يوجد 673 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

مجزرة الكورد الايزديين من قبل داعش بعد تركهم من قبل البيشمركة
khantry design
خطأ
  • JUser::_load: Unable to load user with id: 66
بعد مرور اسبوع على عقد اجتماع لمجلس الوزراء في نينوى، استطاع رئيس الوزراء نوري المالكي على ما يبدو في استمالة عرب المحافظة تحت مظلته في وقت يواجه فيه حملة من قبل منتقديه لسحب الثقة منه، لكن الكورد كانوا مع تغييره. ويحاول المالكي جاهدا تحسين صورة حكومته بعد أن اتهم عدد من وزرائها بتهم فساد وافتقاد للكفاءة، وعقد جلسة لمجلس الوزراء في البصرة، وهي أول جلسة خارج بغداد، وكرر التجربة في كركوك، ثم كررها في محافظة نينوى الشمالية. وتعاني نينوى من بنية تحتية متهالكة نتيجة سنوات طويلة من الحصار والحروب، لكن جهودها في جذب رؤوس الأموال والمستثمرين تصطدم بالأوضاع الأمنية. ووعد المالكي خلال زيارته وعقده جلسة لحكومته في نينوى، السكان بتحسين أوضاع محافظتهم، وأمر بتشكيل لجنة لإعادة ضباط في الجيش السابق، كما تعهد بصرف مخصصات مالية لتنفيذ مشروعات خدمية ورياضية وتحسين الأمن. وأتت زيارة المالكي إلى نينوى في وقت تشهد فيه البلاد أزمة سياسية منذ ستة أشهر على خلفية اتهامات له بالتفرد بالسلطة. وابرز المنتقدين لسياسة المالكي، التيار الصدري والكورد وائتلاف العراقية، ويبدو أن الأخير فيه أقطاب لا تؤيد سحب الثقة. وترفض النائبة ميساء الطائي عن ائتلاف العراقية بقيادة إياد علاوي، المساعي الرامية لسحب الثقة من المالكي، وقالت في حديث لـ"شفق نيوز" يوم أمس الاثنين إن إزاحته تعني "جر البلد إلى الهاوية" وخلق "فراغ امني وسياسي". وجاءت زيارة المالكي بعد أسابيع قليلة من مطالبة سكان محليين ومسؤولين بضرورة عقد جلسة مجلس الوزراء في نينوى للاطلاع على الفساد المستشري في المؤسسات الحكومية وشح الخدمات وحل مشكلة الأمن المفقود منذ أكثر من تسع سنوات. ويقول رئيس الحركة والإصلاح عبدلله حمدي عجيل الياور لـ"شفق نيوز" إن "سحب الثقة من رئيس الحكومة نوري المالكي تدمير للعملية السياسية". وكلام الياور يشبه إلى حد كبير تصريحات نواب ائتلاف دولة القانون، إذ قالوا في مناسبات عدة إن إزاحة المالكي تعني انهيار العملية السياسية. وأضاف الياور أن "الأكراد (الكورد) المحرك الرئيسي لهذه العملية التي سميت بسحب الثقة من المالكي... التحالف الكوردستاني يعمل اليوم جاهدا ويعقد الآلاف من المؤتمرات واللقاءات السياسية من اجل الحصول على اكبر عدد من تواقيع الأعضاء". وتابع قائلا "نحن لا نرى أحسن من دولة رئيس الوزراء، وإن مطالبته بحقوق العرب وتمادي الكورد واستغلال حقوق العرب دفع التحالف الكوردستاني إلى تشجيع الكتل والتيار الصدري والعراقية وغيرهم إلى (خطوة) سحب الثقة". وكانت رئاسة الجمهورية أعلنت، أمس الاثنين، عن تسلم طالباني تواقيع أعضاء من مجلس النواب لسحب الثقة من رئيس الوزراء نوري المالكي، موجهاً بتشكيل لجنة للتدقيق بتلك الرسائل والتواقيع وإحصائها تفادياً لأي طعون أو شكوك في صحتها وضماناً لسلامة العملية الدستورية في البلاد. وطالب الياور من الكتل والسياسيين بـ"مراجعة المواقف وابتكار أنماط جديدة من العلاقات السياسية من غير المعتاد عليها". وكان المالكي دعا طالباني لعرض تواقيع النواب الساعية لسحب الثقة منه، للتحريات الجنائية، متوعدا بالقصاص من أي ممارسة "مخالفة للقانون" وتقديم المزورين إلى العدالة لمحاسبتهم. من جانبه قال محافظ نينوى اثيل النجيفي في حديث لـ"شفق نيوز" إن "العراق اليوم يريد ويطالب بحياة ديمقراطية لا أن تفرض عليهم الدكتاتورية، وجميعنا اليوم شعب عراقي واحد وهناك لغة اسمها لغة الحوار لا للغة الصراعات السياسية". وتابع قائلا "علينا أن نفكر بالشعب أولا لأنه من وضعنا على هذه المناصب وإعطانا الثقة وبإمكان الشعب أيضا سحب الثقة متى يرغبون من مسؤوليهم... واليوم نرى أن العراقية جمعت 70 توقيعا لنوابها لسحب الثقة عن رئيس الوزراء العراقي". وأضاف أن "التيار الصدري وقع 40 توقيعا بالدم على إقالة المالكي بينما التحالف الكوردستاني أكمل توقيع أعضائه والحديث متواصل مع قائمة التغيير ليصل عددهم إلى 57 عضوا". وتابع النجيفي قائلا "سيكون المالكي أول رئيس وزراء عراقي يتم إقالته بطريقة ديمقراطية في الحكومة العراقية الجديدة". ويدافع المالكي عن سياسته في ادارة الدولة ويقول انه يعمل في اطار قانوني وطلب ممن ينتقدوه تغيير الدستور الذي يمنحه صلاحيات واسعة. ويقول عضو مجلس محافظة نينوى عبد الرحيم الشمري لـ"شفق نيوز"، "نحن ضد سحب الثقة من المالكي ويجب أن يكون سحب الثقة محكوما بمصلحة الشعب إذا أراد، واليوم نرى في محافظتنا نسبة كبيرة لا تريد سحب الثقة من المالكي". في الشارع الموصلي يرفض الكثير سحب الثقة من المالكي في المحافظة التي ظلت لسنوات معقلا لمنتقديه وعززت في حضور ائتلاف العراقية. ويقول محام يدعى نواف طه لـ"شفق نيوز"، "نحن مع دولة القانون لأنها من تصنع القانون ومازال هناك قانون والعمل بالدستور، فلماذا هذه النزاعات؟ حول سحب الثقة من المالكي إننا لا نريد سحب هذه الثقة لان المالكي الرجل الجيد والمناسب". وكشف مصدر مقرب من رئيس الجمهورية لـ"شفق نيوز"، في وقت سابق من اليوم الثلاثاء، عن أن الرئيس طالباني ينتظر تقديم التحالف الوطني بديلاً عن المالكي ليقدم بدوره سحب الثقة من الأخير. ويشاطر دريد إبراهيم وهو كاسب ما ذكره طه، وقال لـ"شفق نيوز"، "نحن نريد المالكي وليس مع سحب الثقة منه... أنا أجد المالكي الرجل الجيد في منصب لرئيس الوزراء العراقي. نحن نرى بان المحافظة شهدت تحسنا امني عند توليه السلطة". ويلقي المسؤولون العسكريون في الموصل باللائمة على تنظيمات مرتبطة بالقاعدة لم تلق السلاح وتستهدف أفراد الأمن على وجه الخصوص والمتعاونين مع الحكومة، لكن العنف تراجع بشكل كبير منذ أن بلغ ذروته عامي 2006- 2008. لكن المواطن ساجد حسن وهو أستاذ جامعي انتقد المالكي، وقال لـ"شفق نيوز" متسائلا "أين المالكي من البطالة لهذا الشعب. نحن نطالب بسحب الثقة... نطالب بها بالوقت القريب". وقال مسؤول فرع الرابع عشر للحزب الديمقراطي الكوردستاني عصمت رجب لـ"شفق نيوز" "الكورد أول المؤيدين لسحب الثقة من المالكي". وتابع رجب قائلا "هناك أكثر من بديل لهذا المنصب... زمن الدكتاتور ذهب مع الرياح ونحن في التحالف الكوردستاني لا نقبل بهذه العودة". ونينوى تشبه في تركيبتها العرقية محافظة كركوك، وتضم العرب والكورد والتركمان والمسيحيين والايزيديين وأقليات أخرى، وتعد ثاني اكبر مدينة في العراق منذ حيث عدد السكان، لكنها تعاني وضعا مترديا في الخدمات منذ عام 2003. وتحتاج نينوى الواقعة إلى الشمال من بغداد بنحو 400 كلم إلى الأموال والاستثمارات بشدة للنهوض بعمليات البناء بعد سنوات من أعمال العنف التي قوضت نشاط الشركات الاستثمارية من الدخول في السوق المحلية في المحافظة الشمالية. وتضم نينوى مجالات عدة يمكن الاستفادة منها في جني الواردات، فبالإضافة إلى الثروة النفطية في المحافظة مزارات سياحية عديدة، ومطار مدني، ومحاذية للحدود السورية. وفي نينوى مناطق متنازع عليها تقطن فيها أغلبية كوردية.
طلب رئيس الوزراء نوري المالكي، الثلاثاء، من الرئيس العراقي جلال طالباني تخويل نائبه خضير الخزاعي بالمصادقة على عقوبات الإعدام القطعية. ويطالب ائتلاف دولة القانون، طالباني بتخويل الخزاعي المصادقة على أحكام الإعدام، حيث يحق لرئيس الجمهورية منح بعض صلاحياته لأحد نوابه، ويمتنع الرئيس كثيرا عن التوقيع، ولايزال نائبه طارق الهاشمي يواجه تهم "الإرهاب". وقالت قناة العراقية الحكومية في العام الماضي، إن طالباني خول الخزاعي بالتوقيع على أحكام الإعدام الصادرة بحق المدانين. وقال المتحدث باسم الحكومة علي الدباغ في بيان تلقت "شفق نيوز" نسخة منه، إن "مجلس الوزراء طلب من رئيس الجمهورية (في جلسة اليوم) تخويل نائبه بالمصادقة على عقوبة الإعدام الصادرة بموجب أحكام قضائية مكتسبة درجة البتات". وكثف العراق في الآونة من عمليات الإعدامات بحق المتهمين في تنفيذ هجمات ضد أفراد أمن ومدنيين ومسؤولين في محاولة يقول عنها المراقبون إنها تهدف لردع المتمردين الذي لا يزالون يشنون هجمات في أماكن متفرقة من البلاد. وابرز من يواجه حكم الإعدام هو وزير الدفاع السابق سلطان هاشم، والذي دعا طالباني ونائبه الهاشمي الملاحق بتخفيف الحكم الصادر ضده
قال رئيس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات فرج الحيدري، الثلاثاء، إن هناك أسبابا عديدة تقف وراء المطالبة بتأجيل انتخابات مجالس المحافظات في إقليم كوردستان، بعد أن كان مقررا إجراؤها في 27 من شهر أيلول المقبل. وقررت حكومة إقليم كوردستان أمس الاثنين، تأجيل انتخابات مجال محافظات الإقليم بطلب من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، إلى شهرين أو ثلاثة أشهر. وكان من المفترض أن تجرى الانتخابات المحلية في اربيل والسليمانية ودهوك في الـ27 أيلول المقبل، بعد أن أجلت لمرات عدة. وقال الحيدري في مؤتمر صحفي مشترك مع قاسم العبودي عضو مجلس المفوضين وعلي قادر رئيسة الدائرة الانتخابية لكوردستان حضرته "شفق نيوز"، إنه "قبل أكثر من شهر طلبنا من حكومة الإقليم وبرلمان كوردستان بتأجيل الانتخابات لمدة شهرين لتجري الانتخابات بشكل منظم". وتابع "والسبب انه وردت فقرة في قانون مجالس المحافظات انه يجب أن يصوت المسيحيون فقط للمرشحين المسيحيين وهذا مخالف للمعايير الدولية وضد مبادئ حقوق الإنسان لان كل إنسان له الحق في التصويت لاي مرشح". ولفت إلى أن حكومة الإقليم سوف تحدد موعدا آخر للانتخابات بعد انتهاء برلمان كوردستان من إجراء تعديلات على قانون مجالس المحافظات في الإقليم. وقال إن "برلمان كوردستان أيضا يرى أن هذه الفقرات بحاجة إلى مناقشات مطولة ولهذا اجلوا الانتخابات إلى إشعار آخر وبعد الوصول إلى اتفاق حول قانون مجالس المحافظات سيحددون موعدا آخر". وناشد الحيدري في الوقت نفسه اعضاء مجلس النواب العراقي في الاستعجال بتشكيل الهيئة الجديدة لمفوضية الانتخابات. وأضاف بالقول "هناك 60 شخصيا بقوا مرشحين للمجلس الجديد، وسيتم اختيار تسعة أشخاص من هؤلاء ونناشد اعضاء مجلس النواب بالاستعجال في اختيار الهيئة الجديدة للمفوضية". من جانبه قال قاسم العبودي عضو مجلس المفوضين في المؤتمر الصحفي إن "القضية الخاصة بالمكونات هي قضية حساسة ومهمة جدا لأنه الحقيقة درسنا الموضوع وشاهدنا انه يتنافى مع المعايير الدولية". وكانت المفوضية العراقية طلبت تأجيل الانتخابات لمدة شهرين أو ثلاثة أشهر بسبب تجديد المفوضية في شهر أب المقبل. وحددت حكومة إقليم كوردستان مبلغا قدره نحو 30 مليون دولار أمريكي لإجراء انتخابات مجالس المحافظات في الإقليم. شفق نيوز/
ستوكهولم5 حزيران/يونيو(آكانيوز)- طالب ناشط بيئي الدول المجاروة لاقليم كردستان، بالحفاظ على بيئة الاقليم وعدم تلويثها والكف عن قصف مناطقه، بالهاونات والمدافع وانشاء السدود التي تتسبب في تجفيف الانهار. ودعا ديندار شيخاني مسؤول العلاقات والاعلام في منطقة الخضر الاوربية – الكردستانية ومقرها العاصمة النرويجية اوسلو في حديث لوكالة كردستان للأنباء (آكانيوز)، حكومة اقليم كردستان الى التزام المعايير الدولية في حماية البيئة، فيما حث الشعب الكردستاني على المساعدة في ذلك. ويحتفل العالم كل عام في مثل هذا اليوم الـ 5 من حزيران الجاري، بيوم البيئة العالمي، الذي كانت الجمعية العامة للامم المتحدة قد اعلنته في العام 1972، في ذكرى افتتاح مؤتمر ستوكهولم حول البيئة الانسانية، وفي اليوم نفسه، جرت المصادقة على قرار تأسيس برنامج الامم المتحدة للبيئة. واشار شيخاني الى ما تعانيه البيئة في العراق واقليم كردستان من تدهور كبير، وخاصة "نقص الامدادات المائية من دول الجوار، تركيا وايران، واستمرارهما في بناء السدود العملاقة التي تؤثر على حصة الدول الاخرى من مياه الانهار المشتركة بينها". وقال شيخاني، كـ "كردستانيين نطالب دول جوار اقليم كردستان بعدم تلويث بيئة الاقليم والكف عن قصف مناطق كردستان بالاسلحة والمدافع والتي تتسبب بحرق الغابات، ما يلحق اضرارا مباشرة على البيئة". كما طالب شيخاني دول الجوار بـ"الكف عن انشاء السدود التي تتسبب في تجفيف الانهار، واستخدام ورقة المياه كوسيلة لتحقيق اهداف سياسية"، معتبرا ذلك "مخالفة لاتفاقيات المياه الدولية ومبادىء حسن الجوار". وتشحذ احزاب ومنظمات المجتمع المدني المهتمة بالبيئة، جهودها في مثل هذا اليوم، لزيادة الوعي البيئي، والتعريف بالمخاطر التي يمكن ان يلحقها البشر بالبيئة، في حال لم يتم استغلال مواردها بشكل سليم وصحي. وحذرّ شيخاني من خطورة الاوضاع البيئية في عالمنا بسبب "عدم التزام الدول الكبرى بالاتفاقيات والمعاهدات الدولية"، خاصة ان احتفال هذا العام، بيوم البيئة يأتي تحت شعار "الاقتصاد الاخضر"، للتأكيد على الدور الحيوي الذي يمكن ان تحققه البيئة في التنمية المستدامة والمحافظة على الموارد الطبيعية من الاستنزاف والتلوث. ودعا شيخاني المجتمع الدولي الى القيام بـ "واجباته القانونية والأخلاقية تجاه تحسين الأوضاع البيئية في العالم اجمع، نظرا لما تعانيه الأوضاع البيئية من تدهور مستمر"، موضحا ان العالم يعاني من استنزاف في موارده الطبيعية.
يُعتبر فعل الاغتصاب اجتماعياً ودينياً فعلاً لا أخلاقياً يُعاقب عليه القانون بالأشغال الشاقة كما ورد في المادة/489/ من قانون العقوبات، والتي تنص على: 1- من أكره غير زوجه بالعنف أو التهديد على الجماع عوقب بالأشغال الشاقة خمسة عشر سنة على الأقل. 2- ولا تنقص العقوبة عن إحدى وعشرين سنة إذا كان المعتدى عليه لم يتم الخامسة عشر من عمره. كما تنص المادة/490/ على أن يُعاقب بالأشغال الشاقة مدة/9/ سنوات من جامع شخصاً غير زوجه لا يستطيع المقاومة بسبب نقص جسدي أو نفسي أو بسبب ما استعمل نحوه من ضروب الخداع. نلاحظ أن المشرّع في سياق تحديده معنى الاغتصاب في القانون، عمد إلى إعطاء معنًى عامٍّ لمفهوم الاغتصاب فعرّفه بأنه :" مواقعة الرجل لامرأة دون رضاها"، لكنه لم ينظر إلى الاغتصاب الواقع على المرأة من قِبل زوجها ذات النظرة، وأن أحداً لم يلتفت لمسألة الاغتصاب الزوجي الذي يتم في معظم العلاقات الزوجية في مجتمعنا، إذ ما زال البعض إلى يومنا هذا لا ينظر إلى الاغتصاب ضمن العلاقة الزوجية على أنه عنف! وإنما هو حق من حقوق الزوج بغض النظر عن رغبة الزوجة. لذلك نجد أن قانون العقوبات السوري لا يعاقب عليه. وقد أكدت دراسة أجراها د. على السمري أستاذ علم الاجتماع بجامعة القاهرة، وجود ظاهرة "الاغتصاب الزوجي للمرأة" معتبراًً أن اغتصاب الزوج لزوجته يأخذ ثلاثة أشكال: أولاً: إكراه الزوج زوجته على ممارسة الجنس معه. ثانياً: اقتران هذا الإكراه بإيذاء الزوجة بدنياً. ثالثاً: الاغتصاب السادي الذي يتحوّل فيه ضرب الزوجة خلال الممارسة، مصدراً لاستمتاع الزوج جنسيا". إنه بالفعل أشدُّ أنواع الاغتصاب فتكاً بالنفس والروح بالنسبة للزوجة، لأنه صادر عن شريك يُفترض أنه يرى في شريكه إنساناً يحمل من المشاعر والعواطف ما يؤهله للحياة بشكل طبيعي بعيداً عن العنف والإكراه، شريكاً حراً يمارس العلاقة بكل أبعادها برضا تام عندما يشعر برغبته الحقيقية وحاجته للتواصل مع الشريك، لأن العلاقة الزوجية يُفترض أن تكون من أسمى العلاقات الإنسانية، باعتبارها قائمة على القبول والمودة والاحترام. وقد يتعدى الأمر أحياناً، حالة إجبار الزوجة على ممارسة الجنس، ليصل درجة من السادية يمارسها الزوج على زوجته دون أن تستطيع هي الرفض أو الشكوى، خوفاً على زعزعة أمن العائلة واستقرارها، وكذلك جرّاء الخوف من بعض المفاهيم الدينية الخاطئة التي تعززت في أذهان الجميع، من حيث أن الزوجة التي ترفض طلباً لزوجها من هذا القبيل، سيكون مصيرها النار. وهنا نتلمس مدى الاتفاق الضمني بين المفاهيم الدينية الخاطئة والقانون في الوقوف إلى جانب الرجل والدفاع عنه حتى في أسمى العلاقات الإنسانية. فحتى لو كان حقا شرعيا للزوج في معاشرة زوجته فهو اغتصاب لها طالما ليس برضاها!! فلماذا تُغتصب الزوجة من قبل الزوج، ولماذا لا تُحترم العلاقة الإنسانية بين هذين الشريكين؟ لماذا لا يكون هناك نص قانوني يجرّم هذا النوع من الاغتصاب باعتباره يهدم العلاقة الزوجية من جذورها حين يتم هدم وهتك شخصية المرأة على هذا النحو، فتصبح عاجزة عن تحقيق التوازن الطبيعي بينها وبين أفراد الأسرة، جرّاء شعورها بالاضطهاد والضعف والهوان بعد وقوعها في براثن الاغتصاب الزوجي. ومن المؤسف أن كثيرات من النساء يقعن ضحية هذا الاغتصاب، لكنهن يلذن بالصمت على اعتبار أن لهذه العلاقة قدسيتها بحيث لا يجوز الغوص فيها من جهة، ومن جهة أخرى يخشين الفضيحة أولاً، كما يخشين فقدان الأسرة والأولاد، وربما تعاطف الأهل عند الشكوى، لأن ما يحكم ذهنية الأهل هي ذات القناعات الاجتماعية- الدينية الموروثة، وكذلك تضامن القانون مع الزوج على اعتبار أن لا نص قانوني يجرّم هذا الاغتصاب. ومن المستغرب فعلاً أن المشرّع السوري حين أخذ النص السابق كاملاً عن التشريع الفرنسي، تجاهل التعديل الذي أجراه المشرع الفرنسي عليه منذ سبعينات القرن الماضي، بحيث بات اغتصاب الرجل لزوجته فعلا جرميّاً يستوجب المساءلة القانونية. لكن، وللأسف نرى أنّ المشرّع السوري مازال أميناً على جميع حقوق الرجل لاسيما حقّه في التمتع بزوجته عندما يريد بغضّ النظر عن حالتها النفسية أو الجسدية أو حتى رغبتها الجنسية، وفي هذا تأكيد صارخ على عدم معاقبة الزوج في هذه الحالة، من خلال أنه لا جريمة ولا عقوبة إلا بنص قانوني، كما أنه تعزيز داعم لحق الزوج في كل ما يريد ويشتهي، مما يؤدي لإغلاق الطريق أمام الزوجة للجوء إلى أي مرجع قضائي أو أمني إذا تعرضت للإكراه الجنسي من قِبل زوجها، وكأن المشرّع يؤكّد أن عقد الزواج هو في حقيقته وصيغته الحالية عقد ملكية تتنازل بموجبه المرأة لزوجها ليس فقط عن جسدها، وإنما عن عقلها وإرادتها في الإحساس بكيانها الإنساني.
الثلاثاء, 05 حزيران/يونيو 2012 12:18

هل جُنَّ المالكي؟ ساهر عريبي .

