يوجد 788 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

مجزرة الكورد الايزديين من قبل داعش بعد تركهم من قبل البيشمركة
khantry design
خطأ
  • JUser::_load: Unable to load user with id: 66
وصل، اليوم الأحد 18/9، وفد أمريكي إلى مدينة حلبجة الشهيدة، وذلك لإبطال مفعول قنبلتين كيمياويتين تم العثور عليهما سابقاً حيث اصيب 3 اشخاص من جراء إفرازات هذه القنبلتين السامتين. وقال مراسل PUKmedia في مدينة حلبجة، أن الوفد الأمريكي وصل إلى مدينة حلبجة على متن 3 حوامات وبطائرتين عسكريتين، وذلك لإبطال مفعول القنبلتين. الوفد الأمريكي يضم بروفيسوراً مختصاً في مجال البحث وإبطال مفعول القنابل الكيمياوية. الوفد الأمريكي وصل الى مدينة حلبجة برفقة قوة حماية خاصة، وتم تطويق المنطقة التي عثر فيها على القنابل الكيماوية.
السليمانية17ايلول/سبتمبر(آكانيوز)- أعلن قائممقام حلبجة، اليوم السبت، عن اكتشاف قنبلة كيماوية ثانية في حلبجة، معرباً عن اعتقاده بوجود أعداد أخرى من القنابل الكيماوية غير المنفلقة داخل المدينة. وقال كوران أدهم لوكالة كردستان للأنباء (آكانيوز) ان "أحد المواطنين أبلغنا اليوم بوجود قنبلة كيماوية غير منفلقة داخل أراضيه، ولهذا الغرض أرسلنا فريقاً الى موقع القنبلة بهدف التحقق منها". وأضاف أدهم انه "علاوة على هذه القنبلة، مازالت هناك العديد من القنابل الكيماوية الأخرى داخل المدينة، ولكننا لا نريد إخراجها، بسبب وجودها تحت الأرض والبيوت". وأشار الى انه "مازلنا ننتظر قدوم فريق أميركي للتحقق من تلك القنبلة الكيماوية التي اكتشفت يوم الاربعاء الماضي في منطقة (باوَكوجك)، وتسببت الرائحة المنبعثة منها الى إصابة عدد من الأشخاص بجروح، كما تم اجلاء نحو 30 أسرة قريبة من مكان القنبلة الى فندق حلبجة، بناء على أوامر رئيس حكومة الاقليم". وكان رئيس بلدية حلبجة خدر كريم، قد قال لـ(آكانيوز) في وقت سابق، انه "فرق البلدية حاولت إخراج بقايا طائرة حربية سقطت خلال قصفها للمدينة، وجدتها أثناء انشغالها ببناء متنزه في منطقة قريبة من مدينة حلبجة"، مستطرداً بالقول "وبالقرب من الطائرة وجدنا قنبلة كيماوية انشطرت نتيجة اصطدام الجرافة بها، فسال منها سائل كريه الرائحة، وكان يشبه رائحة الكيماوي الذي ضرب به حلبجة في عام 1988، ويرجح ان يكون غاز الخردل". وتقع مدينة حلبجة على بعد 81 كم جنوب شرقي محافظة السليمانية 364) كم شمال شرقي العاصمة العراقية بغداد)، وتعرضت حلبجة في 16 مارس/آذار 1988 في فترة الحرب العراقية - الإيرانية الى القصف بالسلاح الكيمياوي من قبل طائرات الجيش العراقي، وتفيد تقديرات غير رسمية أن 5 آلاف مواطن مدني اختنقوا بتلك الغازات وأصيب أكثر من 10 آلاف إصابات مختلفة وفقد عدد آخر. من: دلشاد سيف الدين، تر: احسان ايرواني
اربيل 17 أيلول/سبتمبر (آكانيوز)- شنت القوات الامنية التركية في وقت مبكر من صباح اليوم السبت، عمليات دهم متزامنة على مواقع مختلفة بمدينة شرناخ والاقضية التابعة اليها، حسب وكالة دوغان التركية. وقالت الوكالة ان "فريقا من شعبة مكافحة الارهاب لمديرية امن المدينة شن عمليات دهم متزامنة لعنوانين مختلفة اسفرت عن اعتقال 50 شخصا معظمهم من حزب السلام والديمقراطية". واوضحت ان "عمليات الاعتقال للقوات الامنية جاء في اطار الحملات التي تنفذها السلطات ضد منظومة المجتمع الديمقراطي الكردستاني المعروف بـ(KCK)". ويصف المدعون العامون الاتراك هذا التنظيم الذي تأسس سنة 2005 كذراع مدني/سياسي لحزب العمال الكردستاني بحكومة الظل، وأشاروا إلى أنه يمارس أنشطته في سوريا وإيران والعراق ويطبق فيها نظمه ودساتيره الخاصة كبديل عن الأنظمة الموجودة في تلك الدول. وجاء في الوكالة ان "اصحاب المحال التجارية في بلدة جيزرة احتجوا على عمليات الاعتقال باغلاق محالهم التجارية"، موضحة ان "عددا كبيرا من انصار حزب السلام والديمقراطية تجمع امام مبنى مكتب الحزب في البلدة". وقالت ان "عددا من المواطنين قام بالقاء الحجارة على القوات الامنية عقب انتهائها من عمليات التفتيش في مكتب الحزب"، مضيفة ان "القوات الامنية ردت بدورها باطلاق القنابل المسيلة للدموع واستخدام خراطيم المياه لتفريقهم". يذكر أن قوات الامن التركية بدأت منذ 14 نيسان/ابريل من عام 2009 حملة اعتقالات واسعة النطاق ضد أعضاء تنظيم "مجلس تركيا" لاتحاد التجمع الكردستاني أسفرت عن إعتقال 152 معظمهم رؤساء بلديات و مسؤولون في حزب السلام والديمقراطية. تر: عبدالقادر الونداوي
أربيل 17 أيلول/سبتمبر (آكانيوز) – شدد النائب الثاني لرئيس مجلس النواب العراقي، على أنه يتوجب على رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الرد بالإيجاب على المطالب الكردية الـ 19 خلال الأيام القليلة المقبلة وإلا فسيكون للكرد موقف مغاير. وأوضح عارف طيفور في متن المقابلة الآتية التي أجراها معه مراسل وكالة كردستان للأنباء (آكانيوز)، أنه "في حال عدم رد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي خلال الأيام القليلة المقبلة بالإيجاب على ورقة مطالب إئتلاف الكتل الكردستانية والتي وقع الجانبان عليها ضمن إتفاقية أربيل فإن كل الإحتمالات ستكون وارده من ضمنها إنسحاب الكرد من الحكومةً". * هل هناك موعد محدد لرد إئتلاف دولة القانون على مطالب إئتلاف الكتل الكردستانية؟ - الإئتلاف الكردستاني قرر بعد إجتماع أربيل بين رئيس الإقليم مسعود بارزاني والوزراء والنواب الكرد في بغداد، عودة عدد من نوابه الى العاصمة للتواصل مع الكتل السياسية العراقية المعنية للوقوف على مدى جديتها في تنفيذ ورقة المطالب الكردية وتحديد جدولٍ زمني قصير لذلك، على أن يتم على ضوء ذلك تحديد موعد زيارة وفد من حكومة الإقليم الى العاصمة لبحث المشاكل العالقة بين أربيل وبغداد أو اللجوء الى الخيارات البديلة ومن ضمن تلك الخيارات إنسحاب الكرد من الحكومة. * من هي الجهة التي تحاول التنصل من تنفيذ ورقة المطالب الكردية الموقع عليها ضمن إتفاقات أربيل؟ - الجهة الرئيسية التي يختلف معها الإئتلاف الكردستاني بذلك الخصوص هي إئتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، في حين أن الأطراف الأخرى داخل التحالف الوطني كالمجلس الأعلى الإسلامي وحزب الفضيلة والتيار الصدري أعربوا عن إستعدادهم لتنفيذ جميع الإتفاقات التي أبرمتها الكتل السياسية في أربيل. * بعد الخبرة التي إكتسبها الكرد من تعامله مع المالكي كرئيس للوزراء خلال السنوات الست الماضية التي أتهم فيها بعدم الإلتزام بالدستور وإتفاقاته مع الكرد، هل لا يزال هناك أمل من تلبية المالكي للمطالب الكردية خلال السنتين المتبقيتين من حكمه؟ - الإئتلاف الكردستاني لن ينتظر سنواب أخرى، لأنه يتوجب على المالكي الرد على المطالب الكردية والشروع في تنفيذها خلال فترة محددة وقصيرة جداً. * يتهم عدد من القادة الساسيين العراقيين الكرد بتأزيم المشاكل في البلاد بغية تبديل المالكي، ما مدى صحة ذلك؟ - تلك الإتهامات لا أساس لها من الصحة. * الى أي مدى يصر الكرد على حسم ملف الوزارات الأمنية في حكومة المالكي؟ - حسم ملف الوزارات الأمنية هو من بين إحدى المطالب الكردية، لأن الكرد لايطالبون بتنفيذ ورقة مطالبهم فحسب وإنما يطالبون بحسم مسائل وملفات عراقية أبرزها ملف تشكيل المجلس الوطني للسياسات الإستراتيجية وتحقيق الشراكة الوطنية. * هل تؤيد أي من الكتل السياسية داخل مجلس النواب خاصة إئتلاف العراقية بزعامة أياد علاوي الكرد في توجهاته بالإنسحاب من حكومة المالكي؟ - لم نبحث مسألة حل الحكومة الحالية مع تلك الأطراف، لكن في حال التطرق اليها فإن أغلب الكتل داخل النواب العراقي ستدعم الكرد في توجهاته تلك. وكان رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني قد طرح مبادرة لحل الخلافات بين الكتل السياسية العراقية بعد الانتخابات النيابية التي جرت في السابع من شهر آذار من العام الماضي، تمخض عنها تشكيل الحكومة العراقية الجديدة بعد ان اتفقت الكتل السياسية الفائزة على عدد من النقاط، منها الالتزام بالدستور، وتحقيق كل من التوافق والتوازن، وإنهاء عمل هيئة المساءلة والعدالة، وتفعيل المصالحة الوطنية، وتشكيل حكومة شراكة وطنية. من: فرياد محمد، تر: آسو حاجى
السبت, 17 أيلول/سبتمبر 2011 21:35

عمليات عسكرية تركية في جبل "كاتو"

اربيل 17 أيلول/سبتمبر (آكانيوز)- اعلنت مصادر اعلامية تركية اليوم السبت، عن تنفيذ القوات التركية عمليات عسكرية ضد معاقل حزب العمال الكردستاني المحظور بتركيا في جبل كاتو ضمن مدينة شرناخ الحدودية مع اقليم كردستان. ووفقا للنبأ الذي اوردته وكالة دوغان التركية الخبرية فان "مناطق استراتيجية من جبل كاتو التابع لبلدة بيت الشباب ضمن مدينة شرناخ جنوب شرقي تركيا، شهدت انزالا للقوات الخاصة التركية، بعد رصدها لمجموعات من مقاتلي حزب العمال الكردستاني". وقالت الوكالة ان "القوات التركية التي بدأت بعمليات برية في الجبل قامت اليوم بانزال جوي لملاحقة عناصر العمال الكردستاني". وذكرت الوكالة ان "القوات التركية التي تكهنت بوجود نحو 100 مسلح في المنطقة قامت بمحاصرتهم"، موضحة ان "المنطقة التي لم تشهد اشتباكات بعد تم تمشيطها من قبل قوات الدرك تحسبا لوجود الغام مزروعة". ويعد حزب العمال الكردستاني الذي تأسس من قبل عبدالله اوجلان المحكوم بالسجن مدى الحياة، منظمة محظورة في تركيا ويخوض عملا مسلحا منذ 1984 في جنوب شرق تركيا أسفر عن اكثر 40 ألف قتيل بحسب ارقام تركية. تر: عبدالقادر الونداوي
اربيل 17 أيلول/سبتمبر (آكانيوز)- اعلن الرئيس العراقي جلال طالباني اليوم السبت، عن الغاء "المؤتمر الوطني الكردي" الذي كان من المقرر عقده الشهر المقبل في اربيل عاصمة اقليم كردستان العراق، وفقا لما ذكرته وكالة فرات الخبرية. وجاء في الوكالة ان "الرئيس العراقي طالباني اعلن في حديثه لمحطة (İMC) التركية ان رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني قرر الغاء المؤتمر القومي الكردي على خلفية الاقتتال الدائر بين مسلحي حزب العمال الكردستاني والقوات التركية". وكان وفد من الاحزاب السياسية الكردية بتركيا برئاسة رئيس مؤتمر المجتمع الديمقراطي احمد ترك الذي ضم رئيس حزب السلام والديمقراطية حميد كيلاني ورئيس الحزب الديمقراطي المشارك شرف الدين الجي ورئيس حزب الحق والحريات بايرام بوزيل، قد زار اقليم كردستان العراق في ايار/مايو الماضي والتقى رئيس الاقليم مسعود بارزاني لبحث سبل تحقيق الوحدة الوطنية بين الكرد وتقرر عقد مؤتمر قومي كردي في اربيل. تر: عبدالقادر الونداوي
اربيل 17 أيلول/سبتمبر (آكانيوز)- قالت صحيفة تركية اليوم السبت، ان الرئيس العراقي جلال طالباني طلب من مستشار وزارة الخارجية التركية فريدون سينيرلي اوغلو الذي زار العراق الاسبوع الماضي، فرض الاقامة الجبرية على زعيم حزب العمال الكردستاني المعتقل عبدالله اوجلان وتحقيق السلام. وذكرت صحيفة "طرف" ان "طالباني طلب من سينيرلي اوغلو فرض الاقامة الجبرية على اوجلان بدلا من سجن امرالي". ويسجن زعيم حزب العمال الكردستاني عبدالله اوجلان في الحجز الانفرادي في جزيرة امرالي في بحر مرمرة في تركيا منذ القبض عليه في العاصمة الكينية في الـ15 من شهر شباط/فبراير 1999. وعلى صعيد متصل نقلت محطة (İMC) التركية عن طالباني القول ان "زمن النضال المسلح قد ولى، اليوم يوم نضال النواب في البرلمان، لذا يتعين على النواب الكرد في البرلمان التركي العودة اليه للدفاع عن حقوق الشعب الكردي". ونقلت المحطة عن طالباني القول "انني كصديق لتركيا، طالبت باجراء حوار مع زعيم العمال الكردستاني في سبيل امن واستقرار البلاد وفرض الاقامة الجبرية المنزلية عليه بدلا من السجن". وكان طالباني التقى الاسبوع الماضي مع الناشطة الكردية ليلى زانا عضو البرلمان التركي. وفي السياق ذاته ذكرت محطة (CNN) التركية الخبرية ان مصادر لم يكشف عن اسمها قالت ان "طالباني ذكر لزانا انه سيوصل مطالبهم الى سينرلي اوغلو، لكن يتوجب على السلام والديمقراطية العودة الى البرلمان". تر: عبدالقادر الونداوي
شارك آلاف الايزيديين في مراسيم طوافة " شيشمس" في شنكال وعبروا عن ارتياحهم باحياء مراسيمهم الدينية المقدسة وسط أجواء آمنة. عبر إيزديو شنكال من خلال مشاركتهم الواسعة في هذه المراسيم عن سعادتهم، وتخللتها الدبكات والرقصات وسط فرح وبهجة عارمة وزغاريد الفتيات والامهات. ويتم احياء المراسيم من خلال الطواف حول قماش ملون يعلقون أمانيهم عليها، ويعتقدون انه بمجرد التقرب من القماش وتمني أمنية فإنها ستحقق، وقد ارتفعت دعوات الايزيدية في هذه الطوافة بأن يعم الأمن والأمان على العالم اجمع . PUKmedia احمد شنكالي 16:02:23 2011-09-17
لا ندري بأية حروف , ولا في أية صفحة . سوف يسجل التاريخ , موقف روسيا من ثورة شعب سوريا ذاك الموقف الذي لا يصب الا لصالح الديكتاتور الطبيب ! – بشار – وريث عرش الديكتاتور الطيار الحربي : حافظ الأسد ذاك الطبيب – بشار – الذي لم يعالج آلام شعب سوريا من القهر والفقر والجوع للحرية والديموقراطية , والشوق للخلاص من الفساد . بل زاد سوريا وشعبها أمراضا علي أمراض وقهرا زائدا علي القهر . لا نتعجب من موقف القيادة الروسية من مأساة شعب سوريا . اذا عرفنا لماذا لم تخرج في روسيا مظاهرات شعبية مؤيدة لشعب سوريا . ومنددة بموقف القيادة الروسية من ثورة شعب سوريا ! وخاصة عندما نتذكر أن قيادات روسيا الحالية هي نفسها كانت قيادات في روسيا السابقة - الشيوعية -.. فالرئيس " بوتين " جاء من جهاز أمن النظام الشيوعي السابق . كان لغرام روسيا الشيوعية بديكتاتوريات الشرق الأوسط ما يبرره . وهو الأمل في أن تكون تلك الديكتاتوريات الشرق أوسطية . جسورا لعبورالنظام الشيوعي وقيامه بباقي دول المنطقة . ودائما كانت تنتهي قصص عشق روسيا لديكتاتوريات الشرق الأوسط , بنهايات دراماتيكية . باللوع والفراق . ولكن في سبيل العشق . ولأجل عيون الديكتاتوريين . تتحمل القيادات الروسية منهم – أو بمعني أصح : تحمل بلادها وشعبها - الصفعات والركلات , وتكبدها . الخسائر تلو الخسائر .. 1 - فمع عبد الناصر . قامت روسيا ببناء السد العالي – أضخم مشروع اروائي في العالم – وقتها - وأنشأت مصنع الحديد و الصلب , ومجمع الحديد واالصلب , ومجمع الألومنيوم , وزودت عبد الناصر بالأسلحة الروسية , واستصلحت الأراضي بمديرية التحرير . وساندته سياسيا ودبلوماسيا . في معاركه العنترية ( بالطبع كانت لروسيا مصالح اقتصادية أيضا بجانب المصالح الاستراتيجية . ولكن في مقدمة تطلعاتها من وراء العلاقة هو قيام النظام الشيوعي في مصر - .. وفي المقابل . كان عبد الناصر اذ شعر بثمة حلم دار في المنام برؤوس الشيوعيين المصريين . يمس عرشه . فلم يكن يتواني عن الانقضاض عليهم مثلما تنقض حدأة علي كتكوت .. ويذيقهم شتي صنوف العذاب ( طالعوا مذكرات الشيوعيين " كتاب شيوعيون وناصريون لفتحي عبد الفتاح , وما كتبه كل من : صلاح عيسي , ومحمود السعدني . وغيرهم كثيرون .. ) . ولم يكتف عبد الناصر بمحاربة الشيوعيين المصريين – واللعب معهم لعبة القط والفأر . بأن يقريهم منه ومن المناصب والمراكز العليا , ارضاء لحليفته روسيا . ثم ينقض عليهم ويلقي بهم وراء قضبان المعتقلات والسجون - . وانما كان يحارب الشيوعية بالمنطقة . مثلما فعل مع عبد الكريم قاسم . حاربه اعلاميا حتي قام الانقلاب عليه . وليس ببعيد ضلوع عبد الناصر في ذاك الانقلاب .. وأكمل عبد الناصر ما فعله ضد روسيا الشيوعية كثمن لمساعدتها له . بأن ولي خليفة له .- السادات - طرد الخبراء الروس من مصر شر طردة .. – أيا كانت التفاصيل - وهكذا انتهت قصة عشق روسيا لواحد من ديكتاتوريات الشرق الأوسط – الديكتاتور الضابط الحربي " عبد الناصر " - . --- --- 2 - روسيا وقصة عشقها مع ديكتاتور العراق – صدام البعثي . أو البعث الصدامي - : فتحت روسيا لصدام حسين ولحزبه – البعث – باب البعثات العلمية والتدريبية للعراقيين في روسيا , وزودته بالأسلحة , وقامت بكافة المشاريع الاروائية – سدود وخزانات . عديدة - .. علي أمل تصديرنظامها الشيوعي للعراق والدول المجاورة له . ولكن صدام والبعث , فعلوا مع مثلما فعل عبد الناصر مع الشيوعيين المصريين . ليقطع في وجوههم طريق الوصول للسلطة .. وكنت شاهد عيان علي قيام نظام صدام البعثي . بالقبض بوحشية . علي الشيوعيين العراقيين والزج بهم في المعتقلات – بعضهم كانوا ضمن زملائي . عندما عملت بالعراق في ذاك الوقت - . ولم يكتف نظام صدام والبعث . بمحاربة الشيوعية في العراق - والتظاهر بالعكس - . بل عندما تدخلت القوات الروسية لمساندة النظام الشيوعي الذي قام في أفغانستان – 1979 – جن جنون صدام والبعث العراقي . – وعقب ذلك تم شن حملة اعتقال وسط الشيوعيين العراقيين .ونرجح قيام صدام . بالمساعدة في الحرب ضد الروس حتي خرجوا من أفغانستان .. – . وبعد تدمير العراق . عقب احتلاله من قبل أمريكا والحلفاء لها . ولاعادة الاعمار . تطوعت روسيا – أسوة بدول أخري – بالتنازل عن الغالبية العظمي من ديون العراق . المستحقة لها ... ... وكان ما تنازلت عنه القيادة الروسية من قوت شعب روسيا – ثمنا لصداقة القيادة الروسية ومغامراتها في عشق ديكتاتوريات الشرق الأوسط .. صحيح أن التنازل هو ضرورة انسانية وموقف دولي مطلوب . ولكنه تأسس علي خطيئة التعاون مع حكام ديكتاتوريين جهلاء أغبياء . يغامرون ببلادهم وبشعوبهم وتتضرر منهم الشعوب الأخري والمجتمع الدولي برمته . ولم تنجح القيادة الروسية في قراءة الطالع السياسي لتعرف أن تلك الديكتاتوريات لا مستقبل لها سوي الدمار لنفسها ولبلادها ولشعوبها - كما فعل صدام , وقبله عبد الناصر .. والبقية في نفس الطريق - . ------ 3 - غرام روسيا . بالديكتاتور "محمد سياد بري " : " كان الجنرال الصومالي " بري " – رئيس الصومال قبل الدمار بالحرب الأهلية . والذي أقامت روسيا معه علاقات قوية . يقول : " لقد اخترنا الماركسية . لأننا شعب يسمي الأشياء بأسمائها " . وعندما قامت دارت حرب حدودية بين الصومال واثيوبيا . وانحازت روسيا لجانب اثيوبيا التي كان قد قام بها نظام شيوعي بقيادة الجنرال "مانجستو هيلا ميريام " الذي أطاح بالامبراطور هيلاسلاسي . . وعلي الفور . لجأ الجنرال " سياد بري " للسعودية . وأعلن بأن الصوماليين . وألبس جنوده العقال – غطاء الرأس العربي ! ليحصل علي المساعدات من السعودية والعراق وليبيا وباقي الدول العربسلامية . وأدار ظهره لروسيا وللشيوعية التي اعتنقها من قبل ! انتهي حكم الديكتاتور الجنرال سياد بري . وسقط معه حلم روسيا الشيوعية . في بقاء نظام شيوعي بالصومال . يمتد ويمتد للدول الافريقية الأخري . وكذلك سقط الحكم الشيوعي في اثيوبيا – الجنرال مانجستو هيلا ميريام - الذي راهنت عليه روسيا ! وانتهت قصة غرام روسيا مع ديكتاتور عسكري جنرال أخر ..!. ---- 4 - غرام روسيا بالديكتاتور الجنرال السوري حافظ الأسد البعثي وولده بشار – أو بحزب البعث الأسدي – : ظل الديكتاتور الطيار العسكري السوري الراحل – وولده من بعده – يرتكبون المجازر ضد شعب سوريا مجزرة تلو مجزرة . . وظلت روسيا قبل وبعد سقوط الشيوعية تعقد الاتفاقيات والمعاهدات , واحدة تلو الأخري مع الديكتاتور وولده ! وكلما اقترب النظام الأسدي البعثي السوري من حافة السقوط , كلما زاد اصرار القيادة الروسية علي التمسك وتوسيع علاقاتها معه ! وأخيرا قامر القادة الروس . بعلاقة شعب روسيا مع شعب سوريا. وراهنوا علي حصان بشار الأسد وحزب البعث , الخاسر بالتأكيد ! انها حالة فريدة من عشق ديكتاتوريات الشرق الأوسط ..! فقد وقف العالم فزعا من هول ما يحدث لشعب سوريا علي يد رئيسه بالوراثة الجبرية " بشار الأسد ".. وباستثناء – ايران – حليفة بشار – كان موقف روسيا . مثيرا للأسف والحيرة . وزاد من شدة الحيرة والدهشة . الاصرار علي المقامرة : (( رئيس لجنة العلاقات الدولية بالمجلس الفيدرالي الروسي، الذي تحادث مع وفد المعارضة السورية، كرر الموقف الروسي بأنه إذا كانت المعارضة تتمسك بشعار إسقاط النظام، فإن لروسيا حق الفيتو في مجلس الأمن الدولي.)) قناة الجزيرة يوم 10-9-2011 http://www.aljazeera.net/NR/exeres/3D3B72E3-5FE1-455B-BB90-9AE1FB03D681.htm !! !! حتما سيسقط حليف روسيا – الديكتاتور " بشار " وحزب البعث . مثلما سقط حليفها البعثي السابق " الديكتاتور صدام حسين " . وسيكون نصيب روسيا وشعبها – لو دمرت سوريا علي يد البعث . الذي جر العراق نحو الدمار . من قبل . فسوف تتنازل روسيا عن الغالبية العظمي من ديون النظام البعثي الأسدي – ثمن الأسلحة وغيرها -. مثلما اضطرت للتنازل عن غالبية ديون العراق بعد الدمار علي يد الديكتاتور صدام .. والثمن يدفعه شعب روسيا من قوته ومن حقه في رفاهية لم يعرفها منذ ما يقرب من قرن من الزمان ! تحول روسيا دبلوماسيا عن النظام الديكتاتوري البعثي الأسدي في سوريا . قد يأتي متأخرا . في وقت لا يحتاجه شعب سوريا . الذي خذلته روسيا في أوج محنته مع النظام .. ولأن الشعب هو الباقي والطغاة مصيرهم للزوال واحدا تلو آخر .. فتري : كيف ستكون علاقة سوريا بروسيا . بعد سقوط الديكتاتور ؟!. من الآن .. قام الشعب السوري بحرق العلم الروسي .. http://www.youtube.com/watch?v=bvspnNA93yA ---- التنافس علي الزعامة , أو المكانة لعالمية . بين روسيا وأمريكا – وحلف الغرب بشكل عام - . وحرص روسيا علي ألا تبدو تابعا ومسايرا لسياسة غيرها – أمريكا والاتحاد الأوربي – يبدو له دور في الموقف الروسي . الذي يعضد الديكتاتور قاتل شعبه " بشار " .. ولعله ليس من اللائق – ولو انسانيا – أن تتقاعس دولة كبري عن مناصرة شعب .لأجل الكيد السياسي من دولة أخري – أو حلف – غريم – أو منافس سياسي دولي . أو لأجل أن تبدو الدولة عاملا مهما في السياسة الدولية . لها هيبتها وقدرتها علي الرفض أو القبول .. ... ولم يلجأ أي من تلك الديكتاتوريات لحضن روسيا الشيوعية – أو روسيا الحالية – الا في أوقات الصدام مع دول المعسكر الغربي ! أو في حالة الاحساس بأن عروش استبدادهم مهددة من قبل دول حلف الناتو . فقط .. فعبد الناصر لم يخطب ود روسيا الشيوعية الا عندما رفض الغرب تمويل مشروع السد العالي . ولو مولوه لاختلفت الأمور والسياسات ولما اتجه لروسيا وربما لم يضطر لعمل التأميم ومصادرة أراضي الاقطاعيين مجاراة لنظام الدولة الحليفة السياسية – روسيا الاشتراكية - ! 5 - والقذافي - قبل سقوطه بسنوات كثيرة – كان قد شبع سبا وشتما في روسيا الشيوعية , وتطاولا عليها لسبب وحيد : انها دولة كافرة ... , وطالما دعاها لاتباع الاسلام .. ! وعندما وجد القذافي حبل مشنقة دول حلف الناتو يقترب من رقبته , ورقبة نظامه الديكتاتوري . بسبب شروعه في انتاج أسلحة دمار شامل . ومساندته للارهاب الدولي ,, سارع بمد حبال الوداد مع روسيا الكافرة ! والتي طالما تطاول عليها ووصفها بأسوأ الأوصاف . ولم تمنع روسيا حضنها عن الانقتاح لديكتاتور ليبيا ..! . وهنا اضطر القذافي . لتقديم عربون مودة مع روسيا بأن رفع يده عن مساعدة الصومال في حربها ضد اثيوبيا - 1977- التي تؤيدها روسيا . كما منع مساعداته عن ارتريا التي كانت تحارب للانفصال عن اثيوبيا في عهد النظام الشيوعي – مانجستو – الذي تؤيده روسيا الشيوعية وقتذاك .. ( وعندما رأي القذافي أن روسيا لن تقدر علي انقاذه من قبضة الغرب .بعدما عزموا علي تصفيته مالم يذعن لمطالبهم , رضح . وسلم مصاانعه للغرب . ودفع التعويضات لضحايا ارهابه – طائرة لوكيربي – ) . وكذلك عندما قامت قوات الحلفاء بقيادة أمريكا بغزو العراق واسقاط الديكتاتور صدام وحزب البعث . بعد 11سبتمبر عام 2001 . فزعت ديكتاتوريات الشرق الأوسط بكاملها خوفا من نفس المصير , وخشية قيام نظام جديد بالعراق . ديموقراطي علماني تنتقل عدواه الي تلك الأنظمة ( نظام ولاية الفقيه بايران , ونظام الديكتاتور مبارك في مصر . والديكتاتور بالوراثة " بشار الأسد " والتاج الملكي بالأردن . والنظام الديني الوهابي السعودي ) وكان من ضمن مخططاتهم لمنع قيام نظام جديد ديموقراطي بالعراق , وتنتقل عدواه لعروشهم .. أن راح اعلامهم وسياسيوهم ينفخون في أوداج روسيا التي كانت تعاني من كسور وتحاول تضميد جراحها الناتجة عن سقوط نظامها الشيوعي وانهيار الاقتصاد .. فراح اعلام تلك الديكتاتوريات يتكلم عن ضرورة وجود توازن للقوي . وان وجود روسيا علي ساحة السياسة الدولية له أهميته في تحقيق التوازن ..! وخف بعض المسؤولين بنظم تلك الديكتاتوريات . وقاموا بزيارات للكرملين . لاستنهاض روسيا من جديد . لمصلحة بقاء عروشهم . بايجاد حضن لهم يلجأوون اليه عند خلافهم مع أمريكا وأوربا . ولاستخدام روسيا كورقة ضغط علي أوربا وأمريكا , يهددون بتحويل علاقاتهم في اتجاهها. بعيدا عن الغرب فتخاف الدول الغربية . علي مصالحها ولا تقترب من عروش ديكتاتوريات الفساد وقهر الشعوب ..! . والواضح أن مسامع المسؤولين في روسيا . كانت تطرب من غناء ( نشاز ) , وأصوات (منكرة ) ديكتاتوريات الشرق الأوسط .. ! لقد ذكرنا أهم تلك الديكتاتوريات ( العربسلامية ). وليس جميعهم . ولا ندري كم تكبد شعب روسيا . ثمنا لقصص غرام قياداته بديكتاتوريات وجنرالات الشرق الأوسط ! . ولكن لعل نزوح بنات روسيا ولجوئهن للاشتغال داعرات وخادمات بدول الخليج وغيرها من العديد من دول العالم ووقوعهن صيدا سهلا , بأيادي شبكات وعصابات الرقيق الأبيض . وهجرة ابن أحد زعماء روسيا التاريخيين " خروشوف " الي أمريكا وطلبه للجنسية الأمريكية . كان مجرد جزء .. مما دفعه شعب روسيا , ثمنا لقصص غرام قادته السياسيين قبل وبعد سقوط النظام الشيوعي ! وعشقهم لديكتاتوريات الشرق الأوسط وبعض دول افريقيا ( وغيرهم من الديكتاتوريات الكثيرة الأخري الموزعة بين آسيا , وافريقيا وأوربا , وحتي قارة أمريكا ) .
السبت, 17 أيلول/سبتمبر 2011 12:15

يا حمير العالم اتحدوا! : خالص جلبي .

أول من أطلق شعار يا عمال العالم اتحدوا كان كارل ماركس. قال لهم لن تخسروا سوى قيودكم. قلَّده بعدها عبد الحميد من الأستانة بإطلاق شعار يا مسلمي العالم اتحدوا، علها تنفع في إسعاف رجل البوسفور المدنف قريب الدفن. هذه المرة جاءت من ثوار سوريا للدفاع عن الحمير بعد أن رأينا بتاريخ 13 سبتمبر 2011م منظرا لعصابة من الجيش السوري تجمع قطيعا من الحمير في مرتفع من الأرض، ثم تخلع عنهم (البردعة) حتى لا يحول حائل بين الرصاصة وجسد الحيوان الوديع، ثم تبدأ مجزرة الحمير حصدا بالكالاشينكوف. حاول جحش (كرّ) صغير الهرب فلم يرحمه الجندي الباسل. هناك من لم تصبه الرصاصة في مقتل فأكمل الجندي الوغد بزخة من الرصاص عجلت بروحه. ومنهم من حاول التستر بأخيه فلم ينفع. تساقطوا جميعا في حفلة دموية جماعية يروون للتاريخ ظلم الإنسان والانحطاط الأخلاقي في الجيش العقائدي البعثي. حقيقة احترت في التفسير لماذا الإعدامات الجماعية للحمير والبقر بعد البشر؟ وذهبت بي الظنون مذاهب قلت ربما تعود لناشط هارب أرادوا اعتقاله وليس ثمة من رهين مقابله من أمه وأبيه وزوجته وأخيه وفصيلته التي تؤويه ومن في الأرض جميعا ثم ينجيه فكانت الرهائن الحمير. قلت ربما أيضا ضبطت أي الحمير تنقل الزاد والماء إلى أهل درعا وحمص وحماة فانتقموا منهم بالقتل الجماعي فليس ثمة من أمان في سوريا الأسد لحمار وبغل وطير ويعسوب. تذكرت سورة الكهف أن الفتية هربوا ومعهم كلبهم باسط ذراعيه بالوصيد لو اطلعت عليهم لوليت منهم فرارا ولملئت منهم رعبا. قلت في نفسي لماذا الكلب؟ هنا مع مذبحة الحمير أفهم أنه في ظل الأنظمة الشمولية ليس ثمة ضمان وذمة وأمان لقطة وكلب وحمار وبقرة. إن النظام الأسدي يطبق مبدأ الغابة فسيد الغابة يفترس كل الحيوانات عدا عصابته من ثعلب وذئب وضبع ونسر ودب. إن الموضوع جد وليس بالهزل. قرأت للشنتاوي عن الحاكم بأمر الله الفاطمي أن الكلاب أزعجته في ليلة فأصدر أمرا بتصفية كلاب القاهرة عرقيا فمات في تلكم الليلة ثلاثون ألفا من الكلاب قتلا وضربا وسحلا وتمزيقا. إن البعثيين الجدد هم صنوان لأولئك أليس كذلك؟ صديقي القاسمي من بريقة في الجولان ارتاحت زوجته الألمانية للطبيعة الجميلة فبنى لنفسه بيتا واعتنى بكلب يحرسه. سألته يوما عن سكناه قال هي جيدة ولكن كلبي قتلته المخابرات! قلت وهل كان من المندسين أو السلفية؟ قال بأيديهم الرشاشات يرشون فإن لم يرشوا البشر رشوا الكلاب والحمير. الرشاش صنع للرش حتى لا يصدأ أليس كذلك. العضو الذي لا يعمل يضمر كما في البيولوجيا، والأجهزة الأمنية يجب أن تبقي على زخم القتل فلا تصدأ آلة القتل الجهنمية كما رأيناها في أحداث عام 2011م على امتداد ستة أشهر. دوما جاهزة لساعة الصفر وما أدراك ما ساعة الصفر ويل يومئذ للمكذبين. إن الآلة الحربية الآشورية كما يقول المؤرخ توينبي كانت تحت التطوير والمراقبة الدائمين فماتت دولة آشور (مختنقة بالدرع) وكذلك سيكون مصير الدولة الأسدية. حين رأيت مصرع الحمير الشامية قلت إنهم فعلا أبطال البرية كرمال الأمة الأسدية كما قالت فرقة موسكو في اليوتيوب، وهو مقطع جميل جدير بالتأمل. جاء في الحديث الصحيح قوله ص مستريح ومستراح منه قالوا يا رسول الله ما المستريح وما المستراح منه؟ قال: العبد المؤمن يستريح من نصب الدنيا وأذاها إلى رحمة الله عز وجل. والعبد الفاجر يستريح منه العباد والبلاد والشجر والدواب. وفي القرآن آية معبرة تذكرنا بمصرع القذافي الذي سيكون نفسه للأسد أنهم تركوا من خلفهم جنات وعيون وزروع ومقام كريم ونعمة كانوا فيها فاكهين فما بكت عليهم السماء والأرض وما كانوا منظرين. جاء في الحديث أن العالم في موته تبكي عليه طيور السماء وحيتان البحر، وهؤلاء البعثيين يقتلون كل الحياة البشر والبقر والحمير. يجب الاتصال بجمعية الرفق بالحيوان ومناشدتهم الحماية الدولية للحمير بعد البشر والبقر. لا أدري لماذا ذكرني هذا المنظر بالنازيين حين كانوا يقومون بالإعدامات الجماعية فينزعون ثياب الضحايا بالكامل ثم يوقفونهم أمام الحفر ثم يبدؤون حصدهم بالرشاشات وهم يسترون عوراتهم بأكفهم عبثا.. إنها مناظر مكررة بالسواطير والسيوف على يد تيمورلنك وجنكيزخان وهم يبنون منارات من الجماجم. أو الصربيين في سيبرينتشكا وهم يحصدون رجال مدينة كاملة في البوسنة. أو النازيين في ممرات خفية خارج كييف في روسيا. أو السنوسي في ليبيا في سجن بوسليم. أو رفعت الأسد في سوريا في سجن تدمر وهو يحصد أرواح ألف من الشباب في الأصفاد مقرنين. نظارات معتقل آوسشفيتس (Auschwitz) لفتت نظري فقد كان الأوغاد النازيون يحتفظون بغرفة كاملة من النظارات لكل من أعدم ويلبس نظارة! يمكن لمن يريد لبس نظارة بأي حجم وقوة أن يختار بسرعة؛ فكمية من مات من حملة النظارات والشهادات لا يضمهم كتاب ويحصيهم ميزان. مضوا إلى ربهم والوزن يومئذ الحق وإلى الله ترجع الأمور. مع قصة الحمير جاءت الاعترافات التي أدلى بها هرموش العسكري الذي ضبطته المخابرات البعثية وهو أمر ذكرني بالشيخ الصياصنة من درعا إمام الجامع العمري، وكذلك اعترافات غاليلو والقس التشيكي هوس وجيوردانو برونو أو ما جاء في قصة الدفاع عن الإلحاد في اعترافات توماسو كامبانيلا وهي تروي قصة الاعترافات السورية. أنا شخصيا دخلت معتقلاتهم أربع مرات وما رأيت بأم عيني وذكرياتي من كراكون الشيخ حسن والمحقق يوسف طحطوح وسجن المزة العسكري ومعتقل الحلبوني لصالح فرع المخابرات العامة رقم 273 والمحقق محاميد وما أكثرها من أرقام يدفعني أن أسجله في سيرتي الذاتية. يمكن أن نختصر وضع سوريا بآية من القرآن وإن كان مكرهم لتزول منه الجبال. فلا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار مهطعين مقنعي رؤوسهم لا يرتد إليهم طرفهم وأفئدتهم هواء.. إنه تصوير سريالي لحالة النفس الذاهبة الواهنة المنكمشة في مربع الحزن والفزع الأعظم. ألقي القبض على الراهب (كامبانيلا) بتهمة الهرطقة والإلحاد؛ فنزل في أقبية مخابرات الفاتيكان، حيث محاكم التفتيش الجهنمية، في عام 1593م، ثم أطلق سراحه بعد ست سنوات عام 1599م. وكانت جنوب إيطاليا خاضعة للحكم الأسباني يومها، ومعها جبروت الكثلكة، فأوحى إليه عقله أن يقاوم الغزاة، وينشئ جمهورية مثالية، فأخطأ للمرة الثانية بأشد من الأولى، وهكذا فبعد أن كان يواجه غولا واحدا، أصبح في مواجهة غولين؟! تم إلقاء القبض على كامبانيلا من جديد، وحكم بالسجن المؤبد، وأخضع للتعذيب هذه المرة بآلة جهنمية اسمها (لا فيجليا La Veglia)، ما يذكر تعذيب (ماهر عرار) السوري الكندي الجنسية في أقبية المخابرات الثورية، ولكن بفارق أربعة قرون؟ فبعد أن وشت به المخابرات الكندية أمسكت به الأمريكية ولكنها تركت امتياز تعذيبه لبني قومه؟! ليرجع ويقاضي الأربعة وتعتذر له الحكومة الكندية وتعطيه 12 مليون دولار تعويضا.. كان المتهم كما هو مع كامبانيلا يخضع لتعليق ذراعيه، وهو في وضع القرفصاء، على بعد إنشات من كرسي، تبرز منه مسامير حادة، غليظة جاهزة لشق اللحم شقا، فليس أمام التعيس إلا أحد اثنين: أن ينغرز في خازوق الأنصال، أو تنخلع أكتافه من فوق؟.. وكان عرار كما جاء في مذكراته يهدد دوما بكرسي حديدي من هذا الصنف. وهنا أدرك (كامبانيلا) أن عليه إن أراد أن يبقى على قيد الحياة أن يمارس إستراتيجية البقاء، وهكذا فقد بدأ يتظاهر بالهلوسة والجنون، فأخضعته الكنيسة لمزيد من التعذيب؛ كي تتأكد أنه (مجنون حقاً) كذا؟؟ وبقي أربع سنوات مصلوبا واقفا إلى جدار، فصمد لجهنم تحقيق الكنيسة، حتى اعتقدت في النهاية بأنه فاقد العقل تماما. بعدها بفترة سنوات كتب كتابه الأول في مدح (الملكية الأسبانية)، وأن ما فعلته من ذبح الناس وحرقهم على نار هادئة، ونهب أمريكا، كان عين العقل، وقمة التقوى، فصدقت الكنيسة أنه فعلا ولد صالح للكثلكة؟! ثم ضرب كامبانيلا ضربته الأخيرة؛ فأخرج كتابا مثيرا بعنوان (هزيمة الإلحاد) وعرضه على شكل سؤال وجواب، وهو ما يذكر بكتاب (قصة الإيمان بين الفلسفة والعلم والقرآن) لنديم الجسر بين حيران وأستاذه، مع الفارق. وكان يعرض حجج اللوثريين والمارقين بقوة ووضوح، ثم يأت برد الكنيسة بشكل ممل تقليدي عويص مبهم، فاحتارت الكنيسة في أمره، فهو يعرض آراءها مقابل الشبهات، ثم اقتنعت أن الرجل كاثوليكي صالح، وأنه فعل جهده في اعتناق المذهب الصحيح والذود عنه، وهكذا أطلقت سراحه بعد 23 سنة من حبسه الطويل، وتلقف الناس كتاب الرجل فلم يكن هزيمة للإلحاد، بل كان نبعاً الإلحاد، وهكذا أصبح أنجيلا في يد كل من ينافس ويعارض الكنيسة ويريد النيل منها، بسبب قوة الحجج المعروضة على لسان خصوم البابا والكنيسة. وهو ما حصل لأغنية القاشوش الحموي الذي انتزعت حنجرته بعد أن غنى أغنيته المجلجلة: يا لا ارحل يا بشار! فمنحه البعثيون الخلود وبذلك أدخولا إلى روعنا مفردات الشهادة من جديد، ولماذا لا يموت الشهيد بل أحياء عند ربهم يرزقون. جاء في تعاليم الرسل لبولس الرسول والقرآن أن البذرة إذا دفنت في الأرض أنبتت سبع سنابل في كل سنبلة مائة حبة والله يضاعف لمن يشاء والله واسع عليم. وهذا يجعلنا نفهم أن معركة الكنيسة مع العلماء فتحت الباب لكل ألوان الإلحاد، جملة وتفصيلا، وضد أي دين، وبذلك نشأت الحضارة الغربية الحالية، وهي ممزوجة بروح إلحادية صريحة؛ فأعلن (نيتشه) موت الرب، وأعلن (سبينوزا) أن الله والطبيعة واحد، وأن الإيمان بالمعجزات كفر، وأعلن (ماركس) أن الدين أفيون الشعوب، وختمها (ميشيل فوكو) بموت الإنسان؛ فلم يبق وينجو أحد، وكل ذلك من حماقة الكنيسة وتعصبها العقيم الذميم.. قارنوا هذه الأيام بين موقف الكنيسة اللبنانية من أحداث سوريا وموقف المثقف المسيحي العلماني ميشيل كيلو حتى تتعرفوا على فساد المؤسسة الدينية أيا كانت في لبنان أو قم والأزهر وأصفهان أو سوريا عند البوطي والمفتي وكفتارو، فهذا هو دأب المؤسسة الدينية منذ أيام فرعون بيبي الثاني ورئيس الكهنة، أو بهرام الملك والموبذان من خراسان. إنه الدين المبدل بطقوس ميتة وطلاسم ميتة وأشكال كاريكاتورية من جبة وقبة وعمائم مختلف ألوانها، وقلنسوة وطربوش ولفة وشروال جدد بيض وحمر وغرابيب سود. جاء في إنجيل متى : جلس الكتبة والفريسيون على كرسي موسى فكل ما قالوا لكم افعلوا افعلوه، ولكن حسب أعمالهم لا تفعلوا، لأنهم يحبون المتكأ الأول في المجالس والولائم، وأن يناديهم الناس سيدي. ويعرضون عمائمهم ولعلة يطيلون صلواتهم. الويل لكم أيها القادة العميان إنكم كالقبور من خارج مطلي أبيض ومن الداخل نجاسات وعظام أموات. إلاف : GMT 6:01:00 2011 السبت 17 سبتمبر :

النزوع الي المعاشرة الجنسية للاطفال، من هم دون سن البلوغ اكانوا من الاناث او الذكور، هو شكل من اشكال الاضطرابات النفسية حسب عالم النفس النمساوي ريتشارد فريهير فون كرافت الذي تعرّف علي هذا المرض النفسي وعرّفه في كتابه (السيكلوجية الجنسية) الصادر عام 1866 وصاغ فيه مصطلح ( بيدوفيليا ) كشفرة لهذا النوع من الاضطراب النفسي، وهو مركب من كلمتين اغريقيتين قديمتين تعنيان ( معاشرة او صداقة الاطفال) وسلوك محمد تجاه عائشة طفلة ابي بكر بن ابي قحافة الملقب بــ ( الصدّيق) وتعلقه الشديد بها كان سلوكآ بيدوفيليآ بامتياز..والمعروف ان عائشة لم تغادر سن الطفولة الا عند وفاة محمد..فعند موته كانت هي قد بلغت بالكاد سن الثامنة عشرة..ولعل هذا يفسر لنا سر تعلقه الشبقي بهذه الطفلة وتفضيله لها علي جميع نسائه وامائه وايضآ علي النساء الحرائر اللاتي ارتبط بهن تحت بند (النساء اللاتي اهدت انفسهن للرسول؟؟ البيدوفيلية في القرأن:: نجد انعكاسآ للسلوك البيدوفيلي في النصوص القرآنية وتحديدآ في الآيات التي يصف فيها محمد بخيال واسع جنته الموعودة.المنحصرة متعها في لذائذ حسية كالفواكه ولحوم الطير وانهار من العسل والخمور وكل ما تشتهي الانفس...ويشكل الاغراء الجنسي قمة المتع في تلك الجنة الي يعد بها اله محمد من يسلّمون بنبوة يتيم بني هاشم...فالي جانب الحور العين الكواعب الاتراب اللآتي تعود اليهن بكارتهن كلما فضت هناك ( الولدان المخلدون) حسب تسميتهم في سورتي ( الواقعة ) و ( الانسان).......و (الغلمان ) حسب تسميتهم في سورة (الطور)..... وتصفهم تلك الآيات وصفآ بيدوفيليآ لا تخطئه العين حيث انهم من الجمال كاللؤلؤ المنثور..واللؤلؤ المكنون ولا يتخطون العمر الذي هم فيه.... ويضيف المفسرون كابن كثير انهم يلبسون الحرير ومخرّصون اي ان آذانهم تزينها الاقرطة ..ورغم ان هذه الاوصاف التي جاءت عن الولدان المخلدين تكفينا للتدليل علي النزعة البيدوفيلية في القرآن الا انه من المفيد هنا ان نشير الي ما قاله الكاتب المصري الاسلامي الراحل محمد جلال كشك في كتابه ( خواطر مسلم في المسألة الجنسية ) بان ( غلمان الجنة) كما يسميهم ( هم للاستمتاع الجنسي لمن عفّ وتطهّر في الدنيا )...وتجدر الاشارة الي ان السلطات المصرية كانت قد صادرت الكتاب وقت صدوره في النصف الاول من ثمانينات القرن الماضي الا ان لجنة مجمع البحوث الاسلامية التابع للازهر افتت بعدم تعارض حيثيات الكتاب مع الدين الاسلامي ( لا نصآ ولا تأويلآ ) ..وانتصر القضاء المصري للكاتب كشك بان اصدر حكمآ في العام 1985 بالافراج عن الكتاب لينزل الي المكتبات المصرية. نظرات اشتهاء:: اليتم والفقر المدقع اللذان عاني منهما محمد اشد المعاناة جعلاه يرحب بعرض عجوز بني اسد ذات الثراء العريض والحسب والنسب ليكون بعلها....ففي اعماقه كان يرقد الحرمان من الامومة الذي كان يحتاج الي اشباع....فوجد في عجوز بني اسد تعويضآ عن حضن الامومة الذي حرم منه..كما وجدها المعينة التي تضع ثروتها تحت تصرفه...ولما كانت هي كفيلته طوال خمس وعشرين سنة، هي مدة حياتهما الزوجية فان سلوكه البيدوفيلي ظل مكبوتآ ولم يظهر الا بعد وفاتها....ورغم انه تزوج من العجوز سودة بعد شهر واحد فقط من وفاة خديجة جزعآ من فقد الام البديلة الا ان سلوكه البيدوفيلي سرعان ما تفجر الي السطح عندما اخذ يتملي في الطفلة عائشة التي كانت قد بلغت لتوها السادسة من عمرها عند وفاة خديجة وذلك خلال تردده اليومي الي منزل والدها وصديقه ابي بكر بن ابي قحافة الملقب بـــ ( الصدّيق).....وما كان الابوان يدريان ان محمدآ ينظر الي طفلتهما الصغيرة الغريرة نظرة اشتهاء حين كان يقول لام رومان والدة عائشة في كل زيارة له :( استوصي بعائشة خيرا واحفظيني فيها )..ووجدها ذات يوم تبكي وهي مستترة خلف الباب. فقال محمد لام رومان (يا أم رومان ألم أوصك بعائشة تحفظيني فيها ) فردت عليه قائلة بان عائشة وشت بها عند ابيها فاغضبته عليها..فقال لها محمد:( وان فعلت ) اي ما كان عليك ان تضربيها وان وشت بك، فوعدته ام رومان بان لا تسوء عائشة بعد ذلك اليوم....... وبالطبع لم يخطر علي بال ام رومان ان ذلك الكهل الذي بلغ لتوه الخمسين يضمر اشتهاء جنسيآ لطفلتها ذات الست سنوات. ابوبكر يستنكر:: بعد شهر واحد من زواجه من العجوز سودة ..وبعد شهرين فقط من وفاة خديجة يفصح محمد عما في دواخله تجاه الطفلة الغريرة عائشة.ويطلب يدها من والدها ابي بكر....وحدث مالم يكن في الحسبان...فابوبكر بن ابي قحافة الذي كان تابعآ لمحمد ومنصاعآ له وواقعآ بالكامل تحت كارزميته وسلطانه ولم يعص له امرآ ولم يقل له قط كلمة ( لا) وكان اول من صدق جميع خيالاته وهرطقاته واساطير الاولين التي اتي بها حتي لقبه بـــ ( الصدّيق ) يتجرأ لاول مرة ويستنكر في بادئ الامر طلب محمد حيث قال له كما جاء في ( الطبقات الكبري لابن سعد ):( أيتزوج الرجل أبنة أخيه ) وهو يعني انه في مقام عمها...ولكن محمدآ ضغط علي تابعه و كان يعرف من اين يأتيه وقال له :( إنك أخي في ديني ) وهنا استسلم ابوبكر ووافق وقال له انه كان قد اعطي وعدآ لمطعم بن عدي بن نوفل بن عبد مناف بان يحجزالطفلة عائشة لابنه جبير الذي كان صبيآ في حينه وانه سيعمل علي ايجاد مخرج من هذا الوعد وعليه ان ينتظر حتي يستلها منهم...ومحمد الذي قال في احد احاديثه:( آية المنافق ثلاث؛ إذا حدث كذب، وإذا وعد أخلف، وإذا اؤتمن خان )..لم يقل لتابعه ابي بكر ان تنصله من وعده لوالد الصبي جبير عمل من اعمال النفاق وعليه ان يكف عن ذلك.. فعلي العكس، انتظر حتي ذهب ابوبكر الي والد الصبي جبير ووجد مخرجآ من وعده ليفتح الطريق له ليخطب عائشة ذات الست سنوات ويدخل عليها وهي في سن التاسعة...ماذا تنتظرون من دين هذا نبيه وذاك مصدقه الاول؟؟!....وكان اقتلاع محمد للطفلة عائشة من الصبي الموعود جبير هو بداية سلسلة من عملية الاستيلاء علي الجميلات واقتلاعهن من ايدي آخرين..فكان اقتلاع زينب بنت جحش من زوجها زيد بن حارثة ابنه بالتبني بعد ان رأي مفاتنها الفاتنة في ذات يوم وهي مضجعة والباب موراب حيث ذهب ليتحدث مع زيد في امر....وكان اقتلاع السبية صفية بنت حيي من دحية الكلبي....واقتلاع السبية الفزارية من سلمة دون اعتبار لتوسله له... فقد كان مبدأ يتيم بني هاشم هو محمد اولآ اعتساف الطفلة الغريرة:: اقتحم محمد براءة الطفلة عائشة وضاجعها اعتسافآ وهي في التاسعة من عمرها لاتدري و لا تعي شيئآ عن الحياة الزوجية وتفاصيلها ..فقد كانت غارقة في عالمها الطفولي بما فيه من العاب شتي ...ومن الحقائق الصادمة الصاعقة ان تلك الطفلة ذات الجمة لم تكن تعلم يوم عرسها وزواجها من ذلك الشيخ الخمسيني الذي كان قد بلغ حينه الثالثة والخمسين...وحسب ( الطبقات الكبري لابن سعد) فان عائشة كانت تلعب في ارجوحة يوم عرسها مع نديداتها.فنادتها امها وهيأتها كعروس..وقالت عائشة نفسها فيما بعد في كلام رواته (أخبرنا محمد بن عمر حدثني أبو حمزة ميمون مولى عروة بن الزبير عن عروة عن عائشة) قالت:( تزوجني رسول الله صلى الله عليه وسلم وإني لألعب مع الجواري فما دريت أن رسول الله تزوجني حتى أخذتني أمي فحبستني في البيت عن الخروج فوقع في نفسي أني تزوجت فما سألتها حتى كانت أمي هي التي أخبرتني )....تصوروا الي هذا الحد...طفلة لا تدري انها تزوجت الا بعد ان حبستها امها!!...والسؤال هنا: هل غادرت عائشة طفولتها بعد زواجها ؟ بالطبع كلا...فالزواج لا يجعل من الطفلة امرأة ناضجة...عاشت عائشة مع محمد تسع سنوات فحسب، وكانت كلها استمرارآ لطفولتها حتي انها كانت تلعب العاب الاطفال وهي زوجة...قالت عائشة (قالت كنت ألعب بالبنات ويجئن صواحباتي فيلعبن معي فإذا رأين رسول الله انقمعن منه فكان رسول الله يدخلهم فيلعبن معي ) اي كانت تلعب بالدمي اوالعرائس وهي زوجة...وكانت تجري وتركض وهي زوجة مثلها ومثل من في سنها من الاطفال وكان محمد يضطر الي ان يجاريها فيركض معها ويسابقها...ومن المثير للسخرية ان بعض شيوخ الاسلام الذين يريدون نفي التزمت عن الاسلام يتخذون من هذه القصص المخجلة دليلآ علي ان الاسلام لا يحرم االلعب واللهو البرئ ويقولون ان محمدآ كان يلعب مع عائشة ويسابقها...قليل من الحياء والعقل يا هؤلاء....وماذا كان علي هذا البيدوفيلي ان يفعل مع طفلة غريرة بعد ان ارتكب جريمة اقتحام عالمها البرئ بافعال البالغين واعتسفها ظلمآ وعدوانآ. التعلق بالطفلة عائشة:: كانت الطفلة عائشة شقراء جميلة..ولكن كان هناك بين نساء محمد وامائه الكثر من هن اجمل من عائشة بكثير حتي اشعلن غيرتها الشديدة وفي ذلك قصص كثيرة...كانت هناك صفية بنت حيي وزينب بنت جحش وام سلمة..ويروي ان عائشة قالت لمحمد ذات يوم غاب فيه طويلآ ( الا تشبع منها) وكان محمد قال لها انه كان مع ام سلمة....ولكن كل نسائه وامائه كن كومآ واحدآ وكانت عائشة كومآ لوحدها.....فسلوكه البيدوفيلي هو الذي املي عليه هذا التعلق الشديد بالطفلة عائشة حتي انه طلب الاذن من نسائه لتقوم هي دون غيرها بتمريضه ومات ورأسه في حجرها...وكانت الوحيدة من بين نسائه التي تستحم معه في اناء واحد ويباشرها وهي حائض ويقبلها وهو صائم ويمص لسانها كما روت ذلك عائشة بنفسها....وكانت لعائشة ليلتين ولسائر نسائه ليلة واحدة بعد ان تنازلت العجوز سودة بليلتها لعائشة ارضاء لنزوة محمد وثمنآ لبقائها معه....وكان يطوف علي جميع نسائه بعد صلاة الظهر ويختم بعائشة..وصرح بانها احب الناس اليه وقال بان فضل عائشة علي النساء كفضل الثريد علي سائر الطعام..وطبقآ لما جاء في ( صحيح البخاري ) قالت عائشة ان محمدآ كان يصلي بينما هي مضجعة امامه علي فراشها بينه وبين القبلة....وهي الوحيدة التي قال عنها ان جبريل يأتيه في صورتها اي في صورة عائشة....والي جانب ذلك كان جبريل يأتي الي محمد حسب زعمه وهو فراشه بجوار عائشة..ما هذا الجبريل الذي لا يستحي ويقتحم مخادع النساء؟؟...والادهي انه رفع مقامها فوق مقام كفيلته خديجة حيث ادعي ان الله هو من زوجه اياها اذ قال لاصحابه ان الله ارسل اليه جبريل وهو يحمل عائشة في قطعة من حرير وقال له ( هذه زوجتك في الدنيا والآخرة ) .......وقال لاصحابه انه لم يعد يخشي الموت بعد ان علم ان عائشة ستكون زوجته في الجنة.....وبلغ به التعلق بالطفلة عائشة التي ظلت طفلة حتي يوم وفاته انه ابطل الوضوء من اجلها حيث لا يوجد ماء ..وتقول القصة انهم بينما كانوا عائدين من غزوة الابواء فقدت عائشة قلادتها في مكان ليس فيه ماء فاخذوا يبحثون عنها حتي حان موعد الصلاة فقام محمد ومنعهم من السير الي مكان قريب فيه ماء وامرهم بان يواصلوا البحث عن القلادة وزعم لهم ان جبريل جاءه لتوه وقال له اجيز لكم الصلاة بدون وضوء حيث لا يوجد ماء...وصلي القوم بدون وضوء من اجل قلادة عائشة!!...وكم اتعب محمد الهه وجبريله معه.....وفي الحادثة الشهيرة المعروفة في التاريخ الاسلامي بـــ ( حديث الافك ) وهي حادثة تأخر عائشة ومعها صفوان بن معطل السلمي عن ركب محمد في طريق العودة من احدي الغزوات حيث ملأت الشائعات التي تنال من شرفها كل ارجاء يثرب.اغتم محمد لهذه الشائعات والاقاويل ولم يدر ما يفعل....وطفق لا يكلم عائشة شهرآ كاملآ ولم يتجاوز ما كان يقوله لها كلما دخل بيته قط كلمتين هما ( كيف تيكم ؟؟)...وعندما ضاقت به يثرب بما رحبت، اضطر ان يقول لها بعد شهر من المقاطعة ( يا عائشة بلغني عنك كذا وكذا، فان كنت بريئة فسيبرئك الله، وان كنت الممت بذنب فاستغفري الله ثم توبي اليه، فان العبد اذا اعترف بذنبه ثم تاب تاب الله عليه )...بل واضطر ان يجمع عليآ بن ابي طالب واسامة بن زيد ليستشيرهما فيما يفعل فقال له اسامة انه لا يعرف سوي الخير عن عائشة واهلها بينما نصحه علي بن ابي طالب بان يطلقها وقال له ان النساء كثيرات وكان ذلك سبب حقد عائشة علي علي بن ابي طالب ووقوفها في صف معاوية في موقعة الجمل....لم يعمل محمد بنصيحة علي رغم انه كان يراه من ارجح الناس عقلآ ...واخيرآ قرر ان يحسم الامر بآيات من عنده لمصلحة الطفلة الزوجة عائشة... وهاجمت الآيات الذين تولوا نشر الشائعة والذين تولوا تضخيمها حسب الآية وقالت انهم كاذبون مالم يأتوا باربعة شهداء..وعلي اثر ذلك تم قمع كل من تداول الاقاويل عن تلك الحادثة بجلدهم..وكان علي رأس من تم جلدهم الشاعر حسان بن ثابت الملقب بــ ( شاعر الرسول )...وهكذا فان حادثة بكل تلك الابعاد الخطيرة والتي هزت محمدآ هزآ عنيفآ وحرمته هدوء البال شهرآ كاملآ لم تستطع ان تبعده عن الطفلة عائشة. أليس تزعم انك رسول الله؟ المدقق في حياة عائشة مع محمد يكتشف ان هذه الطفلة قد ادركت بحدسها الطفولي حقيقة اللعبة المحمدية بعد ان رأت كيف ان النبي المزعوم يقول لها انه يتحدث مع جبريل وهو معها في فراش واحد ويباشرها وهي حائض ويقبلها ويمص لسانها وهو صائم.ويتكئ علي صدرها ويقرأ قرآنه وهي حائض ويستيقظ من نومة ويصلي دون وضوء بزعم ان عينيه تنامان وقلبه لا ينام !! وقد اسهبت عائشة في وصف تفاصيل حياتها الجنسية مع محمد، والتي تمتلئ بها كتب التراث، وفيها ما يتناقض مع التعاليم التي كان يدعو اليها وكأنها ارادت فضح حقيقة من اقتحم عالم طفولتها البريئة ودمرها ورحل عن الدينا حين بلغت هي بالكاد ثماني عشرة سنة بداية سن النضوج الحقيقي.وبعد ان منع وحرّم زواج زوجاته من بعده، بل وقام بسجنهن سجنآ ابديآ بآية ( وقرن في بيوتكن )....جاء في كتاب ( الطبقات الكبري لابن سعد ) ان عائشة كانت تبكي بكاء شديدآ حتي تبتل ملابسها حين تسمع من يقرأ آية ( وقرن في بيوتكن)....كانت عائشة كثيرة الشجار مع محمد..وكانت تتجرأ عليه وترفع صوتها فوق صوته وغمزت بقرآنه واتهمته بعدم قول الحقيقة وشكتت في نبوته.ومع كل ذلك كان محمد يسترضيها ويرضخ لما تريد...ذهب ابوبكر مرة الي بيت محمد وسمع عائشة ترفع صوتها علي محمد وعندما أذن له بالدخول اندفع نحوها ليضربها وهو يقول ( يا بنت ام رومان اترفعين صوتك علي رسول الله صلي الله عليه وسلم ) وحال محمد بينه وبينها....وفي شجار نشب بينهما قال محمد لعائشة فلنحكّم بيننا عمرآ اواباك ..فقالت( لا ارضى بعمر لانه غليظ وارضى بابي )..فاستدعاه محمد..وبينما هو يروي لابي بكر ما حدث قاطعته عائشة قائلة له ( اتق الله ولا تقل الا حقآ ) وهذا اتهام صريح بالكذب وهنا استشاط ابوبكر غضبآ وصفعها علي وجهها حتي ادمي انفها وهو يقول ( انت لا ام لك يا ابنة ام رومان، تقولين الحق وابوك ولا يقوله رسول الله صلي الله عليه وسلم ) .ووجد جريدة بالبيت واخذ يضربها بها حتي ولت هاربة ووقفت خلف محمد..فاقسم محمد علي ابي بكر ان يعود الي بيته قائلآ له ( فانا لم ندعك لهذا )...وفي حجة الوداع عندما امر محمد بتحويل متاع صفية الي جمل عائشة ومتاع عائشة الي جمل صفية كي يمضي الركب..قالت له عائشة ( الا تزعم انك رسول الله فهلا عدلت ).وسمعها ابوبكر ولطمها علي وجهها.......وغمزت عائشة بقرآن محمد في حادثة المرأة الي اهدت نفسها اليه...وكانت ام شريك الدوسية وهي من قبيلة الازد قد اهدت نفسها لمحمد..فقالت له عائشة ( لاخير في امرأة تهدي نفسها لرجل ) ولما كان محمد يريدها فقد قنن قبولها بآية جاء بها علي الفوروهي الآية التي يقول فيها (وامرأة مؤمنة إن وهبت نفسها للنبي ) واعطي نفسه فيها رخصة واسعة بأخذ ما يشاء من النساء وترك ما يشاء..فقالت له عائشة ( اري ربك يسارع الي هواك )...فالواضح ان عائشة قد عرفت ( البئر وغطاءه ) كما يقول المثل ولذا لا نستغرب ونحن نقرأ في ( صحيح البخاري جزء اول باب الصلاة علي الفراش) عن عائشة قالت (كُنْتُ أَنَامُ بَيْنَ يَدَىْ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم وَرِجْلاَىَ فِي قِبْلَتِهِ، فَإِذَا سَجَدَ غَمَزَنِي، فَقَبَضْتُ رِجْلَىَّ، فَإِذَا قَامَ بَسَطْتُهُمَا‏.‏ قَالَتْ وَالْبُيُوتُ يَوْمَئِذٍ لَيْسَ فِيهَا مَصَابِيحُ‏.‏) اي كانت تبسط رجليها مفتوحتين امامه في فراشها وهو يصلي......هل هذه حالة واحدة كانت تأخذ دعوة محمد مأخذ الجد ..ولا يوجد اي تفسير آخر لاسهابها في تفاصيل حياتها الجنسية مع محمد غير رغبتها في تعرية حقيقته..واذا قال قائل انها كانت تعلّم الناس دينهم..فاي معني تعليمي في قولها.ان محمدآ كان يقبلها ويمص لسانها وهو صائم ويباشرها وهي حائض....وهي تفاصيل مخجلة ثأرت بها لنفسها ممن دمر عالم طفولتها البريئة ولم تتورع من ان تشكك في نبوته وتقول له في وجهه (أليس تزعم انك رسول الله.) تبريرات واهية:: العقل الاسلامي عقل تبريري يعجز عن مواجهة الحقائق والتعامل معها بصدق و موضوعية..وعندما يعجز عن المواجهة يلجأ اما للتزوير واما الي تبريرات فجة واهية للهروب من المعضلة...فمن محاولات التزوير الفاضح مع تعاظم الازرداء لزواج شيخ خمسيني بطفلة غريرة لم تتجاوز الست سنوات هي ظهور بعض الكتابات الذي يزعم اصحابه ان عائشة كانت في سن السابعة عشرة حين تزوجها محمد..وتقف كتب التراث الاسلامي سدآ منيعآ امام تلك المحاولات الفجة وتفضح اصحابها....والاكثر فجاجة في تبرير ذلك الزواج البيدوفيلي المنافي للطبيعة السليمة هي تلك المقولة التي ترددها الغالبية في عجز واضح عن تفسير سلوك نبيهم وهي ( ان حكمة الهية وراء ذلك الزواج) اي حكمة يمكن ان تكون وراء الزواج من طفلة؟ ولماذا هي حكمة غامضة ليس لها تفسير؟....وما معني الحكمة وما فائدتها اذا كانت غامضة وليس لها معني تعليمي في حياة اتباع محمد؟...ومن التبريرات السطحية ايضآ والتي لا يسندها عقل ولا منطق هو قول البعض ان البنات في ذلك الزمان كن ينضجن بسرعة..ماهو الدليل علي ذلك؟؟....هل كانت الظروف المعيشية والغذائية آنذاك افضل من يومنا هذا ؟؟ بالطبع لا...ولتقريب المثال... هل البنت في عالم اليوم تنضج اسرع جسمانيآ في البلاد المتقدمة الثرية ام في البلاد الفقيرة؟؟..بالطبع تنضج اسرع في البلاد الثرية....ورغم ذلك تعتبر اي بنت تحت سن الثامنة عشرة طفلة والزواج منها جريمة يعاقب عليها القانون...حتي لو افترضنا جدلآ وهو مجرد افتراض ان البنت كانت تنضج بسرعة في ذلك الزمان فان حصر الامر في التكوين الجسدي غاية في السطحية لان الامر مرهون في المقام الاول بالتكوين النفسي للطفل...فالطفل يظل طفلآ حتي اذا تم تزويجه مبكرآ... والدليل ان عائشة ظلت علي طفولتها بعد اعتسافها حيث كانت تلعب بالعرائس مع نديداتها وكانت تجري وتتسابق ويضطر محمد الي مسايرتها وارضائها باللعب والتسابق معها......ان جريمة اعتساف طفلة غريرة في السادسة من عمرها لا يمكن تبريرها وهي جريمة تزداد بشاعة كلما تقدمت البشرية في مراقي الحضارة وكلما تراكم الوعي....لقد قالت تلك الطفلة لمحمد قبل الف واربعمائة سنة ( اري ربك يسارع الي هواك)...اما اصحاب العقول التبريرية لا يستطيعون الارتقاء الي مثل قولتها تلك ولا يقدرون علي شئ غير تبرير اهواء نبيهم ونزواته.
الجمعة, 16 أيلول/سبتمبر 2011 14:44

مدارات نقدية -في أصول العربية : نادر قريط .

