يوجد 1677 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

مجزرة الكورد الايزديين من قبل داعش بعد تركهم من قبل البيشمركة
khantry design

النجيفي: محاولات التستر على حالة الطالباني الصحية تشكل خطراً كبيراً على الوضع العراقي


السومرية نيوز / نينوى
كشف رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي، السبت، عن تلقيه دعوة من نائب الرئيس الأميركي لزيارة البيت الأبيض في تشرين الثاني المقبل، مؤكداً أنه سيلبي تلك الدعوة، فيما أوضح أنه سيعقد اجتماعاً مع رئيس الوزراء نوري المالكي لبحث الوضع الأمني المتدهور في محافظة نينوى، معتبراً في الوقت ذاته أن "محاولات التستر" على الحالة الصحية لرئيس الجمهورية جلال الطالباني تشكل خطراً كبيراً على الوضع العراقي.

وقال النجيفي في مؤتمر عقده، اليوم، في دار ضيافة محافظ نينوى وحضرته "السومرية نيوز"، إن "نائب الرئيس الاميركي وجه الينا دعوة لزيارة البيت الابيض الشهر المقبل، وسنلبيها من اجل مناقشة الوضع الاقليمي للعراق والوضع السوري والعنف في العراق والمشاكل السياسية والأمنية وكذلك الانتخابات البرلمانية المقبلة".

وكان مكتب رئيس الوزراء نوري المالكي أعلن، أمس الجمعة (18 تشرين الأول 2013)، أن المالكي سيلبي دعوة رسمية من نائب الرئيس الأميركي جو بايدن لزيارة واشنطن، مبيناً أن الزيارة ستبدأ في الـ29 من تشرين الأول الجاري.

وعلى الصعيد الأمني لمحافظة نينوى، أكد رئيس مجلس النواب أن "الإرهاب لا يهدد محافظة نينوى، وانما سوء ادارة الملف الامني وعدم وجود تنسيق بين القيادات الامنية هو سبب التدهور الامني في المحافظة"، مشيراً الى أن "أي قائد امني يفشل في ضبط الامن ومضت على تولي منصبه فترة طويلة يجب أن يستبدل ويحاسب".

ولفت النجيفي الى وجود "مشكلة تقاطع بين القيادات الامنية وحكومة المحافظة ومجلسها"، مقترحاً "تسلم الشرطة المحلية الملف الامني داخل مدينة الموصل، على أن يكون دور الجيش والشرطة الاتحادية حماية الطوق الخارجي للمدينة".

وشدد على ضرورة أن "تكون ادارة الملف الامني في المحافظة تحت قيادة واحدة يرأسها محافظ نينوى"، مؤكداً أن لديه "لقاء مع رئيس الوزراء نوري المالكي الاسبوع المقبل لمناقشة هذه التفاصيل".

وعلى جانب آخر، اعتبر النجيفي أن "هناك خطراً كبيراً على الوضع العراقي يرافق محاولات التستر على الحالة الصحية لرئيس الجمهورية"، مبيناً أن "الجميع بانتظار التقرير الطبي الذي يبين حالة الرئيس الصحية والذي على ضوئه يتم الاحتكام الى الدستور الذي يتضمن عدة فقرات، منها اذا ما عجز رئيس الجمهورية عن ممارسة عمله او في حالة وفاته فيجب اختيار رئيس جمهورية جديد آنذاك".

وكان الطبيب الخاص لرئيس الجمهورية جلال طالباني أعلن، في (16 أيلول 2013)، أن صحة الرئيس جيدة جداً ويتلقى العلاج في مشفاه، مشيراً إلى أنه تحدث معه هاتفياً عن آخر التطورات السياسية وانتخابات الإقليم والحملات الانتخابية.

السبت, 19 تشرين1/أكتوير 2013 22:12

قمة المالكي أوباما- ساهر عريبي

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

ينعقد أواخر الشهر الجاري في العاصمة الأمريكية واشنطن إجتماع قمة بين الرئيس الأمريكي باراك أوباما ورئيس الوزراء العراقي نوري المالكي .وتعقد العديد من دول وشعوب المنطقة الآمال على هذه القمة وخاصة تلك الدول التي تمر بأوضاع خاصة وتلك المتوترة علاقاتها مع الإدارة الأمريكية .

وتنبع أهمية هذه القمة لكونها تعقد بين قطبين كبيرين فالأول يمثل دولة هي مهد الحضارات الإنسانية ألا وهي بلاد الرافدين التي علم أهلها الدنيا كيفية الكتابة فيما يمثل الثاني زعيم أخر حضارة ظهرت في تأريخ البشرية ، انها قمة الحضارات التي تختصر التأريخ البشري.

ولذا فمن المؤمل ان يطرح رئيس الوزراء العراقي على الرئيس اوباما مجموعة من الحلول والتصورات لحل أهم الأزمات التي تعاني منها منطقة الشرق الأوسط .وتشير التسريبات الى ان اولى هذه الملفات التي سيسعى الطرفان لحلحتها هو الملف النووي الايراني .فبغداد تحتفظ بعلاقات وثيقة مع الطرفين الامريكي والايراني وهي وسيط مناسب لحل هذه الازمة التي طال امدها والتي تسببت بمصاعب للشعب الايراني بسبب العقوبات المفروضة .

واما الازمة الاخرى التي تلقى بظلالها على العراق فهي الازمة السورية التي ترمي بحممها اليوم على العراق الذي يتعرض الى هجمة ارهابية شرسة جذورها ممتدة الى داخب سوريا التي تحولت الى معقل لقوى الارهاب . واما الملف الثالث فهو ملف القضية الفلسطينية المزمن والذي يشهد هذه الايام حراكا نسبيا الا انه بحاجة الى دفعة قوية الى الامام في طريق ايجاد حل لهذه المعضلة المتفاقمة .

ولا شك بان هاجس الامن والارهاب سيحظى بحيز كبير من مباحثات الطرفين .
وبالعودة الى الملف النووي الايراني فيبدو ان المالكي في جعبته مقترح او حل لهذه الازمة التي تتمحور حول شكوك امريكا من طبيعة البرنامج النووي الايراني وخشيتها من كونه عسكريا سيهدد في حال انتاج ايران لقنبلة نووية الامن والسلم العالميين.
ولذا فسيسعى المالكي لطمأنة اوباما  وتهدئة مخاوفه وتقديم تعهدات له بذلك .

ويبدو ان المالكي قد استعد لذلك وسوف يتعهد له قائلا ( عمي باراك حسين اوباما كفيلك الحسين البرنامج النووي الايراني سلمي ثم يضع المالكي يده على شاربه قائلا لاوباما : اخذه من هالشارب ايران ماراح تنتج قنبلة نووية  واذا سوتهه فطيرني من رئاسة الوزراء ) وبذلك يتم طوي صفحة هذا الملف وسيتم رفع العقوبات عن ايران لان المالكي سيفعل المستحيل لكي يبقى في منصبه وان اقتضى اقناع القيادة الايرانية بعدم انتاج قنبلة نووية وهو دليل مقبول لاوباما الذي يعرف مدى شغف المالكي بالكرسي.

واما الملف الثاني الا وهو الملف السوري فان مقترح المالكي لحل الازمة السورية يتلخص في اعلان سوريا والعراق دولة واحدة ( تحت إسم سراق ) وتحت حكم نوري المالكي الذي سيفرض هيمنته على كافة موارد البلدين ووضعها في خدمة امريكا كما فعل في العراق . ولا شك بان هذا الحل السحري الذي لم يخطر حتى على بال الجن الأزرق سيترك اوباما مذهولا من شدة عبقرية المالكي .

واما بالنسبة للقضية الفلسطينية فسيعيد المالكي احياء مشروع المرحوم القذافي والقاضي باعلان دولة اسراطين . فالمالكي قرر ان ينقل التجربة العراقية لاسرائيل ، وسيقول لاوباما هذه بضاعتكم ردت اليكم .وتتلخص رؤية المالكي للحل في اعلان دولة تحت مسمى اسرافلسان وهذه الدولة تضم اسرائيل الحالية وغزة والضفة ونظام الحكم فيها يكون برلمانيا ولكن وفقا لمبدأ المحاصصة وكما هو عليه العراق اليوم .

اذ يحتفظ اليهود برئاسة الوزراء واما رئاسة اسرافلسان فتكون لشخص من الضفة الغربية كمحمود عباس واما رئاسة البرلمان فتكون من حصة قطاع غزة وبلك يتم الانتهاء من هذه القضية الكبرى التي شغلت بال شعوب المنطقة لعقود . وهذا الحل سيترك اوباما سارحا بل سيشعر كم هو غبي لأن هذا الحل غاب عن ذهنه وعن اذهان الرؤساء الامريكيين السابقين.

واما هاجس الامن والارهاب فسيسعى المالكي لطمأنة الرئيس الامريكي وسينقل تجربته في مكافحة الارهاب والقضاء عليه الى اوباما وخاصة الاجهزة المتطورة لكشف المتفجرات وضباط الدمج العباقرة الذين سيعرض المالكي ارسالهم لامريكا لتدريب منتسبي الاف بي اي . الا ان المقترح الوحيد الذي سيرفضه اوباما هو هذا المتعلق بالامن .فاوباما سيرفض استقدام ضباط الدمج العراقيين لتدريب الامريكان لان في ذلك جرح لكبرياء امريكا الا انه سيوافق على ارسال الامريكان للعراق وبشكل سري لكي يخضعوا لتدريبات اللواء الركن المضمد وكيل وزارة الداخلية لكي يعلمهم كيفية تزريق الابر!

واما بالنسبة لاجهزة كشف المتفجرات فسيوافق اوباما على  جلبها للبيت الابيض  وذلك لحاجتهم الماسة لها لكشف غائط كلب العائلة.وبعد انتهاء القمة سيعقد الزعيمان مؤتمرا صحفيا يعلن فيه الرئيس اوباما عن استحداثه لجائزة تمنح  لأفشل رئيس وزراء في العالم وسيزف بشرى منحها لرئيس الوزراء العراقي الداعية الحاج نوري المالكي زعيم حزب الدعوة الاسلامية المتيم بحب كرسي هارون.
السبت, 19 تشرين1/أكتوير 2013 22:10

مصمص ... يا بلدي !!- شاكر فريد حسن

 

مصمص بلدي ومسقط رأسي التي ولدت فيها وتعلمت حروف الأبجدية في مدرستها ، وطفت في أزقتها واحيائها وشوارعها ولعبت "الطميمة" على بيادرها ، وأكلت أرغفة الخبز من طوابينها والبيض من دجاجاتها ، وشربت الماء من الجرار التي كانت النسوة يملأنها من عيونها وينابيعها : "عين القبو " و"عين الغنم" وقضيت الشبوبية مع أترابي . فكنا نحصد بالمناجل العشب والحشيش للمواشي وننصب الفخاخ لصيد "الزرعي" و"ديك السمن" في حقولها ورباها ، ونبحث عن أعشاش الطيور بين أفنان أشجارها في مناطق "البساتين" و"العماير" وحبايل الغنام " و"الشنقارة" و"خلة الكامل" و"خلة العزونة"..!!

مصمص بلد الفلاحين والكادحين والعمال الذين كانوا يخرجون من بيوتهم في ساعات الصباح الباكر للعمل الأسود في تل أبيب ورمات غان واليازور، ويسافرون في باصات / تركات غير مكيفة وغير مريحة كان يقود احداها ابن القرية المرحوم سعود صادق عبد المالك، وكانوا ينامون ويبيتون في اماكن العمل على أوراق الاسمنت ، وفي نهاية الأسبوع يعودون إلى بيوتهم وذويهم بسلالهم المحملة ب"خبز اليهود" ، الذي كنا نشتهيه ونغمسه بالزبدة العربية الأصلية المصنوعة من حليب الشياه قبل أن تدخل "تنوفا" الوسط العربي..!!

مصمص قريتي الوادعة التي لم يكن فيها سوى سيارتين ، يملكهما المرحوم حسين خليل (أبو جلال) والحاج كمال صالح (أبو رياض) ودكانين الأول للمرحوم ابراهيم محمد (أبو احمد) والثاني للمرحوم الحاج حسين محمود (أبو حاتم) . وكنا نحن الأطفال نشتري العلكة والبسكويت لذيذ الطعم ، الذي كان يصنع ويوضع في صناديق قصدير ، اما البوظة فكنا نشتريها من العم (أبو جمال) القادم من الناصرة على دراجته مقابل ربع أغورة او بيضة بلدية ..!!

مصمص بلد الأفراح والليالي الملاح التي كانت أعراسها مهرجانات ونموذجاً للتآخي والألفة والتعاضد والمحبة ، وزفات عرسانها كانت تملأ الشوارع ، ويضرب بها المثل في الجود والكرم وتقديم الحلويات والمشروبات والمرطبات والقهوة السادة للمشاركين في الفرح .. ولا تسل كيف كان أهلها وناسها يتعاونون في بناء دور السكن وتحضير جبلات الباطون بالأيدي والطواري والجزمات ، وفي أيام الحصاد والدراس على البيادر ...!!

مصمص القلعة الثقافية وبلد العلم والمتعلمين ، فمنها خرج المعلمون الأوائل طلعت صالح شرقاوي والمرحوم يوسف عبد الخالق ، ومن رحمها بزغ الشعراء والأدباء والمتثاقفون والصحفيون وعشاق الكلمة وكتاب المقالة الأدبية والسياسية والصحفية والكلمة الزجلية والأهزوجة الشعبية ، ومنهم: المرحوم الشيخ إبراهيم محمود شرقاوي ، الذي كان يتمتع بصوت رخيم عذب ، خصوصاُ في قراءة الموالد النبوية، والشاعر الشهيد راشد حسين، والأديب المرحوم طيب الذكر نواف عبد حسن، والمبدع أحمد حسين ، صاحب "عنات" و"ترنيمة الرب المنتظر" و"الوجه والعجيزة" و"بالحزن أفرح من جديد" و"رسالة في الرفض "وغيرها ، والقاص المغمور الراحل محمد طه حسن ، الذي توقف عن الكتابة ولم يواصل المشوار الادبي وكان له مساهمات عدة في مجال كتابة القصة القصيرة نشرت في صحيفة "اليوم" المحتجبة ، في ستينات القرن الماضي ، وكاتب هذه السطور شاكر فريد حسن ، إضافة الى رياض حسين اغبارية الذي كان يكتب زاوية أسبوعية في صحيفة "نداء الأسوار" العكية المتوقفة عن الصدور ، ومحمود إبراهيم شرقاوي ، صاحب الزجليات والأهازيج الشعبية والمقالات الاجتماعية التي نشر العديد منها في صحيفة "الاتحاد" ، وأيضاً كمال حسين الذي صدر له ديوان شعر ، ود. مسعود احمد اغبارية الذي يكتب المقال السياسي ونشر الكثير من المقالات في صحيفة "الفجر" المقدسية و"الصنارة" و"كل العرب" و"الاتحاد" و"حديث الناس" . وكذلك الصحفيون عبد الحكيم مفيد وحامد اغبارية وعادل فريد اغبارية وطه اغبارية والكاتب نبيل فتحي أبو شهاب والدكتور يوسف عبد الخفيظ ، زد على ذلك الشاعر الصاعد رأفت جمال اغبارية والناشئ رشيد حاج عبد ، وغيرهم من المساهمين في الكتابة الشعرية والادبية والسياسية والصحفية .

مصمص تلك البلدة التي ازدهرت فيها لجان العمل التطوعي والحركات الوطنية والتنظيمات السياسية كالحزب الشيوعي والجبهة الديمقراطية وأبناء البلد والحركة التقدمية والحركة الاسلامية ، ولاحقاً التجمع الوطني الديمقراطي ، وأسست للمشروع الوحدوي ، وكانت تعج بالعمل التطوعي والنشاط السياسي المثقف ، وشهدت معارك سياسية انتخابية ساحنة للسلطة المحلية .

حقاً .. انها أيام جميلة لا تنسى وحياة بسيطة كخبز وأكواخ الفقراء ، بينما اليوم أصبحنا مستهلكين وأسرى لثقافة استهلاكية متعولمة ، وأخذ الوعي السياسي يتراجع وينحسر ، والقيم الجماعية في خبر كان ، وأصبح الناس يركضون ويلهثون وراء المادة والمال ، ومهووسين بالمظاهر الزائفة الكاذبة ، والمراءاة والتفاخر والتنافس فيما بينهم . وتسربت بين الشباب مظاهر سلبية مرفوضة كالسياقة بتهور وارتياد مقاهي لبنرجيلة ورفع صوت المسجل في الشوارع ، وانعدمت الثقافة رغم كثرة المعلمين والمتعلمين وبتنا مجتمعاً بلا مثقفين .. فهل يعيد التاريخ نفسه من جديد ..؟ انه حلم بعيد المنال ..!

► بداية مع أحر التحيات و التعازي القلبية الكوردستانية الذهبية إلى أرواح هؤلاء الشهداء الكورد الأ برار وإلى ذويهم ورفاقهم الأعزاء!

هكذا تقريبا, وبعد أن كانوا يتناولون الجراد والحنظل والعلقم الصحراويين لشدة الجوع والعطش الشديدين ليبدأوا منذ أواسط القرن السابع الميلادي مشوبة هذه المرة بروح التدين والجهاد المزعومين بالهمجية الشاحبة الغامقة الوافدة من صحراء شبه الجزيرة العربية القاحلة الى داخل الجنات الخضراء لبلاد الشعوب الآرية الشرق أوسطية وليفسد ويخرب ويقتل أولئك العربان البدويين الهمجيين الحضارة والإنسان هناك من ناحية، وكذلك لتأتي لاحقا منذ بدايات القرن الحادي عشر موجات لقبائل سلجوقية تورانية صفراء داكنة وافدة من براري أواسط آسيا (مناطق ما يسمى اليوم بتركستان الشرقية أو بلاد أويغور في شمال غرب الصين) داخل حرم تلك البلاد للشعوب الآرية الكوردية والفارسية وغيرهم، وذلك هربا من شدة الجوع والزحف المغولي التتري عليهم في موطنهم الأصلي داخل تلك البراري، وليأتوا متهافتين من جراء ذلك على تأمين مصدر رزق يسد رمقهم ولايجاد موطىء قدم لهم في هذه البلاد الجميلة الخيرة الوفيرة وليكملوا هناك خراب ودمار سوابقهم العربان المذكورين آنفا حتى ولو أدى ذلك الى هلاكهم وهلاك شعوب هذه البلاد وخراب بنيتها التحتية والمدنية معا، هذا وقد تجلى ذلك خلال مقاومة الايرانيين لتوغلات أولئك التورانيين ( عرفت بالحروب الايرانية-التورانية آنذاك) من ناحية أخرى. هكذا، ومن ثم ليعمد بعض الخلفاء والمسؤولين العباسيين الى الترحيب بقدوم أولئك الغزاة التورانيين منذ بداية وصولهم والتعاطف معهم ولتسليم الادارات المهمة اليهم وذلك لردع النفوذ الفارسي والكوردي المتصاعدة على مختلف ادارات ومؤسسات الخلافة آنذاك رغم الكارثة التي حلت بهم منذ القرن السابع الميلادي ; هكذا الى أن انتشرأولئك التورانيون وما أتبعهم لاحقا شيئا فشيئا ليصلوا الى تخوم دولة البيزنطيين والتفاعل معهم لأكثر من مئتي سنة وليتعلموا منهم تدريجيا السياسة، فن الحرب، تأمين معدات عسكرية متطورة هناك وفق ظروف تلك المرحلة وغيرها، وليقوموا أخيرا في بدايات القرن السادس عشر بالهجوم المباغت شرقا وجنوبا على الكورد والمماليك عبر تلك الأسلحة النارية المستخدمة لأول مرة في المنطقة وليقيموا لاحقا الخلافة العثمانية هناك وحتى زوالها خلال الحرب العالمية الأولى على الأيادي الأوروبية الناصعة، ولكن للأسف الشديد ولأسباب ذاتية ودولية معينة دون أن ينال الشعب الكوردي استقلاله وكيانه القومي المشروع على أنقاض تحطيم تلك الخلافة بالمقارنة مع شعوب أخرى عديدة قد حصلت على ذلك منذ ذاك الحين. ونتيجة لذلك كله فما كان للكورد أن يبادروا عقب ذلك بتصعيد النضال التحرري وبمختلف السبل المتاحة والمشروعة وتقديم ضحايا متنوعة هائلة الى الآن داخل الأجزاء الكوردستانية المحتلة الأربعة.

هكذا، وما إن اندلعت ثورة الشعوب السورية ضد النظام البعثي الدكتاتوري الشوفيني حتى بدأت مجموعات إسلاموية قوموية سياسية إرهابية بين الفينة وأخرى بشن وارتكاب عمليات إجرامية ضد الشعب الكوردي في مناطقه التاريخية ولنتفاجئ مجددا نهار ١٥-١٠- ٢٠١٣ بارتكاب تلك الأيدي السوداء والصفراء القاتمة والداكنة التابعة لجبهة النصرة ودولة الإسلام في الشام والعراق وشذاذ الآفاق تغتال مجددا كوكبة من الميديين الآريين النييرين في نواحي جل آغا وتل علو التي يتواجد فيها مركز لقوات وحدات الحماية الشعبية YPG. هؤلاء الشهداء الأبرار الذين هم ورفاقهم المناضلين الآخيرين يخوضون بعزيمتهم الفولاذية ومنذ اندلاع هذه الثورة أروع ملاحم الكفاح التحرري داخل مناطق أقليم كوردستان سوريا. دون شك فان فقدان هؤلاء الشبان الأبطال على طريق النضال التحرري هو خسارة كبيرة للشعب الكردي وحركة تحرره المعاصرة، ولكن كما هو معلوم فإن كل شهادة كبيرة تجلب معها صفحة وشعلة جديدتين من النضال التحرري الدؤوب والمشروع.

• فمع أجمل التحيات التحررية الكوردستانية الى أرواح هؤلاء الشهداء الأبرار والمجد والخلود لهم

• الخزي والعار لأصحاب تلك الأيدي السوداء والصفراء القاتمة والداكنة القتلة ولمحرضيهم ومموليهم الهمج

محمد محمد/ جان آريان - ألمانيا

بيروت (العالم) 19/10/2013- اكد وزير الداخلية اللبناني مروان شربل وصول المخطوفين اللبنانيين الذين كانوا في احتجاز الجماعات المسلحة في سوريا الى تركيا مؤكدا انه سيتم تبادل هؤلاء مع مخطوفين تركيين اثنين في لبنان دون تحديد موعد رسمي لذلك . وقال شربل في مقابلة مع قناتنا اليوم السبت : ان العملية كانت عملية تبادل بين مخطوفين وقد تم ادارة هذه العملية للوصول الى عملية تسلم وتسليم .
واشار شربل الى ان المخطوفين اللبنانيين هم الان موجودون في تركيا "وسنستلمهم نحن كلبنانيين وسيتم تسليمهم وسيتم انجاز عملية التبادل" واضاف "عندنا مخطوفين اتراك اثنين هنا واننا نعمل ايضا على حل هذا الموضوع" .
وحول المعلومات التي تحدثت عن ان السلطة الفلسطينية قامت بعملية وساطة قال مروان شربل وزير الداخلية اللبناني : هناك عدة جهات عملت على حل الموضوع مثل قطر مثلا اضافة الى سوريا وتركيا والسلطة الفلسطينية واضاف ان رئيس السلطة التنفيذية في الدولة الفلسطينية قد لعب دورا في هذا الامر وان الجميع قد ساعدوا للوصول الى خاتمة سعيدة .
وعن المعلومات التي تحدثت ان هناك موعدا قريبا لاطلاق المختطفين قال : ليس هناك موعد رسمي مئة بالمئة بل ان هناك تكهنات وان شاء الله نحن نتمنى اطلاق سراحهم اليوم قبل غد .

صوت كوردستان: أقليم كوردستان أو بالأحرى الإقليم (المحتار) في أمره الان و بشكل مؤقت بعد الانتخابات البرلمانية يعيش مرحلة أختلفت فيها جميع القوى الكوردستانية بلا أستثناء فيما بينها من ناحية و داخليا في صفوف الحزب الواحد ايضا:

فحزب البارزاني غير متفق مع حركة التغيير بسبب نهج حركة التغيير الداعي الى التغيير و نهج حزب البارزاني الداعي الى استمرار الوضع الكوردستاني السياسي و الامتيازات الحزبية و الشخصية على ماهي عليه.

و حزب الطالباني غير متفق مع حركة التغيير بسبب العداوات الحزبية التي بينهما و أنشقاق قادة التغيير من حزب الطالباني و من ثم الفوز عليهم في الانتخابات. كما أن حزب الطالباني غير متفق مع حزب البارزاني بسبب الضربة التي تلقاها نتيجة تحالفه الغير متوازن مع حزب البارزاني.

الحزبان الاسلاميان غير متفقان مع حزب البارزاني و لا مع حزب الطالباني. كما أن هناك أختلافات كثيرة بين حركة التغيير و الحزبين الإسلاميين.

أما الأحزاب الصغيرة فأنها تحولت الى لعبه مكشوفة و محل أستهتار جماهيرها فما بالكم أمام القوى الكوردستانية الكبيرة.

داخليا:

حزب البارزاني منقسم على نفسة في مسألة التحالفات السياسية لتشكيل الحكومة. فبينما نيجيروان البارزاني يريد التفاوض مع حركة التغيير و المعارضة و أعطاء مقاعد وزارية إضافية لحزب الطالباني كي يشاركوا في الحكومة دون تقديم تنازلات جذرية، فأن جناج مسرور البارزاني ابن الرئيس مسعود البارزاني يفضل ابعاد حركة التغيير على الأقل من حكومة أقليم كوردستان المقبلة بسبب مخاوف مسرور البارزاني من خسارة حزبة أمام طموح حركة التغيير الغير محدود.

