يوجد 841 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

مجزرة الكورد الايزديين من قبل داعش بعد تركهم من قبل البيشمركة
khantry design

السومرية نيوز/ أربيل
أعلنت شبكة المحامين المتطوعين للدفاع عن حرية التعبير في العراق، الثلاثاء، عن إطلاق حملة لجمع أكبر عدد من المحامين للدفاع عن قضية الصحفي كاوة كرمياني الذي قتل مطلع الشهر الجاري في السليمانية، داعية إلى جعل قضية كرمياني نقطة تحول في مسيرة الحرية والعدالة في العراق.

وقالت الشبكة في بيان لها تلقت "السومرية نيوز" نسخة منه إن "شبكة المحامين المتطوعين للدفاع عن حرية التعبير في العراق بدأت بحملة لجمع أكبر عدد من المحامين المتطوعين للدفاع عن قضية الصحفي الشهيد كاوه كرمياني"، مبينة أن "الشبكة تبدأ الحملة بكامل أعضائها الـ120 محامياً من مختلف مناطق العراق".

واعتبرت الشبكة أن "اغتيال كرمياني هو اغتيال لحرية التعبير في إقليم كردستان والعراق"، لافتة إلى أن "هذا الفعل الإجرامي يدفعنا إلى التصدي له بقوة لمعاقبة مرتكبي هذه الجريمة ونجعل من قضية كرمياني نقطة تحول في مسيرة الحرية والعدالة في العراق وإقليم كردستان.

وقتل الصحفي كاوة كرمياني 31 سنة أمام منزله بمدينة كلار في السليمانية في (5 من كانون الأول الجاري) بهجوم مسلح، وكان كرمياني يعمل كمراسل لصحفية آوينة الكردية الأهلية فضلاً عن رئيس تحرير مجلة رايلة، وشهدت مدن إقليم كردستان خلال الأيام المظاهرة إحتجاجات ومظاهرات ضد إغتيال كرمياني مطالبة الجهات المعنية بوضع حد لإغتيال الصحفيين والناشطين.

يذكر أن العراق يعد واحداً من أخطر البلدان في ممارسة العمل الصحافي على مستوى العالم حيث شهد مقتل ما يزيد على 360 صحفياً وإعلامياً منذ سقوط النظام السابق في العام 2003.

الثلاثاء, 24 كانون1/ديسمبر 2013 23:52

جنسية أوروبية للبيع ودون اشتراط الإقامة

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- أعلنت حكومة مالطا عن برنامج يسمح للأجانب بشراء جنسية الدولة التي تعتبر أصغر دولة عضو في الاتحاد الاوروبي، في خطوة جعلتها موضع انتقاد في الداخل وإقليميا.

وقوبل المقترح بانتقادات عنيفة من الداخل ومن جانب دول الاتحاد الأوروبي، ما دفع الحكومة إلى تأجيل تطبيق القانون حتى إعادة النظر في متطلباته.

وقال جوزف دول، رئيس حزب الشعب الأوروبي: "مشروع الجنسية الذي تبناه البرلمان المالطي في الأسابيع الأخيرة، إساءة واضحة لمواطنة الاتحاد الأوروبي وقوانين شينغين.. وإلى أن لو استمع المالطيون لصوت العقل، وتخلوا عن المشروع، من المهم أن يناقش البرلمان الأوروبي هذه القضية."

ومن المقرر أن يعقد البرلمان الأروبي جلسة لمناقشة المقترح المالطي في 15 يناير/كانون الثاني المقبل.

وبسبب القانون، فإنه أصبح بإمكان المئات من المواطنين من خارج الاتحاد الأوروبي الحصول على حقوق العمل والإقامة في جميع أنحاء الاتحاد، الذي يتألف من 28 دولة.

وتدافع الحكومة المالطية عن البرنامج بدعوى أنه يمكن أن يجتذب أفرادا يمكنهم المساعدة في تعزيز اقتصاد البلاد، وقال كيرت فاروجيا، رئيس الاتصالات بالحكومة لـCNN، إن المتقدمين لطلب الجنسية سيخضعون لإجراءات فحص دقيقة ومستفيضة."

وأضاف: مازلنا نناقش التفاصيل والقوانين المنظمة وقد نجري تعديلات، على المثال على السعر وهو 650 ألف يورو (880 ألف دولار).

ويتوقع رئيس الوزراء المالطي، جوزف موسكات، أن يعود البرنامج على بلاده بأكثر من 41 مليون دولار (30 مليون يورو) سنويا تساعد في تخفيف العجز بالبلاد، وجذب مستثمرين محتملين يمكنهم المساعدة في تعزيز اقتصاد البلاد.

وعلى نقيض سياسات الهجرة المعمول بها في دول التكتل الأوروبي، يتيح البرنامج المالطي لطالبي الجنسية الكثير من الحرية، فهو لا يفرض إقامتهم في مالطا للحصول على الجنسية، ويحق لهم الحصول على الجواز المالي، ومن ثم مواطنة الاتحاد الأوروبي فور إجازة طلبهم ودفع المبلغ المحدد 880 ألف دولار.

ويفتح ذلك الباب على مصراعيه للحاصلين على الجواز للإقامة في أي من دول الاتحاد الأوربي الـ27 الأخرى.

ومن الامتيازات الأخرى التي سيمنحها جواز مالطا، التي انضمت للاتحاد الأوروبي عام 2004 والعضو باتفاقية شينغن، السفر إلى 163 دولة حول العالم دون الحاجة لتأشيرة دخول.

الثلاثاء, 24 كانون1/ديسمبر 2013 19:28

امنيتي للعام القادم 2014 سياسيا .. نارين الهيركي

الامنيات كثيرة ؟وامنيتي لعام القادم 2014 سياسيا ..كثيرة واني اعلم تحقيقها صعب المنال ؟؟وربما مستحيلة ..ولكل انسان في الكون له  احلام وامنيات ؟؟والاحلام والامنيات في كوردستان العراق السياسية وتخص الحياة اليومية   للجياع  والفقراء والعمال والفلاحين والطبقات الوسطى ,؟حرام عليهم الاحلام في الرفاه والحرية وحق المواطنة والعيش الكريم ؟؟والامنيات سراب فقط يشاهده ويتمناه ؟؟طالما كوردستان تحت طائلة الحكم العشائري البرزاني ؟ورئيس الاقليم مسعود رغم انف الجميع ؟؟ونجرفان  رئيس الوزراءرغم محبي الديمقراطية والتعددية ؟؟الاحلام والامنيات في كوردستان العراق حول العدالة الاجتماعية وتوزيع المناصب حسب الاستحقاق الرجل المناسب في مكان المناسب (حتى اذا كانت امرأة)؟؟الاحلام في كوردستان ليس حق مشروع اذا كانت ضد الدكتاتورية والاستبداد والحكم العشائري ونتقاد لمسعود وسيطرتهم على ثروات الوطن ؟؟وستغلالهم لتحويل الملكية العامة الى ملكية البرزانية  ؟؟كما يقول البغدادي ؟؟كل هذا حرم حرم حرم ؟؟؟

امنيتي ان يعود مام جلال الى السليمانية ويشاهد ويلمس  بنفسه شخصيا ,نكسة الاتحاد .وتشرزم قادتها والصراع القائم بينهم لاجل المال والمنصب ؟؟؟

اتمنا ان يعود مام جلال الى اربيل ويلمس بنفسه  ,كيف تنكر مسعود للاتفاقية الاستراتيجية ومزقها ولا يعترف بها ..ونجرفان مرشح لرئيس الوزراء بدلا من الاتحاد

امنيتي ان يعود مام جلال الى كوردستان ,ويلطم على رئسه ويقول باعلى صوته (راحت فلوسج يا هيروا )؟؟؟

امنيتي ان اشاهد مسعود البرزاني  أمام محكمة الشعب ؟؟لاسمع منه  ما أقترفه ؟؟والتهم الموجهة الية هي
1-احتضان الجحوش وقتلة الشباب الكوردي في عمليات الانفال وتطهير القرى  وحرقها
2-التعاون مع صدام ودخول اربيل ببسطال الحرس الجمهوري في 31 اب 1996
3-اغتيال الصحفي الشهيد زدشت
4- اسنشهاد الشباب في استعمال العنف  في 17 شباط في السليمانية
5-استغلال منصبه لتعينات اولاده ومن حوله وعودهم و
6-طرد العشرات العوائل من سرة رش ومصيف صلاح الدين عنوة وبدون حق ..وستملاك الاراضي لعائلته وعشيرته
7-بيع جميع شركات ومعامل ومؤسسات الحكومية وتحويل الاموال لجيبه الخاص ,
8- قيد الحريات وخاصة في اربيل ودهوك ؟؟
9-نهب النفط وبيعها لحسابه الخاص
10-تزوير جميع الانتخابات في كوردستان لصلحه وعن طريق الكومبيوتر
11-عدم الوفاء بوعوده والكذب المستمر على شعبه
12- التعاون مع اعداء الشعب الكوردي لاجل مصلحته الشخصية والعائلية مع اوردغان
13-  امنيتي ان ينهض الشهيد ويشاهد ما جناه من دمه وتضحياته ؟؟وكيف تنكروا لجميع الدماء والمبادىء
امنيتي ان اشاهد برلمان المنتخب الحالي في كوردستان صادقين  بوعودهم .بعيدين عن التحزب ..ومصلحة العامة فوق كل المصالح ؟؟
امنيتي ان اشاهد التظاهرات السلمية دون مضايقة في اربيل ودهوك
امنيتي ان لا يغتال الصحفي او الاديب وهو يعبر عن ارائه بكل حرية ؟؟
امنيتي ازالت  جميع الصور للمسؤولين مسعود ونجرفان ومسرور ؟؟لانها رمز العبودية والاستعباد الشخصي والتملق والتزيف
امنيتي ان اسمع خطيب الجمعة يعبر عن رأي الشارع والفقراء والمحتاجين ,لا يكون الة وبوق لمسعود ومام جلال
امنيتي اشاهد ابن الشهيد وابن الفلاح وابن العامل على رحلة واحدة وفي مدرسة واحدة دون تميز ؟المدارس الخاصة لاولاد الذوات والمسؤولين وابن الفقير حافي القدمين وعلى رحلة مكسرة ومدرسة مهدمة

امنيتي يا كوردستان تبق شامخا عاليا مرفرفا رايتك تحت ضل الشرفاء وابنائك المامين ؟؟بعيدا عن ال مسعود وال الطالباني ؟؟وبعيدا من سيطرة البارتي والالتحاد ؟؟
امنيتي  ان يعود واردات النفط والكمارك الى الشعب وليس الى سرة رش ومسعود
هذه الامنيات ليس ببعيده  ؟؟اذا الشعب يوما ارادة الحياة فلا بد لليل ان ينجي ولا بد للقيد ان ينكسر ؟؟؟ارادة الجماهير فوق كل الارادات ؟؟واحلام الاطفال وخاصة البؤساء والمساكين والفقراء لا بد ان يتحقق  ؟؟ولا بد من اعادة سرة رش الى منتزه لهولاء الفقراء


نارين الهيركي

وجود الفساد المالي والاداري مسلمه لا يمكن إنكارها لكون الطمع والجشع والأخلاق والتربيه البيتيه والبيئة التي تربى فيها كلها عوامل لها الأثر المباشر في تحديد سلوك الفرد سوءا ام حسنا٠
اذا عرفنا طريقه وبيئه تربيه السيد اردوغان يصيبنا العجب عندما يقول حيناً بانه جورجي وأخرى بانه من القوميه اللازيه التي تم تتريكها كليا ولا يوجد طفل او شاب يتكلم اللغه اللازيه وهناك شيوخ أعمارهم فوق السبعين يتكلمون ببعض الكلمات والجمل باللغه اللازيه وكانت خطه تركيا ولا تزال تطبيق تلك الاستراتيجية على الكورد٠
السيد اردوغان نشاء وتربى في حي قاسم باشا المعروف ببيئه الشباب القبضاوي، افلام المخرج الكوردي العالمي المرحوم يلمازغون يعرض الكثير من شخصيات أفلامه من هذه المنطقه وكثيراً من تصرفات وكلمات مستمده من هذه البيئة الشعبيه كالتفوه بكلمات المسبه والقدح والذم تجاه مخالفيه وتلك كلمات لا تليق برجل عاقل فيكف برئيس الوزراء ورجل يتظاهر بالدين وهو بعيد عن الدين الاسلامي بتصرفاته وأقواله وأفعاله وهو اقرب الى من يتخذ الدين وسيله للاثراء والصعود السياسي والغنى٠
من ناحيه صعوده في سلم الغنى المالي ،كل متابع يعلم بان السيد اردوغان كان ابن عامل بسيط يعمل بأجر يومي بسيط على ظهر احد السفن البسيطه ، يعني كل حياته كانت بسيطه وعيشته كانت بسيطه، وعمل السيد اردوغان في بيع الخيار المدمس بالصماگ في صينيه صغيره على جسر اسطنبول بجانب دراسته الدينيه٠
بمقارنه بسيطه بين ثروته عندنا اصبح عمده اسطنبول والآن لا يسع كل متابع ان يقول من اين لك هذا يا سيد اردوغان. وفي عالم المال والتجاره يقال بانه كان بارعا في جمع المال وتفتق ذاكرته الماليه بعدم تسجيل  بعض الممتلكات باسمه كي يبعد الشبهات عن نفسه فها ابنه احمد براق يملك اسطول من السفن وسفنه نشطه في الشحن وهي تتردد يوميا على الموانيء الاسرائليه لنقل البضائع من اسرائيل والعالم وتركيا خاصه ، ويمكن متابعه ذلك من خلال حركه السفن بين الموانيء الاسرائليه وخاصه ميناء تل ابيت حيث تتردد سفن ابن اردوغان هناك وكل يوم يغدعنا اردوغان وصحافته الصفراء بقطع العلاقات التجاريه مع اسرائيل ، وكان الباقي من علاقته مع اسرائيل عباره عن شعره معاويه لا يريد قطعها٠
اردوغان وفتح الله غولان وجهان لعمله واحده لهما استراتيحيه واحده والاختلاف فقط هو في التكتيك للوصول الى ،، الطورنه العالميه ،، والتي تتلخص في اتباع كل السبل والوسائيل لتحقيق حلم تحقيق الامبراطوريه العثمانيه الجديده لذا يطلق عليهم برواد العثمنه الجديده ويتبعون وسائل ميكافليه خبيثه  في تحقيق اهدافهم يتجلى ذلك جليا في محاربه اقليم كوردستان وحصاره سياسيا واقتصاديا حتى قاربة سياسه اردوغان تجاه اقليم كوردستان بسياسه الانفال السياسي والاقتصادي والثقافي ويمكن ان يعتبر اردوغان قائد الأنفال الثالثه٠ وأخيرا نطق اردوغان بكلمه كوردستان تصورها البعض انتصارا ولم يعرفوا لماذا قالها اردوغان لأنهم لم يعرفوا وضع اردوغان وهو يعاني الهزائيم تلو الاخرى لسياسته الرعناء في كل القضايا تقريبا٠
الرواج الذي ظهر في عهد اردوغان لم يكن نتيجه سياسته الاقتصاديه بل يعود الفضل الى الطبقة الدينيه وخاصه حماعة فتح الله غولن باستثمار أموالهم داخل تركيا بدل تهريبها الى امريكا واورپا٠
والخلاف بين جناحي ،،الاسلمه السياسيه،، هو اختلافهما في طريقه تصدير الثوره الطورانيه الى خارج تركيا وهي خلافات تنشاء بين أفراد كل الجماعات التي لها أطماع خارج حدودها الدوليه مثل الپلشفيه سابقا والوهابيه والخمينيه وغيرها من الحركات غير الانسانيه٠
فتح الله غولن يمثل اسلام المدينه ويريد توجيه كل نشاطاته نحو اوربا وامريكا لانه يعتبرها مصدر قوه ورخاء مثل الغزوات الاسلاميه سابقا والتي وجهت حيث  يوجد الرخاء والنماء ولم نلاحظ ان قائدا إسلاميا توجه الى التجمعات البشريه الفقيره لعدم جدواها الاقتصاديه٠
اما السيد اردوغان يمثل اسلام الصحراء وعليه توجه الى الصحاري العربيه وكأنه يريد ان يسلك نفس طرق سليم الاول وبقيه سلاطين آل عثمان٠
هناك اكثر من نقطه خلاف بين الجماعتين أولها بعدم رد الجميل لغولن ودوره في فوز حزب اردوغان ولثلاث مرات متتالية وليس من عاده اردوغان الاعتراف بذلك لكون لا يزال يحمل تربيه حي قاسم پاشا٠
كان غولن يتوقع ان من اردوغان ان يجعل من غولن بالمرشد الاعلى لكون غولن يستهويه كثيرا لقب خميني تركيا وهذا صراع على الخلافه الدينيه حيث كل يريدها لنفسه٠
تفجرت اولى الخلافات بعدم استيفاء اردوغان المعايير الاوربيه للفوز بعضويه الاتحاد الأوربي وبعدها علاقته السياسيه والعسكريه والاستخباراتيه مع اسرائيل التي تتسم بالحرب والهجوم رغم العلاقات الاقتصاديه الجيده، علاقات اردوغان الاستخباراتيه والتجارية غير القانونيه مع ايران وحماس وحزب الله وداعش والنصره والجيش الحر التي تضع تركيا في خانه الدول المارقة وراعيه للارهاب٠
والمعلن من قضايا الفساد المالي شيء لا ينكر فحتى السيد اردوغان غارق فيها الى حد اذنيه فالشقه المفر وشه التي قدمت لابنته عند دراستها في امريكا من قبل اغاوغلو لم تكن صدقه جاريه وكذلك أسطول ابنه احمد براق ليس بجهد وكفاح شخصي ويشترك في ملفات الفساد أفراد عائله السيد اردوغان ويمتد الى زوجات بناته واقربائه،  والمعلن يمثل راس الجبل الجليدي  والمخفي اعظم لكن الغريب وكل الغرابه ان يفصل ضباط شرطه ومحققين للفلفه القضيه وكأنه حقاً يعيش في صحاري الربع الخالي٠
من المؤكد بان ذيول هذه القضيه ستمتد الى خارج تركيا وشضاياها ستصيب ناس وشخصيات خارج حدود تركيا ولن يكون التاجر التركماني الإيراني  زوراب المقرب من خامنائي وحيدا في مسلسل الفساد التي يتوجب ان يطلق عليها بفساد عالمي٠
نذير اسماعيل شيخ سيدا

 

استقبل سكرتير المجلس المركزي للاتحاد الوطني الكردستاني عادل مراد في مبنى المجلس المركزي اليوم الثلاثاء 24/12/2013 القنصل العام لدولة فلسطين في اقليم كردستان نظمي حزوري ومستشار القنصلية باسم فهمي حلس، وبحث معهما العلاقات الثنائية بين الاقليم ودولة فلسطين وسبل الارتقاء بها في مختلف المجالات.

وفي مستهل اللقاء الذي حضره اعضاء من المجلس المركزي وممثلين عن مكتب العلاقات للاتحاد الوطني الكردستاني رحب سكرتير المجلس المركزي بالوفد الضيف، وقدم نبذة عن تاريخ العلاقات الكردية الفلسطينية ودور واهمية السلطة الفلسطينية في دعم الحركة التحريرية الكردية وخصوصا رئيس السلطة الفلسطينية الراحل ياسر عرفات والرئيس محمود عباس ابو مازن ورئيس الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين جورج حبش في تقديم الدعم والمساندة للكرد بعد نكسة السادس من اذار عام 1975.

واشار مراد ان قادة السلطة الفلسطينية كان لهم دور بارز ومهم منذ بدايات تأسيس الاتحاد الوطني الكردستاني منتصف سبعينات القرن الماضي، عبر تقديمهم المشورة والمساندة للكرد خلال اللقاءات التي جمعتهم بالرئيس مام جلال وقيادات اخرين في الثورة الكردية الجديدة وتشجيعهم لتشكيل حركة وطنية كردية تجمع مختلف التوجهات والافكار والتيارات المختلفة تحت راية تنظيم واحد، وهو ما اسهم في انبثاق الاتحاد الوطني الكردستاني.

وشدد مراد على اهمية ترشيخ وبناء العلاقات الثنائية بين اقليم كردستان ودولة فلسطين والاتحاد الوطني الكردستاني خصوصا، على اسس متينة والبناء على العمق التأريخي المشترك للحركة النضالية في فلسطين وكردستان والارتقاء بها على مختلف الاصعدة.

معربا عن دعمه وتأييده لجهود قنصل دولة فلسطين الهادفة لمد جسور التواصل والحوار بين شعبي فلسطين وكردستان في مختلف المجالات.

من جهته اكد القنصل الفلسطيني نضمي حزوري ان الشعب الفلسطيني يعتز بالتأريخ النضالي المشترك له مع شعب كردستان، مثمناَ الرغبة الصادقة للكرد في بناء علاقات متطورة مستقبلية مع دولة فلسطين، مستشهدا بالعديد من الامثلة التأريخية للتواصل الفكري والحضاري والنضالي لشعب كردستان مع اخوتهم في فلسطين.

معلنا سعيه الجاد للارتقاء بالعلاقات الثنائية بين اقليم كردستان ودولة فلسطين في مختلف المجالات، تماشيا مع رغبة رئيس دولة فلسطين محمود عباس ابو مازن، مشيدا في الوقت ذاته بدور الرئيس مام جلال وقيادات الاتحاد الوطني الكردستاني، لترسيخ العلاقة والارتقاء والتوجه بها الى الامام ونحو الاحسن.

واعلن حزوري ان قنصلية بلاده تسعى لاقامة العديد من النشاطات والفعاليات الثقافية والتراثية لجمع وتوثيق التأريخ المشترك للشعبين الشقيقين بالتعاون مع الجهات المعنية في حكومة اقليم كردستان.

مشيرا الى ان السياسات الهوجاء لنظام البعث السابق في العراق والمنطقة، ادت الى حصول حالات من التوتر والتباعد بين الشعبين العراقي والفلسطيني، تمكنت قيادات اقليم كردستان من احتوائها وفتح افاق جديدة للحوار والتفاهم، اسهمت في تطوير العلاقات والاتجاه بها نحو افاق ومديات اوسع.

الثلاثاء, 24 كانون1/ديسمبر 2013 17:54

زهدي الداوودي .. كنت أبحث عنك

في الغابات البعيدة

التي يغطيها ضباب الفجر

في الأحراش الشائكة

التي تنفث أريج الفطر

على سواحل البحر

التي يعلوها

غناء النوارس

بحثت عنك في شوارع

مدن الجليد

بحثت عنك في أزقة

مدن الأوحال

بحثت عنك في كركوك

بمحلة شاطرلو

وفي سوق القورية

بحثت عنك في قره تبه

في برشلونه

في وارشو

في براغ

في موسكو

في طوزخورماتو

في ظل منارة داقوق

بحثت عنك طويلاً

بحثت عنك منذ خمسة عقود من الزمن

بحثت عنك في كل مكان

وفي كل الأوقات

وخلال بحثي الممض

فقدت أعز إنسانة إلي

وهي أمي العزيزة

التي ترقد الآن تحت

ثلاث شجيرات زيتون

وأما أبي

فقد فارق الحياة

قبل أن أبدأ بالبحث عنك

وفي خضم

بحثي عنك

اصطدمت

بالمقابر الجماعية

التي كشفتها

سيول الأمطار

والفيضانات

وكان أن وجدتك

تائهة

بين الاف النجوم

المتساقطة

تشعين راكضة

نحوي

وأنت تنوين

اصطحابي

إلى الأزل

أيها ألفنان ألكبير فؤاد سالم  وداعا
لقد فجع ألشعب ألعراقي ألجريح وفجعت مدينة ألبصره ألباسله بألرحيل ألأبدي لفنانه ألكبير  فؤاد سالم .. لقد رحل فؤاد سالم بجسده ألاّ أن روحه ألطاهره ترفرف في سماء ألعراق في سماء ألبصره وفي سماء كافة ألمدن ألعراقيه من زاخو الى ألفاو
فارقنا فؤاد بعد مرض عضال  كان يعاني منه قي ديار ألغربه   .. -  من مات غريبا مقارعا  للظلم وألأستبداد وألديكتاتوريه ألمقيته  فهو شهيد ألوطن وألشعب  ..-
لقد قارع ألفقيد فؤاد سالم  بفنه وشعره وغناءه وموسيقاه ألنظام ألبعثي ألفاشي ألساقط
طيلة ثلاثين عاما وهو في ديار ألغربه .
ألذكر ألطيبّب  للفنان ألكبير  فؤاد سالم وألصبر وألسلوان لعائلة ألفقيد
أللجنه ألتنسيقيه  للتيار ألديموقراطي ألعراقي في ستوكهولم
الثلاثاء, 24 كانون1/ديسمبر 2013 17:48

إغتيال العقل في المجتمعات العربية- حسين سينو

 

أساس تقدم وتطور المجتمعات هو وجود النخبة المثقفة والواعية التي تعمل وتبحث عن الوسائل والسُبل للمساهمةِ في تطورهذا المجتمع أو ذاك، وإنطلاقاً من الدور الريادي الذي يقوم به هؤلاء في المجتمع نرى بأن المجتمعات ذات الأنظمة الديمقراطية والتي تؤمن بمسائل حقوق الإنسان وحرياته تعمل على توفير وسائل الراحة والسعادة لهؤلاء ولكافة أبناء المجتمع وتقدم لهم كل التسهيلات في أبحاثهم والدراسات التي يقومون بها، وعليه نُشاهد بأن هذه المجتمعات راقية وفي قمة التطور والمعاملة الإنسانية، بينما يكون وضع وحال نظرائِهم في المجتمعات العربية لايحسدهم المرء على ماهم عليه !!!، فالمفكر والمثقف في هذه المجتمعات يُحارب من قبل السلطات والأجهزة الأمنية التي أخترعتها الفئات الحاكمة ( والتي أصبحت مهمتها في المجتمعات العربية هو تأمين الولاء من قبل الشعب لفئات الحاكمة مستخدمة في ذلك كل الوسائل الشرعية والغير شرعية) ويزج بأصحاب الأفكار وذوي تطلعات التقدمية في سجون بدون محاكماة، ويعتقل كل من يحاول تقديم العون والمساعدة وتنوير أبناء المجتمع، فالعقل والفكر في المجتمعات العربية مُغتال من قبل الفئات الحاكمة، حيث يغلق العقل بالمفتاح وموضوع وراء دهاليز الغرف فقط يسمح للفكر الذي يكون على هوى السلطة الحاكمة والتي يروج لسياساتها ويبرر أفعالها ، ومن غير ذلك فالشخص ملعون عن سالف سلفه.

وبعد إنطلاقة مايسمى بالربيع العربي والذي تأملنا وتامل الكثيرون منه خيراً ، وتأملنا أن يطيح ويزيل الديكتاتوريات العربية والتي قبعت على رقاب الشعوب لعشرات السنين، وأن يكون هذا الربيع السبيل والوسيلة التي يقيم الدولة المدنية ذات التعددية السياسية والتي ينال فيها كل مواطن حقوقه وحرياته وأن يُعامل الفرد على أساس مبدأ المواطنة، ولكن هذا الربيع أصبح شتاء قارص وجاف، جلب الدمار والخراب للدول التي قامت فيه، وأخص بالذكر هنا الدولة السورية بإعتباري أنحدر من هذا البلد، الثورة في سوريا لم تعد ثورة والجيش الحر لم يبقى حراً وتحول معظم أعضائه إلى التكفيرين وجهاديين يرتكبون الجرائم بحق الشعب السوري، فأصبح أسم من غير مسمى وهيكلية من غير مضمون، الثورة السورية تحولت إلى فوضى بعد التدخلات الخارجية من قبل القوى الدولية والأقليمية في الشأن الداخلي السوري، فأصبح هناك من يدعم المعارضة بسلاح والعتاد والمال ويحثهم على عسكرة الثورة وأخرون يدعمون الحكومة، وتم أستقدام الجهاديين والإرهابيين من كافة أنحاء المعمورة، فلم يبقى في العالم لص أو مجرم أو خارج عن القانون ووجد السبيل إلا وذهب إلى سوريا طبعاً ليس من أجل تطبيق الديمقراطية في الدولة السورية وإنما من أجل العبث بأمن المواطن السوري ومن أجل السرقة ونهب مال السوري، لأن هؤلاء غير منبثقين من واقع المجتمع السوري، وطبعاً في كل ذلك المواطن السوري هو الذي يدفع الفاتورة في كل الأحوال.

لقد عشت 29 سنة في سوريا ولم أشعر بتاتاً بأنه هناك فرق بين مكونات الشعب السوري، فلم يتم التعامل بين هذه مكونات على أساس ديني أو قومي أو مذهبي، فالكل كان يزاول حياته اليومية مع البعض والمحبة والسلام والصداقة هي كانت السائدة بينهم، ولكن وبعد (الشتاء العربي ) أصبح التعامل على أساس الدين والمذهب والطائفة، فالكل يحارب الأخر وينعته بالكفر والألحاد ويمارس معه كل أنواع الأجرام وإنتهاك الحقوق والحريات إذا وقع في يده، فالبعض من المناطق هي تحت سيطرة هؤلاء المسلحين، فكل جماعة تسيطر على بقعة معينة وتطبق فيها من القوانين ماتراه مناسباً لها ، ولكل منها هيئة شرعية مكونة غالباً من شخص واحد أمي جاهل لايعي ماهية حقوق الإنسان وفي حال وقوع أي شخص بين أيديهم تكون هناك محاكمة صورية لاتتجاوز الدقيقة الواحدة والتهمة جاهزة وهي الكفر والألحاد والأشراك بالله ويكون النحر من الوريد إلى الوريد مصيره، فماذا ينتظر المرء من من كانت مهنته التهريب (المخدرات والسكائر والمازوت) وقاطع طريق إذا وقع المال والسلاح بيده وأصبحت لديه سلطة، فالله يكون في عون من يقع بيده.

ياحسافة بلدي الجميل أصبح عبارة عن خرابة وشوارعه أصبحت مدمرة والحقد والكراهية أصبحت السمة الأساسية في التعامل بين أبنائه، والهجرة أصبحت الغاية التي يتمناها كل فرد بسبب الأعمال الإجرامية التي تقوم بها تلك الجماعات من جهة وبسبب القصف الحكومي من جهة أخرى، وفي بلدي لامكان للمفكر والمثقف ، في بلدي أصبح الفكر التكفيري هو المسيطر، وأصبحت ثقافة الله أكبر المرتبطة بالقتل والنحر هي السائدة، في بلدي أصبح الديمقراطي والليبرالي كافر ومطارد وملحد، وفي بلدي أصبح الوطني كافر، وفي بلدي أصبح المناضل والمطالب بالمساواة زنديق، وفي بلدي أصبح قانون الغابة هو المسيطر، في بلدي غاب القانون وغابت الحياة، وفي بلدي كل طرف يتكلم عن النصر، فهل قتل السوري وإنتهاك حقوقه وسرقة ماله ونحره وتدمير منزله هو إنتصار؟ فإذا كان هذا هو الإنتصار فتباً لكل نصر يبنى على جماجم أبناء بلدي، فيا حسافة.

نعم يا بلدي الجميل كنت أحلم أن أزورك بعد غياب 16 سنة من الفراق ولكن ياحسافة.

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

الثلاثاء, 24 كانون1/ديسمبر 2013 17:48

أوجلان: لقاءاتنا مستمرة مع هيئة الدولة

اسطنبول- قال قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان أن "لقاءاته ما تزال مستمرة مع هيئة الدولة وأن اللقاءات الأخيرة جرت بشكل إيجابي" وذلك بحسب ما نقلته ديلك أوجلان ابنة شقيق أوجلان أثناء لقاءها يوم أمس في جزيرة إمرالي.

وكانت فاطمة أوجلان شقيقة قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان وابنة شقيقه ديلك أوجلان قد التقتا يوم أمس بأوجلان في سجن جزيرة إمرالي وأدلت ديلك أوجلان التي ذهبت لأول مرة إلى إمرالي بتصريح لوكالة دجلة ونقلت عن أوجلان قوله "لقاءاتنا مع هيئة الدولة لا تزال مستمرة، واللقاءات الأخيرة تمت بشكل مقبول، واللقاءات حتى الآن جيدة".

كما أفادت ديلك بأنها أخبرت أوجلان بأن صوره قد نشرت واستفسرت منه عن رأيه في نشر الصور، حيث قال أوجلان "الصور لم تلتقط بشكل جيد، كما أنها لم تنشر من قبل رفاقنا".

وأشارت ديلك أن أوجلان تحدث في بداية اللقاء عن ذكرياته والخروج من المنزل للتوجه إلى المدرسة وقال "في الثامنة من عمري لأول مرة بدأت النضال وخرجت من المنزل لوحدي إلى ناحية نيزيب".

ونقلت ديلك "سلام" قائد الشعب الكردي عبد الله اوجلان إلى الجميع وبشكل خاص إلى المرأة والأطفال وتمنى النجاح لأعمالهم

firatnews.

 

نستمر في ذكر مناطق سكن الكلدان، وفاتنا أن نذكر بأن الكلدان سكنوا البحرين ( دلمون ) حيث يذكر عالم الآثار الدنماركي ب . ف . گلوب في كتابه ( البحرين ) ترجمة د. محمد البندر بعد أن أكتشفوا مقبرة بابلية ترتقي إلى عصر الدولة البابلية الحديثة المعروفة بالدولة الكلدانية  في ص 127 " وهذا الختم الحجري الجميل الذي يجب أن نبحث عن أصله في بلاد الرافدين ، يعطي للقبر عمراً يصل تقديراً إلى عهد الدولة البابلية الحديثة، أي حوالي القرن السابع قبل الميلاد، حيث تمكن الملك الكلداني نبوبلاسر في هذا التاريخ بالضبط من إنتزاع إستقىل مملكة بابل من السيطرة الآشورية ، وفي عهد أبنه الملك نبوخذ نصر الثاني الذي أعتلى العرش بعده، تحولت بابل إلى إمبراطورية عالمية ، وذلك فليس من المستغرب أن يكون نفوذ بابل قد أمتد إلى البحرين مثلما بيّنه الختم الحجري هذا " .

