يوجد 705 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

مجزرة الكورد الايزديين من قبل داعش بعد تركهم من قبل البيشمركة
khantry design

دمشق، سوريا(CNN)-- وافقت دمشق على السماح فورا لمفتشي الأسلحة التابعين للأمم المتحدة بدخول أي موقع يشتبه في كونه كان مسرحا لهجوم كيماوي وفي جميع أنحاء سوريا، وفقا لما أبلغ به نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد CNN.

ولاحقا تلا المقداد بيانا على شاشة التلفزيون الرسمي أعلن فيه أن بلاده عقدت اتفاقا الأحد مع ممثلة الأمم المتحدة العليا لقضايا نزع السلاح أنجيلا كين يقضي بالسماح لفريق مفتشي الأمم المتحدة بزيارة ريف دمشق للتحقيق في استخدام أسلحة كيمائية قبل أيام.

وقال مصدر سوري إن الاتفاق "يدخل حيز التنفيذ على الفور" وينص على "السماح لفريق الأمم المتحدة برئاسة البروفسور أكي سيلستروم بالتحقيق في ادعاءات استخدام الأسلحة الكيميائية يوم الأربعاء الماضي في ريف دمشق."

ومن جهته، أعلن فريق المفتشين الدوليين أنّه ينوي البدء بمعاينة الموقع وجمع الأدلة الاثنين.

غير أنّ مسؤولا أميركيا رفيع المستوى، قال في بيان الأحد، إنّ الحكومة السورية رفضت اليوم مرة أخرى السماح لفريق المفتشين بالوصول فورا إلى موقع الهجوم المفترض."

وأضاف أنّ نظام الأسد مازال يرفض التعاون وذلك بالاستمرار في قصف الموقع الذي شهد الهجوم المزعوم وهو ما حدّ من قدرة فريق المفتشين على التحقيق فعليا.

وقال إنّ "الخلاصة الوحيدة من ذلك هي أنّ المسؤولين السوريين يقومون عن قصد بتأخير وصول فريق المفتشين من أجل تسهيل التلاعب بأدلة تشير إلى أن استخدام الكيماوي تم من قبلهم."

ومضى يقول إنّ أي قرار متأخر من الحكومة سيعتبر غير قابل لأن يكون ذا مصداقية بسبب تأخره وأيضا لكون جودة الأدلة ستكون تأثرت سلبا بفعل إصرار القوات الحكومية على الاستمرار في قصف موقع الهجوم خلال الأيام الخمسة الماضية.

وأضاف "استنادا الى عدد الضحايا المذكور والأعراض الواردة لمن قتلوا أو أصيبوا وروايات الشهود وحقائق أخرى جمعتها مصادر عامة وأجهزة المخابرات الأمريكية وشركاؤها الدوليون فإنّ الشكّ في هذه المرحلة إزاء أن النظام السوري استخدم سلاحا كيماويا ضد مدنيين في هذه الواقعة، يكاد لا يذكر."

وخلص إلى القول إنّ البيت الأبيض "مازال يقيم المعطيات بما يسمح للرئيس أوباما باتخاذ قرار يتعلق بالاستخدام العشوائي لأسلحة كيماوية."

ومن جهتها، قالت الخارجية الروسية في بيان إنّها تحذّر من التسرع في استخلاص الاستنتاجات بشأن الهجوم، معتبرة أن أي "خطأ" في ذلك "سيكون "كارثيا."

وتأتي هذه التطورات بعد أن نفت الحكومة ضلوعها في أي هجوم بالكيماوي، متهمة قوات المعارضة بذلك.

كما تأتي يوما بعد أن بحث الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، مع فريق البيت الأبيض للأمن القومي السبت، تقارير عن الهجوم الكيماوي، الذي يشتبه في أن الجيش السوري شنه على منطقة تقع قرب العاصمة دمشق.

وقال مسؤول في البيت الأبيض لـCNN: "بمجرد انتهائنا من تقصي الحقائق، سيتخذ الرئيس قراراً بشأن كيفية ردنا."

وسبق للرئيس الأميركي أن أمر جهاز الاستخبارات في بلاده بتحري وتقصي الحقائق حول الهجوم.

والسبت وصلت مسؤولة رفيعة من الأمم المتحدة إلى دمشق السبت، من أجل دفع نظام الرئيس بشار الأسد، إلى التعاون مع التحقيق بشأن مزاعم استخدام أسلحة كيماوية في الغوطتين الشرقية والغربية، في ريف دمشق.

وعلى صعيد متصل، كشف مصدر في وزارة الخارجية الأمريكية أن الوزير جون كيري اتصل بنظيره السوري، وليد المعلم، بعد يوم على التقارير حول الهجوم الكيماوي.

وقال المصدر الأمريكي الذي رفض الكشف عن اسمه، إن هدف الاتصال بين كيري والمعلم هو التوضيح للحكومة السورية بأنه إن لم يكن لديها ما تخفيه فعليها السماح بالدخول الفوري للمفتشين الدوليين إلى موقع الهجوم، عوض مواصلة مهاجمة المنطقة لتدمير الأدلة وإعاقة الوصول إليها.

وجاء ذلك في وقت تتحدث فيه التقارير عن بدء واشنطن دراسة سيناريوهاتها العسكرية للتعامل مع الوضع في سوريا.

كما تأتي فيما يستعد الأردن لاجتماع يعقده كبار قادة جيوش 10 دول.

مركز الأخبار - قالت مصادر من المعارضة السورية لوكالة رويترز إن 400 طن من الأسلحة أرسلت من تركيا إلى سوريا لتعزيز قدرات مقاتليها في مواجهة قوات النظام السوري.

وذكر المصدر أن الشحنة الممولة بتمويل خليجي والتي عبرت من إقليم هاتاي خلال الساعات الأربع والعشرين الأخيرة هي واحدة من أكبر الشحنات التي وصلت كتائب المعارضة.

وقال المعارض محمد سلام - الذي شهد عبور الشحنة من موقع لم يكشف عنه في هاتاي - لرويترز إن 20 مقطورة عبرت من تركيا ويجري توزيعها على مستودعات الأسلحة التابعة لعدد من الكتائب في الشمال.

يذكر أن أغلب الكتائب الموجودة في الشمال شاركت في هجمات المجموعات المسلحة التابعة لتنظيم دولة الاسلام في العراق والشام/ جبهة النصرة التي تشنها على مناطق غرب كردستان بالاضافة الى ارتكابها لمجازر بحق المدنيين الكرد.

وبحسب ما نقلته رويترز أن مسؤول كبير في المجلس العسكري الأعلى المدعوم من الخليج والغرب - الذي يضم تحت مظلته وحدات من مقاتلي المعارضة – أكد "إرسال الشحنة وقال إن عمليات النقل الجوي للأسلحة إلى تركيا زادت بعد ضرب ضواح خاضعة لسيطرة المعارضة في دمشق بالغاز السام الأسبوع الماضي".


firatnews

كركوك/ المسلة: رحب الوسط السياسي التركماني في كركوك، الاحد، بقرار الحكومة العراقية بتشكيل قوة تركمانية لحماية المناطق التركمانية في كركوك، فيما اعتبره الاكراد فتح الباب لتشكيل الميليشيات وهو امر مرفوض من قبلنا لانها غير دستورية.

وقال القيادي في قائمة جبهة تركمان العراق في مجلس كركوك تحسين لـ"المسلة" إن "الحكومة العراقية اصدرت قرارا بتعيين أكثر من 500 شخص من القومية التركمانية لتشكيل قوة تابعة لوزارة الدفاع داخل وخارج مدينة كركوك للدفاع عن المناطق التركمانية وحمايتها"، مبينا ان "قرار تشكيل هذه القوة جاء بعد عدة مطالب من قبل الكتل والاحزاب التركمانية على خلفية استهداف مناطقهم وحسينياتهم ومساجدهم".

وكشف أن "هذا القرار بتشكيل قوة تركمانية لحماية مناطق التركمان قانوني وليس موجه ضد اي قومية، وانها قوة دفاعية فقط".

اما رئيس اللجنة الامنية في مجلس كركوك والقيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني احمد العسكري فقد عكس وجه النظر الكردية ازاء مسألة تشكيل هذه القوة، بوقوله لـ"المسلة" إن "تشكيل اي قوة خارج اطار القوات الامنية التي ذكرها الدستور العراقي أمر مرفوض من قبلنا"، مبينا ان "تشكيل قوة تابعة لمكون واحد يعني فتح الباب لتشكيل الميليشيات وفي حال وجود اي خلل امني على الحكومة العراقية فأن من واجبها تعزيز الجهاز الامني بدلاً من تشكيل قوة قومية".

وأضاف "اذا كان السبب الإرهاب، فانه يستهدف الجميع دون استثناء"، مستدركا بالقول "ان محافظة كركوك محافظة حساسة ولا تتحمل المزيد من الخلافات السياسية وتشكيل اي قوة معينة تابعة لاي قومية".

وذكر أن "هذه القوة تعد خرقا دستوريا، والتجاوز على القوانين العراقية، والاكراد يرفضون مثل هذه القوة او اي قوة تابعة لمكون معين رفضا قاطعا".

وقال القيادي في التجمع الجمهوري العراقي محمد خليل لـ"المسلة" إن "العرب يؤيدون قرار تشكيل قوة تركمانية والحكومة العراقية على صواب في هذا الجانب، لان الاجهزة الامنية في كركوك ليست مهنية وغير حيادية في التعامل مع المكونات ومن حق التركمان والعرب تشكيل قوات مماثلة لتوفير الحماية لهم".

وأوضح أن "المكون الكردي يملك اجهزة امنية خاصة به والمتمثلة بالاساييش والبيشمركة وهي تخدم مصالح الاكراد، ونحن ايضا نريد تشكيل قوات لتخدم مصالحنا في محافظة تم استهدافها وتهميشنا فيها".

وليس بالغريب ان يكون في كركوك اراء مختلفة في هذه المسألة حيث سبقتها ملفات اخرى حساسة واهم منها لكن لم يتم التوصل الى نتيجة مرضية والنتيجة بقاء كركوك من دون المحافظات العراقية الأخرى، بالاضافة الى محافظات الاقليم بدون انتخابات محلية ولاكثر من دورتين وما زال مجلس كركوك خارج عن الاطار الدستوري والذي منح المجالس الاخرى صلاحيات واسعة حيث مازال يتعامل بقوانين ادارة الدولة المؤقتة وسلطة الائتلاف المؤقت وما يعرف بقانون بريمر.

 

البصرة من أكثر المدن العراقية تضررت جراء ما حدث ويحدث بالعراق, فهي أول المتضررين وأخر المستفيدين على عكس باقي محافظاتنا العزيزة أصفها بالبقرة الحلوب المعطاة .

فمنذ بداية التأريخ هي تضحي وتعطي من شبابها في سبيل الوطن ,لا نذهب بعيدا بالتاريخ نقف عند الحرب العراقية الإيرانية وما عانته هذه المحافظة من حروب وويلات جراء سياسة البعث الهوجاء ,حتى تنفست القليل وألقاها بحرب قصمت ظهرها مع الجارة الكويت , فكانت هي البوابة والانطلاقة الأولى لشرارة الانتفاضة الشعبانية المباركة ثم عاد ليطفئة أنوارها بنيرانه المظلمة ليقضي بها على آمالها بان تكون عروسا للعراق.

حتى جاء التغيير عام (2003) فدفعت ثمن الحرية ومنذ ذالك الحين وأهالي البصرة يعانون ابسط مقومات الحياة البشرية فمياهها مالحة وأرضها قد بارت وتلوثت نتيجة الحروب لكنها لم تمت ففتحت جيبها بروح الأب وحنين إلام وأصبحت ثغر العراق عبر موانئها ومياهها وما تملكه من ذهب اسود ليسيل لعاب السياسيين على إهمالها من اجل شعلة ذالك النفط العين فلم يحسبوا حساب ما عانته .

فيها مقومات الدولة العصرية من مواررد طبيعية وبشرية ومادية وبعد زيارة عمار الحكيم واطلع عليها وعلى مواردها فطلق مشروعا بان تكون عاصمة اقتصادية لما لها من واقع اقتصادي مهم على الأسواق المحلية والعربية والعالمية ،و تكريما لدورها الكبير الفاعل في دعم الاقتصاد الوطني لما تحتويه المحافظة من ثروات طبيعية هائلة حيث تكون لها أمانة أشبه بما موجود في بغداد وإنشاء موانئ كبيرة بما يتلائم مع كمية المياه وكثرة الملاحة إضافة إلى فتح منافذ كمركية أوسع بما يتلاءم مع عدد المنافذ الحدودية فهي مطلة عبر الخليج على جميع دول الخليج العربي ومن الشرق متصلة برا وبحرا مع الجمهورية الإيرانية إضافة إلى بناء المنطقة الحرة للتبادل التجاري أشبه ببعض الدول المتقدمة اقتصاديا فإذا تحقق ذالك كم فرصة عمل ستوفر لأبناء الجنوب .

وما أن انطلقت هذه المبادرة لتفرح البصرة بإنصافها منذ قرون خلت حتى سقطت بشباك السياسيين وإطماعهم وعدم حبهم الآخرين وقول الرسول الأعظم (حب لأخيك ما تحب لنفسك). فهي ليس محافظة حزب أو مكون فهي ستكون للعراق هنا أريد أقف واسأل رئيس مجلس الوزراء لماذ التأجيل والمماطلة بتعطيل قانون البصرة عاصمة الاقتصادية ونحن نمتلك موازنة انفجارية تفوق جميع موازنات المنطقة فالمدينة سقطت بين التنظير لإنصافها والتطبيق لإعادتها إلى العصور المظلمة, وأحب أقول أيضا أن هناك تاريخ ماذا سيكتب عن ذالك وبأي خانة سيضعك يا رئيس الوزراء ..

بقلم :- مفيد ألسعيدي

افتى رجل دين عراقي شيعي له من العمر 83 عاما،وهو معروف ومنسي في آن،مؤخرا بالدعوة والتحريض على قتل الشيوعيين – كل الشيوعيين وفي كل بقاع المعمورة – عبر قناة الانوار الفضائية سيئة الصيت!وهذا الرجل يدعى مرتضى القزويني!وتقوم القوى الديمقراطية العراقية ومؤسسات المجتمع المدني في بلادنا هذه الايام بحملة ادانة لتصريحات هذا القزم القزويني والمطالبة بمحاكمته وفق المواد "170""48""49" من قانون العقوبات رقم 111 لسنة 1969،والمادة 29 رابعا من الدستور العراقي!والمطالبة ايضا بغلق قناة الانوار الفضائية الطائفية!

والسيد مرتضى بن محمد صادق بن محمد رضا بن محمد هاشم القزويني رجل دين وخطيب حسيني عدواني زمرت وتزمر له القنوات الفضائية الطائفية الشيعية ومنها قناة الانوار القذرة!وهو الذي فشل في دراسته بجامعة الازهر في مصر خمسينيات القرن المنصرم فاضطر للعودة الى كربلاء – مسقط رأسه ليلتحق بالحوزة العلمية فيها!واستهل نشاطه السياسي بالقيام على المنابر عام 1959 بالتطبيل واذاعة فتوى المرجع محسن الحكيم المعروفة ضد الشيوعية!اعتقله الزعيم الوطني عبد الكريم قاسم في بغداد بتهمة التخريب ومناهضة الجمهورية العراقية الفتية!ومنذ عام 1971 حتى عام 1980 اقام في الكويت لينتقل بعدها حاله حال زبانيته الى ايران!الا انه هاجر الى الولايات المتحدة عام 1985 وتجنس فيها ليقيم في لوس انجلوس ويؤسس هناك المشاريع تلو المشاريع!ومنها:معهد الدراسات الاسلامية في جنوب كاليفورنيا،مسجد وحسينية الزهراء في لوس انجلوس يلقي فيهما المحاضرات والدروس باللغات العربية والانجليزية والفارسية،مدرسة مدينة العلم في كاليفورنيا كأول مدرسة شيعية هناك تضم المراحل التعليمية من رياض الاطفال حتى المرحلة الثانوية،مسجد امير المؤمنين في سان دييغو!ومن مؤلفاته:اعلام الشيعة،المهدي المنتظر،الى الشباب،مذكرات عن حياتي!وبسبب تخصصه في سب الصحابة واختلاله العقلي اصدرت الحكومة الكويتية قرارا بمنع دخوله الى الكويت نهائيا!

ومرتضى القزويني يذكرنا بالسيد مرتضى الشيرازي لتماثل الاسم الاول"مرتضى"فقط !لكن شتان بينهما فمرتضى الشيرازي هو نجل محمد الحسيني الشيرازي الذي انتقل الى الكويت واسس الحوزة الشيرازية في اواسط القرن العشرين،وتعرض في السجن بايران لتعذيب شديد حيث تم احراقه بصب النفط عليه بأمر وزير الاستخبارات الاسبق علي فلاحيان،ولا يزال يحمل مرتضى الشيرازي،الذي يقيم في الكويت،آثار التعذيب على جسده!

لقد تتلمذ مرتضى القزويني على يد المرجعيات الدينية التقليدية الكبرى والجيل الاقدم من "العلماء"المحافظين التي لم تدن الاجراءات الاقتصادية والاجتماعية التي اتخذتها ثورة 14 تموز المجيدة بشكل مباشر وعلنا،الا انها تحولت الى مهاجمتها والتعرض لقادة الثورة بشكل سافر عام 1960 حيث ارسلت البرقيات تلو الاخرى الى الزعيم عبد الكريم قاسم تطلعه ان الاصلاح الزراعي خرق للشريعة الاسلامية التي تحمي الملكية الخاصة،كما انتقدوا بصراحة قانون الاحوال الشخصية لعام 1959 والمساواة بين الرجل والمرأة في الارث وفرض احادية الزواج!يذكر ان شيوخ الاقطاع والعشائر كانوا يغرقون المدارس الدينية بأموال الحقوق الشرعية،وكانوا مصدرا ثرا للخمس- الضريبة الدينية!واستخدموا المنشورات لمهاجمة الالحاد والدعوة الى اعتناق الاسلام المحافظ،وفي شباط 1960 صدرت الفتوى الدينية المشهورة ضد الشيوعية!وهذه المواقف تدرج عادة ضمن الفكر الرجعي الذي عاود انبعاثه لتضرره الشديد من منجزات ثورة تموز.

في نظر المؤسسة الدينية التقليدية شكلت الماركسية تهديدا للاسلام كعقيدة ومصدرا مقدسا للتشريع،وعدوها قوة اجتماعية من شأنها ان تهدد سلطة الدين الاسلامي على العامة من ابناء الحضر وابناء الريف،بعد ان بلغت درجة المشاركة الجماهيرية التي يقودها الشيوعيين حدود غير مسبوقة في تاريخ العراق السياسي،خصوصا في صفوف الطبقات الوسطى والدنيا والطبقة العاملة والصناعيين في المدن والفلاحين الفقراء في الارياف.

مجتمع الطائفية الطفيلية مجتمع زائف بلا عمق اجتماعي ويؤثر على الفئات الاخرى التي لا تمتلك القوة المعنوية الكافية لمقاومته.وهو لا يطيق العمل التنموي الصبور البناء والتخطيط المنهاجي الاستراتيجي والتنمية المستدامة،لأنها تدرك ان دورة حياتها محدودة،فعملت وتعمل في مجالات الفساد والنهب السريع الذي لا يحتاج لجهد وصبر!وهي لا يمكنها ان تمارس اسلوبها في النهب العجول في ظل الاوضاع الديمقراطية المنفتحة،وتحتاج دوماً الى ادوات تقمع بها الناس كلما حاولوا نقدها او خرجوا ساخطين تحت وطأة الظروف المعيشية الضاغطة.

شخصيا اطالب القوى الديمقراطية في العراق بتوسيع حملتها لتشمل الضغط على الادارة الاميركية والاتحاد الاوربي لمنع دخول الدعي مرتضى القزويني الى اراضيها بسبب تصريحاته العدوانية التي تصنف في خانة الارهاب ومصادرة امواله المنقولة وغير المنقولة ووضع اليد على مشاريعه داخل الاراضي الاميركية!واليوم عند شعبنا العراقي لا فرق بين مرتضى القزويني وسادة الارهاب الاصولي للاسلام السياسي الاحمق!ومرتضى القزويني واسامة بن لادن وجهان لعملة واحدة هي الارهاب والفوضى!

بغداد

25/8/2013

alsumaria


تظاهر المئات من اللاجئين الكرد السوريين، الأحد، أمام مبنى برلمان إقليم كردستان في محافظة اربيل، مطالبين بوضع حد أمام الهجرة الجماعية للكرد السوريين إلى الإقليم وعدم تدخل أحزاب الإقليم في الشؤون الداخلية لما وصفوها بـ"كردستان السورية".

وقال مراسل "السومرية نيوز" في اربيل، إن مئات الكرد السوريين تظاهروا، اليوم، أمام مبنى برلمان إقليم كردستان، وقدموا مذكرة تحمل مطالبهم إلى البرلمان، وتضمنت هذه المذكرة التي تلقت "السومرية نيوز" نسخة منها، المطالبة بـ"منع الهجرة الجماعية أمام الكرد السوريين، والتي تؤدى إلى إفراغ المناطق الكردية من سكانها"، داعية إلى "تفعيل التبادل التجاري بين إقليم كردستان والمناطق الكردية السورية لتسهم في إنعاش الحركة الاقتصادية والحد من الهجرة الجماعية إلى الإقليم".

وطالب المتظاهرون الأحزاب في إقليم كردستان بـ"عدم التدخل في الشؤون الداخلية لكردستان السورية، وترك مواطنيها لتقرير مصيرهم بأنفسهم"، كما طالبوا بمنع "المتطرفين الإسلاميين من إرسال الشبان الكرد من إقليم كردستان إلى سوريا لمحاربة الكرد السوريين".

يشار إلى أن مصادر أمنية كردية أكدت شهر تموز الماضي، لـ"السومرية نيوز" بأن 30 شاباً كردياً من محافظة السليمانية توجهوا إلى سوريا للانضمام لصفوف "المسلحين الإسلاميين" للمشاركة في الحرب الدائرة بين المعارضة والنظام السوري.

من جانب آخر، أكد عضو لجنة المتابعة في معبر سيمالكا الحدودي سيامند عثمان، في حديث لـ" السومرية نيوز"، أن "قوات الأمن الكردية في الجانب السوري شددت إجراءاتها خلال اليومين الماضيين، عند منفذ سحيلا (50كم غربي دهوك)، للحد من النزوح الجماعي للكرد السوريين إلى إقليم كردستان"، مبيناً أن "تلك الإجراءات تهدف إلى وضع حد للهجرة الجماعية التي تشهدها المناطق الكردية".

وقال عثمان إنه "بإمكان إقليم كردستان مساعدة الكرد السوريين بفتح الحدود أمام العمليات التجارية وإرسال المساعدات إلى مناطق الكردية داخل سورية، مما يسهم في تفعيل الحركة الاقتصادية"، مؤكداً أن "أغلبية النازحين يتوجهون إلى الإقليم نتيجة سوء الأوضاع المعيشية".

وكان إقليم كردستان قرر إغلاق المعبر الحدودي بيشابور بوجه النشاط التجاري منذ 19 أيار 2013، باستثناء الحالات الإنسانية والمرضى، ورجح إقليم كردستان قرار إغلاق المعبر إلى قيام بعض الأطراف الكردية السورية باستغلال المعبر لمصالحها الخاصة.

وتشير مصادر وزارة الهجرة والمهجرين العراقية إلى أن عدد النازحين السوريين بلغ 190 ألف شخص معظمهم لجئوا إلى إقليم كردستان، وناشدت رئاسة إقليم كردستان الأسبوع الماضي المجتمع الدولي إلى الاستجابة العاجلة وتقديم المساعدات للاجئين الكرد السوريين في إقليم كردستان، مؤكدة في الوقت نفسه أن الإقليم لا يرغب بالهجرة المتزايدة للنازحين الكرد من سوريا و إفراغ مناطقهم.

السومرية نيوز/ دهوك

الاعلان عن ظهور حزب كوردي سوري جديد تأسس بشكل سري بعد اندلاع الثورة السورية بسنتين بتاريخ 2-1-2013 وهو (حزب كاديما الكوردي)
(كاديما) لم يعلن عن ظهوره بسبب التعددية الحزبية الكوردية والخلافات القائمة بينهم وهو حزب يهدف الى توحيد الصف الكوردي
يعمل بسرية تامة منذ ستة أشهر وهو مستقل وبعيد كل البعد عن الاحزاب الكوردية الاخرى
يتطلع الى تحقيق الحلم الكوردي في اقامة دولة كوردية عظمى في الشرق الاوسط ومن اهم اهدافه الحالية والرئيسية هو العمل على تأسيس اقليم كوردستان سوريا

اتت تسمية هذا الحزب (كاديما) نسبة لحزب كاديما الاسرائيلي (קדימה بالعبرية) وباللغة الكوردية partî pêşketin a kurd

شبكات الارهاب الطائفي العنصري انتقلت مؤقتا الى طائفة الشبك المسالمة لتمعن فيها ذبحا وتهجيرا ، في حصيلة اولية استشهد خمسة عشر بريئا مظلوما وهجرت ثلاثمائة عائلة ولنفس اسباب استهداف تركمان طوز خرماتو والتي لم تهدأ ولم تتوقف طاحونة القتل والتفجير والتدمير فيها.. تسير بشكل متواصل ممنهج ومبرمج ،هناك اصرار على ازالة  هذه الشرائح من هذه المنطقة اما قتلا وابادة واما تهجيراوتشريدا !.
كنا قد كتبنا مقالات عن حرب الابادة التي يتعرض لها تركمان طوز خرماتو –مثلما كتب غيرنا عشرات المقالات - وقلنا انهم يتعرضون الى عملية ابادة عرقية محمومة تستهدف وجودهم التأريخي منذ سقوط السلطة البائدة في 2003 والى يوم الناس هذا. واستعنا باحصائية رسميةمثبتة في ا لسجلات الرسمية للهيئات والمديريات الصحية والمديريات التابعة لوزارة الداخلية والدفاع المدني ومؤسسات المجتمع المدني في  قضاء طوز خرماتو والمنقولة عن وكالة انباء براثا وموقعها الاخباري في 4/ تموز / 2013 .. ولأتمام الفائدة نعيد نشر الاحصائية تلك   حيث لحد هذا الوقت يكون الشعب التركماني المظلوم في طوز خرماتو قد تعرض الى عمليات ابادة جماعية في الارواح والممتلكات والعمران والمنازل والمحال التجارية وكما يلي :
1:- 31 عملية تفجير بواسطة السيارات المفخخة ،والد راجات الهوائية والبخارية الملغومة، والعبوات  ،والقاذفات والاحزمة الناسفة .
2:_ هدم 478 دار سكن واصابة اكثر من هذا العدد من المنازل باضرارجسيمة.
3:- استشهاد 305 مواطن من الشباب والشيوخ والنساء والاطفال .
4:- اصابة 1084 مواطن من النساء والرجال والاطفال باصابات وجروح مختلفة وبعضها سببت اعاقة مستديمة .
5:- تدمير وتخريب 38 سوق ومحل تجاري تدميرا شاملا .
شملت عمليات التفجير والتدمير كل شبر من طوزخرماتو ومنها:-
ا:- المراقد والاضرحة المقدسة.
ب:- الحسينيات والجوامع والمساجد.
ج:- مجالس العزاء.
د:- المواكب الحسينية.
ه:- الاسواق الشعبية.
و:-الاحياء الصناعية.
ز:- المقاهي والمنتديات والملاعب.
ح:- المدارس ورياض الاطفال.
ط:- المحال التجارية.
ى:- الحدائق العامة وساحات لعب الكرة.
ك:-الساحات العامة والشوارع المزدحمة.
ل:- الدوائر والمؤسسات  والشركات الرسمية وشبه الرسمية.
م:- مقرات الاحزاب والحركات والهيئات الدينية والسياسية والعشائرية.
ن:- الاحياء  والمجمعات السكنية.
هذا قبل سبعة واربعين يوما، اذ تعرضت طوز خرماتو بعد ذلك ومازالت تتعرض الى عدة هجمات ارهابية اضافت اعدادا من الضحايا  والحقت مزيدا من الخراب .
هذه الاحصائية التي ربما فاتها الكثير لسبب اولآخرتكشف عن حجم الهجمة المتوحشة التي يتعرض لها هذا المكون على قلة عدد افراده ومساحة تواجده وتفضح سواد الغل والحقد المكنون في صدور اعداء الانسانية ومبغضي اهل بيت النبوة واتباعهم تجاه هذه الشريحة المسالمة الطيبة.
تعرض ويتعرض تركمان طوزخرماتو وتل عفر بشكل خاص الى هجمة ارهابية استثنائية مركبة: مرة كونهم عراقيين ، واخرى كونهم تركمان ، وثالثة كونهم اتباع لأهل البيت !!.
كانت ومازات الاجراءات الامنية في طوز خرماتو هزيلة ولم يصدر عن الحكومة في بغداد اي اجراء شاف كما لم تتخذ حكومة كردستان اي موقف لانقاذهم مما هم فيه فضلا عن منعهم تشكيل قوات مدنية من التركمان لحماية انفسهم !.
شبك الموصل وضعتهم قوى الارهاب العنصري الطائفي في قوائم التهجيروالابادة شأنهم شأن اخوانهم تركمان طوز خرماتو وتلعفر وبدأت عمليات  القتل والتهجير قبل ايام  ، الشبك على قلتهم قدموا اكثر من 1239 الف ومأتين وتسعة وثلاثين شهيدا منذ سقوط السلطة السابقة والقادم اعظم. .

 

وبشر الناخبين الذين أذا اقترب موعد الأنتخابات على بلادهم ضفروا بمغانم تعوضهم ما حرموا منهُ طيلة ما انقضى من الحكم الذي يخضعون تحت سلطانهِ.

فبعد أن حكم أردوغان الدعوة الأسلامية العراقي! قرابة ثمانِ سنوات بالتمامِ والكمال (ولايتين). صاحبتها كل معاني الجور والأسى, الذي غلب على محيا الشعب الذي لم يحرك ساكناً ,أذ أعتاد على هكذا أوضاع مؤسفة 35 عاماً من (حكم المقبور), و10 سنوات مما تلاه؛ وما أشبه الماضي باليوم !

ومع أقتراب الأنتخابات البرلمانية الآتية, قلنا أننا سنتنفس الصعداء, من المفاخر التي أعتاد تقديمها رئيس الوزراء (حاتم الطائي).! للشعب بكل طوائفه. كي يجددوا ثقتهم بحكومتهِ التي تعدهم بالكثير دائماَ (وقت الأنتخابات..!). الأمر الذي لمسناه قبيل ورطتنا معهِ في أقتراع 2009.!

ويتكرر المشهد حين وعد حاتم الطائي العراقيين بأموالٍ تعيدُ هيبتهم وكرامتهم المسلوبتين عمداً أو من دون قصد!. فكل موظف حكومي سيحصل على زيادة في راتبه (مضاعفاً حم ..!) ولكل مواطن عراقي 25 ألف دينار, تعويضاً لنقص مواد البطاقة التموينية ـ أن وجد نقصاً ـ لأن (الحصة كاملة كما يزعمون..!) ناهيك عن وعد توزيع أراضٍ سكنية للمواطنين جميعاً دون أستثناء ـ أحجيلك وياه ـ كتعويض عن سكنهم في المساجد والأرصفة والشوارع وبيوت الصفيح في أحياء الحواسم, وسيوزع حاتمنا الطائي مظلات لكل طفل عراقي يقف في تقاطعات الشوارع تقيه حر الشمس ولهيبها, في تسولهِ الدائم من أجل لقمة العيش لهُ ولأمه الأرملة! وسيمنح صاحب الكرم والجود شعبنا المنكوب سيارات مصفحة لقطع دابر الخروقات الأمنية(من العرج..!) وسيمنح أحلى الملابس وأكثرها أناقةً(عالموديل) لليتامى الذين يمثلون ربع تعداد شعبنا ـ بالتمام والكمال وأسألوا معالي وزير العمل والشؤون الأجتماعية ـ عن صحة هذه النسبة,! وربما سيخلد حاتم الطائي مطبوعةً على تيشيرتات الصبية الأيتام أياهم..

تلك هي المكرمات التي سيمنحها حاتمنا الطائي الى رعيتهِ وهو جدير بالعطائ فهو أهلاً للجود والكرم! وبهذا الجود والكرم يتم علينا نعمة أستحمارنا, والله المستعان على ما يصفون!

الى متى يبقى البعير على التل؟ وأنت ورهطك يا حاتم تعتلون قمم التلال ولا تشعرون بأسى المغلوب عليه( والقبض من دبش )

لا بل حتى دبش! سأم أكاذيبكم وتلاعبكم بعقل وعواطف الفرد والمجتمع. وما على الجميع ألا أن يكتشف شيئاً أخيراً أن مكراماتكم ـ أن وجدت ـ لأنها كلام بلا تطبيق, لا نعرف عنها شيئاً قبل الأنتخابات.

وفاقد الشيء لا يعطيه

الأحد, 25 آب/أغسطس 2013 18:29

سردار احمه .. حلم تلميذ‎

ضَجيجٍ ممتع
صراخٍ لـذيذ
يلهُثونَ السعادةَ وراءَ الكُرَةِ
يطَرزونَ الوطنَ على دفاتِرهم
وعلى المقاعدِ ورودٍ رُسِمت
وحروفُ ٍ  نُقـِشت حُباً

تلميذٍ أنا ...
اوزعُ البرائَة على المُعلمين
تلميذٍ أنا ..
اِشتقتُ مَدرَسةِ وحلاوةَ طُفُولَةِ
اِشتقتُ السبورةَ وغُبَارُ الطباشير
اِشتقتُ المِمحاةَ وقلمَ الرصاص
واِشتقتُ كثيراً إلى صَدِيقَةِ

مَقاعِدُ مُوَزعَةٍ على خط مستقيم
مدفأة قديمةٍ بِجِوارِ الباب
صديق مُشاغب يُلبكُ الصفَ كُـلهُ
لِيُشـدَّ إنتِباه إِحدَاهُن
وعَيني لا تبرَحُ عن مقعدِ صَدِيقَةِ
حَضَرَ المُعلم
فرَشَ الهدوءَ وَالحزرَ تَمهِيداً للدرس
سَأَلَنَا بِدايةٍ ماحُلمُكمْ .؟
قُلنا بدونِ ترَدُد ..نُرِيدُ أن نكـبُر
و رَحَلَ المُعلم .. و رَحَلنَا نحن

واليومَ فقط ادركتُ إجابتي
حُلمُي كان أن ابقى طفلا ً وكُلُّ همي لعُبتِي
وثوبٌ إنيق اتباهىَ بِهِ في حُضورِ صَدِيقَةِ
ومَسَاءٍ يَقتَصِرُ تفكِيري فيه على وَظيفتي
وصَبَاحاً اعودُ إلى مَدرَسةِ
وأقتسِمُ رَغيفَ الخُبزِ مع صَدِيقَةِ .

 

إذا كانت إسرائيل مدللة لدى الغرب فإن الأسد مدلل لدى الشرق والغرب.

نظام البعث كان يقول : إسرائيل لبيبة أمريكا ومدللة الغرب

فعلا كنا ومازلنا نرى بمناسبة وبغير مناسبة, قادة الغرب تصرح وتؤكد ذلك المقولة "أمن إسرائيل فوق كل الأعتبارات"

ففي جميع عمليات التفاوضية بين العرب وإسرائيل كان "الأمن" البند الأول لاسرائيل والغرب , فمنذ إقامة دولة إسرائيل وحتى الأن أمن إسرائيل هي قرار استراتيجي لدى الغرب

لكن الأمر الذي كان مجهولأ لدى العرب والشرق الأوسط عامة هو أن "الأسد "يكون الفتى المدلل لدى الغرب والشرق

كيف ذلك:

إذا كان من مصلحة الغرب حفاظ على أمن إسرائيل من أي هجوم عربي أو إيراني أو أرهابي فهذا يعتبر مصلحتهم الاستراتيجية لأن إسرائيل قوتهم الأمامية وعينهم الساهرة في الشرق الأوسط.