قرأت قبل قليل بيانا صادرا عن رئيس الوزراء نوري المالكي يدعو فيهةرئيس الجمهورية الى تقديم مابحوزته من تواقيع للنواب المطالبين بسحب الثقة عنه .بتقديمها للتحقيقات الجنائية للتحقق من صحتها! وهو طلب يثير العجب والإستغراب ولا يبعث الا على الشفقة على البلاد التي يحكمها رئيس وزراء بهذه العقلية . فاقضية سالبة بإنتفاء الموضوع كما يقول المناطقة!لأن قضية التوقيعات ليست ضرورية ولازمة لحجب الثقة!فالدستور قد نص في الفقرة الثامنة باء من المادة 58 على:أن لرئيس الجمهورية تقديم طلب لمجلس النواب لحجب الثقة عن رئيس مجلس الوزراء. فالمادة واضحة لا قيد فيها ولا شرط .فلاتشترط جمع تواقيع النواب ولا تشترط الاستجواب فهي مطلقة. ولذا فمن حق رئيس الجمهورية ووفقا لهذه المادة تقديم الطلب وبدون اي سبب وبدون اي إجراء يسبقه.ولذا فعملية جمع التواقيع ليست عملية لازمة لذلك.فهي إجراء إرتآه رئيس الجمهورية ليكون كاشفا له وملاكا لاتخاذ قرار بطلب سحب الثقة.فالدستور يتيح له ذلك ولو لم يكن هناك طلب من نائب واحد لحجب الثقة. ولوفرضنا جدلا أن التواقيع التي أرسلت لرئيس الجمهورية هي مزورة فإن رئيس الجمهورية سيتحمل المسؤولية الأخلاقية لذلك والكتل التي أرسلت تلك التواقيع.فتلك التواقيع (المزورة) لا يترتب عليها أي إجراء فعلي لحجب الثقة .فحجب الثقة أمر يقرره البرلمان وحينها ستظهر للعالم صحة تلك التواقيع أو زيفها. ولذا فإن طلب المالكي مضحك ويثير السخرية ويجعلنا نشكك بقدراته العقلية ،فهل أفقد حب السلطة المالكي عقله؟هذا من ناحية ومن ناحية أخرى فإن كان المالكي يعتقد بأن الكثير من تلك التواقيع مزورة فعلى المالكي أن يكون أول الفرحين بذلك لأن هذا يعني بأن جل النواب سيصوتون ضد حجب الثقة عنه ،وبالتالي سيظهر زيف خصومه وهزالهم وضعفهم وبذلك يستطيع حكم العراق بكل ثقة واقتدار.ويبدو أن فخامة رئيس الجمهورية قد عامل المالكي على قدر عقله قائلاله:حجية ابو اسراء انتي تدلل ،اني راح يتأكد بس انتي خلي ابطنج بطيخ صيفي تره طلبات سحب الثقة كله صحيح بس انتي لمي غراضج وجوالاتج وطلعي من رئاسة وزراء قبل ما يجيبلج شرطة اطلعوج! إن المالكي ينطبق عليه اليوم قول علي ( ما أضمر إمرؤ أمرا الا وظهر على فلتات لسانه وقسمات وجهه) لقد فضح هذا البيان المالكي الذي يعتقد في قرارة نفسه بأن تواقيع النواب صحيحة ولهذا فهو يخشاها.وفي كل الأحوال فيبدو أن المالكي قد جُنَّ وبذلك فيجب حجب الثقة عنه اليوم وفقا لقاعدة سلب ما وهب سقط ما وجب!
كشفت مصادر مقربة من رئيس الوزراء عن وجود مخطط لدى المالكي يهدف الى تصعيد اعمال العنف لابعاد الانظار عن المطالبات بسحب الثقة عنه. وقالت نفس المصادر ان المالكي باشر بتسليح ميليشيات تابعة له في خطوة منه لارغام الشارع العراقي والساسة على عدم سحب الثقة عنه. وذكرت"ان المالكي اوعز للاجهزة الامنية ان تصعد من درجة احتياطها الامني في اطار خشيته من مواجهات مع فئات من الشعب العراقي" .وقال عضو القائمة قصي جمعة في تصريح خاص لـ ( مركز الحدث الاخباري ) ان المجتمعين في اربيل لم يصلو الى حلول جذرية مع دولة القانون وارى ان انهم باتو يميلون الى سحب الثقة عنه واضاف"ان الاليات المتبعة لسحب الثقة عن المالكي تعتمد الى محورين الاول يقوم رئيس الجمهورية بتقديم طلب الى البرلمان لسحب الثقة عنه والثاني تقديم طلب من 20%من اعضاء مجلس النواب بنفس الاتجاه مرجحا"ان تنظم بعض الاطراف السياسية لسحب الثقة عن رئيس الوزراء وتابع جمعة"ان الصدر اوضح موقفه من الحكومة حيث انه يرى عدم القبول باي ديكتاورية جديدة وانه سائر في هذا الامر وكان التحالف الكوردستاني وائتلاف العراقية وكتلة الاحرار قد اكدوعلى التزامتهم بتنفيذ جميع المقررات التي تم الاتفاق عليها في لقاء النجف الاشرف ومواصلة عقد اللقاءات التشاورية وتوسيعها في الايام القليلة المقبلة. Read more: http://www.sotaliraq.com/mobile-news.php?id=59757#ixzz1wuPOnCwq بغداد- ايناس الشمري .
بعد استمرار العنف من قبل النظام في مختلف مناطق سوريا بما فيها المناطق الكردية ، وتردي الاوضاع بشكل عام، اضطر قسم كبير من الشعب السوري بمختلف قومياته وطوائفه الى الهجرة واللجوء الى دول الجوار /تركيا – لبنان - الاردن/. والتجا قسم كبير من الكرد السوريين الى اقليم كردستان. حيث وصل تعدادهم الى ما يزيد عن /5000/ شخص. ورغم ان منظمة الامم المتحدة تقوم بواجبها تجاههم وتقوم حكومة الاقليم بتسهيل امورهم الا انهم يعيشون ظروف انسانية صعبة جدا، هذا ما ادى الى ان تقوم جامعة دهوك بحملة تبرعات منظمة لمساعدة هؤلاء اللاجئين ، حيث قامت اليوم 4 – 6 – 2012 بتوزيع /14/ صندوقا في معظم الكليات على النحو التالي: فاكولتى العلوم الانسانية /3/ صناديق. فاكولتى الزراعة والغابات /3/ صناديق. فاكولتى الطب /2/ صندوق. فاكولتى التربية والرياضة /2/ صندوق. فاكولتى الادارة والقانون /2/ صندوق. فاكولتى العلوم صندوق. فاكولتى الهندسة صندوق. وتم تعيين مشرف على كل صندوق من قبل الكلية التابعة لها. وتستمر الحملة الى نهاية الامتحانات او نهاية الشهر الحالي/ حزيران/. انا باسمي كدكتور في جامعة دهوك. وكعضو في جمعية قامشلو لمساعدة الكرد السوريين في ااقليم كردستان. وكسوري مقيم في الاقلم. اتقدم بالشكر الى: رئاسة جامعة دهوك. رئيس جامعة دهوك بالوكالة د. لقمان محمد صالح . عميد فاكولتى العلوم الانسانية الاستاذ الدكتور موسى مصطفى. معاون عميد فاكولتى العلوم الانسانية د.خليل مصطفى اسماعيل.. رئيس سكول العلوم الانسانية ورئيس قسم الجغرافيا د. نشوان شكري. والى كل من ساهم هذا العمل الانساني. د.زياد اليوسف جامعة دهوك
أعدت قيادة الجيش البريطاني خططا سرية لإقامة ملاذات آمنة تستقبل السوريين الفارين من جلاوزة نظام بشار الأسد وقتلته. وستتولى وحدات من القوات الخاصة حماية اللاجئين في سوريا على امتداد الحدود، كما افادت صحيفة الديلي ستار. وقالت الصحيفة إن اللمسات الأخيرة توضع على الخطط السرية لانقاذ آلاف السوريين، وان عناصر من قوات الكوماندو البريطانية المعروفة باسم "الخدمات الجوية الخاصة" ومن جهاز الاستخبارات الخارجية أم آي 6 يعملون داخل الأراضي السورية لمساعدة الثوار إذا اندلعت حرب أهلية كما هو متوقع. ولدى البريطانيين الموجودين في سوريا كومبيوترات متطورة وأجهزة اتصالات فضائية قادرة على إرسال صور فوتوغرافية وتفاصيل عن حركة اللاجئين وقوات الأسد بصورة فورية تواكب تطور الموقف. ونقلت صحيفة الديلي ستار عن مصادر في الحكومة البريطانية أنه من الضروري ان يروا بأنفسهم ما يجري على الأرض لكي لا يتمكن الأسد من نفي ارتكاب فظائع أو وقوع اشتباكات. وقال أحد المصادر انه "إذا اندلعت حرب أهلية ستكون القوات الخاصة جاهزة للمساعدة في القتال". وكان وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ، رفض استبعاد العمل العسكري لمنع نظام الأسد من الاعتداء على شعبه، ونقلت صحيفة الديلي ستار عن مصدر في الحكومة البريطانية قوله "ان الملاذات الآمنة ستكون بمثابة غزو لسوريا ولكنها فرصة لإنقاذ أرواح". وستقيم القوات الخاصة البريطانية ستارا مسلحا حول هذه المناطق في غضون ساعات. وقال المصدر إن "هناك عناصر في وحدة الاتصالات يشيرون الى أنه بمقدورهم التقدم الى الصدارة والمشاركة في القتال عن قرب". وكان الجيش السوري الحر وصف خطة المبعوث الدولي كوفي أنان بالفشل، وأعلن استئناف عملياته "الدفاعية" رغم أن وقف إطلاق النار يشكل احد بنود خطة انان. ويُقدر ان نحو 2300 سوري قُتلوا منذ إعلان وقف إطلاق النار المفترض في منتصف نيسان (ابريل). وقُتل مؤخرا 108 أشخاص نصفهم تقريبا من الأطفال في قرية الحولة في مجزرة تشير الدلائل الى مسؤولية النظام عنها. وبحسب صحيفة الديلي ستار، فإن الجنود البريطانيين سيعملون في اطار قوة دولية تضم جنودا فرنسيين وأتراكا وربما اميركيين. ومن المتوقع إقامة ملاذات آمنة حول مناطق يمكن الوصول اليها بسهولة بل على مسافة يمكن قطعها مشيا من البؤر الساخنة. ومن هذه المناطق قلعة الحصن التاريخية على بعد 40 كلم غرب حمص قرب الحدود اللبنانية والسويداء قرب الحدود الأردنية وجسر الشغور قرب الحدود التركية. وأقام اللاجئون الذين نزحوا الى هذه المناطق مخيمات في الروابي. ويُعتقد ان القوات السورية لن تجرؤ على التقدم هذه المسافة القريبة من الحدود. وهناك ايضا مخيم شانلي اورفة داخل تركيا قريب من الحدود السورية. ايلاف :
أعلنت مديرية الأمن بمحافظة اربيل عن الافراج عن جميع الأشخاص الذين أعتقلوا جراء أعمال الشغب التي رافقت تظاهرة أمام برلمان كوردستان بمدينة أربيل، مؤخراً، بحسب بيان أصدرته أمن أربيل. وجاء في البيان، ان "جميع المعتقلين من أمام برلمان كوردستان، أُفرج عنهم بكفالة وقرار من القاضي". وأضاف ان "الشخص الوحيد الذي لم يُفرج عنه يدعى خالد أكرم، بسبب عدم وجود شخص يتكفله". مشيراً الى ان "القاضي على علم بوضعه". وكانت أربيل قد شهدت في الثامن من شهر أيار الماضي، تظاهرة غير مرخصة أمام برلمان كوردستان، احتجاجاً على نشر مقال لشاب كوردي مغترب في العدد الأخير (14) لمجلة (جربه) التي تصدر باللغة الكوردية بإقليم كوردستان، أعتبرته أطراف عدة في كوردستان مسيئاً للإسلام، وتخللت التظاهرة أعمال شغب عندما قام عشرات الشبان المشاركين في التظاهرة بالقاء الحجارة على جدران البرلمان وأصابوا عدد من عناصر شرطة مكافحة الشغب، وبحسب مصادر الشرطة تم اعتقال سبعة من رجال الدين ونحو 100 شخص.
{بغداد:الفرات نيوز} اكد النائب عن القائمة العراقية حميد الزوبعي ان طلب سحب الثقة عن رئيس الوزراء نوري المالكي قد وصل الى رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي. وقال الزوبعي في تصريح لوكالة {الفرات نيوز} اليوم ان" هذا الامر سيعلن عنه رسميا من قبل رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي في وقت لاحق". وكشف نائب من القائمة العراقية عن ان رئيس الجمهورية جلال طالباني وقع رسميا على قرار سحب الثقة عن رئيس الوزراء نوري المالكي وهو بصدد ارساله الى مجلس النواب. وقال النائب شريطة عدم الكشف عن اسمه لوكالة {الفرات نيوز} ان" طالباني وقع رسميا على طلب سحب الثقة عن المالكي وسيرسله الى مجلس النواب بعد اجتماع يعقد بين طالباني والنجيفي". فيما اعلن النائب عن القائمة العراقية سليم الجبوري ان قائمته تعقد مساء اليوم اجتماعا لللبحث في التطورات السياسية الاخيرة . وقال الجبوري لوكالة {الفرات نيوز} اليوم ان " القائمة العراقية ستعقد عند الساعة الثامنة من مساء اليوم اجتماعا للبحث في الاوضاع السياسية خلال المرحلة المقبلة ". وبخصوص تأخر رئيس الجمهورية جلال طالباني في ارسال طلب سحب الثقة عن رئيس الوزراء نوري المالكي الى البرلمان اوضح الجبوري ان " طالباني يهدف الى استكمال المشورة مع باقي الشركاء السياسية وبعض الدول بخصوص طلب سحب الثقة عن المالكي وحتى يبين لهم عدم وجود اي استهداف شخصي من وراء هذا الطلب "، مشيرا الى ان " طالباني سيوضح لبعض للشركاء السياسيين والدول ان سحب الثقة هو جزء من عملية اصلاحية للمسار السياسي ". يذكر ان اجتماعات عقدت في اربيل والنجف اشترك بها رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني ورئيس الجمهورية جلال طالباني وزعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر ورئيس القائمة العراقية اياد علاوي ورئيس مجلس النواب اسامة النجيفي ورئيس المؤتمر الوطني احمد الجلبي وعدد من النواب المستقلين تم فيها الاتفاق على جمع تواقيع لسحب الثقة عن رئيس الوزراء نوري المالكي وترشيح بديل عنه من قبل التحالف الوطني.انتهى
فقد جاء في تقرير لمركز البحوث العلمية والدراسات الستراتيجية في الشرق الاوسط (Institute for Middle East Strategic Studies) وتابعته "شفق نيوز" ان "الاهتمام بكركوك يستمد اهميته من تأكيدات المسؤولين في اقليم كوردستان على الحاقها بكوردستان وعدّها قدسا لكوردستان". ويشير التقرير إلى أن "محافظة كركوك، التي تعدّ مدينة كركوك مركزاً لها، واحدة من المحافظات العراقية الـ18 التي اصبحت بؤرة للصراع والخلافات القوى العراقية الداخلية (من الكورد والعرب الشيعة والسنة والتركمان والاشوريين) من جهة والقوى الخارجية والاقليمية (امريكا وتركيا وسوريا وايران والسعودية) من الجهة الاخرى". ويوضح التقرير أن "في علم السياسة، يقال بانه حينما يتصارع اللاعبون الكبار (الدول والمجاميع) والمتعادون (اصحاب الهويات والمصالح المختلفة المتضادة) في منطقة ما ويتواجهون فيها؛ فان المشكلات والصراعات فيها لا تحل بيسر وسهولة وبشكل سريع". ويسرد التقرير تفاصيل تاريخية عن كركوك عبر خمس مراحل تاريخية تبدأ من عهد الامبراطورية العثمانية وتمر بمرحلة ما بعد سقوطها وانهيارها للفترة من (1920 – 1975) ومجيء السلطة الحاكمة العراقية "التي كانت صورة مصغرة عن الامبراطورية العثمانية في تعاملها مع واقع المنطقة من خلال نشر القيم العربية ورفض الهوية القومية الكوردية وزرع بذور الخلاف والعداوة فيها". ويشير التقرير الى "المرحلة الثالثة التي قاتل فيها الكورد من اجل الحصول على الهوية القومية بوتيرة اسرع، منذ نهاية السبعينيات بالتزامن مع تولي البعثيين الحكم في العراق بقيادة البكر وصدام"، منوها الى انه "في سنوات 1978 – 1991 واجه الكورد اكثر المراحل ظلاما ومرارة في حياتهم، شن خلالها صدام سلسلة هجمات الانفال، التي اسفرت تسوية جميع قرى كوردستان مع الارض واتلفت آلاف الدونمات من الاراضي الزراعية الخصبة واصبح ميلونا كوردي مهجرين في ايران وتركيا". وفي اشارة الى المرحلة الرابعة يقول التقرير انها "تبدأ من 1991 وتنتهي عام 2003، عندما بحث الامريكيون عن بديل لصدام"، مشيرا الى ان "هذه المرحلة كانت فترة من الامان وانفتاح كوردستان على العالم وعودة كثير من المهاجرين الى مناطقهم السابقة وبدأت مرحلة اعادة بناء المدن وتحديثها خصوصا بعد رضوخ الحزبين الرئيسين في كوردستان الاتحاد الوطني والديمقراطي الكوردستاني للسلم بعد سنوات من الاقتتال والصراعات المشتركة". ويتابع التقرير ان "المرحلة الاخيرة بدأت في 2003 وهي مرحلة تثبيت الحقوق، اصبحت فيها معارضة الماضي حاكمة للعراق الحالي واعترفت بفدرالية كوردستان واللغة الكوردية اصبحت لغة رسمية في كل انحاء العراق"، مضيفا ان "الرؤى تغيرت تجاه كركوك، فيحاول الكورد فيها بعد هذه السلسلة من النجاحات الحاقها باقليم كوردستان". ثم يعرج التقرير على المكونات الاساسية لمدينة كركوك التي تقع في المناطق الداخلية التي ليس لها حدود مع دول الجوار العراقي وتكثر فيها المنشآت والمصافي النفطية مع خصوبة الارض ووجود مصادر المياه فيها بحيث تلعب دوراً في الازدهار الاقتصادي في العراق؛ فيكشف عن ان "غالبية سكان مدينة كركوك في المرحلة التي تلت الحرب العالمية الاولى الى السبعينيات كانت من القومية التركمانية وبعدهم العرب السنة والشيعة، الا ان المحافظة ككل كانت تضم اغلبية كوردية وبعدهم يأتي العرب فالتركمان". ويمضي التقرير بالقول ان "المرحلة الحالية يجب ان ننظر فيها الى الاحصاءات المعلنة عن كركوك بعين الشك والريبة"، مؤكدا ان "القادة الكورد يصرون على الحاق كركوك الى كوردستان ويبدو ان الوقت يجري لصالحهم وهم يتبعون سياسة شمولية تجاهها". ويضيف التقرير ان "مسألة منح الهوية للكورد القادمين من خارج اقليم كوردستان والهجرات السرية والعلنية للعرب الوافدين فان مكونات المدن والضواحي الكركوكية تغيّر المعادلة لصالح الكورد"، منوها الى انه "تم اقصاء حامي العرب في كركوك ويعني حزب البعث عن العمل السياسي في العراق؛ والشيعة الذين يشكلون الغالبية في العراق يعادون فكرة تعميم الفدرالية في كل انحاء العراق وفي نظرهم فان معادة الفدرالية ليس فيها اي ابعاد ستراتيجية". ويتابع التقرير ان "التشابه والاختلاط التاريخي بين قضيتي الكورد والشيعة، يعقّد الوضع الكركوكي اكثر، فالطرفان يؤكدان على الحلول الدستورية بالعودة الى رأي اهلها عبر استفتاء عام"، مستدركا ان "الشيء الظاهر في السياسة الدولية هو فهم المنطقة وتوازن القوى وتظهر البحوث الستراتيجية ان الكورد في الوقت الحاضر لهم الحظ الاوفر في تقرير مصير كركوك فيما اذا كانت هناك ارادة لاهلها في تحديد مصيرها في السنوات المقبلة". ويوضح التقرير ان "الساسة الكورد يعملون بشكل جيد لايجاد وتربية المقترعين والحصول على اصواتهم"، مستدركا ان "هذا لا يعني ان القوى والمجموعات القومية والدينية الاخرى تقف مكتوفة الايدي؛ فكل الاطراف في العراق لها القوة والخيارات العديدة، ومنطق السياسة والقوة يستوجب من اي طرف او اية مجموعة ان تحمل الحرب والقتال بيد والدستور والقانون الاساسي في اليد الاخرى". ويتابع التقرير انه "في هذه المرحلة فان كل المجموعات والقوى العراقية، على الرغم من انها ترغب في السلام والامن في العراق؛ الا انها تعد لنفسها قوات مسلحة خاصة بها". ثم يتناول التقرير الادلة التي لدى الكورد والعرب والتركمان بشأن كركوك فيؤكد ان "الكورد يستندون الى اربعة أدلة على كوردستانية كركوك تتلخص في الجغرافية وعلم الارض حيث لا حدود او موانع جبلية او مائية تفرق كركوك عن المناطق الكوردية"، متابعا ان "العامل الثاني يتعلق بسكان المحافظة حيث ان الكورد شكلوا الاغلبية قبل التغييرات التي احدثتها سياسة التعريب والتهجير القسري للكورد والاستيلاء على عقارات واراضي الكورد ومنحها للعرب الوافدين وتغيير حتى اسمها الى محافظة التأميم". ويضيف التقرير ان "الدليل الثالث هو الحقائق التاريخية التي تشير الى ان كركوك كانت جزءا من مراكز ومؤسسات حضارية تاريخية جميعها كانت كوردية في القرون الماضية"، موردا آخر الادلة التي يوردها الكورد حول كوردستانية المحافظة وهي "الادلة الاخلاقية؛ اذ يشدد الكورد على ان المشكلات السياسية ينبغي الا تؤدي الى التأثير على المباديء الاخلاقية". ويوضح ان "سيطرة المكونات غير الكوردية على اراضي كركوك ليس لها اي مسوغ اخلاقي وانساني، فهي تنحصر في اطار سياسة التعريب وتصغير الكورد من قبل السلطات العراقية الحاكمة". ويخلص التقرير الى الآفاق المستقبلية لكركوك فيقول ان "مسألة الحاق كركوك باقليم كوردستان، تواجه مجموعة من العراقيل"، مستدركا ان "فكرة طرد الكورد من كركوك او منحها هوية غير كوردستانية، في الوقت نفسه، امر اكثر تعقيدا وربما غير ممكن". كما يوضح ان "القوى والاطراف التي ترغب بكوردستانية كركوك لها مصادر خاصة من أهمها تنامي الوعي القومي الكوردي وتغيير واقع الكورد من اقلية مهمشة الى اقليم فاعلة وكفاءة القادة الحاليين وابتعادهم عن الحلول الكلاسيكية والقوى البشرية الكوردية (من حيث عدد السكان والبيشمركة والنشطاء الاقتصاديين)، فضلا عن النضال والثورة القومية (التي ساهمت في تأهيل الكوادر والاعضاء وتعميق الوعي القومي بين الناس)". ويأتي التقريرالى "الطرف الاخر المعادي للكورد فان انشغالهم بعدة حروب اخرى مضافا اليها توافق ومشاركة الرغبات الكوردية مع السياسة الدولية السائدة (حقوق الانسان، حقوق الاقليات والحرية)، فضلا عن ضعف القوى المعادية للكورد في الداخل العراقي كلها عوامل تدفع بالكورد للنظر الى كركوك وكأنها قدس كوردستان ومنحها الاهمية والموقع الخاص فضلا عن جعلها في مقدمة الامتيازات من الناحية المناطقية والمادية". ويختتم التقرير هذه العوامل بأوضاع العرب السنة والخيارات التي امامهم فيقول ان "العرب السنة الذين يعارضون كوردستانية كركوك ليس لهم سوى استخدام القوة والارهاب للتعريف بكركوك كمدينة عربية ويشرعنون ادعائهم الحالي بعربيتها بناء على الظلم اللاشرعي الذي مارسوه في الماضي"، مشيرا الى ان "الكورد فضلا عن الخصوصيات التي تأتي من احاطة مجموعة من القوى غير المتوافقة بهم (تركيا وايران وسوريا والعراق)، مضطرون من اجل تخطي هذا الوضع ان يلجأوا الى القوى العالمية". ماجد السوره ميري
الإثنين, 04 حزيران/يونيو 2012 14:27

القتل في القرآن و السنة (2) . رياض حمادي .