وفي ص 128 من نفس المصدر " حيث يكون هذا الميت هو الملحق التجاري للملك البابلي نابوبلاسر أو نبوخذ نصر في دلمون، وكانت هناك قبور للأطفال والنساء في بعض المباني .... لقد تابع سمو الشيخ سلمان بإهتمام عملية فتح القبر البابالي " .

وحول التواجد الكلداني في مدينة جرها يقول المصدر في ص 187 " وأغلب الظن فإن المدينة قد أسسها الكلدانيون الفارين من وجه الفتح الفارسي لبابل عام 539 قبل الميلاد وفق ما تذكره الوثائق التاريخية المكتوبة ، فَ جرها تقع على بعد ثمانين كيلومترا من الميناء الساحلي حسبما تختلف في ذكره المصادر اليونانية وغيرها من المصادر التاريخية، والموقع الذي ذكرته هذه المصادر يتطابق تماماً مع موقع ثاج الحالي " .

ونعود لنقول بأن الكلدان قد سكنوا مناطق مختلفة من العراق القديم، ومن ضمن المناطق التي سكنها الكلدان قديماً كانت منطقة ( آثور ) والتي يخطئ الكثيرون فيعتبرونها تسمية قومية، الأب جان فييه الدومينيكي في كتابه ( آشور المسيحية ) الجزء الأول 2011 وفي الحاشية رقم / 1 يقول " لو أستندنا على أحد المصادر الموثوق بها مثل أطلس الكتاب المقدس الذي نظّمه الأب C.H.CORLLEN – BURG الطبعة الفرنسية ، الصادر من دار نشر ELSVIE في باريس ، بروكسل عام 1955 ودرسنا الخارطة رقم 18 على الصفحة 80 سنلاحظ أن " آشور الأصلية " هي تلك المنطقة التي ذكرها UBALLIT عام 1340ق . م أي تلك المنطقة التي كانت تغطي أراضيها المنطقة التي يسميها المسيحيون ( آثور ) .  ومن هنا يتضح جلياً ماذا قصد المؤلف بكلمة ( آثور ) .

جاء ذكر الكلدان  ومناطق تواجدهم  وسَكَنهم في كتاب ذخيرة الأذهان للقس بطرس نصري الكلداني  ونستمر في ذكر ذلك

كلدان أرمينيا

ص 146/  ننقل نصاً " فإننا نقرأ ( ثم عدد 11 ) رسالة من بيوس الرابع أعطيت في 23 تموز 1563 إلى رئيس أساقفة ناجستان في أرمينية الكبرى يأمره فيها أن يبعث إلى عبد يشوع البطريرك كاهناً من أقليروسه يحسن اللغة الكلدانية ليساعده على نشر الإيمان الكاثوليكي في بلاده" . إذن نفهم من هذه الرسالة أنه كان في أرمينية الكبرى كلدان وكان منهم أقليروس أيضاً ،

كلدان الموصل وبغداد

ص 200 "  ولما عاد إلى المشرق ( ويقصد به الأب عمانوئيل ) فرح بنجاح الكثلكة في الموصل وقراها بين الكلدان والسريان "  اي أن الكثلكة أنتشرت بين الكلدان ، السؤال الذي يفرض نفسه هو : ــ على أي مذهب كان الكلدان قبل أن يتكثلكوا ؟؟؟؟

ص 373  ورد ذكر عدة كلمات منها نصارى، كلدان ، يعاقبة، نساطرة ، كثلكة /  وكيف ميّز بينهما المؤلف ، حيث يقول " أما الجزيرة التي كانت تدعى قديماً بازبدي والآن جزيرة أبن عمر وفي الناحية من البلاد الواقعة بين نهري الفرات والدجلة فلم يكن فيها نحو سنة 1787 سوى أربع عائلات كلدانية وكان باقي سكانها النصارى يعاقبة أو نساطرة قد هجروا الكثلكة بعد عبد يشوع ....... ولما أزعجه النساطرة واليعاقبة هرب إلى هربول التي كان أهلها كلهم كلداناً " .

في ص 201 نهاية الصفحة نقطة رقم ( 1 ) يقول : ــ في مصر ، كان عدد وافر من النساطرة أنتقلوا إليها من بابل وآثور في القاهرة . " ماذا يفعل النساطرة في بابل إن لم يكونوا كلدان ؟  مهما تغير مذهب الكلدان فلن تتغير هويتهم القومية، فنرى أن الكلدان قسماً منهم يؤمنون بالمذهب الكاثوليكي والقسم الآخر يبقى على نسطوريته وقسم آخر متقلب بين الإثنين، يقول المصدر في النقطة 4 من ص 202 "  وقد مر أن النساطرة في قبرص أهتدوا إلى الكثلكة  مرتين .... "

ص 321 " وكان يقضي كلدان بغداد شعائر دينهم في محال كثيرة " .

وفي النقطة ( 6 ) من نفس الصفحة  " بلاد آسيا الصغرى وارمينية وكردستان والأصح كلدانستان كما روى مؤلف الأثر نسبة إلى الكلدان مستوطني هذه البلاد يوماً لا الكرد " . إذن ساكني تلك الأصقاع كانوا كلداناً نساطرة .

وقد سكن الكلدان آمد وسلمس والجزيرة وسعرت وغيرها ، كما يذكر المصدر نفسه في ص  236 / الحقبة الرابعة / يقول عن كلدان آمد " وهذا يوسف ( يقصد به يوسف الثاني )  يُعد الثاني بهذا الأسم في سلسلة بطاركة آمد على الكلدان ، " .............. وكان قد أثار الهراطقة ولاسيما النساطرة على جماعة آمد الكلدانية . "

كلدان ماردين وقراها /

ص 231 – 232 " ولذلك فأحتمل الكلدان في آمد وماردين أذايا ومشقات  كثيرة " .

ص 237 – 238 يقول " فإنه بعد موت شمعون مطران ماردين اسام لها طيماثاوس وهو الذي خلفه بأسم يوسف الثالث وكان لماردين قرى كثيرة يسكنها الكلدان " .

ص389 "  وفي طريقه ( ويقصد به مار يوحنان ) مر بكركوك ونصب عليها مطراناً أسمه إبراهيم ، وكان هذا مطراناً على نصيبين التي كانت يومئذٍ مسكونة بالكفاية من الكلدان " .

يقول ميشيل شفاليه في  كتابه ( المسيحيون في حكاري وكردستان الشمالية ( في ص 36 " قد نلاحظ في بعض المدن وجود جالية كلدانية ...... نذكر كمثال على ذلك ديار بكر وماردين وسعرت ... لقد كانت هناك هناك جاليات كلدانية أخرى في المنطقة الغربية من مرادين مثلاً في " ديريك " و " فيرانشيهير "  القسطنطينية التاريخية..... " لقد كانت هناك جالية كلدانية في ميافريقين ( مارتيروبوليس القديمة )

ص 37 يقول المصدر " كذلك هناك بعض المجموعات من العائلات الكلدانية التي تعيش قرب طائفة اليعاقبة في ميديات وجبل طور أو قرب الأرمن الكاثوليك في تل أرمن " .ويذكر بأن ألقوش قرية كلدانية وشقلاوة جميع سكانها مسيحيون كلدان، وكذلك كويسنجق وأرموطا وكركوك أيضاً . ... في النواحي الشرقية والأبعد من كردستان إيران هناك جاليات كلدانية تسكن ( سنا ) حالياً سنندج، وفي ص 44 يقول بأن جاليات كلدانية كانت تسكن خسروا التي هي خسروآباد .

ص52 " لقد كان التعايش الذي قام بين النساطرة ( الكلدان ) وبين الأكراد حقيقة ثابتة " .

وفي ص 64 يذكر ألقوش نصاً ليقول ألقوش الكلدانية  " في شمال شرقي الموصل توجد روابي تكوّن سفوحاً تُعرف بمنطقة الشيخان إنها تقع شمالي شرقي بلدة ألقوش الكلدانية " .

في ص 74 يقول " الأب ريتوري يقول في كتاباته : ــ إن بعض الزوجات في قرية " ساراي " كُنَّ بنات كلدانيات أتينَ من مناطق أورميا وكذلك العديد من أزواج هذه النسوة كانوا قد أعتنقوا العقيدة الكاثوليكية كزوجاتهم " . ويقول بأنه في ةمنطقة زاخو وحدها توجد 17 قرية كلدانية ( الحاشية رقم 242 ) . ÷ذه المنطقة أورميا وحكاري وغيرها التي ينسبونها اليوم إلى غير نسبها الحقيقي، كانت بالحقيقة مأهولة بالكلدان النساطرة، هكذا يقول التاريخ ، وهذا ما ذكرالمؤرخون

في نهاية ص 77 وبداية ص 78 يقول المؤلف " لذا إننا نلاحظ أن الرحالة بيركنس كان على حق عندما اشار عام 1849 إلى وجود ضيعة كلدانية تقع على بعد بضع كيلومترات بإتجاه الشمال الشرقي من راوندوز،

ص79 يقول "

ص 80 المصدر السابق يقول " منطقة الكويان تشمل جهة الحدود العراقية التركية الحالية تنتشر فيها 12 قرية كلدانية .... " إقليم جبال شياكيرا كان هناك 8 قرى كلدانية " بالنسبة لمنطقة زاخو يقول " كان الأكراد وحسب شهادة الأب ريتوري قد فرضوا حظراً على إقامة المسيحيين في زاخو لذلك خصصت للمسيحيين جزيرة صخرية محصنة على ضفاف الخابور ، هكذا أستطاع المسيحيون ( الكلدان ) من إقامة موطن لهم في ضواحي الضفة اليمنى " .

ص 84 " كانت سعرت محاطة بمجموعة من القرى المزدحمة بالكلدان " .

عندما نقول إخوتنا النساطرة كلدان الجبال لم نقول ذلك إعتباطاً بل بالإستناد إلى المؤرخين ، يقول شفاليه في ص 87 الفصل الثالث " قسم كبير من هؤلاء النساطرة أخذ ينتمي عقائدياً إلى الإيمان الكاثوليكي ونعني بذلك الكلدان الذين كانوا متأصلين في سكنى السهول " .

ويقول المصدر ص 119 ) أنه في مدينة تفليس كان يقيم بعض الكلدان وأصلهم كان من سلامس الواقعة شمالي أورميا . كما أنه يؤكد بأكثر من مكان على أن النساطرة هم كلدان جنساً، وأنهم أتو من بلاد ما بين النهرين، ففي ص 165 يقول " بحسب الآثاريين الإنكليز آنسورث، بادجر ، و لايارد فإن النساطرة هم لاجئون أتوا من سهول بلاد ما بين النهرين وأستوطنوا المناطق الجبلية " .وعن علاقة النساطرة الكلدان بالآشوريين القدماء يقول المصدر  في ص 167 " لقد سبق أن لاحظ سايكس Sykes أن النساطرة في أيامنا هذه أخذوا يطرحون وبكل تأكيد الرأي القائل أن أصلهم " آشوريين " ويفترضون أنفسهم أحفاداً حقيقيين لأولئك الساميين الذين دوّخوا العالم بإنتصاراتهم خلال الألفيتين السابقتين للميلاد، لكن هذا طرح لا يشكل من الحقيقة شيئاً. "ويوضح بشكل أكثر ما أورده شفالييه في ص 179 في الفصل الثالث بعنوان / تسمية آشوريون المستعملة للتعريف بالنساطرة / لأنه أثبت فعلياً أن المسيحيين على المذهب النسطوري هم كلدان جنساً وهذا لا يعارض نسطوريتهم، فيقول في السطر الثامن ما يلي " إن تسمية النساطرة أبناء الجبال ب ( الآشوريين ) أسطورة لا علاقة لها البتة بأصل النساطرة الحقيقي، علاقتها ترتبط بتاريخ التبشير القادم إلى المنطقة فجر القرن التاسع عشر، وبالتطور السياسي لحالة هذه الجماهير كما أن له علاقة جزئية أيضاً من ناحية أخرى بالكلدان  " . ....... لأن تسمية المسيحيون الآشوريون كان تعني مسيحيي آشور، هل سيستوعب الدرس بعض المدعين بآشورية أهل ألقوش ؟ هل سيتعلمون وسيعرفون بأن آشور تسمية جغرافية مناطقية حسب ما يذكر التاريخ وليس حسب ما حكته لهم جدّاتهم وهم أطفال عن قصص الخيال لتنويمهم .وينفي علاقة النساطرة بالآشوريين القدماء نفياً قاطعاً حيث يقول في ص180 : ــ                 " مع ذلك إن فكرة إدّعاء النساطرة بالإنتساب إلى آشوريين قدماء أمر لم يحصل تاريخياً إلا عند القرن 19 .

ويذكر المطران أدي شير في كتابه ( كلدو وآثور ) الكتاب الأول / الفصل الأول / ص 3 و 4 عن مدن كلدو أو هي بلاد الكلدان ما يلي : ــ "  ومن مدن كلدو أورو ويُعرف اليوم موقعها بالمگيّر  وهي التي سمّاها الكتاب المقدس أور الكلدانيين ومنها خرج إبراهيم الخليل وفي جنوب أور كانت مدينة أخرى يقال لها أريدو وهي المدعوة اليوم أبو شهرين، ومدينة أوروك وتدعوها التوراة آركوهي المسماة اليوم وركة ومدينة لرسام وكيشحو ومدينة لگاش وجميع هذه المدن كانت في في بلاد الكلدان الجنوبية التي يقال لها شومير.

ومن مدن كلدو الشمالية نيبور وبارسيب وكوتا وسبارا وأكاد ودور كوريكالزو وبغداد وزَبّا وإيريكا وأكارسال وكيش وأوبي وشوربالك وهيت والأكثر شهرة كانت مدينة بابل وكان الفرات يقسمها قسمين ."

هذا غيضٌ من فيض ، وهذا قليلٌ من كثير، عسى أن يكون درساً لبعض  الذين يشككون بصحة اصولهم الكلدانية، نقول نعم كلنا شعب واحد هو الشعب الكلداني ولا تصح تسمية أخرى غير هذه وذلك إستناداً إلى ما أوردته المصادر أعلاه

 

كلما استمعت الى لغة جديدة تتملَّكني الرغبة في اقتناص مخارج كلمات المتحدث لعلِّي أجد شبهاً بين كلمة أجنبية وأخرى عربية، لإيماني الكامل بالتأثير الكبير الذي تركته اللغة العربية على آداب الشعوب في مشارق الغرب ومغاربها، وبخاصة في عصر الممالك العربية والإسلامية التي بسطت جناحها على جانبي الكرة الأرضية، ويتحقق استراق السمع الطوعي هذا في المحافل العامة وبخاصة في القطارات والباصات، حيث يستغرق ذهابي من البيت الى مكان العمل والعودة ساعتين من الزمان بتمامها وكمالها، وأكون في رحلة الذهاب قد ركبت قطارين ومثلهما في العودة باضافة حافلة الركاب من محطة هارو شمال غرب لندن باتجاه المنزل بخاصة في فصل الخريف والشتاء حيث يحل الليل مبكراً ولا أجد الرغبة في قطع الطريق راجلاً بين محطة القطار والمنزل عبر الحديقة العامة الكبيرة الذي يستغرق مني نحو ثلث ساعة لدواعٍ أمنية وتجنب المفاجئات غير المحمودة، على أني في الصباح أقطعها مشياً على الأقدام متنفساً الهواء النقي.

في صيف العام 2013م تهيأت الظروف للاستماع الى أكثر من خمسين فقرة من الكلمات والخطابات والقصائد على مدى يومين في المؤتمر الدولي الذي عقدته مؤسسة ادارة منهاج الحسين في لاهور بباكستان (15-16/6/2013م) للإحتفاء بدائرة المعارف الحسينية، قضيت فيه ساعات مستمعاً ومنجذباً الى كلمات الضيوف الذين قدموا من نحو عشر دول لإحياء المهرجان العالمي بمناسبة ذكرى ولادة الإمام الحسين(ع) في شهر شعبان، وكنت الوحيد الذي تحدث باللغة العربية إلى جانب زميلي الفاضل الشيخ فاضل الخطيب المياحي، فيما تحدث الآخرون بلغات مختلفة ما بين الأردوية والپشتوية والپنجابية والهندوكية والسرائيكية والانكليزية والفارسية والتركية وغيرها، ووجدتها فرصة مناسبة أمارس فيها هوايتي في اقتناص الكلمات العربية من اللغات الأجنبية فهذا ما يزيدني على فهم المراد من الحديث ولو بالقدر القليل، ولاسيما وأن بعض اللغات مليئة بالكلمات والمصطلحات العربية مثل اللغة الفارسية والأردوية، وأقل في الپنجابية والپشتوية، وكلما صعد خطيب سألت زميلي الشيخ حسن رضا باقر -وهو من الخطباء الباكستانيين الشباب ممن يجيد العربية- عن جنسيته ولغته ربما ساعدني ذلك على تفهم مخارج حروفه.

ليست هذه نشوة في تعلم لغة أجنبية لأنني حتى اليوم لم استطع أجادة لغة البلد الذي أعيش فيه ولا لغة البلد الذي هاجرت اليه أولاً من ذي قبل، ولكنه الشوق لمعرفة مدى تأثير اللغة العربية على اللغات الأخرى لما في لغة أبناء إسماعيل من حيوية لاسيما وإنها لغة الإسلام الذي دخل البلدان ولغة الصلاة التي بها يؤدي المسلمون عباداتهم ولغة القرآن الذي هو دستور حياتهم.

وكان المتحدثون القادمون من مقاطعة پيشاور الباكستانية يخطبون في الناس باللغة الپشتوية، وكنت أصغي الى الكلام ليس فقط رغبة في اشباع غريزتي وهوايتي وإنما اتابع الترجمة السريعة مع الجالس بجنبي حتى أوثق الكلام في تقرير خبري للناطقين باللغة العربية سيظهر لاحقاً في وسائل الإعلام المختلفة أعرّفهم بما يجري في لاهور في مؤتمر دولي هو الأول من نوعه عن النهضة الحسينية على ضوء دائرة المعارف الحسينية، كما سيقيد التقرير في الموسوعة نفسها، واستطعت خلال هذين اليومين أن أخرج بحصيلة أولية بأن اللغة الپشتوية هي الأقل تأثراً باللغة العربية من اللغة الأردوية وكلاهما يتحدث بهما أبناء باكستان وما جاورهما من البلدان إلى جانب اللغة الپنجابية والسرائيكية والهندوكية وغيرها.

وهذه الحصيلة اكتشفتها معرفيا خلال قراءتي الأدبية الموضوعية لكتاب "المدخل الى الشعر الپشتوي" لمؤلفه الأديب الدكتور محمد صادق الكرباسي، الصادر حديثا نهاية العام 2013م عن المركز الحسيني للدراسات في لندن في 540 صفحة من القطع الوزيري، وهو أحد أجزاء دائرة المعارف الحسينية التي طبع منها حتى اليوم 86 جزءاً من مجموع 800 مجلد.

اللغة والسياسة

لا يختلف اثنان أن اللغة العربية ومثلها العبرية والفارسية، من اللغات القديمة ذات الجذور العريقة في عمق التاريخ، فليس من الصعب التحقق من هذه البديهية، لكن اللغة الپشتوية من اللغات التي اختلف فقهاء اللغة في جذورها وعمقها التاريخي بخاصة وأنها كانت من اللغات المنطوقة غير المقعّدة كتابيا حتى نهاية القرن الرابع وبداية القرن الخامس الهجري عندما أمر السلطان محمود الغزنوي الذي حكم أفغانستان وما جاورها عام 387هـ حتى وفاته عام 421هـ بوضع قواعد هذه اللغة وبأبجدية عربية حتى يسهل للأمراء الأتراك ورجال السلطة من التعاطي معها بسهولة دون الحاجة الى المترجمين، لكن البعض يرى أن اللغة الپشتوية كانت تحرر بحروف خاصة بها إلا أن الغزنوي عمل على تشذيبها، وإنها كانت تكتب بالحروف الپالية والخروشية والسنسكريتية، فالأولى لغة قديمة كان يتحدث بها في شمال الهند وهي خليط من لغة التاميل وتليكو ويتحدث بها في بلدان مثل كامبوديا وبنغلاديش والهند وبورما والنيبال وسريلانكا وتايلاند وفيتنام، وهي منسوبة الى مدينة پالي الهندية، والثانية نشأت في اللغة الآرامية وهي من اللغات القديمة، والثالثة من اللغات الهندية القديمة التي يتحدث بها في الهند.

وبشكل عام اختلف فقهاء اللغة والمحققون في نشأة اللغة الپشتوية وجذورها، بل وقد دخلت الأساطير في بيان ذلك بما لا يُعقل، فاللغة ممارسة وتنشأ المفردات من التعامل اليومي مع مفردات الحياة والبيئة والإنسان والحيوان، وليس للأحلام دخل في نشأة اللغة كما تذهب بعض الروايات التي يتداولها الپشتون في نشأة لغتهم، وبشكل عام فإن الپشتوية من أخوات اللغة الإيرانية وهي عديلة للغة الفارسية، وهي من فصيلة اللغة الهندية الإيرانية مثلها مثل اللغة الكردية وهي بمجموعها من أسرة اللغات الهندية الأوروبية.

ويرى المحقق الكرباسي أن اللغة الپشتوية هي لغة أهل الجبل، تأثرت بالمدينة في وقت متأخر وبخاصة مع انتشار الإسلام في أفغانستان وما جاورها وانتشار اللغة العربية والفارسية في هذه المناطق، ولكن تأثرهم باللغة الفارسية كان هو الأكثر وبخاصة في التعامل اليومي لاسيما وأن الإسلام دخل هذه البلدان باتجاه الهند من بلاد فارس، ويظهر التأثر العربي على اللغة في الآداب نثراً وشعراً، بحكم الموالفة بين التقاليد الشعبية والتعاليم الإسلامية ولا سيما وأن خطبة صلاة الجمعة والعيدين في مثل هذه المناطق كانت العربية دخيلة فيها، وقد تصل العربية في أدب بعض الشعراء الى النصف كما في شعر پیر محمد كاكر من أعلام الربع الأول من القرن الثالث عشر الهجري والأديب حبيب الله كاكر من شعراء القرنين الثاني عشر والثالث عشر الهجري، وقد ذهب أدباء الپشتو الى تسمية المفردات الحديثة الداخلة على اللغة الپشتوية بالمفغّنات على وزن المعرّبات في الكلمات الدخيلة على اللغة العربية والتي جرى التعامل بها.

ولأن التأثر بالأدب الفارسي والعربي كان واضحاً على اللغة الپشتوية ولو بنسبة أقل، فإن الكرباسي وجد في هندسة الحروف الپشتوية تناغماً مع اللغتين الفارسية والعربية، وهي أقرب الى الأولى من الثانية، ولكنها زادت على اللغتين وغيرها أن عُدَّت أبجديتها أربعين حرفاً، ولكن بعض حروفها هي أشبه بالحركات كما في اللغة العربية، ولذلك يرى البعض أن الحروف الهجائية الأصلية في ألفباء الپشتوية هي ثلاثون حرفاً بحذف المكررات، وأكثر المتحدثين بها يعيشون في أفغانستان وباكستان، وبالنسبة للأولى فإن المتحدثين بها في أفغانستان هم نحو 35 بالمائة من السكان فيما تأتي اللغة الفارسية الدَّرِيَّة بالمرتبة الأولى يتكلم بها نحو 48 بالمائة من السكان وتعتبران اللغة الرسمية في أفغانستان، ومن بعدها اللغة الأزبكية بنحو 6 بالمائة من السكان وباقي اللغات واللهجات فتشكل 11 بالمائة متوزعة على 25 لغة ولهجة كالتركمانية والپلوشية والپنجابية والقرقيزية وغيرها، على أن 90 بالمائة من الشعب الأفغاني يتحدث اللغة الدِّرِية الفارسية.

وقد حاول الپشتون على مر العصور فرض لغتهم على باقي الأقوام والملل في المنطقة وبخاصة في أفغانستان مستفيدين من السلطة السياسية التي كانت بأيديهم، وفي عهد الملك محمد ظاهر شاه (1933- 1973م) والمتوفى عام 2007م سعى الپشتون المتنفذون في الحكم عام 1963م إلى جعل لغتهم هي الأولى والرسمية في البلاد، لكن تعاظم المتحدثين باللغة الفارسية الدَّرِية منع من تحقق الأمنية وصار الأمر الى جعل اللغتين رسميتين، وبذلك كسب الپشتون الجولة اللغوية، وتوجه الأدباء والشعراء واللغويون الى تشذيبها وتنظيم قواعدها بما يسهل على الجيل الجديد تعلمها بصورة أفضل.

ويرى المحقق الكرباسي أن الرغبة لدى الپشتون في فرض أدبهم تحت وهج السلطة السياسية أفادهم كثيراً في تقعيد لغة الپشتو، وأن النظرة الأولى الى الأمر تكاد تكون سلبية لكنها في المحصلة أفادت اللغة الپشتوية وحصّنتها من الضياع، بيد أن الأدب الپشتوي بشكل عام والنظم بشكل خاص تأثر سلبياً بالتقلبات والإنقلابات السياسية والعسكرية التي حلّت بالمنطقة وبخاصة في أفغانستان مدّاً وجزراً.

عصور متباينة

شخّص الباحثون في الأدب الپشتوي كما مال اليهم المحقق الكرباسي، مروره بعصرين بدءاً من القرن الثاني الهجري وهو القرن الذي شهد ظهور البدايات الأولى للأدب الپشتوي كما تذهب اليه الأدبيات الپشتوية، ويطلقون عليه العصر الاسلامي وينتهي بنهاية القرن العاشر، ومن بعده يبدأ العصر الحديث وهو في مرحلتين.

وعمد المؤلف في هذا الحقل الى بيان أسماء الأدباء والشعراء المشهورين مع ذكر نماذج من أشعارهم، بدءاً من الشاعر الأمير كور پولاد خرنگ السوري المتوفى عام 154هـ، وانتهاءً بالشاعرة گلنازه المتوفاة في القرن العاشر الهجري، وقد احصى في هذه الفترة 58 شاعراً وشاعرة.

ومن الظواهر البارزة في هذا العصر والذي بعده تقدم شعر التصوف، مما يعطي الإنطباع العام بأن المتصوفة كان لهم الأثر الكبير والبارز في توثيق الأدب الپشتوي وبخاصة المنظوم من حيث أن الشعر وسيلتهم في الحديث مع المحبوب، فعدد غير قليل من شعراء هذه الفترة هم من العلماء الشعراء ومن المتصوفة الشعراء، ولا يخفى أنّ المتصوفة يترجمون تصوفهم فعلاً بطقوس وعبادات وقولاً بقصائد ومقطوعات، ولذلك فإنّ لهم اليد الطولى في حفظ التراث الأدبي الپشتوي، لرواج شعر التصوف وحفظه في أوساط مثل أفغانستان والهند وباكستان في تلك المراحل الزمنية، وجاءت فترة تقعيد اللغة الپشتوية وكتابتها فيما بعد لترسخ هذا المفهوم.

ومن شعر المتصوفة ترجمة البيتين من قصيدة الشاعر قطب الدين بختيار كاكي المتوفى سنة 633هـ:

شغشغ المأتم قلبي ... فانظري إليَّ يا سيدة النسا

يشتعل من هجرك حبّي ... ويضجُّ في النفس الأسى

ومن الواضح أن المتصوفة يستخدمون مفردات تدل على حب المعشوق المجسّد في رجل أو امرأة، ولكنه حب تتحرك سحبه في سماء المحبوب الأزلي وتتداخل فيه.

ومن شعر المتصوف ترجمة البيتين من قصيدة الشاعر متى عباس السربني المتوفى سنة 622هـ:

في الوديان وعلى قُلَل شوامخ الجبال ... وعند السحور والأفجُر وجوف الليالي

مِن شجا العود وصفير الطيور فوق الدَّوالي ... من صوت عُود المعزِّين باعتدال

وهكذا يستمر المؤلف في الإشارة الى نماذج من الأشعار باللغة الپشتوية مع ترجمتها بأسلوب أدبي مقفى ومسجع محبب الى الأذن العربية، ويستنتج من خلال استقراء شعراء العصر الاسلامي: (إن الشعر الپشتوي إنشاءً وإنشاداً جاء من قبل المتصوفين وأهل العرفان ما يفهم منه أن نشاط الفرق الصوفية كان كبيراً وكان استخدام الشعر في أغراضهم العقائدية مؤثراً)، كما يستنج أن المتصوفة: (كانوا يتخذون من الغزل وسيلة لأهدافهم حيث يرون بأنّ الله سبحانه وتعالى هو أولى بالحب من المخلوق الفاني والذي جماله اعتباري).

أما المرحلة الأولى من العصر الحديث الذي ضمّ ثلاثة قرون هجرية: الحادي عشر والثاني عشر والثالث عشر، فإن الأديب الكرباسي ولكثرتهم سرد أسماءهم حسب تاريخ وفياتهم، فبدأ بالقرن الحادي عشر حيث أحصى 62 شاعراً وشاعرة بدءاً بالشاعر "پيراكو" المتوفى بعد العام 1000هـ حتى الشاعر "هدا دميا" المتوفى في القرن الحادي عشر، فيما أحصى من شعراء القرن الثاني عشر 185 شاعراً وشاعرة بدءاً بالشاعر "أودل" المتوفى بعد عام 1100هـ وانتهاءً بالشاعر "نور محمد" المتوفى أواخر القرن الثاني عشر، فيما أحصى في القرن الثالث عشر الهجري 209 شعراء وشاعرات بدءاً بالشاعر رزق الله نورخان الخليلي المتوفى بعد عام 1200هـ وانتهاءً بالشاعر فتح الله المتوفى قبل القرن 14هـ.

وينبثق من العصر الحديث المرحلة الثانية وهو مختص بالأدب المعاصر لشعراء القرنين الرابع عشر والخامس عشر الهجريين، وأحصى الاديب الكرباسي في القرن الرابع عشر الهجري 709 من الشعراء والشاعرات بدءاً من الشاعر القندهاري دوست محمد اكرم خان ختك المتوفى عام 1300هـ وانتهاءً بالشاعر غلام حسين اللغماني المتوفى أواخر القرن، فيما أحصى الثلث الأول من القرن الخامس عشر الهجري الذي نعيشه 176 شاعراً وشاعرة بدءاً من الشاعر الباكستاني راحت الله بن فريح الله النوشهري المولود سنة 1302هـ وانتهاءً بالشاعر إحسان الله بن غلام محمد پاچا هير المولود سنة 1386هـ والمقيم في لندن.

ويُلاحظ من مقارنة عدد الشعراء في العصرين الإسلامي والحديث ارتفاع أعدادهم بخاصة مع الألفية الهجرية الثانية ووضوح معالمهم من حيث سنة الولادة والمكان وأشعارهم، ويعود الفضل في ذلك إلى تقعيد اللغة الپشتوية واعتداد المتحدثين بها بلغتهم وتوثيق أدبهم وأدبائهم.

ومن أجل بيان الخارطة النظمية باللغة الپشتوية أورد الأديب الكرباسي نماذج لخمسة عشر شاعراً من شعراء القرن الخامس عشر الهجري، يظهر منها تأثرهم بالآداب الاخرى من خلال المعاشرة أو الدراسة، من قبيل الشاعر الأفغاني الأديب قيام الدين خادم الولسوالي المتوفى في كابول سنة 1979م الذي كان يجيد اللغات الپشتوية والفارسية والعربية، ويعود له الفضل من خلال مؤلفاته الكثيرة في رفد اللغة الپشتوية، وكذلك الشاعر الأفغاني الأديب عبد الحي حبيبي المتوفى عام 1984م الذي اطلع على الأدب الفارسي والهندي وتعلم اللغات العربية والفارسية والأردوية والإنكليزية والسنسكريتية، وكذلك الشاعر الأفغاني گل پاچا ألفت اللغماني المتوفى سنة 1977م الذي أجاد اللغة العربية وعلومها والعلوم الإسلامية، وكذلك الشاعر الأفغاني الأديب صدّيق الله رشتين المتوفى سنة 1998م وهو ممّن تعلم اللغتين العربية والفارسية وظهرت آثارهما في شعره ونثره، وكذلك الشاعر عبد الرحمان پژواك المتوفى سنة 1995م الذي درس العلوم العربية والإسلامية، وكذلك الشاعر الأفغاني الأديب عبد الشكور رشاد المتوفى عام 2004م الذي كان على معرفة باللغات العربية والفارسية والأردوية واليابانية والروسية، وكذلك الشاعر الأفغاني الأديب عبد الله البختاني المولود سنة 1345هـ الذي تعلم القراءة والكتابة والأدب العربي والفارسي الى جانب لغته الپشتوية.

وبصورة عامة فإن معظم الشعراء من طبقة طلبة العلوم الدينية والمتصوفة والفقهاء لابد وأن يكونوا قد مروا على اللغة العربية وآدابها، وأن تكون للعربية نصيب في أدبهم النثري والنظمي.

أوزان متأرجحة

يكاد يكون كتاب "المدخل الى الشعر الپشتوي" من الكتب النادرة التي تبحث في تاريخ اللغة الپشتوية وآدابها بقلم عربي مبين، وهذا ما أتاح للأديب الكرباسي الوقوف على الصفحات المطوية من هذه اللغة والكشف عما لم يفصح عنه أصحاب الأدب نفسه، وهذا ما يراه القارئ وهو يتابع فصول هذا الكتاب القيّم. على سبيل المثال وفي باب "كلمات غابت عن القاموس" يكتشف الكرباسي وجود: (مفردات استخدمت في الأدب الپشتوي وبالأخص الشعر القديم ولكنها غابت عن دواوين الشعر الحديث بل غابت عن القاموس الپشتوي وبعضٌ منها تحولت إلى أخرى أو خُفِّفت).