لماذا لم يتدخل الغرب لإطاحة نظام البعث في سورية ولماذا أطاح أو ساهم في إطاحة أنظمة أخرى في العالم أو فرضت قيود وعقوبات قاسية على أنظمة أخرى ومنهم.

1.أفغانستان

فبعد أحداث سبتمبر أيلول جهزت أمريكا ودول حلف ناتو جيشا جرارا وأحتلوا أفغانستان وأسقطوا نظام الطالبان المؤيد للقاعدة وحاصرتهم في جبال قندهار وأتوا بنظام موالي للغرب على سدة الحكم في أفغانستان, أمريكا أقحمت نفسها بمستنقع أفغاني ومازال خطر طالبان والقاعدة لم ينتهيا ومازال جبال أفغانستان عاصمة لهما

2.العراق

بسبب مزاعم أمتلاك العراق أسلحة الدمار الشامل (الكيمياوية) قادت أمريكا وبريطانيا حلفأ عسكريأ خارج مجلس الأمن الدولي وأسقطا نظام صدام حسين وأحتلا العراق بمشاركة دول أخرى في حلفهما وبعدها دخلت العراق في أتون حرب أهلية وراح ألاف الضحايا ومازال الأمن هناك هشأ ومازال بعض رموز نظام العراقي أحرار ويقودون أعمال ارهابية ضد مصالح أميركية في منطقة الشرق الأوسط

3.إيران

بسبب برنامجها النووي المشكوك فيه فرض الغرب بقيادة أمريكا حزمة من عقوبات أقتصادية قاسية على إيران وحاول الغرب بشتى الطرق لتضييق الخناق على نظام الاسلامي في إيران ومحاصرتها من كل الجهات للتخلي عن برنامجها النووي

4.كورية الشمالية

أيضا بسبب أمتلاك نظام الشيوعي الكوري الشمالي لأسلحة النووية وتهديدها دائمة لجارتها كورية الجنوبية جندت أمريكا الغرب وجيشت ضدها وفرضت عليها عقوبات كبيرة وتهددها دائما بضرب مواقعها النووية

5.تونس واليمن وليبيا

بعد مظاهرات العارمة التي أجتاحت تلك البلدان كان لأمريكا دور بارز بما يملكه من النفوذ في تنحية تلك الأنظمة

6.في مصر

أثناء الثورة المصرية ضد حسني مبارك أنذرت أمريكا بشكل الجدي رئيس مبارك وألزمته على التنحي عن الحكم , وهاهي تهتم بشأن المصري بكل الجدية بعد الأنقلاب العسكري ضد أخوان المسلمين وزعيمهم محمد المرسي.

أما في سورية والتي عانقت ثورتها عامان ونصف تقريبأ ومجازر الأسد التي أذهلت العالم ببشاعتها , فمازالت أمريكا تندد وتشجب , وبسبب الفيتو الروسي الصيني في مجلس الأمن الدولي , أستطاع الأسد تجنب بعض قرارات المهمة التي كانت من الممكن أن تؤثر على ميدان العسكري , وبسبب تقاعس دول ما يسمى أصدقاء سورية في واجباتها ومهامها بأتجاه مأساة الشعب السوري وعدم رغبتهم في التعامل بشكل جدي مع موضوع السوري أدت بكل من إيران وحزب الله وروسيا والصين إلى دعم نظام الأسد بكل الوسائل المالية والسياسية والعسكرية والمقاتلين.

الرئيس باراك أوباما منذ بداية الثورة السورية قال :أستخدام أسلحة الكيميائية في سورية خط أحمر وكأنه ضمنيأ يقول باقي أنواع الأسلحة مسموح بها

وها قد تم أستعمال الكيماوي في الغوطتين في دمشق وقد تم أستعمالها من قبل في حلب وها قد تم تجاوز خطوط الحمر الأميركية والدولية أكثر من مرة وهاهي ضحايا الكيماوي بألاف خلال ساعات وهاهو سيد أوباما غير متأكد بعد من أستعملها فهو محتار " نظام أستعملها أم جماعات متشددة"

لكن ايأ كان أستعملها فهو يستحق الإطاحة والإزاحة.

حتى ولو تأكد سيد أوباما بأن نظام هو من أستعملها لاأعتقد بأن الأمر سيتوصل إلى درجة الإطاحة بالنظام , ربما في نهاية المطاف يوجه ضربة عسكرية جوية أو بحرية لبعض مواقع عسكرية للنظام وبالتنسيق كامل مع روسيا فقط لحفظ ماء الوجه وليس إلا أمام العالم

في النهاية هل سيبقى "الأسد" الفتى المدلل لدى الشرق والغرب.

بقلم: خالد ديريك

 

لقد انتظر الشعب العراقي وقتاً طويلاً كي يكون كباقي شعوب الدول البرلمانية الدستورية لكي يساهم من خلال البرلمان إلى تطوير الدولة وأقامتها على أسس حضارية تتجلى فيها الحريات العامة والخاصة ومبادئ الديمقراطية ولتنهى إلى الأبد النظرة الرجعية التي ترى في قيام مؤسسة برلمانية صحيحة تقوم بواجباتها ووفق الدستور وان تتمتع هذه المؤسسة باستقلاليتها كما السلطات القضائية والتنفيذية ، كما أن استقلالها عبارة عن خطر يهدد مصالح الرجعية والدكتاتورية ووجودها الذي بقى يهيمن على الحياة السياسية حقب عديدة من السنين وفي الوقت نفسه رافضةً بشكل قاطع تبادل السلطة سلمياً، إلا أن مما يؤسف له أن هذا التدهور الحاصل في عمل وقيام البرلمان العراقي الحالي استمر بدون معالجات جذرية لكي يُنقذ من تدهوره والمشاكل التي تحاصره من الداخل والخارج وبقى يراوح في مكانه إلا من بعض القرارات والقوانين القليلة بالنسبة للفترات الزمنية التي قام فيها..

البرلمانات التي تنتخب بشكل ديمقراطي وتتمتع باستقلالية نسبية كسلطة تشريعية إلى جانب السلطات التنفيذية والتشريعية، تعتبر شريان الحياة القانونية التي تسن من اجل مصلحة الشعب ومصلحة الوطن، وهذه السلطة التشريعية يجب أن تُحترم قراراتها وما تصدره من قوانين تعتبر جامعة لكل فئات الشعب لكي تساهم في بناء الدولة وتقويم أسس للمجتمع السليم نسبياً، ويعتبر البرلمان ممثل الشعب في الدول الحضارية الديمقراطية لأنه ناتج عن الشعب وبدوره يعكس الوعي الاجتماعي الناتج عن عوامل عديدة.

التجربة البرلمانية في العراق تنوعت على امتداد تاريخ تأسيس الدولة العراقية فقد ظهر البرلمان وحسب الدستور الملكي في عام 1953 وتم حله بعد ذلك من قبل رئيس الوزراء في العهد الملكي نوري السعيد بعد أن حصلت المعارضة الوطنية العراقية على مقاعد في البرلمان، بعد ثورة 14 تموز 1958 وما بعدها لم تكن هناك حياة برلمانية ولا برلمان عراقي لكن في عام 1980 وفي عهد الدكتاتور صدام حسين تم تأسيس المجلس الوطني وهو مجلس اختصر على حزب البعث العراقي والمؤيدين له وقد توقف خلال الحرب العراقية الإيرانية ثم ظهر من جديد في عام 1989 حتى احتلال العراق وسقوط النظام الدكتاتوري في 2003، وحسب الدستور الجديد الذي اقر الحياة البرلمانية الدستورية فقد ظهر البرلمان العراقي عام 2005 وهي بداية لإجراء انتخابات تشريعية متتالية آخرها في 7 / آذار / 2010 وبهذا ظهر البرلمان كحالة دستورية مستمرة على الرغم من المثالب والأخطاء والتجاوزات التي صاحبت الانتخابات وتدخلات القوى صاحبة نفوذ المال والسلطة في نتائجها التي ظهرت بعد اعتماد قانون انتخابي غير عادل استطاعت القوى المتنفذة استغلاله لصالحها والاستحواذ على أكثر من (2) مليون صوت انتخابي بدون أي حق وبهذا حرمت القوى الوطنية والديمقراطية من حقها الطبيعي في المقاعد البرلمانية، وأصبح البرلمان العراقي بعد إن تم لوي عنقه حكراً على هذه القوى وتابعاً مريضاً للقوى التي أحالته إلى شبه عاجز إلا فيما يخص مصالحها ومخططاتها، وبهذه الحالة غير الطبيعية البرلمان العراقي الحالي لا يؤدي واجابته بشكل صحيح وكان من المفروض عليه أن يكون بحق وحقيقة ممثلاً للشعب لا برلماناً ضعيفاً في أداء مهماته كسلطة تشريعية وإصدار القوانين التي هي أعمدة للنظام الديمقراطي البرلماني، وفي القوت نفسه نجد تصارع أكثرية أعضائه على مصالحهم وزيادة رواتبهم ومخصصاتهم غير مهتمين بالمخططات التي وضعت لإسقاطه وفقدان الثقة به لا بل أن هذا الضعف افقده هيبته وضعف قدرته على مواجهة التحديات ومن بينها رفض رئيس الوزراء والبعض من الوزراء والقادة الأمنيين الحضور لا بل حتى الاستضافة للبحث في الأوضاع الأمنية المضطربة أو أية أوضاع تهم مصالح البلاد، وهذا دليل على أن البرلمان العراقي الحالي تتحكم فيه البعض من القوى السياسية وهو مسير حسب رغبات وقرارات هذه القوى حتى من خارج البرلمان ولها تأثيرات واضحة على سير عمله وتوجهاته التي خصها الدستور العراقي، وقد انتهى به المطاف إلى ضعف الاستقلالية التي هي أساس النجاح في تنفيذ المهمات الملقاة على عاتقه وبعدم التدخل في شؤونه والتأثير على قراراته مما خلق فجوة ما بينه وبين الحكومة وبالتالي جعله عقيماً في كثير من الأحيان مما اضعف قدرته على القيام بدوره التشريعي بشكل كامل وبدى في أعين مئات الآلاف من المواطنين بأنه برلمان غير مؤهل لتمثيله على الأقل لأكثرية المصوتين في الدورة الانتخابية السابقة في 2010 ولا حتى ممثلاً للكثير من الأصوات التي تعد بالملايين بعدما سرقت وجيرت هذه الأصوات حسب قانون الانتخابات السيئ الصيت للقوى المهيمنة على القرار، وهكذا أصبح البرلمان العراقي ومثلما يقال " لا يهش ولا ينش " بغياب متكرر لعشرات النواب الذي يضعون مئات الملايين في جيوبهم الخاصة وعدم احترامهم للأصوات التي انتخبتهم ولا إلى القوانين المرعية التي تؤكد على حضورهم لكي على الأقل " يحللوا تلك الملايين من الدنانير التي يقبضونها كرواتب ومخصصات" ويقوموا بواجبهم الوطني لإنجاح التجربة البرلمانية الدستورية وليس خدمة مصالحهم الذاتية ولاستغلال الأوضاع بشكل انتهازي من اجل الحصول على الأموال، وهكذا قتلت الفرحة في صدر الشعب العراقي الذي كان يأمل بوجود برلمان حقيقي يقوم بواجبه تجاه قضايا المواطنين الملحة وقضية العراق الوطنية وليس برلماناً تسيطر عليه الطائفية بأحزاب الإسلام السياسي وقوى سياسية مشغولة بمصالحها لا ترى المخاطر التي تكمن في انهيار التجربة البرلمانية وهدفها إسقاط البرلمان ودفع الشعب لزيادة الشك بقدرته واستقلاليته ليكون كباقي البرلمانات في الدول البرلمانية الدستورية حيث الاستقلالية تلعب دوراً متميزاً في التشريعات والقرارات لصالح المجموع وليس فئة محددة دون غيرها ، فإذا لم تتم معالجة أوضاع البرلمان العراقي الداخلية والخارجية فسوف يبقى دوره هامشياً عاجزاً عن أداء مهماته لكي يكون احد الأسس الأساسية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية، فمهما بالغوا في الكلام وأكثروا في إطلاق التصريحات حول جلساته أو تأجيلها لسبب واحد هو الغياب أو امتناع بعض الكتل من حضور جلساته بقرارات حزبية سياسية لا تتماشى مع ما نص عليه الدستور، وإذا بقت الحالة على ما عليها الآن فسوف ينتج عن الانتخابات التشريعية القادمة برلماناً لا يختلف عن البرلمان الحالي إلا بتغير البعض من الأسماء لتستمر حالة الشللية والضعف ولن يكون برلماناً حقيقياً يمثل الشعب، وهذه الأحزاب والكتل لا يهمها مصير البلاد ولا عواقب تدخلاتها التي تخلق أجواء من المشاحنات والخلافات السياسية أكثر مما هو عليه، ولهذا تتحمل هذه الأحزاب والكتل المسؤولية لضعف وهزال دور البرلمان العراقي الحالي، ولن تجدي محاولات الترميم السطحي للتغيير لان البرلمان بات مرهوناً للتنافس السياسي الحزبي والطائفي وستبقى جلساته التي يتغيب عنها اعتيادياً أكثر من 100 عضو برلماني وتؤجل إذا لم تستوفي النصاب القانوني عبارة عن عمل روتيني لأكثرية أعضاء المجلس وقد ينجز البعض من القوانين والقضايا وفق أهميتها للكتل المتنافسة وليس للشعب أما القوانين المهمة التي ينتظرها الشعب مثل قانون الانتخابات وقانون الأحزاب وقانون النفط والغاز وقانون العمل والأحوال الشخصية وقانون التقاعد وقوانين أخرى مهمة فإنها تعطل وتؤخر وترَحل إلى دورات أخرى وبهذا تستمر حالة التشرذم والخلافات وخلق المشاكل بين الكتل البرلمانية، كما تجري محاولات على أكثر الصعد لعدم تشريع القوانين إلا وفق المصالح الحزبية والطائفية.

إن الذين يزايدون على عمل البرلمان واتهامه بشتى التهم هم الذين يضعون العصا في عجلة عمله وهؤلاء هم من الكتل المتنفذة التي بيدها القرار وإمكانيات تعطيل عمله وضعف هيبته وبالتالي جعله برلماناً ضعيفاً غير قادر على أنجاز مهماته الضرورية، على هؤلاء أن يكفوا من التدخل في شؤونه ولا يستغلوا الأوضاع الأمنية المضطربة التي تزداد اضطراباً وتوسعاً يوما بعد يوم وعند ذلك سنرى كما في البلدان الديمقراطية والدستورية نجاحه وسيره الطبيعي في تشريع ما هو صالح للبلاد، لتكف القوى السياسية والدينية الكبيرة بعدد أعضائها عن ممارسة شدّ الحبل فيما بينها لكي يقوم البرلمان بعمله بشكل صحيح وتخليصه من حالة الشللية في الكثير من أعماله وجلساته التي لا تثمر إلا القليل والقليل جداً في عرف العمل الايجابي والإنجاز السريع، من يريد أن يكون البرلمان قادراً على الوقوف أمام التدخل في شؤونه وعدم التجاوز على استقلاليته كسلطة تشريعية عليه أن يلزم أعضائه بالحضور وعدم الغياب أي بالكلام الفصيح اختيار النواب الذين يضعون ضمائرهم نصب أعينهم لمصلحة العملية السياسية ومصلحة العراق، وأن يحترم الدستور ويتخلص من أنانيته الحزبية والمصلحية والطائفية منتقلاً بشكل واضح إلى الوطنية البناءة وتغليب مصالح كل الشعب على مصالحه الضيقة.

ان ما لا يقبل الشك ابداً هي حقيقة ان الايزيدية يعانون فقط في الدول الإسلامية وليس لهم اي حقوق تذكر فيها ،فأكبر دولة صادرت حقوق الايزيدية وقمعتهم هي الامبراطورية العثمانية الإسلامية التي لا يخفى على احد مدى سقوط أخلاقيات تلك الامبراطورية وقسوتها تجاه الأقليات الدينية والعرقية واكبر إثبات على صحة هذا الحديث هو ما حل بالارمن من عمليات الإبادة والتهجير القسري والذي أدى الى مقتل مايقارب المليون ونصف المليون ارمني بريء والمجاز الوحشية لم تقتصر على الأرمن فقط انما طالت طوائف مسيحية أخرى (السريان والكلدان والآشوريين واليونان) كما ادت تلك الحملات إلى تهجير الأكراد ونزوحهم إلى شمال العراق ودول الاتحاد السوفيتي سابقاً. ولو نظرنا الى ما طال الايزيدية من بطش الامبراطورية المذكورة لوجدنا ان حصيلة الخسائر التي تكبدوها من وحشية الإسلام العثماني كانت كبيرة الى درجة أنها لا تحصى وكل من بقي على قيد الحياة من الايزيديين اضطروا الى النزوح الى العراق وسوريا وأرمينيا وجورجيا وايريفان .
وعلى عكس المعاناة والتنكيل الذي لحق بالأيزيدية في الدول الإسلامية ومازال فإن الجالية الايزيدية التي وصلت في السابق الى ما كان يسمى سابقاً بدول الاتحاد السوفيتي عاشت الى يومنا هذا في سلام وأمان وبعيداً عن اي حملات تطالهم . ولم تقتصر معاناة الايزيدية على انتسابهم الى ديانتهم إنما تضاعفت تلك المعاناة بسبب قوميتهم الكوردية في البلاد العربية الإسلامية التي كانت لا تخيب ولا تتعب في توجيه تهم انتماء الايزيدية القومي الى الكورد للتنكيل بهم وممارسة كل صنوف العنصرية ضدهم وبالتالي الاعتداء عليهم بشتى الطرق . وعليه فإن موال المعاناة الايزيدية المتواصل عبر التاريخ ما تغير في كل المناطق الايزيدية التي رزحت تحت حكم المجتمعات الإسلامية الا انه يمكن القول ان ايزيدية العراق كانوا أوفر حظاً من إخوتهم في سوريا وربما يعود ذلك الى موقعهم الاستراتيجي وعددهم بالإضافة الى ان ايزيدية العراق منحوا حقوق الجنسية في وطنهم الأمر الذي لم يحصل حتى الآن لبعض ايزيدية سوريا رغم وجودهم في سوريا لأكثر من قرن ربما ومع ذلك تحملوا كل ما مر بهم من ظلم الا ان ما يحصل هذه الأيام من سفك دمهم وتحليل قتلهم مرة لدينهم وأخرى بسبب قوميتهم بات أمراً لا يطاق ومسألة يجب صدها والوقوف بوجهها بكل الطرق وفي كل مكان . كيف يمكن للجماعات الإسلامية ان تحلل لنفسها قتل شعب برمته فتقتل أطفاله وتسبي ثم تذبح نسائه وتطلق أحكامها العرفية في إنهاء الايزيدية وتسميهم بالكفار وفي وضح النهار ودون ان نسمع أو نرى اي مواقف إسلامية عربية صريحة ضد هذا ولماذا لا نرى في الوقت نفسه اي مواقف عربية تقضي بإستنكار قتل الكورد وتهجيرهم وتدميرهم. ورغم أن الأخوة الأكراد السوريين الذين كانوا يتطلعون الى نيل حقوقهم في حال نجاح المعارضة السورية ، رغم أنهم لم يشاركوا الايزيدية في لقاءاتهم السياسية وقضموا حقوقهم قبل ان ينالوا شيء من حقوقهم من المعارضة في الوقت الذي أنكرت المعارضة عليهم اية حقوق للكورد في سوريا فإن الايزيدية لم يتخلوا عن قضية الشعب الكوردي بإعتبارهم الاخوة في القومية وعموماً فإن حقوق الأقليات الدينية والقومية في سوريا صراع الأسد والمعارضة والإرهاب بات في حكم المجهول. وإختصاراً فإننا نطالب بحقوق إخوتنا الايزيدية في سوريا وندعوا للوقف الى جانبه في محنته الكبيرة هذه فنحن رعية بلا راعي ولا جهة تدافع عنا ولكننا ومن باب الإنسانية والحقوق الدينية نطالب أمير الايزيدية والمجلس الروحاني بالتحرك من اجل إنقاذ الايزيدية من مأساتهم وفتح خزائنهم الرحمانية من اجل توزيعها على إخوتنا في سوريا أو تدوير السنجق بين الناس لجمع الخيرات لأهلنا المحتاجين في سوريا وهذا اقل ما يجب تقديمه لهم لما لهم من حق على أميرهم والمجلس الروحاني الم السنجق يخرج في الأزمات الاقتصادية أيام الشيح حسن ويجمع الخيرات ويوزعها بين الفقراء فلماذا تغيرت الآية وأصبحتم توزعون خيرات السنجق فيما بينكم وإذا كنتم تحكمون الايزيدية في العالم كما نقرأ ونسمع في تصريحاتكم فإن واجبكم ان تقوموا برعاية رعيتكم في محنتهم وتذكروا جولاتكم بينهم أيام الخير وانتم تجمعون الخيرات منهم ! تحية لاخوتنا الشرفاء في سوريا كورداً وعرباً وأقوام واديان ونصيحة إلى أبناء شعبنا الايزيدي العزيز ان يطالبوا بحقوقهم الكاملة سواء في المواطنة السورية او الكوردية ولاتهابوا الجبناء وأعداء الإنسانية والمتملقين في مطالبكم.

تل ابيض - تستمر دولة الإسلام في العراق والشام/جبهة النصرة وحركة أحرار الشام الاسلامية بممارسة سياساتها القمعية تجاه المواطنين الكرد في تل أبيض، حيث تقوم الآن بتوطين العرب في منازل الكرد في المدينة، في طريقة تعيد الى الاذهان المشروع  البعثي الشوفيني –الحزام العربي- من اجل تغيير ديموغرافية المنطقة، كما تشن تلك المجموعات حملة الاعتقال في الرقة تطال كل كردي.

حيث أفاد مصدر من داخل مدينة تل أبيض بأن المجموعات المرتزقة التابعة لدولة الإسلام تقوم حالياً بتوطين العرب في منازل المواطنين الكرد الذين اخرجوا بالقوة من منازلهم في المدينة بغية تعريب الأحياء ذات الغالبية الكردية في المدينة.

وبحسب المصدر فإن كل من أحياء "الجسر، الليل والحي الغربي لجامع علي بن أبي طالب" وهي أحياء كردية قد تم توطين ما يقارب 250 عائلة عربية فيها حتى الآن من قبل تلك المجموعات.

وأكد أحد المواطنين العرب في المدينة بأن العائلات العربية المستوطنة في المنازل الكردية هم إما ذوو العناصر المسلحة الذين يقاتلون في صفوف دولة الإسلام وأحرار الشام، أو هم عرب نزحوا من خارج الرقة مثل حماه وحمص وحلب، وكانوا يقطنون سابقاً في المدارس والمؤسسات الحكومية، وقد استخدمتهم دولة الإسلام لتنفيذ مشاريعها العنصرية في تغيير البنية الديموغرافية للمنطقة.

وتعبر هذه الخطوة التي اقدمت عليها المجموعات المرتزقة في توطين العرب مكان الكرد، دليلاً على ذهنيتهم العنصرية والشوفينية تجاه الكرد وعدم قبولهم للآخرين.

في سياق آخر تشن المجموعات المرتزقة في دولة الإسلام في مدينة الرقة عمليات دهم لمنازل المواطنين الكرد فيها، وتقوم باعتقالات عشوائية في صفوفهم، وفي اتصال مع أحد المواطنين من الرقة أكد أن العناصر المسلحة تعتقل الكرد في الرقة تحت حجج مختلفة وواهية، وقال "نصبوا الحواجز في مداخل المدينة وفي محيطها وتقوم بالتدقيق في البطاقات الشخصية بحثاً عن أسماء مطلوبة لديهم".

السليمانية أوان

اعلنت حركة التغيير الكردية المعارضة، الاحد، عن عزمها التصدي لاعمال تزوير زعمت انها ستحدث في انتخابات برلمان الاقليم المقبلة من قبل الحزبين الحاكمين.

وقال مسؤول غرفة الانتخابات في الحركة آرام محمد في تصريح لـ"أوان" ان"الحركة ناشدت مفوضية الانتخابات بضرورة قطع الطريق على عمليات التزوير التي ترافق جميع الانتخابات".

واتهم الحزبين الكرديين بـ"محاولة انتهاك قانون الانتخابات والتزوير"، مطالبا الناخبين بـ"استخدام وثيقة شهادة الجنسية العراقية فقط".

ويأتي موقف التغيير بعد اعلان مفوضية الانتخابات ان قانون انتخابات الاقليم لا يشترطعلى الناخب حمل الجنسية العراقية اثناء التصويت .

وشدد محمد على ان "هذه التصريحات مؤشر اولي على ان الحزبين يحاولان ايجاد وثائق بديلة لتسهيل عمليات التزوير".

قامشلو- تزامناً مع الحصار الجائر المفروض على مناطق غرب كردستان وسياسة التجويع والتهجير وكذلك الهجمات الشرسة التي تشنها الجماعات التكفيرية على المناطق الكردية، تستمر سياسة التهجير وإفراغ المدن والقرى الكردية في إطار مساع تعريب مناطق غرب كردستان.
حيث تشير المعلومات إلى قيام الجماعات الإسلامية بتمويل العائلات العربية النازحة من دير الزور وحلب والرقة إلى مدينة قامشلو وتشجيعهم على شراء العقارات والمنازل في المدينة بهدف الاستقرار فيها.

تستمر سياسة تعريب المناطق الكردية وتغيير التركيبة السكانية في المناطق الكردية بمختلف الأساليب، وبالتزامن مع الحصار الجائر المفروض على المناطق الكردية والهجوم الشرس للجماعات المرتزقة تستمر أيضا مساعي تعريب المنطقة الكردية من خلال تهجير أبناء الشعب الكردي وإفراغ المدن والقرى.

حيث أفاد مصدر مطلع من المكون المحلمي من أهالي قامشلو بأن الجماعات الإسلامية تعمل منذ فترة على تمويل بعض العائلات العربية التي نزحت من مدينة دير الزور وحلب والرقة إلى مدينة قامشلو وتشجيعهم على شراء العقارات والمنازل بهدف الاستقرار في المدينة.

وبحسب المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه فقد قامت المجموعات الإسلامية حتى الآن بشراء 35 منزلاً وأسكنت فيه عائلات نازحة من دير الزور وحلب مقربة من هذه الجماعات.

يهاجر الكرد فيستوطن العرب مكانهم
نتيجة لاعتداءات وهجمات الجماعات المتطرفة على مناطق غربي كردستان نزح الآلاف من أبناء الشعب الكردي إلى إقليم جنوب كردستان، وبحسب المعلومات فإن أكثر من مائتي ألف شخص نزح من غرب كردستان إلى جنوب كردستان، ولكن وبالمقابل فإن مئات الآلاف من العائلات العربية نزحت من مدن دير الزور، حلب والرقة إلى مدن وبلدات غرب كردستان، حيث تفيد بعض المصادر المحلية من قامشلو بأن اللغة العربية باتت تطغى على أسواق مدينة قامشلو نتيجة للهجرة المتزايدة للعرب إلى المدينة؟
من أموال النهب والغنائم يشترون منازل الكرد
المجموعات الإسلامية المتطرفة التي ظهرت في سوريا تقوم بكل أعمال السلب والنهب للأملاك العامة والخاصة، وبعد أن سيطرت على بعض أبار البترول وبيع البترول وتهريبه  استطاعت هذه الجماعات جميع ملايين الدولارات. هذه الجماعات التي حاولت على مدى الأشهر الماضية احتلال مناطق غرب كردستان من خلال الهجوم المسلح، جوبهت بمقاومة أبناء الشعب الكردي، تحاول الآن وبعد أن فشلت عسكريا اللجوء إلى أساليب مختلفة لتحقيق غايتها في احتلال غربي كردستان. عبر استخدام أموال النهب والسرقة في شراء المنازل ومنحها لعائلات نازحة من مناطق حلب ودير الزور والرقة.

ويرى المراقبون أن استمرار هجرة ونزوح الكرد من غرب كردستان ونزوح العرب إليها سوف يؤدي إلى تغيير التركيبة السكانية في المنطقة الكردية بشكل كامل، مما يعتبر من وجهة نظر العديد من المراقبين بأن هذه السياسة ستكون أخطر من سياسة الحزام العربي.

firatnews

 

هل يمكن ان تنفع السنفرة بأخشن كاغد سُمبادة مع وجه المحاصصة الطائفية - العرقية - العشائرية, الذي حفره مرض الجُدري والذي تنتشر عليه آثار حبة بغداد ( الليشمانيا ), اضافة الى بثور وشآم متوزعة, لا على التعيين, على كامل خارطته. هذا غير النمش والثآليل التي تملأ محياها الغير مضيْ, كما لا يمكن بحال نسيان الزبيبة التي تطمغ غرتها ؟ بينما ليس من أمل ان تصلحه أكثر عمليات التجميل براعة.

وهو السعي المستحيل لرئيس الوزراء نوري المالكي لتجميل هذا الوجه القميْ وتلميعه من خلال خطابه الاسبوعي, كتقليد جديد يهدف الى تسويق حكومته ولأمتصاص الغضب الشعبي .ْ

ليس بذي نفع نسخ التقليد الأمريكي بالخطاب الأسبوعي للرئيس, فالبون بينهما واسع. الحكومة العراقية تتعاطى سياسة رد الفعل الأرتجالي, حكومة فقيرة بالانجازات وبريئة من كل ابداع, اضافة الى ان سياسة خلق الأزمات وانعدام الثقة فيما بين الأطراف السياسية المتنفذة وفيما بينها مجموعة وابناء شعبنا من جهة اخرى, تفرغ الغرض من الخطاب الأسبوعي في توضيح المواقف الحكومية في الشؤون السياسية ,في ظل الغياب المطبق للمصداقية.

وهو ما شاهدناه فعلا في الاسبوع الماضي, فلم يكن في جعبة رئيس الوزراء من جديد... وعود مكرورة, تبتدأ كما هو مألوف بسوف نقوم... وسنشرع ب... ويعكف مجلس الوزراء على...ويتجه مجلس الوزراء نحو... وهكذا, وهي كلها للتسويف كما عهدناها وعهدناهم, خطط مؤجلة عمرها عشر سنوات لم ترَ النور بعد.

كلام متفخم منتفخ, يتجاهل آلام المواطنين التي طال كظمها. في الوقت الذي يأبى ان يمس حرزه التحاصصي حتى لو دفع الغالي والنفيس لأجله, رغم كل القرائن والدلائل الساطعة والأستدلالات الواضحة ونتائجها المستخرجة التي تثبت مسؤولية نهج التحاصص اللصوصي عن أزمة الحكم والدولة, والذي قاد البلاد الى منزلق خطير... منهج التحاصص ليس غيره, هو الحاضنة البنيوية للأرهاب المستفحل في البلاد بكل انواعه, الأرهاب الطائفي والأرهاب الفكري الأجتماعي بفرض قيم بائرة بائدة, والارهاب الأقتصادي بأشاعة الرشوة وتعيين الأعوان والتسامح مع المزورين وعقد الصفقات الوهمية وتحاصص المقاولات وفرض الأتاوات على الشركات الأستثمارية والأفراد...

وبينما استرسل في كلامه مُطنباً مُفيظاً, كأن حلاً سحرياً جديداً قد ومض في ذهنه على حين غرة, فأنه لم يفلح في التسلل الى وعي المواطن وزرع أوهامه. بالرغم من الحملات الدعائية عن زيادة رواتب الموظفين الصغار وتوزيع الأراضي السكنية على الفقراء وتنازل نواب البرلمان الجماعي عن رواتبهم التقاعدية العالية, فأن واقع الحال يشير الى عكس ذلك, فالأذلال اليومي للمواطن وازدراءه في دوائر الدولة وعند نقاط التفتيش وبملاحقات مجاميع فرض الشريعة لتجريده من حقوقه الشخصية الدستورية بأدوات ودعم حكومي ثم تركه وحيداً لتفتك به عصابات الأرهاب.

لايمكن ان تكونوا مَعقد رجاءنا... أنتم بالأحرى كوابيسنا التي تجسدت في الكم الهائل من اخفاقاتكم وفشلكم الذريع... أوفياء المحاصصة وفاء سبعمائة كلب.

الأحد, 25 آب/أغسطس 2013 15:21

حبيب محمد تقي - نصوص رشيقة // 19-29

نصوص رشيقة // 19-29
******************
-19-
أخ
بيني وبينهُ شرخ
أنا في الرصافة
وهوَّ في الكرخ
لا أخا ليَّ بفخ
يضخ الماء في الدمِ ضخ
هوَّ ليَّ أخٌ فسخ

-20-
سادة بالصدفةِ
من لوثة نطفة
خطفوا الطريق بعطفة
لا تكفيهم شطفة
والويل إن لم نجد لهم خطفة

-21-
الدم للعراق
و 17 % حق
مقسوم على باطلين
لكردستان
يا قُرّاء العالم
توجعوا

-22-
وطن مُر
وشعب لا يفك السر
يا شعراء العالم
توجعوا

-23-
قالت لنا الأصداء
العبرة في الأصغاء
الصم شقاء
والبكم بلاء
إغتراف الزبدة دواء
مضاد حيوي للوباء

-24-
حياة خامُها الموت
خامة يكتظُّ فيها
كن فلا يكون
إلا بالحرث اللامرئي
حرث لا يشيخْ
ديمومتهِ في السرِّ الملثم
لثامهُ الحق
بأماطتهِ
تتعرى الحقيقة

-25-
من تَمَلَكني أتاهُ النزع
وأنا لستُ مفزوع
ضرسَ تشبثي منزوع
وبالبللِِ منقوع
وإن كنتُ للغدِ مخلوع
تبقى نصوصي
هيَّ الكسب المشروع

-26-
غائِبة عنكَ دهراً
وتَرَاءتْ لكَ شَهْراً
فَوَهبتها القصائدَ مَهْراً
أندسَّ لكُما القاهرُ قَهْراً
باغتكما ظَهْراً
سَفَكَ منكمُ الدموعَ نَهْراَ

-27-
الطُهر طريق
والأثم طليق
وللشبقِ بريق
دار لا تليق
أتا عليها الحريق
فباتَ الأغتراب لصيق

-28-
رُغمَ عقديَ الخامس
أنا لستُ يائس
وإن كانَ يومي بائس
فذريتي للغدِ فوارس
مادمتُ لأحلامهم حارس

-29-
للقلب الوفي
عشقكَ لن ينطفي
وإن كانَ خَفي
مجردَ وجودكَ يفي
فيا ضمأ يكفي!

2013 / 08 / 25
المهجر
حبيب محمد تقي

حذرت إيران الولايات المتحدة من تجاوز ما وصفته بـ"الخط الأحمر" بشأن سوريا وقالت أن عواقب ذلك ستكون وخيمة.

جاء التحذير على لسان مسعود جزايري نائب رئيس أركان القوات المسلحة الإيرانية، حسبما افادت وكالة فارس الإيرانية للأنباء.

وكان مسؤولون غربيون قد المحوا إلى امكانية التدخل العسكري الغربي في سوريا اذا ثبتت مسؤولية النظام السوري عن الهجوم الكيمائي في ضواحي دمشق والذي راح ضحيته 350 قتيلا ومئات المصابين.