ثالثا : حكم قتل الوالد – أب أو أم أو جد – للأبناء في السنة : " قَالَ يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَى فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ " عرفنا حكم القرآن – أو حكم الله - في القتل بشكل عام وموقفه من قتل الأبناء بشكل خاص, فلنتأمل حكم وموقف السنة أو الفقه أو حكم البشر في مسألة واحدة فقط هي قتل الآباء لأبنائهم . فتاوى معاصرة : سؤال : " شخص له ابن كثير الفساد كثير الشجار وكثير المعاصي, كره من أعمال ومشاكل ابنه اليومية فاضطر لقتله فما الحكم هنا، لا ننسى أنه حاول معه بكل الوسائل كي يرجعه إلى الطريق الصواب، وثانياً: هو ابنه وهو من أنجبه ألا يحق له أن يقتله إن كان فيه مضرة وما نوع القتل هنا وما عقابه؟ وشكراً وربنا معكم " كان هذا سؤال موجه من أحد المستفتين لأحد الشيوخ في أحد المواقع الدينية – موقع الشبكة الإسلامية ( إسلام ويب ) - وإليكم جوابه : الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد : فما فعله هذا الوالد بولده من أكبر الكبائر، قال الله تعالى : ( وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُّتَعَمِّدًا فَجَزَآؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا ) النساء:93 وفي صحيح البخاري عن ابن عمر رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لن يزال المؤمن في فسحة من دينه ما لم يصب دماً حراماً " قال ابن العربي : " الفسحة في الدين سعة الأعمال الصالحة حتى إذا جاء القتل ضاقت لأنها لا تفي بوزره " انتهى . وكون الولد كثير الشجار والمعاصي لا يسوغ بحال من الأحوال قتله وكيف يجرؤ والد على قتل ولده ثمرة فؤاده والبهائم العجم ترفع حافرها عن ولدها خشية أن تصيبه؟! ثم إن المطلوب من الوالد أو غيره هو الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، أما العقوبة فيرجع فيها للجهات المختصة بذلك كالمحاكم الشرعية ومن بيده الأمر، ثم أي منطق هذا الذي يسوغ لوالد قتل ولده لكونه هو الذي أنجبه؟ وأما عن حكم الوالد وما يترتب على هذه الجريمة البشعة فقد فصلناه في الفتوى رقم 3079 و الفتوى رقم 56056 وقد بينا فيهما أن الأب إذا قتل ابنه متعمداً فإنه لا يقاد منه على الراجح من أقوال أهل العلم، وإنما تلزمه الدية مغلظة، واختلف في الكفارة فقيل بوجوبها وقيل باستحبابها . والله أعلم (3) ملاحظاتي على جواب الشيخ : اللهجة التي بدأ بها الشيخ جوابه لهجة متشددة غاضبة مستهجنة لفعل قتل الأب ولده وهي لهجة تستمر مع ذكر الأدلة القرآنية وأدلة الحديث . وهي لهجة تجعلك تتوقع حكما عادلا في حق الأب لكن عندما يأتي السياق إلى استنباط الحكم تخف حدة اللهجة ذلك أن المفتي اصطدم بنصوص من السنة وبنصوص فتاوى وآراء سابقة لم تترك له مجالا كي يبدي فيها رأيه . عبارة " والله أعلم " التي دائما ما تأتي خاتمة للفتاوى تحيل العلم لله مع أن الله قد أعلمهم بالحكم مسبقا , وقد بيناه. والعبارة لا يجوز ذكرها إلا في حال غياب حكم الله أما في حال القتل فقد بينت آية المنهج العام عقوبة قتل النفس بغير نفس أو فساد في الأرض . الفتوى رقم 3079 المشار إليها سابقا في جواب الشيخ , جاءت رداً على السؤال التالي : " ما هو الحكم الشرعي في قاتل ابنه أو أبنائه؟ مع توضيح الدليل إن أمكن . " الإجابــة : الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فيحرم على الأب قتل ابنه ولو لقصد التأديب، لقول الله تعالى: وَلا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ [الأنعام:151]. ولقول الله تعالى: وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُتَعَمِّداً فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِداً فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَاباً عَظِيماً [النساء:93]. ولحديث البخاري: لن يزال المؤمن في فسحة من دينه ما لم يصب دما حراماً. وإذا قتل الأب الابن فإنه تترتب على ذلك أحكام من أهمها: أنه لا يقتل الأب بابنه؛ لما في الحديث: لا يقتل الوالد بالولد. رواه الترمذي وابن ماجه وصححه الألباني. وفي رواية: لا يقاد الوالد بالولد. رواه أحمد والترمذي، وصححه ابن الجارود والبيهقي والألباني. ومنها: أنه تلزمه الدية؛ لما في الموطأ وابن ماجه: أن أبا قتادة رجل من بني مدلج قتل ابنه، فأخذ منه عمر مائة من الإبل. صححه الألباني. ومنها: أنه لا يرث من مال ابنه القتيل ولا من ديته كما قال عمر وعلي، قال ابن عبد البر في التمهيد: وأجمع العلماء على أن القاتل عمداً لا يرث شيئاً من مال المقتول ولا من ديته، روي عن عمر وعلي ولا مخالف لهما من الصحابة، ويدل له قول النبي صلى الله عليه وسلم: ليس للقاتل من الميراث شيء. رواه الدارقطني والبيهقي وصححه الألباني. والله أعلم. (4) وجاء في الفتوى رقم 56056 في نفس الموقع : ما هي كفارة الأب الذي قتل ابنه؟ الإجابــة الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد: فالأب إذا قتل ابنه خطأ لزمه أمران هما الدية والكفارة، وراجع في ذلك فتوانا رقم: 55684. وإذا كان قتله عمداً، فالمعتمد من أقوال أهل العلم أنه لا يقاد به، وإنما تلزمه الدية في ماله، واختلف في لزوم الكفارة فأوجبها الشافعية والأحناف، وهي مستحبة عند المالكية والحنابلة، ففي حاشية قليوبي وعميرة: فصل تجب بالقتل عمداً أو شبه عمد أو خطأ كفارة... وقال صاحب رد المحتار على الدر المختار: وكفارتهما أي الخطأ وشبه العمد عتق رقبة مؤمن، فإن عجز عنه صام شهرين ولاء.... وقال ابن قدامة في المغني: ومن قتل نفساً محرمة أو شارك فيها أو ضرب بطن امرأة فألقت جنيناً ميتاً وكان الفعل خطأ فعلى القاتل عتق رقبة مؤمنة، فإن لم يجد فصيام شهرين متتابعين توبة من الله... وقال خليل بن إسحاق: وندبت (يعني الكفارة) في جنين ورقيق وعمد. والحاصل أن الكفارة المذكورة في الفتوى المبينة أعلاه لازمة في قتل الخطأ بلا خلاف، وهي في العمد مطلوبة إما على سبيل الوجوب أو على سبيل الاستحباب. والله أعلم. (5) سؤال مشابه : هل على من دهس ابنه بالسيارة كفارة، وما هي؟ الإجابــة الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد: فإذا كان دهس الوالد لابنه بالسيارة قد ترتب عليه وفاة الابن فإنه يترتب على ذلك أمران هما: 1- الدية وتتحملها عاقلة القاتل، وتدفع لورثة الابن ولا يرث منها الأب القاتل شيئاً. 2- والأمر الثاني: هو عتق رقبة مؤمنة يعتقها الأب، فإن لم يجدها فعليه صيام شهرين متتابعين، قال الله تعالى: وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ أَن يَقْتُلَ مُؤْمِنًا إِلاَّ خَطَئًا وَمَن قَتَلَ مُؤْمِنًا خَطَئًا فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُّؤْمِنَةٍ وَدِيَةٌ مُّسَلَّمَةٌ إِلَى أَهْلِهِ إِلاَّ أَن يَصَّدَّقُواْ فَإِن كَانَ مِن قَوْمٍ عَدُوٍّ لَّكُمْ وَهُوَ مْؤْمِنٌ فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُّؤْمِنَةٍ وَإِن كَانَ مِن قَوْمٍ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ مِّيثَاقٌ فَدِيَةٌ مُّسَلَّمَةٌ إِلَى أَهْلِهِ وَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُّؤْمِنَةً فَمَن لَّمْ يَجِدْ فَصِيَامُ شَهْرَيْنِ مُتَتَابِعَيْنِ تَوْبَةً مِّنَ اللّهِ وَكَانَ اللّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا {النساء:92}. وإن كان دهس الوالد لابنه لم يترتب عليه موت وإنما جناية فقط، فإن كان الواجب فيها يبلغ ثلث الدية فتتحمله العاقلة، وهو للمجني عليه (الولد) وإن كان أقل من الثلث فمثل ذلك عند أبي حنيفة والصحيح في مذهب الشافعية، والمعتمد أنه يكون على الجاني نفسه لما روي عن عمر رضي الله عنه: أنه قضى في الدية أن لا يحمل منها شيء حتى تبلغ عقل المأمومة. انظر المغني 8/301، وعقل المأمومة هو ثلث الدية، قال خليل: إلا الجائفة والآمة فثلث. وعلى كلا القولين لا كفارة عليه فيما دون النفس. والله أعلم. (6) الملاحظ في جواب الشيخ أنه لم يذكر فيما إذا كان الحادث عمداً أم خطأ وهو ما يشير إلى أن الأمر سيان عنده. سؤال : " السلام عليكم ورحمة الله وبركاته فضيلة الشيخ ما الحكم إذا قتل الرجل ابنه إذا كان الابن ليس له ذنب وما الحكم إذا كان الابن فاسقا وما الحكم إذا كان الأب فاسقا هل يقتل في ابنه وما ذا عن الأم إذا قتلت ابنها أو ابنتها . فما رأي الشرع في ذلك جزاكم الله خيرا " جواب الشيخ: الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وبعد : ـ عن عمر بن الخطاب سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( لا يقاد الوالد بالولد ) رواه أحمد والترمذي وابن ماجة وصححه ابن الجارود ، والبيهقي . وقال الشافعي : حفظت من عدد من أهل العلم لقيتهم : لا يقتل الوالد بالولد ، وبذلك أقول . انتهى . وقال في المغني : ( وجملته أن الأب لا يقتل بولده ، والجد لا يقتل بولد ولده ، وإن نزلت درجته ، وسواء في ذلك ولد البنين أو ولد البنات . وممن نقل عنه أن الوالد لا يقتل بولده ، عمر بن الخطاب رضي الله عنه . وبه قال ربيعة ، والثوري ، والأوزاعي ، والشافعي ، وإسحاق ، وأصحاب الرأي . وقال ابن نافع ، وابن عبد الحكم ، وابن المنذر : يقتل به ؛ لظاهر آي الكتاب ، والأخبار الموجبة للقصاص ، ولأنهما حران مسلمان من أهل القصاص فوجب أن يقتل كل واحد منهما بصاحبه ، كالأجنبيين . وقال ابن المنذر : قد رووا في هذا الباب أخبارا . وقال مالك : إن قتله حذفا بالسيف ونحوه ، لم يقتل به ، وإن ذبحه ، أو قتله قتلا لا يشك في أنه عمد إلى قتله دون تأديبه ، أقيد به . ولنا : ( هذا قول ابن قدامة ) ما روى عمر بن الخطاب ، وابن عباس ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : { لا يقتل والد بولده } . أخرج النسائي حديث عمر ، ورواهما ابن ماجه ، وذكرهما ابن عبد البر ، وقال : هو حديث مشهور عند أهل العلم بالحجاز والعراق ، مستفيض عندهم ، يستغني بشهرته وقبوله والعمل به عن الإسناد فيه ، حتى يكون الإسناد في مثله مع شهرته تكلفا . ولأن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " أنت ومالك لأبيك . " وقضية هذه الإضافة تمليكه إياه ، فإذا لم تثبت حقيقة الملكية ، بقيت الإضافة شبهة في درء القصاص ؛ لأنه يدرأ بالشبهات ، ولأنه سبب إيجاده ، فلا ينبغي أن يتسلط بسببه على إعدامه . ( ملاحظتي : هنا يصبح الأبناء مجرد ملكية خاصة بالآباء كالأشياء الأخرى التي يملكها وله حق التصرف أو التخلص منها فيها كيفما يشاء ) . وما ذكرناه يخص العموميات ، ويفارق الأب سائر الناس ، فإنهم لو قتلوا بالحذف بالسيف ، وجب عليهم القصاص ، والأب بخلافه) وإلى هذا ذهب الجماهير من الصحابة وغيرهم ، وهو مذهب الحنفية والشافعية وأحمد وإسحاق ، وقالوا : لان الوالد سبب لوجود الولد ، فلا يكون لولد سببا لإعدامه . انتهى النقل عن المغني . وبهذا يعلم أن المسألة اختلف فيها العلماء ، غير أن الذي عليه الجماهير أن الوالد لا يقاد بولده ، واستدلوا بالحديث المذكور أول الجواب . ولكن يجب أن يعاقب الوالد الذي يقتل ولده بالعقوبة الرادعة غير القصاص ، كما أن الدية لا تسقط ، ولا يرث منها شيئا . وحكم الأم مثل حكم الأب ، لأنها أحد الوالدين ، ولأنها أولى بالبر منه ، فكانت أولى بدرء القصاص عنها والله أعلم . (7) ونفس السؤال في موقع نداء الإيمان : هل يقتل الوالد إذا قتل ولده؟ قال الجمهور: لا يقتل الوالد إذا قتل ولده، لما روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: " لا يُقتل وِالدٌ بولده " قال الجصاص: وهذا خبرٌ مستفيض مشهور، وقد حكم به عمر بن الخطاب بحضرة الصحابة من غير خلاف من واحد منهم عليه، فكان في حيّز المتواتر. وقال مالك: يُقتل إذا تعمّد قتله بأن أضجعه وذبحه. قال القرطبي: لا خلاف في مذهب مالك أنه إذا قتل الرجل ابنه متعمدًا، مثل أن يضجعه ويذبحه، أو يصبره، أنه يُقتل به قولًا واحدًا، فأمّا إن رماه بالسلاح أدبًا وحنقًا لم يقتل به وتغلّظ الدية. الترجيح ( ترجيح الشيخ المجيب على السؤال ): وما ذهب إليه الجمهور هو الأرجح للنصّ الوارد الذي أسلفناه، ولأنّ الشفقة تمنعه من الإقدام على قتل ولده متعمدًا، بخلاف الابن إذا قتل أباه فإنه يقتل به من غير خلاف، قال فخر الإسلام الشاشي: إن الأب كان سبب وجود الابن، فكيف يكون هو سبب عدمه؟! (8) وجاء في الشبكة السلفية : ما هو القول الراجح في حكم الوالد إذا قتل ولده هل يقتل به أم لا؟ " الصحيح أن الأب إذا قتل ابنه قتل عمد فإنه لا يقاد به لقول النبي صلى الله عليه وسلم: [لا يقاد الوالد بالولد] ومعنى القود: أن يؤخذ ويقتل به، وهذا لا ينفي التعزير لأنه ارتكب جريمة قتل، أما إذا قتل ابنه بالخطأ كأن يكون قد مر بسيارته فقتل ابنه، أو أم نامت على طفلها وهي غافلة فقتلته، فهذا فيه الدية وكفارة القتل الخطأ، لقول الله تعالى: { ومن قتل مؤمناً خطأ فتحرير رقبة مؤمنة ودية مسلمة إلى أهله إلا أن يصدقوا }، فهذا عليه الدية وعتق رقبة ومن لم يجد فصيام شهرين متتابعين. " (9) وأجاب الشيخ عبد الرحمن بن عبد الخالق اليوسف نفس الجواب في موقع طريق الإسلام (10) ملاحظات أخيرة: 1) اختلف العلماء في المسألة لكن الحكم السائد اتخذ من رأي الجمهور حجة وخالفهم في ذلك الإمام مالك والقرطبي وابن نافع ، وابن عبد الحكم ، وابن المنذر حيث قالوا بالقصاص – الإعدام – إن كان قتلا عن عمد . 2) الجد لا يُقتل بأحفاده . وكذلك الأم سواء أكان قتلا عن عمد أو خطأ! 3) كيف تسنى لجمهور العلماء أن يستنبطوا حكم الدية وكفارة القتل الخطأ من آية " ومن قتل مؤمناً خطأً فتحرير رقبة مؤمنة ودية مسلمة إلى أهله . .. " وهو حكم قتل المؤمن للمؤمن خطأ أو من غير عمد كما تقدم , في نفس الوقت الذي لم يستنبطوا فيه حكما من آية { مَن قَتَلَ نَفْساً بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعاً وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعاً } أو من الآيات الأخرى سالفة الذكر ؟! 4) هل الخروج بحكم يتم بترجيح قول الأكثرية - وبهذا يكون العدد هو المعيار - أم بتحكيم النصوص وتحليلها ؟! 5) ما معنى أن الوالد سبب في وجود الولد ؟! أليسوا جميعا خلق الله ؟! وأن الفرق بين النفوس عند الله يكون بالتقوى وقد قرر في مسألة القتل أن النفوس سواسية ولا يجوز قتلها إلا بالحق. والحق حالتين كما تقدم نفس مقابل نفس أو نفس مقابل فساد في الأرض . ألا يعد قتل الوالد ولده عمداً فساد في الأرض ؟! وكيف تطلب الرحمة لوالد نزع من قلبه الرحمة التي أودعها الله قلوب الآباء لأبنائهم حينما قرر قتل ولده عمداً ؟! وكيف يجوز اعتبار الأبناء مجرد ملكية تابعة للآباء - " أنت ومالك لأبيك " رغم السياق المختلف للحديث – كبقية الأشياء التي يحق لهم التصرف فيها أو التخلص منها كيفما شاءوا ولو بالقتل ؟!! قد لا يقبل أو يتقبل الكثيرون من الناس فكرة القصاص من الوالد بالإعدام لأنه قتل ولده حتى ولو عن عمد وقد نجاريهم في رفضهم هذا لكن من غير المقبول ولا المعقول أيضا أن يُبرأ الوالد من جريمة قتل ولده فقط ليحرق قلب طليقته – أم الطفل . كما أنه ليس من العدل الاكتفاء بدفع دية أو السجن لمدة سنة في جريمة بشعة كهذه أياً كان مرتكبها . على هامش القتل : أنبياء قتلة : {فَانطَلَقَا حَتَّى إِذَا لَقِيَا غُلَاماً فَقَتَلَهُ قَالَ أَقَتَلْتَ نَفْساً زَكِيَّةً بِغَيْرِ نَفْسٍ لَّقَدْ جِئْتَ شَيْئاً نُّكْراً }الكهف74 يمكن للأنبياء أن يقتلوا نفسا بغير نفس أو بغير حق مع ذلك يخرجون منها " زي الشعرة من العجينة " ذلك أن محاميهم هنا هو الله كبير المحامين الذي لا يكتفي بتبرئة موكله بل ينجيه من الغم أيضا : {إِذْ تَمْشِي أُخْتُكَ فَتَقُولُ هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَى مَن يَكْفُلُهُ فَرَجَعْنَاكَ إِلَى أُمِّكَ كَيْ تَقَرَّ عَيْنُهَا وَلَا تَحْزَنَ وَقَتَلْتَ نَفْساً فَنَجَّيْنَاكَ مِنَ الْغَمِّ وَفَتَنَّاكَ فُتُوناً فَلَبِثْتَ سِنِينَ فِي أَهْلِ مَدْيَنَ ثُمَّ جِئْتَ عَلَى قَدَرٍ يَا مُوسَى } طه40 { فَلَمَّا بَلَغَ مَعَهُ السَّعْيَ قَالَ يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَى فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانظُرْ مَاذَا تَرَى قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي إِن شَاء اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ } الصافات102 " فلما كَبِر إسماعيل ومشى مع أبيه قال له أبوه: إني أرى في المنام أني أذبحك, فما رأيك؟ (ورؤيا الأنبياء حق) فقال إسماعيل مُرْضيًا ربه, بارًّا بوالده, معينًا له على طاعة الله: أمض ما أمرك الله به مِن ذبحي, ستجدني -إن شاء الله- صابرًا طائعًا محتسبًا. " التفسير الميسر آية يراد منها اختبار طاعة ابراهيم لأوامر الله . ويبدوا أن كثير من الآباء تكتنفهم رغبة أن يصيروا أنبياء من نوع آخر لذلك يسارعون في ذبح أبناءهم طاعة للشيطان هذه المرة وليس لله . ------------------------------------------------------------------- هوامش : (1) (تفسير الجلالين) (2) التفسير المُيَسَّر (3) إسلام ويب http://www.islamweb.net/fatwa/index.php?page=showfatwa&Option=FatwaId&Id=113504 (4) إسلام ويب http://www.islamweb.net/fatwa/index.php?page=showfatwa&Option=FatwaId&lang=A&Id=30793 (5) إسلام ويب http://www.islamweb.net/fatwa/index.php?page=showfatwa&Option=FatwaId&lang=A&Id=56056 (6) إسلام ويب http://www.islamweb.net/fatwa/index.php?page=showfatwa&Option=FatwaId&lang=A&Id=55684 (7) موقع الشيخ حامد بن عبدالله العلي http://www.h-alali.net/f_open.php?id=7e51d558-dc1f-1029-a62a-0010dc91cf69 (8) موقع نداء الإيمان (9) الشبكة السلفية http://www.salafi.net/fatawa/hdood.htm (10) الشيخ عبد الرحمن بن عبد الخالق اليوسف – موقع طريق الإسلام http://ar.islamway.com/fatwa/18502?ref=search
الإثنين, 04 حزيران/يونيو 2012 14:22

القتل في القرآن و السنة (1) . رياض حمادي .