أمّا في باب (العروض الپشتوية) فإنَّ الكرباسي ينظم للشعر الپشتوي بحوره العروضية وأوزان شعره رغم صعوبة حروف اللغة الپشتوية وتفوقها من حيث العدد على العربية وحسب تعبير المؤلف: (وأما بالنسبة الى الپشتو فلا أخفي ذلك حيث واجهنا ذات الأمر من الصعوبة حتى في نقاشنا مع عدد من أساتذة هذه اللغة لغويين كانوا أو من ذوي الإختصاص بالمقاطع الصوتية، وقد ذكر كلهم أن الشعر الپشتوي ليس فيه بحور ولا أوزان)، وبشكل عام فان الشعر الپشتوي القديم كان يعتمد البحور الخليلية ولكن الحديث يعتمد المقاطع الصوتية كمعيار، ولكنهما في المحصلة: (لدى التطبيق يتفقان على التفاعيل المتعارفة في العروض العربية سواء بالأصالة أو بدخول الزحاف والعلة، إلا أنَّ المنهج الحديث يُدخل الكثير من الزحافات ضمن منهاجها لتكون أصولاً كجزء من العروض، وقد أدخلوا جزءاً من الشعر الحر ضمن هذه المعايير في عروضهم).

ولمّا لم يجد الأديب الكرباسي من الپشتون مَن تعمق في العروض ليحدد في النهاية البحور كما هو الحال في العربية والفارسية، فإنه تولى المهمة بنفسه فأخضع الشعر الپشتوي الى العروض العربية حسب تفاعيلها فكانت البحور على النحو التالي: بحر الطويل الأول، بحر الطويل الثاني، بحر الطويل الثالث، بحر الطويل الرابع، بحر الطويل الخامس، بحر القصير الأول، بحر القصير الثاني.

وبالمحصلة النهائية فإنَّ الپشتون أخذوا عروض الشعر وأوزانه ومقاييسه من العرب والفرس وقد نظموا على تلك البحور التي نظمها الخليل، وخلاصة الأمر كما يرى الأديب الكرباسي: (إنَّ غاية ما استخدمه القدامى من التفاعيل في نظم أشعارهم هي كالتالي: مستفعلن، معفولاتُ، مفاعيلن، فاعلاتن، فعولن، وفاعلن، وهذا ما جرى النظم عليه الى يومنا هذا)، وهناك مستحدثات من الأوزان الشعرية يستخدمها الشعراء الجُدد وهي: (هايكو، بُدلة، ناري، لند، مستزاد، نيمكي، بگتي، اشلوك، وچندي) حيث شرحها المؤلف بما فيه الكفاية مع التمثيل، كما شرح القافية لدى الپشتون التي لا تختلف عما هي عليه في الشعر العربي والفارسي ونعني بها الحرف التي ينتهي به الشطر، كما لا تختلف الأغراض الشعرية عما لدى الآداب الأخرى من وصف ومدح ورثاء وهجاء ورجز وحماسة وغيرها.

وحيث كانت الموسوعة الحسينية حاضرة في "مؤتمر الإمام الحسين الدولي الأول على ضوء دائرة المعارف الحسينية" المنعقد في لاهور صيف 2013م، كانت الأديبة الباكستانية سيدة شاهدة شاه، حاضرة في المؤتمر بكلمة تحدثت فيها عن الإمام الحسين(ع) في الأدب الپشتوي، وحضورها هذا انتقل هذه المرة الى كتاب "المدخل الى الشعر الپشتوي" حيث سطّر يراعها فيه مقدمة باللغة الپشتوية تحدثت عن موقع الإمام الحسين(ع) في ضمير الناطقين باللغة الپشتوية من سنة وشيعة، مثنية على جهد الأديب الكرباسي في كشف المستور من الأدب الپشتوي الظاهر منه والمغمور، ومما جاء في المقدمة: (يعتبر الإمام الحسين نموذج الصبر والظفر وصيانة الإسلام ونيل الحرية، وبالنسبة للشعب الپشتوني من سنّة وشيعة فإن الإمام الحسين(ع) هو المحبوب والقدوة والإمام في إمور الدين والدنيا، فإمّة الپشتون تقبّلت الإسلام كدين الحرية والسلام، وهم على استعداد للفداء من أجل محبة الإمام الحسين(ع) وبقاء الإسلام)، وعبّرت الأديبة شاهدة شاه عن إيمانها الكامل: (لو أن المسلمين اجتمعوا تحت راية الإمام الحسين الداعية الى الحب والأمن والسلام والإصلاح، فلا نجد للحروب والصراعات بين طوائف المسلمين موضعاً لأن نهضة الإمام الحسين(ع) هي نهضة من أجل صلاح المسلمين والبشرية جمعاء وسلامها وحريتها)، ووجدت من خلال تعرّفها على الموسوعة الحسينية عن قرب: (إن الموسوعة الحسينية تكاد تكون أكبر الموسوعات في تاريخ البشرية التي أُلَّفت في شخصية واحدة هي الإمام الحسين(ع)، ومن ميزات المؤلف الشيخ محمد صادق الكرباسي أنه يكتب في كل الإتجاهات ويحقق عن كل اللغات والآداب ذات العلاقة بالنهضة الحسينية، منها لغتنا الپشتوية، ولذا أقدم نيابة عن المتحدثين باللغة الپشتوية كبير شكري وتقديري للشيخ الكرباسي الذي اختار لغتنا وشملها برعايته التحقيقية والتوثيقية في موسوعته الكبيرة والعظيمة).

في الواقع يدخل هذا الكتاب في سلسلة الكتب التي استحدثها المحقق الكرباسي لفهم اللغات غير العربية وآدابها إيذانا بدخول باب الأدب المنظوم الخاص بالنهضة الحسينية، كما وجدنا ذلك في "المدخل الى الشعر الأردوي"، و"المدخل الى الشعر الفارسي" في جزئين، وقبلهما "المدخل الى الشعر العربي" في جزئين، وكما تصلح الكتب السابقة كمناهج دراسية في الكليات والجامعات التي تتناول مثل هذه الآداب، فان هذا الكتاب كأخواته من الأهمية لابد أن يجد مكانه في الجامعات التي تتولى دراسة اللغات الشرقية وآدابها والپشتوية منها.

الثلاثاء, 24 كانون1/ديسمبر 2013 15:22

مديحة الربيعي .. عطايا قيصر

 

يعرف معظمنا قيصر ملك الرومان؛أو هِرَقْل كما كانوا يسمونه؛عرف بقوته وسطوته إذ كان يحكم مايقارب؛نصف الجزيرة العربية والإمبراطورية البيزنطية وعاصمتها القسطنطينية؛وقد كانت إمبراطوريته واحدة؛من ابرز القوى الثقافية والاقتصادية والعسكرية في أوروبا.

كان قيصر يقدم العطايا والهبات على الرعية وعندما يمنح أحدهم شيئاً يخاطبه الحاجب "خذوا أنها عطايا قيصر",أذ لم يكن يرى أن ما يمنحه لهم حقوقهم؛بل هي عطايا الملك على أعتبار؛أن كل ماهو موجود في خزينة الدولة ملكاً له؛وأن ما يقدمه لهم هو تفضلٌ منه وهو وحده من يحدد مقدار العطاء.

يذكرنا موقف القيصر بتصرفات؛بعض الساسة في العراق حين يقدمون الهبات والعطايا؛وكأنها من جيوبهم والعراقيين فقراء وهم يتصدقون عليهم,رغم أن هذه الأموال هي الشعب؛وأن المسؤول ليس أكثر من موظف من واجبه أن يخدم من الناس؛ويحرص على مصالحهم لا أن يسخر الشعب وإمكانات؛البلد لخدمته هو وحاشيته,عل الأقل قيصر؛كان مقاتلاً مقداماً يخوض الحروب؛والمعارك ويجازف بنفسه من أجل؛أن يوسع رقعة الأراضي التابعة لأمبراطوريته,ليحقق أكبر قدرٍ من المكاسب,ورغم هذا كله فأن ذلك فهو لم يكن منصفاً؛ فيما يتعلق بتقديمه العطايا بصفته المانح أو المالك,فكيف سيكون الحال أذن مع من يقبعون؛خلف أسوار المنطقة الخضراء ويأخذون ثروات طائلة؟ لم يبذلوا فيها أي جهد يذكر؛فهي من خيرات وثروات هذا البلد.

أما ساسة العراق فهم لن يخرجوا من قصورهم؛إلا بموكبٍ سيارات يزداد عدد سياراته؛كلما أزداد منصب المسؤول أهمية,ولن يواجهوا خطراً سوى التخمة والأصابة بالسمنة؛ بسبب الولائم وأقامة الحفلات,فيما يأن الفقراء من الجوع والعوز,وتسحقهم رحى الحرمان,وتمزق أجسادهم سيارات مفخخة وعبوات ناسفة؛يساهم في دخولها المتصارعين على الكراسي,وأهمال وفشل القائمين على الملف الأمني,ممن لاهم لهم سوى البقاء لأطول فترة ممكنة على رأس السلطة.

ليس من حقكم أيها الساسة؛أن تمنحوا النزر القليل مما هو ليس لكم اصلاً وليس من اللائق أن تلقوا؛فتات موائدكم لهذا الشعب,قطعة أرض أو مبالغ زهيدة,تمنح فقط في أوقات الأنتخابات,فالشعب العراقي هو صاحب المال ولن يأكل فتات الموائد.

مديحة الربيعي

كل عام والحرب مستمر ....

كل عام واطفالنا لاحول لهم ولاقوة ... 
كل عام ونحن نذرف الدموع على فقدان احبائنا .... 
كل عام وجروحنا طرية ....
كل عام والطائرات الحربية تحصد ارواح احبائنا وتغتال افراحنا وتأنفل أعيادنا وتختطف اطفالنا في اوطاننا المثخنة بالجروح والحروب والتناقضات ... 
كل عام ونحن نبحث عن الامن والامان .....

كل عام نصلي من اجل السلام ....

كل عام نتنمى ونطلب من بابا نويل "سانتا كلوز"ان يجعل أمنياتنا كـحبيبات المطر .....

كل عام ونحن نصلي من اجل الاطفال ، من اجل ان تتحسن حياتهم …..

كل عام ونحن نصلي من اجل السلام والمحبة .....

كل عام نصلي من اجل انهاء الحروب والتشرد ......
كل عام ونحن على أمل ان يستيقظ الضمير الانساني والدولي ، ويتذكر أنه آن الآوان لحماية الشعوب وحرياتهم وصون حقوقهم في كل مكان ......
كل عام ....ونحن ندعوا المجتمع الدولي للخروج من صمته ...
كل عام ونحن نناشد الدول الأعضاء في الأمم المتحدة أن يسنوا جميع القوانين المعنية وقرارات الأمم المتحدة التي تتبني دعم العدالة والسلام والمصالحة .........
كل عام ...
كل عام ...
كل عام .. والغضب يملأ العيون
الكل ينتظرون .......
الاطفال جائعون وهم رهائن لزمن غامض مجهول .......
نسأل ...
ويسألون .....
لا من سميع ولا من مجيب ...... ...
لا من مجيب ... ...
لا من سميع ... ...
كل عام وأعيادنا مؤجلة .....
كل عيد ونحن نبكي بصمت .... 
كل عام وأطفالنا يقتلون أمام أعيننا والعالم وضميره لا يحرك ساكنًا ....
كل عام .....
كل عام .... 
كل عام ...والمحرقة مستمرة ....

كل عام وأطفالنا يموتون والوطن يحترق .....

كل عام امنياتنا مؤجلة ...

كل عام ونحن في انتظار بابا نويل ...

كل عام ............

كل عام .

اربيل

يوم ميلاد المسيح


الثلاثاء, 24 كانون1/ديسمبر 2013 13:32

اجتماع حاسم بين الاتحاد الوطني والديمقراطي

يجمتع في هذه اللحظات وفدي الاتحاد الوطني الكوردستاني والديمقراطي الكوردستاني لحسم مسألة تشكيل حكومة إقليم كوردستان في دورتها الجديدة.

وقال متحدث مجلس رئاسة حزب الاتحاد الديمقراطي الكوردستاني في السليمانية عبدوالوهاب علي لـNNA، ان اجتماع الوطني والديمقراطي سيحسمان مسألة توزيع المناصب الوزارية في الحكومة الجديدة.

واوضح علي، ان هذه الجولة من الالقاءات مع جميع الاطراف الكوردستانية في الإقليم ستكون الحاسمة وربما النهائية في مسألة تشكيل الحكومة الجديدة في إقليم كوردستان.
------------------------------------------------------------
رنج صاليي ـ NNA/
ت: إبراهيم

الثلاثاء, 24 كانون1/ديسمبر 2013 13:30

انتهاء لقاءات اربيل بمشروع كوردي ايجابي

اعلن قادة احزاب غربي  كوردستان على مشاركة الكورد في جنيف 2 بوفد مستقل واجتياز  معظم مشاكلهم عقب لقاءات اربيل. وعقد المجلسان الكورديان عقب انتهاء الاجتماعات مؤتمراً صحفياً مشتركاً حضرته NNA، كشفا فيها النقاط الرئيسية للقاءات والاتفاقات التي تم التواصل إليها.

بداية المؤتمر تحدث عبدالسلام أحمد رئيس المشترل لمجلس غربي كوردستان، ان المجلسين متفقان ان اجتماعات اربيل نطقة انطلاق للحل الشامل في غرب كوردستان في المرحلة الحساسة التي تمر بها غرب كوردستان.

وقال أحمد ان قادة الاحزاب السياسية الكوردية اتفقت على مشاركة الكورد في جنيف2 بوفد واحد مستقل.

ولفت رئيس المشترل لمجلس غربي كوردستان الاسايش "قوات الامن" مخولة بخصوص المعتقلين السياسين في غرب كوردستان.

ومن جانبه  شدد رئيس المجلس الوطني الكوردي طاهر سفوك على ضرورة حماية وحدة الصف الكوردي اثناء المطالبة بحقوق الشعب الكوردي في سوريا، لافتاً إلى انهم اجتازوا مرحلة الخلاف والسير بخطوات مهمة في هذا الصدد.

واضاف :"حضور الكورد في جنيف2 مهم جداً، وسنشارك بوفد مشترك ومستقل حتى لا يتكرر مجدداً سيناريو لوزان في جنيف2 بحق الكورد".

وكان عبدالسلام أحمد رئيس المشترل لمجلس غربي كوردستان قد ذكر في وقت سابق لـNNA، ان اجتماعات اربيل ستلبي طموحات الشعب الكوردي في سوريا وستكون لها نقاط ايجابيا على ساحة غرب كوردستان.

وعقد المجلسان الكورديان في اربيل خلال الايام الماضية عدة  للقاءات واجتماعات باشراف مباشر من إقليم كوردستان العراق، و وساطة شخصيات كوردستانية منهم النائبة الكوردية في البرلمان التركي ليلى زانا ورئيس بلدية آمد "ديار بكر" عثمان بايدمير.
------------------------------------------------------------
إبراهيم ـ NNA/

تنعى منظمة الحزب الشيوعي العراقي في النمسا ببالغ الاسى الفنان المناضل فؤاد سالم الذي رحل بعد صراع طويل مع المرض في دمشق بعيدأ عن مدينته البصرة ووطنه وشعبه ورفاقه وجمهوره الذي احبهم كثيرأ وناضل من اجلهم وتحدى كل الصعوبات والمضايقات التي تعرض لها من قبل ازلام النظام الفاشي في بغداد,ورفض ولم ينزوي امام الاغراءات المالية والقصور وحياة الرفاهية التي عرضها عليه قيادات حزب البعث الاجرامي ,بل وقف على الدوام مع قضية شعبه ووطنه ضد الظلم والاستبداد والدكتاتورية .

وبهذه المناسبة الاليمة نقدم تعازينا الحارة لعائلة الفقيد وجميع رفاقه ومحبيه.

وستظل ذكراه حية وخالدة في قلوب العراقيين.

منظمة الحزب الشيوعي العراقي في النمسا

الثلاثاء, 24 كانون1/ديسمبر 2013 06:13

اردوغان الغارق بالفساد 'يهرب' إلى تعديل وزاري

رئيس الوزراء التركي يسارع باتخاذ إجراءات سياسية حاسمة بهدف التصدي لزوبعة فضائح مالية قد تؤدي لـ'اقتلاع' حكومته في النهاية.

ميدل ايست أونلاين

انقرة - يستعد رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان لاجراء تعديل وزاري واسع بعد فضيحة الفساد التي هزت حكومته، على ما افادت الصحف التركية الاثنين.

وقالت صحيفة "حرييت" ان اردوغان الذي كان من المتوقع ان يجري تعديلا على تركيبة حكومته في افق الانتخابات البلدية التي ستجري في 30 اذار/مارس المقبل يمكن ان يغير عشرة من وزراء حكومته من الان حتى نهاية الشهر الحالي.

من جهتها، قالت صحيفة "ملييت" ان الاسبوع الحالي سيكون "حاسما" من اجل اعادة توزيع المناصب الوزارية.

اما شبكة "ترك سي ان ان" التلفزيونية فقالت من جانبها، ان "التعديل الحكومي الواسع" سيجري الثلاثاء بعد عودة رئيس الوزراء التركي الذي يقوم بزيارة الى باكستان تستغرق يومين.

واطلق اردوغان الذي اضعفته هذه الزوبعة السياسية المالية التي اندلعت قبل اربعة اشهر من موعد الانتخابات البلدية، عملية تطهير غير مسبوقة في قيادة الشرطة، وهي قوة كان عززها سابقا للتصدي لنفوذ الجيش واصبح اليوم يأخذ عليها عدم ابلاغ السلطات السياسية بتحقيق في فساد.

وقرر القضاء التركي حتى الان ملاحقة 24 شخصا من بينهم ابنا وزيري الداخلية عمر غولر والاقتصاد ظافر تشاغليان ورئيس مجلس ادارة مصرف "هالك بنكاسي" العام سليمان اصلان ورجل الاعمال المتحدر من اذربيجان رضا زراب.

ولم يوضح رئيس الوزراء ولا وزراؤه اسماء المسؤولين عن هذه "المؤامرة" لكن جميع المراقبين توقعوا ان يكون المقصود جمعية الداعية الاسلامي فتح الله غولن النافذة جدا في الشرطة والقضاء.

وبعد ان كانت لفترة طويلة تعتبر حليفة حزب العدالة والتنمية الحاكم منذ 2002 اعلنت هذه الجماعة حربا على الحكومة بسبب مشروع الغاء مدارس خاصة تستمد منها قسما من مواردها المالية.

بغداد-أوان

نشرت صحيفة چاودير- المراقب- الكردية في عددها، الاثنين، تقريرا اشارت فيه الى تهديدات الجماعات المسلحة على اقليم كردستان العراق وبالاخص من قبل الشباب الكرد الذين توجهوا إلى سوريا باسم "الجهاد" وقتل عدد منهم فيما عاد قسم اخر ومازال هناك العديد.
ونقلت چاودير عن لاهور شيخ جنكي مسؤول وكالة حماية ومعلومات في الاقليم، وتابعته "أوان"، انه "تم لحد اعتقال 12 شخصا من سكان حلبجة كانوا توجهوا سابقا الى سوريا باسم "الجهاد"، مستدركا انه "تم الافراج عنهم بكفالة مليوني دينار عراقي".
كما كشف شيخ جنكي عن توجه اكثر من 100 شاب من السليمانية وحلبجة الى سوريا "للجهاد" لحد الان ومن اربيل ومنطقة بهدينان اكثر من 60 شاب ومن كركوك وطوز خورماتو ما بين 60 -70 شاب.
وينوه شيخ جنكي الى ان هؤلاء الشباب الذين توجهوا الى سوريا باسم الجهاد سيكونون خطرا على الاقليم مستقبلا، محذرا من ان "الارهاب" بدأ يدق ابواب الاقليم.
وتنقل الصحفية عنه معلومات بان جميع الذين توجهوا الى سوريا باسم الجهاد يتلقون الان هناك التدريبات وشكلوا فريقا خاصا تابعا لاقليم كردستان ويتدربون على مجالات متنوعة، مشيرا الى ان 25 من الذين تلقوا التدريبات عبّروا عن استعدادهم للقيام بعمليات انتحارية.

اربيل/المسلة: كشف النائب المستقل في التحالف الكردستاني محمود عثمان، الاثنين، أن الخلاف بين رئيس الحكومة التركية رجب طيب اردوغان والمفكر الاسلامي فتح الله جولن، سيؤثر على شعبية اردوغان بالانتخابات التي ستشهدها تركيا في حزيران المقبل.

وقال عثمان لـ"المسلة" إن "اردوغان لديه الان خلاف مع المفكر او المنظر الاسلامي فتح الله جولن الذي يعد من المفكرين لحزبه (حزب العدالة والتنمية)، لان جولن انتقده"، مضيفاً أن "هذا الخلاف اضافة الى الاوضاع التي تشهدها تركيا باستقالة عدد من المسؤولين واعتقال ابناء مسؤولين اخرين، والفساد سيؤثر سلبياً على وضعه الانتخابي".

وتابع أن "الولايات المتحدة الاميركية ايضاً انتقدت اردوغان عن طريق سفيرها، وهو قد رد عليهم، ايضاً سيؤثر عليه بشكل عام".

وكانت محكمة إسطنبول قد قضت بعد انتهاء المدعين العامين من تحقيقاتهم مع المشتبه بتورطهم في قضايا فساد ورشاوى، بسجن أبناء وزراء ومسؤولين كبار ورجال أعمال بتركيا، بينهم أبناء وزير الداخلية معمر غولر، ووزير الاقتصاد ظافر تشاغليان، والمدير العام لبنك الشعب الأهلي.

وقال اردوغان في كلمة القاها في مدينة سامسون على البحر الاسود ونقلها التلفزيون التركي، ان بعض السفراء يقومون بأعمال تحريض

واضاف اردوغان لسنا مستعدين لابقائكم في بلادنا.

واشار أردوغان، الى أن بعض السفراء الأجانب يتدخلون بشكلٍ إستفزازي فى شؤون داخلية لاشأن لهم بها، وقال، فى اشارة للسفير الأمريكى بأنقرة، "إنتبه.. فنحن لسنا مضطرون للتمسك بكَ هنا".

وحول عملية التطهير التى أطلقتها الحكومة ضد رجال الشرطة والمباحث الذين شاركوا فى حملة "مكافحة الفساد والرشوة"، أكَّد أردوغان أن غايتهم هى إعمال القانون، والتأكد من تحرك رجال القانون بشكلٍ يحترم القانون وليس بشكلٍ موجَّه، مشيراً إلى حتمية قيام الحكومة بما يلزم تجاه أولئك الذين يتحركون بشكلٍ موجَّه.

وأوضح أردوغان أن حزبه قد تولى السلطة بهدف إصلاح التروس الفاسدة في البلاد مهما كان موقعها، سواء اًكانت تلك التروس في السلطة التنفيذية أو القضائية أو حتى داخل الحزب.

وقال أردوغان، هناك أمور غريبة تحدث في الآونة الأخيرة.. أرى سفراء يتدخلون بشكلٍ استفزازي في أمورٍ لا تعنيهم.. أقول لهم قوموا بأعمالكم.. وإن تجاوزتم حدود وظيفتكم هنا، فسوف تضطر حكومتنا لاستخدام صلاحيتها.. نحن لسنا مجبرين على التمسك بكم في بلادنا.. إن كان سفرائنا يقومون بتلك الأمور في بلدكم، أخبرونا. ولا داعٍ لأن ترحلوهم.. سنقوم نحن بسحبهم.

وتأتي تصريحات اردوغان بمثابة تحذير ضمني للسفير الأميركي فرنسيس ريتشاردوني، الذي بحسب بعض وسائل الاعلام التركية الموالية للحكومة، كان قد صرح لممثلين عن الاتحاد الأوروبي ان واشنطن طلبت من مصرف "هالك بنك" العام قطع جميع علاقاته مع ايران بسبب العقوبات على هذا البلد.

فيما دعا رجل الدين التركي فتح الله جولن الله في أول تعليق على حملة "مكافحة الفساد" التي هزت النخبة الحاكمة في البلاد وباتت تمثل أكبر تحد لرئيس الوزراء اردوغان، أن ينزل عقابه على المسؤولين عن حملة تطهير ضباط الشرطة والنيابة الذين شاركوا في تحقيقات فساد.

وقال جولن في تسجيل جرى تحميله على احدى صفحاته على الانترنت الجمعة أولئك الذين لا يرون اللص ويتعقبون من يحاولون الامساك به والذين لا يرون جريمة القتل ويحاولون تشوية اخرين باتهام الابرياء .. اللهم احرق بيوتهم وخرب ديارهم وفرق جمعهم.

Dr. Sozdar midi (E. Xelîl)

دراســــــــات في التاريخ الكُردي القــــــــديم

( الحلقة 29 )

المقاتلون الكُرد في جيش صلاح الدين الأيوبي

صراع كُردي- تركي:

كان صلاح الدين كُردياً بانتمائه القومي، وشرق أوسطياً بانتمائه الثقافي والسياسي والإستراتيجي، وحرص على توظيف القدرات القتالية والثقافية لجميع شعوب الشرق الأوسط في مواجهة الغزو الفرنجي، وكان جيشه يضمّ عدداً كبيراً من المماليك الترك، باعتبار أن الجيش الأيّوبي كان في البداية امتداداً للجيش الزَّنْكي المؤلف أصلاً من التُّرك والكُرد، وجدير بالذكر أن عمّه أسد الدين شَيركُوه كان أكبر قادة الجيش الزَّنكي، وهو مؤسّس (فِرقة الأَسَدية) المقاتلة في عهد نور الدين زَنكي، وكانت تضمّ عدداً كبيراً من المماليك الترك والمقاتلين الكُرد، وكان صلاح الدين في شبابه من كبار ضباط الفرقة الأَسَدية تحت إمرة عمّه شَيركُوه.

وحينما توفّي القائد شَيركُوه في مصر سنة (564 هـ/1169 م)، تولّى صلاح الدين قيادة الجيش الزَّنكي هناك، وكلّفه الخليفة الفاطمي الأخير العاضِد لدين الله بمنصب الوزارة، ومع أن صلاح الدين كان شرقَ أوسطي الرؤية والمشروع السياسي، لكن ثمّة أدلة عديدة على أن بعض كبار القادة الترك- بقيادة عَين الدولة اليارُوقي- رفضوا البقاء تحت إمرته حينما تولّى قيادة الجيش، وكانوا يرون أنهم أجدر منه بهذا المنصب؛ لذلك تركوا مصر غاضبين وتوجّهوا إلى دمشق، قال ابن الأثير في هذا الشأن: " وكلُّهم أطاع غيرَ عَينِ الدولة الياروُقي، فإنه قال: أنا لا أَخْدِمُ يوسف [صلاح الدين]، وعاد إلى نور الدين بالشام، ومعه غيرُه من الأمراء"([1]).

وشرع القادة الترك العائدون من مصر يوسوسون للسلطان نور الدين زَنكي، ويُوغِرون صدره على صلاح الدين، ويحرّضونه على عزله؛ وإلا فإنه سيستقلّ بحكم مصر إذا بقي في منصب قيادة الجيش ومنصب الوزارة، ووجدوا لدى نور الدين أذناً صاغية لأقوالهم وتحريضهم، فراح يُزعج صلاح الدين بشتّى الوسائل، ويحاسبه على كل صغيرة وكبيرة بخطاب استفزازي، كي يتمرّد عليه، وكان يعرف جيداً حماوة رأس الكُردي إذا أُغضب، وكي يصبح تمرّدُ صلاح الدين حجّةً لعزله عن قيادة الجيش في مصر والقضاء عليه بعد ذلك([2]).

لكنّ صلاح الدين- وبتوجيه من والده أيّوب- لم يقع في الفِخاخ التي نصبها السلطان له، وانتبه في الوقت نفسه إلى أنه لا يمكنه الاعتماد الكلي على القادة الترك في جيشه، فشرع في استقدام المقاتلين الكُرد من كُردستان، وتجنيدهم في جيشه، إلى أن أصبح عدد المقاتلين الكُرد أكثر من عدد المقاتلين الترك، وكان عدد المستعربين أقلّ بكثير، أمّا البدو العرب فكانوا أقلّ، ويتجلّى ذلك في أحداث المعارك الحاسمة، إذ نجد فيها أسماء كثير من القادة الكُرد، يقول كينيث سيتون في هذا المجال:

" وعلى الرغم من أن قوات صلاح الدين العسكرية كانت منظّمة بالطريقة نفسها التي نظّمها نور الدين، إلا أنها اختلفت عنها في جانب واحد؛ ذلك أن نسبة الأكراد في هذه الفِرق كانت أكبر، وقلّت نسبة العنصر المملوكي"([3]).

قبائل كُردية في جيش صلاح الدين:

لم يكتف صلاح الدين بتجنيد المقاتلين الكُرد في جيشه بشكل نظامي، وإنما كان يستقدم أبناء القبائل الكُردية من كُردستان، ليواجه بهم المعارك الضخمة والحاسمة ضد الفرنج، وفي الغالب تتردّد أسماء القبائل الكُردية التالية في عهد صلاح الدين:

1 - قبيلة هَذْباني: قبيلة ضخمة ينتمي إليها فرع (رَوادي= رُو- آدي) أيْ (شمساني)، وتنتسب إليها الأسرة الأيّوبية، وكانت فروعها منتشرة في الأجزاء الشمالية من إقليم شرقي كُردستان، وخاصة في أَذَرْبَيجان، وفي المناطق الشمالية من إقليم جنوبي كُردستان، وذكرها المَقْرِيزي ضمن كبرى القبائل الكُردية، وكان فرع (رَوادي) قد أَسّس حكومة في أَذَربَيْجان تُعرَف بالحكومة الرَّواديّة بين سنتي (230-618 هـ)، أدخلها السلاجقة في دائرة نفوذهم، ثم قضوا عليها في النهاية([4]).

2 – قبيلة زَرْزاري: قبيلة متوسّطة الكبر، وتعني بالكُردية "ولد الذئب"، وتسمّى "زَرْزا" أيضاً، وذكرها المَقْرِيزي ضمن كبرى القبائل الكُردية، وكانت تقيم في غربي أَذربيجان، ولها امتداد في شمالي إقليم جنوبي كُردستان، وتنتمي إليها أسرة الوزراء البَرامِكة المشهورة في العهد العبّاسي الأول، وينتمي إليها بدوره القاضي والمؤرّخ الشهير ابن خَلِّكان سليل الأسرة البَرْمَكية([5]).

3 – قبيلة حَميدي: من المحتمَل أن يكون اسم (حَمِيدي) الأصلي (آميدي/آمَدي) نسبة إلى الميديين، الفرع الأخير من أسلاف الكُرد، وهي قبيلة ضخمة، ذكرها المَقْرِيزي ضمن كبرى القبائل الكُردية، وكانت تسكن كُردستان المركزية (مَواطنهم موزَّعة الآن بين جنوبي كُردستان وشمالي كُردستان)، وكانت مدينة (آكْرى/عَقَرَة) تسمّى (عَقْر الحميدية) بسبب كثرة فروع القبيلة الحَميدية هناك، وكان الحَميديون يثورون أحياناً على ولاة العبّاسيين في الموصل، ويتعرضون للقمع الشديد([6]).

4 – قبيلة هكّاري: هَكّاري منطقة واسعة في كُردستان المركزية، تُعرَف عاصمتها الآن باسم (هَكَاري)، ووصفها ويليام إيغلتون فقال: "إنّ جبال هكّاري هي الأكثر وعورة في كُردستان، وإنّ قممها الشامخة ووديانها الضيقة لا تسمح باستيطان كثير من السكان،... كما أن هذه الجبال واحدة من أكثر المناطق في تركيا اندلاعًا للثورات". ولا نعرف ما إذا كانت كلمة (هَكّاري) في الأصل اسماً لقبيلة، أم اسماً لمنطقة سكنت فيها قبيلة بهذا الاسم؛ فأحياناً تتماهى أسماء القبائل والأماكن في كُردستان، وهكّاري قبيلة ضخمة، ذكرها المَقْرِيزي ضمن كبرى القبائل الكُردية([7]).

5 – قبيلة مِهْراني: قبيلة كُردية ضخمة، ذكرها المَقْرِيزي ضمن كبرى القبائل الكُردية، ويرجع اسمها إلى كلمة (مِهْر) الكُردية العريقة بمعنى (شَمْس)، وكلمة (مِهْراني) تعني (شَمْساني)، أيْ أتباع العقيدة الشَّمْسانية (اليَزدانية/الأزدائية)، والتي ظلّت آثارها باقية في العقيدة (الأيزدية) التي تسمّى خطأً (يَزيدية). وتحوّل اسم هذه القبيلة في العهود الإسلامية- وربما قبل ذلك- إلى صيغة (مِيران) Mîran ، وهي من قبائل كُردستان المركزية في منطقة (بُوتان) التي تُعرَف كبرى مدنها باسم (جِزيرا بُوتان) Cizîra Botan، وبالعربية (جزيرة ابن عُمَر)، ويبدو أن فروعاً كثيرة من مِيران انتقلت، بدافع رعي قطعان أغنامهم، إلى منطقة بحيرة (وان) حسبما ذكر سايكس في كتابه عن القبائل الكُردية ونقلها عنه وليام إيغلتون([8]).