وقال جزايري "أمريكا تعلم حد الخط الأحمر للجبهة السورية وأي تجاوز للخط الأحمر السوري سيكون له عواقب وخيمة على البيت الأبيض".

وقد توالت التقارير القادمة من الولايات المتحدة في اعقاب الكشف عن الهجوم الذي وقع الاربعاء الماضي التي تفيد بعزم الولايات المتحدة على امكانية اللجوء للقوة العسكرية ضد نظام الرئيس بشار الأسد.

وضعت الولايات المتحدة قواتها في المتوسط في وضع الاستعداد

وقال وزير الدفاع الامريكي تشاك هاغل إن البنتاغون مستعد لتنفيذ أي خيار عسكري ضد سوريا يأمر به الرئيس باراك اوباما.

وكان الرئيس الامريكي ورئيس الحكومة البريطانية ديفيد كاميرون قد قالا إن أي استخدام واضح للسلاح الكيمياوي من جانب نظام الرئيس السوري بشار الأسد سيستدعي ما وصفاه برد جاد من قبل المجتمع الدولي.

وأشار بيان اصدره مكتب كاميرون إلى أن رفض الرئيس السوري التعاون مع المحققين الأمميين الموجودين الآن في دمشق، يوحي بأن "لدى الأسد ما يخفيه."

bbc

كثيرا ما تتعالى اصوات الحكومات الرأسمالية في دول اوربا الغربية لتتهم أنظمة العالم الثالث بأنها أنظمة تقمع الحريات الأساسية لشعوبها ,في الوقت الذي تسعى هذه الأنظمة إلى فرض مزيد من القيود على الحريات الديمقراطية والفردية المكتسبة والمنصوص عليها في دساتير هذه الدول. وتبررهذه الحكومات تلك القيود بالحفاظ على الأمن، وهو المبرر نفسه الذي تتخذه الأنظمة الاستبدادية في بلدان العالم الثالث. والحرب على الإرهاب سوغت للأنظمة الديكتاتورية للتنصل عن احترامها لحقوق الانسان في بلدانها والتضييق على الحريات العامة متخذة بذلك من الدول الديمقراطية مثالا يحتذي به بان الحفاظ على الأمن والاستقرار يحتم تقييد ومصادرة

الحريات . وهناك سجالات تدور بين جميع الاطراف حول تأثير ألإرهاب على الديمقراطية ، حول ما إذا كانت الديمقراطية تؤثر على الإرهاب أو تساهم فى الحد منه. وهو موضوع مثير للجدل بين من يرى أن الديمقراطية ليست دواء ناجعا للإرهاب، بينما آخرون يرون بأن الديمقراطية الحل الامثل لوقف الإرهاب. تسعى الأجهزة الأمنية لاصدار قوانين تمكنها من القيام باعتقال الأشخاص المشكوك فيهم أو اللذين يعتقد أنهم قد يشكلون خطرا امنيا،والتحفظ عليهم في السجون احتياطيا لفترات قد تطول أو تقصر، وذلك دون محاكمة أو ثبوت أدانتهم بجرائم أمنية. وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد لجأت، عقب تفجيرات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول 2001 إلى تفعيل قانون عرف بقانون "باتريوت" خولت بموجبة أجهزة الأمن سلطات إضافية واستثنائية. وبناء على هذا القانون تم القيام بملاحقات واحتجاز لأشخاص دون محاكمات أو ثبوت تهما محددة. وفي ألمانيا هناك من تبنى مثل هذه الفكرة، فمثلا اقترح وزير داخلية أحدى الولايات الألمانية أن تلجأ السلطات الألمانية إلى السجن الاحتياطي، أو الترحيل للأجانب، الذين قد يمثلون خطرا إرهابيا، حتى دون محاكمة أو ثبوت إدانتهم بجريمة. كما يقترح الوزير، الذي نفذ بكل حماس مثل تلك الإجراءات في ولايته، تشديد الإجراءات على المتشددين الإسلاميين وتجنيد مخبرين يعملون في أوساط الجمعيات والتجمعات الإسلامية لجمع المعلومات عن نشاطاتها. وقد برر هذا الوزير ذلك بالقول: "يجب أن نكون على علم بما يدور في كل مسجد. هنا، في هذه ألاماكن التي يتم فيها تنمية الأفكار المتطرفة، يتوجب أن يكون لنا وسائلنا الاستخباراتية." ومن غير المستغرب، أن يتحول شعار "الحرب ضد الإرهاب" الى أداة قمعية ضاربة بيد الحكومات، طالما وجدت فيه مفهوما ومتنفساّ جديداّ لمعالجة ما تواجهه من أزمات على الصعيد الداخلي أو الإقليمي والدولي. الإجراءات التى تتخذها الدول والحكومات للتعامل مع الإرهاب تؤدى إلى تقييد الحريات بشكل عام سواء من حيث التنقل، والقيود على حركة المواطنين ، وقد تتخذ أحيانا مسوغا لمزيد من القمع والتنكيل، وقد أظهرت حالات متعددة ذلك، ولعل حالة الولايات المتحدة الامريكية على أثر أحداث الحادى عشر من سبتمبر عام 2001، تعد مثلا حيا، وكذلك ما يمكن وصفه بـ "حزمة القوانين التى تسعى الدول الاوروبية، من خلال إقرارها، إلى قطع الطريق على الفكر الإرهابى"، والتى أدت، فى مجملها، إلى تكبيل الحريات مباشرة ,وأصبح بإمكان أي نظام شمولي أن ينكل بمعارضيه السياسيين ويزج بهم في السجون تحت مبرر أنهم خطر على امن المجتمع أي اصبحت هذه الانظمة لديها مبرر لكم الافواه . واصبح بامكان أي نظام ديكتاتوري أن يرد على الانتقادات الموجهة له بمصادرة حقوق الإنسان وعدم تطبيق الديمقراطية ,بالقول ان اعرق الانظمة الديمقراطية في العالم عندما تعرضت للخطر كان أول ما قامت به هو اللجوء إلى الاجراءات البوليسية على حساب حقوق الإنسان. إن علاقة الإرهاب بالديمقراطية مسألة إشكالية إبتداءا، خاصة وأن المفهومين حملا أبعادا إيديولوجية منذ انهيار الاتحاد السوفيتى، وفي نفس الوقت لا يوجد تعريف جامع مانع لكلا المفهومين. ففيما يتعلق بالديمقراطية فقد تعددت الأسباب فى وصف أنماطها مثل الديمقراطية الليبرالية المقيدة، وديمقراطية الحزب الواحد، وديمقراطية اللجان الشعبية، والديمقراطية الاشتراكية... الخ. فلا اتفاق جامعا مانعا حول مفهوم الديمقراطية. فالكل يدعى أنه ديمقراطى، "وقد أصبح المفهوم مع النظام العالمى الجديد المستند إلى الديمقراطية وحقوق الإنسان والليبرالية السياسية، وفى ظل إغراق ديمقراطى يمنحه بعدا إيديولوجيا مفهوما "ضخما" لا يجرؤ أحد على مناقشته. إن الارهاب قديم قدم السلوك السياسى الاجتماعى البشرى وقد شهد أوجها متعددة. وفي عام تم 1798ادخال كلمة "الارهاب " من قبل الأكاديمية الفرنسية للتداول ، الا أن دلالاتها كانت تشير إلى قمع الحكومة للثوار عقب الثورة الفرنسية. ورغم صعوبة تحديد التاريخ للسلوك السياسى الارهابى، إلا أنه فى القرن العشرين اكتسب بنية مميزة، وصارت تلك البنية مميزة للنشاط العنيف الذى يهدف إلى ايصال رسالة سياسية، أو دينية، وذلك من خلال "إرعاب" الرأى العام باستهداف أهداف ممثلة للشعب المستهدف ، بحيث اكتسب سمات مميزة من أهمها أنها تمثل صفة غير رسمية وان دعمت من قبل الحكومات أو الدول ، ومن السمات الاساسية أن منفذ الفعل الارهابى يستهدف تغيير سياسات الدولة ، وتكون غالبا مضادة لرغبة الناس الرافضة للعنف السياسى .وحتى يومنا هذا لا يوجد تعريف موحد للإرهاب، وسبب ذلك هو تنوع أشكال الإرهاب وأنماطه، وأسبابه، واختلاف أساليب الجماعات الإرهابية،وهو ما دفع إلى نزاع دبلوماسى كبير، خاصة وأن بعض الدول تعد مسألة التمييز بين المقاومة المشروعة والارهاب باعتباره فعلا سياسيا غير مشروع مسألة فى غاية الأهمية. وبغض النظر عن تبريرات السياسيين التى تجد التوظيف السياسى فيها حاضرا، نلاحظ أن تعريف وزارة الخارجية الأمريكية لعام 1998 للإرهاب يشير إلى أنه: إشكالية الإرهاب والديمقراطية تسعى الى البحث فى العلاقة الإشكالية بين الديمقراطية والإرهاب، حيث تنطلق من مقولة أساسية ترى بكلا المفهومين عبارة عن آليات لإدارة الصراع السياسى داخل المجتمعات، وبالتالى تثير تساؤلا حول طبيعة العلاقة بين المفهومين، للوصول إلى نتيجة تبين ان الديمقراطية هي الحل الامثل للقضاء على الإرهاب.

وقد لعب الاحتلال الأمريكى للعراق دورا بارزا فى عمليات التجنيد، وفتح جبهة لـ "مواجهة الأمريكيين". وقد وجد السلفيون - الجهاديون في العراق فرصة لمواجهة الأمريكيين، وهو ما أعطى للامركزية القاعدة بعدا تنظيميا فبرزت "القاعدة فى بلاد الرافدين"، و"القاعدة فى بلاد المغرب الإسلامى"، و"القاعدة فى أوروبا".. وغيرها من تلك التسميات. ومؤخرا، برز التوجه نحو خلق ملاذات آمنة، حتى ولو كانت صغيرة بالحجم، على غرار "دولة العراق الإسلامية"، والصومال. ....الخ . إن المشهد العربي السياسي يقوم علي عدد من المتغيرات التي ترسم الصورة العامة لخارطة الطريق للمستقبل في العالم العربي، فهناك مجموعة من المؤشرات التي تؤثر مباشرة في حياة المواطن، وفي شكل الدولة، وهي بالتالي تحدد ردود الفعل إزاءها، كالفقر، والبطالة، والفساد. .....الخ. وبذلك كونت حركة سياسية ـ اجتماعية بامتياز.

هنالك تحولات مجتمعية تفرض نفسها كشروط موضوعية، كالنسب العمرية ، ونسبة التعليم وتوفير فرص العمل وغيرها، هي التي تحدد حجم المطالبات وأشكالها من قبل أفراد المجتمع. وإذا ما تم تطبيق ذلك على العالم العربي، فمن الملاحظ أن المجتمعات العربية، هي بين تحول ديمقراطي، يؤسس للدولة بمفهومها الحديث، وما يترافق معها من قيم المواطنة، وسيادة القانون، وتداول السلطة، وغيره، وذلك عبر وسائل سلمية للفعالية السياسية، أو ما بين اللجوء للعنف، كوسيلة أساسية للتغيير، تثبت أنها الأسلوب الأنجع للتغيير. أما "القاعدة" فتحاول إستقطاب الشارع الى جانبها.

تمثل السلفية الجهادية الفضاء المرجعي الأوسع، لشبكة القاعدة وفروعها في مختلف أنحاء العالم، والمرجعية أوسع مجالا من التنظيمات المستندة إليها، فتضم تنظيمات عديدة أخرى قد تكون متحالفة أو متعارضة مع أبرز ، وهو ما ينتج دائما مرجعيات فرعية متفرعة لكل تنظيم على حدة، تحاول أن تُمثل الأيديولوجيا التأسيسية الأوسع له. والقاعدة تستمد تنظيراتها من النصوصية السلفية الجهادية، وكذلك من بعض تأويلاتها الفكرية والإستراتيجية التي يكتبها قادتها المباشرون والميدانيون في كثير من الأحيان، وهي الأكثر التصاقا بالتنظيم وحالته. يمكن تعريف المراجعات بأنها عملية نقد ذاتي يقوم بها تنظيم أو فرد معين، على تصوراته ومنطلقاته الأيديولوجية السابقة، وكذلك الممارسات العملية التي صاحبت تلك التصورات والمنطلقات، ووضع أسس فكرية، وأولويات جديدة أو مختلفة عن الأولويات والحتميات السابقة، تكشف خللا في تلك التوجهات، وتنزلها من مرتبة المسلمات إلى مرتبة الاجتهادات التي تقبل الخطأ، وهو ما ينتج نظاما فكريا وأيديولوجيا وممارسة تنظيمية تختلف كليا أو جزئيا عن الممارسة السابقة.

فيما يتعلق بالعلاقة مع التيار السلفي - الجهادي، وتنظيم القاعدة، فإن الحركات الشعبية الاحتجاجية في العالم العربي، أفرزت أن التيار لم يكن قادراً علي تحقيق النتائج التي حققتها الجماهير عبر التظاهر السلمي، وبالتالي كان السلفيون - الجهاديون غائبين عن المشهد. فإن الجماهير المليونية التي شاركت في المظاهرات السلمية ,أظهرت أن إحباطهم لم يدفعهم إلي العمل العنيف، وتبني أجندة القاعدة، مثلاً، بل وجدوا في الفعالية السياسية السلمية، وعبر التظاهر نتائج أكثر نجاعة مما حققه العنف المسلح. ومع ذلك فإن المعطيات الموضوعية، تؤشر أيضاً إلي أن التيار السلفي-الجهادي لم يعد "البديل الأخير" لدى الجماهير في العالم العربي، لمواجهة إحباطاتهم السياسية، فهذا التيار يقدم خطاباً متناغماً مع ذاته ويجيب علي أسئلة هؤلاء المحبطين، سواء الداخلية أو الخارجية.

أما مايسمى بالحركات الجهادية في الشيشان فقد نشأت مع اندلاع الحرب ضدّ الروس في كانون الأوّل/ديسمبر العام 1994. وشكّلت هذه الحرب مصدر رزقٍ للعديد من المقاتلين العرب في أفغانستان، الذين كانوا قد فقدوا عملهم وذهبوا يفتّشون عن ساحة معركة جديدة بعد الانسحاب السوفياتي من كابول. وكان بعضهم، مثل القائد الخطّاب ، قد مدّ قبل فترة يد المساعدة إلى الإسلاميين في الحرب الأهلية التي عصفت في طاجيكستان ما بين العامين 1992 و 1994. إلاّ أنّه خلال حرب الشيشان الأولى، لم يشكّل الجهاديون حركة مستقلّة بحدّ ذاتها. فقد فضّلوا أن ينضووا تحت الراية القومية بقيادة جوهر دوداييف، أوّل قائدٍ استقلاليّ منذ تفكّك الاتحاد السوفياتي. وفي العام 1997، وبعد تفرّق القوات الروسيّة تمّ توقيع معاهدة سلام.

ووفق هذا المفهوم، لم يخل تنظيم أو اتجاه إسلامي -شأن أي اتجاه فكري آخر- من مراجعات تمت على أسسه المرجعية أو على ممارساته، لعل مِن أشهرها خروج حركة التوحيد والإصلاح المغربية من عباءة حركة الشبيبة الإسلامية شبه العنفية، أو خروج السلفية الجهادية من رحم التيار الصحوي في الخليج أو من رحم بعض الاتجاهات السلفية الأخرى، وكذلك خروج بعض التنظيمات التكفيرية والجهادية بعد تجربة السجون والتعذيب للإخوان المسلمين في مصر من عباءتها أو معاناتها في ستينيات القرن الماضي.

كان الموقف النظري لتنظيم القاعدة -في الغالب- استباقيا في الرفض والهجوم على معارضي أفكار التنظيم ومخالفيه ومنتقدي ممارساته، سواء من الاتجاهات الإسلامية الأخرى، أو من المؤسسات الدينية البديلة، بل كانت القاعدة سباقة دائما لنقدها وانتقادها ومحاولة نزع الشرعية والمشروعية عن طرحها، فكتبت ضد الإخوان وتاريخهم الذي رأت غلبة البراجماتية والضعف المبدئي عليه,ورأت في مسيرتهم الطويلة الحصاد المر، كما وجه كتاب القاعدة ومنظروها النقد الشديد لرموز التيار الصحوي في الخليج ، وكذلك حزب التحرير الذي تراه القاعدة يدور في منطقة جدل الكلام دون فعل جهادي حقيقي وفعلي.

فحيثما يوجه "الشعار" ضد تلك الجهات أو الجماعات، التي قد تلجأ مضطرة الى العنف كسبيل للرد على ما تواجهه هي نفسها، من عوامل الضغط والتعسف والإضطهاد وعنف الدولة، سواء من قبل حكوماتها أو من قبل أطراف أخرى، كما هو الحال مع ما يجري في الأراضي الفلسطينية المحتلة، من أعمال القمع ودهم الدور السكنية وقتل المدنيين والإضطهاد وخرق حقوق الإنسان الذي تمارسه قوات سلطة الإحتلال الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني يومياّ، أو ما تمارسه السلطات الحكومية في بلدان أخرى من أعمال القمع وخرق الحقوق المدنية لمواطنيها، حيث أصبح شعار "محاربة الإرهاب" هو الشعار المفضل لديها في الوقت الحاضر، أقول حيثما يوجه "الشعار" ، توصم تلك الجماعات والمنظمات المستهدفة، بأنها منظمات "إرهابية" تقع تحت طائلة الحساب والعقاب. ولا يجري التعامل معها إلا وفق هذا الأساس، حتى وإن كانت أهدافها مشروعة، ويسندها القانون الدولي.

ومنذ هجمات الحادى عشر من سبتمبر، التى استهدفت مبنى التجارة العالمية فى نيويورك، ومبنى البنتاجون فى واشنطن، ومع بدء الولايات المتحدة ما يعرف بـ "الحرب على الإرهاب"، واستهداف بنى "القاعدة" التحتية فى أفغانستان، وتشتت عناصرها، وقطع قنوات التمويل عنها - برز التحول لدى التنظيم إلى أسلوب لا مركزى، عبر خلايا ذات توجه أيديولوجى سلفى - جهادى، ولكنهم ينشطون وفقا لظروف البقعة التى يتواجدون بها، وتوجيهات القيادات المحلية، وبالتالى برزت المواجهات مع السلطات السعودية، ما بين عامى 2003 و2006، وتفجيرات جربا، وبالى، والدار البيضاء، وتفجيرات مدريد، وتفجيرات لندن، وغيرها. وعادة ما ارتبطت مثل هذه الخلايا بعناصر وجدت فى معسكرات التدريب، وهى تولت التجنيد وجذب العناصر الجديدة، وبقيت هى المرتبطة بـ "القاعدة - الأم" المصطلح الذى بدأ يبرز فى تلك الحقبة.

السومرية نيوز/ بغداد

مع أن الاتهامات ما زالت متبادلة بين النظام السوري ومعارضته بشأن استعمال سلاح كيمياوي في العاصمة السورية دمشق، إلا أن استحواذ "جبهة النصرة" المتعاونة مع تنظيم القاعدة على ترسانة أسلحة تابعة للنظام السوري تضم أسلحة كيمياوية يرفع سقف الخوف إلى أقصاه، بحسب ما يؤكد عضو لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي حاكم الزاملي.

وينذر هذا بإمكانية أن تزود "جبهة النصرة" السورية تنظيم القاعدة في العراق بجزء من الأسلحة الكيمياوية التي استحوذت عليها في سوريا، وهو ما يولد مخاوف من استخدامها لضرب مناطق في العاصمة بغداد أو محافظات أخرى.

وتقنياً، يحتاج تنظيم القاعدة إلى طائرات أو قنابل خاصة للتنفيذ ضربة كيمياوية، وهو لا يمتلك هذه الإمكانيات في الوقت الراهن، لكنه قد يتمكن من امتلاكها اذا ما تلقى مساعدة من دولة إقليمية.

وتعول وزارة الداخلية العراقية على جهود أجهزتها الاستخبارية في منع تنفيذ هجوم من هذا النوع، وتستبعد قدرة تنظيم القاعدة على تناقل أسلحة كيمياوية داخل العراق.

ويؤكد خبير إستراتيجي أن قدرة تنظيم القاعدة في العراق على الضرب بالكيمياوي ممكنة، لاسيما وأن الشخص المسؤول عن شعبة السلاح الكيمياوي في "دولة العراق والشام الإسلامية" عراقي الجنسية.

ويقول النائب حاكم الزاملي لـ"السومرية نيوز"، إن "القاعدة لا تستطيع في المرحلة الحالية أن تشن هجوماً بالأسلحة الكيمياوية، لأن استعمال هذا السلاح يتم أما عن طريق القصف بالطائرات أو القصف بقنابل خاصة، وهي لا تمتلك هذه المعدات حالياً، ولكن ما يُخشى منه أن تقوم دولة إقليمية بتزويدها بطائرات أو قنابل تستعمل لهذا الغرض".

ويضيف الزاملي "لدينا معلومات تفيد بأن بعض الأسلحة الكيمياوية التابعة للنظام السوري وقعت بيد جبهة النصرة التي ترتبط وتنسق مع دولة العراق الإسلامية التابعة لتنظيم القاعدة".

لكن الزاملي يقلل من إمكانية تسريب بعض تلك الأسلحة إلى العمق العراقي، على اعتبار أن القوات الأمنية العراقية هي التي تمسك بالأرض، إلا أنه يبدي خشيته من أن يؤدي استمرار الخروق الأمنية والهجمات المسلحة إلى إمساك تنظيم القاعدة بأراض عراقية، ما يوفر للقاعدة مساحة أوسع للتحرك، وبالتالي ارتفاع سقف التهديدات.

ويلفت الزاملي إلى أن التنظيمات المسلحة في العراق وسوريا بإمكانها تناقل الأسلحة والمعدات عبر الصحراء الواسعة الممتدة بين الدولتين، وغير الممسوكة من قبل القطعات العسكرية العراقية، وبالتالي فإن تنظيم القاعدة في العراق قادر على تنفيذ هجمات متفرقة انطلاقاً من بعض المواقع في تلك الصحراء، لكنها لن تكون مؤثرة.

ويؤكد الزاملي أن الهجمات التي تستهدف المدن العراقية ليست جميعها من صنع القاعدة، فهناك وكالات استخبارية إقليمية تعمل في العراق، وهي من تنفذ الكثير من تلك الهجمات بغية زعزعة استقرار البلاد خدمة لمصالح دول إقليمية، فيما يشير إلى أن أغلب معسكرات تنظيم القاعدة تقع في الصحراء، ويواجه التنظيم صعوبة في اختراق المدن.

وعن إمكانية أن يشن التنظيم هجمة كيمياوية من المناطق الصحراوية، يوضح الزاملي أن "تلك المناطق ما زالت تحتوي على شقق طائرات (مطارات صغيرة)، وهي باقية منذ زمن النظام السابق وصالحة للاستعمال، ونحن لدينا معلومات تفيد بأن هناك أصوات طائرات تأتي من بعض دول الجوار، وهي طائرات ثابتة ومتحركة، وما دامت هناك طائرات تحوم في الأجواء العراقية، فمن الممكن أن تهبط في تلك الشقق الواقعة في مناطق صحراوية مثل نقرة السلمان وH3، وهي شقق غير مدمرة والجيش الأميركي كان يستعملها".

ويوصي الزاملي بإشغال تلك الشقق من قبل قطعات عسكرية عراقية أو تدميرها، وإلا سيتم استعمالها كمهابط للطائرات التي قد تهدد سلامة العراقيين.

ويشدد أيضاً على ضرورة تعزيز الجهد الاستخباري ومسك الحدود بشكل محكم، "لأننا نشعر أنها مفتوحة ومشرعة" كما يقول، كما يوصي بتوفير الجهد الجوي المفقود في الأشرطة الحدودية، إذ أن قوات حرس الحدود تبرر عدم تصديها للطائرات التي تخترق الأجواء العراقية بانعدام وجود جهد جوي، حسبما يؤكد الزاملي.

من جهته، يقول المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية العميد سعد معن لـ"السومرية نيوز"، إن "التنظيمات الإرهابية تعتبر كل مكان في العراق هدف، وإذا كانت لديها القدرة على ضرب العراق بالأسلحة الكيمياوية فهي لن تتردد في ذلك، لكن تحرك الجهد الاستخباراتي بمساندة القوات الأمنية سيمنع وقوع هكذا هجوم".

ويستبعد معن أن يكون تنظيم القاعدة قادر على تنفيذ هجوم على هذا المستوى، ويؤكد أن "هناك عمليات استباقية تنفذها الأجهزة الاستخبارية، وهناك متابعة دقيقة لدخول المواد وخروجها، فضلاً عن متابعة الأماكن التي من الممكن تواجد هكذا أسلحة فيها، وكل ذلك جعل المواد المتفجرة التقليدية كالـTNT والـC4 شحيحة بالنسبة لهم، فكيف بالأسلحة الكيمياوية".

ويقول "بدأ الخناق يضيق بشكل كبير جداً على الجماعات المسلحة في العراق".

ولا يستبعد الخبير الإستراتيجي أحمد الشريفي امتلاك تنظيم القاعدة أسلحة كيمياوية.

ويقول الشريفي لـ"السومرية نيوز"، إن "الأنباء تفيد بأن الشخص المسؤول عن شعبة السلاح الكيمياوي في دولة العراق والشام الإسلامية عراقي الجنسية".

ويوضح أن "هناك ضباطاً في الجيش العراقي السابق متخصصون بالأسلحة الكيمياوية، وقد التحقوا الآن بالتنظيمات المسلحة، وذلك قد يساعد في تنفيذ هجمات بأسلحة كيمياوية".

ويدعو من أجل تفادي وقوع هكذا هجمات إلى "الاعتماد على العناصر المتخصصة في الشؤون التقنية العسكرية بدلاً من الاعتماد بشكل مستمر على الكثرة العددية للعناصر الأمنية والانتشار الواسعة في الخطط المتبعة لضبط الأمن".

 

تتلاحق انكسارات الشعب السوري وأحلامه التي رسمها منذ عقود من أجل الحرية و الكرامة التي سلبها النظام السوري بقيادة الاسدين الاب و الابن و حاشيتهم السياسية البعثية العروبية . أحداث على المستويين السياسي و العسكري من خداع و سلب و نهب و قتل على الهوية و استخدام السلاح الكيماوي و قطع الرؤوس تتخطى شرحها أو تفسيرها العقل البشري في الكثير من الاحيان لكن .... الواضح من كل ما يجري من تدمير و قتل و إبادة للشعب السوري بمكوناته أن المسبب ليس مجرماً واحداً أو عصابة واحدة بل عصابات منظمة تجتمع في أهدافها التي تنحصر في تدمير سورية بالكامل .

ما يجري في سورية ليس حرباً بالمعنى الحقيقي للكلمة و هي ليست ثورة و هي ليست أيضاً حرباً طائفية أو قومية إنما هي عملية يمكن تسميتها شذوذ أخلاقي و انساني لمجموعات ركبت الجسد السوري و الدم السوري .

إن المتابع لما يجري في سورية يدرك و بسهولة أن شذوذاً اخلاقياً لمجموعات عالمية اقليمية عربية يُمارس دون أي رادع حيث لا فرق كثيراً في التأثير السلبي و المميت على واقع النتائج القاتلة من قبل تلك المجموعات ليس فقط على المستوى الوضعي العام بل على المستوى الاخلاقي و النفسي للمواطن السوري من شأنها أن تدوم لاجيال و تؤثر على عملية التنمية البشرية . فالغرب و أمريكا و منذ اليوم الاول للثورة السورية حينما كانت ياسمينة إلى اليوم و إلى هذه اللحظة التي أصبحت الثورة دماً و تشريداً و تهجيراً تخطو نفس الخطاب بشأن النظام السوري و هي لم تخطو خطوة ايجابية واحدة لوقف العملية الحربية الجارية من جانب النظام على الشعب و لعل الاسباب و على ضوء عناصر الحدث نفسه تتجلى في الكثير من المواقع أولها البديل القادم لسورية و مدى تمثيل هذا البديل للمصالح الغربية و الامريكية و يبدو أن البديل المفترض إلى هذه اللحظة لم يستطع الوصول إلى مستوى التمثيل الغربي و الامريكي في مستقبل سورية بعد النظام و هي للاسف حقيقة تبدو واضحة للمهتمين و المتابعين للمعارضة العربية السورية و على المستويين السياسي و العسكري , فالبنية السياسية و الاخلاقية لهذه المعارضة و على ضوء ممارساتها لا توحي إلى القيم و المبادئ التي قامت الثورة السورية من أجلها من قيم العدل و المساواة و حقوق الانسان , فمعظم المعارضة العربية لازالت تعيش حالة الانتماء القومي و الديني الضيق و المغلق و لا تعترف بالآخر المختلف لا بل و يقاتل و يحارب ذاك الآخر تحت حجج و مبررات غير علمية و غير واقعية كما الحال اليوم في المناطق الكوردية السورية و مهاجمة العديد من المنظمات و المؤسسات السياسية و العسكرية من قومجية عروبية و دينية سلفية لها لا بل و ممارسة حرب إبادة ضد الجزء الكوردي غير العربي من سوريا كما حصل في تل أبيض و تل عران و تل حاصل الكوردية من تهجير و تدمير للممتلكات الكوردية فضلاً على القتل الذي تمارسه المجموعات العسكرية المرتبطة بالمعارضة السياسية و بهذا لا تختلف هذه المعارضة كثيراً عن النظام السوري الحالي لا فكراً و لا سياسة و لا ممارسة في تعاملها من المحيط الاجتماعي و السياسي لها و هذا ما يُشعر الغرب و أمريكا بالقلق من مستقبل سوريا و مصالحها فيما لو استلمت هذه المعارضة السلطة في سورية , كما أن قيادة ما تسمى جبهة النصرة و الدولة الاسلامية في العراق و الشام المرتبطين بتنظيم القاعدة عملياً و على أرض الواقع للحرب في سورية و تبعية البعض من كتائب ما يسمى بالجيش الحر لهذه القيادة افرغت الصراه الثوري الحقيقي و الثورة من قيمها و مفاهيمها الديمقراطية و هذا ما جعلت الريبة و الشك يتحكم في الموقفين الاوربي و الغربي تجاه القادم من الايام السورية بعد أن تدخلت الكثير من العناصر الغريبة عن الثورة و عن الشعب السوري و لعل الموقف الامريكي الاخير و الذي جاء متناقضاً حيث أكدت المؤسسة العسكرية أنها لن تتدخل عسكرياً في سورية لأن المعارضة السورية لا تمثل المصالح الامريكية و موقف البيت الابيض اليوم من أن جميع الاحتمالات واردة في حين أن الموقف الامريكي لم يكن بهذه القوة في الجلسة الخاصة لمجلس الامن الذي انعقد الاسبوع الماضي أمام الموقف الروسي الذي وقف حاجزاً امام اتهامٍ رسمي للنظام السوري باستخدام الاسلحة الكيميائية ضد المدنيين في الغوطة الشرقية قبل يومين لا بل و اتهمت جهات عسكرية معارضة بالفعل, و هذا إن دل على شيء فإنه يدل على أن المعارضة الشاشاتية // التي تظهر فقط على شاشات التلفزة // لا زالت تتبع نظريتها الميثولوجية و الغيبية في اسقاط النظام و تبتعد عن الواقع و عناصره .

أما الجانب الروسي و الايراني و الصيني فهو الجانب الاصدق مع حليفها السوري و المتمثل بنظام بشار الاسد البعثي حسب الوقائع الموجودة في الممارسة العملية لهم و هذا ما يزيد من قساوة النتائج على المستقبل السوري على الاقل في المدى المنظور , فأصدقاء النظام هم في حالة حرب عملية ضد مايسمونه بأصدقاء الشعب السوري فالأخيرة ما زالت شاشاتية و إعلامية و تنظيرية بين الخطوط الحمر و السود في حين أن أصدقاء النظام يخترقون الاحمر و الاسود و الابيض بما يخدمهم و ما يخدم النظام البعثي في سورية محققة يوماً بعد يوم الارباح الخيالية في تجارتهم للسلاح و أدوات الفتك البشرية التي أصبح الشعب السوري حقلاً للتجربتها .

إذا ما المطلوب من المعارضة في ظل ذلك , فمعطيات هذه المعارضة توحي بالفشل في قيادة الثورة و الشعب اأقصد بالذات الائتلاف الوطني السوري و قبله المجلس الوطني السوري و أجنحتها العسكرية لان المكون الفكري و السياسي غير قادر على استيعاب عناصر اللحظة الاجتماعية التي ننتمي و تنتمي إليها الثورة فمعظم من يسير في هذه الدائرة المغلقة للمعارضة هم نتاج فكر بعثي عروبي قومي أو ديني سلفي تقودها الاخوان المسلمين و لم و لن يستطيعوا التحرر من الاشتراطات و القيود التاريخية والنصوص الدينية المرسومة لهم عبر قرون و يبقى المعوّلُ الرئيس هو إما إعادة نظر هذه المعارضة في بنيتها السياسية و إعادة ترتيب نفسها سياسياً و فكرياً و الخروج من الدائرة الدينية و القومية الضيقة و استيعاب الواقع كما هو و ليس كما هم يتخيلونه و هذا للاسف يبدو صعباً للغاية أو تعود المعارضة الاقل انغلاقاً و المؤمنة بسورية مدنية حضارية من مؤسسات ثقافية و سياسية و شخصيات لها ثقلها الاكاديمي و الجماهيري بما فيها الحركة السياسية الكوردية الأكثر ديمقراطية من بين القوى السورية الاخرى لِلَم الشمل السياسي و الفكري و توظيفها في التحقيق للهدف الوطني بصرف النظر عن الحجم و الكم العددي لها و القفز على الانتماءات الاجتماعية و السياسية الضيقة , فالواقع المأساوي الخطير الذي تعيشه سورية يحتاجه عقول خطيرة لمواجهة المد الارهابي المجنون الخالي من أية نزعة انسانية سواء كان النظام و القوى الغريبة على سوريا و ثورتها .

::::::::::::::::::::::::::::::

5 ملايين مواطن لاجئ

5 مليون نازح داخلي

أكثر 150 الف قتيل

أكثر من مليون منزل مدمر

الاقتصاد صفر

هذه المعلومات تقديرية .

صوت كوردستان: ليس هناك شيء أسمة الامن القومي الكوردستاني لدى حزب البارزاني و حزب الطالباني في أقليم كوردستان، فهذا الامن لديهم مرتبط بضمانهم لكراسي الحكم و أموال النفط التي يسرقونها على قدم و ساق سواء من الأموال التي تأتيهم من نفط بغداد أو من التي يحصلون عليها من نفط كوردستان.