مدخل : كثرت في الآونة الأخيرة ظاهرة قتل الآباء لأبنائهم - هذه المرة ليست خشية إملاق - وتعددت الوسائل المبتكرة لتنفيذ هذه الجرائم منها الذكية مثل شراء ثعابين من نوع الكبرى السامة ووضعها على سرير الأطفال الأبناء وهم نيام فيصبحوا جثثا هامدة ومنها المباشر كالخنق أو الحرق أو الذبح أو الرصاص . تعددت وتجددت الوسائل والجريمة واحدة . لكن الذي لم يتغير أو يتجدد هو الفقه الإسلامي بشكل عام والمتعلق بهذه القضية على نحو خاص أي حكم قتل الآباء لأبنائهم . بل يمكن القول أن الفقه والتشريع الإسلامي أصبح أداة للقتل في يد الأهل فتارة يقتلون النساء بحجة الدفاع عن العرض والشرف وتارة يقتلون الأبناء بدون الحاجة إلى حُجة أو مبرر فالشرع الإسلامي يقف دائما في صفهم ويمنحهم صكوك البراءة والغفران. وإن أمكنهم تبرير قتل الآباء لأبنائهم البالغين – ربما بحجة إرهاقهما طغيانا وكفرا ! - { وَأَمَّا الْغُلَامُ فَكَانَ أَبَوَاهُ مُؤْمِنَيْنِ فَخَشِينَا أَن يُرْهِقَهُمَا طُغْيَاناً وَكُفْراً } - والحل في المنهج الخضري – نسبة إلى الخَضر – هي القتل, ولا حاجة لاستشارة الأبوين في ذك فربما كانا يترددان في تنفيذ المهمة فيسرها عليهم الخضر ! وهنا أتوقف عن الاستطراد لأسأل : كيف يمكنك تبرير قتل الآباء لأطفالهم الصغار في السن والذين لا حول لهم ولا قوة ؟!!! وكيف يتم تبرئة القتلة بحجة أنهم السبب في وجود القتلى ؟!!! كالعادة , ما من حكم قرآني إلا ووجدوا له مخرجاً لينقضوه تارة بنقضه بالسنة وتارة بنقضه بالقرآن ذاته وقاعدتهم في كل ذلك, إتباع الحالات بتفاصيلها الظرفية وإهمال المنهج بتأصيله المرن , إتباع الحكم المتشدد وإهمال الحكم المرن المعتدل . وهنا في قضية قتل النفس تغيب الآية المنهج " ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا " وتحضر آيات التفاصيل التي تشرع لأحكام ظرفية , ويتم التفريق بين النفس المؤمنة والنفس غير المؤمنة وبين نفس العبد ونفس الحر ونفس الأنثى ونفس الذكر إلى آخر قائمة التفاصيل الظرفية والتي يمكن أن تجد لها مخرجا بآية المنهج المشار إليها آنفاً. سينقسم هذا الموضوع إلى ثلاثة أقسام الأول, حكم وموقف القرآن من القتل بشكل عام . والثاني, موقف القرآن من قتل الآباء للأبناء . والثالث, حكم وموقف السنة والفقه الإسلامي من قتل الآباء للأبناء . أولاً حكم القتل في القرآن : الأحكام الظرفية : أحكام ظرفية لأنها تتعلق بحالات محددة ومرتبطة بسياق تأسيس دولة الإسلام فكان من اللازم التفريق بين المؤمن والكافر والرفع من قيمة المؤمن والحط من قيمة الكافر وذلك لجذب المزيد من الناس كي يبلغوا منزلة المؤمن ومقامه . وهي أحكام ظرفية لأنها واقعة تحت ظروف اجتماعية ضاغطة تفرق بين الذكر والأنثى والحر والعبد ولم يكن للمشرع وقتها أن يتخلص من هذه الضغوطات كرة واحدة . مع ذلك كان إلى جوار الرفع من قيمة نفس المؤمن نصيب لقيمة النفس الإنسانية بشكل عام فأتت آية " ومن أحياها " تتويجا لهذه الأحكام حيث أن ترتيب السورة التي تتضمنها هذه الآية هو 112 في حين أن سورة النساء احتلت المرتبة 92 وآيات القصاص في سورة البقرة ترتيب نزولها 87 وهي كلها سور مدنية . حكم القتل الخطأ – قتل المؤمن للمؤمن خطأً (المؤمن قاتلاً ومقتولاً ): {وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ أَن يَقْتُلَ مُؤْمِناً إِلاَّ خَطَئاً وَمَن قَتَلَ مُؤْمِناً خَطَئاً فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُّؤْمِنَةٍ وَدِيَةٌ مُّسَلَّمَةٌ إِلَى أَهْلِهِ إِلاَّ أَن يَصَّدَّقُواْ فَإِن كَانَ مِن قَوْمٍ عَدُوٍّ لَّكُمْ وَهُوَ مْؤْمِنٌ فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُّؤْمِنَةٍ وَإِن كَانَ مِن قَوْمٍ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ مِّيثَاقٌ فَدِيَةٌ مُّسَلَّمَةٌ إِلَى أَهْلِهِ وَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُّؤْمِنَةً فَمَن لَّمْ يَجِدْ فَصِيَامُ شَهْرَيْنِ مُتَتَابِعَيْنِ تَوْبَةً مِّنَ اللّهِ وَكَانَ اللّهُ عَلِيماً حَكِيماً }النساء92 وهي آية تستهل بتقرير قاعدة بمثابة حكم عام حيث لا يجوز ولا يصح للمؤمن أن يقتل مؤمنا . والآية تستهجن وتستغرب من حيث المبدأ قتل المؤمن للمؤمن عمداً فأي قتل من هذا النوع لا يمكن إلا أن يكون عن خطأ . هذا الاستهجان والاستغراب في محله ذلك أن القتل والإيمان لا يصح ولا يستقيم أن يجتمعا في قلب رجل مؤمن . تنتقل الآية بعد ذلك لتخوض في التفاصيل والأحكام الظرفية فتقرر أن عقوبة هذا النوع من القتل - في ظل تلك المرحلة الظرفية - تحرير رقبة مؤمنة زائد دية مسلمة إلى أهل المقتول . " إِلاَّ أَن يَصَّدَّقُواْ " أي أن يتصدق أهل المقتول بالعفو عن القاتل وهو نوع من التحريض على العفو والتسامح كون القتل غير متعمد . ولنلاحظ هنا أن المراد بالعقوبة هو تطهير القاتل المؤمن وليس تعويض المقتول أو أهله . حكم القتل الخطأ – قتل المؤمن للكافر (المؤمن القاتل ): " فَإِن كَانَ مِن قَوْمٍ عَدُوٍّ لَّكُمْ وَهُوَ مْؤْمِنٌ فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُّؤْمِنَةٍ " ما زال السياق هو سياق القتل الخطأ . ونفهم من الآية أن العدو هنا هو الكافر بدليل المقابل " وهو مؤمن " . والعقوبة تحرير رقبة مؤمنة فقط لا غير . والسبب في تحرير رقبة مؤمنة هو لتطهير القاتل المؤمن . أما المقتول فكأنه لم يكن . مع أن القتل تم في حالة السلم أو في غير حالة الحرب . يمكننا ببساطة أن نشير إلى تناقض هذا الحكم التفصيلي الظرفي بآية الحكم العام ونقول بتناقض الحكمين وبالتالي تناقض القرآن لو أننا لم نفرق بين الأحكام الظرفية المتعلقة بزمان ومكان محددين وبين الأحكام المنهجية المتعلقة بالزمان والمكان المتقلب . حكم القتل الخطأ – قتل المؤمن للكافر المُعاهد ( المؤمن القاتل ): " وَإِن كَانَ مِن قَوْمٍ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ مِّيثَاقٌ فَدِيَةٌ مُّسَلَّمَةٌ إِلَى أَهْلِهِ وَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُّؤْمِنَةً " : هنا يعامل المقتول – الكافر – كالمؤمن في الحالة الأولى والسبب وجود ميثاق وعهد بين المؤمنين والكفار . أما صيام الشهرين فهو الكفارة البديلة عن كل الحالات السابقة في حال عدم وجود رقبة مؤمنة لتحريرها . حكم القتل العمد – قتل المؤمن للمؤمن عمداً (المؤمن المقتول ): {وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُّتَعَمِّداً فَجَزَآؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِداً فِيهَا وَغَضِبَ اللّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَاباً عَظِيماً } النساء93 عقوبة أخروية رادعة حازمة وحاسمة فالمصير الخلود في جهنم . وهي آية تحكم على القاتل – مؤمن أو غير مؤمن – بالخروج من دائرة الإيمان وإلا لما كان مصيره الخلود في جهنم . من القاتل ؟! لم تبين الآية صفة القاتل أهو كافر أم مؤمن مع أن القاتل يخرج عن دائرة الإيمان بقتله العمد . لكن التأكيد أو التركيز هنا على المقتول وليس على القاتل خلافا للآيات السابقة حيث كان التركيز على القاتل المؤمن لتطهيره وهنا التركيز على المقتول المؤمن لبيان قيمته وقدره وأنه هو والكافر ليسوا سواء , في وضع تاريخي استقطابي كان مهماً فيه التفريق بين هاتين القيمتين - قيمة الكفر وقيمة الإيمان . كما لم تذكر هذه الآية عقوبة دنيوية للقاتل وإن كان يفهم من شدة العقوبة الأخروية أن القصاص هو العقوبة المقررة أو التي يمكن استنباطها من آيات القصاص . {وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَاْ أُولِيْ الأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ } البقرة179 عدم تحديد عقوبة دنيوية في الآية ربما يرتبط بقلة عدد المؤمنين وقتها فقد كانت الأحكام الظرفية وقتها تهدف الحفاظ على هذه النفوس القليلة المؤمنة من جهة وإلى زيادة أعدادها بعتق رقاب مؤمنين من جهة أخرى . " وبينت السنة أن بين العمد والخطأ قتلا يسمى شبه العمد وهو أن يقتله بما لا يقتل غالبا فلا قصاص فيه بل دية كالعمد في الصفة والخطأ في التأجيل والحمل وهو والعمد أولى بالكفارة من الخطأ . " (1) القصاص في القتل : القصاص في القتلى لا يكون إلا بين المؤمنين : {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِصَاصُ فِي الْقَتْلَى الْحُرُّ بِالْحُرِّ وَالْعَبْدُ بِالْعَبْدِ وَالأُنثَى بِالأُنثَى فَمَنْ عُفِيَ لَهُ مِنْ أَخِيهِ شَيْءٌ فَاتِّبَاعٌ بِالْمَعْرُوفِ وَأَدَاء إِلَيْهِ بِإِحْسَانٍ ذَلِكَ تَخْفِيفٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَرَحْمَةٌ فَمَنِ اعْتَدَى بَعْدَ ذَلِكَ فَلَهُ عَذَابٌ أَلِيمٌ }البقرة 178 (يا أيها الذين آمنوا كتب) فرض (عليكم القصاص) المماثلة (في القتلى) وصفاً وفعلاً (الحُرُّ) يقتل (بالحر) ولا يقتل بالعبد (والعبد بالعبد والأنثى بالأنثى) وبينت السنة أن الذكر يقتل بها وأنه تعتبر المماثلة في الدين فلا يُقتَل مسلمٌ ولو عبدا بكافر ولو حرا (فمن عفي له) من القاتلين (من) دم (أخيه) المقتول (شيء) بأن ترك القصاص منه ، وتنكير شيء يفيد سقوط القصاص بالعفو عن بعضه ومن بعض الورثة ، وفي ذكر أخيه تعطف داع إلى العفو وإيذان بأن القتل لا يقطع أخوة الإيمان ومن مبتدأ شرطية أو موصولة والخبر (فاتباع) أي فعلى العافي اتباع للقاتل (بالمعروف) بأن يطالبه بالدية بلا عنف ، وترتيب الاتباع على العفو يفيد أن الواجب أحدهما وهو أحد قولي الشافعي والثاني الواجب القصاص والدية بدل عنه فلو عفا ولم يسمها فلا شيء ورجح (و)على القاتل (أداء) الدية (إليه) أي العافي وهو الوارث (بإحسان) بلا مطل ولا نجس (ذلك) الحكم المذكور من جواز القصاص والعفو عنه على الدية (تخفيف) تسهيل (من ربكم) عليكم (ورحمة) بكم حيث وسع في ذلك ولم يحتم واحدا منهما كما حتم على اليهود القصاص وعلى النصارى الدية (فمن اعتدى) ظلم القاتل بأن قتله (بعد ذلك) أي العفو (فله عذاب أليم) مؤلم في الآخرة بالنار أو في الدنيا بالقتل . (2) علاقة الإيمان التي تربط المؤمنين بعضهم البعض أضعف من علاقة الحرية والعبودية فالحر المؤمن لا يُقتل لو أنه قتل عبداً مؤمنا . والآية بينت أنه لا يقتل الرجل المؤمن بالأنثى المؤمنة نفهم هذا من " الأنثى بالأنثى " فعدلت السنة هذا الحكم وقالت بالمماثلة في الدين بين الذكر والأنثى لكن السنة لم تستطع تعديل حكم الحر بالعبد بالمماثلة في الدين كما فعلت مع الذكر والأنثى. وهذا يدل على مدى صعوبة القضاء على العبودية وقتها فلم يكن ممكناً سوى التخفيف من حدتها بعتق رقاب المؤمنين العبيد في الكفارات المختلفة . وهو منهج تدريجي هدفه في الأخير القضاء على ظاهرة الرق والعبودية نهائيا وهو هدف لم يكن يسمح به الظرف التاريخي وقتها . والآية كسابقتها تترك خيار العفو بيد أهل الدم وتؤكد على قيمة التسامح والعفو. وبكلمة أخرى عدم إقامة القصاص في جميع الحالات المذكورة في حالة العفو . وهي مسألة يفهم منها أن التشريع القرآني يؤكد على قيمة التسامح وعدم الانتقام لتسود قيم المحبة والإخاء . {وَكَتَبْنَا عَلَيْهِمْ فِيهَا أَنَّ النَّفْسَ بِالنَّفْسِ وَالْعَيْنَ بِالْعَيْنِ وَالأَنفَ بِالأَنفِ وَالأُذُنَ بِالأُذُنِ وَالسِّنَّ بِالسِّنِّ وَالْجُرُوحَ قِصَاصٌ فَمَن تَصَدَّقَ بِهِ فَهُوَ كَفَّارَةٌ لَّهُ وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ } المائدة45 " وفَرَضنا عليهم في التوراة أن النفس تُقْتَل بالنفس, والعين تُفْقَأ بالعين, والأنف يُجْدَع بالأنف, والأذُن تُقْطع بالأذُن, والسنَّ تُقْلَعُ بالسنِّ, وأنَّه يُقْتَصُّ في الجروح, فمن تجاوز عن حقه في الاقتصاص من المُعتدي فذلك تكفير لبعض ذنوب المعتدى عليه وإزالةٌ لها. ومن لم يحكم بما أنزل الله في القصاص وغيره, فأولئك هم المتجاوزون حدود الله. " (2) مع أن الآية تشير إلى حكم التوراة في القصاص لكن كثيرا ما يُستشهد بها إلى وجوب الحكم بما أنزل الله فيها من قصاص وغيره , كما أن الآية تضمنت حكمين اختياريين حكم بالقصاص وحكم بالعفو " فمن تصدق به فهو كفارة له " وفي هذا الحكم الأخير تشجيع وحض على العفو في كونه كفارة أو إزالة لذنوب المقتول . القتل الحق والقتل الباطل : {وَالَّذِينَ لَا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهاً آخَرَ وَلَا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ وَلَا يَزْنُونَ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَاماً } الفرقان68 ما هي النفس التي حرم الله قتلها إلا بالحق ؟ {مِنْ أَجْلِ ذَلِكَ كَتَبْنَا عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنَّهُ مَن قَتَلَ نَفْساً بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعاً وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعاً وَلَقَدْ جَاءتْهُمْ رُسُلُنَا بِالبَيِّنَاتِ ثُمَّ إِنَّ كَثِيراً مِّنْهُم بَعْدَ ذَلِكَ فِي الأَرْضِ لَمُسْرِفُونَ }المائدة32 يبدوا أن هذه هي الآية المنهج أو الآية الأم التي تتحدث عن القتل بشكل عام ونفهم منها أن قتل نفس واحدة يساوي عند الله قتل جميع الناس وأن إحياءها بعدم قتلها كأنه إحياء لجميع من في الأرض . الآية تذكر النفس بشكل عام ولا تتطرق إلى نفس مؤمنة ونفس كافرة أو مشركة , نفس أنثى أو نفس ذكر , نفس عبد أو نفس حر , صغير أو كبير , والد أم ولد . كما نفهم من الآية أن القتل الحق هو قتل نفس مقابل نفس أو قتلها بسبب إفسادها في الأرض : {إِنَّمَا جَزَاء الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَاداً أَن يُقَتَّلُواْ أَوْ يُصَلَّبُواْ أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلافٍ أَوْ يُنفَوْاْ مِنَ الأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ }المائدة33 وهما الحالتان الوحيدتان التي يجوز فيها قتل النفس لكن السنة – صحيحة أو غير صحيحة – أضافت للحالتين حالات أخرى كالزنا . ثانيا : قتل الآباء للأبناء : قتل الآباء لأولادهم عادة جاهلية : {وَكَذَلِكَ زَيَّنَ لِكَثِيرٍ مِّنَ الْمُشْرِكِينَ قَتْلَ أَوْلاَدِهِمْ شُرَكَآؤُهُمْ لِيُرْدُوهُمْ وَلِيَلْبِسُواْ عَلَيْهِمْ دِينَهُمْ وَلَوْ شَاء اللّهُ مَا فَعَلُوهُ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ }الأنعام137 ومع أنها عادة جاهلية , لا يقوم بها إلا الكفار , إلا أن حكم السنة – أو الفكر الديني أو فقهه – لم يتأمل هذه المقارنة أو التشابه وهو يبرئ الآباء عندما يقتلون أبناءهم لأسباب أخرى غير الإملاق في وقتنا الحاضر . {قَدْ خَسِرَ الَّذِينَ قَتَلُواْ أَوْلاَدَهُمْ سَفَهاً بِغَيْرِ عِلْمٍ وَحَرَّمُواْ مَا رَزَقَهُمُ اللّهُ افْتِرَاء عَلَى اللّهِ قَدْ ضَلُّواْ وَمَا كَانُواْ مُهْتَدِينَ }الأنعام140 والآيتان لا تتطرقان لحكم قتل الآباء لأبنائهم , ففي الآية 137 " ولو شاء الله ما فعلوه – أي قتلهم لأولادهم وكأن القتل في هذه الحالة مشيئة إلهية – فذرهم وما يفعلون ". وفي الآية التي تليها " قد ضلوا وما كانوا مهتدين " لكن لا وجود لحكم دنيوي أو أخروي . بل يكتفي بوصف هذا النوع من القتل بأنه خطءاً كبيراً أي ذنب وإثم عظيم . مع أن الحكم يمكن استنباطه من الألفاظ التي تشددت في التحذير والتهويل من هذا النوع من القتل . {وَلاَ تَقْتُلُواْ أَوْلادَكُمْ خَشْيَةَ إِمْلاقٍ نَّحْنُ نَرْزُقُهُمْ وَإِيَّاكُم إنَّ قَتْلَهُمْ كَانَ خِطْءاً كَبِيراً } الإسراء31 لكن عدم وجود حكم دنيوي في هذه الحالة من القتل يمكن أن يفهم منه ترك المسألة بين يدي المشرع البشري وحسب الظروف وتغير الزمان والمكان . وبما أن قتلهم إثم وذنب عظيم فكان من الأجدى الخروج بحكم يساوي هذا الإثم لا بتبرئتهم بحجة الحديث القائل " لا يؤخذ الوالد بولده " أو نحوه . {قُلْ تَعَالَوْاْ أَتْلُ مَا حَرَّمَ رَبُّكُمْ عَلَيْكُمْ أَلاَّ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً وَلاَ تَقْتُلُواْ أَوْلاَدَكُم مِّنْ إمْلاَقٍ نَّحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ وَلاَ تَقْرَبُواْ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَلاَ تَقْتُلُواْ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللّهُ إِلاَّ بِالْحَقِّ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ }الأنعام151 القتل – قتل الأولاد وقتل النفس بغير حق بشكل عام يأتي في سياق آية واحدة وفي المرتبة الثانية من مراتب الكبائر والمحرمات . مع ذلك يتم تجاوز هذه الآية والآيات السابقة للخروج بحكم منافي كلية لروح هذه الآيات . ولنلاحظ أن القرآن يتحدث عن قتل الآباء لأبناءهم خشية الجوع فكيف الحال إذا كان قتلا عمداً وبدون جريرة يرتكبها الأبناء ؟! {وَلاَ تَقْتُلُواْ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللّهُ إِلاَّ بِالحَقِّ وَمَن قُتِلَ مَظْلُوماً فَقَدْ جَعَلْنَا لِوَلِيِّهِ سُلْطَاناً فَلاَ يُسْرِف فِّي الْقَتْلِ إِنَّهُ كَانَ مَنْصُوراً }الإسراء33 ولنا أن نسأل : هل نفس طفل أو ابن كبر أو صغر محلل قتلها عند الله – إذا كان القاتل والده - أم أن الله يقرر حكماً عاما بتحريم قتل النفس إلا بالحق ؟! وكيف يحافظ الوالد القاتل على صفة الإيمان مع أن من صفات المؤمنين والمؤمنات - عباد الرحمن - في القرآن أولئك الذين لا يقتلون النفس : {وَالَّذِينَ لَا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهاً آخَرَ وَلَا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ وَلَا يَزْنُونَ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَاماً } الفرقان68 {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِذَا جَاءكَ الْمُؤْمِنَاتُ يُبَايِعْنَكَ عَلَى أَن لَّا يُشْرِكْنَ بِاللَّهِ شَيْئاً وَلَا يَسْرِقْنَ وَلَا يَزْنِينَ وَلَا يَقْتُلْنَ أَوْلَادَهُنَّ وَلَا يَأْتِينَ بِبُهْتَانٍ يَفْتَرِينَهُ بَيْنَ أَيْدِيهِنَّ وَأَرْجُلِهِنَّ وَلَا يَعْصِينَكَ فِي مَعْرُوفٍ فَبَايِعْهُنَّ وَاسْتَغْفِرْ لَهُنَّ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ }الممتحنة12 لكن كل هذه الآيات تذهب أدراج الرياح عندما يقتل الآباء أبناءهم . أو عندما يقتل المؤمن نفسا غير مؤمنة ! يتبع : موقف السنة والفقه الإسلامي من قتل الآباء أبنائهم
هذا السؤال له مبرراته وخلفياته السياسية التي بدأت تلوح في أفق المواقف الدولية خاصة بعد مجزرة الحولة، التي وضعت نظام وحش سوريا فعلا وبالأدلة في مصاف الأنظمة الممارسة بتعمد وإصرار مسبق لعمليات ابادة جماعية، تحاسب عليها كافة القوانين الدولية، وتجرّ أصحابها لمحكمة الجنايات الدولية في لاهاي، مع أن وحش سوريا يستحق المحاكمة والحكم السريع من الشعب السوري تماما كما حصل مع طاغية ليبيا مخرّب القذافي. هذه البوادر الجديدة تمثلت في عدة مواقف: 1 . طرد شبه جماعي لسفراء الوحش وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد بدأت بإطلاق الشرارة الأولى عندما قرّرت طرد القائم بأعمال نظام الوحش زهير جبور، ومنحته 72 ساعة لمغادرة الولايات المتحدة، ثم توالى صدور نفس الموقف فقامت حتى الآن ما يزيد على خمسة عشر دولة بطردهم ومنها: بريطانيا، فرنسا، ألمانيا، أستراليا، إسبانيا ،إيطاليا، كندا، اليابان، بلغاريا، هولندا، ايطاليا، اليابان، بلجيكا، وتركيا. والخطوة التركية مهمة للغاية بسبب حدوديتها مع سوريا واستضافتها لعشرات الألاف من اللاجئين السوريين، ودورها المحتمل في أي فعل عسكري ضد النظام الأسدي المتوحش. وقد عبّر عن هذا التوحش وزير الخارجية الفرنسي (لوران فابيوس ) بقوله: " بشار الأسد هو قاتل شعبه، ويجب أن يرحل ". وهذا هو مطلب الشعب السوري منذ انطلاقة ثورته ضد هذا الطاغية في مارس 2011 . هذا وقد قامت دول مجلس التعاون الخليجي العربي منذ شهور بسحب سفرائها لدى النظام المتوحش، وليت هذه الدول تكون رائدة أيضا في طرد سفراء هذا النظام، خاصة بعد نصح بعض هذه الدول مواطنيها بعدم السفر إلى سوريا ولبنان في ظلّ استمرار قمع النظام للشعب السوري ومحاولته نقل الفتنة الطائفية وأعمال التخريب والاغتيالات إلى لبنان، مدعوما من نظام الملالي وحزب حسن نصر الله. 2 . تلميحات باحتمالات التدخل العسكري الدولي وقد كانت البداية من رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة الجنرال مارتن ديمبسي الذي حذّر من استمرار الأعمال الوحشية للنظام الأسدي التي يمكن أن تجعل من عملية التدخل العسكري أمرا محتملا. وأعقب ذلك إعلان الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند ( أنّ التدخل العسكري في سورية ليس مستبعدا، شريطة أن يتمّ في إطار احترام القانون الدولي أي بعد مناقشته في مجلس الأمن الدولي). وهذا التصريح الفرنسي من المهم التمعن في صياغته، فالأساس فيه هو احترام القانون الدولي ثم مناقشته في مجلس الأمن، أو مناقشته في مجلس الأمن على قاعدة احترام القانون الدولي، خاصة أنّ البند السابع من ميثاق الأمم المتحدة الخاص ب ( أعمال تهديد السلم والإخلال به ووقوع العدوان) ينطبق على الوضع السوري حيث يخلّ نظام الوحش بأمن وسلم الشعب السوري، وأصبح واضحا أنه يهدد سلم وأمن دولة مجاورة هي لبنان. و تحاشيا للفيتو الروسي والصيني يمكن لمجلس الأمن اتخاذ توصية وليس قرارا، وفي هذه الوضعية يمكن أن تكون التوصية مدخلا للتدخل العسكري خاصة إذا صاحب ذلك نداء و مشاركة عربية كما حصل في الحالة الليبية. لذلك سارعت أستراليا للإعلان عن استعدادها لإجراء مشاورات حول تدخل عسكري في سوريا ضد نظام بشار الأسد، الأمر الذي طرحته فرنسا ، ومن الملاحظ أنّ أستراليا كانت أول دولة غربية تبادر لطرد الدبلوماسيين التابعين لنظام الوحش السوري. 3 . نوايا الإدارة الأمريكية وهذا يستند إلى ما ذكرته صحيفة «وورلد تريبيون» الأمريكية يوم الثلاثاء التاسع والعشرين من مايو 2012 مسنودا لمصادر دبلوماسية غربية لم تحددها حول أن إدارة الرئيس الأمريكى باراك أوباما أمرت المخابرات المركزية الأمريكية بضمان الإطاحة بنظام الأسد خلال العام الحالي، مشيرة إلى أن أوباما اقتنع عن طريق حلفاء لأمريكا أنه بدون التدخل الأمريكي، فسوف تسيطر القاعدة على سوريا. وإن المخابرات الأمريكية ووزارة الخارجية ينسقان مع عدد من الجماعات السنية المسلحة في سوريا ومن بينهم الجيش السوري الحر، وأنّ الإدارة الأمريكية ستبحث إمداد الجيش السوري الحر بالأسلحة، والقيادة، والإدارة، والتدريب، مع التأكد من عدم عمل قادته مع القاعدة أو إيران. والواقع يقول لا قاعدة ولا إيران وإذا صحت هذه المعلومات عن نوايا الإدارة الأمريكية، فإنّ الواقع السوري يدعم تنفيذها، لأنّ كافة الوقائع تثبت أنّه لا وجود لتنظيم القاعدة الذي يستعمله نظام الوحش فزاعة لإخافة الدول الغربية، فكيف تمكن هذا التنظيم من الوصول في أسابيع لسوريا المحكومة بأجهزة مخابرات أسدية متوحشة، ما كانت تسمح لأي فلسطيني بإطلاق رصاصة على الاحتلال الإسرائيلي، وتسيطر حتى على أنفاس كل سكان سوريا من سوريين ومقيمين، فكيف ستدخل القاعدة بهذه الأسلحة والمتفجرات التي بلا شك يستعملها النظام في تفجيرات مفبركة عبر سيناريوهات سخيفة، لإخافة الغرب من وهم القاعدة. أما احتمال عمل وتنسيق قيادة الجيش السوري الحر التنسيق مع نظام الملالي في طهران فهو من المستحيلات، لأنّ هذا النظام المتلحف بعباءة ولي الفقيه ذات الصناعة الخمينية هو من أشدّ الداعمين لنظام الوحش السوري، وهو نفسه لا يقلّ توحشا على الشعب الإيراني الذي يعاني من مصادرة كافة حقوقه الإنسانية حيث السحل والجلد والإعدامات اليومية، ونسبة من الفقر والبطالة في ظلّ نظام يدّعي التفوق النووي، وهو لا يستطيع انتاج أكثر من 20 بالمائة من البنزين اليومي لحاجة الاستهلاك المحلي، ويرسل النفط الخام إلى سينغافورة وماليزيا لتكريره واعادته لطهران. كما أنّ الغرب يعرف أن سقوط وحش سوريا وعائلته وأخواله وعصاباتهم سوف يقفل الممر الوحيد للتمدد الإيراني المتخلف في المنطقة خاصة أنّه يستعمل الدين غطاءا لتوسعه الذي يصادر كافة حقوق القوميات التي تعيش في إيران ومن ضمنها القومية العربية. وكذلك سيقفل أبواب الدعم عن حزب حسن نصر الله الذي أثبت طائفيته المقيتة في وقوفه مع نظام وحش سوريا ضد الشعب السوري، وهو من يدّعي أنّه حزب المقاومة، فإذا هي مقاومة ازدواجية تصفق لقاتل الشعب السوري، وتدعمه بالرجال والمقاتلين والحراس الشخصيين لوحش سوريا وقيادات عصاباته...لذلك نأمل مع الشعب السوري أن تكون هذه المعطيات قد اذنت بقرب التدخل الدولي العسكري لإسقاط هذا الوحش الطاغية. عن إلاف :
من الطبيعي بأنه لكل دولة أهداف إستراتيجية للأمن القومي للحفاظ على ديمومتها او استمراريتها في الحياة، لأبعاد المخاطر عنها من قبل الجهات الشريرة ,لذا نجد بأنه وبعد انهيار الإمبراطورية العثمانية (الرجل المريض ) تشكلت في تركيا دولة سرية تسمى (دولة تحت الأرض )، وتلك الدولة المخفية كانت وإلى الآن بمثابة العين الساهرة على مصالح وأهداف الجمهورية التركية القريبة والبعيدة، وكذلك الحال بالنسبة للولايات المتحدة الأمريكية . ذات مرة كشف النقاب عنها الرئيس جورج بوش الأب حينما صرح في مؤتمر صحفي وقال :صحيح أنه بيننا وبينهم المحيطات والبحار، ولكن هناك مخاطر تدق أبوابنا، وقد نبهنا الزملاء في المجلس الأمني القومي الأمريكي، بأن ناقوس الخطر قادم، ولأننا دولة غنية وراقية وديمقراطية فإننا بحاجة إلى قوة لحماية أمننا وسلامتنا............ الأمثلة كثيرة، لكل دولة ولكل أمة مجلس للأمن القومي لرسم السياسة الإستراتيجية لها في المدى القريب والبعيد. ولكي لا نبتعد عن موضوعنا، نعرف جيدا بأن كوردستاننا ليست بدولة مستقلة لكن في المعادلات السياسية والدولية يعتبرونها شبه مستقلة. هنا ندخل صلب الموضوع، حول العنوان المذكور أعلاه: شنكال قضاء كوردستاني مستقطع، ذات مساحة واسعة لا يمكن الاستهانة بها وذو عدد نفوس كبير، وهو غني بالموارد الطبيعية الإستراتيجية، ولحد الآن أرضها غير خاضع للمسح الجيولوجي، وموقعها الجغرافي استراتيجي بالنسبة للمنطقة برمتها، فهذه المنطقة تربط المثلث المشترك بين كوردستان سوريا وتركيا والعراق، فهي تربط بين الجزيرة السورية (بين نهري دجلة والفرات )وبين جزيرة بوطان في الغرب والشمال، وقضاء زاخو وسيميل والقامشلي وجزيرة بوطان ولغتها الكورمانجية النقية تلعب دورا كبيرا وبارزا في الحفاظ على نقاء اللغة الكوردية الأصيلة وخاصة لهجة الشعب الذي يعيش في تلك المنطقة في الشمال والجنوب و الغرب، ومدرستها الغنائية التاريخية التي تقل مثيلاتها في المنطقة، لعبت دورا كبيرا لا مثيل له في مقاومة التعريب والانحلال والانصهار القومي ضمن القومية الغازية والمحتلة لكوردستان منذ أكثر من ألف سنة . شنكال الملاذ الآمن في الأيام العصيبة والشدائد، حيث تم إنشاء ميركهة شرفدالدين على أرضها المقدسة ,وجاءت في إحدى السبقات المقدسة (جه وابى بده ن كوردستانى ... بلا قاييم كةن إيمانى ... شرفدين ميرا ل ديوانى ). وفي سبقة أخرى يذكر أحد المؤمنين في تضرعه لله وهو واقف على جبل شنكال (يا خودي توو بلند و بلند بكي تختي كوردستانى ). يا ترى أهالي هذه المنطقة يدعون في أدعيتهم وأحلامهم منذ قرون، من أجل كوردستانهم المنتظرة، ارض ووطن أجدادهم، تلك الأرض التي نطق أول إنسان أول كلمة هي (نان) و دادى أي الأم........ في التاريخ الحديث لا يقل دور الآباء عن دور الأجداد في التحدي للفرمانات والأنفالات العثمانية والحكومات العراقية المتعاقبة، (الأمير الأعور، فريق باشا، ......إلى أشرس واخطر حملة وهي الترحيل والتبعيث والتعريب). نذكر أمثلة في المقاومة حمو باشا، داوود داوود، خوديدا بسي وخدر حسون وشهداء آل دبلوش وزملائهم وسامي شنكالي وعلي شنكالي، وخليل سنجاري وكريم شنكالي والدكتور جاسم الياس شنكالي وهذه الأسماء ليست للحصر بل للذ كر فقط للذين ناضلوا لأجل الحفاظ على كل ما هو أصيل وطبيعي إلى يومنا هذا لا تزال آثار الترحيل الإجباري شاخصة للعيان، حيث أن أكثر من مائتي عائلة في مجمع خانك و أكثر من 300 عائلة بمجمع باعدرة وإضافة إلى عوائل أخرى كثيرة في كل من زاخو ودهوك وأربيل مشتتة وتعاني من معاناة الهجرة القسرية القاسية . وفي فترة حرجة للغاية نجد بأن الأمير المرحوم اسماعيل بك يتخذ شنكال مركزا ومقرا له لأجل تخليص محافظة الموصل من النير العثماني وحيث ذهب ماشيا إلى بغداد والبصرة للاتصال بالقوات البريطانية، ويجب أن لا ننسى دور شنكال في بقاء الموصل عراقية بتوصية من المجلس الروحاني وخاصة من لدن المرحومة ميان خاتون . أما في الوقت الراهن فنجد الفضل في أصواتها حول كلمة نعم للدستور، حيث كان الفيصل الحاسم ,وبعدها إرسال 9 برلمانيين إلى بغداد و12 عضوا إلى مجلس المحافظة. وهنا نريد أن نشير إلى أن الفرع 17 للحزب الديمقراطي من أنشط وأكبر الفروع، إذا قارنّاه بغيره من حيث عدد الأعضاء والمنتسبين، كما نرى بأن تلك المنطقة تعتبر الأكبر مساحة من غيرها ولها الدور الأهم في الظروف الساخنة، لذا نجد بان العمل الإرهابي المنظم الذي تم في كل من كرعزير وسيبا شيخدري والذي يعتبر أكبر الأعمال الإرهابية التي تمت في العراق ككل وحتى في المنطقة بعد عملية حلبجة الشهيدة، محاولة لقتل المادة 140 من الدستور والمكتوبة بدماء الشهداء الأبرار. هنا نعيد للأذهان بأن أحد الفنانين الكورد، ولأهمية مركز شنكال ومكانته في قلوب الشعب الكوردي وفي مقدمتهم القائد العظيم والتاريخي للشعب الكوردي المرحوم البارزاني الخالد قال: ستكون إحدى شواهد قبرك في مهاباد والأخرى في شنكال. لو وقفنا برهة صغيرة وسألنا بهدوء تام على عاتق من تقع مسؤولية تحقيق هذا الحلم وهذا الواجب التاريخي؟ (أي جعلها محافظة كوردستانية كورمانجية ) علما أنه في الوثائق العثمانية كان شنكال بمثابة سنجق مستقل. لو سألنا أنفسنا وغيرنا هذا السؤال ماذا يستفاد من جعل شنكال محافظة؟ نجد الجواب في إيراد النقاط التالية: 1- رفع الغبن التاريخي. 2-بناء ذات شخصية قوية في المنطقة. 3- القضاء على البعد الجغرافي مثلا البعد والمسافة بين شنكال وغيرها مثل دهوك أو هولير و السليمانية . 4-تكوين وبناء المديريات العامة مثل : التربية - الصحة – الشرطة – المحكمة - التعليم العالي . 5- سيتم تخصيص ميزانية خاصة لها مما يخلصها من الغبن المتراكم الموجود في محافظة الموصل القابع منذ 1925م ، حيث كان يتم التعامل مع شنكال وكأنه يتم تقديم صدقات له أو زكاة بمنية ومحسوبية مشروطة. 6-من ناحية السمعة الخارجية وحتما سيجلب ذلك الاحترام والتقدير من الدول الأوربية وغير الأوربية لأن الشعوب تقاس بمدى احترامها للأقليات الدينية والقومية. 7-سيساهم ذلك حتما في اسراع عمليه الأعتراف بحق استقلال كردستان في البرلمان الأوربي وغيرهامن المحافل الدوليه . هنا نجد بأنه واجب على كل من : 1-القيادة السياسية الكوردستانية بدون استثناء. 2-جهاز الأمن القومي الكوردستاني. 3-جميع الأحزاب الكوردستانية في المنطقة وخاصة الفرع 17 للحزب الديمقراطي الكوردستاني باعتباره المسؤول المباشر. 4 . السادة البرلمانيين في بغداد وهولير وأمكانية حصول الدعم من كافة الجهات ذات العلاقة وثم تفعيل الموضوع لتحقيق الهدف المنشود . 5 . أعضاء مجلس محافظة نينوى . 6 -مجلس قضاء شنكال. 7 -المجلس الروحاني الأيزيدي باعتباره الديانة الرئيسية في المنطقة. 8 -مجلس عشائر ووجهاء شنكال. 9 -مجلس محافظة دهوك باعتباره الجار الأكثر معنيا بالأمر. 10 - الأقلام الحرة والشريفة والنزيهة هنا وهناك. 11 -المديرية العامة للشؤون الأيزيدية في حكومة إقليم كوردستان لقيادة المشروع. 12 -الإعلام الكوردستاني عامة والإيزيدي خاصة لإثارة وإبراز الموضوع. 13 -جميع المراكز الثقافية والمنظمات الإنسانية وخاصة مركز لالش ومكاتبه لتهيئة الأجواء المناسبة. وإنني ككادر في الحزب الديمقراطي الكوردستاني، منذ 1979 ومتابع للشأن الإيزيدي الكوردستاني أتمنى أن يرى هذا المشروع النور في عهد الكابينة السابعة وعلى رأسها السياسي المحنك المناضل نيجيرفان البارزاني الذي ولد ونشأ وترعرع في المدرسة البارزانية التحررية . ملاحظه: 1 تم كتابه الموضوع بعد مناقشه الفكره مع سمو الأميرومباركته لها في عقر اقامته في هانوفر الألمانيه بتأريخ31 06 2012 2. ارجو من الجهات المعنيه اعلاه الأستفاده من الذكرى السنويه القادمه لتفعيل الموضوع .
افاد النائب عن التحالف الكردستاني فرهاد الاتروشي ان هناك حملة لتسقيط القادة السياسيين المناوئين لرئيس الوزراء نوري المالكي. وقال الاتروشي لوكالة {الفرات نيوز} إن "بعض اعضاء ائتلاف دولة القانون بدأ بالتهجم على القادة السياسيين الذين هم في خلاف مع المالكي ويحاولون الصاق التهم الباطلة باولئك القادة". وأضاف ان "الاتهامات تنوعت بين السرقة وتهريب النفط والطائفية والدكتاتورية والعمالة للدول الاقليمية في محاولة من تلك الاطراف لتسقيط القادة السياسيين في اعين الشعب العراقي". واكد الاتروشي ان "جميع تلك الاتهامات باطلة ولا تستند على اي اساس واقعي وعلى مطلقيها الكف عنها لانها لا تناسب العمل السياسي الذي يجب ان يكون بعيدا عن اسلوب المهاترات والتلفيق".
قال النائب عن ائتلاف العراقية سالم دلي، هناك وجود أجماع وطني على سحب الثقة عن رئيس الوزراء، مشيراً الى أن البرلمان سيوف يعقد جلسة طارئة بدعوة من رئيس الجمهورية للتصويت على سحب الثقة من المالكي. وقال دلي في تصريح (للوكالة الاخبارية للانباء) اليوم الجمعة: هناك أجماع وطني ورغبة لدى أغلب الكتل السياسية على سحب الثقة عن رئيس الوزراء نوري المالكي بسبب ادائه ، مطالباً المالكي بالتنازل عن منصبه دون "قيد أو شرط". وأضاف: أن قرار الكتل السياسية بسحب الثقة عن المالكي جاء بعد رفض المالكي على تنفيذ كافة الاتفاقيات المبرمة بين الكتل ورفضه بالقيان بإصلاحات لذلك لا خيار أمام الكتل سوى سحب الثقه عنه. واشار النائب عن ائتلاف العراقية الى: أن البرلمان سوف يعقد جلسة طارئه في القريب العاجل بدعوة من رئيس الجمهورية جلال طالباني ليتم التصويت على سحب الثقة من المالكي. وكانت الناطق الرسمي بأسم ائتلاف العراقية ميسون الدملوجي، طالبت رئيس الوزراء بالاستقالة من منصبه حفاظا على كرامته، مشيرةً الى أن الشعب يريد تغيير الحكومة لعدم توفير الخدمات واستمرار الخروقات الامنية، قائلة (للاخبارية): على رئيس الوزراء نوري المالكي الاستقالة من منصبه حفاظا على كرامته وكرامة الشعب خاصة وأن هناك اجماع وطني على سحب الثقة منه. - بغداد(الاخبارية)
يعتزم رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني تقديم تواقيع النواب لسحب الثقة عن رئيس الوزراء نوري المالكي الى رئيس الجمهورية جلال طالباني هذا اليوم او غداً. وقال مصدر مطلع لوكالة كل العراق[أين] اليوم ان "بارزاني سيقوم اليوم او غدا بتقديم تواقيع النواب لسحب الثقة عن حكومة المالكي الى طالباني والذي سيقوم بدوره بتقديمها الى رئاسة البرلمان". واضاف ان "طالباني وافق خلال اجتماعه يوم امس بعدد من القيادات السياسية على طلب سحب الثقة عن حكومة المالكي الى اذا تمكن المجتمعون من جمع تواقيع [164] نائبا"، مبيناً ان "هذا الرقم تم تجاوزه لان العراقية جمعت تواقيع [79] نائبا ، وان التحالف الكردستاني على وشك جمع تواقيع [55] نائباً بالاضافة الى تواقيع نواب كتلة الاحرار والبالغة [40] نائبا". ويشهد اقليم كردستان حراكاً سياسياً يهدف الى تطويق الازمة السياسية بين الكتل ، وطرح من ضمن الحلول لانهاء الازمة السياسية في البلاد سحب الثقة عن رئيس الوزراء نوري المالكي بعد انتهاء المهلتين الممنوحتين للتحالف الوطني لاستبداله . وعقد أمس الاربعاء اجتماعاً بين قادة الكتل السياسية ضم رئيس الجمهورية جلال طالباني ورئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني ورئيس القائمة العراقية اياد علاوي ورئيس مجلس النواب اسامة النجيفي ونائب رئيس الوزراء صالح المطلك ووفد من التيار الصدري في منتجع دوكان بمدينة السليمانية باقليم كردستان. وقال طالباني عقب الاجتماع انه "يلتزم بما يفرضه عليه الدستور وما يعبر عن مصالح البلاد العليا، وما يؤدي الى اعادة اللحمة الوطنية وتفعيل الآليات التي تعزز المسيرة الديمقراطية". في حين كشف زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر عن وعده للكتل السياسية بحسب بيان له باتمام [164] صوتاً داخل مجلس النواب اذا ما جمعت الكتل [124] صوتاً لسحب الثقة عن المالكي مؤكدا ان عدم تأثر البلاد في فوضى محتملة في حال تحقق ذلك. وتشهد الساحة السياسية تصاعداً ملحوظاً في حدة تبادل الاتهامات لاسيما بين القائمة العراقية والتحالف الكردستاني من جهة وائتلاف دولة القانون من جهة اخرى على عدة ملفات تتعلق بادارة الدولة والشراكة في صنع القرار والملف النفطي وامور أخرى. - بغداد-أين