أما ألانقسام الداخلي في حزب الطالباني فهو ليس بالامر المخفي و أختلافاته الداخلية لا تقتصر على الخسارة التي لحقت به في الانتخابات و من تحالفة مع حزب البارزاني بل أنها تصل الى الاختلاف في رفض المشاركة في الحكومة و التحول الى معارضة أو فرض مشاركة حركة التغيير في حكومة البارزاني كي يشترك حزب الطالباني في الحكومة.

القوى الإسلامية و حركة التغيير أيضا مختلفون داخليا حول جدوى المشاركة في حكومة برئاسة حزب البارزاني و بين المشاركة المشروطة فيها.

أقليم كوردستان بسبب هذه الاختلافات أمام استمرار نظام الحكم بشكلة الحالة أي أحتكارها ثنائيا بين حزب البارزاني و حزب الطالباني كما قبل الانتخابات.

أو تشكيل حكومة بين حزب البارزاني و حركة التغيير و بعض القوى الأخرى. هذه الحكومة ستكون خاضعة لتغييرات حركة التغيير. الامر الذي لا يستسيغة حزب البارزاني.

الاحتمال الاخر هو تشكيل حكومة توافق تفرض فيها دكتاتورية التوافق على أقليم كوردستان تقوم فيها جميع القوى السياسية الكوردستانية بتوزيع الكعكة بسكوت بينهم و يتحول البرلمان الى برلمان التصفيق و تمرير القوانين بالاجماع.

كل هذه الاختلافات أن لم تؤثر على مستقبل أقليم كوردستان فأنها تنذر بتاخير تشكيل حكومة أقليم كوردستان القادمة.

اذا كان حزب البارزاني لا يخاف من تطبيق القوانين و لا من توزيع الثروات بعدالة و العمل بشفافية فأنها سوف لن تخاف من أشتراك حركة التغيير و القوة الاخرى في حكومة الإقليم المقبلة وتضع مصلحة الشعب الكوردستاني العليا فوق كل الاعتبارات، فكوردستان لا تزال في مرحلة التحرر الوطني و تشكيل الدولة القومية و التي تفرض على القوى الكوردستانية التضحية بكل شيء في سبيل الوطن الكوردستاني و تحريرة و أستقلاله

هولير - بيّنت منظمات المجتمع المدني في جنوب كردستان على ان سلطات الاقليم وبحجة وجود مشاكل في الجسر الواصل مع روج آفا، منعتهم من ايصال المساعدات الانسانية والادوية الطبية الى روج آفا.

وقال شورش أمين عضو لجنة مساعدة روج آفا لـ"شار بريس" بأن حملتهم التي بدئوها في عدد من مدن ونواحي جنوب كردستان، تمكنت من جمع مبالغ مالية تزيد عن 30 ألف دولار، واشتروا بها مواد غذائية من اجل ارسالها الى روج آفا.

وأضاف أمين على انه "منذ 17 يوماً لا تسمح لهم سطات جنوب كردستان في معبر فيش خابور وبحجة وجود مشاكل في الجسر الواصل مع روج آفا. بإيصال المساعدات الغذائية الى الاهالي في روج آفا، وذلك رغم اتصالهم مع رئاسة الاقليم التي لم ترد إلى الآن على طلبهم".

وأشار أمين بأن الهدف من اغلاق المعبر هو سياسي، يهدف لافراغ روج آفا من سكانه.

ومن جهتها بينت عدة منظمات مدنية اخرى على انهم جمعوا العديد من الادوية والمستلزمات الطبية منذ اشهر، وبأنها لا تزال في المستودعات بسبب اغلاق سلطات الاقليم للحدود مع روج آفا، وبأنهم يخشون من ان تفسد هذه الادوية او تنتهي مدة صلاحيتها قبل ايصالها الى روج آفا.


فرات نيوز

على الرغم من کثرة المشاکل و الازمات التي يئن تحت وطأتها نوري المالکي رئيس الوزراء، لکن الزيارة المفاجأة و غير المتوقعة التي قام بها طارق الهاشمي نائب رئيس الجمهورية لبروکسل، أضافت ثقلا جديدا على کاهل المالکي الواهن و خلقت له أکثر من مشکلة و صداع.

إستقبال طارق الهاشمي بصفته الرسمية کنائب لرئيس الجمهورية في العراق و إستقباله من قبل نائب رئيس البرلمان الاوربي و رفض کل المحاولات و الجهود التي بذلتها حکومة المالکي في سبيل إفشال تلك الزيارة، رسالة اوربية عامة للعراق و خاصة لشخص المالکي، مفادها ان الهاشمي مازال بنظر الاوربيين نائبا لرئيس الجمهورية، وليس بالضرورة أن يأخذوا من أحکام قضائية صادرة ضده بنظر الاعتبار خصوصا بعدما تأکد للکثير من الاوساط السياسية و الاعلامية تسييس القضاء لصالح تصفية حسابات و تمرير أجندة خاصة.

طارق الهاشمي الذي بادر في زيارته الهامة تلك، الى توجيه إنتقادات لاذعة و قوية الى نوري المالکي و إتهمه بالفشل و الاخفاق في إدارته و طالبه بالتنحي و إناطة الامر الى حکومة تصريف أعمال ريثما تتم الانتخابات القادمة، تناول أيضا قضية حقوق الانسان و الامن في العراق و إتهم المالکي بالقصور و الفشل في کلتي القضيتين و إتهمه بإختلاق الفتنة الطائفية في سبيل التغطية على فشله في مختلف المجالات و إشغال العراقيين ببعضهم، والجدير بالاشارة إليه هنا، أن ماقد تم طرحه من جانب نائب رئيس جمهورية العراق، قد حظي بقبول و تفهم کامل من جانب الاوربيين مثلما تناقلته معظم الاوساط الغربية و جعلته موضع الدراسة و التمحيص، مما يعطي ذلك إنطباعا بأن طارق الهاشمي لم يعد سياسيا منتهي الصلاحية کما کان يحاول المالکي و النظام الايراني من خلفه، وانما لازال يشکل مشکلة أکثر من جدية للمالکي و النظام الايراني.

نوري المالکي الذي هو بصدد القيام بزيارة الى الولايات المتحدة الامريکية في 28 من الشهر الحالي، ويزمع دفع الامريکيين بإتجاه دعمه لترشيح نفسه لدورة ثالثة، يجد نفسه أمام موقف لايحسد عليه عندما يرى خصما سياسيا بحجم و وزن طارق الهاشمي يعري سياساته و يفضحه أمام عاصمة القرار السياسي لأوربا، والذي يحرج المالکي أکثر أن ماطرحه الهاشمي من أمور و مسائل تعني الشعب العراقي و تتعلق بسياسات حکومته قد لاقت صدى و قبولا أوربيا، وهذا بالضرورة ماسيؤثر على زيارته لأمريکا و تضعه أمام اسئلة ليس من السهل الاجابة عليها.

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

منتج فليم ألنبي ألكاذب محمد ألهولندي دخل ألإسلام خوفاً على حياته . نبي العرب والإسلام نقمة على البشرية, الإسلام نقمة على الكرة الأرضية والبشرية,الفيلم عن الرسول المزيف  الكاذب محمد حقيقة واقعية لا يرى في الفيلم سوى10% من أفعال الإسلام والمسلمين ونبيهم المزيف الكاذب محمد ، هذه حقيقة الإسلام ومؤسسها ، يجب إزالة الإسلام من كرتنا الأرضية مع  إزالة جميع الجوامع والحسينيات  ليرتاح البشرية من شر محمد النبي الكاذب المذيف وأتباعه سفهاء العالم.
لقد عانا البشرية القتل والإغتصاب وقطع الأيادي من الإسلام ومن مؤسسها منذ 1400 أكثر من  سنة وحتى الآن ، ما قتله الإسلام من الأبرياء لم يقتلها حتى ملك الموت عزرائيل لسبب بسيط لأنه من  لا يؤمن بمحمدالأمي النبي المزيف الكذاب شيطان الأرض الذي فرق وقتل البشرية ويقتل ويفرق البشرية حتى اللحظة يقتلونه ، ولأن أسنان محمد ليس بالأسنان البشرية خضراواتية ، بل بأسنان ذئابية لحمية وقبله القاسي الصلب هدفه الأول والأخير تدمير البشرية وكرتناالأرضة ، فقد درب وعلم أعوانه وتلاميذه على التخريب وقتل كل من لا يؤمن به ، في بداية صدر الإسلام ، إدعى بأنه لا  يفرق بين الأديان وإتجه نحو العبيد لسهولة غسل أدمغتهم بسبب الرق في وقته، وقال محمد ( لكم دينكم ولي ديني ، لا أعبد ما تعبدون ولا أنتم عابدون ما أعبد ) بشكل ديمقراطي لكي يسلم من غضب قومه ، وبعد أن قوت شوكت المسلمين شرعو بقتل كل من لايؤمن بمحمدالكذاب السفاح في قوله، قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله ولا باليوم الآخر ولا يحرمون ما حرم الله ورسوله ولا يدينون دين الحق ....الخ حتى يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون(صاغرون مكرهون) يعني(دين الحق=الإسلام الكاذب) يجبرك أن تعطي الجزية ولو أنت كاره لذلك .وفي بعض الأحيان الجزية تكون إمرأءة جميلة كماريا القبطية أو صبية صغيرة في عمر السابعة كعائشة هدية لمحمد النبي المزيف الكاذب. ومنذ ظهور الإسلام وهو يحاول السيطرة على الكرة ألأرضية بقوة السيف سابقا , والآن بقوة الأحزمة الناسفة وتفخيخ وتفجير السيارات عن بعد ، أو بتفجير الطائرات كما في برجي التجارة العالمية ، بمساعدة السفهاء المتطرفين الذين سوف يفوزون بمئات الحوريات في يوم القيامة سب زعممحمد ،اللعنة على كل الذين يؤمنون بخرافات محمد الكاذب .
المصيبة لم يسلم كوردستان والشعب الكوردي من بطش محمد النبي المزيف الكاذب حتى هذه اللحظة، هناك حملات تبشيرات في كوردستان تغسل مخ الأكراد للذهاب الى العمرة والحج عدة مرات في السنة، لتذهب تلك الأموال الى جيوب فقهاء المسلمين (سفهاء المسلمين) والى العائلة المالكة السعودية ، علينا إزالة الإسلام وكل الجوامع في كوردستان،إنظرو ماذا فعل الليبيون بمنقذهم سفير امريكا الذي ساعدهم للقضاء على القذافي واعوانهم ، إنظرو افعال الإسلاميين الدمويين التي لا تعاد ولا تحصى، وختاما اللعنة على كل من يؤمن بخرافات محمد النبي المزيف الكاذب.الأستاذة سوزان الهركي

في مستهل زيارة وفد حزبنا الشيوعي الكردستاني kkp إلى إقليم كردستان / باشور / التقى وفدنا المؤلف من السكرتير العام للحزب الشيوعي الكردستاني الأستاذ نجم الدين ملا عمر وعضواً من المكتب السياسي وعضواً من مكتب العلاقات العامة وممثل حزبنا الشيوعي الكردستاني في إقليم كردستان رفعت شيخو (روباري ) مع عدد من الأحزاب الكردستانية الشقيقة ومن ضمنها اللقاء الأخوي في 6 / 10 / 2013 مع حزب الشهداء الشقيق الحزب الشيوعي الكردستاني – العراق وكان في استقبال وفدنا كلاً من الرفيق كمال شاكر سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الكردستاني – العراق ، بابا علي جباري عضو المكتب السياسي ومحمد شيخاني مسؤول مكتب العلاقات المركزية وهاوتا رسول عضو مكتب العلاقات المركزية ، وذلك في مكتب العلاقات المركزية للحزب الشقيق في هولير بكل تقدير وحفاوة بالغة . .

وتم مناقشة القضايا الحيوية المصيرية التي تخص الحزبين وبالتحديد في مرحلة التحرر الوطني والاجتماعي الكردستاني وسبل تطوير وتنويع وسائل الكفاح الثوري الكفيلة بتأمين حقوق شعبنا الكردستاني وتحريره من نير العبودية وذل الاستغلال وضرورة خوض الكفاح الثوري الكردستاني في كل زمان ومكان ضد السياسات الطوباوية الرجعية العاملة ضد مصالح وتطلعات السواد الأعظم من شعبنا الكردستاني من العمال والفلاحين الذين هم النواة الأساسية للقومية والوطنية والبناة الحقيقيون لثورة الحرية والعدالة الاجتماعية .

وقد أطلع الرفيق كمال شاكر وفدنا على مجمل أوضاع إقليم كردستان والدور الثوري لحزبه الشقيق في عملية الإصلاح والبناء الاجتماعي من جهة والدفاع عن كردستان والدور البارز لتضحيات وشهادة الأشقاء الشيوعيين الكردستانيين من جهة ثانية .

ثم تحدث بعدها الرفيق نجم الدين ملا عمر السكرتير العام لحزبنا مشيداً بتضحيات وبطولات الحزب الشقيق التاريخي ومشاركته الفعالة في تحرير الإقليم ومساهمته البناءة في حكومة كردستان ودعا رفيقنا نجم الدين أخوته في الحزب الشقيق إلى المزيد من المشاركة والتعاون الجدي لصون وحماية جميع مؤسسات حكومة كردستان وإيلاء الاهتمام بوحدة الصف الوطني الكردستاني ، ثم أطلع السكرتير العام لحزبنا كلاً من الرفيق كمال شاكر سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشقيق وباقي الأشقاء على واقع إقليم كردستان / روزافا / ومواقف حزبنا ونشاطاته وكفاحه للقضايا المصيرية مطولاً ، وإيجاد الحلول لها من خلال دعم الأشقاء الكردستانيين لها .

وأهم هذه القضايا وأبرزها هي :

1ـ مساندة ودعم ثورة شعبنا الكردستاني في روزافا بكل ما أوتي من القوة من كل الوطنيين الكردستانيين وعلى الأكثر من الشيوعيين الكردستانيين باعتبارهم القوة التي لا تتردد ولا تبخل في التضحيات كون هذه الثورة تعتبر العمق الاستراتيجي لكل الوطن الأم كردستان .

2ـ الهيئة الكردية العليا ممثلاً شرعياً وحيداً في روزافا على كل الصعد وفي كل المناسبات والعمل الموحد لخصوصيتنا القومية بعيداً عن التبعية والتواكل والإرجاء ، وأن نمثل هذه الخصوصية بأنفسنا ولأنفسنا في كل ما يخص مصيرنا وقضيتنا العادلة .

3ـ يكون لشعبنا قوة عسكرية واحدة تحميه وتحمي مكتسباته من كل التدخلات والتطاولات والاعتداءات ، وهذه القوة موجودة وهي وحدات حماية الشعب YPGولا يجوز مطلقاً تعدد القوات تجنباً للمشاكل والفتن والاقتتال كي لا يتم تسخيرها أو استغلالها للأجندات الشخصية والتحزبية الخاصة لكي لا تتكرر الويلات والمآسي التي عانيناها ماضياً بسبب تعددية القوة العسكرية .

4ـ تقديم كافة أشكال العون المعنوي والمادي للإدارة الذاتية التي سنعلن عنها قريباً لأنها من إحدى القضايا الرئيسية الضرورية لشعبنا الكردستاني في روزافا .

5ـ الاهتمام الجدي بمآسي وآلام شعبنا وتقديم المساعدة له للتخفيف من هذه المعاناة وأهمها وضع الحلول للهجرة من روزافا إلى باشور وذلك بتقديم المستلزمات و الحاجات له من خلال إقامة المخيمات في المناطق المستقرة والآمنة من كردستان روزافا .

صفحات الحزب الشيوعي الكردستاني الرسمية على facebook : 18 / 10 / 2013

banga kurdistankkp

2ـ الحزب الشوعي الكوردستاني ـ parti komonisti kurdistan

nu bihar kurdistankkp

 

نشرت مصادر إعلامية بعثية قريبة من جناح المجرم الهارب (عزة ابراهيم الدوري ) برقية تهنئة بمناسبة فوز الحزب الديمقراطي الكردستاني في انتخابات برلمان كردستان ـ العراق تحت عنوان (برقية تهنئة من القائد المجاهد عزت ابراهيم الأمين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي و القائد الأعلى للجهاد والتحرير والخلاص الوطني الى الاخ مسعود البرزاني رئيس أقليم كردستان ) .

ونص البرقية كما يلي : ـ

بسم الله الرحمن الرحيم

( وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ )

صدق الله العظيم

الاخ مسعود البرزاني رئيس إقليم كردستان المحترم

تحية المحبة والتقدير

تلقينا ببالغ السرور والارتياح نبأ الفوز الكبير والساحق للحزب الديمقراطي الكردستاني في انتخابات إقليم كردستان , وبهذه المناسبة العزيزة نتقدم لكم باخر التهاني واطيب التبريكات متمنين لكم المزيد من التوفيق لخدمة ابناء شعبنا الكردي والعمل الجاد والمثابر لتعزيز الوحدة الوطنية العراقية لكي تبقى رايات الحرية تظلل اقليم كردستان ويبقى العراق حرأ عزيزأ مصانأ فاعلآ في محيطه العربي والدولي بما فيه خدمة النهوض والتقدم والرفعة للأنسانية جمعاء .

ودمتم أخا وفيأ عزيزأ

اخوكم

عزة ابراهيم

الامين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي

والقائد الاعلى للجهاد والتحرير والخلاص الوطني

أوائل ذي الحجة 1434 هجرية

أوائل تشرين الاول 2013 م

(شبكة ذي قار , صوت المقاومة العراقية الباسلة ـ والبعث المجاهد ... www.dhiqar.net ) .

لابد من التذكير ببعض تفاصيل الجرائم التي ارتكبها الهارب عزت ابراهيم الدوري :

لقد منح المعدوم صدام حسين نائبه عزت الدوري , رتبة فريق اول الركن ونائب القائد العام للقوات المسلحة بعد اشرافه على دخول مدينة (كركوك) في بداية الحملة لاستعادة مدن كوردستان في عام 1991 .... فقام هذا المجرم بتحويل تلك المدن الى مسالخ رهيبة للمنتفضين واشرف شخصيا على الاعدامات والقتل بشكل قل نظيره في تاريخ المنطقة ....... كان للدوري دورا كبيرا في رسم سياسة (التعريب والتهجير والتبعيث) ... وبحكم صلاحياته الواسعة كرئيس للمجلس الزراعي الاعلى , كان الدوري يستدعى اصحاب الاراضي الزراعية المهمة ويساومهم من اجل التنازل عنها لمصلحة المجلس وكان يصدر قرارات بمصادرتها باعتبارها ذات نفع عام في حال اخفق في المساومة ..... وقبلها في تموز 1968 كان له دوراً خطيراً كرئيس محكمة خاصة ضمت طه ياسين رمضان وعلي رضا وناظم كزار واصدرت احكاما باعدام عسكريين ومدنيين عراقيين بتهمة التامر لقلب نظام الحكم وتولى عزت الدوري شخصيا تنفيذ احكام الاعدام في عدد من الضباط ومنهم الضابط جابر حسن حداد. كان مسؤولا عن عمليات التحقيق التي تمتزج بعمليات التعذيب الجسدي التي طالت رئيس الوزراء السابق عبدالرحمن البزاز وفؤاد الركابي ... شغل منصب وزير الداخلية فترة طويلة وسماه صدام نائبا لرئيس مجلس قيادة الثورة بعد اشرافه المباشر على محاكمة من اتهمهم صدام بالتامر ضد توليه منصب رئيس الجمهورية 1979 , والحكم على 42 منهم بالاعدام وفي مقدمتهم غانم عبد الجليل وعدنان حسين الحمداني ومحمد عايش اعضاء القيادة القطرية لحزب البعث ... وبعد سقوط الصنم هرب الى احدى الدول العربية لقيادة ايتام حزبه المنحل في نشاطهم لإثارة الفوضى وعدم الاستقرار في العراق ....وسبب بقتل الالاف من ابناء الشعب العراقي .....
نعم هذا هو الدوري الذي بقى تأهيله ابو ثلج، المصاب بسرطان الدم ...وهذا هو المعروف من سجله الحافل بالاجرام .......

وهنا اتسأل مستغربا...في كل يوم يُلقى القبض على المئات من المشتبه بهم بأعمال ارهابية ونحن نؤيد هذه الإجراءات مادامت تحقق الأمن والاستقرار لأبناء شعبنا وتقطع يد الإرهاب والجريمة، ولكن هل حقأ تعجز الحكومة العراقية الاتحادية في بغداد والحكومة الكردية في أربيل عن إلقاء القبض على ( عزت الدوري ) المتهم بجرائم الإبادة الجماعية وجرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية ؟

اخيرا ...يرى بعض المهتمين بالشأن السياسي العراقي والكردستاني بان على رئيس الإقليم ان يرد بقوة على برقية المجرم الهارب عزة الدوري الذي ارتكب ابشع الجرائم بحق الشعب العراقي عامة والشعب الكردي خاصة ..وان يضع حدا لتصرفات وافعال وبرقيات وتهاني ورسائل الدوري الاستفزازية التي يرفضها ابناء الشعب العراقي عامة والشعب الكردي خاصة , وان يعمل جاهدأ لتخلص من شرور واكاذيب وطغيان وعنجهية هذا القاتل والارهابي والمتطرف ...

وان يعمل المستحيل من اجل إلقاء القبض عليه وتقديمه للمحاكمة بتهمة ارتكاب الإبادة الجماعية وجرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية اسوة بـ(صدام حسين وعلي الكيمياوي) ومجرمين بعثيين اخرين .


www.shamal.dk

مرة اخرى ثمة اسئلة تلوح في الافق الايزيدي في اقليم كوردستان ، ومنها حصتهم ضمن برنامج حكومة الاقليم المرتقب اعلانه بعد انهاء الانتخابات البرلمانية في 21 سبتمر 2013. والسؤال الشاغل لذهن بعضهم المهتم من الايزيديين في شجونه ،هوعن تشكيل وزارة ايزيدية غائبة منسية و قادمة محتملة ، او نصب شخص ايزيدي بمثابة وزير لشؤونهم او لشؤون الاقليم  !!

طُرُحت هذه الفكرة اي تشكيل وزارة للايزيديين في حكومة اقليم كوردستان في الشوط الثاني من مباراة كابينتها الحالية برئاسة كاك نيخيرفان البارزاني ، وذلك بعد طلب ايزيدي بامتياز من سمو الامير تحسين سعيد بك ،بعد ما رأى سموه التهميش المبرمج بحق ايزيديه في حكومة الاقليم ، والتي هي على ابواب نهاية صرف اعمالها ، حيث  ينتظر شعب كوردستان بكافة اطيافه عن تشكيل حكومة جديدة بعد انتهاء الانتخابات البرلمانية والكشف عن عدد الاصوات والمقاعد بعد فرزها من المفوضية العامة للانتخابات و التي حصل عليها كل حزب او كل كيان سياسي على حصته حسب قاعدته الاجتماعية ، وعلى اثر ذلك سيتم تشكيل "حكومة تحالف" لانه لم يحصل اي حزب على عدد كاف من المقاعد اي الاغلبية من الاصوات دون الحاجة او الرجوع الى تشكيل تحالف مع قوى سياسية اخرى لادارة شؤون اقليم كوردستان العراق .

بعد انتهاء فرز الاصوات لم  يحصل اي مرشح ايزيدي على ما ينبغي ان يحصده من اصوات ايزيديه ليجد نفسه لاعبا اساسيا ضمن التشكيلة البرلمانية القادمة دون الانتظار على مصطبة البدلاء وما يحصل هنا او هناك ،يعني بالعربي الفصيح  ب "التواسيل" لحجز مقعد يتيم في برلمان الاقليم الذي أًفًسد طعمه .

قبل التطرق عن عمل اية وزارة جديدة وما هي الغاية من انشائها ، هناك ما يفكر به الذاكرة الايزيدية المشغولة دائما بتخبط اوراقها والرسوب في حساباتها ، هو هل انشاء وزارتهم المذكورة او نصب وزير محسوب عليهم هو لسد الشاغر اوالتقصير باتجاه الايزيديين في عمل بقية الوزارات ،ام لسد الافواه ؟ ، ام هو لارضاء زيد او فئة من الناس دون الرجوع او الى الاستشارة والاخذ  برأي الشارع الايزيدي من بسيطه الى مثقفيه عن مدى اشباع حاجة الايزيديين وتلبية رغباتهم بتشكيل هذه الوزارة ، او لمصلحة ناس معينيين مسلطين على القدر الايزيدي  حسب قول عادل امام متعودين  "دايماَ" ؟

لو نفترض تشكلت هذه الوزارة والتي ينبغي ان تتشكل حسب ما بشر بها الايزيديين مسبقا ، سوف تكون سلبياتها اكثر من اسم وزيرها المحدد صلاحياته ، وكذلك في اعتقادي ورأي الاخرين من المثقفين والمهتمين ب"شجون الايزيدية" سوف يتم عزل الايزيديين عن بقية الشعب الكوردستاني وخدمات وزاراتهم في حال اسكانهم في عمارة خاصة بهم ، بل حصرهم في وزارة محددة صلاحياتها اصلا ، هذا في حال تشكيل وزارة للمصائب الايزيدية في الحكومة القادمة ، اما في حال ترشيح  وزير ايزيدي لشؤون الاقليم الذي لا يحل ولا يربط سوى كسب معاشه و حمل حقيبته الايزيدية المتنقلة ، فالمصيبة تكون اعظم .

في هذه الحالة نجد اسئلة تفرض نفسها و ليس لهما جواب شافي ومنها:

اولا- كيف  يكون الايزدية اكرادا أصلاء ولهم وزارة شؤون ايزيدية ، هذا يتنافى مع مضمون عبارة "الاصلاء" بل هي الانفصال من الجسد الكوردي القومي .