البارزاني الذي لا يقبل مغادرة الكرسي على الرغم من أنتهاء ولايتة، قام بتجويع الشعب الكوردي في غربي كوردستان و فرض حصارا جائرا عليه لمدة شهرين من الزمن و شاركت تركيا معة في هذه الجريمة بحق الأطفال و النساء و المرضى. و أستمر البارزاني في حصارة الى أن أقترب موعد الانتخابات البرلمانية و قام بعدها بفتح المعابر الحدودية مع غربي كوردستان أما نزوح اللاجئين الكورد و ليس امام حركة النقل و التجارة و المساعدات. أين كانت أنسانية البارزاني عندما كان هؤلاء يتضورون جوعا على الحدود تحت حرقة شمس الصيف المحرقة و اين  هي أنسانيتة حيال الكورد الذين يعيشون الان في مدنهم في غربي كوردستان؟؟؟ لماذا لا يساعد الكورد و هم على أرضهم يدافعون عن كرامة أرض غربي كوردستان و لماذا يشجعهم على الترك مدنهم؟؟؟ و لماذا يربط مساعدة الكورد في غربي كوردستان بولائهم للبارزاني؟؟؟

من طريقة معاملة البارزاني مع اللاجئين و نقلهم بشكل منظم الى أربيل و السليمانية و دهوك و تجهيزهم للباصات و الناقلات و الكوسترات تبين بأن حكومة الإقليم استعدت لهذة الموجة من اللاجئين. أي أن التهجير كان منظما و مخططا له مسبقا. و بدأ حزب البارزاني مباشرة بحملة دعائية و كرس وسائل أعلامة من أجل جمع التبرعات من المواطنين و توزيعها باسم البارزاني و المسؤولين الاخرين في حزبة على اللاجئين الكورد داخل الإقليم و لم يقبل بأرسال تلك التبرعات الى غربي كوردستان كي يمنع موجة النزوح بل أنه بهذا العمل قام بتشجيع المواطنين بترك غربي كوردستان و التوجه الى أقليم كوردستان و خلق فوضى تساعدهم حتى على التزوير في الانتخابات.

بهذا العمل الاجرامي من تجويع و تعذيب للشعب الكوردي في غربي كوردستان يريد حزبا البارزاني و الطالباني الاستمرار في الحكم و الاستمرار في سرقة ألنفط و أمواله و نسيان الشعب في أقليم كوردستان ما يقومون به من سرقات و تجاوزات قانونية.

هل الامن القومي هو تهجير جزء كامل من كوردستان من أهله؟؟؟؟

هل الامن القومي هو فرض الحصار الاقتصادي على غربي كوردستان؟؟؟؟

هل الامن القومي هو تجويع الشعب و من ثم أستغلال عذاباته لأغراض حزبية و شخصية؟؟؟

هل الامن القومي هو تفريق صفوف قوى غربي كوردستان؟؟؟؟

هل الامن القومي هو نشر صور و أفلام الأطفال و النساء الكورد من غربي كوردستان و أنتم توزعون عليهم فتات سرقاتكم و لأغراض أنتخابية؟؟؟؟؟

أن ما تقومون به بحق الأطفال و النساء و شعب غربي كوردستان جريمة قومية و أنسانية بكل المعايير.

 

الأحد, 25 آب/أغسطس 2013 10:15

إعلان حدود كوردستان الكبرى

كشفت صحيفة تركية، أنه و بالتزامن مع التحضيرات الجارية للمؤتمر القومي الكوردي في أربيل، سيتم إعلان حدود كوردستان الكبرى و التي ستشمل الأجزاء الكوردستانية الأربعة.

و اوضحت صحيفة (يني جاغ) التركية أن الحدود التي سيتم تثبيتها لكوردستان الكبرى، ستكون مصدر توافق بين مختلف الكورد، و الولايات المتحدة الأمريكية وافقت عليه ضمن مشروع الشرق الأوسط الكبير.

و أشارت الصحيفة التركية إلى أن الحديث عن إعلان حدود لكوردستان الكبرى يأتي في الوقت الذي يتم فيه تنفيذ مراحل عملية السلام المتفق عليه بين حزب العمال الكوردستاني و حكومة انقرة.

و كان المستشرق الروسي المعروف ستانيسلاف تاراسوف قد تحدث في الأيام القليلة الماضية عن قرب الإعلان عن دولة كوردستان، في حين أشارت تسريبات إعلامية تركية إلى أن الناتو يرغب في نشوء كيان كوردي و  تمارس ضغوطات كبيرة على الدولة التركية لتحقيق ذلك.
--------------------------------------------------------
إ: كوران
ت: شاهين حسن

nna

اتهامات لنواب بالحصول على منح لإجرائها

بغداد: «الشرق الأوسط»
أثارت بعض الفقرات الخاصة بالميزانية التخمينية للبرلمان العراقي للعام المقبل جدلا واسعا داخل الأوساط الإعلامية والسياسية بلغت حد الاتهامات المتبادلة بين النواب بشأن تلقي منح أو سلف لأغراض مختلفة من أبرزها خضوع بعض النواب لـ«عمليات تجميل».

النائبة عالية نصيف هي التي تولت إثارة هذا الأمر بحق نواب من القائمة العراقية التي كانت تنتمي إليها قبل انشقاقها عنها مع عدد من النواب وتشكيلهم قائمة جديدة تحت اسم «العراقية الحرة». وصرحت عالية نصيف بأن «عمليات التجميل التي قام بها بعض النواب، تتم بطريقة المحاباة». وقالت إن «الأموال التي صرفها بعض النواب على عمليات التجميل تسحب تحت اسم سلف». ومن بين أعضاء البرلمان الذين اتهمتهم عالية نصيف بسحب أموال لغرض عمليات التجميل هي النائبة وصال سليم علي التي تنتمي إلى كتلة «متحدون» التي يتزعمها رئيس البرلمان أسامة النجيفي. النجيفي نفسه تعرض في الآونة الأخيرة إلى نقد نيابي وإعلامي لخضوعه لعملية جراحية في أذنه بتركيا على نفقة الدولة وهو ما نفاه محمد الخالدي، مقرر البرلمان والقيادي في القائمة العراقية، جملة وتفصيلا. وقال الخالدي في تصريح لـ«الشرق الأوسط» إن «كل ما يجري الحديث عنه الآن يدخل في باب الدعاية الانتخابية والتسقيط السياسي، وإن الهدف منه بات معروفا». وأضاف الخالدي أن «رحلة علاج رئيس البرلمان أسامة النجيفي كانت على نفقته الخاصة ولم يكلف الميزانية فلسا واحدا، علما بأنه يحق له العلاج على نفقة الدولة مثل أي مسؤول آخر».

وبخصوص موازنة البرلمان وما يدور حولها من لغط، قال الخالدي إن «الموازنة تخمينية أولا ولم تقر بعد وستناقش في إطار الموازنة العامة للدولة نهاية هذا العام وإن فقراتها عامة وسيحذف بعضها وتضاف إليها فقرات أخرى إلى أن يصادق عليها من قبل البرلمان»، مشيرا إلى أن «بعض أعضاء البرلمان ممن لم يقدموا شيئا يحاولون استغفال الشعب وركوب بعض الموجات من أجل تلميع صورتهم حتى لو كان ذلك على حساب الحقيقة وأدى إلى تسقيط الآخرين سياسيا»».

وأكد الخالدي أن «ما أثير حول موضوع عمليات التجميل وسحب أموال تحت بند سلف عار عن الصحة لأنه لا يوجد بند للسلف في هذه الدورة، أما الموازنة التي يجري الحديث عنها بطريقة غير واقعية فهي على الورق وتتعلق ببرلمان الدورة المقبلة».

من جهتها، قالت النائبة وصال سليم علي في تصريح لـ«الشرق الأوسط» إن ما قالته عالية نصيف بشأن إجرائها عملية تجميل من موازنة البرلمان «جزء من حملة مقصودة وتحركها أهداف شتى للنيل من البرلمان، ففي الوقت الذي يوجد فيه نواب همهم الرئيس خدمة الناس فإن هناك نوابا لا هم لهم سوى العمل وفق أجندات معروفة من خلال تبرعهم بعمليات التشهير».

وأضافت: «إنني لم أتسلم من البرلمان أي مبلغ تحت بند سلفة أو منحة ولم أعمل عملية تجميل ولو كنت تسلمت مبلغا من البرلمان لكنت قد رممت بيتي الذي تم تفجيره في الموصل بدلا من القيام بعمليات تجميل».

مسؤول أمني يقر بعجز الشرطة عن تأمينها

كركوك: «الشرق الأوسط»
قررت السلطات العراقية الاستعانة بالجيش لحماية خط أنابيب تصدير النفط الخام العراقي إلى ميناء جيهان التركي الذي يتعرض إلى هجمات شرسة من قبل الجماعات المسلحة، حسبما صرح ضابط بارز في الشرطة العراقية أمس.

وقال اللواء الركن حامد عبد الله إبراهيم، قائد شرطة النفط، في تصريح، إن «العصابات الإرهابية وجهت هجمات شرسة إلى الخط الناقل للنفط الخام إلى ميناء جيهان التركي، وإن معالجة الأمر تحتاج إلى إمكانيات عالية». وأضاف: «لدينا تنسيق عال مع وزارة الدفاع سيسفر عن تشكيل قوة كبيرة من الجيش تتكفل بحماية المقطع المحدود من الخط العراقي - التركي بعد تعرضه لهجمات بالرشاشات الأحادية والقاذفات والعبوات وأسلحة أخرى لا تمتلكها وزارة الداخلية لرد حجم الهجمة الكبيرة على تلك المواقع والقضاء عليها».

من جهة أخرى، أعلنت مصادر في شركة نفط الشمال العراقية في كركوك، أن عمليات إصلاح الأضرار في خط الأنابيب الناقلة للنفط الخام من حقول كركوك إلى ميناء جيهان التركي انتهت ومن المنتظر أن يبدأ العراق في الساعات المقبلة الضخ التجريبي للتأكد من خلو مسار الأنبوب من أي إتلاف بشكل يمكن الشركة من استئناف الضخ بالطاقات الاعتيادية، حسبما أفادت به وكالة الأنباء الألمانية.

تريد مقابلة رجل أعمال كردي كشف عن معلومات لصحيفة محلية

أربيل: شيرزاد شيخاني
كشف رجل أعمال كردي معروف عن خيط جديد قد يقود إلى كشف مصير فتيات كرديات ورد أن النظام العراقي السابق «باعهن» إلى الملاهي المصرية أواخر ثمانينات القرن الماضي.

وأوردت صحيفة «باس» الكردية المستقلة نقلا عن رجل أعمال كردي وصفته بأنه شخصية معروفة على الصعيد الكردستاني وأنه طلب التكتم على اسمه، أنه بعد شيوع خبر بيع 18 فتاة كردية إلى الملاهي المصرية أواخر الثمانينات من القرن الماضي عبر مسلسل «نيران صديقة» الذي بثته قناة «mbc» بالموسم الرمضاني الماضي، تلقى قبل 25 يوما اتصالا من أحد أصدقائه يبلغه بـ«وجود 16 فتاة كردية من الناجيات من حملات الأنفال يعملن حاليا بمكان عمل لدى مسؤولين كبار من الصعب التعامل معهم بطرق اعتيادية». ولم يحدد رجل الأعمال الكردي ما إذا كان مكان عمل الفتيات بمصر أو خارجها، وهذا ما دفع بوزارة الشهداء والأنفال في حكومة إقليم كردستان إلى متابعة هذا الخيط للوصول إلى حقيقة الأمر. وقال فؤاد عثمان المتحدث الرسمي باسم الوزارة في تصريح لـ«الشرق الأوسط»: «لقد أجرينا اتصالا عبر اللجنة الوزارية المكلفة بمتابعة القضية مع الجريدة الكردية بغية إعطائنا معلومات أكثر، وإذا أمكن مواجهتنا برجل الأعمال الكردي الذي صرح بتلك المعلومات من أجل كشف تفاصيل أكثر، إذ إن الوزارة ومن أول يوم لظهور هذا الموضوع عبر المسلسل التلفزيوني بدأت تحركات مكثفة على عدة أصعدة من أجل البحث عن مصير الفتيات الناجيات، فقد شكلنا لجنة برئاسة الملا ياسين رؤوف ممثل حكومة الإقليم بالقاهرة ومدير عام ديوان الوزارة وعدد آخر من المتخصصين لمتابعة القضية واستدعينا القنصل المصري والتقاه وزير الشهداء والمؤنفلين، وفي مصر أجرى الملا ياسين اتصالاته على أعلى المستويات من أجل الإمساك بخيوط الحادث، وهذا التاجر الكردي إذا صحت معلوماته فسيكون قد قدم خدمة كبيرة لشعبه لفضح جرائم النظام السابق بعمليات الأنفال السيئة الصيت».

وبسؤاله عما إذا كانت الوزارة تعلق آمالا على تلك المعلومات الجديدة، قال عثمان «بعد أن رفضت المحكمة الجنائية العليا التي نظرت بجرائم الأنفال قبول الوثيقة الوحيدة التي تشير إلى بيع هؤلاء الفتيات إلى الملاهي المصرية باعتبارها نسخة مستنسخة، فإن الوزارة تعلق الأمل بكل شيء يقود لكشف تلك الجريمة النكراء، وأي وثيقة أخرى أو تصريح أو معلومة تأتينا سنتحقق منها، لأن هذا أمر يتعلق بحياة بشر، وهذه مسألة إنسانية لا يمكن تحت أي ظرف كان أن نغض الطرف عنها، ونحن بانتظار ما ستسفر عنه تحقيقات اللجنة المشكلة لهذا الغرض، وبالتأكيد ستكون للوزارة متابعة جدية لهذا الملف».

لكن كاتب المسلسل أكد في تصريحات أدلى بها للموقع الإعلامي للاتحاد الوطني الكردستاني أخيرا أن «مــــا تطرق إليه في مسلسله جاء في سياق الأحداث، وبـــالمحصلة فــــإن عمله درامي وليس وثــــائقيـــا حتى يؤخذ به كمرجع ومصدر للمعلومــــات».

وقال السيناريست المصري محمد أمين راضي كاتب مسلسل «نيران صديقة» الذي تناول بالحلقة الخامسة من مسلسله موضوع الفتيات الكرديات المؤنفلات، إنه لم يعتمد على أي وثيقة أو أدلة دامغة تؤكد وصول الفتيات الكرديات لبلاده أسس عليها فكرته في كتابة هذه القضية بالذات. وأشار إلى أن «القضايا التي تطرق إليها في كتابته للمسلسل الذي أخرجه خالد مرعي، تناولت الحقبة الزمنية من 1986 إلى عام 2006، وفي كل حلقة تطرقت إلى قضية معينة لبطل (شيوعي) يهتم بالشأن العام، وأن فكرة إدخال موضوع الفتيات الكرديات أنشأتها من خلال قراءتي لخبر في إحدى الصحف المصرية في منتصف التسعينات تتحدث عن هذا الموضوع، لكن في العدد الثاني نشرت نفس الصحيفة نفي الخبر وعدم صحته، وأنني تناولت هذه الفكرة لإظهارها كنوع من القهر». وبشأن اطلاعه على أي مصدر للمعلومات بشأن الفتيات الكرديات، أكد قائلا: «أود أن أوضح نقطة معينة وهي أن التعامل مع المسلسل على أنه وثائقي خطأ، لأن المسلسل هو درامي، وكل ما هو دراما فهو خيال حتى لو كان حقيقة، والموضوع ظل في ذاكرتي كحدث مثير، وليس المهم الحدث، بل المهم المدلول وأن المعنى فيه هو القهر، سواء كان حقيقيا أو غير حقيقي».

بغداد/ وائل نعمة
كشف مسؤولون محليون وقادة أمن في محافظة نينوى، عن وجود مخطط لتنظيم القاعدة لتقسيم نينوى الى كانتونات مغلقة تعيش فيها كل أقلية قومية او دينية بمعزل عن الاخرى، ولفتوا الى ان الساحل الايمن من المدينة يصبح بالكامل تحت سيطرة المسلحين ليلا وسط عجز كامل للآلاف من عناصر الجيش والشرطة في المدينة، ولفتوا الى ان الشبك يتعرضون لتهديدات صريحة من القاعدة بالقتل والتهجير .
وقال عضو مجلس محافظة نينوى السابق عن الشبك قصي عباس لـ المدى" ان "استهداف الشبك مستمر بعد عام 2006، حيث تم قتل اكثر من 1300 شبكي، وتهجير سبعة الاف عائلة الى سهل نينوى من المكون الشبكي"، موضحا انه "قبل أسبوعين بدأت حملة تهديدات ورقية تطالب الشبك بالخروج من مناطق سكنهم او يتعرضون للقتل والتهجير"، مبينا ان "الأوراق تحمل توقيع الدولة الاسلامية في العراق وبلاد الشام".
وانتقد عضو المجلس السابق "عجز القوات الامنية عن حماية الشبك وسكان الساحل الايمن في الموصل"، مؤكدا سبع حالات اغتيال تعرض لها ابناء الشبك خلال الاسبوعين الماضيين، كما تم تفجير عدد من منازلهم.
الى ذلك رجحت مصادر في نينوى ان يكون الهدف وراء استهداف الشبك وتهجيرهم من مناطقهم "اجندة لتقسيم مناطق نينوى الى مقاطعات تعيش فيها كل قومية بمعزل عن الاخرى"، لافتين الى ان المكونات في نينوى منفصلة جغرافيا، حيث التركمان في مناطق تلعفر، والايزيديون في سنجار، والمسيحيون في سهل نينوى".
وأكدت المصادر في تصريحات الى "المدى" أن عملية استهداف الشبك بدأت منذ الأسبوع الماضي، بتوزيع منشورات في مناطقهم، تتوعدهم بالقتل مالم يخرجوا من نينوى، مبينا أن "أوراق التهديد تحمل توقيع الدولة الإسلامية في العراق وبلاد الشام، مضيفة ان الشبك في نينوى كانوا يعيشون قبل عام 2006 في احياء العطشانة، الكرامة، النبي يونس، حي النور، حي القدس، حي الانتصار، منذ عشرات السنين، لكن بعد حادث تفجير مرقد الإمامين العسكريين، بدأت عمليات تهجير تطالهم، فانتقلوا اثرها الى مناطق "الحمدانية وبرطلة، التي تعرف باسم مناطق سهل نينوى"، والتي تتعرض للتفجيرات بسيارات مفخخة بشكل مستمر.
وأضافت المصادر ان المناطق التي هاجروا اليها الآن هي مناطق علي رش، وخاربة سلطان، وكوك جلي، وهي قرية كردية.
الى ذلك تؤكد المصادر نقلا عن ضباط كبار في قيادة عمليات نينوى أن مناطق في الموصل تتحول في الليل الى سيطرة القاعدة، وتفقد القوات الامنية في المحافظة السيطرة بشكل كامل على تلك المناطق، وتؤكد هذه المصادر أن هؤلاء المسلحين يمتلكون إمكانات كبيرة في التسلح وسيارات الدفع الرباعي، لافتين الى ان عملية أمنية واسعة النطاق مرتقبة في الموصل ستجري خلال أيام لملاحقة المسلحين.
وكشفت الهيئة الاستشارية للشبك، الاثنين الماضي، عن نزوح نحو 300 أسرة شبكية من الموصل، مركز محافظة نينوى، مؤخراً بسبب أعمال عنف طالت أبناء القومية وتلقيهم تهديدات تطالبهم بالمغادرة، مناشدة حكومة إقليم كردستان بإرسال قوات البيشمركة إلى داخل الموصل لحماية المواطنين الشبك.
وقال رئيس الهيئة الاستشارية للشبك سالم الشبكي في بيان صحفي إن "المواطنين الشبك في الموصل تلقوا، تهديدات بالقتل من قبل دولة العراق الإسلامية اذا لم يغادروا الموصل خلال ثلاثة أيام"، مشيراً إلى أن "اليومين الماضيين شهدا مقتل أربعة مواطنين شبكيين في الموصل"، وأوضح أن "نحو 300 أسرة شبكية نزحت من الموصل مؤخراً خشية من تهديدات الجماعات المسلحة".
وناشد الشبكي، حكومة إقليم كردستان بـ"إرسال قوات البيشمركة إلى داخل مدينة الموصل لحماية الأقليات من ظلم الجماعات المسلحة"، مطالباً "العشائر والوجهاء وخطباء المساجد بالوقوف ضد استهداف الشبك والتكاتف بين جميع أبناء الموصل لطرد الإرهابيين".

أدت حركة شعبية تدافع عن حق النسوة في ارتداء الحجاب الاسلامي، ويؤيدها عدد من الساسة والمشاهير، الى انقسام في المجتمع السويدي بين ومؤيد ومعارض.

ويقول معارضو الحملة إنها ترفع من شأن رمز من رموز "استعباد المرأة."

وكانت المئات من النسوة السويديات قد نشرن صور لهن وهن يرتدين الحجاب في مواقع التواصل الاجتماعي على الانترنت لابداء تضامنهن مع امرأة مسلمة محجبة حامل تقول إنها تعرضت لاعتداء قرب العاصمة ستوكهولم بسبب ارتدائها الحجاب الاسلامي.

وتقوم الشرطة بالبحث عن شهود للحادث الذي صنف على انه جريمة كراهية، والذي اثار موجة من السخط في الانترنت.

وتدعم الحملة مجموعة من السياسيات اليساريات وغيرهن من النسوة المعروفات في المجتمع السويدي قمن بنشر صور لهن وهن يرتدين الحجاب.

وبحلول الخميس الماضي كانت اكثر من 2000 سويدية قد نشرن صورهن في موقع انستاغرام معظمهن من غير المسلمات.

كما نظم القائمون على الحملة "احتفالية" عبر صفحة في موقع فيسبوك حضرها اكثر من عشرة آلاف متصفح، ولكن الصفحة ازيلت لاحقا لكثرة التعليقات العنصرية التي كتبت فيها.

ونقلت وكالة فرانس برس عن فوغان روزبيه، وهي واحدة من منظمي الحملة، قولها "إن عدد جرائم الكراهية التي تعرض لها المسلمات قد ارتفع في الآونة الاخيرة."

ولكن منتقدي الحملة يقولون إنها تستخف بالمعاناة التي تشعر بها النسوة اللواتي يجبرن على ارتداء الحجاب في السويد وغيرها من البلدان.

وقالت ساره محمد، التي ترأس جمعية خيرية تعنى بضحايا ما يسمى "بجرائم الشرف" "أؤيد الاحتجاج على الاعتداء الذي تعرضت له المحجبة الحامل، بالتأكيد، عن طريق القاء الخطب والتظاهر، ولكن ليس عن طريق ارتداء الحجاب المعروف في انحاء العالم بوصفه وسيلة لاضطهاد المرأة. فلم تعد النسوة في ايران والسعودية الوحيدات اللواتي يجبرن على ارتدائه، بل اصبح رمزا للاسلام السياسي في اوروبا ايضا."

واضافت محمد أن السياسيات السويديات اللواتي صورن انفسهن وهن يرتدين الحجاب هذا الاسبوع قلما يبدين نفس القدر من الدعم للواتي يجاهدن في سبيل عدم ارتدائه ويخاطرن بحياتهن في سبيل ذلك.

وقالت "هذه حملة شعبوية غير عادلة الهدف منها الفوز باصوات الجالية المسلمة."

أما روزبيه فتقول إن منتقدي الحملة قد اخرجوها عن محتواها الحقيقي، وتضيف "نحن لا نحاول استصغار تجربة النسوة اللواتي يجبرن على ارتداء الحجاب، بل هي موجهة الى اللواتي يتردينه اختيارا. ان من حقهن ارتداء الحجاب دون ان يتعرضن للاعتداء."

ودفعت روزبيه بأن النسوة المسلمات اصبحن كبش فداء لارتفاع نسبة البطالة في السويد وسواها من البلدان الاوروبية.

وقالت "ليس منا من يقول إن هذه المشكلة بدأت مع الحكومة الحالية، ولكنا نقول إن المشكلة ازدادت وتفاقمت لأن الحكومة لم تأخذها مأخذ الجد.

وتطالب الحملة بتشكيل لجنة للتحقيق في مشكلة العنف الموجه ضد المحجبات، كما تطالب الحكومة بالغاء الحظر المفروض على ظهور المذيعات المحجبات في التلفزيون الحكومي.

وقالت روزبيه إن ارتفاع اسهم حزب الديمقراطيين السويديين المعادي للمهاجرين - الذي اشارت آخر الاستطلاعات الى انه سيفوز بالمركز الثالث في الانتخابات المقبلة - علاوة على الصورة النمطية السلبية التي يروج لها الاعلام قد حرضت على العنف ضد المحجبات.

ويقول المجلس الوطني السويدي للوقاية من الجريمة إنه جرى الابلاغ عن 306 جريمة من هذا النوع في العام الماضي مقارنة بـ 278 في العام الذي سبقه و272 في عام 2008.

من جانبه، يقول آيه كارلبوم من جامعة مالمو إن مواقف معظم السويديين تجاه الحجاب تتسم بالايجابية، عكس مواقفهم تجاه النقاب.

bbc

 

سجلت معدلات تعاطي الرشوة في دوائر العراق خلال تموز الماضي ارتفاعاً ملحوظاً عن مستويات الاشهر السته الاولى من العام الحالي .
ففيما راوحت وتائر تعاطي الرشوة في المؤسسات الحكومية طيلة النصف الاول من عام 2013 دون نسبة (2.9) بالمائة كشفت معطيات الاستبانة الشهرية لهيئة النزاهة حول حجم تعاطي الرشوة في دوائر الدولة انها قفزت خلال تموز الماضي الى (3.48) بالمائة .
وذكرت جداول الاستبانة ان (727) شخصاً من كلا الجنسين اقروا بتقديم الرشوة خلال تمشية معاملاتهم من بين (20918) مراجعاً شملهم الاستطلاع في (381) دائرة ببغداد وعموم المحافظات عدا اقليم كردستان .
وتذرع (185) من دافعي الرشوة بانهم اضطروا لهذا الخيار بسبب قيام الدائرة بتاخير المعاملة والقى (170) باللائمة على الموظفين بطلب الرشوة واقر (195) بانهم سعوا للاسراع في انجاز معاملاتهم ولم يحدد (292) سبباً لارشاء الموظفين وقدم (20) ذرائع مختلفة فيما اقر (19) بانهم رشوا الموظفين لترويج معاملاتهم غير الاصولية.
وتصدر الذكور المشمولين بالاستفتاء بعدد (15616) مقابل (5191) من الاناث فيما لم يحدد (111) جنسهم.
ولدى تصنيف المستفتيين على اساس التحصيل الدراسي اتضح ان بينهم (4458) خريج ابتدائية و (4294) متوسطة و (3254) اعدادية و (3176) بكالوريوس و (2921) شخصاً لايقرا او يكتب و (2175) حاصلاً على الدبلوم و (285) لم يحددوا تحصيلهم فيما جاء حملة الماجستير بعدد (263) والدكتوراه (92) .
وعند توزيع المستجيبين لتقديم الرشوة على اساس فئاتهم العمرية اتضح ان (215) منهم بين (21-30) سنة و (173) بين (31-40) سنة و (165) بين (41-50) سنة و (67) بين (51-60) سنة و (47) في (20 سنة فادنى) ولم يحدد (42) اعمارهم اضافة الى (15) اكثر من (60) عاماً و (3) اكثر من (71) عاماً .
ومن بين (727) مراجعاً قدموا رشاوى ادعى (581) منهم بانهم واجهوا صعوبات في انجاز معاملاتهم بينما افاد (130) بان مراجعاتهم كانت يسيرة الا ان (16) لم يحددوا طبيعة مراجعتهم.
من جهة اخرى اكد (584) من دافعي الرشا اضطرار المواطن الى هذا المسلك فيما نفى (126) منهم ان يكون المراجع مضطراً لهذا الخيار بينما لم يبد (17) رايهم بالامر.
وتصدرت مديرية كمرك الظلال في ساحة الظلال ببغداد قائمة الدوائر الاكثر شيوعاً بالفساد بنسبة (75.39) بالمائة ومديرية كمرك ام قصر بالبصرة بنسبة (56.1) بالمائة ومديرية التسجيل العقار في الديوانية بنسبة (34.85) ودائرة تسجيل عقاري المحاويل ببابل بنسبة (28.3) بالمائة ومحطة تعبئة وقود الرسالة في ميسان بنسبة (20) بالمائة ومديرية مرور نينوى (14.29) بالمائة ومستشفى عام الصويرة في واسط بنسبة (12.82) بالمائة ومصرف الرافدين حي الامير بالنجف بنسبة (12.24) بالمائة والمديرية العامة لتربية الانبار (8.06) بالمائة ومديرية التسجيل العقاري في منطقة الحر بكربلاء بنسبة (6.67) بالمائة

القدس العربي

تحت عنوان "مصر تستعد لمحاكمة مزدوجة: جماعة الاخوان ومبارك في يوم واحد،" كتبت صحيفة القدس العربي: "تحبس مصر أنفاسها بانتظار بدء محاكمة قادة جماعة الإخوان المسلمين الأحد بتهم التحريض على قتل متظاهرين، في يوم قضائي بامتياز يشهد استكمال محاكمة الرئيس الأسبق حسني مبارك بتهمة التواطؤ في قتل متظاهرين أيضا."

وتابعت الصحيفة بالقول: "ومنذ فض الاعتصامين المناهضين للرئيس الإسلامي المعزول محمد مرسي في 14 آب/ اغسطس، في عملية قتل فيها المئات، تكثفت الملاحقة الامنية لقيادات جماعة الإخوان المسلمين من الصفين الأول والثاني خصوصا، والتي أفضت الى اعتقال أبرز قادة الجماعة."

وأضافت الصحيفة: "وفي موازاة بدء محاكمة قادة جماعة الاخوان، تشهد أكاديمية الشرطة في القاهرة أيضا استكمال محاكمة الرئيس الأسبق حسني مبارك في قضية التواطؤ في قتل متظاهرين قبل أن تطيح به ثورة شعبية في شباط/ فبراير العام 2011."

 

على الرغم من أن الوضع الأمني في العراق لايحتاج مطلقاً لبرقيات سرية كتلك التي تدفع بها يومياً دوائرنا الإستخبارية للمؤسسات كافة ، ومفاد عدم حاجتنا لتلك البرقيات هو أننا نعلم أننا مستهدفون حد النخاع من قبل المجاميع الإرهابية على مدار السنة والشهر والإسبوع وحتى الساعة ، فلم تعد في يومنا ساعة لم نضرب بها ونقتّل ولم يمر يوم دون ناسفة أو لاصقة أو طلقة كاتم .. أيامنا مع الإرهاب سواء كشعب أعزل.. وكذلك مؤسساتنا الأمنية والمدنية جميعها تعلم أنها تحت مرمى النار والإستهداف بالمفخخات يومياً ففي أي لحظة ممكن أن تستهدف حتى تلك القريبة من مركز قيادات الحكومة ، كما حدث في إحتلال المجاميع الإرهابية لوزارة العدل في آذار من هذا العام وغيرها من العمليات كإسقاط السيطرات الأمنية والتفجيرات المزدوجة في الأحياء السكنية وإحتلال السجون وإسقاطها وتهريب السجناء ، وتفجيرات في الملاعب الشعبية والأسواق والمسابح والمدارس وكل مكان في العراق معروف عنه أنه معرض للتهديد ، لذلك نرى أننا لسنا بحاجة لبرقيات إستخبارية مطلقاً .

وما أشار إليه نائب رئيس اللجنة الأمنية في حكومة بغداد المحلية السيد فاضل الشويلي " ان هناك عدة برقيات متتالية أتت وتأتي بشكل متلاحق من الاستخبارات واحدة تلو الأخرى تفيد بوجود مخططا لاقتحام بغداد واسقاطها بالمفخخات والاحزمة الناسفة" حيث أكد أن " تلك البرقيات اصابتنا واصابت القوات الأمنية بالجنون والإحباط وجعلت منهم حائرين ماذا سيفعلون؟" ويستمر للسيد نائب رئيس اللجنة في تصريحه وفي ذات السياق قائلاً " ان بعض المناطق أغلقت بناءاً على البرقيات التي وصلت بوجود مخططا لضربها وآخر برقية أتت تتحدث عن ضرب مدينة الشعب من خلال تسلسل مجموعة من المسلحين من مناطق التاجي والراشدية القريبة منها."

نرى أن البرقيات الإستخبارية عليها أن تكون متكامله في أن تمتلك أهم مفردة فيها ألا وهي ساعة التنفيذ أو "ساعة الصفر" وبعكسه فلا داعي لها فحسب تصريحات السيد نائب رئيس اللجنة الأمنية أن تلك البرقيات تتسبب كثيراً في إتخاذ إجراءآت إحترازية فوق العادة تتسبب في خلق توتر شديد لدى القوات الأمنية وأكثر منها لدى المواطنين وقد تولد من جانب آخر عدم التركيز عليها حينما تتكرر دون حدوث شيء وحينما تحين ساعة الصفر نرى أننا في وضع غير مهيئين فيه للمواجهة !

لسنا في حاجة لزيادة التوتر .. فنحن وقواتنا الأمنية متوترون والأجدر أن يتم إعلام جميع المؤسسات أنها عرضة للتهديد المستمر وعليها أن تأخذ أقصى درجات الحيطة والحذر وأن لا تأتي البرقيات إلا في حالة تحديدها لساعة الصفر .. جعلها الله ساعة يخفف بها من آلام شعبنا .. ونسأله اللطف في قضاءه .. وحفظ الله الوطن .

زاهر الزبيدي

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

محمد ضياء عيسى العقابي
أدرج أدناه في الهامش (1) تقريراً عن تصريحات النائب عن إئتلاف العراقية السيد طلال خضير الزوبعي بشأن المطالبات بإلغاء الرواتب التقاعدية للنواب. أنشر التقرير لبيان الديماغوجية الواضحة في ذلك التصريح؛ والديماغوجية هي إحدى سمات الطغمويين كما مبين في الهامش(2).
أعتقد أن إئتلاف العراقية الطغموي لا يريد القضاء على الفساد المالي بأنواعه ومنها الرواتب التقاعدية والمرتبات لإن الطغمويين لا يريدون أن يساهموا في خلق بيئة تشريعية طاردة وخانقة للفساد بأنواعه بضمنها سرقة المال العام وتعطيل الخدمات وعلى رأسها الكهرباء وإستباحة أرواح الأبرياء بتمويل والتستر على الإرهاب والإرهابيين.
إنهم الذين بدأوا الفساد بعد 2003 وإستكملوا مسيرة فساد النظام البعثي الطغموي. فإذا كان لهم، أيام حكمهم، دافع واحد للفساد وهو الكسب الشخصي فلهم الآن ثلاث دوافع وهي الكسب الشخصي والكسب للتنظيم السياسي وتخريب مسعى البناء الديمقراطي.
أغلب الظن أنهم يقفون وراء كل ما من شأنه توجيه المال العراقي لغير الوجهة الصحيحة مستغلين جهل البعض وجشع البعض الآخر من خصومهم وإحتياجهم لدعم حملاتهم الإنتخابية لموازنة المال السعودي خصوصاً والخليجي عموماً.
إنهم الذين أدخلوا المال السياسي للعراق، خاصة لدعم الحملات الإنتخابية كما شهدت على ذلك محطة إذاعة أوستن النرويجية وصحيفة البوليتيكو الأمريكية والسيد حسن العلوي، النائب والقيادي السابق في إتلاف العراقية، قبل إنشقاقه عنه، وهو الذي شهد حديثاً بهذا الموضوع بين الملك السعودي عبد الله وبين القيادي في إئتلاف العراقية ونائب رئيس الجمهورية السابق، قبل إدانته بالإرهاب، طارق الهاشمي.
لم يدع النواب قبل سنتين مجالاً للشك حينما نوهوا عن إستلام الدكتور أياد علاوي مبلغ مليار وثلث المليار دولار نقداً من الحاكم المدني بريمر من دون وصولات. لقد تمت تنويهات النواب في جلسة رسمية لبحث الفساد بحضور رئيس ديوان الرقابة المالية الدكتور عبد الباسط تركي محافظ البنك المركزي بالوكالة حالياً.

مارس الطغمويون الفساد بعد 2003 بهدف الحيلولة دون نجاح النظام الديمقراطي الجديد. وهذا أحد أوجه التخريب من داخل العملية السياسية الذي طالما أشرتُ إليه بكونه خطة متممة للإرهاب لتقويض النظام الديمقراطي.

أرادوا تبذير أموال العراق في مجالات غير منتجة ولا تعير أهمية للفقراء خصوصاً وللجماهير عموماً. وللأسف إستطاعوا إغراء ضعاف النفوس والمغفلين من بين القوى الديمقراطية إسلامية وعلمانية.