لا أفكار خارج اللغة ولا عقل يعقل نفسه بدونها.. إحدى قرى جبال لبنان ضربتها العزلة وانقطعت عن الحضارة لمئات السنين إبان الخلافة العثمانية، فتلاشت لغتها تقريبا. ولم يبق في حلق أهليها سوى أربعمائة مفردة..فقاموس اللغة مشروط بالتجربة المعرفية للإنسان وعندما تتلاشى يجفّ ضرع اللغة أيضا. ومن المؤسف أنّ الآلهة لا تعلّمنا الكلام، كما عُلّم آدم الأسماء (يصعب تأكيد الحادثة لغياب الشهود) ولا تتفرّع عن بلبلة الألسن كما تصوّر كتّاب التوراة. إحدى الأساطير الكبرى في حياتنا، هي لغة قريش التي جُمع بها القرآن العثمانيّ وحملها (الغزاة ؟) العرب على صهوات الخيل كما يُزعم، ثم أصبحت في القرن التاسع ميلادي، لغة عالمية للتدوين، خصبّها ونمذجها الفراهيدي وسيبيويه والزجاج وأبو علي الفارسي والجرجاني وغيرهم ( ويا سبحان الله كلهم من الفرس!!) فداحة الكذبة لم تنطل على النبيهين، الذين عرفوا أنّ شعراء الجاهلية كتبوا قصائدهم بلغة (قريش) دون أن يكونوا قرشيين، فإمّا أنّهم شعراء وهميون أسقطهم الخيال من جوزاء خيلائه، أو أن لغة قريش سقطت من علياء الوهم.. إن ألف باء علوم اللسانيات تؤكد بأن اللغات الكبيرة، يلزمها تمركزٌ حضريٌّ وأجيالٌ تخصّبت بالمعرفة، لهذا من السذاجة الاعتقاد بأنّ اللغة العربية التي صاغت الشعر والتجريد العقليّ والفلسفة، قد نشأت في أرض لا زرع بها ولا ضرع. ومن السذاجة الاعتقاد بأن الصحراء موئل الفصاحة التي تتلمذ على يدها فقهاء اللغة، ولعلّ لقيات الأركيولوجيا ونقوش الخطّ العربي القديم وأصوله، تدلّنا على ذلك. فمعظمها وُجد خارج ما يُسمّى جزيرة العرب، وأهمّها كان في حوران موطن الغساسنة إلى حلب شمالا إلى سيستان الإيرانية شرقا إلى بردية الفيوم غربا؟ باستثناء نقش يتيم في الطائف يرد فيه اسم معاوية.. ومعظم المخطوطات والكسور ونسخ القرآن الأقدم المحفوظة في المتاحف كُتبت بأيد عراقية.. عربية القرن التاسع المعدّلة والمنمذجة، هي حصيل توليفي لكامل الموروث اللغوي القديم، فالحدود بين العربية والأرامية وغيرها كانت مفتوحة، بسبب القرابة لشجرة نسب واحدة، لهذا استطاعت العربية أن تغرفها وتذيبها في قاموس ابن منظور. ليس لأنّ الأرامية أو القبطية لغة المقهورين، بل لدينامية خاصة بتفوق العربية لسانيا، هذا ما تؤكده مالطا التي غادرها العرب والمسلمون منذ تسعمائة سنة، لكن المالطية ما زالت لهجة عربية يمكن للتونسي والليبي أن يتعلمها بثلاثة أيام (كما يتعلم الليبرالية). لهذا أصبحت لغة التواصل والتدوين في أرجاء العالم القديم Lengua Franca (يُذكر أن كولومبس اصطحب ترجمانا عربيا، لاعتقاده أنّ كل العالم خارج أوروبا لا بدّ أنّه يتكلم العربية)، واستطاعت إنتاج ابن المقفع والجاحظ والمعري وأبي حيان، وابن رشد. لقد استطاع لغويو ذلك الزمن التغلب على مصاعب عصرهم فاشتقّوا وزن "فُعَال" ليترجموا أسماء الأمراض عن جالينوس ـ فعرفنا ـ "زكام وسعال وبهاق ..إلخ" واستطاعوا تطوير الطاقة الدلالية للاسم والفعل، فحصلنا على بحر من المعاني لوزن "استفعل واستفعال" فمن (استفعل طاعة الآخر) حصلنا على: استطاعة ومن عمّر استعمار ومن حمار (استجحاش)، ومن خير استخارة ومن شر استشارة (عذرا للخلل الفنّي…)لكن لغتنا اليوم أصبحت عتيقة رغم إضافات بطرس البستاني وفان دييك والشدياق وغيرهم من أساطين الحداثة ومعلمي الكلية الأنجيلية السورية (جامعة بيروت الأمريكية لاحقا). عربية اليوم لا تستطيع أن تستوعب العصر، فلو فتحنا قاموسا لعلم البحار لوجدنا آلاف أسماء الهيدرا والطحالب والكائنات المجهرية وآلاف أنواع الأسماك والكائنات.. ونحن في الحقيقة لا نملك إلا بضعة أسماء نلخصها بكلمة: سمكة (وفي تونس تكبر السمكة وتصبح حوتا)، لغتنا تضمحل لأننا لم نشارك العالم في اكتشاف معارف علم البحار (نكره السباحة والغوص، ونخشى من البرد) فلو استوعبنا الدرس القديم لجيل سيبويه لكان علينا فتح اللغة على مصراعيها لتهضم العاميات كما فعل لغويو القرن التاسع والعاشر ميلادي الذين عصروا الآرامية والقبطية والفارسية ولعقوها بلسان العرب.. فقط الكلمات المفبركة هي التي لم تعش على ألسن الناس أو في لهجاتهم لأنها أصلا كلمات مشبوهة، أقحمت العربية زورا لغرض التلاعب الدوغمائي. مثل كلمة " كلالة" التي وردت مرتين في القرآن ضمن آيات تخص الميراث، فقام الفقهاء بالالتفاف على معناها واختلقوا أعذارا لهدر دمها (في الطبري) علما أنها تعني "كنّة: وكلالة من إكليل وزواج"، وكان غرضهم آنذاك حرمان الكنّة من الميراث كي لا يذهب خارج القبيلة (هناك دراسة ممتعة حول كلالة لمحمد أركون). إن لغتنا الكلاسيكية لا تزال شديدة الرسمية مليئة بالبلاغة (المبالغة) وترتدي بذلة وربطة عنق، وتمارس المخادعة والتمويه وكأنها في حفلة تنكرية، هي لغة موروث مقدس، علّم كل ما هو غير طبيعي، هذا ما اكتشفته الحداثة التي حوّلت الإنسان إلى مادة للبحث بواسطة علوم الإنسانيات. فجردته من ثنائيات الخير والشر وعالم المثل والبطولة والزيف وموروث الخوف والنفاق وأخضعته للتجربة ككلب بافلوف. ليس هو فقط بل تاريخه ومقدسه أيضا. فِلهم كامماير كتب " التزوير في تاريخ المسيحية الأوروبية" وكشف النقاب عن جبل من الأوهام ومات بعد أن عضّه الجوع (عام 1959 م) وسوء التغذية والحرمان وعدم نشر كتبه، لكنه أصبح الآن أبا روحيا لجيل من المؤرخين والباحثين عن الحقيقة. في جملة واحدة لخص حياته المريرة قائلا: أكتبُ لدوافع تنويرية نبيلة، لأنّ تاريخاً مزوّرا، هو خطر جسيم على الحضارة، فهو يمنحنا مفاتيح خاطئة تؤدي إلى معرفة ووعي خادعين، سرعان ما يتحوّلان إلى وقود لصراعات قادمة!! وعلى خطى كامماير بدأ المنهج النقدي لمؤرّخي ما بعد الحداثة يشق طريقه في وعثاء الماضي وأساطيره وأبطاله وأشباحه.. ومن هذه الأشباح ربط العرب والعربية بقريش، وبيارق فتوحات (وهمية) لخالد وسعد وعمرو.. لهذا أود أن أقدم فيما يلي بعض الخلاصات والرؤى، قد تساعدنا في رؤية حداثية متحررة من موروث الأسطرة والزيف. أولا: إن تقسيم المنطقة العربية، حسب نظريات هجرة الشعوب، وتفرع الساميات يسبب تشويشا وضررا وإن قبلناه على مضض. فعربية سيبويه كانت مشروعا مخزونا في الموروث اللغوي (من الآكادية شرقا إلى الكنعانية غربا) حتى اسم "محمد" يضرب جذوره إلى القرن 13 ق.م فقد كشفت ألواح أوغاريت المسمارية أن MHMD مهمد (ساكنة بدون تصويت) صفة لنقاء الذهب ويعني: الأفضل، أو النوعية المنتقاة. وقد احتفظ اللفظ الأوغاريني "مهمد" على محتواه الدلالي بمعنى: مصطفى، منتخب، مختار حتى بداية الإسلام (1) ولتعميق الفكرة لا بدّ من الإشارة إلى أنّ فكّ طلاسم اللغة الأكادية اعتمد أساسا على اللغات الحية (وعربية سيبويه بالدرجة الأولى) فلو راجعنا المسلّة الشهيرة لحامورابي (1728 ـ 1686 ق.م) التي عُثر عليها عام 1902في سوسة عاصمة العيلاميين، ثم نقلت إلى لوفر باريس فإننا نقرأ تصنيف طبقات المجتمع العراقي القديم كما يلي: 1ـ طبقة " الأوليم Awilum " الأولون وتعني طبقة السادة والأحرار 2ـ طبقة "الموشكينوم Musckinum وتعني السكان أو المساكين. إلخ (2) ثانيا: أيضا ورغم تعدد الآلهة في الشرق القديم، إلا أن فكرة إله التوحيد كانت مبرمجة في عمق الميثولوجيا، لنقرأ هذا النص على رقيم عُثر عليه في مدينة إيبلا (بلد الإله داجون) التي انتهى أجلها ودمرها الحثيون نهائيا حوالي (1600ق.م): ربّ السموات والأرضين، إن الأرض لم تكن، وأنت خلقتها. إنّ نور النهار لم يكن، وأنت خلقته… أيها الربّ (أنت) الكلمة الفاعلة. أيها الربّ (أنت) الرخاء. أيها الرب (أنت) البطولة (3) ثالثا: إنّ الوجود العربي (بالمعنى الإثنولوجي) لم يكن بحاجة لسيوف خالد وعمرو بن العاص، كي يُحمل خارج الجزيرة العربية، فهو ضارب القدم وجزء من الجسد السكاني للشام والعراق، ومصر. وهو بديهي ومعروف منذ قيام كيانات للأنباط وتدمر والحضر في القرن الثاني ميلادي وقبلها لكن المدهش حقا ما أورده الباحث التوراتي دونالد ريدفورد الذي يشير إلى أن فترة الفرعون بسامتيك (610ـ 664 ق.م) وابنه نخو الثاني (من الأسرة 26) حفلت بازدهار عمراني كحفر قناة بين المتوسط وفروع النيل الشرقية لربطها بالبحر الأحمر (تأكيدات أركيولوجية) وأنّ القيداريين (العرب) استوطنوا شرق الدلتا منذ القرن السابع ق.م. وفي القرن الخامس ق.م أصبحوا القوة المسيطرة في الدلتا، وأن المدينة التي ترد في التوراة باسم جوسن (قريبة من الآثار المكتشفة لبي رمسيس) هي اسم العائلة الملكية للقيداريين العرب (4) ، وهنا يجدر الملاحظة بأن ريدفورد ساق هذه المعلومات لربط قصة يوسف التوراتية بالقيداريين، فالأسطورة تذكر أنّ قافلة من الإسماعيليين هي التي اصطحبته إلى مصر. رابعا: أما الفكرة البالغة الخطورة التي نحتها، بهمّة وجهد علمي غير مسبوق، فولكر بوب (5) فقد أضافت مصطلحا جديدا أسماه " آرابي" ويدل على مجموعات سكانية يصعب من ناحية التحقيب اللساني (القاموسي)تحديدها، لكنها بالتأكيد مرحلة أولى في صيرورة عربية سيبويه (يمكن تصورها مزيجا عربيا آراميا)، وكانت لغة الجسد السكاني للهلال الخصيب في القرن الثالث ميلادي وتمتد بين إنطاكية والرها (المقار التاريخية للمسيحية الشرقية) إلى الحضر وسلوقيا (قرب بغداد: تيسفون المدائن، مراكز النسطورية) حيث تشير الدلالات التاريخية بأن الملك الساساني شاهبور الأول (241م ـ272 م) احتل مدينة الحضر وسبى سكانها. حيث كان التهجير آنذاك جزءا من تطبيقات الحكم الساساني: وكذلك احتل إنطاكية في سوريا، وقام بترحيل سكانها بما فيهم مطران المدينة حيث أسسوا مدينة جندشابور في خوزستان. التي غدت وطنا جديدا للاهوت الأنطاكي المضاد لعقيدة التثليث والتأليه في روما. وفي الحروب الثلاث الكبرى التي خاضها شاهبور. ضد روما وحلفائها بين 241 و 260 م تم توطين الأسرى في بيرسيس (أو تخت جمشيد عاصمة فارس القديمة) هذا ما يؤكده النقش الفارسي المسمى كأبابي زردشت في العاصمة جمشيد (16 سطرا بالفارسية). وحوالي 540م. قام خسرو الأول (531 ـ579 م.) بهزيمة البيزنطيين وقام ثانية بترحيل جميع سكان أنطاكيا الأسرى باتجاه وادي الرافدين، حيث شيّد هناك مدينة أسماها "أنطاكية خسرو الجديدة" Veh-Antiokh-i Chosoau أو المدينة التي عرفها المسلمون باسم "رومية". وعلينا ألا نعجب، لوجود ألفاظ، تعود بالأساس لوطن المنفيين السوريين، والتي استبدلت اسم الشاهينشاه على النقود (المضروبة) بعد غروب الحكم الساساني: ففي الشرق وبالضبط في سيستان عام 661 م. حلّ اللقب التشريفي "محمد" على المسكوكات مكان اسم الملك الساساني!! إن أهمية هذه الأطروحات تساهم بجدية في فهم لغز الدور الفارسي في الحضارة العربية، وكيف احتوى عصارة اللغة العربية، من خلال مدن جند سابور، ومرو وسيستان ورومية وكل المستوطنات الفارسية التي سكنها المنفيون "الآرابيون السوريون" (تصفيق) الذين مهدوا لعصر قادم مثّله الطبري والبخاري وسيبويه. فالأطروحة تحلّ بضربة واحدة مسائل تاريخية غامضة، عن العربيّ الذي كان يمتطي صهوة جواده ويتجوّل في بلاد فارس دون ترجمان وكأنه وسط قبيلته في أزد وتميم، وكيف استطاع فارسيّ مثل ابن المقفع أن يكتب كليلة ودمنه بالعربية في ذلك الزمن المبكر، إنها أفكار تضيء لنا أشياء مبهمة عن تاريخ التشيّع وقدوم بني العباس من خراسان تحملهم سيوف أبي مسلم، وحتى عن أدب القرن الرابع الهجري وسجالات الشعوبية والظهور المفاجئ للشيعة البويهية؟ عن سرّ التدوين الكتابيّ العربيّ الذي تسيّده الفرس وأهل بخارى وطبرستان دون العرب. إنها أفكار تلقي الضوء على بعد غائب في التاريخ ـ الأنتربولوجي للإسلام، ويفسر ظهوره كارتكاز على ثقافة جماعات آرابية مسيحية (مضادة للتأليه والتثليث) ومُعمدة بثقافة إيران الزرداشتية، التي تقوم على زواج مطلق بين المعبد والسلطة.. وكأن الإسلام في جوهره العميق عبارة عن حركة استقلال كبرى بدأها (الآربي) من إيران(في مرو وسيستان وخوزستان) عبر تحالفات مع العرب الغساسنة والمناذرة، في فترة أفول إمبراطوريات بيزنطا وساسان، ثم أسقطت تلك الأحداث المبكرة ميثولوجيا، على نبي الحجاز وسيوف خالد وعمرو وسعد (هذا هو جوهر نظرية بوب، مع الاعتذار لشيخنا الجليل ابن جرير الطبري). نشر في موقع الأوان الهوامش: 1ـ Cyrus H. Gordon: Ugaritic Manual 2ـ 3ـ المعتقدات الأمورية خزعل الماجدي 4ـ The Bible Uneathed 5ـ من اوغاريت إلى سامراء : فولكر بوب (الإسلام المبكرDer frühe Islam )
انشق مسؤول رفيع المستوى عن الجيش السوري في حزيران الماضي ليشكل "حركة الضباط الأحرار" في مسعى لحشد شخصيات عسكرية أخرى ضد نظام الرئيس السوري بشار الاسد. الضابط المنشق حسين هرموش خلال مقابلة مع التلفزيون السوري في ذلك الوقت، قال العقيد حسين هرموش في مقابلة مع صحيفة الـ "تايم" أن استقالته تعود لأسباب أخرى، من بينها تلقيه أوامر بإطلاق النار على المدنيين المحتجين. لكن بعد ثلاثة اشهر على هذا الحديث، ظهر هرموش في 15 سبتمبر على شاشة التلفزيون السوري الرسمي، "معترفا" بأنه لم يكن هناك مجموعة من المنشقين وأن جهات معينة دفعت له المال مقابل ان يكذب حول هذا الموضوع، من ضمنها جماعة الاخوان المسلمين، نائب الرئيس السابق المنفي عبد الحليم خدام وأبنائه، رفعت الاسد (عم الرئيس السوري ومرتكب مجزرة حماة الشهيرة عام 1982، يعيش حاليا في لندن)، إضافة إلى "معظم أعضاء اجتماع انطاليا " وهو واحد من أكبر التجمعات المعارضة للأسد. ونفى العقيد بأنه تلقى أوامر بإطلاق النار على المدنيين. وقال ان المجموعة الأولى التي بادرت إلى الاتصال به كانت حركة الاخوان المسلمين، واضاف "سألوني: ماذا تريد؟ قلت: "أعرضوا علي ما لديكم، لأعرف ما إذا كنت سأعمل معكم". وأشار هرموش إلى أنه تلقى الكثير من العروض وقد وعده الجميع بالأسلحة والمال "لكن لم يقدموا له شيئاً"، واصفاً المعارضة بأنها "عديمة الفائدة". واعتبرت الـ "تايم" أنه ليس من الواضح كيف انتهى المطاف بهرموش في قبضة النظام، ففي الأشهر القليلة الماضية كان يعيش في مخيم للاجئين في تركيا على مقربة من السورية، لكن وفقا لعدد من الاشخاص الذين كانوا على اتصال يومي بالعقيد، فقد اعتاد على الخروج من المخيم عدة مرات للتسلل عبر الجبال والعودة الى سوريا. وفقد أثر هرموش منذ أكثر من أسبوع عندما ظهر على شاشة التلفزيون السوري الناطقة بإسم نظام الأسد، التي انتزعت منه اعترافات، يعتبر معظم الناشطين أنه أقر بها عن طريق التعذيب والتهديد. وحذر العقيد رياض الأسعد، زعيم ما يسمى بالجيش السوري الحر، النظام السوري في شريط فيديو بث على موقع يوتيوب من الإساءة لهرموش، مطالباً بإعادته فوراً إلى تركيا "وإلا سنرد بقسوة وعبر العمليات العسكرية". ما ان أطلّ هرموش على شاشة التلفزيون السوري حتى بدأت التحليلات حول كيفية القبض عليه وتسليمه إلى السلطات السورية، ومدى صحة الاعترافات التي أدلى بها. في هذا السياق، تناولت صحيفة الـ "غارديان البريطانية" الاتهامات التي طالت تركيا بكونها مسؤولة عن تسليم العقيد المنشق لنظام الأسد، ونقلت عن وسام طريف، عضو في منظمة حقوق الإنسان قوله أن "تركيا سلمت هرموش للسلطات السورية مقابل تسعة أعضاء من حزب العمال الكردستاني، جماعة كردية متشددة تعتبرها تركيا منظمة إرهابية. وأضاف "لقد سمعنا من الأكراد أنه تم التوصل الى اتفاق"، مشيراً إلى أن الأتراك مهتمون بالعثور على تعريف واضح للدور الكردي داخل المجلس الانتقالي للمعارضة السورية. وقال متحدث باسم الحكومة التركية انه لا يملك اي معلومات عن هرموش، كما ان رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان سئل يوم الخميس عن الضابط المفقود، لكنه لم يقدم إجابة. والقبض على منشق رفيع المستوى من الجيش السوري يعتبر ضربة للمعارضة السورية، في محاولة لإضعاف معنوياتها وإثارة الرعب في صفوف الجيش لمنع حدوث انشقاقات اخرى. لميس فرحات من بيروت GMT 10:18:00 2011 الجمعة 16 سبتمبر
تتصاعد في الآونة الأخيرة لهجة الصراع الطائفي في سورية، وإن أراد مطلقو هذه الوصفة تلطيفها يتحدثون عن حرب أهلية وكان آخرهم أردوغان، وأما إن أرادوا توصيفها على الأرض فيقولون صراع سني – علوي. وبين كل ما تقوله المعارضة والسلطة عن هذا الأمر يبدو الطرفان متفقان على استحالة حدوث الصراع، ولكنهما في نفس الوقت يستغلانه أبشع استغلال وذلك باستخدام لغة التخويف والتخوين. النظام يتحدث منذ البداية عن عصابات سلفية، وكما أن تركيزه إعلامياً على مناطق الصراع تشير على علاقة الإخوان المسلمين بالأمر، وهو الذي له تاريخ طويل من الصراع معها وعلى نفس الأرض وفي نفس القرى. أما الإخوان المسلمون ورغم تأكيداتهم الكثيرة وعبر وسائل الإعلام عن رضاهم باقتسام صندوق الانتخابات مع الجميع فإنهم في نفس الوقت وعبر بعض الفضائيات وممثليهم يؤكدون على تذكر الأيام القاسية لهم في حماة وجسر الشغور وإدلب. العلمانيون وهم الطرف الذي يبدو في الوسط يلتقي مع الطرفان في كثير من مواقفه، فهو مع المعارضة والذي يشكل الإخوان النسبة الأعظم فيها في إسقاط النظام، وفي نفس الوقت يتلكأ هذا الطرف خشية أن يتم حذفه إذا سقط النظام. السوريون في أغلبهم الآن يتوجسون من تردد المعارضة وعدم اتفاقها على برنامج واحد حتى أن بعض المظاهرات بدأت برفع شعارات ترى في المعارضة والنظام أمراً واحداً..ويخشون أن يقعوا في الخيار الصعب..القدر المر بين الإخوان المسلمين أو الإخوان العلويين؟
بيروت 16 أيلول/سبتمبر(آكانيوز) – استعرض باحثان بارزان متخصصان بالشؤون العراقية والعربية موقف العراق من أحداث الأزمة السورية، في محاولة لتحليل موقف رئيس الحكومة نوري المالكي وغيره من القوى والشخصيات، واعتبرا ان موقف بغداد يتلخص بأنها تلقي بـ "طوق نجاة" للرئيس السوري بشار الأسد، لأسباب متنوعة، من بينها العامل الإيراني. واعتبر الباحثان احمد علي وديفيد بولوك في تقرير لهما في "معهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى" الاميركي للأبحاث، وتنشر وكالة كردستان للانباء (آكانيوز) اليوم الجزء الثاني منه، انه "من اللافت أنه في الوقت الذي يواصل فيه الرئيس الأسد، الذي أصبح في عزلة متزايدة، قمعه الدموي ضد انتفاضة شعبية، ترمي إليه العراق طوق نجاة". وتحدث التقرير عن وجود "ضغوط مكثفة من جانب الإيرانيين تقف وراء موقف بغداد تجاه سوريا" حيث كثفت إيران على سبيل المثال مؤخراً من قصفها للمناطق الحدودية العراقية في إقليم كردستان شمال البلاد. واوضح الباحثان انه في حين كانت التصرفات من هذا القبيل موجهة في الظاهر ضد حفنة من المتمردين من "حزب الحياة الحرة" في كردستان، إلا أنها تؤشر في الواقع على قدرة إيران على معاقبة العراق وحكومة إقليم كردستان إذا إما انحرف إحداهما بعيدا عن تفضيلات سياسة طهران. وتابعا انه مما يعزز هذه الفرضية أنه في الخامس من أيلول/سبتمبر رفضت إيران على الفور عرضا بوقف إطلاق النار من حزب الحياة الحرة لكردستان المعارض، ورداً على ذلك، يقال إن رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني قد ألغى في السابع من أيلول/سبتمبر زيارة لطهران. وعلى الصعيد الغربي، حذرت صحيفة إيرانية كبرى في 29 آب/أغسطس من أن سوريا يمكن أن تقوم بتصدير "الحرب" لجيرانها لو تحولت تلك الدول ضد نظامها. وفي اليوم نفسه حذرت صحيفة طهرانية أخرى من أن المسلمين سينزلون إلى الشوارع احتجاجاً على أية حكومة تتخلى عن الأسد. كما أشارا إلى ان الزعيم الشيعي العراقي مقتدى الصدر، المتحالف مع إيران، قد أعلن في أواخر آب/أغسطس أنه يقف الآن ضد الدعوة لاستقالة الأسد "من قبل زعيم الشر أوباما وغيره". وخلص الباحثان إلى القول ان مثل هذه التهديدات من الخارج والداخل هي فعالة "لأن العراق ضعيف وغير مستقر ومشغول بمشاكله الداخلية الخطرة، وبالطبع موقعه بين إيران وسوريا". وتابعا "تسود مخاوف عراقية من الضغط من قبل إيران لدرجة أن كثيرين من المسؤولين العراقيين يخشون سرا من أنه لو سقط الأسد فسوف تضاعف طهران من تدخلها في الشؤون العراقية تعويضاً عن خسارتها لحليفها السوري". ونقل علي وبولوك في تقريرهما عن المحلل السياسي البغدادي إحسان الشمري قوله ان "إيران التي تدعم النظام السوري هي اللاعب الرئيسي في العراق، ومن ثم فإن اتخاذ موقف مختلف ... قد يؤثر سلبيا على الكثير من الملفات المشتركة بين العراق وإيران". من: خليل الخليل. تح: عبدالله صبري
أربيل 16 أيلول/سبتمبر (آكانيوز) – أقامت دار آراس للطباعة والنشر بإقليم كردستان ندوة لتقديم كتاب الكرد والسياسة الخارجية للولايات المتحدة الأميركية والمترجم من اللغة الإنجليزية الى الكردية الى القراء. وأفاد مدير دار آراس للطباعة والنشر بدران حبيب أحمد في مستهل الندوة أن "آراس تكفلت بطباعة كتاب الكرد والسياسة الخارجية للولايات المتحدة الأميركية لمؤلفته اليونانية ماريانا خاردوداكي في نسخته الكردية والذي يضم 516 صفحة"، مشيرا الى أن "الكتاب يحمل التسلسل 85 لمطبوعات آراس من الكتب خلال العام الحالي". من جهتها ذكرت مؤلفة الكتاب ماريانا خاردوداكي أنها "إعتمدت في تأليف كتابها على عدة مصادر ووثائق وشهادات ولقاءات مع مسؤولين كرد وأميركيين"، لافتة الى أن "الكتاب هو في الحقيقة رسالتها لنيل شهادة الدكتوراه من معهد البحوث العربية والإسلامية في جامعة إيكستر البريطانية". يذكر أن كتاب الكرد والسياسة الخارجية للولايات المتحدة الأميركية في نسخته الإنجليزية كان قد طبع في بريطانيا عام 2009 وحقق مبيعات جيدة. وبدأت دار "آراس" للطباعة والنشر عملها في إقليم كردستان عام 1998، ويقع مقرها الرئيس في اربيل، وقد طبعت حتى الآن أكثر من ألف كتاب، فضلاً عن عدد من المجلات والمطبوعات الأخرى، وقد افتتحت عشرات المعارض الخاصة بالكتب في اربيل وبقية المدن الكردستانية. من: محمد عبد الرحمن، تر: آسو حاجى
أربيل 16 أيلول/ سبتمبر (PNA)- اعتبر مسؤول عسكري كوردي بارز التهديدات التركية بشن هجوم بري وشيك على أراضي إقليم كوردستان، أنها «لا تعدو سوى تصريحات إعلامية تروجها وسائل الإعلام التركية». وأكد أنه «لا قيادة الإقليم ولا الحكومة العراقية، على حد علمه، تلقتا أي طلبات تركية بالموافقة على اختراق جديد لحدود العراق لتنفيذ عمليات عسكرية داخل إقليم كوردستان. وشكك اللواء جبار ياور أمين عام وزارة البيشمركة الكوردية والمتحدث الرسمي باسمها، في تصريح لصحيفة ـ«الشرق الأوسط» بقدرة الجيش التركي على شن هجوم بري على أراضي كوردستان، وقال «لأكثر من 25 مرة هاجمت القوات التركية أراضي الإقليم وقامت بالعديد من العمليات البرية داخل الإقليم، ولكن في كل مرة كانت تخرج بخسائر فادحة دون أن تتمكن من تحقيق أهدافها الرئيسية بتقليل مخاطر حزب العمال الكوردستاني المعارض لها، كما أن المنطقة بصدد الدخول في فصل الشتاء، وفي العادة فإن العمليات العسكرية تقل على الحدود في هذا الفصل بسبب طبيعة المناخ القاسي في الجبال، وبحسب المعلومات المتوافرة لدينا فإن الجيش التركي لم يتخذ بعد أي استعدادات عسكرية التي تتطلبها الهجمات البرية على الجانب الآخر من الحدود، ولذلك فمن المستبعد جدا أن تتحرك القوات التركية باتجاه أراضي كوردستان لشن تلك الهجمات المرتقبة». وأشار متحدث البيشمركة إلى أن «أي هجوم بري تشنه تركيا يفترض أن تسبقه إجراءات محددة، منها طلب الموافقة من الجانب العراقي، لأن هذه العمليات ستجري داخل أراضي دولة أخرى، وفي مثل هذه الحالة يجب على تركيا أن توقع اتفاقا أمنيا مع العراق يجيز لها أن ترسل جيشها إلى داخل أراضي العراق، والظروف الحالية التي يمر بها العراق من حيث تصاعد الخلافات والصدامات بين كتله السياسية، لا تسمح للحكومة العراقية بأن توقع اتفاقا بهذا الشأن حتى لو كانت اتفاقات سرية ومن وراء ظهر قيادة الإقليم»، مضيفا «حتى لو افترضنا أن الحكومة العراقية وافقت على تقديم الدعم لتركيا لشن تلك الهجمات البرية، فإن ذلك الدعم لن يكون مؤثرا وذا جدوى، لأن العراق بالأساس ليس له أي وجود عسكري على حدود إقليم كوردستان مع تركيا، وأن كل ما سيقدر عليه هو السكوت على الاختراق التركي وعدم تقديم الشكوى ضدها، وإلا فإن أي دعم من الحكومة العراقية لتركيا في هذا المجال لن يكون له أي تأثير لتحقيق الأهداف التركية».
في خطوة ليست الاولى من نوعها، يقوم معهد التراث الكردي في السليمانية بطباعة كتاب (غبغبة الحجل في جبل شنكال )، من اعداد وتقديم الكاتب الكردي خيري شنكالي، الذي قام بجمع واعداد النصوص الفلوكلورية الخاصة بالكرد الايزديين في هذا الكتاب المكون من جزأين. يسستهل الجزأ الاول من الكتاب بمقدمة من معهد التراث الكردي، يلخص الغاية من طباعة مشروع بهذه الضخامة عن الكرد الايزديين، وأهمية جمع هذا التراث والارث الايزدي، كما يسلط الضوء على النصوص وأهميتها من نواحي اللغة والسرد والغنائية الطاغية عليها. يقسم الكاتب خيري شنكالي الجزء الاول من الكتاب الى ثلاثة أقسام، ويبدأ القسم الاول منه بالنصوص الملحمية والاسطورية المتداولة بين الكرد الايزديين، حيث قام الكاتب باغناء هذا القسم بالحواشي الضرورية التي يشرح فيها هذه النصوص، مما أدى الى اغناء الفكرة وأضاف على الكتاب الطابع المعرفي والبحثي. القسم الثاني موزع بين الملاحم الفلوكلورية الكردية بعامة والايزدية منها خاصة، كـ ملحمة مم و زين وملحمة قلعة دمدم وسيامند وخجي... اضافة الى اكثر من عشرة ملاحم كردية أخرى مرفقة بنصها الغنائي. أما القسم الثالث والاخير فيضم أيضا ملاحم العشق والبطولة بين الكرد الايزديين، ويغلب على هذا القسم قصة (درويشى عفدي) وبطولاته، ويرفقها مُعد الكتاب بأغلب النصوص الغنائية عن هذه الملحمة. كما يرفق هذا القسم بنبذة عن حياة المغنيين الكرد الايزديين. الجزء الثاني من الكتاب يحمل بين دفتيه العديد من الاغاني الكردية التراثية، مع شرح للنصوص التراثية في نهاية الكتاب، حيث يوضح لنا الكاتب أهمية جمع هذا الكتاب وكيفية اعداد هذه النصوص، كما يسلط الضوء على الهم القومي لدى الكرد الايزديين والدور الذي قام به الايزديين في الحفاظ على الموروث الكردي الاصيل في مناطق سكناهم. الجدير ذكره، ان الجزء الاول من الكتاب تم طباعته بالتعاون مع مؤسسة سردم للنشر والثقافة والجزء الثاني بالتعاون مع مطبعة اتحاد نساء كردستان في السليمانية. معهد التراث الكردي: كما اسلفنا فان معهد التراث الكردي كمؤسسة ثقافية خاصة بنشر الابحاث وجمع النصوص والاغاني الفولكلورية الكردية، من قصص وملاحم وأغاني فولكلورية، يقدم كل عام منذ تأسيسه سنة 2003 والى يومنا هذا مشاريع عمل تتضمن مجموعة من الاعمال باشكال عدة، من طباعة كتب بحثية ومعرفية الى طباعة الالبومات الخاصة بالغناء الكردي الفلوكلوري والتراثي بكافة لهجاته، وقد قام منذ سنوات تأسيسه بالعديد من المشاريع الهامة في هذا المجال. كما يقوم هذا في خطوة نوعية بجمع النصوص الفلوكلورية للاقليات الدينية في اقليم كردستان العراق، من مسيحيين وشبك وايزديين وكاكائيين...الخ. كما يقدم المعهد مشاريع عمل وعبر مندوبين لها من أجزاء كردستان الاخرى، حيث قام بطباعة العديد من الكتب باللهجات الكردية المختلفة من الاجزاء الاخرى وتتضمن هذه الكتب قواميس ونصوص غنائية وملاحم قصصية وفولكلورية كردية، اضافة الى ترجمة العديد من الكتب من اللغات الفارسية والتركية من والى الكردية. ويندرج مشروع كتاب ( في جبل شنكال غبغبغة ذكر الحجل) من ضمن هذه المشاريع التي يستمر المعهد في الاعداد لها.
الخميس, 15 أيلول/سبتمبر 2011 14:18

الثورات تعري العورات : اواز خليل .