ثانيا- لدينا ميرية ومدير عام لشؤون الايزيدية ، فلماذا اذا تشكيل الوزارة  هل ستؤيد الحكومة رغبة البعض المستفيد ، خاصة اذا كنا نعتمد الديمقراطية مبدأَ ؟؟؟

هنا نستطيع ان نستنتج في حال عزل الايزيديين وحصرهم في وزيرهم او وزارتهم الخاصة بهم ، بانهم كانوا محرومين طوال عقدين من زمن حكومات الاقليم وعمر انتفاضتها عند تحرير شعبها من الديكتاتورية ، لذا ارتأى الفوق السياسي الكوردي ايجاد حل لمعضلة ايزيدي اقليمهم  المستمرة ، وذلك بعد تقديم وعود كثيرة من المسؤولين الكثيرين والحكومة بكابيناتها الكثيرة ولم تفي او لم تجد فرصة سانحة للايفاء بوعودها تجاه هذه الشريحة من مواطنيها !!.

السؤوال الذي نريد ان نطرحه لمستقبل شعب كوردستان ومنهم الايزيديين ،هل من الصواب تشكيل وزارة او وزير يحمل اسمهم "الايزيديين"، ام ايجاد قوانين يتساوى الجميع امام الحقوق والواجبات .

يفترض بحكومة الإقليم بدلا من حصر أقلية بعينها في وزارة معينة ان تشكل حسب رأيي بعض المثقفين وزارة أقليات تتشكل من مختلف

الأطياف التي تمثل الأقليات في كردستان لتمثيلهم جميعا دون استثناء ولتكون فاعليتها اكثر واجدى .

 

 

وفي حينها يمكن الاستفادة من الطاقات الايزيدية من كلا الجنسين واشراكهم في وزارات وادارة الاقليم  ومنها ك(مدراء عامين ووكلاء الوزارات وغيرها  ) كل من حسب كفائته العلمية، وما كثر من الاكاديميين واصحاب الشهادات والطاقات  الايزيدية في داخل الاقليم وفي المهجر .

اخيرا وليس اخرا نتمنى من موقع بحزاني والاعلام  الحر المبادرة بتشكيل حملة او جمع تواقيع من المثقفينوالمهتمين الايزيديين حول برنامج حكومة الاقليم القادمة وعن مطالب الشارع الايزيدي عامة ، بغية الاشراك فيها وتوجيه رسالة من الايزيديين الى حكومتهم حول مطالبتهم بتعينهم في وزارات ووظائف متعددة دون الحصرعلى جهة او فئة محددة ، واني على اليقين بان تلبي الحكومة تلك المطالب ، لانها تهمها الايزيديين جميعهم وليس ناس "محدودين" قبل غيرها و كذلكهي المسؤولة الاولى والاخيرة لضمان حقوقهم وايجاد فرص المشاركة في حكومتهم المرتقبة دون حصرها على مقعد يتيم بكل تفاصيله ومعناه سواء في البرلمان او في زاوية اخرى  .

حسون جهور

18 اكتوبر.2013

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

رسسالة سيّدنا ألهبَتْ مشاعِرنا

"  خاهه عما كلذايا  "

نزار ملاخا

بعد النداء الذي وجَّهَهُ غبطة البطريرك مار لويس روفائيل الأول ساكو بطريرك الكلدان الكاثوليك المسيحيين في العراق والعالم، تلقينا ذلك النداء بفرح لأن هناك بصيص أمل يدعونا للعودة إلى لعراق، وبألم لأن هذه الدعوة غير مضمونة وغير مشروطة، في دعوة غبطته أفراح وآمال وكذلك لم تخلو من الآلم، يذكّرنا فيها بمآسينا، كما أن غبطته نكأ جِراح مضى عليها مدة من الزمن، وكادت أو هي في طريقها إلى الإندمال، وقد حفظتها الذاكرة في قسم النسيان، لذا فقد نشطت قريحتنا لهذا الألم وصدر منها أنيناً يشبه الشعر في كلماته، لم نترك العراق بمحض إرادتنا بل مجبرين على ذلك : ـــ

غَصْبَن عْلَى الروح عْفناك يا عْراگ ( عراق ) .....

والغُربة ما تنراد ودمع الفراگ ( الفراق ) .

اقول لكل إنسان حنين لبلده، ولكل إنسان معاناة في بلده، وإلا لَما تَرَكَهُ بَطَرَاً، ونحن سطّرنا معاناتنا في مقالّينِ سابقين، واليوم نستكمل شرح المعاناة المريرة مع الهجرة واللجوء على شكل كلمات سجع أقرب هي إلى الشعر الشعبي من النثر،

سيّدنا صاحب الغبطة البطريرك الجليل

نحن لنا الحق، ولكن نفتقر إلى القوة، فلا ميليشيا تسندنا، ولا عشيرة مسلحة ممكن أن تدافع عن حقوقنا ( اقول هذا في غياب سلطة الحق والقانون في العراق اليوم، فالغَلَبَةُ للأقوى ) ولا دولة ذات سلطة ولا قانون ذو قوة ، فالحق اليوم نائم تحت البساط، صح نصرخ مع الرصافي أن الغَلَبَة للحق، ولكن متى ؟ وأين ؟

يا فاتح القُدس خَلِّ السيفَ ناحيةً ،،،،،، ليسَ الصليبُ حديداً كانَ بَل خَشَبا

أدركتَ أن وراءَ الضَّعْفِ مَقدرةً ,,,,,,  وإن للحقِ لا للقوةِ الغَلَبا

فمتى ما أدرك حكامنا أن الغَلَبَة للحق وليس للقوة، حينذاك يكون من العيب على كل عراقي مهما كان لونه وجنسه أن يبقى خارج العراق. ولكن لماذا رحلنا ؟ هذا السؤال يجب أن يجيب عليه كل ذي شأن في العراق، ولكن إجابتي لهذا السؤال هي بهذين البيتين من الشعر : ـــ

وآرْحَلْ إذا كانتِ الأوطان مَضيَعَةً ,,,, فالمَنْدَلُ الرَّطْبُ في أوطانِهِ حَطَبُ

نحن عراقين يا سيدنا، ونبقى محافظين على أصولنا وتقاليدنا وعاداتنا ولغتنا وهويتنا القومية وقبلها الوطنية،

شاب الگلب يا عراگ وأبْيَضَّت العين ,,,,, والغربة بالدلال صارت سچاچين

ويبقى حب العراق يكبر وينمو في قلوبنا

گَلبَك وين وَدّيتَه ,,,, وگلبي لوَحْدَه خَلّيته

يا ريت الخَذَك منّي ( ونقصد العراق )  ....... يموت وينهجم بيتَه

( للضرورة الشعرية أحكام )

ونبقى نرنوا إلى ذلك اليوم الذي فيه نحضن تراب العراق بكامل حريتنا، لا مجبرين ولا مكرهين ولكن حنواً ومحبةً وإعتزازاً

سَهْمَك نِبَت بچلاي كَمّل عَذابَك ،،،،

يَمْتَه أرد يا عراگ وأحضن أترابَك ,,, ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

يا غريب

يا غريب شلون عايش ؟ هَم إلَك بالغربَة بيت ؟

يا سيدنا صَح الغربَة صَعْبَه، والأصعب منها ,,, يوم من أهلي مشيت

تسألني ياسيدنا وتگلّي  ليش تركت أهلك وهاجريت ؟

وما سألتني هل  عائلتك مطشّرة لو شملها لميّت ؟

تدري أنت، آنه بالعراق أحلى ذكريات خللّيت !!!!

ومن هاجرت وتركت العراق صار لي بكل وطن بيت!!!

وبكل دولة أوصلها، صارت لي قصّة ويسألوني منو أنت ومنين وليش إجيت ؟

يا سيدنا الغربة صعبة... الغربة مُرّة ,,, الغربة,,, آخ من الغربة آنه بنارها أنچويت

أسمع قصتي وهم أنت بمثل حالتي مرّيت  !!!!!!

هاي قصتي لأول مرة أحچيها ترى  لو ما دَعوتك ما حچيت

بعد ما سوّيت جولة بعدّة دول ، آنه بالدنمارك صفيت

وبعدها بسنة تخابرني مَرتي وتگلي آنه ( بفلان دولة ) بقيت

أصثلي وأصرخ يا ربي شلون بلوة أبتليت

بعدني ما صاحي من الصدمة لَن أبني الزغيّر يخابرني ويكللي يابَه ترَه آنه باليَمن سوولي بيت

يا إلهي آنه من الهجرة أشحصلّليت ؟

آنه بروحي شسوّيت !!! وشلون بلوة ابتليت

المّرّة وأطفال أثنين بال.... والزغيّر باليمن وآنه بالدنمارك ... وبعدني ما صاحي من هالمآسي

يرنّ الموبايل ولَن أبني الچبير يخابر من الأردن ويگول إقامتي خلصَت وآنه للعراق ردود ردّيت

... آه ياربّي ,,, آه يا إلهي ... ماكو غيرك وألك ألتجيت

طبعاً راح تگلّي هذا اللي زرَعْتَه جنيت

وما سألتني شلون الغربة ومنو عندي وليش آني بقيت ؟

وهَم إلي أُم تنَشّف دمع عيني لو مَرّة بچيت ؟

وتگلّي هنيالك بأوروبا عايش وأهْلَك ورَبْعَك نسيت

بس أبشرك يا سيدنا لسّه جنسيتي عراقي ، لسّه جنسيتي عراقي حبيت أذَكَرك لو نسيت

سيدي غبطة البطريرك الجليل

الغربة صعبة جداً ، وهنا كل عمل يعمله الفرد لا يقلل من قيمته مطلقاً، نحن أخترقنا حدود بلدهم، وجئنا بطرق غير قانونية، ولكنهم أحترمونا ووفروا لنا سبل العيش الكريم، أجلسونا في بيوت ومنحونا رواتب، ولكن البعض منا اراد العمل، فلم يتمكن، لذلك وجد عند البعض من أبناء وطننا ممن يمتلكون محلات ومعامل، فرصةً للعمل، ولكن الجشع يلعب الدور الكبير، فابن وطني يريد أن يحلبني حلباً، يمتص دمي ويعطيني فتافت عيشه، لذلك اقول ( وهنا التعبير مجازي )

يا سيدنا ،،، السبع البينا گام يغسل صْحونه ( مواعين )

والعنده شهاده ما أعترفوا بيها وماقبلوا يشغلونه

يا سيدنا ليش ما تجونا ,,, اتزورونا ؟؟؟

تره أحنه ما نسيناكم يا سيدنا بس خاف أنتوا اللي نسيتونا

عاش العراق العظيم وعاشت أمتنا الكلدانية العظيمة

المجد والخلود لشهداء العراق جميعاً وشهداء الكلدان

18/10/*2013

الصقر الكردي بدل رفو يحلق في سماء جراتس النمساوية

إحتفال النمسا باديب كردي بغياب رسمي عراقي وكردي

الرئيس النمسا هاينز فيشر يهنئ الكاتبة حول عملها

بقلم:عبدالعزيز الشرقاوي

صحفي مصري مقيم في النمسا

اقامت المكتبة الوطنية بالتعاون مع دار نشر (فايس هاوبت) امسية احتفالية كبرى بمناسبة صدور كتاب (بدل رفو..صقر من كردستان) للروائية والشاعرة النمساوية(انجيبورك ماريا اورتنر)،حيث اكتضت القاعة التاريخية بحضور غير مسبوق على حسب كلمة مدير المكتبة الوطنية(د.كريستوف بيندر) الذي فوجئ بكثرة الحضور من المهتمين بالثقافة الكردية والشرق وقال في كلمته الافتتاحية: انه لمن دواعي سروري ان نحتفي اليوم ليس لشخص بدل رفو ولكن نحتفي بالقيمة الانسانية العليا للانسان.وفي كلمة (انجيبورك ماريا اورتنر)التي اشارت بان يوم 3\اوكتوبر\2013 يعد علامة فارقة لتعريف القارئ النمساوي بالادب الكردي والعكس تعريف الكرد بالادب النمساوي عن طريق سفير فوق العادة للثقافتين الشرقية والغربية .

اشارت الروائية في عملها الجديد بان بدل رفو لا يمثل سوى صقر بداخله طاقة انسانية فضفاضة تفيض بالحب والسلام والقيم والتقارب والتعايش الانساني في محيط واحد.لذا فانا اعتز جدا بهذا العمل بالرغم من انني اميل عادة للكتابة للاطفال ولكن مارايته من توحد للبشر في الفكر والامل والالم يجسده بطل العمل بدل رفو دفعني بان انحني بقلمي تجاه هذا القادم من بلاد الكرد يحط بثقافته في بلاد النمسا بثقة كبيرة وزهو بنفسه ووطنه ،وانه لجدير بانه نلفت اليه النظر حيث يجيد لغات عديدة ورحلات متنوعة وكثيرة ويعد حالة خاصة من النظرة الانسانية ومرآة صادقة لشعبه وناسه وبزهو كبير وشموخ يتحدث عن بلاده الاولى.

وكان من الملاحظ عن الحضور انهم مهتمون جدا بكل كلمة تقال عن هذا العمل وبطله في جو ثقافي مبدع برفقة الموسيقى الحية الناعمة والتي اطلقها الموسيقيان النمساويان(بيرند لويف،تورستن زيمارمان)التي اشاعت جواً من صفاء النفس والهدوء الخالص في اجمل مكان نمساوي.

فوجئ الحضور بان الممثل النمساوي المشهور(فيليكس كراوس)قدم من فيننا خصيصا ليقرا قصائد بدل رفو بالالمانية وقال في كلمته بانه من كثرة عشقه لقصائد بدل رفو فقد حفظها وبالرغم من انها ترجمت الى الالمانية إلا ان روح الانسانية الشرقية تتشبث في ابياتها المترجمة وصفق الجمهور كثيراً لقوة المعاني وانفعالاته الصادقة تجاه الاشعار.ومن القصائد التي قراها(البكاء،الفنان،النار،زوربا اليوناني،رئيس دولة،حين تتسمم القصائد،مجنون،الوطن،رحلة الى المهجر،الحقيقة،تراودا،اطفال الهند علموني).

(هيلكا ميتاهاسر)..الصوت الشجي مقدمة الامسية تحدثت عن اعمال (انجيبورك اورتنر)بانها تمثل الوجع الانساني والبحث عن مخابئ العدالة الانسانية وكذلك تحدثت عن العمل الجديد بدل رفو بانه عمل يستحق القراءة وقصة كفاح انسان استطاع ان يتوغل في اعماق ثقافة اخرى ويبدع فيها ويتوفق ايضا على ابناء هذه اللغة من حيث المعنى والاحساس والاختلاط بالشعب النمساوي.

وانتظر الحضور ظهور بطل العمل في صورته الحية من دون وسيط من كلمات او مقدمات ليتفاعلوا معه وجها بوجه وبصورة حية ليعرفوا من هوهذا القادم الذي اثار حفيظة وقريحة روائية نمساوية (اورتنر) وكانت الكلمة التي تاثر بها الجميع من دقة اختيار المعنى ومن رقي الاحساس حيث في لمحة ذكية معبرة مزج ثقافته الكردية بجبالها وبيئتها وخصوصيتها بالثقافة النمساوية وقال:اتمنى ان تكون الثقافة الانسانية المولعة بالحب الانساني هي الجسر القوي الذي يربط البشر ايا كان باماله وآلامه وقال في النهاية تكون الكلمة وفي البداية يكون التعارف والتقارب والسلام بين البشر.

الانصهار الحقيقي بين الجمهور وبطل العمل حينما القى بدل رفو قصيدة بلغته الام الكردية بموسيقاها الشعرية التي ادهشت الحضور وبمقاماتها الدافئة وهذا ما دعا الى الانصات الكامل للغة لا يعرفها وكذلك طلب الجمهور توقيع الشاعر على كتابه باللغة الكردية او العربية بعد تصفيق حاد.

الفنان الكردي العالمي (رزكار خوشناو)، الكردي الوحيد من ابناء جلدته كان حاضرا وسعيدا ان يجد انسانا كرديا سفيرا فوق العادة للكرد عموماً وللثقافة الكردية خصوصاً في امسية تاريخية وفي مكان تاريخي لا يحظى به الكثيرون من الادباء والشعراء تكرم فيها الثقافة الكردية عبر بدل رفو وقال:بدل رفو انسان كرس كل حياته ليخدم الادب والشعر ومن خلالهما يخدم الشعب الكردي الذي ينتمي اليه هذا الانسان ذو الحس المرهف والخيال العميق وكم رائعة اللحظات التي قرا فيها بدل رفو قصيدة بالكردية لينال اعجاب الجميع ولكن مع الاسف لم نرى محبي الادب والشعر من الجالية الشرقية من عرب وكرد.

الرئيس النمساوي هاينز فيشر يهنئ الكاتبة وتحياته لها عبر رسالة من مكتب رئيس الدولة وصلتها بالبريد .

وحين سالت بدل رفو بعد الانتهاء من الامسيةعن سبب عدم مشاركة ممثلين عن الكرد وحكومتهم فاجابني كشهادة للتاريخ باني ارسلت للسفير العراقي وممثل حكومة اقليم كردستان في فيننا دعوة للحضور ولكنهم لم يردوا علينا عكس عمدة جراتس الذي اناب ممثلة عنه وعن المدينة .

الاديبة (انجيبورك اورتنر)قالت هذا العمل اقل شئ نقدمة للسفير الانساني بدل رفو شكرا لانه موجود بيننا وفي بلاد تقدر الانسان والابداع وشكرا لبدل رفو لانه يعيش بيننا.

كتاب(بدل رفو ..صقر من كردستان)ضمن مطبوعات دار نشر فايس هاوبت ومن تاليف(انجيبورك ماريا اورتنر)،المقدمة بقلم(د.كورت فليككر)المستشار الثقافي السابق ونائب رئيس اقليم شتايامارك السابق.يقع الكتاب في 92 صفحة من الحجم المتوسط وبطباعة فاخرة.

امسية ثقافية ستظل في ذاكرة من حضرها من النمساويين وبشهاداتهم .



وكالات

قال تيسير خالد ، عضر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ،أن باستطاعة الادارة الاميركية أن توقف الانتهاكات الاسرائيلية لحقوق الانسان الفلسطيني وأن توقف النشاطات الاستيطانية الاسرائيلية ، كما فعلت إدارة الرئيس الاميركي الاسبق جورج بوش الأب وقصة ضمانات القروض في هذا السياق معروفة

وأضاف أن الادارات الاميركية اللاحقة تتصرف كشريك كامل في كل جرائم الحرب ، التي ترتكبها اسرائيل في الاراضي الفلسطينية المحتلة بعدوان 1967 مشيرا الى أن الاستيطان وفقا للقانون الدولي الانساني ونظام روما لمحكمة الجنايات الدولية يندرج في اطار جرائم الحرب ، وهو ما تعرفه الادارة الاميركية جيدا وتمارس بشأنه سياسة ازدواجية معايير عمياء ، بل وتتواطأ مع اسرائيل في تفاهمات ثنائية تجيز لإسرائيل مواصلة البناء في كتل استيطانية قررت اسرائيل والادارة الاميركية من جانب واحد بأنها ستكون جزءا من اسرائيل بصرف النظر عن نتائج المفاوضات الجارية بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيل

وفي تعقيبه على سؤال حول الخيارات المتاحة أمام الشعب الفلسطيني قال تيسير خالد ، أن الاستمرار في المفاوضات العقيمة الجارية هو أسوأ الخيارات على الاطلاق وأن البديل لهذا المسار السياسي هو مغادرة الرهان على رعاية أميركية للعملية السياسية وفي الوقت نفسه إعادة بناء العلاقة مع اسرائيل باعتبارها دولة احتلال كولونيالي ودولة ابارتهايد عنصري ومساءلتها وملاحقتها على هذا الاساس في المحافل الدولية ، بما في ذلك محكمة العدل ومحكمة الجنايات الدولية والتحضير دون تردد لعصيان وطني شامل لا يتوقف قبل رحيل جنود الاحتلال وقطعان المستوطنين عن جميع اراضي دولة فلسطين تحت الاحتلال بما فيها القدس العربية

وقال تيسير خالد ،مسؤول المكتب الوطني للدفاع عن الارض ومقاومة الاستيطان ، أن البناء في المستوطنات في الضفة الغربية ، بما فيها القدس المحتلة ارتفع في النصف الاول من هذا العام وفقا لتقارير المكتب الاسبوعية وتقارير حركة " السلام الآن " الاسرائيلية بنسبة 70% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي . كما ارتفع عدد المستوطنين ثلاثة أضعاف منذ توقيع اتفاقيات أوسلو ووصل الة نحو 700 الف مستوطن ، وأن هذه المعلومات معروفة جيدا للجانب الفلسطيني وكانت سببا في المعارضة الواسعة للعودة الى المفاوضات نهاية تموز الماضي داخل اللجنة التنفيذية وخارجها وفي التحذير من الرهان على وعود الادارة الاميركية وعلى دورها اساسا باعتبارها الراعي الحصري لهذه المفاوضات على امتداد نحو عقدين من الزمن ، لم يتوقف فيها الاستيطان لحظة واحدة

من غير المقنع ان يقال ان حركة داعش"القاعدة" هي وحدها التي تفجر وتهجر وتقتل وتحتل مدن باكملها في العراق ,ولديها القدرة ان تحارب في نفس الوقت من اقصى العراق الى اقصاه وهي الكائن الغريب عن العراق والقادم اليه عبر الحدود بعد تحرير"احتلال" العراق في العام 2003 .

الحرب العراقية الحالية تقاد من قبل حزب"تنظيم" عراقي عاش وعشعش في العراق منذ عقود من الزمن, وهذا يشير الى حزب البعث الصدامي حصرا لاغير..والا كيف يمكن للقاعدة ان تمتلك كل هذه الدقة في المعلومات عن كل شئ في العراق من الافراد حتى وزارات الدولة؟

فلا يستطيع اي تنظيم عراقي الوصول لهذا الكم الهائل من المعلومات لولا اعتماده على معلومات دقيقة مجهزة مسبقا لسنوات طوال وكذلك ادلاء من حزب البعث.

وكيف يمكن للقاعدة ان تخترق اجهزة الدولة وتحاربها من داخلها لولا حزب البعث؟

وكيف يمكن لها جلب المتطوعين من كل الدول العربية لولا فروع حزب البعث في الخارج والتي كانت تسمن وتمول من خيرات العراق عبر اجهزة صدام حسين تحسبا ليوم مثل هذا اليوم؟

وكيف يمكن للقاعدة التي تكفر الشيعة وتقتلهم على الهوية ان تفجير المناطق الشيعية ان لم تجد لها من يعاونها من الشيعة ؟

فلايمكنهم دخول المناطق الشيعية وتفجيرها كل يوم وبكل سهولة لولا تعاون بعض الشيعة"البعثيين" من سكنة تلك المناطق معهم.

هناك الكثير من الاسئلة الاخرى التي لاجواب لها سوى ان من يقود عمليات القتل الموجهة ضد الشعب العراقي هو حزب البعث الذي ارتدى مؤقتا لباس الدين"لباس السلفية الجهادية" من اجل الحصول على المؤيدين من الحمقى والراغبين بالموت لاي سبب كان.

كما واعتقد جازما بان القائد الاعلى والممول الحقيقي لهذه الحرب هو "عزت ابراهيم الدوري" وليس ابو بكر البغدادي ,وان البعث يضرب بيده ايضا ولكن باسم القاعدة ,من اجل ارعاب الناس واخضاعهم للاوامر استعدادا لعودة حزب البعث الصدامي للحكم بصفته العلمانية المعروفة..فهذا الحزب يعتمد القاعدة المعروفة"الماخوذة عن ميكافلي" وهي ان الغاية تبرر الوسيلة.

العراق يعود بالتدريج الى سيطرة حكم البعث الصدامي من خلال تحالفه المؤقت"زواج متعة" مع القاعدة, وقد بدات الناس بالعودة للخوف والخضوع لهذا الحزب الدموي.

ويجب على الحكومة العراقية "او ماتبقى منها" العمل وباقصى طاقتها على فهم اصول وقواعد هذه المعركة من اجل ايجاد افضل الطرق للتعامل معها قبل فوات الاوان..على ان يبدا الحل بالتغيير داخل هذه الحكومة وحزبها الحاكم.

هذا ان بقي شئ يمكن اصلاحه داخل هذه الحكومة ,لان الحكومة العراقية الحالية متورطة بعودة البعثيين الى داخل اجهزة الدولة عموما, والاجهزة العسكرية والامنية خصوصا املا بصناعة دكتاتورية جديدة عبرهم,وهذا دليل عدم فهم هذه الحكومة لحقائق الامور في العراق.

وشكرا

عدنان شمخي جابر الجعفري

" كُتبتْ بعد التفجير الخائب الذي حاول النيل من كردستان المحبة والأمان . حيث ترتع حمائم السلام ويتطور إنساننا النبيل ويسير بخطى واثقة باتجاه بناء الوطن والديموقراطية واللحاق بركب العالمية والحضارة  " .

أربيلُ ياقلعة ً بالمجد تزدهر ُ

لا الشمسُ غابتْ بها ليلا ولا القمرُ

نجومُها في ذرى "قنديل" َ زاهية ٌ

قد غار أعداؤها منهنّ  فانتحروا

أكرمْ بها قلعة ً "كاوا" منارتـُها

مهما دجا الخطبُ كردستان تنتصرُ

كأنها الكوكبُ الدُريّ ُ لامعة ٌ

صلى لها الماسُ والياقوتُ والدُررُ

الخلدُ للنرجس الفوّاحُ مبتسمٌ

والمجدُ بالمارد الكرديِّ  مفتخرُ

لا لن يمسّ َ الكهوفيّون هامتـَها

مافجّروا خصلة ً منها بل انفجروا

منيفة ٌهي ماهانتْ شواهقـُها

لو ضامها الضيمُ لا تبقي ولاتذرُ

عصية ٌهي كالفولاذ  قبضتـُها

بالعز تحيا وبالاجداد  تفتخرُ

جرذانُ "عفلقَ" في قيعانِها انحدروا

والقاعديون في ارجائِها قـُبروا

بالسوسن العذ ْب بالأشذاء عابقة ٌ

بطيبة القلب كردستان تشتهرُ

للإبتسام وللأنسام قد خـُلِقــَـتْ

أبناؤها للندى والنور قد نـُذروا

مغدورة ٌ هيَ في الأزمان ، ماغدرت ْ

لكنهم بحََمام السلـْم ِ قد غدروا !