وكان الهدف الستراتيجي من الفساد حرمان الفقراء والناس عموماً من ثمرات الديمقراطية لتأليبهم ضدها تمهيداً لإسقاطها وإسترجاع سلطتهم الطغموية وهو هدفهم الأسمى.
سؤالان لنائب إئتلاف العراقية السيد طلال خضير الزوبعي:
- كيف شرّعتم قانون تحديد ولاية رئيس الوزراء بدورتين وهو تشريع مخالف للدستور، ولا تريد تشريع قانون بشأن الرواتب التقاعدية للنواب وغيرهم وهو أمر لا يخالف الدستور بل أناطه الدستور بقانون يشرعه مجلس النواب؟
- لماذا لم تذكر أسماء نواب التحالف الوطني الذين أشرتَ إليهم؟
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) رابط التقرير:
القائمة : قانون إلغاء الرواتب التقاعدية غير جاد لهذا نرفضه
التاريخ : الجمعة 23-08-2013 05:02 مساء

قامت الثورة السورية لتصحيح مسار الحياة في سوريا وإعادتها إلى مجرى الحياة الكريمة والعيش المشترك والديمقراطية بعيداً عن سياسة الحزب الواحد والديكتاتورية وسيطرة قوة السلاح على الأرض ، بدأت الثورة سلمية ونادت بإسقاط النظام ولكنها سرعان ما تحولت إلى ثورة مسلحة بعدما واجه النظام الصدور العارية بكافة أنواع الأسلحة ، وكوننا نحن الكورد مكون أساسي من مكونات الشعب السوري ، وكوننا عانينا من النظام البعثي أكثر من غيرنا كنا أول المشاركين بالثورة أيماناً منا بضرورة التخلص من الطغاة وطي صفحة أربعين عاماً من الاضطهاد والديكتاتورية والظلم والقتل بحق الشعب السوري عامة والكوردي على وجه الخصوص.

وبعدما تحررت المناطق الكوردية من النظام البعثي ومؤسساته النتنة مع بقاء القليل القليل من البؤر التي تأوي ذلك النظام الفاشي ، كثرت الأقاويل حول ألية التحرير وكيفية التطهير ، لكن ودون الرجوع إلى كيفية التحرير ، إلا أن مناطقنا الكوردية تمتعت بنوع من الأمان في وقت كانت المناطق السورية الأخرى تعاني الويلات من قصف النظام والحروب الطاحنة التي وقعت بين الثوار والجيش الأسدي ، ومع استمرار الثورة ودخول قوى غريبة عن الشارع السوري إلى مجريات الأحداث تغيرت الكثير من الموازين وتغيرت الكثير من أفكار السوريين وانحرفت عن مسارها الصحيح لتسلك طريق السلفية وتبتعد كل البعد عن روح الديمقراطية التي قامت الثورة من أجلها .

ومع بدء الثورة المسلحة في سوريا بدأ نزوح السوريين عن مناطقهم هرباً من الجوع تارة ومن العنف والقتل تارة أخرى ، فبدء النزوح بأتجاه كافة أصقاع الأرض وعلى رأسها دول الجوار من تركيا وأردن ولبنان والعراق ، وكوننا الكورد جزء من الواقع السوري بدء النزوح الكوردي بأتجاه أقليم كوردستان العراق ، ووفرت لهم قيادة الأقليم كافة سبل العيش وقامت بمجهود كبير لتوفير المسكن لهم ، ومع تزايد الأعداد التي فاقت المئة ألف بات من الواجب الوقوف أمام هذه الظاهرة بنوع من الاستياء ، لإن إفراغ المنطقة الكوردية من الكورد تعني تعرض تلك المناطق للتشويه ويخلق خلل سكاني يمكن أن يؤدي بدوره إلى إضاعة الفرصة التاريخية للكورد بالحصول على حقوقهم ، وإذا أردنا أن نقف بتمعن أما هذه الظاهرة سنجد أن هناك أسباب عديدة وراء الهجرة الكبيرة للكورد :

1- فقدان أبسط سبل العيش في سوريا .

2- ممارسات المغلوطة من قبل بعض الأطراف الكوردية بحق الكورد والذي جعلت نفوس الكورد تشمئز من واقعهم الأليم .

3- ضعف الشعور القومي لدى الكورد بعد يأسهم من تحقيق الأحلام الكبيرة والسبب في ذلك تعنت الأحزاب الكوردية وتفضيل المصلحة الحزبية على المصلحة الكوردية .

4- تغليب لغة السلاح على الشارع الكوردي مما دفع الالاف من العائلات على النزوح هرباً من الاعتقال تارة ومن القتل تارة أخرى .

5- عدم وضوح معالم مصير المنطقة الكوردية بعد فشل القوى الكوردية السورية على التوافق والتكاتف .

6- هجوم الكتائب السلفية الأرهابية ، أصحاب اللحى الشيطانية على المناطق الكوردية وممارسة أبشع الأساليب بحق الكورد .

7- يأس الشعب الكوردي من تخلف العقلية الحزبية .

8- عدم قدرة القيادات الكوردية توفير المأكل والمشرب والأمان للكورد ، مما دفعهم للهرب والبحث عن سبل العيش الكريم .

قد يجوز أن يكون هناك أسباب أخرى كثيرة ، ولكن أكتفي بهذه الأسباب والتي أراها جوهرية ، وإن أستطعنا أن نعالج هذه الأسباب سنستطيع أن نحد من الظاهرة الهجرة ، وليس هذا وحسب وإنما ستبدأ القوافل الكوردية بالعودة إلى ديارهم ، إن الضغط المتزايد على الكورد وجعل لقمته مغمسة بالدم ، دفع الأباء بالهروب بأولادهم لينقذوا ما تبقى من فلذات أكبادهم ، وجعلت الأمهات تبحث عن ملاذ آمن لأولادهن بعيداً عن الحسابات الشخصية والميول الحزبية ، لم يبقى أمام المواطن الكوردي إلا الهروب من واقعه الأليم لعله يجد موطناً أفضل من موطنه ، ولكن هيهات أن نجد موطناً أغلى من كوردستان سوريا .

في مخيم دوميز الذي يحوي الالاف المؤلفة من الكورد السوريين تتجسد المآساة ، أناس نسوا الوطن وتفرغوا لتأمين لقمة العيش ، أصبح جلً أهتمامهم تأمين قوت يومهم ، وعندما تتحدث إليهم يقولون لك وبعبارة مليئة بالحقد على الأحزاب الكوردية يقولون " إذا القيادات الكوردية ماعم تقدر تأمن مستلزمات المعيشة في كوردستان سوريا ، فكيف رح نصمد بدون أكل وشرب ، يقولون : هربنا نتيجة الجوع وأنعدام أدنى مستلزمات العيش " بهذه العبارات المليئة بالحزن واليأس والحسرة يعبرون عن استيائهم من الإدارة الفاشلة لكوردستان سوريا ، يوجهون اللوم إلى هولاء الذين يدعون الخوف على مصالح الكورد ، ويتباكون على مستقبل الكورد وهم من يسرقون هذا المستقبل ، يدًعون الدفاع عن أرض كوردستان سوريا وهم من يعرضون ترابها للخطر ، بهذه الكلمات كانت تنطق الأفواه في مخيم دوميز ، يقولون كلنا مشاريع شهادة من أجل تحرير أرضنا ولكن كلنا أمل أن تتفق أحزابنا لتكون لدينا قيادة يمكن الوثوق بها والإعتماد عليها لكي نحرر أرضنا ، ولكن وفي ظل الخلاف والتشرذم بين الأحزاب لن تكون هناك فرصة لتحقيق أحلامنا التي لطالما حلمنا بها منذ زمن بعيد ، لن يكون هناك كوردستان سوريا طالما أن العقول تبحث عن مصالح شخصية ومصالح طرفية على حساب المصالح الكوردية .

لم أبالي بما سمعته من الرجال في مخيم دوميز بقدر ما أحزنني عيون هولاء الأطفال الذين تدمع عيونهم وهم يسردون لي قصص طفولتهم البريئة في قامشلو ، وغيرها من المناطق الكوردية ، يحدثوني عن ألعابهم ومدارسهم والتي استبدلت بحقائب تباع فيها ما تيسر لتأمين قوت عائلاتهم ، يحدثوني عن بيوتهم التي حرموا منها تحت وطاة العنف الدامي ، يحدثوني عن غرف نومهم التي استبدلت بالخيم وزوايا مهجورة مطوقة بسياج حديدي يحرمهم لذة العيش وطعم الحياة ، يحدثوني عن ملابسهم الزاهية التي حرموا منها واستبدلت بألبسة تصدقت بها عليهم أهل الخير ، يحدثوني عن الشوارع النظيفة والروائح العطرة والتي استبدلت بشوارع ترابية تغمرها مياه المجاري وتفوح منها روائح النتنة ، يحدثوني عن تلك الحمامات الإفرنجية والتي استبدلت بحمامات مؤقتة مغلقة بسلاسل وأقفال ، وتقاد من قبل أشخاص محددين ، يحدثوني عن كل شيء والذي لم يبقى منه أي شيء .

مخيم دوميز بلد قائم بذاته ، يمارسون حياتهم كما لو أنهم ولدوا بهذا المخيم ، غير مبالين بما يحصل وعندما تسألهم عن سبب تخليهم عن قضيتهم تأتي الإجابة ، قضيتنا لم تؤمن لنا أبسط الظروف المعيشية مما دفعنا للهروب والبحث عن قوت يومنا نسد بها جوع أطفالنا ، بهذه العبارات تتجسد مأساة غربتهم  ، بهذه العبارات يترجم يأسهم من مصير وطنهم واشمئزازهم من سياسات أحزابهم .

المهندس : اسماعيل درويش

عاجل.. إلى السيد رئيس الوزراء نوري المالكي نطالبك بالغاء المحاكم العراقية وإغلاق السجون وإعدام كل من فيها من الإرهابيين بعد مشاهدتك لهذا الفلم

(بقلم: علي السراي)

السيد رئيس الوزراء شاهد أولا هذا الفلم بنفسك...

واقولها لك بعيداً عن المماحكات والمنكافات والمهاترات السياسية والحزبية ومشتقاتها والتي لم تجر سوى الويلات على شعبنا المسجى على منحر الارهاب الدولي إضرب... فقد كثر القتل فينا حتى صدئت سيوف القوم من حز رقابنا التي أنتم مسؤولون عنها يوم القيامة وإن أردت أن تبدأ فابدأ بمن هم حولك من إخوة صابرين المنضوين تحت مظلة العملية السياسية من الذين ركبوا عربات قطار المصالحة المشؤوم فهم من يقفون وراء نكبة العراق وشعبه

وأقسم بالذي رفعها بغيرعمد إنه ليخونني التعبير ولا أجد من الكلمات ما أصف به إعصار الغضب الذي يجتاحني بعد كل عملية إرهابية تُرتكب بحق أبناء شعبنا الجريح وبالاخص بحق أتباع أهل البيت عليهم السلام على يد عصابات القاعدة والتكفيريين والبعثيين... وهذه المرة في المنطقة الغربية ايظاً، فهؤلاء الارهابيون وأضرابهم هم من تم تهريبهم من سجني التاجي وأبو غريب... استحلفك بالله أن تنظر بنفسك وتشاهد ومعك العالم بأسره وكل من له ضمير حي كم دقيقة استغرق الارهابيون لقتل هؤلاء الابرياء؟؟؟ الجواب هو أقل من سبعة دقائق وقد قُتلوا بدم بارد لا لشيء إرتكبوه إلا لإنهم من أتباع مذهب أهل البيت عليهم السلام قادهم حظهم العاثر للوقوع في براثن أعداء الله من مرتزقة آل سعود وأيتام البعث الكافر.. والسؤال هو ألم يكن هؤلاء في قبضة الاجهزة الامنية فلماذا لم يتم إعدامهم؟؟ ترى من المسؤول أنتم؟؟ أم وزير العدل؟؟ أم قادة الاجهزة الامنية ؟؟ أم أصحاب الملفات الارهابية المشبوهة التي بحوزتك والتي تحدثت عن كشفها لاكثر من مرة ولم تفعل ؟؟ كان من الاجدر بكم وبالسيد رئيس الجمهورية كونكم أمناء على دماء الشعب أأأن تأمروا بإعدام كل إرهابي حال صدور حكم الاعدام بحقه من قبل المحاكم العراقية بعد المصادقة عليها ولتذهب الامم المتحدة ومجلس الامن والرأي العام وكل من يعارضكم في هذا الخصوص إلى الجحيم كائناً من كان ...فدماء أبناء الشعب العراقي ليست بأقل ثمناً من دمائهم ومن يمثلون، ترى ماذا تنتظرون بالإرهابيين الذين يملأون السجون العراقية ؟؟ هل هم بانتظار مساومات سياسية رخيصة جديدة وسيتم تهريبهم كما حدث قبل أيام في سجني التاجي وأبو غريب أم ماذا ؟؟

أما آن الآوان أن يتوقف ناعور الدم عن الدوران وتنتهي مسرحية الموت العشوائي في العراق ويسدل الستارعلى فصولها المرعبة ؟؟ ثم ما فائدة السلطة القضائية والاحكام الصادرة عنها إن لم توافق وتصادق عليها رئاسة الجمهورية وتلتزم بتنفيذها السلطات المختصة وتطبقها على أرض الواقع؟؟ فان كان مصير الارهابيين الهروب والعودة لممارسة القتل فإننا نطالبكم يا رئيس الوزراء بالغاء المحاكم العراقية لعدم أهميتها للاسباب المذكورة وإغلاق السجون وإعدام كل الإرهابيين الموجودين فيها قبل هروبهم فالقاتل يُقتل في نفس مكان إرتكابه للجريمة ولا يوجد داع لحبسه فالقصاص السريع منهم من شأنه حقن دماء الابرياء وحفظ من بقي من أبناء الشعب، فالقوة يا سيدي لا تواجه إلا بالقوة وسياسة الردع لا تُقابل إلا بسياسة مِثلها لا بالشعارات الرنانة الزائفة والمصالحة الوطنية الكاذبة والتي كنتم أول من سنها مع هؤلاء الارهابيين (البعثيين) فالذي يزرع الموت لا يحصد إلا الدمار.. ثم أين القوات البرية التي تؤمن الطرق الخارجية وتحمي المسافرين بدل أن تتركهم صيداً سهلاً للارهابيين كما شاهدنا في هذا الفلم؟؟ متى تُطهر المنطقة الغربية من الإرهابيين والسفاحين والقتلة من قادة وعناصر الاعتصامات واوكارهم؟؟ متى ومتى ومتى... قلي بربك ماذا تنتظر؟؟ فقد كفرنا بكل وليجة ومسلك وعقيدة تجيز لإتباعها قتل الابرياء دون وجه حق.
وأخيراً أتوجه بالنداء إلى (الشرفاء) من أبناء المنطقة الغربية وأقول لهم عليكم الان أن تقولوا كلمتكم وتعلنوا موقفكم وبكل صراحة مما يجري علينا في مناطقكم وان تمنعوا هذه الجرائم بحق الابرياء فقد نفذ صبرنا مما جرى ويجري ولم نعدم الوسيلة في الدفاع عن أنفسنا واهلنا إن اقتضى الامر... اللهم إني بلغت اللهم فاشهد 

علي السراي
رئيس المنظمة الدولية لمكافحة الارهاب والتطرف الديني
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.
24-8-2013

 

من عطف الرحمن علينا وحكمته "سبحانه وتعالى" أن لا تمر مصيبة على قرية أو مدينة إلا جعل لها دلائل ومسببات تسبقها فأن انتبه سكانها كانت لهم السلامة، ومن أمثلة ذلك قحط أهل مصر فجعل دلالته حلم فرعون وتفسيره عند نبي الله يوسف"عليه السلام" لحكمة ابتغاها سبحانه وتعالى.

في عراق اليوم كل الدلائل تؤكد صعوبة الفترة القادمة فمن عدو ذو عمق دولي وجذور ممتدة في المنطقة، وجد الحاضن والبيئة الملائمة لإرسال رسائل بشعة الى كل العالم عن طريق جرائمه في العراق، إلى سلطة تنفيذية أخذتها العزة بالإثم فلا تعترف بأخطائها ولا تعمل على أصلاحها.

ففساد منتشر في كل الدوائر والمؤسسات الحكومية إلى جهاز أمني مخترق وخطط أمنية فاشلة لم تستخدمها أية دولة سابقا في محاربة الإرهاب، وسياسة تعتمد على إشعال الأزمات وقذف الآخرين بالتهم لتغطية أدائها فاتهام رئيس مجلس النواب الحالي أسامة النجيفي بالبعث والإرهاب مع انه وصف سابقا من متهميه بالرجل الكفوء النزيه الذي لم ينتمي مطلقا إلى حزب البعث!!!

واجتثاث صالح المطلك ثم استثنائه من قانون المسائلة والعدالة وجعله نائبا لرئيس الوزراء!! واتهام مشعان الجبوري بالفساد ثم الإرهاب و تبرئته من جميع التهم الموجهة أليه ودعمه في الانتخابات!!

والكثير الكثير من التهم والإشاعات حتى أختلط الحابل بالنابل عند المواطن البسيط ولم يعد يعرف المجرم من الضحية فمجرم اليوم حاكم الغد والعكس صحيح.

أضافه إلى الاستهداف المستمر للسلطة التشريعية وإيهام المواطن أن كل مشاكله بسببها والسبب واضح هو محاولة العودة للدكتاتورية، فمع أن الحكومة تملك أكبر كتلة في البرلمان إلا أنها كتلة ذات تصرفات متناقضة، فبينما تظهر على وسائل الإعلام منادية بالوقوف مع المواطن إلا أنها تعمل داخل البرلمان على عرقلة أغلب القوانين التي تصب في مصلحته أو توقفها الحكومة بنفسها إذا نجحت بقية الكتل في إقرارها، والأدلة على ذلك كثيرة فمن منحة الطلبة إلى قانون تخفيض رواتب الرئاسات الثلاثة، وقانون التقاعد الموحد، وقانون رعاية الطفولة، والبصرة عاصمة اقتصادية، وتأهيل ميسان، وآخرها إلغاء تقاعد البرلمانين، فهم صرحوا أنهم مع القانون لكنهم لم يتنازلوا عن رواتبهم بحجة أن التنازل غير قانوني إلا بقانون وقامت دولة المواطن بجمع التواقيع للتصويت إلا أن الكثير منهم رفض التوقيع!!!

وإرباك البرلمان بطرح قوانين بصيغ غير دستورية أو منطقية مثل قانون البنى التحتية الذي طرح بدون توضيح أو ذكر آلية التنفيذ والتعاقد مع الشركات مما يجعله لو أقر بهذه الصيغة أسلوبا جديدا للسرقة والفساد.

وقانون تجريم البعث الذي لم توضح فقراته وفرقه عن قانون المسائلة والعدالة الذي اجهض من قبل الحكومة باستثناء خمس وعشرون الف شخص من الاجتثاث !!!

أضافه إلى اطلاق وعود وامتيازات قبل كل انتخابات أغلبها لا توجد أمكانية لتفيذها، مثلا زيادة رواتب موظفي الدولة دون الرجوع للبرلمان وهو ما لا يمكن حدوثه إلا بعد الانتخابات النيابية وعند مناقشة الميزانية، وغيرها من المواقف التي تدلل على التخبط و غياب الرؤية الواضحة.

وبالعودة إلى سبب صعوبة الأشهر القادمة واختلافها عن باقي سنينا العجاف، أن الطرفين القاعدة والحكومة ترغب في تأجيل الانتخابات القادمة مهما بلغ الثمن، القاعدة لضرب العملية الديمقراطية في البلد، والحكومة لكسب الوقت ومحاولة التأثير على الشارع العراقي لتغيير نتائج الانتخابات لصالحها، وممكن للطرفين النجاح في حال أعلنت حالة الطوارئ في البلد فهذا من شأنه إيقاف عمل البرلمان وتأجيل الانتخابات الى أجل غير مسمى.

لذا ممكن أن نقول أن الانتخابات القادمة ليست كمثيلاتها، وان نتيجتها لن تكون لأربع سنين فقط بل أنها ستؤثر على مسار تاريخ العراق الحديث لفترة قد تتجاوز الربع قرن القادم.

الامم المتحدة ترصد اغتصاب معظم السجينات وعدد كبير من المعتقلين في ايران، وتصف التعذيب بـ'الممنهج'.

ميدل ايست أونلاين


اوتاوا - قال مقرر الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في إيران أحمد شهيد، أن 85 بالمئة من النساء و35 بالمئة من الرجال يتعرضون للاغتصاب في السجون الإيرانية.

وانتقد شهيد في تصريحات نقلتها صحيفة ايرانية تصدر في كندا الخميس تزايد عمليات التعذيب ضد المعتقلين في سجون إيران.

وقال شهيد أن "التعذيب في إيران أصبح ممنهجاً ومنتشراً في المعتقلات الإيرانية."

وتابع: "التعذيب يستمر في إيران مادام هناك نظام يعفو عن المتورطين في التعذيب."

ودعا شهيد في تصريحاته لصحيفة "شهروند" إلى إطلاق سراح النشطاء السياسيين، مشيرا إلى أن بعض الأحكام لا تتلاءم مع الاتهامات التي يطرحها القضاء ضد المعتقلين.

ولفت إلى أحكام الإعدام الصادرة بحق خمسة نشطاء سياسيين من عرب الأحواز، وقال: "إنهم ينتظرون حكم الإعدام لمشاركتهم في أنشطة ثقافية."

ونشرت خلال السنوات الماضية تقارير عن عمليات اغتصاب في سجون إيران خاصة خلال الفترة التي رافقت احتجاجات 2009، حيث وجّه الزعيم الإصلاحي المعتقل مهدي كروبي رسالة الى رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام الإيراني أكبر هاشمي رفسنجاني أكد فيها أنه بحوزته شهادات لبعض النساء والرجال الذين تعرضوا للاغتصاب في السجون.

وتشن إيران حملة اعتقالات وإعدامات ضد عرب الأحواز وضد أهل السنة المدافعين عن حقوقهم المشروعة.

وتعج السجون الإيرانية بآلاف المعتقلين السياسيين حيث لا توجد أي حقوق لهم في محاكمات عادلة وشفافة.

وينتقد نشطاء حقوق الإنسان الإيرانيين والدوليين والمنظمات غير الحكومية الدولية المعنية بحقوق الإنسان، اوضاع حقوق الانسان في ايران التي تفرض قيوداً سالبة للحريات الفردية، اضافة الى اعمال التعذيب والاغتصاب في السجون، وقتل السجناء السياسيين، الضرب وقتل المعارضين.

وتحت حكم الرئيس محمود أحمدي نجاد، سجلت إيران تدهوراً في مجال حقوق الإنسان وفقا لهيومان رايتس وتش، وتفاقم الوضع بعد الاحتجاجات على نتائج الانتخابات الرئاسية في 2009 لتظهر تقارير عن المحاكمات الجماعية ونشر عشرات الاعترافات من المتهمين من الشخصيات المعارضة البارزة والتي تمت تحت الاكراه.

أعلنت شركة دي.ان.أو انترناشونال النرويجية للنفط يوم الأربعاء أن خط أنابيب جديدا لنقل النفط الخام من إقليم كوردستان الى تركيا يقترب من الاكتمال.

ووفقا لما ذكرته الشركة التي تنتج النفط من حقل طاوكي بإقليم كوردستان، فإن خط الأنابيب يقع على بعد بضعة كيلومترات من الحدود مع تركيا بالقرب من محطة يتم فيها تحميل النفط الخام على شاحنات.

وقال نيكولاس اتنسيو مدير عمليات دي.إن.أو في كوردستان لـ رويترز "خط الأنابيب على بعد بضع مئات من الأمتار من محطة الضخ فيشخابور."

وتقع فيشخابور على بعد نحو خمسة كيلومترات من الحدود مع تركيا.

ومتى يصل الى فيشخابور سيتضح ما اذا كان خط الأنابيب الجديد سيتم ربطه بخط أنابيب موجود بين كركوك وميناء جيهان التركي في محطة قياس تابعة لبغداد او ما هو أبعد من ذلك إما قبل الحدود التركية أو بعدها.

وقال اتنسيو خلال استعراض نتائج دي.إن.أو في الربع الثاني إن الشركة لا تقوم بتصدير إنتاجها من الخام عبر خط الأنابيب. ولا تستطيع الشركة في الوقت الحالي تصدير إنتاجها من حقل طاوكي لهذا تبيعه محليا.

وفي علامة على تنامي ثقتها قالت دي.إن.أو إن حقل طاوكي شهد أعلى إنتاج له في اليوم عند نحو 113 الف برميل وأعلى مبيعات له في يوم عند 102 الف برميل في الربع الثاني.

وقال رئيس مجلس إدارة الشركة بيجان مصور رحماني "داخليا نتحرك بحذر. لكننا سعداء بالتقدم. إنجازاتنا تعطيكم فكرة عما نستطيع القيام به."

وقالت الشركة إنها ستتمكن من إنتاج نحو 200 الف برميل يوميا في حقل طاوكي بحلول الربع الرابع من 2014.
----------------------------------------------------------------
إ: آراس

nna

نص الخبر من ناوخو

تشكيل وفد للإطمئنان على صحة الطالباني

أعلن النائب العراقي المستقل حسن العلوي تشكيل وفد لزيارة الرئيس جلال الطالباني في ألمانيا, فيما اكد نائب كوردي على قانونية تلك الزيارة.

وقال العلوي في تصريح لصحيفة الحياة إن نقابتي الصحافيين والمحامين وعدداً من منظمات المجتمع المدني خوّلته  شخصياً لتشكيل وفد برئاسته للسفر الى المانيا لزيارة طالباني, مشيراً إلى ان غياب الرئيس طالباني عن الساحة السياسية, ادى إلى شلل العملية السياسية, كما تطرق لتأثير غياب كلاً من طارق الهاشمي النائب السابق للرئيس العراقي ورافع العيساوي وزير المالية السابق على العملية السياسية.

من جانبه, إعتبر الدكتور محمود عثمان عضو مجلس النواب العراقي عن التحالف الكوردستاني في تصريح لـNNA, ان زيارة ذلك الوفد لألمانيا والإطمئنان على صحة الرئيس جلال طالباني, خطوة قانونية, لأن الطالباني هو رئيس كافة العراقيين, مشيراً إلى ان القيام بتلك الزيارة من عدمها مرتبط بعائلة الرئيس طالباني والإتحاد الوطني الكوردستاني.
-----------------------------------------------------------------
فؤاد جلال- NNA/
ت: آراس

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- وسط جهود دولية مكثفة لحث النظام الحاكم في سوريا على التعاون مع تحقيقات بشأن مزاعم عن هجمات بالأسلحة الكيماوية، أعلن التلفزيون الرسمي السبت، أنّ فرقة من الجيش تطوّق حيّ "جوبر" في دمشق، "أين يشتبه في كون المتمردين استخدموا أسلحة كيماوية."

وأضاف التلفزيون السوري أن الجنود يعانون من "الاختناق" بفعل غازات استنشقوها بمجرد دخولهم المنطقة، التي تشهد اشتباكات مستمرة، وقال إنه تمّ إرسال سيارات إسعاف إلى الحي، لإغاثة الجنود المصابين الذين تبدو حالة "بعضهم خطيرة."

ولاحقاً، أضاف التلفزيون الرسمي الموالي لنظام الرئيس، بشار الأسد، أنّ الجيش عثر على مخزن في أطراف جوبر، توجد فيه أقنعة واقية من الغاز، وترياقات ضد الأسلحة الكيماوية.

في الغضون، وصلت مسؤولة رفيعة المستوى من الأمم المتحدة إلى سوريا السبت، من أجل الضغط على دمشق لحملها على التعاون في التحقيق بشأن مزاعم استخدام أسلحة كيماوية في الغوطتين الشرقية والغربية، في ريف دمشق.

ووصلت الممثل الأعلى للأمم المتحدة لشؤون نزع السلاح، بعد أن طلب منها الأمين العام، بان كي مون، التوجه إلى سوريا من أجل حمل الحكومة هناك على التعاون مع فريق المفتشين الذي كان قد استبقها إليها.

ويواجه فريق المفتشين سباقا ضد الساعة من أجل الوصول إلى الموقع الذي كان هدفا للهجوم المزعوم على أمل الحصول على أدلة حيوية من عين المكان لا سيما أن السؤال المحوري الآن يتعلق بما إذا كان الشريط الأحمر المفروض من قبل الحكومة، سيعيق التحقيق.

وقال وزير الخارجية البريطاني ويليام هيغ إنّ التأخر في السماح لفريق المفتشين بالوصول إلى الموقع المطلوب، يلقي بظلال الشك والريبة، معتبرا أنّ "لدى نظام (الرئيس السوري بشار) الأسد ما يخفيه."

وأضاف "هذا أمر لا يمكن للحضارة الإنسانية والعالمية أن تتجاهله.. وأولويتنا هي التأكد من أن يعرف العالم ما جرى وهذا يعني أن فريق الأمم المتحدة في دمشق، والذي يوجد على بعد فقط 20 دقيقة من الموقع، هو قادر على الوصول إلى هناك والتحقيق."
وأضاف أنّ الوقت يضغط لأنّ "الأدلة ستدمّر في غضون أيام."

كاتب مسلسل ( نيران صديقة )  ينفي وجود اية وثيقة او دليل لوصول الفتيات الكورديات لبلاده
القاهرة – ابراهيم محمد
ادلى السيناريست المصري محمد امين راضي كاتب مسلسل ( نيران صديقة ) الذي عرض خلال شهر رمضان الكريم الماضي اليوم الاربعاء الحادي والعشرين من شهر اب اغسطس 2013 الجاري بتصوراته ومعلوماته عن الموضوع الذي اشار اليه بالمسلسل والمتعلق بقضية الفتيات الكورديات الـ18 اللواتي أرسلن من العراق إلى مصر ضمن حملة الأنفال ,
وجاء تصريح السيناريست المصري محمد امين راضي  خلال اللقاء الذي جرى في احد المطاعم بالعاصمة القاهرة مع ملا ياسين رؤوف مسؤول مكتب الاتحاد الوطني الكوردستاني في مصر رئيس اللجنة المتشكلة من قبل رئيس حكومة اقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني في السابع من الشهر الجاري لمتابعة حقيقة قضية الفتيات الكورديات موضوعة البحث وحضر اللقاء الفنان القدير احمد عبد الوارث والسيد عاصم الشريف عضوا اللجنة في القاهرة والاعلامي ابراهيم محمد شريف ,
واشار السيناريست المصري محمد امين راضي الى كيفية الاشارة الى هذا الموضوع خلال كتابته لمسلسل ( نيران صديقة ) والافكار والرؤى التي دفعته للاشارة اليها وردود الافعال التي جابهته عقب عرض المسلسل الذي اخرجه الفنان خالد مرعي وبطولة الفنانه منة شلبي  ورانيا يوسف و كندة علوش والفنان عمرو يوسف و ظافر العابدين و ومحمد شاهين .
كما نفى السيناريست المصري محمد امين راضي كاتب مسلسل  ( نيران صديقة ) بحلقته الخامسة موضوعة الفتيات الكورديات المؤنفلات ( 18 ) الذي قيل ان النظام العراقي البائد قد أرسلهن إلى مصر عام 1988 للعمل في الملاهي وذلك بعد اعتقالهن إثر عمليات الأنفال التي شنتها القوات العسكرية آنذاك ضد المواطين الأكراد العزل اعتماده على اية وثيقة او ادلة دامغة لوصول الفتيات الكورديات لبلاده أسس عليها فكرته في كتابة هذه القضية بالذات ,
واشار السيناريست محمد امين راضي في تصريح صحفي بان  القضايا التي تطرق اليها في كتابته لمسلسل ( نيران صديقة ) الذي اخرجه الفنان المصري خالد مرعي تناولت الحقبة  الزمنية من 1986 لغاية عام  2006  وذكر في كل حلقة الى قضية معينة لبطل  ( شيوعي ) يهتم بالشأن العام وان فكرة ادخال موضوعة الفتيات الكورديات انشأتها من خلال قرائتي لخبر في احدى الصحف المصرية في منتصف التسعينات تتحدث على هذا الموضوع لكن في العدد الثاني نشرت نفس الصحيفة نفي الخبر وعدم صحته  واني تناولت هذه الفكرة  لاظهارها كنوع من القهر .
وبشأن اطلاعه على اي مصدر للمعلومات بشان الفتيات الكورديات  اكد السيناريست محمد امين راضي  .. اود ان اوضح نقطة معينة وهو ان التعامل مع  المسلسل بانه وثائقي هذا خطا بالتلقي المسلسل هو درامي وكل ماهو دراما فهو خيال حتى لوكان حقيقة لان بما انه وجه المؤلف فقط او صانعي العمل اما تفاصيل 18 بنت انا في منتصف التسعينات قرات خبر ( تحقيق صغير) ايام جريمة الانفال حصل كذا وكذا  وجاء الرد على هذا الكلام في اليوم الثاني للصحيفة بانه كلام غير حقيقي  بالمرة كما تم الرد عليه من الجهة الرسمية العراقية في وقتها والموضوع في ذاكرتي كحدث مثير ليس المهم الحدث بل المهم المدلول وانا المعني فيه هو القهر  وهذا المعني فيه  اذا كان حقيقيا او غير حقيقي ولما حبيت اكتب المسلسل  يتكلم عن القهر  في مصر وتاثير ما حواليها من عام 1986 حتى عام 2006  وفي عام 1988 كان البطل للمسلسل كان  (شيوعي )  مهتم بالشان العام حصل ربط  لقيت كتعبير عن القهر لجريمة الانفال ان استخدم الحادثة ان كانت حقيقة او غير حقيقية واقصد قهر الحكام وكل يوم فيه قضية بالمسلسل لاحداث 20 سنة  حيث لاتوجد وثائق اوادلة وانا معني بالقهر بالحكاية كلها.
وحول الاتصالات والاسئلة والاستفسارات المطروحة عليه عن القضية خلال الفترة الزمنية بعد عرض المسلسل  اكد السيناريست  محمد امين راضي  .. نعم كانت هناك اتصالات عديدة من الجهتين سواء في اقليم كوردستان أوالعراقيين عموما اتصلوا وانهم مهتمين  بنفس الشكل من ناحيتين بصراحة التعامل مع الحلقة هذه بالذات كانها تعرض على الجزيرة كحلقة وثائقية والكل أخرج المسلسل من اطاره وفي الاول  والاخر هو مسلسل درامي مسلسل خيالي .
وبشأن متابعات الحكومة المصرية او الجهات الفنية فيم يتعلق حول القضية .. قال راضي .. كنت رافض التكلم مع اي شخص خلال العشرين يوم الماضية وسمح للمسؤول القانوني للشركة  للرد على الاستفسارات والتساؤلات  وليست لدي اية تفاصيل عن ذلك .
وبخصوص امكانية تواصل التعاون فنيا مع اقليم كوردستان  .. قال السيناريست محمد امين راضي في ختام تصريحه  ..انا اتعامل مع اي شخص  المهم  ان يتم تحديد شكل الفكرة على انها تستطيع ان تعبر عني او لا  .
وتجدر الاشارة الى ان المسلسل ( نيران صديقة ) قد تطرق في أحداث الحلقة الخامسة إلى اعتراض صاحب ملهى ليلي بمصر على قيام مساعده بتشغيل 18 فتاة  كوردية كراقصات في ملهاه وبرر مساعده ما فعله بأن هناك من أمره بفعل ذلك ليتضح فيما بعد أن والد صاحب الملهى هو من أمر بذلك، فيدور حوار ساخن بين الأب والابن يطلب خلاله الابن تفسيرًا من والده عن سبب دفعه بتلك الفتيات للعمل في ناديه فيبرر الوالد ذلك بأنه أفضل لهن العمل كراقصات بدلاً من أن يقتلهن صدام حسين كما فعل مع ذويهن فيأتي رد الابن بأن القتل أفضل لهن لأنهن سيصبحن شهيدات في ذلك الوقت بدلاً من أن يعملن راقصات وينتهي حوارهما باتهام يوجهه الابن لوالده بأنه يعمل مع العصابات.
وقد جمع الكاتب المصري قصصه تحت عنوان ( نيران صديقة ) من دون أن تحمل أيٌّ منها هذا الاسم لكن صدور المجموعة بالتزامن مع احتلال العراق (2003) ورواج عبارة ( نيران صديقة ) دفع ( دار الشروق ) إلى استغلال التعبير تجارياً وهو ما كرّره السيناريست الشاب محمد أمين راضي الذي كتب مسلسلاً عن مجموعة من الأصدقاء الذين يلتقون في بداية القرن الحالي بعد قطيعة طويلة غير أنّ حادثاً غامضاً يدفعهم للقاء مجدداً للبحث عن سر الشخص الذي يحاول النبش في ماضيهم يستخدم هذا الشخص ضدهم ( خدع السحرة ) ليدفعهم إلى مواجهة بعضهم البعض قبل أن يكتشفوا أن صاحب المهمة هو أحدهم.