علينا نحن السوريين أن نكون صامدين حتى النهاية ولا تكون ذاكرتنا قصيرة النظر . لقد استعبدنا النظام أربعين سنة من الحراك بكافة اشكاله . والمعارضة الكلاسيكية تتاجر بدماء شهدائنا . لم يبقى للشعب السوري سوى السوري . وعليه أن لا ينسى ذلك أبدا دون انتقام . ولكن على أن يعاهد كل سوري نفسه . أن لا ينسى كل من خانه وخذله وتاجر بثورته . ويسجلها في قاموس ذاكرته . كي يستخدمها في الأيام المقبلة . ويستفيد منها لإرساء دولة القانون والعدل . وان يستنتج منها الدروس والعبر لبناء سوريا الغد . وضع آليات ومؤسسات متينة . حتى يستحيل. مستقبلا صعود وتبلور أي عقيدة أواي تيار قومي أو ديني . ما من شأنه عودة حياة السوريين الى الجحيم مرة اخرى . سيكون هذا هو الوفاء الحقيقي لدماء الشهداء . وعلى السوري ان لا يستقطب وراء اي شخص مهما علا شأنه . من الاّن وصاعدًا . ضمن أصغر تنسيقيات إلى أوسع المؤتمرات . احترم ذاتك ,عقلُك وكُن جريئًا حُرا عصريًا . كُن مع الحقيقة والواقع . لا تبتعد عن الواقعية . لا تساير احدًا . تغّلب على العاطفية والولاء المسبق . لا تخجلوا فأنتم ابناء الثورة . تأخرنا عن شعوب العالم . في جميع النواحي . في التعليم وأساليبه , الضمان الصحي , الحريات العامة , المجتمع المدني والخدمات . وكل شيء في حياتنا يحتاج إلى التغير . أنها ثورة والثورة لا تعني تغيير السلطة فقط ورحيل الرئيس إي كان . انما الثورة تغيير في كل شيء . نحن لا نعيش زمن الربعات والتكايا والمريدين . لا تبحث عن كتف تضع رأسك المتعب عليه . كنت مقهوراً ولا تبقى متخلفاً .علينا تجاوز القومية والدين بسرعة . لا يعني كلامي ازالة القوميات والأديان أبدا. بل احترم احمي كل معتقديها ومعتنقيها ضمن إطار دولة القانون المدني الدستوري . وعدم السماح مطلقا حشر أو إدخال هذين التيارين في مواد الدستور . الدين لله والوطن للجميع . العمل على إفساح المجال للحكومات التكنوقرط . وإيجاد مراكز أبحاث إستراتيجية . تعنى بشؤون السياسة والفلسفة والإحصاء والبحث العلمي وغيرها من المجالات التي تدعم خطط الدولة والمؤسسات الخدمية في سوريا المستقبل. سوريا . بلد الحضارات وليس بلد مقولات البعثتين الانقلابيين والاسلامواويين . والذين يسيل لعابهم أيضا الاستحواذ على السلطة كما يبدوا . كما اختلف السوريين ويثورون الآن ضد البعثيين الانقلابيين . سيختلف غدا هذا الشعب مع الاسلاماويين ويثورون عليه أيضا . إذا ما استحوذوا على السلطة . وعاء (طنجرة) هذين التيارين لا تستوعبان السوريين جميعا . سوريا الغنى الحضاري. وهذا المتنوع التاريخي الجميل . إذا اّصّر المصًرون على عقلياتهم المريضة . ستتحول سوريا إلى لبنان بل إلى صومال . هذه ليست تكهنات بل لا يختلف عليها عاقلان اثنان . معظم السوريين الحاليين لم يعيشوا الحرية والحياة المدنية . إلا الذين يعيشون في البلدان الأوربية . السوريون الآن يثورون للكرامة . يثورون ضد الجبروت والمافيا السياسية المتمثلة بالنظام القائم برمته . الأسد وعائلته واخواله . عبارة عن حفنة من الرجال . يحتمون وراء نظام عصاباتي والمؤسسة البعثية المستفيدة . ومن رؤساء الدوائر الأمنية وقادات الجيش المفسدين والفاسدين والمصفقين في مجلس الدمى ومدراء بعض الدوائر الدولة الهامة . هؤلاء فقط يحتكرون خيرات البلد كلها . وعلى السوريين إقصاء كل هؤلاء دون رحمة ومحاكمتهم وإرجاع الأموال التي نهبوها . تاريخ جغرافية السورية الحالية لا تتعدى مائة عام . منذ - سايكس بيكو - وفي المقابل منذ ألاف السنين تعاقبت على هذه الأرض . السومريين الميتانيين والميديين والفينيقيين والآراميين والبيزنطيين واعتنقوا الديانات الزردشتية والمسيحية والإسلامية . ولا زالت امتدادات هذه الشعوب والديانات حاضرة بقوة حتى الآن . على السوريون أن ينظروا إلى سوريا قبل مجيئ حزب البعث . وعلى أن لا يختصروا تاريخ سوريا اثناء البعث .الآن نرى و للأسف بعض رموز المعارضة على سبيل المثال وعلى الفضائيات . يقولون الشعب السوري بطبعه ضد الغرب . لماذا تصادرون رأي السوريين . ولماذا السوريون ضد الغرب . الم ننتهي من فترة الاستعمار . الم يحن الوقت ان ننظر مرة واحدة برؤية نقدية لماضينا المقدس المزور . من اجج الصراع السني والشيعي في المنطقة كلها . من جعل الشرق الاوسط على كف عفريت .اليس اصحاب العمائم البيض والسود بخرافاتهم التاريخية . جيشوا الملايين من السذج والبلهاء . كي يقتتلوا . هل رأيت احد اصحاب هذه العمائم مرة واحدة يُجلد ظهره بسلاسل من حديد "تقُربا لله" اليس هوالذي يدعي انه اقرب الى الله اولى ان يجًلدَ ظهره وبطنه . هل رأيت احد اصحاب العمائم البيض في حالة جذبٍ كما يجذبُ البلهاء . العملية كلها متاجرة بالدين . ولا يوجد حتى الان في مجتمعاتنا قوة مادية "تموينية" تخالف هؤلاء التجار وتصادر بضاعتهم الفاسدة وتحولهم الى "المحاكم الفلسفية". هناك مئات الآيات القرءانية تتحدث عن بني إسرائيل . وبعضنا يقف إلى جانب من يزيلهم من الوجود . من يستطيع فك اللغز . الإيرانيين والإسرائيليين يتوحدون في الوقوف مع النظام السوري ضد شعبه . من يستطيع فك اللغز . حزب حسن نصرالله يتوافق موقفه مع موقف اسرائيل . من يستطيع فك اللغز . اردوغان ينكر حقوق الملايين الكورد في تركيا وبنفس الوقت يدافع عن مليوني فلسطيني في غزة . اردوغان واحمدي نجاة يقاتلان معاً الكورد المطالبين بالحياة والحرية– مثلهم- كبشر . والاثنين معا يتباكون على فلسطين . من يفك اللغز . حقا الثورات تكشف العورات . علينا نحن السوريين ادراك كل هذه الحقائق . مصلحتنا وطننا سوريا بدون اجندات وامتدادات خارجية . بعضنا يفرح عندما يسمع بكارثةً . حلت ببلاد الغرب وفي نفس الوقت يطلب العون منهم عندما يتشاجر اثنان في بلادنا . المئات من الملاحقين والمختلفين مع حكوماتهم في بلادنا يلجئون إلى الغرب مكرمين محترمين . أرأيت مواطنا من بلدان الغرب لجأ إلى بلادنا فارا من ظلم دولته . الآن في هذه المحنة والقتل الوحشي الذي يمارس ضد السوريين المسالمين . جميع أنظار السوريين تتجه نحو الغرب والدول المتحضرة لإجاد حل ولإنقاذ الضحية من الجلاد . أسمعتم الغرب . أمر جنوده بمعاقبة الحمير بمحاكم ميدانية عسكرية . مثلما رأى العالم اليوم كيف يرمي الجنود السوريون النار بغزارة على قطيع من الحمير بحجة استعمالها لجلب الماء والطعام " للهاربين" من فرق الموت التابع للنظام . هذه الحيوانات البريئة . ما ذنبها بماذا اساءت للوطن . ألم تكن واحدة منها أفضل من- يبثينة شعبان- التي ذهبت حتى الى بلاد الواق الواق كي تشحذ سيوف الجلادين لتأيد النظام .
لندن: أعلنت الشرطة البريطانية أنها إعتقلت شابة في الثامنة والعشرين من العمر هي زوجة منفذ الهجوم الانتحاري في ستوكهولم في 11 كانون الاول/ديسمبر الماضي، وذلك بشبهة التحضير لعمل ارهابي. واكدت شرطة سكوتلانديارد انها اعتقلت الثلاثاء في لوتون (جنوب) منى ثويني ارملة تيمور عبد الوهاب. وقال متحدث باسم الشرطة انه "عند الساعة 06,15 (05,15) من صباح امس (الثلاثاء) دهم عناصر من فرقة مكافحة الارهاب منزلا في لوتون". واضاف "تم اعتقال امرأة في الـ28 من العمر يشتبه في تحضيرها لاعمال ارهابية. لقد اخلي سبيلها مقابل كفالة حتى منتصف تشرين الثاني/نوفمبر". وفي 11 كانون الاول/ديسمبر نفذ السويدي من اصل عراقي تيمور عبد الوهاب (29 عاما)، الذي عاش لفترة في لوتون مع زوجته واولادهما الثلاثة، هجوما انتحاريا في وسط ستوكهولوم اسفر عن مقتله لوحده. ويعتقد المحققون السويديون ان تيمور عبد الوهاب الذي تلقى تدريبا على مدى ثلاثة أشهر في العراق على صنع قنابل بحسب ما قالت اجهزة الامن العراقية، واجه صعوبات في تشغيل متفجراته ما حال دون وقوع مجزرة في حي تجاري رئيسي في ستوكهولم. واسفرت العملية الانتحارية عن مقتل تيمور لوحده في حين اصيب اثنان من المارة بجروح طفيفة في انفجار آخر في سيارته التي ركنها على بعد مئات الامتار من مكان مقتله. GMT 1:50:00 2011 الخميس 15 سبتمبر أ. ف. ب. ملاحظة : منى الثويني ابنة الدكتور علي الثويني الذي كتبة مقالة في الحوار المتمدن لا يعترف بالكورد ولا بلغتهم . وكان قد رد عليه السيد محمد مندلاوي : في سلسلة مقالات يفند ادعائه . ولمعرفة علي الثويني : ادخل اسمه في كوكل للتعرف عليه اكثر . الصورة الملحقة بالخبر لعلي ثويني .
سطع نجم تركيا عند المسلمين العرب منذ حادثة دايفوس ؟!، وما تلاها من تسنج العلائق بين أنقرة وتل أبيب إثر حادثة ( سفينة مرمرة ) المتجهة بحمولتها الإنسانية لعرب غزة ، واستكملت بالإ عتراف السريع بثورات الربيع العربي المتلاحقة وفق نهج سياسي خارجي تجاه العالم العربي لم يكن معهودا سابقا ، وهو ما ينم عن سياسة محكمة بقيادة (حزب العدالة والتنمية) بشخوصها المؤثرين أمثال (الطيب رجب أردوغان ) ووزيرالخارجية المؤثر ( أحمد داود أوغلو ) ومعهما رئيس الدولة (عبد الله غول) ، هؤلاء الثلاثة وآخرون يرتبط اسمهم بنجاح حزبهم الإسلامي في تبوء تركيا لمكانة عظيمة في قلوب ملايين المسلمين من الهادي إلى الأطلسي . *** القومية التي أفسدت علائق الترك بالعرب ... كان العالم المعروف بالعربي خاضعا بعمومه للخلافة العثمانية (بالأستانة ) إما خضوعا مباشرا أو إسميا باستثناء المغرب الأقصى الذي عاش تحت حكم سلاطين الدولة السعدية ( كالمنصور الذهبي السعدي ) الذي وسع مملكته باتجاه إقليم السودان ( شنقيط ، السنغال ، مالي ، بوركينا فاسو.....) ، ولم تتأزم العلائق إلى بظهور أطماع الغرب الإستعمارية في القرن التاسع عشر وما رافق ذلك من انكماش الدولة المريضة التي ساهم في تقويض أركانها ظهور النعرة القومية الطورانية الداعية الى التتريك ،والعربية التي غذاها الأنجليز بالمال والسلاح واللوجيستية ،تحت لواء شخصية أنجليزية مغامرة أسمها ( لورانس العرب ) فخسر العرب فلسطين ،وتشرذموا داخل جامعةإسمية إلى ( 22 دولة ) ينطبق عليها القول ( اتفق العرب أن لا يتفقوا ؟ ) بأسمى التجليات . ***من الأولى في الشرق ، إلى الأخيرة في الغرب .. ؟! كمال أتاتورك ( أبو الأتراك ) القومي الذي ألغى الخلافة العثمانية ، واستبدل اللباس الإسلامي باللباس الغربي الأوربي ، والذي حارب العربية واستبدلها باللغة التركية وبالخط اللاتيني ، وانتهج علمانية غربية ، مع سيطرة واضحة للجند في السياسة،فكان أمل تركيا (إلى الآن ) الفوز بمقعد تحت مظلة الإتحاد الأوربي ،غير أن أوربا تمنعت بذرائع مختلفة ؟! فتأكد الأتراك أخيرا بأنهم شرقيون لا يقبلهم الغرب مهما جملوا صورتهم وهذبوا لسانهم .... ففاز حزب ( العدلة والتنمية) في الإستحقاق الإنتخابي الكبير ، فعاد تركيا إلى أحضان عالمها الشرقي الأول بعد هجران وجفاء قارب القرن من الزمان . *** هل تستعيد تركيا مكانتها الريادية في الشرق ... ؟؟! المنافسة قائمة بين تركيا وإيران في التنفذ في العالم العربي ، فإيران متهمة حاليا بمد حبال التشيع استرجاعا لماضي مذهبها في مصر العبيدية الفاطمية ، وفي بلاد المغرب الإسلامي حيث تكونت وأينعت بقيادة عبد الله الشيعي ، فقد وجدت تربة هشة سهلة النفوذ لوجود قاعدة بشريةتخدم عقيدتها في السر والعلن ، مع انبعاث مجدها في بداية الثمانينات من القرن الماضي بفضل الثورة الخمينية الإسلامية والتي ترسخت بمزيد من انتصارات ( حزب الله ) ضد إسرائيل بفضل ترسانة سلاحية مستقدمة من بلاد الملالي ، ومما زادها شراهة هو نجاحها الصناعي الحربي ، و إنهاضها للصناعة النووية بمساعدة الروس التي أثمرت بتدشين أول مفاعل نووي في (بوشهر ) البارحة ، وهذا لا شك سيغضب الجيران بدأ من تركيا إلى آل السعود السلفيين . وأكثرالمنافسين لإيران في لعالم العربي هم ( الأتراك) بهبتهم الجديدة ،ولعل في مذهبهم السني الحنفي وتاريخهم التليد وسياستهم الحكيمة في تبني قضايا المسلمين والعرب ما يؤهلهم لتبوءمكانة ريادية أسبق من المنافسين لهم ، فالتعاطف الإسلامي الذي ولدُوه لصالحهم بقيادة( الطيب رجب أ ردوغان ) يفوق كل تقدير ، كما أن سياستها البراجماتية وحذقها السياسي الخارجي ألهمها تبني (قضايا الشعوب) لا ( قضايا الحكومات ) التي تعيش خريف عمرها ، فكانت سباقة لإعتراف بعدالة الثورات الشعبية بتونس ،ومصر، وليبيا ، وهي مناصرة لثورة سوريا واليمن في العلن ،ولا شك في أن تسويء علاقاتها مع اسرائيل بطرد سفيرها من أنقرة ، والتهديد بأن مساعدتها لغزة سيكون علنا وبمرافقة الأسطول الحربي التركي ، وهو أمر تزامن مع طرد ثوار مصر للسفير الإسرائيلي من القاهرة ، تلك كلها مفارقات عجيبة ،أجهضت كل المساعي الإسرائبية في التفرقة ، ولعل في زيارة رئيس الوزراء التركي لمصر، وليبيا ، وتونس بدأ من اليوم ، سيشعر إسرائيل وإيران بالغبن والخطر الداهم الذي يترصدها . *** هل ستسترجعُ ( تركيا ) ما فقده العرب ؟ سياسة الشد و الحزم التي توظفها تركيا ضد إسرائيل في السنوات الأخيرة تنبيء بمستقبل واعد لها في حالة نجاحها ، فهل هي قادرة على لجم إسرئيل ، ووراءها لوبي يهودي مهيمن ،وقوة عظمى تسمى الولايات المتحدة ! ، وهل ستقبل الدول الخليجية بما يدور داخل محيطها ؟ وهل تقبل السعودية التي هي ساكتة بلا حراك ، كأن بينها وبين إسرائيل ودٌّ ، أو معاهدة وفاق وسلام مديدة غير معلنة ؟ الأمر في حاجة إلى سبر من قبل المتخصصين ، ... فلعل تركيا ستسترجع فلسطين التي ضيعها العرب ذات زمان . مفصل القول أن تركيا جادة في كسر الحواجز وبناء جسور التقارب والإخاء مع العرب الذين حاربوها بالأمس ، فهي عادت ليس لاقتصاص ممن أجهزوا عليها وهي مريضة .... وإنما عادت لمؤازة شعوبها الثائرة ضد أنظمتها الفاسدة ، ولجم الصهاينة الذين استباحوا (بيت المقدس )الذي رفض جده ( السلطان عبد الحميد الثاني ) ذات مرة تنازله عن فلسطين لليهود ولو بملء الدنيا ذهبا (*). الإحالات :--------------------------------- (*)في رسالة بعثها السلطان إلى أحد مشايخ دمشق ، وموقفه الذي كان سببا في عزله : (… إنكم لو دفعتم ملء الدنيا ذهبًا ـ فضلاً عن مائة وخمسين مليون ليرة انكليزية ذهبًا فلن أقبل بتكليفكم هذا بوجه قطعي . لقد خدمت الملة الإسلامية والأمة المحمدية ما يزيد عن ثلاثين سنة فلم أسوّد صحائف المسلمين آبائي وأجدادي والخلفاء العثمانيين .… )
تجدد المدفعية الإيرانية والطائرات الحربية التركية بين فترة وأخرى قصفها المكثف وغير الإنساني على قرى ومدن كوردستان العراق المحاذية لحدود البلدين بذريعة ملاحقة واستهداف مقاتلي «حزب الحياة الحرة الكوردستاني» (پزاك) من جانب إيران، وبحجة ملاحقة مقاتلي حزب العمال الكوردستاني من جانب تركيا. ترى بعض دول الجوار من الكيان الكوردي في إقليم كوردستان العراق خطراً وتهديداً على أمنها القومي، وبالتالي هناك خطر خارجي حقيقي يهدد المستقبل السياسي لإقليم كوردستان. موضوع البحث في المقال يتركز حول دور القيادة السياسية الكوردستانية وكيفية تعاطيها مع تلك التهديدات والإعتداءات الإيرانية والتركية المتكررة على إقليم كوردستان. أما دور الحكومة المركزية في بغداد حول تلك الإعتداءات تطرقنا اليه في مقالنا السابق بعنوان التجاوزات الإيرانية وموقف الدولة الإتحادية وحق الشعوب في العيش بسلام. القصف الإيراني - التركي للقرى والمدن العراقية في إقليم كوردستان يعتبر عدواناً صريحاً وخرقاً للأعراف والمواثيق الدولية ومخالفاً لقوانين حقوق الإنسان. التجاوزات الإيرانية-التركية على السيادة العراقية وعلى سيادة الإقليم بحجة ملاحقة عناصر پزاك وPKK لايبرر إطلاقاً قصف القرى والمدن الآمنة والآهلة بالسكان المدنيين وتشريد الآلاف من المواطنين الكورد العزل الذين لاحول لهم ولاقوة. من الحق الطبيعي لتركيا وإيران حماية حدودها لكن من داخل أراضيها وفي حدودها دون الإعتداء على الغير أو تجاوز سيادة البلدان الأخرى. كما ذكرنا في إحدى مقالاتنا السابقة حول نفس الموضوع، إن قوات حلف الشمال الأطلسي رغم أنها أكبر قوة عسكرية في العالم، لاتستطيع السيطرة على الحدود الباكستانية الأفغانية ولاتتمكن من منع تسلل قوات الطالبان أو القضاء على معاقل الطالبان على الحدود، رغم تواجدها المكثف في تلك المنطقة الحدودية، ولا إسرائيل تستطيع ان تحمي حدودها بوجه العمليات العسكرية القادمة اليها من فلسطين، رغم تقنيتها العسكرية العالية على الحدود مع المدن الفلسطينية. كذلك تقصف القوات التركية وتشن الهجمات العسكرية ومنذ سنين طويلة على جبال قنديل من دون جدوى، وإيران تقصف أيضاً ومنذ سنين القرى والمدن الكوردية في إقليم كوردستان على الحدود العراقية الإيرانية، دون أن تتمكن من القضاء على مقاتلي حزب پزاك، فما هو الهدف إذن من القصف المتكرر للقرى والمدن الكوردية الآمنة في الإقليم، وقتل المواطنين الكورد الأبرياء وتدمير قراهم ومدنهم وتشريدهم؟ إن هذه المشكلة ليست معركة عسكرية يمكن حسمها عن طريق القصف المدفعي والهجوم العسكري، وتركيا، إحدى الدول الإقليمية الكبرى تحارب حزب العمال الكوردستاني لأكثر من 27 عاماً دون أن تتمكن من القضاء على PKK وحركته المسلحة. لذلك نعتقد بأن هذه المشكلة إنما هي قضية سياسية، وبالتالي قد يمكن حلها بإسلوب حضاري وبشكل سلمي عن طريق الحوار والجلوس على طاولة المفاوضات وقبول الآخر والإعتراف بالحقوق القومية للشعوب الأخرى، إذا كانت هناك رغبة صادقة ونوايا للسلم وعزيمة عند البلدين لحل هذه المشكلة القومية حلاً سلمياً وديمقراطياً. من ناحية أخرى تركيا التي تدعي وتتظاهر بأنها تدافع عن الحرية والديمقراطية والإصلاحات السياسية التي تطالب بها شعوب المنطقة اليوم، عليها أن تتفهم بأن الشعب الكوردي مثل باقي شعوب المنطقة أيضاً يتطلع الى الحرية والديمقراطية والمساواة في الحقوق القومية، لذلك يتوجب على الدولة التركية توفير المناخ الملائم للحوار السياسي والعمل السياسي السلمي الپرلماني للأحزاب الكوردية في تركيا والكف عن ملاحقة وإعتقال قادة وأعضاء الأحزاب الكوردية التي تؤمن بالنضال السياسي السلمي. عندما يتعرض الإقليم الى إعتداء خارجي من قبل دول الجوار، من واجب القيادة السياسية الكوردستانية وأحزابها الحاكمة بالإضافة الى السلطة التشريعية التحرك الدبلوماسي والسياسي السريع لحماية أمن الإقليم وسلامة شعوبه، والجدير بالذكر خلف القصف الإيراني – التركي الأخير ضحايا وشرد مئات العوائل، وبالتالي كان يتوجب على القيادة السياسية الكوردستانية والجهات المسؤولة - أن ترتقي الى مستوى الحدث وتكون أكثر جدية في مواقفها تجاه تلك البلدان وان تتخذ جميع الإجراءات القانونية وتستخدم كل القنوات الدبلوماسية وتطرق جميع الأبواب الدولية لحشد التأيد الدولي وممارسة القدر الأكبر من الضغط الدولي على تركيا وإيران لوقف عدوانهما المنسق والمشترك على إقليم كوردستان وخرقهما المستمر لسيادة العراق والإقليم، وليس الإكتفاء فقط بالإدانة الخجولة للقصف. - أن تمارس القدر الأكبر من الضغط السياسي على الحكومة العراقية لتحمل مسؤولياتها الوطنية وكسر صمتها واتخاذها مواقف حازمة وصريحة ضد العدوان الإيراني والتركي على المواطنيين الكورد العزل في الإقليم بالإضافة الى حث الحكومة المركزية على تقديم الشكوى والإحتجاج الى المحافل الدولية ضد هذه الدول. - أن تطالب الحكومة العراقية بإستدعاء سفرائها لدى إيران وتركيا وأن تطالب من سفراء البلدين بمغادرة العراق لحين وقف عدوانهما وقصفهما غير الإنساني للمدنيين العزل في المناطق الحدودية في الإقليم ووضع حداً لتجاوزاتهما المتكررة على السيادة العراقية وسيادة الإقليم ومطالبة هذه البلدان بدفع التعويضات للمتضررين من جراء تجاوزاتهما والدمار الذي ألحقته بحياة الناس وبممتلكاتهم. الإعتداءات الخارجية على القرى والمدن الكوردستانية في الإقليم بالإضافة الى تدهور الأوضاع الأمنية وتعرض الكورد والتركمان لعمليات القتل والتهديد والتهجير في السعدية وجلولاء وفي باقي المناطق المستقطعة عن إقليم كوردستان، كذلك عدم معالجة المشاكل العالقة ولسنين طويلة بين الإقليم والمركز (مشكلة المناطق المستقطعة عن إقليم كوردستان، تحديد الحدود الجغرافية للإقليم، مشكلة قوات الپيشمركة، مشكلة ميزانية الإقليم ومشكلة الثروات النفطية وقانون النفط والغاز) تثبت من ناحية فشل الدبلوماسية الكوردية وعدم قدرة القيادة السياسية الكوردستانية في كيفية التعامل مع الإعتداءات الخارجية التي يتعرض لها الإقليم من قبل دول الجوار ومن ناحية أخرى تثبت فشل الرؤية السياسية للقيادة الكوردستانية وعدم قدرتها على تثبيت الحقوق الوطنية والقومية للشعوب الكوردستانية في العراق الجديد. لقد قدمت القيادة السياسية الكوردستانية إمتيازات إقتصادية هائلة الى الشركات التركية للإستثمار في الإقليم وحولت إقليم كوردستان الى مركزاً تجارياً للبضائع التركية. تلك الإمتيازات الإقتصادية ساهمت بشكل كبيرعلى إنتعاش الإقتصاد التركي، بينما في المقابل تمارس هذه البلدان العدوان المباشر على الإقليم من خلال قصف قرانا وتدمير بيوتنا وقتل أبنائنا. وبالتالي يتوجب على الجهات المسؤولة في الإقليم اللجوء من ناحية الى المقاطعة الإقتصادية للشركات والبضائع التركية والإستعاضة بهما بشركات وبضائع من دول أخرى وفق خطة إقتصادية منظمة، والإبتعاد عن تحويل الإقليم الى سوق للبضائع التركية والذي يحول الإقليم الى فريسة سهلة للإستسلام متى ما دعت المصالح السياسية التركية لفرض حصار إقتصادي على الإقليم لأغراض سياسية، ومن ناحية أخرى أن تتخذ مواقف سياسية حازمة وصارمة ضد هذه البلدان وسياساتها العدائية ضد الإقليم وتطلعات شعبه الى الحرية والديمقراطية والعيش بسلام وآمان مع شعوب المنطقة. وفي الختام نذكر القيادة الكوردستانية بأن المصالح السياسية والإقتصادية والمصالح العليا للبلد وأمنه القومي هي التي تحدد طبيعة العلاقة والصداقة بين البلدان وليس العكس، لكن وللأسف الشديد تضع القيادة الكوردستانية المصالح السياسية والإقتصادية والمصالح العليا للإقليم في خدمة بناء نوع من العلاقات الشخصية لها مع القادة السياسيين في العراق ومع قادة البلدان المجاورة، أيماناً منها قد تستطيع الحصول على بعض المكاسب من تلك الجهات العراقية ومن تلك الدول من خلال الصداقة والعلاقات الشخصية. لا الدولة العراقية مستعدة من خلال علاقات قادتها الشخصية المتميزة مع القيادة السياسية الكوردستانية لتنفيذ المواد الدستورية المتعلقة بالحقوق الوطنية والقومية للشعوب الكوردستانية أو حماية أرواح وممتلكات الكورد في المناطق المسقطعة عن إقليم كوردستان ولا قادة إيران أو تركيا تنوي من خلال علاقاتها الشخصية مع القيادة السياسية الكوردستانية وقف عدوان بلدانها على الإقليم وإحترام سيادته وسيادة العراق.
اربيل15ايلول/سبتمبر(آكانيوز)- افادت محللة سياسية يونانية، ان كرد العراق باتوا حلفاء مهمين لتحقيق المصالح الاميركية في المنطقة، مثيرة في الوقت نفسه تساؤلاً مفاده: كيف يمكن تنمية هذا التحالف في الوقت الذي تستعد فيه القوات الاميركية للانسحاب من العراق؟. وذكرت ماريانا خاروداكي، المتخصصة في مجال العلاقات الكردية- الاميركية، في مقابلة خاصة اجرتها معها وكالة كردستان للانباء(آكانيوز) "اعتقد ان كل شيء يسير بشكل جيد". وافادت خاروداكي في معرض ردها عن سؤال بشأن بداية العلاقات الاميركية- الكردية، ان "بدايات العلاقات الاميركية- الكردية تعود الى العام 1969، وكان هذا السبب الطبيعي في ايجاد مصالح اميركية باقليم كردستان، وكانت اميركا في ذلك العهد تخوض غمار الحرب الباردة مع الاتحاد السوفيتي السابق، والتي ارادت واشنطن من خلال علاقاتها مع الكرد، تقليص الدور السوفيتي في الشرق الاوسط، الا ان تلك العلاقات لم تجلب الفائدة للشعب الكردي، والسبب الثاني يعود الى ان اميركا وايران كانات حليفيتن، وكلتاهما كانتا تحبان اكراد العراق لأنهم كانوا يتسببون باضعاف الحكومة العراقية. وعما اذا كانت قد حدثت تغييرات في علاقات الجانبين خلال الاعوام القليلة الماضية، قالت ماريانا ان "الكرد لغاية عملية اجتياح العراق عام 2003 كانوا يمثلون ورقة ضغط بيد اميركا، وقد اتضحت نقطة مهمة في هذا الجانب وهي ان اميركا استخدمت الكرد كأداة نافعة لسياساتها، ولكن في مطلع عام 2003 لعب الكرد دور الحليف الموازي في العملية الديمقراطية بالعراق، والحرب ضد نظام صدام السابق". وفي ردها عن سؤال في كيفية جني كرد العراق الفائدة من وراء علاقاتهم مع اميركا، قالت خاروداكي ان "كرد العراق جنوا الفائدة من تلك العلاقات عبر طرق عدة، بينها البقاء باعتبارهم يمثلون حكومة في اقليم كردستان، التي ربما تكون ابرز فائدة جناها الكرد، وكذلك مسودة القانون الخاص بنفطهم، والمشاركة في العملية السياسية بمستوى اقليم، والترحيب بهم على الصعيد العالمي، فقد تم الترحيب برئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني عام 2005 من قبل الرئيس الاميركي حينها جورج بوش، الامر الذي يدل على ان الكرد حققوا فائدة من علاقاتهم مع واشنطن". وبشأن سؤال يتعلق بكيفية تنمية تلك العلاقات مستقبلاً، قالت المحللة اليونانية "اعتقد ان اميركا ستواصل تعزيز علاقاتها مع كرد العراق، لأنهم اظهروا انهم حلفاء حقيقيون، وهذا اهم سبب، وثانياُ ان اميركا جنت فوائد كبيرة في العراق من خلال الكرد ومن خلال علاقاتها في المجالين السياسي والاقتصادي، واعتقد انه ليس من مصلحة اميركا التخلي عن هذا الاستثمار، وثالثاً ان الاوضاع شهدت تغيراً في اقليم كردستان مؤخراً وتؤكد كل من اربيل وواشطن على اهمية الحفاظ على العلاقات". ورداً على سؤال بشأن احتمالية اثارة ازمة في المستقبل، قالت "من دون شك هناك احتمالات اثارة ازمة شأنها شأن جميع العلاقات، على الرغم من ذلك ارى ان كرد العراق والولايات المتحدة الاميركية يسعيان الى بقاء تحالفهما لمدة طويلة". واختارت ماريانا خاروداكي تاريخ العلاقات الكردية-الاميركية، موضوعاً لاطروحة الدكتوراه الخاصة بها، ثم طبعتها في كتاب بعنوان (الكرد وسياسة الولايات المتحدة منذ عام 1945) تم نشره عام 2010 باللغة الانكليزية، ثم جرى ترجمته الى الكردية من قبل مامكاك، وطبع في دار آراس للنشر والتوزيع. من: كريستوير و.، تر: وفاء زنكنه
أربيل15ايلول/سبتمبر(آكانيوز)- افاد الكاتب الكردي المعروف فرهاد بيربال، انه سيقدم تجربة شعرية جديدة مطلع الشهر المقبل، مشيراً الى انه قام مؤخراً بتسجيل البوم غنائي جديد بالتعاون مع فرقة (نواي هولير)الفنية. واوضح فرهاد بيربال لوكالة كردستان للانباء(آكانيوز) انني "استعد لتقديم تجربة شعرية جديدة تضم 70 قصيدة شعرية بتقنيات واساليب متنوعة، ومغايرة للتجارب الشعرية التي كتبتها سابقاً، خلال ندوة تعقد لهذا الغرض مطلع شهر تشرين الاول/اكتوبر المقبل". مشيراً الى ان "هذه التجربة الشعرية سيتم نشرها مطبوعة لاحقاً". وافاد بالقول "منذ مدة طويلة وانا انوي نقل الاغنيات التي كنت اطرب لسماعها اثناء جلسات السمر الليلية مع والدي، في مرحلة شبابي، الى المواطنين، ولم تسنح لي الفرصة لذلك، ولكن فرقة نواي هولير اعربت مؤخراً عن نيتها الاشراف على عملي الفني هذا، وتسجيل عدد من الاغنيات". من جهته، قال رئيس فرقة نواي هولير الفنية فرهنك غفور لـ(آكانيوز) ان "فرهاد علي سبق ان أدى اغنيات فاطمة علي، وقد قام بتأديتها بطريقة جيدة، وقد علمنا بنيته تسجيل بعض الالحان التي سمعها في الماضي من والده، ولذلك قررت الفرقة مساعدته في مسعاه". واضاف غفور "ليس معلوماً حتى الان عدد الاغنيات التي ستسجل لبيربال، وبعض الالحان جميلة جداً تستحق التسجيل". وكانت فرقة نواي هولير الفنية قد تشكلت عام 1995، ولكن نشاطاتها توقفت لاحقاً، لتعود من جديد خلال العام الماضي لاستحصال رخصة العمل كفرقة فنية. من: سرباز صالح، تر: وفاء زنكنه
السليمانية 15 أيلول/سبتمبر (آكانيوز) – ذكر المدير العام للمكتبات العامة بوزارة الثقافة والشباب بإقليم كردستان، اليوم الخميس، أن الأشهر الماضية من العام الحالي شهدت نشر 20 ألفاً و70 كتاباً في الإقليم أي بمعدل يبلغ 8.6 كتاباً في اليوم الواحد. وأوضح آسو حسن محمد لوكالة كردستان للأنباء (آكانيوز)، أن "الأشهر الماضية من العام الحالي شهدت نشر 20 ألفاً و70 كتاباً مرخصا من قبل وزارة الثقافة والشباب في الإقليم أي بمعدل ثمانية كتب في اليوم الواحد"، مشيرا الى أن "المعدل اليومي لنشر الكتب في الإقليم هذا العام سجل زيادة بلغت 0.7 بالمقارنة مع العام الماضي". وأضاف محمد أن "وزارة الثقافة والشباب في الإقليم لا تمارس أي نوع من الرقابة على الكتب التي يتم الترخيص بنشرها غير أنه يتم رفض الكتب التي تحوي صوراً فاضحة لأنها لاتتناسب وقيم وأخلاقيات المجتمع". من: إدريس أبو بكر، تر: آسو حاجى
أربيل 15 أيلول/سبتمبر(آكانيوز)- يرى المؤرخ والباحث الكردي الدكتور محسن محمد حسين أن الاستشراق الذي بات حقلا معرفيا بحد ذاته استفاد منه الغرب من أوجه عدة لكنه ساعد الشرقيين المخلصين على فهم أنفسهم من خلال النظر إلى رأي الآخر إليهم والكشف عن مكامن الخلل التي تعتري أفكارهم أو أطروحاتهم، ويؤكد حسين الذي نشر مؤخرا كتابا بعنوان "الاستشراق برؤية شرقية" على أنه ضد تقسيم العالم إلى شرق وغرب لأن هذا القسيم غير دقيق في فرز الباحثين بهذا الحقل. وحسين الذي يحمل شهادة دكتوراه من جامعة بغداد وقام بتدريس طلبة الآداب والتربية فيها لنحو 20 عاما وله العديد من الكتب التاريخية والبحوث المنشورة على مدى أكثر من ثلاثة عقود، ينتقد خلال مقابلة أجرته معه وكالة كردستان للأنباء (آكانيوز)، أولئك الذين يعادون الاستشراق دون الاستفادة من بحوثهم ودراسة رؤيتهم ووجهة نظرهم إلى حضارة الشرق، ويؤكد على أن الاستشراق تم تسخيره في بعض الأحيان لتحقيق غايات معينة لكن هناك أيضا من كتب من المستشرقين ببراءة. كما تحدث عن الدراسات التي تناولت الكرد في كتب المستشرقين خلال نهاية القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين، وكذلك الأزمة التي يمر بها الاستشراق: *على مدى عقود طويلة جرى كتابة العديد من البحوث والدراسات في الاستشراق، ما الذي دفعك إلى الكتابة في هذا المجال والغوص في هذا الحقل المعرفي؟ -ابتداء هناك مصطلحان جرى استعمالهما في هذا المجال وهما الشرق والغرب. أنا ضد تقسيم العالم إلى ما هو شرق وما هو غرب وهذا هو اعتراضي الأول، أما الثاني فهو لماذا نسمي ما يقوم به الغربيون من دراسات حول الشرق "استشراقا". الغربيون لم يتركوا شاردة ولا واردة إلا وكتبوا عنها. حتى أنهم نسفوا دينهم من خلال بعض الكتابات، شككوا في دينهم في وقت لا يشكك فيه المسلمون برسالة السيد المسيح، هم شكوا بشخص السيد المسيح، والبعض قال إن هذا شخص وهمي. ولذلك حينما كتبوا عن الشرق سميت دراساتهم بالاستشراق. وربما هم سموها هذه التسمية لأن الغربيين دائما يستصغرون شأن الشرق. وحينما بدأوا بدراسة عقيدة الشرق ولغة الشرق ليس في هذه المنطقة فحسب وإنما من الصين ومرورا باليابان وبلاد الهند وشبه القارة الهندية وأواسط آسيا وبلاد فارس وبلاد الاناضول والدول العربية وكردستان. كل هذه المنطقة يعتبروها خارج نطاقهم. لماذا أقول إن هذه التسمية خاطئة لأن هنالك من بين هؤلاء شرقيون بمعنى شرق الشرق. أي ان اليابان شرق الصين والصين شرق الهند وهكذا، ولهذا هذا التقسيم ليس إلا جغرافيا مثلما نحاول ان نميز بين الشمال والجنوب وما إلى ذلك من علامات جغرافية. وعلى أساس أن الغزو بين الشرق والغرب خطأ. نعم. تم الغزو بين الشرق والغرب، ولكن يجب أن لا ننسى أن هناك غزوات بين الغرب والغرب وبين الشرق والشرق. ألم يكن جنكيزخان شرقيا؟ وتوجه إلى الغرب نحو العالم الإسلامي. ألم يكن كورش وقمبيز الفارسيان شرقيان وغزيا مصر؟. ألم يكن الاسكندر غربيا وغزا بقية أوروبا؟. الدولة العثمانية نفسها ألم تغزو الشرق قبل أن تغزو الغرب. ولهذا يجب أن نكون دقيقين في استعمال التسميات، لم نجد بديلا لحد الآن لهذا المصطلح حتى ان هنالك من حاول ان يجد نوعا من التقابل أو التضاد للفظ الاستشراق، بمعنى أن هناك لفظ الاستشراق وهناك لفظ الاستغراب. لكن نحن الشرقيون لسنا في وضع يؤهلنا لكي ندرس الغرب. هم لم يتركوا زاوية أو شيئا لتدرسه إلا اللهم لكي تشتم الغرب أو تصغر من شأنهم، وهم ليس لديهم مانع من ان تقول ما تشاء. كل ما هو موجود بهذه الغرفة على سبيل المثال من نتاج الغرب. وذكرت في كتابي أنني مستعد ان أجيب على كل سؤال، لكن يجب ان يكون السؤال وجيها وليس عاطفيا. وأنا سميت في كتابي هذا أن من يعلن غيرته وحرصه على تراث الشرق أو الإسلام سميتهم غيورين بالاسم، لأنهم لو كانوا كذلك لجاروا العالم في التقدم ولكن هنالك من يستفيد من الطعن بالغرب. في الغرب يوجد ما تطعن فيه، هم استعمرونا لكن حينما فعلوا ذلك كنا ضعفاء وهم أقوياء. وحينما سيطرنا على بلاد الأندلس وحينما سيطر العثمانيون على جزء من أوروبا كانوا أقوياء دائما القوي يغزو الضعيف بغض النظر عما إذا كانوا هم غربيون ونحن شرقيون. *بعض الكتاب البارزين يقولون إنه لم يبق هناك استشراق، أو أنه في أزمة كما ذكرت في مقدمة كتابك. ما مدى صحة ما ذهب إليه هؤلاء؟ - المقصود به هنا هو أن ما كتبه المستشرقون قد تم دحره، أي أن هناك من أطلق عليهم مستشرقون ولم يكونوا كذلك ولذلك نقول إن الاستشراق في أزمة، هناك يوجد دارسون وباحثون فمثلا المستشرقان الفرنسيان الكبيران رودنسن وجاك بيرك طلبا أن لا يسميا مستشرقين، بل قالا إننا مستعربان في دراسة الثقافة العربية، مثلما هناك في الغرب من يختص بالثقافة الرومانية ومن يختص بالثقافة اليونانية أو الإغريقية وغيرها، قالا إننا معنيان بالثقافة العربية لذلك فنحن مستعربان، أي بالمعنى العلمي لهذه الكلمة وليس بالمعنى السياسي. وقبل أن يقول عبد الملك نوري إن الاستشراق في أزمة هناك دراستان قيمتان وقد اعتمدت عليهما وهما كتاب إدوارد سعيد وكتاب ارفن جميل جك التركي المترجم إلى اللغة العربية، ويتناولان مسألة الاستشراق وكأنهما كانا في حالة من الحمى بسبب الكره الشديد للغرب رغم أنهما استفادا من الغرب، ولكن ادوارد سعيد عاد وانتقد نفسه في كتاب آخر وهذا من سمة الإنسان المثقف القدير. ربما بعد سنوات أتخلى عن أفكاري التي ضمنتها في كتابي الاستشراق برؤية شرقية. *هل تم التلاعب بهذا الحقل المعرفي من قبل المستشرقين، مثل تسييسه لصالح هدف معين؟ - يجب ألا ننسى ان من نطلق عليه المستشرق هو إنسان، وهو مكوّن عقليا وعاطفيا ولديه ما هو مضمر ومبطن في داخله دينيا وعاطفيا وسياسيا وقوميا قبل ان يخوض في بحوثه.المستشرق لا يخلو من محاولة الطعن بتراث الآخرين بسبب اعتزازه ببلاده وانتمائه ما عدا أن من بين المستشرقين من عمل بدوائر مشبوهة لصالح دولته أو أن دولته طلبت منه إعداد دراسة حول بلد معين لأنها تحاول أن تحتله أو تستفيد من خيراته. ولهذا يحصل مرارا ان الدراسات التي سميناها الاستشراق تسبق محاولات بعض الدول إرسال حملات عسكرية إلى أخرى. لكن هناك نوعا آخر وهو ان المستشرق يكون من رجال الكنيسة، فهل من الممكن لرجل الكنيسة ان يتخلى عن تمثيله الكنسي؟ هل رجل الدين من المسلم يتخلى عن أفكاره الإسلامية المسبقة؟ لا طبعا. ثالثا أن هناك من كتب ببراءة لخدمة العلم فقط لكن دولته تستفيد من بحوثه المنشورة، ويتهم بعد ذلك هؤلاء بأنهم مرتبطون بدوائر الدولة المستعمرة لكن هناك من لا يوافق ويعلن مقدما في كتابه انه لا غرض له في ذلك، والبحوث الأخيرة تعد أفضل الدراسات التي أجريت حول التاريخ الإسلامي والشرقي. وليس هناك من حاول ان يطعن بالاستشراق أكثر من البلدان العربية فالفرس ليس لديهم هذا الشيء المجافي ضد الاستشراق ولا الأتراك ولا نحن الكرد، ولكن العرب طعنوا بالاستشراق كثيرا وكأن الاستشراق لا هم له سوى الطعن بالدين الإسلامي، نعم يوجد هناك من يطعن ولكن لا ينبغي لنا ان ننظر إلى جميع المستشرقين نظرة واحدة؟ *هل استطاع المستشرقون نقل صورة الشرق بواقعية؟ وإلى أي حد تمكنوا من إيصال صورة الشرق الواقعية إلى شعوب الغرب؟ -إن الذين قاموا بإجراء البحوث والدراسات من المستشرقين انتهجوا قول الحقيقة ونقل الواقع، لأنهم حتى وإن عملوا بناء على طلب من دولهم لابد وأن تضمن دراستهم نقل الواقع بصورة مجردة لأن الدولة لا تستفيد من بحث أو دراسة المستشرق إذا لم تكن صادقة أو تعكس الواقع، وأحد الأسباب التي تقول ان الاستشراق في أزمة هو ان الدراسات الرصينة التي كان يقوم بها المستشرقون سابقا قلت مجالاتها في الوقت الراهن فقاموا يهتمون بالمسائل الصغيرة. * هل كان الكرد مثار اهتمام المستشرقين؟ وإلى مدى استطاع المستشرقون نقل واقع الكرد إلى الغرب؟ - في قسم التاريخ بجامعة صلاح الدين في أربيل لدينا مادة الكرد في المنظور الاستشراقي، ونتحدث عن فترة النضج ووصول دراسات المستشرقين إلى القمة بالنسبة إلى الكرد في نهاية القرن التاسع وبداية القرن العشرين. كان المعنيون بالكرد هم الرحالة وبعض العسكريين الذين زاروا كردستان أو قنصل أحد البلدان الأوروبية في إحدى المدن الكردية مثل الدراسة التي قام بها قنصل فرنسا على ما اعتقد في تبريز وترجم الكتاب إلى العربية في الخمسينيات من قبل نوري طالباني، وكذلك ترجم إلى الكردية، عندنا مثلا مينورسكي الروسي الذي كتب بحوثه في أيام القياصرة وخصص بعضها عن الكرد، وترجم الراحل معروف الخزندار كتابا لمينورسكي بعنوان "الأكراد". للأسف طلبتنا لا يشجعون أنفسهم لدراسة المستشرقين ولا أساتذتهم يشجعونهم على ذلك، ويخشون من أن يحاسبهم المجتمع على هذه الدراسات، فهناك من يخلط بين الاستشراق والتبشير. والبعض يعتقد ان المستشرق مبشر وهذا خطأ كبير، والكثير من المستشرقين لم يكونوا متدينين فكيف يبشرون للدين. ولم يسجل التاريخ حالة ترك فيها مسلم واحد دينه بتأثير من مستشرق. افتحوا أذهان الناس كي يعرفوا ماذا كتبوا وترجموا كتب الاستشراق كي يقرأها الناس لأن هؤلاء لم يكتبوا فقط للطعن بالشرق أو الدين. يرى البعض أن الاستشراق لعب دورا عكسيا، فبدل من أن يفهمنا الغرب ساعد على فهمنا لأنفسنا في الشرق. ما مدى دقة هذا التصور؟ - ينطبق ذلك على الشرقي المخلص لمستقبل بلده. لا ينفع ماذا أقول عن نفسي بل يجب ان أسمع ما يقوله الآخرون عني وعن دولتي وأخطائي، وهذا ما كان عنوانا لكتاب محمد عمارة "الإسلام في عيون الآخرين". نحن لا نرى أخطاءنا في غالب الأحيان مثلما تُظهر المرآة المحدبة صورتنا وهي غير صحيحة وغير واقعية، بنظري إذا كان هناك من استفاد من الدراسات الاستشراقية فأني أؤكد وأجزم هو الحريص الذي يسأل نفسه لماذا نحن متخلفون؟ لماذا الكرد من دون كل الشعوب لا يملك دولة خاصة به وجزئ في أربعة أجزاء كل جزء ملحقة بدولة. والعيب في الشخص الذي لا يحاول ان يفهم نفسه من خلال الآخر. الآخر ضروري جدا. لدي كتاب يحتوي على مئات الصفحات بشأن ماذا قال عني الآخر، وأحد أهم أسباب تخلفنا هو أننا لم نقل بأننا متخلفون ودائما ندين الجيران، ونقول بأننا محاطون بالأعداء دون ان نحاسب أنفسنا على أخطائنا وعيوبنا. وهناك مثل كردي سوف أورد معناه في هذا السياق ويقول إن العلة إذا لم تكن من صلب الشجرة فإنها ستعمر مائة سنة أما إذا كانت العلة من صلبها فإنها سوف تذبل بسرعة، لذلك يجب أن نقتل العلة فينا ونقتل الأنانية بداخلنا. أحد الطلبة كتب بحثا وانتقد الحركة التحررية الكردية في عهد ملا مصطفى بارزاني واستند في ذلك الى مصدر كتبه (رئيس إقليم كردستان) مسعود بارزاني، لكن دكتور الجامعة المشرف على بحثه رفض التوقيع على بحثه بسبب النقد. بمعنى أن هذا المدرس يزايد على القيادة ويزايد على مسعود بارزاني. أنا أقول افتحوا الأبواب دعونا نتنفس هواء نقيا. أفسحوا المجال لكي نسمع كل الآراء، ليس هناك عيب أن نذكر أن أجدادنا أخطأوا منذ مئات السنين ونلقي عليها الضوء لنتجنب تلك الأخطاء في المستقبل. من: عبدالله صبري :
14 ايلول - سبتمبر (PNA) : ذكر مصدر مسؤول في الحزب الديمقرطي الكردي في سوريا(البارتي) اعتقال احد اعضاء لجنته المركزية من قبل السلطات السورية في مطار حلب لدى عودته من السويد. واضاف المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه لوكالة بيامنير الكردية : اعتقل الأستاذ فيصل نعسو ـ عضو اللجنة المركزية للحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي)، بتاريخ (2-9-2011) في مطار حلب لدى عودته من زيارة خاصة للسويد، ومازال معتقلا لدى السلطات السورية حتى الآن.
إثر كشف صحيفة ( يديعوت أحرنوت) الإسرائيلية النقاب عما وصفته بـ (خطة ثلاثية الأبعاد) ضد تركيا، ردا على إجراءات أنقرة الأخيرة ضد تل أبيب، التي شملت طرد السفير الإسرائيلي ووقف العمل بالإتفاقيات العسكرية المبرمة بين البلدين، وصلت الأزمة بين تركيا و إسرائيل إلى ذروتها، و خاصة أن الخطة الإسرائيلية تضمنت ثلاث خطوات عقابية لتركيا من ضمنها دعم الحركة الكردية، و التعاون مع الأرمن، و بدء حملة دبلوماسية و قضائية لرصد الإنتهاكات التركية لحقوق الإنسان. و رغم رفض الجهات الرسمية الإسرائيلية إمتلاكها أي خطة بشأن دعم الحركة الكردية، مضت تركيا في عملية الحشد الداخلي و الخارجي ضد الخطة الإسرائيلية المفترضة هذه. وتصدرت العلاقات الإسرائيلية الكردية عناوين الصحف التركية تحت مسميات مختلفة، أسؤها إتهام حزب العمال الكردستاني بالعمالة لإسرائيل. هذه الأحداث أعادت إلى الأذهان سنوات التسعينيات، حينما كان يتم الدعاية لوجود علاقات بين حزب العمال الكردستاني و حركة أصالة الأرمنية التي تأسست عام 1975 في أرمينية، و إستهدفت المصالح التركية في حينها إنتقاما للمجازر التي إقترفتها تركيا بحق الأرمن، حتى أن بعض القوميين المتعصبين الأتراك كانوا ينعتون كوادر حزب العمال الكردستاني بأنهم من أصول أرمنية، كأحد أساليب الحرب الدعائية الخاصة، بهدف إثارة ضغينة الشعب التركي تجاه الكرد و الحركة التحررية الكردية. وكان لتركيا في مرحلة التسعينيات و ما بعدها علاقات قوية مع إسرائيل، و كانت تتقاسم معها المعلومات الإستخباراتية، وجاءت مساهمة جهاز الإستخبارات الإسرائلية ( الموساد) في عملية خطف عبد الله أوجلان و تسليمه لتركيا للتوج العلاقات التركية الإسرائيلية. وتركيا في تلك المرحلة وكما هي عليه الآن، و بدلاً من رؤية المسألة الكردية ومسألة حزب العمال الكردستاني على أنها مسألة داخلية، يمكن حلها بخطوات ديمقراطية رصينة، كانت تعمل من أجل القضاء على حزب العمال الكردستاني عن طريق الإتفاقات الخارجية مع إسرائيل و أمريكا. و اليوم تسيّر تركيا نفس السياسة الماضية، و دعكم من إتهام حزب العمال الكردستاني بالعمالة لإسرائيل، فهي تدعي إن إيران و سوريا أيضا تستخدمان هذا الحزب كورقة ضد تركيا. و جاء ما طرحته الكاتبة ( نوراي مرد) في مقال لها منشور في صحيفة مللييت، لتثبت حقيقة ما قدمته في هذا المقال، حيث أنها أيضا تشكك في حقيقة العلاقات الإسرائيلية مع الفصائل الكردية في تركيا في الماضي و الوقت الراهن، على أنها مجرد دعاية مضادة و ليس شئيا آخر. وتعلق الكاتبة على لغة الدعاية المضادة هذه، على أنها خطيرة جداً، من جهتين، الجهة الأولى حسب رأيها، هو أن يتم حصر مسألة داخلية ضخمة كالمسألة الكردية في إطار التوازنات الخارجية و الذي من شأنه أن تبعد المسألة الكردية عن الحلول أكثر فأكثر، و الجهة الثانية، هو تقييم تركيا كباقي الدول الأخرى في الشرق الأوسط كل شيء في إطار نظرية العداوة لإسرائيل. و تنهي الكاتبة نوراي مرد مقالها منوهة لنقطة هامة بقولها: " إن الأمر الأسوء من كل ذلك هو أنه في الوقت الذي تمر فيه المسألة الكردية في مرحلة عصيبة جداً، تظهر مبادرات تهدف إلى وضع القضية الكردية في نفس الكفة مع إسرائيل، و الحقيقة أن الأمر الذي يقلقني ليس تدهور العلاقات التركية مع إسرائيل، و إنما إنعكاس ذلك على السياسة الداخلية في هذه المرحلة بالذات". زاوية أسبوعية تنشر في صحيفة كردستاني نوي الكردية.
أعلن رئيس بلدية مدينة حلبجة الشهيدة، اليوم الاربعاء 14/9/2011، عن العثور على صاروخ كيمياوي في المدينة. وأوضح خضر كريم رئيس بلدية مدينة حلبجة في تصريح خاص لـPUKmedia: ان بلدية مدينة حلجبة واثناء عملها على اخراج بقايا طائرة حربية سقطت في المنطقة اثناء قيامها بقصف المدينة بالاسلحة الكيمياوية، عثرت على صاروخ كيمياوي، وقد قامت باعلام الجهات المعنية عنه. واشار الى ان بلدية حلبجة كانت تنوي اخراج بقايا الطائرة لتوثيقها حول عمليات القصف الكيمياوي الذي تعرضت لها المدينة في العام 1988 من قبل النظام البائد، مؤكداً ان الصاروخ كان مليئاً بالمواد الكيمياوية، وتم اخراجه دون أية أضرار. ومدينة حلبجة الشهيدة هي احدى المناطق الكوردستانية التي تعرضت الى القصف الكيمياوي من قبل النظام البائد في العام 1988، وراح ضحية هذا القصف الوحشي اكثر من 5000 مواطن بريء بينهم اطفال ونساء.
أعلنت مصادر مطلعة ، أنه بعد العثور على صاروخ كيماوي،يوم أمس، ضمن بقايا طائرة حربية سقطت في المنطقة اثناء قيامها بقصف المدينة بالاسلحة الكيمياوية، وبعد إعلام الجهات المعنية عنه، أصيب عدة أشخاص بجروح مختلفة نتيجة تسرب المادة الكيماوية ضمن الصاروخ. وأوضح كوران أدهم قائمقام حلبجة في تصريح خاص لـPUKmedia: أنه أصيب عدة أشخاص بجروح نتيجة تسرب المادة الكيماوية ضمن الصاروخ، مشيراً إلى أن الجروح كانت طفيفة وسطحية، وأنه تم أتخاذ الإجراءات اللازمة لإسعاف الجرحى. كما أوضح عادل كريم مدير صحة شارزور وأحد المصابين لـ PUKmedia: في الوقت الذي كان يتم فيه فحص الصاروخ، ونتيجة تسرب المواد الكيماوية منه، أصيب عدة أشخاص بجروح مختلفة، مشيراً إلى أنه لا توجد أية خطورة على حياة الجرحى، إلا أن وجود الصاروخ في تلك المنطقة خلق نوع من الذعر والهلع لدى المواطنين. ومدينة حلبجة الشهيدة هي احدى المناطق الكوردستانية التي تعرضت الى القصف الكيمياوي من قبل النظام البائد في العام 1988، وراح ضحية هذا القصف الوحشي اكثر من 5000 مواطن بريء بينهم اطفال ونساء.
أعلن مصدر مطلع لـPUKmedia ، أن الطائرات الحربية التركية إخترقت أجواء إقليم كوردستان ، في الساعة 11 ليلاً من مساء أمس ، وقامت بقصف قرى مناطق خاكورك ولولان وخنيرة التابعة لناحية سيدكان. وأكدت المصادر أن عملية القصف استغرقت حوالي 15 دقيقة، دون ذكر حجم الخسائر البشرية والمادية. وعلى صعيد متصل، أعلن مصدر مطلع، ليلة امس، أن المدفعية الإيرانية قصفت قرية كورتى التابعة لناحية سيدكان، مشيراً إلى أن 8 قذائف اصابت القرية والمناطق المجاورة بها، مما أسفر عن إندلاع حريق كبير في محيط القرية.
تتركز في سورة النساء من القران الكريم اوامر الله سبحانه وتوصياته بما يخص الارث للاولاد والنساء وغيرهم من المقربين وحتى اليتامى والمساكين .. وقد ورد ذلك التفصيل صريحا لا لبس فيه .. ولكن فقهاؤنا قد توارثوا عن اسلافهم اخطاء قد تكون عن قصد او غير مقصودة ولكنها في كل الاحوال اخطاء بشرية ونراها امامنا الان واضحة بمخالفتها لاوامر الله و توصياته ومنها ما يخص تقسيم الارث . ساستخلص في مقالي هذا من موضوع الارث وتفصيلاته التي امر بها الله سبحانه .. فقط ارث الانثى من والديها .. وربما اعود في مقالات لاحقة الى بقية اوامر الله في تقسيم الارث . سؤال – هل امر الله ان للذكر مثل حصة الانثى مما يرثان عن والديهما ؟؟؟ .. ام للذكر مثل حظ الانثيين من هذا الارث ؟؟.. الجواب :- لقد ورد امر الله واضحا وقاطعا وحاسما في الاية رقم 7 من سورة النساء والتي فيما يلي نصها ثم شرحي لها نص الاية رقم 7 من سورة النساء :- للرجال نصيب مما ترك الوالدان والاقربون .. وللنساء نصيب مما ترك الوالدان والاقربون .. مما قل منه او كثر .. نصيبا مفروضا . امامك ياسيدي نص الاية رقم 7 من سورة النساء ولا ريب ان في متناول يدك نسخة من القران الكريم ان احتجت اليها . والان ياسيدي القارىء الجليل اليك شرحي حسب ما يفهمه اي عربي عند قراءته او استماعه لهذه الاية الكريمة :- ان هذه الاية مقسمة الى اربعة مقاطع فلناخذها مقطعا بعد الاخر المقطع الاول :- (( للرجال نصيب مما ترك الوالدان والاقربون )) .. وهذا واضح لك ياقارئي المحترم ان للذكر نصيب من ارث والديه ومن ارث الاقربين . المقطع الثاني :- (( وللنساء نصيب مما ترك الوالدان والاقربون )) .. وهنا نجد ان الله سبحانه قد اعاد نص امره بما يخص نصيب النساء الذي لا يختلف ولو بحرف واحد عما خص به الرجال .. يعني ان نصيب الذكر ونصيب الانثى متساويان من هذا الارث . المقطع الثالث :- (( مما قل منه او كثر )) .. وهنا نجد سبحانه قد اطلق حدود الارث سواء كان قليلا او كثيرا .. فللذكر من هذا الارث نصيب وللانثى نفس النصيب . المقطع الرابع في هذه الاية هو :- (( نصيبا مفروضا )) .. نجد ياسيدي القارىء العزيز ان الله سبحانه قد حسم موضوع التركة للذكر والانثى من الوالدين بشكل قطعي لا يقبل الجدال ولا الاجتهاد .. حيث انه سبحانه قد قال (( نصيبا مفروضا )) .. وهنا ياعزيزي كلمة ( مفروضا ) في امر الله تعني لا خيار لمخلوق في ذلك .. ولا مجال للاجتهاد او التاؤيل .. فانه امر محسوم ومفروض من عنده تعالى .. وانا اتحدى كل عربي وغير عربي ان يجد في هذا الامر الالهي المحسوم اي غموض . ترى ياسيدي القارىء الجليل .. الى حد كلامي هذا هنا .. هل كلامي يطابق ما فهمته انت من الاية الكريمة ام لا .. لا تتعجل ساشرح لك ماهية (( للذكر مثل حظ الانثيين )) . فبعد ان اريتك ان حصة الذكر والانثى من والديهما في الارث متساويتان حسب امر الله في هذه الاية الكريمة .. فانني اطرح ما يلي :- سؤال اخر :- اذا كان نصيب الذكر مساوي لنصيب الانثى من ارث والديهما .. فاين ورد ذكر (( للذكر مثل حظ الانثيين )) ؟؟؟ الجواب :- ورد ذلك في الاية رقم 11 من سورة النساء واليكم ياسادتي ما يلي عن جملة (( للذكر مثل حظ الانثيين )) الاية رقم 11 من سورة النساء (( يوصيكم الله في اولادكم للذكر مثل حظ الانثيين )) .. وهنا ياقارئي الكريم ارجو ان تنتبه ان الله يوصي الاحياء في اولادهم وليس في اولاد المتوفي الذي ترك تركة يرثها ابنه وبنته .. والتوصية هي ليست حاسمة مثل الامر الصريح المفروض فرضا والوارد في الاية رقم 7 من سورة النساء .. كما ان ما تركه الوالدان قد حسمه الله حسما لا جدال فيه بموجب الاية رقم 7 من سورة النساء اعلاه وذلك بقوله ( مفروضا ) .. ولكن دعنا نواصل !!. لنسترسل في ذكر الاية الكريمة حيث انها كما يلي :- ( يوصيكم الله في اولادكم للذكر مثل حظ الانثيين ) .. (( فان كن نساء فوق اثنتين فلهن ثلثا ما ترك )) .. لاحظ ياسيدي القارىء الجليل ان الله يوصي الاحياء في اولادهم .. وليس سبحانه يوصي الاحياء في اولاد المتوفي الذي ترك ارثا .. يعني لهذا تفسير لا يخص الارث الوارد من الابوين الى الولد والبنت .. فالارث الوارد من الابوين امره محسوم بالاية رقم 7 اعلاه .. ولاحظ ايضا ياسيدي قوله مستمرا في هذه الاية (( فان كن نساء فوق اثنتين فلهن ثلثا ما ترك )) .. انتبه ياسيدي القارىء الكريم ان الله يشير بكلمة ( ما ترك ) الى المتوفى وليس الى الذين يوصيهم في هذه الاية .. وهذا يعني ان الله عندما اوصى الاحياء في هذه الاية ..فانه قد اوصاهم باولادهم هم كاحياء .. وليس باولاد المتوفى الذين قد حسم سبحانه حصصهم بالتساوي بموجب الاية رقم 7 من سورة النساء . ولاحظ ياسيدي ايضا .. ان سبحانه يسترسل في وصيته للاحياء ومشيرا الى المتوفي وتركته .. من انه ان كان للمتوفى اكثر من امراتين فلهن ثلثا ( ما ترك ) .. وهنا ايضا ينسب سبحانه موضوع تقسيم ارث المتوفي موصيا بذلك الاحياء .. وهكذا نجد ان الاية لا تخص موضوع ارث الذكر والانثى من الوالدين لانه امر محسوم بالتساوي للذكر والانثى وفق الاية رقم 7 من سورة النساء .. انما جاءت (( يوصيكم الله في اولادكم للذكر مثل حظ الانثيين)) تخص الذين اوصاهم الله والذين هم احياء لم يموتوا بعد ولم يتركوا تركة فهو يوصيهم بتركة المتوفي ان يجعلوا حصة الذكر لاولاد الذين يوصيهم الله وليس لاولاد المتوفي فان حصة اولاد المتوفي محسومة في الاية رقم 7 . ياسيدي القارىء الجليل .. نجد ان الفقهاء قد توارثوا عبر قرون خطأ يناقض امر الله الصريح وهم بذلك مستندين الى ابتكارهم الذي يناقض امر الله ايضا والذي هو (( علم الناسخ والمنسوخ ) فهو علم مبتكر من قبل الفقهاء لهدف يعلمه الله .. وهذا العلم حسب رايي هو مخالف لاوامر الله الصريحة كما اسلفت في مقالات سابقة حيث استندت في تلك المقالات الى ايات قرانية منها (( يمحو الله ما يشاء ويثبت وعنده ام الكتاب )) .. ومنها (( واذا اردنا ان ننسخ اية او ننسها جئنا بمثلها او باحسن منها )) ..ومنها ايضا ما يعاتب به رسوله حيث حرم ما حلل الله بقوله (( اتحرم ما حلل الله ابتغاء مرضاة نسائك )) .. فكيف يدعي الفقهاء ان هذه الاية قد نسخت بتلك الاية استنادا الى استنتاجاتهم البشرية في الوقت الذي قد خص الله ذاته فقط بذلك وحرمه حتى على الرسول .. فعلم الناسخ والمنسوخ في رايي انا مخالفة صريحة لاوامر الله وبدون اي سند قراني .. وان مخالفات اوامر الله التي يعممها الفقهاء استنادا الى علم الناسخ والمنسوخ هي مصدر العدوانية والسبب الرئيسي في تخليف وعزلة المسلمين ونبذ بقية الاديان للاسلام والمسلمين . نحن لا نرضى ان يكون ديننا مشرذما بين الطوائف والفقهاء .. فاننا نؤمن بديننا الاسلامي مستندين الى كلام الله في كتابه العزيز وليس الى كلام الفقهاء الذي يخالف اوامر الله وان اجمع كل فقهاء الكون على تلك المخالفة .. ونرفض ان نكون توابع للفقهاء محرومين من التفكير خارج الحدود التي يرسمها لنا فقهاؤنا .. فان كنا نحترم الفقهاء لما يقدمون من خير للخليقة فاننا نعبد الخالق وحده . سبحان الله واشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمد عبده ورسوله . وقبل الختام ياسيدي القارىء الجليل اتمنى ان تدلني على الخطأ .. او الضعف .. او غير المعقول الذي تجده انت فيما طرحت انا هنا .. اما ان كنت انت مقتنعا بما طرحت انا من ايات صريحة ومحسومة تشير الى ان حصة الذكر والانثى متساويتان من ارثهما عن والديهما .. فانني اقترح ان تحذوا حذو اتحاد المراة في احدى الدول العربية حيث طلبت مني مسؤولة ذلك الاتحاد ان القي محاضرة للكادر المتقدم عندهم .. وقد حدث ذلك في مطلع شهر آب /2011 حيث تطرقت في تلك المحاضرة الى شرح الايتيين المذكورتين في مقالي هذا فاستحسنتها المسؤولة ومن معها واعلنت انها ستتبنى تعميم ذلك على الدول العربية .. فان فعلت تلك السيدة المحترمة او لم تفعل بعد .. فانني اقترح ان تعلن انت قناعتك طبقا لاوامر الله بمساواة حصة الانثى والذكر من تركة والديهما في الاوساط التي ترتادها انت ما لم يكن لك راي اخر .. ففي اعلانك هذا توعية وصلاح للمسلمين .. وسلام ووفاق لهم في التعامل مع الحياة ومع غيرهم من خلق الله . وختاما احترامي لكل من يقرأ كتابي هذا . نهاد كامل محمود
الأربعاء, 14 أيلول/سبتمبر 2011 14:54

المراة انسانة من حقها الحياة : سامي كاب .

اتمنى الحرية والخلاص لكل انسانة صبية او امراة او طفلة او عجوز تعيش حياة الحرمان والتهميش والاستغلال والاستعباد والقمع والظلم والاستنكار والتحييد والاحتقار والقهر في سجن العادات والتقاليد والعروبة والدين الاسلامي اتمنى واحب واسعى بكل طاقتي لفك اسر المراة من سجن العروبة والاسلام وتحريرها من حالة العدم الروحي والجسدي والنفسي والعقلي اللتي تعيشها واعتبر نفسي مسؤولا ورهنا في حياتي كلها لهذا الغرض لانني منطلق من حبي لامي اللتي ماتت بفعل الظلم والقهر ذاته محرومة من كل حقوقها الحياتية ولم اقدر ان ارفع عنها الظلم واسعفها من جراح الاسلام وسيف العرب الغادر وانا صغير مضطهد محروم محتقر في مجتمع حيواني متخلف مجتمع يفتقد لاي حس انساني او ضمير او وازع اخلاقي ذلك هو مجتمع العروبة والاسلام مجتمع تحكمه علاقات الانانية والفردية والسلبية والانتهازية والكذب والخداع والغدر والخيانة تلك العلاقات الحيوانية الغريزية البدائية علاقات المجتمع البدوي المتخلف حيث لا حضارة لديه ترسم ذاته من خلال مستوى اخلاقي رفيع يتمثل بالحب والعدالة والرحمة والتعاون والايجابية والفكر الجماعي التنموي الهادف والساعي نحو سعادة الانسان وحريته ورفاهيته ورخائه كانت امي مثال الانسانة المثابرة تعمل في الحقل بالزراعة وفي الخياطة ليل نهار مبتسمة متفائلة بهمة ونشاط مقبلة على الحياة بحيوية واصرار وتحدي وكبرياء وشموخ واعتداد بالذات غير مهتمة للصعاب والمعيقات كانت تصنع الاشياء بطريقة خلقية كانها من عدم تخلق لنا انا واخوتي الثمانية البسمة والسعادة والبهجة وسط زحام الاحزان والالم والكراهية والحقد والتعدي والاحتقار والحرمان عند اب قاسي مجرم ومجتمع محيط بنا من اقارب وغيرهم لا يقل اجراما عنه يحمل صفات العرب المسلمين الاصيلة وما ادراك ما صفات تلك صفات البداوة اللتي تطابق حياة الغنم والضباع والدواب ولا تتفق مع البشر والانسان المتحضر لقد تعلمت من امي كيف افكر وكيف اصنع كياني الانساني بحرية وبذاتية اخلاقية عالية بعيدا عن كل المؤثرات السلبية القاتلة العدمية الفانية في مجتمع يسير نحو التحلل والاندثار عكس مجتمع الانسانية النامي المتطور المتعلم المفكر المتنور الصانع العامل الفاعل المنتج الاخلاقي الكريم المعطاء المتعاون المحب العادل المتحرر لقد تعلمت منها ان لا ارد الحقد بالحقد والكراهية بالكره والاهانة بالاهانة علمتني ان اكون اقوى من عدوي مهما بلغت قوته باسلوب معاكس لطريقته وتفكيره وتركيب شخصيته وقد سلمتني سلاحا قويا كانت توصيني باستعماله في كل المواقع والحالات والظروف الا وهو الفكر الحر وكانت تقول لي دائما فكر ثم فكر بحرية مطلقة وحاول ان تصنع العلم لا ان تكتفي باستهلاكه جاهزا وكانت تحثني دائما على العمل لجانب التفكير والحركة والنشاط والهمة والمبادرة وتحملني مسؤوليات كبيرة رغم صغر سني وتحسسني بانني كبير ناضج قادر على صنع المستحيل اذ كانت تشحنني دائما بطاقة الاندفاع والمعنوية العالية والتشجيع والجراة والجسارة والثبات والتحدي وعزيمة المواصلة وعدم الاستسلام للتمني والخيال والاحلام وكانت تقول لي من حكمها الكثيرة بان الحلم طريق لتحقيق المستحيل احلم واندفع وراء حلمك لا تستسلم للنوم كي تهنأ بخيالك ومن هنا احب المراة واقدسها واحترمها واجلها واعتبرها هي الاساس في بناء مجتمع متحرر حضاري انساني تلك المراة اللتي لها كل الفضل في بنائي وخلقي وتكويني وصنع شخصيتي وفتح ابواب الحياة امامي وتمكيني من اسبابها وتسليحي بالسلاح اللازم لخوض غمارها والانتصار في ساحاتها ومنحي كل المقومات الفكرية والنفسية والجسدية لتحقيق ذاتي وتاكيدها كانسان يحمل في كيانه كل معاني الانسانية مجتمع العرب والمسلمين متخلف بسبب تعطيل دور المراة به ومنعها من اخذ دورها الكامل في بنائه وذلك بتعطيلها عن حياتها الطبيعية بمحاربتها وبحرمانها من حقوقها الاساسية بالحياة ومنعها من ممارسة حريتها في تصرفها وسلوكها وتفكيرها وكذلك تعطيل قدراتها اللتي تمتلكها في الفكر والخلق والعمل والانتاج وكل ذلك بتشريع من الدين الاسلامي ذلك التشريع اللذي يؤكد على اخلاقيات الصحراء والبداوة ويتجه بالمجتمع نحو الرجعية والجمود والتخلف حررو المراة ايها العرب المسلمون واطلقوها للبناء والعمل والانتاج وتحقيق الذات وامنحوها حقوقها المصادرة والمغتصبة وارفعو عنها وصياية التملك والاستعباد المراة انسانة ومن حق كل انسان ان يمارس حياته بحرية وكرامة وعزة وامن وسلام وحرية
بغداد: داخل أحد المنازل، غير البعيدة عن بغداد، تجثم ذكريات رعب وفزع بالنسبة لهدى وعائلتها، التي تصف ما جرى لها في عام 2005، حين دخل مقاتلو القاعدة قريتها. تقول هدى: "حينما دخل إلى المنزل كان وجهه مغطى بقناع أسود وكنا أنا وأبنائي خائفين، إذ كان يحمل سلاحا في يده، وأرغمني على الذهاب معه إلى الغرفة." وحرصا منا على سلامة هؤلاء النساء، لن نكشف عن أسمائهن أو هوياتهن. فقد قام الرجل بدفعها أرضا ووجه سلاحه نحوها مهددا إما بقتلها أو قتل أبنائها إن لم تمتثل لمطالبه، وعلى سرير الزوجية فعل المغتصب فعلته. وتقول هدى إن الرجل عاد مرة ثانية فيما بعد، ولكنها لم تتعرف إلى هويته أو حتى اسمه، وتضيف: "حبسنا هنا، فقد هدد بقطع أعناقنا إن تركنا المنزل." وكان زوج هدى قد قتل قبل ثماني سنوات نتيجة للعنف الذي ساد أرجاء مختلفة من البلاد. أما أبناء هدى الخمسة، فكانوا يسجنون في الغرفة المجاورة لغرفة نوم والدتهم في كل مرة تتعرض فيها للاغتصاب، ورغم ذلك لم تنج الابنة الكبيرة، التي سنسميها "زينب" هي الأخرى من الاغتصاب، وهي لا تزال في الخامسة عشرة من عمرها. تقول زينب: "كانوا يأخذون أي فتاة يريدون، لقد جاء لي، وكان يأتي فقط في منتصف الليل ووجهه مغطى بالكامل." وتتذكر الأم تلك الليلة بالقول إن ابنتها زينب أصيبت بالإغماء وكانت حالتها مأساوية جدا، إلا أنها لم تستطع الاستعانة بالجيران لأنها إن فعلت فستكشف كل ما حصل. واليوم وبعد هروب رجال القاعدة من المنطقة تبقى هدى وزينب وأطفالهما، فلدى زينب طفلة في الثانية من عمرها أسمتها ورود لا تحمل أي أوراق ثبوت رسمية. تقول زينب: "أخبرني موظفو الحكومة أن لا دليل على أن هذه الطفلة ابنتي أو أنني كنت متزوجة." أما الأم فلديها طفل عمره ست سنوات، إذ تقول: "في كل مرة أرى ابني، أتذكر ما مررت به، من الصعب أن أحبه، ولكنني أذّكر نفسي أنه بريء ولا ذنب له." ويبقى العدد الحقيقي للأطفال الذين ولدوا نتيجة لعمليات الاغتصاب المرعبة والمخيفة مجهولا. GMT 4:44:00 2011 الأربعاء 14 سبتمبر
رجب طيب أرودغان، رئيس الوزراء التركي في زيارة تاريخية لمصر وفي هذه الزيارة لن يكتفي بمقابلة المشير الحاكم العسكري لمصر أو نظيره رئيس الوزراء المصري و أنما سيقوم بعدة لقاءت جماهيرية و سيوجه كلمة للأمة العربية من دار الأوبرا المصرية و ربما يعلن فيها قيام دولة الخلافة الأسلامية من مصر بمباركة و مبايعة جماعة الأخوان المسلمين و سوف يلتقي أوردغان في نهاية زيارته البابا شنودة و ربما هذه المقابلة لمناقشة وضع الجالية القبطية عقب إعلان دولة الخلافة الإسلامية و قد قام أوردغان بحوار مع منى الشاذلي في قتاة دريم جاء فيه :- أن الأتراك يحبون الشعب المصري في الله و بالطبع المحبة في الله هو التعبير الذي يستخدمه الأسلاميون كالأخوان و السلفيون للتعبير عن حبهم فهم يحبون أيضاً في الله و من أفعالهم نعرف مقدار محبتهم لكل من يختلف معهم و رجوعاً إلى محبة الأتراك للشعب المصري في الله و لله و بعيداً عن أي ضغينة نجد أن محبة الأتراك لمصر صادقة فهي محبة دامت 3 قرون أحتل فيها الأتراك مصر و مارسوا كل أنواع المحبة لمصر و المصريين فنهبوا خيرات مصر و أغرقوها في الجهل و التخلف بعد نقل كل المبديعين في مصر في كافة المجالات بما فيهم العمال المهرة إلى الأسِتانة أو الأسطنبول ليصنع الأتراك وقتها حضاراتهم المسروقة أقصد حضارة محبة المصريين في الله و لله و في العصر العثماني أرتكبت مذابح ضد الأقليات الدينية مثل الأرمن و ما زالت ترتكب تركيا جرائم ضد الأكراد و تمارس ضدهم حرب أبادة و بدلاً من رفض المصريين لزيارة رئيس الوزراء التركي لما ترتكبه القوات التركية من مذابح ضد الشعب الكردي في تركيا و العراق و هذه المذابح لم تقتصر على المسلحين الأكراد فقط و لكنها تمارس أيضاً ضد مدنيين عزل للقضاء على القضية الكردية ورغم ذلك يظهر أوردغان للعالم الإسلامي أنه النموذج الأمثل للحاكم الإسلامي الذي يجب أن يحتذى به و بدولته كما يقول الكثيرين في مصر الان و يروج لهذا الأخوان المسلمون و لأن رجب طيب أورغان أرسل سفينة معونات لأغاثة غزة صنعوا منه بطل إسلامي مغوار لم يركع للأمريكا و إسرائيل رغم أنه يقوم بهذا بطريقة أستعراضية فلم يسلك الطريق الشرعي للأرسال هذه المعونات كأستغلال علاقة تركيا الطيبة بإسرائيل لحثها و الضغط عليها للموافقة بأرسال سفن معونات لأهل غزة لمساعدتهم و لكنه أرسلها بدون موافقة أسرائيل لتكون أكثر بطولة و تفرد و لمزيد من التلميع الأعلامي أمام العرب و المسلمين قام بأرسال سفن الأغاثة بطريقة عنترية أدت إلى تعامل الجيش الإسرائيلي معها و أدى ذلك إلى مقتل بعض من كان عليها و من وقتها لم يكف رجب طيب أورغان عن تريد الشعارات العنترية ضد أسرائيل و طرد السفير الإسرائيلي التي حولته إلى بطل في عيون من يبحثون على بطل و تناسوا أن رجب طيب أوردغان يقدم بأحد يديه مساعدة لغزة و باليد الأخرى يرتكب مذابح ضد الأكراد وهم أيضاً مسلمين و يجب أن أحدد دينهم و هو الإسلام لأن لو كان الأكراد غير مسلمين لما أهتم العالم العربي أو الإسلامي بقتلهم و أبادتهم و أعتبر أبادة الأكراد من ضمن أعمال أوردغان البطولية كان يجب أن يرفض المصريون زيارة أوردغان لمصر بل و يطالبوا بتعويضات من تركيا التي نهبت خيرات و ثروات مصر لمدة 3 قرون و لكن ما نجده أن المصريون يرفعون لافتات ضخمة للترحيب باوردغان رئيس وزراء تركيا و لم نجد لافتة واحدة تطالب تركيا بالأعتذار أو التعويض عن فترة أحتلالها لمصر و نهبها و أيضاً لم نجد لافتة ترفع أمام أوردغان مكتوب عليها ( أوقفوا المذابح ضد الأكراد أو أعطوا الأكراد الحق في تقريرالمصير أسوة بمسلمين كوسوفوا و جنوب السودان ) و بدلاً من أن يطالب المصريون من تركيا عدم التدخل في الشأن المصري لأن لتركيا تاريخ أسود في مصر نجد أن المصريون يهللون لقدوم الخليفة العثماني و يردد الأخوان الذين كانوا في أستقبال أوردغان رئيس وزراء تركيا شعارات الترحيب بإعادة أحتلال مصر من الأتراك فيقول الأخوان “مصر وتركيا عاوزنها خلافة إسلامية”. و ربما يسمي لهم رجب طيب أوردغان أسم الوالي العثماني الذي سيدير شئون مصر في الفترة القادمة بمساعدة الأخوان المسلمين الذين يسسعون لتأسيس دولة الخلافة الإسلامية و يا أهلاً بالخليفة العثماني في مصر و منتظرين الوالي العثماني ليدير شئون البلاد
هذه الايام تحفل القاهره بزيارة رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان علي رأس وفد رفيع المستوي يضم اكثر من 300 رجل اعمال ونخبه كبيره من وزراءه داخل حكومته الحاليه وقد استقبل من قبل التيار الاسلامي كأنه احد الغزاه القادمين لمصر والذين هم اجداد اردوغان من ارباب الدوله العثمانيه ولد أردوغان في 26 فبراير 1954 في إسطنبول. لأسرة من أصل جورجي أمضى طفولته المبكرة في ريزة على البحر الأسود ثم عاد مرة أخرى إلى إسطنبول وعمرهُ عاماً.نشأ أردوغان في أسرة فقيرة فقد قال في مناظرة تلفزيونية مع دنيز بايكال رئيس الحزب الجمهوري ما نصه: "لم يكن أمامي غير بيع البطيخ والسميط في مرحلتي الابتدائية والإعدادية؛ كي أستطيع معاونة والدي وتوفير قسم من مصروفات تعليمي؛ فقد كان والدي فقيرًا" .أتم تعليمه في مدارس "إمام خطيب" الدينية ثم في كلية الاقتصاد والأعمال في جامعة مرمرة. ام 1998 اتهُم أردوغان بالتحريض على الكراهية الدينية تسببت في سجنه ومنعه من العمل في الوظائف الحكومية ومنها الترشيح للانتخابات العامة بسبب اقتباسه أبياتاً من شعر تركي أثناء خطاب جماهير يقول فيه:مساجدنا ثكناتنا قبابنا خوذاتنا مآذننا حرابنا والمصلون جنودنا هذا الجيش المقدس يحرس ديننا لم تثنِ هذه القضية أردوغان عن الاستمرار في مشواره السياسي بل نبهته هذه القضية إلى كون الاستمرار في هذا الأمر قد يعرضه للحرمان للأبد من السير في الطريق السياسي كما حدث لأستاذه نجم الدين أربكان فاغتنم فرصة حظر حزب الفضيلة لينشق مع عدد من الأعضاء منهم عبد الله غول وتأسيس حزب العدالة والتنمية عام 2001.منذ البداية أراد أردوغان أن يدفع عن نفسه أي شبهة باستمرار الصلة الأيديولوجية مع أربكان وتياره الإسلامي الذي أغضب المؤسسات العلمانية مرات عدة، فأعلن أن العدالة والتنمية سيحافظ على أسس النظام الجمهوري ولن يدخل في مماحكات مع القوات المسلحة التركية وقال "سنتبع سياسة واضحة ونشطة من أجل الوصول إلى الهدف الذي رسمه أتاتورك لإقامة المجتمع المتحضر والمعاصر في إطار القيم الإسلامية التي يؤمن بها 99% من مواطني تركيا خاض حزب العدالة والتنمية الانتخابات التشريعية عام 2002 وحصل على 363 نائبا مشكلا بذلك أغلبية ساحقة. لم يستطع أردوغان من ترأس حكومته بسبب تبعات سجنه وقام بتلك المهمة عبد الله غول. تمكن في مارس عام 2003 من تولي رئاسة الحكومة بعد إسقاط الحكم عنه. بعد توليه رئاسة الحكومة عمل على الاستقرار والأمن السياسي والاقتصادي والاجتماعي في تركيا، وتصالح مع الأرمن بعد عداء تاريخي، وكذلك فعل مع يونان، وفتح جسورا بينه وبين أذربيجان وبقية جمهوريات السوفيتية السابقة، وأرسى تعاونا مع العراق وسوريا وفتح الحدود مع عدة الدول العربية ورفع تأشيرة الدخول، وفتح أبوابا اقتصاديا وسياسيا واجتماعيا وثقافيا مع عدة البلدان العالمية، وأصبحت مدينة إسطنبول العاصمة الثقافية الأوروبية عام 2010، اعاد لمدن وقرى الأكراد أسمائها الكردية بعدما كان ذلك محظورا، وسمح رسميا بالخطبة باللغة الكردية أردوغان وجائزة الملك فيصل العالمية لخدمة الإسلام منحته السعودية جائزة الملك فيصل العالمية لخدمة الإسلام (لعام 2010 - 1430 هـ). وقال عبد الله العثيمين الأمين العام للجائزة إن لجنة الاختيار لجائزة خدمة الإسلام التي يرأسها ولي العهد السعودي الأمير سلطان بن عبد العزيز اختارت أردوغان لقيامه بجهود بناءة في المناصب السياسية والإدارية التي تولاَّها، "ومن تلك المناصب أنه كان عمدة مدينة إسطنبول حيث حقَّق إنجازات رائدة في تطويرها. وبعد أن تولَّى رئاسة وزراء وطنه تركيا أصبح رجل دولة يشار بالبنان إلى نجاحاته الكبيرة ومواقفة العظيمة؛ وطنياً وإسلاميا وعالمياً". وقد تم منحه شهادة دكتوراة فخرية من جامعة أم القرى بمكة المكرمة في مجال خدمة الإسلام بتاريخ 1431/3/23 هـ اردوغان الذي يتخذ مواقف بطوليه شكليه مع الحليف الاكبر في المنطقه وهي اسرائيل جاء الي مصر بعد ان قام بتخفيض التمثيل الدبلوماسي لاسرائيل واشار الي طرد السفير ولكن علاقات تركيا باسرائيل تمتد لاكثر من ذلك بكثير فهناك علاقات عسكريه وتجاريه وسياحيه وعمليات الشد هذه ليست إلا محاولة كسب تاييد اسرائيلي لتركيا في محافل دوليه في امور سياسيه اخري وبمحاولته في نفس الوقت زيارة مصر بهذا الشكل فهو رساله لاسرائيل ايضا انه قادر علي كسب الشارع المصري سواء بمواقفه او حتي بحضوره وزيارة مصر الاولي بعد قيام الثوره المصريه وتقديم بعض الاستثمارات وما الي ذلك تركيا اكثر المستفيدين من التوتر الحادث في مصر سياسيا فاغلب شركات السياحه العالميه المتعاقده مع الحكومه المصريه عقب اي توتر يحدث داخليا تتم نقل افواجها الي تركيا مباشرة ثم ان الاسستقرار السياسي هناك يعطي تركيا ثقلا دوليا اكثر والاتراك يعلمون جيدا انه لا استغناء عن علاقتهم باسرائيل ولن يستطيعوا ذلك فمفتاح البوابه الشرقيه للاوروبيين يكمن في تاييد الولايات المتحده وحليفتها في المنطقه اسرائيل زيارة اردوغان لمصر تحمل خفايا احلام اردوغان الغير ظاهره والقابعه في عقله الباطن كونها مرتبطه بعقيدته الدينيه الاسلاميه وهو ما وضح خلال زيارته ونزوله الي مطار القاهره مع حلفاءه من الاخوان المسلمين وزيارته الي المؤسسات الدينيه في اعتقادي هدف الزياره الاول هو تغذية حلم الخلافه وتصدير مفهوم الدوله الدينيه الذي هو الضربه القاتله لمصر الحديثه فهو يرأس حزبا حاكما الان في تركيا له توجهات اسلاميه لكنه ينادي بعلمانية الدوله ولا يستطيع ان يحيد عن هذا ولكنه جاء الي مصر يصدر لها الدوله الدينيه ويغذي التيارات المناديه بذلك لآسقاط مصر دوليا وحضاريا فالكل اجتمع علي ان سلاح قتل المصريين يكمن فيما يعتقدون ويدينون ولا عزاء في وطن تحت رحمة المتمشيخين
الأربعاء, 14 أيلول/سبتمبر 2011 14:03

لاتأتمنوا البعثيين فشيمتهم الغدر : يوسف ألو .