حلبجة ٌ خلدتْ والقاتلون مضوا

الى الجحيم فلاذكرٌ ولا أثرُ

فقاتل الناس مقبورٌ ومندثرٌ

والسيفُ يُدحرُ والمقتولُ ينتصرُ

هذي حلبجة ُ قرصُ الشمس وجهتـُها

والنصرُ والزهرُ والأعراسُ والظفرُ

نهرُ المحبة ِ يجري في جنائِنِها

وفي الحفير تهاوى قائدٌ  قذرُ

تبقى حلبجة ُطولَ الدهر يانعة ً

يحنو عليها الوريقُ الناعسُ الغضرُ

واليوم أربيل مهما حاولتْ زمرٌ

تبقى عروسا ً، وروضا  ظلّــُه عطر ُ

القاعديون بالإنسان قد كفروا

وبالمبادئ والأديان قد فـَجَروا

ما أجمل الغجر السّمار، أعشقـُهُمْ

لا لن أقول جزافا ً أنهمْ غجر ُ

ما أروع البقر المعطاء ضرعهُمُ

لا لن أقول اعتسافا أنهمْ بقر ُ

القاعديون ديدانٌ قد انقرضتْ

قبل الخليقة في الأقذار قد طـُـمروا

واليوم نزّتْ من المستنقعات ِ لهمْ

عمائمٌ بقرون السلـْح تعتمرُ

عمائمٌ بصنوف القتل ضالعة ٌ

للرشد للعقل للتفكير تفتقرُ

تلقي بشعبي الى بحر الدماء فلا

بصيرة ٌ تـُرتجى منهم ولابصرُ

هذي بلادي بنار الحقد غارقة ٌ

تـُدمى الزهورُ ويبكي الماءُ والشجرُ

أربيلُ ياقلعة َالأحرار يُكلـِـمُني

أنْ للجحيم عراقُ الروح ينحدرُ

فالطائفيون نالوا من عراقتِهِ

بكلّ رخص ٍ وذل ٍ تـُحرق البشرُ

قمْ ياعراقُ جميعا ً أنت  معقلـُنا

يُفدى لك القلبُ والأرواحُ والعُمُرُ

أربيل هبّي سلاما في مرابعنا

فالجود من نبل كردستان يُنتظرُ

هبّي لنجدة آمال ٍ لنا احترقتْ

ألماءُ والزرع والانسان والحجرُ

هبّي فانّ ملاك الموت يحضرنا

هبّي فبغدادُنا الشماءُ تحتضرُ

"ياقزلـَر" البأس آزرْنا وكن معنا

"فاننا بك بعد الله " نأتزر ُ

وياذرى دْهوك نثـّي فوقنا مِزَنا ً

فانت ِ للساغبين الزادُ والثمر ُ

كركوك تبقى طيوفَ الشمس باقتـُها !

فبالتآخي أريجُ الحب ينتشرُ

الأرضُ ظمآى وكردستانُ غيمتـُـنا

والحبُ والجودُ والأضواءُ والمطرُ

كبرى ستصبحُ كردستانـُنا ! وطنا

تموج بالطيب ، بالخيْرات تنهمر ُ

على الجوار يُشيع السلمَ نرجسُها

تخطو ، وتحت خطاها يورقُ الحجر ُ

كرامة الأرض والإنسان وجهتـُها !

الشمسُ حنـّاؤها ، خلخالـُها القمر ُ

لو حاول القدرُ المشؤومُ طعنتـها

يهوي ذليلا ًعلى اقدامِها القدرُ

*******

13/10/2013

السبت, 19 تشرين1/أكتوير 2013 10:42

مهدي المولى - لمن نشتكي ومن يستجيب

 

لا شك ان ما يجري في العراق من ذبح وانفجارات على يد المجموعات الارهابية الوهابية والصدامية بدعم وتمويل من قبل ال سعود انها خطوة ورائها خطوات اجرامية كبيرة ذات ابعاد وحشية طائفية اكبر حتى من تصوراتنا

فهناك مؤامرة خطط لها الموساد الاسرائيلي واوعز الى عبيد الصهيونية والبقر الحلوب العوائل المحتلة للخليج والجزيرة بدعمها وتمويلها وتهيئة كل الظروف لتنفيذها فاوعزت هذه العوائل الفاسدة الى كلابها المجموعات الضالة المسعورة من الوهابين والصدامين بتنفيذ هذه الخطة المؤامرة

والخطة كانت تستهدف القضاء على المشروع الديمقراطي التعددي الذي اختاره العراقيون وعودة النظام الدكتاتوري العائلي الشمولي عودة نظام صدام لان نجاح الديمقراطية في العراق يعني بداية النهاية لنظام ال سعود وكل العوائل الظالمة التي فرضت نفسها بقوة الحديد والنار على ابناء الجزيرة والخليج

وكانت ساعة الصفر اي بدء المؤامرة هي قيام الفقاعة النتنة في الانبار التي رفعت بها اعلام ال سعود وال ثاني وال اردوغان وصدام وهددوا العراقيين بالذبح والطرد من العراق وتحرير العراق من بقايا الفرس المجوس واعلنوا الزحف على بغداد

الا ان تصدي ابناء الانبار وخاصة مثقفيها ووجهائها وشيوخها لهؤلاء المرتزقة وتعريتهم وانهم مجرد مرتزقة باعوا شرفهم ووطنهم مقابل بعض المال ويقظة كل ابناء العراق افشلوا محاولتهم هذه الا ان الفقاعة استمرت بعد ان تستر اصحابها بالدستور والديمقراطية ورفعوه بوجه العراقيين وقالوا هذا هو الحكم رغم ان اول مطالبهم هو الغاء الدستور وهذا يذكرنا بموقف اجدادهم الفئة الباغية عندما رفعوا المصحف الشريف بوجه المسلمين وقالوا هذا هو الحكم رغم ان هدفهم القضاء على المصحف وصاحب المصحف وهكذا جعلوا من ساحات العار والعمالة مركز انطلاق السيارات المفخخة والاحزمة الناسفة وملجأ كل القتلة والمجرمين ونقطة انطلاق الكلاب المسعورة من الوهابين والصدامين لذبح العراقيين وتدمير العراق

ثم بدأت خطوة ثانية وهي حرق العراق والعراقيين بالسيارات المفخخة والاحزمة الناسفة والذبح على الهوية وتفجير المنازل وذبح العوائل بكاملها اطفالا رضع شيوخا ركع في كل يوم عشرات السيارات المفخخة الاحزمة الناسفة العبوات المتفجرة تحصد المئات في كل ساعة وفي كل مكان من العراق

لا شك ان هذه بداية لخطوة اخرى كبيرة وخطرة هل انتبهت الحكومة هل اتخذت الاجراءات الكفيلة لمواجهة الحركة القادمة من قبل هؤلاء الارهابين الوهابين والصدامين

اهل الخبرة والاختصاص يقولون ان وراء هذه الهجمات و والعمليات الانتحارية والاشتباكات بين الارهابين والقوات الامنية عمليات جديدة انقلاب عسكري وهجوم عسكري من قبل ال سعود وال ثاني وال اردوغان واحتلال العراق وفرض الدين الوهابي على العراق فهناك دلائل ووثائق تؤكد ذلك وتثبته

فالكثير من عناصر عائلة ال سعود وخاصة المجرم العميل بندر بن عبد العزيز اصبحوا هم القادة للمنظمات الارهابية الوهابية والصدامية في العراق وفي سوريا وفي لبنان بشكل مباشر

دعم وتمويل عناصر محسوبة على العملية السياسية في العراق وتأسيس تيارات وقوائم باسم العملية السياسية هدفها افشال العملية السياسية وخلق الازمات السياسية فهناك قوائم وشخصيات سياسية مدعومة وممولة من قبل ال سعود شاركت في العملية السياسية في الانتخابات لكن مهمتها افشال العملية السياسية اشعال الحروب الاهلية في العراق

قيام ال سعود بدعوة بعض شيوخ العشائر العراقية لزيارة ال سعود بعد اغرائهم بالدولارات كما اعلن ال سعود محاربة العراق في كل المجالات والاصعدة حتى على مستوى الرياضة واخر ما فعله ال سعود هو ضغطهم الشديد على نقل لعبة الخليج من البصرة الى جدة

وهكذا بدأت حملة واسعة وشاملة ضد العراقيين وخاصة الشيعة واتهامهم بالكفر والخروج على الدين الاسلامي في كل مكان وهذه الحرب استهدفت الناس الابرياء تفجير الحسينيات والمساجد ومنع العراقيين من زيارة مراقد ال الرسول واعتبروا ذلك كفر وشرك بل ا ن ال سعود قطعوا رأس عراقي لانه رغب في تقبيل قبر الرسول الكريم محمد ولعنوا محمد ورب محمد لانه مجوسي حارب رسول العرب وابا سفيان

فالحرب الان بين رسول الاسلام محمد الفارسي المجوسي ومحبيه هكذا سمته المجموعة التكفيرية الوهابية وبين رسول العرب ابا سفيان العربي ومحبيه ولا يمكن ان يلتقيا ابدا الا بنصرة احدهم على الاخر فاما الرسول الفارسي محمد وال بيته ومحبي الرسول محمد وال بيته وبين الرسول العربي ابو سفيان واهل بيته ومحبيه

لا شك ان الرسول العربي ابو سفيان انتصر على الرسول الفارسي محمد واختطف الاسلام وجيره باسمه واعلن الحرب على محبي ال الرسول الفارسي وبدأت عملية الذبح والقتل والويل لمن يذكر الرسول الفارسي محمد بخير وبدأت عملية لعن محمد ومن احب محمد في المساجد

كان الرسول محمد يرى في اهل ايران حتى قبل اسلامهم بانهم الاسلام هم الذين يحفظون الاسلام وهم الذين سيدافعون عن الاسلام وهم الذين سينصرونه وكان يصف ابا سفيان ومن معه بالاعراب بانهم اشد الناس كفرا ونفاق وانهم اهل فساد اذا دخلوا قرية افسدوها

وكان الرسول يرى في اهل فارس بانهم هم الذين ينصرون الاسلام ويكرهون هؤلاء الاعراب على التمسك بالاسلام وفعلا كان كل اهل العلم والفكر والمعرفة والحضارة من بني فارس

فلولا الفرس لأنقرض وتلاشى الاسلام ولولا الاسلام لتلاشت وانقرضت العرب

فالمعركة الان بين اسلام الرسول محمد ص وبين جاهلية ابي سفيان رغم ان هذه الجاهلية متسترة بالاسلام

اذا انتصرت جاهلية ابي سفيان على اسلام الرسول محمد بعد اختطافه في معركتي صفين والطف لاسباب واضحة ومعروفة

لا يمكن لجاهلية ابي سفيان ان تنتصر على اسلام محمد في معركتنا الحالية لاننا نعيش في ظروف جديدة ووعي جديد فلا رفع المصاحف ولا رفع الدستور تجدي نفعا فانصار الرسول محمد ترفعوا عن تلك القيم المعادية للاسلام لا جهل ولا تخلف ولا اعراف عشائرية ولا سيدكم في الجاهلية سيدكم في الاسلام

هذا يعني بدأت جاهلية ابي سفيان في طريقها الى الزوال والتلاشي لنضوج عقول ووعي المسلمين كما ان الظروف تجاوزت قيم واعراف جاهلية ابي سفيان

لكن هذا لا يعني زوال خطر انصار جاهلية ابي سفيان ابدا بل تزداد خطورتها وشرها وفسادها خاصة عندما تشعر بنهايتها المحتوم وقبرها الى الابد

لهذا الحذر الحذر واليقظة اليقظة من خطط هؤلاء الوحوش المفترسة

 

بغداد - «الحياة »
السبت ١٩ أكتوبر ٢٠١٣
قالت مصادر سياسية عراقية لـ «الحياة» ان نائب الرئيس الأميركي جوزيف بايدن انتقد، خلال اتصال مع رئيس البرلمان أسامة النجيفي، محاولات تأجيل الانتخابات.
وأكد بيان لمكتب النجيفي امس ان «بايدن أشاد بدور البرلمان العراقي في حماية الديموقراطية وتعزيزها، واتفق الطرفان خلال مكالمة هاتفية على ضرورة وقف العنف المتصاعد في البلاد من خلال تعاون كل أطراف العملية السياسية. وشددا على وجوب اجراء الانتخابات في موعدها المقرر».
وأضاف مصدر سياسي مطلع لـ «الحياة» أن بايدن اعرب للنجيفي عن قلق واشنطن من احتمال تأجيل الانتخابات. وأشار المصدر إلى أن «أطرافاً عراقية أوصلت عبر السفارة الأميركية في بغداد رسائل الى البيت الأبيض فيها شكوى من محاولات كتل سياسية تأجيل الانتخابات عبر عرقلة اقرار القانون».
وقالت ان اتصال بايدن بالنجيفي الذي يسبق زيارة رئيس الوزراء نوري المالكي واشنطن بداية الشهر المقبل، «كان رسالة تحذير من التقاعس في اقرار قانون الانتخابات».

شفق نيوز

عبر عدد من الصحفيين والمثقفين في السليمانية عن غضبهم وامتعاضهم للاعمال التخريبية التي تتعرض لها المعالم والشخصيات الثقافية في المحافظة .

وتعرض ضريح الشاعر شيركو بيكه س في متنزه آزادي وسط السليمانية امس الاربعاء للتخريب، اذ قام مجهولون بكسر جزء من ضريح الشاعر.

وشدد هؤلاء في تجمع لهم بالقرب من ضريح الشاعر شيركو بيكه س في متنزه آزادي على ان استهداف هذه المعالم بهذا الشكل المبرمج هو جزء من حملة هوجاء تبغي الاساءة لتراث وثقافة وتاريخ المحافظة.

الصحفي اسوس هردي قال لـ"شفق نيوز" ان "استهداف ضريح بيكه س لن يمحوا الابيات والاشعار الخالدة لهذا الشاعر ولن تتمكن من طمر معالم هذه المحافظة المعروفة بحبها للثقافة والفن".

من جهته اكد النقيب سركوت محمد مسؤول اعلام شرطة السليمانية انهم لم يعتقلوا احدا على خلفية حرق تمثال العشق وتخريب قبر الشاعر شيركو لحد الان لكنه قال إن التحقيقات جارية في هذا الموضوع.

وفي وقت سابق من الخميس، ناشدت شقيقة الشاعر الراحل شيركو بيكه س، الجهات الامنية في محافظة السليمانية بحماية المعالم الثقافية في المحافظة من الهجمة "الشرسة" التي تتعرض لها هذه الاماكن على يد من وصفتهم بـ"الحاقدين".

وسبق ان اضرم مجهولون قبل ايام النار في تمثال "العشق" في المتنزه نفسه، مما ادى الى احراقه واتلافه بالكامل، فضلا عن اتلاف العشرات من الاشجار القريبة من التمثال بعد سكب مادة النفط عليها، فيما تجري الجهات الامنية في المحافظة التحقيقات في الحادثين من دون ان تصدر اي بيان عنهما.

وتوفي الشاعر الكوردي شيركو بيكه س، في شهر آب الماضي عن عمر ناهز الـ73 عاماً في إحدى مستشفيات السويد اثر مرض عضال، ويعد من ابرز المجددين في الشعر الكوردي المعاصر، وقد نشر الشاعر الراحل باللغة الكوردية منذ إصدار أول ديوان له عام 1968، أكثر من ثلاثين مجموعة شعرية، وتضم هذه الدواوين القصائد القصيرة والطويلة والمسرحيات الشعرية والنصوص المفتوحة والقصص الشعرية.

وترجمت مختارات من قصائده إلى أكثر من عشر لغات في العالم من بينها العربية، وفي عام 2001 منح جائزه بيره مرد للشعر في السليمانية، وحصل في عام 2005 على جائزة العنقاء الذهبية العراقية.

ز م/ م ج

السبت, 19 تشرين1/أكتوير 2013 10:39

صحيفة: أربيل.. المدينة الإمبراطورية

أكدت صحيفة نيويورك تايمز الامريكية ان مدينة اربيل أصبحت بديلا عن محافظات العراق الجنوبية بالاستفادة "الفعالة" من الثروة النفطية للبلاد اضافة الى الفرص التجارية، فيما اشارت الى ان مناخ العمل بالنسبة لشركات النفط الكبرى "لم يتغير" برغم التفجيرات الاخيرة.
وقالت الصحيفة في تقرير، ان "الرافعات تنتشر الآن على مدى الأفق في هذه المدينة المكونة من 1.3 مليون نسمة وان مشاريع البناء الهائلة تغير مناظرها الطبيعية"، مبينة ان "من بين أكبر التطورات هي ما يمكن تسميته Empire City (المدينة الإمبراطورية) التي إذا أنجزت كما هو مخطط في عام 2017 فسوف تعطي أربيل أفقا يشبه دبي مصغرا".
وأضافت ان "مخطط تلك المدينة وضع من قبل شركة عراقية ـ عالمية، ويمكنك ان تشاهد من خلال موقع العمل المترب برجا مركزيا يرتفع الى نحو من 120 متراً"، مشيرة الى ان "الإمبراطورية هي مدينة في داخل المدينة وهي مجرد مثال واحد للفعالية الكبيرة من قبل القيادات الكوردية لجعل أربيل ملاذا للأعمال التجارية الغربية في البلاد المضطربة".
وتقول مديرة تطوير الأعمال في المدينة الجديدة تمارا بريلز، وهي من مواطني كندا الذين انتقلوا الى كوردستان في عام 2011، ان "الخطط تتضمن إنشاء عشرات الأبراج، و30 من الابنية الكبيرة، و300 شقة، مع أكثر من مليون و100 متر مربع من المساحة، وهو ما يمثل الاستثمار بنحو 2.3 مليار دولار"، مردفة ان "شركات ماراثون وشيفرون وتوتال وهنت وشركات نفط أخرى وقعت اتفاقات في المدينة الجديدة".
وتابعت أن "الأقارب والأصدقاء في بلادي يعبرون في بعض الاحيان عن قلقهم وهم يرون من على شاشة CNN التفجيرات في بغداد"، مستدركة انها "نادرة في كوردستان وأنا أقود السيارة هنا وليست لدي أي مخاوف، وهي مدينة آمنة تماما، حتى بالنسبة لي كامرأة".
ويضيف تقرير الصحيفة ان "صناعة الفنادق تتوسع لتلبية الزيادة في النشاط التجاري، وان فندق ماريوت على سبيل المثال، هو الاول في سلسلة فنادق أمريكية في أربيل، وهي جزء من تطوير مدينة الإمبراطورية، ومن المقرر أن يفتح الفندق في عام 2015 كما تخطط أفضل الفنادق الغربية ومنها كمبينسكي وهيلتون والسلاسل الدولية الأخرى للاستثمار في أربيل، اضافة الى ديفان، وهي شركة تركية، وروتانا، شركة من الامارات العربية المتحدة، وتعمل الفنادق الراقية بالفعل قبالة موقع مدينة الإمبراطورية".
ويقول المستشار التجاري لمطار أربيل الدولي أندرو جونز، وهو البريطاني الذي انتقل الى كوردستان عام 2010، ان " شركات الطيران قد زادت عدد الرحلات الذهاب الى المدينة، وان هناك 23 شركة من الخطوط الجوية تصل أربيل بـ 15 بلدا"، منوها الى ان "المدينة كان يخدمها مطارها المؤقت، الذي شيد من قبل القوات العسكرية للولايات المتحدة على مهبط للطائرات كان يستعمله صدام حسين للحرب ضد إيران في عام 1980، وكذلك في هجماته ابان حملة الانفال القمعية التي قتلت نحو 180 الفا من الكورد".
وتابع انه "في عام 2010 جرى افتتاح محطة سفر جديدة، وبذلك يصبح مطار اربيل قد وصل إلى المعايير الغربية عندما افتتح المطار الجديد"، مشيرا الى "مجيء 947600 راكباً عبر المطار في عام 2012، عدا كل من الرحلات الداخلية والدولية، أي بزيادة 53 في المئة خلال 2011، وهو مثال للتغيير المادي والرمزي للمدينة، اذ كان المطار في وقت سابق وسيلة للقمع، لأنه كان لقوات صدام ولكن الآن هو موقع محرر يربط كوردستان بالعالم".
يشار الى ان مدينة اربيل شهدت مؤخراً سلسلة من الانفجارات التي استهدفت مبنى مديرية الامن العام (الاسايش) ومديرية اسايش اربيل ووزارة الداخلية، اسفرت عن مقتل سبعة من عناصر الحماية وجرح اكثر من اربعين آخرين، فيما قتل جميع المهاجمين وعددهم ستة اشخاص، في حين اعلنت مديرية الاسايش العامة في كوردستان في وقت لاحق، عن اعتقال منفذي التفجيرات الذين هم من خارج العراق.

وقع انفجار كبير في العاصمة السورية دمشق.

وقالت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" إن الانفجار وقع في ضاحية جرمانا التي تسكنها أغلبية من الدروز والمسيحيين.

واتهمت الوكالة من وصفتهم بالإرهابيين بتنفيذ الهجوم عند مدخل الضاحية الواقعة في ريف دمشق.

وقال عساف عبود، مراسل بي بي سي في سوريا، إن الانفجار وقع بالتحديد من جهة المليحة التي يسيطر عليها مسلحو المعارضة.

ونقل عن مصادر رسمية تأكيدها وقوع عدد من القتلى والجرحى.

وكانت جرمانا قد تعرضت الأسبوع الماضي لقصف متقطع بقذائف الهاون من قبل مسلحي المعارضة أوقع أكثر من ثلاثين قتيلا، وذلك بعد تهديدات من فصائل المعارضة في بيان انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي بأنها ستمطر أحياء دمشق بالقذائف.

bbc

القوات النظامية تدفع بتعزيزات إلى ريف دمشق.. والمعارضة تتقدم بدير الزور

«جبهة النصرة» تتبنى اغتيال اللواء جامع وتعدم 10 جنود سوريين

مقاتل من الجيش الحر يطلق قذيفة باتجاه قوات النظام في الرقة امس (رويترز)

بيروت: نذير رضا  الشرق الاوسط
أعلنت مصادر معارضة سورية في دير الزور إحراز الجيش السوري الحر تقدما كبيرا في مركز المحافظة، منذ بدء عملياته العسكرية مطلع الأسبوع، وسط إعلان «جبهة النصرة» مسؤوليتها عن اغتيال رئيس فرع المخابرات العسكرية بدير الزور اللواء جامع جامع وسيطرتها على حي الرشيدية.

وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس تقدم القوات المعارضة إثر معارك عنيفة ليلا مع القوات النظامية، وتخللها «إعدام» جبهة النصرة عشرة جنود نظاميين أسروا خلال الاشتباكات في حي الرشيدية.

وأشار المرصد إلى «معلومات أولية عن سيطرة مقاتلي الكتائب على كلية الآداب القريبة من حي الرشيدية»، والتي كانت خاضعة لسيطرة القوات النظامية.

وجاءت هذه التطورات غداة اغتيال اللواء جامع جامع في دير الزور.

وأكد مدير المرصد رامي عبد الرحمن لـ«الشرق الأوسط» أن جبهة النصرة اغتالت جامع الذي قتل في حي الرشيدية. وأضاف: «وحدهم مقاتلو النصرة يقاتلون في الرشيدية، إلى جانب لواء (الفاتحون من أرض الشام) الذي يبايع الجبهة»، مشددا على أن «أي تبن آخر للعملية يدخل في مجال المزايدة».

وأكدت جبهة النصرة، أمس هذه المعلومات، إذ أعلنت مسؤوليتها عن اغتياله، كما عن عملياتها في حي الرشيدية.

وقالت الجبهة، في بيان، إنه «منذ عدة أسابيع كان الإخوة في جبهة النصرة يعدون لغزوة ضخمة في مدينة دير الزور وكان الهدف حي الرشيدية الملاصق لحي الحويقة المحرر حيث يعتبر حي الرشيدية من أهم المواقع الاستراتيجية للمرتدين في مدينة دير الزور لوجود أبراج مرتفعة فيه تطل على كامل المدينة وكذلك الأحياء المحررة وهو بوابة المربع الأمني الذي يعد بمثابة الحصن المنيع للنظام في المدينة».

وأشارت الجبهة إلى أن اللواء جامع «قاد تقدما إلى الحي بعد انهيار معنويات جنوده بالكامل»، لافتة إلى أنه «جرت العادة أن يتفقد جنوده»، مرجحة أنه «قتل بقذيفة هاون أثناء تمشيط المواقع الخلفية للقوات النظامية لقتل الضباط الكبار الذين يشرفون على المعركة».

وتواصلت المعارك في أحياء أخرى من مدينة دير الزور، حيث تسعى قوات المعارضة إلى «السيطرة على الأحياء الأخرى من المدينة، كما تقاتل للسيطرة على مطار دير الزور العسكري»، بحسب عبد الرحمن.

وتسيطر قوات المعارضة على قسم كبير من ريف دير الزور، أهمه الريف الشرقي. وقالت مصادر معارضة في المدينة لـ«الشرق الأوسط» إن القوات النظامية «فقدت السيطرة على الريف الشرقي الممتد من مدينة دير الزور وصولا إلى مدينة البوكمال على الحدود السورية - العراقية، بطول 160 كيلومترا». وأكدت أن المعركة داخل المدينة التي تسيطر المعارضة على نصف مساحتها «توقفت مع انتهاء معركة الرشيدية، وبعد سيطرة مقاتلي الجيش الحر وجبهة النصرة على أبراج الحي». وقالت إن المعركة المقبلة للمعارضة «ستكون باتجاه أحياء الجورة والوادي والقصور، نظرا لسيطرة القوات النظامية على تلك الأحياء»، رغم تواصل المعارك في منطقة العمال وحي الجبيلة.

ويعد حي الجورة من أكثر أحياء المدينة اكتظاظا بالمدنيين، كونه يستقطب معظم النازحين من أحياء الرشيدية والصناعة والحميدية المجاورة.