وقد اقتنع محمد أمين راضي بأنّ أفضل اسم للمسلسل هو ( نيران صديقة ) إقناع الأسواني باستخدام الاسم لم يكن صعباً لأن العمل من إنتاج طارق الجنايني بالتعاون مع شركة ( الشروق للإنتاج الاعلامي) التابعة لـ ( دار الشروق) التي يتعاون معها الأسواني باستمرار تدور معظم أحداث المسلسل في حقبة الثمانينيات، فيما حصلت قناة ( دريم) على حق العرض الأوّل حتى الآن ويعتمد العمل الذي يخرجه خالد مرعي على بطولة جماعية تضم منة شلبي العائدة بعد غياب والسورية كندة علوش والتونسي ظافر العابدين الذي شارك في ( فرتيجو ) مع هند صبري في رمضان الماضي فضلاً عن عمرو يوسف بطل مسلسلي ( المنتقم ) و( طرف تالت) والنجمة رانيا يوسف

لم يكن برام ستوكر قد تخيل ان هناك مخلوقات تمص دماء البشر قبل ان يلتقي عام 1890 بشكل عابر برجل يمص دماء ضحايا ليخترع من مشهده شخصية دراكولا التي تثير الفزع فرط قسوتها.
ان ورثة دراكولا يبتدعون قضية مقدسة، صنمية، دينية او قومية او أخلاقية، ثم يستبيحون دماء الناس بذريعة الدفاع عنها، بلا محاكم، او تحقيق، أو اسباب لها ظلال على الارض، ولا يتورعون عن استخدام افظع الاسلحة واشنع الاحكام واتفه المخلوقات لتنظيم مذابح مسلية لهم باسم تلك القضية.
مجزرة ريف دمشق اعادت السؤال عن سر اعجاب الحكام الطفاة بالسلاح الكيمياوي، وقبلها انفال حلبجة التي اتت على حياة خمسة الآف من القرويين الابرياء في رمشة عين، بين اطلاق الصواريخ وارتطامها بالارض، وقبلهما قرية جيرنيكا التي ارسلت الفاشية الفاجرة الى مزبلة التاريخ، ابطالها جميعا مصاصو دماء اخذوا امتيازات الجريمة من فتاوى ونصوص سوداء.
اما "قضية" اسامة بن لادن التي ذبح من اجلها عشرات الالوف من العابرين واصحاب الحظ العاثر فهي بسيطة جدا.. تقوية عمود الدين.. بالسيف والتفجيرات والمذابح الجماعية وليس بالانتخابات والتصويت، ويحرص ان ينشد صبيان القاعدة بيتا كان قد الّفه من بحر الرمل، يقول:
عمود الدين لا يقوى بتصويتٍ وتخذيلِ...........
فغير السيف لا يجدي يميناً فتية الجيلِ
وامس الاول كشفت السلطات البريطانية عن مخالفة تحت طائلة القانون سجلت على الداعية الاسلامي الباكستاني المتطرف (اكاد اقول المنحرف) محمد فاروق نظامي الذي يقدم برنامجا في "الجهاد الشرعي" من اجل الدين من فضائية النور الاسلامية المرخص لها في لندن، وكان يجيب عن أسئلة متعلقة بالإسلام يرسلها المشاهدون من كل أنحاء العالم، ولم يرمش جفنه وهو يفتي بانزال قصاص الموت بكل من لا يحترم العقيدة الاسلامية.
"القضية" التي تستباح الدماء من اجلها تصنيع قديم لوحشية سكان الغابات، حين كان القانون الوحيد للبقاء على قيد الحياة هو ان تقتل، وتقتل.. القانون الذي يقول.. اذا لم تقتل فانك ستُقتل..
والآن يريدون بنا العودة الى الغابة.. هذه هي القضية.
***********
"لم يكتشف الطغاة بعد سلاسل تكبل العقول".
لورد توماس
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
جريدة(الاتحاد) بغداد

من أهم مقومات ألنجاح في أي مسئولية هو ألتواصل، متى ماكان ألمسئول قريب من مفاصل مسئوليته، فلاشك أن ألنجاح سيكون حليفه، حيث يَسمع ويُسمع، فهناك الكثير من مُعرقلات ألعمل التي يعاني منها ألمسئول، لكن ألناس لاتعرف ألحقيقة، وألتواصل هو من يرفع ألايهام ومعرفة ألواقع وبالتالي ألحصول على ثقة ألناس، ودفعهم إلى ألألتفاف حوله وربما إعانته في تجاوز معظلة ما، وايضاً يسمع أراء ومقترحاتهم قد تساهم في دفع عمله للأمام، وكذا يمكن معرفة رغبات الناس ومعرفة بوصلة تفكيرهم، كل هذا وغيره من ألأمور كما أسلفنا يحققها التواصل، وهناك كثير من ألمسئولين وألمتصدين لم يحققوا غاية مسئوليتهم لكن تواصلهم كان كافي لأيجاد مبررات عدم إنجاز مامكلفين به .
وللتواصل هناك أكثر من وسيلة منها أللقاء ألمباشر ومنها ألجلسات ألعامة، ومنها ألجولات ألميدانية، أو حتى تسخير ألوسائل ألحديثة لغرض ألتواصل كالهاتف أو ألنت أو سواها من ألوسائل.
وفي العراق تميزت من ألعوائل ألعلمائية أسرة آل ألحكيم، مع تولي الأمام الحكيم كل شؤون المرجعية، كانت هناك جولات وسفرات لوكلاء ومعتمدي ألمرجعية إلى أقصى مناطق أهوار جنوب ألعراق، لغرض ألتبليغ وألتدريس ونشر ألفقه، وايضاً كان ألسيد مهدي ألحكيم سفير ألمرجعية للتواصل مع مختلف مكونات ألمجتمع ألعراقي، وكذا ألسيد محمد باقر ألحكيم، وهذا ألنهج أصبح سمة لهذه ألأسرة، لذا نالت أسرة آل ألحكيم موقع متميز لدى مكونات ألمجتمع ألعراقي، وعلى هذا نلحظ أليوم تواصل أحفاد ألأمام ألحكيم مع ألمجتمع، بشكل ملفت للنظر، ولعل جولات ألسيد عمار ألحكيم بين ألفينة وألأخرى أصبحت علامة فارقة في ألساحة ألعراقية، فلاتوجد أي شخصية تتواصل مع ألشعب بمقدار تواصل ألسيد عمار الحكيم، وايضا إستخدام ألسيد عمار الحكيم كل وسائل ألتواصل ألمتاحة مع الناس، ولعل ألملتقى الثقافي الاسبوعي الذي يعقد كل يوم اربعاء، حالة خاصة ونادرة أن يحظى جمهور بهكذا فرصة من قائد، يلتقي بجمهورة أسبوعيا، ألآمر ألذي دفع الكثير من ألساسة هذه ألأيام إلى تقليد هذا ألملتقى، لكن ألفرق أن ألسيد عمار يمارس هذا العمل كجزء من تكليف أو واجب يشعر به إتجاه الشعب وإتجاه أتباعه بالخصوص، ويقوم بهذا ألعمل على مدار ألسنة، ولايستثمره في مواسم ألأستحقاقات ألسياسية، على خلاف الاخرين ممن أرادوا من هذا ألنشاط وسيلة لتحسين ألصورة مع قرب حلول موعد ألأنتخابات ألنيابية، وايضا أختيار نفس وقت ملتقى السيد الحكيم يثير عدة تساؤلات، ويضع الكثير من علامات ألأستفهام على هذا ألنشاط وألغاية من إقامته، لكن ألمؤكد أن ألشعب يدرك من يعمل له ومن يعمل عليه، ويفرز بين من يريد أقناعه بفعل أو عمل لغرض عبور مرحلة، وبين من يؤدي عمل يعتقده جزء من واجبه أتجاه هذا ألشعب، مع ألعلم أن أنعقاد ملتقى ألسيد ألحكيم في يوم ألأربعاء هو أستمرار للملتقى ألثقافي ألذي كان يعقده شهيد ألمحراب في ألغربة، لذا فهو نهج ومنهج وليس وسيلة كسب أو إستغفال كما هو لدى ألآخرين.

السبت, 24 آب/أغسطس 2013 21:34

كيف نتغلب على العنصرية- سهر كوسا


العنصرية هي الاعتقاد بأن عرق معين هو أعلى أو أدنى من الاخر، او الاعتقاد بأن هناك فروق وعناصر موروثة بطبائع الناس و قدراتهم او أن الصفات الاجتماعية والأخلاقية للشخص هي من تحددها سلفا أويكون لها الخصائص البيولوجية الوراثي.
وكذلك يمكن القول انه قد وجدت العنصرية على مر التاريخ الإنساني ويمكن تعريفها على أنها كراهية شخص واحد من جانب الآخر . أو الاعتقاد أن شخصا آخر هو أقل من الإنسان - بسبب لون البشرة أو اللغة اوالعادات، ومكان الميلاد أو أي عامل التي من المفترض أن يكشف عن الطبيعة الأساسية لذلك الشخص. وقد أثرت عليه الحروب والاستعباد، وتشكيل الأمم، والمدونات القانونية.
وتستند كل هذه الحجج على الفهم الخاطئ للسباق، في الواقع لا اتفق مع المعاصرين حول ما إذا كان العرق هو وسيلة صالحة لتصنيف الناس. ما قد يبدو أن تكون الخلافات "العنصرية" لبعض الناس - لون الجلد، والشعر، وشكل الوجه - ليست ذات أهمية علمية من ذلك بكثير. في الواقع، قد تكون الاختلافات الوراثية ان تكون أكبر من تلك التي بين الأجناس.
أن العنصريين هم منا، ولتعافى من هذا المرض عندنا، نحتاج إلى ممارسة حسن النوايا تجاه الأجناس الأخرى.
يمكننا التغلب على العنصرية مع انه قد يكون صعبا، ولكن شريطة ان يكون موقفك هو الحق، ويمكن أن توقف وتساعد الآخرين بالتوقف عن تصرف والتحدث بالطريقة العنصرية .
من خلال عدة خطوات منها تكوين صداقات مع أناس من أعراق أخرى. وكذلك تشجيع الأسرة والأصدقاء إلى احترام وفهم الأجناس الأخرى.
او عن طريق تثقيف نفسك تكون على اطلاع بمتجذر العنصرية إلى حد كبير من الجهل الذي يؤدي بدوره إلى التنميط السلبي. أن عليك بعقل مفتوح، وقراءة وتعلم قدر ما تستطيع عن الثقافات الأخرى، والأجناس، واللغات،الخ المعرفة هي القوة.

- وهنا علينا ان نسأل انفسنا هل انا عنصري؟
وهو ان نقوم بأجراء تقييم ذاتي لأنفسنا لماذا انا عنصري ؟ كيف أترك العنصرية ؟
إذا كنت تستطيع الإجابة على هذه الأسئلة، يمكنك التوقف عن العنصرية الخاص بك.

ينتابني شيءٌ من الالم وحرقة تكاد تذوب احشائي الفقيرة، حتى انني ارتجف غضباً عند سماع كلماته، يتكلم وكأنه في فضاء لوحده، ويطل علينا بين الحين والاخر ليتحدث عن انجازاته بدعم الفساد والمفسدين، وتقوية شوكة الارهاب من خلال تنصيبه مجموعة كبيرة من البعثيين والصداميين في الاجهزة الامنية، والغريب في الامر لم تكفِهْ الدقائق الاخبارية اليومية في عشرات الفضائيات والصحف والمواقع الالكترونية المدعومة بقوت الشعب المسكين، والتي تتحدث عن انجازاته الافلاطونية، حتى فكر بإطلاق خطابٍ كل اربعاء، وتنازل كثيراً عن وقته الثمين، وقد لا استغرب حين يطل علينا احد معاونيه ممن يمتلكون الخطط الحيوية لقتل الانسان الفقير، ثم يسجلون ذلك بانه هدف ليس حيويا!، كونهم مازالوا ينعمون بالأمن والامان داخل محصناتهم الخضراء.

وهنا اقف متسائلا بعين الحقيقة واترك لك الجواب سيدي القارئ:

من المسؤول الاول عن تردي الوضع الامني؟

ومن المسؤول عن الصفقات المشبوهة لكشف المتفجرات، والتي بسببها يقتل مئات العراقيين الابرياء يومياً؟

ومن المسؤول الاول عن محاسبة الفاسدين والمفسدين، وخصوصاً اذا كانوا من نفس الحزب والكتلة السياسية التي يقودهما صاحب الشأن؟

ومن المسؤول عن اقصاء الكفاءات واستخدام لغة التهميش في ادارة المؤسسات؟

ومن.....؟ ومن.....؟ ومن......؟

رغم ذلك، فان كل هذه النتائج لا يكون مسؤولا عنها شخص واحد،

الا اذا كان هذا الشخص يستلم كل هذه المناصب، وهي رئاسة الوزراء ووزارة الدفاع، والداخلية، والامن الوطني، ويسيطر على كل المناصب التنفيذية بعد ان اوكلها الى مجموعته الحزبية.

نعم انك انت المسؤول الاول سيدي الرئيس (المالكي)، وهذه هي الحقيقة التي يجب ان تتحدث بها كل اربعاء، وتعتذر الف مرة ومرة لشعبك الذي حكمته ثمان سنوات، ولعلها لا تختلف كثيراً عن سنوات مصر العجاف في زمن امنحوتب، ولكن امنحوتب قد استعان بعزيز مصر لينقذهُ، ويقدم له المشورة الصالحة والكلام الصادق، وقد كان نائباً مخلصاً بكل شيء.

"في بداية 2013 سيكون العراق مُصدراً للطاقة" !!

نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني

"الارهاب في العراق لم يصل الى اهدافه الحيوية واثبت فشله" !!

رئيس لجنة الامن والدفاع في مجلس النواب العراقي حسن السنيد

بغداد/ متابعة المسلة: دعا رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان لتشكيل منظمة بديلة عن الأمم المتحدة بعد ما اسماه فشل الاخيرة في اتخاذ خطوات تجاه ما وصفها بالاعتداءات التي ترتكب في مصر وسوريا، متهما الرئيس السوري بشار الأسد بارتكاب حادث الهجوم بالأسلحة الكيميائية في الغوطة بريف دمشق.

ونقلت وسائل إعلام تركية السبت عن أردوغان قوله في كلمة أمام مؤيديه في بلدته ريز "أستغرب ممن يتساءلون عمن ارتكب المجزرة السورية الأخيرة باستخدام الأسلحة الكيماوية، فالديكتاتور القاتل الأسد هو الذي ارتكبها كغيرها من المجازر".

وأضاف ان الأسد يبذل آخر جهد ممكن "لكن الله سيستدعيه قريباً للانتقام من قتل أطفال أبرياء".

وكان النظام السوري والمعارضة تبادلا الاتهامات بالمسؤولية عن استخدام السلاح الكيماوي ليل الثلاثاء الأربعاء في الغوطة بريف دمشق ما أسفر عن مقتل أكثر من 1300 شخص.

من جهة أخرى رأى أردوغان ان الأمم المتحدة "ما عادت ضامنة للسلام"، في إشارة إلى فريق الأمم المتحدة الذي لم يتمكن من بدء تحقيق لتحديد ما اذا كان سلاح كيماوي استخدم في سورية.

واعتبر أردوغان ان على العالم التحرك بتشكيل منظمة بديلة عن الأمم المتحدة، بعد عدم تحركها وفشلها في اتخاذ خطوات تجاه "الاعتداءات" التي تم ارتكابها بمصر وسورية.

وأضاف "إذا قلنا بالفعل ان العالم أكبر من خمسة أعضاء دائمين بمجلس الأمن، فإنه يمكن للدول الأخرى أن تنشئ منظمة أمم متحدة خاصة بها".

ورأى أردوغان ان التحرك لتأسيس منظمة دولية بديلة عن الأمم المتحدة، سيجبر المنظمة على إصلاح نفسها.

وحذر رئيس الوزراء التركي من ان "هناك جهات وقوى تقف وراء ما يحدث ببلدان العالم الإسلامي اليوم، هدفها تفتيت وحدة المسلمين للنيل منهم وهم فرادى، ومن ثم تصبح القوة والغلبة لهم". وقال ان "المسلمين المأمورين بعدم سفك الدماء، بل منهي عنهم قتل الطيور، مع الأسف هم أكثر الشعوب التي ترتكب مجازر يقتلون فيها بعضهم بعضاً".

ورفض أردوغان الاتهامات بأن تركيا تزداد عزلة في العالم بسبب سياساتها الخارجية، وقال ان "الله والشعب يقف مع هذا البلد".

وفي ما يتعلق بمصر، قال رئيس الوزراء التركي "لا نريد غير السلام والتضامن والأخوة، ونحن لا نريد أسماء أخرى تموت"، في إشارة إلى ابنة القيادي في جماعة "الإخوان المسلمين" محمد البلتاجي التي قتلت برصاص قناصة في ميدان رابعة العدوية قبل أيام. وأضاف "لا يمكننا أن نترك أسماء وحدها في مصر، ولا يمكننا أن نترك الأطفال وحدهم يقتلون بالأسلحة الكيميائية في سورية".

السيد وزير الدفاع دكتور سعدون الدليمي

طُلب مني شخصيا ان اكتب لكم هذه الرسالة وعن طريق صوت كوردستان  .المعبر الحقيقي لجميع الفئات العراقية .والمدافعة عن حقوق شرائح المجتمع العراقي ؟؟
المفصولين السياسين الحقيقين ,الذين ذاقوا مرارت البعد والضطهاد والتعسف ,هذه الشريحة التي هجرت وتركت ارض الاباء والاجداد ,وتركت ورائها عوائلهم واعزائهم ,ليكونوا صوت العراق في خارج الوطن ..وخاصة الضباط الشرفاء الذين امنوا بقضية العراق وتحريرها ,وثانية الفدرالية لكوردستان العراق ..وكانت مؤتمر لندن للضباط شاهد حي على التحدي للطاغية وبحضور الامير طلال ؟؟وكما اضن كنت يا سيد الوزير احد المشاركين فيها ..وكان صداها واسع في العراق وقعة صاعقة لصدام ,,وسبقها مؤتمرات على ارض كوردستان المحررة بعد 1991 واخرها في صلاح الدين وبحضور قادة المعارضة ؟؟
استغرب الان محاربة ضباط المفصولين سياسين وهم على ملاك المحاربين ,تم استغلالهم من قبل الضباط الموجودين الان في مديرية المحاربين ..وبشتى الوسائل ..لعدم وجود ضوابط  صحيحة لاستلام الراتب ؟لا يخفى على سيادتكم اكثرهم خارج محافظة بغداد ؟؟أي لا سكن لهم ولا وسائل الاتصالات للتنقل .ويكنون عالة على الاخرين وقسم منهم يعود بعجلات النقل في نفس اليوم .وقسم الاخر يستقل الطائرات خوفا من الاغتيالات والخطف .ولا يوجد حمايات تحميهم ,اضافة الى مخاطرة التنقل من المحافظات الى بغداد ؟؟لماذا لاجل الرزق التي تحاولون بين فترة واخرى قطعها ؟؟
معالي الوزير
تم اصدار كتاب  من وزارة الدفاع هذه الايام وبتوقيع الفريق الركن موحان حافظ  يطلب من جميع المفصولين السياسين الضباط والمراتب الحضور  لاستلام الراتب كل شهروامام لجنة (سبق ذلك شكل لجنة من مفتش العام وكان الضابط يبصم وثم يستلم ,,تصور فريق او لواء او عميد يبصم اليس اهانة لكم قبل ان يكون للضباط المفصولين ) وكذلك حضور يوم اخر في المديرية ؟؟اليس هذا اجحاف بحقهم والانتقام منهم وبدافع الانتقام منهم ,,لانهم كانوا ضد الطاغية ؟؟ماذا يعني حضورهم ؟؟ولماذا تجازفون بحياتهم ,رغم كبر سنهم وقسم اكبر منهم يعانون من الامراض والشيخوخة ؟وقسم اخر هم لغرض العلاج خارج القطر ,لانهم في الاساس كانوا قبل السقوط خارج العراق ,وشاركوا بكل بسالة للاطاحة بصدام ؟؟وماذا يبق من راتبهم كل شهر مرتين يكونون في بغداد ؟؟يذكرني ذلك باساليب صدام او الملكية ..عندما كان السياسيون يبعدون من من مدنهم يحضرون للتوقيع كل يوم او كل ثلاثة ايام ؟؟ما اشبه البارحة باليوم

وانا اوكد على ضباط المتواجدين على ارض كوردستان وهم مستهدفين من قبل الارهابين ,ويعتبرونهم اداة لاسقاط صدام ؟؟وكذلك ضباط محافظات الجنوب

هل هذه الاساليب صحيحة يا معالي الوزير مجرد سؤال ؟؟انها اساليب البعث للانتقام ليس اكثر

نطالب باسم هولاء الضباط  الكف عن مطاردتهم  ومضايقتهم والاجدر بكم مراعاتهم لانهم  كانوا ولا زالوا  المخلصين لتربة الوطن  وان راتبهم  الوسيلة الوحيد للعيش بكرامة (انا معك هناك من حسب على المفصولين السياسين  وهم كانوا الد اعداء الشعب ) نطالب بتحويل رواتبهم الى البنوك الحكومية وعدم تسليمها  لشخص اخر  سوى للضابط  المعني وعلى محافظتهم اكراما لخدماتهم


ملاحظة
نرجوا الاجابة وعلى نفس الموقع ليتطلع جميع الشرفاء على ردكم
نارين الهيركي

كل التقارير ومراكز الأبحاث والدراسات الإستراتيجية تشير إلى الحقيقة السورية التالية: سوريا تحولت بحكم التجاذبات الإقليمية والدولية إلى غابة بشرية بات يفترس فيها الكلّ الكلّ. سوريا تعيش الآن في "حرب الجميع ضد الجميع"، وكأنها تعيش "حالة الطبيعة" التي أشار إليها الأباء الأولين لنظرية "العقد الإجتماعي"، أي "حالة ما قبل الدولة".

حقيقة الحرب الدائرة في سوريا الآن، يمكن اختزالها في أمرين:

الأول: لم يعد هناك في سوريا شيء إسمه "ثورة". ف"الثورة" سقطت قبل أن يسقط النظام، بسبب خطفها من قبل الجماعات الإرهابية التكفيرية المتشددة، المرتبطة عضوياً بتنظيم القاعدة، مثل "جبهة النصرة" و"الدولة الإسلامية في العراق الشام"، و"حركة أحرار الشام الإسلامية"، ما يعني أن "الثورة السورية" أكلت سوريا كلّها قبل أن تأكل أبناءها.

الثاني: الصراع الدموي الدائر على الأرض السورية، هو في الدرجة الأساس، صراع أو حرب بالوكالة بين محورين إقليميين: محور شيعي تقوده إيران، وآخر سني يقوده الثالوث السني تركيا + والسعودية + وقطر. بين هذين المحورين أو الإستراتيجيتين ظهرت استراتيجية أخرى، يمكن تسميتها ب"الإستراتيجية الكردية" التي تبنّت "الخيار الثالث"، أو ما يمكن تسميته بسياسة "النأي بالنفس" عن هذا الصراع، وذلك باتخاذ "استراتيجية الدفاع" في المناطق الكردية، والتي يقودها عملياً حزب الإتحاد الديمقراطي، وذراعه العسكرية "قوات حماية الشعب" بالتنسيق مع "الهيئة الكردية العليا".

بحكم وجود الإيزيديين في المناطق الكردية، كجزء لا يتجزأ من الشعب الكردي، لا يمكن لهم، أخلاقياً، على المستويين الديني والدنيوي، وسياسياً، بإعتبار السياسة بازاراً للمصالح، إلا أن يكونوا جزءاً من استراتيجية أكرادهم، التي باتت استراتيجية دوفاكتو "أمر واقع" في عموم المناطق الكردية. الإيزيديون، شاؤوا أم أبوا، ليس لهم إلا كردستانهم، بإعتبارها "وطناً تهائياً" لهم، ليس في منطق دنياهم ك"أكراد أصلاء" فحسب، وإنما أيضاً في منطق دينهم، بإعتباره ديناً كرديا أصيلاً.

الإنحياز في المرحلة الراهنة ل"الخيار الكردي الثالث"، الذي يقوده الPYD لا يعني بالطبع الإنحياز إلى أخطائه أيضاً، خصوصاً تلك التي يرتكبها بحق "الشراكة الكردية"، التي يجب أن يُعاد الإعتبار إليها في هذه المرحلة الفاصلة والحرجة من تاريخ هذا الجزء من كردستان، الذي تحوّل فيه أكراده إلى "بيضة قبان سورية"، على شاكلة أكرادهم في الجنوب الكردستاني.

أخطاء هذا الحزب في إدارته الراهنة للمناطق الكردية ك"قوة أمر واقع" (وهو أمر قد يحدث في أية إدارة)، يجب أن لا تغيّب الحقيقة الكردية السورية الحاكمة على الأرض، ألا وهي حماية قواته (قوات حماية الشعب) "الإقليم الكردي السوري" حتى الآن، وصدها لكلّ محاولات "الجيش الحرّ" وكتائبه القاعدية للدخول إلى المناطق الكردية وإقامة "إمارات إسلامية" فيها، كما هو الحال في "سوريا السنية"، التي يعيث فيها "أهل النظام" و"أهل المعارضة"، على السواء، فساداً وخراباً ما بعدهما فسادُ وخراب.

تحوّل "جيش الثورة" إلى جيش سني بإمتياز وانقلابه على ثورة الشعب السوري، ومسخه لها من ثورة شعب ضد نظام، إلى صراع طائفي بين سوريّتين: "سوريا سنية" و"سوريا علوية"، ناهيك عن اختزاله لأهداف الثورة (خبز، حرية، كرامة) إلى هدف ديني واحد لا شريك له تحت راية واحدة (الله أكبر، لا إله إلا الله..محمد رسول الله)، ودستور واحد (الإسلام هو الحل)، وشرع واحد (الشريعة الإسلامية)، للعبور إلى دولة دينية واحدة (دولة الله)، كلّ ذلك أدى إلى "الهروب الضروري" للأقليات من الثورة السورية أولاً، واتباعها سياسة النأي بالنفس عن الصراع الطائفي الدموي الدائر ما أمكن.

إذن، تطييف الثورة على أيدي "أهل الثورة" أنفسهم، وتصويرهم لها في الداخل السوري وخارجه لكأنها "ثورة سنية" ضد "حكم علوي"، كما أراد لها النظام في البدء أن تكون، هو الذي أبعد الأقليات وأخرجها من كلّ حسابات الثورة، وأفقد ثقتها بحاضر الثورة قبل مستقبلها.

ذات الأمر يمكن سحبه على الإيزيديين أيضاً، بإعتبارهم أقلية "مقطوعة من شجرة"، لا حول لها ولا قوة. وما زاد من طين "الثورة" وأهلها عليهم بلةً، هو خروج الجماعات التكفيرية بين الحين والآخر ببيانات وفتاوى دينية، تكفّر الإيزيديين، وتحلل دمهم ومالهم وعرضهم. الجدير ذكره، هو أنّ هذه الجماعات ليست جماعات "طارئة" على "الثورة السورية"، وإنما هي فصائل أساسية، لا بل متحالفة تحالفاً استراتيحياً مع جيشها "الجيش السوري الحرّ".

رغم كلّ هذا الإرهاب الفصيح، قولاً وفعلاً، والخطاب التكفيري الذي تتبناه هذه الجماعات الإرهابية لإخراج الإيزيديين لا من دينهم فحسب وإنما من دنياهم أيضاً، لا يزال هناك بكل أسف "دعاة إيزيديون"، ممن يلفون خطاباتهم واجتماعاتهم ومناسباتهم ب"حرية" "الجيش السوري الحرّ"، التي لا تختلف كثيراً عن "حرية" النظام، وفلسفته الورائية، التي ما بعدها وراء.

بعد أيام من هجومها الإرهابي على قرية "الأسدية" الإيزيدية، وقتلها وتشريدها لأهلها المدنيين، لا لشيء فقط لأنهم إيزيديون، أصدرت جماعات "أهل النُصرة"، و"الدولة الإسلامية في العراق والشام"، و"حركة أحرار الشام الإسلامية" بياناً كفرّت فيه كلّ من هو خارج الإسلام.

والأنكى أنّ أهل البيان/ الفتوى، يبررون مقاتلتهم ل"العمال الكردستاني" بحجة أن هذا الأخير "يبيح المحرمات في المجتمع المسلم بحجة الحرية والديمقراطية وغيرها و لمحاولته المستمرة لفصل المسلمين عن دين الله عز وجل وإعادتهم الى أديان وثنية كالزرادشتية وغيرها"، حسبما جاء في البيان.

ما أشبه هذا البيان اليوم بتصريحات البارحة لرئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان الذي أراد ذات سياسة، أن يكفّر الإيزيديين، دينياً في دنيا "العمال الكردستاني"، عندما وصف على خلفية كونفرانس آمد دياربكر (عقد ما بين 17 و18 أوكتوبر 2012)، الإيزيدية بصفات "خارج بشرية" وربط بينه كدين "خارج على الإسلام" وبين "العمال الكردستاني" ك"تنظيم إرهابي"، وكأن هذا "الإرهاب" في الدنيا، هو من ذاك "الإرهاب" في الدين، أو بالعكس.

هل يمكن اعتبار ذلك محض صدفة؟

أم أنّ وراء الأكمة السياسية ما وراءها؟

إذن، الإيزيدي (مثله مثل أي خارجي) شاء أم أبى، هو محكوم طبقاً لشرع أهل "الثورة السورية" بدينه المولود عليه، "الخارج على الإسلام". أنه، والحال أمام خيارين لا ثالث لهما: إما الدخول في دين الله أي الموت في الإسلام أو الموت على دينه: أسلِم تسلَم!

إزاء تهديد وجودي كهذا لا يمكن للإيزيدي أو لأيّ مكوّن آخر يُقتل في هويته وعلى هويته، أن يبقى حيادياً، أو يمسك العصا السورية من منتصفها.

في ظل ما تتعرض له سوريا من إرهاب وإرهاب مضاد، وما يتعرض له الإيزيديون السوريون، لتهديد وجودي، لمحوهم عن بكرة أبيهم، من على الخارطة السورية، وذلك عبر تكفيرهم بين الفينة والأخرى، من قبل جماعات "أهل الثورة" و"محاكمها الشرعية"، لا يمكن للإيزيدي، بما تبقّى له من وجود لكرديته في سوريته، ولسوريته في كرديته، إلا أن يكون في الجبهة الأخرى من سوريا؛ جبهة "الخط الثالث"، أي جبهة "سوريا الكردية"، التي تتخذ من الدفاع عن النفس والوجود والهوية، استراتيجية لها في الإقليم الكردي السوري.

ليس أمام الإيزيدي في سوريا الآن، وما بعدها، أو ما حولها، لإنقاذ ما تبقى له من وجود، أو إنقاذ ما يمكن إنقاذه إلا أن يكون منحازاً لكردستانه في دينه، ولدينه في كردستانه.

كما الطريق إلى لالش يمرّ في سوريا عبر كردستان، كذا الطريق إلى كردستان يمرّ عبر لالش!

هوشنك بروكا

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

السومرية نيوز/ صلاح الدين

كشف مصدر أمني في محافظة صلاح الدين، السبت، أن رئيس هيئة استثمار محافظة صلاح الدين جوهر الفحل ونجله اختفيا في مطار أربيل الدولي، فيما أكدت عائلة الفحل أنها تلقت اتصالاً من جهة مجهولة تطلب دفع فدية قدرها 10 مليارات دينار من لإطلاق سراحه.

وقال المصدر في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "رئيس هيئة استثمار محافظة صلاح الدين جوهر الفحل ونجله اختفيا، فجر أمس الجمعة، في مطار أربيل الدولي عندما كانا متوجهين في مهمة رسمية إلى العاصمة التركية أنقرة".

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "الفحل أتم جميع إجراءات السفر وختم جوازه بالمغادرة لكنه لم يصل إلى أنقرة"، مرجحاً "اختفاءه قبيل صعوده إلى الطائرة".

وأشار المصدر إلى أن "محافظ صلاح الدين أحمد عبد الله عبد ورئيس مجلس المحافظة أحمد عبد الجبار الكريم توجها، أمس، إلى أربيل لمتابعة الموضوع"، لافتاً إلى أنهما "لم يحصلا على أي معلومات بالرغم من إجرائهما اتصالات مع السلطات الكردية التي أوضحت أنه سلم بطاقة الدخول إلى الطائرة ولكنها لا تعلم عنه شيئاً".

من جهته، أكد محمد الفحل وهو أحد أفراد عائلة المسؤول المختفي في حديث لـ"السومرية نيوز"، أن "العائلة تلقت إنذاراً من هاتف نقال من جهة مجهولة تطلب دفع فدية قدرها 10 مليارات دينار من إطلاق سراح الفحل ونجله"، مشيراً إلى أن "الجهة المتصلة حددت الساعة الرابعة من عصر اليوم السبت لتسليم المبلغ وإلا فأنهما سيقتلان عند انتهاء المدة الممنوحة".

وأوضح محمد الفحل أن "أوس نجل جوهر الفحل اتصل بعائلته وأبلغهم بأنهم في مطار أربيل"، لافتاً "لم نتأكد من وصولهما إلى مطار أنقرة بعد الاتصال بشركة بيكاسوس الجوية التركية الناقلة".

شرعت القوات الأمنية بعملية واسعة لملاحقة المجاميع الإرهابية. ويبدو أن الحكومة استيقظت للتو من غفلتها ، لتعلن البدء بملاحقة الإرهابيين في عموم البلاد، تحت عنوان "ثأر الشهداء" والذي بقدر ما فيه من التصميم الظاهري على الأقل على القصاص من المجرمين. عموما، الا أن الحكومة كانت عاجزة تماما ولم تفعل شيئا قبل ذلك، ولكن الصراعات بني المكونات السياسية ، وعدم التنسيق بين المؤسسات المعنية بحفظ الأمن عمل على شلل قراراتها، رغم أنها غير كفوءة بما يكفي لمواجهة التحديات الداخلية والخارجية ومواجهة الإرهاب .