تشير آخر الأخبار انه تم استثناء كبار البعثيين وفدائيي صدام من الحقوق التقاعدية وعلى حد قول السيد عامر الخزاعي مستشار رئيس الوزراء بأن عدد الذين تسببوا بأيذاء الشعب العراقي هم من اعضاء الفروع وما فوق وان عددهم لايتجاوز الـ 1500 شخص !! حقا تصريح هذا المستشار مثار أستغراب شديد فكيف تمكن من تقدير عدد البعثيين الذين تسببوا بأيذاء ابناء شعبنا ومن اين حصل على هذه المعلومات الدقيقة وهو بالتاكيد يعرف جيدا بأن آلاف مؤلفة من اعضاء الشعب والفرق وحتى الأعضاء العاديين من نصير متقدم وما دون كانوا سببا مباشرا بأيذاء شعبنا وبشتى الوسائل التي كانت متاحة لديهم ابان تلك الفترة المظلمة من حكم الدكتاتور المقبور والذين لازالوا باقين في العديد من مفاصل الدولة والحكومة المهمة ويتقاضون روات عالية ليدعموا بها حزبهم المقبور , وهناك الآلاف المؤلفة من الوقائع التي لاتقبل الشك والتي تم من خلالها اعدام وتهجير وقتل وتجويع وفقر وتشريد الآلاف بل الملايين من ابناء شعبنا وكان سببها البعثيين من مختلف الدرجات التي ذكرتها آنفا وليس اعضاء الفروع وحدهم وسوف اقتصر هنا على ذكر مثال من آلاف الجرائم التي كان سببها اعضاء فرق ونصراء متقدمين واعضاء في البعث المهزوم وهذا ما حصل معي انا بالذات غير الذي اعرفه جيدا عن افعالهم وجرائم اولئك الصغار الذين برا ساحتهم عامر الخزاعي اما تعاطفا مع من يعرفهم من اولئك الأوغاد او حنينا للأيام الخوالي التي قضاها معهم وعليه الأيفاء بوعوده التي قطعها معهم بالتأكيد وهذه هي افعال العديد من المسؤولين والذين وصلوا الى مناصب حساسة في الدولة والحكومة وهم بعثيين قدامى ورفاق ممن كانوا يرتدون الزيتوني ويحملون مسدساتهم واسلحتهم لترهيب الشعب العراقي !! بعد ان غدر البعثيين بالشيوعيين الذي وثقوا بهم واقاموا معهم الجبهة الوطنية المزعومة والتي تعتبر من الأخطاء الفادحة التي وقع بها الحزب الشيوعي العراقي وتنصلوا عن كل الألتزامات والمواثين والعهود التي قطعوها على انفسهم بدأوا بحملة شرسة هدفها القضاء التام على الحزب ( حسب اعتقادهم الخائب ) بكامل تنظيماته بدءا بقيادته ونزولا الى اصدقاءه ومؤازريه وكنت انا ورفاقي من ظمن القائمة في منطقتنا وهي احدى نواحي محافظة نينوى وحفاضا على ارواحنا وايمانا منا بأن استكمال مسيرة النضال تتطلب تقديم بعض التنازلات والتفكير العميق بمصير الحزب ومن هذا المنطلق بقينا على قيد الحياة وتمكنا بعد سقوط النظام البائد من مواصلة مسيرتنا النضالية والأبقاء على حزبنا الذذي لم يتمكن الطغاة البعثيين من النيل منه فراحوا اولئك الصغار الذين برأ ساحتهم عامر الخزاعي يخططون للأيقاع بنا وزجنا في السجون والمعتقلات بتهمة استمرارنا في تنظيمات الحزب الشيوعي العراقي وكانت التقارير تصل بأستمرار وانتظام الى وحداتنا العسكرية ومنهم انا كاتب هذه السطور حيث تم اعتقالي عدة مرات من قبل عناصر الأمن في بلدتي بتهمة الهروب من الخدمة العسكرية اثناء تواجدي في الأجازة الرسمية وبعد التأكد من سلامة موقفي كان ضابط الأمن يقول لي ليس لنا ذنب في ذلك فرفاق فرقة او شعبة منطقتكم يبلغونا عنكم عبر تقارير حزبية !! وتم اعتقالي عدة مرات من قبل الأستخبارات العسكرية في الفرقة والفيلق الذي كنت فيه استنادا لتقارير حزبية واردة من نفس المصادر والأشخاص وكان آخرها هو ارسالي مغفورا الى الشعبة الخامسة سيئة الصيت والتي مكثت فيها عدة اشهر وتم اطلاق سراحي بعد ان لم يتمكنوا من اثبات التهم ! هذا معي مثله واكبر مع الآلاف مثلي والذين قسم منهم لازالوا مغيبين حتى يومنا هذا حيث تم اعدامهم واخفاء جثثهم . كل هذا كان يحدث من صغار البعثيين الذين برا ساحتهم عامر الخزاعي , لايا سيد عامر ولا يا من كل من يبرا ساحة البعثيين القتلة واقولها بملأ فمي .... لايوجد بعثي بريء من ايذاء شعبنا سوى الذين اعتبروا بعثيين وان لم ينتموا حسب ابو الحفر ( هدام ) المقبور وهم عموم الشعب العراقي الذي كان رافضا للبعث وسلطته التعسفية . لاتأتمنوا البعثيين فشيمتهم الغدر والتنكيل والأحداث التي مرت بالعراق خلال القرون الخمسة الماضية كفيلة بما اقوله وجرائمهم التي لاتحصى هي خير دليل على ذلك والآن يحاولون من جديد ان يعيدوا اللعبة نفسها وسط تغافل المسؤولين العراقيين ومحاولة مسامحة البعثيين وتقريبهم الى السلطة وهذا ما حدث ويحدث الآن ولا نعرف ما تخبيه الأيام وما يحوكه البعثيين من مؤامرات بحق شعبنا ووطنا بعد ان بدؤا بأعادة تنظيماتهم امام مرأى ومسمع كبار المسؤولين في الدولة والحكومة والذين كانوا من ضحايا البعث في حقبة من الزمن
أكد الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يتزعمه رئيس الجمهورية، جلال الطالباني، الثلاثاء، أنه "لن يتردد" في إعطاء أي منصب من حصة حزبه إلى القوميات الأخرى في كركوك لحل مشاكلها، في حين شدد رئيس مجلس المحافظة على وجود خلافات سياسية لا يمكن حلها إلا من خلال "الحوار الحقيقي والبناء". وقال القيادي البارز في الحزب (اليكيتي)، والمسؤول في هيئته السياسية، ملا بختيار، خلال زيارته رئيس مجلس محافظة كركوك، التي شهدتها "السومرية نيوز"، إن "المبادئ التي يعمل في ضوئها الحزب تقتضي رفع المظالم لاسيما بالنسبة لمكونات كركوك والمناطق المستقطعة، وتعزيز روح الأخوة والتعايش بين مكوناتها". وأعرب عن "حرص الحزب البالغ على تعزيز أواصر الأخوة والتعايش بين مكونات كركوك الأصلاء"، مشيراً إلى أنه "ينظر بتفاؤل كبير لمستقبل هذه المحافظة ولن يتردد في أعطاء أي منصب إداري من حصة ملاكات اليكيتي إلى عناصر من القوميات الأخرى إذا ما وجد أن ذلك يسهم في معالجة المشاكل ولو جزئياً"، بحسب تعبيره. وشدد الملا بختيار، على أن "ذلك كان من بين ما تمخضت عنه الاجتماعات واللقاءات التي أجراها رئيس الجمهورية جلال الطالباني، خلال زيارته كركوك مؤخراً، خدمة لأهلها". وكان مصدر في اليكيتي، ذكر لـ"السومرية نيوز"، يوم السادس من أيلول الحالي، إن الطالباني وصل إلى محافظة كركوك في زيارة غير معلن عنها، وعقد اجتماعاً موسعاً من قيادات الحزب في المحافظة، مبينا أنه ناقش خلال الاجتماع عدداً من المواضيع السياسية والاقتصادية التي تخص واقع مدينة كركوك فضلا عن مواضيع أخرى تخص حزبه، علاوة على موضوع إعادة الحقوق إلى أهلها، والتأكيد على تعزيز العيش المشترك بين مكونات المحافظة. إلى ذلك قال رئيس مجلس محافظة كركوك، حسن توران بهاء الدين، في بيان صادر عن مكتبه تلقت "السومرية نيوز" نسخة منه، إن "لزيارات المسؤولين إلى المحافظة أهمية خاصة لأنها تطلعهم على واقعها وما تعانيه من مشاكل". وأوضح في البيان أن "الأطراف كافة في المحافظة تؤكد على ضرورة التكاتف للنهوض بواقعها الخدمي"، مبيناً أن "علاقات طيبة تربط بين إدارة المحافظة ومجلسها كونهما مكملان لبعض". وأورد البيان أن "المشاكل والخلافات السياسية موجودة ولا يمكن حلها إلا بالحوار الجاد"، مشيراً إلى أن "هنالك حاجة إلى توافق حقيقي في المجالات كافة". ودعا بهاء الدين، إلى "ضرورة السعي لإصلاح الواقع الأمني الذي يعد عاملاً رئيساً لتطور المحافظة واستقرارها"، بحسب البيان. وضم الوفد الزائر لمحافظ كركوك، عدداً من أعضاء المكتب السياسي والهيئة العاملة للاتحاد الوطني الكردستاني، منهم علاوة على الملا بختيار، عمر فتاح، رفعت عبد الله ونرمين عثمان. ومن أبرز المواضيع المثيرة للجدب في كركوك الغنية بالنفط، كيفية تطبيق المادة 140 من الدستور العراقي، وتقاسم السلطات بين مكوناتها. وتنص المادة 140 من الدستور العراقي على تطبيع الأوضاع في محافظة كركوك والمناطق المتنازع عليها في المحافظات الأخرى كنينوى وصلاح الدين ديالى، وحددت مهلة زمنية انتهت في الحادي و الثلاثين من كانون الأول 2007 لتنفيذ كل ما تتضمنه المادة المذكورة من إجراءات، كما تركت لأبناء تلك المناطق حرية تقرير مصيرها سواء ببقائها وحدة إدارية مستقلة أو إلحاقها بإقليم كردستان العراق عبر تنظيم استفتاء، إلا أن عراقيل عدة أدت إلى تأخير تنفيذ بعض البنود الأساسية في المادة المذكورة لأسباب يقول السياسيون الكرد إنها سياسية، في حين تقول بغداد إن التأخر غير متعمد، علماً انه سبق للجنة الوزارية المختصة بتطبيق المادة، أن نفذت بعض فقراتها، كتعويض المتضررين، فيما لم يجر تنفيذ أهمها وهو الاستفتاء على مصير المدينة. وتعد محافظة كركوك، 250 كم شمال العاصمة بغداد، التي يقطنها خليط سكاني من العرب والكرد والتركمان والمسيحيين والصابئة، من أبرز المناطق المتنازع عليها، وفي الوقت الذي يدفع العرب والتركمان باتجاه المطالبة بإدارة مشتركة للمحافظة، يسعى الكرد إلى إلحاقها بإقليم كردستان العراق، فضلاً عن ذلك تعاني كركوك من هشاشة في الوضع الأمني في ظل أحداث عنف شبه يومية تستهدف القوات الأجنبية والمحلية والمدنيين على حد سواء. ويؤيد الكرد بقوة تنفيذ المادة 140من الدستور، في حين يبدي قسم من العرب والتركمان في كركوك ومناطق أخرى، اعتراضاً على تنفيذها، لخوفهم من احتمال ضم المحافظة الغنية بالنفط إلى إقليم كردستان العراق، بعد اتهامهم للأحزاب الكردية بجلب مئات آلاف السكان الكرد للمدينة لتغيير هويتها الديمغرافية، التي كان النظام السابق، قد غيرها أيضاً بجلب مئات آلاف السكان العرب إليها، في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي، ضمن سياسة التعريب التي طبقها في هذه المناطق آنذاك.
اربيل 14ايلول/سبتمبر(آكانيوز)- اجرت الاكاديمية الكردية انتخابات لهيأتها الرئاسية الجديدة، وقد فاز الدكتور نوري طالباني باغالبية الأصوات بمنصب رئاسة الهيئة، فيما تم انتخاب آزاد احمد نائباً لرئيس هيئة رئاسة الاكاديمية. وقال رئيس الاكاديمية المنتخب نوري طالباني لوكالة كردستان للانباء(آكانيوز) اليوم "تم خلال اجتماع المجلس الاكاديمي الكردستاني، وهي اعلى سلطة في الاكاديمية، اجراء انتخابات سرية لاختيار رئيس ونائب للاكاديمية". وتابع انه "من مجموع 15 عضواً عاملاً في الاكاديمية، حضر الاجتماع 14 عضواً، وقد تم انتخابي رئيساً للاكاديمية بغالبية الاصوات، فيما تم انتخاب آزاد احمد نائباً للرئيس". وعن برامجه ومشاريعه للاكاديمية، قال طالباني "نحن نعمل في اطار قانون الاكاديمية، وقد طالبنا منذ نحو عامين باجراء تعديلات على القانون، ولكنه لم يعدل حتى الان" مبيناً اننا "باعتبارنا هيئة رئاسية، نقوم بتنفيذ قرارات المجلس الاكاديمي، ونأمل خلال الايام المقبلة ان نتمكن من تبني مشروع شامل لتطوير الاكاديمية". وعن المشروع الاكاديمي لتوحيد اللغة الكردية، قال رئيس الاكاديمية ان "اوضاع كردستان والمنطقة تتطلب تنظيم لغة كردية موحدة لنا، وبالاخص لغة حكومية، ولاسيما ان لنا علاقات مع بغداد ودول العالم، ونحتاج لتكون لنا لغة كردية في تلك العلاقات، ولذلك اذا لم نتمكن من ايجاد لغة موحدة لنا في جميع الجوانب، فمن المؤكد اننا نحتاج في كل الاحوال الى لغة حكومية موحدة". واشار طالباني الى ان "هذه المهمة لا تقع على عاتق الاكاديمية الكردية فقط، بل نطلب القراء والمثقفين والاكاديميين الكرد داخل اقليم كردستان وخارجه للتعاون في هذا المجال". وعن ابرز مهام الاكاديمية قال ان "الاكاديمية تضطلع بمهام كثيرة، احداها وضع مسودة لتوحيد اللغة الكردية التي اعترفت بها حكومة اقليم كردستان، وتم طبعها على شكل رسالة وتوزيعها على المؤسسات الرسمية، فضلا عن طباعة عشرات الكتب، وعقد الكثير من الندوات وورشات العمل". وكانت الاكاديمية الكردية قد تأسست في البداية باسم (المجمع العلمي الكردي) في عهد االنظام العراقي السابق ابان سبعينيات القرن المنصرم، وتولى رئاستها احسان شيرزاد، وتم تغيير اسمها عام 1979 الى المجمع العلمي العراقي/الهيئة الكردية، وتولى رئاستها بعد شيرزاد، مسعود محمد. وبعد انتهاء سلطة بغداد على مدن كردستان ابان تسعينيات القرن المنصرم، تم تشكيل المؤسسة باسم (المجمع العلمي الكردستاني) برائسة كردستان موكرياني، فيما تولى رئاستها بعد ذلك الدكتور شفيق قزاز لمدة ثمانية اعوام، حتى جرت انتخابات جديدة يوم امس وتم ترشيح نوري طالباني لرئاستها. وتم قبل اعوام خلال اجتماع مجلس المجمع العلمي، تغيير اسم المؤسسة الى (الاكاديمية الكردية). من: عمر علي، تر: وفاء زنكنه
بغداد 14 أيلول/سبتمبر(آكانيوز)- قال ائتلاف الكتل الكردستانية اليوم الأربعاء، أنه تم تعليق زيارة وفد حكومة إقليم كردستان المفاوض إلى بغداد لحين تنفيذ الاتفاقيات التي تم إبرامها قبل تشكيل الحكومة العراقية. وكان من المؤمل أن يزور وفد من إقليم كردستان برئاسة رئيس الحكومة برهم صالح إلى بغداد لبحث الملفات العالقة بين الطرفين بعد تزايد حدة التوتر بين بغداد وأربيل على خلفية رفض إقليم كردستان لمسودة قانون النفط والغاز التي أقرتها الحكومة الاتحادية. ويقول الإقليم إن مسودة القانون تركز الصلاحيات بيد الحكومة الاتحادية في إدارة الثروة النفطية على حساب الإقليم والمحافظات، كما أنه مرر من مجلس الوزراء دون مراعاة الأصول القانونية. وأكد الكرد في ختام اجتماع موسع عقد في أربيل برئاسة مسعود بارزاني رئيس إقليم كردستان وضم النواب والوزراء الكرد في ائتلاف الكتل الكردستانية ببغداد على الالتزام بالتحالفات وعلى مبادرة رئيس الإقليم والاتفاقيات السابقة بين الأطراف السياسية، التي تشكلت الحكومة العراقية على أساسها. وقال المتحدث باسم الائتلاف مؤيد طيب لوكالة كردستان للأنباء (آكانيوز)، إنه "تم تعليق زيارة وفد إقليم كردستان إلى بغداد"، مبينا أن "زيارة الوفد مرتبطة بمدى استجابة الطرف الآخر لتنفيذ الاتفاقيات المبرمة". واوضح أن "الكرد إذا لم يلتمسوا وجود جدية من الطرف الآخر لتنفيذ الاتفاقيات فلا جدوى من ذهاب الوفد الكردي إلى بغداد"، مضيفا أن "ائتلافه اتفق على أنه سيتجه لاتخاذ قرارات أخرى في حال إصرار الأطراف السياسية بعدم تنفيذ الاتفاقات". ولم يفصح الائتلاف الكردي عن ماهية القرارات التي سيتخذها ان لم يستجب التحالف الوطني لمطالبه، لكنه أكد على أن "القرارات ستتخذ حينها". وكان النائب عن الجماعة الإسلامية الكردستانية فاتح دارغاي قد قال لـ (آكانيوز) أمس عقب مشاركته في اجتماع أربيل إن "المجتمعين بحثوا انسحاب الائتلاف الكردستاني من الحكومة العراقية من عدمه". وهذه هي المرة الأولى التي يتحدث فيها الكرد عن الانسحاب من حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي التي تشكلت أواخر العام الماضي على مبدأ الشراكة الوطنية، بينما تحدثت القائمة العراقية التي يتزعمها إياد علاوي أكثر من مرة عن إجراء انتخابات تشريعية مبكرة في البلاد بسبب فشل الحكومة في أداء مهامها. ويملك الكرد 57 مقعدا في مجلس النواب العراقي، منها 49 لائتلاف الكتل الكردستانية التي تضم التحالف الكردستاني والاتحاد والجماعة الاسلاميين، بينما تحتفظ حركة التغير بثمانية مقاعد. كما يشغل الكرد أربعة وزارات في حكومة المالكي إضافة إلى منصب نائب رئيس الوزراء. من: حيدر إبراهيم. تح: عبدالله صبري
أربيل 14 أيلول/ سبتمبر (PNA)- كشفت الحركة الشعبية من أجل إنقاذ العراق عن عزمها التوجه إلى إقليم كوردستان للاحتجاج على القصف التركي والإيراني لمواقع في الإقليم. وأوضح المتحدث باسم الحركة غانم العابد أن الحركة قدمت طلبا إلى محافظ نينوى لاستحصال الموافقات اللازمة للسفر لكوردستان بغية الاعتصام في المناطق التي شهدت قصف تركي وإيراني. وأبدى العابد رفض الحركة للقصف الإيراني والتركي للقرى الكردية أودى بأرواح عدد من الأشخاص، فضلا عن تهجير عدد من العوائل التي تقطن في تلك المناطق. وبحسب المتحدث باسم الحركة الشعبية التي تتألف من عدة حركات مستقلة فإنها ستنظم اعتصاما آخر في محافظة البصرة احتجاجا على بناء ميناء مبارك الكويتي.
اربيل - 14 ايلول - سبتمبر (PNA): يدرس الطلبة الكرد الايزيدون في مدارس قضاء سنجار والمناطق التي يسكنونها منذ ثمانية اعوام مادة "التربية الايزيدية"، وهي مادة تعلمهم عادات وتقاليد دينهم. وفي اعقاب التحديثات التي اجرتها حكومة اقليم كردستان العراق على المواد التربوية التي يتم تدريسها في المدارس، شكلت حكومة الاقليم لجنة خاصة بمراجعة هذه المادة وتحديثها بما يتلاءم وعادات وتقاليد الايزيديين برئاسة شمو قاسم. وقال قاسم في تصريح لوكالة بيامنير للانباء "قدمنا طلبا لدراسة مادة التربية الايزيدية في المدارس، وقد شكلت حكومة اقليم كردستان لجنة برئاستي وعضوية مشرف ايزيدي ومختص في اللغة الايزيدية، لتحديث المادة التي يتم تدريسها للطلبة من المرحلة الاولى للدراسة الابتدائية إلى المرحلة 12 من الدراسة الاعدادية". وأضاف أن اللجنة المشكلة "قامت بمراجعة شاملة حول مادة التربية الايزيدية، واستلهمت الخبرة والمعلومات من اساتذة اللغة الانكليزية في مراس سنجار". والكرد الايزيديون هم أتباع طائفة دينية في الشرق الأوسط ذات أصول قديمة، ويعيش أغلبهم قرب مدينة الموصل ومنطقة جبال سنجار. واللغة الرسمية لديهم هي الكردية ويتحدثون بالعربية أيضا. من جهته، قال حيدر قاسم وهو استاذ مادة التربية الايزيدية إن "الطلبة يشعرون بسعادة وهم يتعلمون مفاهيم دينهم، والعادات والتقاليد الخاصة بهم". ويقدر تعداد الايزيديين في العالم حسب أرقام لمنظمات تابعة للأمم المتحدة بحوالي 800 ألف يزيدي يعيش حوالي 550 ألف منهم في العراق، و 30 ألف في سوريا ولم يبق منهم أكثر من 500 نسمة في تركيا بعدما كان عددهم أكثر من 25 ألف نسمة في بدايات الثمانينيات حيث هاجر غالبيتهم إلى أوربا. كما توجد أقليات منهم في أرمينيا وجورجيا تعود أصولها إلى تركيا. كما توجد أقلية صغيرة من اليزيديين في إيران دون توفر معلومات عن تعدادهم.
قام القنصل الأمريكي العام في أربيل الكسندر لاسكاريس، اليوم الأربعاء 14/9، بزيارة متحف السليمانية التاريخي. وقال في تصريح لـPUKmedia: إن زيارتي لمتحف السليمانية جاءت من إعتزازي وتقديري لتاريخ الكورد العظيم في مسيرة الحضارة الانسانية، وتاثيرها على مجرى التاريخ القديم والحديث، وقد أطلعت على مقتنيات هذا المتحف الذي اعتز شخصياً بزيارته وهي ليست المرة الاولى، حيث أجد من المفيد أن يستذكر الناس تأريخهم ويعظموه لأن له تأثير على حاضرهم ومستقبلهم.
مصادر إسرائيلية إن مبعوثين تركيين من قبل أحد الشخصيات المقربة من رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان وصلا إلى إسرائيل يوم أمس الاثنين بهدف الاجتماع بوزير الداخلية ورئيس حركة "شاس" إيلي يشاي، وتوجيه الدعوة له لزيارة أنقرة. وأضافت أن المبعوثين ادعوا أمام يشاي أن هدفهم إيجاد طريقة لإعادة الحوار بين تركيا وإسرائيل إلى "وضع سوي". وردا على ذلك، قال يشاي إنه يعطي أهمية للعلاقة مع تركيا على المستوى الإستراتيجي، إلا أنه قال إنه يقف بشكل مطلق إلى جانب جنود البحرية الإسرائيلية الذين سيطروا على سفينة مرمرة في أيار/مايو من العام الماضي. كما نقل عنه قوله إنه لا يوجد لديه أية مشكلة في الوصول إلى أنقرة، ولكن بشرطين؛ الأول فحص هدف الزيارة كي لا يتوقع أحد هناك سماع ما لا ينوي أن يقوله، مثل الاعتذار. أما الشرط الثاني فهو أن تكون الزيارة بالتنسيق مع رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو ووزير الخارجية أفيغدور ليبرمان. وأضافت المصادر ذاتها أن الطرفين اتفقا على أن يقوم المبعوثان بإبلاغ يشاي ردا على ماهية الدعوة، وما إذا كان ذلك رأي إردوغان نفسه. ونقل عن مقربين من يشاي قولهم إنه لا جدوى من الزيارة إذا لم تكن بناء على رغبة السلطات التركية.
من لا يعيش في بغداد لا يعرف قوة وسلطة نوري المالكي في العراق، فهو كرئيس لمجلس الوزراء طوال الكابينة الحالية للحكومة الاتحادية والتشكيلة السابقة تمكن من فرض نفوذه وسطوته وسلطته على مراكز القوة في العاصمة وعلى مفاصل الدولة خاصة منها المالية والعسكرية والامنية والاقتصادية والتجارية، وبحكم ادارته بذكاء ماكر للملفات العراقية الاقليمية على أساس مراعاة مصالح الدول المجاورة تمكن من كسب السند الامريكي والدعم الايراني والود التركي في ظل ظرف لا يمكن ان يتجمع فيه كل هذه التناقضات في المواقف الدولية في المشهد العراقي الا في ظل صفقات سياسية مخفية. ولا ينكر ان صلابة المركز السياسي للمالكي اتخذت من عدة مصادر قوة لها مرتبطة باعادة تنظيم المؤسسات الامنية والعسكرية والمالية المرتبطة بالحكومة، ويمكن ايجازها بما يلي: السيطرة التامة على مراكز قيادة القوات العسكرية والأمنية والبوليسية والمخابراتية مع ضمان ولاء كامل للمالكي وتشكيل قيادات خاصة مرتبطة به لتنفيذ خططه وأوامره حسب مقتضيات مصلحته، وامتلاك الصلاحيات الكاملة في التصرف بأموال الخزينة العامة والميزانية السنوية وتخصيصات الوزارات والمؤسسات والمحافظات -عدى اقليم كردستان- وصرفها بأوامر مباشرة من المالكي، وتجميد الدور الرقابي للهيئات المستقلة ومؤسسات الرقابة المالية الحكومية لضمان التصرف الكامل بالأموال وفق مقتصيات مصالح رئيس الحكومة ومصالح حزب الدعوة التي تعتبر القوة الرئيسية في تحالف دولة القانون، وتجميد شبه كامل للبرلمان في الرقابة على اعمال الحكومة بسبب قوة مركز رئيس مجلس الوزراء وضعف النواب وانشغالهم بمصالحهم الذاتية، والتلكؤ المتعمد لتنفيذ اتفاقية اربيل المبرمة بين دولة القانون والقائمة العراقية والتحالف الكردستاني لاعادة التوازن الى العلمية السياسية ومنح العراقية ورئيس قائمتها اياد علاوي استحقاقه الانتخابي من خلال رئاسة مجلس وطني للسياسات الاستراتيجية. مقابل هذا الترسيخ لقوة وانفراد المالكي بالسلطة أظهر الطرف الكردستاني برئاسة مسعود البرزاني رئيس اقليم كردستان ضغفه الشديد في اداء دوره في العملية السياسية العراقية وافتقاره الى البعد الاستراتيجي لضمان المصالح الكردية في بغداد، ويمكن القول ان البرزاني سقطت منه أوراق القوة التي كان يتمتع به ببغداد في السنوات الماضية، والأسباب في ذلك يعود الى: انشغال الأغلبية من المسؤولين في كردستان بالفساد وجمع الأموال باي طريقة كانت وابتعادهم عن النهج الوطني للحفاظ ورعاية مصالح الشعب الكردستاني في ظل الكيان الفيدرالي، واسناد التمثيل الكردستاني في العاصمة الاتحادية في الحكومة ومجلس النواب والمؤسسات والهيئات والقوات المسلحة الى شخصيات كردية ضعيفة وهزيلة تجري وراء مصالحها ومنافعها الخاصة متسمة بالأنانية المفرطة وعدم الوطنية وبعضها من مسؤولي النظام البائد وتشير تقارير كردية الى ان بعض المسؤولين الكرد في الحكومة وفي الأمانة العامة لمجلس الوزراء تحولوا الى أدوات تسخيرية بيد جماعة المالكي، وعدم توحيد البيت الكردي في الاقليم وتعدد مصادر القرار للتعامل بين حكومة كردستان والحكومة الاتحادية في بغداد بشأن المسائل والقضايا العالقة بين الطرفين ومنها كركوك والمادة الدستورية 140 والمناطق المتنازع عليها والميزانية والبيشمركة والاحصاء السكاني والنفط والغاز وغيرها من الأمور المصيرية للشعب الكردستاني. وتوازيا مع تساقط اوراق البرزاني السياسية في بغداد تساقطت أوراق اياد علاوي وقائمته العراقية لضعفه في ادارة الكتلة وافتقاره الى الادراك التام باللعبة السياسية وعدم امتلاكه القدرة على التكتيك السياسي الايجابي لصالح القائمة وموقفه كزعيم أكبر كتلة برلمانية، ويمكن تعليل أسباب سقوط اوراق علاوي بما يلي: تعدد مصادر القرار والقوة الحزبية داخل القائمة العراقية باعتبارها كيان متكون من عدة احزاب سنية لمجابهة الاحزاب الشيعية في العراق الجديد، والفشل الكبير في تشكيل تحالف بين القائمة والطرف الكردستاني بسبب المواقف السلبية لبعض احزاب القائمة تجاه المطالب الكردية، وتعلق نواب رئيس الجمهورية ووزراء القائمة بالامتيازات والمغريات والمنافع المالية التي يوفرها المنصب الحكومي والاستفادة من هذه المواقع لاغراض الكسب المادي مثل الحالة التي كشف فيها عن عقود وهمية بأقل من مليارين دولار كان ينوي تمريرها وزير الكهرباء المحسوب على القائمة. ازاء هذه الحالة الجارية من تساقط الاوراق السياسية للطرف الكردي بقيادة مسعود البرزاني والقائمة العراقية برئاسة اياد علاوي أمام نوري المالكي جعل من الاخير ان ينفرد بالسلطة في حكم العراق في ظل النظام الديمقراطي الساري، واستغلال المالكي لثغرات العملية الانتخابية سمحت له بأن يتصيد في مياه الديمقراطية ليفرض سيطرته الكاملة على مراكز السلطة في الحكومة وان يجعل من نفسه الرجل الاول في الدولة العراقية المريضة وفي ظل وجود قيادات سياسية عتيقة في ملعب الحكم العراقي. واستنادا الى الواقع الراهن وما تشهده من مواقف احتجاجية سياسية من قبل البرزاني وعلاوي ضد المالكي لانفراده بالسلطة وتمريره لملفات حساسة للتحكم بها مثل ملف النفط والغاز ومراوحته لاعلان المجلس الوطني للسياسات الاستراتيجية وتأخيره المتعمد لحقائب الوزارات الأمنية، فان شدة الاحتجاجات والمعارضة بدأت تزداد وبدأت المواقف تتجاوز الحدود الدبلوماسية وهذا يشير الى ان العملية السياسية ستشهد توترات ساخنة قد تؤدي الى فك الارتباطات السياسية بين الكتل البرلمانية والاطراف الحزبية، وقد تتجاوز التوترات قدرة جلال الطالباني رئيس الجمهورية الذي تمكن من حلحلة الخلافات بين الاطراف والكتل وعدم تجاوزها للخطوط الحمر لضمان استمرار واستقرار العملية السياسية بهدوء في الفترة الماضية. ورغم ان الواقع الراهن يتوقع ان تشهد فيه عمليات ارهابية وطائفية بغية تعكير اجواء الوضع السياسي في العراق لاهداف متعلقة بالحالتين السورية والايرانية وبالاجندات الاقليمية، الا ان الموقف السياسي المتوقع اتخاذه لوضع حد لسيطرة وانفراد المالكي بالحكم هو اعلان تحالف بين القائمة العراقية والتحالف الكردستاني لاسقاط الأغلبية البرلمانية التي تتمتع بها التشكيلة الحالية للحكومة برئاسة نوري المالكي، ولكن احتمالات تبني هذا الموقف تعتمد على مدى اتفاق الكرد والسنة على القضايا المصيرية والمسائل العالقة بين بغداد واربيل وهذه المسالة ليست من السهولة توقعها بسبب الخلفيات الايديولوجية والارتباطات الاقليمية لمكونات القائمة العراقية، ولهذا يبقى اتفاق الكرد والشيعة الاحتمال الأرجح مع تعهدات بضمانات جديدة لحل المسائل الخلافية بين السلطة الاتحادية وحكومة الاقليم لرسم المشهد السياسي في المستقبل القريب مع بقاء قائمة علاوي على واقعها المتذبذب، ولكن انفراد المالكي بالسلطة يبقى أمرا متواصلا لا يمكن التقليل من نفوذه الا في الانتخابات البرلمانية المقبلة. وبهذا الصدد لابد من القول ان كل هذه الحلول التي يلجأ اليها السياسيون لا تخرج العراق من أزماتها السياسية والأمنية والاقتصادية لا في الحاضر ولا في المستقبل، والحل الحكيم هو للخيار الفيدرالي المضمون في الدستور الدائم ولابد للعراقيين ان يقتنعوا ان الحل الجذري هو تشكيل الاقاليم لانها الطريق الوحيد لتوفير الأمن والسلام والاستقرار والحياة الكريمة لكل المواطنين. إلاف : GMT 8:07:00 2011 الثلائاء 13 سبتمبر :
"من اللافت على نحو بارز أنه في الوقت الذي يواصل فيه الرئيس الأسد، الذي أصبح في عزلة متزايدة، قمعه الدموي ضد انتفاضة شعبية، ترمي إليه العراق طوق نجاة." والطريق الحيوي — وإن كان منسياً تماماً — لممارسة الضغط على الرئيس السوري المحاصر بشار الأسد إنما يكمن على مرأى من الجميع وهو: قطع أو على الأقل تقليص طوق النجاة الاقتصادي والسياسي والأمني الذي يربط نظامه بالعراق. إن السعي لتحقيق هذه الغاية ينبغي أن يكون الخطوة التالية لصناع السياسة في الولايات المتحدة. وحتى على الرغم من قيام أصدقاء الأسد السابقين من العرب والأتراك وغيرهم بسحب دعمهم له رداً على القمع الوحشي الذي تمارسه دمشق ضد المحتجين والإصلاحيين، برز العراق بولائه المستمر للنظام السوري. فعلى الصعيد الاقتصادي، يمارس العراق الآن [صفقات] تجارية كبيرة مع سوريا حيث يبلغ الرقم السنوي ما يزيد عن ملياري دولار. بالإضافة إلى ذلك، يستمر العراق في استضافة أرفع الممثلين الاقتصاديين من النظام السوري ومجتمع رجال الأعمال. وعلاوة على ذلك، يقوم العراق بتمويل سوريا بالنفط الذي تحتاج إليه بشدة. كما وافق في أواخر تموز/يوليو على إحداث توسيع كبير في شبكة خطوط أنابيب النفط (والتي تكلف ظاهرياً عشرة مليارات دولار على مدار ثلاث سنوات) لكل من شحناتها وشحنات إيران من النفط والغاز إلى سوريا ولبنان. كما قيل بأن الحكومة العراقية قد وافقت على تجديد عقود مع سوريا من عهد صدَّام تبلغ قيمتها مئات الملايين من الدولارات كسبيلٍ لضخ النقد في خزائن المقربين إلى الأسد. وتبدو أن العلاقات السياسية بين سوريا والعراق هي أيضاً آخذة في التعزز، حيث جرت زيارات على المستوى الوزاري — مصحوبة بصخب إعلامي واسع — في حزيران/يونيو وتموز/يوليو وآب/أغسطس من هذا العام. وفي 25 آب/أغسطس تحدثت الصحيفة البغدادية اليومية الإلكترونية المستقلة "النهرين" في مقالتها الرئيسية بأنه "في أعقاب خطاب [رئيس الوزراء العراقي] نوري المالكي إلى الأسد منذ بضعة أيام"، يقوم كبار المسؤولين العراقيين بــ "زيارات مكوكية بين دمشق وطهران كتحالف أمني ثلاثي بادئ في التبلور. " ورغم أن التقارير عن هذا التحالف غير مؤكدة إلا أن هناك حقيقة ما في ذلك، بالنظر إلى وجود إشارات أخرى تشير إلى الاتجاه نفسه. وقد عكس الخطاب الرسمي من بغداد هذا الاتجاه الآخذ في الدفء نحو النظام السوري. ففي أيار/مايو دعا المالكي علناً إلى الإصلاح في سوريا على أن يكون بتوجيه الأسد — كما أنه ظل صامتاً على نحو فاضح تجاه المذابح التي ارتكبتها قوات الأسد. وبحلول منتصف آب/أغسطس، تغيرت اللغة الصادرة من مكتب رئيس الوزراء باتجاه الاتهام الببغائي الشنيع من دمشق وطهران بأن إسرائيل، وليس مواطني سوريا، هي التي تتحمل المسؤولية نوعاً ما عن الموقف الكئيب الذي يمر به الأسد. وقد عبر قادة عراقيون آخرون باستثناء المالكي عن دعمهم لدمشق. وفي آب/أغسطس أرسل الرئيس العراقي جلال طالباني أحد نوابه للتباحث سراً مع القائد السوري بدون أن يعبر عن كلمة نقد واحدة بصورة علنية. وسارعت وكالة الأنباء السورية الرسمية في المتاجرة بهذه الزيارة كعلامة على دعم قاطع من الحكومة العراقية. وأما زعيم حزب "العراقية" أياد علاوي فقد طالب في مقال رأي في صحيفة "واشنطن بوست" [بتقديم] دعم أمريكي أكبر للديمقراطية العربية (متحسراً على انشقاقات المالكي في هذا الصدد) ولم يذكر قط معارضة العراق نفسه للديمقراطية في الدولة المجاورة سوريا. ولقد ميز العراق نفسه باعتباره الأسوأ، مقارنة بتركيا، فيما يتعلق بضحايا القمع السوري. ففي حين ترك الأتراك حدودهم مفتوحة أمام اللاجئين السوريين الفارين من غارات الأسد المتميزة بالنهب والسلب، أغلقت بغداد حدودها. وأخفق العراق أيضاً في محاكاة جارته تركيا حول دعوة المنشقين السوريين إلى تنظيم أنفسهم على أراضيه أو الظهور على محطاته الفضائية أو اللقاء مع مسؤوليه. وعلى عكس القادة في تركيا، فضلاً عن الرياض وعواصم إقليمية أخرى، لم يعبّر كبار القادة في بغداد عن نفاد صبرهم من القمع الدموي الذي يمارسه الأسد. عامل إيران هناك ضغوط مكثفة من جانب الإيرانيين تقف وراء موقف بغداد تجاه سوريا. فعلى سبيل المثال، كثفت إيران مؤخراً من قصفها للمناطق الحدودية العراقية في الشمال. وفي حين كانت التصرفات من هذا القبيل موجهة في الظاهر ضد حفنة من المتمردين من "حزب الحياة الحرة" في كردستان إلا أنها تؤشر في الواقع على قدرة إيران على معاقبة العراق و"حكومة إقليم كردستان" إذا إما انحرف إحداهما بعيداً عن تفضيلات سياسة طهران. ومما يعزز هذه الفرضية أنه في 5 أيلول/سبتمبر رفضت إيران على الفور عرضاً بوقف إطلاق النار من "حزب الحياة الحرة" في كردستان، ورداً على ذلك، يقال إن رئيس "إقليم كردستان" العراق مسعود برزاني قد ألغى في 7 أيلول/سبتمبر زيارة لطهران. وعلى الصعيد الغربي، حذرت صحيفة إيرانية كبرى في 29 آب/أغسطس من أن سوريا يمكن أن تُصدِّر "الحرب" لجيرانها لو تحولت تلك الدول ضد نظامها. وفي اليوم نفسه حذرت صحيفة طهرانية أخرى من أن المسلمين سينزلون إلى الشوارع احتجاجاً على [أية] حكومة تتخلى عن الأسد. وحتى أكثر شؤماً هو أن الزعيم الشيعي العراقي المتطرف المتحالف مع إيران مقتدى الصدر قد أعلن في أواخر آب/أغسطس أنه يقف الآن ضد الدعوة لاستقالة الأسد "من قبل 'زعيم الشر' أوباما وغيره." إن مثل هذه التهديدات من الخارج والداخل هي فعالة لأن العراق ضعيف وغير مستقر ومشغول بمشاكله الداخلية الخطيرة، وبالطبع موقعه بين إيران وسوريا. وبالتالي تسود مخاوف عراقية من الضغط من قبل إيران لدرجة أن كثيرين من المسؤولين العراقيين يخشون سراً من أنه لو سقط الأسد فسوف تضاعف طهران من تدخلها في الشؤون العراقية تعويضاً عن خسارتها لحليفها السوري. وكما قال المحلل السياسي البغدادي إحسان الشمري "إيران التي تدعم النظام السوري هي اللاعب الرئيسي في العراق، ومن ثم فإن اتخاذ موقف مختلف … قد يؤثر سلبياً على الكثير من الملفات المشتركة بين العراق وإيران." عوامل أخرى وخلافاً لنفوذ إيران، هناك عوامل عدة تساهم في موقف العراق الشاذ الموالي للأسد. إن العوامل الأكثر حميدة هو القلق على مصير أكثر من مليون عراقي لاجئ لا يزالون في سوريا. وعامل آخر هو الدَيْن الشخصي الذي يدين به كل من المالكي والطالباني للنظام السوري لإيوائهم أثناء فترة صدام. والأكثر جوهرية، ربما تكون المخاوف العراقية من أن الأسد ربما يمارس قدرته الواضحة، حتى في الوقت الحالي، لإرسال المزيد من إرهابيي البعث و تنظيم «القاعدة» وغيرهم إلى العراق لو تحولت بغداد ضده. ويخيم على المشهدَ كله غموض بشأن ما قد يحدث بعد سقوط الأسد، بما في ذلك احتمال قيام حملة انتقام عبر الحدود لو ساد نظام يهيمن عليه السنة. ومع ذلك، فإن الشعور الفعلي من جانب القادة والمواطنين العراقيين يكشف انشقاقاً محتملاً من خلال التصريحات العلنية الخارجة من بغداد. فالكثير من العراقيين يشجعون بهدوء الشعب السوري في جهوده ضد نظام الأسد. وفي محادثات شخصية مع كتاب هذه المقالة جرت في الولايات المتحدة والعراق، لا يوافق كبار المسؤولين العراقيين بشدة مع دعم حكومتهم للأسد. وفي أوائل أيلول/سبتمبر، كانت بعض هذه الانقسامات حول القضية السورية قد بدأت تظهر على السطح حيث أتت الآراء المعادية للأسد في الغالب من جانب حفنة من القادة العرب السنة. فعلى سبيل المثال، إن النائب البارز أسامة النجيفي الذي زار رسمياً دمشق في الآونة الأخيرة في شباط/ فبراير الماضي وقام بمغازلة القادة السوريين، يشجب الآن أعمال القمع التي يقوم بها الأسد. وفي 12 آب/أغسطس، دعا رئيس "الوقف السني" في العراق "الجيش السوري للتوقف عن قتل أبناء وطنه." وقد رددت بضعة شخصيات سنية عربية أخرى علناً هذه الرسالة. وفي 7 أيلول/سبتمبر، تحدث السياسي العراقي المنشق مثال الألوسي بصورة أكثر حدة متهماً الحكومة العراقية بدعم نظام الأسد سراً. ومثل هذه الأصوات قد تكون جديدة في الظهور، لكنها ليست الوحيدة. ففي أيار/مايو، الماضي كشفت نقاشات مستفيضة أجراها الكاتب بولوك في زيارته لـ "كردستان العراق" عن الأمل الشخصي لمعظم القادة بسقوط الأسد. كما أصبحت الآراء المخالفة داخل مجلس الوزراء العراقي نفسه، صريحة بما يكفي بحيث أنه في 24 آب/أغسطس وصل الأمر بالرئيس طالباني إلى الإعلان عن "أمنيته بأن يوحد الإخوة الوزراء تصريحاتهم" لتجنب حدوث "ضجة" مع أيٍّ من جيران العراق. وتوفر الانقسامات الموضحة هنا بالضبط الأساس لبداية تقليص طوق النجاة العراقي للأسد. دلالات السياسة الأمريكية باعتراف الجميع، يأتي هذا اللغز في العلاقات العراقية السورية في لحظة حساسة للغاية، حيث تحاول الولايات المتحدة والعراق التفاوض على شراكة أمنية جديدة في ظل الموعد النهائي لانسحاب جميع القوات الأمريكية في نهاية العام الحالي. وتتردد الولايات المتحدة على نحو يمكن تفهمه في زيادة العبء على حزمة مطالب خطرة بالفعل فيما يتعلق بسوريا. وعلاوة على ذلك، أصبح من الواضح أن سياسة العراق الخارجية بوجه عام سوف تستقل بذاتها من الآن فصاعداً. مع ذلك، فإن السبب في دفع العراق للتراجع عن دعمها لسوريا ليس معدوماً. فعلى نحو متكتم ولكن نشط، ينبغي على المسؤولين الأمريكيين تكوين مجموعة ضغط مع نظرائهم العراقيين لإبعادهم على الفور عن الدكتاتور السوري. وينبغي أن يركز هذا الجهد أولاً على أولئك المسؤولين المعروفين سراً بتقبلهم لمثل هذه الرؤية. بالإضافة إلى ذلك، يجب على واشنطن الحصول على دعم تركيا ودول الخليج العربية، لا سيما وقد تكون البعض منها مستعدة لتعويض الخسارة في التجارة العراقية مع سوريا. وأخيراً، ربما يتم تعطيل خط أنابيب النفط العراقي إلى سوريا، وقد تعرّض بالفعل للتخريب على الأقل مرة واحدة في 12 أيار/مايو. وباستشراف المستقبل قليلاً، ينبغي على الولايات المتحدة أن تحاول جعل القادة العراقيين يتصلون مع شخصيات في المعارضة السورية، في حين ربما يجدر الملاحظة بأن إيران تفعل الشئ نفسه كما أُفيد. ورغم أن الدعم الرسمي العراقي للعناصر المعادية للأسد هو أيضاً أمر بعيد المنال ومن المستبعد تخيل تحققه في أي وقت قريب، إلا أن هذه الاتصالات قد تساعد على الأقل على تبديد المخاوف العراقية إزاء دلالات التحول إلى موقف أكثر حيادية في الوقت الراهن. كما ليس من السابق لأوانه الإشارة إلى أن دعم الولايات المتحدة لتأمين الحدود العراقية مع سوريا في حقبة ما بعد الأسد ينبغي أن يصبح جزءاً من المناقشات الحالية حول التعاون الأمني على المدى الطويل. ديفيد بولوك هو زميل أقدم في معهد واشنطن يركز على الحراك السياسي لبلدان الشرق الأوسط. أحمد علي هو باحث مشارك في زمالة مارشيا روبينز- ويلف في معهد واشنطن ويركز على السياسات العراقية. معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى :
يقول ابن الرومي: دعِ اللَّومَ إن اللَّومَ عونُ النوائِبِ ولا تتجاوز فيه حدَّ المُعاتِبِ طبعا ليست هناك فائدة في القاء اللوم على الاخرين و وضع اصابع الاتهام على المذنبين لما حصل لكردستان و الشعب الكردي لان الشعوب تتصرف دائما وفق مصالحها و هذا لا يغير شيء اليوم. و لكن رغم ذلك يجب اولا على الاقل البحث في اسباب تمزيق كردستان لوحدها دون غيرها داخل الشعب الكردي نفسه ولان المفروض على الانسان ان يلوم نفسه قبل غيره و لان الانسان كما يقال يعتبر دائما مهندس مصيره بنفسه اذا تركنا على جانب مسألة الحظ و غيرها من العومل كالتكوين العشائري و القبلي و الولاء الديني لان هذه العوامل فعلت فعلتها ايضا في الشعوب الاخرى و لكن و كما يقول الالماني: الانسان دائما اذكى عند النظر الى الوراء اي بعد الخبرة. لا اريد هنا القاء اللوم على الاخرين كما يفعله البعض لان الظروف و العوامل التي ادت الى تمزيق كردستان كثيرة و معقدة في حاجة الى دراسات كثيرة ليس هنا مجال للتعمق فيها و اني على علم بان هذه العوامل ترجع معظمها الى العهود الماضية عندما بدأت سلطة الخلفاء المسلمين و سيطرة اللغة العربية بالهبوط و بدأت سلطة الامارات ولغاتها المحلية بالصعود و ارتفع الوعي القومي عند الشعوب الاخرى اي عندما وضعت الهوية القومية قبل الدينية. لعبة الثلاثة كانت و لا تزال بين العرب و الفرس و الترك. رجعت السيطرة الفارسية الى الظهور بعد السيطرة العربية بعد ظهور الاسلام بداية بظهور الخلافة العباسية فمثلا نجد انتعاش الفارسية (البهلوية) لغة الامبراطورية الساسانية وظهور الشاهنامة للفردوسي في تمجيد بطولات ملوك الفرس واخيرا بدأت السيطرة التركية بالصعود بعد التخلص من السيطرة الفارسية و بداية الامبراطورية العثمانية. النتجة هي اليوم دول عربية كثيرة و دولة ايرانية قوية اضافة الى سيطرة اللغة الفارسية على كل من افغاستان و تاجكستان و دولة تركية لا تعلم هل هي تعود الى الشرق ام الى الغرب اضافة الى عدد كبير من دول الترك ضمن الاتحاد السوفيتي السابق. اين الاكراد من كل هذا؟ طبعا لعب الشعب الكردي دور كبير في التاريخ الاسلامي بمختلف الاشكال و الالوان و لم تتحول الكردية لحد هذا اليوم بالمقارنة مع لغة عملاقة كالارامية الى لغة اقلية مبعثرة و لم تتاثر بالعربية بالدرجة التي تاثرت الفارسية بها و لا يزال الاكراد طرف في معركة ثلاثية العرب و الفرس و الترك. كما يقول المستشرق الالماني Gerhard Endreß ماحصل للاكراد او مصير الشعب الكردي دليل على التمزق داخل الشعب الكردي نفسه اضافة الى ضعفه في ممارسة اللعبة السياسية و الرقص على الحبال.
إقليم كوردستان العراق والحق في إقامة دولة مستقلة من المعلوم بأن حق تقرير المصير يمارس عن طريق الديمقراطية والوسائل المتحضرة، منها الإقتراع. لكن ما العمل، إذا ما أنكرت القوى المهيمنة على السلطة داخل الوحدة السياسية التي يعيش الشعب فيها أو القوى الاستعمارية تطبيق هذا السبيل المتحضر و وأنكرت على الشعب الكوردستاني حقه في تقرير مصيره؟ فإذا أقفلت أبواب الديمقراطية ورفضت كافة الوسائل العصرية السلمية لإستراد هذا الحق المشروع فلابد للشعوب من أن تمارس حقوقها بالکفاح المسلح و هو مايسمی سياسيا بالكفاح المسلح أو تقرير المصير الثوري. وهذا النوع من والكفاح الوطني المسلح أقرته الأمم المتحدة بقراراتها وإعلاناتها والمواثيق التي أقرتها ومارستها، لذا لايعتبر الكفاح من اجل تقرير المصير إرهابا. وإن مبدأ حق تقرير المصير كان موجودا قبل أن يندرج في دساتير الدول والمواثيق الدولية والإقليمية ، وكان شعارا سياسيا او مبدأ ايديولوجيا تستخدمه الأمم في نضالها او وحدتها القومية او لإستقلالها الوطني. والدستور في العراق الفيدرالي الاتحادي، بعد سقوط الطاغية صدام و نظامه القمعي، أعطی هذا الحق للشعب الكوردستاني و إقليم كوردستان. المادة الأولى، الفقرة الثانية من ميثاق الأمم المتحدة، تقتضي و تهدف الی " إنماء العلاقات الودية بين الأمم على أساس احترام المبدأ الذي يقضي بالتسوية في الحقوق بين الشعوب وبأن يكون لكل منها تقرير مصيرها". ومن الواضح بأن هذا الحق لايمكن ممارسته إعتباطيا، بل بنصوص و مضامين منطوية على تحرير الشعب وأرضه دون قيد أو شرط أو تزييف أولا و إزالة مختلف القيود والضغوط التي تؤثر سلبا في تعبير الشعب عن إرادته ثانيا. والاخيرة تمارس عن طريق إجراء استفتاء حر ونزيه توصل الی نتيجة، عندها فقط يمكن القول أنها تعبر عن إرادة الشعب بشان تقرير مصيره. وإذا تم تفسير هذا الحق من منظار ضيق، فهو يعني الاستقلال وإقامة دولة لها سيادة، لأن الاستقلال هو الهدف المطلوب الذي ترجو الشعوب تحقيقه وهي تمارس هذا الحق ، الذي يعتبر حقا مشروعا كرسته وأقرته كل أحكام ومبادئ القانون الدولي العام المعاصر. والجدير بالذكر أن ميثاق الأمم المتحدة قد نص على حق الشعوب في تقرير مصيرها، إلا أنه لم يحدد الوسائل التي من خلالها يمكن الحصول على هذا الحق، وهو ما تكلفت به الجمعية العامة من خلال ما أصدرته من قرارات أكدت فيها شرعية استخدام القوة للوصول إلى تقرير المصير. وفي عام 1962 صدر الجمعية العامة قرار مهم حمل الرقم 2955 حول حق الشعوب في تقرير المصير والحرية والاستقلال وشرعية نضالها بكل الوسائل المتاحة والمنسجمة مع ميثاق الأمم المتحدة، كما طلبت من جميع الدول الأعضاء في قرارها رقم 3070 الصادر عام 1973 الاعتراف بحق الشعوب في تقرير مصيرها واستقلالها وتقديم الدعم المادي والمعنوي وجميع أنواع المساعدات للشعوب التي تناضل من اجل هذا الهدف. يقود عدم إحتكام الحكومة الفيدرالية الی الدستور في ظل هذا الوضع الراهن المليء بالمحاذير و الباعث للقلق، کإتساع الفجوة بين دولة القانون والتحالف الكوردستاني وترهل الجهاز الحكومي و تدهور كفاءة الإدارة وشيوع الفساد والمحسوبيات وتفاقم الفضاء السياسي بسبب تفعيل القوی الشوفينية، الجامدة عقائدياً والمعادية للديمقراطية الجذرية من قبل رئيس الحکومة، الی نتائج كارثية على العراق. هذا ما لا يرضاه الشعب الكوردستاني، لذا يری نفسه ملزماً الی تأسيس "الكتلة التاريخية" كما طرحه المنَظّر اليساري أنطونيو غرا مشي (1891-1937) في إيطاليا تضم كافة القوی السياسية ومنظمات المجتمع المدني هدفها القيام بنهضة من أجل الحفاظ علی مكتسبات الشعب الكوردستاني والعمل علی تثبيت "التعايش السلمي" مع القوی الديمقراطية العراقية في سبيل صهر الخلافات التي تصدع الشعبين العربي والكوردي في العراق والسيطرة على النزاعات قبل أن تتفاقم المشكلات وتستفحل. إن تداعيات الثورتين التونسية والمصرية والثورات المستمرة في كل من ليبيا وسوريا واليمن ضد أنظمة القمع من تفاعلات، وما ظهر بسببهما من تأزمات وحراك سياسي في أقطار عربية أخری، أوجدت ظروفاً تفرض علی الحکومة العراقية مراجعة أوضاعها، وبذل أقصى الجد في العمل مع بنود الدستور وإصلاح أخطائها قبل أن تزداد الوضع تفاقماً، لأن الإتفاقات الغير شفافة مع دول الجوار للهيمنة علی الاقليم و الاستخفاف بالاتفاقات السياسية لفرض صيغة مركزية وتكريس الدكتاتورية و عدم الالتزام بالدستور يؤدي في القريب العاجل الی إتخاذ موقف صريح و حازم من قبل "الكتلة التاريخية" لمصلحة شعب كوردستان. وختاماً لكم القول المأثور: "لكي يكون الجميع للوطن يجب أن يكون الوطن للجميع." د. سامان سوراني :
الثلاثاء, 13 أيلول/سبتمبر 2011 14:07

وصول رفات 100 كردي من ضحايا الانفال الى اربيل .