وفيما تشتعل جبهة دير الزور التي تعرضت أمس لغارات جوية، تواصلت الاشتباكات العنيفة في محيط السجن المركزي في حلب، بين حركة «أحرار الشام» الإسلامية و«جبهة النصرة» من جهة، والقوات النظامية من طرف آخر، كما اندلعت الاشتباكات في المنطقة الواقعة بين حيي الصاخور وسليمان.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بمقتل 20 جنديا من القوات النظامية السورية، إثر اقتحام عدة كتائب مقاتلة كتيبة دفاع جوي نظامية قرب بلدتي حجيرة وعبيدة في المنطقة الواقعة بين بلدة خناصر ومعامل الدفاع.

وقال المرصد إن 12 مواطنا كرديا بينهم 6 أطفال قتلوا، وأصيب ما لا يقل عن 11 شخصا آخرين بجراح، وذلك إثر قصف للقوات النظامية على مناطق في بلدة تلعرن، مشيرا إلى أن المعارضة اتهمت القوات النظامية بقتلهم.

في غضون ذلك، أفاد ناشطون بدفع الجيش النظامي بتعزيزات كبيرة على الجبهة الشمالية لمعضمية الشام في محاولة لاقتحامها، ويأتي ذلك تزامنا مع سقوط عدة قذائف على حي المزة 86 في العاصمة السورية.

وقالت مصادر المعارضة لـ«الشرق الأوسط» إن الوضع العسكري جنوب دمشق تطور أمس، مع وصول تعزيزات لاقتحام داريا والمعضمية المحاذية لمطار المزة العسكري، مؤكدة أن الوضع الإنساني في المعضمية «لا يزال على حاله في ظل الحصار المطبق على المدينة».

بدورها، ذكرت لجان التنسيق المحلية أن الجيش الحر استهدف بقذيفتي هاون إحدى ثكنات الفرقة الرابعة على جبال المعضمية بريف دمشق، في ظل تجدد القصف أمس على مخيم اليرموك.

السبت, 19 تشرين1/أكتوير 2013 10:30

قری ومدن عیلام ... " کُلم " - چنار باشی

کوڵم واحده من اجمل القری فی مقاطعه ئیلام شرق کوردستان, تجمع بین سحر الطبیعه الربانی والتاریخ العریق, بیئه سیاحیه فریده, تثیر اعجاب زائريها, أينما تتجول, ستسمع نغما متواصلا لخرير ماء الشلالات التی تشكلت من الصخور علی مجرا نهر کوڵم, تتناثر فیها ینابیع الماء المتدفقة من حافات الجبال المحیطه وتعانق بعضها لتصب فی هذا النهر, یبرز اللون الأخضر امام الناظر فی سلسله من مزارع الرز وبساتين الفاكه والاشجار الجبلیه التی تغطی منحدرات جبال وهضاب هذا الریف الساحر, کانها لوحه فنیه رائعة الجمال, اثارها داله علی عراقتها, تحکی عن المیدیین والحقب اللاحقة، بقايا القلاع ومعابد النار للديانات القديمة والقبه الجميلة التی تعبر عن الدین الإسلامي.

یطلق علیها "کوڵم" بالکوردی, اقترن اسمها باسم نهر کوڵم الذی یمر میاهه عبرها, اما باللغه الفارسیه تسمی " کُلم " وتقع فی الجنوب الشرقی من مقاطعه ئیلام "عیلام" وتبعد عن مرکزها ب 70 کم, تابعه لبلده "بدره" التی تنتمی لمنطقه "دری شهر", تبعد کوڵم عن بلدتها ب 30 کم, تحضنها جبال " گور کویه " الایلامیه وترفعها عن مستوی سطح البحر ب 1500 م, بارده فی الشتاء وتكتسي بالثلج والضباب, اما فی الصیف معتدله المناخ نهارا وبارده لیلا.

ینبع نهر کوڵم من جبل "ده نگ ئاڵان" احد جبال گور کویه او "کبیر کوه" شمال قریه کوڵم, یصب فیه اکثر من خمسه عیون مائیه فصلیه ودائمیه مثل عین "هه ژوژ" و " پێه نه "او "پینه" وغیرها, تزید هذه العیون المستوی المائی لنهر کوڵم حتی فی الصیف عندما یقل سقوط المطر, ویعتبر هذا النهر الشریان الاقتصادی لهذه القریه, الی جانب اروائه المحاصیل الزراعیه, فهو یغذی مزارع السمک التی تنتشر احواضها الاصطناعیه علی حافتی النهر او عند العیون المائیه وعددها تسعه احواض لحد الان, ینتج کل حوض سنویا 50 طن من الاسماک التی تنمو فی المیاه البارده والعذبه, منها انواع سمک "قزل ئالا" او" tuort " وغیرها, لقد حققت کوڵم الاکتفاء الذاتی فی انتاج السمک فی ئیلام والمقاطعات المجاوره, السمک الکوڵمی یباع فی اسواق السمک فی کل من ئیلام, کرماشان, والمقاطعات الجنوبیه فی ایران ومنها یصدر الی العراق ایضا.

عاش الکورد فی کوڵم منذ الالف السنین وحتی الان, فهی موطن عشيره "المالیمان" بعد انفصالهم من عشیره "القیتول القباد" والاثنین من اصول کوردیه موطنها ئیلام, تشکل عشیره "المالیمان" وافخاذها النسبه الاکبر من سکانها, وبسبب موقع کوڵم بین قریه "الدوسان","الهینی مینی", "العلی شیروان" و "المڵکشاه" حصل تزاوج بینهم, أيضا, جذبت موارد کولم الغنیه بعض من عوائل هذه العشائر وهاجرت لها, لتزیدها عددا وانتاجا. یتکلم اهل کوڵم اللغه الکوردیه "اللهجه الفیلیه" ویرتدون الملابس الکوردیه الایلامیه وهم معروفین بالطیبه والکرم وجلهم من المسلمین الشیعه. تعطی العوائل فی کوڵم الماما کبیرا بتعلیم ابنائها رغم انعدام الامکانات التی توفرها حکومه ایران, نسبه المتعلمین فیها عالیه, منهم خریجی المرحلة الثانویه والمهنیه وحتى المراحل العليا, فی أحدا الزيارات لها التقينا بأحد رعاة الماشية, اخبرنا انه خريج اللغة الفرنسیه والانگلیزیه من أحد الجامعات الایرانیه, لکن بسبب قله فرص العمل اجبر البقاء فیها ومزاوله هذه المهنة! اما الامیه تشمل بالغی السن.

کبقیه قری ئیلام, یعیش اهل کوڵم جنبا الی جنب الحیوانات البریه مثل الضباع, الذئاب, القطط البریه, الدببه, النمور وغیرها التی تستوطن جبال وکهوف المنطقه, هنالك قصص وحکایات عن هذه الحيوانات تدور بین اهل کوڵم ويعتبرونها جزاء من تراثهم, تعیش الحیوانات الالیفه مثل البقر والماعز والدواجن علی الاعشاب المتوفره دائما فی کولم وتعطی الغذاء اللازم لاهلها, ینتج الحلیب بکمیات کبیره ویصنع منه منتجاته مثل الزبد بانواعه, "سه ر شیر" او "القشطة" اللبن, اللبن المجفف "الکه شک", اللبن المخفف "الدوغ" والاجبان ومنه جبن " التووف " المعروف بنکهته وطعمه المتمیز وقیمته الغذائیه العالیه, فائض الحليب یباع فی اسواق دری شهر وغیرها. تنتج کولم کمیات کبیره من العسل الذی یربی نحلها علی زهور الاشجار والاعشاب الذی یغطی ریفها والجبال المجاوره. توجد صناعات یدویه مثل حیاکه السجاد "الگلیم" والاشیاء المنزلیه التی یدخل الصوف الحیوانی فی حیاکتها.

الزراعه فی کوڵم تحقق عائدات مالیه جیده کبقیه مواردها, تکثر بساتين الفاكه علی حواف نهر کوڵم وجداوله المتشعبة للسقي, اینما تتجه فی القریه تصادفک اغصان اشجار الکروم التی تعانق اشجار التین, الرمان, الزیتون, الحمضيات وکل الفواکه, لا تختفی اشجار البلوط والجوز والاشجار الجبلیه عن هذه البساتین, انها موجود فی کل مکان, بخصوص علی سفوح الجبال, اشهرها بساتین "بان سیاوان " فی منطقه "سر ئاو بان سیاوان". تزرع الخظروات الفصلیه بین اشجار البساتین, وتنبت الاعشاب البریه فی الجبال المحیطه وتعرف بفوائدها الطبیه. لا توجد مناطق سهله فی هذا الریف, لذا یزرع الرز علی شکل مدرجات علی الهضاب والمنحدرات الموجوده, ویسمی " ئه بر بو" او "عبر بو" یعرف بجودته وبنکهته المتمیزه, یصرف بین الاهالی ویباع منه خار ج القریه مع بقیه محصولاتها الزراعیه.

للسفر الی کوڵم یسلک الطریق من مدینه ئیلام المتجه نحو مدینه دری شهر, الطریق یخترق کل من قریه "زیفل", "مي خاس" او "ميشخاص", "پاکل" او "پاکل گراب" و"چنار باشی" حتى الوصول الی "دره رازیانه" ثم یوخذ طريقا فرعيا یودی الی کوڵم, هذا الطريق معبد لکنه ضيق وملتوی بنی علی حافات الجبال الوعرة والشاهقة, توجد علی جانبی هذه الجبال جروف شدیده الانحراف یصل عمقها الی الاف الأمتار, یراود الخوف سالکی الطريق الوقوع فیها, لکن سحر الطبیعه الرائعة تمحی هذه المخاوف وأيضا تخفف من مشقه السفر وطوله بسبب هذه الجبال والتواءاتها, فی مسیرک, تمر بمنطقه هضاب " ئه ناره هه ر" او " اناره هر" الجمیله التی تعتبر من المراتع المهمة للمواشي فی فصل الصیف والتی تسمی "ییلاق" ای "الاصطياف" وهی حرکه صیفیه تقوم بها العشائر بحثا عن المراعي لأجل مواشيها, تهجر بیوتها وتعیش فی الخيام المتحرکه وتسمی " دۆار " وتشاهد منها علی هذه الهضاب, قبل ان یطل علیک ریف کوڵم الرائع.

تتميز کوڵم بمواقعها الأثرية یرجع التأريخ بها الی الاف السنين، معبد النار للدیانه الزرادشتیه فی شمال القریه وتنتمی للعصر المیدی, لازال المعبد محتفضا ببعضا من بنائه وثبتت فی اثار الدوله, توجد مخلفات أحدا القلاع فی القسم الجنوبي من نهر کوڵم وشیدت علی هضبه فی جنوب القریه، وهی لیست بعیده عن موقع ضريح اثنين من السادة یقال انهما احفاد الامام السابع "موسی الكاظم", هذا الضريح یضم قبر سید "تاج الدین" وسید "نظام الدین" یعلو البناء قبة جميله مزخرفه بالنقوش الاسلامیه ومن الداخل زينت بایات من القران المجید وامامها صحن واسع, تعتبر أحد المزارات التی يرتادها السواح عند زيارة کوڵم.

لن تحضا کوڵم برعایه الدولة، حالها حال بقیه المناطق الکوردیه فی شرق كوردستان، لکن رغم هذا,أصبحت نقطته جذب السیاح البیئیین والزوار من کل مکان للاستمتاع بجمال الطبیعه البکر وقضاء وقت ممتع وهادئ یبعث السکینه والاسترخاء....

 

 

صوت كوردستان: نشرت ما تسمى بحركة العراق أولا المقربة من حزب البعث الصدامي  و المعادية للشيعة و ايران بيانا أعربت فيها عن تاييدها لمواقف مسعود البارزاني في العراق و حذرت من مخاطر أيران على العراق و تطرقت الحركة في بيانها الى تراجع حزب الطالباني في الانتخابات البرلمانية في إقليم كوردستان بسبب تعامل الطالباني مع ايران و رفضه سحب الثقة عن حكومة المالكي الشيعية. و جاء في البيان ما نصه " إن الأمور داخل الإتحاد الوطني الكردستاني أخذت تتجه نحو مزيد من التعقيد والخروج عن سيطرة المكتب السياسي، فلابد لقادة الإقليم من التحرك بشكل مشترك لإستغلال فرص تراجع شعبية الإتحاد الوطني في إقليم كردستان العراق التي جاءت نتيجة لتبعيته العمياء للنظام الإيراني والمرتبطين بأيديولوجيتها الهدامة في العراق، والإستفادة من النتائج التي حصل عليها الحزب الديمقراطي الكردستاني التي تتناسب مع التاريخ النضالي للحزب وثقله القومي في إقليم كردستان العراق والوطني في العراق".

و أستخدم البيان عبارات المدح و الثناء بصدد البارزاني و وصفوه بالقيادة الحكيمة و الرشيدة في أقليم كوردستان و العراق و تناست الحركة الحرب الذي أقامها صدام حسين و قادة البعث على الكورد و على حزب البارزاني نفسه و قتلهم ل 8000 الاف بارزاني. و مضى البيان في محاولاته لجر حزب البارزاني الى خلافات كوردية كوردية من ناحية و خلافات كوردية شيعية من ناحية أخرى كي تستفيد منها القوى العربية السنية الموالية للبعث و السعودية كي تعلن عن (تأكدها ) من النوايا الوطنية والخيرة والبناءة حسب البيان لتصريحات السيد رئيس إقليم كردستان العراق الأخيرة  عندما قال البارزاني و حسب البيان "ان إقامة الدولة الكردية المستقلة لا يجب أن يتم من خلال العنف"، و"لا يمكن أن تحل المشكلة الكردية بالعنف في أي جزء من الأجزاء. هذه أيضا أتت كمحاولة أخرى من الحركة لابعاد البارزاني من أعلان الدولة الكوردية في هذا الوقت من تأريخ العراق الضعيف و سط الحرب القائمة بين العرب الشيعة و السنة و خلافات دولية قوية بين أيران و السعودية و عملاء الطرفين في العراق.

حزب البعث الصدامي يدرك أكثر من غيرة بأن هذا الوقت بالذات هو الاكثر ملائمة للاقليم كوردستان لضم المناطق الكوردية في كركوك و نينوى و ديالى الى كوردستان و أعلان الدولة الكوردستانية المستقلة و لهذا فأن هذة الحركة تحاول في بيانها هذا أبعاد البارزاني عن هدف أستقلال كوردستان و اشغالهم في خلافات داخلية و جعل البارزاني طرفا في الخلاف السني العراقي الشيعي الايراني.

نص البيان الذي وصلت نسحة منه الى صوت كوردستان:

رقـم البيـان ـ ( 86 )

التاريـــــخ ـ 17 / تشرين1 / 2013

((يا أبناء العراق أين أنتم من مخاطر النظام الإيراني؟ إتحدوا إتحدوا))

إن تفجيرات أربيل الارهابية الأخيرة لن تدع رئاسة الإقليم بحكمة الرئيس مسعود البارزاني وسياسته الرشيدة في أزمة سياسية وأمنية كما الأزمة التي تخيّم على العراق منذ سنوات طويلة

يا أبناء شعبنا العراقي العزيز

بعد يوم من إعلان نتائج الإنتخابات البرلمانية في إقليم كردستان العراق التي فاز فيها الحزب الديمقراطي الكردستاني بأكبر عدد من الأصوات، وتراجع "حزب الطالباني" أمام كتلة التغيير بزعامة نيشروان مصطفى، شهدت أربيل عاصمة الإقليم الذي يتمتع بإستقرار أمني سليم وقوي هجوماً إستهدف أمن إقليم كردستان العراق وتمزيق النسيج الإجتماعي للشعب الكردي.

إن تفجيرات أربيل الإرهابية لا يمكن أن تدع رئاسة الإقليم بسياستها الرشيدة ونظامها السياسي والأمني القوي والمستقر أن يقع الإقليم في أزمات سياسية وأمنية كما الإرهاب والأزمات التي تخيّم على عموم المحافظات العراقية منذ سنوات طويلة، لأن هكذا رئاسة رشيدة تعلم علم اليقين بأن التفجيرات الإجرامية لها أبعاد دموية خطيرة هدامة مرتبطة بمواقف حكومة الإقليم الرافضة لأطماع إيران التوسعية وإفرازات الأزمة السورية الراهنة وعدم سماحها في قيام دولة غير علمانية في ربوع العراق كما أخذت تتأكد من أن إيران في طريقها لتنفيذ مخططاتها لقيام دولة دينية صفوية في العراق، بالاضافة الى موقف الإقليم والحزب الديمقراطي الكردستاني من المعارك الجارية بين أكراد سوريا مع جبهة النصرة والتي تحتضنها ايران. بالإضافة إلى إن أكبر المشاكل السياسية بين رئاسة الإقليم والحزب الديمقراطي الكردستاني بقيادة مسعود البارزاني من جانب و(رئيس الجمهورية) ورئيس الإتحاد الوطني الكردستاني السيد جلال الطالباني من جانب آخر التي إستمرت ولازالت مستورة تحت الرماد من قبل الطرفين ومنذ أن بدأ المالكي بالإنفراد بالحكم وتعامله مع النظام الإيراني بوسائل خيانية على حساب مصالح الشعب العراقي ودول الجوار والأزمة السورية والعالم العربي بشكل سافر. كذلك إرتباط السيد جلال الطالباني وإتحاده الكردستاني مصيرياً بسياسة ولاية الفقيه في قم وطهران بالإضافة الى الخلافات الداخلية القائمة بين الحزبين والكثير من الملفات العالقة التي تهم مستقبل العراق بصورة عامة وإقليم كردستان العراق بصورة خاصة من دون حل، وإن نتائجها سوف تؤدي الى حرب أهلية بفعل سياسات ايران المارقة وتدخلاتها السافرة بأمن ومستقبل العراق، وذلك واضح منذ أن دعى السيد مسعود البارزاني الى الإنسحاب من حكومة المالكي ورفض جلال لتلك الدعوة بأوامر إيرانية.

إذن، فإن الأزمة السياسية والأمنية في كردستان العراق بين القطبين البارزاني والطالباني هي نتاج لمشاكل سياسيه تراكمت مع مر الزمن، تم تأجيل النظر فيها وترحيلها من وقت إلى آخر أو تجاهلها لأسباب تتعلق بسياسة البيت الأبيض في العراق لتجنب تصعيد الصراع الداخلي بين أكراد العراق لأن الوقت غير مناسب قبل أن يضع الشعب الحلول اللازمة لبناء المستقبل السياسي المنشود لحياة اجياله بنفسه، لأن أمريكا التي سلمت معاول هدم البنى التحتية لدولة كانت قائمة على أنظمة دكتاتورية وشمولية لمكونات معادية للحرية والديمقراطية لتفجر الطاقات الوطنية بعد نضجها بالوعي السليم في نفوس العراقيين بعد أن جرب حظه مع الأطراف التي كان يقدسها بعواطف مريضة بعدما إكتشف نوازعهم الشريرة والفاسدة وهم على سدة الحكم عصابات قابعين في قعر الجهل والتخلف وقمة في الظلم والاجرام والفساد والكذب والنفاق، ولكي تبني الكفاءات العراقية الصادقة والصالحة للعراق الجديد وبعقول سياسية نيرة تثق بجدية أمريكا والمجتمع الدولي لإعادة بناء العراق لا مع الذين يشككون بنواياها ونوايا المجتمع الدولي البناءة التي يحتاج اليها الشعب ليضع الحلول السليمة لكل الأسباب التي أدت إلى تشابك الأمور وتعقيد الوضع السياسي والأمني والتربوي والإجتماعي والعلمي ... الخ. نقول ليضع كشعب حر بنفسه تلك الحلول قبل غيره من أصدقاء الشعوب التواقة للحرية والامن والسلام ...

إن الأمور داخل الإتحاد الوطني الكردستاني أخذت تتجه نحو مزيد من التعقيد والخروج عن سيطرة المكتب السياسي، فلابد لقادة الإقليم من التحرك بشكل مشترك لإستغلال فرص تراجع شعبية الإتحاد الوطني في إقليم كردستان العراق التي جاءت نتيجة لتبعيته العمياء للنظام الإيراني والمرتبطين بأيديولوجيتها الهدامة في العراق، والإستفادة من النتائج التي حصل عليها الحزب الديمقراطي الكردستاني التي تتناسب مع التاريخ النضالي للحزب وثقله القومي في إقليم كردستان العراق والوطني في العراق، وعلى قيادات القوى الوطنية في عموم العراق أن تنظر إلى تلك النتائج كرسالة وطنية واضحة وأن تعلن شراكتها الصادقة مع رئاسة الإقليم والحزب لتحمل كامل المسؤولية أمام متطلبات الشعب العراقي، وأن يبحثوا بجدية من أجل البحث عن آلية جديدة لدفع العمل الوطني ووضع البرامج اللازمة لإستعادة الأمن والإستقرار في ربوع البلاد لاسيما أن العراق وبعد خروجه من البند السابع فإن ما يقارب الـ 70 مليار دولار محفوظة خارج العراق يمكن أن تغير البنية التحتية للعراق اذا ما أحسن استخدامها واستثمارها وطنياً لا أن تصبح عرضة للنهب والسرقة من قبل قادة المليشيات الفاسدة لصالح النظام الإيراني، كما أهدرت حكومة المالكي المليارات من الدولارات على مدار السنوات العجاف السابقة.

ومن نافلة القول أن نوضح كذلك إلى أن حصول الحزب الديمقراطي الكردستاني، على ثلث أصوات المقترعين، تليه حركة التغيير، ثم الإتحاد الوطني الكردستاني. بالمرتبة الثالثة كان بسبب الأكاذيب التي يطلقها كريم نجم الدين محافظ كركوك بإستمرار مع قيادة الإتحاد الوطني بشأن صحة الرئيس جلال الطالباني، على قواعد الإتحاد قبل الشعب بشأن تحسن صحته واستعادته القدرة على ممارسة عمله مما افقد قواعدهم الحزبية ثقتها بقياداتها، ناهيك عن الصراعات الدائرة داخل المكتب السياسي للإتحاد، وإنقسام أعضائه وتصارعهم على المكاسب الشخصية، وإنهماك القادة بمصالحهم الذاتية وإستهتار زوجة الرئيس الطالباني، بعد حصولها على الضوء الأخضر من النظام الإيراني لوصولها الى سدة الرئاسة في العراق.

و"حركة العراق أولاً" بعد أن تأكدت من النوايا الوطنية الخيرة والبناءة لتصريحات السيد رئيس إقليم كردستان العراق الأخيرة عند قراءة أبعاد ما بين سطورها تؤكد وقوفها مع ما أعلنه السيد مسعود البارزاني، "ان إقامة الدولة الكردية المستقلة لا يجب أن يتم من خلال العنف"، و"لا يمكن أن تحل المشكلة الكردية بالعنف في أي جزء من الأجزاء، نحن نرى انه من حق الكرد أن يعيشوا كغيرهم وأن يتمتعوا بحقوقهم لكن العصر هو عصر التفاهم ونحن نشجع الحوار بين الكرد والدول، في أي دولة من هذه الدول التي تتقاسم كردستان"، و"لا نريد أن نحقق هدفنا على حساب الآخرين". "نحن لا نشمت بالآخرين عندما يتعرضون الى الأزمات بالعكس نريد أن يكون الكرد جزءاً من الحل وأن يساهموا في تفكيك الأزمات وليس في تعقيدها"، "حق طبيعي للشعب الكردي أن تكون له دولته لكن هذا لن يتحقق بالعنف بل يجب أن يتم ذلك بشكل طبيعي وأن يعطى الوقت اللازم لتحقيقه".

وحذر البارزاني من أن "الوضع بصورة عامة أصبح معقداً جداً في العراق" في ظل تصاعد أعمال العنف الطائفية، مشيراً الى ان "هناك مخاوف حقيقة في أن تتطور الصراعات الى حرب أهلية لا سمح الله".

ولذلك سيبدأ الإنتقام من شعبنا الكردي في كردستان العراق كما خططت له إيران بإشراف مباشر من سلطة المالكي والمليشيات التابعة لفيلق القدس الإيراني وبالتنسيق مع قيادة الاتحاد العميل لملالي قم وطهران.


"حركة العراق أولاً"

 

لقد مرّ ثلاثة اعوام على غياب الشخصية الوطنية الكوردية البارزة ورئيس حزب الوحدة الديمقراطي الكوردي في سوريا ( يكيتي ) , الأستاذ إسماعيل عمر الذي كان له بصمات واضحة في مسيرة هذه الحركة منذ آمد بعيد , إلى جانب شخصيات كوردية أخرى في صلب هذه الحركة , السؤال الذي يطرح نفسه ما هو الأثر الذي تركه الراحل على الشارع الكوردي سواء كان حزبياً أو سياسياً أو اجتماعياً وخاصة لو كان الراحل موجودا اليوم بيننا هل سيكون موقفه اعتيادياً مثل المواقف المطروحة اليوم أم كان لموقفه شأن أخر في هذه الثورة ....؟

جواب : فصلة يوسف :

بحلول الذكرى السنوية الثالثة على رحيل المناضل الاستاذ إسماعيل عمر رئيس حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا " يكيتي " وتقديرا ووفاء منا لدوره الريادي في الحزب وفي الحركة الوطنية الكردية , لابد ان نتذكر ما كان يتمتع به هذا الشخص من صفات اهلته ليكون المسؤول الاول في الحزب , حيث قاد الحزب في ظل ظروف بالغة الحساسية والتعقيد من تاريخ سوريا فكان رجل مرحلة يتمتع بقوة الشخصية والارادة وبكاريزما مميزة جعلته يكسب محبة الناس ويحظى بشعبية واسعة بالاضافة الى حضوره المتميز وبعد نظره في المسائل السياسية , فكان سياسياً محنكاً يبتعد عن التطرف واقعياً في طروحاته ومواقفه صلباً وليناً بنفس الوقت , يؤمن بقوة الاقناع لا الإقناع بالقوة , متواضعاً صادقاً التزم بقضية شعبه وناضل من اجلها بجميع الوسائل السلمية فكان دوره فاعلاً ومؤثراً .