أدلّة من المصادر التاريخية:

ثمّة قبائل وعشائر كُردية أخرى استعان بها صلاح الدين في معاركه ضد الفرنج، سترِد أسماؤها في أثناء الحديث عن دور الشخصيات الكُردية (ولاة، فرسان، فقهاء)، وعلى العموم كان للمقاتلين الكُرد تأثير كبير في إنجازات صلاح الدين العسكرية وانتصاراته، ونذكر فيما يلي بعض الأمثلة الواردة في المصادر.

v في سنة (578 هـ)، حاصر صلاح الدين مدينة سِنْجار، ليحرّرها من الحكم الزَّنكي، وكان ضمن الجيش الزَّنكي مقاتلون من الكُرد الزَّرْزارية، قال ابن الأثير: "فحَصَرَ [صلاحُ الدين] البلدَ وضايقه، وألحّ في قتاله، فكاتبه بعض أمراء الأكراد الزَّرْزارية، وخامر معه [اتفق معه سرّاً]، وأشار بقَصْدِه مِن النّاحية التي هو بها لِيُسلِّمَ إليه البلدَ، فطَرَقَهُ صلاحُ الدّين ليلاً، فسَلَّمَ إليه ناحيته"، وأدّى ذلك إلى استسلام الحاكم الزَّنكي، وإلحاق سِنجار بالسلطنة الأيوبية([9]).

v قال ابن الأثير في حصار الموصل سنة (581 هـ): " وسَيّرَ [صلاحُ الدين] من المَنزلة [المعسكر] عليَّ بن أحمد المَشْطُوب الهََكّاري إلى قلعة الجُدَيْدَة من بَلد الهََكّاريّة، فحَصَرها واجتمع عليه من الأكراد الهَكّاريّة كثيرٌ"([10]).

v قال أبو شامَة في أحداث سنة (581 هـ): " وشَرع السُّلطان [صلاحُ الدين] فِي إقطاع البلاد والتوقيع بها على الأجناد، وسَيَّرَ الأميرَ سيفَ الدّين عليّ بن أحمد المعروف بالمَشْطُوب الهَكّاري، وَمَعَهُ الأمراءُ من قبيلته والأكرادُ من شيعته، إِلَى بلد الهَكّارية، وجماعةً من الأمراء الحَميدية إلى العَقْر وأعمالِها؛ لاستفتاح قلاعها واستغلال ضياعها"([11]).

v في سنة (583 هـ)، واستعداداً للمعركة الفاصلة في سهل (حِطِّين) بفلسطين، كتب صلاح الدين إلى الكُرد في مناطق أربيل وسِنْجار وديار الجزيرة، يستنفرهم لخوض المعركة ضد الفرنج؛ فلبّوا النداء، وتحقّق النصر الكبير الذي مهّد بعدئذ لفتح مدينة القدس في السنة نفسها([12]).

v قال ابن الأثير في أحداث فتح مدينة صُور سنة (583 هـ): " وكانوا [الفرنج] قَتلوا في الحِصار أميراً كبيراً من المِهْرانية، فخافوا عند مفارقة البلد أنّ عشيرته يَقتلون منهم بثأره، فاحتاطوا فيما اشتَرطوا لأنفسهم، فأُجيبوا إلى ذلك جميعِه، وسََلّموا المدينة"([13]).

v قال ابن شدّاد في أحداث حصار الفرنج لمدينة عكّا سنة (585 هـ)، يصف مَيْسَرةَ الجيش الأيوبي في المعركة: " وأمّا أوائل المَيْسَرة فكان ممّا يلي القلبَ [قلب الجيش] سيفُ الدّين عليّ المَشْطُوب [الهَكّاري]؛ وعليُّ بن أحمد من كبار ملوك الأكراد ومقدَّميهم، والأميرُ على جماعة المِهْرانية والهَكّارية"([14]).

v ذكر أبو شامَة المَقْدِسي في وصف إحدى المعارك بين الجيش الأيّوبي سنة (586 هـ) بقيادة صلاح الدين والفرنج حول مدينة عكّا في فلسطين، أنه كان من جملة المقاتلين في ميمنة الجيش الأيوبي: " الأمراء الهَكّارية والحَميدية والزَّرْزارية والمِهْرانية وأمراء القبائل من الأكراد"([15]).

هذه فقط نماذج من دور المقاتلين الكُرد في عهد صلاح الدين، وسنرى لاحقاً أنه حينما تفاقم الشقاق والصراع بين كبار قادة الجيل الثالث من الأسرة الأيّوبية على السلطة، استعان بعضهم- وخاصة السلطان الصالح نجم الدين- بالمماليك التُّرك، للتغلّب على الفريق الكُردي الذي عيّن أخاه الملك العادل سلطاناً؛ وتلك كانت بداية النهاية لسقوط الدولة الأيُّوبية في أيدي مماليكهم التُّرك سنة (1250 م)([16]).

الدراسة مقتبسة من كتابنا (تاريخ الكُرد في الحضارة الإسلامية) مع إضافات جديدة

24 – 12 - 2013

المراجع:



[1] - ابن الأثير: الكامل في التاريخ، 9/343- 344. وانظر أبو شامة: عيون الروضتين، 2/71.

[2] - أبو شامة: عيون الروضتين، 2/119.

[3] - كينيث سيتون (إشراف): تاريخ الحروب الصليبية، ص 239

[4] - انظر ابن الأثير: الكامل في التاريخ، 8/116، 428، 487. المَقْريزي: كتاب السلوك، ص22-23. ابن تَغْري بَرْدي: النجوم الزاهرة، 5/208.

[5] - انظر المَقْريزي: كتاب السلوك، ص22-23. ابن خلّكان: وفيات الأعيان، 1/328، 472 – 475، 6/220. ابن الأثير: الكامل في التاريخ، 7/540. ويليام إيغلتون: القبائل الكُردية، ص 79.

[6] - انظر المَقْريزي: كتاب السلوك، ص22-23. ابن الأثير: الكامل في التاريخ، 7/540، 9/547.

[7] - ويليام إيغلتون: القبائل الكُردية، ص 117. وانظر المَقْريزي: كتاب السلوك، ص22-23.

[8] - المَقْريزي: كتاب السلوك، ص22-23. ويليام إيغلتون: القبائل الكُردية، ص 121.

[9] - ابن الأثير: الكامل في التاريخ، 9/466.

[10] - المرجع السابق، 10/6.

[11] - أبو شامة: عيون الروضتين، 3/330.

[12] - ابن الأثير: الكامل في التاريخ، 10/20.

[13] - المرجع السابق، 10/33.

[14] - ابن شدّاد: النوادر السلطانية، ص 172.

[15] - أبو شامة: عيون الروضتين، 4/225.

[16] - محمد سُهَيْل طَقّوش: تاريخ المماليك في مصر وبلاد الشام، 25 - 27.

اشتبكت قوة من الجيش العراقي مع عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) أمس قرب الحدود مع سورية بغرب العراق، فيما دعت واشنطن إلى وقف تمويل هذا التنظيم. وقال مصدر أمني عراقي أمني، إن اشتباكات عنيفة اندلعت بين عناصر «داعش» وقوات الجيش العراقي بمساندة مروحيات تابعة لطيران الجيش غرب مدينة الرمادي.
وجدد الجيش العراقي قصف واقتحام ما يعتقد أنها معسكرات لمسلحين ينتمون إلى تنظيم القاعدة في صحراء محافظة الأنبار غربي العراق في الوقت الذي طوقت قوات أخرى ساحة الاعتصام في مدينة سامراء شمالي بغداد.
وذكر مصدر في قيادة عمليات الأنبار لـ «كونا» أمس أن تعزيزات إضافية من قوات الجيش وصلت لدعم قوات الفرقة العسكرية العراقية السابعة التي لم تتمكن من منذ أمس الأول من اقتحام معسكرات مسلحين ينتمون إلى تنظيم القاعدة في «وادي حوران» والمناطق المجاورة بصحراء الأنبار.
وأكد أن القوات العسكرية توغلت في الصحراء بغطاء جوي من مروحيات الدفاع الجوي العراقي، حيث قصفت ودمرت ما يعتقد انه معسكر كبير لتنظيم القاعدة هناك في حين لم يكشف المصدر عن أي حصيلة للقتلى في هذه الاشتباكات.
على صعيد متصل طوقت قوات من قيادة عمليات سامراء ساحة الاعتصام في المدينة وباشرت في رفع الحواجز الإسمنتية المحيطة بها في الوقت الذي اعتقل أربعة أشخاص حاولوا منع القوات من أداء عملها هناك.
ميدانيا أيضا، قتل أربعة ضباط وجنديين عراقيين في هجوم على ثكنتهم غرب بغداد أمس في واحد من سلسلة هجمات استهدفت الجيش العراقي واتهمت وزارة الخارجية الأميركية عبر سفارتها في العراق تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام بالوقوف وراءها.
ودعت الولايات المتحدة في بيان تسلمت وكالة فرانس برس نسخة منه إلى وقف تجنيد وتدفق المسلحين الأجانب إلى سورية، حيث يشن العديد منهم هجمات انتحارية في العراق، بينما أعلنت وزارة الدفاع العراقية عن رصدها 11 معسكرا لتنظيم القاعدة قرب الحدود مع هذا البلد. وقال مصدران مسؤولان في وزارة الداخلية لوكالة فرانس برس إن آمر الفوج الرابع من اللواء 23 للفرقة 17، وثلاثة ضباط آخرين وجنديين، قتلوا أمس بهجوم بقذائف هاون على ثكنتهم في منطقة أبو غريب.
وجاء هذا الهجوم بعد يومين على مقتل 15 عسكريا بينهم خمسة ضباط كبار في عملية عسكرية استهدفت معسكرا لتنظيم القاعدة في محافظة الأنبار التي تسكنها غالبية سنية وتفصلها منطقة أبوغريب عن بغداد.
ودفع هذا الهجوم رئيس الوزراء نوري المالكي للقول الأحد إلى أن ساحة الاعتصام المناهضة له في الأنبار تحولت إلى مقر لتنظيم القاعدة، مانحا المعتصمين فيها منذ نحو عام «فترة قليلة جدا» للانسحاب منها قبل أن تتحرك القوات المسلحة لإنهائها.
وفي هذا السياق، قال المستشار الإعلامي لوزارة الدفاع الفريق الركن محمد العسكري في تصريح لـ«فرانس برس» إن «المعلومات والصور الجوية المتوافرة تفيد بوصول أسلحة ومعدات متطورة من سورية إلى صحراء الأنبار الغربية وحدود محافظة نينوى».
وأضاف أن «هذا الأمر شجع تنظيمات القاعدة و«داعش» على إحياء بعض معسكراتها التي قضت عليها القوات الأمنية في عامي 2008 و2009». وتابع العسكري أن هناك «صورا ومعلومات استخبارية تشير إلى أنه كلما حدث ضغط على الجماعات المسلحة في سورية، انسحبت إلى العراق لتفعيل دورها وإعادة تنظيم صفوفها ومن ثم القيام بعمليات إرهابية في البلدين».
وأشار إلى أن «صورا ملتقطة من قبل القوة الجوية العراقية رصدت 11 معسكرا للقاعدة قرب الحدود السورية» التي تمتد على طول 600 كلم بين البلدين، يقع معظمها في محاذاة محافظة الأنبار السنية.
من جهتها، أعلنت الولايات المتحدة إدانتها للهجمات الأخيرة «التي نفذتها الدولة الإسلامية في العراق والشام مستهدفة جنودا ومسؤولين منتخبين ومدنيين وقادة عسكريين عراقيين»، بحسب ما جاء في بيان صادر عن وزارة الخارجية نقلته السفارة الأميركية في بغداد.
وأضاف البيان أن «الدولة الإسلامية في العراق والشام هي فرع من تنظيم القاعدة الذي هو عدو مشترك للولايات المتحدة وجمهورية العراق، ويشكل تهديدا لمنطقة الشرق الأوسط الكبير». وتابع «نحن وبموجب اتفاقية الإطار الاستراتيجي الموقعة بين بلدينا والتي توفر أساسا لتعاون أمني طويل المدى، مازلنا ملتزمين بالمساعدة في تعزيز القوات العراقية في معركتها المستمرة ضد الدولة الإسلامية في العراق والشام». ودعت «قادة المنطقة إلى اتخاذ التدابير الفعالة لمنع تمويل وتجنيد عناصر في هذه المجموعات، ومن بينها الدولة الإسلامية في العراق والشام وجبهة النصرة، وإيقاف تدفق المقاتلين الأجانب إلى سورية، حيث يقوم الكثير منهم لاحقا بتنفيذ تفجيرات انتحارية ضد مدنيين أبرياء في العراق».
الانباء الكويتية

الثلاثاء, 24 كانون1/ديسمبر 2013 03:06

تركيا تعلن قرب بدء ضخ نفط كردستان العراق

تركيا تعلن قرب بدء ضخ نفط كردستان العراق

بغداد تضع ثلاثة شروط.. ونيجيرفان بارزاني يزورها قريبا لبحثها

أربيل: «الشرق الأوسط»
أعلن تانر يلدز، وزير الطاقة التركي، أمس، أن إقليم كردستان العراق سيبدأ قريبا «بضخ النفط عبر الأنبوب المشترك بين الإقليم وتركيا إلى الأراضي التركية بعد نجاح الاختبارات حول قدرة وإمكانية تحمل الأنابيب لضخ النفط». وأضاف يلدز، في تصريحات، أن التصدير الأولي كان «من أراضي الإقليم إلى مدينة سلوبي التركية، وبعد اكتمال الأنبوب ونجاح اختبارات الضخ الأولي سيبدأ التصدير إلى ميناء جيهان التركي». وأكد أن تدفق النفط الخام بشكل تجريبي عبر خط الأنابيب الجديد وصل إلى ميناء جيهان التركي على البحر المتوسط، ومن المتوقع أن يبدأ تشغيل خط الأنابيب قريبا. وتابع قائلا: «سيبدأ بعد ذلك الضخ (التشغيلي) للخط». ونقلت عنه وكالة «رويترز» قوله إنه سيجري بحث موعد بدء تشغيل الخط الأسبوع المقبل.

ووقعت تركيا مع إقليم كردستان حزمة اتفاقات للنفط والغاز بما يتيح للإقليم تصدير النفط والغاز بشكل مستقل إلى الأسواق العالمية عبر تركيا. وأغضبت تلك الخطوة بغداد، التي تقول إن لها الحق وحدها في إدارة نفط العراق، لكن تركيا تريد إشراك الحكومة العراقية المركزية قبل بدء الصادرات.

وزار يلدز بغداد في أوائل ديسمبر (كانون الأول) وأجرى محادثات مع نائب رئيس الوزراء العراقي لشؤون الطاقة، حسين الشهرستاني، الذي يعارض منذ فترة طويلة تودد تركيا للأكراد.

وقال يلدز: «أعتقد أن النفط سيتدفق عبر تركيا بناء على محادثاتنا مع الشهرستاني في بغداد»..

وحول التصريحات الأخيرة للشهرستاني، التي وصف فيها تصدير النفط من الإقليم بأنه «تصدير لنفط العراق»، أعرب يلدز عن ارتياحه لرأي الشهرستاني ورد فعله حول هذا الموضوع، واصفا إياه «بالإيجابي». وأوضح يلدز أن بغداد اشترطت لتصدير نفط الإقليم ثلاث نقاط؛ هي: «تحديد نسبة التصدير، وتحديد بغداد للنسبة التي ستصدر من أراضي الإقليم نحو ميناء جيهان التركي، بالإضافة إلى منح 5% من العائدات للأمم المتحدة كتعويضات حرب يمنحها العراق للمنظمة الدولية». وكان الشهرستاني أكد في تصريحات سابقة أن الإقليم لو نفذ هذه الشروط، فإن العائدات ستساعد في «إنعاش الاقتصاد العراقي».

وبين يلدز أن ما فرضته الحكومة العراقية من شروط حول نسبة التصدير وتحديدها من قبلها «شأن عراقي، وأن الجانب التركي يؤكد دوما وجود ممثل عن الجانب العراقي في الاتفاق، كون مسألة تصدير النفط لا يمكن أن تتم من دون موافقة بغداد».

ولم يصرح أي مصدر حكومي مسؤول في حكومة إقليم كردستان العراق حول الموعد المحدد لبدء ضخ النفط من الإقليم إلى تركيا أو الكمية التي سيضخها الإقليم كمرحلة أولى في هذه العملية. وكان وزير الثروات الطبيعية في حكومة إقليم كردستان العراق، أشتي هورامي، أكد في تصريحات سابقة، أن «أنبوب النفط الممتد بين الإقليم وتركيا يعمل بشكل جيد وطبيعي، وأن الحكومة متأكدة من نجاح العمل فيه بعد الاختبارات الأولى التي أجريت عليه وستجري زيادة كمية التصدير حسب نجاح المراحل الأولى من التصدير».

ومن المنتظر أن يزور نيجيرفان بارزاني، رئيس حكومة إقليم كردستان، بغداد قريبا لبحث هذه المسألة مع الحكومة العراقية والتوصل إلى اتفاق حول الشروط التي وضعتها الحكومة العراقية لتصدير النفط من الإقليم إلى تركيا.

 

مسؤول إسرائيلي: لم يتبق سوى كتابة رقم التعويض أسفله

رام الله: «الشرق الأوسط»
أكد مسؤول إسرائيلي كبير، أمس، أن اتفاق مصالحة بين تل أبيب وأنقرة «بات قريبا للغاية»، بعد تجاوز الكثير من الخلافات خصوصا بشأن مبلغ التعويضات الذي يفترض أن تدفعه إسرائيل لعائلات الأتراك التسعة الذين قتلوا في الهجوم الإسرائيلي على السفينة التركية «مافي مرمرة» عندما كانت في طريقها لقطاع غزة عام 2010.

ونقلت صحيفة «هآرتس» الإسرائيلية، عن مسؤول أحجمت عن ذكر اسمه، أن «تركيا أبدت مرونة غير مسبوقة في تخفيض المبلغ المطلوب لكل عائلة في اجتماع عقد بين الجانبين في إسطنبول قبل أسبوعين».

وأَضاف: «الفجوات الآن ليست كبيرة ويمكن تجاوزها». وأشار إلى أن الدولة العبرية وأنقرة «ترغبان في طي هذه الصفحة وإعادة العلاقات بينهما إلى سابق عهدها». وتابع: «الاتفاقية جاهزة، لم يبق إلا كتابة رقم محدد (تعويضات) في السطر الفارغ وحسب».

ويبدو أن الاتفاق بانتظار قرار بالإيجاب أو الرفض من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو حول العرض التركي الجديد. ولم يشر المسؤولون الإسرائيليون إلى رقم محدد لكنهم أكدوا أن تركيا تراجعت عن الأرقام السابقة.

وكانت تركيا طلبت في مايو (أيار) الماضي من إسرائيل دفع مبلغ مليون دولار لكل عائلة من عائلات القتلى التسعة، لكن إسرائيل وافقت على دفع 100 ألف دولار فقط، وأمام هذه الفجوات الكبيرة انهارت المفاوضات.

وبحسب «هآرتس»، عرضت تركيا مؤخرا على الجانب الإسرائيلي استئناف المفاوضات فوافقت إسرائيل وأرسلت وفدا رفيع المستوى إلى إسطنبول رأسه مستشار الأمن القومي، يوسي كوهن، وبعضوية يوسف تشيخانوفير، مبعوث نتنياهو الخاص للمحادثات مع تركيا، والمدير العام لوزارة الخارجية الإسرائيلية نيسيم بن شطريت.

وتعد مشاركة بن شطريت مؤشرا مهما على أن وزير الخارجية الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، مطلع على هذه المحادثات ويوافق عليها بعد أن عارضها بشدة خلال السنوات الأخيرة وكان يهاجمها.

وقال المسؤول الإسرائيلي: «تركيا طلبت مبلغا أقل هذه المرة، هو مبلغ معقول وأكثر منطقية». وأَضاف: «المبلغ يتقلص والاتفاق قريب».

وبدأ التوتر في تركيا وإسرائيل عقب الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة نهاية 2008. وانهارت العلاقات تقريبا عام 2010 بعد قتل جنود إسرائيليين، لمواطنين أتراك كانوا على ظهر سفينة «مافي مرمرة» في الطريق إلى قطاع غزة ضمن قوافل كسر الحصار، وأدت الحادثة إلى تخفيض التمثيل الدبلوماسي بين الدولتين من ثم طرد السفير الإسرائيلي من أنقرة في 2011.

وظلت العلاقة متوترة وهجومية إلى حد كبير حتى مارس (آذار) المنصرم عندما زار الرئيس الأميركي باراك أوباما، إسرائيل، ورتب مكالمة هاتفية بين رئيس الوزراء الإسرائيلي ونظيره التركي رجب طيب إردوغان، اعتذر نتنياهو خلالها للشعب التركي عن حادثة مرمرة وتحدث مع إردوغان عن إعادة تطبيع العلاقات.

وتتركز المفاوضات الحالية على تعويض عائلات الضحايا على أن يعقب ذلك فورا الإعلان عن رفع مستوى التمثيل الدبلوماسي وتعيين سفيرَين في تل أبيب وأنقرة.

ويشمل الاتفاق أن تمرر تركيا قانونا في البرلمان يلغي جميع الدعاوى ضد ضباط وجنود إسرائيليين والامتناع عن رفع دعاوى مماثلة في المستقبل، بينما ترفع إسرائيل عدد عمال البناء الأتراك المسموح لهم بالعمل في إسرائيل. كما يعيد الطرفان العلاقات العسكرية الأمنية والتجارية إلى سابق عهدها.

 

الرئيس التركي لن يحرك جهاز «مراقبة الدولة»

عناصر من شرطة مكافحة الشغب الأتراك يقفون أمام السفارة الأميركية في أنقرة خلال مظاهرة منددة بتدخل السفراء في الشؤون الداخلية التركية نظمها متظاهرون مؤيدون للحكومة (أ.ب)

لندن: ثائر عباس
يخشى قياديون بارزون في جماعة فتح الله غولن التركية هجمة انتقامية من قبل رئيس الحكومة رجب طيب إردوغان، الذي يحمّلهم مسؤولية حملة «مكافحة الفساد» التي قام بها أفراد من الشرطة والنيابة العامة التركية، ونالت من شخصيات بارزة مقربة من إردوغان، بينهم ابنا وزيرين في حكومته، بالإضافة إلى حملة شائعات تستهدف وزراء في حكومته، وتطاله بعض شظاياها بشكل غير مباشر.

وحذّر أحد أعضاء الجماعة البارزين في اتصال مع «الشرق الأوسط» من أي محاولة لـ«شيطنة» هذه الجماعة، التي تعمل أساسا في قطاعي التعليم والإعلام، وسط معلومات عن احتمال حظرها في إطار أي حرب مضادة ستشنها الحكومة. وقال الكاتب الصحافي أحمد شيك، إن لدى الحكومة أرشيفا ومستندات وصورا وفيديوهات عند نشرها ستوجع الجماعة، حيث سيقوم إردوغان بتسخير القضاء لفتح دعوى يزج بها عددا كبيرا جدا، وسيكون رقما قياسيا لأعضاء الجماعة.

إلى ذلك، بدأت التحليلات تركز الضوء على غياب رئيس الجمهورية عبد الله غل عن السجال القائم بين الحكومة ومعارضيها في موضوع الفساد والمطالبة باستقالة إردوغان. وبينما تباينت التفسيرات حول ذلك، فوضعها البعض في إطار مسعى الرئيس للنأي بنفسه عن الصراع بين الرجلين، قالت مصادر في الرئاسة التركية لـ«الشرق الأوسط» إنه لا يجب أن يتوقع أحد تعليقا رئاسيا حول ما يجري، لأن الأمور موضع تحقيقات قضائية، والرئيس لن يتطرق إليها إلا بعد انتهاء هذه التحقيقات وصدور الأحكام فيها. واستبعد المصدر قيام الرئيس بتحريك «هيئة مراقبة الدولة»، التي تتحرك بأمر من الرئيس في حالات محددة، من منطلق وجود الملف في يد القضاء التركي.

وقد تحركت الهيئة بأمر من الرئيس في ثلاث مناسبات أخيرا، منها التحقيق في مزاعم حول اغتيال الرئيس السابق نجدت أوزال، ووفاة أحد رؤساء الأحزاب المعارضة، بالإضافة إلى موضوع اجتماعي يتعلق بتأثير الإدمان والخمور على الشباب التركي.

وواصلت الحكومة التركية عملية «تطهير» لأنصار غولن في الشرطة، حيث طرد منها، أمس، 14 شرطيا إضافيا في محافظة أنطاليا السياحية على البحر المتوسط، بينما أصدرت الحكومة قرارا يمنع موظفي الدولة، وخاصة الشرطة، من القيام بأي تحقيقات، أو تتبع لأي شخص دون إعلام المسؤول عنه. كما أصدر قرارا بمنع الصحافيين من دخول أي مركز من مراكز الأمن التابعة لوزارة الداخلية.

وفي هذا السياق، تواصلت التسريبات الإعلامية التي توحي بتورط مسؤولين في حكومة إردوغان في عملية الفساد، بإعلان إحدى المحطات أنها تمتلك تسجيلا مصورا يرصد مشاهد لأقارب وزراء آخرين يعترفون بدفع رشى، بينهم أهم مستشاري إردوغان سعاد كليج ويلجن اقدوغان.

وقالت الشبكة إن التصوير بالكاميرا الخفية لا يمكن بثه، لأنه صُوِّر بشكل غير قانوني، لكنها نشرت على موقعها الإلكتروني أن قريب أحد المستشارين يعترف في التسجيلات بأنه قدم رشوة بمقدار 100 ألف ليرة تركية (نحو 50 ألف دولار) للبيروقراطيين العاملين في وزارة الصحة، وقال إن ملف هذه الرشوة أعد، وهو بيد رئيس الوزراء منذ زمن طويل».

وفي إطار متصل، أكد بنك خلق (الشعب) التركي الذي تديره الدولة، والذي جرى توقيف رئيسه، في إطار الحملة الأخيرة، أن تعاملاته مع إيران التي ترزح تحت طائلة العقوبات «قانونية تماما». وتشتري تركيا الغاز الطبيعي والنفط من إيران، من خلال نظام غير مباشر يتلقى المصدرون الإيرانيون بمقتضاه مدفوعات في حسابات بالليرة التركية في بنك خلق، ويستخدمون الأموال في شراء الذهب. ويتم نقل معظم كميات الذهب من تركيا إلى دبي، حيث تستطيع إيران استيراده من هناك، أو بيعه مقابل نقد أجنبي.

وقال بنك خلق في إشعار إلى بورصة إسطنبول إنه ملتزم بالقانون في تعاملاته مع إيران.

الثلاثاء, 24 كانون1/ديسمبر 2013 01:16

إنتحار مسؤول كبير - واثق الجابري

.
أقول بكل إصرار كما يقال: العرب واليابان تشابه البدايات وإختلاف النتائج، وإذا تحدثنا عن العراق نقترب أكثر من الواقع الملموس، في ماضي تجارب الحكم بعد الحرب العالمية وإنتهاء بالعراق الجديد. دكتاتورية إمبراطورية وحروب وضربات نووية، ثم إحتلال لليابان عام 1945-1952م، أنتفض بركان من كوامن الطاقة الى الثورة الصناعية التكنلوجيةاليابانية، تصيبك الدهشة حين المقارنة، تعتقد إنهم من كوكب لم يكتشف عند بعض قادة العراق الجديد.
تصدى للموقف السياسي الياباني خلال سبعة أعوام قادة، لم يستنكفوا أن يطلق عليهم عملاء من البعض، يبذلون جهودهم لإعادة بلادهم الى الواجهة، صادقين الأفعال بلا شعارات.
سقطت اليابان بعد الحرب العالمية الثانية بيد الإحتلال الأمريكي، بعد حروب مدمرة وقنابل نووية، لا تملك في وقتها بنية تحية، وليست من البلدان النفطية، حتى جاع الشعب وتظاهر ليعرف ماذا يأكل الإمبراطور والقادة، ولم يجدوا إختلاف عن طعام الفقراء. تلك القنابل أيقضتهم الى نهضة العقل الوطني، حتى أرسل الأف البعثات الدراسية وتطوير الشهادات، تطابق تفكير ساستها مع القيود الدولية بمنع صناعة السلاح واستيراده او عسكرة المجتمع، وتجوهة البوصله نحو التطور التكنلوجي الخادم لإقتصاد بلادهم والتنمية البشرية.
بعد 7 سنوات استطاعوا أن يقولوا للأمريكان لاحاجة لنا بكم؛ اليابان تم بنائها. قادة لم يكونوا معارضة في الخارج، ولم تأتي امريكا لإسقاط رأس النظام الإمبراطوري، لم يذوقوا مرارة الغربة والعيش مع معناة الفقراء والمحرومين قبل الإحتلال؛ كي يتقاسمهم الفقير رغيف خبر أطفاله، أسسوا للديمقراطية والتبادل السلمي للسطة. بعد 2003 م فاجئتنا تجاربهم وتطورهم خلال ما ينقل لنا بأجهزة الصناعات اليابانية.
عرفنا من حق أي مواطن أن يكون له الطموح السياسي، سمح الدستور للجميع ممارسة العمل سواء بالصوت الإنتخابي او الترشيح خدمة للوطن، نعتقدها من ثمار تضحيات كبرى على مذابح الحرية، شارك الرجال والنساء بجهاد لا مثيل له ضد الطاغوتية والإستبداد والتفرد والمصالح الفئوية؛ الإمهات المحرومات مرملات صابرات على فقدان الأبناء والأزواج، يتحملّن كدّ العيش في النهار وإيواء المجاهدين في الليل والسهر على راحتهم، بينما تنام المومسات حتى الظهيرة في سراديب المزارع الرئاسية ودهاليز القصور بعد الليالي الحمراء، تحمل سلاح رجولة الثمالى وتفرغ غرائز الخنازير.
من مساويء ترجمة الديموقراطية أن لايفرق بين الجهاد والرذيلة؛ حتى تعتقد الماجنات من حقها ان تشمل بمكرمة المعاناة السياسية ورد الشرف المباح، يسمح لبعضهن في فوضى الديموقراطية الترشيح لتكون برلمانية تعالج بواسيرها، او تصليح أسنانها المتأكلة من التدخين و المشروبات، تجمل وجه الماضي القبيح، وأنف يتشم به روائح الفساد الإدراي على خطى المنتفعين، تحتاج الى تبيض وتضيق ما عاد يصلحها ( الشب) ومستحضرات التجميل المستوردة، فتحت للرذائل والإنحاط كل ابواب الشرف، وفتح السماسرة لها صندوق أموال المحرومين و حصة مرضى نتائج الحروب والفقر.
اليابانيون يتبادلون التحية بالخضوع لبعضهم، وعند شعورهم بالغريب من بلد أخر تحيتهم أشبه بالركوع، ينتحر المسؤول حينما لا يكمل المشروع في سقف زمني يضعه لنفسه يساوي نصف الفترة المحددة، دفعوا شرف بلادهم الى الأمام، والفائض من الأموال يجمع لمساعدة الشعوب النائمة، برامجهم تطوير ودراسات وبناء مدارس ومستشفيات وقضايا إنسانية.
الشعب الياباني صنع قادة بهذا الطراز، إختار لدولته أن تكون مضرب أمثال لنا، يتضارب برلمانهم بالكراسي ( والبوكسات) حفاظاً على العملية السياسية الناجحة.
عشرة سنوات بعد سقوط الدكتاتورية، سباق على الرذائل، الرابح الوحيد، سماسرة تقودهم فتيات الظلام، بقاياهم اطنان نفايات يعتاش عليها ثلث شعب يعيش تحت خط الفقر، قتله دخان مخلفات البترول. الإقتصاد الياباني من بين الدول الثمانيةالأغنى، والكمبيوتر يقفز كل يوم مئات الخطوات، في وقت نعجز عن صنع قلم يعلم أطفالنا الكتابة، وبقدر حبة قمح إستطاع اليابانيون ان يسجلوا تاريخ أمتهم وتضحياتها العظيمة ورجالها على مرّ العصور، وإذا اردنا اللحاق باليابان، لابد ان نعد قائمة طويلة من المفسدين للإنتحارعلى أنفسهم.