اربيل13ايلول/سبتمبر(آكانيوز)- قال وزير شؤون الشهداء والمؤنفلين في اقليم كردستان اليوم الثلاثاء، ان رفات 100 كردي من ضحايا الانفال وصل حتى الان الى اربيل، من المقبرة الجماعية التي عثر عليها في الديوانية، وتم اخضاع الرفات الى فحوصات(DNA). واوضح آرام احمد في مؤتمر صحفي عقده بمبنى وزارة شؤون الشهداء والمؤنفلين الكردستانية ان "ضحايا مقبرة (مهار) الجماعية في الديوانية(180) كم جنوب العاصمة العراقية بغداد، التي تمثل رفات 497 شخصاً بعد نقلها الى المعهد الطبي في النجف، تم وضعها في اماكن خاصة، تمهيداً لنقلها عبر مراحل الى اقليم كردستان". واشار الى انه "بعد مباحثات مع وزارتي الصحة وحقوق الانسان العراقيتين، تمكنا من نقل رفات 100 ضحية من الكرد الى اربيل، وتلك الرفات تخضع لفحوصات في معهد الطب العدلي ومركز فحص(DNA) في اربيل، ويتم اخذ عينات من الرفات بهدف التعرف على اصحابها استناداً الى اسس علمية". وتابع انه "لا تزال هناك اكثر من 300 مقبرة جماعية في العراق، تضم رفات ابناء الشعب الكردي حصراً، ولم يتم اخراجها حتى الان" مبيناً ان "وزارة شؤون الشهداء والمؤنفلين تعمل بهذا الاتجاه". من جانبه، قال مدير معهد الطب العدلي في اربيل ياسين كريم ان "الرفات الـ 100 التي وصلت الى اربيل، سنقوم بعمل فحوصات الـ (DNA) لها جميعاً ولذلك نحتاج الى الوقت الكافي لانجاز المهمة". وكان وزير شؤون الشهداء والمؤنفلين الكردستاني قد قال في تصريح ادلى به لـ(آكانيوز) في منتصف آب/اغسطس الماضي ان "العمل على اخراج رفات ضحايا المقبرتين الجماعيتين(مهار1) و(مهار2) في الديوانية مستمر، وسيتم قبل حلول شهر ايلول/سبتمبر من هذا العام، نقل عدد من رفات اولئك الضحايا الى اقليم كردستان". يشار الى ان النظام البعثي السابق في العراق، شن عمليات اطلق عليها (الانفال) على مراحل عدة، ضد ابناء الشعب الكردي وتسبب بقتل وتشريد آلاف المواطنين، وقد بدأت المرحلة الاولى من تلك العمليات في 22 شباط/فبراير عام 1988 في وادي جافايتي، واستمرت ثلاثة اسابيع. من: ريبين حسن، تر: وفاء زنكنه
السليمانية13ايلول/سبتمبر(آكانيوز)- قام الفنان فايق رسول باعداد البوم للأعمال التشكيلية الخاصة بالفنان الراحل جزا فريقي، على نفقة وزارة ثقافة وشباب اقليم كردستان، وتضمن الالبوم صور 100 لوحة وتمثال خاص بالفنان فريقي. وقال فايق رسول، صاحب فكرة المشروع، ومعد الالبوم، لوكالة كردستان للانباء(آكانيوز) "بعد رحيل الفنان فريقي، ارتأينا حفظ اعماله ونتاجاته من الضياع، ولذلك فكرنا في جمعها بالبوم فني خاص، وقد وفقنا في جمع غالبية نتاجاته الفنية". واضاف رسول "نأمل من خلال جهدنا، ان نكون قد وفقنا في حفظ اسم فنان قدير من ابناء شعبنا الكردي من النسيان، لأن الالبون الفني التشكيلي هو الاسلوب الوحيد لحماية النتاجات الفنية لهذا التشكيلي من الضياع". بدوره، قال مدير دائرة الفن التشكيلي في السليمانية رستم عزيز، عن البوم الفنان فريقي، لـ(آكانيوز) "على نفقة وزارة ثقافة وشباب اقليم كردستان، ومديرية الفن التشكيلي في السليمانية، تم اعداد الالبوم الفني الخاص باعمال الفنان جزا فريقي" مبيناً ان "المشاهد حين يطلع على الالبوم يشعر بمدى رفعة المقدرة والسليقة الفنية لهذا الفنان الكردي". بدوره، قال الفنان دارو رسول عن نتاجات الفنان فريقي، لـ(آكانيوز) ان "فريقي كان احد الفنانين البارزين الكرد، وقد تعامل بعمق خلال الاعوام 1990-2000 مع عنصري الشكل والمضمون في المنجز التشكيلي، ويسهم هذا الالبوم في عرض نماذج اعماله ووضعه في متناول المتلقين". وولد الفنان جزا فريقي عام 1956، وتخرج في معهد الفنون الجميلة ببغداد عام 1980، ورحل عن كردستان متوجهاً الى النمسا عام 1988، وكان احد الفنانين البارزين الكرد في مجال الفن التشكيلي، وخلال تجربته الفنية التي امتدت 20 عاماً، قام بافتتاح نحو 15 معرضاً تشكيلياً خاصاً، وشارك في اكثر من 50 معرضاً مشتركاً مع فناني كردستان واوروبا، ورحل عن عالمنا في النمسا عام 2005. من: كامران حمه كريم، تر: وفاء زنكنه
أربيل 13 أيلول/سبتمبر(آكانيوز)- قالت وزارة الداخلية التركية اليوم الثلاثاء، إن تركيا قد تشن هجمات برية في إقليم كردستان العراق "في أي لحظة"، ضد مسلحي حزب العمال الكردستاني المحظور. ويأتي التهديد التركي بعد تزايد حدة القتال بين قواتها التركية ومسلحي الكردستاني خلال الأسابيع القليلة الماضية، وأدى إلى مقتل العشرات من الجانبين. وقال وزير الداخلية التركي إدريس نعيم شاهين، ان تركيا قد تشن عملية برية عبر الحدود ضد مسلحي حزب العمال في إقليم كردستان "في أي لحظة" وان ذلك يعتمد على محادثات أنقرة مع العراق. وقال للصحفيين، بحسب ما أوردته "رويترز" إن "العمليات عبر الحدود قد تكون جوية أو برية ويمكن ان يحدث هذا في أي لحظة بناء على المحادثات الجارية مع جيراننا". وفي الثامن من الشهر الجاري قالت صحيفة "طرف" التركية ان نيجيرفان بارزاني نائب رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني وممثل رئيس الإقليم سيقوم بزيارة إلى تركيا الاسبوع المقبل (الاسبوع الجاري)، بهدف بحث مسألة حزب العمال الكردستاني وعمليات الجيش التركي في مناطق حدود إقليم كردستان. ومنذ 17 آب/أغسطس الماضي تقصف الطائرات والمدفعية التركية مناطق حدودية في إقليم كردستان وتقول إنها تستهدف معاقل حزب العمال الكردستاني. لكن القصف طال مناطق سكنية وتسبب بمقتل سبعة أشخاص من عائلة واحدة في إحدى القرى التابعة لمحافظة السليمانية ونزوح مئات العوائل من مناطق سكناها. ويقاتل حزب العمال الكردستاني حكومة أنقرة منذ أكثر من 26 عاما للحصول على حقوق نحو 15 مليون كردي في تركيا، وأسفر النزاع عن مقتل نحو 40 ألف شخص من الجانبين بحسب أرقام الجيش التركي. وتعتبر تركيا وأميركا ودول أوروبية حزب العمال "منظمة إرهابية". تح: عبدالله صبري
برعاية وزارة الثقافة النرويجية وبالتعاون مع بلدية أوسلو، وبالتنسيق مع عدد من المنظمات الكوردية الناشطة في النرويج، اقامت جمعية کورد سوريا في النرويج المعرض والمهرجان الثاني للثقافة والتراث الكوردي في مدينة أوسلو. أفتتح المهرجان بكلمة الجمعية القاها الصيدلي شيروان عمر، ومن ثم کلمة بلدية أوسلوا وکلمة مكتب الإندماج في وزارة الثقافة النرويجية، ألقاها ماغنوس رودڤينغ، حيث أشاد في کلمته بالجهود التي تبذلها الجمعية في ايصال رسالة المحبة إلی المجتمع النرويجي المتعدد الثقافات، وأثنى علی جهود القائمين بالمهرجان، بعد ذلك قام الصيدلي شيروان عمر وممثلي وزارة الثقافة وممثل اللجنة التحضيرية حسين شيخو ونجمان سندي بقص الشريط الحريڕي ايذانا بإفتتاح المهرجان. وتخلل المهرجان عروض موسيقية وفلكلورية کوردية، کما قدمت عروض للأزياء الكوردية، کما شاركت منظمة إتحاد نساء کوردستان بعرض العديد من المنتوجات اليدوية من التراث الكوردي في قسم الأعمال اليدوية وتقديم العديد من الأطباق الكوردية اللذيذة لزوار المهرجان، وبتغطية اعلامية نرويجية لافتة للنظر. وشارك في المهرجان العديد من الشخصيات ووفود الأحزاب والاطراف الكوردية، كما شارك في المهرجان عدد من أعضاء تنظيمات الاتحاد الوطني الكوردستاني والحزب الديمقراطي الكوردستاني في النرويج، حيث ثمنوا جهود المشاركين في المهرجان، داعيين إلى التواصل الفكري والحضاري مع الشعوب الأخرى، مقدرين جهود القائمين على تنظيم هذا المهرجان الجميل. جمعية اکراد سورية في النرويج 18:49:52 2011-09-12
انطلقت يوم امس الاثنين، في العاصمة المصرية القاهرة دورة المتغيرات الاقليمية ومستقبل العالم العربي (مقارنات سياسية- اقتصادية – اجتماعية ) التي نظمتها منظمة "أطلس" للدراسات للحرية الاقتصادية مشروع منبر الحرية بالتعاون مع معهد الكاتو في واشنطن بمشاركة ناشطين من اقليم كوردستان والى جانبهم العشرات من الناشطين والاعلاميين والمهتمين بحقوق الانسان وحرية الفكر من كافة الدول العربية , ومثل اقليم كوردستان في الدورة التي ستستمر حتى الرابع عشر من شهر ايلول سبتمبر 2011 الجاري الدكتور سربست نبي استاذ في جامعة صلاح الدين قسم الفلسفة والاعلامي عدالت عبد الله محمد رئيس تحرير مجلة (والا بريس) والناشطة الكوردية السيدة تامان وشارك في القاء المحاضرات كل من الدكتور نوح الهرمزي والدكتور عزيز مشواط والدكتور احمد مفيد والدكتورة امال الرامي والدكتور شفيق الغبرة , واكد الدكتور سربست نبي وهو ناشط في حقوق الانسان واكاديمي متخصص بالفلسفة في تصريح صحفي لـ PUKmedia على ان المشاركة الكوردية في هذه الدورة الحيوية فعالة ومفيدة للغاية لكوننا قدمنا رسالة واضحة للحاضرين من خلال مداخلاتنا وعرضنا للافكار التي نحملها عبر بوابة محاضرتين كانت الاولى بعنوان (الاستبداد في ظل نظام الحزب الواحد - الحالة السورية) والثانية بعنوان (مفهوم الانسان وحريته في الخطاب القومي) وكان التفاعل ايجابيا وموضوعيا لما طرح في المحاضرتين من افكار ورؤى. وعن مشاركته هل هي الاولى في الدورة الحالية او شارك في دورات اخرى اجاب الدكتور سربست نبي "اني مشارك وصديق وعضو استشاري في مجلس الخبراء في منبر الحرية وساهمت بشكل نظري وعن بعد باستمرار ولسبب وضعي الاداري والقانوني تعذر علي السفر لتلبية الدعوات التي وجهت لي، وفي هذه المرة تمكنت من المشاركة بالدورة الحالية في القاهرة بجوازي السوري ولله الحمد وفقنا من الاطلاع على افكار الفتية والفتيات المشاركين ومن كافة الدول العربية ومناقشتهم في العديد من الجوانب المتعلقة بالحرية ومستقبل البلدان العربية وفق المنظور الجديد للثورات العربية , واشار الدكتور سربست نبي بان منبر الحرية هو مشروع غير حزبي وغير ربحي يؤمن بحرية الفرد المقرونة بالمسؤولية كقوام لعالم تسوده قيم السلام والرفاهية حرية تمر عبر احترام خصوصية الفرد و تحريره من القيود الوضعية القسرية التي فرضتها و تفرضها عليه المنظومات الفكرية الشمولية و الجماعات السياسية والحكومات ذات السلطات المهيمنة والصلاحيات الواسعة النطاق. وذكر الدكتور سربست بان منبر الحرية يرمي عبر أنشطة فكرية وثقافية وعلمية، إلى فتح المجال أمام الفرد ليتمتع بكل مسؤولية، بحريته وحقوقه الأساسية وتمكينه من العيش في سعة من الحرية، والتعلّم والمعرفة. وإيمانا من (منبر الحرية) بضرورة توسيع وإثراء المجال الإدراكي للوعي الحر لدى الفرد العربي يسعى المشروع إلى نشر المعرفة لكي يدرك القارئ موقعه ضمن مساحات الحرية التي يتمتع بها نظيره في أرجاء البلدان المتقدمة. وعن ايمان منبر الحرية كشف الدكتور سربست نبي النقاب عن هذا المحور المهم قائلاً "يؤمن مشروع ( منبرالحرية) باعتباره مشروعا تثقيفيا وعقلانيا بأن العقل هو محك الفكر والعمل، وأن التجربة هي مقياس الصدق والنجاح في المستوى العملي، وأن الديمقراطية الليبرالية هي إحدى أهم الأفكار التي أنتجها الفكر الإنساني كآلية سياسية لإدارة الشأن العام، وتسيير مختلف شؤون المجتمع بصورة سلمية بعيدة عن العنف المادي والرمزي، وإقامة نظم سياسية على أساس تداول السلطة وليس تأبيدها لصالح هذا أو ذاك. واختتم الدكتور سربست حديثه لنا بالتطرق الى هدف منبر الحرية فقال "يهدف منبر الحرية لإعلاء صوت الإنسان الحر عبر مدّه بالمعرفة، وجعله يطلع على التراث الإنساني للحرية، التي كثيرا ما أسيء إليها وأسيء فهمها، وأضحت توصم بكثير من الأوصاف المسيئة، ولا سيما في الشرق الأوسط العربي، فتارة تتهم بالفوضى، وتارة بالدعوة للفسق والانحطاط،، وأخرى بالتنصل أو العداء لقيم العروبة والإسلام". PUKmedia ابراهيم محمد شريف/ القاهرة 10:10:33 2011-09-13
وجّه مراد قريلان القيادي البارز في حزب العمال الكوردستاني إنتقاداً شديد اللهجة لحديث وزير الخارجية الإسرائيلي المتعلق بشأن دعم الحركة الكوردية في تركيا. ودعا قريلان الدولة الإسرائيلية إلى تقديم الإعتذار أولا للكورد ولحزب العمال الكوردستاني. وجاء حديث قريلان هذا ردا على الإدعاءات التي روّجت لخطة إسرائيلية تهدف لتقديم الدعم لحزب العمال الكوردستاني في مواجهة تركيا. ونفى قريلان تلقي حزبه أي دعم من إسرائيل، مؤكداً على أنه حزبه مبدأي ولن يتحول إلى ورقة يستخدمها طرف ضد طرف آخر. و أضاف قريلان قائلا: في حال رغبت إسرائيل إقامة أي علاقة مع حزب العمال الكوردستاني، عليها أن تقدم الإعتذار أولاً للشعب الكردي وحزب العمال الكردستاني، لتورطها في المؤامرة الدولية التي إستهدفت زعيم الحزب عبد الله أوجلان وتسليمه لتركيا. المصدر: صحيفة حرييت التركية: ترجمة: دلشا يوسف :
بغداد 12 أيلول/سبتمبر(آكانيوز)- تصاعدت حدة الأزمة بين حكومتي بغداد الاتحادية وأربيل الإقليمية بعد أن هدد ائتلاف الكتل الكردستانية في مجلس النواب العراقي بنشر محاضر اجتماعات أربيل التي أفضت إلى اتفاق تشكيل الحكومة العراقية في حال استمرت أطراف سياسية بالتنصل عن الاتفاقيات المبرمة. وتوترت العلاقة مؤخرا بين الجانبين بعد أن رفض إقليم كردستان مسودة لقانون النفط والغاز أقرتها الحكومة العراقية. ويقول الإقليم إن مسودة القانون تركز الصلاحيات بيد الحكومة الاتحادية في إدارة الثروة النفطية على حساب الإقليم المحافظات، كما أنه مرر من مجلس الوزراء دون مراعاة الأصول القانونية. ويتوقع أن يتخذ رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني باتفاق الأحزاب الكردية قرارا بشأن التوافقات السياسية التي تمت سابقا خلال اجتماع يعقد في أربيل غدا الثلاثاء مع النواب والوزراء الكرد في بغداد. وتشير بعض المصادر السياسية إلى ان محاضر الاجتماع التي هدد الكرد بنشرها تتعلق بجلسة مغلقة حضرتها ثلاث شخصيات سياسية هي بارزاني ورئيس القائمة العراقية إياد علاوي ورئيس الوزراء العراقي نوري المالكي وتم على اثر الاجتماع التوقيع على عدة اتفاقيات لم تعلن بمحتواها رسميا لغاية الآن. وينص أحد بنود اتفاقيات اربيل أن يصار إلى توافق بشأن قانون النفط والغاز، لكن الإقليم يتهم التحالف الوطني بالالتفاف على الاتفاقيات وتمرير مسودة القانون دون أخذ موقف الكرد. ويقول مستشار المالكي لشؤون إقليم كردستان عادل برواري لوكالة كردستان للأنباء (آكانيوز)، إن "التصريحات التي صدرت من حكومة إقليم كردستان خلال الأيام الماضية كانت بسبب تجاهل الحكومة الاتحادية لمطالب الإقليم بشأن قانون النفط والغاز". وتابع بالقول إن "القانون الذي ممره مجلس الوزراء كان قد لاقى رفضا منذ عام 2007". واوضح برواري أن "إقليم كردستان شعر بأن هناك عدم التزام بالاتفاقيات السياسية التي تمت قبل تشكيل الحكومة أبرزها التوافق على قانون النفط والغاز"، مشيرا إلى أن "إقرار القانون يجب ان يحصل على توافق سياسي". وتعود جذور الأزمة بين بغداد وأربيل إلى عقود نفطية كان الإقليم قد ابرمها مع شركات نفطية عالمية دون موافقة وزارة النفط الاتحادية التي اعتبرت العقود "باطلة" ومخالفة للدستور. ويقول ائتلاف المالكي المعارض لسياسات اربيل النفطية انه لا يخشى تهديد الكرد من نشر محاضر اجتماعات اربيل التي أفضت إلى تشكيل الحكومة. ويرى القيادي في دولة القانون خالد الأسدي أن "ائتلافه لا يخشى من عرض ماتم الاتفاق عليه في اربيل"، وبين لـ(آكانيوز)، "نحن مع عرض تلك الاتفاقيات التي تمت ليطلع الشعب العراقي على تفاصيلها". ولفت الأسدي إلى أن "نشر محاضر الاجتماعات سيكشف عن الجهة التي تنصلت من تطبيق اتفاقيات اربيل". واتفق قادة الكتل السياسية العراقية في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي على مبادرة رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني لتشكيل شراكة وطنية تضم كل الكتل السياسية. لكن كثيرا ما يتم تبادل الاتهامات بين العراقية ودولة القانون بشأن التنصل من تطبيق اتفاقيات اربيل قبل أن يدخل الكرد طرفا ثالثا في الحديث عن الالتفاف حول مبادرة بارزاني ومحاولة تسويفها. ويقول عضو القائمة العراقية محمد الخالدي لـ(آكانيوز)، إن "العراقية تؤيد ما ذهب إليه الكرد من السعي لنشر محاضر اجتماعات اربيل"، لكنه قال أن "اتفاقيات اربيل واضحة للجميع". وبين أن "قائمته (العراقية) ليست لديها أي موقف رافض لنشر تلك المحاضر". واتهمت العراقية مرارا ائتلاف المالكي بالتنصل من تطبيق اتفاقيات اربيل أبرزها مجلس السياسات الإستراتيجية، وتشكيل هيئة جديدة للمساءلة والعدالة، والعفو عن المعتقلين، وأعاده التوازن في المؤسسات الحكومية، والتفرد بالقرار السياسي. كما تدور خلافات بين الطرفين حول تسمية المرشحين للمناصب الأمنية الشاغرة في الحكومة، فقد اعتبرت القائمة العراقية أن تفرد المالكي بتسمية المرشحين يعتبر تنصلاً من اتفاق أربيل الذي أعطى للقائمة العراقية الحق الكامل وفق التوافق السياسي بأن ترشح من تراه مناسباً لشغل منصب وزير الدفاع. من: حيدر إبراهيم. تح: عبدالله صبري
12ايلول/سبتمبرPNA : مع اقتراب الثورة السورية من اختتام شهرها السادس تزداد اوضاع الكرد هناك سوءا يوما بعد يوم، فرغم اصدار الحكومة السورية عددا من المراسيم الرئاسية استجابة لمطالب المتظاهرين الا ان هذه المراسيم بقيت حبرا على الورق فقط، ومنها المرسوم الذي يقضي بمنح الكرد الجنسية السورية بعد حرمانهم منها لاكثر من نصف قرن. وفي هذا الشأن قال ازاد علي مواطن كردي سوري يسكن مدينة قامشلو لوكالة بيامنير للانباء ان "النظام السوري حاول اسكات الشعب الكردي في سوريا عن طريق منحنا ما هو لنا اصلا، لكن هذا الامر لم يلق لدى الكرد اي اهمية لانه جاء متاخرا"..., مؤكدا "سوف نستمر بالتظاهر والاحتجاج حتى رحيل النظام وحصولنا على كافة حقوقنا المشروعة رغم اوضاعنا الحياتية الصعبة". اما اراس وهو شاب كردي سوري يسكن مدينة قامشلو ايضا، قال إنه "بعد ستة اشهر من الثورة فإن نضال الشعب الكردي مازال مستمرا، فنحن حرمنا من حقوقنا منذ عقود ولا يمكن لنا في هذه المرحلة التباطؤ، ونحن مثل كل المواطنين السوريين نطالب باسقاط النظام ولنا نحن الكرد دور كبير في رسم مستقبل سوريا". يذكر ان الثورة السورية اندلعت منتصف شهر اذار/ مارس المنصرم، وراح ضحيتها حتى الان اكثر من 2600 من المواطنين العزل اضافة الى اعتقال المئات. رسالة شركاني/ م ع:
صدر حديثاً عن اتحاد الادباء الكرد – فرع السليمانية، العدد الثاني من مجلة "نوسه ر – الكاتب"، وهي مجلة فصلية ثقافية عامة، تعنى باللغة والجمال و الابداع. جاء العدد حافلا بالدراسات الأدبية والنقدية والحوارات، بالاضافة إلى الشعر والقصة والترجمة. وتضمن هذا العدد الجديد، كلمة للكاتب محمد ملا كريم، والتي حملت عنوان (لنكن لائقين وبجدارة بعضويتنا في اتحاد الادباء الكرد)، حيث لا تبتعد هذه الافتتاحية عن النقاش العام الذي يتحدد أساسا في الانتصار لدور الكاتب الكردي، خاصة اذا ما عرفنا أن اتحاد الادباء كان قد قام بدوره على أكمل وجه اثناء الثورات الكردية، وأثناء النكسات، حيث لم يستسلم القلم الكردي لهذه النكسات، بل واظب على استمراريته في النضال والوقوف إلى جانب الثورة، وإلى جانب البيشمركة. من هنا نستطيع القول أن اتحاد الادباء الكرد كان بمثابة منظمة لها شخصيتها القومية الاعتبارية، ضمّ في صفوفه مئات الكتاب والادباء والشعراء المساندين للثورة والبيشمركة، في السلم والحرب، في الانتصار والنكسات. جاء المحور الاول تحت عنوان (دراسات أدبية ونقدية)، وفيه نقرأ (الموسيقا والغناء في شعر مولوي) للناقد محمد حمه باقي، (الايروتيك الكردي كميراث وطني) للكاتب فرهاد بيربال، (الصوفية في مواجهة الثنائية القاسية) للناقد كارا فاتح، (نظرة نقدية حول المهرجان الشعري النسوي في السليمانية) للناقدة كولاله كما نكر، (قانون الطبيعة وبعض الملاحظات الموجزة في تجربة الشاعر أبو بكر علي) للشاعر والناقد محمد كوردو. في محور الشعر، نقرأ (الخمر) للشاعر كوردو كاروان، (من الشعر الفارسي المعاصر) قصائد ترجمها الدكتور شيركو عبدالله (رئيس اتحاد الادباء الكرد في السليمانية) لكل من: حسين به ناهي، سيد صالحي وهيوا مسيح، (قصيدة بدون عنوان) للشاعر ريباز محمود، (إلى متى سأكون هكذا؟) للشاعر طيب جبار، (أفكر في النهاية) للشاعرة نيلوفر،الترجمة من الفارسية لتوانا، (رغم شفافية جلد الغيمة، فأنها لا تشعر بالبرد) للشاعر ئارام صالح، (لا تبعدني عن الرياح) للشاعرة تيشكه محمد بور، وقصيدة (غدا) للشاعر أحمد محمد آبلاخي. أما في محور القصة، فنقرأ (حكاية موتي) للقاص محمود نجم الدين، (شتلة نعنع) للفنان التشكيلي السوري فاتح المدرس، من ترجمة الكاتب مصطفى صالح كريم، (حكاية قصيرة) للقاص أحمد شادي، (قصتان قصيرتان من الادب السويدي، الأولى بعنوان تجربة، والاخرى بعنوان الحب والحياة) للكاتب المعروف بير لاكركفيست، الترجمة عن السويدية كريم تاقانه، (أربع قصص قصيرة: الغجر،لا، المدينة الضالة، و دعوني) للقاصة الكردية ميترا درويشيان (من كردستان ايران)، الترجمة لمحمد كريم، وقصة (زجاجة خمر) للقاص شادمان مصطفى. في محور الحوارات، هناك حوارا طويلا مع الكاتب والناشر المعروف فؤاد مجيد مصري، أجرت هذا الحوار الكاتبة بري شيخ صالح. كما أجرى لقمان محمود حوارا خاصا لمجلة نوسه ر مع الكاتب والمفكر اللبناني كريم مروة، نقله إلى الكردية الشاعر لقمان محمد رشيد. أما الكاتب عمر رسول فكان حواره مع الكاتبة أحلام منصور. في محور الترجمة، نقرأ (مدارات اللغة) لنعوم جومسكي، والترجمة لعمر رسول، (النقد الادبي في القرن العشرين) لروبرت كان ديفيس و لارى فينك، للمترجم أكرمي ميهرداد. أما المحور الأخير، والمعنون بنشاطات اتحاد الادباء الكرد – فرع السليمانية، فنقرأ فيه عرضا شاملا لهذه النشاطات. أولا: بتاريخ 11 و 12 و13 من حزيران/يونيو 2011، استضاف الاتحاد المفكر كريم مروة، كضيف لهذا الموسم. كما وجه الاتحاد بهذه المناسبة دعوات خاصة لكل من فاضل ثامر، ياسين النصير، بشرى المالكي، د. عبدالله ابراهيم، د. كاوه محمود، فائق بطي، سعاد الجزائري، فاروق مصطفى، كريم جخيور، وعباس خفيف. جرت جميع المحاضرات والنقاشات في فندق سليمانية بالاس. ثانيا: بتاريخ 14 حزيران / يونيو 2011، أقام الاتحاد ندوة في قاعة المحاضرات بالاتحاد، حملت عنوان (عن فن كتابة الشعر). شارك فيها نخبة من الكتاب والنقاد والشعراء. جاءت أولى هذه المحاضرات للدكتور سرور عبدالله، ودارت حول مراحل الشعر الكردي. في اليوم الثاني، قدم الناقد احمد آبلاخي لمحة عن اللغة الشعرية. في اليوم الثالث، ألقى الناقد أحمد رضا محاضرة عن الأداة الاساسية في الشعر الحديث. في اليوم الرابع قدم الناقد طلعت طاهر محاضرته عن الانزياح في الشعر. أما اليوم الخامس فكان لأكرم ميهرداد، وفيها استطاع الناقد أن يعطي فكرة مستفيضة عن السيميائية. أما اليوم الأخير، فكان للشاعر والناقد المعروف عبد الله طاهر البرزنجي، حيث ألقى محاضرة هامة عن الانزياح في لغة الشعر والبناء الشعري. ثالثا: بتاريخ 25-26 حزيرن / يونيو 2011، أقام اتحاد الادباء في السليمانية مهرجانا شعريا خاصا بالشاعرات الكرديات، بمشاركة أكثر من ثلاثين شاعرة من كركوك وأربيل ودهوك وكويه وحلبجة والسليمانية. تجدر الاشارة إلى أن مجلة "نوسه ر – الكاتب"، تحمل اسماء كل من الدكتور شيركو عبدالله (رئيس التحرير)، عمر رسول شينكي (سكرتير التحرير)، كارا فاتح و بري شيخ صالح (هيئة التحرير).
قالت عضو مجلس النواب عن كتلة التحالف الكوردستاني آلا طالباني ان كتلتها اتفقت مع دولة القانون على تنفيذ 19 نقطة وردت ضمن ورقة المطالب الكوردية بعد التصويت على الحكومة الحالية، وحتى الآن لم نتلق منها أية اشارة ايجابية. من جهته قال عضو مجلس النواب النائب عن ائتلاف دولة القانون علي الشلاه في تصريح لـPUKmedia، ان ائتلافه مستعد لتنفيذ المطالب الكوردية، مضيفاً: ونحن لانمنع عراقيا من المطالبة بشيء، ولكن بعد تحقيق توافق وطني وتطابق مع الدستور". من جانبه اشار عضو مجلس النواب النائب عن ائتلاف دولة القانون النائب محمد الصيهود أن الحكومة الحالية لايقودها التحالف الوطني فقط، بل تشارك فيها كتلة التحالف الكوردستاني، والقائمة العراقية، والتوافقات السياسية ليست بديلا عن الدستور. وطرحت كتلة التحالف الكوردستاني ورقة مطالبها اثناء مفاوضات تشكيل الحكومة متضمنة 19 فقرة من ابرزها تنظيم العلاقة بين بغداد واربيل وتشريع قانون النفط والغاز وحسم الخلاف حول المناطق المتنازع عليها، ومنها محافظة كركوك. PUKmedia ليلى الشمري/ بغدلد 15:26:30 2011-09-12
قتل 5 أشخاص وأصيب 10 آخرون بينهم 7 من أفراد الشرطة عند مهاجمة عناصر من حزب العمال الكوردستاني مركزا للشرطة ومركزا أمنيا بمدينة "شمدينلي" في إقليم "هكاري" في كوردستان تركيا. وقال حاكم الإقليم معمر تركر أن عناصر حزب العمال الكوردستاني شنوا هجوماً على هدفين بالبلدة في وقت متأخر من ليل أمس الأحد". وأضاف حاكم الإقليم: أن "5 أشخاص قتلوا بالهجوم، ولم يتم تحديد هويتهم بعد"، مشيرا إلى "إصابة 10 أشخاص آخرين بينهم 7 من الشرطة". وذكر ان "القتلى هم شرطي وجندي و3 مدنيين".
مع ارتفاع وتيرة الاحتجاجات في سوريا، تحدثت أوساط نيابية عراقية عن مشاركة عناصر عراقية مسلحة في قمع الاحتجاجات الأعنف من نوعها ضد نظام الرئيس بشار الأسد الذي يحظى بدعم الحكومة العراقية وأطراف سياسية متحالفة مع طهران، خصوصاً مع تبلور ملامح محور أمني ثلاثي جديد يضم طهران ودمشق وبغداد لمواجهة التصعيد في منطقة الشرق الأوسط. وفي ملف تطورات الأوضاع في سوريا كشف النائب حامد المطلك عضو لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي، وجود معلومات تشير الى أن عناصر عراقية مسلحة بدأت بالقتال مع النظام السوري لمواجهة الاحتجاجات، مشيراً الى أن "بعضهم قدموا من إيران لسوريا لمساندة النظام فيما قدم البعض الآخر من العراق، فضلاً عن بعض العراقيين المتواجدين في سوريا". وتتزامن تصريحات هذا القيادي في كتلة العراقية (بزعامة اياد علاوي) معلومات لمصادر صحافية مطلعة في بغداد مفادها أن "تسليم فالح الفياض مبعوث رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي رسالة الى الرئيس بشار الأسد في الفترة وتعهده بالتعاون مع سوريا ودعمها لم تكن الخطوة الأولى الى دمشق، مثلما لم تكن الأولى لمبعوث آخر هو عبد الحليم الزهيري القيادي في حزب الدعوة (بزعامة نوري المالكي) الذي بات مكلفاً بالمهام السرية بين بغداد وكل من طهران ودمشق". وأكدت المصادر أن "زيارات الزهيري والفياض على مدى الشهرين الماضيين الى طهران ثم الى دمشق تمت من أجل تنسيق أمني رفيع المستوى بين العواصم الثلاث يديره مسؤول الملف العراقي لدى القيادة الإيرانية سرداد سليماني المعروف باسم "الحاج قاسم سليماني" الذي بات مسؤولاً أيضاً عن الملف السوري وبما يجعل جميع الأجهزة الأمنية والاستخباراتية الإيرانية تعمل بتنسيق مؤثر بقصد الحفاظ على وجود النظام السوري عبر البوابة العراقية التي ستتولى التغطية المالية واللوجستية للجهد الإيراني الإضافي في الدفاع عن نظام الأسد"، مشيرة الى أن "التنسيق الأمني الذي يديره سليماني يعتمد اتصالاً دائماً بين المسؤولين الأمنيين في مكتب المالكي ومستشاره للأمن الوطني، ومسؤولين سوريين على رأسهم مسؤول جهاز المخابرات محمد ناصيف (أبو وائل) فضلاً عن القيادي في حزب الله اللبناني كوثراني". وكشفت المصادر أن "القيادة السورية فاتحت قوى سياسية عراقية من أجل أن تعلن مواقف قريبة من دمشق، كقيادات الحزب الإسلامي العراقي التي كانت حتى فترة مقربة من دمشق"، موضحة أن "تلك القيادات لم ترد على دعوات دمشق، مثلما لم تظهر تأييداً علنياً للاحتجاجات الشعبية، وهو ما أعلنته قوى مماثلة للحزب الإسلامي انطلاقاً من مرجعيتها الواحدة أي الاخوان المسلمون". ويبدو أن مواقف الحزب الإسلامي العراقي (أحد أذرع الاخوان المسلمين) لم تستجب لدعوات دمشق، وهو ما ظهر من خلال تصريحات قيادات فاعلة فيه وأبرزها أحمد عبد الغفور السامرائي رئيس الوقف السني الذي دعا قبل أيام النظام السوري الى وقف أعمال القمع ضد السوريين واصفاً ما يجري في سوريا بأنه "عار على الأسد" إضافة الى تصريحات نواب من الحزب الإسلامي دعمت الاحتجاجات، كما أن تحالف الوسط الذي يضم أغلب قيادات الحزب الإسلامي دعا في بيان له الحكومة العراقية إلى الوقوف مع الشعب السوري، رافضاً ما يقوم به نظام بشار الأسد تجاه شعبه الأعزل. وقال بيان لتحالف الوسط العراقي إن "الشعب السوري شأنه شأن الشعوب الأخرى يُطالب بإصلاحات سياسية ودستورية شاملة، معبراً بسلمية تامة عن رغبته في الانعتاق والتحرر من الدكتاتورية والعيش بحرية وسلام وفق الأطر الديموقراطية والدستورية"، مطالباً الحكومة العراقية المنتخبة بالوقوف مع الشعب السوري في تطلعه إلى حكومة ديموقراطية منتخبة وتأييدها لمطالبه العادلة. الوطن :
أعتبر المجلس الأعلى الإسلامي الذي يتزعمه عمار الحكيم، الاثنين، تقليل حكومة كردستان العراق لصادرات الإقليم النفطية هدفه التهيئة لإقامة دولة كردية مستقلة، فيما أكد امتلاكه معلومات بوجود عمليات تهريب للنفط في الإقليم. وقال القيادي بالمجلس قاسم الأعرجي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "حكومة إقليم كردستان العراق اتخذت إجراءات تقضي بتقليل صادرات الإقليم النفطية إلى الثلث"، مبينا أن "سياسة حكومة الإقليم واضحة وتفيد باحتفاظها بالمخزون النفطي حتى إقامة دولة كردية في المستقبل". وكان نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني كشف، في (9/9/2011)، عن انخفاض النفط الخام المصدر من إقليم كردستان من 150 ألف برميل إلى 50 ألفا عبر الأنبوب العراقي التركي في الأسبوعين الماضيين، وفيما طالب بأن تكون العقود في كردستان شفافة وليست "خلف أبواب مغلقة"، شدد على أن تلك العقود لم تعرض على الحكومة المركزية. وأكد الأعرجي امتلاكه "معلومات تفيد بوجود عمليات تهريب للنفط من إقليم كردستان"، مشيرا إلى أن "ذلك لا يصب في مصلحة الشعب العراقي، إلا أن تشريع قانون النفط والغاز الذي يتدارسه البرلمان سيحل جميع هذه المشاكل". وكانت وزارة النفط العراقية أعلنت، أمس الأحد (11 أيلول 2011)، أن إقليم كردستان أوقف عمليات ضخ النفط من حقول الإقليم عبر منظومة الصادرات النفطية من دون معرفة الأسباب، معتبرة أن ذلك سيشكل خسارة للاقتصاد العراقي. ويرى مراقبون أن عودة الاتهامات المتبادلة بين بغداد وأربيل بشان ملف النفط والغاز وغيرها من القضايا والتي كان آخرها اتهام رئيس الإقليم مسعود البرزاني لبعض الجهات بالدكتاتورية في إدارة البلاد، تشير إلى أن الطرفين مقبلان على أزمة جديدة تكون شبيهة بما حصل نهاية عام 2008 في المناطق المتنازع عليها خصوصا بعد فشلهما في إيجاد أي حلول للمشاكل العالقة. وأعلنت لجنة النفط والطاقة البرلمانية، في 10 أيلول 2011، أنها تسلمت مسودة قانون النفط والغاز وستقوم بدراسته وتقديمه للبرلمان خلال الجلسات المقبلة، مؤكدة أن التحالف الكردستاني يعترض على بعض بنود القانون وفي حال تمريره بصيغته الحالية سيكون للتحالف موقفا من التحالفات السياسية. يشار إلى أن وزارة الثروات الطبيعية في حكومة إقليم كردستان العراق أعلنت، في الثالث من آذار الماضي، عن ارتفاع تصدير النفط الخام من حقول الإقليم إلى 100 ألف برميل يومياً خلال آذار الماضي، فيما أشارت إلى وجود خطط لمضاعفة الصادرات نهاية العام الحالي 2011 إلى 200 ألف ليصل إلى مليون برميل يوميا بحلول العام 2015. وأكد الشهرستاني في وقت سابق أن الحكومة العراقية لا تعترف بالعقود النفطية لحكومة إقليم كردستان مع الشركات النفطية، فيما لم تنتظر وزارة المالية تلقي تقرير من ديوان الرقابة المالية العراقي بشان عقود اربيل لكي تدفع مستحقات تلك الشركات. يذكر أن خلافات لا تزال عالقة بين بغداد واربيل بشأن عقود الإقليم النفطية مع الشركات الأجنبية وحول قانون النفط والغاز، ورغم أن إقليم كردستان بدأ في الأول من حزيران من العام الماضي بتصدير النفط المستخرج من حقوله بشكل رسمي، لكن سرعان ما توقف التصدير جراء الخلافات بشأن مستحقات الشركات العاملة في استخراج النفط، ولم يستمر التصدير سوى نحو 90 يوماً وهو متوقف منذ أيلول من العام الماضي، إلا انه استؤنف مطلع شهر شباط الماضي اثر اتفاق جديد بين الإقليم وبغداد على أن يصدر الإقليم مائة ألف برميل يومياً. 12-09-2011 | (صوت العراق) - السومرية نيوز/ بغداد
أربيل12ايلول/سبتمبرPNA : إستقبل السيد مسعود بارزاني رئيس إقليم كوردستان اليوم الأحد في صلاح الدين، السيد فريدون سنيرلي أوغلو مساعد وزير الخارجية التركي والوفد المرافق له. وفي اللقاء، سلم مساعد وزير الخارجية التركي رسالة الحكومة التركية إلى رئيس إقليم كوردستان وكانت خاصة بالمشاكل الحدودية وآخر التطورات في منطقة الشرق الأوسط وخاصة الدول المحيطة باقليم كردستان والجمهورية الاسلامية الإيرانية وتركيا ، وفي هذا الجانب أكد مساعد وزير الخارجية التركي بأن بلادة تحترم إقليم كردستان، وأنها لم تختار خيار الحرب، وأن تركيا ترغب في علاقات طبيعية مع إقليم كوردستان. وفي المقابل أكد السيد مسعود بارزاني رئيس إقليم كردستان على ضرورة حل النزاعات بالطرق السلمية، وأضاف أننا ضد إستخدام وسائل العنف، كما يجب حل المشاكل عبر الوسائل السلمية لأن العنف لم يكون وسلية في حل أي مشكلة، لذلك كان إختيارنا هو الوسائل السلمية في حل المشاكل. وفيما يخص آخر التطورات في منطقة الشرق الأوسط وخاصة الدول المجاورة لإقليم كردستان وتركيا وإيران، أكد السيد مسعود بارزاني رئيس الإقلي بأننا في إقليم كردستان إستتباب الأمن في جميع أنحاء المنطقة وشعوب تلك الدول التي تربط بعضا ببعض علاقات الجيرة وسنحترم أي قرار ترونه مناسباً.موقع حكومة اقليم كردستان .
دهوك 12 أيلول/ سبتمبر (PNA)- شارك مدير عام شؤون الايزيدية ضمن وفد اقليم كوردستان الذي ترأسه السيد محمد شاكلي في اعمال اليوم العالمي لاستذكار احداث الحادي عشر من ايلول في ملتقى الصلاة من اجل السلام الذي اقيم في ميونخ وشارك فيها ممثلين عن العديد من دول العالم. وقال خيري بوزاني ان وفد اقليم كوردستان برئاسة السيد محمد شاكلي مستشار رئيس اقليم كوردستان ضم كل من خالد جمال البير وجمال خضر شارك في المراسيم الخاصة التي اقيمت في مدينة ميونخ الالمانية تحت شعار الصلاة من اجل السلام . وتابع بوزاني ان الفعالية هذه التي اقيمت اليوم 11 ايلول بمناسبة ذكرى احداث الحادي عشر من سبتمبر التي استهدفت برجي التجارة الدولية في نيويورك على مستوى دولي ستستمر ثلاثة ايام وتضم جلسات ومحاضرات حول ( الارهاب والسلام والمصالحة والتسامح الديني) . واضاف " يشارك في الملتقى هذا شخصيات على مستوى رؤساء الجمهورية منهم رؤيس جمهورية المانيا و رؤساء الحكومات ووزراء الخارجية ومسؤلي رفيع المستوى. مبينا انها المرة الاولى التي يشارك فيها وفد من اقليم كوردستان بهذه الفعالية التي اقيمت السنة الماضية في برشلونة. وبين بوزاني ان الهدف من الملتقى هذا هو بحث دراسة منابع الارهاب وكيفية المساهمة في نشر ثقافة التسامح الديني والمصالحة بغية نشر السلام في العالم ويتبين ذلك من شعار الفعالية الخاص وهو ( الصلاة من اجل السلام ) حيث يشارك فيها ممثلين من مختلف الاديان والاقليات اضافة الى الشخصيات الرسمية.
أربيل12ايلول/سبتمبرPNA : طالب اعلاميو سنجار بافتتاح فرع لنقابة صحفيي كردستان في قضاء سنجار لان الصحفيين و الاعلامين فيها محروين من عضوية النقابة . وقال الدكتور سليمان فانو رئيس مجلة شنكال لالش " لوكالة بيامنير للانباء " : ان قضاء سنجار بحاجة الى فرع نقابة صحفيي كردستان مثل باقي مناطق اقليم كردستاناو يتم تمثيلهم رسميا من اجل حماية حقوق الاعلاميين . اما الصحفي نواد حاجي مراسل قناة كردستان تف قال ل " بيامنير " : تاسس في قضاء سنجار العديد من الوسائل الاعلامية منها مرئية و مسموعة ومقروءة لايصال صوت اهالي هذه المنطقة الى العالم و هذا له الاثر الكبير في الوضع الثقافي في القضاء لذلك نطالب بافتتاح فرع لنقابة صحفيي كردستان . من جهته صرح نقيب صحفيي كردستان ازاد احمد امين المعروف ب ( حاكم ازاد ) ل " وكالة بيامنير " : قضاء سنجار مهم وعزيز وللنقابة فرع في الموصل , ولا يجوز افتتاح فرع لها في القضاء , لان القانون ينص على وجود فروع النقابة في المحافظات فقط , ولكن اذا الصحفيون في الموصل تمكنوا من جمع تواقيع تطالب بافتتاح مكتب لنقابة كردستان في سنجار فسوف نقوم بدراسة الطلب لان سنجار منطقة مهمة . يذكر ان اكثر من /12/ اثنا عشر جريدة ومجلة تصدر في قضاء سنجار و فيها اذاعتين وعدد من مكاتب لقنوات فضائية و مواقع للانترنت . ويقع قضاء سنجار على مسافة 120 كم شمال غرب الموصل، وتسكنه غالبية ايزيدية وخليط من العرب والكرد والتركمان، وهو يعد من المناطق المتنازع عليها، ويشهد بين الحين والآخر حوادث عنف تتمثل في غالبيتها بتفجيرات تستهدف تجمعات أفراد الطائفة الإيزيدية.
أكد أحد المقربين من رئيس إقليم كوردستان مسعود بارزاني أن دعوته "وزراء الحكومة الاتحادية والنواب الكورد للإجتماع في أربيل غداً، هي للرد على استخفاف المالكي بطلب سحب مشروع قانون النفط والغاز». ولوح بمقاطعة الحكومة المركزية والبرلمان. وهدد "التحالف الكوردستاني" بنشر الوثائق التي تم على أساسها تشكيل الحكومة إذا لم تنفذ الاتفاقات، فيما رد "ائتلاف دولة القانون" بـ "إمكان إعادة النظر بالتشكيلة الحكومية". وأبلغ عادل برواري، مستشار رئيس الوزراء نوري المالكي لشؤون إقليم كوردستان، "الحياة" أنه "تم تمرير مشروع قانون النفط والغاز في مجلس الوزراء من دون استشارة إقليم كوردستان"، مشيراً إلى أن "الحكومة المركزية تعاملت مع الإقليم كأنها محافظة بل أقل من هذا الحجم". وعن وجود وزراء كورد في الحكومة الاتحادية خلال تمرير القانون، أوضح برواري أن "وزراء الحكومة الاتحادية لا يمثلون رأي الإقليم وكان الأجدر انتظار زيارة وفد برئاسة رئيس الوزراء برهم صالح أو على الأقل استشارة مسعود ارزاني". واعتبر برواري أن "سبب دعوة بارزاني للوزراء والنواب الأكراد إلى الاجتماع في أربيل الثلاثاء هو للرد على استخفاف المالكي والحكومة الاتحادية بطلبه سحب مشروع القانون وعدم تقديمه إلى البرلمان". وعن سبب تخوف الكورد من تقديم المشروع إلى البرلمان، قال إن "كل الكتل، على رغم خلافاتها، متوافقة على تمرير هذا القانون، والتحالف الكوردستاني لا يملك سوى 44 مقعداً، وسيمرر القانون حتى لو صوتنا ضده وبالتالي فلا فائدة من مناقشته في البرلمان لأن الكورد سيكونون هم الخاسرين. وإذا تم ذلك فسنقاطع جلسات البرلمان والحكومة الاتحادية". ورفض برواري التعليق على اتهام نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة حسين الشهرســــــتاني الإقليم بخفض صادراته من النفط، وقــــال إن "الأجدر بالشهرستاني والحكومة الاتحادية تهدئة الأوضاع وترطيب الأجواء وعدم تصعيد الموقف". ورجح أن "يزور وفد من الإقليم برئاسة برهم صالح بغداد بعد اجتماع الثلاثاء حاملاً ملاحظات ومقترحات لمعالجة مسألة النفط والغاز والمشاكل العالقة مثل المادة 140 من الدستور والمناطق المتنازع عليها ورواتب البيشمركة وغيرها من الأمور". وكان بارزاني اتهم الأسبوع الماضي المالكي بالاستخفاف بالاتفاقات السياسية "لفرض صيغة مركزية وتكريس الديكتاتورية القرار"، داعياً إلى سحب مسودة قانون النفط والغاز.
الأحد, 11 أيلول/سبتمبر 2011 12:52

ازمة المعارضة السورية ـ اواز خليل .

أصبح الوضع السوري المتأزم منذ عدة أشهر مدعاة للتساؤل والحيرة لدى الكثيرين من المحللين السياسيين. وأكثر من ذلك لدى بعض المنتفضين والمتظاهرين . منذ ستة أشهر ونيف و الناس في الشوارع قد أوصلوا ليلهم بنهارهم, وآلة القتل والتنكيل لم تتوقف يوما واحدا. إن اللجوء إلى الحل الأمني كان قد اتخذا من قبل النظام حتى قبل خروج المتظاهرين منذ اليوم الأول. ومتى كان هذا النظام يتعامل مع منتقديه, والمخالفين معه بالطرق السلمية والقانونية طوال أربعين سنة مضت.إن استعمال مصطلح (الحل الأمني) جاء حقيقة .للاستهلاك الخارجي من قبل مجموعات المعارضة الخارجية.ويرى الكثير من المحللين السياسيين والمتتبعين للحالة السورية,بأنها أضحت في طريق مسدود. وهذا واضح بالمقارنة مع ما حصل في تونس ومصر نظرا لحجم التضحيات والمدة الزمنية واستمرارية التظاهرات بنفس الوقت.نشر في الآونة الأخيرة بعض التفاسير والتحاليل حول هذا التأزم.و لم تصل إلى مستوى التشخيص السليم .وهذا ناجم عن عدة أسباب منها . 1-عدم فهم طبيعة النظام وتركيبته المعقدة.2- ضعف الرؤية السياسية والتحليلية لدى معظم قوى المعارضة-الخارجية- وقادات الشباب الثوري -الحديثة العهد والتي لم تلفظ أنفاسها بعد, نتيجة لقسوة النظام في التعامل معها - لم تعطيها حتى الآن إي فرصة لإيجاد البدائل السليمة العاكسة للوضع السوري العام.فهناك غياب العنوان والهوية الحقيقية للمعارضة . فقد ثار الشباب على الوضع من دون أن يكون لهم خلفية سياسية كاملة حول التركيبة المتنوعة والمعقدة للوضع الداخلي السوري .على عكس النظام وأجهزته العديدة والتي عملت طوال أربعين سنة على سياسة -فرق تسد - من جهة ومعرفة كل شيء والملم بأدق تفاصيل التنوع السوري.أما المعارضة الخارجية المتبقية من بطش النظام-والمخترقة في بعض الأحيان- وحتى وصل بهم الأمر إلى خلق معارضات من أنفسهم وخاصة في فترة التسعينات مثال رفعت الأسد وإعلامه وتنظيماته في الخارج , وكانوا بمثابة الحاضنة لكل من يعارض النظام أو يكون ممتعضا , فينظمونه ويحيدونه على الأقل.فالمعارضة التي نراها اليوم- وهي سّمت نفسها بالمعارضة-فهي في الحقيقة أصوات وشخصيات مستشاخة سال لعابها لدى سماعها طبول الشارع المنتفض. فخرجت بعجل إلى العلن ونتيجة لعدم وجود صلة وتواصل مع الشارع المنتفض فهي دعت نفسها بنفسها حضور عرس الشعب المنتفض دون أن تكون مدعوة. فلم تكن مهيأة أبدا لهذه الثورة .كان جل مطالبيها تتمحور حول الاستحواذ على مقعد في مجلس_ربعة الدكتاتور المؤله-وبعضها كانت تبحث عن إصدار عفو عنها والعودة إلى الوطن دون اعتقال. وكما ذكرنا سابقا ,النظام كان على دراية كاملة بالوضع الداخلي _بل كان على دراية كاملة أكثر من المعارضة وحتى من الشعب المغلوب على أمره أيضا. مثلا . إذا أخذنا الوضع الكوردي كمثال,و نتيجة للاعتقالات المتواصلة وسرية التحقيقات واختراقها لمعظم الأحزاب الكوردية ,تشكلت لديها كم هائل من المعلومات, وبأدق التفاصيل في الدوائر الأمنية التي تقارب السبعة عشر دائرة.واحتلت الساحة السياسية والاجتماعية وبدلت جميع المعايير والقيم وشوهت الرؤية لدى معظم المثقفين. وما وجود هذا العدد الهائل من التنظيمات الكوردية الهيكلية والمفرغة من إي مضمون ثوري وتعبوي حقيقي سوى إفراز ماعمله النظام طوال الفترة الماضية. ومن الناحية الاجتماعية . تراجع القيم الروحية لدى الناس وأصبح الفساد والرشوة والمحسوبية بينهم ظاهرة اعتيادية يومية وكأنهم يعيشون في غابة . وهذاالشيئ جرى لكل مكون من الطيف السوري. من الإسلاميين والمسيحيين والدروز والعلويين واليساريين والشيوعيين, لم يتركوا مواطنا واحدا, دون تفحيص وتمحيص, وعندما بدأت الإحداث وأخذت منحى تصاعديا -التي خرجت من تحت السيطرة- نتيجة اهتراء وتفسخ الأجهزة الأمنية .اخرج النظام كل مافي جعبته من أوراق ووضعتها تحت المجهر وخرجت بسيناريو متكامل,و ممنهج ,على الصعيد الداخلي والخارجي,فعلى الصعيد الداخلي حيدت جميع المكونات الطيف السوري عدا النسيج الإسلامي السني وساعدت الأجهزة الأمنية- وفقا للخطة -على تسعير الطائفية راوحت للداخل والخارج , بأن هذا, تمرد إسلامي مسلح محدود مثل إحداث الثمانينات من القرن الماضي . وهي ليست ثورة شعبية عامة وقد نجح النظام نسبيا في هذا المجال,وتكامل نجاحها .في الاستمرار طيلة الستة أشهر أيضا بتجنيدها بعض المعارضين في الخارج والداخل ووساطات تركية . عبر سلسلة من المؤتمرات(المؤامرات) في اسطنبول ودمشق.اللوحة العامة للوضع السوري توحي وتسجل نجاحات للنظام حتى الاّن. بالمقارنة لحجم التضحيات والمدة الزمنية بالمقارنة مع التغيرات التي حصلت في مصر وتونس.ع الأخذ بالاعتبار بعض الفوارق.هذه النجاحات لم تكن تحصل لو كان هناك رؤية موضوعية متكاملة للمعارضة بشقيها الداخلي والخارجي .عندما قام النظام يأنتهاج هذه الااصطفافية.وتلوين الطابع العام للثورة باللون الطائفي, لم تدرك المعارضة, وخاصة التيار الإسلامي حجم المؤامرة بل شاركت في بلورة ونجاح مخططات النظام لوأد الثورة.عبر المؤتمرات التي انعقدت في تركيا كما أسلفنا وكان الغرض الأساسي من عقد تلك المؤتمرات هو إنقاذ النظام.وكذلك التغطية الإعلامية للقنوات المملوكة للتيارات الإسلامية في المنطقة .مثل قناة الوصال و ضيفها المشهور السيد عرعور وكذلك قناة الحوار التي تمتلكها حركة حماس الإرهابية والتركيز على استضافة الرموز الإسلامية .جميعها صبت في مصلحة ماخططه النظام لإجهاض- الثورة- إن عدم شمولية الثورة نابع بالدرجة الأولى إلى غياب الخطاب ألمعارضي الثوري السوري الموحد . ويقع اللوم الكبير على عاتق الأصوات المعارضة الخارجية , تبدو اللوحة في هذه الأيام للغالبية السورية وللعالم الحر الخارجي اللون الديني(الإسلامي) على الثورة, مع خفض وطمر الصوت الكوردي و الصوت العربي العلماني المدني السوري الحر .عندما خرج المتظاهرين في احد الجمع وقالوا صمتكم يقتلنا - وسموا الجمعة باسمها – وكان أصحاب هذا الصمت - وعشق الحرية تجري في عروقها -أيضا تقول في فرارة نفسها: خطابكم الأحادي ذو الصبغة الإسلامية تخيفنا وتقلقنا. .السوريين جميعا ضدالنظام..الكورد سبقوا جميع المكونات الشعب السوري مقارعة النظام منذ خمسين سنة وتوج في انتفاضة 12 آذار_انتفاضة قامشلو-وحطموا أصنام الطاغية واستشهد العشرات منهم برصاص قوات الأمن في الشوارع ومنهم استشهد تحت التعذيب . واعتقل الآلاف من الشباب وذاقوا اشد أنواع العذاب في المعتقلات ولا يزال المئاة من الشباب الكورد تعاني من عاهات .خرج الكورد دون أن يساندهم شركائهم في الوطن حتى بإصدار بيان استنكار عدا عن استعمال النظام بعض لصوص بعض القبائل العربية وبحماية الأمن بمداهمة محلات الكورد ونهبها في وضح النهار.أهدروا الدم الكوردي في ذلك الوقت. هم شربوا حليب النظام ولم يستطيعوا الفطام عنه بعد. ألان قسم كبير من عرب الجزيرة الذين يتعايشون مع الكورد .يتطلعون ماذا سيفعل الكورد.ولا يفكر ويجمع قواه ويقول ماذا افعل إنا. الآن وبعد مرور ستة أشهر لم تعي أصوات المعارضة الدرس لا من التاريخ ولا من الحدث ولا تعرف أسباب الخلل في جوهر الانتفاضة.سوريا الآن تمر بمرحلة تاريخية حساسة وأي انزلاق وإجهاض للانتفاضة.أو حروب أهلية تتحملها النظام بالدرجة الأولى ويتحملها أصوات المعارضة والناطقين باسمها بالدرجة الثانية. كما يقول المثل الشعبي السوري.- على الطنجرة أن تلقى غطاها-الشعب السوري بمكوناته الأساسية يجب أن تلقى خطابها المعبر والموحد .
كشفت مصادر في قائمة علاوي والتحالف الكردستاني عن اجتماع مرتقب بين الزعيم الكردي مسعود البرزاني وأياد علاوي خاصة بعد تصريحات البرزاني الاسبوع الماضي التي وصف فيها طريقة ادارة البلاد من قبل حكومة المالكي بالتفرد بالسلطة. ويعتبر البرزاني راعيا لاتفاق أربيل الذي مهد لتشكيل الحكومة العراقية، نهاية العام الماضي، بعد أشهر من الجدل السياسي. ويتهم خصوم رئيس الوزراء العراقي بتراجعه عن تعهداته بتطبيق اتفاق أربيل خاصة في ثلاثة بنود المتضمنة تشكيل مجلس السياسات الاستراتيجية الذي تمت صياغته ليترأسه علاوي، وقانون النفط والغاز الذي يجد رفضاً غاضبا من قبل اقليم كردستان وفق صيغته المقدمة من قبل المحكومة العراقية واخيرا المادة 140 من الدستور العراقي الخاصة بمناطق متنازع عليها، ويامل الكرد، حين تطبيقها كاملة، أن تصبح محافظة كركوك، المتنازع عليها بين العرب والكرد والتركمان، ضمن اقليم كردستان. وفي تطور العلاقة المتأزمة بين رئاسة إقليم كردستان وبغداد، من المنتظر أن يصل العاصمة العراقية اليوم الاحد رئيس حكومة اقليم كرستان برهم صالح في خطوة دبلومساية من الاقليم لاقناع المالكي برسالة من البرزاني تحتوي أسباب غضبه الذي ظهر للعلن منذ أيام، ولاقناعه بتطبيق اتفاق أربيل خاصة فيما يتعلق بقانون النفظ والغاز والمادة 140، وفق ماتسرب من اوساط رئيس حكومة إقليم كردستان، وترك مجلس السياسات الاستراتيجية اذا اشترط المالكي ذلك، خاصة ان الاخير بات مصرا على تفويت الفرصة على علاوي ليكون رئيس هذا المجلس الذي يراه المالكي موازيا من حيث الصلاحيات وطريقة اتخاذ القرارات لمنصبه كرئيس للوزراءن حسب ماتحدثت به لايلاف مصادر متطابقة في التحالفين الكردستاني والوطني. وبينت المصادر الكردية في اتصالها مع إيلاف الليلة الماضية أن الساسة الكرد يكثرون هذه الايام من الاتصال برئيس وقادة القائمة العراقية واطلاق تصريحات غائمة يفهم منها ان هناك سعي لسحب الثقة من حكمومة المالكي لاجل الضغط عليها ليوافق على تطبيق اتفاق أربيل. لكن مصادر في التحالف الوطني (الشيعي) تقول أن كتلتي علاوي التحالف الكردستاني غير قادرتين على سحب الثقة برلمانيا عن حكومة المالكي فمجموع أصوات علاوي بعد الانسحابات هي 80 مقعدا وعدد مقاعد التحالف الكردستاني هي 53 مقعدا فيما يتطلب سحب الثقة توفر 215 صوتاً. وتضيف هذه المصادر أن سعي علاوي لاقناع التيار الصدري (40 مقعدا) للانضمام لأي تصويت على سحب الثقة لم ينجح حيث اظهرت اجتماعات التحالف الوطني داخل وخارج العراق خلال عطلة عيد الفطر عن تماسك التحالف الوطني (الشيعي) خاصة في ابقاء الحكومة الحالية والتحالف البرلماني، حسب هذه المصادر. وفي خطوة استباقية نجح المالكي في الاقتراب من الداعم الرئيس للقائمة العراقية رجل الاعمال المقيم في الأردن الشيخ خميس الخجنر الذي تشير تقارير عراقية الى انه الممول الاكبر للقائمة، حيث أوفد، قبل أيام مستشاره للامن الوطني فالح الفياض للعاصمة الاردنية للقاء خنجر، حسب مانشرته مواقع وصحف عراقية. وأعقب اللقاء حديث عن تقارب بين أكبر قياديين في القائمة العراقية؛ رئيس مجلس النواب العراقية اسامة النجيفي ووزير المالية رافع العيساوي، مع المالكي. ويرى متابعون عراقيون أن المالكي نجح في اللعب من جديد على الورقة الطائفية التي يحبذها عدد من قادة العراقية الذين نجحوا في افشال اي تقارب سابق المالكي وعلاوي خاصة قبل تشكيل الحكومة حيث كان أكثر السيناريوهات توافقا بينهما هو أن يكون علاوي رئيسا للجمهورية والمالكي للوزراء. ونجح هؤلاء القادة في تنصيب كبار قادة العراقية في مناصب ووزارات سيادية من أجل طمأنة الشارع السني، فول شكل علاوي الحكومة لفوت الفرصة على بقية زعماء العراقية من الحصول على المناصب السيادية. من جانب آخر تشير تقارير تسريبات من العامصة الاردنية عمان والعراقية بغداد بوجود تذمر في اوساط عدد من نواب العراقية مما وصفوه بسلبية زعيمها علاوي الذي قد يضطرهم للانسحاي منها ملتحقين بزملاء لهم انشقوا عن القائمة وشكلوا قائمة العراقية البيضاء (ثمانية نواب) في شهر آذار الماضي بزعامة حسن العلوي وانضم لهم نواب آخرون انسحوا تباعا من القائمة التي كانت تشكل اكبر كتلة فائزة بالانتخابات فبل تصدعها. يذكر أن الحكومة العراقية الحالية توافقية وتضم وزراء من معظم الكتل السياسية التي فازت في الانتخابات، لكنها تشهد ازمات سياسية بسبب مايراه المالكي تدخلا في اتخاذ هذه القرارات التي يرى ان خصومه في الحكومة والبرلمان يريدون منه أن يتحمل لوحده عقبة القرارات الخاطئة ومشاركته القرارات الناجحة، وهو ماينفيه هؤلاء الخصوم ويرونه يتفرد في اتخاذ معظم القرارات. إلاف : عبدالرحمن الماجدي :
بحضور المخرج المصري خالد يوسف والفنان العراقي نصير شمة بدأ ملتقى الوحدة الوطنية، الذي افتتحه المعارض السوري محيي الدين اللاذقاني، بحضور عدد من أطياف المعارضة السورية. وأكد نصير شمة على أهمية التسامح في الفترة المقبلة في سوريا حتى لا تعاني ماعانته دول اخرى، كما تحدث خالد يوسف عن الثورة المصرية، وتحدث نائب رئيس حزب الوفد والناشط شادي الخش موضحًا دور الشباب في الثورة، وفي حين قال علي الأحمد إن الشعب السوري مصدوم في معارضته. ويحضر نصير شمه وخالد يوسف وفريدة الشوباشي كمراقبين. وهناك العديد من المبادرات التي سيجري نقاشها أثناء الجلسات، كما ستناقش الهيكلة السياسية لسوريا البرلمانية واعادة اللحمة إلى النسيج الاجتماعي السوري. وقالت الفنانة السورية وفاء السالم لـ"ايلاف"، التي تشارك في الملتقى، أنا من اوائل الناس الذين تظاهروا أمام السفارة السورية في القاهرة، وطالبت بإسقاط النظام، وشددت على أن عملها ينبع من احساس وطني، وليس سياسيًا، لان السياسة ارتبطت بالكذب، ولفتت الى عدم شرعية النظام. هذا ويشارك في المؤتمر حزب الحداثة والديمقراطية لسوريا، ويمثله فراس قصاص، كما يشارك عبد الباسط حمو الناطق الرسمي باسم حزب يكيتي الكردستاني في سوريا، وقال لـ"ايلاف" ان هذا ليس مؤتمرًا هو حوار يشمل كل المكونات السورية من احزاب ومنظمات تعبّر عن سوريا الكبيرة، وأضاف هذا ليس مؤتمرًا يضاف الى المؤتمرات الاخرى، بل هو يتماشى مع اهداف وتطلعات الثورة السورية. وقال المعارض السوري الكردي صلاح بلال في تصريح خاص لـ"ايلاف" ان اي مؤتمر لا يدعو صراحة إلى إسقاط ورحيل نظام بشار الأسد لا يمكن ان يكتب لها النجاح، وان عدم الدعوة العاجلة الى انعقاد واعلان المجلس الوطني الانتقالي يعطي المزيد من الوقت لارتكابه المجازر وسقوط العديد من الشهداء و الجرحى واعتقال الثوار وهذه المماطلة في اعلان المجلس الانتقالي والبدء بآليات سقوط النظام وشحن المجتمع الدولي ضد نظام العصابة يتحمله المعارضون جميعًا وبما فيهم المجتمعون في الدوحة. ورفض الصحافي السوري محمد أبا زيد التصريح لـ"ايلاف" واعتبر ان هناك أطيافا من المعارضة أتت للتسلق على دماء الشهداء من دون أن يقدم مزيدًا من التفاصيل. بهية مارديني : إلاف ـ
اربيل11ايلول/سبتمبرPNA : طالب اهالي الكرد الفيليين، امس السبت، رئيس الجمهورية جلال طالباني بتفعيل عمل مكتب شؤون الكرد الفيليين في رئاسة الجمهورية للمساعدة في حسم قضاياهم العالقة. وقال لفيف منهم في طلب رفعوه الى "شفق نيوز" ، "نناشد فخامة رئيس الجمهورية العراقية جلال طالباني بالعمل على تحريك الاجراءات التنفيذية المتعلقة بطائفة واسعة من الامور المتعلقة بالكرد الفيليين ومنها اشكاليات التعويض في دوائر الدولة، اذ تعاني شكاوانا ومطالبنا في هذا الشأن من تجاهل واضح ولا نستطيع ايصالها الى المسؤولين بسهولة ما يؤدي الى تراكمها بسبب عدم الوصول الى علاجات ملائمة لها". واضاف الطلب "من ضمن المظالم التي نتعرض لها عدم وجود جهات حكومية رسمية لمتابعة مشكلاتنا ومطالبنا حتى في مؤسسات حساسة ومنها دائرة العمل والشؤون الاجتماعية". وخلص الطلب "نتطلع الى اوامركم واجراءاتكم المتعلقة بتفعيل عمل مكتب شؤون الكرد الفيليين في رئاسة الجمهورية لنتمكن بوساطة اجراءاته الواجبة التنفيذ من رفع وايصال مظالمنا وشكاوانا المتعلقة بحل مشكلاتنا التي تراكمت في ظل غياب الحلول والعلاجات ما ادى الى الاضرار بنا وابنائنا وكلنا امل وثقة بكم لانصافنا وتحقيق مطالبنا المشروعة". لفيف من اهالي الكرد الفيليين
أربيل11ايلول/سبتمبر(آكانيوز)- قال مدير توزيع كهرباء قضاء سوران(60) كم شمال شرقي اربيل، اليوم الاحد، ان عمليات قصف المناطق الحدودية لكردستان من قبل ايران وتركيا الحقت اضراراً جسيمة بشبكات توزيع الكهرباء في عدد من القرى، مشيراً الى ان الخسائر الناجمة عن ذلك تقدر بـ 15 مليون دينار عراقي. واوضح فيصل حسين لوكالة كردستان للانباء(آكانيوز) اليوم "بسبب الغارات الجوية التركية، والقصف المدفعي الايراني على عدد من قرى المناطق الحدودية في ناحية ورتي، لحقت اضرار كبيرة بشبكة الكهرباء الوطنية، وبالاخص في قرى بوكريسكان، وبرشال، وزاري كلي". وزاد بالقول ان "استمرار عمليات القصف حال دون اجراء الاصلاحات المطلوبة في الشبكات الكهربائية المتضررة، ولاسيما ان الاضرار اكبر من يتم معالجتها خلال يوم واحد" مبيناً ان "الامر شكلّ ازمة في المنطقة، ونحن بانتظار عودة الاستقرار والهدوء لنتمكن من جلب فرق الاعمار لمعالجة الاضرار الناجمة". واشار حسين الى ان "الخسائر الناجمة عن الاضرار بالشبكة الكهربائية تقدر بـ 15 مليون دينار عراقي، فقد تم ايقاع نحو 10 اعمدة كهرباء ضغط عالي" مبيناً اننا "نسعى الى تصليح عطلات الشبكة الكهربائية في المنطقة باسرع ما يمكن". من جهتها، اشارت مديرة ناحية ورتي كويستان احمد لـ(آكانيوز) انه "بسبب عمليات القصف، تعطلت شبكات الكهرباء الوطنية في المنطقة، ولكن كمعالجة مؤقتة قمنا بتأمين الكازوايل من اجل تشغيل المولدات وحل مشكلة انقطاع الكهرباء". وتقع ناحية ورتي على مسافة(30) كم جنوب شرقي راوندوز، وتتبع ادارياً قضاء راوندوز(62) كم شمال شرقي اربيل، وتضم 20 قرية. من: بختيار صباح، تر: وفاء زنكنه
بغداد11 أيلول/سبتمبر(آكانيوز)- دعا مجلس النواب العراقي اليوم الأحد، تركيا وإيران إلى إبرام تفاهمات أمنية بين البلدان الثلاثة لوقف قصف مناطق حدودية في إقليم كردستان. وتتعرض مناطق سفوح جبل قنديل في إقليم كردستان إلى قصف شبه متواصل من قبل القوات الإيرانية والتركية، بذريعة وجود مقاتلي حزب (بيجاك) الإيراني المعارض، وحزب العمال الكردستاني التركي المحظور، مما يسبب خسائر بشرية ومادية. واستأنفت إيران قصفها لمناطق كردستان يوم 16 تموز/يوليو الماضي، وتركيا يوم 17 آب/أغسطس الماضي. وقال رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي على هامش لقائه مع وكيل وزير الخارجية التركي فريدون سينيرلي أوغلو في بغداد إن "إيجاد حلول نهائية لمشكلة المياه مسألة حيوية بالنسبة للعراق"، مشددا على "وجوب تشكيل لجنة ثنائية بين البلدين لمعالجة الإرهاب داخل العراق". ودعا النجيفي تركيا وإيران إلى "الوصول إلى تفاهمات أمنية لإيقاف قصفهما على الحدود العراقية وضبطها بين البلدين"، مؤكدا على أن " الدستور العراقي لا يسمح بان يكون العراق قاعدة وممرا لقوى الإرهاب". وانتقد إقليم كردستان العراق أكثر من مرة مسؤولي بغداد لعدم اتخاذ موقف "حازم" تجاه القصف التركي والإيراني والذي تسبب خلال الشهرين الماضيين بمقتل 10 من مواطني الإقليم. وشدد ائتلاف الكتل الكردستانية على أن موقف مجلس النواب والحكومة العراقية كان ضعيفا تجاه تواصل "الانتهاكات" الإيرانية والتركية على المناطق الحدودية في الإقليم. وقال المتحدث باسم الائتلاف مؤيد طيب لوكالة كردستان للانباء (آكانيوز)، إن "الحلول الدبلوماسية مهمة لحسم الخلافات بين الدول لكن رغم المساعي لاتزال إيران وتركيا تنفذان هجمات في مدن حدودية في إقليم كردستان". واوضح أن "موقف مجلس النواب والحكومة كان ضعيفا تجاه استمرار القصف"، مبينا أن "خيار اللجوء إلى المجتمع الدولي هو الأفضل في حال فشلت الحلول الدبلوماسية". ويأتي تجدد القصف التركي، بعد أن أعلنت الحكومة التركية عن بداية "عهد جديد" في القتال ضد حزب العمال الكردستاني، وكذلك بعد ساعات من كمين نصبه مسلحو حزب العمال في جنوب شرق تركيا قتل فيه ثمانية جنود أتراك وعنصر أمن. فيما تنشر إيران قواتها بشكل مكثف منذ 16 آب/أغسطس على الشريط الحدودي المحاذي لإقليم كردستان، عبر قوة قوامها 20 الف جندي. وأدانت حكومة ورئاسة إقليم كردستان القصف التركي ودعت إلى وقفه "فورا" على اعتبار أنه "يتعارض مع الأعراف الدولية"، ولوحت باللجوء إلى الأمم المتحدة في حال استمرار القصف. ويقاتل حزب العمال الكردستاني، الذي تضعه تركيا ودول أوروبية وأميركا على لائحة "الإرهاب"، حكومة أنقرة منذ أكثر من 26 عاما لنيل الحكم الذاتي لنحو 15 مليون كردي هناك، وأسفر النزاع عن مقتل 40 ألف شخص من الجانبين بحسب إحصاءات للجيش التركي، بينما يحارب مسلحو "بيجاك" حكومة طهران منذ نحو ستة أعوام. من: رامان بروسك. تح: عبدالله صبري
أعلننت وزارة الخارجية التركية أن مساعد وزير الخارجية التركي فريدون سنيز أوغلو سيزور العراق اليوم السبت ليبحث مع مسؤولين عراقيين مسألة وجود عناصر حزب العمال الكوردستاني أراضي إقليم كوردستان. وقال الناطق باسم الوزارة سلجوك أونال في إيجاز صحفي في العاصمة التركية أنقرة إن أوغلو سيتوجه إلى بغداد ثم إلى أربيل عاصمة إقليم كوردستان لإجراء محادثات مع السلطات العراقية بشأن العلاقات التركية- العراقية ومسألة PKK . وأضاف أونال أن وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو أجرى محادثات هاتفية مع نظيريه الألماني جيدو فيسترفيله والأردني ناصر جودة بشأن التطورات الأخيرة في الشرق الأوسط. وكالة إخلاص التركية:
وجهات نظر عقائدية رئيسية في الإسلام قد استعيرت أيضا من اليهودية والتالي من بينها هو الأهم: وحدانية الله وحدانية الله, كما لاحظنا مسبقا, ليست شيئا جديدا في العربية الوثنية, ومع ذلك, فان التوحيد الذي لا تنازلات فيه لليهودية كان الشيء الذي اثر على محمد بشكل عميق وأدى به إلى أن يبشّر بوحدانية صارمة أيضا. الوحي المكتوب كانت الفكرة القائلة أن الله قاد وساعد البشرية من خلال وحي مكتوب من قبل أشخاص ملهمين ذات أهمية بتأثيرها على تطور الرسالة لمحمدية. فقد حركته الطريقة التي بين فيها اليهود المتعلمون معرفتهم العميقة بأسفارهم المقدسة بشدة." يعرفون الكتاب كما يعرفون أبنائهم"(سورة البقرة: 146, الأنعام: 20). وقد صمم أيضا على امتلاك كتاب عربي يمكن من خلاله لأتباعه أن يتعلموا فيه بنفس الروح والطريقة. لاحقا, ذكر أن القران نفسه هو نسخة, أصلها مكتوب في لوح محفوظ في السماء (البروج: 22). هذه الفكرة هي صدى لما هو مكتوب في فرقي أبوث (كتاب ديني يهودي) السطر السادس, والذي يتحدث أيضا عن ألواح سماوية للشريعة. الخلق قصة محمد عن الخلق هي مؤسسة بشكل واضح على ما هو مكتوب في سفر الخروج 20.11:" َلَقَدْ خَلَقْنَا السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ وَمَا مَسَّنَا مِن لُّغُوبٍ".وفي أمكنة أخرى يتحدث القران عن كون الأرض قد خلقت في يومين (فصّلت: 9-11) سبع سماوات , سبع أرضين (Chegiga) (كتاب ديني يهودي). يذكر القرآن أن للجحيم سبع أقسام أو بوابات (الحجر: 44) , نجد في كتاب زوهر (كتاب صوفي يهودي) نفس الوصف. هذه الأفكار تعود إلى مصادر هندية-إيرانية قديمةلأنه في كلا نصوص الديانتين الهندوسية والزرادشتية نجد الخلائق السبعة والسماوات السبعة. في سورة هود: 7, نجد خبرا يقول أن عرش الله كان على الماء, قارن هذا مع تعليق (الحاخام) اليهودي راشي على سفر التكوين1: 2 :-" العرش المجيد وقف في السماوات وتحرك على وجه المياه." في سورة الزخرف: 77, نجد إشارة إلى مالك باعتباره خازن النار المشرف على تعذيب المبعدين من رحمة الله, بصورة مشابهة يتحدث اليهود عن أمير الجحيم. و يبدو أن مالك هو تحريف لاسم اله النار العمّوني (شعب قديم عاش في ما هو الآن الأردن/ عمّان.) مولك, المذكور في سفر الأحبار, وسفر الملوك الأول, وسفر إرميا. في سورة الأعراف: 46 هنالك ذكر لجدار فصل يسمى الأعراف والذي يفصل بين الجنة والنار:"و َعَلَى الأَعْرَافِ رِجَالٌ يَعْرِفُونَ كُلاًّ بِسِيمَاهُمْ وَنَادَوْاْ أَصْحَابَ الْجَنَّةِ أَن سَلاَمٌ عَلَيْكُمْ لَمْ يَدْخُلُوهَا وَهُمْ يَطْمَعُونَ " في المدراش( واحد من التفاسير اليهودية للكتاب المقدس اليهودي) اليهودي على سفر الجامعة (من أسفار الكتاب المقدس اليهودي)الإصحاح 7, العدد 14 نجد التالي:" كم هنالك من المسافة بينهما؟ يقول الحاخام يوحنان أن هنالك جدارا, الحاخام آحا يقول مسافة بينما يقول معلموهما أنهما قريبان جدا من بعضهما بحيث أن الناس تستطيع أن ترى من احد المكانين إلى الآخر" . وثانية تنجد فقرات مشابهة في الكتابات الزرادشتية:" المسافة هي فقط تلك التي تفصل بين الضياء والعتمة" تخبرنا فقرات محددة من القرآن (سور الحجر: 17-18, الصافات: 7-8, و الملك: 5)) أن الشيطان يسترق السمع فيرجم بالشهب, وبصورة مشابهة نجد في الكتابات اليهودية أن الجنياي Genii " يستمعون من وراء الستار"" ليحصلوا على معرفة بالأمور المستقبلية". في سورة ق:30: " يَوْمَ نَقُولُ لِجَهَنَّمَ هَلِ امْتَلَأْتِ وَتَقُولُ هَلْ مِن مَّزِيدٍ " في الكتاب الحاخامي أوثيوث ديرابّي أكيبا (Othioth Derabbi Akiba) 8.1, نجد" سوف يقول أمير الجحيم يوما بعد يوم , أعطوني الطعام لكيما أشبع" . في سورة هود 40, المؤمنون: 27, يذكر عن الطوفان أنه:" وفار التنّور" . في احد الأعمال اليهودية نخبر أن شعب الطوفان عوقبوا بالماء المغلي. عند الحديث عن صعوبة الحصول على الفردوس, يتحدث الربينيون عن دخول الفيل في عين الإبرة بينما يذكر القران دخول الجمل في عين الإبرة. طبقا للتلمود, ستشهد أضلع الإنسان بأنفسهم ضده (حجيجا 16, تانّيث 11). يقول احد المواضع " أعضاء الإنسان بعينها سوف تشهد ضدّه, فقد قيل(في التوراة) أنت شاهدي يقول الرب " . قارن هذا بسورة النور: 24:- " يَوْمَ تَشْهَدُ عَلَيْهِمْ أَلْسِنَتُهُمْ وَأَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ ". أنظر أيضا يس: 65 و فصّلت: 20. قارن سورة الحج: 47:- " وَإِنَّ يَوْماً عِندَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِّمَّا تَعُدُّونَ " مع سفر المزامير90: 4: " فإن ألف سنة في عينيك كيوم أمس العابر". قارن سورة السجدة: 5 مع مشناه سنهدرين 96: 2. جبل قاف يقول التقليد أن عبد الله بن سلام استفهم يوما من محمد قائلاً: ما هي أعلى قمة في الأرض؟ فقال هي جبل قاف! فقال فما هو؟ فقال من زمرد أخضر "هذه القصة هي نسخة مغربلة وغير مفهومة (من قبل محمد) لنص في كتاب هاجيجا (كتاب ديني يهودي) حيث نجد التعليق التالي على ورود كلمة ثوهو "thohu" في سفر التكوين 1: 2:-" ثوهو هو خط أخضر (قاف أو قاط) والذي يحيط بكل العالم, و لهذا يكون الظلام". القوانين الأخلاقية والشرعية هنالك بعض المواعظ الأخلاقية التي استعارها محمد من التلمود. على الأولاد أن لا يطيعوا آبائهم عندما يكون أمر الأخيرين شريرا-يبحاموث6. قارن سورة العنكبوت: 8. في ما يخص الأكل والشرب خلال صوم رمضان تخبرنا سورة البقرة, 187:" وَكُلُواْ وَاشْرَبُواْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ثُمَّ أَتِمُّواْ الصِّيَامَ ". في مدراش براخوث (تفسير يهودي) نتعلم أن صلاة "شماع" (نص توراتي, " اسمع يا اسرائيل الرب الهك له واحد..الخ" .) يجب أن تقام " في الصباح عندما يمكن للمرء أن يميّز خيطا أزرق من خيط أبيض" ( كان المسلمون يميزون الفجر باستخدام خيط ابيض وآخر اسود أيضا إلى أن "أنزلت" الكلمتان "من الفجر"...وذلك حسب الرواية الإسلامية.). تخبرنا السورة 4.46 انه لا يجب على المؤمنين أن يصلّوا وهم سكارى أو جنب أو إن كانوا قد لامسوا النساء. كل هذه الموانع نجدها في بيراخوث31: 2 و111: 4 (Berachoth) و أيروبين 64 Erubin)) . من الممكن ان تقام الصلاة وقوفا, مشيا أو حتى خلال امتطاء الدواب –بيروخوث 10. قارن السور:- البقرة: 239, آل عمران: 191, النساء: 101. من الممكن تقصير الصلوات في الحالات الطارئة, من غير ارتكاب خطيئة – مدراش بيراخوث 4.4 , قارن سورة النساء: 102. شعائر الوضوء الموصوفة في السورة المائدة: 6, من الممكن مقارنتها بالشعائر المتطلب القيام بها في بيراخوث 46. طبقا لسورة النساء: 43 و المائدة: 6, فعند نقص الماء, من الممكن التيمم بالتراب. يخبرنا التلمود أنه" من ينظف نفسه بالتراب فقد جاء بما فيه الكفاية"(بيروخوث 46). لا يجب أن تكون الصلاة بصوت عال, الإسراء: 110, بيروخوث 31.2 يشير إلى نفس الشيء. يشرع القرآن (سورة البقرة: 228) فترة انتظار لمدة ثلاثة أشهر قبل ان يمكن للمرأة من الزواج ثانية. مشنا يبحاموث 4: 10 Mishna Jabhamoth) ) أيضا يضع نفس التشريع. درجة القرابة التي يمكن ضمنها أن يبقى الزواج شرعيا قد تبناها القران (سورة النساء: 23) كما يبدو من تلمود كيثوبوث 40: 1 ((Talmud Kethuboth . كلا الديانتين تصر على أن على المرأة أن ترضع ابنها لمدة عامين – قارن سورة لقمان: 14و سورة البقرة: 233 مع كيثوبوث 60: 1. يجمع توري بعضا من العقائد الأخرى التي اقتبسها محمد من اليهودية . "قيام الأموات كلهم, طيبين وأشرارا , هي فكرة مألوفة على الأقل منذ دانيال 12: 2 وهي دائما عقيدة مؤثرة بشدة. يوم الحساب, يوم دينا ربّا (rabba ( yom dinaبالعبرية (قارن هذا مع مصطلح يوم الدين القرآني.), عندما تفتح "الكتب" , ويؤتى بكل امريء إلى حسابه. المكافئة بنعيم سماوي, الجنة, المعاقبة بالجحيم, بنار أبدية في جهنم , هي أفكار أغناها محمد من مخيلته بالطبع. عقيدة وجود الملائكة والأرواح الشريرة, بالتحديد نشاطات إبليس, وبجبريل, ملاك الوحي. من الواضح أن محمدا كان شديد التأثّر بالإصحاح الأول من سفر التكوين, وذلك بالنظر إلى المساحة التي أعطاها القرآن لخلق السماء والأرض والإنسان و كل كائنات الطبيعة147. القصص والأساطير كما يقول أيمانويل دوتش Emanuel Deutsch و " يبدوا كما لو انه (محمد) قد تنفس تقريبا هواء اليهودية المعصرة منذ طفولته, تلك اليهودية التي نجدها مصاغة في التلمود (تعليقات وشروح دينية على الكتاب المقدس اليهودي. المترجم) والترجوم (ترجمة لفظية للكتاب المقدس اليهودي.) والمدراش (تعليقات وشروح دينية على الكتاب المقدس اليهودي تتعلق بالخصوص بالأساطير اليهودية والكثير من ما لم يذكر في التلمود.)" هذه الشخصيات الكتابية مذكورة أيضا في القرآن-كذا- (ليس كلها بالاسم كما أن هنالك أسماء أخرى وردت بالاسم .): هارون, هابيل, إبراهيم, آدم, قاين (قابيل), داود, أيليا (الياس), أخنوخ(إدريس), عزرا (عزير), جبرائيل (جبريل), جوج (ياجوج), جلياث (جالوت), أسحق, إسماعيل, يعقوب, أيّوب, يونان (يونس) , يشوع (يوشع), يوسف, قورح (قارون), لوط, ماجوج, ميخائيل (ميكال), موسى, نوح, فرعون, شاول(طالوت), سليمان,تارح(آزر). هذه الحوادث والقصص قد جاءت من العهد القديم (الأسفار المقدسة من الكتاب التي يعترف بها اليهود والمسيحيون كلاهما), ولكن" مع احتياج غريب إلى الدقة و بخلط كبير مع الأساطير التلمودية" كما يقول قاموس الإسلام the Dictionary of Islam . هارون يصنع عجلا:- طه: 20 قاين (قابيل) وهابيل:- المائدة: 27 الملائكة تزور إبراهيم هود:- 70 والحجر: 51 إبراهيم مستعد للتضحية بابنه:- الصافات: 102 سقوط (هبوط)آدم :- الأعراف: 24 و البقرة: 38 قورح (قارون) وشركاءه:- القصص: 76, العنكبوت: 39, غافر: 24 خلق العالم :- النحل: 3, الرعد: 3, فاطر: 1-12. تسبيح داوود بحمد الله:- سبأ: 10. الطوفان:- القمر: 9, الحاقة: 11,هود: 42. يعقوب يذهب إلى مصر:- يوسف: 100 يونان والسمكة (يونس والنون):- الأنعام: 86, يونس: 98, الصافات: 139, القلم: 48. تاريخ يوسف:- الأنعام: 84, يوسف, غافر: 34. المن والسلوى:- الأعراف: 160, طه: 80. موسى يضرب الحجر:- الأعراف: 160 تابوت( سفينة) نوح:- هود: 40. فرعون:-البقرة: 49, يونس: 75, الزخرف: 46, غافر: 36. قضاء سليمان:- الأنبياء: 78. ملكة سبأ:- النمل: 29 من الواضح أن محمدا تمنى أن يؤسس " ارتباطا واضحا وقويا بالأديان الكتابية السابقة, وخصوصا مع الأسفار اليهودية"148. وبالرغم من كل الأحداث والشخصيات التي اقتبسها محمد من العهد القديم, يتفق معظم المختصّين انه من غير الممكن أن يكون على معرفة وثيقة بمحتواه. وكما يقول أوبيرمان Obermann: " أي نوع من الترجمة , وليس فقط النص العبراني الأصلي, كان أكيدا لها أن تمنع الاختلافات و التفاصيل غير الدقيقة و الأوهام الواضحة التي يقع فيها دائما عندما يحتوي وحيه على معلومات من العهد القديم, أو على مواد من العهد الجديد. إلا أن الشئ المؤكد انه في حالات عديدة وفي المواضع التي تظهر فيها عناصر كتابية (من الكتاب المقدس) في وحي محمد بصورة مفهومة خطأ أو مشوهة, فأن نفس إساءة التقديم (للمادة الكتابية) يمكن إثبات تكرار وجودها في مصادر من عصر لاحق لعصر الكتاب المقدس وذلك كتزويق للنص بصورة مواد وعظية أو شرحية تمتاز بها أساليب معالجة نصوص الكتاب المقدس في المجامع اليهودية و الكنائس المسيحية ."149 ولكن عند أخذ محمد لعناصر من التلمود والمصادر اليهودية الأخرى فأنه يظهر القليل من الإبداع. وكما يقول توري: " كل شخصياته متشابهة وهم ينطقون بنفس البديهيات. هو مولع بالمحاورات ذات الطابع الدرامي, ولكنه يمتلك حسّا ضعيفا بالمشهد أو الفعل الدرامي. عادة ما يكون الرابط المنطقي بين الحلقات المتتابعة(من القصة) مفقودا, وأحيانا ضروريا . والنقاط المهمة الضرورية للفهم الواضح للقصة عادة ما تكون مهملة. هنالك أيضا العادة الراسخة (عند محمد) في التكرار مع فقدان خطير لحس الدعابة....تبين السورة هود: 25-48حكاية مطولة لتجربة نوح... هي تحتوي القليل جدا من الأحداث, ولكنها تتكون بصورة أساسية من نفس نوعية الخطب الدينية المتكررة مرارا في القرآن بصورة غير ملهمة و مملة على حد سواء. ونحن نجد لدينا الشعور أن أحد معاصري نوح والذي ووجه بمسألة بقائه لأربعين يوما وأربعين ليلة في الفلك قد يفضل أن يجرب حظه مع الطوفان!"150 (أي أن نوح ممل لدرجة انك لا تريد أن تعاشره كل هذه الفترة.) نجد أيضا أن محمدا لديه فكرة ضبابية جدا عن تسلسل التاريخ اليهودي. هو يعرف أن شاول (طالوت) وداود وسليمان كانوا لاحقين للآباء (أي آدم, نوح,إبراهيم ,اسحق ويعقوب. المترجم) , ولكنه لا يعرف تسلسل الأنبياء الآخرين ولا الزمن الذي عاشوا فيه. كان لمحمد فكرة غريبة عن عزرا (عزير) ولم يعرف في أي خانة يضعه. " ترك إيليا (إلياس) وإليشع (إليسع) و يونان (يونس) وإدريس عائمين (في تسلسل التاريخ), بلا موضع أمين للاستراحة. لم يكن قد سمع أي شيء عن نسب يسوع (المنسوب إلى داود), ولا عن نسب معاصريه( عدا عائلة يوحنا المعمدان (يحيى)), ولا عن أي تاريخ مسيحي(بلى! يوجد تلميح إلى قصة وردت في سفر الأعمال المسيحي في القران. المترجم). لقد ربط موسى بيسوع, مؤمنا كما يبدوا انه بعد الوحي إلى مشرّع دين اليهود سرعان ما تبع ذلك وحي مشابه أوجد المسيحيين وكتابهم المقدس. هذا يبدوا واضحا في تعريفه لمريم أم يسوع أنها مريم أخت موسى وهارون". نقل محمد إلى زمن سليمان حدثا وضعه الربينيون في زمن نوح. تتضمن التباسات أخرى عند محمد جعله نوح يعيش ل950 عاما إلى وقت الطوفان(السورة العنكبوت: 14, بينما هذه هي في الحقيقة كل فترة حياته(التكوين 9: 29). التبست الأمور على محمد أيضا في مسألة عمل حام (ابن نوح.) السيئ والذي طبقا لسفر التكوين (9: 22) حدث بعد الطوفان. من غير الواضح لماذا صنفت امرأة نوح كغير مؤمنة . يوجد في القرآن التباس واضح بين شخصيتي شاول (طالوت) وجدعون(سورة البقرة: 249 و القضاة 7: 5)( في سفر القضاة, القاضي جدعون الذي عاش قبل شاول (طالوت) ب 200 سنة, هو الذي قبل الجنود الذين يغترفون غرفة من الماء ورفض الآخرين أو هو الذي ابتلي بني إسرائيل في زمنه بنهر.) خلق آدم في سورة البقرة (30-33) نقرأ َ30-إِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُواْ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونََ 31-وعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاء كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلاَئِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَـؤُلاء إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ 32-قَالُواْ سُبْحَانَكَ لاَ عِلْمَ لَنَا إِلاَّ مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ 33-قَالَ يَا آدَمُ أَنبِئْهُم بأسمائهم فَلَمَّا أَنبَأَهُمْ بأسمائهم قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ تعال لنتتبع مصادر هذه الأسطورة عندما نوى الله أن يخلق الإنسان, أستشار الملائكة قائلا, "سوف نصنع أنسانا على صورتنا"(التكوين 1: 26) فقالوا له, ما هو الإنسان الذي تتذكره ( قارن مع المزامير 8: 5), ماذا ستكون ميزته؟ فأجابهم:حكمته تفوق حكمتكم. ثم جلب أمامهم ماشية وحيوانات وطيورا . وسألهم عن أسمائهم, ولكنهم لم يعرفوها. وبعد أن خلق الإنسان, جعلهم (الحيوانات) يمرون من أمامه, وسأله عن أسمائهم فأجاب: "هذا هو الحمار وهذا هو الحصان وذلك الجمل". ولكن ما اسمك؟" "بالنسبة لي سوف يكون اسمي آدم لأنني خلقت من أديم الأرض"(مدراش ربّا شرح على سفر الأحبار ضمن باراشاه (أو فاراشا) 19, و التكوين باراشاه 8, وسنهدرين 38). (Midrash Rabbah on Leviticus, Parashah 19, and Genesis, Parashah 8; and Sanhedrin 38). تعيد سور أخرى ذكر أن الله أمر الملائكة أن تسجد لآدم (الأعراف: 11-18, الحجر: 28-43, الكهف: 50, طه: 116, الإسراء: 61) فأطاعوا في ما عدا الشيطان. هذا يتفق مع القصة الواردة في مدراش (تفسير) رابّي موسى قاين (قابيل) وهابيل يعطي جيجر قصة قاين وهابيل مثال على ما ينتقده توري في أسلوب محمد القصصي حيث يتم إهمال نقاط مهمة في القصة. يشير جيجر إلى أن ما موجود في القران هو قصة غير مترابطة تماما,و قد نصل إلى فهم أوضح للصورة إذا نظرنا إلى ما هو مكتوب في مشنا سنهدرين4: 5 . مقتل هابيل في القران مستعار من الكتاب المقدس , إلا أن الحوار بين قاين وهابيل قبل أن يقتله قاين مأخوذ من ترجوم يوناثان, المعروف عموما ب سودو يوناثان (أو كتاب يوناثان المزيف) pseudo-Jonathan . يذكر القرآن أنه بعد جريمة القتل أرسل الله غرابا فنبش الأرض ليري قاين كيف يدفن هابيل. 33- فَبَعَثَ اللّهُ غُرَاباً يَبْحَثُ فِي الأَرْضِ لِيُرِيَهُ كَيْفَ يُوَارِي سَوْءةَ أَخِيهِ قَالَ يَا وَيْلَتَا أَعَجَزْتُ أَنْ أَكُونَ مِثْلَ هَـذَا الْغُرَابِ فَأُوَارِيَ سَوْءةَ أَخِي فَأَصْبَحَ مِنَ النَّادِمِينَ ِ34-منْ أَجْلِ ذَلِكَ كَتَبْنَا عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنَّهُ مَن قَتَلَ نَفْساً بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعاً وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعاً الآية 34 لا علاقة لها بما قد حدث قبل ذلك ( الاية 33). تتوضح الآية فقط إذا نظرنا إلى مشنا سنهدرين 4: 5 :- "وجدنا انه قد قيل في حالة قاين الذي قتل أخاه:" صوت دماء أخيك تصرخ" (عبارة واردة في التوراة.). ولم تأتي كلمة دم بصورة المفرد ولكن دماء بالجمع. بمعنى دمه ودم ذريته. خلق الإنسان ... مفردا لكي يُعرف أن بالنسبة لمن يقتل شخصا واحدا يكن معلوما انه قد ذبح أمة بأسرها, لكن بالنسبة لمن أبقى على حياة شخص واحد فسيحسب كما لو انه قد أبقى على حياة امة بأسرها." الجزء المحذوف (في القرآن, والمحذوف هو التفسير التلمودي.) يؤدي وضيفة الرابط بين العبارتين في القرآن (أي: لماذا من قتل نفسا بغير حق فكأنما قتل الناس جميعا؟ جواب: لان الآية التوراتية تقول صوت دماء أخيك أي دمه ودم ذريته.المترجم) , والذي لولاه تصبح العبارتين غير مفهومتين (كما في القرآن.). نوح أتى جزء من قصة نوح في لقرآن بصورة واضحة من سفر التكوين, ولكن جزءا من تصوير شخصية نوح هو مستمد من المصادر الحاخامية (الاعراف: 59, يونس: 71, الحج: 42,.. ...إلخ) . الحوارات التي قام بها نوح مع قومه بينما كان يقوم ببناء الفلك هي نفسها الموجودة في سنهدرين 108, وكلا الاثنين, القرآن والكتابات الربينية تصرّح أن جيل الطوفان عوقب بالماء المغلي (إشارة إلى عبارة" وفار التنور" الواردة في القرآن.)( روش هاشاناه 16: 2 Rosh Hashanah و سنهدرين 108 قارن مع هود: 40 و المؤمنون: 27) إبراهيم ينجو من نار النمرود توجد قصة إبراهيم مبعثرة في سور القرآن, البقرة: 260, الأنعام: 74-84, الأنبياء: 51-72, مريم: 41-50, الشعراء: 69-89,العنكبوت: 61-25 ,الصافات: 83-113,الزخرف: 26-28, الممتحنة: 4...الخ. تدور التقاليد الإسلامية كثيرا في موضوع قصة حياة السلف (إبراهيم). وقد بين جيجر وتسدلTisdall أيضا كيف أن مصدر القصص القرآنية والتقليدية يوجد في المدراش ربّا (تفسير على الأسفار المقدسة اليهودية (التوراة) يحتوي تفصيلات وأساطير تسمى الهاجادا مضافة إلى القصص التوراتية الكتابية.). كلا المصدرين المدراشي والإسلامي يفترقان عن القصة الكتابية. في سفر التكوين نتعلم ببساطة أن النمرود كان حفيدا لحام وانه أسس إمبراطورية عظيمة. في القصة الإسلامية والمدراشية, يعاقب إبراهيم لتحطيمه الأصنام المعبودة من قبل شعب النمرود. فيرمى به في النار إلا انه يخرج سليما. وطبقا لتسدل151, كل القصة هي مؤسسة على فهم خاطئ لسفر التكوين (من التوراة. ) إصحاح 15 عدد 7: " أنا الرب الذي أخرجك من أور الكلدانيين". تعني أور باللغة البابلية مدينة( لا تعني مدينة ولكنه اسم علم لمدينة قديمة في ما بين النهرين.) , وكانت أور الكلدانيين بلدة إبراهيم الام. لكن كلمة "أور Ur" في اللفظ تشابه بشدة الكلمة " أور Or" التي تعني ضياءا أو نارا. وبعد سنوات ترجم معلّق يهودي هو يوناثان بن عزّيا نفس العبارة من سفر التكوين ب" أنا الرب الذي خلصك من فرن الكلدانيين الناري". عقّد المترجم خطأه بإصراره أن كل هذا حدث " في الزمن الذي رمى فيه النمرود إبراهيم في فرن النار, لأنه لم يعبد الأصنام". بالطبع , حتى لو وجد هناك شخص باسم النمرود, فليس من الممكن أن يكون معاصرا لإبراهيم لو قبلنا الوارد في سفر التكوين. يوسف مع أن قصة السلف العظيم (يوسف) مأخوذة أساسا من الكتاب المقدّس إلا أن توري152 Tory يبين أن هنالك تنافرا في الرواية القرآنية عن حياة يوسف في السورة يوسف, حيث السورة بأسرها مكرّسة لرواية قصة السلف, وانه فقط أن ملأنا العبارات الرابطة المهملة بمقاطع من المدراش حينها فأن القصة ستعطي معنى ما( مدراش يلقوت 146 Midrash Yalqut ). تحاول امرأة فوطيفار (امرأة العزيز) أن تقوم بأغراء يوسف, والذي في البداية يرفض إلا انه يصبح مستعدا للرضوخ في لنهاية عندما يرى رؤيا تردعه عن ما كان سيفعله. كالعادة, يتركنا القرآن في جهل بطبيعة هذه الرؤيا. إلا انه في سوتاه 36: 2 (كتاب ديني يهودي), والذي أخذت منه الرواية, نعلم أن " قال الحاخام يوخنان, كلاهما نويا ارتكاب الخطيئة. ماسكة إياه من رداءه قالت له:" أضطجع معي".. ثم ظهر له شكل أبيه في الشباك يناديه:" يوسف! يوسف! أسماء أخوتك سوف تنقش في أحجار الأفود (حلية مزينة باثني عشر حجرا كريما يرتديها رئيس كهنة الهيكل عند اليهود, ينقش اسم سبط واحد على كل حجر.), واسمك أيضا , أترغب في أن يمحى؟" تسلسل القصة في القرآن لا يمكن فهمه تماما بدون الرجوع إلى المصادر, في هذه الحالة مدراش يلقوت. تستمر القصة بدعوة زوجة فوطيفار لكل النسوة اللاتي سخرن منها إلى وليمة ليتمكٌن من رؤية وسامته بأنفسهن. وفي غمرة دهشتهن يقطعن أيديهن. لا يعلمنا القرآن لماذا كن يمسكن بسكاكين , إلا أننا نتعلم من مشنا يلقوت أن ذلك لكونهن يتناولن الفاكهة. نتعلم في القرآن أن يعقوب يخبر أبنائه أن يدخلوا من أبواب متعددة , بصورة مشابهة , وفي المدراش ربّا تعليقا على سفر التكوين (من التوراة ) تحت براشاه 91 (Parashah) , يعقوب" يقول لهم, لا تدخلوا من بوابة واحدة لا غيرها". يوافق توري على القصة . " عندما يوجد الكأس في كيس بنيامين, يوصف انه لص, يقول أخوته," إنْ يَسرِقْ َفقَد سَرَقَ أخٌ لَهُ مِنْ قَبلُ ". يستنفذ المفسّرون ذكائهم في محاولتهم تفسير كيف أمكن (لهم) أن يتهموا يوسف بالسرقة. يسهل التفسير من خلال المدراش الذي يشير إلى نقطة وهي أن أم بنيامين قد سرقت قبله, مشيرين بالطبع إلى الوقت الذي حملت فيه راحيل (زوجة يعقوب وأم يوسف وبنيامين, سرقت أصنام أبيها وفرّت مع زوجها حسب القصة التوراتية.)آلهة أبيها المنزلية (سفر التكوين الإصحاح الحادي والثلاثون: 19- 35). يخبرنا القرآن ثانية أن يعقوب عرف من خلال الوحي أن أبنه يعقوب كان ما زال على قيد الحياة (سورة يوسف: 86) ولكن نتعلم في مدراش يلقوت 143 من أين تلقى المعلومة:" سأل كافر سيدنا (فقيه يهودي), هل يستمر الميت في العيش؟ لم يؤمن آبائكم بهذا, فهل ستؤمنون أنتم بهذا؟ عن يعقوب قيل, , رفض أن يطمئن , لو أنه آمن بأن الذين ماتوا هم في الحقيقة أحياء ألم يكن سيطمئن؟ ولكنه (المعلم) أجاب: أحمق!, لقد علم بالروح القدس أنه مازال حيا حقا, ولا يحتاج الناس أن يطمأنوا بشأن شخص حي." هود وموسى وآخرون تفاصيل السلف هود, والذي عادة ما يعرّف بالشخصية التوراتية عابر, هي مأخوذة أيضا من كتابات حاخامية (قارن سورة هود11: 50 والمشناة سنهدرين 10: 3). تكثر استعارات أخرى في القرآن عن قصة موسى وفرعون. لنأخذ بعض الأمثلة العشوائية: في تعليق (الحاخام) راشي على سفر الخروج الإصحاح 15 العدد 27, يضيف المعلّقون اليهود أن أثنا عشرة عينا وجدت قرب أيليم وأن كل من الأسباط قد امتلك بئرا. ينقل محمد العبارة ويعلن ان اثنا عشر عينا نبعت من الصخرة التي ضربها موسى في ريفيديم. في أبودا سارهAboda Sarah 2: 2 , توجد لدينا القصة المدهشة عن تغطية الله الإسرائيليين بجبل سيناء, وذلك بمناسبة أعطاء الشريعة (لموسى). يعطي القرآن النسخة التالية (من القصة) (سورة الاعراف: 171) :" َإِذ نَتَقْنَا الْجَبَلَ فَوْقَهُمْ كَأَنَّهُ ظُلَّةٌ وَظَنُّواْ أَنَّهُ وَاقِعٌ بِهِمْ خُذُواْ مَا آتَيْنَاكُم بِقُوَّةٍ وَاذْكُرُواْ مَا فِيهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ " . سليمان وسبأ يعطي القرآن قصة سليمان أكثر من ما تستحق, خصوصا قصة مقابلته لملكة سبأ. يشير القرآن إلى حكمة سليمان بالتلميح إلى قدرته على التحدث إلى الطيور, يحمل المفسّرون اليهود نفس الرأي . نتعلم في العديد من السور أن الرياح والأرواح أطاعته وأن الشياطين والطيور والوحوش كونت جزءا من جيشه (سورة الانبياء: 81 و النمل: 16 و سبأ: 12, ص: 37). في الترجوم الثاني لأستير , نقرأ, " شياطين من مختلف الأنواع وأرواح شريرة كانت خاضعة له." يخبرنا محمد بالقصة التي تروي كيف أن الشياطين ساعدت في بناء الهيكل (المحاريب) , وأنها خدعت (بضم الخاء) بالاستمرار في البناء حتى بعد وفاته (سليمان) السورة 34. هذا مقتبس مباشرة من اليهود (جتّين 68(Gittin) ). الاسكندر الأكبر تتميز السورة الكهف من القرآن باحتوائها على كل أنواع المواد الخرافية والتي هي ليست من المصادر معتادة وهي العهد القديم والمؤلفات الحاخامية والتراث العربي. وقبل أن نتتبع المصادر. نبدأ بقصة موسى وغلامه في بحثهما عن مجمع البحرين والمروية في الآيات من 60 إلى 82. عندما يصلان إلى هذا الموضع يجدان تحت تأثير وسوسة الشيطان أنهم قد نسوا السمكة الذي كانوا قد أخذوه معهم . وجدت السمكة لها طريقا إلى الماء وسبحت بعيدا. وبينما هم ينظرون إلى السمكة إذ صادفوا عبدا من عباد الله. قال له موسى انه سيتبعه أن علمه طريق الصواب . وصل الاثنان إلى اتفاق إلا أن عبد الله الصالح يخبر موسى منذ البدء انه لن يتفهم تصرفاته, وانه يجب أن لا يطلب تفسيرات . ولذلك لن يستطيع أن يصبر على رفقته. بدئوا برحلتهم , إلا انه خلال الرحلة يقوم عبد الله بأعمال ظاهرها مشين,وهذا يسبب بفقدان موسى لصبره فلم يستطع أن يمتنع من السؤال عن تفسير. عندها يجيب عبد الله :" ألم أقل لك أنك لن تستطيع معي صبرا". في النهاية يترك موسى وبمغادرته يعطيه تفسيرا لأعماله والتي كان لها أسباب وجيهة. تتبع نولدكه وآخرون مصادر هذه القصة الى 1- ملحمة جلجامش , 2- سيرة الاسكندر , 3- أسطورة إيليا مع الحاخام يشوع بن لاوي. 1- ملحمة جلجامش. تحكي هذه القصيدة البابلية التي تعود الى القرن الثامن عشر قبل الميلاد القصة البطولية لصديقين هما إنكيدو و كلكامش . وعندما يموت إنكيدو يقوم كلكامش بالبحث عن الخلود لخوفه من الموت بادئا بالبحث سلفه أوتانبشتم القاطن في مصب النهرين وذلك لكون كلكامش كان مدركا أن اوتانبشتم كان الفاني الوحيد الذي تمكن من نيل الخلود. يخبره سلفه بوجود عشبة لها خاصية إعادة الشباب للشيوخ ولكنها توجد في قعر البحر فقط. في اللحظة الأخيرة تقوم أفعى بسرقة العشبة من كلكامش. 2- سيرة الاسكندر. يمكن إيجاد المصدر المباشر لسيرة الاسكندر في الآداب السريانية. في قصة الأسكندر الشعرية والتي كان مصدرها في الآخر هي سيرة الاسكندر لسودو كاليسثينيس( مؤرخ), والتي ربما تعود إلى مئة سنة قبل الميلاد. تحكي النسخة السريانية كيف أن الاسكندر و طباخه الخاص أندرياس ذهبا بحثا عن ينبوع الحياة. في إحدى المراحل كان اندرياس يقوم بغسل سمكة مملحة في ينبوع, جعلت الملامسة مع الماء السمكة تعود إلى الحياة ثانية وتسبح بعيدا. يقفز اندرياس سعيا وراء السمكة وبهذا يكتسب الخلود. وعندما يعلم الاسكندر لاحقا بالقصة, يفهم انه قد فقد توا إمكانية اكتشاف الينبوع نفسه الذي كان يبحث عن. ولسوء الحظ يفشلان في العثور على الينبوع ثانية. 3- إيليّا و الحاخام يشوع بن لاوي. تروي الأسطورة اليهودية كيف ذهب الحاخام يشوع بن لاوي في رحلة مع إيليا ( إلياس في القرآن, نبي إسرائيلي, لم يمت بل انتقل إلى العالم الآخر حيا حسب التقليد اليهودي وهو مقابل لشخصية الخضر وربما كان اصل الأسطورة. المترجم) وكما في حالة عبد الله الصالح في القرآن , يقوم إيليا باشتراط عدد من الشروط المشابهة. وثانية يقوم إيليا بعمل أشياء شنيعة ظاهريا فيؤثر هذا في الحاخام بنفس الطريقة التي تأثر بها موسى. إلى أن"ها رحمن" (ها : هي أداة التعريف في العبرانية) تستخدم بكثرة في الطقسيات اليهودية كذلك. يجمع يقوم وينسنك Wensinck بجمع النتائج المترتبة على مقارنة كل المصادر." عرفت شخصية يشوع بن لاوي التي تعرف بها محمد من خلال اليهود والتي لا تظهر ثانية في الأساطير الإسلامية, عرفت بيشوع بن نون (يوشع بن نون). هذا التعريف ربما أدى إلى ارتباك بين معلمه إيليا ومعلم يشوع بن نون ,موسى. لهذا, يمثل موسى كلكامش والاسكندر في الجزء الأول من القصة و يمثل إيليا في الجزء الثاني"153 . ولنختم, يظهر الاسكندر نفسه في الآيات 83 إلى 98 ك"ذي القرنين" . نحن نعلم من النسخة السريانية للأسطورة أن الاسكندر سمي بذي القرنين لان الله" تسبب بنمو قرنين على راسي, لكيما أدمر ممالك العالم بهما". تذهب الحكاية الإسلامية إلى مزج قصة جوج وماجوج مع تلك التي للاسكندر (راجع التكوين 102 وحزقيال 38). إقتباسات أخرى عادة ما يشير محمد إلى الله بكلمة "رب". وأحيانا "رب العالمين" ( سورة الواقعة: 80, التكوير: 29, المطففين: 6 ) 154. نجد (بالمقابل) تعبير رب ها عالمين في الطقسيات اليهودية كما نجده في القصص اليهودية. يتكلم محمد عن الله بصفته "الرحمن" (الرحمن: 1, النبأ: 37) في فاتحة كل سورة ولكنه يتكرر في مواضع أخرى من القران لأكثر من خمسين مرة. تقربا كاسم شخصي لله. يبدو أن هذا المصطلح استخدم في الجزيرة العربية قبل الإسلام. فقد وجد في النقوش العربية الجنوبية. يشك بيل Bell فيما إذا كان محمد قد اعتمد بصورة مباشرة على اليهودية وذلك لتبنيه (المصطلح). مع ذلك يشير أوبيرمان جيفري وجهة نظره هكذا:" حقيقة كون الكلمة قد وردت في الشعر القديم وانه من المعروف أنها قد استخدمت مرتبطة بأعمال الأنبياء مسيلمة الذي من اليمامة والأسود من اليمن الغريمين لمحمد, كل هذا يشير إلى مصدر مسيحي بدلا من يهودي, مع أن المسألة غير مؤكدة"155.
السبت, 10 أيلول/سبتمبر 2011 11:46