الحكومة رغم تأخرها في معالجة الأمور وعجزها في أدارة الكثير من الملفات والسعي الجاد لبناء المؤسسات بعد عشر سنوات على سقوط النظام البائد، إلا أنها بقرارها الأخير ربما تكون قد فعلت خيرا.

خطة الحكومة تسير في أتجاهين :
الأول: القيام بعملية واسعة لملاحقة قوى الإرهاب .
والثانية : السعي الى مسك الارض والسعي الى التواجد الامني في اغلب المناطق التي كانت ساقطة بيد الارهاب والسعي في الانتشار في المناطق الواسعة والساخنة في عموم البلاد في آن واحد.
المجاميع الارهابية والتي يمكن ان نطلق عليها "السياسية" تركز على المواطن في ضرباتها كونه المادة الاساسية لاشعال الحرب, من أجل خلق حالة من الفوضى الامنية والسياسية يراد منها تسقيط العملية السياسية والتشكيك بقدارت الحكومة لحفظ ارواح الناس والطعن في مهنية القوات الامنية ورمي اللُوم على ضعف أداءها. من خلال أستهدافها للمؤسسات الحكومية ودور العبادة وأماكن التجمعات والاحياء السكنية, لتخلق حالة أرباك وفوضى أمنية عارمة تدخل البلاد بحالة من الذعر والخوف لتدمر مفاصل الحياة وتعطل المشاهد اليومية الامنة.
ومثل هذا الاستهداف عادة ما تتعرض له الدولة التي تعيش حالة التحول من الدكتاتورية الى الديمقراطية. وهذه الظاهرة تنشط وتنمو في المجتمعات التي تعاني من كثرة الاحزاب السياسية وضعف القانون لان هذا الكم من الاحزاب يخلق حالة من عدم الاستقرار السياسي ، والتخبط في التعاطي مع المفاهيم السياسية والتنافس المغاير للمفاهيم والسلوكيات السياسية السليمة،  ومن هنا تمارس الأساليب الإرهابية تحت مسميات وذرائع عديدة. وإيجاد مخارج سلوكية لإضفاء نوع من المشروعية المقبولة على أعمالها بأعتبار تبرر غايتها بغية الوصول الى سدة الحكم لتنفيذ أجندتها السياسية. وعادة ما تستخدم تلك الاحزاب لغة التحريض في سجالاتها وحوارتها العلنية والسرية والتنويه باستخدام العنف كوسيلة لحسم النزاعات فيما بينها , وعادة ما تستخدم تلك الاطراف وسائل الاعلام منبر خطابي يؤجج الصراع والعنف داخل المجتمع العراقي والذي هو محتقن اصلاً بعد احداث 2005  .

السؤال الذي يتبادل في ذهن المشاهد والمتابع " العراق الى أين؟  " في ظل هذا المسار الدموي والصراع الغير معقول بين الخصوم والفرقاء؟ ومن سيمسك الارض فعلاً ؟!!

الدرباسية – وصلت الى مدينة الدرباسية في غرب كردستان من ليلة أمس المساعدات التي تم جمعها من قبل مؤسسات المجتمع المدني في شمال كردستان، حيث دخلت 9 شاحنات من أصل 40 شاحنة لا تزال قيد الانتظار.

حيث نقلت حمولة 9 شاحنات محملة بالمواد الغذائية ومواد التنظيفات بالاضافة الى الادوية الطبية وحليب الاطفال وبعض الحاجيات الاساسية الى غرب كردستان واستمرت عملية نقل الحمولة من الساعة 23.30 وحتى ساعات الصباح حيث لا تزال عملية نقل الحمولة مستمرة على معبر الدرباسية الحدودي.

هذا وجمعت المساعدات بالتعاون مع العديد من مؤسسات المجتمع المدني والاحزاب في شمال كردستان وتركيا وجمعت المساعدات من مدن" شرنخ ، جزير، برسوس "سرج" ، نصيبين، شمرخ، قوصر، جولمرك، كفر، اسكندرون، وان، سيرت، سمسور، اسطنبول، امد، فدرسيون السريان في المانيا".

وأثناء مرور المساعدات تواجد أعضاء من حزب السلام والديمقراطية  ورئيسة بلدية نصيبين عائشة كوكان وكل من فرهان تورك رئيس بلدية قوصر وممثلين عن مؤسسات المجتمع المدني.

هذا وبعد أن أجريت عملية التفتيش من قبل منظمة الهلال الاحمر التركي ومنظمة الاغاثة استلمت  اللجنة الخدمية التابعة للهيئة الكردية العليا في مدينة الدرباسية المساعدات المقدمة من مؤسسات المجتمع المدني، حيث من المقرر أن يتم توزيع تلك المواد في مناطق غرب كردستان.

firatnews

عفرين- قال علاء جبو قائد المجلس العسكري لجبهة الأكراد أن "من يقف وراء التخطيط للهجمات التي شنت على قرى شمال شرق حلب هي الدولة التركية ، والتي قامت باستدعاء قادة الكتائب المسلحة التي انهزمت في كل من جبهة حمص حماة للاجتماع في مدينة عنتاب/ديلوك والذي انعقد في الـ 26 من شهر تموز المنصرم وبحضور 70 قيادياً من الجيش الحر".
وجاءت تصريحات جبو خلال لقاء له مع وكالة أنباء هاوار حول الهجمات التي شنت على قرى شمال شرق حلب منذ أواخر الشهر المنصرم واستمرارها ضمن مخطط لتفريغ المنطقة من الكرد وقال علاء جبو قائد المجلس العسكري لجبهة الأكراد "يوماً بعد يوم يتضح لنا من هي الجهة الواقفة والمنظمة للهجمات المستهدفة للكرد وآخرها الهجمات التي استهدفت القرى الواقعة بين منطقة اعزاز- باب- حلب، والتي تمتاز بموزاييك تتعايش فيه مكونات المجتمع السوري من كرد وعرب وتركمان ضمن رقعة جغرافية واحدة".

وتابع جبو قائلاً "مما لا شك فيه إن من يقف وراء التخطيط لهذه الهجمات هي الدولة التركية ، والتي قامت باستدعاء قادة الكتائب المسلحة التي انهزمت في كل من جبهة حمص حماة للاجتماع في مدينة عنتاب/ديلوك والذي انعقد في الـ 26 من شهر تموز المنصرم وبحضور 70 قيادياً من الجيش الحر".

وأضاف جبو "تم الاتفاق بشن الهجمات على الشعب الكردي في منطقة حلب وريفها والتي بدأت ما إن عاد قادة هذه الكتائب الى سوريا بعد الاجتماع الذي عقدوه في عنتاب/ ديلوك ,حتى بدأت بتنفيذ ما تم التخطيط له، ومن هؤلاء القادة شيخ أمجد بيطار, العقيد فاتح حسون, وأبو زاهي الذين تم تنظيمهم على شكل "غرفة عمليات مجاهدي الريف الشمالي " حيث تضم عدة كتائب مسلحة ومن ضمنهم أيضاً ما يعرف بهيئة الأمة وكتيبة أبو بكر وجماعة فادي خضير وما يؤكد هذا التصريح الذي أدلى به عبد الجبار العكيدي عضو المجلس العسكري في حلب فور الانتهاء من الاجتماع قائلاً بالحرف الواحد" حان وقت إخراج الكرد من سوريا"، وبعد انعقاد الاجتماع بيومين بدأت الهجمات على بلدتي تل حاصل وتل عران والقرى التي تتواجد فيها قواتنا ككفرصغير – جب العاصي - دوديان – تل شعير - قولسروج – تل مضيق – تل بطال - نيربية - تويس - البرج – تل جرجه– قباسيين-سد الشهباء بتزامن وبتسلسل مخطط".

وأشار جبو أن الهدف من تلك " الاتفاقية هو رفض وجود أي قوة كردية في المنطقة الممتدة على مساحة 117 قرية ،حتى لو اضطر الأمر إلى إمحاء الوجود الكردي كاملاً من هذه المنطقة، التي أرادوا فيها إضعاف الوجود الكردي بعدما فشلوا في باقي مناطق غرب كردستان ،ولفرض قوة حاكمة واحدة لا بديل عنها, وخلق تناقضات بين مكونات تلك المنطقة لتأهيلها في سبيل افتعال أي اقتتال كردي –عربي أو كردي – تركي بما يخدم سياساتها".

وأكد جبو أن الكتائب المشاركة في الهجمات على قرى منطقة منبج والباب هي نفسها الفصائل والكتائب التي اجتمعت في ديلوك وهي كل من:  

1 – جبهة النصرة ودولة الإسلام في العراق والشام 2 – لواء التوحيد 3 – لواء أحرار الشام 4 – لواء تحرير سوريا 5 – لواء الربيع العربي 6 – حركة فجر الشام 7 – فرقة فتح الأولى 8 – لواء عاصفة الشمال 9 – لواء السلطان محمد الفاتح 10- ملة إبراهيم 11- جيش محمد

وأكد جبون أنه "وبحسب شهادات واعتراف البعض منهم في هذه العملية شاركت مجموعات مسلحة كردية" منها :

1 – الجبهة الإسلامية الكردية 2 – قوات كوماله الكردية – بزعامة النقيب بيوار وهو من عفرين 3 – لواء يوسف العظمة – بزعامة بسام حاج مصطفى من قب الشيخ 4 – تجمع كتائب أحفاد صلاح الدين 5 – لواء العدل 6- كتيبة نور الدين الزنكي بقيادة توفيق شهاب

وتابع جبو حديثه قائلاً "هذه المجموعات تبرئت من كرديتها بقتلها الشعب الكردي وتهجيرهم وتحويل القرى الكردية لقرى خلت من ساكنيها ،بعد أن شهدت مقاومة باسلة وبطولات تشهد لها دماء شهدانا الذين رفضوا التخلي عن الأرض بل اختاروا طريق الشهادة ولا الرضوخ لأجندات هذه الكتائب المرتزقة".

وأختتم جبو حديثه قائلاً" النقطة الأهم التي أريد التطرق إليها هي أن مجموعة ملة إبراهيم هي مجموعة مؤلفة من ضباط وخبراء أتراك تم تأسيسها في الأراضي التركية شاركت في الهجمات على القرى الواقعة في منطقة ريف حلب الشرقي والتي تضم أكثر من 40 ألف مدني كردي موزعين على عدة بلدات رئيسية منها تل عران وتل حاصل وعدد من القرى المجاورة لها ومنبج وقباسين والتي تعرض فيها المواطنين لأبشع الممارسات الإجرامية والإرهابية من قتل وذبح واستباحة أعراض وتهجير، حيث هناك تخوف على مصيرهم من أن ترتكب تلك المجموعات المسلحة التابعة لدولة الإسلام مجازر أخرى بحقهم".

firatnews

لم يثبت البعث أقدامه في السلطة إلا بتبنيه منع الإسلاميين من الوصول إلى حكم سوريا فحاز بذلك على مساندة ودعم القوى المناهضة للمسلمين. هكذا تم للبعث الانفراد بالسلطة بالرغم من معارضة الشعب السوري لهذا الحزب ولإلحاده. فالمواجهات التي قامت في حماه المسلمة عام 1964م، وأهل دمشق وغيرها إلى أواخر السبعينات لم تزح النظام عن سدة الحكم. واليوم بعد كل هذه الإبادة الجماعية الجارية بحق الشعب السوري يذري المجتمع الدول، وخاصة الدول الكبرى، الرماد في عيون العالم وخصوصا الشعب السوري؛ لتصدر الإسلاميين قيادة الثورة، والألوية الإسلامية التي تعلن عن جهادها المقدس في معظم الحراك الثوري السوري. هذا الإسلام الذي له مع العالم المسيحي تاريخ طويل بدءا بأسلمة ممتلكات البيزنطة إلى اجتياح جحافل المسلمين جبال طولوز. علاوة على التتار الذين اجتاحوا أوربا، والعثمانيين الذين دكوا أبواب فينا. كل هذا تاريخ مسجل لدى الغرب المسيحي. ويضاف إليه العداء اليهودي مؤخرا، عندما رفض السلطان عبد الحميد الثاني السماح لهم بالهجرة إلى فلسطين، وكلفه ذلك إلى إنهاء آخر إمبراطورية إسلامية. وبالمفرق قضاء آل السعود على مكاسب الشريف حسين شريف مكة الذي تعاون مع الإنكليز في هدم ما تبقى من هذه الإمبراطورية عندما أعلن نفسه خليفة للمسلمين، بعد إلغاء الخلافة الإسلامية من قبل الأتراك العلمانيين في القرن الفائت. لقد خدم الشريف حسين وأبناؤه البريطانيين بصدق وأمانة وخانوا بقايا المسلمين الأتراك في طردهم من المشرق العربي. بعد الكشف عن الوثائق السرية لحكومة قيصر المدحورة من قبل الثورة الروسية، تبين أن فلسطين ستعطى لليهود، وقتها شكل المسلمون وفدا زار الشريف حسين وطلبوا منه الإبقاء على العثمانيين في فلسطين كيلا يتحقق المشروع المزمع تنفيذه في حال خروجهم منها، ولكنه أبى ورفض الطلب فعاد الوفد خائبا. وحصل أن أخطأ الشريف بعد ذلك بتنصيب نفسه خليفة للمسلين فأدى به هذا إلى العدم. حيث ذهب كل تعاونه وخيانته لإخوانه المسلمين أدراج الرياح، ودون أي قيمة اعتبارية لما قدمه لهم بصدق وأمانة، عدا مملكة لولديه في العراق فيما بعد وفي الأردن، لكونهما لم يميلا إلى الإسلام الأممي.

قصدنا سرد هذه السيرة الطويلة، لنبين أنه مهما كانت الخدمة والتعاون كبيرين وحقيقيين، لا يعادلان شيئا أمام ما يعتقده المانح أو المساند خطا أحمر، ولولاه لما كانت مساعدته. وهذا ما حصل الآن مع آل الأسد ولا يخص الطائفة العلوية بعينها. لاحظنا في أعلاه، أن ولدي الشريف لم يتأثرا بما قام به الشريف نفسه، وكانت الخسارة عائدة إليه. وهذا ما سيحصل لعائلة الأسد، هذه العائلة التي أثبتت على مر العقود ولاءها الثابت لمساندي نظامها، بالرغم من الإبادة التي أجرتها وتجريها للشعب. هذا لا يهم هؤلاء الأسياد، المهم هو عدم تجاوز الخطوط الحمراء المعتبرة لديهم.

فقد الأسد ورقة المفاعل النووي، الذي أنكره كثيرا، بعد أن دمرته الطائرات الإسرائيلية قبل فترة. فبقي لديه ورقة الأسلحة الكيميائية، التي روج لها وبشدة أنه من المحتمل جدا، بل المؤكد وقوعها في يد الجماعات الإرهابية إذا تم إزاحته عن السلطة. وما روج لها منذ فترة إذ هي تنقلب عليه، وتكون سببا في دحره، كما دحر من قبله الشريف حسين وصدام، وأمثالهما لنفس الأسباب والأخطاء أي تجاوزهم الخطوط الحمر. إلا أن الأسلحة الكيميائية هنا ليست خطوط حمر إذا لم يستخدم ضد ما هو خط أحمر. هذا صحيح، ولكن النقص أو تجاوز الخط الأحمر في هذه المسألة هي أنه كان الحامي القوي لعدم وقوعها في أيدي الغير، ها وقد استخدمها الغير، وهو إما الغير هذا هم مَنْ في عقر داره، أو أن المعارضة قد استعملته، هذا يعني أنها قد سربت إلى المعارضة. في كلتا الحالتين العملية ضده وليست لصالحه. ويعطي بعضا من الأمل أن الأزمة ستنفرج أو أن دواعي الانفراج قد لاحت في الأفق.

أرى أن عهد عائلة الأسد قد انتهى. وبدأ عهد جديد من اليوم الذي تناولت غوطة دمشق هذه القذيفة وفقدتها زهورها. لقد أزالت هذه العائلة معظم الغوطة الغناء منذ توليها السلطة وإلى اليوم. وهذه الزهور هي مقدمة الانفراج. أما الحديث عن الطائفة العلوية وحكمها فهو شق آخر لهذه العملية الجديدة. فالطائفة على مر تلك العقود من حكم البعث وآل الأسد أثبتت جدارتها في تحصين القلاع في وجه الإسلاميين. وأهل الشام بطبيعتهم إسلاميون. وقد بارك فيهم الرسول، صلوات الله عليه، في حديثه المشهور عنهم كما بارك في أهل اليمن.

والتشابه، في رأي، كبير بين هذه وبين حلبجة. لقد فقد الأخيرة أبناءها وزهورها، ولكنها كانت مقدمة لنعيم سيادة الرئيسين البارزاني والطالباني بما روت دماؤها هذا الصرح الذي جاء بعد وقت. ولولا حلبجة لما كان هناك إقليم اسمه الإقليم الكردستاني في العراق الفدرالي.

في هذا الوضع المستجد، إذا كان الحراك الكردي يقظا وجديرا، من المحتمل جدا أن يكون هو الآخر من مراكز القوة في سوريا المستقبلية أي سوريا بعد زهور الغوطة. وإلا سنضيع الفرصة كما ضيعناها وأضاعها الآباء والأجداد قديما وحديها. والآن الكرة في ملعبنا، علينا أن التمسك بالاستقلالية وليس التبعية للمثلث الكردي: أربيل – السليمانية – القنديل. إذا حققنا الاستقلالية عن هذا المثلث بوسعي أن أكون متأكدا أننا سنكون من المراكز القوية في المعادلة الجديدة. وهذا يقع بالدرجة الأولى على عاتق الكتاب والمثقفين؛ وذلك في الإكثار من الكتابة في هذا الجانب لتوعية وتحريك القطاع الشبابي بشكل خاص والأغلبية الصامتة بعموميتها. إذا قصر المثقف والمتنور والكاتب والمحلل في هذا المجال وفوت الفرصة سيحاسب عليها غدا من قبل الأجيال القادمة، كما نحن حاسبنا ونحاسب أوائلنا عليها.

---------------------------------------

عارف آشيتي هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

ذكر القاضي أبي بكر بن العربي الأندلسي [ 468 - 543 هجرية ] في كتابه : ( العواصم من القواصم ) بأن الذين خرجوا لقتل الامام الحسين – رض – سبط رسول الله محمد – ص - وسفك دمه ما خرجوا [ إلاّ بتأويل ، ولاقاتلوه إلاّ بما سمعوا من جدِّه المهيمن على الرسل ، المخبر بفساد الحال ، المحذِّر من الدخول في الفتن . وأقواله في ذلك كثيرة ، منها قوله صلى الله عليه وسلم : ( إنه ستكون هَنات وهَنات ، فمن أراد أن يُفرِّقَ أمرَ هذه الأمة ، وهي جميع فآضربوه بالسيف كائنا من كان ) . فما خرج الناس إلاّ بهذا وآمتثاله .] ينظر كتاب [ العواصم من القواصم ] لمؤلفه القاضي أبي بكر بن العربي ، ص 232

هكذا فعل إبن العربي بتجريم الحسين وإدانته وجوازسفك دمه وإباحة قتله بحديث جدِّه ، وبشرع جدِّه ، وبدين جده المصطفى – عليه وآله الصلاة والسلام - ، وبالمقابل ثَبَّتَ إسلامية وإيمانية وتقوائية وعدالة خليفة زمانه الطاغية الدموي الفاسد الفاسق الفاجرالمجرم ، الطليق بن الطليق بن الطليق يزيد بن معاوية بن أبي سفيان . هكذا شَرَّعَ القاضي إبن العربي شرعية حكم جائر ومستبد وغير شرعي على الإطلاق بشريعة وشرع ودين رسوله محمد – ص – الذي طالما جاهد وكافح وناضل من أجله ، هو وأصحابه الأخيار وآل بيته الأطهار طغاة قريش ومشركيها ، وعلى رأسهم جده أبي سفيان وجدته هند آكلة الأكباد ! .

هكذا أفتى إبن العربي الأموي النزعة والفكر والروح على حلالية وشرعية حكم يزيد الطاغية ، حيث لم يتأسس حكمه إلاّ من خلال إنقلاب آثم غاشم قام به أباه بالحديد والنار ، وبالغدر والغيلة والختل ، وبالقتل والاغتيال وسفك أنهار من الدماء ، وبالإنحراف المباشر عن جوهر الاسلام وحقيقته وعدالته وإنسانيته وحضارته ، فمن قتله وإغتيالاته للصحابة وأبنائهم : الحسن بن علي ، سعد بن أبي الوقاص ، حِجْر بن عدي ، عمرو بن حمق الخزاعي ، محمد بن أبي بكر الصديق ، [ أمر معاوية قائده على مصر بقتل إبن أبي بكر الصديق شَرَّ قتلة ، وكان وقتها واليا للامام علي على مصر ، فبعد أن قتلوه أدخلوه جوف حمار ميت فأضرموا فيه النار ، فلما علمت السيدة عائشة أم المؤمنين بكيفية مقتل أخيها محمد جزعت جزعا شديدا ، فكانت كلما تذكَّرته تبكي بكاءً طويلا حتى تبتلَّ خمارها ، ثم حلفت ألاّ تأكل اللحم المشوي طيلة حياتها !!! ] أم المؤمنين السيدة عائشة ، عبدالرحمن بن أبي بكر الصديق [ تذكر العديد من المصادر التاريخية ان معاوية دفنه حيا ، وذلك لمعارضته الشديدة بتولية إبنه يزيد من بعده للخلافة والحكم !!! ] وعبدالرحمن بن خالد بن الوليد – رض - !!!

حكم يزيد بن معاوية بتوريث الحكم من أبيه وبالطريقة أعلاه كما ورد ، ثلاث سنين ، وكانت النتيجة من حكمه الدموي هي :

1-/ القتل الجماعي للامام الحسين – رض – وآله وأتباعه والتمثيل بجثثهم وفصل رؤوسهم عن أجسادهم ، وبخاصة الحسين حيث تم ذبحه من الوريد الى الوريد وقطع رأسه الشريف بالكامل عن جسده الطاهر ، وضربه بعشرات الرماح والسيوف والسهام ، ثم الأمر بمرور عدد من الخيل بسرعة كبيرة من على جسده الممزَّق أصلا ، كما ورد ذهابا وإيابا ، هذا الجسد الذي طالما ضَمَّه جدَّه – عليه الصلاة والسلام – اليه بحب وحنان ودَلال ، وطالما كان يُقبِّل رأسه وخَّديه . هكذا تصرَّف خليفة آبن العربي يزيد مع ريحانة الرسول وحفيده وسبطه ، ومع آل الرسول بشكل عام . وذلك بدون أيَّ رعاية وآحترام ، ناهيك عن الإيمان بجده رسول الله محمد – ص – ولابدينه ، ولاحتى أيَّ مراعاة للمروءة والنُبْل والشهامة والقيم الإنسانية الأخرى ، إنه / إنهم تصرَّفوا كعسلان الفلوات الوحشية وكالضباع السائبة مع آل الرسول وأتباعه ، وبالرغم من ذلك يأتي القاضي إبن العربي الأموي النزعة والفكر والتفكير والإيمان لِيُبَرِّرَ بشرع محمد وشريعته ، وبدين محمد وحديثه إنحراف وهمجية ووحوشية الخليفة الأموي الطليق يزيد ضد سبطه وحفيده الحسين بن علي – رضي الله عنهما وسلامه عليهما - ، فأيُّ تأويل وفهم هذا لدين محمد وشرعه وحديثه ياآبن العربي ! .

2-/ أمر يزيد جيشه بالتوجه الى مكة المكرمة لقتال عبدالله بن الزبير الذي تحصَّن فيها ، فتم رمي الكعبة المشرفة بالمنجنيق فأحرقت مبانيها وأستارها ، مع القتل الجماعي للناس في البيت الحرام .

3-/ هجوم جيش يزيد على المدينة : مدينة رسول الله محمد – ص - ، فأباح يزيد لجيشه المدينة ثلاثة أيام دما وعِرْضا ومالا ، فقتل الآلف من الصحابة والتابعين والناس الآخرين رجالا ونساءً وأطفالا ، وتم هتك الكثير من الأعراض للمسلمات ، مع السلب والنهب للأموال والممتلكات ، مضافا الى التخريب والدمار الذي خلّفه جيش يزيد في المدينة .

أما يزيد بن معاوية وفسقه وفجوره وجوره فهذا أمرمتفق عليه بين كبار الصحابة وأبنائهم ، منهم : الحسين وعبدالله بن عمر وعبدالرحمن بن أبي بكر الصديق وعبدالله بن الزبير والسيدة عائشة أم المؤمنين وغيرهم كثيرون . مضافا ان فسق يزيد وجوره وفجوره كان معروفا وظاهرا عند الناس يومها بشكل عام .

في هذا الموضوع يقول إبن خلدون في الرد على إبن العربي : [ وقد غلط القاضي أبو بكر بن العربي المالكي في هذا ، فقال في كتابه الذي سمَّاه ب< العواصم من القواصم > ، مامعناه أنَّ الحسين قُتِلَ بشرع جدِّه . وهو غلط حملته عليه الغفلة عن إشتراط الإمام العادل : ومن أعدل من الحسين في زمانه ، في إمامته وعدالته ؟ ] ينظر كتاب : [ مقدمة إبن خلدون ] لمؤلفه إبن خلدون ، ص 249 .

إن القاضي إبن العربي تجاهل تماما الخطوط العريضة والأساسية التي لابُد منها ، التي وضعها القرآن الكريم ورسول الله محمد ص – كشروط للحكم والحكومة والحاكم ، منها ، حيث هي الأهم وفي الصدارة تأتي : العدالة والبيعة والإنتخاب ، مضافا الى الشروط الأخرى كالعلم والمعرفة وحسن السياسة والسيرة والخلفية . أما إبن العربي فقد ضرب بكل هذه الشروط والقيم عرض الحائط وداسها بقدميه ، وذلك إنتصارا ليزيد وأبيه وجده وجدته التي شَقَّتْ صدر عم رسول الله محمد – حمزة – رض – فأولغت يديها الآثمتان في صدره فآستخرجت كبده فلاكته بفمها وأسنانها الأنيابية الدموية حقدا وبغضا وكراهية وعداءً أسودا دفينا قديما لرسول الله محمد وآل البيت والمسلمين عموما ، وللاسلام والقرآن الكريم .

اليوم التاريخ كرَّر نفسه في مصر ، حيث آستشهد مفتيها السابق الشيخ علي جمعة بنفس الحديث النبوي الشريف الذي آستشهد به القاضي إبن العربي في شرعية حكم يزيد ضد الحسين ، وفي حلالية وجواز سفك دمه ، حيث برّر الشيخ علي جمعة أيضا بجواز قتال الخارجين على القانون ، وجواز سفك دمائهم ، وآعتبرهم خوارج الزمان . وهذا لايعني إلاّ أن المفتي المصري قد سار على نهج القاضي الأندلسي في شَرْعَنَة الحاكم يزيد وحكمه ، وفي إدانة الامام الحسين ، وبالتالي شَرْعنة سفك دمه بشريعة وشرع جده ، وبدين وحديث جده !

بعد أكثر من تسعة قرون على ماقاله القاضي الأندلسي الأموي بالعمق : إيمانا وفكرا وتفكيرا وقلبا وروحا حذا حذوه المفتي المصري تماما ، وما قاله القاضي الأندلسي أمس قاله المفتي المصري اليوم بالضبط وأمام يزيد العصر ، وهو الجنرال الإنقلابي العسكرتاري الدموي عبدالفتاح السيسي ، حيث آستشهد المفتي بنفس الحديث النبوي في شرعية سفك دماء المعارضين للإنقلاب ، وفي شرعية سحقهم وحرقهم وقتلهم جماعيا ، لأنهم خرجوا على يزيد زمانهم وإنقلابه غير المشروع بكل شِرْعَة وقانون وميزان ، وهذا بحسب الشرع الأموي جريمة كبرى ! .

فما فعله يزيد بن معاوية في كربلاء ، في عام [ 680 م ] من القتل الجماعي والظلم والحرق والجنايات والتنكيل البشع ، فقد فعله حفيد يزيد السيسي تماما قبل أسبوعين بالمعارضين لانقلابه وطغيانه ، حيث جرح وأحرق وقتل الآلاف من المصريين جهارا نهارا ، وبكل علانية . وما زال السيسي مستمر في طغيانه في القتل والتنكيل والمطاردة والسجن للمخالفين لانقلابه وجوره وطغيانه ، أو حرقهم وقتلهم وإعدامهم داخل السجون . وذلك إستنادا على عسكرتاريته الطغيانية من جهة ، ومن ثم إستنادا على التحريف الأموي الانقلابي لحديث رسول الله محمد – ص – للمفتي المصري الذي أصبح واعظا أمويا للسلطان العسكري الانقلابي المستبد ، وبإمتياز ، وللسلطة العسكرية الانقلابية التي هي مُذْ عام 1953 تحكم مصر بالاستبداد والدكتاتورية ، وبالحديد والنار ، وبالقهر والإكراه .

إن القاضي إبن العربي الأموي السفياني اليزيدي المعتقد والهوى والنزعة مدان بالقرآن الكريم ، وهو مدان بالأحاديث النبوية ، وهو مدان بالقيم الانسانية أخيرا ، ومثله المفتي المصري الذي قلَّد شيخه الأموي الايمان إبن العربي ، فسار على دربه ، ولم يحيد عنها قيد أنملة . وهكذا تلاعبوا بالدين وآستخدموه كسلاح في خدمة السلاطين وجنرالات العسكر ضد المناشدين للعدل والقسط والإنصاف .

على هذا الأساس فإن القاضي شَرْعَن سلطة يزيد بسفك دم الحسين وآله وأتباعه بحديث جده ، والمفتي فعل نفس الشيء ، حيث شَرْعَنَ بذاك الحديث حصرا الذي آستشهد به القاضي سلطة السيسي الانقلابية في سفك دماء الآلاف من المصريين المدنيين العُزَّل المعارضين للإنقلاب العسكرتاري !!! .

صدق رسول الله محمد – ص – فيما قال عن القاضي والمفتي وأمثالهما من أشباه العلماء والفقهاء :

{ دعاة على أبواب جهنم ، من أجابهم اليها قذفوه فيها } ، فقيل : صفهم لنا يارسول الله ، فقال : { هم من جلدتنا ، ويتكلمون بألسنتنا } !!!

بسم الله الرحمن الرحيم

أخواتي وأخواني الأعزاء في غرب كوردستان

إن غرب كوردستان يعيش أوضاعا خاصة وحساسة، وهناك أمل كبير أن يضمن شعبنا حقوقه بوحدة صفه في ذلك الجزء من كوردستان. وان ضمان تلك الحقوق يحتاج إلى بقاء أبناء شعبنا وصمودهم على أرضهم هناك.

عليه أناشد أخواتنا وإخواننا الذين لازالوا يعيشون في غرب كوردستان أن لا يتركوا أراضيهم لان إفراغها هو من مصلحة المتربصين بشعبنا وسيعرض حقوقه المشروعة إلى الخطر.

إن الإخوة الأعزاء الذين تتعرض مناطقهم إلى الهجوم أو تدور فيها معارك فان إقليم كوردستان هو بيتهم وملاذهم الآمن، وعلى أخوتنا الكورد الذين يسكنون مناطق بعيدة عن المعارك والاشتباكات أن يبقوا على أرض آبائهم وأجدادهم وسنكون في خدمتهم ونساعدهم فيما يحتاجونه من متطلباتهم الحياتية.

أخوكم

مسعود بارزاني

رئيس إقليم كوردستان

بغداد/المسلة: وجّه الفريق عبد الفتاح السيسي انذاراً شديد اللهجة الى أمير قطر بعدما افادت معلومات استخباراتية مصرية ان مسؤولا قطريا في الدوحة يقوم بإدارة شئون عمليات الاخوان بمصر.

يأتي هذه التحذير في وقت لا ترقى فيه ردود الافعال العراقية على التدخلات القطرية في شؤون العراق الى مستوى "التحذير"، مقتصرة على "الادانة" و"الشجب" و"الآمال" في تعديل الدوحة لمواقفها تجاه العراق.

وفيما يتعلق بمصر، كانت هنالك إدانة لمنظمة حقوقية مصرية في منتصف العام 2012، للقاء تم بين ''مرشد الاخوان'' و''مديرالمخابرات القطرية''، وكذلك الاجتماعات والزيارات السرية للمرشد المتكررة إلى دولة قطر، والزيارة الاخيرة لخيرت الشاطر وغيرهم من قيادات جماعة الإخوان المسلمين، الأمر الذى أثار الكثير من علامات الاستفهام حول طبيعة العلاقة بين الاخوان وقطر.

كما أدانت المنظمة تدخل قطر في الشئون الداخلية لمصر، عبر اتصالات المخابرات القطرية المكثفة بقيادات الاخوان، والمشاورات التي تتم خلف الكواليس مؤكدة أن قطر هى التي مولت تنظيم الاخوان المسلمون في ليبيا بالأموال والسلاح، لإسقاط النظام الليبى، ومحاولتها لاحتواء الجيش السورى الحر.

وعلى نفس المنوال، سعت قطر الى التدخل في الشأن العراقي عبر دعم المطلوبين للسلطات، وتأجيج التظاهرات المناوئة للحكومة.

وفي وقت سابق، اتهم النائب في البرلمان العراقي ابراهيم الركابي، قطر "بتنفيذ أجندات اسرائيلية وتركية ودولية لتحويل العراق الى ساحة للصراع السياسي والطائفي لضرب الاقتصاد و العملية الديمقراطية في البلاد".

ومن وجهة نظر الركابي، أشار إلى وجود "مشروع سياسي إسرائيلي يلعب دورا كبيرا في داخل العراق يمرر عبر قطر وتركيا ودول أخرى، وينفذ بأدوات سياسية موجودة داخل العراق".

واعتبر النائب عن التحالف الكردستاني محمود عثمان قطر "دولة ليست صديقة للعراق"، مشيرا إلى أن "دعوتها لطارق لهاشمي المطلوب للسلطات العراقية بتهم الارهاب تدخلاً في شؤون العراق الداخلية".

كما اتهم ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه رئيس الوزراء نوري المالكي، دولة قطر "بالتدخل في شأن العراق الداخلي".

وبحسب النائب مفيد البلداوي فإن "لدى قطر دورا وأجندات في العراق، وهي تقدم دعما ماليا ولوجستيا عن طريق إقليم كردستان وسوريا لإدخال العناصر الإرهابية إلى محافظتي الأنبار ونينوى"، حسب قوله.

ويقول البلدوي إن "أجندة قطر الخارجية معروفة وواضحة، ولها لوبي مع تركيا لتنفيذ مخططات مشبوهة في المنطقة" مشددا على "ضرورة أن تقدم الحكومة العراقية ووزارة الخارجية الأدلة التي تمتلكها عن التدخل القطري السافر في الشأن العراقي إلى الأمم المتحدة بعد دخولها على خط التظاهرات".

وعلى صعيد تدخل قطر في الشأن الداخلي المصري، تطلق وزارة الخارجية المصرية، بين الحين والآخر "الادانات" ضد تدخلات قطر ودعمها السافر لجماعات الاخوان.

وترى الباحث المصرية ايمان رجب في تحليلها لمواقف قطر من "الثورات" العربية، منذ تفجر حالة الربيع العربي مطلع عام 2011، عن أن "الدول الصغيرة، و منها قطر، لها نمط مميز لسياستها الخارجية، يعكس مخاوفها، ومصالحها، ويمتاز في جزء كبير منه بغياب تأثير الأيديولوجية وغلبة الطابع البراغماتي".

والحديث عن سياسة خارجية مميزة للدول الصغيرة ليس فيه أي نوع من المبالغة، فالدول الصغيرة لها وضع مختلف، سواء على مستوى المدركات، أو على مستوى السياسات التي تتبعها لتحقيق مصالحها، عوضا عن شعورها بالنقص امام الدول الحيوية بسبب كبر مساحتها وحجم سكانها وتأثيرها الإقليمي الدائم وليس "الظرفي" مثل قطر.