 

الثلاثاء, 24 كانون1/ديسمبر 2013 01:14

من هو الصحفي ؟- جودت هوشيار

قد يبدو هذا التساؤل ساذجاَ في نظر البعض ومستغرباَ في نظر البعض الآخر . ولكن أرجو من القاريء ان لا يسارع الى اصدار حكمه و يسمح لي بأن أبدي رأياَ قد لا يوافقني عليه الصحفي الذي يعتقد ، ان مهنة الصحافة هي سيدة المهن ولا تدانبها أي مهنة أخرى . و دعنا نتساءل أولاَ ،، ماهي الوظيفة الأساسية للصحفي(1) ؟ وهل هي أكثر أهمية من سائر الوظائف والمهن الأخرى ؟
المهندس يصمم وينفذ أبنية جديدة لشتى الاغراض من أبسط بيت سكني الى اعلى برج أو ناطحة سحاب أو يصنّع منتوجات جديدة أو يبتكر الات أو أجهزة تخدم الأنسان ، والطبيب يعالج المرضى ، والمعلم يعلّم ويربى الجيل الصاعد ..الخ . أذن ما هي وظيفة أو مهمة الصحفي بصرف النظر عن الوسيلة الأعلامية التي يعمل فيها ؟
الوظائف والخدمات التي تنهض بها الصحافة و المهام التي يؤديها الصحفي - المواكب للتطور الأعلامي المتسارع في العالم - تتوسع يوما بعد آخر ،الا أننا يمكننا القول ان الوظيفة الأساسية للصحفي والتي تغطي كل ما يتبادر الى الذهن من وظائف و مهام وخدمات ، هي العمل كوسيط بين المجتمع وبين مصادر المعلومات عن هذا المجتمع وما يحدث فيه , أي أن مهمة الصحفي هي جمع ونشر المعلومات عن الأحداث الراهنة ، والاتجاهات وقضايا الناس وعمل ريبورتاجات و تقارير لنشرها او إذاعتها في وسائل الإعلام المختلفة مثل الصحف والمجلات الورقية والألكترونية والتلفزيون والإذاعة. وبتعبير آخر ان يسرد للناس عن أنفسهم وكل ما له اهمية في حياتهم او ما يثير اهتمامهم . و قد يتساءل البعض لماذا على الصحفي ان يفعل ذلك ؟ فنقول ، لأن المعلومات الصادقة يساعد الناس في تشكيل آرائهم واختيار توجهاتهم في الحياة . وتجنب ارتكاب الأخطاء يقدر الأمكان وتحقيق النجاح . ولكن، لماذا يعتبر الصحفي وسيطاّ ؟
صحيح ان الصحافة هي مهنة المتاعب أحيانا عندما يتعلق الأمر بتغطية الأحداث الساخنة ميدانيا أو العمل في مجال الصحافة الأستقصائية . ورغم ان بعض الصحفيين يميل الى المغالاة في تقييم دوره في المجتمع بالقول أنه حامل رسالة سامية أهم من أي رسالة أو مهنة أو وظيفة أخرى . ولكن في واقع الأمر فأن المهمة الأساسية للصحفي هو الحصول على المعلومات ومعالجتها وتقديمها أو عرضها للقراء أو المستمعين أو المشاهدين عل شكل نتاج اعلامي وفق شروط وخصوصيات الوسيلة الأعلامية التي يعمل فيها.
ومن أجل استجلاء المهام التي يقوم بها الصحفي – حسب مجال عمله – لا بد من دراسة الوظائف الأساسية للصحافة أو وسائل الأعلام في المجتمع ، مما يساعد على فهم اوضح لدوافع اطلاع المتلقي على ما تقدمه الصحافة .
في عام 1948 حدد هارولد لاسويل ( lasswell) (2) ثلاث وظائف اساسية تقوم بها وسائل الاعلام في المجتمع .
أولاَ- ابقاء الجمهور على علم بالتطورات من خلال مراقبة البيئة المحيطة .
ثانياَ –عرض الاجزاء المختلفة للبيئة المحيطة والذي يساعد المستهلكين على فهم بنيتها ككل ويتيح لهم ربط تلك الاجزاء وتكوين صورة اوضح لتلك البيئة .
ثالثا –نقل التراث الاجتماعي الى الاجيال الجديدة من المستهلكين ، وهي وظيفة في غاية الأهمية ، لأنها السد المنيع امام الغزو الثقافي أو فرض اسلوب حياتي خارجي على مجتمع معين يتناقض مع تراثه الأجتماعي وهويته الثقافية .
وقد أشار عدد من الباحثين الغربيين الى وظائف أخرى مثل التوجيه والتوعية والترويج للسلع والخدمات التجارية ( الوظيفة الأعلانية ) .ولا نريد الأسترسال في عرض هذه الآراء ، بل نفضل تلخيصها في الوظائف الرئيسية التالية :
1 – الوظيفة الأعلامية والأخبارية :
تزويد المتلقي بالأخبار والتقارير عن الأحداث المحلية والخارجية مع مراعاة معايير الموضوعية والأمانة. وهذه الوظيفة لم تعد حكرا على الصحافة التفليدية ، بل ان الصحافة الرقمية الجديدة أسرع في تقديمها - مجانا في معظم الأحيان - وبالصوت والصورة قي آن واحد
2 – الوظيفة التنويرية أو ﺍﻟﺘﻮﻋﻴﺔ ﻭﺍﻟﺘﻮﺟﻴﻪ :
تقديم جوانب شتى من المعرفة والآراء و الأتجاهات الفكرية والسياسية ووجهات النظر التي تساعد القاريء على تثقيف ذاته وزبادة معلوماته في شتى المجالات .
3 – ﻭﻇﻴﻔﺔ ﺍﻟﺘﺴﻠﻴﺔ ﻭﺍﻟﺘﺮﻓﻴﻪ :
. وهي وظيفة مهمة تدل على ان العديد من افراد المجتمع يستخدم وسائل الاعلام للأستمتاع والترويح عن النفس ووسيلة لتحقيق التوازن النفسي والعقلي لهم .
الترفية والتسلية هي الوظيفة الرئيسية ، وربما الوحيدة لـ( الصحف الشعبية) وصحف ( التابلويد) ، ناهيك عن(الـصحف الصفراء) ولكن هذا لا يعني ان هذه الوظيفة تقتصرعلى هذه الأشكال من الصحافة الخفيفة ، التي لا تتطلب جهدا ذهنيا من المتلقي ، بل ان الصحافة الجادة والرصينة تقدمها أيضاً ولكن بجرعات محددة لا تغطي على وظائفها الأعلامية والتنويرية .
4 – الوظيفة الأعلانية :
وهي الوظيفة الرئيسية للصحافة التجارية ( الأعلانية ) أو لللقنوات التلفزيونية الترفيهية ، التي تسعي لتحقيق اقصى ما يمكن من مردودات مالية . واحدى وظائف الصحف الرصينة
ففي ظروف اقتصاد السوق ، لا يمكن لأي صحيفة مثلاً أن تعيش الا اذا كانت تلقى الرواج ولها موارد كافية من الأعلان الذي ﻳﺴﻬﻢ ﻓﻲ ﺗﻐﻄﻴﺔ ﺗﻜﺎﻟﻴﻒ أصدارها ، ﻟﺘﺼﻞ ﺍﻟﻲ ﺍﻟﻘﺎﺭﺉ ﺑﺴﻌﺮ ﻳﻘﻞﻋﻦ ﺗﻜﻠﻔﺘﻬﺎﺍﻟﻔﻌﻠﻴﺔ. ولولا الأعلان لأختـفى من الوجود معظم الصحف والقنوات التلفزيونية الخاصة غير المدعومة مالياّ من الدولة أوأي جهة أخرى .
ولكن أداء أي وظيفة من هذه الوظائف أوالعمل الصحفي يتطلب جمع المعلومات ومعالجتها بموضوعية وأمانة وشفافية ومن ثم تقديمها كنتاج صحفي في نمط معين من أنماط الصحافة
العمل الصحفي الحقيقي يتطلب موهبة و أحيانا شجاعة عند التغطية الميدانية للأحداث في المناطق الساخنة او القيام بتحقيقات صحفية أستقصائية. ومع ذلك فأن مصطلح " الصحفي " مرن ورحب .فالمذيعة التي تقدم عرضا لحالة الطقس أو أسهم الشركات أو أخبار الرياضة من حقها ان تقول انها صحفية أيضأ ، فالمهنة الصحفية واسعة متنوعة المجالات والتخصصات والأشكال .
ولكن ماذا عن مصطلح " السلطة الرابعة " التي تطلق على الصحافة ؟
حقا ان من الصعوبة بمكان ان تتناغم السلطة مع دور الوسيط . وارى ان سلطة الصحفي ووسائل الاعلام عموماً هي التأثير في الرأي العام والأسهام في تشكيله و النفاذ الى قلوب وعقول الناس و يا لها من مهمة نبيلة . ولكن لا ينبغي بأي حال من الأحوال للصحفي ان يفهم مصطلح " السلطة" بالمعنى الفعلي للكلمة . لأن الصحفي لا يمتلك سلطة أو أليات من أجل تحويل كلماته الى أمر واقع .
الهوامش :
(1) المقصود بمصطلح ( الصحفي ) هنا ، المعنى الواسع له أي الذي يمارس العمل الصحفي في أي وسيلة من وسائل الأعلام ..

(2) هارولد دوايت لاسويل (Harold Dwight Lasswell) عالم اجتماع أمريكي (13 فبراير 1902-18 ديسمبر 1978) درس تأثير أجهزة الإعلام على تكوين الرأي العام,

الثلاثاء, 24 كانون1/ديسمبر 2013 00:56

يوم ميزوبوتاميا الدولي للشعر 2014

 

MESOPOTAMIA INTERNATIONAL POETRY DAY 2014

بلغراد / مركز ميزوبوتاميا الثقافي / خاص

مركز ميزوبوتاميا الثقافي في بلغراد يدعوكم للمشاركة في المسابقة الشعرية للشعر الفصيح والشعبي وبكافة انواعه باللغة العربية وبلغات القوميات والاقليات في العراق وبقية الدول العربية والتي سيقيمها في مدينة بلغراد عاصمة جمهورية صربيا في يوم السبت المصادف 03 آيار / مايو 2014 وتحت شعار يوم ميزوبوتاميا الدولي للشعر MESOPOTAMIA INTERNATIONAL POETRY DAY 2014

المسابقة مفتوحة لجميع الشعراء من كافة انحاء العالم لارسال مشاركاتهم اعتبارا من 23.12.2013 ولغاية 15.03.2014.. وبعد هذا التاريخ سيتم اختيار القصائد واعلان أسماء المشاركين ومكان اقامة المسابقة الشعرية.
شروط المسابقة :
ارسال قصيدة واحدة إلى حد أقصى من صفحتين A4 حجم الخط 14 مع مسافة بين الابيات 1.5.
الموضوع حر. .
سوف تعلن لجنة التحكيم في يوم المسابقة الشعرية 03.05.2014 اسماء الفائزين في 3 مراتب وسيتم منحهم جوائز وشهادات تقديرية.
هذا وسيتم بث الحدث ونقله من قبل محطات التلفزيون ووسائل الإعلام المطبوعة في صربيا وفي جميع أنحاء العالم.
ترسل القصائد على شكل Word أو PDF 2003-2007 وعلى البريد الالكتروني التالي:
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

ملاحظة :

1. يجب أن يكون بجانب اسم الشاعر العنوان والمدينة والدولة المقيم فيها وجنسيته وكذلك رقم الهاتف وكتابة اسمه باللغة الانكليزية وحسب مامكتوب بجواز سفره.

2. سوف نوجه دعوات رسمية عن طريق سفارات صربية في الدول العربية للحصول على الفيزة اما شروط ومتطلبات الفيزة فمركز ميزوبوتاميا غير مسؤول عنها وكمثال على ذلك ... التامين الصحي ... كفالة مصرفية او فتح حسباب بمبلغ معين او استحصال رسم الفيزة مقدما ورفض منح الفيزة وعدم اعادة رسم الفيزة وغيرها من الشروط التي تطلبها سفارة صربيا في بعض الدول العربية.

3. لايمكننا اعطاء معلومات كافية ومؤكدة لكيفية الوصول الى بلغراد لانه في كل بلد توجد مكاتب سياحية لنقل المسافرين جوا وبحرا وبرا وشركات طيران محلية ودولية.

4. رسوم الفيزة ونفقات السفر الى بلغراد وتكاليف الغذاء والمبيت والنقل داخل بلغراد يتحملها الشاعر .. ويوم الشعر هو يوم واحد اي يوم السبت 03.05.2014.

5. لايمكن اختيار قصيدة ومنح جائزة من قبل لجنة التحكيم يوم السبت 03.05.2014 الا بحضور ومشاركة الشاعر شخصيا.

صباح سعيد الزبيدي

مدير مركز ميزوبوتاميا الثقافي – بلغراد ، صربيا.

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

*****

متابعة: التحالف السياسي مع القوى السياسية هي أفضل طريقة لدى حزب البارزاني لانهائهم و طرحهم أرضا، بعد أن فشل القيام بذلك عن طريق الحرب. و افضل مثال هو التحالف الاستراتيجي الذي وقعة حزب البارزاني مع حزب الطالباني و التي تحولت الى كارثة على حزب الطالباني. بداية كارثة تحالف الطالباني مع البارزاني كان أنشقاق حركة التغيير عن حزب الطالباني بسبب التنازلات التي قدمها الطالباني و حزبة لحزب البارزاني و من ثم تحول حزب الطالباني الى ذيل ذليل لحزب البارزاني و تحوله الى الحزب رقم ثلاثة و حصوله على نسبة 16%فقط في أنتخابات برلمان أقليم كوردستان. حزب البارزاني الى الان مستمر في لعبته السياسية مع حزب الطالباني و يدعون بأن الاتفاقية الاستراتيجية باقية و لكنهم لا ينفذون حتى بندا واحدا من بنود تلك الاتفاقية الاستراتيجية بين الحزبين.

و من هنا نستدل أن حزب البارزاني بارع أكثر و يستطيع تنفيذ سياساته و يخدم حزبة من خلال التقرب من الأحزاب السياسية و ليس من خلال الحرب و القتال.

بعد نجاح سياسة حزب البارزاني مع حزب الطالباني، أتى دور حزب العمال الكوردستاني وبدأ بعقد الاجتماعات مع حزب العمال الكوردستاني و خاصة بعد أن بدأ أوجلان بالعملية السلمية مع تركيا و محاولتهم لعقد ما يسمونه بالمؤتمر القومي الكوردي الذي يبدوا أنه المصيدة التي يحاول حزب البارزاني استخدامها مع حزب العمال الكوردستاني. و أثناء هذه الفترة التي يتصرف فيها حزب البارزاني و كأنه يريد لعب دور الوسيط و الحريص على وصول حزب العمال و الحكومة التركية على أتفاق سلمي، فأن عملية سياسية سرية تجري في شمال كوردستان بدعم مباشر من حزب البارزاني و هدفها أضعاف حزب العمال الكوردستاني و أحلال البارزاني قائدا محل أوجلان في شمال كوردستان. و هناك العشرات من الأشخاص و القنوات الإعلامية و منظمات المجتمع المدني و الاحزب السياسية التي بدأت بالعمل في شمال كوردستان بدعم من حزب البارزاني و سيتم تتويجها بتأسيس حزب سياسي في شمال كوردستان مرتبط مباشرة بحزب البارزاني و بشكل علني. و في أولى تصريحات زعيم هذا الحزب هاجم حزب السلام و الديمقراطية المقرب من حزب العمال الكوردستاني و أتهمها بعمالتها لحزب العمال دون ذكر الاسم فقط و أعترف بقيادة حزب البارزاني للحزب الديمقراطي الكوردستاني في تركيا و لم يعتبر ذلك عمالة من ناحيتهم.

هذا على المستوى الحزبي و على مستوى النوايا الحزبية و الشخصية بين حزب البارزاني و حزب العمال الكوردساني.

فهل سينجح حزب البارزاني في أضعاف و طرح حزب العمال الكوردستاني أيضا أرضا بنفس طريقة نجاحة مع حزب الطالباني؟؟؟؟

لربما يستطيع بسبب الدعم التركي اللامحدود الذي يتلقاه في صراعة السياسي مع حزب حزب العمال الكوردستاني و خاصة أذا لم ينتهي أردوغان سياسيا.

 

بهدف بحث سبل تعزيز العلاقات الإقتصادية والمالية بين حكومة إقليم كوردستان والحكومة التركية، زار وفد من جامعة زاوه ـ وان وغرفة التجارة في مدينة وان التركية، اليوم الأثنين، وزارة المالية والإقتصاد في حكومة إقليم كوردستان بأربيل، وكان في إستقبال الوفد الضيف، بايز طالباني وزير المالية والإقتصاد.

وبحسب الموقع الرسمي لحكومة الاقليم كشف الوفد الضيف عن أهداف زيارته إلى إقليم كوردستان والتي تأتي في إطار بحث سبل تعزيز العلاقات التجارية والمالية والثقافية.

وأعرب وزير المالية لإقليم كوردستان عن سعادته لزيارة الوفد، كما إستعرض نبذة عن مراحل التطور في إقليم كوردستان ووصف المرحلة الراهنة من العلاقات بين الجانبين بالمرحلة الذهبية، معرباً عن أمله في إستمرار هذه العلاقات بما فيه مصلحة الطرفين.

كما أبدى في الوقت نفسه عن إستعداد وزارة المالية والإقتصاد في تقديم كافة أشكال التعاون والتسهيلات، وأضاف قائلاً : أبواب وزارة المالية مفتوحة لاخوتنا في شمال كوردستان.
------------------------------------------------------------
إ: محمد

nna

حذر البعض منذ فترة ليست بالقصيرة من العواقب الوخيمة للعملية السياسية اذا استمر الاصرار للحصول على الولاية الثالثة من قبل السيد المالكي والجبهة التي يقودها ( حزب الدعوة ودولة القانون ) . وزاد هذا التحذير خطورة بعد فشل المالكي في الحصول على الموافقة من الامريكان والإيرانيين في زيارتيه لواشنطن وطهران , ولم يبق امامه الا استغلال الجانب الاضعف وهي الساحة العراقية , رغم عدم وجود اية جهة سياسية اخرى تسانده , بمن فيهم حلفائه في " التحالف الوطني " الشيعي والمرجعية الكريمة في النجف الاشرف . وبسبب التحذير الامريكي بضرورة اجراء الانتخابات في موعدها المحدد اضطر المالكي للموافقة على تمرير قانون الانتخابات في البرلمان بعد رجوعه من واشنطن بيوم واحد فقط , بعد ان كان يعارضه . وبين الاصرار في الحصول على الولاية الثالثة والخوف من فقدانها رغم تسخير كل امكانيات الدولة لها , قد يندفع المالكي لارتكاب خطأ اكبر من كل اخطائه السابقة , وسيكون قاتلا لما تبقى من العراق , وذلك بمحاولته عدم اجراء الانتخابات , وإيجاد ذرائع يتوهم انها ستكون مقنعة للآخرين اذا تعمدت بأطر دموية .

يقول رئيس الوزراء السيد المالكي في كلمة بثتها قناة " العراقية " الحكومية امس 22 / 12 / 2013 " اقول بكل وضوح وصراحة ان ساحة الاعتصام في الانبار قد تحولت الى مقر لقيادة القاعدة " . لاحظ " تحولت الى مقر لقيادة القاعدة " وليس ان الساحة قد تحتمل وجود افراد مندسين من تنظيم القاعدة , ويعني ان التخطيط والإدارة لعمليات التفجير المجرمة هي من ساحة الاعتصام , ناسفا حقيقة صارخة كون اهل الانبار والغربية عموما هم اكثر من دفع الاثمان الباهظة في جرائم القاعدة , وأهل الانبار والغربية هم من انهى وجود القاعدة ببطولاتهم ودمائهم بعد ان عجزت القوات الامريكية وخلفها السلطة العراقية . وبدل الاعتراف بتضحياتهم وتفانيهم في الحفاظ على وحدة العراق وطرد عصابات القاعدة التي ارادت تقسيم العراق من خلال " دولة العراق الاسلامية " , جرى ابعادهم من خلال التنكر لاتفاق الصحوات مع القوات الامريكية بعد انسحابها بعدم دمجهم مع القوات المسلحة , مثلما جرى دمج المليشيات الشيعية التي نشأت في ايران .

وطالب المالكي " القوات المسلحة والأجهزة الامنية بان تتخذ جنبا الى جنب مع اهالي الانبار الشرفاء الموقف الحازم بإنهاء مقر القاعدة ( ساحة الاعتصام ) " . وفي احدى طروحاته الإستراتيجية باعتباره القائد العام للقوات المسلحة منذ 2006 طالب المالكي معتصمي الانبار " بالانسحاب من خيام الاعتصام " , موضحا ان هذا الطلب " من اجل ان تبقى فيها عناصر القاعدة فقط " . ولو كانت عناصر القاعدة موجودة فعلا في الاعتصام لما تأخرت كل هذا الوقت لكي تفخخ مكان الاعتصام كما فخخت الكمين الذي ادى بحياة قائد الفرقة السابعة وباقي الشهداء , انتقاما من الذي حاربها وطردها اولا , وثانيا لكي يتهمونكم انتم وتختلط الاوراق بشكل اكثر ضراوة من سابقاتها , وهذه هي سياسة القاعدة التي تحاولون دعمها سواء بإخراج سجنائها واعتى مجرميها في تهريبهم من السجون , او بالهجوم على ساحة الاعتصام وتشعلون الحرب الطائفية مجددا .

وأضاف السيد المالكي " اننا سنلبي مطالب المعتصمين ( بعد ) الانسحاب من خيام الاعتصام " . ولماذا لم تلبها (قبل)الانسحاب ؟ وقد خادعتهم بكثرة اللجان التي شكلتها واليوم قد مر عام كامل على الاعتصام , وارتكبت مجزرة الحويجة ولا يعرف احد الى اين وصل التحقيق فيها لحد الآن , ونتيجة كثرة الوعود الكاذبة قوبل مبعوثك ونائبك الذي اراد تطمين المعتصمين وهو ابن المنطقة الغربية بالأحذية وليس بغيرها , مما دفعه لترك الساحة هربا على طريقة الهمم البعثية التي رضع حليبها الفاسد .

هذه التداعيات في التحضير للولاية الثالثة اصبحت مكشوفة للجميع , ودفعت السيد مقتدى الصدر زعيم التيار الصدري وصاحب ثاني اكبر قائمة برلمانية في " التحالف الوطني " الشيعي لتحذير المالكي من اللعب بالنار :" سمعنا من الاخ المالكي تهديدا ضد التظاهرات الغربية , ولا يجب ان تكون مقدمة لتصفية الحسابات الطائفية مع اهل السنة بل يجب ان يستهدف الارهاب فقط " , لا فتا الى ان " هذا الامر يجب ان لا يكون كذلك سببا لتأخير الانتخابات التشريعية القادمة عن موعدها النهائي وإلا آل الامر الى ما لا يحمد عقباه " .

اكد المجلس المركزي للاتحاد الوطني الكردستاني دعمه المطلق للجهود التي يبذلها عضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني محافظ كركوك الدكتور نجم الدين كريم لتوحيد المواقف والحفاظ على كردستانية كركوك وحقوق مختلف مكوناتها.
جاء ذلك خلال الجلسة 54 للمجلس التي عقدت اليوم الاثنين (23/12/2013) في مبنى المكتب السياسي للاتحاد الوطني بمحافظة السليمانية، بحضور نحو تسعين من اعضاء المجلس، والتي خصصها للمصادقة على مسودة مشروع النظام الداخلي للاتحاد الوطني المقترح للمؤتمر الرابع العام المقبل المقرر عقده يوم 31/1/2014، واستضاف فيها محافظ كركوك الدكتور نجم الدين كريم.
وافتتح سكرتير المجلس المركزي عادل مراد الجلسة بالوقوف دقيقة صمت حداداَ على ارواح الشهداء الخالدين، وسلط في كلمة الضوء على اهم واخر التطورات في كردستان والعراق المنطقة، واشاد بموقف الاتحاد الوطني في كركوك وتمسكه برئيس القائمة الدكتور نجم الدين كريم، الذي اكد انه تمكن من اداء مهامه الادارية في كركوك بنجاح منقطع النظير.واكد مرة اخرى على دعم مسيرة العراق الديمقراطي الفيدرالي الموحد وتحقيق العدالة والمساوات والشفافية في البلاد.
مبيناَ ان موقف بعض الاحزاب الكردستانية غير المبرر في كركوك تجاه القائمة الكردستانية ولد العديد من التساؤلات تجاه مساعي اجهاضها، لافتا الى ان اجهاض القائمة الكردستانية الموحدة اجراء غير مبرر يقصد منه خرق الصف الكردي وتعريض حقوق الكرد للمخاطر.
مشددا على ضرورة ان يتخذ الاتحاد الوطني مرشحين اكفاء مهنيين مهيئين من مختلف الجوانب الوطنية و الثقافية والسياسية والاجتماعية لتمثيل الحزب في مجلس النواب العراقي المقبل.
واكد ان التحضيرات والاستعدادات الجارية للمؤتمر المقبل يجب ان تتخذ منحى جدي باتجاه تهيئة البرامج والمقترحات الفاعلة تكفل النهوض من جديد، داعيا الى اعتماد الاليات الكفيلة بمنع اية خروقات او تلاعب باصوات الاعضاء المشاركين في المؤتمرالمقبل.
عقب ذلك طرحت سكرتارية المجلس مسودة مشروع البرنامج والنظام الداخلي المقترح من قبل المجلس المركزي للمؤتمر الرابع المقرر اجرائه نهاية شهر كانون الثاني المقبل، وصادق المجلس عليه بالاجماع، بعد ان نوقش باسهاب من قبل لجان المجلس خلال الفترات السابقة.
وفي جانب اخر من جلسته وفي تمام الساعة الحادية عشرة ، استقبل المجلس المركزي بترحيب كبير وتصفيق حار  محافظ كركوك الدكتور نجم الدين كريم، ورحب عادل مراد باسمه وباسم المجلس بالدكتور نجم الدين كريم، مسلطا الضوء على رحلة محافظ كركوك النضالية الصلبة في الحركة التحريرية الكردية منذ نهاية ستينات القرن الماضي.
ومواقفه المشرفة على مر التأريخ خدمة لقضية شعبه الكردي العادلة منذ كان عضوا في سكرتارية اتحاد طلبة كردستان في كلية الطب ومن ثم طبيا في كركوك ومن ثم في الثورة الكردية عام 1972،وسفره الى الولايات المتحدة للدراسات العليا في جراحة الجملة العصبية ,وتراسه للمؤتمر القومي الكردستاني في امريكا، مشيدا في الوقت ذاته بالانجازات الكبيرة التي حققها في محافظة كركوك خلال فترة تسلمه مهام المحافظ.
مبينا ان الحملة الاعلامية التي تشن ضده من قبل بعض الاطراف لن ينوبها سوى الخيبة والخذلان.
بدوره عبرالدكتور نجم الدين كريم عن سعادته ، بالاستقبال الكبير له من قبل المجلس المركزي الذي اكد اهمية دوره كمؤسسة رقابية ناشطة داخل الاتحاد الوطني الكردستاني.
مؤكدا في مستهل حديثه ان صحة الرئيس طالباني تشهد تحسنا مستمرا بإعتباره طبيه الخاص، مبينا انه تشرف بالحديث معه عبر الهاتف الاسبوع المنصرم، وعبر الرئيس طالباني بدوره خلال الاتصال عن سروره بالاستماع الى محافظ كركوك والحديث معه.
وسلط محافظ كركوك في كلمة شاملة ، الضوء على اهم واخر التطورات السياسية والادارية والامنية والخدمية في المدينة، مؤكدا ان اضعاف الاتحاد الوطني في كركوك اضعاف للموقف الكردي الموحد.
مشيرا الى انه ورث تركة ثقيلة من المشاكل والاوضاع الامنية والخدمية والادارية منذ تسنم مهامه في كركوك قبل ثلاث سنوات، مؤكدا انه كرس جل وقته وطاقاته بالتعاون مع المعنيين للنهوض بالمحافظة من جديد.
وحول حل القائمة الكردستانية اكد كريم ان الاتحاد الوطني وضع دائما نصب عينه المصالح القومية العليا فوق مختلف المنافسات والصراعات الاخرى، وان الاتحاد الوطني لن يتخلى عن مواقفه القومية و الوطنية تجاه مختلف اجزاء كردستان  للحصول على مصالح وامتيازات زائفة....واكد الدكتور كريم على اعتزازه بمواقف الاتحاد الوطني الكردستاني، القومية الكردستانية الاصيلة والوطنية العراقية التي اسس لها مام جلال.
لافتا الى انه تفاجئ باعلان الحزب الديمقراطي الكردستاني الانسحاب من القائمة الكردستانية الموحدة في كركوك عبر وسائل الاعلان دون ابلاغ الاطراف الكردستانية الاخرى المشاركة في قائمة كركوك الكردستانية.
مشيرا الى انه كان يتوقع دعما مطلقا من مختلف الاحزاب الكردستانية للانجازات المتحققة للمواطنين الكرد والعرب والتركمان والمسيحيين في كركوك، التي تصب في خانة دعم وحدة وتلاحم مكونات المحافظة، وان كانت في بعض الاحيان لا تنسجم مع مصالح بعض الاطراف في المحافظة.
لافتا الى ان حصة الحزب الديمقراطي في كركوك لاتقل عن الاتحاد الوطني على الرغم من التفاوت الكبير في نسبة المؤيدين والانصار والاصوات للطرفين في المحافظة.
مشددا على ضرورة ان يتسامى الكل في كركوك عن بعض المواقف المزاجية والعمل وفقا لبرامج واضحة، وان لايضحوا بمستقبل المدينة لتحقيق مكاسب حزبية ضيقة.
وفي سياق تناوله للشأن الامني اوضح كريم ان ادارة محافظة كركوك تصدت وبشكل كبير للمحاولات المتكررة لاقحام الجيش وقيادة عمليات دجلة في ملف كركوك الامني، وسعت جاهدة لمنع الخروقات الامنية والتصدي للمخططات الارهابية، مشيرا الى ان الاجهزة الامنية بحاجة الى توحيد جهودها واعادة تأهيل وتجهيز ومنع انعكاس التشرذم والتشضي على الواقع الامني، قائلا بأن الوضع الامني في كركوك في تحسن مستمر وهو افضل بكثير رغم الخروقات والهجمات الارهابية الدموية الوحشية ضد السكان الامنيين، من اغلب المدن في الغرب ووسط وجنوب البلاد.
واضاف كريم انه تعامل مع مدراء الوحدات الادارية في المحافظة على ضوء الكفاءة والمهنية ولم يضع مطلقا في حسابته الانتماء الحزبي والقومي كأساس للتعامل معهم ويبدوا بان هذه المواقف السليمة لاتريح البعض.
من جهتهم عبر اعضاء المجلس المركزي خلال طرحهم العديد من الاراء والافكار والمقترحات والتساؤلات الهامة حول الاوضاع كركوك عن دعمهم المطلق لمحافظ كركوك الدكتور نجم الدين كريم مثمنين جهوده القيمة خدمة للمواطنين فيها من مختلف المكونات دون تمييز،وادان المجتمعون المحاولات اليأسة لتمزيق وحدة الشعب الكردي في كركوك العزيزة والنيل من المكانة البارزة للاتحاد الوطني الكردستاني وبشكل خاص من الدكتور نجم الدين كريم بإعتباره شخصية وطنية كردستانية وعراقية مرموقة وله مواقف تأريخية مشهودة من القضايا القومية النبيلة في كردستان تركيا وسوريا سابقا وحاليا ويدعوا الى العدالة والشفافية في كردستان.
واصدر المجلس المركزي للاتحاد الوطني الكردستاني في ختام جلسته بلاغا تضمن النقاط التالية:
1- عبر المجلس المركزي عن سعادته ببلاغ الدكتور نجم الدين كريم عن تحسن صحة الرئيس طالباني الملحوظة، كبشرى سارة للاتحاد الوطني وجماهير كردستان وعموم الشعب العراقي ،عقب اجرائه اتصالا هاتفيا معه، اطمئن خلاله على صحته والتحسن الكبير الذي شهدته مؤخرا، معربين عن املهم في ان يتمكن من العودة السريعة معافا وبصحة جيدة الى كردستان.
2- اعلن المجلس المركزي بالاجماع عن تأييده للدكتور نجم الدين كريم، الذي تمكن بنجاح من خدمة محافظة كركوك واطرافها في مختلف المجالات.
3- طالب المجلس المركزي الاتحاد الوطني الكردستاني ترشيح الدكتور نجم الدين كريم للدورة المقبلة في منصب محافظ كركوك، كي يستمر في تقديم خدماته الكبيرة لجميع ابناء المحافظة، لانه تمكن دون تمييز او تفرقة حزبية او قومية من خدمة ابناء المحافظة، ما مكنه من ان يكون موضع ثقة لدى مختلف مكوناتها .
4- ينبغي على المؤسسات الاعلامية للاتحاد الوطني ان تلعب دورا اكبر في نقل الحقائق والوقائع عن كركوك، تصديا لمحاولات تشويه الحقائق وتغطية الانجازات الكبيرة المتحققة على الارض.
5- يثني المجلس المركزي على جهود الاتحاد الوطني الكردستاني ومطالبته من موقع ادراكه للمسؤولية القومية والتأريخية، لجميع الاطراف السياسية الكردستانية المشاركة في انتخابات برلمان كردستان بقائمة موحدة، التي اجهضت مع الاسف من قبل بعض الاطراف الكردستانية التي انسحبت من القائمة.
6- يشكر المجلس المركزي مركز كركوك لتنظيمات الاتحاد الوطني الكردستاني ومختلف مؤسسات الحزب الاخرى في المدينة، التي تعمل بمستوى عال من المسؤولية النضالية كفريق واحد للحفاظ على وحدة صفوف الاتحاد الوطني، الذي يعد ضماناَ للحفاظ على مصالح وحقوق شعب كردستان في كركوك.
7- يعبر المجلس المركزي عن استيائه للاوضاع المعقدة والمقلقة لقضاء دوز خورماتو،بسبب تزايد النشاطات الارهابية الدموية ضد العراقيين عموما، ويرفض رفضا قاطعا استقدام قوات عمليات دجلة او اية قوات اخرى الى القضاء تحت اية مسميات كانت.

8- يشكر المجلس المركزي بعد المصادقة على مسودة مشروع النظام الداخلي للاتحاد الوطني الكردستاني المقترح للمؤتمر العام الرابع المقبل ، اعضاء ولجان المجلس المعنية، والقيادات والكوادر من خارج المجلس المركزي الذين اثروا المشروع بمشاركاتهم ومقترحاتهم وارائهم خلال الاجتماعات المستمرة للمجلس لاعداد مشروع متكامل رصين للمؤتمر المقبل.

صوت كوردستان: تم تأكيد خبر نشره صوت كوردستان ابان زيارة البارزاني رئيس إقليم كوردستان الى تركيا حول نية البارزاني تأسيس حزب سياسي في شمال كوردستان يقوم بمنافسة حزب العمال الكوردستاني و القوى المقربة من حزب العمال في شمال كوردستان. و هذا يدخل ضمن خطة  متعددة الأهداف منها أضعاف حزب العمال الكوردستاني و بدعم من رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان. نص تأكيد الخبر من السومية نيوز.

تأسيس حزب باسم "كردستان" للمرة الاولى في تركيا

السومرية نيوز/ بغداد
كشف المتحدث باسم الحزب الديمقراطي الكردستاني بتركيا محمد أمين كاردش، الاثنين، عن قرب تأسيس حزب سياسي تحت اسم "كردستان" للمرة الأولى في تاريخ الجمهورية التركية.