الله لم يحرم لحم الخنزير : أشرف محمود .

لاأعرف لماذا يصمم المسلمين علي التأكيد علي اضرار لحم الخنزير والتحدث عن اكتشافات العلم وتأكيده علي اضرار اكل لحم هذا الحيوان والتحدث عن الديدان التي تخرج من لحمه وكأن كل من أكل لحم الخنزير يموت فورا او تخرج الديدان من فمه او يصاب بامراض وطبعا اخرها انفلونزا الخنازير التي ثبت انها كانت خدعة اصلا ومرض تافه وغير معدي وكانت مجرد اشاعة مدبرة من شركات الادوية الكبري لبيع العلاج ولكن هذا ليس موضوعنا لماذا هذا التصميم ومن اين اتوا بهذه الابحاث التي بعد بحث طويل لم اجد شخص واحد يقدم دليلا علميا او بحثا باسم صاحبه او اسم المعهد الذي قام بهذا البحث واين تم نشر هذا البحث فكلها افتكاسات الغرض منها التاكيد علي ان الله حرم لحم الخنزير بسبب الامراض والاضرار التي يسببها وانا اقول ببساطه ان التحريم لأي شئ ليس سببه الاضرار الصحيه لأن الغذاء العادي يمكن ان يتسبب في ضرر للجسم اذا زادت الكميه المأخوذه عن الطبيعي او عن مايحتاجه الجسم فمثلا اذا اكلنا لحم فكميات كبيرة يوميا فهذا يتسبب في مرض النقرس واذا اكلنا لحوم بها شحوم تتسبب في زيادة الكوليسترول وبالتالي امراض القلب وتصلب الشرايين اذن فكان الاولي ان يمنع الله اللحوم تماما عن الانسان وطبعا الامثلة كثيره فأكل النشويات والسكريات بكثرة يتسبب في مرض السكر وغيره وغيره وغيره لكن دعوني انظر للامر من الناحية الدينيه لماذا حرم الله لحم الخنزير علي المسلمين واليهود ولم يحرمه علي المسيحيين هل يكره الله المسيحيين ويحب اليهود والمسلمين هل هو اله عنصري الي هذا الحد الذي يجعله يخاف علي هذه الامم من الامراض اما المسيحيين فهم لايستحقون شفقته او عنايته بالطبع هذا كلام ابسط مايقال عنه انه فارغ لان التحريم اذا كان موجها للبشرية كان يجب ان يسري علي جميع الديانات والامر الاخر ماذا يفعل باقي البشر الذين لم تصلهم اي رسالات هل يأكلون الخنزير ولايمرضون ام يمرضون ويكون السبب المباشر لمرضهم ان الله خلق هذا الحيوان المؤذي ولكنه ضن عليهم بأن يبعث من يقول لهم ان هذا الحيوان مضر اين العدل الالهي هنا اين الرحمة لم يثبت علميا ان لحم الخنزير مضر بعد بحثي لفتره طويلة علي الشبكة الا فقط من يقول ان نسبة الشحوم المرتفعه في لحم الخنزير تجعله بطئ الهضم لكن نسبة البروتينات فيه مرتفعه جدا اذن فالعلم قد اثبت فشل فكرة الضرر من اكله فلماذا التصميم من قبل المسلمين بالذات علي هذا الضرر ومنهم من ذهب بعيدا مثل المدعو زغلول الثرثار احد المتاجرين بالإعجاز العلمي الذين يستخفون بعقول المسلمين يدعي أن صفات الحيوان وطباعه تنتقل الينا إذا اكلنا لحمه والله فاضل يقولنا لو اكلنا لحم الحمار ننهق ارحمونا ياشيوخ الاسلام من تحليلاتكم ومحاولة اثبات ان كل اية من ايات القرأن هي معجزة علمية وكأن القرأن كتاب علمي وليس كتاب ديني والطامة الكبري انهم لايفقهون شئ مما يتكلمون فيه وياخذوا الكلام من بعض دون مراجعه طالما قيل علي لسان واحد من كبار علمائهم وكأن الناس اذا عرفت هذا ستدخل في الدين الاسلامي فورا وفي النهاية لايسعني الا ان اقول ربنا يهديهم

برز الاتحاد الوطني الكردستاني كأحد فصيلين اساسيين في الحركة التحررية الكردية منتصف السبعينيات من القرن الماضي ، وضم في بدايات تشكيله مجموعة من التيارات السياسية ، واعلن في ادبياته انه تنظيم عصري غير تقليدي ، ويعكس فكرا تقدميا معبرا عن مصالح قطاعات الشعب الكردستاني المختلفة ، وانه يولي مصالح وقضايا جموع الشعب الكادحة اهتماما محوريا ، كما أولى الطبقة المثقفة والمتنورة من الادباء والكتاب والصحفيين والاعلاميين الكثير من الاهتمام ، ولقي هؤلاء الكثير من الاحترام والتقدير من لدن الاتحاد الوطني واغلب قادته ومنهم مام جلال نفسه ، ولم يعرف عن هذا التنظيم انه يعمل وفق الاساليب التقليدية لكسب الشريحة المثقفة الى صفوفه وان ضم الكثير من المثقفين ، بل انه كان يعامل الفرد المثقف وفق اعتبارات موضوعية لم يكن من بينها انتماؤه الحزبي اواحتفاظه برأيه المستقل ، وحتى انه وفي خضم الصراعات الدموية مع احزاب كانت تعد في مرحلة ما ، معادية للاتحاد الوطني ، لم ينتهك الاتحاد قواعده في التعامل المرن مع المثقفين وان اختلف معهم في النهج السياسي . وظل اتحاد الادباء الكرد المدعوم من الاتحاد الوطني في مرحلة النضال المسلح يعمل باستقلالية شبه تامة ،وكان يضم العديد من الادباء من غير المحسوبين على تنظيمات الاتحاد الوطني ، وكان الكثير من قادة الاتحاد يتابعون شؤون المثقفين واحتياجاتهم ويحتفظون بعلاقات صداقة قوية معهم . في الجانب الاخر ، كان الاتحاد الوطني يضم اجنحة وتيارات مختلفة ، لم تكن هناك مركزية لتقنين الاراء ، كان الكل يتمكن التعبير عن رأيه في سياسة الاتحاد واموره بكل حرية ، لم تكن هذه ميزة تختص بها قيادته ، انما كانت هذه الحرية تمنح حتى لابسط المقاتلين او المنضوين حديثا لصفوف التنظيم ، لم يكن هناك من هو بمنأى عن النقد الموضوعي ، بل النقد الجارح والقاسي احيانا. فيما يخص الادباء والمثقفين ، كانت كتاباتهم من قصص واشعار ومقالات ، تخرج من مطبعة الاتحاد الفقيرة من غير رقابة او تمحيص ، وكانت الكثير منها لا تتفق مع توجهات الاتحاد الوطني ولا تعير اهمية لخطوط اعلامه الرسمي المركزي . وكان هذا الاخير اي الاعلام المركزي للاتحاد يركز كثيرا على مسائل حقوق الانسان وحرية التعبير عن الرأي واحترام التعددية واهمية الفكر الحر . لهذا ، اعجب الكثير من الادباء والمثقفين الكرد من خارج تنظيم الاتحاد بهذه السياسة الصائبة ، وشمل هذا الاعجاب المثقفون الكرد في الاجزاء الاخرى من كردستان . وكثير الفضل في نيل هذا الاعجاب يعود الى مام جلال نفسه ، اذ كان يحرص اينما حلّ في اسفاره على الالتقاء بالمثقفين والاستماع الى ارائهم ومقترحاتهم . واضب الاتحاد ممارسة هذه السياسة ، عندما شارك الحزب الديمقراطي حكم كردستان بعد الانتفاضة ، وحتى اثناء الحرب الداخلية لم يمارس الاتحاد ضغوطات رهيبة او شديدة على المعارضين لهذه الحرب القذرة ، انما حرص على مد الجسور بينه وبين المثقفين في كردستان بغض النظر عن توجهاتهم السياسية . وادت هذه الحرب بعدد من قادة الاتحاد الى تعميق علاقات الصداقة مع المثقفين. واهتم الاتحاد كثيرا بنتاجات الادباء والمثقفين وخصص ميزانيات ضخمة لاقامة مؤسسات النشر والطبع ومعاضدة المؤلفات والنصوص الادبية والتاريخية وتشجيع الحركة الثقافية . لم يجر تحول ملحوظ في سياسة الاتحاد تجاه اصحاب الفكر وحملة القلم الا في الاونة الاخيرة ، وخاصة بعد انشقاق حركة التغيير وقيام المظاهرات في محافظة السليمانية وتعرض قادة الاتحاد وجنرالاته الى حملة من الانتقادات الجادة والموثقة . يرجع البعض اسباب هذا التحول بالقول ان الاتحاد فقد توازنه بعد اتساع حركة التغيير وفقدان الاتحاد للكثير من اصوات الناخبين وتضاؤل عدد مقاعده النيابية . يقول البعض الاخر ان مام جلال وقد بلغ مأربه في منصب رئيس الجمهورية ، لم يعد يفكر في هدف او مصلحة اخرى ، فأطلق الايادي داخل الاتحاد لتفعل ما تشاء ، ويقولون انه هو البادئ في التحول بعد ان ناله النقد ، فأقام اول دعوى لزعيم كردي على صحيفة كردية نشرت موضوعا عن ثروته . وهناك من يقول ، ان الاتحاد الوطني كان يخفي وجهه الحقيقي اثناء مرحلة النضال المسلح والمرحلة التي سبقت انشقاق حركة التغيير ، وانه كان يجامل المثقفين ويحترم الرأي الحر وحرية التعبير ، لانه لم تكن هناك معارضة حقيقية تهدد موقعه ، انما كان الكل يسبحون في فلكه . حتى الان يبدو لي ، ان الوجه الذي كان الاتحاد الوطني يريننا ، لم يكن الا وجها حقيقيا وان القول انه كان يختفي وراء قناع لا يقنعنا ، ولكن يبدو ايضا ان الاتحاد الوطني او بعض قياداته العليا ، لم تعد تراعي المنهج الذي سار عليه التنظيم في بداياته وحتى وقت متأخر، فاعلامه المركزي غير متحمس كما كان لحرية التعبير وتعدد الرأي واحترام الفكر وحقوق الانسان والشعوب ، انما يتحدث عن ايجابيات استقرار الامن والاوضاع على ما هي عليها وعن مخاطر تصدع الموقف الموحد وتشتت الاراء ، حتى انه ، وكما يبدو ، لا يجاهر بفرحته للربيع العربي وثورات شعوب المنطقة ضد الحكام الدكتاتوريين ، اسوء منه ان مام جلال يجري الاتصالات مع الحكام الذين دخلوا في صراع عنيف مع شعوبهم . الحوادث الاخيرة والاعتداءات التي وقعت على الصحفيين والمثقفين ووسائل الاعلام والمراكز الصحفية في السليمانية التي تعتبر عاصمة كردستان الثقافية ، اظهرت ان هناك حالات اساءة كبيرة تستحق الادانة ، وان الاتحاد او بعض قياداته مسؤولة عنها مباشرة او بحكم قيادة الاتحاد للاجهزة الامنية في السليمانية . لقد احرق مقر قناة ناليا الفضائية قبل فترة ، ولازال الفاعلون في حكم المجهولين ووقعت اعتداءات على المثقفين المستقلين ، كان اخرها الاعتداء الاثم على السيد ( ئاسوس هردي ) ، وكنا نتوقع ردة فعل قوية من مام جلال بعد ان اشارت صحف الى وقوف عضو في المكتب السياسي للاتحاد ورائه ، لكن مام جلال لم يستفزه الاعتداء بعينه قدر تشكيله تحديا للامن في المدينة . ولم تمر ايام حتى وقع هجوم بوليسي على مؤسسة ( لفين ) الصحفية وسيق رئيس تحريرها ( السيد احمد ميرة ) الى المحكمة بعد اشكال من الاهانات اللامبررة في محاولة للتغطية على الجريمة الاولى . على اية حال لم يعد المثقفون والكتاب والصحفيون يلاقون الاحترام الذي يليق بهم في مناطق الاتحاد الوطني ، وهذا يستدعي القول ان الاتحاد الوطني لا يساير نهجه السابق ، او ان بعض القيادات فيه قد اصابها الغرور ويفتعل جنرالاته بطولات مسخة . لا زلنا نأمل ان لا نكون قد احسننا الظن بالاتحاد الوطني اكثر مما يجب .

...............................................................

التعليقات

izet

تيلي أمين كان أول كوردي ينتمى إلى حزب البعث في محافظة دهوك أوائل السبعينات, حين كان حدك هو الذي يحكم دهوك. وقد كان شيئا معيبا, وترك ذلك آثارا سيئة لأنه فتح الطريق لبقية الضعاف نفسيا للانتماء إلى هذا الحزب وشيئا فشيئا إصبحت المسألة مشروعة وطبيعية. ولكنه كان يعلم ولا يزال من أين تأكل الكتف. وحتى بعد سقوط صدام وحين كان معاونا للمحافظ أرسل أولاده إلضباط إلى السويد كونه لا يؤمن إلا بمصالحه ومصالح أولاده. وهو يتحدث ألإحترام للصحفيين في مناطق أوك وينسى بأن الصحفيين في مناطق حدك جنة الصحففين الأحرار.

أوردت صحيفة كردية تابعة للجماعة الإسلامية في كردستان تقريرا تحدث عن وجود مساع إسرائيلية لإنشاء مستوطنة يهودية في العراق، متهمة كلا من حزبي الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يتزعمه الرئيس العراقي جلال طالباني، والديمقراطي الكردستاني بزعامة رئيس الإقليم مسعود بارزاني بالضلوع في ذلك المخطط الإسرائيلي، وهذا ما دفع بالمكتبين الإعلاميين للحزبين إلى إصدار بيان صحافي مشترك ينفيان فيه هذه الأنباء جملة وتفصيلا. وأشار بيان المكتبين السياسيين إلى «أن جريدة (كومة ل) التي تصدرها الجماعة الإسلامية في كردستان أوردت في الصفحة الثانية من عددها 488 الصادر يوم 6 – 9 - 2011 خبرا تحت عنوان (بدعم وتعاون من الاتحاد الوطني والديمقراطي الكردستاني، إسرائيل تخطط لإنشاء مستوطنة يهودية في العراق)، وهذا الخبر رغم كونه عاريا عن الصحة تماما، ورغم أنه لم تكن هناك حاجة أصلا لتكذيبه، ولكن أصدرنا هذا البلاغ لكي نضع الجماعة الإسلامية وصحيفتها في إطار مسؤولياتهما الأخلاقية بالترويج لمثل هذه الأخبار المغرضة، ونود أن نبين ما يلي: إن كاتب التقرير يدعى وايني مادسن وليس وين مادسن، وأن هذا الشخص ليس صحافيا، بل هو أحد الضباط القدماء في البحرية الأميركية قدم استقالته منذ عدة سنوات، وأن الموقع الذي نشر التقرير هو موقع شخصي للمذكور وليس مركزا استراتيجيا موثوقا ومعتبرا». واستطرد البيان أن «التقرير الذي أعادت الصحيفة الإسلامية نشره يوم 6 – 9 - 2011 سبق وأن نشره وايني على موقعه الشخصي يوم 28 – 1 – 2008، أي قبل ثلاث سنوات وتسعة أشهر، وقد نشرت أجزاء من هذا التقرير بترجمتها العربية في مواقع بعض القوى الإسلامية العربية المتشددة، وتمت صياغته بشكل آيديولوجي بهدف تشويه سمعة الكرد، وصحيفة (كومة ل) أخذت تقريرها من ترجمة هذا النص العربي المنشور بتلك المواقع المتشددة». ولفت البيان إلى أن «عنوان التقرير الأساسي هو (إسرائيل تسعى لاحتلال جزء من أراضي العراق لإلحاقه بإسرائيل الكبرى)، ويبدو أن الصحيفة الكردية أرادت أن تضيف إبداعاتها على نص التقرير بإقحام اسمي الاتحاد الوطني والديمقراطي الكردستاني بالتقرير، ويبدو أن هذا هو الهدف الأساسي من نشر ذلك التقرير القديم المنتهي الصلاحية، وبما أن الصحيفة مكتوب عليها أنها لسان حال الجماعة الإسلامية فإنها تتحمل بالتالي مسؤولية نشر هذا التقرير، وعليها أن تثبت المعلومات الواردة فيه بالدلائل الملموسة». وتطرق البيان في جانب منه إلى مسألة حماية المسيحيين والمكونات الدينية في كردستان وقال إن «إقليم كردستان كان دائما ملجأ لجميع المكونات الدينية. الشرق الاوسط. أربيل: شيرزاد شيخاني : 09-09-2011 | (صوت العراق)
السليمانية10ايلول/سبتمبر(آكانيوز)- هدد مركز مسرح السليمانية في نقابة فناني كردستان، بتعليق وايقاف جميع العلاقات الفنية والثقافية مع تركيا وايران في حال مواصلتهما قصف مناطق حدود الاقليم. واوضح مسؤول المركز المسرحي بفرع السليمانية لنقابة فناني كردستان سفين انور، لوكالة كردستان للانباء(آكانيوز) اننا "ندين بكل الاساليب المدنية، عمليات قصف مناطق حدود اقليم كردستان، ونعتقد انه ينبغي اتخاذ موقف خاص من قبل فنانينا حيال الاعتداءات التركية والايرانية على مناطقنا الحدودية، كوقفة وطنية وقومية". وعن مواقف الفنانين الكرد، قال انور "سنواصل التعبير عن رفضنا لتلك العمليات، وفي حال عدم ايقاف الهجمات المسلحة من قبل تركيا وايران سنضطر الى تعليق جميع علاقاتنا الفنية مع فناني تلك الدولتين". من جهته، قال هاوري قادر، عضو مركز السينما في فرع السليمانية بنقابة صحفيين كردستان، عن تعليق العلاقات الفنية مع تركيا وايران، لـ(آكانيوز) ان "هذه الخطوة تعد واحدة من وسائلنا لاستنكار عمليات قصف حدودنا من قبل تركيا وايران، وعلى الرغم من ان الفن يمتلك حدوداً من الحرية، ولكن لا ينبغي ان تكون هناك حدود امام قصف دول الجوار، ونحن نقيم علاقات فنية وثقافية معهم".
السليمانية10ايلول/سبتمبر(آكانيوز)- من المقرر ان تصل الناشطة النسوية وعضو البرلمان التركي ليلى زانا الى مدينة السليمانية اليوم السبت، في زيارة تستغرق ثلاثة ايام الى كردستان، لاقامة سلسلة نشاطات في مجال المرأة بكردستان. وقالت الوزيرة السابقة للبيئة العراقية نرمين عثمان لوكالة كردستان للانباء(آكانيوز) ان "الناشطة النسوية ليلى زانا ستصل اليوم عبر مطار السليمانية الدولي الى كردستان، وستكون في استقبالها مسؤولات وناشطات مدنيات، ومسؤولون في المنظمات باقليم كردستان". واضافت اننا "نسعى لتشكيل منظمة خاصة بشؤون النساء في اجزاء كردستان الاربعة، ونقوم باجراء التحضيرات حالياً لعقد مؤتمر خاص بهذا الشأن في الاقليم خلال شهر تشرين الاول/اكتوبر المقبل". من جهتها، قالت بهار كريم، الناشطة في مجال المنظمات النسوية لـ(آكانيوز) "منذ مدة طويلة ونحن نجري التحضيرات لانشاء مجلس وهيئة خاصة بالنساء في مناطق كردستان الاربع، وتجري التحضيرات حالياً من قبل عدد من الناشطين في مجال حقوق المرأة، واعضاء البرلمان، والوزراء، فيما تقوم حكومة الاقليم بدعم هذا المنظمة الشاملة". وعن طريقة وعمل هذه المنظمة، قالت كريم "ما زال تحديد اسلوب عمل المنظمة مبكراً، اذ سيتم اصدار قرارات بشأن الموضوع خلال مؤتمر خاص يعقد لهذا الغرض، والعمل يجري الآن للتحضير تمهيداً لعقد المؤتمر". من: كامران حمه كريم، تر: وفاء زنكنه
اربيل10ايلول/سبتمبرPNA : أعلن حزب الحياة الحرة الكردستاني المعارض لإيران بيجاك، امس الجمعة، عن قتله قائدا عسكريا إيرانيا في مواجهات مع قوات الحرس الثوري الإيراني، وفيما جدد التزامه بوقف إطلاق النار الذي أعلنه في الخامس من الشهر الحالي وقال المتحدث الرسمي للحزب شيرزاد كمانكر في حديث لــ"السومرية نيوز"، إن "اليوم الثاني من أيلول الجاري شهد مقتل 12 جندياً إيرانياً برصاص المسلحين في الحزب عندما هاجمت قوة من الحرس الثوري الإيراني معاقل الحزب في منطقة قنديل"، لافتا إلى أن "الجنرال العسكري الإيراني عباس علي جاينساري كان من بين القتلى". وأضاف كمانكر أنه "تم تسليم جثة القائد الإيراني والجنود الآخرين إلى السلطات الإيرانية من خلال أهالي القرى الكردية الإيرانية". من جانب آخر أكد أن "حزبه ملتزم بوقف إطلاق النار الذي أعلنه يوم الخامس من الشهر الجاري"، مشيراً إلى "وجود محاولات من جهات سياسية في إقليم كردستان والمنطقة للاستمرار بوقف إطلاق النيران بين الجانبين".
اربيل10ايلول/سبتمبرPNA : أعلنت اسرة الضحايا الذين قضوا بقصف الطائرات الحربية التركية في منطقة جبال قنديل بالسليمانية، امس، عن إقامة دعوة قضائية ضد انقرة، مؤكدة أن عددا من المحاميين ومنظمات غير حكومية ستساندهم لتدويل القضية أمام المحكمة الدولية. وقال أحد المقربين من أسرة الضحايا يدعى جوهر أنور في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "اسرة الضحايا التي قامت الطائرات التركية بقتل سبعة من أفرادها في منطقة جبل قنديل الشهر الماضي، سجلت دعوة قضائية في مركز شرطة ناحية سنكسر بمحافظة السليمانية، لمقاضاة الحكومة التركية على هذا الاعتداء"، مؤكدا "وجود أدلة لديهم تثبت تورط الطائرات التركية بالهجوم". وأضاف أنور أن "أكثر من عشرة شهود أبدوا استعدادهم للإدلاء بشهاداتهم أمام المحاكم لإثبات الهجوم التركي"، مشيرا إلى أن "تحريك الدعوى جاء بعد نفي الحكومة التركية استهداف طائراتها الضحايا". وأكد أنور أن "عدداً من المنظمات المدنية والمحامين ستساند ذوي الضحايا لمتابعة قضيتهم أمام المحكمة الدولية". وكانت طائرات حربية تركية استهدفت، في الـ21 من آب الماضي، عائلة كردية في منطقة كورتك بجبل قنديل بمحافظة السليمانية، مما أسفر عن مقتل سبعة أشخاص من عائلة واحدة بينهم أطفال ونساء، فيما نفت الحكومة التركية وقوع الهجوم . وبدأت الطائرات الحربية التركية، منذ 17 من آب الماضي، بشن هجمات على مواقع وقرى تقع على حدودها مع العراق والحدود العراقية الإيرانية بذريعة ضرب قواعد تابعة لحزب العمال الكردستاني، فيما أوقع القصف ثمانية من القتلى في صفوف المدنيين كما أدى إلى خسائر مادية كبيرة في مزارع وممتلكات المواطنين، في حين اضطر العديد من العوائل إلى النزوح من قراهم والسكن في مخيمات مؤقتة. وأعلن حزب العمال الكردستاني أعلن، في الـ22 من آب الماضي، عن تخليه عن سياسة الدفاع والتحول إلى السياسة الهجومية بسبب الهجوم المدفعي والصاروخي الذي يشنه الجيش التركي على مواقعه في المناطق الحدودية، مهدداً في الوقت نفسه بخوض حرب ضد الجيش والمؤسسات العسكرية التركية في عمق البلاد. فيما أعلن وزير الخارجية التركي داوود أغلو، في الـ26 من آب الماضي، أن تركيا ستواصل هجماتها داخل الحدود العراقية لاستهداف معاقل حزب العمال الكردستاني. واعتبرت وزارة الخارجية العراقية، في الـ25 من آب الماضي، أن استمرار اعتداءات الكويت وإيران وتركيا على العراق "سيسيء بشكل مباشر" للعلاقات الثنائية، مشيرة إلى أنها وجهت لها مذكرات احتجاج "شديدة" اللهجة تطالبها بإيقاف تلك الاعتداءات، فيما أكدت أن الحكومة العراقية ستتخذ موقفاً من تلك الدول في حال لم توقف اعتداءاتها. وكانت منظمة هيومن رايتس ووتش، في الثاني من أيلول الحالي، في تقرير لها خاص حول القصف الإيراني والتركي لمناطق في كردستان العراق، إن الهجمات الحدودية التي تشنها كل من إيران وتركيا على منطقة كردستان العراق أسفرت عن مقتل 10 مدنيين على الأقل وأدت لنزوح المئات منذ أواسط تموز 2011، مؤكدة أن المدنيين في شمال العراق يعانون عاماً بعد عام من الهجمات على الحدود، لكن الوضع الآن في غاية السوء. على كل من إيران وتركيا بذل كل المستطاع لحماية المدنيين وأملاكهم من الضرر، مهما كانت أسباب هجماتهما على كردستان العراق. ولفت التقرير إلى نزوح 325 أسرة من قضاء جومان لوحده، و500 أسرة من منطقة سيدكان، في محافظة اربيل. وتشهد المناطق الحدودية العراقية مع تركيا وإيران منذ عام 2007 هجمات بالمدفعية وغارات للطائرات الحربية التركية بذريعة ضرب عناصر حزب العمال الكردستاني المتواجد في تلك المناطق منذ أكثر من 25 عاماً، وحزب بيجاك المعارض لطهران، مما أسفر عن سقوط العشرات من المدنيين العراقيين وتهجير المئات من أهالي القرى.
السبت, 10 أيلول/سبتمبر 2011 11:07

مستشار الخارجية التركية يزور اربيل .

اربيل10ايلول/سبتمبرPNA : ذكرت مصادر اعلامية تركية ، ان مستشار وزارة الخارجية التركية فريدون سينيرلي اوغلو، سيتوجه اليوم السبت، الى العراق لبحث موضوع العمليات العسكرية التركية ضد حزب العمال الكردستاني مع المسؤولين في العاصمة العراقية بغداد وعاصمة اقليم كردستان اربيل. ونقلت وكالة الاناضول التركية عن المتحدث الرسمي باسم الخارجية التركية سلجوق اونال ان المستشار سيتوجه الى العراق في زيارة رسمية الى العاصمة بغداد لاجراء مشاورات مع المسؤولين العراقيين، مرجحا ان يقوم المستشار بعدها بزيارة اربيل. وعن سؤال لاحد الصحفيين عن طلب حكومة اقليم كردستان من انقرة عدم تنفيذ عمليات عسكرية لحين الشهر المقبل اجاب اونال بالقول ان هناك مشاورات بشأن مكافحة الارهاب ومع مسؤولي المنطقة على وجه خاص. وكالات .
السبت, 10 أيلول/سبتمبر 2011 01:52

بيان صادر عن لجنة امناء (اعلان قامشلو )