وتذهب رجب الى القول ان "هنالك طابع براجماتي يطبع سياسات الدول الصغيرة ومنها مواقف قطر التي فيها قدر كبير من التناقض تجاه قضايا محددة، مثل دعمها القضية الفلسطينية، واستضافتها العديد من قيادات حركة حماس، في الوقت الذي تحتفظ فيه بعلاقات جيدة مع إسرائيل، في مخالفة لموقف مجلس التعاون، الذي هي عضو فيه، من مسألة التطبيع مع إسرائيل".

والمفارقة التي تميز سياسات قطر انها من أكثر الدول الخليجية التي لم تشهد عمليات إصلاح، طوال العقد الماضي، فما شهدته من إصلاحات لم يرق إلى حجم الإصلاحات التي شهدتها دول خليجية أخرى، ورغم ذلك، فإنها "أكثر: الدول سعياً وراء دعم مطالب الشعوب بالتغيير.

وفي ليبيا، يرى مدير مركز الوطن العربي للأبحاث والنشر رياض الصيداوي أن "ليبيا تعيش اليوم حالة فوضى مسلحة عارمة بسبب الدور القطري الذي وصفه بالهدام، وان الاسلحة الليبية تهرب الى سوريا بشكل كبير، وأن حراكاً شعبياً كبيراً بدأ ضد هذا الدور وضد جماعة الإخوان المسلمين".

بل ان قطر، بحسب الصيداوي، "تتدخل في الشأن الليبي وتخترق المجتمع السياسي وتمول أحزاباً ضد أخرى، وتدعم قنوات الإخوان المسلمين من أجل أن تقوم بالتحريض".

التحذير العراقي

"المسلة" تسعى الى استطلاع رأي قرائها حول الرد العراقي على التدخلات القطرية في الشؤون الداخلية، فمازالت ردود الافعال التي تصدر من نواب ومسوؤلين، "خجولة"، لا ترقى الى الإجراءات العملية التي يمكن ان تؤثر على المصالح القطرية في العراق.

بل ان التصريحات الرسمية العراقية لم ترق الى الآن الى مستوى تصريحات السيسي المحذّرة بشدة للدوحة من تدخلها في شؤون بلاده.

والسؤال.. متى يصدر التحذير العراقي لهذه الدولة "الصغيرة" بعدما ثبت بالدلائل، محاولاتها نشر الفوضى والاضطرابات في العراق؟.

الغد برس/ بغداد: تقدم نائب حزب الشعب الجمهوري المعارض عن مدينة مالاطيا جنوبي تركيا ولي اغبابا، بمذكرة استفسار للبرلمان التركي للرد عليها من قبل وزير الدفاع التركي عصمت يلماز بصدد أعداد العسكريين الذين لقوا حتفهم جراء حوادث اصطدام وانتحار وأمراض مزمنة وتسمم وغرق أو لأسباب أخرى بين عامي 2012 و2013.

وذكرت صحيفة راديكال التركية أن "وزير الدفاع التركي في رده على المذكرة قال إن 108 عسكريين لقوا حتفهم في حوادث انتحار بين الأول من كانون الثاني 2012 وحتى الخامس عشر من يونيو 2013 ، فيما لقي 40 عسكريا مصرعهم بسبب استخدام السلاح بطريقة خاطئة".

وأضافت الصحيفة أنه "بالإضافة إلى ذلك مقتل 17 في حوادث تسمم وغرق وحوادث عمل ليصل أعداد القتلى العسكريين خلال هذه الفترة إلى 166 عسكريا".

وتتألف القوات العسكرية في جمهورية تركيا من قوات الطيران والبحرية ومشاة البحرية وسلاح الجو في الدرك وخفر السواحل، كما تعمل مكونات داخلية قوات الامن في وقت السلم، وتخضع إلى وزارة الداخلية وينظر إلى الجيش التركي نفسه حام لأيديولوجية الكمالية، عقيدة الدولة الرسمية، وخاصة من الجوانب العلمانية الكمالية.

كشف المكتب الاعلامي لوحدات حماية الشعب آخر حصيلة للإشتباكات التي جرت بين الـ(YPG) و الكتائب المسلحة المتطرفة، مؤكدا مقتل 57 من الكتائب المسلحة.

و أشار بيان صادر عن المكتب الإعلامي لـ(YPG) صباح اليوم السبت و نشرته وكالة (فرات نيوز)، إلى مقتل (49) عنصرا من عنصرا من الكتائب المسلحة، في الإشتباكات التي اندلعت في سرى كانية خلال الـ(48) ساعة الماضية، منهم اثنين من كورد منطقة حلبجة في جنوب كوردستان، كما كشف البيان عن مقتل (8)مسلحين آخرين في مدينة جل آغا.

و بالنسبة للخسائر البشرية بين صفوف وحدات حماية الشعب، ذكر البيان أن اثنين من مقاتلي الـ(YPG) فقدا حياتهما جراء الإشتباكات العنيفة التي اندلعت في سرى كانية و جل آغا.  
--------------------------------------------------------
إ: شاهين حسن

nna

كوباني - يوماً بعد يوم تظهر الحقائق وتكشف الدلائل على  مشاركة بعض مجموعات الجيش الحر في الهجمات التي تنفذها المجموعات السلفية التابعة لجبهة النصرة ودولة الإسلام في العراق والشام على غرب كردستان، ولا سيما مشاركة المجموعات

المسلحة التابعة للواء التوحيد في الجيش الحر والتي تعمل تحت إمرة دولة الاسلام وجبهة النصرة.

وجاءت مشاركة بعض مجموعات الجيش الحر في الهجوم على المناطق الكردية في سوريا بعدما اعلن عبد الجبار العكيدي عضو المجلس العسكري للجيش الحر في مدينة حلب، عن نيته في افناء الشعب الكردي مدعوماً من الدولة التركية، والذي مد المجموعات المهاجمة بالمسلحين من لواء التوحيد وبمختلف انواع الاسلحة الثقيلة.

حيث تم تثبيت مشاركة لواء التوحيد في الهجوم على غرب كردستان بشكل مباشر مع المجموعات المنضوية تحت راية جبهة النصرة ودولة الإسلام في العراق والشام على غربي كردستان وخاصة بعد  أسر محمد اللطوف احد قيادي كتيبة الكرامة في لواء التوحيد بقرية إيلاجاخ غربي مدينة كوباني أثناء الاشتباكات بينهم وبين وحدات حماية الشعب.

ومحمد اللطوف هو من مواليد قرية كلكلة التابعة لمدينة منبج ويعتبر أحد قيادي كتيبة الكرامة التابعة للواء التوحيد والتي بدورها تأتي في مقدمة الكتائب التابعة للجيش السوري الحر.

هذا وتم الإفراج عن اللطوف من قبل الأسايش ضمن إطار تنفيذ الاتفاقية المحلية الموقعة بين وفد من الهيئة الكردية العليا والجيش الحر.


firatnews

عفرين – أفادت الادارة العامة لأسايش عفرين أنه "وفقاً للتحقيقات والبحث تبين أن الهجمات التي حصلت في عفرين هي بدعم من القوى الخارجية وبأيدي الكتائب الكردية المسلحة المرتزقة مثل كتائب تابعة لحزب الآزادي" كما توجه بيان قوات الأسايش بتوجيه الارشادات للمواطنين "لكي لا تتكرر مثل هذه الحوادث".

وجاء في بيان الادارة العامة لأسايش عفرين "ثورة غرب كردستان تمر بمرحلة دقيقة وحساسة ولكي لا تنتصر هذه الثورة وتصل الى أهدافها القوى المعادية للشعب الكردي ومصالحه وبشتى الوسائل يحاولون ضرب ارادة الشعب الكردي وشن الهجمات عليه واستهدافه. وعلى وجه الخصوص هجمات الكتائب الكردية المسلحة الخائنة التي تتحرك باسم الاسلام".

وتابع البيان "ولعل التفجير الذي استهداف مؤسسة المجتمع المدني في عفرين والتي راح ضحيتها أربعة ضحايا من عائلة واحدة بينهم طفلتين هي أقرب مثال على هذه الهجمات، وفي خطوات استهدافية مثيلة تم قبل مدة استهداف دار المرأة في مدينة عفرين وكذلك استهداف رئيس المجلس المحلي لعفرين عطوف عبدو عبر تفخيخ سيارته، وتجددت هذه الهجمات في استهداف عسكري لمقري ال ي ب ك في كل من  قريتي موباتو وشيه مؤخراً".

وأضاف البيان "هذه الحوادث والهجمات والجهات الواقفة ورائها تم فضحها بالمجمل وعبر الوثائق التي سنوضحها للرأي العام والشعب في أقرب مدة زمنية، وفقاً للتحقيقات والبحث تبين لنا أن هذه الهجمات نفذت بدعم من القوى الخارجية وبأيدي الكتائب الكردية المسلحة المرتزقة مثل كتائب تابعة لحزب الآزادي، هذه الهجمات الخائنة والجبانة التي جرت بتاريخ 22 -8-2013 سنكشفها ونبين نتائجها للشعب برمته وبوثائق".

وتوجه بيان قوات الأسايش بتوجيه الارشادات للمواطنين "لكي لا تتكرر هذه الحوادث التي أردفناها سابقاً مرة ثانية على الشعب أن يحتاط ويتقرب بحذر من مثل هذه الامور ويجب أن يتخذ كل مواطن مهمة الحماية على عاتقه وأخذ الحيطة والحذر، الهجمة التي نفذت لاستهداف مؤسسة المجتمع المدني هي هجمة تستهدف الشعب برمته، لأنه في هذه الهجمة أيضا تم استهداف المدنيين وراحوا ضحية هذه الهجمات الغادرة".

وأضاف البيان "لذا عندما تلاحظون أو تراودكم شكوك اتجاه الأشخاص السيارات مجموعات مشبوهة، يجب وبأسرع وقت اعلام الاسايش بالأمر، نحن في حالة طارئة والهجمات التي تستهدفنا يجب على كافة أهالي عفرين أن يكونوا على درجة من التأهب في كل حي ومنطقة لواجهتها وحماية المنطقة".

وطالب البيان من الشعب "بالتعاون التام والعمل المشترك سوية لكي نفرغ هذه الهجمات الخائنة والجبانة والغادرة من أهدافها وكذلك نفضح من يقف ورائها".

firatnews

واشنطن، الولايات المتحدة(CNN)-- قام الجيش الأميركي بتحيين سيناريوهات تدخل بالقوة في سوريا، لمنح الرئيس باراك أوباما عدة خيارات إذا قرّر تعزيز أي تحرك أميركي بشأن الحرب الأهلية في سوريا لاسيما مع مزاعم جديدة بشأن احتمال استخدام أسلحة كيماوية من قبل الحكومة.

وقال مسؤول عسكري رفيع المستوى لـCNN الجمعة إنّه تم تحيين لائحة الأهداف المحتملة لعمليات قفص جوي، وكذلك تحيين احتمالات استخدام صواريخ كروز بما يتيح عدم استخدام طائرات مقاتلة وعلى متنها طيارو سلاح الجو، فوق الأجواء السورية.

غير أن المسؤول نبّه إلى أنه تم اتخاذ هذه الإجراءات لمنح الرئيس "حزمة خيارات شاملة وحينية" وأنه لم يتم اتخاذ أي قرار خلال اجتماع مجلس الأمن القومي الخميس في البيت الأبيض.

السومرية نيوز / اربيل
تظاهر مواطنون سوريون، الجمعة، أمام مقر الأمم المتحدة في محافظة اربيل تنديداً بـ"هجوم النظام السوري بالأسلحة الكيمياوية" على أحياء في العاصمة السورية دمشق، فيما طالبوا بالتدخل الدولي لحماية المدنيين السوريين.
وقال عضو لجنة الإشراف على التظاهرة ابراهيم مراد في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "نحو 500 شخص سوري بينهم ممثلين عن الأحزاب السياسية الكردستانية شاركوا، ظهر اليوم، في تظاهرة سلمية أمام مبنى الأمم المتحدة في أربيل"، مبيناً أن "المتظاهرين نددوا بهجوم النظام السوري بالأسحلة الكيمياوية على المدنيين والذي أسفر عن مقتل نحو 1300 مدني".
وأضاف مراد أن "المتظاهرين قدموا مذكرة للأمم المتحدة لتحمل مسؤولياتها اتجاه الشعب السوري"، مشيرا الى أنهم "طالبوا في الوقت ذاته المجتمع الدولي بالتدخل لوقف المجازر التي يرتكبها النظام السوري بحق المدنيين".
وكان مراقبون قد أفادوا بأن الجيش السوري قصف مناطق عين ترما وزملكا وجوبر في دمشق بأسلحة كيمياوية، فجر أمس الأول الأربعاء، ما أسفر عن مقتل 494 شخصا، فيما نفت قيادة الجيش استخدامها للأسلحة الكيمياوية، معتبرة ذلك "إشارة على الهيستيريا والتخبط من معارضي الرئيس بشار الأسد".

أربيل: «الشرق الأوسط»
توجه انتخابات البرلمانية في كردستان جدلا حول الوثائق المتعلقة بالناخبين، فرئيس مكتب الانتخابات بحركة التغيير الكردية المعارضة آرام شيخ محمد أبلغ «الشرق الأوسط» احتجاج حركته التي يتزعمها نشيروان مصطفى، على ما وصفه بانتهاك صارخ لقانون الانتخابات من قبل مفوضية الانتخابات المستقلة، مشيرا إلى قرار اعتمدته المفوضية يسمح للناخب بإبراز أي وثيقة رسمية صادرة عن الدولة العراقية كأساس يسمح له بالإدلاء بصوته في الانتخابات المقبلة، ولكن المعارضة تؤكد أن هناك نصا قانونيا يفرض على المفوضية اعتماد شهادة الجنسية العراقية كأساس لحق التصويت. ويقول شيخ محمد «خلال العام الجاري أقر برلمان كردستان تعديلا سابعا لقانون الانتخابات رقم (1) لسنة 1992، وبموجب هذا التعديل أشير إلى أن شهادة الجنسية العراقية هي الوثيقة الرسمية الوحيدة المطلوب إبرازها من قبل الناخب للتعريف بنفسه وتسلم استمارة التصويت بالانتخابات، ولا يمكن قبول أي وثيقة أخرى بديلا عنها»، موضحا أن «الوثائق الأخرى الرسمية مثل هويات الأحوال المدنية وإجازات السوق والبطاقات التموينية هي وثائق من السهل جدا تزويرها وعلى نطاق واسع، أما شهادة الجنسية فإن إصدارها يمر عادة بالكثير من المراحل والإجراءات المعقدة، ولذلك يصعب تزويرها، وهذا هو الأساس الذي اعتمده المشرع بوجوب فرضه على الناخب كوثيقة تعريفية، وعليه فإذا أصرت أطراف السلطة على الإخلال بهذا التعديل وعدم العمل به، فإن هذا الموقف سيعزز الشكوك حول وجود نوايا لدى أحزاب السلطة باللجوء إلى التزوير وعلى نطاق واسع بالانتخابات المقبلة، وفي هذه الحالة سنضطر إلى اللجوء لمحكمة التمييز بكردستان للطعن بهذا القرار الصادر عن مفوضية الانتخابات وإلزامها باعتماد شهادة الجنسية العراقية كوثيقة تعريفية محددة بذاتها». وختم مسؤول مكتب الانتخابات بحركة التغيير تصريحه قائلا «المادة السادسة من قانون الانتخابات رقم (1) لسنة 1992 ألزمت مفوضية الانتخابات بتطبيق جميع إجراءاتها لتنظيم الانتخابات بما لا يتعارض مع أحكامه، والمفوضية ملزمة قانونا بتوفيق إجراءاتها بما يتطابق مع مبادئ وأسس ذلك القانون، وبالتالي فإن التعديل الذي أجري على القانون يلزم المفوضية بأن تعمل وفقا للتعديل القانوني وليس إبداء الاعتراض وانتهاج سياسة انتقائية تزيد الشكوك بانحيازها لجانب السلطة كما حدث في مسألة انجذابها نحو تأجيل الانتخابات البرلمانية المقبلة بناء على رغبة أطراف السلطة».
وفي اتصال مع رئيس المفوضية سربست مصطفى أشار إلى أن «القانون لم يلزم أي طرف بما فيه المفوضية باعتماد شهادة الجنسية العراقية كوثيقة أساسية للتعريف بالناخب». وأوضح لـ«الشرق الأوسط» أن «النص القانوني يشير إلى أن الناخب هو من حمل شهادة الجنسية العراقية، وحدد بأن من شروط الناخب أن يكون حاملا للجنسية العراقية، ولم يوجب إبراز شهادتها عند الدخول إلى المركز الانتخابي لتمكينه من ممارسة حقه بالتصويت». وأضاف «هناك فرق واضح بين حامل الجنسية أو الحائز لها، وبين إبرازها كوثيقة معتمدة عند الإدلاء بالتصويت، ونحن هنا نتعامل مع النصوص القانونية وليس مع اجتهادات أو تفسيرات هذا الطرف أو ذاك، ومع ذلك إذا كانت هناك شكوك من أي طرف بإجراءاتنا فيمكنه أن يلجأ إلى محكمة التمييز بإقليم كردستان للطعن بقراراتنا وإجراءاتنا». وأضاف «هناك عشرات الآلاف من المواطنين الذين لا يحملون شهادة الجنسية العراقية رغم أنهم عراقيون أصلاء، ولكنهم لم يحتاجوا إلى تلك الشهادة، ويمتلكون جميع الوثائق القانونية والرسمية الأخرى للتعريف بهم، فهل من العدل أن نحرمهم من الإدلاء بأصواتهم بالانتخابات لمجرد أنهم لم يستصدروا شهادة الجنسية؟. حتى لو منعناهم من التصويت فإنهم سوف يعترضون لأنهم يحملون جميع الأوراق الثبوتية الأخرى وهي رسمية أيضا، ونحن بالأساس لا نريد أن نصادر حق التصويت عن أي شخص، فما بالك بمئات الآلاف من الذين لا يمتلكون لحد الآن شهادات الجنسية، لأنهم لم يكونوا بحاجة إليها».

القرار الذي اتخذه رئيس الوزراء نوري المالكي بتقديم خطاب اسبوعي "الى الامة" ينبغي ان ينظر اليه من زاوية الدواعي التي تقف وراء الاتصال الاعلامي بالمواطن، وبهذا الوقت بالذات الذي يسجل فجوة كبيرة بين الخطاب الرسمي (السياسي والامني) والجمهور، وهي دواعي صحيحة في العموم، اذا ما اعتبرنا بان الخطاب الاعلامي لكابينة رئيس الوزراء والسياسيين المقربين منه اخفق في تقديم اجوبة اعلامية مقنعة للاسئلة التي تدور في الشارع، وانه بقي يلهث وراء الاحداث، وتخلف عن الحضور الفاعل وسط الفواجع التي عصفت في اوساط الملايين العراقية.

الافتراض بان كابينة رئيس الوزراء تلمست (ثم اقتنعت بـ)عجز وتناقضات وتخلف ماكنتها الاعلامية مشكوك فيه، حتى الآن، فثمة تسويقات توحي بالرضا، والاقتدار، والاطمئنان ازاء الحال الاعلامي الرسمي او الممول من الحكومة، وثمة محاولات تهريب هذا العجز الى خانة الظروف الاستثنائية، او الى الهجمة الاعلامية "التآمرية" الخارجية، وثمة اصرار على التقليل من شأن ضعف وتضارب مكونات هذا الاعلام، وبخاصة السياسيين المقربين من المالكي الذين يطلقون رسائل متناقضة وانفعالية، ويتعاملون بفوضى وانتقائية مع اقنية الاعلام، ويخفقون كثيرا في الوصول الى دائرة مشغولية الرأي العام.

نعم، هناك حاجة ماسة للاتصال المكثف بالجمهور من قبل الرجل الاول المسؤول عن القرار السياسي، وسيكون هذا الاتصال ناجحا ومثمرا كلما كان بعيدا عن لغة التبريرات وإعفاء النفس من المسؤولية ودفعها الى جهات اخرى، وكلما ارتبطت هذه اللغة بتحسن ملموس في اداء السلطات وتجانسها وبالخدمات التي تقدمها للشعب، وكلما اتسمت بالمراجعة والنقد والشجاعة في تحمل المسؤولية وبالاعتراف بالاخطاء والتقصير، وكلما نأت بنفسها عن ملف الصراع الفئوي والخصومات والمخاشنات بين الكتل واستخدام مفردات التهديد وليّ الايادي، وكلما ارتقت بالجملة الخطابية الى مستوى الوضوح والمباشرة وتسمية الاشياء باسمائها وتجنب الاشارات الموحية الشائعة بالتصريحات الرسمية والصحافة.

وبكلمة، ننتظر ان لا تكون كلمات رئيس الوزراء الاسبوعية بمثابة تعليقات على الاخبار..وقد شبع العراقيون منها.. ولا هي مبالغات بما تحقق من "انجازات" .. ولا تفخيم لتدخل "نوع" معين من الجيران في شؤون العراق، وليس من شك في ان الرجل يعرف مثل هذه الموجبات، والخشية ان يقع في بروفات مقترحة من محيطين قد لا يقدرون معنى ونتائج النفخ في قربة مثقوبة.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

جريدة(الاتحاد) بغداد

في كوردستاننا الحبيبه فرق و مذاهب عديده وكل بطريقته يتوغل في خضم عبادة الله الواحد الأحد أو بالكورديه بروردكار او يزدان او خودا . انا ابتعد في الخوض في الجدل البيزنطي كالمثل المعروف وبشكل واسع بين الناس الدجاجه من البيضه ام البيضه من الدجاجه . كل وبطريقته يعتقد بأن طريقته في العباده  هي اقرب بل و أفضل الطرق للتقرب الى الله .

الأنتماء القومي لجميع ( اليارستان , اهل الحق , الكاكائيه , والعلويون,  وغبرهم ) ينتمون الى القوميه الكورديه لا وبل يفتخرون على غيرهم من ابناء جلدتهم بان مذهبهم الفلسفي بااللغه الكورديه , هناك الفرس و الترك ايظا من اتباع المذهب , (كتاب السرنجام )  الذي يرشدهم في العباده أيضا باللغه الكورديه , هذه المذهب او المعتقد ليست مستورده ولم يفرض عليهم عن طريق الغزو ولم تفرض عليهم بالقوه, و ليسوا بحاجة الى جمهره من المفسرين او المترجمين لتفسير (سه ر ئه نجام ), ان المذهب او ان شئت الدين بلغة سهله سلسه وبالقافيه هي بلغة كورديه ,  هذه العقيده او المذهب و ان شئت الدين نشأت وترعرعت على ارض الكوردستان المقدسه , ترعرعت في احضان كوردستان وعلى سفوح وقمم جبالها و نمت في احضان وديانها تحت الظلال الوارفه لأشجارها المثمرة  .مع العرض ان ثمار الأشجار في كوردستان لها أيضا قدسيتها وحرمتها , هنا اورد مثالين لذالك عندما , تنضج الفواكه  في المناطق ويقطف اول الثمر وبعد قراءة الأدعيه عليها يتم توزيعها بالتساوي بين افرادها , وهناك ثمرة أخرى تسميتها عند اليارستانيون ( جوز ) للتوضيح لبس  الجوز الذي اعتاد الكورد اكلها عند الصباح اي الفطور , اشجار كوردستان يجب تقديسه لأنها هبة من هبات الله الواحد الأحد اهداها سبحانه لكوردستان هذه الهبة الألاهيه لكوردستان فقط دون غيرها من ارض الله الواسعه, اضف الى ماحباه الله على كوردستان من مياه عذبه قل نظيرها في كل العالم , في عقيدة اليارستاني هناك ماء له قدسيته . عند المنتمين الى المذهب او الدين اليارستاني قدسية  هذا الماء كماء  زمزم ( الماء يغسل وينضف كل شيء ولذلك يغسل الموتى بالماء قبل دفنهم ) ما العيب اذا  كان ماء( تشار) مقدسا عند اليارستاني ؟ ماء تشار في متناول كل كوردي يستطيع الوصل اليه في ظرف ساعات وهذا الماء الذي يشفي المرضى ليشربه كل كوردي لأنه نابع من أعماق ارض كوردستان . ومما يجدر الأشاره اليه هناك شعوب وقبائل يعتقدون ب (تناسخ الأرواح),  ومنهم اليارستانيون وهناك حالات متعدده ظهر على اناس كما جائت من وكالات النباء وظهرت  واحده من هذه الحالات نفلتها قناة( ام. بي. سي) **التلفزبونيه صوره وصوت بأن شخصا استطاع تذكر ابنائه وزوجته وجوارينه وكيف توفي في الحياة السابق قبل سنوات عديده و ولد بعد تلك السنوات من عائله اخرى وبعدما ترعرع الطفل وكبر الى عمر يافع 14 سنه ,ذكر لوالديه انه في حياة ثانيه بمعنى حياة سابقه , حيث  كان ابا لعائله اخرى ويستطيع التعرف عى عائلته وكذلك الجوارين . وكذلك الشخص الذي نقله الى المستشف بعد تعرضه لحادث مميت .. الأعلام اللبناني استطاع وبشكل دراماتيكي وبأخراج رائع ان يصور الشخص  وبكل التفاصيل الدقيقه سواء في حياته الأولى أو الثانيه ولقائه بعائلته التي كان هو ابا او  والدا للعائله

هذا ما يؤمن به اليارستان , يسمى باللغه الكورديه ( دوناي دون ) ومن هذا المنطلق على الفرد المؤمن بمذهب يارستان ان يقدم الأحترام كل احترام لجميع الناس ولجميع المعتقدات الدينيه و جميع المذاهب و الأديان   ,. لأنه لا يعرف الشخص الذي امامه ربما كان والديه او من الصالحين  في حياة سابقه.. ربما بعض المتزمتين ولم يحصل ان قراء كتابا ربما يستهجنون ما ذكرته . وبفضل التطور الذي حصل في كافة مناحي الحياة كل من له الرغبه بما اوردت ان يراجع ( كوكل )** ويكتب كلمة تناسخ الأرواح ليرى العجب العجاب "و نعود الى كلمة مولانا علي لمالك الأشتر ( اما الذي تلقاه فأما هو اخوك في الخلق او أخوك   في الدين )

اضيف شيأ  ربما لمسه الكثيرون , على اليارستاني ان يحترم كل الناس , و هنا اورد ثانية مقولة للأمام  و  نصيحة يقدمها المولى (علي ) لمالك الأشتر عند توليه ولاية مصر , اخر ما نصح علي عامله مالك ( اما الذي تلقاه فأما اخوك في الدين او أخوك في الخلق ) الله الله هذه العباره يجب ان يكتب بالذهب ويعلق في كافة الدوائر , أليارستانيون عندما يولدون يقراء على هذا المولود الكثير الكثير من النصح مثال احترام الوالدين والعطف على من بحاجه الى المساعده (لا ذبحه ) و ما الى ذالك . النقطه الذي جلب انتباهي العميق من هذه النصائح للمولود الذي لا يتجاوز عمره اسبوعا او أقل  ( هامسا جنت نه بو ب بيزاري )طبعا هذا باللهجه الهوراميه الكورديه  ومعناه ( ان لاتزعج الجوارين ) اي عدم ازعاج الذين معك في المحله او المدينه أو في أي أرض , لذلك فالقتل ( القتل ) ( القتل ) حرام حرام , ومن يقتل نفسا بشريه فهو يبقى خارج المذهب الى ان يموت  و حسابه عند الله .الأمام علي في مقام الألوهيه عند اليارستاني لأنه ذات طبيعتن طبيعه بشريه يأكل ويشرب و , و, وطبيعه ألاهيه فهو لا ياكل ولا يشرب و لا ينام ولا  مكان له ,و له الملائكه الأربع و..و   ... في تركيا يسألونك ( ئله في سن   يان سني ) اي بالعربيه انت علوي ام سني  , او بمعنى آخر للتوضيح هل انت من مذهب العلوي ام المذهب سني , سألت احدهم في دكمن مكان عبادة العلويون في انقره وكان طبيبا ( هل صحيح انتم تعتقدون بالوهية الأمام علي , أجاب ( الذي  يعرف عليا يعرفه بأنه ذات الهيه و من لا يعرفه  يقول انه واحد من الأعراب السود )

أقول لمن يتصور بأن هذا كفر لا تقولوه و انشاء الله مكانكم الجنه ولا تتدخلوا بشؤون الآخرين الله يرضى عليكم

**  يوم السبت المصادف23/7/2011 . قناة ( أم بي سي ) التلفزيونيه الموجه الى المغرب و أوروبا عرضت لقاآت مع أناس عرفوا انفسهم في حياة سابقه, اتصلوا بعوائلهم أتصالا مباشرا وهذا تأكيد لا يقبل الجدل او النقاش

Google  تناسخ الأرواح **

سيد صابر الكاكائي

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.
السبت, 24 آب/أغسطس 2013 09:11

وطني - بيار روباري

يا وطني!

سأكتب عنكَ رغم كل الأهوال

وفي شتى الأحوال ما دمت حياً وأحيا

*

يا وطن الميدين أنت

مهد الإنسانية وموطن أول قرية

فوق ترابك نشأت أول حضارة، ثم إ نتشرت في أرجاء القارة

*

سأكتب عنك يا وطني في دفتر الزمان

للمستقبل والتاريخ والإنسان

سأكتبُ عنك قصيدة حُبي ومدى توقي وتوقك للحرية

سأكتب إسمك على أوراق الزيتون

على صخور جبل ليلون على شرُفات البيوت وربوع السهول

فوق قمة آغري وسيبان وسور، لتبقى رايتك ترفرف على طول

إسمك منحوتٌ على قبر كل شهيد

يوم الشهيد عندنا عيد

يوم إستشهد شيخ سعيد وقاضي وليلى قاسم

مظلوم وبريفان وهفال عكيد

*

وطني!

أنتَ الدم الذي يجري في الوريد

بكَ أحيا وبكَ أعيش

أنت أمي وإم جميع الأمهات

إم الدنيا ومهد الحضارات

أنتَ أجمل ما في الدنيا من بلاد

يا من أنجبت دجلة والفرات

ترى كيف يقبل السماء وجه أرارات

*

وطني!

أنت الهوية وفيك يكمن الحرية أنت أملي وغدي وأمل الملايين مثلي

أنت العنوان الذي لايذوب ومن المستحيل محوه من الوجود

يا منبع حضارة بني الإنسان لن نترككَ في بحر النسيان

أنا كردي ووطني كردستان.

السبت, 24 آب/أغسطس 2013 09:09

في الغوطة أهازيج متقطعة- روني علي

 

عصافير الجنوب تنتف ريشها

فبيوض التواصل تفسخت

وفي العش مارد

يلتهم الصيصان

غوطتي شاخصة مترنحة

على قبر السارين

غوطتكم تجادل الريح

وتسكر

الشمال حزين

والحزن بلسم في حضرة الموت

هو الموت

قادم من ناكازاكي

من حلبجة الضحية

يرفع صورة نيرون

على ضفاف بردى

الشرق مرتعب مرتعد

يخشى الإفطار بنسمات الهواء

في دفتري مفردة مقصوصة

سوريا تهاب التنفس

والتنفس حرية

وعلى مداخل الشمس

كتبت أرملة ثكلى

أخجل من سوريتي

بلدي..

وطني..

تفر منها الطيور

وتنحني الوردة الشامية بقامتها

خشية ان يصطدمها الريح

فالريح يركب المدفع

والمدفع يجول سارحا

في أروقة الامم المتحدة

كل العالم قفزت من غفوتها

حين صرخت الناجية

"أنا عايشة"

إلا من دخل الغفوة

والضمير رميم

22/8/2013

محي الدين اللاذقاني من حق الكرد العيش ضمن كيان فيدرالي استضاف بيت قامشلو لكل السوريين - منتدى المجتمع المدني اليوم الجمعة 23 آب / أغسطس، عضو المجلس الوطني السوري محي الدين اللاذقاني في ندوة حوارية عن الوحدة الوطنية في سوريا الجديدة بحضور مجموع من النشطاء والسياسيين. تطرق اللاذقاني إلى الوضع الراهن للثورة السورية وصمود الشعب السوري ضد آلة القمع والأضطهاد التي يسلكها النظام السوري دون أي اعتبارات اخلاقية وسياسية، رافضاً كل العهود والمواثيق الدولية التي تحرم القوة واستخدام الأسلحة الكيماوية ضد المدنيين. وفي السياق ذاته، تحدث عن الديمقراطية وقسمها إلى ثلاثة أقسام، أولها التيار الإسلامي الذي يتخذ من الشورى مرجعا له، والتيار القومي الذي يعادي كل توجه ليبرالي وكان على الدوام عبئاً على العلمانية، بينما القسم الثالث اسماه التيار اليساري ذو الستاليني التوجه الذي كان علاقتهم مع الديمقراطية علاقة عدائية. وتأسف على جمالية الفسيفساء السورية التي أصبحت ثقلاً وعبئاً على سوريا، دون أن يستفاد السوريين من هذا التنوع و الطيف الغني بالتجارب والعلاقات على مختلف الأصعدة. وقال بأن الهاجس الذي يراود السوريين من مفهوم الفيدرالية متعلق بمدى ضعف التغذية السياسية للسوريين حول هذا المفهوم والمصطلح، وأضاف بأن النمط الفيدرالي هو الأقرب لسوريا الجديدة ومن هنا تأتي أهمية الوعي السياسي في تقبل هذا النمط، وأكد بأن سوريا المستقبل هي سوريا لكل السوريين يتساوى فيها المواطنون بالواجبات والحقوق، إلى جانب أحقية الشعب الكردي العيش ضمن إقليم فيدرالي ضمن وحدة سوريا. الدكتور محي الدين اللاذقاني كاتب وشاعر سوري من مواليد قرية سرمدا 1951، خصص ديوانه الأول, ومعظم قصائد ديوانه الثاني للشعر السياسي, ولكن بعد أن اغتنت تجربة الشاعر الإنسانية في منفاه الاختياري, واستقر في لندن بصفة دائمة منذ أوائل الثمانينيات, أقلع عن كتابة الشعر السياسي. بيت قامشلو لكل السوريين - منتدى المجتمع المدني تركيا - انطاكيا 23 آب / أغسطس 2013

البريد الرسمي :
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.
السبت, 24 آب/أغسطس 2013 09:02

طفل يربوا في طفل- رعد الريمي

طفل يربوا في طفل

أعينيه على التكور في صدرك فروعاً،

وأهمليه بين تَرائبكِ دليلاً على نشوبك في فصول الغزل ،

وناظريه حين البزوغ ،

ولا تقصري في رعايته ؛ فهل يكسر صفحة بياض صدرك المُمرّد غير حلمتيه،

تناوليه بمخفض راحتيك حينما يشط من جنبيك جمالاً،

ويوغل فيكِ وخزاً .

فيا سعادة تنتال نشوة ناظريه ،

إنه منك طرفاً لا يقل جمالاً عن أخريه،

وينتصب كلما هبت نشوة ميولك عشقاً ،

و يضطرب في تمايل كلما حانت من جسمك التفاته غير متأنية ،

ويربت كلما سكن جسدك إلى هناء ويظل كغافل في أتون الشوق .

فيا عضواً يعيد حنيني لطفولة كلما طفل جسدي .

كتبه /

رعد الريمي

كاتب وقاص

عضوا اتحاد أدباء وكتاب اليمن

صوت كوردستان : لمشاهدة الفلم مع صوت البعثي أنور الحمداني

http://hammurabi-news.com/viewcontent/?c_id=10218