ونقلت صحيفة "راديكال" عن كاردش قوله، إن "الخطوة التي اتخذها حزبه تهدف للفت أنظار الجميع بحقوق الأكراد ومطالبهم السياسية دون إضرار لأي طرف من الأطراف"، مؤكدا أن "الكرد في المنطقة هم أصحاب الأرض الحقيقيون".

وأشار كاردش إلى أن الحزب الديمقراطى الكردستاني في شمال العراق هو الحليف الأساسي لهم وأن حزب السلام والديمقراطية الكردي لا يمتلك الإرادة الحرة الخاصة بالحزب السياسي لأنه يقع تحت وصاية" ، مضيفا أن "حزبه الجديد سيتقدم بطلب مراجعة لتأسيسه إلى وزارة الداخلية خلال الأيام القليلة القادمة".

وكان مجلس مؤسسي الحزب الديمقراطي الكردستاني التركي اجتمعوا في (21 كانون الاول الحالي ) في ولاية "ديار بكر" جنوب شرق تركيا حيث ناقشوا أهداف الحزب المزمع إنشاؤه، وما تم إنجازه في سبيل تأسيس الحزب.
وشهدت العديد من المدن التركية، خلال الاشهر الاخيرة، حركة اعتصامات واضرابات موسعة للمواطنين الكرد تأييدا لمطالب سجناء سياسيون كرد في السجون التركية.

ويتوزع الكرد بين دول العراق وتركيا وإيران وسوريا ويبلغ عددهم نحو 40 مليون نسمة بحسب تقديرات غير رسمية، ولم يتمكنوا من تأسيس دولتهم القومية، ويعتبر الوضع السياسي والاقتصادي والاجتماعي للكرد في الجزء العراقي هو الأفضل مقارنة مع أوضاع الكرد في الدول الأخرى.

السليمانية - أوان

كشف قيادي في حزب الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة جلال طالباني، استحقاقات حزبه في تشكيل الحكومة الجديدة، مطالبا بمنصبي نائب رئيس مجلس الوزراء ورئيس البرلمان في إقليم كردستان.

وقال عضو المكتب السياسي قادر حمة جان في لقاء نشر اليوم الاثنين في "جريدة كردستاني نوي"، لسان حال الاتحاد الوطني الكردستاني، واطلعت عليه "أوان"، ان حزبه "يطالب بمنصبي نائب رئيس الوزراء ورئيس البرلمان"، مضيفا "كما نطالب بوزارتين سياديتين، فضلا عن وزارات اخرى".

واشار حمة جان إلى ان "الاتحاد الوطني يسعى إلى ان تكون الحكومة الجديدة، حكومة فعالة وشفافة"، موكدا ان "طلب الاتحاد الوطني هو تعبير عن موقع الاتحاد السياسي والاقتصادي، وثقله الاقليمي".

ومن المرتقب ان تبدأ الجولة الثانية من المفاوضات لتشكيل الحكومة الجديدة خلال الايام القليلة القادمة.

إعتقلت قوات الاسايش في قضاء حلبجة اليوم الاثنين، عضو قيادي في الحركة الاسلامية الكوردستانية بتهمة تشجيع الشبان على الجهاد في سوريا.

في هذا الشأن صرح المتحدث الرسمي باسم الحركة الاسلامية الكوردستانية عبدالله ورتي لـNNA إن قوات اسايش حلبجة إعتقلت بعد ظهر اليوم رجل الدين والعضو القيادي في الحركة الملا عثمان سيد احمد، بتهمة تشجيع الشبان للذهاب الى سوريا والجهاد مع الكتائب الاسلامية.

ونفى ورتي كافة التهم الموجهة الى العضو القيادي في الحركة الاسلامية الكوردستانية، منوها الى أنه سيتخذون الطرق القانونية في هذا الشأن.

يشار أن 12 شابا من إقليم كوردستان قتل في سوريا حتى الآن، جراء القتال في صفوف كتائب الدولة الاسلامية في العراق والشام وجبهة النصرة  بهدف الجهاد.   
------------------------------------------------------------
بلال جعفر- NNA/
ت: محمد

الإثنين, 23 كانون1/ديسمبر 2013 19:53

استقلال الإقليم هاجس بغداد من تصدير النفط

أشارت وسائل الاعلام الى أن رئيس حكومة إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني سوف يزور بغداد قريبا بغية مناقشة ملف تصدير نفط إقليم كوردستان مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، وتأتي هذه الخطوة بعد الاعتراض الذي ابداها الحكومة الاتحادية على تصدير نفط الاقليم عبر الحقول التركية الى الاسواق العالمية.

وبحسب المراقبين السياسيين فإن موقف بغداد ناجم عن مسائل سياسية بقدر ماهي مسألة عدم الاستشارة والاخذ بعين الاعتبار موقف الحكومة الاتحادية لأن الاساس القانوني والدستوري أعطيا الحق لإقليم كوردستان في تصدير النفط وابرام العقود متى شاءت ومع اية دولة كانت، في الوقت ذاته يؤكد مسؤولين في حكومة الإقليم على أن كافة العقود النفطية تمت بعلم الحكومة الاتحادية وليست هناك اية عقود سرية لم تعلم بها بغداد، منوهين إلى أن الحكومة المركزية ورئيس الوزراء العراقي نوري المالكي يحسدان التطور والتنمية الاقتصادية التي حققها إقليم كوردستان في السنوات القليلة الماضية.

الإعلامي دلشاد وساني اشار في تصريح خاص لـNNA إلى أن الحكومة الاتحادية تعرقل اي تنمية اقتصادية في إقليم كوردستان، الامر الذي أدى إلى امتعاضهم من عقود وتصدير النفط الى الاسواق العالمية، وأكد الاعلامي على أن الدستور العراقي أعطى الاقليم حق تصدير وابرام العقود في مجال النفط متى ما أراد.

عضو في مجلس النواب العراقي نوه في حديث لـNNA إلى أن ملف تصدير نفط الاقليم عمق الخلافات بين اربيل وبغداد أكثر، ورأى إنه على حكومة الاقليم إذا ما ارادت الحصول على ضمانات عليها الحصول على اتفاقيات مكتوبة مع الحكومة المركزية وتكثف حواراتها مع مسؤولي  بغداد.   

وحول الضمانات التي حققها الجانب الكوردي في حواراته مع الحكومة العراقية قال دلشاد وساني : ليس لدى رئيس الوزراء العراقي رغبة جدية في حل الخلافات العالقة بين الجانبين لهذا فليس بإمكان اي اتفاقية حل الصراعات القائمة، والاصح أن يستمر إقليم كوردستان في حواراته مع الحكومة المركزية والحصول على ضمانات اكثر.

في المقابل أكد المراقبون على أن الحكومة المركزية سوف تتحسس من عقود نفط إقليم كوردستان سواء كانت قانونية أم لم تكن كذلك، ويعتقدون أن هاجس بغداد من تصدير النفط وبالذات من الإقليم يحمل دلالات اكثر عمقا ولا يتوقف عند مسألة التنمية الاقتصادية أو عدم إعلام السلطة الحاكمة في الحكومة الاتحادية وإنما يحمل في مضمونه مسألة القوة الاقتصادية واستقلال الإقليم الكوردي مستقبلا وهذا ماتخشاه الحكومة المركزية وتشكل هاجسها بالدرجة الاولى.
------------------------------------------------------------
آوات-NNA/
ت: محمد

الإثنين, 23 كانون1/ديسمبر 2013 19:52

اقصاء المراة الكوردية في جينف2- أمين عثمان

لماذا تم اقصاء المراة الكوردية في جنيف ..؟

كيف تم عملية اختيار المرأة السورية لحضور جنيف ..؟

ماهي نسبة الكوتا لمشاركة المراة السورية..؟

اقصاء المرأة الكوردية في المشاركة في عملية السلام في جنيف
جريمة بحق الثورة السورية لان المراة الكوردية شارك منذ اليوم الاول في الثورة وهي الاكثر نشاطا وتنظيما و فاعلية ...؟

المرأة الكوردية شاركت في الثورة السورية وكانت في مقدمة الصفوف؛ ولا يستطيع أحد أن ينكر أنها كانت بكل أجيالها وأطيافها في مقدمة المشهد الثوري بشعاراتها واعلامها وازيائها ليس ذلك فقط، فهي مازالت أيضا حاضرة إلى اليوم في مقدمة المشهد الثوري والمطالبين بالعدالة الاجتماعية، وللأسف هذا المشهد لم يحترمه كل أطراف المعادلة السياسية في سورية! فقد تم إقصاء المرأة الكوردية في المحافل الدولية وبالتالي لم تأخذ حقها، خاصة داخل الدوائر التي تصنع القرار في هذه المرحلة الحرجة، وكأنها لم تشارك في الثورة التي قدمت المعتقلات والشهيدات وام الشهيد والارامل ، وهذه الثورة التي قامت من أجل الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية التي لا يمكن أن تستقيم في ظل تغييب المرأة الكوردية .
إن المرأة الكوردية رفعت صوتها عالية في الثورة وجاء الوقت ليتحول ذلك إلى حقوق وواجبات،و المساواة والحماية من كافة أشكال العنف، وأن هذا يشكل تحديا كبيرا، فمع الحقوق تزداد المسؤليات، والمرأة الكوردية عليها أن تشارك بفاعلية في المرحلة القادمة وأن تأخذ مكانتها المتميزة في صنع القرار السياسي والتنظيمي لتحقيق التوازن والديمقراطية

المرأة الكوردية تستحق أكثر من ذلك بكثير وتستحق ان تكرم بدل ان تهمش في الحياة السياسية الجديدة ...فوجود المرأة الكوردية في مراكز القرار يصب في مصلحة الوطن.

لم تنجح المراة الكردية في اخذ مكانها أو لم يفسح لها المجال وهيمنت على طاقاتها وامكاناتها وتم استغلالها واستهلاكها لمصالح بيروقراطية .

واستخدام الاحزاب الكوردية المراة كظل وتابع وتنصيبها واعطائها بعض الادوار الكاريكتورية التي لعبت دورا سلبيا . كما ان عسكرة المرأة الكوردية

سيكون لها دور سلبي ونتائج كارثية في المستقبل لأن المكان الاساسي للمرأة : هي المجتمع المدني للحصول على حقوق متساوية مع الرجل . والدفاع عن حقوق المرأة وتوعيتها وان تلعب دورا بديلا عن السلطة والاحزاب بالرغم من صعوبة مهامها وعملها ومشاركتها التنموية.

لان العمل في المجتمع المدني طوعية وليست قسرية وهي ملائمة لطبيعة المرأة .  ويتطلب من المرأة ثقافة مجتمعية وعلى مستوى واسع للوصول الى حقوقها .

وان تلعب دورها ويحسن اوضاعها في المجتمع و ترفع قدراتها ليتمكن من الاعتماد على ذاتها

يجب إعادة النظر في كل السياسات و البرامج ، ورسم خطط بشأن المشاركة الفعلية للمرأة في المرحلة الحالية واستغلال طاقاتها الكامنة على أكمل وجه تأكيداً لدورها الحيوي وخاصة في الحياة السياسية و الدبلوماسية والمجتمع المدني .

الإثنين, 23 كانون1/ديسمبر 2013 19:50

تركيا والسبيل إلى السلام.- بيار روباري

 

منذ أيام الدولة العثمانية وإنتهاءً بوريثتها الدولة التركية قامت إدارات هذه الدولة المتعاقبة على الحكم بالصاق الصفات والنعات المختلفة بكل ثورة وإنتفاضة خاضها شعبنا الكردي في شمال كردستان ضد الدولة العثمانية والتركية لنيل حقوقه وتقريرمصيره كبقية أمم الأرض. مرة إتهمونا بقطاع الطرق ومرة بالمخربين ومرة بالعملاء وأخرها هي تهمة الإرهاب التي ألصقوها بثورة شعبنا منذ إنطلاقتها عام /1984/ بقيادة حزب العمال الكردستاني بزعامة المناضل عبدالله أوجلان المسجون حاليآ في جزيرة إمرالي بتركيا.

وتماشيآ مع رغبات تركيا وضمان مصالحها معها إنضمت الدول الأوربية وأمريكا إلى هذه الحملة الشرسة وقاموا بمنع نشاط الحزب في دولها ووضعه على لائحة الإرهاب! كما فعلوا ذلك مع ثورة شعب جنوب أفريقيا وقادة المؤتمر الوطني وعلى رأسهم المناضل الراحل مانديلا. ونفس الشيئ فعلوا مع الثورة الفلسطينية وقادتها عندما كانوا يخوضون الكفاح المسلح ضد الإحتلال.

ففي نظر هؤلاء واضعي هذه القوائم إن النضال في سبيل الحرية والتحرر من المحتلين والإستعمار إرهابآ. أما إحتلال بلدان الغير وإخضاع شعوبها لإرادتهم ونهبها وتهجير الناس من ديارها وقتلهم بالألاف حضارة ورقي !!

منذ إنطلاق الثورة في ربوع كردستان عام /1984/ وإلى الأن تقدم الإخوة في (ب ك ك) بعدت مبادرات لوقف إطلاق النار من طرف واحد. لكن في كل مرة تعاملت القيادات التركية مع تلك المبادرات باستخفاف وفوقية، ظنآ منها بأنها قادرة على سحق الثورة بالقوة العسكرية والأمنية إسوة بما سبقها من ثورات. ولكنها أخطأت تلك القيادات هذه المرة في الحساب وإستمرت الثورة رغم سجن زعيمه والتضييق عليه داخليآ وخارجيآ. وأسباب فشلها في ذلك يعود لأسباب عديدة لامجال هنا الدخول في تفاصيلها لمحدودية المجال في هذه المقالة.

وكلنا نتذكر إحدى المرات عندما توسط السيد جلال الطالباني بين قيادة الثورة والحكومة التركية أثناء رئاسة السيد أوزال لرئاسة الجمهورية ولم تفلح تلك المحاولة وتم قتل أوزال بالسم لاحقآ لقطع الطريق أمام الحل السلمي للقضية الكردية بتركيا!

بالطبع يمكن الحديث حول جدوى وصوابية تلك المبادرات من قبل حزب العمال الكردستاني من طرف واحد. شخصيآ لا أميل إلى مثل هذه النوع من المبادرات من الطرف الأضعف لأن الطرف المقابل ينظر إليها على أنها نتيجة ضعف موقفها. أظن إن الإخوة في (ب ك ك) حاولوا من خلال ذلك إحراج تركيا ورفع تهمة رفضهم للسلام عن أنفسهم ورمي الكرة في الملعب التركي.

1

رأينا كيف رفضت الحكومات التركية المتعاقبة جميع دعوات السلام ووقف إطلاق النار التي بادر إليها الطرف الكردي وبدلآ عنه لجأت إلى شن حملات أمنية وعسكرية قذرة في كردستان وقاموا بحملات القتل والتشريد والتدمير للناس وبيوتهم. إلى جانب ذلك قاموا بحملة دبلوماسية واسعة لتضييق الخناق على الثورة وداعميها من أبناء شعبنا في دول المهجر.

وتلى ذلك حشد تركيا لقواتها على الحدود السورية وهددت بغزوها إن لم تقم الحكومة السورية بتسليم أوجلان أو إبعاده عن أرضيها. وبالفعل رضخت الحكومة السورية وأبعدت أوجلان عن سورية وكلنا نعلم ما آل إليه حال أوجلان بعد خروجه من سورية.

القيادة التركية كانت تظن بأن القبض على أوجلان ووضعه في السجن يعني إنهيار الثورة وبالتالي يمكن القضاء عليها بسهولة بعدها من الداخل بعدما فشلت سابقآ في إحداث شرخ أو إنقسام في صفوف الثوار. لكن خاب ظنهم ولم تنهار الثورة وتماسك الحزب وإجتاز المرحلة دون أي تصدع ومات قادة الترك والموالين لهم في غيظهم.

منذ ذلك الحين جرت أحداث وتغيرات كبيرة في المنطقة والعالم وفي الساحة الكردستانية والداخل التركي معآ. ففي جنوب كردستان توج نضال شعبنا الكردي بحصوله على الفدرالية ضمن الدولة العراقية معترفآ بها من قبل الأمم المتحدة. وتولى شخصية كردية رئاسة الجمهورية في العراق مذ تأسيسه بعد سقوط الدولة العثمانية. وكان ذلك خطوة مهمة ولها بعد رمزي كبيروأثرت إيجابيآ في نفوس أبناء الكرد في عموم كردستان ومنحهم دفعة معنوية كبيرة وثقة بالمستقبل.

إلى ما قبل ذلك كانت تركيا تعامل قيادات جنوب كردستان على أساس زعماء عشائر لا أكثر وحاولت المستحيل لمنع شعبنا الكردي من نيل حقوقه هناك ووقفت ضد الفدرالية التي ضمنت جزءً كبيرآ من حقوق شعبنا في الجزء من كردستان. إلا إن الواقع فرض نفسه مع الزمن وإضطر أردوغان الذهاب إلى هولير بنفسه والوقف تحت العلم الكردي وهو يرفرف عاليآ في السماء.

إلا أن القيادة التركية إستمرت في تجاهلها لحقوق شعبنا الكردي في شمال كردستان ولم تخطوة أي خطوة حقيقية لحل القضية حلآ سلميآ عادلآ من خلال الإعتراف الدستوري بهويته القومية وبناء دولة جديدة يتشارك فيها الشعبين الكردي والتركي على قدم المساواة في السلطة والقرار السياسي. وبدلآ عن ذلك قامت ببعض الخطوات الشكلية للدعاية كان الهدف منها خداع الشعب الكردي وإستثمار ذلك في الإنتخابات العامة والعلاقات الخارجية لتركيا مع العالم.

على سبيل المثال قامت الحكومة التركية بفتح قناة تلفزيونية باللغة الكردية تبث سياسة الحكومة التركية وتقوم بالدعاية لها. والسماح بتعلم اللغة الكردية لمن أراد على حسابه الخاص بعيدآ عن جعلها لغة التعليم الرسمي في المدارس في كردستان.

لو كانت القيادة التركية فعلآ جدية في سعيها إلى إحلال السلام بين الشعبين الكردي والتركي لقامت بملاقات مبادرة حزب العمال الكردستاني الأخيرة ببعض الخطوات التي تدل على صدقها وجديت سعيها، لبادرت إلى إطلاق سراح كافة السجناء الساسيين من أبناء شعبنا الكردي وفي مقدمتهم المرضى والنساء منهم كما أفرج (ب ك ك) عن الجنود الأسرى الأتراك. وكان على الحكومة التركية إطلاق سراح السيد أوجلان أو نقله من إمرالي إلى بيت في آمد وتسهيل الإتصال بينه وبين قيادة حزبه والتفاوض معه حول قضية الشعب الكردي وإلغاء حالة الطوارئ المفروضة على كردستان.

لكن الحكومة التركية لجأت من جديد إلى حيلها القديمة بتقديم وعود فارغة والمماطلة في إتخاذ أية خطوة جدية باتجاه الحل الحقيقي. وبدلآ منه أطلقت ما سميت بحزمة الإصلاحات الديمقراطية التي لاعلاقة لها بحل القضية الكردية.

2

وإلى جانب ذلك أكثرت من بناء المواقع العسكرية في جميع مناطق كردستان!! واللجوء إلى البرزاني وبعض الشخصيات الهامشية في المجتمع الكردستاني التي لا وزن لها في شمال كردستان.

هناك تخوف من الجانب الكردي من أن يكون هدف الحكومة التركية من إطلاق تلك الحزمة من الإصلاحات الفارغة من كسب الوقت إلى أن يتضح صورة الوضع في سورية وكيفية حل القضية الكردية هناك. بالإضافة لذلك تمرير مشروع تصدير النفط الكردي من جنوب كردستان إلى أوربا عبر تركيا بشكل مستقل عن خط إنبوب النفط العراقي وهذا يخدم تركيا والبرزاني الذي يتحكم في كل شيئ بجنوب كردستان مع عائلته.

البرزاني لايسعى للسلام بين الكرد والأتراك وإنما هدفه هوالحفاظ على أمن المناطق التي يمر بها إنبوب النفط التي يقدر قيمت صادراته بعشرات المليارات من الدولارات سنويآ إلى جانب الحفاظ على حركة التجارة بين الطرفين والتي تدر على تركيا سنويآ حوالي خمسة عشر مليار دولار وهي الجهة المسيطرة على إقتصاد الإقليم ولهذا من الصعب على البرزاني الخروج عن طاعة وسياسة أنقرة والتضحية بتلك المصالح في سبيل حقوق شعبنا الكردي الذي قتل منهم بنفسه بالمئات إن لم نقل الألاف نيابة عن الأتراك في محاربة (ب ك ك) في التسعينات وأضعاف ذلك العدد من أكراد الجنوب نفسهم إلى حد الإستعانة بالمجرم صدام حسين في صراعه مع جلال الطالباني وإخراجه من هوليروالسيطرة على المدينة وما زالت تحت سيطرته حتى الأن !!..

ويتهم هو وإبن أخيه الأن حزب الإتحاد الديمقراطي بالتعامل مع النظام السوري البغيض والإستعانة به ضد جماعات الإرهاب في غرب كردستان وكل منصف يعلم كذب هذه الإدعاءات ونفاق أصحابها. عندما كان حزب العمال الكردستاني يتعامل مع النظام السوري ومقيمآ في سورية كان ذلك علنآ ويقر بذلك كلا الطرفين. حيث تلاقت حينها مصلحة الطرفين في العداء لتركيا وإستفاد الكرد من ذلك التحالف المؤقت والثورة كانت بحاجة في بدايتها إلى سند ومنفذ على العالم.

أعود لسبيل السلام أمام تركيا وأقول إن الطريق إليه هو الذهاب إلى آمد عاصمة كردستان التاريخية والجلوس مع زعيم الشعب الكردي عبدالله أوجلان على الطاولة كطرفين متساوين والتفاوض حول حل قضية الشعب الكردي وإحقاق حقوقه القومية والسياسية والدستورية بدلآ من اللجوء إلى المراوغة لعبته القديمة. لأن كل ذلك لاينفعهم بشيئ فالممثل الحقيقي لشعبنا في شمال كردستان هو (ب ك ك) وحزب السلام وليس سواهم.

والمبحاثات يمكن لها تنجح إذا أقرت الحكومة التركية منذ البدء بالهوية القومية للشعب الكردي بتركيا ووجود كردستان كجغرافيا عندها يسهل الوصل إلى الحل وسيوفر كثيرآ من الوقت والجدل. وأمام الطرفين ثلاثة حلول وهي:

1- الفدرالية:

على غرار الفدرالية الكندية أو التي جمعت بين الجيك والسلوفاك. يعنى تحديد حدود جغرافية كل إقليم من الإقليمين وإعتماد اللغة الكردية كلغة رسمية إلى جانب اللغة التركية في جهاز الدولة وأن يكون التعليم في كردستان في جميع مراحله بالكردية والإتفاق على العلم الفدرالي وإحتفاظ كل طرف بعلمه في إقليمه الى جانب العلم الفدرالي وهذا ينطبق على النشيد ايضآ.

2- الكونفدرالية:

وهو نظام أوسع من الفدرالية وهو عبارة عن دول مستقلة متحدة فيما بينها فقط في بعض الشؤون كالخارجية والدفاعية والنقدية.

3

3- الإستقلال:

أي الإفتراق بشكل نهائي كما فعل الجيك والسلوفاك بطريقة سلمية بعكس ما فعله قادة البلقان بشعوبهم. ولا أظن أن هذا الخيار مطروحآ الأن لعدم توفر الظروف المحلية والإقليمية والدولية المناسبة التي تساعد على تحقيق مثل هذا الخيار حاليآ. عمليآ بقيا خياران هما الفدرالية أو الكونفدرالية.

وفي حال رفض الدولة لهذين الخيار يعني العودة إلى المربع الأول والدخول في حرب شرسة من جديد بين الطرفين ودون فائدة. ثم العودة إلى التفاوض مرة إخرى بعد سنين من الدمار وإزهاق أرواح ألاف الناس من جديد دون طائل.

 

الأرشيف اليهودى العراقى يضم عددا هائلا من النفائس والصور والمستندات والوثائق ليهود العراق وتاريخهم ووثائقهم حيث لم يحافظ عليها النظام العراقى السابق عندما وضعها بشكل مزرى تتعرض للتلف وتغمرها المياه. وإن القوات الأمريكية وهى تبحث عن أسلحة الدمار الشامل قد وجدتها صدفة فى مركز المخابرات العراقية فى القبو تحت الأرض تغمرها المياه مما جعل القوات الأمريكية تنقلها إلى واشنطن حيث عمل الأرشيف الوطني في الولايات المتحدة فى إعادة ترميمها وصيانتها وحفظها

لذلك إجتمع عدد غفير من يهود العراق بلندن مطالبين الحفاظ على أرشيفهم الذى يضم جزءا مهما من تراثهم وتاريخهم وحياتهم وشخصياتهم وهم يطالبون السلطات الأمريكية بعدم تسليمه للحكومة العراقية

كان الإجتماع فى الكنيسة الشرقية لأوهيل دافيد حيث تحدث الأستاذ إدوين شكر عن الأرشيف وأهميته كما عرض عددا من الوثائق النى نقلت من العراق إلى أمريكا فى 2003 بعد أن وجدت فى سرداب (القبو تحت الأرض) لمركز المخابرات العراقية وقد دخلت عليها المياه وأوشكت على التلف لولا محاولة تداركه من القوات الأمريكية فى اللحظات الأخيرة

من أهم ما عرضه إدوين هو شهادته المدرسية الخاصة به والتى يحتاجها كجزء من تاريخه وحياته وعلاقته الصميمية وحبه لبغداد وهو متحمس للرجوع إليها حيث لازال يذكر بيته فى البتاوين ببغداد. وإنّ عشقه لبغداد لايمكن نكرانه كما هو حال الكثيرين من يهود العراق الذين عرفتهم عن كثب لاسيما المفكر الكبير والصديق العزيز المرحوم مير بصرى

فى الأرشيف الكثير من القضايا الشخصية جدا مثلا وثيقة فرح فتاة ذات شعر داكن، تظهر في صورة فوتوغرافية التقطت أثناء دراستها ويبدو أنّ هذه الصورة التقطت لفرح في الخمسينات عندما كانت في الثالثة عشرة من عمرها، وتتابع دراستها في المدرسة المتوسطة اليهودية في بغداد

كانت فرح شينا، وهي الأكبر بين سبعة أطفال، طالبة متفوقة ونموذجًا يحتذى به ساعدت على تطوير إخوتها، وفقًا لما قاله شقيقها سامي شينا، الذي أشار إلى أنه لم يكن يعلم أن سجلاتها قد ظهرت مع هذا الأرشيف .

وقال سامى شينا إن شقيقته فرح توفيت بمرض السرطان في إنكلترا في العام 1968، وكانت تبلغ 29 عامًا، وتركت وراءها زوجًا وطفلين صغيرين، ودفنت في أوكسفورد. وقالت دوريس هامبورغ، مديرة البرامج في قسم صيانة المحفوظات، إن سجلات فرح كانت من بين ما يقرب 2700 كتاب وعشرات الآلاف من الوثائق، التي تم استردادها من الطبقة السفلية المهدمة للشرطة السرية في بغداد.

كما تم العثور على كتاب مقدس باللغة العبرية عمره 400 سنة، وكتاب تلمود عمره 200 سنة من فيينا.

ومن ضمن الأرشيف اليهودي، الذي تم العثور عليه، كتاب صغير لصلاة عيد الفصح، يعود إلى العام 1902، وكتاب صلاة باللغة الفرنسية يعود إلى العام 1930، ومجموعة من الخطب المطبوعة بشكل جميل من قبل حاخام في ألمانيا في العام 1692. وهناك أيضًا مجلدات مليئة بالسجلات المدرسية لطلاب من العام 1920 إلى العام 1975.

إنه لمن المؤسف حقاً لم يبق من يهود العراق اليوم سوى ستة أشخاص حسب نقل ويكيلكس بينما كانوا يبلغون ثلث بغداد كما ذكر الأستاذ مير بصرى فى كتابه عن يهود العراق الذى يضم أكثر من مائة شخصية لها دور فى بناء العراق الحديث

وكان معظم اليهود قد تم تهجيرهم بطريقة سيئة جدا من الفرهود والقتل والسجن وسحب الجنسية، تاركين وراءهم آثار غنية جدا عن تاريخهم العظيم الذي يعود إلى 2500 عام وقد ساهموا بشكل عظيم فى بناء العراق وتكوين مؤسساته. والحقيقة ن الأرشيف يوضح بشكل جلى مكانة اليهود المتميزة جدا فى مختلف الجوانب السياسية والإجتماعية والإقتصادية

لاشك فى فضل يهود العراق على العراق وتاريخه وبنائه وازدهاره ... فى التاريخ المعاصر على سبيل المثال لا الحصر. كان السير ساسون حسقيل أول وزير مالية عظيم متميز خدم العراق وله المواقف المشهودة أمام بريطانيا العظمى وهو يفاوضها فى العهد الملكى الحديث لدفع عائدات النفط ويشترط الذهب بديلا عن العملة النقدية ليظهر جليا نظرته الثاقبة وحدسه العلمى وقراءته المستقبلية البارعة عندما نزلت العملة الورقة لاحقاً وكان الذهب مرتفعا وغيره من المواقف الوطنية التى ترفعه إلى أفضل وزير مالية للقرن العشرين فى الشرق الأوسط لذلك رثاه كثيرون مثل الشاعر معروف الرصافى قائلا ألا لاتقل قد مات ساسون فقل تغور من أفق المكارم كوكب فقدنا به شيخ البرلمان به ليله الداجى إذا قام يخطب إنّ أول قاض وأعلى سلطة قانون نزيهة فى تاريخ العراق الحديث يمثلها داود سمرة بفكره وكتبه وأدائه وذكائه وسيرته المتميزة. كما أن أول ناد إجتماعى إلى لورا خضورى وأول قصر يستضيف أول ملك للعراق هو قصر شعشوع البغدادى كذلك أول قصر يستضيف الملك فى محنة فيضان دجلة لصاحبه مناحيم دانييل المعروف بخدماته الاجتماعية ونزاهته وكذلك ولده عزرا مناحيم دانيال عضو مجلس الأعيان خلفا لوالده عشرين عاما وتبرع بالكثيرمن المال للمعاهد الخيرية والمستشفيات والمدارس كما فعل بأموال أخيه حسقيل المتوفى بباريس فقد أوقفها لمنشآت الطائفة اليهودية ومدارسها ببغداد. لقد خرج فى تشييع المرحوم عزرا رئيس الديوان الملكى والوزراء والمختلف الوجهاء وفئات المجتمع كذلك وقف الأعيان خمس دقائق تكريما لذكراه ومواقفه الوطنية أما الجانب الثقافى فحدّث ولا حرج فقد كانت مدرسة الأليناس هى المرسة الحضارية الأولى إلى لورا خضورى وقد افتتحت أولى المدارس للبنات فى العراق كله للتعليم وأول مدرسة ثانوية فى الكرخ كانت للست سمحة كما أن أول ملجأ لأيتام المسلمين قد بناه مناحيم دانيل من ماله الخاص وقد حولوه اليوم إلى منتدى المسرح بشارع الرشيد لإخفاء معالم يهود العراق وخدماتهم الكبيرة. وأول طبيب أعصاب فى العراق هو هو جاكى عبود المتخرج من بغداد ولندن والذى تولى تأسيس وإدارة أول مستشفى للأمراض العقلية وهو يعالجهم بكفاءة وإخلاص وعناية دقيقة فريدة، وأما داود كبّاى فقد كان يعالج مرضاه الفقراء بالعمارة ثم بغداد مجانا وقد يزودهم كذلك بالدواء حتى وقف الناس طوابير وكانت النساء تمسح الحناء على عيادته كما تفعل للأماكن المقدسة احتراما واعتقادا بقدرته العجيبة فى شفاء المرضى الذين قد يزورونه منتصف الليل ولم يسأم عن معالجتهم بكل شغف وحب. وإنّ أول طيار عراقى مدنى هو سليم ساسون صالح دانيال الذى درس الطيران فى بريطانيا وقد اشترى طائرة صغيرة وجاء بها إلى بغداد عن طريق إيطاليا وبيروت فى بداية عام 1930 وعيّن ضابطا فى مديرية الطيران المدنى. وأما البنوك والصرافة فهم روادها وقادتها كبنك زلخا وكريديت بنك وبنك عبودى، والبنك الشرقى الذى كان يعقوب صالح حسقيل يطبع اسمه على الأخير بعد أن كان له فروع فى مختلف دول الشرق الأوسط والهند وغيرها، لذلك بات أكثر من نصف أعضاء إدارة غرفة تجارة بغداد الثمانية عشرة من اليهود بما فيهم نائب الرئيس والسكرتير ... وأصبح العراق غير متأثر بالشح والضيق أبان الحربين العالميتين بفضلهم فى تموين البلاد وسدّ احتياجاتها من البضائع الإستهلاكية والضرورية.