بيان صادر عن مستقلي الكورد باسم اعلان قامشلو : هي دعوة حوار يهدف إلى عقد مؤتمر وطني كوردي شامل في سوريا . لتوحيد القرار والخطاب الكوردي . لتوحيد الخطاب والقرار السياسي الكوردي في سوريا نظراً للمرحلة التاريخية الهامة، والحسّاسة التي يمرُ بها وطننا الغالي السوري، ونتيجة لعمليات القتل، والتدمير والتهجير، التي يقومُ بها النظام الأمني الحاكم، وأمام هذه المتغيرات المتسارعة على الساحة السورية، وتشتت الخطاب الكوردي بين جميع مكوناته، وألوان طيفه من أحزاب، وتنسيقيات شباب الثورة، ومستقلين ارتأينا نحن في "إعلان قامشلو" لتوحيد الخطاب والقرار السياسي الكوردي في سوريا إلى وضع الإصبع على الجرح ومجاراة هذه المتغيرات المتلاحقة، والسريعة بغية إيجاد الحلول لهذه الظروف الطارئة، والاستثنائية هذا من جهة، ومن جهة أخرى أن نكون بمثابة رافعة أو حلقة وصل بين أحزاب الحركة الكوردية، وتنسيقيات شباب الثورة، لتوحيد الخطاب والقرار السياسي الكوردي في سوريا، ووضع تصوّر للوصول إلى الإجماع حول حقوق الشعب الكوردي في سوريا دون إقصاء لأي طرف، ودون أن يختزل تمثيل هذه الحقوق القومية، والوطنية بطرف محدد يدّعي تمثيل الشعب الكوردي في سوريا، وإعداد العدة للمتغيرات القادمة من حيث انتقال سوريا إلى نظام ديمقراطي تعددي لإحقاق حقوق الشعب الكوردي في سوريا على مرجعية المعاهدات الدولية ووفق شرعة الأمم المتحدة لحق الشعوب في تقرير مصيرها وذلك كلّه من خلال الأهداف التالية: 1. وضع خطّة لصياغة مشروع تصوّر لتوحيد الخطاب والقرار السياسي الكوردي بين مختلف ألوان وأطياف الشعب الكوردي في سوريا من(الأحزاب ،و شباب الثورة، والمستقلين) دون إقصاء أي طرف كوردي بحيث يكون أيّ خروج عن هذا التصور هو خروج عن الإجماع والشرعية للشعب الكوردي في سوريا. 2. الاتصال مع الأحزاب الكوردية، و شباب الثورة، والكورد المستقلين، لعرض مشروع التصوّر بغية الإجماع عليه. 3. العمل على ردم الهوّة ورأب الصدع بين أطراف الحركة الكوردية من خلال التركيز على"الكوردايتي". 4. الاشتراك مع كافة المكونات المتواجدة في المناطق الكوردية في سوريا لوضع الخطط اللازمة لمواجهة الأزمات التي يمكن أن تتعرض لها هذه المناطق. 5. العمل على إبعاد أطراف الحركة الكوردية عن الاستقطاب، والتناحر من خلال ربطها العملي المباشر بالحراك الشبابي وثورتهم. 6. التنسيق مع الهيئات، واللجان المحلية، والإقليمية، والعالمية المهتمة بالقضية الكوردية في سوريا بخصوص عدالة القضية الكوردية، ومشروعية حقوقها كون الكورد شعب يعيش على أرضه التاريخية. 7. إقامة العلاقات مع الهيئات، واللجان الحقوقية السورية، والعربية، والعالمية. 8. إعلان قامشلو لتوحيد الخطاب والقرار السياسي الكوردي في سوريا ليس حزباً سياسياً، وليس بديلاً عن أي مكون من مكونات الشعب الكوردي في سوريا بل مكمّل لها ولحقوقها المشروعة, ويسعى إلى التعاون مع جميع هذه المكونات بما فيها الهيئات، واللجان، والجمعيات المحلية، والإقليمية، والعالمية بما يتفق وأهداف (إعلان قامشلو) قامشلو في6/9/2011
دهشت بصراحة مما قاله السيد عبدا لباسط حمو : حول الفدرالية وادعائه بأنها إحدى إشاعات النظام السوري : في حوار مع جريدة الشرق الأوسط : والمنشور في موقع ( آلا ازادي ) مع إني اعرفهُ وصديق الطفولة . فكان لا يجب عليه أن يطلق هذه العبارات جزافا . أولا من الناحية الأخلاقية . وخاصة حول مواضيع مصيرية متعلقة بقضية شعب . له تاريخ يمتد لآلاف السنين . مثل هذه المواضيع والقضايا المصيرية . يقررها الإجماع الكوردي . من خلال مؤتمر عام لكافة القوى الكوردية والمستقلين والنخب الكوردية أي بمعنى . تقررها المرجعية العامة الكوردستانية وفقا لمعايير دولية متعلقة بمثل هذه القضايا . وليس شخصا مع احترامي للسيد حمو . أن يخون أحدا بحجة مطالبته الفدرالية للكورد في سوريا . هل تستطيع المعارضات السورية التخلي عن القضايا العربية ـ فلسطين , عربستان , لواءاسكندرون .الجولان ووو. وان يبقوا سوريين فقط وهل وصل قوميو العرب السوريين إلى درجة النضج الفكري السياسي . بحيث يمارسوا المواطنة في سوريا حتى يقرروا للكورد حق المواطنة والمساواة . في الدستور . الم يدون البعث السوري في كتبه الصفراء . المواطنون متساوون في الدستور . كما في فرنسا وبريطانيا مثلا . حين تدلي بهذه التصريحات فكأنما تغازل هؤلاء القومويين والاسلاماويين . بأن الفدرالية شيء مستنكر ومن إشاعات النظام . لا يا صديقي . الشعب الكوردي في سوريا يحق له ما يحق للشعب العربي في سوريا . مادمنا شركاء في الوطن . قضية الشعب الكوردي في سوريا هي قضية شعب وارض . وحق تقرير المصير . وفق القوانين السماوية والوضعية . وعندما نقول حق تقرير المصير . لا نعني بذلك الانفصال مع إن وحدة وتحرير كامل كوردستان حق طبيعي لشعب يبلغ تعداده خمسون مليون نسمة . ولماذا التخوف من الحقيقة . ولماذا تخافون من الفدرالية إذا كنتم صادقين . ألا يهمكم استقرار سوريا مستقبلا أم تريدون أن تتعلق القضايا الجوهرية التاريخية . وتركات سايكس وبيكو معلقا هكذا دون حلول جذرية وفق معايير دولية محايدة . أم ما زلتم تحت تأثير الفكر الناصري والعفلقي . وغيرهم من غلاة العرب الاقصائيين . كي تجيشوا العرب مرة آخرى نحو الشوفينية والعنصرية وتشتد ردة الفعل الكوردي الطبيعي . وتقول سوريا لا تشبه العراق كونها اختارت الفدرالية . وهل اصدقائك القوميين العرب مثلك يعترفون بفدرالية العراق . الكورد في سوريا جزء من الشعب الكوردي . وارضهُم كوردستان التاريخية كما الحال في العراق وتركيا وإيران . ارض قسمته المصالح الدولية وبمباركة محلية . بين هذه الدول الأربع لا يستطيع القوميين العرب النازيين (حزب البعث والناصريين ) امحاء معالم الديمغرافية المناطق الكوردية .رغم محاولاته طوال خمسين سنة . من سياسات التعريب والتهجير . وتغيرا سماء القرى والبلدات والمناطق . وحاولوا جاهدا تغيير الديموغرافيا البشرية . ونشر الثقافة العدائية بين أعضاء ومناصري احزابهُم . بحيث يترائي لهم الكورد كعدو داخلي . الحقد الذي حمله البعثيين تجاه الكورد فاق العدائية تجاه إسرائيل وتركيا المحتلتين لأراض سورية : تاريخيا أهديناهم صلاح الدين الأيوبي وهم أهدونا ابن العوجة . قاتل الآلاف من أطفال ونساء الكورد . من حلبجة وأنفال وحتى بيع نساء الكورد في أسواق النخاسة . في مصر وغيرها . المعارضة السورية إذا أرادوا مصالحة وطنية سورية وخيرا للمواطن الكوردية كأي مواطن السوري عليهم الاعتذار للشعب الكوردي . على ما آل إليه من مآسي وويلات على يد حكوماتهم السابقة . من المسؤل عن تأخر هذا الشعب من النواحي الثقافية والتكلم بلغته وإحيائها وممارسة حقه في الحياة الحرة الكريمة مثل أي شعب على وجه الأرض . إن مسؤولية القوميين العرب أفظع بكثير من مسؤولية (سايكس وبيكو). هؤلاء كانوا قوى استعمارية غربية رسمت هذه الخرائط وفقا لمصالحها ووفقا للعبة الدولية آنذاك . لماذا يتنصل القوميين العرب وغيرهم من الكماليين والفرس من حق الكوردي الذي يعتبر الأصل والجذر في منطقة مابين النهرين . في أرضه الذي يعيش عليه منذ ألاف السنين وحتى ألان . الم يكن هناك عشرات الإمارات الكوردية كما الإمارات العربية في الحجاز ونجد وحلب ودمشق وبغداد . في عهد الإبراطورية العثمانية والفارسية . أم أن الموضوع أصبح من الماضي . والحاضر ليس ورديا كما يحلو للبعض مثل صاحبنا عبدا لباسط حمو . لازال المثقف القومي العربي مكبلا بالثقافة الدينية الاستعلائية والعروبية المتشددة وإلاقصائية . بعيدا عن التحررالفكري والإقرار بحق الأخر . كما يتمسك بحقه . القوميين العرب, معظمهم لايفرقون بين الكورد والإسرائيليين وخاصة بعد تحرير العراق وإقامة إقليم كوردستان . ولا يخجلون أحيانا إطلاق اسم إسرائيل الثانية عليها . حتى الآن النظام ألبعثي السوري لا يسمح دخول مواطن عراقي إلى سوريا إذا كان جواز سفره ممهورا بختم الإقليم . بينما تنازل هذا النظام عن لواء الاسكندرون بجرة قلم . وهناك إصرار من المعارضة السورية . القوميين وإسلاميين عدم إعادة اسم الجمهورية إلى سابق عهدها . ويتمسكون باسم العربية السورية . وبماذا يختلفون عن العبثيين .الم يكن البعثيين الانقلابيين من غيروا الأسماء والأعلام وزورا التاريخ . أم هناك نية مبيتة .إن أي معارض سوري مهما علا شانه ومقامه ولا يقر بمشروعية حق الشعب الكوردي في سوريا دستوريا. بما يقره الأعراف والقوانين الأممية . غير مرحب به وسنستعمل حقنا القانوني وكوننا شركاء في الوطن السوري . من حيث الشعب وليس كمواطنين كما يروجه البعض . نحن مواطنين كورد في المناطق الكوردية . نحن لا نطلب الحق الكوردي من احد . الكورد يعيشون على أرضهم التاريخية وستستمر نضالا تهم المتنوعة السلمية وغيرها حتى تحقيق أهدافهم في الحرية . وان يكون حاكمتيهم من أنفسهم. ليس هناك ضرورة أخلاقية أو حقوقية في كل شرائع الأرض أن يكون الشعب الكوردي محكوم من قبل أي قومية أخرى . تحت أي فلسفة أو عقيدة سواء كانت قومية , دينية . هناك حلول وضعها شرعة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان . وبما أن ميثاق الأمم المتحدة وهي أشهر وثيقة قانونية دولية ملزمة للدول كافة وترتب حقوقاً للفرد كفرد وكجماعة بشرية . فلا يشترط أن تكون الدولة ذات السيادة الكاملة محلاً لأحكامه فقد رتب القانون الدولي المسؤولية الدولية على القادة كما هو نص المادة / 28 / من نظام روما لعام 1998 . في حال خرق هذه الالتزامات وكما تجلى في مخالفة اتفاقيات جنيف . ومبادئ محاكمة مجرمي الحرب وجرائم الإبادة الجماعية وجرائم ضد السلام والتي أصبحت من صميم النظام العام الدولي المعاصر . الذي لا يجوز الاتفاق على خلافه ودخلت في صميم نظام روما وتشكيل المحكمة الجنائية الدولية . وأما ما يتعلق بحقوق الأفراد كمجموعة بشرية فيتجلى ذلك في النص على احترام حق الشعوب في تقرير المصير وقد ورد النص عليه مرتين في الميثاق "م1 ف2 " أثناء تعداد أهداف المنظمة الدولية ومرة ثانية في الحديث عن التعاون الدولي في المجالات الاقتصادية والاجتماعية في المادة / 55 / من الميثاق الاممي وهنا نشير إلى مجموعة من المبادئ التي أتت عليها قرارات الأمم المتحدة أثناء المناقشات عبر تاريخها فيما يتعلق بمبدأ حق تقرير المصير . (1) إن مبدأ تقرير المصير ليس مبدأ سياسي بل مبدأ قانوني مستقر وحق أساسي من أهم حقوق الإنسان . (2) تقرير المصير حق لجميع الشعوب بما فيها شعوب الأقاليم الغير متمتعة بالحكم الذاتي . والمشمولة بالوصاية ( ص 202 ) مدخل إلى القانون الدولي العام د.محمد عزيز شكري . (3) كلمة الشعب تعني مجموعة الأفراد الذين يسكنون إقليما محدداً . أي سكان الدول أو سكان الأقاليم الغير متمتعة بالحكم الذاتي . أو سكان الأقاليم المشمولة بالوصاية ويمارس الحق بالاستفتاء الشعبي المباشر . ويفضل أن يكون تحت رقابة الأمم المتحدة والهيئات الدولية والإنسانية والحقوقية المختصة . وبما أن الشعب الكوردي في سوريا وفي عموم كوردستان شعب أصيل اكتملت فيه عناصر الأمة ويعيش على أرضه التاريخية ولم ينل حقوقه القومية المشروعة المتمثلة في حق تقرير مصيره . وترتكب بحقه سياسات قهرية وعنصرية قائمة على التجاهل وعدم الاعتراف بوجوده القومي والسياسي والتاريخي والثقافي . وعليه فان ممارسة حق الشعب الكوردي تتجلى في آليات دستورية داخلية وبإرادته, متوافقة مع القانون الدولي . واختيار النظام السياسي والاجتماعي والاقتصادي الذي يلاءم معه وتعديله متى يشاء . ويتجلى هذا الاختيار إما باعتماد نظام الحكم الذاتي السياسي "مناطق سياسية " أو باعتماد النظام الفيدرالي داخل الدولة . وعليه فان ممارسة حق تقرير المصير داخلياً للأمم . يتحدد بنظام الحكم الذاتي السياسي كحد أدنى والنظام الفيدرالي . أو الكونفدرالي كحد أعلى داخل الدولة . إما على المستوى الخارجي الدولي . يتأكد هذا الحق بإنهاء سيطرة وقمع شعب لأخر أو قمع سلطة سياسية خارجية على شعب . وبان يختار الشعب وضعه الدولي وان يكون حرا في تحديد موقعه الدولي سواء بالانفصال عن دولة معينة أو الاتحاد مع دولة أخرى وعليه فان كل تصور لحل القضية الكردية في سوريا بالمطالبة بالحقوق الثقافية والاجتماعية يخالف الحقوق السياسية للشعوب الأصيلة المذكور أعلاه .
تشهد المناطق الحدودية العراقية في إقليم كردستان، قصفاً مدفعياً بشكل يومي تقريباً، وتشهد بين الحين والآخر اختراقات برية وجوية من قبل قوات تركية أو إيرانية، وكأن العراق بلد ليست لديه سيادة أو كرامة أو كبرياء. وبسبب هذه العمليات دُمر العديد من القرى المتاخمة للحدود مع هاتين الدولتين، فوق رؤوس ساكنيها الذين أكرهوا على مغادرتها والنزوح إلى أماكن أخرى بعيدة، تاركين وراءهم كل شيء. تركيا ترى أن ضمان أمنها القومي أمر مشروع، حتى لو تطلب ذلك التجاوز على حرمات الجار، وهكذا ترى إيران أيضاً، ولكن ماذا عن البلد المنكوب المعتدى عليه وعلى أهله؟ ماذا عن العراق؟ لنتغاضَ، لوهلة فحسب، عن الأهداف السياسية التي تكمن وراء العمليات العسكرية الجارية في المثلث الحدودي بين تركيا وإيران والعراق، ولنتكلم عن المعاناة الإنسانية لسكان القرى العراقية في هذا المثلث، ولنصم آذاننا عن سماع الدعاوى الرسمية لهذه الأطراف الثلاثة، مفترضين أنها متساوية في علو الأصوات ومتساوية كذلك في درجة الانحياز لبلدانها. وهو افتراض لا يصح البنيان عليه، لأن العراق شبه الصامت هو المعتدى عليه.. ولنلجأ للاحتكام لجهة حيادية لها هوية انحيازية واحدة، هوية الانحياز للإنسان وحقوقه في التمتع بحياة آمنة كريمة فحسب. في هذا الصدد، نشرت منظمة مراقبة حقوق الإنسان «هيومن رايتس ووتش»، تقريرا في الثاني من سبتمبر الجاري، وصفت فيه واقع الأوضاع في المثلث الحدودي المشار إليه، وفق الأدلة المتوافرة لديها، قائلة «إن تركيا وإيران لم تفعلا ما يكفي لحماية المدنيين أثناء عمليات القصف للمناطق التي يشغلها المسلحون الأكراد في إقليم كردستان العراق»، وأضافت «ليس من المستبعد أن يكون قصف المدنيين من الجانب الإيراني متعمداً». يعاني المدنيون من أكراد العراق القاطنون في المناطق الحدودية المتاخمة لإيران ولتركيا، منذ سنوات طويلة الكثير من جراء القصف المدفعي والاجتياحات الحدودية دون أن يقترفوا ذنباً، فهم ليسوا مسؤولين عن نجاح بعض أكراد تركيا أو أكراد إيران في التسلل عبر الحدود الدولية، رغم أنف الدول الثلاث، ليتخذوا من بعض المناطق الجبلية الوعرة في العراق قواعد لشن الهجمات على بلدانهم. فإن كان هناك من يلام، فهو السلطات الرسمية العراقية، سواء ما كان منها تابعاً لإقليم كردستان أو تابعاً للحكومة المركزية في بغداد، التي وقفت عاجزة عن حماية حدود البلد. وقد ضاعف من معاناة هؤلاء حرص الجهات الرسمية، على مستوى الإقليم ومستوى المركز، على تجاهل ما يجري من أحداث، مما أجج غضب الشعب العراقي، خاصة المنظمات المدنية في المحافظات الحدودية التي قامت بحملة احتجاجات كسبت بها تعاطف أوساط واسعة في بقية محافظات العراق، وشكلت عامل ضغط أخرج الحكومة عن صمتها، لتقوم وزارة الخارجية العراقية، على استحياء، بإدانة ما يتعرض له العراق من خروقات وانتهاكات لسيادته. إلا أن هناك ما هو أكثر أهمية في هذه القضية، أهم كثيراً من مجرد تصور أن الدافع للعمليات العسكرية التركية ـ الإيرانية، هو مجرد تصدي تركيا لحزب العمال الكردي التركي (بي كي كي) وتصدي إيران لحزب الحياة الحرة (بيجاك)، المستهدف هو إقليم كردستان العراق نفسه. المستهدف الحقيقي هو الحلم القومي الكردي، حلم الدولة الكردية، ذلك المشروع الذي بدأ يجد طريقه إلى الواقع، بعد نجاح أكراد العراق في فرض أنفسهم على الخارطة العراقية، وفي إقامة إقليم خاص بهم في إطار فيدرالي داخل الدولة العراقية. وأصبحت التجربة الناجحة والمتميزة في البناء التي خاضها أكراد العراق، عامل إلهام قوي لأكراد الدول المجاورة، في ظروف تشهد فيها المنطقة انتفاضات وثورات قد لا يُستثنى أي بلد من تداعياتها. ويشكل الأكراد، من حيث الكثافة السكانية، القومية الثانية في كل من تركيا والعراق وسوريا، والقومية الثالثة في إيران. كانت القضية الكردية، منذ أعيد رسم خرائط الشرق الأوسط ونشوء دوله بحدودها الجغرافية الحالية، بُعيد انهيار الامبراطورية العثمانية في الحرب العالمية الأولى، إحدى البؤر الكامنة التي يمكن أن تفجر صراعات تهدد استقرار هذه الدولة أو تلك. فقد خسر الأكراد فرصة الحصول على دولة خاصة بهم، وذلك مراعاة لمصالح الحلفاء الجدد للغرب. وأصبحت الدول الأربع التي توزع فيها الأكراد: تركيا والعراق وسوريا وإيران، خصماً استراتيجياً للقضية القومية الكردية. فعلى مدى عقود طويلة، سيطر الفكر العرقي للقومية الأكبر على السياسات في هذه الدول، ليهمش الآخرين ويسلب حقوقهم القومية. ورغم أن الرفض الكردي كان عاملاً مشتركاً لكل الأكراد للواقع الذي فرض عليهم، إلا أن أكراد العراق كانوا الأكثر رفضاً لهذا الواقع، والأكثر جرأة لتحديه بسلسلة حركات مسلحة، منذ ثورتهم الأولى بقيادة محمود الحفيد قبل تأسيس الدولة العراقية الحديثة. الوضع السياسي على أرض الواقع في العراق، يجعل إقليم كردستان أكثر قرباً للدولة المستقلة، من كونه كيانا داخل العراق الفيدرالي، فهو يمتلك ميزانية مالية، ولديه دستور خاص به، وله مجلس وزراء، ومؤسسات تشريعية وتنفيذية وقضائية، ويحرس حدوده جيشه الخاص. أما على المستوى الخارجي، فقد نجح في إقامة علاقات سياسية مع حلفاء أقوياء على رأسهم الولايات المتحدة الأميركية، وأصبح رقماً صعباً لا يمكن تجاوزه في أكثر من محفل وملف سياسي في المنطقة. في هذا السياق تنظر الدول التي يقلقها التململ الكردي في ساحاتها، إلى أكراد العراق وإقليمهم نظرة توجس وتخوف وريبة، وتعتبره المسؤول روحياً، إن لم يكن واقعياً وعملياتياً، عن أنشطة المنظمات القومية الكردية في بلدانها. إن القصف التركي ـ الإيراني المزدوج في إقليم كردستان العراق، يعزز الميل لترجيح وجود اتفاق غير معلن بين الدولتين، للتعامل مع الحلم الكردي الذي يعتبرانه أبرز الأخطار التي تهدد أمنهما القومي، على الرغم من أنهما يرعيان محورين سياسيين متعارضين في المنطقة.
يبدو لكل مراقب كردي لاعمال الكابينة السادسة لحكومة اقليم كردستان برئاسة برهم صالح انها لم تحقق انجازا كبيرا ولم يحمل برامج عمل جادة لمعالجة الأزمات التي يعاني منها المواطنون في الاقليم خاصة الطبقة الفقيرة منهم الذين يعانون من مشاكل اقتصادية ومعيشية كبيرة، والسبب في ذلك إن السلطة التنفيذية لم تأخذ على عاتقها بجدية إيجاد حلول ميدانية وعملية جذرية لمجابهة الأزمات المستفحلة ومعالجة المشاكل بشفافية وواقعية لأن أساس تشكيل البرلمان والحكومة يستند الى تمثيل حزبي اعتمادا على محاصصة الشراكة في الحكم وفقا للاتفاقية الاستراتيجية بين الحزبين الحاكمين الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني التي خرجت الى الوجود نتيجة اتفاق البارزاني والطالباني على اقتسام السلطة في الاقليم، وقد استغل البارزاني الاتفاقية لتمرير خططها لتقوية حزبه ودوره في السيطرة على كردستان وموارده الاقتصادية والتجارية حتى بات الكيان الكردستاني مركبا من سلطنات اقطاعية للمسؤولين اعادت العبودية والاستبداد من جحورها في القرون الوسطى الى الواقع الراهن الكردستاني في ظل رئاسة البرزاني. المهم في الأمر ان برهم صالح بدأ صعودا سريعا غير موزون في السابق وبدأ نجمه بالهبوط والغروب من المشهد السياسي للسلطات الرئاسية في الاقليم، والمعروف عن هذا السياسي الصاعد دون نضال يوم واحد في الجبال ضد نظام صدام حسين فانه لا يتمتع بشعبية ولا برصيد حزبي مثل زعماء الكرد البارزاني والطالباني وكوسرت رسول علي ونوشيروان مصطفى، وقد وصل الى هرم قيادة الاتحاد الوطني من خلال تبنيه من قبل الطالباني لاسباب خاصة به لمواجهة نائبيه مصطفى ورسول قبل سقوط نظام البعث، وتم ترشيحه لرئاسة حكومة الاقليم دون مبررات موضوعية واختير على اساس انه رجل دولة وتكنوقراط من الطراز الاول ولم يدرك الكرد في حينه انه كان فاشلا خلال ممارسته واداء عمله في الحكومة الاتحادية كنائب لرئيس مجلس الوزارء والدليل على ذلك انه لم يتبنى تمرير قانون النفط والغاز لصالح الاكراد ولم يقدم على اي خطوة لحل المشاكل العالقة بين بغداد واربيل ويقال انه عمل ضد الكرد في العاصمة الاتحادية اكثر مما عمل لصالحهم. من هذا المنطلق نجد ضرورة عرض النواحي الايجابية والسلبية لمسيرة هذا الرجل الذي جمع فئة غير كفوءة من المستشارين الخاملين وغير المؤهلين والكوادر في مجلس الوزراء لادارة الحكومة من مكتبه الخاص، وبهذه الكوادر غير الكفوءة فشل صالح في ادارة حكومته، والمصيبة الكبرى انه جعل من الحضور المستوحش للراسمالية الجشعة احد السمات البارزة لولايته الرئاسية للسلطة التنفيذية امتدادا من الحكومات السابقة، ولهذا نجد ان برهم صالح لم يكن بالمستوى المطلوب بالرغم من بذله لأقصى جهد ليكون محل ثقة البرزاني والطالباني للاستمرار في النصف الثاني من ولايته. لهذا وبعد كشف اختيار نيجيرفان البرزاني صهر رئيس اقليم كردستان للنصف الثاني من رئاسة الحكومة حسب الاعلام الكردي سقطت ورقة التوت من برهم صالح لتثبيت نفسه في واقع المشهد السياسي الكردي وبات قريبا للخروج من المعادلة التركيبية للقيادة الكردستانية، ولكن بالرغم من فشله فانه يعتبر من افضل من قاد حكومات اقليم كردستان بعد كوسرت رسول. استنادا الى هذه الرؤية نجد ضرورة سرد الاعمال الايجابية والسلبيات التي لاصقت عباءة برهم صالح كثقوب سوداء في حكومته مما دفع بأدائها ان تتسم بدرجة من الفشل. وأهم الايجابيات التي برزت في فترة رئاسة صالح هي : تحديد واعلان الحصة الشهرية المخصصة للحزبين الحاكمين من ميزانية الاقليم بعد ان كانت مجهولا ومحسوبا من الاسرار الكبيرة للسلطة في كردستان، وتبني برنامج "الطاقات التعليمية الشابة" لخريجي الجامعات من الشباب للحصول على الشهادات العليا في الخارج على حساب الميزانية، وتقديم سلف الزواج بالرغم من تعقيد اجرائاتها الروتينية المعقدة للشباب الكردستاني بغية تسهيل الزواج وتشكيل الحياة الاسرية، وتبني برنامج تقديم القروض الميسرة بمبالغ قليلة للمشاريع الصغيرة المعدة من قبل خريجي الكليات والمعاهد العاطلين عن العمل، وتقديم القروض الصغيرة لغرض بناء السكن من خلال صندوق حكومي ولو ان المبالغ المخصصة من الميزانية قليلة جدا لهذا الغرض، وتقديم القروض الميسرة للقطاع الزراعي لغرض تنمية الواقع الانتاجي للزراعة والثروة الحيوانية في الاقليم ولو ان اجرائاتها معقدة وميزانية الصندق ضئيلة مقارنة بالحاجة الفعلية، وتنزيل الصلاحيات الادارية والمالية من المراجع والاعلى الى ما دون لتفعيل دور الدوائر والمؤسسات الحكومية. أما أهم السلبيات فهي: غياب الخطط الحكومية الفعالة لحلحلة الأزمات الحياتية للمواطنين مما تسببت في ارتفاع رهيب بالأسعار بالعقارات والايجارات وغلاء في أسعار المواد الغذائية ومستلزمات المعيشة لعدم قدرة الغالبية العظمى من أبناء الشعب على تحمل الأعباء المتزايدة للأسعار التي تشهدها الأسواق بارتفاعات جنونية، وغياب البرامج لتقليل أعباء البطالة المتزايدة وبرنامج الحكومة لتعيين 25 الف مواطن في الوظائف الحكومية لا تقدر على معالجة مسالة البطالة بل تزيدها سوءا بسبب الفساد، وسوء توزيع الثروة من أهم السلبيات حيث نجد ان الاقلية المتسلطة في الحكم من المسؤولين والتجار تصيبهم ثروات بالمليارات ومئات الملايين من الدولارت بينما افراد الطبقة الفقيرة لم تصيبهم دولار واحد، وتكرار تجربة اختيار الشخصيات الوزارية لاعتبارات حزبية ومحاصصة مراكز القوى كما هو معمول بها في العراق، وارساء المصالح الشخصية والحزبية على الحسابات الوطنية، وعدم اختيار شخصيات تتسم بالوطنية وبالقدرة العالية على تنفيذ أعباء المرحلة التي يمر بها الاقليم، والسيطرة الحزبية على الحكومة بحسابات غير وطنية دون مراعاة المصلحة العليا للشعب. باختصار هذه هي الايجابيات والسلبيات التي تتراءى لنا مشاهدتها من بعيد في العباءة الحكومية لبرهم صالح، وانطلاقا من هذه المشاهدة فإن الواقع الذي نعيشه المليء بمظاهر الخلل والأزمات الخانقة والمعترف بها من قبل الجميع يفرض على القيادة الكردستانية ان تستخدم اقصى درجات الحكمة والتعقل لادارة المرحلة الراهنة، وبذل جهود استثنائية للخروج من المرحلة التي تمر بها المنطقة، ولا شك ان هذا العرض المطروح برؤية عراقية كردية وواقعية مستخلصة من المعايشة الحقيقية لواقعنا الحياتي. ونأمل أن يتحول النصف الثاني من رئاسة حكومة اقليم كوردستان الى فترة عمل حقيقي من خلال برامج وطنية بغية أيجاد الحلول المناسبة للمشاكل والازمات لتأمين حياة آمنة لائقة وكريمة لكل ابناء الشعب الكوردستاني، وان غدا لناظره قريب. كاتب صحفي – اقليم كردستان هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته. إلاف ـ
ماهية سوريا المستقبلية ودور الكُرد فيها: مما لا شك فيه بأنّ سوريا لن تعود إلى ما كانت عليه في السابق، ولكن هذا لا يعني بالضرورة التحول إلى النظام الديمقراطي مباشرة بعد سقوط النظام ودونما عثرات، خاصة وإنّ التجربة الديمقراطية غُيبت بشكل حاد في الحياة السياسي في البلد خلال العقود الخمسة الماضية مما أثر على المجتمع سلباً من الناحية الإقتصادية والأخلاقية والثقافية ونواحي أخرى، من حيث تدهور الإقتصاد وإرتفعت نسب البطالة والفقر كما ضمرت قيم كثيرة في المجتمع وحلت محلها أمراض مثل الرشوة والمحسوبيات وزيادة معدل الجريمة إضافة إلى إنخفاض مستوى التعليم نوعاً رغم زيادته كمّاً من خلال إحداث عشرات الجامعات التي لم ترتقي بالواقع الثقافي في شيىء. - بالنسبة للدولة السورية والكُرد في آذار 2004 عندما فتح نظام الأسد أبواب الجحيم على شعبنا الكُردي السوري كانت عيوننا وقلوبنا تترقب مساندة ودعم من إخواننا "البيشمركة" و"الكريلا" وكان هذا الترقب حديث الشارع الكُردي السوري يومها والسبب في ذلك بإعتقادي هو من ناحية أننا قوميين كردستانيين أكثر من كوننا وطنيين سوريين ومن ناحية أخرى أنّ النظام أنهى الوطن ومفهومه وحول سورية إلى مزرعة لآل الأسد وحاشيته، وعندما سألنا بعض الشخصيات البارزة في أجزاء كردستان الأخرى عن سبب عدم دعمهم لنا آنذاك - ولو معنويا- أجابونا بطريقة قانونية بأنهم لا يستطيعون إقحام أنفسهم في قضايا أجنبية خارج حدود بلادهم، فأدركنا حينها بأننا نحن الكُرد السوريين عندما كنا نساند ونناضل في سبيل كل كُردستانات العالم إلى جانب "بيشمركاتها" و"كريلاتها" ما كنا نساند ونناضل إلاّ في سبيل قضايا أجنبية ! لست هنا بصدد نبش الجراح ولوم أشقائنا أو إيجاد الأعذار لهم، لكن ما أود التركيز عليه أننا محكومون بالمشئية الدولية وقوانينها وأعني بهذا أنه لا يمكننا أن نطبق مشروعنا الخاص بنا إذا كان متناقضاً أو معاكساً هذه المشيئة الدولية لذلك أعتقد بأن من أطلق على كُردستان الكبرى الموحدة المستقلة وصفة "الحلم" لم يكن مخطئً لأن تفكيره كان واقعياً براغماتياً مجرد من المشاعر. أعتقد بأن القضية الكُردية بالنسبة لنا هي قضية الإنسان بالدرجة الأولى فبعد أن كُنا نعتقد بأنّ تحرير الأوطان وحده كفيل بإستعادة الكرامة المهدورة أثبتت لنا الثورات الحالية في بلدان الشرق الأوسط وشمال أفريقية - والتي لم تقم ضد المستعمر الأجنبي- أثبتت بأن الأوطان قد تكون هي التي تهدر كراماتنا وآدميتنا إذا ما كانت هذه الأوطان تنتمي للقائد المفدى وعائلته وهي بالفعل تنتمي لهذا القائد في منطقتنا. فالوطن في زمن العولمة لم يعد مقدساً ولسنا جميعا فداً له كما علمتنا مدارس القائد في نظرياتها الرمادية، بل الإنسان هو المقدس وهو الذي تسخّر له الأوطان والنظم والقوانين. في هذا الزمن الذي أصبح فيه ممكناً تغيير الوطن مثل تغيير القميص الذي ترتديه على حد تعبير الصديق الصحفي أحمد قليج، لذلك لا نستغرب بأن الكثيرين من مَن هربوا إلى المنفى أو المهجر يوم كان الوطن غير صالح للعيش البشري آثروا البقاء في المهجر بعدما تغيرت الأمور في بلادهم كمثل أخواننا الأكراد العراقيين الذين لا زالوا يتوافدوا إلى الغرب حتى بعد تحقيق حلمهم المقدس آنذاك. بودي هنا أن أعبّر عن فكرة تدور بذهني وهي بأنني ككائن بشري يمكنني العيش في أي بلد على هذا الكوكب شريطة أن تصان كرامتي وآدميتي فيه ولكن لا يمكنني العيش في بلدي مادمت فاقداً لحقوقي الأساسية فيه. إنطلاقاً من هذه القناعة أعتقد بأن الأولى للشعب الكردي في سوريا أن يبحث عن الحرية والديمقراطية في سوريا، أن يبحث عن سوريا تكون فيها الحقوق مصانة كل الحقوق، والكل سواسية أمام القانون، سوريا خالية من التمييز العنصري البعثي خالية من الظلم والفقر وتقديس لص، سوريا يشعر فيها أي إنسان سواء أكان كردياً أم عربياً بأنه الرقم واحد في هذا البلد وبأنه من الممكن أن يصوت لأي شخص يجد فيه مصلحته الشخصية وليس بسبب قوميته أو عرقه أو طائفته. من الأجدر بنا أن نناضل من أجل دولة تمنحنا الحرية والرفاهية بدلاً من الذل والتشرد، دولة على غرار الدول المتحضرة التي تقيم الدنيا لو تعرض أحد مواطنيها لخطر. أعتقد بأنه حان الوقت لنا بأن نعرف ما نريد لطالما كنا نستغرب من دولة مثل إسرائيل عندما أقامت الدنيا ولم تقعدها في سبيل تحرير مواطنها الجندي شاليط المحتجز في غزة مقابل عشرات المواطنين الآخرين! أي يجب أن لا نتعجل في طلب الحكم الفيدرالي أو سواه بل يجب أن نسعى لتغيير سوريا أولاً وللأبد، من سوريا أحادية قومية عروبية ديكتاتورية إلى سوريا وطنية مدنية لجميع مواطنيها. - موقع الكُرد في الثورة السورية من الملاحظ بأن الآخر العربي ينظر إلى الكُرد السوريين على أنهم مجتمع متماسك موحد سياسياً وثقافياً وتنظيمياً وهذا يعطيهم الإنطباع بأن الكُرد لديهم أجندة مضمرة من وراء الكواليس وأنهم يسعون إلى الإلتفاف أو التآمر في أي لحظة، خاصة وأن ذهنية إنسان منطقتنا مشبعة بنظرية المؤامرة وهذا ما يسهل على هذا الآخر أن يتخذ موقفاً دفاعياً من الكُرد كما يظن لمجرد الأشتباه بأن الفرصة حانت لهم. وهنا علينا أن لا ننسا بأن أدبيات الفكر القوموي العروبي مشبعة بفكرة الحذر من الآخر الغير عربي، لذلك من السهولة بمكان إستخدام هذا المزاج العام المشبع بالأفكار التآمرية وتحويل الأكراد بنظرهم إلى حصان طروادة أو إسرائيل ثانية، ولا يخفى على أحد بـأنه تم العمل على تغذية هذه الفكرة منذ أيام محمد طلب هلال. لذلك يتوجب على الشعب الكُردي السوري الغير موحد عملياً وفعلياً التوحد والتماسك لضحض ومحاربة هذه الفكرة وأقناع الشريك العربي بعدالة القصية الكُردية قبل الحديث عن أي وضع أو مشروع خاص بالكُرد في سوريا فالشعب الكُردي كان ومايزال يتعرض إلى ظلم في حرمانه من حقوقه ومازاد الطين بله بأنه كان يتعرض إلى تشويه ممنهج لقضيته من قبل النظام حيث عمل النظام دون كلل أو ملل على جعل الحق باطل و الباطل حق فيما يخص الشعب الكُردي السوري لذلك ليس من المستغرب أن ينظر الشعب العربي السوري بعين الإرتياب إلى الكُرد السوريين. إذاً علينا أولاً تصحيح وتسوية ما أفسده النظام بجهود كبيرة بالنسبة للحق الكُردي في سوريا قبل الحديث عن أي مشروع خاص بالكُرد داخل سوريا، بناءً عليه أقترح على النخب والعناصر الفاعلة في المجتمع الكُردي السوري كخطوة أولى العمل على إجتثاث الفكر القوموي العروبي العنصري الرافض لقبول الآخر كشريك في الوطن، ولا أقصد هنا الفكر القومي المعتدل المنفتح القادر على التشارك والعيش مع الآخر المختلف قومياً. - الدعم للثورة السورية سياسيا، حقوقيا، إعلاميا... لا يمكن الحديث عن دعم سياسي للثورة السورية في ظل غياب موقف كردي واضح موحد ومتماسك. وهذا الموقف يتطلب كيان سياسي كردي متماسك وموحد الأجندة. فلو تأملنا وضع الحركة الكردية ولاحظنا بأنها إنطبعت بطبائع النظام من حيث الهشاشة والبعد عن الجمهور وإتباع إسلوب الإقصاء السياسي أو الإلتجاء إلى المخابرات واستخدامها ضد الأطراف الآخرى مقابل تقديم خدمات للأستخبارات وأحياناً استخدام العنف من قبل بعض الأطراف الرادكالية في الحركة الكردية. لذلك يمكننا القول وبمحاكمة بسيطة بأن الحركة الكردية بشكلها الحالي لم تعد الكيان الذي يستطيع تمثيل الشعب الكردي السوري. ولكن الجديد الذي أحدثته الثورة هو أنها قامت ضد كل المنطومة السياسية في ظل حكم البعث إي ليس فقط النظام مهدد بالتغيير والزوال بل حتى المعارضة الكلاسيكية الكرتونية مطلوب منها التغيير والتلائم مع مرحلة الثورة وما بعدها في الحياة السياسية السورية وطبعاً من ضمن هذه القوى الحركة الكردية المطلوب منها التماهي مع المرحلة الراهنة والمستقبلية وإلاّ سوف يتجاوزها الجمهور وتصبح في عداد المنسيين. برأيي إن أفضل إسلوب للتأثير على الحركة الكردية هو مخاطبة كوادرها وليس فقط الإقتصار في الحوار مع قيادات أحزاب هذه الحركة لأن زمن إختزال إي تنظيم أو تجمع في شخص القائد أو السكرتير قد إنتهى مع بداية الثورة.  - التواجد الكُردي في المهجر والافاقه المستقبلية وتنظيم هذا التواجد شكراً للأخوة المنظمين لإقتراحهم محور النقاش هذا فهو بالنسبة لنا نحن المقيمين في الخارج محور مهم جداً وأعتقد بأنه مهم أيضاً بالنسبة للداخل حيث يترقبون منا شيئاً فعلياً على الأرض. فلو تمعنا عن سبب شتات الشباب الكردي في المهجر لوجدنا بأن السبب يعود إلى حالة التبعية التنظيمية والفكرية للأحزاب الكردية في الداخل المشتتة وبالتالي فإن حالة الشتات في المهجر هي إنعكاس أو نسخة لما هو موجود في الداخل لذلك من الضروري على الطاقات الكردية سواء السياسية أو الثقافية أن تعمد إلى الأستقلال عن الداخل للأسباب التالية إضافة لما ذُكر: 1 – طبيعة الظروف والبيئة المتاحة في الخارج أكبر بكثير مما هو متاح في الداخل من حيث سقف حريات التعبير والتنظيم والتواصل وإمكامية إبرام الإتفاقات والصفقات، وأعتقد بأن هذا السقف سيبقى مرتفعاً حتى بعد زوال النظام لأن سوريا ستكون بحاجة لفترة من الزمن كي تتعافى كلياً وهذه الفترة ربما تطول. 2 – النشاط في الخارج هو نشاط مفتوح ولا يخضع لشروط أو توافقات معينة مع القوى المختلفة في الداخل. لذلك لكي يكون النشاط السياسي في الخارج أكثر مرونة لا بدّ بأن يكون مستقلاً عن التبعية للقوى الداخلية المحكومة بسقف الحرية المحدود أو إلتزامات أو ضمانات معينة تجاه جهات مختلفة قد لا تصب في صالح القضية الكردية.
ذكرت أوساط ديبلوماسية في حلف شمال الاطلسي في بروكسل, أمس, أن “المفاجأة” التي أقدم عليها رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان, أول من أمس, بتعليق كامل العلاقات العسكرية والاقتصادية مع إسرائيل فقط لأنها “لم تعتذر” عن مهاجمة قواتها السفينة التركية التي كانت متوجهة إلى قطاع غزة في مايو ,2010 “إنما أكثر من نصف دوافعها (المفاجأة) التمهيد لاتخاذ خطوات قطع علاقات مماثل مع نظام بشار الاسد, بحيث لا تتاجر دمشق بالموضوع وتضعه في خانة الضغوط الاسرائيلية على انقرة للاصطفاف الى جانب أعداء سورية”. وقال أحد سفراء بلجيكا السابقين في الشرق الاوسط ل¯”السياسة” ان “الاتحاد الاوروبي بات في جو تركيا الطائر بسرعة باتجاه قطع العلاقات مع نظام الاسد واعلان تقيده بفرض العقوبات الاوروبية عليه, واهمها منع سفر أكثر من 35 مسؤولا سورياً عسكرياً وأمنياً وسياسياً وديبلوماسياً من بينهم شقيق الرئيس ماهر الأسد, إذ تعتقد الاستخبارات الغربية أن تركيا هي المرشحة الاولى لأن تشهد هروب قادة النظام السوري وعشرات آلاف المنتمين الى حزب البعث, فيما قد يستقر قادة النظام العشرة الكبار برئاسة بشار الاسد, وخصوصا اولاد خالته من آل مخلوف, في لبنان محملين بمليارات الدولارات والذهب. ونقل السفير البلجيكي عن نائب وممثل حلف شمال الاطلسي في البرلمان الاوروبي في ستراسبورغ تأكيده ان عائلتي الاسد ومخلوف وعائلتين أخريين من أقاربهما نقلت مئات الملايين من الدولارات التي كانت مودعة في مصارف أوروبية غربية وشرقية بأسماء مستعارة وجوازات سفر غير حقيقية, الى مصارف في بعض دول الخليج العربي وخصوصاً أبوظبي ودبي وحتى الكويت, حيث يشارك آل مخلوف في عدد من تلك المصارف والمصالح والمشاريع السياحية بأسماء شركاء محليين, والى مصارف اخرى في بعض دول اميركا اللاتينية المستقرة نسبياً لكنها فقيرة وبحاجة ماسة الى تلك الاموال السورية. وفي السياق نفسه, كشف احد المصرفيين اللبنانيين الكبار ل¯”السياسة” عن انه في الوقت الذي سحب رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري معظم حساباته من المصارف السورية والتي تبلغ نحو 80 مليون دولار خشية انهيار القطاع المصرفي السوري, فإن إيران نصحت “حزب الله” بالتريث في اتخاذ خطوة مماثلة كي لا يعتبر الاسد وحزبه انها خطوة مدعومة من طهران, خصوصا وأن سحب مبالغ تصل الى مئات ملايين الدولارات واليورو سيؤثر على الاقتصاد السوري بشكل مبرح, فيما الثمانين مليون دولار لحركة أمل لن تؤثر كثيراً”. وأكد المصرفي اللبناني الذي يزور لندن حالياً ان أكثر من ملياري دولار عائدة لمواطنين سوريين ليس بينهم اقرباء او مقربون من آل الاسد, دخلت المصارف اللبنانية التي يمتلكها اقتصاديون لبنانيون وسوريون في بيروت محسوبون على قوى “8 آذار” التابعة لحزب الله ونظام الأسد, كما ان فروعا لمصارف لبنانية في سورية مستمرة في تحويلاتها الى المراكز الأم في لبنان مبالغ سورية غير مسبوقة, وكأنها تمهد لانتقال اصحابها الى الاراضي اللبنانية في وقت قريب. واضاف المصرفي ل¯”السياسة” ان “توقف تدفق الاموال القطرية والاماراتية والكويتية على مسؤولين كبار في نظام البعث السوري بينهم عدد كبير من المحيطين بالأسد وعائلته وكذلك على قادة أحزاب وقيادات لبنانية حليفة للنظام السوري, أدى الى تراجع في إنفاق تلك الاحزاب والتيارات والشخصيات التي بدأ معظمها يتجه الى ايران كمصدر بديل عن الخليجيين, الا ان نظام طهران لم يعد سخياً بسبب العقوبات الدولية التي تمسك بخناقه”. لندن – كتب حميد غريافي- السياسة
اعتبر رئيس الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية عاموس يادلين ان الرئيس السري بشار الاسد حصل على رخصة غير رسمية وغير مباشرة لقتل المتظاهرين المعارضين للحكومة، وهو على دراية بأنه، خلافاً لليبيا، لن يكون هناك قرار ضده من قبل مجلس الأمن. أجرت صحيفة الـ "واشنطن تايمز" مقابلة مع الرئيس السابق لجهاز الإستخبارات العسكرية الاسرائيلية، عاموس يادلين، الذي اعتبر أن الرئيس السوري بشار الاسد قد حصل على "رخصة" لقتل المتظاهرين المناهضين للحكومة لأن الأمم المتحدة فشلت في فرض نوع من التدابير الصارمة التي ساعدت في الاطاحة بالديكتاتور الليبي معمر القذافي. وقال يادلين: "لسوء الحظ، حصل بشار على رخصة– غير رسمية وغير مباشرة – لقتل شعبه، وهو على دراية بأنه، خلافاً لليبيا، لن يكون هناك قرار ضده من قبل مجلس الأمن لأن روسيا موجودة لحمايته". في هذا السياق، اضاف الجنرال الاسرائيلي المتقاعد أن"بشار الاسد على يقين من أن جامعة الدول العربية لن تطلب من الولايات المتحدة أو حلف شمال الاطلسي أن يشن هجوماً عليه، لذلك فهو في مأمن من التدخل الدولي في سوريا"، مضيفاً ان هذا سيعني انه يستطيع أن يفعل ما لم يسمح القذافي بفعله. واشارت الـ "واشنطن تايمز" إلى المحاولات التي تبذلها روسيا والصين في عرقلة المحاولات التي تبذلها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي لفرض عقوبات في مجلس الأمن ضد الأسد، مضيفة أن روسيا هي واحدة من الموردين الرئيسيين للأسلحة إلى سورية. وبعد مرور ستة أشهر على بدء الاحتجاجات المناهضة للحكومة في سوريا، يرى يادلين ان الأوضاع الأمنية والسياسية في حلب ودمشق، المدينتين الأكبر في سوريا، لا تزال هادئة جدا. كما أن الرئيس الأسد لا يزال يتمتع بولاء الجيش، على عكس الوضع في ليبيا، حيث تمرد عدداً كبيراً من الضباط وانضموا الى صفوف الثوار. واعتبر يالدين أن الأسد يحاول السيطرة على الأقليات عن طريق إخافتهم بالقول: "أنظروا ماذا حصل للأقليات في العراق. انظروا الى ما حدث في لبنان. انظروا الى ما حدث للمسيحيين في مصر. وجودي في سوريا ضروري لمصلحتكم". وفي سياق آخر، أشار يادلين إلى أن نظام الأسد لن يكون باستطاعته أن يتحمل انهيار الاقتصاد، خصوصاً في ظل الشلل الذي اصاب قطاعي السياحة والاستثمار الأجنبي في البلاد، وفرض العقوبات الدولية من جانب الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي. لكن على الرغم من ذلك، اعتبر أن إيران، الحليف الوثيق لسوريا، يمكنها إنقاذ الاقتصاد السوري، مضيفاً: "اذا قام الايرانيون بدعم الاسد عبر كتابة شيكاً له بمبلغ 5 مليار دولار في السنة، فسيكون آمناً". وتوقع الجنرال الاسرائيلي أن مقاتلي حزب الله في لبنان لن يشعروا بأي تأثيرٍ يُذكر إذا تمت الاطاحة بالرئيس الأسد، ويعود ذلك إلى تراجع النفوذ السوري ضد اسرائيل. وأضاف: "في السابق، كانت سوريا تسيطر على حزب الله بمساعدة ايران. أما اليوم، فتستخدم ايران الأراضي السورية كممر لايصال المساعدات والسلاح إلى حزب الله، وفي حال سقطت حكومة الاسد، ستقوم ايران بإرسال السلاح إلى حزب الله عن طريق تركيا أو من خلال البحر الأبيض المتوسط بدلا من إرسالها عن طريق مطار دمشق الدولي، وبالتالي لن يتأثر حزب الله". بيروت: ايلاف
قال عضو المكتب السياسي لحزب الوفاق الكردي السوري طلال محمد" رحبنا بعقد المؤتمر الكردي- الكردي, ولكن نود الإشارة إلى أهمية وضرورة عدم استئثار أية جهة حزبية كردية بأحقية التفرد لوضع الآليات اللازمة لعقد المؤتمر المنشود, وممارسة الإقصاء وفقا لأهواء ورغبات خاصة ورؤى قصيرة النظر, وفرض أجندات معينة على جدول أعمال المؤتمر" ودعت مبادرة أحزاب الحركة الكردية التي تضم 11 حزبا, لعقد مؤتمرا كرديا- كرديا خلال الشهر الجاري لوحدة الصف والرأي الكردي. وسيشارك في المؤتمر 186 شخصية, 88 مشارك تحددهم الأحزاب الكردية, و98 شخصية مستقلة سيتم تحديدها بالاستشارة مع شخصيات كردية مستقلة بالتوافق مع مجموع الأحزاب الكردية. وعن موقف حزب الوفاق الكردي من المؤتمر, قال القيادي طلال محمد" البديهي من عقد اي مؤتمرا وطنيا كان او قوميا؛ يكون جامعا لكل التيارات والاتجاهات السياسية الموجودة على الساحة, ولا يكون مؤتمرا اقصائيا. لذلك تأتي مبادرة الأخوة في الأحزاب الكردية الوطنية, المشكورة, والتي لا نشك أنها نابعة عن حس وطني وقومي, وللتعبير عن شعورها بالمسؤولية الملقاة على عاتقهم. ولكن مشروع هذا المؤتمر المطروح يجب ان يكون جامعا دون إقصاء اي حزب او طرف كردي, وخاصة يجب ان تكون اللجنة التحضيرية تضم جميع الأحزاب الكردية دون استثناء, بالإضافة الى الشخصيات الوطنية المستقلة, ولكن ان ما حصل هو انفراد مبادرة الأحزاب الكردية ( 11 حزبا) بشكل مطلق التحضير والأعداد للمؤتمر, بما في ذلك توزيع المقاعد وحصص المشاركين, دون ان يكون هذا التقسيم عائد الى اعتبارات موضوعية. لذلك ولعدم الدخول في هذه الإشكالية, نرى ان نجاح هذا المؤتمر يجب ان يكون بمبادرة من شخصيات مستقلة غير مسيسة لأي جهة حزبية, هي تقوم بالإعلان والأعداد للمؤتمر" وفي سياق متصل, أصدر ميثاق العمل الوطني الكردي وحركة الإصلاح وتيار المستقبل الكردي, بيانا طالبوا فيه" ان ممارسة الإقصاء وفقا لأهواء ورغبات خاصة ورؤى قصيرة النظر, وفرض أجندات معينة على جدول أعمال المؤتمر, وتحديد المدعوين؛ هو ما يلمس من قبل بعضهم ألان بتكريس المحاور والشقاق في وقت يجب التحضير الجيد لمثل هكذا لقاء وتوفير عوامل النجاح له, والتخلي عن ذهنية من يمتلك حق إعطاء المشروعية والشرعية للآخرين, والتي نعتبرها ثقافة عفا عليها الزمن ولا مجال للأخذ بها في عصر الانتفاضة" على حد وصف البيان. وعن موقف حزب الوفاق الكردي من الانتفاضة الشعبية السورية, قال عضو المكتب السياسي لحزب الوفاق طلال محمد "عندما بدأت الانتفاضة السورية في شهر آذار الماضي, اتخذنا قرار في حزب الوفاق أعلنا مسبقا وبشكل رسمي المشاركة في التظاهرات, وكان الشباب الكردي يشارك في هذه الحركة الاحتجاجية منذ انتفاضة الشعب السوري في أواسط شهر آذار, وطرحت انا شخصيا وقتها مشروعا نشر على صفحات الانترنت, نص على ان الحركة الكردية في الداخل السوري هي الأكثر تنظيما بين صفوف المعارضة, وطرحت في مشروعي تأسيس جبهة ديمقراطية وطنية كردية, تنبثق عبر مؤتمر كردي, وتكون هي بمثابة الممثل الشرعي للشعب الكردي في سوريا, مهمتها تبني مشروع لحل الأزمة السورية الراهنة, من ضمنها حل القضية الكردية وطرحها على المعارضة. ونحن في حزب الوفاق وجهنا دعوة لوحدة الصف الكردي, وعملنا على ذلك منذ التأسيس. كما قدمنا الكثير من المبادرات والاقتراحات في هذا الخصوص, وكنا نقول للجميع أننا على استعدادا التوقيع على اي مبادرة جامعة للحركة الكردية في سوريا, تهدف الى توحيد الصف الداخلي, وتوحيد الخطاب الإعلامي والسياسي للحركة الكردية" ويتشكل ائتلاف ميثاق العمل الوطني الكردي من أربعة أحزاب كردية هي( حزب البارتي الديمقراطي الكردي _ حزب الوفاق الديمقراطي الكردي السوري_ حزب الاتحاد الشعبي الكردي في سوريا_ حزب يكيتي الكردستاني في سوريا ) وحددت هذه الأحزاب موقفها من المؤتمر الكردي المزمع عقده, في بيان صحفي جاء فيه" من جانبنا لن ندخر جهدا نحن القوى الموقعة على هذا البيان في إنجاح بناء موقف كوردي موحد, عبر أي لقاء يتم الاتفاق على تسميته، بمشاركة فعاليات المجتمع المدني في الوسط الكردي والقوى الحزبية, والانطلاق من الأرضية الوطنية السورية, وحماية استقلالية القرار الكردي السوري" كما جاء في البيان. من جانبها, قالت مصادر كردية مطلعة, ان مجموعة الأحزاب الموقعة على ائتلاف ميثاق العمل الوطني, وحركة الإصلاح وتيار المستقبل, وجهوا رسالة الى أحزاب المبادرة الكردية, طلبوا فيها عدم انفراد اي جهة الأشراف على المؤتمر, ومشاركة جميع الأحزاب والقوى السياسية الأعداد والإشراف على المؤتمر, ولاسيما توزيع مقاعد المشاركين, ومن الخطأ الآن توجيه انتقادات للمعارضة السورية سيما في ظل الثورة الشعبية التي تراهن على معارضتها. كما طالبوا أعادة النظر في الحصص التي خصصت للأحزاب خارج المبادرة, وإشراكهم في اللجنة التحضيرية. وأضافت هذه المصادر, ان مجموعة الأحزاب الكردية ناقشت الرسالة, واتفقوا على إرسال دعوة للأحزاب خارج المبادرة للمشاركة في المؤتمر, باستثناء حزب الوفاق الكردي, كما طالبت مبادرة الأحزاب الكردية ان يقدم الناطق الرسمي باسم تيار المستقبل الكردي مشعل تمو, اعتذار رسميا لأحزاب الحركة الكردية بسبب مواقفه الأخيرة. كمال شيخو_ كلنا شركاء
بالأمس سمعنا تصريحات رئيس اقليم كردستان العراق مسعود بارزاني الصريحة بضرورة بقاء القوات الامريكية في العراق خوفا من نشوب معارك اهلية فيه وبين اطيافه و مكوناته وجاءت هذه الدعوة لتكون سندا للاتهام العلني الموجه ضد القائمين على الحكومة حول الاستفراد بالقرار وهذا خلاف ما تم الاتفاق عليه في اربيل وقبل تشكيل الحكومة او ما تم الاتفاق عليه لتشكيلها آنذاك , ولم نجد او نسمع أي رد حول هذان التصريحان لا بشكل رسمي ولا حتى عبر اعضاء الكتل النيابي التي كانت حتى موعد قريب تحاول كل منها استحصال موقف رسمي حول موضوع القوات الامريكية وبقائها لكي تستغل الفرصة في إثارة الشارع العراقي حول ذاك الموقف واستغلاله من اجل الطرق على وتر الاحتلال و استمرار بقائه او عدمه .ولياتي موقف رئيس اقليم كردستان وليعلنها علنا ببقاء تلك القوات في الاراضي العراقية ولم يجرؤ أي من تلك الاصوات المتربصة احدهما بالأخرى بالنطق او التعليق على هذه الدعوة وكأنها عندما خرجت من رئيس الاقليم خرجت من قوى عظمى لا يمكن التحرش بها وبالتأكيد لا يمكن حتى ولو التعليق على الموضوع بسبب ان كل اعضاء الكتل السياسية يعلمون يقينا انهم بحاجة ماسة للإقليم والساسة الموجودين هناك عندما يذهبون للاستجمام والراحة فكيف لهم ان يعكروا صفو العلاقة وهم يجدون هناك ما يحتاجونه من وسائل راحة وتسهيل امور اخرى . واما تصريحاته حول التفرد بالقرار في الحكومة المركزية فلم نجد ردا واحدا حول هذا الامر فهل يا ترى ان السيد رئيس اقليم كردستان اصبح الاب الروحي لكل ساسة العراق ليصدر مثل هذا التصريح ام انه لمس هذا الموضوع لمس اليد ولذا لم يستطع احد الرد عليه واين هم اليوم اعضاء دولة القانون ليردوا على هذه التصريحات ام لواقعيتها لم يجدوا أي شيء يردوا به . هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.
تشير تجارب التاريخ إلى ان أنظمة الحكم في الشرق مر عليها حكام طغاة كثيرون , ورغم المآسي التي تعرضت لها هذه الشعوب بسبب حكم الاستبداد والمصير المذل لكثير من المستبدين إلا ان الطغيان ما يزال يطل برأسه أحيانا كلما سنحت الظروف -وهي كثيرا ما تسنح - لاسيما في بلاد الشرق ومنها العراق الذي تعرض إلى خسائر بليغة من سياسة التفرد بالسلطة. وإذا كان حكم الطغيان قد مر على العراق تحت ثوب القومية العربية ووحدة الأمة من خلال شعارات وهمية لا قيمة لها وأثبتت فشلها , فهل يمكن عودة الطغيان تحت عباءة دينية أو مذهبية ؟ وكيف يمكن تجنب التفرد في السلطة وترسيخ القيم الديمقراطية واحترام المرجعية المدنية وهي الدستور ومؤسساته الشرعية ؟ وهل ان العراق يتحمل إعادة إنتاج الماضي؟. -1- المستبد ..هو كمن يقطع الشجرة لكي يقطف ثمرة ..! منذ ان أصبح المالكي رئيسا للوزراء في الفترة الثانية بعد صراع سياسي وجدل دستوري وقانوني , لاحظ الكثيرون من المهتمين بالشأن العراقي ان بوصلة الحكم للسيد رئيس الوزراء تتجه نحو تجميع السلطات وتمركزها بيده وحده تحت ذرائع متعددة. فهو يجمع بيده الآن خمسة مناصب سيادية حساسة تعكس حالة من حالات الفساد السياسي , وهذه المناصب هي ( رئيس الوزراء,القائد العام للقوات المسلحة ,وزير الدفاع , وزير الداخلية ,مدير المخابرات وربما غيرها من المسؤوليات الحكومية والحزبية ! ). وهذا التمركز في السلطات بيد شخص واحد يثير تساؤلات كبيرة وخطيرة عن حقيقة وجود الديمقراطية والاشتراك في توزيع المسؤوليات في العراق , لا بل حتى الوزراء الذين اختارهم السيد المالكي من الكتل السياسية في ضوء نظام المحاصصة الفاشل فهم في اغلبهم ليسوا من ذوي الخبرة ولا من اصحاب الاختصاص وليسوا من الكفاءات المتخصصة في ميدان عملهم ولدينا شواهد كثيرة. ولعل اخطر مظاهر التفرد بالسلطة هو حماية المتهمين بالفساد المالي والإداري والسياسي سواء ممن تورط بالفساد من أتباع حزب الدعوة أم من غيرها من الكتل السياسية الأخرى بسبب صفقات سياسية , وهو انتهاك للدستور وخرق فاضح للقوانين النافذة في حماية المزورين والفاسدين والمجرمين الذين وصل بعضهم إلى مرتبة صنع القرارات , وهذا هو ذات الخلل الذي وقع به السيد إياد علاوي والسيد الجعفري أيضا , والشواهد كثيرة على ذلك. إن من يتابع تصريحات السيد المالكي يجد التناقض والارتباك واضح في خطاباته للرأي العام وهذا دليل آخر على وجود التفرد في الرأي والموقف والاتجاه نحو مركزة السلطة وعدم الاستعانة بخبراء أو مستشارين من ذوي الخبرة والكفاءة والشجاعة في قول الحق , ويكفي للدلالة على ما نقول ما جاء في تصريحات السيد المالكي بخصوص الدستور الذي كان عضوا في لجنة كتابته عام 2005 فهو تارة يقول عن الدستور عام 2006 لمناسبة الذكرى السنوية الأولى للتصويت عليه بأنه (( أرقى الدساتير في العالم لأنه يكرس مفاهيم الحرية والديمقراطية واحترام حقوق الإنسان وبناء مؤسسات الدولة وسيادة القانون )) , إلا أنه يعود فيتراجع عن رأيه هذا في كلمته يوم 8 -11 -2008 أمام المشاركين في مؤتمر النخب والكفاءات العراقية قائلا بأن (( الدستور كتب في ظل أجواء الاستعجال والخوف من الماضي ووضعت فيه قيود على سلطات المركز ويخشى ان تصادر الفدرالية الدولة ... الخ , مما يوجب تعديله وإعادة السلطة المركزية للحكم وتقييد صلاحيات الأقاليم والمحافظات غير المنتظمة في إقليم لتقوية حكم المركز لأنها تمارس دورا دكتاتوريا وتجاوزات يجب وقفها )). ومما يعزز ذلك ما قاله في اجتماع مع العشائر العراقية قبل فترة باللهجة العامية :( ليش هو يكدر واحد يأخذها حتى نعطيها ..!) أي لا احد يستطيع نزع السلطة مني وهو كلام واضح ضد مبدأ التداول السلمي للسلطة. لسنا ضد السيد المالكي ولا ضد حزب الدعوة الذي نحترم تاريخه النضالي , ولكننا ضد المنهج السياسي الخاطئ وضد عودة الاستبداد للعراق وضد نشر الخرافات وضد الاستعانة بجيش من المستشارين لا مشورة لهم , ولهذا نحن ندعم احترام الدستور ونقف ضد أي انتهاكات لنصوصه التي صارت عرفا يؤسف له لاسيما وان كل طغاة الأرض لا يريدون سماع الرأي الآخر ويحبون سماع ما تطرب عليه آذانهم من أقوال , وهذه مفسدة كبيرة. -2- مبادرة الرئيس البارزاني الوطنية في ضوء هذا الصراع السياسي بين الفرقاء وبخاصة بين السيد المالكي والدكتور إياد علاوي , بادر السيد رئيس إقليم كردستان الرئيس البارزاني إلى جمع الفرقاء والسياسيين العراقيين في اربيل وفقا لمبادرة من سيادته لحل المشكلات العالقة التي تضر بالعراق وبالعملية السياسية ومسيرة الديمقراطية ولمنع خرق الدستور من هذا الطرف أو ذاك , غير ان هذه المبادرة لم يلتزم ببعض بنودها السيد رئيس الوزراء مما جعل الأوضاع العامة تتوتر ثانية وتتجه إلى التأزم واحتمال فشل العملية السياسية وهذا خطر كبير. ومن المعلوم ان السيد رئيس الإقليم بما يتمتع به من حنكة سياسية ودراية بالوضع السياسي العراقي يتجه دائما إلى حل الأزمات بين الفرقاء السياسيين والى التأكيد على احترام الدستور ونشر التسامح والحوار ومكافحة الفساد والى ترسيخ أسس الديمقراطية ومنها مبدأ التداول السلمي للسلطة وإشراك الجميع لان الديمقراطية لا تعني حكم الأغلبية وإنما تعني مشاركة كل القوميات وإتباع الديانات والمذاهب في صنع القرارات ووفقا للدستور. ولهذا نعتقد بأهمية تدخل الرئيس مسعود البارزاني في حل الصعوبات الباقية من مبادرته بحيث يكون هو الراعي لحل الأزمات المتكررة في الحكومة الاتحادية لمنع عودة حكم الفرد ولما يتمتع به من خبرة وحيادية واحترام وتقدير من جميع الأطراف السياسية. -3- رؤيتنا الدستورية والقانونية لبناء دولة القانون لا يمكن بناء دولة القانون دون الحرص على الاحترام الطوعي لبنود الدستور والقوانين ومنها احترام مبدأ الفصل بين السلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية , وضرورة اعتماد مرجعيات الدولة المدنية في حل الأزمات دون غيرها وفي محاربة الفساد بكل أشكاله ومعاقبة الفاسدين والمزورين ونبذ مبدأ المحاصصة الطائفية والحزبية , إذ لا يمكن بناء الدولة المتحضرة بدون احترام أسس الديمقراطية من النخب السياسية الذين يجب ان يكونوا قدوة للآخرين وفي أهمية إشراك التكنوقراط وأصحاب الكفاءات في مواقع الدولة من المستقلين الذين لا ينفذون أجندات سياسية حزبية أو إقليمية , ولكن ما يلاحظ الآن هو وجود مئات الأشخاص في مفاصل الدولة غير مؤهلين لشغل مناصبهم الوظيفية وبعضهم من المتهمين بالفساد من وزراء ومسؤولين كبار دون ان يمثلوا للقضاء . نأمل احترام استقلال القضاء وعدم التدخل في شؤونه وضرورة تنفيذ أحكام القضاء وعدم تعطيلها وأهمية تفعيل دور النزاهة ومحاسبة الفاسدين وتطهير المؤسسات من المتسللين من بقايا النظام السابق وبخاصة من الأجهزة الأمنية وعدم تسييس الدين أو توظيف المناسبات الدينية والمذهبية لتحقيق اغراض سياسية. وبدون ترسيخ مبدأ التداول السلمي للسلطة وضمان حقوق المواطنين في توفير الخدمات الأساسية والحقوق التقاعدية ونشر ثقافة الحوار والتسامح وبناء قيم المواطنة ومنها تغيير المناهج الدراسية بما يعزز السلام والأمن والاستقرار لا يمكن للعراق الاتحادي ان ينهض من واقعه المؤلم . هناك مقولة بليغة للفيلسوف الانكليزي جون لوك لطالما ارددها , وقد ذكرتها في كلمتي يوم 14-12-2002 في مؤتمر المعارضة العراقية الذي انعقد في لندن وهي : (( يبدأ الطغيان عندما تنتهي سلطة القانون , أي عند انتهاك القانون , وإلحاق الأذى بالآخرين )). وهذا ما صرنا نلمسه على ارض الواقع , وما نخشاه هو عودة الدكتاتورية بثوب جديد , وهذه كارثة ستقود البلاد لمستقبل مجهول.
8ايلول/سبتمبر(آكانيوز)- أصدرت محكمة الجنايات في قضاء سقز بكردستان ايران، اليوم الخميس، حكماً بالسجن ثلاثة أعوام على الفنان والعازف الشاب جمال أميني، بتهمة دعم أحد الأحزاب الكردية في كردستان ايران. وقال هاوري أميني، من أسرة الفنان (جمال أميني)، لوكالة كردستان للأنباء (آكانيوز) ان "محكمة الجنايات بمدينة سقز، حكمت اليوم بسجن الفنان جمال أميني ثلاثة أعوام، بتهمة العمل مع أحد الأحزاب الكردية بكردستان ايران والدعاية ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية". وأضاف ان "محكمة التمييز بمحافظة كردستان كانت قد صادقت العام الماضي على هذا الحكم، وحينها نقل أميني الى السجن المركزي في سقز، ولكن تم الافراج عنه فيما بعد، وفي الآونة الأخيرة أثيرت قضيته مجدداً من قبل الأجهزة الأمنية، فأعتقل للمرة الثانية وحكم عليه بهذه العقوبة". وأشار الى ان "المذكور أُرسل الى سجن مدينة سنندج (مركز محافظة كردستان/شمال غرب ايران)، لإكمال مدة عقوبته". وفي سياق متصل، أعلنت مجموعة من الفنانين والنشطاء المدنيين في مدن سنددج وسقز، في بيان أصدرته اليوم وتلقت (آكانيوز) نسخة منه، عن احتجاجها على قرار المحكمة، معبرةًً اياه "انتهاكاً للحريات السياسية". وجاء في جزء آخر منه "نطالب الجمهورية الاسلامية الايرانية بمراجعة موقفها هذا والافراج عن هذا الفنان، لكي لا نضطر الى إثارة الأوضاع في مدن كردستان ايران، من خلال النشاطات المدنية والتظاهرات". من: كامران حمه كريم، تر: احسان ايرواني
السليمانية 9 أيلول/سبتمبر (آكانيوز) – أعلن قائممقام قضاء حلبجة بإقليم كردستان، اليوم الجمعة، عن إكتشاف فريق ألماني مختص في مجال الآثار تلاً في المدينة يعود تاريخه الى 5 آلاف و500 عام مضى، فيما أشار مدير دائرة الآثار في السليمانية الى عثور الفريق على قطع أثرية في المنطقة. وأفاد كوران أدهم لوكالة كردستان للأنباء (آكانيوز)، أن "فريقاً ألمانيا مختصاً في مجال الآثار إكتشف تلاً أثرياً في قضاء حلبجة (81 كم جنوب شرق السليمانية) يعود تاريخه الى 5 آلاف و500 عام مضى"، مشيرا الى أن "الفريق بدأ التنقيب بحثا عن قطع أثرية يحتمل وجودها في المنطقة". وأضاف أدهم أن "هناك توقعات بإستمرار التنقيب في المنطقة للأعوام الستة المقبلة". من جهته ذكر مدير دائرة الآثار بمحافظة السليمانية كمال رشيد لـ(آكانيوز)، أن "الفريق الألماني المختص في مجال الآثار يضم 12 خبيراً"، لافتا الى أن "هذه المرة الثانية التي يزور فيها الفريق إقليم كردستان خلال عامين". وبين رشيد أن "الفريق سيستمر في أعمال التنقيب في المنطقة المكتشفة حتى نهاية الشهر المقبل"، مؤكدا "إستلام دائرة الآثار في السليمانية قطعاً أثرية عثر عليها الفريق في التل المكتشف". من: دلشاد سيف الدين، تر: آسو حاجى
بمبادرة من مبادرة غرب كوردستان انعقد ندوة موسعة في قاعة الحزب الشيوعي الكوردستاني بمدينة السليمانية، حول تسارع الأحداث في الشارع الكوردي السوري واتساع التظاهرات التي تشمل اغلب مدن سوريا من اجل اسقاط النظام. وعن اهمية انعقاد هذه الندوة في هذا الظرف تحدث لـPUKmedia مسؤول إعلام الحزب اليساري الكوردي في سوريا فتح الله حسيني، قائلا: ان هذه الندوة هي من اجل تسليط الضوء على المستجدات على الساحة السورية ومتابعة ما يواجهه الشعب السوري من قمع وقتل ، حيث سقط اكثر من 5 آلاف شهيد الى الآن وعشرات الآلاف من الجرحى، الى جانب زج مئات المواطنين في المعتقلات، ناهيك عن الحصار الاقتصادي والأمني المفروض على محافظتي (حماه وحمص)، مضيفاً: ونحن نمثل حزبين كورديين في سوريا وهما حزب (PYD) والذي يمثله الدكتور حسين كوجر، وأنا كمسؤول لاعلام الحزب اليساري الكوردي في اقليم كوردستان، الى جانب الاعلامي المستقل شيرزاد عادل يزيدي. وقال حسيني: وتأتي هذه الندوة لتسليط الضوء على معطيات الثورة السورية لاسيما وان الكورد يقبل على مؤتمر وطني جامع سيعقد في مدينة القامشلي وهي المنطقة الاساسية في كوردستان سوريا وترتيب أجندة مع المعارضة العربية في سوريا ووضع الشأن الكوردي على الطاولة السورية برمتها لانقاذ البلاد من النظام الحالي، ووضع دستور وآلية جديدة للبلاد من اجل التمتع بالفدرالية في اقليمنا الكوردي الذي طرحه الحراك الشعبي في سوريا، وان نكون شركاء هناك لأن لدى الكورد اليد الطولى في بناء الدولة السورية.
الجمعة, 09 أيلول/سبتمبر 2011 15:07

السلام الإجتماعي في تركيا ـ دلشا يوسف .