نشرت صحيفة "ذي تايمز" البريطانية اليوم على صفحتها الاولى تحقيقاً عن مجزرة الحولة في ريف حمص والتي راح ضحيتهتا 108 مدنيين بينهم 49 طفلاً. ويسأل معد التحقيق مارتن فليتشر في البداية "كيف مات اطفال الحولة؟" وهذه هي اجابته: "لم يُقتل أطفال الحولة بالقصف العشوائي. فقد كشفت الأمم المتحدة النقاب أمس عن انهم قتلوا واحدا بعد الآخر. جاءت الميليشيا ليلا مسلحة بالبنادق والسكاكين، وتم إعدام الاطفال بطلقة في الرأس وخنجر على الرقبة. وتظهر إحدى الصور طفلة ملائكية لا يزيد عمرها عن السنتين وفي أذنيها قرطان صغيران ذهبيان. وقد لفت بكفن ابيض. نصف جمجمتها تهشم أو تم تفجيره. وهناك نتوء في عظم الوجه نتيجة تدفق الدماء في ما تبقى من رأسها. صورة أخرى تظهر ما يبدو أنه طفل في السادسة أو السابعة. البطانية التي لُف بها انحسرت لتظهر كتفا أبيض. يبدو وكأنه نائم، لكن مؤخرة رأسه تطايرت وكأنها مقدمة بيضة مسلوقة. ومخه تناثر على البطانية خلفه. صورة ثالثة لطفلة يافعة لطيفة الملامح تحدق إلى أعلى، وفمها مفتوح قليلا وكانها تبتسم. فوق عينها اليمنى هناك ثقب كبير دام لرصاصة محاطة بخليط من اللحم والعظام. وتتوالى الصور، بعضها لم يتم التركيز عليه من باب الشفقة، ومعظمها يعتبر نشره صادما في "ذي تايمز" رغم أن عدم نشرها يساعد نظام الأسد. هناك رضيع لا يرتدي شيئا سوى حفاضة يبدو أنها لم تمس. وطفلة صغيرة اخرى ترتدي قميص تي- شيرت غارقا في الدماء و كتبت عليه كلمة "بيبي" او "دوللي" وقد طار فكها برصاصة. ويحمل رجل جثة طفل لم يتبق سوى نصف رأسه. وهناك أطفال- إخوة وأخوات وأبناء عم- يرتدون قمصانا وتي- شيرتات غارقة في الدماء وعيونهم مقتلعة، ووجوههم حزتها السكاكين أو ثقوب الرصاص في جذوعهم. طفلة تم سلخ خدها وانفها. وطفلان يرقدان على الارضية داخل مشرحة بدائية ويظهر ان أيديهما كانت مقيدة. وقد قتل حوالي 49 طفلا في مجزرة الحولة، ليس بالقصف العشوائي ولكنهم طعنوا حتى الموت بالسكاكين أو برصاص عن قرب من جانب بلطجية الشبيحة التابعين للأسد. تمت تصفيتهم بسرعة، وفقا لتقارير الامم المتحدة. مجموع القتلى هو 108 من المدنيين، 34 منهم نساء، في مجزرة للرضع والأطفال والابرياء ليست لها سوابق معاصرة. ويمكن نسبة 20 من عمليات القتل فقط للمدفعية وقذائف الدبابات، وفقا لروبرت كولفيل، الناطق باسم مفوضية الامم المتحدة لحقوق الإنسان. وأضاف كولفيل :"يبدو واضحا للغاية أن هذه عملية همجية للغاية وقعت في الحولة، وجزء لا يستهان به منها تمثل في تصفيات جسدية للمدنيين والنساء والأطفال. وفي هذه اللحظة يبدو أن عائلات بأكملها أعدمت بالرصاص في منازلها". وما يزال التسلسل الدقيق للأحداث غير واضح، لكنه يظهر أنه بعد صلاة الظهر يوم الجمعة اطلق جنود على الحواجز النار لتفريق المحتجين في تالدو، وهي القرية الاكبر في مجموعة القرى السنية التي تتكون منها الحولة. ثم هاجم ثوار مسلحون الحاجز. واظهر شريط فيديو وضع على الانترنت ناقلة جنود حكومية مصفحة وقد احترقت. عصر ذلك اليوم بدأ الجيش في قصف البلدة بالدبابات والهاون. وحوالي السابعة مساء اقتحم افراد ميليشيا الشبيحة المسلحون الذين بعضهم حضر من القرى العلوية المحيطة بالحولة البلدة، وبدأت المجزرة. ودخلوا البيوت واحدا بعد الآخر، ينهبون ويخربون ويقتلون حتى ما بعد متتصف الليل. وقالت امراة مسنة لمنظمة "هيومان رايتس ووتش" :"كنت في البيت مع احفادي الثلاثة وحفيداتي الثلاث وزوجة اخي وزوجة ابني وابنة عمي... كنت في غرفة وحدي عندما سمعت صوت رجل. كان يصرخ على عائلتي. اختبأت وراء الباب... وبعد ثلاث دقائق سمعت جميع أفراد عالتي يصرخون ويبكون. كان الاطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 10 و14 عاما يبكون... وعندما اقتربت من الباب سمعت صوت عيارات نارية". كنت مرعوبة لدرجة انني لم اقو على الوقوف على رجليَ. سمعت الجنود وهم يغادرون. نظرت الى خارج الغرفة ووجدت كل افراد عائلتي مصابين بعيارات نارية. كانوا مصابين كلهم بالرصاص في اجسامهم ورؤوسهم". قال فراس عبد الرزاق انه هرب من بيته لتجنب اعتقاله عندما بدأ القصف. وعندما عاد بعد ساعات وجد زوجته واطفالهما الستة جميعاً، الذين تراوحت اعمارهم بين خمسة اشهر و16 سنة، امواتاً. وقال: "كانوا ممدين على الارض، وقد غطتهم الدماء. ابنتي التي عمرها خمسة اشهر كانت مقتولةً برصاصة في الرأس، وابني المعاق جسديا وهو في العاشرة من العمر كان مضروباً بساطور في الرأس. كان هذا آخر ما اتذكر رؤيته قبل فقداني الوعي". قال ميسرة حلوي، وهو ناشط محلي، ان افراد ميليشيا الشبيحة "اقتحموا المنازل والمزارع وقتلوا كل من رأوهم". واضاف: "من المؤلم ان اصف ما رأيت. بعض الجثث كانت العيون مقتلعةً منها، وبعضها قطعت منها الرؤوس. وكانت هناك ايضاً جثث مليئة بطعنات السكاكين. ولدينا اخبار عن اغتصاب خمس نساء قبل قتلهن". هذه الانباء لا يمكن التحقق منها من مصادر مستقلة، لكن صور فيديو التقطت بعد المجزرة تعطيها مصداقية. وهي تري مراقبين من الامم المتحدة يسيرون في شوارع الحولة المهجورة بينما تسمع بين الحين والآخر اصوات طلقات نارية في الخلفية. وكانت الجدران حافلة بآثار العيارات النارية. وغطت الارصفة برك من الدماء الجافة. وقال احد المراقبين: "لقد قتِلَ كل من رفض الخروج (من البلدة)". ويظهر جزء من شريط فيديو غرفة نوم احدى العائلات وقد تناثرت فيها البطانيات والملابس. وفيها دماء على الجدران، وبركة دماء على السرير المزدوج، ودماء على الوسائد والحصر على الارض. وقد القى النظام بالمسؤولية عن المذبحة على "عصابات ارهابية مسلحة" قال انها مصممة على تدمير فرص السلام واستفزاز المجتمع الدولي ليتدخل عسكرياً. إقرا أيضا

الجمعة, 01 حزيران/يونيو 2012 14:38

واشنطن مستعدة لعمل عسكري بسوريا .