وكان وطنياً بامتياز فبقدر ماكردياً كان سورياً ناضل على المسارين الكردي والسوري وكان من المؤسسين لاعلان دمشق ايماناً منه بانه لا يمكن تحقيق اهداف الشعب الكردي الا في ظل نظام ديمقراطي يكفل بجميع مكونات الشعب السوري حقوقه , ويؤمن بالنضال السلمي والتكاتف مع جميع القوى السلمية , وانتهج لغة الحوار والمنطق لبناء الدولة الحديثة على اسس الديمقراطية والشراكة الحقيقية .

لاشك بان غيابه شكل خسارة ليس لحزبه وشعبه فحسب بل لعموم الحركة الوطنية السورية وبحكم تجربته النضالية الغنية وتاريخه الناصع ترك لنا تراثا نسترشد به في اتخاذ الدروس والعبر .

فعلى الصعيد الكردي كان همه بناء مرجعية سياسية كردية تملك حق القرار والتمثيل الكردي وتحويل القضية الكردية من قضية احزاب فقط لها اجندتها الخاصة الى قضية شعب يجب المراهنة عليه بمختلف فئاته الاجتماعية واطيافه السياسية وفعالياته الثقافية والاقتصادية كوسائل نضالية تكمن مصلحتها في إيجاد حل ديمقراطي للقضية الكردية في سوريا في إطار وحدة البلاد وتجسيد حلمه هذا في تشكيل المجلس الوطني والهيئة الكردية العليا شاءت الاقدار ان يكون الاستاذ اسماعيل عمر غائباً عنا في هذه المرحلة العصيبة التي تمر بها سوريا بعد قيام ثورة الحرية والكرامة التي دفع ثمنها السوريون غاليا فسوريا تنزف دماً ودموعاً امام مرآى ومسمع المجتمع الدولي الذي بات شريكاً لهذا النظام الاستبدادي الامني حيث الموت والدمار يخيمان في كل مكان وكل هذا لم ولن يثني من عزيمته الشعب السوري وعن مطالبه التي لطالما امن بها وقدم الكثير الكثير من اجلها .

وباعتقادي لو كان الأستاذ إسماعيل عمر حياً لكان من المؤيدين والمساهمين لهذه الثورة السلمية واجزم بانه كان سيسعى إلى جانب اطياف المعارضة الاسقاط هذا النظام الدكتاتوري للاتيان بنظام ديمقراطي تعددي برلماني يضمن الحقوق القومية لمشروعة للشعب الكردي واقتداء بالمناضل الخالد سنسلك الطريق الذي اتبعه ونعاهده بان نكمل المسير وان نبقى اوفياء مخلصين لتلك المبادئ التي امن بها وناضل من اجلها .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

· فصلة يوسف : عضو اللجنة السياسية لحزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا " يكيتي "

 

ان العنف الذي استمر أكثرمن عشرسنوات،خلف عشرات الآلاف من القتلى وتدميراطال مختلف فئات المجتمع العراقي،ومن المؤلم تفتقر مؤسساتنا العراقية الى اية قاعدة بيانات وطنية عن ضحايا العنف وهناك احصاءات متناثرة ومتناقضه ومتفاوتة بين وزرات الداخلية والدفاع والصحة وحقوق الانسان ومراكز العمليات الوطنية اوجهاز مكافحة الارهاب او الامن الوطني ، واذا اخذنا تصريحاتهم واخضعناها للتحليل والتدقيق نجدها متناقضة وبغياب مرجعيه وطنيه لاحصاء الضحايا وان الارقام الرسمية الحكومية غير دقيقة ولاتمتلك ارقام تقريبية على الضحاياالعراقيين، ولم تعرض اية جهة حكومية عدد ضحايا العنف من عام 2003 لغاية 2013 باستثناء تقارير لوزارة حقوق الانسان للسنوات( 2007و2008و2009 ) ،اما بقية الجهات تعتبرها ضمن الامور المحظور نشرها ، ان عدم التصريح بعدد الضحايا أمريشوبه الغموض بشكل عام حيث تمتنع الجهات المعنية الكشف عنه بسهولة ، بالاحرى لاتوجد لديهم قواعد بيانات دقيقه ، مما اضطرني بالبحث عن احصاءات دولية ، ووجدت ضالتي ببرنامج تاسس عام 2003 من قبل مجموعة من المتطوعين من المملكة المتحدة والولايات المتحدة الذين شعروابمسؤوليتم الانسانية لضمان عدم إهمال العواقب البشرية الناتجةعن التدخل العسكري بالعراق ، ويعمل البرنامج لغاية الوقت الحاضر ، ويمتاز بدقه البيانات المنشوره، يسجل المشروع عدد الشهداء المدنيين الناجم عن العنف منذ غزوالعراق عام 2003 ولحد الان . وتشمل قاعدة البيانات الوفيات التي تسببت فيها قوات التحالفأ والمليشيات المسلحة أوإثر الهجمات الإرهابية .

وقد وثق المشروع عددالشهداء من المدنيين ( 122438) ،الحصيلةالسنوية لعدد الشهداء المدنيين العراقيين منذ 2003 ابتداء من 20 آذار ولغاية نهاية عام2012

في عام 2004السنةالثانية (14007) ، ( 12001) في عام 2003السنة الأولى

في عام 2006السنةالرابعة(31418)، ( 17026) في عام 2005السنة الثالثة

في عام 2008السنةالسادسة (7829) ، ( 20930) في عام 2007السنة الخامسة

في عام 2010السنةالثامنة (4133) ، (4747) في عام 2009السنة السابعة

في 2012السنةالعاشرة (4250) ، (4433) في عام2011 السنة التاسع

ورصد البرنامج ضحاياالعنف العراقيين حسب المهنة وقد استطاع البرنامج أن يحدد وظيفة حوالي 23600 ضحية،يشمل ذلك على حوالي 700 مهنة. وكان العدد الأكبر هو ( الشرطة ) بالإضافة إلى( الصحفيين) تكون مهنتهم أكثر ذكرا وبالتالي يكونون الفئة المسجلة على نحو أكثر اكتمالا المجموعات التي يسجلها المشروع حسب المهنة وأرقام القتلى المسجلة لكل منها تشمل : (10,234) شرطة ، (288) صحفيون

وقد سجل البرنامج ( نوع حوادث القتل) خلال هذه الأعوام العشرة 41636 مدنياعن طريق المتفجرات (بمن فيهم 13441 في هجمات انتحارية) وقتل 5725 في هجمات (عادة ماتنطوي على ذخائرمتفجرة)،و64226 عن طريق إطلاق نار. كان هناك 81 عملية تفجير ذات مستوى عالٍ خلال الفترة التي تلت الغزو وكل منها أدى إلى مقتل 85 شخصا وجرح 200 (عدد القتلى 6879 والجرحى 16340). وقد كان 2007 العام الأسوء بالنسبة لهذه الحوادث،فقد وقع فيه 20 من هذه الحوادث،نصفها في بغداد شهدت هذه المدينة الخسارة الكبرى في العدد الإجمالي للقتلى، 58252 روح ازهقت (48% من عدد القتلى) ولاتزال المدينة تشهد العدد الأكبر من القتلى عاما بعد عام. ولكن عند أخذ نسبة القتلى إلى عدد السكان تأتي بغداد في المرتبة الثانية بعد محافظة ديالى،فقد كانت نسبة القتلى إلى عدد السكان 8 بالألف بينما كانت النسبة في ديالى 9 بالألف. هناك محافظات أخرى تضررت بشكل كبير أيضا،منها الأنبار بمعدل 6 قتلى لكل ألف من السكان وكذلك صلاح الدين 5 بالألف. وعلاوة على ذلك كانت هذه المحافظات الثلاث الأخيرة المناطق ذات المعدلات الأعلى من العنف (بالنسبة لعدد السكان) في عام 2012

وقد استطاع المشروع الحصول على معلومات ديموغرافية من بين 50000 ضحية الذين تم التعرف عليه هوياتهم،يشكل الرجال 75% منهم بينما تشكل النساء 11% والأطفال 14%. مايدل على أن الأطفال شكلوا نسبة أعلى بين ضحايا التفجيرات الانتحارية الذين تم التعرف عليه وياتهم بالمقارنة مع نسبتهم بين ضحايا العنف المسلح بشكل عام التي كانت 9%. أما فيما يتعلق بنسبة عدد المصابين إلى عدد القتلى في كل التفجيرات الانتحارية فقد كانت أعلى بقليل بين النساء مما هي عليه بالنسبة للرجال،ولكنها كانت أقل بين الأطفال مما كانت عليه في كل من فئة الرجال والنساء مايشير إلى أن احتمال نجاتهم أقل من احتمال نجاة البالغين في حال تعرضهم للتفجيرات الانتحارية. فقد مات طفل عراقيواحد على الأقل في (16%) من حوادث التفجيرات الانتحارية المسجلة (159 من 1003)،أما موت أمرأة أوطفل فقد تم تسجيله في مالايقل عن (21%) من حوادث التفجير (211 من أصل 1003 حادثة

الخلاصة

في البيئة الحكومية العراقية التي اصبحت ميزتها الأبرز الكذب والتضليل افرزت معلومات مخجلة عن ضحايا العنف متسمة بالامبالاة ، في حين ان هناك الحاجة الملحة هي لمزيد من الحقيقة في ارقام واضحة، وليس التلاعب بأرقام منفصلاعن الواقع ، وضرورة العمل لترسيخ فهم صحيح للتداعيات الإنسانية. وعندما يموت الناس الابرياء لايكفي مجرد إعلان عدد القتلى ، فالأهم من ذلك هو معرفة من هم هؤلاء الضحايا ، وكيف نعالج ونرتقي بمتطلبات عوائلهم .

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

عمان

أقسم بدماء ألشهداء لن أقول  إلاّ ألحق وأنا أعيش في ألسويد منذ  سنــ33ـــــة أعرف أين تقع ألسفارة ألعراقية  وأعرف  تلك ألشارع ألضيق ، كما أعرف مكان ألسفارة ألقديمة ،ألتي تحولت إلى ألشارع خوفا من أللاجئيين . كنا نقوم بألمظاهرات ضد نظام ألمقبور صدام  أعدادنا كانت  تزيد على بضع آلاف في كل مرة  في بداية ألثمانينات أكثرهم كانو إخواننا من أكراد تركيا وإيران وسوريا بألإضافة إلى كل ألعراقيين بكل طوائفه ما عدا ألمسيحيين ، وأيضا بعض ألعرب ألسوريين مع أعداد غفيرة من ألسويديين وخصوصا تظاهرت ضرب  مدينة حلبجة بأليكمياوي حيث أتى ألأكراد وألعرب ألمقيمون في كل أنحاء أوروبا إلى ألسويد ...  نعم هناك  قذارة في ألمراحيض بعد فتح ألباب بحوالي ساعة سببها ألمراجعين . عندما تفتح باب ألسفارة  صالون ألإستقبال وألمراحيض وغرفة ألمراجعين كلها نظيفة ، لكنها تتوسخ بمرور ألساعات، أما ألحراس فهم في غاية أللطف مع ألمراجعين وألله ...أماألموظفون كلهم يساعدونك من دون واسطة إن كانت تتوفر عندك كل ألمستلزمات وبكل إحترام ... مرة ذهبت هناك لإخراج وكالة لكي أرسلها إلى ألعراق لإخراج شهادة ألجنسية ألعراقية ، شروطها لم تتوفر عندي أرادو أولاً عقد زواج للوادين أناعمري 58 وشيشقي ألكبير 73سنة سيكون ألعقد عمرها أكثر من مائة سنة ، بألإضافة إلى هوية ألأحوال ألمدنية وشهادة ألجنسية ألعراقية للوالدين ، فقالو نعتذر منك  يا أخي ألزائر، ثم هََوّس في أذني أحد ألموظفين قائلا هذا ألقرار جاء للأطفال وألشباب، فشكرتهم  وودعتهم ما عدى ذلك كل مرة أدخل ألسفارة وأشعر إنها بيتنا بغض ألنظرعن إني لا أحب ألمالكي ....إلخ وفعلا ذهبت مع صديق لإخراج نفس وكالتي لطفله وما أن رأو عقد ألزواج للوالدين مع هوية ألأحوال ألمدنية وشهادة جنسية والد ألطفل حتى ملئو إستمارة خاصة ثم طبعو أصبع ألطفل على ورقة خاصة ،وبعد  خمسة أشهر حصل إبن صديقي على شهادة ألجنسية ألعراقية ، كنا سابقا نخاف أن نمشي في شارع ألسفارة ، وألله رأيت بأم عيني مشاجرة بين زائر وموظف من أجل  إتمام وكالة في داخل ألسفارة صياحات ألزائر وإتهامه ألسفارة بأنها علاء للبعثيين ، فخرج ألسفير وكلم ألزائر بكل إحترام (نعم ألسفيرأسمر ألبشرة وطويل وعريض خشن) وقال للزائرنحن هنا لخدمتكم،  ثم وبّخ ألموظف وقال له يجب أن تكون صبورا حتى لو كان  ألزائرمخطئا ،هل نسية كيف تعامل ألناس بدبلوماسية  ؟ ألم تحفظها في ألدورة ألتدربية ؟.ثم قال ألسفير للزائر ما هي ألمشكلة  قال ألزائر أريد وكالة ثم قال ألموظف للسفير يا أستاد ألأخ ألزائر لا يملك أي إثباتات عراقية لا هوية ألأحوال ألمدنية ولا شهادة ألجنسية ألعراقية يملك فقط جواز سفر  مواطن سويدي وحسب إرشاداتكم  عليه أن يأتي بإثباتات عراقية ، فقال ألزائر وبصوت عالي أنا من بغداد وأنا عراقي  ثم أشار بيده هذا صديقي كان جارا لي في بغداد وهو يملك كل ألدلائل وهو مستعد أن يشهد على عراقيتي  ، وقال ألزائر أيضا أنظرو إلى  جواز سفري ألسويدي مكتوب أنا عراقي ليش ما يكفي هذا ؟ فرد ألسفير بكل هدوء  من وراء ألزجاج أخي لدينا تعليمات  من وزارة ألخارجية نطبقها ، لازم تجيب هوية عراقية ،حتى دفتر خدمة أو شهادة ألجنسية ألعراقية راح نسويلك على ألعين وألراس أحنا ألممنونين ، أما إثباتات صديقك فلا يجوز أن نكتبها بدل مالتك يا عيني ، ثم ذهب ألسفير وألزائر يصيح بأسلوب عجيب وغريب وبكلمات غير لائقة ، فجاء أحد ألحراس وقال للزائر تأدب وأحترم هؤلاء ألضيوف يلا تفضل روح  جيب إثباتاتك وتعال ، ألظاهر ألحارس كان يسمع ألنقاش بين ألسفير وألزائر كلما كنا نسمع جميعا ...أقسم بألله لست منتميا إلى أي حزب ولم أستفاد من ألحكومة ألعراقية ألحالية ولا حكومة صدام ألمجرم  وليس لي أية مصلحة أن أمدح طاقم ألسفارة ، لكن أقول ألحق ، لقد قلت عدة مرات أثناء مراجعتي للسفارة  بأن ألبناية صغيرة جدا إنها شقة عادية من حيث ألمساحة عراقنا دولة غنية ، عليكم بإجار شقة أكبر من هذا،  لأن ألزائر يحتاج إلى موقف للسيارات  وبناية أكبر عيب على حكومتنا لا يؤجر بناية مناسبة ،أين تذهب فلوس ألنفط  بلغو ألحكومة يا سفارة عيب ... سؤالي وهل كان بإمكاننا أن نقول هذا لموظفي سفارات صدام ؟   ، مرة دفعت غرامة  سيارتي لأنني وقفتها عند مدخل أحد ألبيوت فدخلت ألسفارةثانية وورقة ألغرامة السفارة العراقية في ستوكهولم بؤرة فساد 650كرون مايعال مائة دولار، قلت للسفارة دفعت غرامة بسببكم لأنه لا يوجد موقف وقوف للسيارات وهذ ألشارع صغير مثل طيز ألفأر هذا ألبناية وهذا ألشارع لا يليق بسفارتنا لأنه لا يوجد سفارة عراقية ثانية في كل أسكندافيا ، ألدانمارك . ألسويد . فنلاند . نرويج بألإضافة إلى أيسلاند كل ألعراقيين مربوطين بسفارة ألعراق في ألسويد ، فضحك ألموظف وقال لك كل ألحق يا أخي ألسفارة صغيرة وموقعها ضيق إنشاء ألله راح ننقل إلى مكان أحسن
مع تحيات هڤال إسماعيل محمد

غرب كوردستان والخطاب القومي المفقود

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

شفان إبراهيم

من خلال سياق السعي نحو الحق الكوردي, حزبياً أو جماهيرياً, يُلاحظ أن الكورد يقضون جل وقتهم في تقديم التبريرات والحجج والدلائل لمن يفترض بهم أن يكونوا شركاء المصير والوطن لإجلاء تهمة الانفصال عن أنفسهم وعن الشعب, وكأن الانفصال تهمة جنائية وشنيعة, لدرجة أن مخيلة الكوردي قد دأبت على التصوف وبمفهوم الدروشة البسيطة, والضعيفة, والمسحوقة أمام الطرف الأخر.

تُرى ألا يجدر بالكورد والذاكرة الكوردية والسياسة الكوردية ومن منطلق أنها مكثت تحت القمع لأكثر من نصف قرن, أن تكون لها ردة فعل قوية ضد من حاول ولا يزال يحاول, وسيبقى يحاول إنكار وجودها قومياً, ولماذا بقي الكوردي يلوم الأنظمة الحاكمة فقط, أليست تلك الأنظمة أيضا هي من تحمي القومية الأخرى المشاركة للكورد في حكم ديارهم, ولو تجرا أحد مثلي على توجيه أصابع الاتهام للآخر بالسعي الدائم نحو محو وجودي من ارضي, سيسارع الكورد بزخم أكثر من الأخر للدفاع عنهم, وتبرئة ممارساتهم وتجريدها من سياقها التاريخي.

وإذا بقينا متمتعين بعقلية الاستغباء الذاتي, والاكتفاء بالمظلومية الباطنية وإصرار العقل الكوردي على عدم استخراج هذه المظلومية للاستفادة منها, والإصرار أيضا على إبقاء سنين الكبت والحرمان في عالمه الجواني فقط, وعدم استخراجها إلى الملأ والاستفادة منها في الواقع العياني, والاستمرار في تقديم التبريرات لتبييض صفحة الأخر وتبرئته من ممارسات النظام, حينها سيكون من الطبيعي أن يبقى الأخر حاكم لنا حتى في أقاليمنا.

إن مطاليب الكورد كالحكم الذاتي, أو الفدرالية, أو الإدارة الذاتية, أو اللامركزية السياسية, كلها تحمل بين طياتها الضعف والاستكانة أكثر ما تحمل من قوة أو رفع من سقف المطاليب الكوردية, أو لنقل رضوخاً للظروف الدولية, لأنها ببساطة بمثابة تنازل أو تأجيل الدولة الكوردية المستقلة, أو على اقل تقدير هي محاولة إيجاد صيغة لتفاهم المشترك بين طرفي نقيض في لعبة أفسح الكورد المجال للأخر أن يكون شريكا لهم في حصتهم الخاصة بهم, خاصة وإذا علمنا أن الكورد وحتى هذه اللحظة غير مقتنعين بضرورة تواجد مشروع قومي كوردي.

إن اتفاقية سايكس بيكو التي قسمت كوردستان, وأوجدت دول جديدة كسورية والعراق, وحتى قبل ذالك لم يشهد التاريخ أي وجود لأي كيان سياسي باسم دولة سورية, بل انه لم يغلب على شعوب تلك المنطقة أية طابع قومي مشترك عدا الكورد, مع ذلك نجد الساسة الكورد خجولون في\من مطاليبهم, فحين يطالب الكوردي بالفدرالية فأنه يرسل برسالة واضحة مفادها: إنه لم يعد يطيق العيش تحت وصاية الأخر وفي كنف رعايته, لكن مع ذلك فإن غرب كوردستان مازالت أسيرة فقاقيع التضحية المجانية, وهي تختلف عن الحالة الكوردية في جنوب كوردستان التي طالبت الأغلبية الساحقة من شعبها بالاستقلال إبان مرحلة الإطاحة بنظام صدام حسين في 2003, لكن ماذا لو سُئل الشعب الكوردي في غرب كوردستان عن رغبته في الاستقلال هل ستكون النتيجة مشابهة, أو مقبولة إلى النسبة المئوية المطالبة بالاستقلال في جنوب كوردستان, اعتقد انه لن نجد تقارب النسبتين, علماً أن غرب كوردستان يعتبر بمثابة نبع الفكر القومي لكنه للأسف مقموع ومشتت, وحتى هذه اللحظة لم تتفق حركته السياسية على أي بند يتعلق بالمستقبل الكوردي في سوريا

فالشعب في غرب كوردستان كان ولا يزال بمثابة حطب جميع الثورات التي اندلعت في الأجزاء الثلاث الأخرى من كوردستان. إن عدم أتفاق الكورد في غرب كوردستان على قيام دولة كوردية يعود إلى حالة التسوس الفكري, والتشويش السياسي, إضافة الى الفكر الحزبي المتسلط, وعدم مقدرتهم من الخروج من عباءة الفكر المتردد, والكلاسيكي, والمتصدع, إضافة إلى العمل على تقزيم الفكر القومي لدى الشباب الكورد.

على الدوام شعر الكورد بضرورة تقديم البراهين على انه ليس انفصاليا, مع العلم أن الكورد يحق لهم حتى الانفصال وقيام دولة كوردية, فغرب كوردستان كما باقي أجزاء كوردستان قد ألحقت بالدول التي جزأتها بفعل السياسات الدولية والاتفاقيات الاستعمارية ولم يكن للكورد أي دور أو رأي أو رغبة أو حتى مجرد الاستشارة به, واليوم مطلوب من الأخر أن يقدم الأدلة التي تثبت عدم مشاركتهم في ممارسات النظام, وتبرئتهم من شراكتهم في قمع واضطهاد الكورد, وعليهم بناء على ذلك تقديم ما يثبت انفصالهم عن ذهنية وعقلية النظام من جهة, ومن جهة أخرى تقديم ما يثبت رغبتهم في إعادة أعمار وبناء سورية جديدة بعيدة عن فكرة تأمر الكورد وعقلية الانفصال, والركون الى قاعدة التشارك الحقيقي للمستقبل.

إن الكورد بحاجة ماسة إلى خطاب قومي متشدد في مطاليبه القومية, على أقل تقدير للمرحلة الراهنة, وصحيح أن الكورد في جميع الأجزاء محكومون بالتوافق سياسياً مع –شركائهم- لكن أي توافق لا يضمن السيادة الكوردية على أرضه التاريخية, ولا يضمن أحقية وجود أقاليم كوردية في الدول الأربعة, فإنها ستكون محط سخط ورفض كوردي, فإما أن يكف الأخر عن عقلية التخوين وتهمة الانفصال والجيب العميل, أو بتصوري على الكورد عدم تقبل أي آخر غير كوردي في أي مركز أو سلطة على اقل تقدير جماهيريا, وهي ستكون بمثابة رد عملي على مراكز التخوين ضد الكوردي, وحتى بالنسبة للفكر القومي الكوردي فإنه ليس رد فعل على ممارسات الإقصاء, بل أنها نابعة من حقيقة تاريخية, وكحالة سوية صحية, نابعة من تصميم جماهيري كوردستاني. وحالة الاندهاش والتشكيك من الطرف الأخر حول سبب وجود وعي وهدف قومي كوردي, سيكون بمثابة النسف للعيش المشترك المُراد تحقيقه.

بدعوة من الهيئة العامة للشباب الكورد ومشاركة عدة حركات شبابية واحزاب من المجلس الوطني الكوردي السوري خرجت  تظاهرة اليوم الجمعة، في القامشلي تضامنا مع عميد المعتقلين الكورد ومعتقلي الجزيرة السورية الكاتب والمعارض السوري حسين عيسو ومع جميع معتقلي الرأي في سجون النظام.

في هذا الشأن صرح الكاتب والناشط السوري الكوردي عزيز برو لـNNA إن التظاهرة خرجت بدعوة من الهيئة العامة للشباب الكورد وبمشاركة عدة حركات شبابية واحزاب المجلس الوطني الكوردي تضامنا مع عميد المعتقلين الكورد معتقلي الجزيرة السورية الكاتب والمعارض السوري حسين عيسو وكافة معتقلي الرأي في سجون النظام.

وأضاف برو إن التظاهرة التي شارك فيها أكثر من (150) متظاهر، إنطلقت من تقاطع شارع منير حبيب مع شارع عامودا، بشعارات ويافطات تطالب بإطلاق سراح المعتقلين واسقاط حكم البعث وإن الكورد كانوا من أوائل المعارضين للنظام وفي طليعة الثائرين ضد حكم البعث وآل الاسد، ووسيبقون كذلك إلى حين إسقاطه  .

كما نوه الكاتب والناشط السوري الكوردي عزيز برو إلى أن التظاهرة شهدت ايضا مشاركة الناشط الكوردي المفرج عنه قبل أيام من سجون النظام جكرخوين علي.

وبشأن الاجواء الأمنية التي رافقت التظاهرة أشار برو إلى أن التظاهرة توقفت عند دوار شارع منير حبيب دون أن يعترضها أية جهة وتفرق المتظاهرون بعد ذلك.