أن أول بيت طابوق بنى فى بغداد هو بيت شماس والذى هدّم لبناء فندق بابل فيمحى الذاكرة التاريخية بينما الشعوب تحافظ على معالمها التاريخية

وفى عام 1932 م كان إبراهيم الكبير أول من وضع النقود العراقية. كما كانت رينية دنكور هى أول ملكة جمال بغداد عام 1947 وزوجها البروفسور نعيم الذى حظى بأعلى الأوسمة فى بريطانيا من الملكة ... هؤلاء ينبغى تكريمهم والإحتفاء بهم وتمجيدهم فهم يعيشون فى قلوب الشرفاء و عقول المخلصين كما أن التاريخ يسطر إنجازاتهم بحروف من ذهب خالدة على مر العصور

والسؤال الحقيقى هو أين حقوق يهود العراق اليوم؟!. فإذا أقرّت الحكومة بتاريخهم العظيم فعليهم بإرجاع جنسياتهم أولا كما طالبت فى مؤتمر الأديان بالسليمانية العام الماضى وكذلك طالبتُ إعطائهم مقاعد برلمانية أسوة بغيرهم من الأديان والمذاهب ثم إرجاع جميع ممتلكاتهم وأموالهم التى سلبت ظلما وعدوانا وتعويضهم عن الخسائر الفادحة التى ألمّت بهم … فكيف يجوز إرجاع الأرشيف بدون أهله وأصحابه الحقيقيين وهذا غير مقبول وغير معقول فمثلا الشهادة المدرسية ترجع إلى صاحبها الحقيقى وكذلك الوثائق الأخرى

والعجيب أن يكثر الحديث اليوم عن إرسال الأرشيف اليهودي إلى وزارة الآثار العراقية فى بغداد فى العام القادم على الرغم من أنه من غير الواضح أين سيتم حفظه أو عرضه. وفي خريف هذا العام، من المقرر أن ينتقل اثنان من الخبراء العراقيين إلى إدارة المحفوظات الأميركية لدراسة المواد وإجراءات الحفظ، حتى يتمكنوا من رعاية الأرشيف عندما يعود إلى العراق. أما الآن، فإن العمل يسير بسرعة في فرع المحفوظات في كوليدج بارك، حيث يعمل فريق من الخبراء بوساطة معدات عالية التقنية لتنظيف ورقمنة وترميم السجلات والوثائق وإن يهود العراق يطالبون الحفاظ عليه وعدم إرساله لحكومة بغداد

وفى إحدى المداخلات ذكر بعضهم أنه يريد مستمسكاته الخاصة أن ترجع إليه شخصيا فهى ملكه وحده وقد أخذت ظلما وعدوانا

والحقيقة إنّ القرآن الكريم يعتبر اليهود من أهل الكتاب، ونبيّهم موسى ونزل عليه التوراة وجاءت عشرات الآيات فى حقهم مثل قوله تعالى فى القرآن الكريم (ولقد آتينا بنى إسرائيل الكتاب والحكمة والنبوة ورزقناهم من الطيبات وفضّلناهم على العالمين) وقد وصف القرآن التوراة بأنها نور وهداية من الله تعالى. وإن كثيرا من مزاراتهم وأنبيائهم وشخصياتهم لازالت راقدة فى العراق آثارها ومعالمها مثل النبى ناحوم فى قرية القوش قرب الموصل والنبى حزقيل فى قرية الكفل قرب الحلة وعزرا فى ملتقى النهرين بالقرنة ويوشع فى الكرخ من بغداد والنبى دانيال فى كركوك قرب القلعة وعزير فى البصرة بمنطقة تدعى باسمه وغيرها من شخصياتهم وعلمائهم وأحبارهم
السؤال الكبير حول الأرشيف الذى يطرحه يهود العراق اليوم هو كيف يمكن إرجاعه إلى العراق دون ضمانات حقيقية لحفظه وصيانته وإمكانية الإستفادة منه خصوصا وادعاء الحكومة أنها تمتلك أضعافه فى العراق، فلماذا لايمكنها حفظ وصيانة الموجود فعلا عندها لتضعه فى المتاحف بصيانة واهتمام ويتم عرضه فى المتحف وإمكانية الإستفادة منه

لذلك كله كتب بعضهم رسالة موجهة إلى مسؤولين فى الإدارة الأمريكية ووقّعها الكثير من الحضور من اليهود العراقيين يطالبونهم بالحفاظ على أرشيفهم وعدم تسليمه إلى بغداد كحق طبيعى من حقوقهم بعد كل تلك المحن والمآسى والتهجير والمعاناة كما كانت مداخلتى تمثل دعوة للحفاظ على هذا التاريخ وأمجاده وتذكيره للأجيال وعدم تضييعه مرة ثانية ... فضلا عن السعى الحثيث لاسترجاع الحقوق المغتصبة لتاريخ ناصع يتجاوز المسلمين والمسيحيين فى ثلاثة آلاف عام باهر خالد

وإن تاريخا عظيما عمره ثلاثة آلا ف عام لايمكن أن تمحيه خمسين عاما من المعاناة والمحنة والتهجير وسيبقى خالدا يدونه التاريخ بحروف من ذهب كما يتذكره الطيبون من مختلف الأديان والمذاهب الذين تعايشوا وتحاببوا وتزاوجوا بمودة ووئام وانسجام وسلام

" إلى روح السيّدة  طيبة الذكر ، خيرية دبش أم سعد " أبو روزا " التي وافاها   الأجل  في ستوكهولم ـ السويد  " .

كانت لؤلؤة  ً بقلادة  ِجُوري

ملاكا ً من عبق الورد

كانت نهرين من الحُبّ ِ

وكنت ُجلست ُ قبالتها كالظلّ الباهت

كم كانت  نورا في نورْ

وبلورَ البلورْ

قرأتْ ليْ قصة  َأندرسون !

رفعتني نحو الجَدة في ليلة أجراس ونجيماتْ

عجوزا كانت وارقّ َ صبيّة ْ!

عجوزا  بثمانينْ

لاتـُشبه فجرا بل يُشبهها الفجرُ

أحرفها من ذهب ٍ

والصمتُ من الماسْ

وهنالك أحلى شجرة ْ

وضعوها في ليلة عيد الميلاد قبالتها

قالت بل لخـّصَتْ الكونَ النورانيْ : ـ

ياولدي : ـ  حافظ على الضوء

الماء والضوء غبطة الوجود

وزينة العالم

أنظر هذه الشجرة

فلسفة ٌ هي في عيد الميلاد

اذا انطفأتْ

ألوان الطيف الشمسي بها

يُطبق الظلامُ على الروح

ونعود الى الوحشية

الضوء ياولدي أوصيك به ـ 1

الضوء

الضوء

وُضوُءُ الاعماق وشمعة ُ قبو الذات !

جَدة روزا لن أنسى

حكمَتها في الماء المندائي

وطهرانيتـَهُ الكونية َ

وصيّتها مثل قلادة برد ٍوسلام ٍ للعالم ِ

لا أحملـُها في صدري

أخشى أن أفقدها يوما

" القلبُ

هي من قلبي " كما  ـ هاملتْ ـ قالْ .

لن أنسى جَدة روزا

لن أنسى هيبتـَها

صوفيّتـَها في صورة محيي الدين بن العربي

اُستاذتي في الروح ِ

مليكة َ حُبّ الحُبّ بأرجاء المعمورة ْ

وملاكا ً في هيأة بلـّورة ْ

ما ماتتْ جدة ُ روزا

خلدت في العطر وفي الأنسام وزُفتْ

بهوادجَ من نور ٍ بمواكبَ من ماء ِ

زُفتْ لعريس ٍ مندائي .

*******

1/ 12 / 2013

توقٌ أخير :

1ـ ما أوقدتُ مصباحا في بيتي إلاّ وتذكرت جدة روزا . لن أقتل كائنا يوما فاطفئ  "الروح ـ الضوء" في بيت الجسد .

ـ " اللهم ربي اجعلني فريسة الأسد من قبل أن تجعل الأرنب فريستي ـ جبران خليل جبران .

ـ قولوا لمُشعلي الحروب كم من مصابيح ٍ قتلتم .

ـ غادرتْ اُم سعد الحياة عن عمر يناهز التسعين عاما وكان لي الشرف الكبير أن زرتها منذ كانت في الثمانين من العمر تقريبا .

الإثنين, 23 كانون1/ديسمبر 2013 19:45

بنكي حاجو- محاولة انقلابية على اردوغان

 

في الساعات الاولى من صبيحة السابع عشر من الشهر الحالي كانون الاول قامت قوات الامن التركية بمداهمات دور بعض المسؤولين الكبار وابنائهم والقاء القبض عليهم . من ابرز هؤلاء :

ــ ابناء ثلاثة من الوزراء وهم وزراء الداخلية والاقتصاد والاعمار .

ــ رئيس مصرف الشعب الحكومي .

ــ رئيس بلدية فاتح وهي من اهم بلديات استانبول ومصدر هام للمتعهدين بمليارات الدولارات .

ــ السيد اغا اوغلو وهو احد عمالقة المتعهدين في مجال البناء وبشكل خاص في مشاريع مدينة استانبول .

ــ رجل الاعمال الايراني الحاصل على الجنسية التركية رضا صراف.

ــ اعداد اخرى من مختلف المراتب .

التهم الموجهة الى هؤلاء هو الاختلاس والرشوة تقدر بمئات من ملايين الدولارات بما فيه تهريب كميات هائلة من الذهب والعملة الصعبة مع ايران ضاربين بعرض الحائط العقوبات المفروضة عليها .

على سبيل المثال وجدت قوات الامن اربعة ملايين ونصف مليون من الدولارات نقدا في دار رئيس بنك الشعب ملقاة في علب الاحذية الفارغة .

الى هنا تبدو العملية بوليسية ضد جريمة الفساد والاختلاس والرشوة والتي تحدث في مختلف دول العالم .

العملية هذه احدثت زلزالا هز تركيا ومعها حكومة السيد رجب طيب اردوغان وظن الجميع ان هذه هي نهاية حزب العدالة والتنمية وزعيمها اردوغان .

الا ان الامر مختلف تماما اذا دخلنا في الحيثيات والقينا نظرة الى ما وراء الحدث .

العملية تمت دون ان اي علم للحكومة من رئيسها الى وزرائها وكبار المسؤولين المقربين من اردوغان . حتى يتم فهم الصورة بسهولة لم يعلم حتى وزير الداخلية بالعملية وسمعها من اجهزة الاعلام بالرغم من وجود نجله بين المتهمين .

تبين لاحقا ان عمليات الرصد والمتابعة ضد المتهمين بدأت قبل 14 شهرا دون علم المسؤولين المفروض اعلامهم بها كرئيس الوزراء والرتب الكبيرة في جهاز الامن .

لماذا هذه المدة الطويلة من الانتظار ؟

طبعا هذا كله ادى الى معرفة ان هناك تنظيم سري من داخل جهاز الامن نفسه له ارتباطات مع الدولة السرية المعروفة والتي ظن الجميع انه تم القضاء عليها اضافة الى ارتباطه الوثيق بتنظيم جماعة فتح الله غولن و المد سوسة في اجهزة الدولة العديدة بحكم التحالف الذي كان قائما السابق بين الجماعة وحزب اردوغان .

بصريح العبارة انها مؤامرة للاستيلاء على الحكم والعودة بعقارب الساعة الى الوراء الى ايام الدولة السرية وارغنكون والانقلابات وسرقة ونهب الدولة .

في الواقع حتى في حال ثبوت تهم الاختلاس والرشوة على البعض من الوزراء وغيرهم فانها لا تعادل واحد بالمئة لما كان يحدث في جميع حكومات العهود السابقة عهود الخرطوم اي ايام شفط النقود من المصارف في ساعات منتصف الليل بالصوت والصورة وصفقات مع المتعهدين والاستيلاء على املاك الدولة ....الخ.

السيد اردوغان لن يستسلم واعتقد ان انه سيكون الغالب لان المؤامرة تم ترتيبها بالوسائل اللاخلاقية الرخيصة التي تكرهها عامة الشعب البسيط و يزال يحتفظ بذكريات الدولة السرية.....

اللاخلاقية يعني الكثير هنا فالزلزال الحالي تتبعه هزات اقوى وكل ما نراه الآن هو مجرد فصل من عدة فصول . الفصل القادم هو معركة الفضائح الجنسية لشخصيات مقربة من اردوغان و الموجودة حاليا في ايدي المتآمرين ويهددون بها حسب ما تنقله الشائعات .

سوف احاول العودة الى تتمة الحديث لا سيما تصرفات السفير الامريكي في تركيا والتي تبعث على الدهشة .

21 12 2013

بنكي حاجو

طبيب كردي سوري

الإثنين, 23 كانون1/ديسمبر 2013 19:41

شنكال هو شرف كوردستان.؟ - بير خدر جيلكي

 

هذا العنوان هو كلام أنساني وقومي ومستحق وبدون شك وتمديح أن توصف به ( الأصل ) والمهد والحامي والمضحي ودائمآ والى الأبد ( جبل ) ومدينة ( شنكال ) سنجار 120 كم غرب الموصل من أجل ( العرض ) والشرف واللغة والقومية والديانة الداسنية / الأيزيدية الكوردية العريقة.؟

لكونها كانت وستكون ( الجناح ) والحرس الغربي لتشكيل وتوسيع دولة ( كوردستان ) القادمة.؟

تفضل به السيد والمناضل ( سربست ) بابيري مسؤؤل الفرع ( 17 ) المناضل للحزب الديمقراطي الكوردستاني عند ( البدء ) بأفتتاح ندوته القيمة والضرورية ودائمآ و في يوم ( الأمس ) الأحد هنا مدينة ( بيليفيلد ) الألمانية وفي بناية مركز لالش المانيا المحترمتين وبحضور مجموعة ( كبيرة ) من السيدات والسادة من كوادر الحزب والكتاب والمثقفون والضيوف الكرام.؟

هنا وقبل التطرق الى ( لب ) الموضوع لست بصدد ( دعاية ) أعلامية لجنابه فهو ( أكبر ) و أكثر من ما يستحق من هذا ومن حقه تسنم المسؤؤليات الحزبية ( الكبيرة ) و في أية ( جزء ) ومنطقة ومدينة كوردية وكوردستانية كانت وستكون ولكن وليست بالضرورة أن يبقى هناك ودائمآ.؟

لكوني لست من محبي ومؤيدي هذه الفكرة هنا وهناك وأرجو أن تصل الرسالة الى صاحب الأمر.......

قام العديد من السيدات والسادة من الحضور بتوجيه ( أسئلة ) حزبية وقومية وعامة الى سيادته ولكن وفي ( الداخل ) كانت ( الأغلبية ) منهما أسئلة دينية وعتاب ولكي تصل الى ( رئاسة ) و قيادتنا السياسية وفي مقدمتهم ( البيشمه ركه ) الرئيس مسعود البارزاني المحترم ….............................

وهذا هو ( لب ) الموضوع بسبب ( قلة ) وتهميش وأهمال وحتى ( الغدر ) في حصتنا الأنسانية والقانونية والحزبية في ( م س ) للبارتي المناضل وفي الدورات البرلمانية والكابينات الحزبية والحكومية الماضية والحاضرة والمستقبلية وأفتخر بأنني كنت أحدهم هناك.......................

نعم يا رئاستنا وقيادتنا في ( البارتي ) المناضل أن الأغلبية من الحضور كانوا أيزيديين التدين لكنهم كانوا مثقفون وعلمانيون وقوميون وقبل المسائل الدينية ( الخطرة ) علينا وعلى الجميع.؟

سألت ماهو موقفكم أنتم ( الفرع 17 ) والفرع 14 والفرع 20 المناضلون من كل ماتجري بحقنا ومن جميع الأسئلة والنواحي التي سبقني هولاء الحضور الكرام وخاصة تلك ( الغلطة ) الكبيرة التوسع التي قامت به ( التحالف ) الكوردستاني في مجلس النواب العراقي بحرماننا من ( زيادة ) الكوتا أو الموطا العنصرية الجارية و في عموم ( العراق ) الحالي وهو ( 5 ) نواب وأكثر لنا هناك.؟

فهل كنتم تعتقدون بأن هذا العدد ستزيد ( المعارضة ) لكم أم ستخفف عنكم المعارضة هناك.؟

نعم أن السيد والمناضل ( سربت ) أجابة على جميع الأسئلة وبكل ( جرأة ) وحرية وصراحة وكشف العديد من الأرقام والمعلومات والمساعدات المتعلقة بهذه المنطقة ( المغدورة ) والمجروحة ( شنكال ) وليست اليوم وأنما ومنذ ( بدء ) وتشكيل الدولة العراقية الحالية عام 1921م ولحد اليوم.؟

في الختام أكرر وأتقدم ومن خلال سيادته هذه المقترحات لكم يا رئاستنا وقيادتنا للبارتي المناضل هو...

1.زيادة حصتنا القانونية المستحقة في ( جميع ) الجهات المشار اليه أعلاه وقبل فوات الأوان.؟

2.قيامكم بزيارة تفقدية ورسمية وبأسرع مايمكن الى ( شنكال ) وتسميتها ب ( محافظة ) شنكال .؟

3.فتح الجامعات والكليات العلمية والتكنولوجية والمعامل والمصانع للأيدي العاملة هناك.؟

4.أخيرآ وليست آخرآ وهذا هو ( لب ) الموضوع وأهم وأخطر سؤال وجهت وستوجه اليكم وبعد الآن وهو ( معاقبة ) ومحاسبة كل من حاول وسيحاول ( المساس ) بعقيدتنا وعقيدة كل كوردي عريق وهو العقيدة ( أزداه ) ويزدان الداسنية الأيزيدية من أمثال ( ملا ) فرزندة وعبد الواحد ومن لف لفهم.؟

أكرر كلامي الموجه الى المناضل ( سربست ) عندما قال لست ( متدين ) و وووووو فقلت ورديت عليه وبالمثل فوالله والله لست ( متدين ) مثل جنابك لكنني مضطر أن تكون أسئلتي هذه متدينة.؟

بير خدر جيلكي

أنكا في 23.12.2013

 

 

تناقلت الأخبار صباح اليوم أحتفال أصدقاء الشهيد الصحفي ( كاوة كرمياني ) في السليمانية وأربيل ومدينته كلار وباقي مدن كردستان , بمناسبة ولادة أبنه في الساعة التاسعة صباحاً في مستشفى المدينة , بعد ولادة قيصرية اجريت للسيدة ( شيرين ) زوجة الشهيد التي أعلنت أنها أسمته ( آمد ) , وهو أسم أحدى المدن الكردية في تركيا , تنفيذاً لوصية والده الذي أغتيل أمام داره قبل سبعة عشر يوماً من ولادته.

ومع أن الأسماء تٌخَلًد بأفعال حامليها , وأن سيرة الشهيد رغم عمره القصير كانت ناصعة البياض دفاعاً عن الحقوق المشروعة لفقراء شعبه , فأن ظروف وتوقيت ولادة نجله بعد أيام من أغتياله , جاءت بالتزامن مع تصاعد الحملة الشعبية المطالبة بالكشف عن الجناة وتقديمهم للقضاء من خلال الاعتصامات والوقفات الاحتجاجية والمشاركات الواسعة في مواقع التواصل الاجتماعي , ليكون ( آمد كاوة كرمياني ) أول وليد يشاركٌ في حراك شعبي منذ لحظة ولادته , وكأنه يسير على خطى الشهيد والده .

لازال العراق يمثل واحداً من أكثر البلدان خطورةً على حياة الصحفيين منذ الغزو الامريكي قبل مايزيد على العشرة أعوام , وهناك تصاعد ملحوظ في الاشهر القليلة لانشطة الارهاب , وأستهداف مكثف للاعلاميين تحديداً في المناطق الساخنة في نينوى , وهو جزء من خطط قيادات الارهاب في السيطرة على مناطق بعينها وعزلها اعلامياً تمهيداً لاخراجها من نفوذ الحكومة المركزية , وكل ذلك كان ولازال يجري خارج أقليم كردستان , الذي يتمتع باستقرار مشهود وحركة بناء واعمار شاملة في ظل قوانين استثمار مشجعة للشركات الاجنبية , لذلك جاءت جريمة أغتيال الشهيد الصحفي ( كاوة كرمياني ) صادمة ومستهجنه مثلما هي الاغتيالات الاخرى التي سبقتها , على قلتها , لكنها تمثل خروقات لايمكن السكوت عنها لخطورتها على الاوضاع العامة في الاقليم كي لاتتحول نهجاً للاطراف التي لايخدم الاستقرار أجنداتها .

أن أحتفالات أصدقاء الشهيد بولادة نجله اليوم تمثل رداً واضحاً على المجرمين القتلة , مثلما هي تأكيداً وأصراراً على الاسراع في الكشف عنهم وتقديمهم للقضاء , أضافة الى اتخاذ اجراءات نوعية لحماية الصحفيين وضمانات واضحة لحرية الرأي والوصول للمعلومة وتجسير العلاقة بين أطراف السلطات الرسمية والسلطة الرابعة , لتكون العين والعون على كشف الخلل وتصحيح المسارات والاجراءات لاختصار الوقت وتقليل الخسارات الانسانية والمادية .

باقة ورد لزوجة الشهيد السيدة ( شيرين ) ولعائلته ولاصدقائه

وباقة ورد ل ( آمـــــــــــــد كاوة كرمياني ) , وباقة ورد لروح الشهيد والده .

والخزي والعار للقتلة أعداء الحياة

 

الإثنين, 23 كانون1/ديسمبر 2013 19:37

ولاية كوردستان / محمد طاهر دوسكي


الارهاب يرقب ويتربص بكوردستان من جهات عدة، من حوض حمرين  حاضنة تفريخ التنظيمات المتطرفة  في المنطقة تحت رعاية  قيادة عمليات دجلة التى يترأسها  البعثي المشمول بالاجتثاث، والذي ثبت اتصاله بالتنظيمات الارهابية عبدالامير الزيدي المعروف بعدائه الشديد للكورد والذي تُجمع التواقيع هذه الايام في مجلس النواب لغرض استدعائه واستجوابه وما يلحق ذلك من اجراءات،   ومن الجهة الاخرى مناطق الموصل التى ترسل منها المجموعات الارهابية الى مدن كوردستان ،  وتهديد  التنظيم الارهابى (داعش) باحتلال كركوك الكوردستانية  وأخيراً وليس آخراً  اعلان ولاية كوردستان من قبل هذا  التنظيم الارهابي ، الدولة الاسلامية في العراق والشام المعروفة اختصاراً ( داعش )
وتناقلت المواقع الاخبارية المهتمة بالشأن الكوردستانى اخباراً عن اعلان تنظيم الدولة الاسلامية في  العراق والشام الارهابي  عن تأسيس تنظيم جديد تحت اسم تنظيم ولاية كوردستان ،مقرها في مكان ما في محافظة الموصل. وترتبط هذه الولاية/ التنظيم  بداعش  وتحت عباءته التنظيمية ، الذي يتبنى معظم العمليات الارهابية في كوردستان والعراق .
وهذا الاسم ولاية كوردستان  لم يرد في الاخبار بعد ولا نشاط معلن له ، اسسه  بعض المنحرفين عن الطريق السوي الذين لحسوا عقول البعض من شباب الكورد السذج  الذين خلت قلوبهم من حب الوطن والشعب وحشوها بما يدعون اليه حتى اصبح هؤلاء  اكثر تطرفاً ممن جندهم من ائمة التكفير والظلام والارهاب المتغلغلون  كالسرطان الخبيث  في جسد الوسطية السمحة المعروفة عن الكورد ويختبؤن بين صفوف رجال ديننا الاطهار في المساجد التى بنيت ليُرفع فيها اسم الله ، وبفضل  هؤلاء المارقين  تحولت بعضها الى حضائر وبؤر لتفريخ المتطرفين من امثالهم . ويستغلون التقنيات الحديثة من إنترنيت ومواقع التواصل الاجتماعى لبث افكارهم السوداء،  وللتواصل مع مجموعاتهم الخامدة في الوقت الحاضر وسرعان ما تنشط  بمجرد الايعاز اليها من قبلهم ، هذه الوسائل التى هم افتوا بحرمتها و  تأثيم من يستعملها  ، وهم اكثر مستخدميها لاغراضهم الدنيئة .
لذا  يتوجب عدم الاستهانة بهذه المعلومات المتسربة  من هنا وهناك ، لو جمعت وربطت بعضها مع البعض ومن ثم بحث عن العلاقة بينها كلها وما يحدث حولنا و لفهمت امور كثيرة تستفيد منها الجهات الامنية في الاقليم لاستباق الاحداث، لانهم يستهدفوننا ويستهدفون  امننا وناسنا ويريدون تدمير ما تم انجازه  بدماء شهدائنا وتضحيات شعبنا  ويجب تفويت الفرصة عليهم ، انهم كالمرض الخبيث وافكارهم   الهدامة تسرى كالمخدر في عقول الغض من شبابنا  ممن يفتقد الحب الحقيقي لهذه الارض وهذا الشعب.
جرس إنذار، نعم وجرس صاخب لتصحى من لا يزال نائما او يريد ان ينام  ويجب ان تستمر بالرنين في اذنى  كل  من يفكر إن كوردستان وشعبها بعيدة عن خطط واهداف الجماعات الارهابيه ،
الاسبوع الماضى   تفجير عبوات على سيارات الشرطة  في السليمانية سقط على اثرها خمسة اشخاص، وحدث قبلها استهداف لسيارتين لقوات البيشمركة في السليمانية، ولعل  من ابرز العلمليات الارهابية في الإقليم استهداف مديرية اسايش هولير الأحد (29 أيلول 2013)، عبر تفجيرا أربع سيارات مفخخة ومن ثم محاولة دخول ثلاثة انتحاريين لمقر مديرية الأمن (الأسايش) في هولير ، وأسفرت عن مقتل سبعة من عناصر الأمن وإصابة أكثر من60 آخرين. و الخرق الامني في كركوك الاسبوع الماضى  وضحاياه اكثر من سبعة من قوات الاسايش  وعدد من المدنيين وتهديم مبانى ومحلات ، و لا ننسى ان كركوك هي قلب كوردستان ، رغم انها لا زالت من المناطق المستقطعة من جسد كوردستان وهى من اكثر المناطق استهدافاً  لتعدد الجهات التى تمسك بالملف الامني فيها وكذا المناطق  المستقطعة الاخرى  و التى تسكنها اغلبية كوردية  في الموصل وديالى، ومن يدري متى تأتى الضربة الاخرى ؟ وأين؟
لنكون كلنا عيون واذان بل ومجسات تخطرنا بالحدث قبل ان يحدث يجب ان تكون لنا اذان ان لم تكن عيون بين  من نشك انهم على صلة بتلك الجماعات التى باعت نفسها للشيطان في داخل الاقليم وجواره ، وان لا ننسى ضحايا هذه  العمليات الاجرامية  وعائلاتهم وواضح جداً ان  لهذه الجماعات المتشددة الارهابية المتطرفة  اليد الطولى في هذه العمليات و يترأس هذه الولاية/ التنظيم التي تتمتع إلى حد كبير بالاستقلالية عن (داعش) في اتخاذ القرارات والخطط يترأسها  متطرفون من الشباب الكورد من الإقليم كانوا قد حاربوا في صفوف التنظيم الارهابي في سوريا وعادوا مؤخراً إلى العراق".
وهذا التنظيم يتخذ من مناطق محافظة الموصل مقراً لها والتى كانت وماتزال تعتبر مرتعاً خصباً وحاضنة لتفريخ التنظيمات الارهابية، كل يوم يفرخون تنظيماً جديداً ويطلقون عليه هذا الاسم أو ذاك ، لا فرق بينها سوى الاسم  ومن هناك ترسل هذه الخلايا الارهابية إلى مدن إقليم كوردستان وباقي مناطق العراق لنشر القتل والتخريب بين الناس المساكين الذين ضاعت عندهم الامال بالخلاص منها،
واكدت هذه الاخبار والهواجس اكثر من جهة اخبارية   كما اكدتها مصادر امنية في محافظة  الموصل وتمكنت  من معرفة ذلك  خلال التحقيق مع أحد العائدين من صفوف التنظيم في سوريا.
عليه يتطلب التنسيق التام  بين كافة الاجهزه الامنية في الاقليم ومع اجهزة المحافظات المجاورة لكوردستان  واستخدام جميع الوسائل المتاحة بشرية ، الكترونية
ارضية ، جوية ، واستباق الحدث قبل الحدوث، بالاستئناس برأى الخبراء الامنيين و العارفين بتفكير التنظيمات الارهابية والخبراء بخطط ومخططات تلك التنظيمات،  والتائبين العائدين يكونون دائماً اهم المصادر للمعلومات الحقيقية عن هذه الخلايا والتنظيمات.
ليبقى الجرس يرن ولنكثر من الاجراس التى ترن لنبقى صاحييييييين !

محمد طاهر دوسكي
23-12-2013
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

على غير عادتها اختارت صحيفة التآخي ، الناطقة باسم الحزب الديمقراطي الكوردستاني ، نشر مقال مسيئ لشريحة كبيرة من الكورد ، جهلا من كاتب المقال بما ينبغي من وسائل معالجة الامور التي لا بد وان تكون محط اختلاف ، بسبب اختلاف المصالح ، حتى بين القومية الواحدة او المذهب الواحد ، فعلى سبيل المثال نجد ضمن المذهب الواحد ، السني او الشيعي في العراق ، احزابا متعددة ، منها الرجعي واليساري ، القومي المتطرف والليبرالي ، الوطني و المرتبط بجهات خارجية .. الخ

كما نجد مثل ذلك بين القوميات العربية والكوردية والتركمانية ، وبين الديانات المسلمة والمسيحية والايزيدية والمندائية وهلمجرا .

لكن سذاجة بعض المنخرطين في عالم الصحافة ، وعدم نضوج ادواتهم الثقافية والعلمية ، تجعلهم لا ينظرون أبعد من أرنبة انوفهم ، فيطلبون من الجمهور أن يكون على مذهبهم او على رأيهم ، أو ضمن حزبهم او طائفتهم او منظورهم الليبرالي او القومي المتطرف .. الخ ، وان لم يكن كما يريدون فهو لديهم يستحق اللعن والقتل والاهانة والتشريد ، بالضبط مثلما كان ينظر صدام وعصابته الى المواطنين العراقيين، ارادهم عربا كلهم فامر بتـغيـيـر قومية المواطنين الكورد ، ومن لم يوافق على ذلك قاسى التهجير والتسفير القسري الى ايران بحجة انه غير عراقي ، واول من عانى من هذه النظرة الشوفينية الضيقة هم الكورد الفيلية في بغداد والمحافظات الوسطى والجنوبية ، فتشرد الالاف منهم ومازالوا يعانون من تلك الاجراءات الهمجية التي لم تفلح القوانين الجديدة التي اعترفت بحرب الابادة ضدهم من معالجة اثار تلك المعاناة ، فسمعوا الكثير من الكلام المنمق من اخوانهم الكورد وابناء طائفتهم الشيعة ، ولكن دون اجراءات حقيقية تعيد لهم حقوقهم .

من المعروف ان تسمية الكورد الفيلية لا تشمل مجموعة او قبيلة معينة ، وانما اصبحت اسما لاغلب الكورد الذين يسكنون بغداد والمناطق الوسطى والجنوبية ، وعلى الاخص الكورد الشيعة ، ولا ينفع ما يحاوله البعض احيانا من ادعاء بانهم كورد مندلي او كورد خانقين او كورد كرميان ، فتسمية فيلي اصبحت عنوانا سياسيا للكورد الشيعة خارج اقليم كوردستان الذين يعيشون في الوسط والجنوب ، رغم ان الاصل يعود بهم الى قبائل الكورد المختلفة التي كانت تنتشر على طرفي الحدود الايرانية العراقية من شمال خانقين حتى جنوب العمارة في العراق ، وفي اغلب مناطق لورستان وعيلام في الجانب الايراني ، قبائل مثل الهموند والكلهور والسوره ميري والملك شاهي واللّـك والقيتول والبختياري وغيرها كثير مما لايمكن تعداده هنا.

وقد فعل حسنا السيد بدر خان السندي رئيس تحرير جريدة التاخي الذي نشر توضيحا يبعد نفسه والجريدة عن مقاصد كاتب المقال وسام رحمن اليوسفي ، لانه واضح الاساءة ولا يضيف الى الصحيفة وكادرها وتاريخها ما يفيد بل على العكس يسحب هذا المقال المسيئ كل من يقف معه الى مستنقع آسن يسهم في تمزيق وحدة الكورد ، وهو منطلق فكري سطحي لا يستحق ان تفسح له التاخي مساحة على صفحاتها لانها جريدة واسعة الانتشار لها تاريخ مشرف معروف ، ساهم في اعلاء صوتها كوادر سياسية كوردية فيلية في احلك الظروف ، ومن مسؤوليتها بناء اواصر سليمة بين الكورد وشرائحهم المختلفة من فيليين وسوران وبادينان وهورامان وغيرهم ، والعمل على تقوية العلاقات بينهم وبين كوردستان مثلما تحرص على اقامة علاقات بناءة بين العرب والكورد – ومن هذا تستمد اسمها: التآخي – فحين اقترح الاسم في الستينات كان اسم التآخي دلالة على تآخي الكورد والعرب ، والاولى ان يكون للكورد الفيليين مساحة من هذا التأخي اسوة بالعرب ، رغم انهم ليسوا خارج الشعب الكوردي وانما هم من اصول الشعب الكوردي الذين يشهد لهم التاريخ القديم عظيم مساهمتهم ابتداء من الكتابة المسمارية الى اوج حضارة الدولة العيلامية ، اضافة الى دورهم المشرف في التاريخ الحديث للعراق و للنضال الكوردي – الكوردايتي - .

وفي الوقت الذي نشيد فيه بما صرح به ونشره الدكتور بدر خان السندي على صفحات التاخي في محاولة للنأي بنفسه عن المقال المسيئ وكاتبه ، كي لاتكون جريدة التاخي معولا لهدم العلاقات التاريخية بين الكورد في العراق ، وتتحمل مسؤولية انعزال اقليم كوردستان طائفيا عن بقية الكورد ، وتقوقع الاقليم ضمن حدود المحافظات الثلاث – دهوك واربيل والسليمانية – فقط والانفصال عن نضال الشعب الكوردي باطيافه المختلفة في العراق وبقية اجزاء كوردستان ، ننتظر من قيادة اقليم كوردستان توضيح موقفها من مثل هذه التخرصات التي تحاول النيل من وحدة الكورد في العراق والاساءة الى شريحة كوردية اصيلة تستحق التقدير والتكريم .