قال وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا إن بلاده مستعدة لأي عمل عسكري في سوريا قد يكون ضروريا، لكنها لا تزال تركز على مزيد من الضغوط على نظام بشار الأسد حيث تعتزم أوروبا فرض مزيد من العقوبات وسط تحذيرات من حرب أهلية في البلاد. لكن الوزير الأميركي، الذي كان يتحدث للصحفيين في طريقه إلى سنغافورة لحضور مؤتمر أمني، أوضح أن العمل العسكري يجب أن يحظى بموافقة مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، ووصف الوضع في سوريا بغير المقبول، ودعا المجتمع الدولي للتحرك بنشاط وفعالية أكبر للإطاحة بالرئيس الأسد. وجاءت تصريحات بانيتا بعد يوم من قول سفيرة بلاده لدى الأمم المتحدة سوزان رايس إن القيام بعمل عسكري دون تفويض من الأمم المتحدة قد يكون ضروريا إذا لم يتفق مجلس الأمن الدولي على إجراءات سريعة لحمل سوريا على إنهاء حملتها على المعارضة. وسئل بانيتا هل يختلف مع رايس في تقييمها، فقال إن الولايات المتحدة تحتفظ بكل الخيارات الممكنة للعمل في المستقبل لكن "من الضروري الآن أن نواصل العمل مع المجتمع الدولي لأننا نشترك جميعا في أهداف واحدة في هذا المقام". وحذر بانيتا بقوله إنه كلما طال الوضع في سوريا تورط المزيد والمزيد من البلدان مثل إيران وغيرها من بلدان المنطقة، الأمر الذي يزيد من صعوبة إحداث انتقال إلى حكومة مستقرة جديدة. وقد شبّه الرئيس الأميركي الأسبق بيل كلينتون الأزمة في سوريا بالوضع في البوسنة، وهو ما استدعى في منتصف تسعينيات القرن الماضي تدخلا عسكريا دوليا بمشاركة الولايات المتحدة. ضغوط وعقوبات في غضون ذلك تتزايد الضغوط على النظام السوري حيث قالت بريطانيا إن أوروبا تجهز لعقوبات جديدة على النظام السوري، بينما أكدت روسيا أنها لن تغير موقفها من سوريا تحت الضغط، وعبرت الصين عن تأييدها لخطة المبعوث الدولي والعربي كوفي أنان لحل الأزمة السورية. وقال وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ إن العقوبات الأوروبية المقبلة في طور الصياغة دون أن يقدم تفاصيل عنها، وحذر من أن النزعة الطائفية تزداد في سوريا وأن الانتفاضة المستمرة منذ 14 شهرا تتصاعد إلى نقطة حيث توجد مخاطر من انتشار العنف إلى دول مجاورة. ولم يقتصر التحذير من "حرب أهلية" على بريطانيا، بل شمل أيضا كلا من الولايات المتحدة والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، حيث قال الأخير إن المجازر يمكن أن تغرق سوريا في حرب أهلية كارثية لن نتمكن من الخروج منها، في حين ألقت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون بالمسؤولية على كل من روسيا والصين اللتين تدعمان نظام الأسد. واتهمت كلينتون روسيا والصين، في تصريحات سابقة الخميس، بالوقوف "في الجانب الخطأ لمسار التاريخ" فيما يتعلق بالأزمة السورية، وحذرت موسكو من أن موقفها سيساهم في حرب أهلية في سوريا. ولم يتغير الموقف الروسي رغم الضغوط الغربية، حيث حذر الناطق الرسمي باسم الكرملين دميتري بيسكوف من أن أي ضغط لن يدفع روسيا إلى تغيير موقفها من دمشق. وقال بيسكوف في تصريح بثته وكالة إنترفاكس إن "الموقف الروسي معروف جيدا. وهو متوازن ومنسق ومنطقي ولا يستند إلى العواطف، التي ليست ملائمة في مثل هذا الوضع". ومن جانبها قررت جمهورية التشيك التريث في اتخاذ أي خطوات تجاه النظام السوري واكتفت باستدعاء القائمة بالأعمال في السفارة السورية في براغ وشجبت مجزرة الحولة التي راح ضحيتها 108 أشخاص معظمهم من الأطفال. المصدر:الجزيرة + وكالات
تجلّت مواقف وآراء كل من رئيس الجمهورية التركية عبد الله غول و رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان بشأن القضية الكردية في الفترة الأخيرة أكثر من أي وقت مضى، و ذلك من خلال تصريحاتهم المتتالية و التي أدلوا بها في كل مناسبة صادفتهم. حيث كشفت تصريحاتهم عن حقيقة أنهما باتا يوليان أهمية كبيرة للقضية الكردية و يضعونها في مقدمة القضايا الهامة التي تشغلهم و تشغل الأوساط السياسية في تركيا. فقد أعلن عبد الله غول إثر عودته من زيارته الأخيرة لأمريكا، أنهم سيحققون أمورا إيجابية بشأن القضية الكردية، و أعرب عن تفاؤله بإيجاد الحلول لهذه القضية. و من جهة أخرى أعلن رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان مرات عديدة، أن " سياسة الإنفتاح" بشأن القضية الكردية، ستثمر لا محالة. و من جهة أخرى فإن تأكيد عبد الله غول على دور حزب السلام الديمقراطي في إيجاد حلول للقضية الكردية بقوله: أن هناك مهة كبيرة تقع على عاتق حزب السلام الديمقراطي بهذا الشأن، و من جهة أخرى كشف أردوغان عن قبولهم حزب السلام الديمقراطي كطرف مخاطب في المفاوضات المحتملة مع الأطراف الكردية، تشيرإلى حقيقة واحدة، و هي أنه بالفعل سيكون لحزب السلام الديمقراطي كطرف سياسي، دورا بارزا في أي حوار محتمل في المرحلة القادمة. و لكن التطورات و النقاشات المتبادلة بين جبهة الحكومة و بين الجبهة الكردية، متمثلة في حزب السلام الديمقراطي، تشير إلى أنه و حتى الآن لم يتوصل الأطراف إلى صيغة جمعية لبدء المفاوضات. و الأسباب الأساسية التي تمنع الأطراف السياسية من الوصول إلى صيغة معقولة ترضي الجميع، تكمن في تباين آراء هذه الأطراف حول النقاط الجوهرية، و من بينها الحكومة التركية، و حزب السلام الديمقراطي، و إمرالي، و حزب العمال الكردستاني. و لعل تصعيد حزب العمال الكردستاني لعملياته العسكرية و نقل جبهة الحرب إلى العمق التركي، و إستخدامه ذلك كورقة ضاغطة من أجل حض الحكومة التركية على الإستعجال في إيجاد صيغة لبدء المفاوضات، و ردود الفعل التركية القاسية تجاه هذه العمليات، تشكل النقطة الأهم في هذا التباين و الإختلاف. نظرة أردوغان لحل القضية الكردية: ففي مقال للكاتب( فكرت بيلا)- كاتب العمود في صحيفة مللييت، يوجز الكاتب نظرة بعض الأطراف السياسية من القضية الكردية، و بشأن نظرة أردوغان يقول الكاتب: إن موقف رئيس الوزراء من القضية الكردية، تستند على نظرته التي تؤكد على أن القضية الكردية قد وصلت للحل المناسب، عندما يقول: " لقد تم حل القضية الكردية في تركيا، و لكن هناك فقط بعض المشاكل المتعلقة بالمواطنين الكرد". و كذلك و حسب رأي أردوغان فإن النشر باللغة الكردية غير ممنوع، و قناة ( ت،ر،ت 6) ينشر برامجه باللغة الكردية مدة 24 ساعة في اليوم، و كذا إصدار الجرائد و المجلات و الكتب باللغة الكردية غير ممنوع، و قريبا سيتم الإقرار بتعليم اللغة الكردية عبر دروس إختيارية، و إن اللغة الرسمية للدولة ليست واحدة، و كون اللغة التركية لغة رسمية للدولة لا يعني منع التعلم باللغات الأخرى. نظرة حزب السلام الديمقراطي لحل القضية الكردية و يتطرق الكاتب فكرت بيلا في مقاله لنظرة حزب السلام الديمقراطي بشأن حل القضية الكردية بقوله: بالنسبة لجبهة حزب السلام الديمقراطي، فإن الخطوات التي تقدمت حتى الآن بشأن إيجاد حلول للقضية الكردية، غير كافية، و إنه يتوجب الإعتراف باللغة الكردية كلغة رسمية، و بالتالي الإعتراف بالهوية الكردية و منح الكرد حق الإدارة الذاتية المستقلة، و تثبيت ذلك في النسخة الجديدة من الدستور التركي، و بالإستناد إلى ذلك، يتوجب تأسيس إدارة ذاتية في المناطق التي تسكنها غالبية كردية، على أن تكون لهذه الإدارة مؤسساتها القضائية و التشريعية و التنفيذية الخاصة بها، و لها نظام أمني خاص، و نقل أوجلان من السجن إلى إقامة جبرية، أو إطلاق سراحه، و إعلان العفو العام. *زاوية أسبوعية تنشر في صحيفة كردستاني الكردية.
الجمعة, 01 حزيران/يونيو 2012 14:31

آثارنا تدل علينا : محمد علي السماوي .

تشهد غالبية دول العالم حركة نشيطة تجاه الآثار، لما توليها من الاهتمام المتزايد المتمثل بجوانب ومحاور: 1 ـ البحث والتنقيب عن الآثار. 2 صيانة المواقع الأثرية والحفاظ على اللقى الآثارية. 3 دراستها وتحليلها والاحاطة بها وتحديد فترتها التاريخية. فاهتمام إقليم كوردستان بالجانب الآثاري كان واضحا، كتشجيعه البعثات الاجنبية للعمل في المواقع الأثرية في مدن الاقليم كافة، وقد جرى الكشف عن العديد من المكتشفات الآثارية الجديدة، كما تتم حاليا مشاريع صيانة تقوم بها البعثات التنقيبية المحلية التي تشهدها محافظة السليمانية، حيث تتواجد البعثات الاجنبية للعمل في المواقع القديمة والجديدة وقد تمت الاستعانة بالخبراء العراقيين والاجانب في الكشف عن عدد كبير من النصوص المسمارية، وكذلك هو الحال في محافظة دهوك للتنقيب، عن الآثار في اقليم كوردستان: جباله وسهوله ووديانه وكهوفه، لأن الآثار تشير وترمز الى كل ما خلفه الانسان القديم ، وتعد شواهد للتعرف على تاريخ الامم ووجهها الحضاري المشرق. والامة الكوردية كسائر الامم الاخرى، لها آثارها الخاصة، لأن اقليم كوردستان كان مهدا للحضارات القديمة، واكتشاف هذه الآثار له اهمية بالغة باعتبارها تشكل وتكون بمثابة هوية شعب كوردستان ، ولأجل ذلك تم تخصيص إجازات تنقيب لعدد من البعثات الاجنبية، منها على سبيل المثال لا الحصر البعثة الفرنسية التي حصلت في اربيل على اجازة تنقيب في تل (كلك ميشك) وقصر (شماموك)، فيما حصلت البعثة اليونانية على اجازة تنقيب في تل (نادر) وغيرها من البعثات، وقد تم الكشف عن هذه التنقيبات مؤخرا بالتعاون مع مديرية آثار اربيل، اذ ان هذه المواقع ذات اهمية بالغة لأنها تعود الى العصر البابلي الحديث، وقد تم العثور على اعداد كبيرة من قطع الفخاريات والزجاجيات ولقى اخرى، وكذلك بعثات امريكية وايطالية تجوب جبال وكهوف الاقليم بحثا عن المكتشفات. ومن نشاطات التنقيب عن الآثار في الاقليم، ان مديرية اثار منطقة (ﮔرميان) عثرت على لقى آثارية في موقعين مختلفين تعود بعضها الى اكثر من 1600 عام وذلك في قلعة (شيروانة) في قضاء كلار، وهذه اللقى تعود الى العصر (الميتاني ـ الكاشي) وفي موقع آخر في قرية (برلوط) التابعة للقضاء نفسه، ومن ضمن اللقى آلة تستخدم لتكحيل العيون وحلقة تحمل رأس أفعى وعقدا من الحجر الكريم وحجرين آخرين، وان مديرية أثار دهوك أعلنت عثورها على ثلاثة تماثيل للآلهة الأم وقد عثر عليها بالقرب من الضفة الشرقية لنهر دجلة في موقعين (ديرك) و (كمونة). ولا بد من الإشارة اليه ان هذين الموقعين قد أغرقهما النظام السابق لطمس هوية الشعوب التي كانت تعيش في هذه المناطق منذ آلاف السنين اغرقها تحت السدود والمياه، كما عثر على تمثال يعود لأحد فراعنة مصر في موقع قريب من دهوك فضلا عن اكتشاف العديد من الكهوف الأثرية التي ما زالت تحتفظ بالكثير من الرموز القديمة. وستضع مديرية أثار دهوك هذه التماثيل وما عثر عليه من اللقى والقطع الاثارية الثمينة في متحف محافظة دهوك، كي يتسنى للزوار والسياح والعلماء الآثاريين والاساتذة من ذوي الاختصاص مشاهدتها، وان يتمتعوا بالتأمل فيها والتعرف على اصالة الحضارة التي اقيمت عليها حياتنا المعاصرة. ولا بد من مساحة للقول، ان الهدف الأساس من عمليات التنقيب هو تدريب طلبة الآثار لبناء القدرات والإمكانات البشرية في الاقليم من اجل حماية الآثار وصيانتها والحفاظ عليها، وفي هذا دلالة واضحة على حرص المسؤولين في الاقليم ومدى اهتمامهم بالآثار وسعيهم للمحافظة عليها، وتحويل المناطق الأثرية الى محطات سياحية وجعلها مصدر جذب وجلب السياح، لذا تشكلت لجان لصيانة المواقع الاثرية والحفاظ على ما فيها من الآثار كإنشاء المتاحف في كل محافظة من محافظات اقليم كوردستان التي تزخر بانواع اللقى والآثار التي تعد من الكنوز فمتحف السليمانية يضم مجموعة من الكتابات المسمارية التي نالت اهتمام الآثاريين والاساتذة المختصين وقد اشبعوها دراسة وتحليلا، وتمكنوا من فك رموزها. وهناك من النقوش المسمارية، قد عثر عليها في (خبات) القريبة من اربيل وقد اتضح ان هذا المكان، ربما هو نفسه مدينة (كيلزي) المفقودة والتي اشارت اليها النصوص المسمارية. ونظرا لأهمية أثارنا في الاقليم، وضعت خطط لاجراء اعمال الصيانة في عدد من المواقع الاثرية، مثل ترميم جسر(دلال) الاثري في زاخو و آثار(جلوان) ومدرسة (قويهان) في قضاء العمادية، وكذلك قلعة اربيل التي تعد من الشواخص والقلاع التاريخية القديمة. اذ ان هذه القلعة من الممكن ان تكون واحدة من ضمن المدن المرشحة في قائمة التراث العالمي اليونسكو. فمديرية الآثار في الاقليم، أبدت حرصا مكثفا من اجل الآثار والحفاظ عليها، والعمل على صيانتها، وقد اصدرت عدة توصيات كتحذير للقائمين باعمال الحفر وللحد من عمليات الحفر العشوائي، والاهتمام بالمتاحف وخاصة المخازن، وتشكيل لجنة علمية لغرض نشر البحوث المقدمة والتي تخص الاثار ، ونتيجة للاهتمام بالمواقع الأثرية وحمايتها شهدت عمليات التجاوز على الآثار تراجعا ملحوظا خلال الاعوام الماضية وذلك نتيجة التنسيق والتعاون بين الاجهزة الامنية المعنية ودوائر الآثار في عموم الاقليم. ومن الملاحظ ان بعض المواقع الأثرية قد انتهت منها الأعمال وتمت تهيئة كافة المستلزمات فيها لاستقبال الزوار والوفود السياحية. لذا بات من الضروري تقديم الدعم لتنفيذ عمليات تهيئة تلك المواقع على اعتبارها موارد اقتصادية، فضلا عن كونها ستسهم في انتعاش الحركة السياحية في المنطقة، كما انها الثروات التي يمتلكها الشعب الكوردي والعراقي بشكل عام. ومن ثم لابد من نشر الوعي بهذه الثقافة، وعلى المواطنين ان يدركوا هذه الحقيقة، ويكفوا عن التنقيب في المواقع الأثرية، وليعلموا ان تراث الامم لا يقدر بثمن. فالحفاظ على آثارنا يعني الحفاظ على جذورنا، التي حاول الأعداء استئصالها، كما ان هذه الآثار تشكل دليلا وشاهدا للعالم ان الشعب الكوردي من الشعوب الاصيلة في المنطقة وانه ساهم مساهمة فاعلة من اجل دفع عجلة الحضارة الانسانية نحو التقدم والازدهار والى الأمام.
إنها المرأة الكوردية الأولى التي كتبت وترجمت من التركية والكوردية إلى اللغة العربية وأغنت المكتبة العربية بترجماتها المختلفة ، بالإضافة إلى كتابتها باللغة الكوردية الأحرف اللاتينية بمجلة هاوار (1932م) بدمشق، إلى جانب زوجها الأمير جلادت بدرخان وابن عمها الأمير الدكتور كاميران بدرخان، وجكرخوين وأوصمان صبري وفطاحل الشعراء والكتاب واللغويين من كوردستان الجنوبية مثل: توفيق وهبي، هفندي صوري، بيروت، وكوران .. وأيضا إلى نشاطاتها المختلفة في دمشق كرمز من رموز الثقافة العربية والكوردية معاً، وبالتالي كشهيدة القلم والمعرفة... ومما يؤسف له لم تجر لها ولغاية اليوم حفلة تأبين أو ذكرى بشكل رسمي من قبل وزارة الثقافة السورية أو من قبل الكورد، وما قمنا به من تأبين في مدينة القامشلي عام 1992م بمناسبة مرور /40/ يوماً على وفاتها، لا يتعدى حدود محبيها من الكورد والعرب في سوريا ومدينة القامشلي بالتحديد... أقول هذا كون الأميرة روشن بدرخان أكبر من ذلك التأبين المتواضع. واليوم بمناسبة مرور 20 عاماً على وفاتها والتي تصادف يوم 1حزيران 2012، من حقها أن نحتفي بها وذلك بإقامة مهرجان لذكراها، وان نمنحها في هذه الذكرى وسام الاستحقاق ولو بعد مرور 20عاماً على وفاتها، وان نسمي أحد المدارس أو الشوارع باسمها. من هي الأميرة روشن بدرخان؟ أنها من سلالة أمراء البدرخانيين ( الآزيزية )، المشهورة في كوردستان ومنطقة الشرق الأوسط، وواحدة من طلائع وأقطاب الثقافة الكوردية، والتي كانت تتكلم بلغة (الأمير بدرخان ) مع ولديها الأميرة سينم خان والأمير جمشيد رغم الهجرة القسرية والبعد عن كوردستان... كون المتبقين من البدرخانيين نسوا لغتهم الأم، حيث يتكلمون بلغات أخرى متعددة مثل ( أحمد بدرخان وعلي بدرخان ) اللذين يعتبران من بين أشهر نجوم الإخراج السينمائي في القاهرة، وعائلة ( والي ) التي تعيش في مصر مدينة ( الفيوم ). ومن ناحية أخرى هناك البدرخانيون الذين يعيشون في تركيا حيث أرغموا على تغيير لقبهم وحمل لقب ( جنار ) بدلاً من ( بدرخان )، إضافة إلى بدرخانيين آخر يحملون لقب ( كوتاى ). رغم أن الأميرة روشن بدرخان كانت قد بلغت/83/ عاماً، كان يقف المرء مدهوشاً أمام ذاكرتها الحية، ونباهتها وفراستها وإخلاصها للغتها القومية وفي تعاملها مع الوطنيين من أبناء جلدتها. ولدت المرحومة يوم ( 11 تموز 1909م ) في مدينة قيصري، حينها كان والدها ( الأمير صالح بدرخان ) منفياً هناك ، وهي بدرخانية أماً وأباً، أمضت أربع سنوات من سني طفولتها في استانبول. وفي عام 1913م نفي الأتراك البدرخانيين مرة أخرى إلى مناطق مختلفة من الشرق الأوسط، حينها اضطرت إلى الاستقرار في دمشق، برفقة والدها الأمير صالح وأعمامها مثل يوسف بدرخان. لذا درست في مدارس دمشق حتى أكملت دراستها في دار المعلمات عام 1923م، حيث كانت من أوائل المعلمات السوريات، وقد عملت فترة من الزمن في شرق الأردن وفي مدينة عمان والكرك ما بين عامي 1925م – 1928م، وفي عام 1928م عادت إلى دمشق ودرست اللغة الفرنسية في مدرسة ( اللاييك الفرنسية ) وبعدها عينت معلمة في مدارس دمشق مثل (خولة بنت الأزور وليلى الأخيلية)، وفي عام 1934م انتسبت إلى جمعية (الاتحاد النسائي) ومثلت سوريا في مؤتمر القاهرة عام 1944م، وفي عام 1947م عملت في الإذاعة السورية حيث كانت تروي قصصاً وحكايات في ركن الأطفال، ولها العديد من القصص والمحاضرات أذيعت ونشرت في الصحف والمجلات المختلفة. وفي عام 1935م تزوجت من ابن عمها الأمير جلادت بدرخان الباحث والعالم اللغوي، بعد إن تم طلاقها من زوجها الأول عمر مالك حمدي، وخلفت منه ابنة هي أسيمة خان عام 1931م تزوجت بـ (زهير علي آغا زلفو)، تعيش الآن في القاهرة، تتكلم بالكوردية وتردد دائماً: ( أنا ربيبة الأمير جلادت بدرخان..) وهكذا أمضت الأميرة روشن بدرخان سبعة عشر عاماً مع الأمير جلادت بدرخان حيث توفي الأمير جلادت في 15 تموز 1951م بدمشق، مخلفة منه ابنة هي سينم خان 21/03/ 1938م، وابن هو جمشيد 09/11/ 1939. وعقب وفاة الأمير جلادت أصبحت الأميرة روشن سكنى للآلام والهموم، وفريسة للمتاعب وخاصة بعد ان ذهب الأمير جمشيد إلى ألمانيا لمتابعة دراسته الجامعية في الطب عام 1958م وزواج الأميرة سينم خان بالأستاذ صلاح سعد الله عام1961م، ورغم المشقة مشت في الطريق الذي سلكه ابن عمها الأمير جلادت بدرخان. ففي عام 1955م ساهمت مع مجموعة من المثقفين الكورد في دمشق بتأسيس(جمعية إحياء الثقافة الكوردية: أنجومن)، ومنهم عثمان صبري وحميد حاج درويش وغيرهم... وفي عام 1956م شاركت إلى جانب الدكنور نوري ديرسمي وحسن هشيار وآخرين في حلب ودمشق بتأسيس جمعية(المعرفة والتعاون الكوردي)، وبواسطة الأميرة روشن وصداقتها المتينة بالصحافي اللبناني (يوسف ملك)، صديق العائلة البدرخانية، توطدت علاقات الجمعية مع حزب (ايوكا) اليوناني المناهض للعنصرية. وفي عام 1957م نتيجة نشاطات الجمعية، كانت الأميرة روشن بدرخان الكوردية الوحيدة التي ذهبت إلى اليونان لتمثل شعبها الكوردي في مؤتمر مكافحة الاستعمار والعنصرية. وايضاً نتيجة فعاليات الجمعية، أرسل البروفيسور قناتى كوردو في عام 1956 رسالة إلى أعضاء الجمعية يقول فيها: (( أيها الاخوة ! أشكر لكم نضالكم..مهما كانت الصعوبات تعيق طريقكم، يجب عليكم أن ترفعوا عالياً اسم كوردستان في كل نشرة ومجلة وصحيفة، صغيرة كانت أم كبيرة. نحن في القرن العشرين، قرن التقدم العلمي والذرة، فالشعوب التي لا تطالب بحريتها اليوم تذوب وتضمحل بسرعة، إن لم يبك الطفل لا ترضعه والدته رغم حنانها..)) عن مجلة الحوار عدد:21/ 1998 ولها اسم بارز في كتاب ( الكاتبات السوريات: 1892-1987م ) للمؤلفان: مروان المصري ومحمد علي علاني، حيث خصصا صفحة كاملة عن سيرة حياتها وأعمالها الأدبية باعتبارها من الكاتبات السوريات الأوائل. وبالإضافة إلى لغتها الأم – الكوردية – كانت المرحومة تجيد اللغات التالية: العربية والفرنسية والتركية والإنكليزية مع بعض الإلمام بالألمانية. ومما يعرف عنها هو بروزها في مجال الترجمة من الكوردية والتركية إلى اللغة العربية، إضافة إلى التأليف ولغاية اليوم الأخير من حياتها، كانت تمارس هذه المهنة المقدسة وكانت تقوم بترجمة وتأليف وإعداد لم تكتمل مثل: جلادت بدرخان كما عرفته (تأليف)والعوامل الحقيقية لسقوط أدرنة (ترجمة) ومذكرات روشن بدرخان. وهذه قائمة بأسماء بعض كتبها المترجمة الى العربية: 1- مذكرات معلمة أو عصفورة السياج: تأليف رشاد بك نوري: في ثلاثة أجزاء، ترجمة 1954م. 2- غرامي وآلامي: تأليف مكرم كامل، ترجمة 1953م. 3- مذكرات امرأة: تأليف كوزيدا صبري، ترجمة 1953م.طبعة ثانية دمشق1996 4- رسالة الشعب الكوردي للشاعر كوران: ترجمة 1954م. 5- صفحات من الأدب الكردي: تأليف وترجمة 1954م. 6- مذكراتي: صالح بدرخان: ترجمة 1991م. 7- رسالة إلى الغازي مصطفى كمال باشا: للأمير جلادت بدرخان، ترجمة 1990م. 8 - الرد على الكوسموبوليتيه: تأليف محمود حسن شنوي، ترجمة. 9 - الأمير بدرخان: لمؤلفه لطفي، ترجمة. 10 – نظرة إلى التاريخ العثماني: د. نوري ديرسمي. ترجمة. وأخيرا رحلت عن عالمنا في الساعة الرابعة من صباح يوم الاثنين ( 1 حزيران 1992م ) في مدينة بانياس الساحلية وحسب وصيتها تم دفنها في مقبرة الشيخ خالد النقشبندي في حي الأكراد بدمشق، في تلك المقبرة التي تضم رفات جدها الأمير (بدرخان الكبير: 1802 – 1868 ) وزوجها الأمير جلادت بدرخان. كوني ره ش القامشلي
الجمعة, 01 حزيران/يونيو 2012 14:28

مجلة كردية جديدة بالإنكليزية Nûvîn .

صدر في أربيل، في الأسبوع الماضي، أول مجلة كردية مصورة باللغة الإنكليزية بعنوان Nûvîn. (الحياة الجديدة) تضم 60 صفحة من حجم A4 ، وهي مكرسة، كما يفهم من إفتتاحية العدد التجريبي، للتعريف بطبيعة الحياة Lifestyle) ) في كوردستان الحديثة، وتزويد القارئ الأجنبي وكل من يتقن الإنكليزية بمعلومات غن اهم معالم الحضارة الكردية وذلك من خلال الإحاطة بمختلف جوانب المجتمع الكوردستاني، الثقافية والإجتماعية والإقتصادية والسياسية وتقديم صورة كاملة عن الواقع المعاش اليوم. لقد كتبت الآنسة ماري ميديا باديني، رئيسة التحرير "بأنهم عملوا وخططوا لهذا المشروع ما يقارب سنة كاملة" وتشجعوا بالإقدام على هذا المشروع من فهمهم لطبيعة التقدم الحاصل في مختلف مجالات الحياة "ثمرة تقدم كردستان العراق السياسية والاقتصادية"، وهو ما يبشر بآفاق جديدة. و"هذه المغامرة" هي لتعريف الأجانب على ما هو ممتع في الحياة الكردية. ومن هنا إختيارنا لشعار " التعبير الكردي في الحركة!" في نفس هذه الإفتتاحية نجد الكاتبة تشير بان من واجبنا "أن نذكر بأن الأكراد لديهم حضارة راقية مستمرة في البقاء منذ أكثر من ثمانية آلاف سنة، وهي حية ومتواصلة مع العالم". لكن القليل من الناس خارج كوردستان يعرفونها. أن كوردستان الجميلة بكل جوانبها بحاجة للتعريف بها في الخارج ومفتاح ذلك نقل تعبيرات حضارتها الحديثة (الأدب، الفن، الفولكلور، الحرف، المدن، القرى، الصناعة، العمران..) للآخرين. يجب أن تكون المعلومة الموضوعية عن بلدنا في متناول كل من يهتم ويريد أن يعرف أكثر. بإختصار أن هدف المجلة هو إعادة إنتاج المعرفة عن كوردستان وشعبها.. والمساهمة في الغاء الصورة القديمة من مخيلة الآخرين بأن "كردستان هي أرض القبائل الرحل وسكان الهضاب الوعرة.." يجب أن نعرفهم بان الأكراد كذلك صناع السينما ومصممي الأزياء وفنانين موهوبين في كل مجالات الإبداع.. وننقل ما هو جميل في حياتنا لا مجرد طلاء الواقع. يجب أن نخلق الرغبة والتشويق لزيارة كوردستان لغايات السياحة والإستثمار ونمد جسور الثقة من خلال التعريف بواقعنا. أن Nûvîn ستقدم كذلك صورة واضحة عن النشئة والجيل الصاعد في كوردستان. وستقدم كذلك "بانوراما" للوقائع العالمية الهامة في عالم البيزنس والأعمال الحرة، والموضة العصرية في الملبس والطعام والمسكن.. وآخر نزعات وتقليعات العالم المتحضر والرحلات وكذلك التعريف بالشخصيات الكردية الهامة والمبدعة في مختلف المجالات. من المعروف أن رئيسة تحرير المجلة هي الآنسة ماري ميديا باديني وهي ابنة د. رضوان باديني، رئيس قسم الإعلام السابق في جامعة صلاح الدين والمدير العام لمجلة Nûvîn . الذي أعلن بان "المجلة تعتمد على هيئة تحرير أغلب أعضاؤها خارج كوردستان لكنهم بصدد تأسيس هيئة تحرير موازية داخل كوردستان من الأكاديميين والمختصين والمتقنين للغة الإنكليزية" . للإتصال والتواصل: Gulan Street, Erbil - Iraq E-mail: هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.
الجمعة, 01 حزيران/يونيو 2012 14:26

رسالة الى ثوار سوريا : احمد موكرياني .