يشار أن الناشط و الكاتب المستقل والمعارض السوري  حسين عيسو 59 عاما، اُعتقل من قبل المخابرات الجوية السورية، منذ  أيلول عام 2011 و هو عائد إلى منزله في مدينة الحسكة ولم يفرج عنه حتى اليوم رغم مراسيم العفو وقرارات الافراج الصادرة عن النظام منذ ذلك الحين. 
-----------------------------------------------------------------
محمد – NNA/

صوت كوردستان: في تصريحات متعدده لمسؤولين في حزب البارزاني أعربوا فيها عن رفضهم لقبول اية شروط من المعارضة الكوردية للمشاركة في الحكومة المقبله للإقليم كما طالب مسؤولوا حزب البارزاني من المعارضة الكوردية تغيير نهجهم السياسي كي يشاركوا في الحكومة في الوقت الذي تصر فيها المعارضة الكوردية على تمتعهم بحرية العمل و فعالية الحكومة للمشاركة فيها.

من ناحية أخرى نشرت صحيفة لفين الكوردية نقلا عن نيجيروان البارزاني الرئيس الحالي للحكومة و المرشح من قبل حزب البارزاني لتشكيل الحكومة الجديدة بأنه عرض على حزب الطالباني المشاركة في الحكومة المقبلة و الاستمرار في تعاونهم المشترك مع حزب البارزاني و أن البارزاني مستعد لتغاضي الاستحقاق الانتخابي لحزب الطالباني و أن حزبة مستعد لاعطاء مناصب و وزارات أكثر من استحقاق حزب الطالباني الانتخابي.

يذكر أن حزب الطالباني منشق على نفسة في مسألة المشاركة في حكومة يراسها حزب البارزاني من دون مشاركة  حركة التغيير فيها. ففي الوقت الذي يقبل فيها كوسرت رسول و زوجة الطالباني و الملا بختيار المشاركة في حكومة البارزاني يرى برهم صالح و عماد أحمد بضرورة مشاركة حركة التغيير أيضا في الحكومة المقبله كشرط لحزب الطالباني للمشاركة في حكومة البارزاني.

 

 

الدستور الأمريكي ، عام 1787 قام على أساس فصل السلطات الثلاث عن بعض ،وبالذات فصل السلطة التشريعية عن السلطتين (التنفيذية والقضائية ) . فأعطى الدستور للكونجرس صلاحيات تشريع القوانين ، وفرض الضرائب . في حين أعطى للرئيس صلاحيات إدارة شؤون الحكم ورسم وتنفيذ سياسة أمريكا الخارجية. فمن يتحكم في سياسة أمريكا حدد هدفه مسبقا ووفر آليات العمل وحشد لها الإمكانيات وخلق رأيا عاما يسير على نهجه . وأعطى الدستور الرئيس الذي ينتخب كل أربعة سنوات، ويجوز له الترشيح و إشغال المنصب لدورتين متتاليتين, الحق في تمثيل البلاد خارجيا وقيادة القوات المسلحة وعقد الاتفاقيات الخارجية وتعيين السفراء وأعضاء محكمة العدل العليا وشن الحروب، شريطة موافقة الكونغرس على ذلك, أي رغم الصلاحيات الواسعة الا انه ربطها بموافقة الكونغرس. وبالإضافة إلى هذه الصلاحيات الدستورية الواسعة فإن طبيعة العمل في مجال السياسة الخارجية يعطي الحكومة ممثلة برئيسها سلطة خاصة, فالمعروف إن إدارة الشؤون الخارجية في أي دولة تتطلب معلومات ومثل هذه المعلومات تتاح لعدد محدود من المسؤولين في مقدمتهم رئيس الحكومة. أن الرئيس الأمريكي وأجهزته ليسوا هم صانعي السياسات أو مقرِّريها؛ لكنهم مجرد واجهة سياسية تظهر في المرحلة النهائية من عملية معقدةٍ تتشكل في ثناياها السياسة الأمريكية، إذ تساهم مجالسُ مهمةٌ في تخطيط السياسة الأمريكية، مثل: مجلس العلاقات الخارجية، ولجنة التنمية الاقتصادية، ومعهد هيدسون للأبحاث، و المخابرات المركزية، ودوائر مكتب التحقيقات الفيدرالي، وتضم تلك المجالسُ شخصياتٍ في قمة السلطة تمثل: الحكومة، والشركات الكبرى، والمؤسسات الصناعية متعددة الأنشطة، والبنوك، ورجال القانون، والشخصيات الإعلامية التي تعد الرأي العام داخل وخارج الولايات المتحدة لإحداث التغيير المطلوب. ولمجلس الأمن القومي دورا في صنع القرار السياسي الخارجي الأمريكي، ويتكون هذا المجلس من مجموعة الأفراد القياديين الذين يشكلون عصب السياسة الخارجية الأمريكية، ويتشكل من رئيس الدولة رئيسًا، وعضوية نائب الرئيس، ووزير الخارجية، ووزير الدفاع، ورئيس هيئة الأركان المشتركة، ومدير المخابرات المركزية، وعدد من المستشارين الآخرين من اختيار الرئيس ، مثل: مساعد الرئيس لشؤون الأمن القومي، ومستشار الرئيس للسياسة الخارجية، ونائب وزير الخارجية، ورئيس هيئة موظفي البيت الأبيض، وسكرتير هيئة موظفي البيت الأبيض. ثم تأتي بعد ذلك مرحلةُ اللجان الخاصة التي يشكلها الرئيس لتقديم دعمًا إضافيًّا في تقرير ما انتهتْ إليه معاهدُ الأبحاث ومجموعات التخطيط، لتبدأ عملية الطرح على الشارع الأمريكي في شكل عينات من المجتمع، ثم تظهر تلك الافكار في شكلها التشريعي على هيئة قوانين ولوائحَ، تتضح معها مظاهرُ التعددية السياسية الذي تتباهى بها السياسة الأمريكية. لرئيس الدولة الأمريكي دور بارز في صناعة القرار السياسي. وهو يستمد هذا الدور من السلطات الواسعة التي يمنحها له دستور الدولة، ومن طبيعة العمل في مجال السياسة الخارجية. وفي أمريكا مثلا ينص دستور الدولة على أن الرئيس هو القائد الأعلى للقوات المسلحة وهو القناة الرسمية الوحيدة للاتصال بالحكومات الأجنبية. وفي عام 1936، أكدت المحكمة الفيدرالية العليا في أمريكا ما نص عليه الدستور الأمريكي حيث قضت بأن للرئيس وحده سلطة تمثيل الحكومة الأمريكية في مجال العلاقات الدولية. فلا الكونغرس الأمريكي ولا أي جماعة أو إدارة أخرى يمكنها التفاوض مع الحكومات الأخرى باسم الحكومة الأمريكية من دون علم الرئيس وموافقته . الكاتب السياسي الأمريكي (والتر لييمان)يقول (إن السياسة الخارجية هي العمل علي إيجاد التوازن بين الالتزام الخارجي لدولة ما والقوة التي تلزم تنفيذ هذا الالتزام ) ثم يعرف الالتزام الخارجي بأنه ( كل تعاهد ترتبط بموجبه الدولة خارج حدودها وقد يستلزم تنفيذه استعمال القوة ) وتلك القوة تتضمن الجيش والموارد الطبيعية وتأيد الشعب . الموضوع الأكثر إثارة للجدل فيما يتعلق بالسياسة الخارجية الأمريكية، هو اللوبي اليهودي في الولايات المتحدة وتأثيره على عملية صناعة القرار، فاللوبي الإسرائيلي يؤثر على مختلف المؤسسات الحكومية الإعلامية والأكاديمية في الولايات المتحدة الأمريكية اي "اللوبي الإسرائيلي يدفع السياسة الخارجية الأمريكية باتجاه تبني ما يصب في مصلحة إسرائيل". والقرارالسياسي الأمريكي ليس قراراً فردياً ،وإنما هو قرارمؤسسات حكم ثابتة لا تخضع لمشيئة الحزب الحاكم أو الرئيس ووزراءه أومساعديهم،والقرارالأمريكي لا يخضع لأي إعتبارسوى مصلحة أمريكا العليا في العالم،فالصداقات ليس لها أي إعتبار في هذا القرار، فأقرب الانظمة من الولايات المتحدة يتم التخلص منه إذا ما اقتضت المصلحة الأمريكية ذلك،وقد تخلت أمريكا عن حلفائها وعملاءها . يقوم في الولايات المتحدة حزبان رئيسيان، الجمهوري والديمقراطي، لكنهما في الحقيقة تحالف أحزاب تمتد على عدد الولايات. فالحزبان لا وجود حقيقي لهما إلا خلال فترة الانتخابات. بل أثناء هذه الفترة لا يقومان بدور فاعل مماثل لما تقوم به الأحزاب في البلدان الديمقراطية الأخرى. إذ أن كل مرشح سواء كان على مستوى الرئاسة أو الكونغرس يقود حملته الانتخابية، من حيث خوض الانتخابات، ومن حيث جمع التبرعات، ومن حيث المواقف تجاه القضايا التي تهم الجمهور. وينعكس هذا بالطبع على تصويت الأعضاء في الكونغرس، حيث أنهم بحكم أنهم مدينين إلى ناخبيهم ، فإن مواقفهم من القضايا المعروضة على التصويت تعكس بالدرجة الأولى اهتمامالناخبين ومصالحهم. ولذلك، فمن المشاهد المألوفة، التي تندر في البلدان الأخرى، أن يصوت أعضاء الكونغرس ضد لوائح القوانين التي يتقدم بها الرئيس من حزبهم، أو التي تتقدم بها قيادة حزبهم. وترتبط السياسة الخارجية لدولة ما بعوامل عدة تختلف باختلاف الدول منها عامل العدد السكاني وعامل الموارد الطبيعية وعامل القوة العسكرية وعامل النظام الداخلي للدولة وهذه العوامل أساسية إذ إذ من خلالها يمكن معرفة الأهداف التي تريد الدولة تحقيقها من سياستها الخارجية ,والوسائل التي تستعين بها الدولة علي صيانة مصالحها وتحقيق تلك الأهداف,والثغرات التي تحول بين الدولة وبين تحقيق أهداف سياستها الخارجية , والمؤثرات الداخلية التي تلعب دوراً مهماً في صناعة القرار الأمريكي، سواء في الإدارة الأمريكية ودوائرها الرسمية، أم فيما يتعلق بجماعات المصالح والرأي العام، والقيم الأخلاقية السائدة في المجتمع الأمريكي. فيشار إلى دور مؤسسة الرئاسة، ومجلسي النواب والشيوخ، ومجلس الأمن القومي، لافتاً النظر إلى أهمية الدور الذي يلعبه مجلس الأمن القومي ووزير الخارجية الأمريكي في عملية صناعة القرار. أن "الأمريكيين لا يرون مانع من محاولة نشر القيم الأمريكية في العالم، كونها أتت للولايات المتحدة بخير"؛ وهي قناعة تبنتها الإدارة الأمريكية في صياغة سياستها الخارجية. ان الراي العام يشارك في رسم السياسات العامة في المجتمعات الديقراطية،وذلك بوضع قيم ومعايير وتوقعات للسياسات العامة، اما السياسات العامة ذاتها فهي من صنع جماعات متخصصة تتمثل بمراكز صنع القرار. لقد حاول البعض تسليطَ الضوء على طبيعة صناعة القرار في الولايات المتحدة الأمريكية، والتوضيح عن صنَّاع هذه السياسة، وقد اهملوا دورَ جماعات المصالح الأمريكية، وبالذَّات الهيئات والمؤسسات الممثلة للأقليات الأمريكية في الضغط والتأثير على طبيعة القرار المتَّخَذ من قبل الحكومة الأمريكية، مثل اللوبي الصهيوني، وهو الأمر الذي لم يتسنَّ بعدُ لأي إدارة أمريكية - مهما كانت شعبيتها أو قوتها - تجاوزُ تأثيره ، سواء في صياغة قراراتها السياسية الخارجية، أو الداخلية ضمن حدودها القومية، ولم ينظر الى مستقبلَ الولايات المتحدة في ظل المعطيات المتقدمة حول هُويَّة الأطراف المشاركة في صناعة القرار الأمريكي. وعلى العموم يمكن القول بان المواطنين (الراي العام) لايصنعون السياسات العامة من جهة وليسوا بعيدين عنها تماما" من جهة اخرى. فاتجاهات الراي العام، وتوقعاته حول كيفية مواجهة بعض القضايا الاساسية لايمكن اهمالها من قبل صانعي السياسات العامة،بل تعد الاطار العام الذي يفترض ان يتحرك ضمنه هؤلاء،فهو يحدد ماهو مقبول،وما هو مرفوض ، وما هو ناجح او فاشل من قرارات وسياسات،خصوصا بعد تنفيذ تلك القرارات , بالإضافة الى ذلك حرص الاحزاب المتنافسة (في الانظمة الديمقراطية)على الحصول على اكبر قدر ممكن من اصوات الناخبين من خلال تبنى مشاكلهم ومطالبهم في البرامج والمشاريع الانتخابية التي ستصبح بعد ذلك مادة لصناعة السياسات العامة وعلى مستوى الافراد فان للانشطة العلمية والفكرية لبعض المفكرين وعلماء الاجتماع والاقتصاد والسياسة،وغيرهم الاثر البالغ في توجهات وقرارات راسمي السياسات العامة عند قيامهم بصياغتها واتخاذ القرارات المتنوعة بشانها ومن ابرز الامثلة على ذلك مافعله (مارتن لوثر كنك) عام 1960 في مجال الحقوق المدنية للسود في الولايات المتحدة الامريكية.

والولايات المتحدة الامريكية نظرتها إلى القانون الدولي محدودة بمصالحها لا بمصالح العالم جميعا، ومقيدة بمتطلباتها لبسط هيمنتها لا بضرورات بناء مجتمع دولي يعكس احتياجات بلدان العالم كلها. و نزعتها إلى القوة العسكرية، فهي تتدعي الاستقامة، وترى في تصرفات البلدان الضعيفة التي على غير سياستها ولا تخضع لإرادتها تحد لا بد من مواجهته بتدمير تلك البلدان، والشواهد على ذلك الحروب التي خاضتها في كل القارات. وحينما يطالبها العالم ببحث أسباب المشاكل الدولية والتصدي لها بسياسات اقتصادية وسياسية مناسبة، تتحدى ذلك التوجه وترفضه. أن الولايات المتحدة تمارس سياسة الكيل بمكيالين، وذلك بأن تعطل عمل القاعدة التي تقيس فيها نهج البلدان حينما ينطبق الأمر على بلدان معينة. فهي تعادي بلدانا وتلاحقها بالحصار والعقوبات الثنائية والدولية، لكنها تحتضن بلدانا أخرى وتخصها بالدعم وهي تنتهك حقوق الإنسان. ينظر الأمريكييون لنظامهم السياسي علي أنه أفضل النظم الممكنة. بالتالي تشكل أسلوبين سياسيين في التعامل مع العالم الخارجي بناء علي هذه النظرة: الأول يري أن تعمل أمريكا داخل أرضها علي تحسين نفسها كدولة و شعب و تصبح نموذج لباقي العالم، و الثاني يري أن أمريكا من حقها أن تتدخل في أي مكان في العالم لتدافع عن مبادئها (حرية التجارة، القانون الدولي، الديمقراطية، الخ) في أي مكان في العالم. هذا الفكر ظهر بقوة في مؤتمر السلام الذي عقد في باريس عام 1919 بعد نهاية الحرب العالمية الأولي ليضع فيه العالم نظام عالمي جديد يمنع حدوث حرب عالمية جديدة. النظام العالمي يجب أن يقوم علي العوامل الأخلاقية، التعاون بين الدول و الحقوق المتبادلة بينها، لابد من الشفافية التامة و الديمقراطية عند إتخاذ القرارات لتكون معبرة عن آراء الشعوب الأوروبية لا عن آراء الديبلوماسيين الأوربيين. لا فائدة من فكرة الأحلاف العسكرية، الأمن يأتي من خلال التعاون الدولي بين الأمم و بعضها.

والذي لديه القدرة على التحليل التاريخي للقضايا الأساسية في السياسة الخارجية الأمريكية، يمكنه الاستنتاج كيفية تحول الولايات المتحدة الأمريكية إلى قوة عظمى عالمية، والنظر إلى السياسة الخارجية الأمريكية في مراحل مختلفة مثل الحرب العالمية الأولى، وما بعدها، ثم الحرب الباردة، ثم مرحلة ما بعد الحرب الباردة؛ ويرى سقوط الفرضية الأمريكية الأهم التي سادت في مراحل مختلفة من التاريخ الأمريكي، والتي تقول بأنه "ما لم تسيطر الولايات المتحدة الأمريكية على العالم من الناحية العسكرية، فإن النظام العالمي سوف ينهار" وهي فرضية ثبت خطؤها، لان العالم تمكن بأن يتدبر أموره طوال التاريخ، ومنذ فترات طويلة سبقت وجود الولايات المتحدة الأمريكية أصلاً. وسعي الولايات المتحدة إلى السيطرة على النظام العالمي، ومع نهاية الحرب الباردة، حدث تحول بازر في السياسة الخارجية الأمريكية، دفعها إلى تبني نظرية القوة الوقائية التي تهاجم من خلالها أي "جهة إرهابية محتملة"، وذلك في إطار سعيها لإحكام قبضتها في السيطرة على العالم، وأن تصبح القوة العظمى العسكرية الوحيدة فيه.

السياسة الخارجية لأي بلد لاتنفصل عن مصالح النخبة الحاكمة، وعن أيدلوجيتها الذين يهيمنان على أنماط مسارها وأشكال توجهاتها. تتأثر القيادات السياسية في العالم بما يقدم لها من دراسات وأبحاث سياسية وفكرية ، ومن المفيد دراسة العلاقة بين القيادات السياسية وبين الجهات التي تتولى تقديم النصح لها لمعرفة كيف يصنع القرار السياسي في دولة ما، وقد انتشرت مراكز الأبحاث الفكرية والسياسية في الولايات المتحدة بشكل كبير منذ بداية السبعينات من القرن الماضي ، وظهر تأثير هذه المراكز في صناعة القرار الخاص بالسياسة الخارجية الأمريكية بشكل واضح وملموس في السنوات الأخيرة . فالطبقة الرأسمالية التي تهيمن على آليات صنع القرار تسعى لتوطيد مصالحها وتعزيز قدراتها داخل الولايات المتحدة وخارجها. ومهمة البنى السياسية هو خلق المناخ الثقافي والاقتصادي والسياسي والقانوني الذي يسهل الربح الفاحش . لكن شكل ممارستها لسياستها الخارجية يختلف جذريا في سياستها الداخلية ، وهي أن استخدام العنف نادرا في متابعة مصالحها داخل الولايات المتحدة، لكنه أمر عادي ومتواصل في سياستها الخارجية. كان ذلك قبل الحرب الباردة وخلالها وبعدها، بل لا يوجد، تقريبا، رئيس أمريكي لم يقد بلاده إلى حرب عدوانية أو مؤامرات انقلابية على بلدان العالم الثالث. وكان الغرض الأساسي من كل هذه الحروب والمؤامرات الانقلابية، سواء في أمريكا اللاتينية أو آسيا أو أفريقيا، خلق المناخ الاقتصادي والسياسي والقانوني الملائم لعمل شركاتها الكبرى. حتى أن بعض هذه الحروب والمؤامرات كانت من أجل شركات محددة كما حصل في بعض بلدان أمريكا اللاتينية،كتشيلي خلال الحرب الباردة.

السليمانية- أقدمت مجموعات مسلحة على قتل عائلة ايزيدية في قضاء شنكال وقطع رؤوسها فيما تشهد ناحية السعدية في محافظة ديالى نزوح العوائل الكردية بسبب الهجمات التي تشنها المجموعات المرتزقة والبعثية.

ونقل مراسل وكالةANHA في جنوب كردستان أن مجموعات مسلحة مجهولة اقدمت على قتل عائلة كردية مؤلفة من أم وثلاثة اولاد من الديانة الايزيدية وقطع رؤوسها، وذلك بقرية تل قصب القريبة من قضاء شنكال.

وفي ناحية السعدية أكد أحمد زركوش مدير الناحية في تصريحات لجريدة جتربريس "هناك تهديدات لبعض العوائل الكردية من قبل المجموعات الارهابية والبعثية بسبب انخراط ابناءهم ضمن صفوف قوات البيشمركة ، وهذه المجموعات  خيرت الاهالي الكرد بين مغادرة الناحية او القتل".

وأضاف "بسبب هجمات المجموعات الارهابية والبعثيين القدماء منذ عام  2003 نزحت أكثر من 1100 عائلة كردية، في وقت كانت فيه عدد العوائل الكردية زمن النظام السابق يناهز عن 4000 عائلة".

ودعا مدير ناحية السعدية حكومة اقليم جنوب كردستان الى وضع حل ازاء هجرة الكرد من هذه الناحية وتقديم المساعدة لهم.

firatnews

الجمعة, 18 تشرين1/أكتوير 2013 17:47

شاب كوردي يواجه الموت في سجون كازاخستان

أقدمت السلطات المحلية في كازاخستان على إعتقال الشاب الكوردي محمود عثمانوف، لتوزيع جريدة "كورستاني آزاد"، الجريدة الرسمية لحزب العمال الكوردستاني في موسكو.
هذا وقد أصدرت المحكمة بحق الشاب الكوردي محمود عثمانوف حكماً بـ 4ـ 5 سنوات بالسجن، ويعاني الشاب من مرض، ولربما يفقد حياته في السجن في اي لحظة.
اعتقل الشاب الكوردي مسعود عثمانوف بتاريخ 27/12/2011، من كورد كازاخستان من قبل اجهزة الاستخبارات الكازاخستانية بتهمة الترويج والدعاية لحزب العمال الكوردستاني، والتهمة هي نشر صحفية كوردية رسمية مرخصة من قبل وزارة العدل الروسية.
ويشار إلى أن الحقوقيين في كازاخستان  أكدو بأن إعتقال الشاب الكوردي عثمانوف غير قانوني، مع العلم بأن الجمعية الكوردية باسم "بربانك" الجمعية التي تشرف على الكورد في تلك الدولة،  لم تقم بواجباتها اتجاه الشاب الكوردي من اجل إطلاق سراحه.
PUKmedia

عفرين - طرد القائمون على مشفى اورينت في بلدة آطمة التابعة لمدينة ادلب احد المرضى الذين توجهوا الى المشفى لتلقي العلاج، لانه كان مواطناً كردياً من منطقة عفرين. وقالت زوجة المريض بأنه "في المشافي الواقعة بالمناطق الخاضعة لسيطرة داعش، يتم رفض أو قبول المرضى على أساس الدين أو العرق أو الطائفة".

حيث طرد القائمون على مشفى اورينت الموجود في بلدة آطمة التابعة لمحافظة ادلب والمجاورة لناحية جنديرس قبل أيام، المريض المعروف باسم "حميد عبدو" وهو من أهالي قرية الرحمانية التابعة لمدينة عفرين، فقط لانه كردي.

فبعد تعرض المواطن حميد والمصاب اصلاً بداء السكري الى وعكة صحية اغمي عليه على اثرها نقلته عائلته الى مشفى اورينت الموجود في بلدة آطمة الخاضعة لسيطرة المجموعات التابعة للدولة الاسلامية في العراق والشام، وذلك من اجل اخذ صورة طبقي محوري له، كون جهاز الطبقي المحوري في عفرين لم يتم صيانته بعد بسبب عدم توفر القطع. ولكن ادارة مشفى اورينت لم تستقبله لأنه كردي.

وتقول فايزة عمر زوجة المريض حميد عبدو عن ما حدث معهم عند نقل زوجها إلى مشفى اورينت في آطمة قائلة "ذهبنا إلى مشفى اورينت في بلدة آطمة وعند وصولنا إلى هناك سألونا من أين نحن ومن أين أتينا وما هو أصلنا، فأجبنا بأننا قادمون من عفرين ونحن بحاجة إلى علاج. ولكن للأسف لم يستقبلنا القائمون على المشفى وطردونا فوراً لأننا فقط كرد ومن منطقة عفرين".

واضافت الزوجة "إن مهنة الطب  في المناطق التي تسيطر عليها المجموعات التابعة للدولة الاسلامية في العراق والشام تحولت إلى مهنة سياسية، حيث يتم رفض أو قبول المرضى على أساس الدين أو العرق أو الطائفة، متناسين الصبغة الإنسانية لمهنة الطب".

هذا وبعد رفض مشفى اورينت استقبال المريض توجه هو وعائلته الى مشفى آفرين في مدينة عفرين، حيث قام الأطباء بتقديم العلاج اللازم له رغم ان جهاز الطبقي المحوري الموجود في المشفى لم يتم صيانته بعد بسبب الحصار الذي تفرضه المجموعات المرتزقة على المنطقة وصعوبة الحصول على القطع اللازمة لصيانة الجهاز.


firatnews

قتل اربعة اشخاص من عائلة واحدة في هجوم استهدف منزلهم من دون ان يكون للجيش العراقي عملية عسكرية في المنطقة.

وقال خلف حسن علي مسؤول الهيئة العليا لتنظيم شنكال للاتحاد الوطني الكوردستاني لـNNA، ان مسلحين مجهولين اقتحموا منزلا في حي (المصارف) شرقي الموصل، واقدموا على ذبح اربعة من افراد العائلة بالسكاكين، هم صاحب المنزل وزوجته وابنته وزوجة ابنه.

ونفى حسن ان يكون الجيش العراقي وقوات الامنية قد قامت بمحاصرة قرى المنطقة او اعتدت على سكانها، كما نشر في بعض الوسائل الاعلامية. ولفت خلف علي إلى، ان القاعدة بدأت تنشط في محافظة نينوى، لا سيما المناطق المحاذية لسورية التي يقطنها البعثيين وجماعات القاعدة وانصار السنة.
-----------------------------------------------------------------
آسو أكرم ـ NNA/
ت: إبراهيم

الجمعة, 18 تشرين1/أكتوير 2013 17:17

حقائق علمية "صادمة" عن الجنس لدى النساء

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- أشار تقرير صدر مؤخرا إلى عدد من الحقائق العلمية "غير المألوفة" لعالم الجنس عند النساء، وهنا نقدم لكم بعضا من هذه الحقائق بحسب ما جاء في تقرير نشر على مجلة تايم الأمريكية، الشقيقة لـCNN.