رابط مقال د. بدر خان السندي

http://www.sotaliraq.com/mobile-item.php?id=149410#axzz2noYysYpH

رابط مقال وسام رحمن اليوسفي

http://www.altaakhipress.com/viewart.php?art=40249#pagebegin

 

نائب إسلامي يتهم الأمن بانتهاك حرمة المساجد.. ومسؤول محلي يتهمه بالمبالغة

أربيل: محمد زنكنه   الشرق الاوسط
ناشد نائب في برلمان إقليم كردستان العراق نيجيرفان بارزاني، رئيس حكومة إقليم كردستان العراق، ومسرور بارزاني، مستشار الأمن القومي في كردستان، التدخل لوضع حد لما سماه «الانفلات الأمني في السليمانية بسبب ما يرتكبه بعض أفراد القوى الأمنية (الآسايش) من تصرفات غير إنسانية وغير منطقية بالهجوم على المساجد والتقليل من احترام المدارس الدينية واعتقال رجال الدين، بالإضافة إلى إهانة مواطنين عزل لمجرد المقارنة في الأداء الأمني بين مديريتي آسايش أربيل والسليمانية».

النائب شيركو جودت عضو برلمان الإقليم، عن قائمة الاتحاد الإسلامي الذي يتزعمه محمد فرج، اتهم قوات «الآسايش» في السليمانية بالعمل على «زعزعة الأمن والاستقرار في المدينة»، مضيفا أن هذه القوات «لم تكن أبدا جزءا من الحل». وقال جودت في تصريح لـ«الشرق الأوسط»، إن «من واجبه كعضو في برلمان الإقليم أن يطالب بوضع حد للتصرفات التي تتكرر يوميا في المدينة والإقليم بشكل عام وبالأخص بعد مقتل الصحافي كاوة كرمياني والانفجار الأخير الذي وقع في منطقة سرجنار السياحية قبل أيام بالإضافة إلى الكثير من حوادث القتل والسرقة التي شهدتها المدينة في الفترة الماضية». ونفى جودت أن تكون مناشدته نيجيرفان بارزاني ومسرور بارزاني التدخل مزايدة سياسية، مؤكدا على أن ما يطرحه موجود على أرض الواقع ولم يقصد بتصريحاته أن يقف بالضد من الاتحاد الوطني الكردستاني، الذي يشغل مسؤولوه المناصب الأمنية العليا في السليمانية، مضيفا أنه يتحدث عن الإقليم بشكل عام ويخاطب بذلك مؤسسات حكومية ولم يخاطب الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة رئيس الإقليم مسعود بارزاني.

وكانت السليمانية قد شهدت في الفترة الأخيرة بعض التوترات وبالأخص بعد مقتل رئيس طاقم حماية الرئيس العراقي جلال طالباني، الأمين العام للاتحاد الوطني الكردستاني، بالإضافة إلى تفجير سيارتين تابعتين لقوات البيشمركة بقنابل لاصقة وتكرار العملية بعبوة ناسفة في نفس المكان بعد أكثر من أسبوعين في منطقة سرجنار السياحية.

من جهته، نفى أوات محمد، قائمقام السليمانية، في تصريح لـ«الشرق الأوسط» أن يكون الوضع الأمني في المدينة قد وصل إلى مرحلة تتطلب تدخل الجهات العليا والمؤسسات الحكومية والأمنية لإعادة الاستقرار للسليمانية، مؤكدا على أن الوضع الأمني في السليمانية مستتب وأن القوات الأمنية تقوم بعملها وواجبها عندما تشك بوجود أي شبهة تضع استقرار المدينة في خانة الخطر. وقال محمد، «إن الإرهاب يريد النيل من تجربة الإقليم ولا يفرق بين حزب وآخر وتنظيم وآخر». مشددا على أن من واجب جميع الأحزاب السياسية والجهات الحكومية في الإقليم العمل على استقرار الوضع الأمني في المدينة. وعد قائمقام القضاء تصريحات جودت بـ«المبالغ فيها لأن الوضع الأمني في السليمانية مستتب وأ0ن الحياة فيها تسير بشكل طبيعي».

تركيا تعزل 25 آخرين من قادة الشرطة على خلفية فضيحة الفساد

إردوغان يصف التحقيقات بـ«العملية القذرة» ضد حكومته

أنقرة: «الشرق الأوسط»
وسعت السلطات التركية أمس دائرة الإقالات بحق قادة الشرطة في إطار التحقيق في فضيحة الفساد التي تهز حكومة رئيس الوزراء رجب طيب إردوغان الإسلامية. وأفادت وسائل إعلام تركية بإقالة 25 قائدا آخر من قادة الشرطة من مناصبهم.

واتهم إردوغان «جماعات دولية» و«تحالفات ظلامية» أول من أمس بتشجيع تحقيقات الكسب غير المشروع، مشيرا إلى أن تطهير الأشخاص الذين يقفون وراء ذلك سيستمر. وأثرت الضجة على الأسواق وأظهرت شقاقات عميقة بين إردوغان وحليفه السابق رجل الدين فتح الله غولن، الداعية الإسلامي الذي يقيم في الولايات المتحدة ويتمتع بنفوذ داخل الشرطة والقضاء التركيين.

واعتقل 24 شخصا في قضايا فساد بينهم ابنا وزيرين والمدير العام لـ«بنك خلق» المملوك للدولة. كما اعتقل العشرات. وفي رد على ذلك، أقيل نحو 70 شخصا أو نقلوا إلى مناصب مختلفة من بينهم قائد شرطة إسطنبول منذ بدء اعتقال المشتبه بهم في قضية الرشى الأسبوع الماضي، حسبما أفادت به وكالة «رويترز». وذكرت وسائل إعلام محلية أمس أن أول خطوة اتخذها القائد الجديد لشرطة إسطنبول، سلامي ألتينوك، هي حظر دخول الصحافيين إلى مراكز الشرطة في جميع أنحاء البلاد. وكان رئيس بلدية فاتح، مصطفى دمير، من بين الذين اعتقلوا الثلاثاء الماضي في إطار التحقيق لكن أفرج عنه أول من أمس بعد استجوابه.

ولا يوجد تهديد فوري لوضع إردوغان، لكن الخلاف بين حزب العدالة والتنمية الحاكم الذي يتزعمه، وحركة «خدمة» التي يتزعمها غولن، قد يساعد في حسم الانتخابات المحلية المقرر أن تجرى في مارس (آذار) المقبل.

وقال إردوغان أمس إن قمع الأشخاص الذين يقفون وراء تحقيقات الفساد سيستمر. وأضاف في كلمة ألقاها في مدينة اردو الشمالية: «من يريدون إقامة هيكل مواز للدولة ومن تسللوا لمؤسسات الدولة.. سندخل مخابئكم وسنضع هذه المنظمات داخل الدولة».

وأحجم إردوغان عن ذكر اسم غولن لكن سنوات الخلافات بين الرجلين ظهرت للعلن الشهر الماضي حول خطة الحكومة لإلغاء مدارس خاصة ومن بينها تلك التي تديرها منظمة «خدمة» التي تعد المدارس مصدرا مهما لدخلها وحجر الأساس لنفوذها. وبعد أن كانت لفترة طويلة تعد حليفة حزب العدالة والتنمية الحاكم منذ 2002، أعلنت هذه الجماعة حربا على الحكومة بسبب مشروع إلغاء المدارس الخاصة.

من ناحية ثانية، استخدمت الشرطة في إسطنبول أمس مدافع المياه والغازات المسيلة للدموع لتفريق متظاهرين يحتجون على خطة تطوير العاصمة وتحقيقات الفساد، وذكرت وكالة «دوغان» التركية للأنباء أن مئات المحتجين تجمعوا في ميدان «كاديكوي» حاملين لافتات تطالب باستقالة حكومة إردوغان.

تنص على نظام برلماني.. والكردية والعربية لغتان رسميتان

أربيل: محمد زنكنه ..  الشرق الاوسط
عرضت مجموعة من الأكاديميين المختصين بالقانون الدستوري من أكراد سوريا القاطنين في إقليم كردستان العراق مسودة لما وصفوه بـ«دستور إقليم غرب كردستان» استعدادا لمرحلة ما بعد نظام بشار الأسد.

المسودة التي هي حصيلة ثمانية أشهر من العمل، تتألف من ديباجة وثمانية أبواب دستورية واستند في صياغتها إلى دساتير عدة دول فيدرالية منها كندا وبلجيكا، بالإضافة إلى مسودة مشروع دستور إقليم كردستان العراق. ويقول معدو المسودة إنها «تراعي بنود الإعلان العالمي لحقوق الإنسان ومبادئ الديمقراطية والمجتمع المدني وحرية الرأي والصحافة وحرية العمل الإعلامي».

عارف غابياو، أحد المساهمين في صياغة مسودة الدستور، شدد على أن هذا الدستور أعد من أجل «المرحلة المقبلة وكاستعداد من جانب لقوى والأحزاب الكردية لمعرفة كيفية التعامل مع الأوضاع التي ستلي سقوط النظام». وأضاف أن هذه المسودة «تضع حدا للديكتاتورية والتفرد بالحكم وتحدد مسؤوليات الجميع وحقوقهم»، مشيرا إلى أن نظام الأسد «غير معني بهذا المشروع ولم تعرض عليه مسودة المشروع ولن تعرض عليه كون المسودة هي للمرحلة المقبلة التي ستلي سقوط نظام حكمه». وأوضح غابيان أن مسودة الدستور «لم تتطرق لشكل العلم ولا للنشيد الوطني في الإقليم في المرحلة التي ستلي حكم الأسد وسيكون الأمر متروكا للبرلمان الذي سيجري انتخابه شرعيا من قبل المواطنين الكرد في كردستان سوريا».

من جهته، بين جيان بدرخان، وهو قانوني وأيضا أحد المساهمين في صياغة هذه المسودة، إن مسألة حقوق الإنسان كانت «أهم نقطة جرى التركيز عليها في المشروع الذي يؤكد مبادئ حقوق الإنسان التي نصت عليها المواثيق الدولية». وعن مدى شرعية الوثيقة، أوضح بدرخان، أن «المواطنين الكرد في سوريا هم الذين سيحددون شرعية هذا الدستور بعد التصويت عليه، وأن السبب في إعداد هذا المشروع بشكل مبكر هو تلافي حصول أي فراغ دستوري أو قانوني في المنطقة في المرحلة المقبلة».

وحول اللغة الرسمية التي نصت عليها مسودة الدستور، أوضح محمد حسن، وهو أيضا من واضعي المسودة، فإن اللغتين الرسميتين للمنطقة الكردية في سوريا ستكونان «الكردية والعربية»، مضيفا أنه «سيكون لهذا الإقليم رئيس وسلطة تشريعية وتنفيذية وقضائية كما سيجري سن قانون للانتخابات فيها لانتخاب رئيس الإقليم والبرلمان»، مشيرا إلى أن هذا الدستور سيدخل حيز التطبيق «بعد الانتخابات التي ستشهدها هذه المنطقة». وبين حسن أن نظام الحكم الذي نصت عليه المسودة هو «نظام برلماني غير رئاسي». وحول أسباب إعلان مسودة الدستور في إقليم كردستان العراق، قال القانوني عماد حسو إن الوضع الأمني غير المستقر في المنطقة الكردية في سوريا كان سببا لعدم إعلان هذه المسودة فيها، مضيفا أن «المسودة ستكون متاحة على المواقع الإلكترونية لجميع مواطني المنطقة الكردية في سوريا لإبداء الآراء حولها».

أحمد عبد الرازق

بي بي سي العربية

تلويح رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان بطرد عدد من السفراء الأجانب في بلاده والذي تزامن مع حملة اعتقالات شملت مقربين منه بتهم فساد يعكس بوادر أزمة ربما يعاني منها حزب العدالة والتنمية التركي بعد أكثر من عشر سنوات له في السلطة.

وكانت القضية قد تفجرت بعد اعتقال الشرطة اثنين وخمسين شخصا بينهم أبناء ثلاثة وزراء في حكومة أردوغان ورجال أعمال بارزون ومقربون منه أيضا ومسؤولون بحكومات محلية ، في أكبر تحقيق حول مزاعم فساد منذ تولي أردوغان السلطة. ويشتبه في تورط هؤلاء جميعا بأعمال فساد وتزوير وتبييض أموال، في إطار ثلاث قضايا مرتبطة بصفقات عقارية عمومية وتحويل أموال وذهب بين تركيا وإيران.

على أن التساؤل الذي يصاحب التطورات التي تشهدها تركيا حاليا في هذا الصدد يتمحور حول ما إذا كانت هذه الأزمة تنبعث من الداخل أو لأسباب داخلية بحتة أم أنها من صنع قوى خارجية تسعى لتشويه الحكومة التركية وعرقلة دورها على المستوى الدولي كما يقول أردوغان.

  • تحريك خارجي للأزمة

محمد زاهد غل الصحفي التركي المقرب من الحكومة التركية لا ينفي في حديث للبي بي سي وجود عوامل داخلية للأزمة لكنه يؤكد على أن تحريكها هو خارجي بامتياز ويتساءل جل عن السبب وراء إثارة الغرب لقضية الفساد في الوقت الحالي وهو يرى أن السبب الوحيد يكمن في التعاملات المالية لتركيا مع إيران التي تخضع لعقوبات دولية ويصل حجم تبادلها التجاري مع تركيا إلى 26 مليار دولار وغضب الغرب وخاصة الولايات المتحدة من تلك التعاملات.

ويقول غل إن الانتقاد المباشر من قبل السفير الأمريكي لدى أنقرة لبنك لشعب الأهلي التركي يظهر أن القضية سياسية وليست بسبب الفساد ويقول غل إن بنك الشعب الأهلي هو الذي يضطلع بتحويل الأموال لإيران من تركيا مقابل واردات النفط والغاز الطبيعي وأنه كان يقوم بذلك عبر تحويلات مباشرة من خلال رجال أعمال إيرانيين مقربين من الحكومة أو عبر تحويل الأموال إلى ذهب ، لكن إثارة القضية في الوقت الحالي من وجهة نظر غل تأتي بعد أن انتقلت عملية تحويل تلك الأموال مؤخرا من "بنك إتش إس بي سي" في تركيا إلى بنك الشعب الأهلي التركي.

وكانت تقارير قد أشارت إلى أن السفير الأمريكي لدى أنقرة كان قد اجتمع مع سفراء الاتحاد الأوروبي في لقاء غير معلن، وأن محور اجتماعهم كان (البنك الأهلي التركي ) الذي قالوا إنه نما بشكل مذهل وبدأ ينافس بنوكا دولية بفعل "أنشطته المشبوهة" ، لا سيما ما يتصل بترويج تجارة إيران التي تخضع لعقوبات اقتصادية دولية.

  • الأزمة داخلية بالأساس

لكن تيلان درمش وهو اكاديمي تركي معارض يختلف مع ما يقوله غل تماما ويعتبر أن ما يقوله أردوغان عن ضلوع قوى خارجية في الأزمة يندرج فقط تحت "نظرية المؤامرة". ويرى درمش أن الجانب الأكبر مما تشهده تركيا حاليا من أزمة هو فساد داخلي بحت لا علاقة له بقوى خارجية إذ أن الفساد في تركيا من وجهة نظره لا يمكن أن تخطئه عين ويضيف درمش " لو لم يكن هناك فساد فكيف تفسر أن ملايين من الأتراك يعيشون في حالة فقر ويدبرون بالكاد حاجياتهم اليومية بينما يحصل شخص مقرب من وزير ما على ملايين الدولارات شهريا ليس بسبب عمله بجد أو بسبب موهبة وإنما لقرب من شخص متنفذ"

وفي معرض تحليله لأزمة حزب العدالة والتنمية الحالية، يتحدث درمش عن غياب عدة عوامل أدت إلى توحيد الحزب عبر سنوات ويبرز درمش من تلك العوامل عامل" العدو المشترك " للحزب والذي تمثل في غلاة العلمانيين والجيش وهو يرى أن غياب هذا العدو الآن بدت الخلافات تدب بين الشركاء.

ويشير درمش إلى عامل هام آخر كان يوحد شركاء الحزب فيقول إن تركيا شهدت حتى العام 2012 نشاطا اقتصاديا هائلا وعمليات خصخصة للعديد من شركات القطاع العام وأنه وفي ظل تلك العملية فإن شركاء أردوغان تنازلوا قليلا عن مبادئهم الأيديولوجية بهدف الحصول على قطعة من الكعكة لكن ومع الركود الاقتصادي الدولي والذي طال تركيا أيضا فإن الاستفادة الاقتصادية لم تعد كما كانت من قبل ومن ثم صار المناخ محفزا على الخلاف السياسي داخل الحزب.

bbc

هل هناك من العراقيين ، وكلهم قد ذاقوا المُرَّ تلو المرّ من البرلمان العراقي " العتيد " ، مَن يختلف على سوء حالة هذا البرلمان في دورته الحالية ، على الأخص ، والتي إستمرت أربع سنين متوالية من الفراغ والتخبط والهيجان الذي وصل حد العراك بالأيدي احياناً ؟ إنها في الحقيقة حالة تدعو إلى الخجل وذلك بسبب بعض التصرفات الهمجية التي يتصرف بها بعض النواب والنائبات وهم لا علم لهم بتاتاً باهمية الموقع الذي يضمهم وثقل المسؤولية التي يتحملونها . وخير ما عبر عن وضعهم هذا واحد منهم سمى نفسه ورهطه الذي يضمه البرلمان العراقي اليوم ب " سياسي ألصدفة " التي جاءت بهم أحزابهم ذات التوجه الطائفي أو القومي الشوفيني لتضعهم تحت قبة أعلى سلطة تشريعية في الدولة لا لعلمهم ودرايتهم بمثل هذا العمل ولكن إنطلاقاً من المثل العراقي المعروف " فحل التوت بالبستان هيبة " . وحتى هذه " الهيبة " لم يستطع هؤلاء تحقيقها لكياناتهم التي أتت بهم ، بل بالعكس من ذلك حيث فضحوا أنفسهم بأنفسهم من خلال تصرفاتهم التي عكست فعلاً بما تنضح به عقولهم . لقد فهموا الديمقراطية على أنها عِراك الديكة وصراخاً وفوضى يبين الرجال فيها رجولتهم من خلال التصرفات الصبيانية التي يعدونها رجولية ، والنساء من خلال الزعيق والنعيق المعروف عن بعضهن أو من خلال إستعمال " السكاربيل ، يعني القندرة النسائية بالعراقي الفصيح ، كأداة هجوم على الجبهة المضادة ، والذي يردن به إثبات أهليتهن لموقع مثل هذا الموقع ، إذ لا قدرة لهن على إثبات ذلك بقليل من العلم أو ببعض المعرفة بالعمل في مؤسسات كمؤسسة البرلمان .

لقد تبلور وضع البرلمان العراقي في ألإنتخابات العراقية ألتي جرت قبل أربع سنين والتي أُريد لها أن تلعب دورآ هاماً لتثبيت معالم التوجه الديمقراطي في الوطن الذي عانى من ويلات الدكتاتورية البعثفاشية لأربعة عقود من تاريخه ، تبلور عن كتل برلمانية طائفية عشائرية قومية متطرفة وسمت هذه المؤسسة التشريعية ـ الرقابية الهامة بكل السمات التي لا تليق بها . وهذا ما تجلى واضحاً في العواقب الوخيمة التي سببتها توجهات أحزاب هذه الكتل البرلمانية على الساحة السياسية العراقية والتي عملت منذ البداية على تسويق العملية الإنتخابية برمتها وكأنها التصويت لمذهب أو طائفة او قومية معينة لم يلعب ألإنتماء العراقي المتجرد عن كل هذه التسميات دورآ مؤثرآ وفاعلآ في توجيهها والتأثير عليها . وجاءت النتائج الإنتخابية التي تخللتها ألإعتراضات ليقرها الجميع بعدئذ بالمشاركات المعروفة في تقسيم الغنائم الجديدة وفي تطوير وتوسيع السرقات عبر المقاولات والشركات الوهمية والإختلاسات والرشاوي وحتى العلاجات الطبية لبعض منتسبي هذا المجلس في الوقت الذي يعاني فيه فقراء العراق من الحصول على لقمة العيش ، ناهيك عن علاج مرضاهم الذين تنتابهم مختلف الأمراض السرطانية وغيرها من الأمراض الخبيثة الأخرى.

لقد جاءت نتائج الإنتخابات الأخيرة لتضع ضمن تشكيلة المجلس النيابي الجديد عناصركانت بالأمس القريب جدآ ، وحتى الآن ، تقف بكل ما أُوتيت من عزم وقوة أمام عجلة التغيير العاصف الذي قصم ظهر البعثفاشية في وطننا فشعرت هذه العناصر منذ اليوم ألأول للتغيير بأن ظهرها هي قد إنقصم أيضآ وإن مصيرها الذي إرتبط بماضيها ألأسود مع دكتاتورية البعث قد أصبح في مهب الريح فهرب منها من هرب إلى دول الخليج وبدأ ينشر قذاراته ضد الشعب العراقي وتوجهه الديمقراطي الجديد مهددآ من خلال القنوات الفضائية الصفراء في قطر والقاهرة ولندن وغيرها بالويل والثبور , فلم نجد هذه العصابات الدونكيشوتية بعد فترة وجيزه إلا وهي بين أحضان ألإحتلال تتقرب إليه متوسلة لضمها إلى العملية السياسية التي لم تعد من المحرمات في فقهها المتخلف . لقد برزت هذه القوى البعثفاشية اليوم أيضاً وبكل علانية لتدعو إلى عودة الدكاتاتورية من جديدوترفع اعلامها بكل علانية وتدعوا للمشاركة بالإنتخابات القادمة التي يخططون للحصول على مقاعد مؤثرة فيها تمكنهم من الإنقضاض بعدئذ على مجمل التغير الديمقراطي الذي بدأ يظهر على الساحة السياسية العراقية بعد قبر نظامهم البعثي الأسود ، كمحاولة لإعادة هذا النظام المقيت ثانية وجعل الديمقراطية طريقاً للدكتاتورية.

كما يضم المجلس النيابي الحالي ما يضم ، وهذا ما عبر عنه رئيس الوزراء نفسه من خلال الحديث عن الملفات التي بحوزته والتي قد ترى النور قريباً لا من خلال السيد رئيس الوزراء نفسه بل من خلال النظام السوري الذي إرتبط يوماً ما مع هؤلاء القتلة الذين تعاملوا بشكل مباشر أو غير مباشر مع قَتلَة الشعب العراقي من حملة ألأحزمة الناسفة أو سائقي السيارات المفخخة أو زارعي العبوات المتفجرة الذين تصدوا لأبناء وبنات وأطفال وعمال الشعب العراقي فقتلوا وذبحوا وأختطفوا وأستباحوا.

والسؤال الذي يتبادر إلى ذهن كل مواطن في وطننا المثخن الجراح بجرائم ألإرهابيين القتلة يتعلق بطبيعة وشكل القنوات التي تم من خلالها التفاهم بين الإرهابيين المجرمين وبين السياسيين العراقيين المتورطين معهم وقسم منهم من القابعين اليوم تحت قبة البرلمان

كما يجلس تحت قبة البرلمان العراقي اليوم أولئك الذين لا يخفون ولائهم الأول لمن تطفل على السياسة العراقية بعد أن لم يكن له شيئاً منها لا في عِيرها ولا في نفيرها طيلة عقود النضال الوطني ضد دكتاتورية البعث المقيتة . وبسبب هذا الفقر السياسي والجدب الفكري لم يجد مثل هؤلاء الجهلة سبيلآ يسلكونه سوى قعقة السلاح ولغة التهديد والوعيد فتعلموا السياسة على أنها ألإخلاص ألأول والأخير لا للشعب والوطن , بل لشخص من يقودهم ويجزل عليهم العطايا التي لا تنفذ والتي لا يعلم بمصادرها أحد بحيث أنها أكثر من كافية لتمويل من غرروا بهم من الفقراء والمعدمين الذين انضووا تحت راية جيش او مليشيات هذا القائد " الهمام " أو ذاك والذي لم يسمع منه الوطن والشعب حتى ولا آهة أنين واحدة على ما كانا يعانيان منه من قتل وتشريد وتهجير وحرمان في العهد البعثفاشي الأسود . إن هذا الولاء الذي يراد له التسويق على أنه من صلب الولاء الوطني من خلال تقديم الولاء العائلي عليه , مع بالغ الإجلال والتقدير لكل العوائل من ضحايا الدكتاتورية في وطننا , لا يمكن أن يرقى إلى الشعور بالمسؤولية الوطنية التي ينبغي ألإضطلاع بها تحت قبة البرلمان العراقي الذي ينتظر العمل فيه نكرانآ للذات ونزولآ لأي إنتماء آخر أمام الإنتماء لكل العراق ولكل شعب العراق .

ولا يخفى على كل عراقي حالة التسيب التي يعيشها البرلمان العراقي والمتمثلة بالغيابات المتكررة ، لا بل والحضور النادر ، إذا صح التعبير ، للمساهمة في عمل يتقاضى عليه هؤلاء النواب أجوراً خيالية وهم لم يساهموا بعمله بقدر جزء يسير من المبالغ التي صُرفت عليهم . إن كافة ألإحصاءات الرسمية وغير الرسمية تشير إلى أن المبالغ المصروفة على البرلمانيين العراقيين من رواتب إلى مخصصات حراسة إلى مخصصات إقامة إلى مخصصات إيفاد ومخصصات خاصة إلى مخصصات سفر إلى مخصصات ومخصصات لم يجر صرفها على أي برلمان في العالم . مقابل ذلك لا يوجد أي برلمان في العالم منح منتسبيه الإمتيازات التي منحها البرلمان العراقي لنفسه ، بالرغم من معارضة بعض البرلمانيين لمثل هذه القوانين الغير عادلة ، إلا أن عدد المنتفعين من هذه القوانين كان هو الطاغي . فماذا أنجز للوطن هؤلاء السيدات والسادة الذين عملوا بكل ما يمكنهم لتأجيل البت في كثير من القوانين الهامة كقانون الأحزاب والإحصاء السكاني وقانون الإنتخابات ، الذي وُلد كسيحاً ، حيث سعى البعض إلى أن تتأخر العملية الإنتخابية ويمددون بقاءهم وكذلك إمتيازاتهم لشهور أخرى يغرفون فيها ما تستطيع عليه أياديهم من أموال الشعب العراقي وكأن نهب وسلب السنين الأربع الماضية وما قبلها لم يُشبع نهمهم إلى مال الحرام هذا الذي شرعنوا سرقته وهم ، كما يعلم الجميع ، أبطال الشريعة وعلومها ومنافذها وزواياها وزواغيرها التي يجدونها في كل وقت ويطبقونها على كل حال طالما يصب هذا التطبيق في جيوبهم وفي زواغير جببهم العريضة الواسعة ويختفي تحت لفات عمائمهم وكشائدهم وطرابيشهم .

لا نريد الإسهاب في " منجزات " البرلمان العراقي الحالي ومقارنة ما كسبه منتسبوه من مال وعقار وامتيازات بما حققوه للشعب والوطن طيلة مدة وجودهم في مناصبهم هذه ، إذ أن أية مقارنة منصفة ومحايدة سوف لن تكون بصالحهم بأي حال من الأحوال ، وأبرز دليل على ذلك هو رأي الشعب بهم اليوم . فلو سألت أبسط الناس على الشارع العراقي عن رأيه في كثير من النواب الحاليين فلن تجد جواباً منه على هذا السؤال سوى الإستهزاء بتسميتهم نواباً ، بل حرامية ، وفي هذا الجواب المقتضب الكثير من المعاني التي يدركها اللبيب ، الذي لا تجده بين هؤلاء البرلمانيين العراقيين.

إن ما نريد قوله هنا باختصار هو السؤال عن حاجة وطننا العراق في هذه المرحلة وبعد مرور اكثر من عشر سنوات على سقوط النظام الدكتاتوري البعثي إلى من يمثلون شعبهم حقاً في برلمان له هذه الصفة المعروف عنها بين برلمانات العالم المتقدم . فإن أردنا أن يكون وطننا في عداد دول القرن الحادي والعشرين حقاً ، عراق الدولة المدنية الحديثة ، فما علينا إلا أن نخطو الخطوة الهامة على هذا الطريق ألا وهي التخلص مما أفرزته الإنتخابات السابقة والعملية السياسية المرتبطة به والتي عانى ولا يزال وسيظل يعاني من تبعاتها الشعب والوطن . وما ألإنتخابات القادمة إلا الطريق المباشر لتحقيق ذلك.

ستقدم لنا الإنتخابات القادمة الفرصة السانحة التي يجب ان لا نتوانى عن توظيفها لكي نمارس التغيير بأنفسنا من خلال المشاركة الكثيفة في العملية الإنتخابية أولاً ومن خلال النضال لسير هذه العملية بشكلها القانوني الخالي من التأثيرات مهما كان نوعها ثانياً وذلك لإيصال البديل الفعلي للبرلمان العراقي القادم ثالثاً . وما هذا البديل الحقيقي إلا تلك القوى التي تعي مسؤولية التغيير فعلاً والقادرة على تحملها وتنفيذها من خلال تجربتها التاريخية في العمل السياسي ومن خلال التضحيات الجسام التي قدمتها هذه القوى المؤتلفة في تكتل قوى التحالف المدني الديمقراطي العراقي والتي تشكل الخيار والبديل الأكفأ للإنتقال بالعملية السياسية العراقية وبالتطور الديمقراطي الذي يسعى إليه وطننا وشعبنا نحو تحقيق الطموحات التي كان ينتظرها كل من ناضل ضد البعثفاشية المقيتة ودكتاتوريتها السوداء ، فأُصيب بخيبة الأمل من خلال سياسات التمحور الطائفي القومي الشوفيني الذي جعلته ممارسات احزاب الإسلام السياسي والقوى المشاركة لها في الحكم بديلاً عن الإنتماء العراقي ، هذا الإنتماء الذي تعمل على تفعيله وعودته إلى الساحة السياسية العراقية القوى المؤتلفة في التحالف المدني الديمقراطي والتي يجب أن نعمل جميعاً على كثافة تواجدها في البرلمان العراقي القادم لتأخذ عملية التغيير مسارها الصحيح . إذ ان امام البرلمان الجديد الكثير الكثير من العمل المضني والذي يجب ان ينطلق اول ما ينطلق من إصلاح ما خربته برلمانات القوى التي قادت العملية السياسية في السنين العشر ونيف الماضية سواءً كان ذلك في السلطة التشريعية ذاتها او في السلطتين القضائية والتنفيذية وكل ما يتعلق بذلك من المؤسسات التي لها علاقة بحياة المواطنين السياسية والإقتصادية والثقافية والإجتماعية .

إن ما نطلبه من البرلمان العراقي الجديد هو النظر بإمعان مرة أخرى بكل الإمتيازات التي منحها البرلمانيون الحاليون لأنفسهم وذويهم ومعارفهم وأقرباء هم والتحقيق في الإثراء الفاحش الذي وصل إليه بعضهم من خلال تفعيل قانون : من اين لك هذا ، والتأكد من مدى إنطباق كل ما عملوه وما جنته أياديهم وأيادي عصاباتهم ومليشياتهم واتباعهم مع القوانين العراقية المعمول بها ضمن دوراتهم الإنتخابية وتناغمها مع روح الدستور العراقي الذي لابد من إصلاحه هو الآخر ايضاً وإتخاذ كافة الإجراءات القضائية الكفيلة باسترداد أموال الشعب المسروقة من قِبَلِ " نوابه ونائباته" وإعادة الحق إلى نصابه .

إن تحقيق ذلك كله مرتبط إرتباطاً وثيقاً بنوعية القوى التي سيكون لها الصوت المؤثر في البرلمان العراقي. فلابد إذن من وجود العدد الكافي تحت قبة البرلمان الجديد من النساء والرجال الواعين لهذا التغيير والذين يتحملون هذه المسؤولية بجد ويحققونها بعزم ، وقائمة القوى الديمقراطية المدنية تضم مثل هؤلاء من الرجال والنساء القادرين على ذلك .



متابعة: في هذا الأيام يمر رئيس وزراء تركيا رجب طيب أردوغان بأزمة كبيرة بسبب الحملة التي تقوم بها جماعة فتح كولن ضد الفساد داخل حكومة أردوغان و وصول الفساد الى وزراءه و أبناء وزراءه.

حسب جميع المراقبين فأن الازمة الحالية التي يمر بها أردوغان هي أخطر أزمة يتعرض لها أردوغان حيث تم القبض على العديد من أبناء الوزراء و أستقال عدد من محافظي الأقاليم و فتح الله كولن الذي كان من أقرب أصدقاء أردوغان و الذي أوصلة الى الحكم صار يقف له بالمرصاد.

قوة فتح الله كولن لا تكمن فقط في مؤسساتتة في تركيا و في أقليم كوردستان، بل أن له علاقات حميمة مع الاستخبارات التركية و الجيش التركي و استطاع عن طريقهم التنصت على مكالمات حكومة أردوغان و بضمنهم أردوغان. فساد أردوغان و صل الى البنك الذي كان قد أتفق مع حكومة إقليم كوردستان كي تودع أموال النفط فيه. حيث ثبت بضلوع البنك الأهلي التابع لحزب أردوغان في عمليات الفساد هذه و بدأ الشعب التركي يتحدث عن ثروة أردوغان و ثروة ابنه كما يتحدثون عن الغنى الذي وصلوا ألية في وقت لم يكونوا يمكون شيئا يذكر قبل أن يصبح أردوغان رئيسا للوزراء. و هذا الشئ يجمع الكثير من قادة الإقليم بأردوغان و أبنه و وزراءه.

اردوغان يقترب من السقوط بعد أن كان يقترب من يصبح سلطانا على المنطقة و ليس فقط على تركيا بل على العرب ايضا. و سقوطة كان بسبب الفساد الذي وقع فيه و طموحة في الحصول على نفط إقليم كوردستان بشكل شخصي و حزبي.