أن موقف فلاديمير بوتين من الثورة السورية يرتقي الى مساهمة في جريمة ضد الإنسانية لذلك لا رجاء في انحيازه الى صوت الحق لأنه تلميذ بار للـ "كي جي بي" الاستخبارات السوفيتية التي حاولت اغتيال الزعيم الإصلاحي غورباشوف الذي وضع نهاية للحرب الباردة، فأعاد بوتين الحياة الى الحرب الباردة التي تستعر بدماء أبرياء سوريا كأداة تفاوضية لمنع المظلة الصاروخية الأمريكية. فأن معتقد بوتين هو البقاء بإقصاء الآخر، لذلك فأن بوتين لا يفهم الا لغة الإقصاء. أن بوتين هو ردة عن الديمقراطية وعودة الى الدكتاتورية التي تجاوزتها أوربا نهاية القرن الماضي، فمن الطبيعي أن يدعم بوتين القوى الدكتاتورية في العالم كالمجرم بشار الأسد. فبوتين لا يؤمن بالحرية والديمقراطية وقد قمع المعارضين الروس الذين عارضوا المسرحية الرخيصة في إعادة انتخابه رئيسا لروسيا، فلن يترك بوتين سدة رئاسة روسيا الا بالاغتيال او بالطريقة التي أنهت فترة حكم استالين منتصف القرن الماضي. انصح قيادة الثوار والمعارضة بما يلي: 1. قطع جميع العلاقات والتواصل مع حكومة روسيا الاتحادية، لا أمل يرتجى منها. 2. تسجيل دعوة في المحكمة الجنائيات الدولية في لاهاي ضد فلاديمير بوتين لدعمه ولتجهيزه المجرم بحق الإنسانية بشار الأسد بأدوات قتل الشعب السوري فيعتبر من الناحية القانونية شريكا في الجريمة. 3. إرسال رسالة الى حكومة روسيا الاتحادية بأن النظام الحر الذي سينبثق بعد سقوط نظام بشار الأسد سوف لن يعترف بالاتفاقيات المبرمة بين نظام بشار الأسد وحكومة روسيا الاتحادية بما فيها الاتفاقيات المالية والاقتصادية وتعتبر ديون سوريا لروسيا كتعويضات عن دماء الذين قتلوا بأسلحة روسية ودعم حكومة روسيا الاتحادية لنظام بشار الأسد وأن النظام الحر الجديد سوف يقطع جميع علاقته السياسية والاقتصادية مع روسيا الاتحادية طالما بقى فلاديمير بوتين في الحكم. أن الشعب السوري الذي تغلب على خوفه وثار ضد الطاغية وحزب البعث لن يهاب طاغية مثل بوتين الذي تولى الحكم بنفس طريقة الدكتاتوريات العربية ولن يتوسل الشعب السوري الحرية من حكومة دكتاتورية ناشئة مصيرها السقوط عاجلا أم آجلا فأوربا لن تسمح بدكتاتوريات على أرضها بعد أن تحررت منها.
ما زالت الكتل الكردية المعارضة لم تحسم أمرها حول أزمة سحب الثقة من حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي كما يقول عضو اللجنة القانونية في مجلس النواب العراقي والنائب عن كتلة التغيير البرلمانية الكردستانية المعارضة القاضي لطيف مصطفى لإيلاف موضحا أن مايخيف في موضوعة سحب الثقة هو المرحلة التي تليها. وأكد القاضي لطيف مصطفى في حديث مع "إيلاف" أن عملية سحب الثقة قانونية ويكفلها الدستور الا أن الاتجاه الحالي للكتل السياسية الرافضة لاستمرار رئيس الوزراء نوري المالكي للدورة الحالية سوف يدخل العملية الديمقراطية في دوامة جديدة موضحا أن سحب الثقة يحتم اللجوء بعدها الى حكومة تصريف أعمال مما سوف يزيد من أزمات الوضع الراهن بدل حلحلتها. وقال إن الاجدر بالاطراف السياسية الابتعاد عن إستخدام التهديدات بتغيير حكومة المالكي كورقة ضغط على رئيس الوزراء لإجباره على تنفيذ إتفاقية أربيل او ماتبقى من بنودها التي لم تدخل حيز التنفيذ حتى اللحظة، موضحًا أن إعطاء فرصة ودعم سياسي لرئيس الوزراء حتى يتسنى له إكمال دورته الحالية مع الضغط على ضرورة تخلصه من خروقات دستورية موجودة حاليا في الحكومة وتحديد ولاية رئيس الوزراء دستوريا حتى تجنب العراق أزمة مستقبلية كالحالية هو افضل الحلول المطروحة على الطاولة. وحول الانباء التي تواردت عن وجود وثيقة رسمية يملكها المالكي وموقعة من رئيس الجمهورية جلال طالباني ورئيس اقليم كردستان العراق مسعود بارزاني ,تحدد فيها الحدود الادارية للاقليم بثلاث محافظات (اربيل ,السليمانية ودهوك ) قال القاضي أن وجود مثل هذه الوثيقة لايعني ضرورة العمل بها بسبب عدم دستوريتها كونها وقعت عام1973 وآبان النظام السابق لصدام حسين الذي أنتزع أراض من اصحابها واعطاها لغيرهم بشكل غير قانوني مما أجج حروب كثيرة بين المكونين العربي والكردي مازالت البلاد تعاني من آثارها. وأوضح القاضي أيضًا أن رئيس الوزراء يود إستخدام المادة 140 الخاصة بالمناطق المتنازع عليها من أجل إستعطاف المكون العربي وضمه الى جانبه في الأزمة الحالية الدائرة حول منصبة. ويذكر أن الرئيس العراقي السابق صدام حسين كان قد أنتهج سياسة التعريب والتهجير القسري المنظم والمبرمج بحق الكورد في كركوك وديالى والموصل بعد إنتكاسة الثورة الكوردية عام 1975. ورود صالح: السليمانية: إلاف:
الخميس, 31 أيار/مايو 2012 14:36

هستيريا دولة القانون! ساهر عريبي .