تصّدر حزب السلام الديمقراطي عناوين غالبية الصحف التركية بمواقفه و قراراته التي إتخذها في المؤتمر الثاني للحزب و الذي إنعقد أخيرا في العاصمة أنقرة، و توقف عندها الكثير من المحللين السياسيين و كتاب العواميد في الصحف التركية. ففي الوقت الذي يرى فيه قيادي حزب السلام الديمقراطي أن مؤتمرهم سيسجل بداية جديدة للحزب و يؤكدون على أن تسوية القضية الكردية و القضايا الأخرى التي تعاني منها البلاد تمر من خلال تعزيز الديمقراطية و تثبيت الحكم الذاتي الديمقراطي للكورد في الدستور العام، نجد ممثلين عن الحكومة التركية يوجهون التهم لهذا الحزب على أنه بمواقفه المتشددة و تواصله في مقاطعة البرلمان و اليمين الدستورية ، يعرقل جهود الحكومة للتوصل إلى حل المشكلة الكردية بالطرق السلمية و بالتالي يعيق عملية صياغة دستور مدني ديمقراطي جديد يتضمن حقوق الأتراك و الكرد بشكل عادل و متساوي. بين تضارب آراء الأطراف السياسية المتنازعة و غير المستقرة على قرار أو موقف، برزت آراء بعض كتاب العواميد في الصحف، منصفة و حيادية، ونخص من بينهم مقالا ل( نوراي مرد) كاتبة العمود في صحيفة مللييت و التي نوّهت فيها لأمر هام و هي حالة التساهل لدى بعض الأطراف السياسية في تركيا في التحامل على حزب السلام الديمقراطي، و الذي يؤثر سلبا ًعلى الرأي العام التركي حسب رأيها، حيث تقول الكاتبة: "في الوقت الذي يسمي فيه الرأي العام التركي تنظيم العمال الكردستاني بالإرهابي، نجد أن ملايين الكرد الذين يعيشون في البلاد يقّيّمون هذا التنظيم على أنه ( يناضل من أجل الحرية)". و تتابع الكاتبة بقولها: " ففي وطن يدّعي بالديمقراطية، لا يمكن وصف حركة تملك هذه القاعدة الواسعة من الجماهير بالإرهاب هكذا و ببساطة. إن موقفا متساهلا كهذا لا يساهم في التأسيس للسلام الإجتماعي. لذا أدعو الرأي العام التركي إلى التفكير المليّ في الأمر، و التمسك بمبدأ الديمقراطية ". و في السياق نفسه توقفت ( نازلي إلجاك) كاتبة العمود في صحيفة صباح في مقال لها عند عبارة ذكرت في منهاج حزب السلام الديمقراطي و هي عبارة ( إن العلاقات الأخوية بين الكرد و الأتراك تعود إلى أعماق التاريخ) و التي إعترض عليها أحد أعضاء ديوان مؤتمر الحزب بقوله ( نحن لا ننادي بالأخوة بل بالمساواة)، حيث تقول الكاتبة: " أنا أؤويد إعتراض عضو ديوان المؤتمر بقوله: لو كنا أخوة حقا، لما كان هناك داعيا لذكر ذلك في منهاج الحزب". و تضيف الكاتبة: "بالفعل ما دمنا أخوة، فلماذا إذاً نتقاتل فيما بيننا؟". و تدعو الكاتبة نازلي إلجاك حزب السلام الديمقراطي إلى رفع شعار جديد و هو ( نتمنى تحقيق أخوة متساوية) بالإضافة إلى إصرار الحزب في الإستمرار بنضاله تحت قبة البرلمان و ليس مقاطعته، و ذلك من أجل المشاركة في وضع دستور جديد، يلغي الدستور الجديد الذي تسبب أصلا في تعميق النزاع بين الأخوة حسب قولها. و من جانبه نقل الكاتب (محمود أوفه ر) كاتب العمود في موقع أنترنيت خبر التركي حديثا عن البرلماني الكردي و الكاتب المعروف( آلتان تان) و الذي كان من بين المشاركين في المؤتمر الثاني لحزب السلام الديمقراطي و الذي يقول فيها: " لقد تحدث رئيس الحزب صلاح الدين دميرتاش عن المرحلة الراهنة، و من ناحيتها تحدثت نائبة رئيس الحزب غولتان قشناك عن مطاليب الحزب. لقد إلتمست في آرائهم المعقولية. فالمشكلة الأساسية تكمن في عدم إمتلاك حزب العدالة و التنمية سياسة كردية، فالحزب يقترح بعض الحقوق الفردية فقط. و القضية الكردية كانت تتعرض للإنكار قديما، أما الآن فتتعرض للإنصهار شيئا فشيئا، هناك ملايين من الكرد في تركيا، و هم لا يطالبون بدولة مستقلة، و لكن بدون تعيين مصيرهم في هذه المنطقة ، لا يمكن إيجاد الحلول الجذرية لهذه المسألة". *زاوية اسبوعية تنشر في صحيفة كوردستاني نوي الكوردية.
الزنا الحلال بين الدين والسياسة (الجزء الثاني) أرى انه من المهم البدء بدراسة المصطلحات "عرب/عربية وقريش" جيو-تاريخيا لفهم دور شبه الجزيرة "العربية" فيما بعد في التاريخ الديني بالمنطقة منذ 14 قرن والى الان. 1) العرب يقول علماء العربية في بحثهم المهوس عن أصل وشرعية لفكرة القومية الاصيلة أن أول من نطق باللغة العربية هو اسماعيل الذي ترك لغة ابيه وفي سن الرابعة عشر الهمه الله هذه اللغة المقدسة (تاج العروس ج 2 ص 75 وابن خلدون ج 2 ص 86 ) ويقول قسم آخر إن العربية لسان اهل الجنة ويقولون أنها اللغة التي كان يتكلم بها آدم أب البشرية جمعاء لانه اتى من الجنة معيدين عهد اللغة العربية الى بدء الخليقة في حين أن هذا الوجود المفترض لآدم كان قبل أن يخلق يعرب بزمان طويل كما يقول آخرون أن القحطانيين اليمنيين هم أصل العرب وأن جدهم (يعرب) كان أول من نطق بالعربية وتكلم باللسان العربي ومنهم تعلم العدنانيون مستشهدين بقول شاعر الرسول حسان بن ثابت " تعلمتم من منطق الشيخ يعرب ***ابينا وهم معربين ذوي نفر وكنتم قديما مابكم غير عجمية***وكنتم كالبهائم في القفر". كل الابحاث لم تقدم اي دليل تاريخي او أركيولوجي يثبت أن الجزيرة كانت عربية منذ الازل. ضمت العديد من القبائل لكن لا يوجد اي دليل أثري يثبت عروبتهم فكل النصوص الجنوبية التي بلغتنا من حقب زمانية مختلفة تتعلق بأمور شخصية ولا تثبت انتمائهم لهذا الجنس او ذاك كما أنها في أمور خاصة وبلغة مختلفة كثيراعن عربية القرأن . من المحتمل أن شبه الجزيرة مثلت في فترة ما من التاريخ البشري نقطة عبور من افريقيا الى أسيا أو على العكس من ذلك أن قبائل وعشائر تركت الهلال (الخصيب المنطقة الممتدة من العراق الى الشام والى سيناء) لتستقر فيها في فترات مختلفة وهو الاقرب الى المنطق لأن الانسان طبيعيا يترك مناطق الصراع الى مناطق اكثر امنا وهو ما كانت تمنحهم اياهم الجزيرة أكثر من أي ميادين الصراع الحضاري المعروفة أنذاك كما أنه من غير المقبول منطقيا أن تكون هذه الرقعة الجغرافية القاحلة مستقرا لسبب بسيط وهو أن الانسان يبحث عن مناطق خصبة قادرة على توفير حاجياته الاساسية ولا يستقر في الصحارى الجرداء بل يفر إليها كمناطق أكثر أمنا ان ضاق بالحروب والصراعات في المناطق الحضارية وهذا ما تأكده الفحوص التي اجريت على الجماجم حيث يقول جواد العلي في المفصل ("الفحوص بينت إن أشكال جماجم العرب الجنوبيين ورؤوسهم هي من النوع الذي يقال له: "Brachycephaly". أما أشكال جماجم سكان إفريقية الشرقية ورؤوسهم، فمن النوع الذي يعرف باسم "Dolichocephaly" في الغالب. وهذا التباين لا يشير إلى وحدة الأصل. وقد تبين من هذه الفحوص إن أشكال جماجم العرب الشماليين ورؤوسهم، هي من نوع "Dolichocephaly" ) أي أن العرب الشماليين ينتمون الى منطقة الهلال الخصيب وشمال افريقية لا الى سكان جنوب الجزيرة. ثم العرب او الاعراب (ان سلمنا بأن كل سكان الجزيرة كانوا بالفعل عربا) الذين بلغنا ذكرهم كانوا رحلا بدون أي عمارة او ملكيات سوى ما يمكن حمله على جمالهم. لم يتركوا أي اثر مادي يمكن دراسته. ثروتهم الفكرية كانت فقط ما يحتفظون به في ذاكرتهم الشعبية. وقد حافظوا على تلك الصفات طوال تاريخهم الذي بلغنا وهي التي وصلتنا في تحديد اسلوب حياتهم وثقافتهم لا انتمائهم الاثني عبر المصادر الاسلامية التي كتبت في القرنين الثامن والتاسع الميلادي والتي يقول فيها على سبيل الذكر أبو عمرو بن علاء (770) فيما يتعلق بلغة الحميريين " ما لسان حمير بلساننا ولا عربيتهم بعربيتنا" تاريخيا العرب لم يظهروا في مسرح الاحداث في التاريخ البشري الا في مرحلة متأخرة جدا مقارنة ببقية الشعوب التي سكنت المنطقة المعروفة أنذاك. اول ذكر لهم نجده في نص اثري اشوري وهو أقدم نصّ وردت فيه لفظة "عرب" من أيام الملك "شلمنصر الثالث شولمانو- اشارئد الثالث في الاكادية وشلمنصر في التناخ كان ملك الدولة الآشورية في الفترة من 858-823 ق.م وهو ابن الملك آشور ناصربال الثانى وقد حارب شلمنصر أحلاف الآراميين في بلاد الشام وحارب في الاناضول وهضبة إيران الشمالية وهاجم القبائل العربية في الصحراء وعمل على نشر الحضارة الاشورية في كل مكان. يقول الاثر انه حارب الاعراب بقيادة زعيمهم الذي لم يكن ملكا بل شيخ عشيرة اسمه جنديبو. Gindibu and his camels: 853 BC وذكر عددهم الكبير الذي يبلغ حوالي 66 الف بينهم 1000 محارب على الجمال. http://www.historyworld.net/wrldhis/PlainTextHistories.asp?historyid=aa94 يتكرر ذكر العرب بعد ذلك في مصادر اثرية أخرى حيث نجده "في الكتابات البابلية وفي كتابات "بهستون" "بيستون" "Behistun" لدارا الكبير "داريوس" في النص الفارسي المكتوب باللغة "الأخمينية" ماتواربي" "Matu A-Ra-bi" ، "Matu Arabaai" بمعنى بلاد الاعراب. "هيرودوتس" الذي عاش "نحو 484 - 425 قبل الميلاد" تحدث في مواضيع من تاريخه عن العرب. وقد أطلق لفظة "Arabae" على بلاد العرب، البادية وجزيرة العرب و الأرض الواقعة إلى الشرق من نهر النيل. فادخل "طور سيناء" وما بعدها إلى ضفاف النيل في بلاد العرب. أما الإرميون، فلم يختلفوا عن الآشوريين والبابليين في مفهوم "بلاد العرب"، أي ما يسمى ب "بادية الشام" وبادية السماوة. وهي البادية الواسعة الممتدة من نهر الفرات إلى تخوم الشام. وقد أطلقوا على القسم الشرقي من هذه البادية، وهو القسم الخاضع لنفوذ الفرس، "بيت عرباية" "Beth Arb aya" و"باعرابية" "Ba Arabaya" ،ومعناها "أرض العرب". وقد استعملت هذه التسمية في المؤلفات اليونانية المتأخرة. و في هذا الاستعمال لا تعني الجنس بل الأعراب و السُكنى في البادية. يقول المؤرخ جواد العلي أنه في المصادر اليمنية المتأخرة بدأت ترد لفظة (اعرب) بمعنى (أعراب) ولم يقصد بها قومية: ("و اعرب ملك حضرموت" أي "و أعراب ملك حضرموت"، و ورد: " واعرب ملك سبا" ، أي "و أعراب ملك سبأ". و كالذي ورد في نص "أبرهة"، نائب ملك الحبشة على اليمن. ") لأن اهل الحضر كانوا يسمون باسمائهم وهذا ما نجده في الاثار." كما ذكر ان الحضر كانوا يسمون باسمائهم دون ان ينتسبوا للعرب لأن الكلمة كانت تعني عندهم سكان البادية حصرا. في سفر "أشعياء" "Isaiah" تعني كلمة عرب موطن العزلة والوحشة والخطر وفي "أرميا"، في الاية "وكل ملوك العرب" الواردة في الإصحاح الخامس والعشرين، تعني لفظة "العرب" "الأعرابي"، أي "عرب البادية" التي بين بلاد الشام والعراق وهي موطن الأعراب و قصد ب "العربية" في "رسالة القديس بولس إلى أهل غلاطة برية سورية كما نجد "ها عرابة ha Arabah " في العبرانية، ويراد: بها ما يقال له: "وادي العربة"، أي الوادي الممتد من البحر الميت أو من بحر الجليل إلى خليج العقبة مما يفسر قول الأزهري "والأقرب عندي أنهم سموا عربا باسم بلدهم العربات" وقول إسحق ابن الفرج "عربة باحة العرب وباحة دار أبي الفصاحة إسمعيل. http://www.lesanarab.com/kalima/%D8%B9%D8%B1%D8%A8 مما تقدم يبدوا جليا ان لفظ عرب لم يكن يطلق على قومية بل على المكان وسكانه وهذا المكان كما تدل عليه الاثار المكتشفة يمتد من الشام الى العراق ويشمل شبه الجزيرة لاحقا بما انها بوادي وصحارى لم تبلغها الحضارة كما يوضحه الرسم البياني التالي: http://www.mesopot.com/default/images/stories/book-lougaat/6/image004.gif لو علمنا ان كلمات "Matu-A-re-bi" و"Arabaya" "Arpaya" "Brth Arabaya" في النصوص الاشورية والفارسية والبابلية والارمية كانت تعني البادية الواسعة التي تفصل العراق عن بلاد الشام لأن حدودها الجنوبية لم تحددها النصوص المذكورة فمن اي منطلق نقول أن الجزيرة العربية هي مهد الحضارة العربية الاسلامية وانها كانت عربية الهوى والهوية وان القرآن نزل بسبع احرف على عدد اللهجات التي كانت موجودة فيها في حين لا يوجد اي دليل اثري تاريخي داخلي او خارجي يثبت هذا الادعاء؟. 2) اللغة العربية: يقول سقراط الانسان حيوان ناطق. الحيوان هو كل كائن حساس متحرك والناطق هو المتفكر الباحث في ما ما يحيط به من ظواهر المتفاعل معها والفاعل فيها. بهذه الخاصية (النطق) ينقل الإنسان انفعالاته وخبراته ومعارفه ويصدرها للآخرين عبر كود مشترك مع الجماعة البشرية التي يحيا ضمنها او يحتك بها. هذا الكود هو اللغة التي مكنتنا من دراسة أساطير وسبل تفكير الانسان منذ دخل عصر الكتابة ودون كل ما يروم تدوينه من جزئيات تمس أدبياته او قوانينه او فلسفته. يذهب انصار مذهب التوقيف والالهام كابن فارس في كتابه الصاحبي الى أن اللغة ليست من صنع الانسان بل هي وقعت بإلهام رباني معتمدين على نصوص مقدسة ك "وعلم آدم الاسماء كلها" لكن اللسانيات الحديثة تذهب الى تفسير أكثر عقلانية ألا هو انها تطورت نتيجة للانتخاب الطبيعي مثل سائر الانظمة الاحيائية Steven Pinker, The Language Instinct: How Mind Creates Language بتتبع أصول نشاة اللغة العربية نجد ما يدعم هذا التوجه. اللغة العربية ليست قديمة قدم الانسان بل هي كلغة نتيجة تلاقح ثقافي تطورت من لغات بدئية وهي احدى اللغات الافريقية الاسيوية والتي يختلف اخصائيو اللسانيات حول نشأتها البدئية وتوسعها الجغرافي حيث يقول David Cohen, « Chamito-sémitiques (langues) » dans Encyclopædia Universalis, 2007 دافيد كوهين انها افريقية شمالية انتشرت في آسيا في مرحلة لاحقة في حين يؤكد Gabor Takacs, « Selected new Egypto-Afrasian correspondences from the field of anatomical terminology », in Papers from the 8th Italian Meeting of Afroasiatic Linguistics, Naples, 1995, * Alain Anselin, L Oreille et la Cuisse. Essais sur l invention de l écriture hiéroglyphique égyptienne, éd. Tyanaba, 1999. جابور تاكاك و ألان انسلين انها انطلقت من اسيا الهلال الخصيب لتنتشر في افريقيا. أيا كان منشأها فاللغة السامية الام تطورت منتجة لغات جديدة كما يوضحه الرسم البياني التالي http://fr.wikipedia.org/wiki/Fichier:Arbre_des_langues_s%C3%A9mitiques2.svg أدى هذا التطور الى ظهور العربية في مرحلة متقدمة لتبقى لغة منطوقة حصرا حيث يعود اقدم أثر مكتوب عُثر عليه لمعاوية ابن ابي سفيان في نقش الطائف مؤرخ عام 58 هجري، أي 678 ميلادي. وحتى في بقية المناطق التي سكنتها قبائل عربية، الكتابات المكتوبة باللهجات التي يطلق عليها المستشرقون اللهجات العربية والتي وجدت مكتوبة بالثمودية أو اللحيانية أو الصفوية، رغم أنها عديدة، فهي قصيرة، وفي أمور شخصية كما انها مختلفة ايضا عن عربية القرآن. نذكر منها نقش النمارة. http://www.mesopot.com/default/images/stories/book-lougaat/3/image030.jpg وهو كما هو واضح يختلف عن عربية القرآن بل هو مكتوب بآرامية ممزوحة بمفردات عربية. اللغة العربية كانت تكتب بالسريانية اللغة المكتوبة الاكثر انتشارا في ذلك الزمن في حين أن العربية كانت منطوقة وهو ما يوضح بصورة لا تقبل الشك انها لم تكن لغة حضارة اي انه لم يكن للعرب في ذلك العصر ان تجرأنا ومنحناهم صفة الجنس حضارة يعتد بها وقادرة على جعلهم قوما ذو تاريخ. الى جانب ذلك اللهجات المكتشفة في الجنوب كاليمن (مسند اليمن) http://www.mesopot.com/default/images/stories/book-lougaat/3/image028.jpg والتي يقال أنها قريبة من عربية القرآن اشد اختلافا من نقش النمارة. تجدر الاشارة أن سكان اليمن كانوا ناطقين بالسامية (السبئية والمعينية والحميرية)، لكن لم تكن كلمة عرب متداولة عندهم كما ان ابجديتهم بعيدة عن عربية القرآن ثم طيلة تاريخهم وفي الاثار التي تركوها طيلة أكثر من ألف عام أي حتى القرون الاخيرة قبل الاسلام لم يذكروا انهم عرب او يشيروا الى معرفتهم بالعرب وأما في الرسم التالي الذي يعود للقرن الاول قبل الميلاد نرى حدود تواجد اللغة العربية http://fr.wikipedia.org/wiki/Fichier:Langues_s%C3%A9mitiques.svg. حتى لو لم تكن هذه الرسوم دقيقة فهي لا تجافي الحقيقة كثيرا. فاللغة العربية ليست لغة أهل الجنة ولا هي قديمة قدم الانسان بل كل هذه الادعاءات هي مجرد تصورات عقائدية تروم التمايز ورغبة في صناعة اصل جغرافي محدد للإهام بعراقة حضارة لا يمكن اثباتها تاريخيا وعلميا. الى جانب هذا تجدر الاشارة الى ان التواريخ في الكتابات الجنوبية، ولا سيما الكتابات القتبانية، هي على هذه الصورة: ("ورخس ذو سحر خرف ...."، أو "ورخس ذو تمنع خرف ..."، أي: "وأرخ في شهر سحر من سنة...." و "أرخ في شهر تمنع من سنة....". ويلاحظ إن "ورخ" و "توريخ"، مثل "أرخ" و "تاريخاً"، هما قريبتان من استعمال تميم، إذ هي تقول: "ورخت الكتاب توريخاً" أي: "أرخت الكتاب تأريخاً". وأما حرف "السين" اللاحق بكلمة "ورخ"، فانه أداة التنكير. ويلي التاريخ أسم الشهر، مثل شهر "ذو تمنع" و "ذو سحر" ) جواد العلي (المفصل). في هذه الكتابات يظهر أن القبائل الجنوبية حتى وان كانت عربية لم تكن تعرف الاشهر العربية ولم تكن تستعملها كما أنه لم يكن لهم تأريخ للاحداث كما في بقية الكتابات الخارجية في الهلال الخصيب وشمال الجزيرة بل كانوا يؤرخون بأسماء ملوكهم. 3)قريش: كلمة قريش هي بدورها مثيرة للشك في امر بدايات الاسلام وفي دور القبيلة المفترضة لنبي الاسلام في نشر الفكر العقائدي الناشئة وبناء الجضارة بخلق اسم قبيلة وتحديد تواجدها الجغرافي والتاريخي رغم انه غير أكيد ولا يوجد أي دليل عليه إذ أنها تعني التجمع أو التواجد المشترك مع الآخرين, ففعل "تقرش" يعني بذل الجهود لتوحيد شعوب او قبائل وقيل لغلبة قريش وقهرها لسائر القبائل كما تقهر هذه الدابة سائر دواب البحر و تأكلها، و قيل أخذا من التقريش وهو التجمع وسموا بذلك لاجتماعهم بعد تفرقهم، و قيل لقرشهم عن حاجة المحتاج و سد خلته و قيل من التقاريش و هو التجارة كما أنها تعني الحلف.. يذكر الاستاذ نادر قريط في البدايات المظلمة للاسلام "بعد اعتلاء هرقل بدأ البيزنطيون يحققون النجاح عبر حشد لمسيحي المشرق البيزنطي (سوريا) والمسيحيين القدماء في فارس، وكان الحلف foderati مع العرب (الغساسنة) يسمى "قريش" والكلمة تحوير للفظ آرامي: قريشا، وبهذا تمكّن هرقل من تحقيق نصر مباغت على الفرس (فوق أرمينيا الحالية) في 5 أبريل عام 622م، ثم في نينوى عام 628م. أعقبها استعادة الصليب، واستسلام ابن خسرو وتوقيعه ما سُمي "سلام الرشد" أعقبه انهيار الدولة الساسانية وهكذا أصبح عام 622م. عام تحرّر المسيحيين العرب/الآرب من الهيمنة الدولية، فقد اضطرّ هرقل فيما بعد للإقرار باستقلالهم، والتنازل عن لقبه كإمبراطور واتخاذ لقب باسيليوس (خادم المسيح) وهذا العام أصبح تقويماً عربياً لذكرى الاستقلال." على هذا الاساس هل من المنطق الادعاء ان قريش كانت بالفعل قبيلة قائمة الذات انتجت عقيدة وساهمت في نشر الدين القويم وأنها وُجدت في مكة المدينة المفقودة المثيرة للجدل والتي لا يمكن البت اطلاقا في وجودها الجغرافي؟ ذكر اليعقوبي في البلدان تحديدا للطريق من الكوفة وهي مدينة اسلامية ضهرت بعد بناء الدولة الاسلامية الاموية والعباسية الى مكة والى المدينة لكن اسماء المواقع التي ذكرها لا يوجد اغلبها اليوم ولا يمكن الاستدال من بينها الا على منطقة الحائل والموجودة في شمال الجزيرة كما ذكر ان المسافة الفاصلة بين مكة والمدينة تبلغ 225 ميل وهنا تكمن اشكالية اخرى وهي ان الميل له قياسات مختلفة اذ يساوي الميل الروماني الف خطوة (1 خطوة = 1،48 متر. في حين ان الميل يساوي عند الحنيفية 1855 متر وعند المالكية 1885 متر وعند الحنابلة والشافعية 3710 مترا مما يزيد امر تحديد موقع مكة الحقيقي صعوبة وبذلك اثبات التواجد الفعلي لقبيلة عربية كُتب القرآن بلسان قومها كان يطلق عليها قريش. المناطق المقدسة في الجزيرة وخاصة في شمالها كانت كثيرة فمن أي منها كانت قبيلة قريش ؟؟ وأليس من المحتمل انها تيماء مدينة نبونيد (حفيد كاهنة الاله القمر في حاران) المقدسة الموجودة في الجزء الشمالي الغربي من جزيرة العرب والتي يوجد بها نقوش كثيرة باللغات السامية: الآرامية والكنعانية واللحيانية والثمودية والسبئية والنبطية وعُثر بها على نقوش يظن أنها من القرن السادس قبل الميلاد؟؟ ألم يبني نبونيد معابد تقدس الله القمر والم يؤمن بالالهة الانثوية كاللات ويؤمن بفكرة (المنقذ) المسمى بـ (تموزـ بعل) اله الخصب والذكورة، الذي يهبط كل ربيع مبعوثا من الإله الأب (ايل/الله) رب السماء لكي يخصب الأم الأرض (عشتار) الهة الأنوثة ثم قام بنشر اتباعه وانصاره في جميع بوادي وصحارى المنطقة ابتداءا من بادية الشام حتى اليمن والجزيرة العربية وسيناء فتعمق معتقده المسمى "العرفاني" وانتشر في جميع انحاء الارض بين مختلف الأقوام، في آسيا وافريقيا واوربا. وقد شاعت عنه ايضا التسمية الإغريقية (الغنوصية ـGNOSTICISM) التي تعني(العرفانية) ويألا يُعتقد أيضا أن هذه السلالة العرفانية البابلية هي التي اسست مدن يثرب ومكة؟؟؟ أخيرا ألا يُعتقد كما يقول د.هديب غزالة/ رئيس قسم الآثار / جامعة بابل "ان قصة (نبونيد) وهجرته للصحراء العربية بعد سقوط ملكه تماما وملاحقته من طرف أعدائه لقتله هي التي اوحت للعرب بحكاية (اسماعيل) وامه الذين قطنوا الصحراء ومنهم انحدر اجداد العرب الشماليين (المستعربة) ومن هذه السلالة البابلية انحدرت قبيلة قريش التي حافظت على ميراث الأسلاف ومعتقدهم وراحت تلعب دورا قياديا توحيديا بين قبائل الجزيرة العربية. حتى انبثق الاسلام ليحقق احفاد بابل نبوءات سلفهم الجليل (نبونيد) ويقودوا قبائل البادية صعودا نحو الشمال ليعيدو امجاد بابل في دمشق ثم في بغداد"؟؟ دمتم بخير
كتبت المصادر الإسلامية التي بلغتنا بعد حوالي ال250 سنة من الوجود المفترض لمحمد النبي المؤسس. كتب السير كما القران يقدمانه لنا على انه المصطفى المعصوم الذي بعثه الله رحمة للعالمين في مكة الحجاز "ألواد الغير ذي زرع" (في حين ان مكة الحجاز ليست بواد غير ذي زرع فهل اخطأ الله في الوصف أم أن مكة وُجدت في مكان جغرافي آخر كما سنبينه لا حقا؟) وهذا الواد هو المكان الذي ترك فيه إبراهيم الخليل (الذي اصطفاه الله وعشيرته من دون كل العوائل البشرية) ابنه إسماعيل ليؤسس للعائلة المقدسة التي ستقدم بعد طول مخاض خاتم النبيين. خص الله أبراهام أو إبراهيم بالخلة وجعل ذريته أنبياء قدموا على مدى حوالي ألف سنة ونصف للإنسانية الديانات التوحيدية الثلاث الوحيدة صاحبة الحقائق القطعية والتي من الغريب أنها تميز شعبا مكونا من قبائل مشتتة دون اصل تاريخي أو ثقافي أو انتماء إلى مكان جغرافي معلوم.. انطلقت من الشتات لتصنع مجدا وتبني دولا. كل أنبياءها وشخصياتها الكبرى وهمية إذ لم تترك أي أثر اركيولوجي يدل عليها بعكس قادة وملوك اثبت التاريخ وجودهم الفعلي رغم أنهم لم يتمتعوا بالقداسة الربانية ولم يكونوا مدعومين من القوة المطلقة المسيرة للكون. رغم أنهم في عقل المؤمنين اقل شأنا وقيمة من أصفياء الله ذرية إبراهيم عند الله المفترض ورغم رحيلهم منذ ألاف السنين لا تزال العديد من الشواهد تدل عليهم وتأكد فعلهم الحضاري في التاريخ البشري. كل محاولات الآثاريين اليهود إثبات أساطير التوراة وتأكيد حقهم في بلاد كنعان منيت بالفشل. فمثلا مملكة سليمان الذي حكم الإنس والجان بكل ما بلغته من عظمة تفوق حدود الخيال تبخرت في الهواء كفقاعات غاز. لم يجد أي باحث مهما دقق في بحوثه أي أثر يدل عليها ولا على المكان الذي بنيت عليه. هذا التخبط التاريخي في تحديد صدق الأساطير وجغرافيتها يطال نبي الإسلام أيضا رغم ما يسند له من دور تاريخي في توحيد القبائل العربية ونشر الدين الحق وبناء الدولة. تُخبر السير انه ولد بمكة لعبد الله ابن عبد المطلب ولكن نجد شذرات متفرقة أخرى تنفي هذا النسب. تاريخ ولادته الغير معلوم مثير لعدة تساؤلات فنحن نتخبط في تواريخ متناقضة تقول انه ولد عام الفيل وأخرى تنفي هذا الأمر أصلا ثم هل كان ابنا لعبد الله وهل لهذا العبد الله وجود فعلي أم أن وجوده مسرحي اقتضته ضرورة الخرافة التي يسردها الراوي على مستمعين مأخوذين بالسجع أكثر من المعنى وهل كان الابن الوحيد لآمنة وهو الأمر الذي دعى الأزهر إلى إصدار فتوى مضحكة في قدرة المرأة على الإنجاب بعد وفات زوجها بأربع سنوات أم انه الابن الثاني ليصدق قولها في انه الأخف حملا من بين كل من حملت بهم.. ثم ما السر في عدم ذكر كل خطب الجمعة التي كان يؤديها طيلة عشر سنوات في المدينة قبل حجة الوداع بكل ما من المفترض أنها تحويه من توجيهات قيمة لتابعيه لا تقل قيمة عن الأحاديث التي تزخر بها الكتب الحديثية والتي تصل حد الابتذال في الكثير من الأبواب؟ إلى جانب هذا الغموض في التاريخ الشخصي لمحمد النبي توجد إشكالية الوجود التاريخي لمكة المكان الجغرافي المقدس لدى المسلمين والتي لا وجود لدليل تاريخي يثبت أنها مكة الحالية إذ تفيد المصادر الإسلامية ذاتها وجود العديد من الأماكن التي يطلق عليها اسم مكة فأيها مكة هي الحقيقية التي تنسب إلى محمد النبي؟ هل هي مكة آل سعود الحالية أم مكة اليمانية أم الشامية أم هي مدينة أخرى مفقودة شطبت في غفلة من الزمن في كل الخرائط؟ يقول كلود كوهين "بيد أن المدن المقدسة مثل مكة والمدينة ظلت محافظة على أهميتها السابقة فقد استقر فيها ولو لفترة من الزمن تلك الأسر الكبرى التي أثرت من الفتوح وانتظم الحج إليها وصار على صعيد عالمي. لكن مركز العالم الإسلامي قد تحول فعلا إلى خارج الجزيرة العربية" لكن كلامه هذا لا يستند إلى أي مصدر أثري وتاريخي معلوم إذ لا وجود لأي دلائل تاريخية أجنبية تثبت تاريخية مكة الحجازية بل تذكر المصادر يثرب فقط ففيها ولد جد محمد ومنها أتت أمه وإليها هاجر محمد هروبا من قريش التي رفضت دعوته ثم إليها عاد محمد بعد أن تزوج من زوجته الاولى والتي يذكرها ميشال السوري في تاريخه بالسريانيّة على أنها يهودية شامية: كان محمّد يذهب إلى مصر وفلسطين للتجارة، فقابل هناك اليهود وتدارس معهم التوراة والله الحيّ، ثمّ تزوّج إحدى بناتهم ، وحين عاد إلى مدينته يثرب بدأ دعوته، هناك من آمن به وهناك من نعته بالجنون، فخرج إلى الصحراء مع المؤمنين معه واتّبعه عديد اليهود… هذا التاريخ السريانيّ دُون قبل التاريخ الإسلامي فهل سارع السريان عن سوء نية استباقية إلي تشويه الحقائق الفعلية أم أن المؤلفين لنص السير هم من تلاعب بالنص لغايات سياسية خاصة؟ هل علينا التسليم بان محمد تزوج من خديجة في مكة الحجاز على شريعة النصارى التي أجبرته على الالتزام بها كزوجة ومعلوم أن القس ورقة ابن نوفل الأبيوني هو من كان دائم الحضور في حياتها الروحية وفي عقد زواجها من محمد وفي بتثبيت إيمانه برسالته العقائدية أم قبول الحقيقة التي أُخفيت طويلا وهي أنّ النبيّ تزوّج في فلسطين لا في مكة الحجاز كما تذكر ذلك كتب السير؟ حسب اغلب الأخبار في المصادر الإسلامية لم يتجاوز الإطار الجغرافي لتواجد محمد الجزيرة العربية ليبني بعد طول دعوة وجهاد ضد الكفار دولة الإسلام وليطرد نهائيا اليهود في عمليات إجلاء قسري من كل ربوع الجزيرة التي بلغتها قواته متحديا التشتت والنعرات القبلية الصفة العامة لسكان الصحارى مما أدى في آخر أيامه إلى توحيد كلمة القبائل المتناحرة قبل بداية دعوته وجعل سلطة مكة والمدينة السيادية سياسيا مرهوبة الجانب من طرف القاصي والداني. نجد في السير روى ابن سعد في طبقاته على لسان آمنة بنت وهب أنها قالت (لما ولدت محمد خرج من فرجي نور أضاءت له قصور الشام)،فكيف رأت آمنة قصور الشام أم أنها في الحقيقة عاشت وماتت في تلك الربوع ولم تعرف الحجاز أصلا قبل أن يتلاعب الرواة بالإطار الجغرافي ويصنعوا مكانا آخر أكثر ملائمة لرواياتهم؟ ذكر الشام يتكرر في العديد من النصوص الأخرى. حيث نجد في الكامل في التاريخ لأبن كثير "أحداث سنة64هجري " وأول ما رمي بالمنجنيق إلى الكعبة رعدت السماء وبرقت وعلا صوت الرعد على الحجارة، فأعظم ذلك أهل الشام وأمسكوا أيديهم، فأخذ الحجاج حجر المنجنيق بيده فوضعه في ورمى به معهم" وأيضا في تاريخ اليعقوبي أيام عبد الملك بن مروان "قدم الحجاج بن يوسف، فقاتلهم قتالاً شديداً، وتحصن بالبيت، فوضع عليه المجانيق، فجعلت الصواعق تأخذهم، ويقول: يا أهل الشام! لا تهولنكم هذه، فإنما هي صواعق تهامة، فلم يزل يرميه بالمنجنيق، حتى هدم البيت" فهل كانت المكان الأكثر قربا من مكة الحجاز ليتأثر أهلها بما يحصل هناك وليُتوجه إليهم بالخطاب حصرا دون كل الحجاج من باقي البلدان التي كانت تحج لمكة أم أن مكة الحقيقية كانت تقع غير بعيد عن ربوعها؟ قصيّ - جدّ النبيّ - كان يعيش في الشام (يروى أن اسمه زيد وسمي قصياً لأن أمه تزوجت بعد وفاة أبيه كلاب بن مرة القرشي بربيعة بن حرام بن سعد بن زيد القضاعي وانتقلت به إلى الشام مع زوجها فسمي قصياً لقصوه عن أهله) ثم هاشم جد النبي مات بغزة في الشام ومحمد كانت له أملاك في حبرى وبيت عينون في الشام –محمد النجار قراءة في بعض السيرة النبوية – كما كانت له أملاك في واد القرى (أتى رسول الله من خيبر في جمادى الآخرة سنة سبع وادي القرى ، فدعي أهلها إلى الإسلام فامتنعوا وقاتلوا ، ففتحها عنوة ، وغنمه الله أموال أهلها ، وأصاب المسلمون منها أثاثا ومتاعا ، فخمس رسول الله ذلك وترك النخل والأرض في أيدي اليهود ، عاملهم على نحو ما عامل عليه أهل خيبر وكان له منها - أيضا - الخمس وأقطع حمزة بن النعمان العذري رمية سوط من وادي القرى" فتوح البلدان ومغازي الواقدي وإمتاع الأسماع. شعر حسّان بن ثابت شاعر النبي يقدم توضيحا لا يمكن أن ينفيه إلا مكابر فمحمد حسب شاعره من الشام لا من مكة الحجاز ولا اعتقد انه كان ليخطئ أو ليسمح له رسوله أن يخطئ في تحديد المكان الذي أتى منه محمد: نصرنــــا وآوينا النبيّ محمّدا***على أنف راضٍ من معدٍّ وراغمِ بحي حريـــــدٍ أصله، وذماره***بجابية الجولان، وسْط الأعــاجم نصرناهُ لمّا حلّ وسْط رحالنا***بأسيافنـــــــــا من كلّ باغ وظالم هذه الشذرات التي تعصف بالرواية الرسمية التي نعرفها نجد لها صدى في المصادر الخارجية التي للتأكيد كُتبت قبل السير حيث نقرأ في نصّ لكاتب سريانيّ آخر: غزوات أبناء هاجر [أي العرب] هي أشدّ عنفا حتّى من المجاعة ونأسف لما يفعله أبناء هاجر وخاصّة قبيلة قريش الذين هم كالحيوانات والمكان الذي يتحدّث عنه هو "بيت عرامايا" في غرب الشام (محمد النجار قراءة في بعض السيرة النبوية) مما يعني أن قريش تسكن قريبا من تلك المنطقة أو على أقصى تقدير في واد القرى الذي يذكرنا بالآية القرآنية (لتنذر أم القرى ومن حولها ) [ الشورى : 7 ]، إذ من غير المعقول أن تنطلق الجيوش العربية من مكة الحجاز للإغارة فتقطع كل تلك المسافة ثم تعود لمستقرها بدون وسائل نقل متطورة تمكنها من الذهاب والعودة وفي نصّ سبيوس بالأرمينيّة سنة 660 ميلادي: في ذلك الوقت اجتمع يهود ألاثنتي عشرة قبيلة في مدينة الرها (وهي مدينة تركية تاريخية تقع في الجزيرة الفراتية شمال شرق سوريا ضمن الأقاليم السورية الشمالية وهي حاليا ضمن حدود جمهورية تركية) وأخذوا طريق الصحراء ووصلوا إلى بلاد العرب عند أبناء إسماعيل وطلبوا نجدتهم وأخبروهم أنّهم أقارب حسب التوراة، فآمن هؤلاء العرب بهذه القرابة بيد أنّ اليهود لم يستطيعوا إقناع كلّ الشعب لأنّ ديانتهم كانت مختلفة"إلى جانب هذا تذكر المصادر غير العربيّة أنّ النبيّ خرج من يثرب، ولا تتعرّض إلى مكّة إطلاقا فلا ذكر لمكة الحجاز إلا في كتب السير الإسلامية وهذا مثير للتساؤل إذا صدقنا أنها مدينة مقدسة بنيت منذ عهد إبراهيم أب الأنبياء وتجدد بناءها دوما. لماذا لم يهتم بها الإخباريون ولماذا لا وجود لاسم مكة في خرائط مدن الجزيرة القديمة http://en.wikipedia.org/wiki/Ancient_Towns_in_Saudi_Arabia في حين يحضى أي مكان مقدس في العالم مهما كانت الديانة بسيطة بكل رعاية وقداسة ويكون مركزا للجماعة العقائدية تدونه في كتبها وتصفه وتحافظ على قدسية المكان الجغرافي الذي يرمز إليه دوما؟ ثم لماذا تتجه قبلة جامع صنعاء الكبير إلى الشمال لا إلى مكة وأيضا ألم يكن هناك وجود في مكة الحالية لجامع في عهد الإسلام المبكر أم أن آثار كل الجوامع التي بُنيت هناك اختفت بفعل اليهود والنصارى الأعداء اللدودين للإسلام فسعوا بمكرهم الذي يبرع المسلمون في وصفه إلى محو أي اثر لها لكن كيف قبل المسلمون الأوائل تلاعب أعداء الدين بجوامع مكة الحجازية وتدميرها الكلي أم أنهم كانوا مخدرين في حالة لا وعي مطلق؟ سؤال آخر مهم جدا وهو لماذا في خريطة السكة الحديدة العثمانية لا وجود لمكة بل ينتهي الخط في حدود يثرب المدينة ؟ http://www.balasmr.net/traidnt//uploads/images/balasmer-20d7555d52.png وجود محمد كشخصية مؤثرة روحيا وسياسيا في التاريخ العربي في القرن السابع لا سبيل إلى إنكاره استنادا إلى شهادات أجنبية كتبت قبل السير وأكدت وجوده. حسب التاريخ البيزنطيّ العربيّ المكتوب باللاتينيّة في إسبانيا سنة 741م/120هـ : (اجتمعت طوائف عديدة من العرب وأخذوا يغزون مقاطعات سوريا والعربيّة والعراق، وكان اسم قائدهم والحاكم فيهم محمّد [Mahmet]الذي ولد في أنبل عائلة عندهم، وكان رجلا حذرا ومستشرفا عددا لا بأس به من الأحداث المستقبليّة كما جاء في نصّ لـ "سوفرونيس" Sophronioباليونانيّة حوالي سنة 635م/13هـ، يتحدّث عن محاصرة العرب للقدس: (وكانوا يفخرون بأنّهم سيحكمون العالم كلّه، مقلّدين في ذلك زعيمهم بلا أيّ تحفّظ أو تردّد) كما نجد في تعليمات يعقوب المعمد حديثا Doctrina Jacobi nuper baptizati"أن نبيا مخادعا ظهر وسط الشرقيين (لا عرب الحجاز الجنوبيين) وهو مخادع فهل أتى الأنبياء بسيف وعربة حرب؟... لن تكتشفوا أي شيء حقيقي عن هذا النبي المذكور إلا سفك الدم البشري وهي صفات للأمانة يؤكدها كتاب السير بسرد تفاصيل مغازي وغارات محمد النبي على القبائل الآمنة التي اجبرها على الإيمان بدعوته أو دفع الجزية أو القتال إضافة للقوافل التجارية التي تعرضت لها سراياه أو شارك هو في قطع طريقها لغرض السلب والنهب واغتيالاته للكثيرين من المعارضة ومن المنتقدين ومن الرافضين لمنظومته الروحية أكثر من الدعوة بالحسنى والكلمة الطيبة. مهما يكن من أمر مكة ومدى تاريخيتها.. كل الأفكار الروحية انطلقت من مكان معلوم وبنت حوله أساطيرها واستقت منه قيمها وشرائعها. مؤلف التاريخ الإسلامي الأول والوحيد (إذ لم يوجد غيره في عصره كما لو أن الأمر سر سياسي خطير أو صناعة ديوان حاكم يبحث عن الشرعية الروحية لحكم رعيته) ابن إسحاق ولد في يثرب المدينة سنة 703 و في سنة 733 انتقل من المدينة إلى الإسكندرية ثم الكوفة والحيرة ليستقر ببغداد حيث وفر له الخليفة العباسي أبو جعفر المنصور الدعم ليكتب تاريخ الرسول محمد والمناطق المقدسة وكل ما يتعلق بأبطال الإسلام. كتب ابن إسحاق الذي استقى منه باقي الكتاب اللاحقين "الله وحده عليم أي الروايات صحيحة" فالي أي مدى يمكن الجزم بصحة سيرته وبالتالي كل السير اللاحقة بكل ما حوته من روايات شفهية وقد ألفها في بغداد تحت رقابة الديوان السياسي العباسي بعد 120 سنة من الوجود المفترض لمحمد و بعد انتهاء الحكم الأموي المثير للجدل خاصة مع ما تركه معاوية من أثار أركيولوجية تثبت بصفة قطعية انعدام أي علاقة له مع الإسلام الموجود في المصادر الإسلامية، وهل كان لمكة والمدينة بالفعل كل ذالك الدور السياسي الذي تذكره الكتب ثم لماذا خبى ذكرهما وانقطعت بهما السبل فلم يشاركا كمدينتين مقدستين في الأحداث الكبرى في العصور الإسلامية اللاحقة بل بلغ الأمر بمكة أن تحولت إلى سوق نخاسة لمئات من السنوات أم انه مجرد حنين من المؤلف والسياسي الذي طالب بالتأليف لربوع سكنها سلفهم في حقبة قديمة من الزمن وكان لها وقعها القدسي العميق والذي لم تمحه سنين البعد في نفوس من تركتها من العرب عند انتقالهم من مجال جغرافي إلى آخر ارقي حضاريا هربا إلى الأراضي الخصبة المتاخمة للعراق والشام ومصر بعد أن ملوا من الحياة البدوية في صحراء قاسية جرداء فمعلوم أن التاريخ قد أثبت أن قبائل الجزيرة انتقلت من صحرائها القاحلة مرارا منذ زمن ضارب في القدم للمناطق الأكثر خصبا في الهلال الخصيب فتأثرت بالحضارات التي احتكت بها واندثرت في نسيجها الاجتماعي وتماهت معها أو صنعت لنفسها كيانات مستقلة حسب قوة وضعف الإمبراطوريات التي انضوت تحتها أو أن مكة الحجازة هي في الحقيقة صناعة آل سعود ووالوهابية؟ الأسلوب السردي في كتب السير يذكرنا بقصص ألف ليلة وليلة كما أن الغموض واختلاف الروايات الذي يصل حد التناقض على مستوى الخبر يلف المكان الفعلي لتواجد محمد النبي كما يلف تاريخه الشخصي عامة فبناء على هذا أليس من الممكن أن محمد هذا كان مجرد قائد عسكري ذي كاريزما حقق انتصارات لم يكن العرب المسيحيون أو الساسانيون ليحلموا بها في الفترة التالية لتدهور سلطة الإمبراطوريتين المتحكمتين بالساحة السياسية حينها ثم بعد رحيله نسجت حوله الأساطير ومنح كرامات ومعجزات ينفيها القرآن وأسندت له نصوص حدية (قضائية) وحكم مأثورة كانت منتشرة في عصره أو قدمها مصلحون سابقون أو معاصرون له؟. كالعادة بعض الشذرات المتفرقة إلى جانب الشواهد من التأريخ الخارجي تناقض عموم الرواية. قبل العودة للتاريخ البيزنطي في المنطقة لنقدم بعض التواريخ المتعلقة بنبي الإسلام. فسنة 610 ميلادي نزل الوحي لأول مرة على محمد وهو في غار حراء وفي سنة 622 هاجر إلى يثرب المدينة حيث أسس نوات الحضارة الإسلامية التي شملت لاحقا مكة الحجاز وكل المدن والقبائل العربية المحيطة في سنتي 626 و 629 قام بغزوتي بني النضير وخيبر وأنهى بذلك الوجود اليهودي في الحجاز ثم سنة 630 ( في هذا التاريخ كان هرقل الأصغر قد عاد بجيوشه إلى القسطنطينية) أرسل جيشا بقيادة زيد بن الحارثة قوامه 3000 مقاتل والذي تذكر المصادر الإسلامية انه التقى بجيش هرقل الذي قوامه 100000 مقاتل لينسحب بعد القتال الجيش الإسلامي بفضل دهاء خالد ابن الوليد دون خسائر كبيرة في مسرحية هزلية مثيرة للضحك.. بقي محمد طيلة العشر سنوات التي قضاها بالمدينة حسب ذات المصادر القائد المطلق السيادة حتى موته سنة 632 ميلادية ، في المقابل نجد تواريخ مقاربة للسابقة لكنها تروي وقائع مخالفة جغرافيا وتاريخيا حيث نقرأ في التاريخ البيزنطي لما استغاث أشراف القسطنطينية عاصمة الدولة البيزنطية من سنة 395 إلى 1453 بهرقل إمبراطور افريقية اليوناني ودعوه لينقذ الإمبراطورية وينجي أملاكها من هجمات كسري أرسل ابنه هرقل الأصغر الذي جاء إلى البسفور وخلع قوقاس وجعل نفسه إمبراطورا سنة 610 ميلادي وجعل يعيد تنظيم الدولة المحطمة ويعيد قوة الجيش في تلك الإثناء استولى الفرس على اورشاليم 614 وتقدموا إلى خلدقون مدينة إغريقية قديمة في آسيا الصغرى على مضيق البوسفور في مواجهة بيزنطة سنة 615. أمام هذا المد الفارسي اقرض البطريق سرجيوس ثروة الكنيسة اليونانية لهرقل ليمول حربه المقدسة ثم زحف لقتال الفرس. استمرت الحرب عدة سنوات وفي سنة 626 سير هرقل جيشاً هزم الفرس في خلقدون ودق أبواب طيسفون وسقط كسرى الثاني، وطلبت فارس الصلح، وردت كل ما كان كسرى قد استولى عليه من الإمبراطورية اليونانية ثم عاد إلى القسطنطينية تاركا حكم فارس وباقي مستعمرات بيزنطة الشرقية لدى حلفائه من العرب المسيحيين. لما ضعف هرقل في آخر حياته استولى العرب على بلاد الشام سنة 634 وعلى بيت المقدس سنة 638 وعلى مصر سنة 641 .. لكن هل القبائل العربية التي احتلت المنطقة أتت من الجزيرة العربية أم أنها الحلفاء القدماء الذين امتلكوا القوة وسعوا إلى تأسيس دولة أمام ضعف وتلاشي قوة الإمبراطوريتين الفارسية والبيزنطية؟ تقول المصادر الإسلامية في روايات مضحكة مبكية أن جيوشا جرارة خرجت من صحاري الجزيرة العربية وقراها لمواجهة الإمبراطوريتين البيزنطية والفارسية في ذات الوقت وبعد عدد قليل من السنين من بداية الدعوة المحمدية ثم تتغلب عليهما وتدحرهما مسببة قتلى واسري وأسيرات بالآلاف في معارك وهمية تساندها في التكتم عن ذكرها مصادر التاريخ الفارسي والبيزنطي والأرمني والقبطي :مؤتة، أجنادين-فلسطين، دمشق، اليرموك، القادسية، مصر، نهاوند كل المصادر الاركيولوجية بعيدا عن هذا التاريخ الذي برع الرواة الحواة في تخيل تفاصيله مهما كانت غير منطقية وغير معقولة لم تقدم ما يدعم كلام كتب السير كما لم تؤكد كلام غيرهم بل تقدم لنا أقدم تاريخ "إسلامي" دون تحديد مدى إسلاميته مع ظهور معاوية ابن أبي سفيان مؤسس الدولة الأموية في دمشق بعيدا كل البعد عن مهد الإسلام المفترض : "مكة والمدينة". فلئن حاولت أسرة آل سعود منع البحث الاركيولوجي في منطقة نجد والحجاز خوفا على مصالحها السيادية (اقتصادية وسياسية) وما تمنحها إياه قداسة المكان في قلوب الملايين من المسلمين من سلطة روحية فالنقوش والعملة والأختام المكتشفة حديثا تدحض كل الروايات وتضعها موضع شك وتساؤل. فما معنى أن تحمل أولى العملات العربية الصليب وعلامة هيركلوس (مضروبة سنة 639) أو راس يوحنا المعمدان في سلة وعبارة بسم الله أو عبارة معاوية امير وريشيكان (مضروبة سنة 651) او جناحا اهورامازدا اله الفرس ومعبد النار الزردشتي أو عبارة بسم الله والحمد لله أو نجمة داوود مع كلمة "صهيون" باللغة اللاتينية (سنة 660) دون أية إشارة لمكة والمدينة ولا لمحمد النبي ولا للإسلام؟ وما معنى أن ينقش لمعاوية باللغة اليونانية "ماويا امير المؤمنين" في مدينة كادار الفلسطينية ويوضع امام اسمه الصليب سنة 664 وعلى سد الطائف "معوية امير المؤمنين" سنة 680 دون ذكر للشهادتين او لمركز مكة والمدينة او الاسلام او التاريخ الهجري؟ هل كان معاوية ابن أبي سفيان المصادر الإسلامية من العرب الساسنين أم العرب المسيحيين أم انه من القبائل العربية من عبدة الأصنام بمكة الحجاز –المكان المقدس المثير للجدل- التي ظلت في الجزيرة العربية والتي تركت الأصنام بالتدريج للأيمان بالدين الجديد الوليد وفي هذه الحالة لماذا لم يذكر في أي اثر تركه اسم محمد ولا الإسلام ولا رسم النجمة والهلال رمز هذا الدين على النقود التي ضربها ثم ما الدور التاريخي الذي لعبته الجزيرة العربية موضوع بحثنا ولا زالت تلعبه في عصرنا الراهن في كل الأحداث التي تلت تأسيس الدولة الأموية أيا كان دين معاوية أو انتماءاته وولاءاته؟ تجمع المصادر الإسلامية أن الإسلام كدين ودولة انطلق سريعا وفي ظرف بعض سنين من الجزيرة العربية ليستقر بالشام مع الأمويين ثم ببغداد مع العباسيين فكيف كان حال القبائل المشتتة في مدن الحجاز على مشارف صحراء نجد حيث مكة منطلق الرسالة الإسلامية والمدينة مستقر الخلافة الراشدة والتي يقدمها المتعصبون للنسب العربي والتاريخ الإسلامي على أنها كانت حافلة بالإحداث الدالة على القدرة العربية الفائقة على التأقلم مع الأوضاع المستجدة وكفاءتهم الكبيرة في الرقي بالنظم السياسية والاقتصادية والاجتماعية دون أي تأثر جدلي بالحضارات المتقدمة في البلاد المفتوحة ثم ما الدور الذي لعبته الجزيرة العربية في أحداث العصور التالية لانتقال الخلافة إلى الشام وما هي مظاهرها الحضارية العامة التي خلفها لها عصر نهضة فائقة النظير كما تقدمه المصادر الإسلامية؟ دمتم بخير
الخميس, 08 أيلول/سبتمبر 2011 13:24

اهمية جسد المراة للرجل ـ سامي كاب .

جسد الانثى يحكي بكل تفاصيله واجزائه قصة حضارة الانسان على الارض منذ بداية الخلق الى حينه مصدر الاحساس بالامان والحنان والسلام والدفء والرقة والعذوبة والشفافية والحب الصافي والرقي والحياة والسعادة والبهجة والسرور جسد الانثى يضفي احساسا بالثقة بالنفس وبالجرأة والقوة ويثير نوازع الرجولة والاقدام والشجاعة والكرم والوفاء والاخلاص والعطاء والنشاط والحيوية جسد الانثى له شكل وله طعم ولا رائحة وله ملمس وله صوت والاكثر من هذا له احساس سادس يتم ادراكه من خلال حاسة سادسة في وجدان الرجل من خلال هذه الحاسة السادسة يعرف الرجل مقدار حب الانثى له او قبولها له او ميولها له ويحس بجاذبيتها ولياقتها الجنسية وهذه الحاسة تحركها المراة من خلال جسدها جسد الامراة هو قطعة فنية طبيعية من ارقى واروع واجمل ما انتجته الطبيعة لما فيها من جمال وابداع وروعة واتقان مجرد النظر الى جسد المراة تزول من وجدان الرجل كل انواع الاكتئاب والحزن والضجر والملل والخوف والخذلان والياس والكسل والتردد والتراجع والانهزام جسد المراة يبعث منظره على التفاؤل والامل والاشراق والانطلاق النظر الى جسد المراة يهدىء النفوس ويزيل الاحساس بالحقد والكراهية والضغينة جسد المراة ينشط الدماغ لدى الرجل ويفجر كل طاقاته كي تعمل قدراته الذهنية باعلى طاقة ومستوى ويشجع الذاكرة وينمي خلايا العصب ويقوي عملها ولذلك فان الدراسة المختلطة بين الذكور والاناث تنمي قدرات الذكاء وتزيد من مستوى التحصيل العلمي لدى الذكور والعمل المشترك بين الرجال والنساء يزيد الانتاج ويرفع من مستوى جودته جسد المراة يحتوي على مواد كيماوية يفرزها على سطحه من خلال مساماته تعتبر ضرورية لجسد الرجل لاكتمال صحته الجسدية والنفسية والعصبية اذ يحصل عليها الرجل من خلال النظر والشم واللمس والتقبيل واللحس وممارسة الجنس هذه المواد ضرورية لصحة القلب فهي تعمل على تنظيم ضربات القلب وانتظام الدورة الدموية وتقويتها وعلى تقوية جهاز المناعة ومقاومة التهابات الكبد والمفاصل والجهاز الهضمي كما وتعمل على زيادة جمال البشرة وزيادة الجاذبية وتقوية العضلات وزيادة النشاط والحيوية وارتفاع نسبة الذكاء وتقوية الذاكرة واضفاء الشعور بالبهجة والسرور والتواضع واللطف والرقة والحنان اضافة الى الاحساس بالثقة بالنفس والقوة والجراة وامور اخرى كثيرة تعمل كلها على بناء شخصية سليمة معافاة جسديا ونفسيا وعصبيا وبالمقابل فان عدم اختلاط الذكر بالانثى يسبب له نقصا في جهاز المناعة وفي قدراته الذهنية وضعفا جسديا في العضلات والاعصاب وهشاشة بالعظام والتهابا بالاوصال وضعفا بالقلب واضطرابا بالدورة الدموية وزيادة في الكولسترول وامراض اخرى كثيرة من اهمها الاكتئاب وضعف الذاكرة والهزال وانهيار الشخصية والشعور بضعف الثقة بالنفس والخوف من المجتمع والاصابة بحالة التراجع والخذلان والتردد والتوحد وكره الحياة
يحتل الجنس موقعاً متفرداً ويتخذ مساحة واسعة في الديانات كافة، ولعله في الديانات السماوية الثلاث يحتل مكانة متميزة، سواء بعدد النصوص المتعلقة بالجنس الواردة فيها أو باهتمام رجال الدين المنتمين إليها، ولكن يمكن القول أن رجال الدين في الديانتين اليهودية والمسيحية استطاعوا أن يهذبوا هذا النصوص ويوظفوها لما يخدم مصلحة المجتمع، على الرغم من بقاء بعض الرواسب التي مازالت تثير المشاكل بين فترة وأخرى، أما رجال الدين المسلمين فقد بالغوا كثيراً بشأن الجنس وتشددوا فيه وضخموا دور النصوص وجروها في كثير من الأحيان إلى غير معناها، ولعل هذا التشدد في قضية الجنس لدى المسلمين يعود بالأساس إلى الطبيعة البدوية التي نشأ فيها الفقهاء والمفسرين للنصوص في المراحل المبكرة من نشأت الإسلام، وما لحقه من هيمنة الإسلام البدوي القادم من دول الخليج في العصر الحالي. ولعلنا لا نغالي إذا قلنا، أن رجال الدين المسلمين يهتمون بقضايا الجنس أكثر من أي قضية أخرى، وهذا ما يظهر بشكل جلي بعدد الفتاوى المرتبطة بالجنس، والتي تعرف بالفتاوى الجنسية، مقارنة مع غيرها من الفتاوى المرتبطة بشؤون الحياة المختلفة. هذه الفتاوى الجنسية تدخل كل يوم إلى كل بيت عبر وسائل الإعلام المختلفة وخصوصاً الفضائيات والانترنيت والصحف والمجلات، فضلاً عن الجوامع والمراكز الدينية الأخرى، وهي تلعب دوراً في قولبة العقل الإسلامي بطريقة جعلت المسلمين يتحرجون من قضايا الجنس ولا يتحدثون فيه على الرغم من كثرة المشاكل المرتبطة به. وأغلب الفتاوى التي تصدر لا تزيد الأمر إلا تعقيداً، فهي تنطلق من واقع تحجيم مساحة الجنس في الحياة الاجتماعية، وزيادة عدد المحظورات ابتداءً من عدم جواز النظر إلى ما حرم الله مروراً بحرمة الاختلاط والحديث مع النساء لغاية عدم جواز مصافحة النساء وغير ذلك الكثير من الموضوعات التي شغلت أذهان المسلمين، خصوصاً الشباب منهم، وجعلتهم حبيسي سجن الخيالات الجنسية المريضة. على العموم، فالجنس في عقول المتدينين، خصوصاً المسلمين، يرتبط بالإثم والخطيئة والغواية والشيطان، وأغلب الروايات الدينية الواردة في الكتب الدينية الثلاث (التوراة والإنجيل والقرآن) تصب في هذه المفاهيم عن الجنس. هذه التصورات جعلت من الجنس معضلة كبيرة تتفاقم جيلاً بعد جيل حتى أصبحت من الأخطار التي تهدد المجتمعات بالانفجار والانفلات، فكثرة القيود الموضوعة في المجتمعات الإسلامية، مثلاً، دفعت بعدد من الشباب المسلم إلى رمي فتاوى رجال الدين خلف ظهورهم لأنها لا توفر لهم حلولاً ناجعة ومنطقية لمشكلاتهم الجنسية، فعبارات من مثل الصبر والتعفف وغض البصر، التي يتحفنا بها رجال الدين في كل مناسبة، لم تعد مجدية في ظل الانفتاح الإعلامي الهائل على كافة مجتمعات العالم والتي يمتاز اغلبها بالانفتاح في قضايا الجنس. سياحة في عالم الفتاوى الجنسية: إن نظرة سريعة على بعض الفتاوى والآراء الصادرة بخصوص القضايا الجنسية وطبيعة العلاقة بين الرجل والمرأة والتي تتناقلها وسائل الإعلام المختلفة يومياً وتمتلئ بها بطون الكتب الدينية، يمكنها أن تلقي الضوء على حجم التخلف والتأخر الكبيرين الذي تعاني منه المجتمعات الإسلامية، وإلى حجم المشكلة التي يعاني منها الشباب، خصوصاً مع عدم أمكانية الزواج التقليدي بسبب الأوضاع الاقتصادية المتردية وانتشار البطالة. تمتاز الفتاوى الجنسية بصورة عامة بسطحية التفكير وتقيدها بحدود النص، وهما السمتان اللتان تمتاز بهما منتجات سوق الفتوى بشكل عام، ولكن الفتوى الجنسية تمتاز بصفة أخرى هي الهاجس المرضي من انتشار الفحشاء في المجتمعات المسلمة مع الإصرار على المؤامرة التي يحيكها الغرب ضد المسلمين. وفيما يلي بعض الفتاوى التي أثارت ضجة في الأوساط الإعلامية المختلفة والتي اعتمد فيها أصحابها على الدليل النقلي دون الدليل العقلي: (1) فتوى رضاعة الكبير: صرح احد أستاذة الحديث بكلية أصول الدين في جامعة الأزهر بأن إرضاع الزميلة لزميلها في العمل يعطي غطاء شرعياً لما يسمى بالخلوة الشرعية نظراً لأنها بعد إرضاعه ستصبح أماً له من الرضاعة. وقال أنه يستند في فتواه إلى واقعة سالم مولى أبي حذيفة، وهو كان ابناً بالتبني لأبي حذيفة، وعندما حرم القرآن التبني طلب الرسول من الأم أن ترضع ابنها بالتبني حتى يمكنه الدخول عليها وهي أرضعته بالفعل لأنه كان في مكان وعمر ابنها وكان يناديها قائلاً يا أمي. وقد تعرضت هذه الفتوى إلى كثير من الانتقاد، وأصبحت موضوعاً خصباً لرسامي الكاريكاتير، ولكن الأستاذ دافع عن فتواه بضراوة، قبل أن يعتذر عنها، وقال أن فتواه مسندة للإمامين البخاري ومسلم وأن الموظفة في حالة إرضاع زميلها يمكنها أن تخلع الحجاب أمامه. وهذا يعني أن كل سكرتيرة عليها أن ترضع رئيسها في العمل، لأنهما في خلوة في كثير من الأحيان!!. من الجدير بالذكر، أن عدم واقعية الفتوى يتمثل بعدد من الأسباب أبرزها، كيف يمكن لشخص بالغ أن يرضع من امرأة تماثله في العمر دون أن يكون للموضوع بعد جنسي؟ (2) حرمة خلع الملابس أثناء المعاشرة الزوجية: من الفتاوى الجنسية الشهيرة الفتوى التي أصدرها أحد الأساتذة بجامعة الأزهر ثم تراجع عنها سريعاً ونفاها نفياً مؤكداً، حيث كان الرجل ضيفاً على أحد برامج الفتوى في احد الفضائيات وسُئل عن حكم الشرع في خلع الزوجين لملابسهما أثناء المعاشرة الزوجية، فأجاب أن خلع الزوجين لملابسهما ليس حراماً فقط، لكنه أيضاً يوجب التفريق بينهما وبطلان عقد الزواج، واستند إلى عدة أحاديث تحرم المعاشرة الجنسية بين الزوجين إذا اقترنت بالنظر إلى الأعضاء التناسلية، كما تطرق إلى تقيد حرية التجرد من الملابس أثناء المعاشرة الجنسية بين الزوجين، والتي تستند إلى حديث شريف يقول إذا أتى أحدكم أهله فليستتر ولا يتجرد. (3) فتوى ختان الإناث: رفض أحد شيوخ الأزهر قيام وزير الصحة في (1994) بمنع ختان الإناث وأعلن أن ختان الإناث من شعائر الإسلام ولا يجوز لأحد أن يمنعه، وتمسك الشيخ بموقفه، على الرغم من الدعوى القضائية التي رفعتها ضده المنظمة المصرية لحقوق الإنسان بمصر لإصداره فتوى تبيح ختان الإناث. ومن المعروف أن ختان الإناث في مصر والسودان واليمن وبعض الأقطار العربية الأخرى يشكل مشكلة كبيرة، إذ أن أكثر من حوالي (90%) من الفتيات المصريات يتعرضن للختان، ويتعرض عدد منهن إلى الموت جراء هذا الفعل. كما أنه يسبب الكثير من المشاكل الجنسية للمرأة في حياتها الزوجية، لأنه يعيقها عن أداء المشاركة الجنسية الكاملة. (4) عدم جواز الجلوس على كرسي كانت تجلس عليه امرأة: يرى بعض رجال الدين عدم جواز الجلوس على كرسي كانت تجلسي عليه امرأة إلا بعد مدة من الزمن لا تقل عن خمسة دقائق. وهم يستندون في فتواهم هذه على حديث يفيد هذا المعنى، ولا نعرف هل أن هذه الفتوى خضعت للعقل أم أن قائليها قاموا بدور الناقل للحديث فقط؟ فلا يمكن، في ظل الأوضاع الجديدة للمجتمعات الإسلامية، أن تعمل على تطبيق مثل هذه الفتوى غير الواقعية. (5) حرمة مصافحة المرأة: يرى اغلب رجال الدين عدم جواز مصافحة المرأة تحت أي ظرف، ويرى البعض جواز ذلك. وهناك صنف ثالث يتخذ موقفاً وسط، إذ يرى (أن المصافحة جائزة شرعاً، ولكن ليست على إطلاقها، فالمرأة إذا كانت شابة فتية غضة بضة وعلى قدر كبير من الجمال لا تجوز مصافحتها خوفاً من حدوث الفتنة والوقوع في المحظور، أما إذا كانت المرأة دميمة وخاصمها الجمال فلا ضرر من مصافحتها). ويسخر أحد الصحفيين من هذا الرأي بالقول: (يبدو أن عدم جواز مصافحة الجميلات يرجع إلى أن الفتنة نائمة في راحة أكفهن وأن الشيطان ساكن بين أناملهن أو تحت أظافرهن، أما الدميمات فيبدو من وجهة نظر الداعي أن الجمال لم يخاصمهن وحده، بل خاصمهن الشيطان أيضاً). (6) حرمة نظر الشخص إلى أعضاءه التناسلية: يرى عدد من رجال الدين المسلمين والمسيحيين أن نظر الشخص إلى أعضائه التناسلية يعمل على إثارة الشهوة. فالمسلمون يقولون أن علي بن أبي طالب لم ينظر طيلة حياته إلى أعضائه التناسلية، أما المسيحيون فقد كتب احدهم قائلاً: (عندما تخلع ملابسك في أثناء الاستحمام مثلاً كن عفيفاً في نظرك ولا تتطلع إلى أعضائك حتى في المرآة.. لأن هذا يثير الشهوات فيك). فتاوى ما بعد التخلف: هذه نماذج قليلة من الفتاوى الجنسية، والتي نلاحظ منها أن الهاجس الجنسي لدى رجال الدين هو المحرك لها، وليس المصلحة العامة أو الشريعة أو الدين، فقد لاحظنا أنها من القضايا المختلف فيها، ولكن ما يدفع رجال الدين إلى إصدارها هو العقل المريض الذي يهيمن عليهم ويدفعهم، ربما لا شعورياً، إلى إصدار مثل هذه الفتاوى التي يغلفونها بمقولات من مثل الحفاظ على تعاليم الإسلام أو العفة لدى المسلمين وغير ذلك، وكأن تعاليم الإسلام وعفة المسلمين تقف على مثل هذه الفتاوى الجوفاء. إن هذا النوع من الفتاوى يقود المجتمعات الإسلامية إلى مرحلة ما بعد التخلف بعد أن عاشت مرحلة التخلف كاملة، بينما يبحث الآخرون اليوم عن مرحلة ما بعد الحداثة، بعد أن عاشوا مرحلة الحداثة كاملة. نزار قباني في الكتاتيب: من بين القصائد الكثيرة التي كتبها الشاعر المفكر (نزار قباني) اخترنا قصيدة (الخرافة) من ديوانه (قصائد متوحشة) لتكون الخاتمة التي تلقي مزيداً من الضوء على مهزلة الفتاوى الجنسية التي شوهت وتشوه عقول صغارنا وشبابنا، والتي تصور كل شيء في المرأة على أنه عورة وكل ما يرتبط بها شر، وهذا الوضع الذي تحدث عنه الشاعر في زمن الكتاتيب لا يختلف عن وضعنا الحالي ونحن في بداية القرن الواحد والعشرين، زمن التقدم التكنولوجي وثورة المعلومات، ولعل الفتاوى التي ذكرناها أعلاه تبين حقيقة الوضع المتدهور لفتاوى الجنس في مجتمعاتنا الإسلامية. حيِنَ كُنَّا.. في الكتاتيبِ صغارا حَقنونا.. بسخيفِ القولِ.. ليلاً ونهارا درَّسونا: " رُكبَةُ المرأة عَورَه.. " " ضِحكةُ المرأة عَورَه.. " " صوتُها.. ـ من خلفِ ثُقب الباب ـ عَورَه " * * * خوَّفونا.. من عذاب الله إن نحن عشِقنا هَدَّدونا.. بالسكاكين.. إذا نحنُ حَلُمنا.. * * * شوَّهونا.. شوَّهوا الإحساسَ فينا والشُعُورا.. فصلوا أجسادَنا عنَّا.. عُصُوراً.. وعُصُورا.. صوَّروا الحبَّ لنا.. باباً خطيرا لو فتحناهُ.. سقطنا ميّتين فنشأنا ساذجين نحسبُ المرأةَ.. شاةً أو بعيرا ونرى العالَم.. جنساً وسريرا..
يخبرنا علماء الأنثروبولوجيا الدينية و الإجتماع الديني أنّ النوم في الأماكن المقدسة أو التي تحظى بقدر من التقديس ينفح النائم فيما رؤى لها صلة وُثقى بالمسائل الثيولوجية و نذكر منها: الأولى:رؤيا الجد (جدّ النبي محمد) عبد المطلب بحفر بئر زمزم و هو نائم في رحاب الكعبة و انها تكررت الثانية:رؤيا الإسراء و المعراج التي حصلت لمحمد و قد حصلت و هو نائم بجوار الكعبة. و هناك عدد من علماء النفس و الفلاسفة ذهبوا الى أنّ الحلم تعويض للنعسان عما لاقاه من إخفاق في بعض ايام حياته , و هذا ما حصل لمحمد إذ أنه راى الإسراء و المعراج بعد وفاة الأم الرؤوم و الزوجة الحنون خديجة و موت الكافل و الحامي و العم أبو طالب و عقب ان صده طواغيت ثقيف بجلافة و بداوة عندما نزح الى الطائف يدعوهم الى الإسلام التي بدأ في تأسيسها في بكة أو مكة. النوم في حمى الأماكن المقدسة لجلب رؤى لها نكهة ثيولوجية من حيث التواصل مع الملأ الأعلى أو لتحسس إتجاهات السماء أو معرفة الأمورالمُغيبة تقليد قديم إهتدت اليه العقائد و الأديان القديمة في العديد من بلاد المعمورة . و بالمعروف عن حكام إسبارطة أنهم كانوا يتعمدون النوم في معبد معين لكي يتلقوا أثناء نومهم فيه أنباء الغيب. و مما يجلب الرؤى بالإضافة الى ما المعنا إليه إليه إقدام النائم على الصيام أو على الأقل التخفف من الطعام و التجافي على الأكلات الشهية و الإقتصار على الوجبات الخشنة فاالذي يملأ معدته من الطعام الشهي اللذيذ لا تتراءى له في نومه الرؤى ....... و هذا ما أدركته سيدة قريش خديجة من ثقافتها الدينية و من قراءة سير البطارقة و التراث اليهودي و المسيحي. و بالنسبة لعلم النفس فإنّ نظرية فرويد تسمى بنظرية (الحافز النفسي) و هو يحصر نظريته بكلمتين حيث يقول بأن الحلم ليس سوى (تحقيق رغبة)......... جعل (تحقيق الرغبة الأساس التي تقوم عليها الأحلام) أما " أدلر" تلميذ فرويد فينضم الى أستاذه في انّ غرض الحلم الريئس هو أن يحقق النائم ما يشتهيه بقوة في اليقظة بيد انه بذا يفاصل أدلر أستاذه في الغرض (يعني هدف التحقيق) و يذكر أنه التعالي و السيطرة أما ابن خلدون سبق فرويد و ادلر و خطا خطوة أوسع و هي أن الانسان المتشوف او المتمني لا يجيئ موقفه سلبيا حتى تتحقق الرؤيا قبل ان يضع جنبه على السرير ليضطجع , عليه ان يشحن بطاريته النفسية بالفكرة التي يحن اليها و يرجوها و يؤكد ابن خلدون انه سيراها في نعاسه .. يقول ابن خلدون: إنّ الانسان إذا اعدّ نفسه قُبيل النوم إعداداً نفسيا في سبيل فكرة فانه سيرى تلك الفكرة في منامه و يستفيد منها فهو يعتقد ان النفس البشرية إذا تشوفت الى شيء قُبيل نومها وقع لها في المنام ما كانت متشوفة اليه ........ فما بالكم إذا إنضم الى الشخص المتشوف مثل محمد بن عبدالله إثنان من اللزيقين به احدهما يظل معه حتى ياوى الى فراشه و يستمر في تعبئته حتى يداعب الكرى جفنيه (و هنا نقصد خديجة) و الاخر هو القس ورقة بن نوفل ... و هذا الشحن و الحفز و التعبئة ......الخ بالنسبة لأم هند(خديجة) بالدرجة الأولى ثم للقس في المقام التالي و بما لهما من علم بثقافة اهل الكتاب فإنّ محمد سيرى في البداية رؤى تمهيدية مثل شق البطن أو القلب او الصدر ثم تتدرج حتى تظهر على شاشة مخيلته رؤيا الاعلان أو التدشين. إذن تأثر محمد تأثراً عميقاً بما قُرئ عليه بمعرفة خديجة من الاصحاحات التي ترجمها ورقة بن نوفل الى العربية , و ما حصّله أيضاً محمد قبلها و هو يجوب الأسواق من قصص الأنبياء من بني اسرائيل و ما يسمعونه من اصوات مثل ما حصل مع أشعياء و عاموس ... هذه القصص المعجبة التي سمعها محمد سواء في أسواق مكة او في التجمعات الموسمية او في جلسات القراءة في لياليها الطويلة او في حلقات الدراسة و المدارسة و المراجعة على يدي خديجة و ورقة ، تركت في نفسه ووجدانه اخاديد عميقة و أصبح على قناعة بأنّ (القادمين و المنتظرين) و (المأمول مجيئهم) لا بد أن يسمعوا اصواتا يقولون عنها آتية من الملأ الأعلى..... و كما قال أبا سفيان (صخر بن حرب بن أمية) عندما بُيع عثمان: يا بني أمية تلقفوها(الخلافة) تلقف الكرة ، فوالذي يحلف به أبو سفيان ما من عذاب ولا حساب ولا جنة ولا نار ولا بعث ولا قيامة و أيضا كما قال يزيد بن معاوية بن ابي سفيان: لعبت هاشم بالنبوة فلا ملك جاء ولا وحي نزل