- خصوبة النساء تتأثر بالضوء المحيط، حيث كانت النساء تفرز البويضات في الأوقات الأشد ظلمة، كالليالي غير المقمرة، والآن الكثير منهن يتأثرن بإضاءة التلفاز خصوصا في غرف النوم.

- النساء يمكن أن يحملن في مدة تصل بين خمسة إلى ثمانية أيام من ممارستهن للجنس.

- انتعال الكعب العالي يؤثر سلبيا في نشوة النساء الجنسية، حيث أن بعض أنواع الأحذية تؤذي عصبا بجسد المرأة ينعكس على قدرتها بالشعور بالنشوة.

- حبوب منع الحمل تكبح جماح الرغبة الجنسية لدى النساء.

- جلوس النساء على بعض أنواع المقاعد قد يثيرها جنسيا، ويعتمد ذلك على نوع المادة المصنوع منها الكرسي وطريقة الجلوس عليه، حيث يمكن لجلوس معين أن يضغط على عصب الفرج بطريقة قد تصبح مثيرة.

- هناك ثلاث مناطق تثير الشهوة عند النساء وهي: عنق الرحم والبظر ونقطة "جي" ويضم البعض حلمات الثدي لهذه النقاط.

- موقع الأعصاب بالعضو التناسلي يختلف من امرأة لأخرى، وعليه فإن كل امرأة لديها طريقه مختلفة لتفعيلها والوصول إلى الذروة الجنسية.

- النبض في العضو التناسلي للمرأة بعد الوصول إلى الذروة الجنسية هو عبارة عن محاولة العضو جمع الحيوانات المنوية.

- شرب المياه بكثرة يساعد على الحصول على ذروة جنسية أفضل عند النساء.

- فكرة أن هناك بعض النساء لا يستطعن الوصول إلى الذروة الجنسية هي فكرة خاطئة.

الجمعة, 18 تشرين1/أكتوير 2013 17:13

سردار احمه .. في كل لقاء‎

في كُل لقاء نلتحم
و ينصهرُ ما حولنا  في عناق
نقطع العذاب والغياب
ونركل الوحشة والشوق

تغادرُنا الوحدة
ونلحمُ قطيعتنا بقبلة مطولة
وضمة متعطشة لدفئ
الفُ عنقها بيدي
ونقترب ..
لتتمازج شفاهنا

ويبدأ التنهد بالسيلان من ثغرها
الفوضى تسيطر على تنفسنا الغير منظم
ونظرات مرتعشة تجذبنا اكثر

وقدرٌ يأتي ممزقاً اجسادنا بفراق
كاليد بلا اصابع
كَروحٍ بلا شعور
أنا و أنتِ كالمِقص
نلتقي لنُقطع الهُجران
ونفترق لينسدل الشوق بيننا من جديد .
الجمعة, 18 تشرين1/أكتوير 2013 17:12

عيد بأية حال عدت ياعيد - ساهر عريبي

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

هذ هو مطلع القصيدة الشهيرة لأبي محسد شاعر العصور والأزمان أبي الطيب المتنبي قتيل بلدة النعمانية بواسط .نظمها المتنبي بعد خروجه من مصر سنة ٣٥٠ هجرية بعد ان كان سجينا لدى كافور الاخشيدي حاكم مصر حينها .

استقبل المتنبي العيد وهو مثقل بالهموم والأحزان التي اعتاد عليها في مصر من ناحية ومن ناحية أخرى هو ممتليء شوقا ولهفا للقاء احبته في الكوفة الذين تفصلهم عنه البوادي والقفار. فأنشد قائلا :

عيد بأية حال عدت ياعيد ........بما مضى أم بأمر فيك تجديد
أما الأحبة فالبيداء دونهم ........ فليت دونك بيد دونها بيد

كان يتسائل عن العيد ومالذي سيحمله له من جديد ولايعلم هل سيمر كسابقه ام سيبقيه في همه وكمده . ومع ترقبه لأمر جديد غير أنه كان كارها له ويتمنى لو كان بعيدا عنه كبعد احبائه عنه. لم يكن تشاؤم المتنبي وعدم فرحه بالعيد نابعا من من حزنه على بلاد العرب والاسلام التي كانت تعيش حالا جيدا فهناك الدولة العباسية في بغداد والحمدانيين في الشام ودولة مصر والفاطميين ،الا انه كان حزينا ومشفقا على نفسه لكثرة حساده وعدم نيله مبتغاه .

ماذا لقيت من الدنيا وأعجبه ...... أني بما أنا باك منه محسود

ولاأدري إن كان المتنبي حيا فكيف كان سيستقبل العيد ؟ ولو كان بين احبائه وأهله في الكوفة فهل كان يستقبله فرحا مبتهجا وهي تمر بهذه الظروف العصيبة ؟ هل كان المتنبي سينظم أبياتا ترقص وتطرب فرحا بقدوم العيد ؟ أم إنه سيفقد قدرته على نظم الشعر على وقع المفخخات التي حولت ارض العراق الى بلاد لاتشم فيها سوى رائحة الموت والدمار؟
وماذا كانت قريحة المتنبي لتجود من شعر وهو يرى بغداد منارة العلم والمعرفة التي شع نورها على كل الدنيا يراها اليوم وقد هجرها العلم والأمان؟

وماذا كان المتنبي لينظم من ابيات وهو يرى حلب الحمدانيين تجوب في طرقاتها فرق الموت التي حولتها وحولت بلاد الشام الى خربة وهو الذي كان يتغنى بها ، فهل كانت منية المتنبي في كسب رضا سيف الدولة الحمداني ستظل متوهجة وهو يرى حلب الحمدانيين تحترق واهلها يسكنون البراري والقفار ؟
وماعسى المتنبي ليكتب من شعر وأرض الكنانة تسودها حالة من الهرج والمرج ويوشك أهلها أن يصبحوا فريسة لحرب داخلية لاتبقي ولا تذر؟ فهل كان المتنبي ليهجو كافور أم إنه سيكتب قصائد يرثي فيها حال مصر وحال أهلها ؟ واذا لو وصلت للمتنبي أخبار  بلاد الإسلام الأخرى التي يسودها القتل والذبح والنزاعات الطائفية والعرقية؟

وما ذا عسى المتنبي ان ينظم من شعر وهو يرى اولي الأمر لاحول لهم ولاقوة ارادتهم مسلوبة ولايجيدون سوى قمع رعيتهم وحبس انفاسهم .يحل العيد هذا العام وبلاد الاسلام تمر بأسوء أحوالها تركت العلم والمعرفة واستسلمت لحياة الدعة والخنوع .
حباها الله بخيرات لاتعد ولاتحصى فلم تستثمرها لبناء الاوطان وللتطور العلمي والتكنولوجي كما فعل هارون الرشيد ومن بعده ولده المأمون  اللذان حولا بغداد الى قبلة لطالبي العلم من كل انحاء الدنيا.

وأما اليوم فتحولت بغداد الى قبلة للراقصات والى قبلة لرسل الموت وعشاق الجنة الزائفة  والى قبلة لكل من يروم الكسب السريع والغنى ولو على حساب دم العراقيين .يحل العيد والامة الاسلامية ممزقة شر ممزق ومتخلفة تقف على رصيف الحضارة البشرية متفرجة بعد ان كانت شعوبها تصنع الحضارات .

يحل العيد وابناء الامة الاسلامية لازالوا يجادلون فيمن هو أحق بالخلافة من بعد النبي ! يحل العيد ولايوجد ركن من بلاد الإسلام ينعم بالأمن والاستقرار الا ماندر وان حصل فهو امام مستقبل مجهول وتحديات كبرى . فالعديد من شعوب الارض اصبحت قوى عظمى يحسب لها الف حساب بفضل العلم .

فيما يحارب اهل العلم والمعرفة في بلاد الاسلام التي يكرم فيها الجهلة والمتخلفون .
يحل العيد والمرء لا يأمن الخروج مع عائلته لقضاء يومه في الزوراء ، يحل العيد وعشرات الالاف من الثكالى والايتام يندبون احبائهم الذين فقدوهم ولازالوا يفقدوهم في شتى ارجاء بلاد الاسلام .

يحل العيد وبلاد الاسلام تعاني فقرا بعد ان اضحت ثرواتها نهبا للحكام وبطاناتهم الفاسدة .يحل العيد وملايين المسلمين يعيشون في كنف النصارى يؤوهم ويوفروا لهم الحياة الحرة والكريمة وهم في غربة عن اوطانهم كما تغرب العديد من قبله ، اولم يقل جمال الدين الافغاني نحن مسلموا هذا العصر ايتام لو كان هناك ركن في بلاد المسلمين يؤوينا لما تغربنا .وان كانت الغربة  في الوطن اليوم أشد.

لقد تشائم المتنبي بقدوم العيد لحزنه على نفسه ولغربته فكيف كان ليستقبل العيد وهذا هو حال العرب والمسلمين ؟  لاشك بانه سينظم قائلا :
عيد باية حال عدت ياعيد ........ وارض الاسلام يحكمها رعاديد

ومعذرة لابي الطيب وبانتظار عيد فيه تجديد.   

العراق مُبتلى بالفجيعة والقهر والاضطهاد وكلما تظهر تباشير خلاصه يعود القهقرى مرة أخرى إلى ذات الموقع الذي كان فيه، فخلال حقب من سنين الهيمنة وحكم الاستبداد والتخلف وحكام غير عادلين قدم الشعب التضحيات الجسام من اجل تقدمه وتخلصه من الإرث الإقطاعي والاستعماري ومن الحكام الدكتاتوريين وأحزابهم وحلفائهم الذين كانوا السند الفعلي لاستمرارهم في الحكم، وعندما انبثقت ثورة 14 تموز 1958 استبشر الجميع بالحرية والخلاص وبالفرح والأمل في إعادة بناء العراق وجعله في مصاف الدول المتقدمة لما يملك من خيرات وإمكانيات وتنوع في مكوناته الفسيفسائية ما عدى أولئك المرتبطين بعجلة التخلف والرجعية والاستعمار، لكن بعد مرور شهور قليلة على الثورة أخذت العجلة بالتوقف وراحت تتحرك ببطءٍ شديد حتى كان انقلاب الردة الرجعي البعثي والقومي المتطرف في 8 شباط 1963 وخلال تلك الحقبة السوداء ارتكبت أفظع الجرائم والموبقات بحق أكثرية الشعب، وعلى الرغم من إسقاطه في 18 تشرين من العام نفسه من قبل حلفائه فقد استمرت الأوضاع بالتردي والتخلف والانحسار والتراجع حتى الانقلاب الثاني الذي قام به حزب البعث العراقي بعد فشله في المرة الأولى فاستولى على السلطة بانقلابه الرجعي المشبوه في 17 تموز 1968 ، وخلال حكمه الدموي لمدة ( 35 ) عاماً رأى العراق والعراقيون العجب من التسلط الدكتاتوري والحروب الداخلية والخارجية حتى حدوث الاحتلال عام 2003 وإسقاط ذلك النظام الديكتاتوري، وعلى الرغم من مأساة الاحتلال الأمريكي البريطاني فقد عاد الأمل للتخلص منه وبناء عراق ديمقراطي تكون المواطنة أساس العمل والتوجه لبناء الدولة المدنية، لكن على ما يبدو أن العراق مازال مُبتلى والمسرحية الدموية منذ خروج قوات الاحتلال من الباب مازالت مستمرة والجميع يعرف فصولها لكن أحداً بالضبط لا يعرف كيف ستنتهي وكيف ستحل المشاكل ومتى ينظر حكامه الجدد بعين الوطنية والمسؤولية لوضع البلاد ووضع الشعب.

لقد كتب الكثير من المخلصين عن ابسط القضايا واعقدها لاستصلاح ما خُرب ويَخرب يومياً من قبل أحزاب الإسلام السياسي والقوى الإرهابية والميليشيات المسلحة، ومن هذه القضايا قضية كركوك وإيجاد حلول وفق رؤيا واقعية صحيحة بدلاً من إقامة مجالس العزاء بين الحين والآخر من قبل البعض من القوى السياسية التي تشترك في العملية السياسية أو خارجها، وفي كل مرة تتجدد مقولة " راح تضيع كركوك مثلما ضاعت فلسطين!! " وفي كل طور تنشد الأناشيد وتطلق الأغاني الشوفينية ويتهم الكرد بأنهم يخططون لسرقتها وضمها لهم، وعندما يطالب بالاحتكام للدستور والمادة ( 140 ) وضرورة أجراء الاستفتاء السكاني لمعرفة الواقع تتعالى الأصوات بان الدستور باطل ويجب تعديله وان المادة المذكورة سقطت في الحساب لأنها لم تطبق في حدود زمنها المعلن وان الاستفتاء سيكون غلبة للكرد لأنهم جلبوا أكثر من ( 600 ألف ) من سورية وتركيا وحطوهم في كركوك، ولكن أين اسكنوهم وكيف شيدت البيوت لهذا العدد وما هي المدارس والمستشفيات وكيف مدوهم بالكهرباء والكل ينادي أين الكهرباء وغيرها من الخدمات أو اسم المنطقة التي أقيم عليها بناء لإسكان ( 600 ألف كردي من سورية وتركيا !!) لا يخبرك أحداً بل هم أنفسهم من روجوا الإشاعة ثم تراجعوا عنها لاكتشاف الناس الكذبة المكشوفة..

القائمة العراقية بقيادة إياد علاوي أول رئيس وزراء بعد ( 2003 ) هجين من التحالفات والآراء والأفكار والأيديولوجيات، لكن يجْمَعهم هدف واحد وفرقت البعض منهم أهداف عديدة، ومابرحتْ الخلافات تعصف بين البعض من الكتل السياسية المنضوية للقائمة، وآخرون انشقوا تحت تسميات مختلفة ولهذا كانت المواقف السياسية للبعض تتناقض حتى فيما بينها، وفي مثل هذه الحالة فإن المواقف السياسية التي تأخذ أو يعلنها البعض منهم لا تدقق وان كانت تدغدغ مشاعر المواطنين بشعارات طنانة وبمفاهيم مشوهة ولا واقعية، ولقد دأب البعض من هؤلاء على خلق نوع من عدم الثقة بين المكونات القومية، فتراهم يتقلبون بين الطائفية أكثر من الطائفيين المتشددين والقومية الضيقة أكثر من القوميين المتطرفين الذين ضيعوا ليس فلسطين والفلسطينيين فقط بل مفهوم الوحدة العربية حلم الأمة العربية! وبين الوطنية وهم أساءوا لها كأن أحداً من العراقيين لا يضاهيهم وطنية!!، وسنكف عن مناقشة مشروعهم القومي المتطرف الذي جعل البلدان العربية في هرج ومرج وفتت قواها الأساسية المخلصة للمشروع القومي التقدمي الديمقراطي الهادف إلى قيام وحدة أو اتحاد فيدرالي بعد استكمال الظروف الموضوعية والذاتية، وقد أدى التبعثر إلى قيام دول دكتاتورية في نزعتها المعادية للحريات وللديمقراطية وفقدان الحلول المشروعة لحقوق القوميات الأخرى، لا بل شن حروب الابادة والقتل مثلما حدث في السابق والعراق خير مثال، هذا النهج يمارسه البعض من القوى السياسية في تحالف العراقية وغير العراقية بطرق مختلفة وأساليب تمويهية تحت طائلة من الشعارات القومية المتطرفة أو الوطنية الرجعية التي تهدف إلى عرقلة قيام الدولة الاتحادية الديمقراطية التعددية، وتحاول هذه القوى أن تظهر بمظهر الحريص على وحدة العراق وعدم تقسيمه، لكنها في الوقت نفسه تشيع أخباراً وإشاعات عن المكونات القومية وفي مقدمتها الكرد العراقيين وتتهمهم بمحاولة الانفصال وقيام دولة كردية، أما قضية كركوك فقد أصبحت وكأنها خارج حدود الجغرافيا وكلما لاحت في الأفق رؤيا واقعية أو التفاهم للتوصل إلى حلول تخدم جميع مكونات كركوك بدون استثناء وتمنع التجاوز على حقوق مشروعة ، فينبري البعض بإخراج ما بحوزته لإثارة الفتنة والشقاق عن طريق النفاق السياسي، ولا يستحي البعض من نفسه حتى لو ناقض نفسه بنفسه فيذهب بعيداً لتشجيع القوى التي تعمل ليل نهار من اجل دفع البلاد إلى طقوس الحرب الطائفية والقومية ويقف مدافعاً عن القتلة والمجرمين أما ضحاياهم فتنقلب الحقيقة فإذا بهم هم الجناة على أنفسهم أما الجناة الحقيقيين فيحتلون مكان الضحية وترتفع الأصوات بأنصافهم، حقاً أن العراق يعيش بهؤلاء شبه تمثيلية إذاعية تخفي وجوه ممثليها لا خجلاً من حقيقة أدائهم الفاشل وخطبهم الرعناء التي تشيع الفرقة والنزاع وتطلي الكذب بالحقيقة ولكن حتى لا تتكرر سيماء وجوههم الكالحة المعروفة.

اليوم وبعد جر الحبل الطويل نسبياً أصبحت كركوك المدينة الشمالية التي تعتبر من مناطق كردستان العراق " قدس ونجف وكربلاء " بالنسبة للبعض من القائمة العراقية دون الالتفات ولو إلى الوراء وتذكر خطبهم العصماء بقدس فلسطين الضائعة، لماذا هذا التحول ونسيان أولى القبلتين وثالث الحرمين وإبدالها بكركوك؟ أليس هذه قضية فيها نظر؟ فها هو المؤتمر الصحافي المشترك مع نواب العراقية حيث قام النائب ياسين العبيدي باتهام التحالف الكردستاني بالتنصل من الصيغة التوافقية ، إلا أنه لم يشرح لنا بنود الاتفاقية فقد ذكر عموميات حول قانون الانتخابات الطلسم إلا انه شدد بقوة وبألم على أن " من مصلحة الجميع أن يكون العراق دوائر متعددة " لماذا لا أيها السيد العبيدي؟ الجواب بدلاً عنه لأن جوابه الداخلي ـــ كي تتوزع الأصوات التي تعد أكثر من مليون صوت بينكم ويبدأ توزيع المقاعد التعويضية عليكم وللنواب الذين لا يحصلون حتى على خمس أصوات، ولم يكتف السيد العبيدي بذلك فأكد بعلو صوته رفض " العراقية التلاعب بهوية كركوك، لأنها قبلتنا وقدسنا ونجفنا وكربلائنا " للمن يريد النائب العبيدي خداعه! وإلى أين رُحلت القدس في فلسطين بعدما احتلت كركوك بقدسيتها مكانها لا بل احتلت مكانة النجف وكربلاء على الرغم من وجود مراقد ألائمة في هاتين المدينتين؟ وهل سيطلق النائب العبيدي أسماء أخرى على كركوك مثل القادسية أو الاحواز أو الاسكندرونة وقد يشبهها بالكويت الضائعة حسب مفهوم الفكر القومي الدكتاتوري.. ثم أليس كركوك والسيلمانية ودهوك واربيل محافظات عراقية مثلما هو حال المحافظات الأخرى؟ أم العلة في عقلية أولئك الذين يرون في تطور الإقليم عقاباً لتخلفهم وإثارة لشوفينيتهم.

التفجيرات الإجرامية التي أصابت اربيل أو التي تصيب يومياً المحافظات الأخرى ألا يعني للعبيدي وغيره بأن العراق هو المستهدف والمواطنين العراقيين يعاقبون بطرق وأساليب للانتقام منهم كعرب وكرد وتركمان وكلدوآشوريين وغيرهم؟ فلماذا كركوك بالنسبة للنائب العبيدي ومن تحالف معه في العراقية أو في التحالف الوطني أو في تحالف سياسي في القول ظاهرياً أنها قدسهم ونجفهم وكربلائهم وليس اربيل والبصرة وبابل والموصل والسليمانية والانبار وواسط والسماوة وذي قار وديالى؟ إلا يعني ان الهدف ليس بالقدسية حسب العقلية الطائفية والقومية المتخلفة وأنها هدف لخلق الفتنة والوقوف حجر عثرة أمام أي حل ينهي أزمة المناطق الكردستانية المختلف عليها لأن الحل سوف يخدم كل العراق بدون استثناء ويجعله في حالة من الاستقرار حتى لو كان نسبياً بدلاً من هذه الفوضى والقتل الجماعي والفردي واستمرار التفجيرات التي تؤدي إلى كوارث إنسانية حقيقية، ثم لماذا يفكر هؤلاء ممن تعز عليهم قضية كركوك مشوهين واقعها ان تعز عليهم جميع المحافظات وليس على أساس " قسمة ضيزى بينها " وقضية العراق وشعبه الذي يدفع الثمن جراء سياساتهم وتحالفاتهم وخلافاتهم وصراعاتهم وان يكونوا منصفين وصادقين مع أنفسهم ويبعدوها عن هذا الصراع والتطاحن من اجل المصالح الضيقة وذلك جزء صغير لاستقرار البلاد.. وإلا.. انهم يسعون لاستمرار الفوضى وعدم الاستقرار لهدف هم يعرفونه! فمن هو عمر الجبوري حتى ينوب عن الشعب العراقي ويتكلم باسمه بالقول " أن الشعب العراقي لن يسمح بالمساومة على كركوك ووضعها على طاولة الصفقات والمساومات السياسية، حمل المسؤولية التاريخية لكل من "يتواطئ على عراقية كركوك" وكأنه يوظف للتقسيم مقدما عندما يذكر التقسيم والتواطؤ وكأن العراق عدة دول وليس دولة واحدة، ولا نزيد بل نسأله باعتباره نائب عن كركوك ويعمل بإخلاص من اجل مصلحتها ـــ ما هو موقفه حينما جرت مجزرة الحويجة ؟ أم السياسية أصبحت تجارة رابحة بأرواح المواطنين العراقيين! ليكن هو وغيره ممن يغمضون عين ويفتحون الأخرى مسؤولين أمام التاريخ بتواطئهم لما يجري في العراق من جرائم يدنى لها جبين الإنسانية.


رسالة زعيم تنظيم القاعدة العالمي ايمن الظواهري الاخيرة الى “المجاهدين” تُعد طورا جديدا في عمل وفكر وتكتيكات المشروع الارهابي الدولي، يختلف في صراحته (ليس في الجوهر) عن النهج المعلن للتنظيم، وربما ينحى (او يحاول ان ينحى) الى الواقع بتحريك الثوابت المعلنة عن مجاهدة “الكفار اينما كانوا” من خطوطها الحمر الى منطقة المناورة، وترشيد استخدام الرصاص والقتل بحسب الاولويات وعلى وفق التفريق بين عدو مهادن وعدو مقاتل، وحتى الى تحبيذ وقف النار مؤقتا على خطوط تماس بعض الانظمة “الكافرة” تبعا لدرجة عدائها أو لتوقيتات وضرورات الحرب على الجبهة الامريكية التي يصفها بـ “رأس الكفر العالمي”.

يتحدث الظواهري عن الجهاد بلغة المجادلة ويظهر ذلك جليا عندما يشير الى حلفاء امريكا فان قتالهم كما يقول “يختلف من مكان إلى آخر، والأصل ترك الصراع معهم(أي مهادنتهم) إلا في الدول التي لا بد من مواجهتهم فيها” ويتوقف عند الحالة الفلسطينية بقوله “الاشتباك الرئيسي والأساسي مع اليهود، وينبغي الصبر على الحكام المحليين في سلطة أوسلو قدر الإمكان”.

وفي عبارات وجيزة ومهمة وواضحة يرسم الظواهري خطوط التعامل مع الطوائف الاسلامية انطلاقا من تجديده التزامه بـ“اهل السنة” بوصفهم الدين الاسلامي الحقيقي وسواهم “منحرفون” لكنه يدعو بالنص  الى “عدم مقاتلة الفرق المنحرفة مثل الروافض (ويقصد بهم الشيعة) والإسماعيلية والقاديانية والصوفية ما لم تقاتل أهل السنّة” ويقضي “فليكن الرد مقتصرا على الجهات المقاتلة منها، مع بيان أننا ندافع عن أنفسنا، وتجنب ضرب غير مقاتليهم وأهاليهم في مساكنهم، وأماكن عبادتهم ومواسمهم وتجمعاتهم الدينية” وفي هذا يتأكد انه يعني خط زعيم تنظيم دولة العراق والشام الاسلامية ابو بكر البغدادي الذي يزاول كل هذه المفردات الاجرامية.

ويدعو الظواهري إلى “عدم التعرض للنصارى والسيخ والهندوس في البلاد الإسلامية، وإذا حدث عدوان منهم، فيُكتفى بالرد على قدر العدوان، مع بيان أننا لا نسعى إلى أن نبدأهم بقتال” لكن اوضح صورة للتكتيك الجديد في رسالة الظواهري تظهر في الموقف من الانظمة الخليجية وايران دون ان يذكرها بالاسم قائلا: “حيثما أتيحت لنا الفرصة لتهدئة الصراع مع الحكام المحليين لاستغلال ذلك للدعوة والبيان والتحريض والتجنيد وجمع الأموال والأنصار فيجب أن نستثمرها لأقصى درجة، فإن معركتنا طويلة، والجهاد بحاجة لقواعد آمنة، وإمداد متصل من الرجال والأموال والكفاءات”. 

يبدو من هذا السياق ان ترشيد الجهاد المسلح وإدخال مبدأ “العلاقات” في اولويات الجهاد يتضارب مع منهج مؤسس التنظيم وملهمه اسامة بن لادن الذي كان يقول “فغير السيف لا يجدي يميناً فتية الجيل” كما يتعارض مع التطبيقات اليومية لتنظيم القاعدة في العراق الامر الذي يطرح سؤالا مهما عما اذا كانت صحيحة التقارير التي تفيد بان ابو بكرالبغدادي انفصل عن الظواهري واتحد بقوى اقليمية وكيلا لها، تحت الطلب، على ارض العراق؟.


***********
“تأبَى صروفُ الليالي أن تُديمَ لنا ...
حالا، فصبرا إِذا جاءتْك بالعَجَبِ”.
الطغرائي- شاعر فارسي