إن المتابع للحراك السياسي الذي تشهده البلاد هذه الأيام يرصد وبكل سهولة ويسر حالة التخبط والهستيريا التي إجتاحت تيار دولة القانون الذي يتزعمه رئيس الوزراء العراقي.وقد ظهر هذا التخبط واضحا من خلال تصريحات أعضاء هذه التيار من نواب ومستشارين وأعضاء مجالس محافظات ومناصرين. فما أن بدأت نتائج إجتماعات أربيل بالظهور حتى بدأت حالة من الهستيريا تجتاح انصار المالكي،بعد أن أصبح أمرا مؤكدا سحب الثقة منه بعد أن أغلق كافة أبواب الحوار بوجه مخالفيه ولم يترك لهم من خيار سوى خيار سحب الثقة الذي وافق رئيس الجمهورية عليه شرط توفر العدد الكافي من الاصوات البرلمانية اللازم لحجب الثقة ،والتي يقدر عددها ب 163 صوتا. وبعد أن أعلن سماحة السيد مقتدى الصدر بأنه يضمن أصوات التيار الصدري والبالغة 40 صوتا ،واذا أخذنا بنظر الاعتبار أصوات كتلة التحالف الكردستاني والبالغة 57 صوتا فان العدد المتبقي هو 66 صوتا واذا ما أخذنا بنظر الاعتبار أن عدد أعضاء القائمة العراقية 80 عضوا وان هناك عدد من المنشقين عن التحالف الوطني وعن ائتلاف دولة القانون فإن الوصول الى العدد اللازم لحجب الثقة أمر يسير.ولذا فإن تصريح أحد أعضاء كتلة العراقية وهو النائب المساري بان المجتمعين في اربيل قادرون على حشد 200 صوت معارض للمالكي يبدو قريبا للواقع. فموقع عراق القانون القريب من ائتلاف دولة القانون إدعى بان المالكي قد نجح بحشد الاصوات الكافية اللازمة لتشكيل حكومة أغلبية !ثم نقل هذا الموقع عن موقع آخر بأن المالكي تمكن من حشد اصوات 210 نائبا تؤيد بقائه في منصبه!ثم خرجت مريم الريس مستشارة رئيس الوزراء ولا ندري مستشارة في أي مجال! خرجت لتقول بان رئيس الجمهورية قد رفض تقديم طلب لحجب الثقة عن المالكي وبان معارضي المالكي قد عجزوا عن جمع 100 صوت برلماني مؤيد لمسعاهم.ثم كتب محرر الموقع قائلا بان انشقاقات تعصف بكتلة الاحرار على خلفية الموضوع.وبأن الجعفري قد استقبل المعارضة الكردية وانهم بصدد تشكيل حكومة أغلبية! ثم صرح النائب احمد العريبي عضو كتلة العراقية البيضاء المؤيدة للمالكي بان 42 عضوا من اعضاء كتلة العراقية قد رفضوا سحب الثقة عن المالكي! إذن فموقف ائتلاف دولة القانون وزعيمه قوي اليوم فهو يحظى بتأييد 210 نائب أو على الاقل بتأييد غالبية مطلقة من النواب وبأنه مدعوم من قبل رئيس الجمهورية.وبأن ادعاء معارضيه بقدرتهم على حشد 200 صوت برلماني لاسقاطه هي احلام يقظة كما صرح بذلك النائب القانوني عباس البياتي.وقال النائب عن دولة القانون حسين الصافي بان الكتل السياسية غير قادرة على حشد الاصوات اللازمة لازاحة المالكي.وقال النائب الصيهود سنشكل حكومة أغلبية سياسية أو نذهب لانتخابات مبكرة وهو ذات الطرح الذي عرضه ائتلاف دولة القانون مع بدء الأزمة.وقال سعد المطلبي ان المالكي يحظى بتأييد 170 برلمانيا! الا انه عند رصد ردود الافعال الاخرى لاتباع المالكي فيمكن ملاحظة أنهم يمرون بحالة من القلق الشديد والهلع وان لديهم يقين بأن المالكي راحل لامحالة.فقد نقل موقع عراق القانون بان السعودية تحث العراقية والكرد على سحب الثقة من المالكي باسرع وقت قبل أن يغير الصدر موقفه!وان المجتمعون في اربيل قد حصلوا على مبلغ ثلاثة مليار دولار أمريكي مقابل سحب الثقة عن المالكي! وبانهم ينفذون مخططا سعوديا قطريا لاسقاط حكومة المالكي! ثم إن الريس عادت مرة أخرى لتقول بان المالكي سيقدم طلبا لحل البرلمان اذا اصر المخالفون على حجب الثقة عنه!وهنا نتسائل لماذا حل البرلمان اذا كان المخالفون لا يحظن بالغالبية فيه كما تدعون؟ فمن الافضل بقاء البرلمان وتقديمكم طلب لتشكيل حكومة أغلبية سياسية كما تدعون. وقد صرح جمال البطيخ القيادي في كتلة الراقية البيضاء بان سحب الثقة عن المالكي تدمير للعملية السياسية! ثم صرح النائب اسكندر وتوت المنشق عن العراقية والمؤيد للمالكي بان سحب الثقة سيجر كوارث على البلاد!وقال عضو دولة القانون النائب ابراهيم الركابي بان سحب الثقة عن المالكي سيولد ثورة شعبية ويدخل البلاد في متاهات!وحذرت النائبة كميلة الموسوي عضو كتلة الفضيلة المؤيدة للمالكي بان سحب الثقة عن المالكي سينقل الازمة الى الشارع! وقال النائب القانوني علي العلاق زعيم كتلة حزب الدعوة في البرلمان با الداعين لحجب الثقة يتبعون اجندات سعودية قطرية تركية اسرائيلية وبان المالكي ليس دكتاتورا.وقال النائب محمد الصيهود بان سحب الثقة عن المالكي عملية غير دستورية !!! وبأنها ستدخل البلاد في دوامة والعملية السياسية في نفق مظلم.واخيرا كانت الطامة الكبرى في اعلان عن عدد من مجالس المحافظات التي يهيمن عليها ائتلاف المالكي اعلنزا عزمهم على إعلانها أقاليم فيما لو تم سحب الثقة عن المالكي! كمجالس محافظات واسط والمثنى والبصرة والناصرية وغيرها! وهم الذين كانوا يتهمون من يطالب بها بالسعي لتقسيم البلاد وتنفيذ أجندة خارجية! !وهنا نتسائل ان كان المالكي يحظى بتأييد غالبية النواب فكيف سيستطيع هؤلاء سحب الثقة عنه مقابل استلامهم لذلك المبلغ؟ وكيف سيتمكن هؤلاء من تنفيذ اجندة خارجية وهم أقلية؟وبعد هذه القراءة لمواقف مؤيدي المالكي المتناقضة يتضح مدى الرهب والهلع وحالة الهستيريا التي تجتاح اتباع المالكي اليوم الذين يشعرون أنهم باتوا قاب قوسين أو أدنى من خسارة إمتيازاتهم التي نالوها بغير وجه حق بعد ان عاثوا في العراق فسادا واعادوه الى نظام الحزب الواحد والقائد الاوحد وبعد أن تجاوزا على كافة الاعراف والقيم الانسانية والدينية.الا ان يوم هؤلاء اضحى قريبا ولا يظنوا بان سحب الثقة هو آخر المطاف بل إن ما يستتبعه سيكون أشد وطأة عليهم بعد أن تمادوا في طغيانهم وفسادهم قهم مصداق لقوله تعالى (الذين طغوا في البلاد فأكثروا فيها الفساد فصب عليهم ربك سوط عذاب إن ربك لبالمرصاد). Read more: http://www.sotaliraq.com/mobile-item.php?id=110663#ixzz1wRkNvLbl
قالت وزارة الخارجية الروسية، الأربعاء، إن موسكو مستعدة للتعاون العملي مع إقليم كوردستان العراق، مشيرة إلى اتفاق الجانبين على مواصلة الاتصالات بين الهيئات المعنية من أجل التوصل إلى اتفاقيات ثنائية متبادلة النفع. وجاء الموقف الروسي بعدما انتقد رئيس إقليم كوردستان مسعود بارزاني قبل عامين عدم مبالاة روسيا إزاء العلاقات مع الإقليم والعراق. وقال مصدر في الخارجية الروسية في تصريح ورد لـ"شفق نيوز" إن "نائب وزير الخارجية الروسي التقى رئيس إقليم كوردستان مسعود بارزاني وسلمه رسالة خاصة من وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف". وكان المصدر، يتحدث على نتائج الزيارة التي قام بها نائب وزير الخارجية الروسي، المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط، ميخائيل بوغدانوف، ومباحثاته مع مسؤولين كورد في أربيل. وأضاف أن بوغدانوف "اجتمع مع رئيس وزراء الإقليم نيجيرفان بارزاني ووزير الموارد الطبيعية آشتي هورامي وغيرهما من المسؤولين"، مشيرا إلى أن المباحثات تمحورت حول "مسائل تطوير التعاون الثنائي المبني على أساس العلاقات الروسية- الكوردية التاريخية". وتابع أن المسؤولين الكورد اطلعوا الجانب الروسي على "ما يجري تحقيقه من برامج التنمية الإقليمية في شتى المجالات"، مؤكدين، أن "اربيل راغبة بإشراك شركات روسية في تنفيذ تلك المشاريع". وأضاف المصدر مغازلا إقليم كوردستان أن المنطقة الكوردية "من أهم المقومات لتنمية العلاقات بين روسيا والعراق"، مشيرا إلى اتفاق الطرفين، على "مواصلة الاتصالات بين الهيئات المعنية من أجل التوصل إلى اتفاقيات ثنائية متبادلة النفع". وقال بارزاني في لقاء مع محطة "روسيا اليوم" التلفزيونية قبل عامين، إن اربيل تتطلع لإقامة علاقات متينة مع روسيا لكن الأخيرة لديها "عدم مبالاة".
كشف احد أعضاء لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الاوروبي في ستراسبورغ, أمس, ان بريطانيا وفرنسا والمانيا وايطاليا واسبانيا وضعت في اجواء اقتراب صدور قرار دولي تحالفي, على غرار التحالف الاميركي - الاوروبي للتدخل في كوسوفو والبوسنة خارج اطار مجلس الامن الدولي, بسبب الفيتو الروسي - الصيني, لشن حملة جوية عسكرية ضد مفاصل النظام السوري العسكرية. وذكرت أوساط في وزارتي الدفاع الفرنسية والبريطانية أن "وحدات من الكوماندوس (قوات خاصة) في جيشي البلدين بدأت التدرب على عمليات حربية نوعية, ما يؤكد ان الحرب المقبلة على سورية لن تقتصر على العمليات الجوية وانما ستستخدم وحدات برية تعبر الحدود من تركيا", احدى اهم دول حلف شمال الاطلسي المرشحة لقيادة هذه العمليات ضد نظام الاسد. وقال البرلماني البلجيكي, الذي يمثل حلف شمال الاطلسي في مجلس النواب الاوروبي, ان "الأسد ومعاونه فقدوا حتما عقولهم كي يقدموا على مجزرة مثل مجزرة الحولة, إذ أن اي عاقل في أفراد هذه العصابة لا يمكن ان يرتكب مثل هذه الجريمة ضد الانسانية في الوقت الذي هو بحاجة الى تهدئة الاوضاع وعدم اثارة الرأي العام الدولي, وتسليم المجتمع العالمي المتربص به هذا السلاح الوحشي للانتقال عبره الى الحسم العسكري الذي لو تم مبكرا قبل ستة او سبعة اشهر كما حدث في ليبيا لوفر العالم مقتل ستة او سبعة الاف مواطن سوري, وأنقذ اكثر من 150 الفا من الاعتقال واللجوء الى الخارج ونحو المليون ونصف المليون لاجئ في داخل سورية نفسها هجروا مدنهم وقراهم هربا من القصف والتدمير". وأكد النائب الاوروبي ل¯"السياسة" أن طرد الدول الغربية سفراء وديبلوماسيين سوريين يشكل "آخر خطوة قبل اللجوء إلى الخيار العسكري" ضد النظام, كاشفاً أن هذه الدول "باشرت اتصالات حثيثة وحاسمة مع دول عربية وخليجية, في مقدمها مصر والسعودية والامارات والمغرب وتونس وليبيا, لحضها على المشاركة القريبة جدا في تشكيل ائتلاف دولي على غرار الائتلاف الذي تشكل العام 1991 لطرد صدام حسين من الكويت". وتوقع أن تتبلور مسودة مشروع أميركي - اوروبي لعمل عسكري دولي ضد سورية, على غرار الحربين على يوغوسلافيا السابقة لدعم استقلال كوسوفو والبوسنة, خلال الاجتماع الذي يعقده سفراء دول الاتحاد الاوروبي, الثلاثاء المقبل, ثم ترفع هذه المسودة الى قادة هذه الدول للنظر فيها قبل منتصف الشهر المقبل والموافقة عليها. وقال النائب الأوروبي ان تلويح الرئيس الفرنسي الجديد فرنسوا هولاند بعمل عسكري ضد نظام الاسد, بعد اعراب رئيس الأركان الأميركي مارتن ديمبسي عن استعداد بلاده للقيام بمثل هذا العمل ومن ثم اقترحات بعض المسؤولين الدوليين والعرب بينهم تركيا بشأن انشاء ملاذات وممرات آمنة في سورية, كل هذه المؤشرات تؤكد المعلومات التي كانت نشرتها "السياسة" الثلاثاء الماضي ان مجزرة الحولة حسمت العمل العسكري الدولي ضد نظام الاسد". حميد غريافي:السياسة
صدر حديثاً العدد الخامس من مجلة "الجسر" لشتاء 2012 ، وهي مجلة فصلية تُعنى بترجمة الابداع الكردي إلى اللغة العربية، حاملة معها العديد من المواد الإبداعية والمقالات والدراسات والحوارات وقراءات الكتب . شارك في هذا العدد نخبة من الكتاب و النقاد و المترجمين والمتخصصين بالادب الكردي من كردستان والعراق. وقد تضمن العدد افتتاحية صاحب الامتياز الكاتب المعروف فلك الدين كاكة يي التي خصصها للمرأة ، وهي عبارة عن دراسة قيمة تمتد من الصفحة (1) إلى الصفحة (17)، متناولا بشكل موضوعي المرأة في الفلسفة والعرفان. فالمرأة بحسب الكاتب، مصدر الفلسفة والعرفان، لانها الاقرب الى الاستضاءة الروحية من الرجال، مستندا في ذلك الى ما قاله المفكر الالماني ايكهات تول الذي يقول: المرأة أقرب للوصول وبشكل اسرع الى الاستضاءة الروحية من الرجال، لانه من الاسهل على المرأة ان تشعر بجسدها وان تكون بداخله، بمعنى أنها اقرب الى الوجود، لذا تصل الى الاستضاءة قبل الرجل، وهذا يعني انها تشعر بالفرحة والسعادة قبل الرجل، ولهذا السبب كانوا في الثقافات القديمة يجعلون من صورة المراة رمزا للحقيقة اللا شكلية، لانهم كانوا يرون الحقيقة على شكل رحم (طفل) الذي يلد كل شيء وفي النهاية الشكلية يغذيها ويحميها. ثم يتطرق الكاتب الى الأم جلالة والنساء العرفانيات في بارستان . هؤلاء النسوة يعتبرن نموذجا لذكاء وفهم المرأة الكردستانية، بدءا من السيدة جلالة المولودة في سنة 387 هجرية، إلى حوالي 14 امرأة كوردية اخرى من بارستان، اغلب هذه النسوة من لورستان أو هورامان، كل واحدة من هذه النسوة ، بشكل ما وفي عصرها كانت تعيش في حالة النشوة وتاثرت بقدح الرضا البارستاني العميق والذي يحكي عن استضاءة الزيل، بمعنى القلب والمخ والنفس. ثم يذكر الكاتب اسماء بعض من تلك النساء العرفانيات، أمثال بابا لوره اللورستاني (عاشت ما بين القرنين الثاني والثالث الهجري)، الام تيريز الهورامية (عاشت في القرن الرابع الهجري)، السيدة ريحانة اللورستاني (عاشت في القرن الخامس الهجري)، السيدة ليزا الجاف (عاشت في القرن الخامس الهجري)، هذا بالاضافة الى كل من: السيدة مي زه رد اللورستاني، الام خزان السركتي، والسيدة دايراك. وشملت "الجسر" في عددها عدة دراسات ، منها : " النواة الكاسحة للمعنى في نظرية البنية الخفية".للكاتب نجات حميد احمد، الذي تناول من خلالها تجربة الشاعر عبد المطلب عبدالله. كما كتب اسماعيل بادي عن "نابي يوسف افندي: الشاعر العثماني الكردي الشهير، ومخطوطته خيرية في الشعائر الاسلامية"والتي سعت من خلالها إلى تسليط الضوء على شاعر كردي مرموق المكانة عند الترك، بحيث كانوا يضربون المثل ببلاغته وفصاحته. أما الشاعر والناقد لقمان محمود فكتب عن الشاعرات الكرديات ضمن جيل الحساسية الجديدة، أمثال الشاعرة دلشا يوسف، الشاعرة كزال احمد، الشاعرة جنار نامق، الشاعرة أرخوان، والشاعرة فينوس فائق. كما كتب الناقد نوري بطرس عن الرواية الكردية في كردستان الشمالية، مسلطا الضوء على نخبة من الروائيين، أمثال الروائي الراحل محمود باكسي، والروائي الراحل محمد أوزون، والروائي حسني متي، والروائي لالش قاسو، الروائي مصطفى ايدوكان، والروائي فرات جوري، والروائي ابراهيم سيدو. أما الناقد عبد الكريم يحيى الزيباري فكتب عن المجتمع الكردي روائيا، مبتدءا دراسته هذه بمقولة : إن لم يكن الكردي فلاحا او راعيا اصبح شاعرا. هذا مثل كردي قديم، لكنه اليوم صار قاصا وروائيا ومسرحيا. كما تقدم الجسر دراسة هاما للكاتب خضر دوملي، عن هوية الايزيدية في تراثهم، وهي عبارة عن بيبلوغرافيا للايزيديين. فكما هو معروف ان الايزيدية ديانة كردية قديمة، تعود جذورها للحضارة الميثرائية في كردستان وبلاد ميزوبوتاميا، وقد حافظت على تراثها الكردي، حيث كتبت جميع نصوصها الدينية باللغة الكردية. وفي مجال الفن التشكيلي، يكتب الناقد طارق كاريزي عن تجربة الفنان هادي ضياء الدين، المولود في عام 1956، في مدينة سنندج بكردستان ايران. كما نشرت المجلة حوارا مع الشاعر الكردي عبد الرحمن مزوري، أجراه الشاعر لقمان أسيهي، وترجمه إلى الكردية مجلة الجسر. في الابداع، نقرأ (الموعد) للقاص حكيم عبدالله، ترجمة أزهار بامرني، (النرجس والتفاحة) للقاص سامي علي، (منعطف قمة قاسيون) للشاعر محسن قوجان، ترجمة احمد محمد النقشبندي، (ثلاث قصائد) للشاعر دانا عسكر، (عشرة أحلام) للشاعر فاضل عمر، والترجمة للشاعر شمال آكريي، (تراويح تحت المطر) شعر وترجمة للشاعرة جنور نامق، (نسمة هواء) للشاعر مؤيد طيب، والترجمة لمجلة الجسر، و (الزعيق أو الحلم.. أو ما شابه) شعر وترجمة للشاعر محمد حسين رسول. كما تنشر المجلة دراسة للمهندسة نيشتمان كريم عيدالله عن الشخصية النسائية الكردية المشهورة (عادلة خان). و دراسة للكاتب محمد سعدون السباهي عن كتاب (الشعر الكردي المعاصر) للشاعر والناقد هشام القيسي. تجدر الاشارة الى ان "الجسر" مجلة ثقافية فصلية تصدر عن دار الثقافة والنشر الكردية. (صاحب الامتياز) فلك الدين كاكة يي، (المشرف العام) الدكتور حبيب ظاهر، (رئيس التحرير) آزاد دارتاش، (مدير التحرير) شمال آكريي، (هيئة التحرير) محمد حسين رسول و بشير مزيري و برهان برزنجي، (التصميم والاخراج الفني) لهلمت احمد برزنجي.
سلم الرئيس الأرمني سيرج سركيسيان جائزة موسيس الخورني إلى الكاتب والشاعر الكردي عليخان ممه الذي يرأس اتحاد الكتاب الأكراد في أرمينيا ويراس دار نشر زاغروس التي تهتم بنشر الكتب الكردية. ويعتبر موسيس خورني أهم المؤرخين الأرمن وقد عاش في القرن الخامس الميلادي وتعتبر الجائزة المسماة باسمه ارفع جائزة في أرمينيا ولا يتم منحها إلا إلى الشخصيات التي وصلت درجات عليا في مجال العلم والأدب. ويعتبر الكاتب عليخان ممه أول كاتب كردي يحصل على هذه الجائزة. وله كتب عديدة منها كتاب لتعليم اللغة الكردية وقد كتب خصيصاً لجعله مادة لتعليم الكردية في المدارس الابتدائية الأرمنية. آزاد ماكويي http://dibistan.blogfa.com/post-47.aspx ترجمة عن الفارسية جان دوست
تعيش الكتل السياسية العراقية في حالة ارباك وفوضى بعد الشرط الذي ابلغه الرئيس إلى مجلس النواب والذي يقضي بانه لن يقدم طلباً بسحب الثقة عن حكومة المالكي إلا بوجود قائمة باسماء 164 نائباً يؤيدون إسقاط الحكومة. وضع شرط ابلغ به الرئيس العراقي القادة السياسيون المطالبون بسحب الثقة عن حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي أنه لن يقدم طلبا بذلك إلى مجلس النواب إلا بعد تقديمهم قائمة مكتوبة بأسماء 164 نائبا يلتزمون بالتصويت لصالح سحب الثقة، وضع الكتل السياسية في حال فوضى وتجاذب قد يزيد الأوضاع سوءا ويدخل الساسة في معارك اتهامات خطيرة.. فيما حذر رئيس المجلس الأعلى الإسلامي عمار الحكيم من أن الأزمة التي تعيشها البلاد منذ أواخر العام الماضي تنذر بتداعيات تزج بالعراق في مرحلة غاية في الحساسية. واعتبرت مصادر سياسية عراقية تراقب اجتماعات القادة في اقليم كردستان والمستمرة منذ ثلاثة ايام موافقة الرئيس طالباني على طرح الثقة بحكومة نوري المالكي شرط تأمين تواقيع 164 نائبا بمثابة مسك للعصى من الوسط ومحاولة لإرضاء جميع الاطراف منوهة الى ان هذا الامر سيبقي الازمة السياسية من دون حل ويزج بالكتل السياسية في اتون مواجهات واتهامات متبادلة تزيد الازمة تعقيدا. واضافت انه كان على طالباني الموافقة على طلب القادة الذين اجتمع بهم امس بتقديم الطلب الى مجلس النواب وترك الامر للتصويت وقدرة كل جانب على حشد الاصوات لصالحه في سحب الثقة من المالكي او رفضها. وبحسب الاصوات التي تمتلكها القوى الداعية لسحب الثقة فان العراقية لها 91 نائب في مجلس النواب لكن انسحاب عدد منهم انقص العدد الى حوالي 75 فيما يملك التيار الصدري 40 نائبا والاكراد بشقيهم التحالف الكردستاني وحركة التغيير المعارضة 50 نائبا ويمكن اضافة حوالي 5 نواب مستقلين انسحبوا من التحالف الوطني الشيعي فيكون العدد الموافق على سحب الثقة حوالي 170 نائبا فيما العدد المطلوب لتحقيق هذا الهدف هو 164 صوتا اي 163+1 من مجموع عدد نواب البرلمان البالغ 325 عضوا. لكن شرط طالباني تزويده بقائمة تضم أسماء جميع هؤلاء النواب سيدفع عددا منهم لمصالح خاصة الامتناع عن إدراج اسمه في القائمة المطلوبة لطرح مسألة سحب الثقة عن الحكومة الى التصويت. وقد امتنع طالباني عن التصريح بجواب حاسم على طلب القادة السياسيين الذين اجتمعوا به في مدينة السليمانية الشمالية امس بالموافقة على سحب الثقة من الحكومة. واكتفى طالباني "بتأكيد التزامه بما يفرضه عليه الدستور وما يعبر عن مصالح البلاد العليا وما يؤدي الى إعادة اللحمة الوطنية وتفعيل الآليات التي تعزز المسيرة الديمقراطية وترتقي بالعلاقات بين القوى إلى مستوى التحديات والتطلعات الشعبية التي تصبو إلى انجاز المهام الإصلاحية والاقتصادية والاجتماعية والسياسية وينهي المعاناة" كما نقل عنه بيان رئاسي عقب الاجتماع. وشارك في الاجتماع رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني وزعيم القائمة العراقية اياد علاوي ورئيس مجلس النواب أسامة النجيفي ورئيس جبهة الحوار الوطني والقيادي في القائمة العراقية صالح المطلك وكذلك مصطفى اليعقوبي والوفد المرافق له الممثل الصدر رئيس المرتمر الوطني العراقي احمد الجلبي والنائب المستقل صباح الساعدي. وإذا ما نجح خصوم المالكي في جمع الأصوات المطلوبة فأن طالباني سيدعو إلى جلسة برلمانية طارئة تاركا للنواب تقرير مصير سحب الثقة. ويتمتع البرلمان حاليا بعطلة تشريعية ولن يعود لجلساته الاعتيادية إلا في الرابع عشر من الشهر المقبل، ولذلك ستكون جلسة التصويت طارئة. ومقابل ذلك وصف ائتلاف دولة القانون بزعامة المالكي الأرقام التي تحدثت عنها القائمة العراقية بشأن وجود 200 صوت لسحب الثقة من الحكومة بأنها "أحلام يقظة". وقال النائب عن الائتلاف عباس البياتي إن "القائمة العراقية الآن مقسمة إلى نصفين فالبعض منها مع موضوع سحب الثقة من الحكومة والآخر أعلن موقفه في مؤتمر صحفي بأنه لا يؤيد ذلك". وأضاف في تصريح لوكالة "ألسومرية نيوز"أن "موقف التحالف الوطني واضح من العملية السياسية وهو التمسك بالحوار والعودة إلى الدستور وعقد الاجتماع الوطني لحل الأزمة بموجب ما تم إعلانه من قبل رئاسة الجمهورية" معتبرا أن "دعوة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر لجمع 124 صوت لسحب الثقة هو تشكيك في قدرة القائمة العراقية والكتل الأخرى بذلك". وأشار إلى أنهم "لو كانوا يملكون العدد المطلوب لسحب الثقة لما ذهبوا إلى السليمانية واربيل". وقد تعهد الصدر أمس بتأمين الأصوات اللازمة لسحب الثقة عن الحكومة والبالغة 164 صوتا من مجموع 325 هم مجموع اعضاء مجلس النواب. وقال انه دعا الكتل السياسية إلى جمع 124 صوتا في مجلس النواب على ان يقوم بتأمين 164 صوتا المطلوبة لسحب الثقة. واتهم الصدر حزب الدعوة الإسلامية بزعامة المالكي برفض جميع الإصلاحات التي تدعو لها القوى السياسية. وكان الصدر قد بعث برسالة إلى المالكي بعد اجتماع اربيل في 28 نيسان (ابريل) الماضي وشارك فيه الصدر ورئيس الجمهورية جلال طالباني ورئيس مجلس النواب اسامة النجيفي ورئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني ورئيس القائمة العراقية اياد علاوي تضمنت تسع نقاط من بينها الزام المالكي بتنفيذ اتفاقية اربيل ومقررات الاجتماع الخماسي وإلا سيتم سحب الثقة منه خلال 15 يوما لكنه رفضها معتبرا انها تشكل تهديدا غير مقبول. وكان قد عقد اجتماعان الأول في اربيل في 28 من الشهر الماضي والثاني في النجف في 19 من الشهر الحالي حيث طالبت القوى المجتمعة فيهما التحالف الوطني "الشيعي" بترشيح بديل عن المالكي لكن التحالف لم يرد على ذلك لحد الان معتبرا ان الاجتماع الوطني المنتظر لحل الازمة السياسية الحالية التي تضرب البلاد منذ أواخر العام الماضي هو الحل الامثل لاستئناف الحوار بين القوى السياسية وحل المشاكل بينها. الحكيم: الازمة السياسية تنذر بالخطر والعراق يمر بمرحلة حساسة الحكيم محذراً من الأزمة السياسية حذر السيد عمار الحكيم رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي من تلويح البعض بالفيدرالية كورقة ضغط للحصول على مكاسب سياسية منوها إلى ان البعض ممن ينادي بالفيدرالية كورقة ضغط وقت الأزمات يعود فينتقدها ويعتبرها أداة لتجزئة العراق وقت الهدوء السياسي واشار الى خطورة اقحام الشارع في نزاعات السياسيين. وقال الحكيم في كلمة له خلال الملتقى الثقافي للمجلس الاعلى في بغداد الليلة الماضية ان التلويح بالفيدرالية كحق دستوري تارة واتهامها بانها مجزئة العراق تارة اخرى ازدواجية في المعايير. وشدد على عدم اقحام النزعات القومية والمذهبية ووحدة العراق بالاشكاليات السياسية عادا هذا الاقحام اساءة لامن البلد واستقراره، محذرا من اقحام الشارع من خلال تنويه كل طرف بانزال جمهوره. مضيفا ان الجميع يمتلك شارعا وجمهورا وتنوع الجمهور وإنزاله إلى الاصطدام سيعني الذهاب نحو المجهول. وأكد أن الأزمة السياسية تنذر بالخطر وان العراق يمر بمرحلة في غاية الحساسية داعيا الجميع الى التحلي بالحنكة والحكمة وحسب خطواتهم بدقة عادا الازمة الحالية عقدة سياسية مزمنة تعطل الحلول مما يعني خسارة الوطن والمواطن والمشروع الذي دفع لاجله دماء العراقيين مبديا اعتراضه على الحلول التي يربح فيها بعض السياسيين ويخسر فيها المواطن. وطالب الكتل السياسية بالتحلي بالمرونة والتنازلات المتبادلة والحوار الجاد والمضي قدما نحو المؤتمر الوطني. واشار الحكيم على الدور المحوري للمرجعية الدينية في اشارة الى تصريح ممثلها قي خطبة الجمعة الماضي من انها محبطة من عدم الاخذ بتوصياتها من قبل السياسيين مؤكدا ان المرجعية اهم الروافد للتعرف على مشاكل الناس وآلامهم.. مؤكدا ضرورة الاخذ بتوجيهاتها من اجل مصلحة الشعب العراقي. أسامة مهدي/ايلاف
شفق نيوز/ رفض زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الخميس، أن يخلق سحب الثقة من رئيس الحكومة نوري المالكي فوضى في البلاد، لافتا إلى أن هذه الخطوة أن تمت فهي دستورية وديمقراطية. وقال الصدر مجيباً احد اتباعه بشأن التخوف من حدوث فوضى حال سحب الثقة عن نوري المالكي "لا يمكن أن يكون سحب الثقة مقدمة للفوضى". وأضاف في اجابته التي اطلعت عليها "شفق نيوز"، أن "سحب الثقة دستوري ديمقراطي"، متسائلاً "فهل الديمقراطية تعني الفوضى"؟ وأوضح أن "ما يخصني فإن الهدف الاعلى والاسمى هو الحفاظ على العراق وشعبه سالماً آمناً غانماً يعيش في ظل السلام والامان متنعماً بحقوقه بظل اعطاء واجباته". ويتجه اغلب الكتل السياسية إلى عرض سحب الثقة عن المالكي في مجلس النواب، ويتطلب الامر 163 صوتا من أصل 325. ي ع/ م ف
قال مصدر في مكتب رئيس الوزراء نوري المالكي ان الاخير استقبل مساء امس الثلاثاء السفير الاميركي الى العراق جيمس جيفري، ودار بينهما حديث مفاده ان "الولايات المتحدة مع اي عمل دستوري يعمق التجربة الديمقراطية في العراق وبضمن ذلك سحب الثقة من الحكومة الحالية". المصدر اشار الى ان المالكي سعى من خلال اللقاء مع السفير جيفري الى "الحصول على موقف مؤيد له انطلاقا من الراي السائد بان واشنطن لا تحبذ تغييرا للمالكي في الوقت الحالي، الا انه وجد السفير وهو يبلغه بان واشنطن مع الشعب العراقي ومع ديمقراطيته ودستوره وليست مع شخص محدد" في اشارة غير مباشرة الى المالكي. وكان رئيس ديوان رئاسة اقليم كردستان كشف في حديث نشره "ساحات التحرير" قبل ايام من ان واشنطن ابلغت رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني خلال زيارته لها في اذار الماضي حول "عدم ممانعتها تغيير المالكي اذا ما تم الامر بطرق دستورية وديمقراطية". ساحات التحرير -
من المعلوم بأن ظهور فلسفة المقابر الجماعية في العراق تعود الی التعامل الضدي والسلبي مع الآخر المختلف من قبل الأنظمة الشوفينية التي كانت متمترسة وراء الهويات و عسكرة المجتمعات و التي مارست التهويل الايديولوجي بأعتبار الآخر المختلف "جيب عميل" و مصدر "المصائب والشرور". هذا المنطق الضدي قام برمي المسؤوليات عن أخطاءه و كوارثه الجسيمة علی الآخر المختلف للتهرب من القيام بأعمال المراجعة النقدية والمحاسبة العقلانية، والحصيلة كانت التستر علی الأخطاء والكوارث لتفعل فعلها بصورة مضاعفة. فتم تحويل الثوابت والشعارات العنصرية بصورة تدريجية الی أصنام تعبد و أقانيم تقدّس. بالأمس أصبحنا شاهد عين لمشهد كوردستاني حزين، إذ جرت بحضور الرئيس مسعود بارزاني و جمع غفير من ذوي الآخر المختلف مراسيم لدفن رفات 730 إنساناً تعود لضحايا مسالخ الأنفال والإبادة التي أكتشفت في مقبرة مهاري الجماعية في الديوانية (181 كم جنوب العاصمة العراقية بغداد). الضحايا هم مواطنين كورد مسالمين من ناحيتي قرهنجير و قادر كرم الكوردستانية دفنهم النظام البعثي اللاإنساني أواخر الثمانينيات من القرن الماضي أحياء في صحاري العراق الجنوبية، لكي يرفع من شأن دعواته العنصرية و الفاشية في التطبيع والقولبة أو في التطهير والتصفية و لکي ينفذ برامجه الإمبريالية والشمولية في "عراق البعث العربي". مسالخ الأنفال والمجازر الجماعية التي نفذها نظام البعث بحق الكوردستانيين خلال الفترة من 23 شباط 1988 الی السادس من أيلول نفس العام يمكن أن تعرّف بواحدة من أكثر صفحات القمع الحكومي وحشيةً و عنفاً في تاريخ العراق الحديث. فسيادة أفكار العنف والقسوة في العراق خلال العقود الثلاثة التي سبقت مسالخ الانفال هيأت الأرضية لسياسة قلع جذور الآخر المختلف و إلغائه و حدوث مثل هذه الجرائم المرعبة. وما دفعني أن أكون فخوراً بعوائل الضحايا كإنسان هو عدم رفعهم شعار الثأر لضحاياهم بل مطالبتهم بالمحاكمة العادلة لكل من شارك في هذه العملية الإجرامية و كل من مهّد الطريق لتنفيذها من فيالق الجيش النظامي العراقي (الفيلقان الأول والخامس) والقوات الخاصة و القوة الجوية العراقية و صنوف الحرب الكيمياوية والبيولوجية وكذلك الميليشيات الحزبية وقوات المرتزقة و دوائر الأمن والمخابرات والاستخبارات العسكرية. نعم إن زمن العقل الأمبراطوري في هذا العصر، عصر الإنسان الرقمي و الفاعل الميديائي قد ولّی، نحن الآن في مرحلة إصلاح هذا العالم، الذي لا يحتاج بعد الآن الی عقل أحادي، تحكمي، إنفرادي ليحكم بلاده بعقلية ما قبل عصر الزراعة. لنساهم کمؤمنين بأسس الديمقراطية بشكل بناء في بلورة قيم جديدة للشراكة البشرية، لأن المواقف المتطرفة والحلول القصوی و إدعاءات القبض علی الحقيقة و تجسيد القيم و إحتكار التمثيل للوطن، كما يسعی اليوم بعض من الذين يرأسون الحكومة الفدرالية في سبيلها، تعيد إنتاج المآزق أو صناعة الكوراث وتدعم ثقافة المقابر الجماعية. و لکي لا يتكرر الجرائم التي مورست بحق الشعب الكوردستاني في الماضي القريب يجب أن تكون القيادة الكوردستانية حاسمة مع من يريد أن يعيد سيناريوهات الماضي الأليمة ويقوم بالعودة الی الأوراق القديمة. علی القيادة الكوردستانية رصّ الصّف الكوردستاني والعمل الدؤوب من أجل تقوية سياسة الاحترام المتبادل بين كافة الأطراف والمكونات الكوردستانية والعراقية و الإهتمام بالتعرف على الضحايا والتعامل العلمي مع القبور الجماعية والضغط علی الحكومة العراقية المؤمنة بالدستور لتنفيذ قرارات المحاكم العراقية ومجلس النواب بتعويض ضحايا الانفال والابادة الجماعية. وعلی الحكومة الاتحادية الإبتعاد من العقليات و المذاهب أو المقولات و التصنيفات أو السياسات والإستراتيجيات التي تصب في مصب الفكر القوموي لكي تولد المآزق وتلغم المشاريع الفدرالية أو لكي تحيل الحياة في العراق الی حقول ألغام. فما عاد يجدي أو يثمر تدبير العراق بعقلية وحدانية يدعي أصحابها إحتكار المشروعية الدستورية، وإنما يجب أن تدار بعقلية الشراكة و لغة التوسط و سياسة الإعتراف بالآخر المختلف و تعدد الأبعاد و منطق التحول، كما هو شأن العقلانية التداولية بطابعها التركيبي، المرن والمفتوح علی تعدد المقاربات والمستويات والمجالات والإختصاصات سواءً علی المستوی الإتحادي أو الاقليمي. مرة أخری نقول بأن الواقع العراقي لا تجدي إدارته بالمنطق القوموي ولا بالنظام الاستبدادي أو بالعقل الصولي أو النخبوي، بل بالفكر المتمرس بعقلانية جديدة مرنة تصدر عن الإحساس بالمسؤولية تجاه ضحايا العقل الشوفيني و تؤمن بلغة الحوار والتسوية أو بمنطق الشراكة الحقيقية والمداولة. الدستور يجب أن يكون الحاكم والضامن أيضاً لحقوق شعب كوردستان، لكي لا يستطيع رئيس الحكومة الإتحادية أو حزب من الأحزاب خرق أسس الديمقراطية. لماذا عدم الإعتراف بالحقيقة القائلة، بأن الوصاية الحصرية والأحادية أو النبوية الرسولية علی الوطن والقيم قد فشلت، كما يمارسها الذين يدعون إحتكار النطق بأسم العراق أو تمثيل هويته حصراً، لأنهم لا يملكون الجرأة علی كسر نرجسيتهم المذهبية و الزحزحة عن مركزيتهم القومية، للخروج من قوقعتهم و تهويماتهم الإصطفائية. وختاماً: "إذا ظل ثقافة و سياسة تدمير الحس والوجود الكوردستاني قائمة في العراق الفدرالي، فسيكون التعبير عن الديمقراطية و حقوق الإنسان والشراكة والإعتراف بالآخر المختلف في هذا البلد ضرباً من ملاعبة الأفاعي السامة"
الثلاثاء, 29 أيار/مايو 2012 11:15

ما معنى الجنة والنار؟ علا جمال .

نجد في كتب الأديان المختلفة المقدسة كالتوراة والإنجيل والقرآن، تصويراً حياً رائعاً لحالة الروح بعد الموت. ولكن هذا التصوير لم يكن إلا رمزاً لا يجوز أخذه على ظاهره أو تفسيره حرفياً. والعبارات المستعملة من قبيل الثواب والعقاب، والسماء والهاوية، وجنات الفردوس والظلمة وأمثالها، إنما يراد بها تصوير كيفية تنكشف حقيقتها في العالم الآخر وهى حالة الفرق في مراتب الإدراك بين الذين جاهدوا في إتباع مُثل طبيعتهم العلوية، ونمو قواهم الرّوحية، وصاروا من «المولود من الروح» وبين الذين غفلوا عن ذلك. فالجنة والنار ليست أماكن بل حالات للروح ويستطيع الإنسان أن ينعم ببعض بشارات الملكوت وهى المواهب الروحانية، وبيده كذلك أن يذوق عذاب جهنم الذى هو عباره عن الحرمان من هذه المواهب حتى ولو كان لا يزال يحيا بجسده وعلى ذلك فجهنم هى فقدان الترقي الروحاني. «وأما المكافأه الآخروية فهى الكمالات والنعم التى يحصل عليها في العوالم الروحانية بعد العروج من هذا العالم، وهذه المكافأة الأخروية هى نعم وألطاف روحانية كالنعم الروحانية في الملكوت الإلهي والحصول على مرغوب القلب والروح. وكذلك المجازات الأخروية، يعنى العذاب الآخروي، هو عبارة عن الحرمان من العنايات الإلهية الخاصة والمواهب الرحمانية والسقوط في أسفل الدركات الوجودية. وكل من يكون محروماً من هذه الألطاف الإلهية ينطبق عليه حكم الأموات عند أهل الحقيقة».(7) فتفاوت البشر في مراتب الأخلاق والكمالات الروحانية وهو التفاوت الذى كثيراً ماتحجبه عوامل البيئة والجاه والثروة والثقافة – سوف تنكشف حقيقته في العالم الآخر، حيث يكون مدى الحياة أوسع مما هو على هذه الأرض. والفرق كبير بين الحالتين، بقدر الفرق بين الجماد والإنسان الكامل. تفضل حضرة بهاء الله: «حقا أقول إن في نفوس الناس مَكْمَنَ عِزّ هم الوحيد. وإن غنى وسعادة العالم الآخر هى في نبل الأخلاق وطهارة القلب وسمو الروح». (مترجم) وحدة الدارين إن الإنفصال الذى نتصوره بين هذا العالم المنظور، وبين العوالم الخفية الآخرى، إنما مرجعه حواسنا البشرية لأن جميعها تكون في الحقيقة كوناً واحداً تتوقف أجزاؤه كل على الأخرى، وتتصل اتصالاً وثيقاً فيما بينها. فالأحياء على الأرض والذين انتقلوا بالتغيير المترتب على حدوث الموت يربطهما نظام واحد في الحالتين. وعلى ذلك كان الإفتراق عن من نحب افتراقاً جسمياً لا أكثر لأن بين المنظور وغير المنظور إتصالاً دائماً. وقد يصبح حقيقة ثابتة عند من أوتى استعداداً كافياً لمثل هذا الإتصال العلوى. بينما يظل الآخرون جاهلين بسره. أما الأنبياء، وكثير من الأولياء فإتصالهم بهذا العالم والعالم الآخر طبيعى وحقيقى. «ويوجد بين الروحانيين إدراكات روحانية وإكتشافات وجدانية مقدسة عن الوهم والقياس، وإتحاد وتآلف مُنَزَّه عن الزمان والمكان. مثلا مذكور في الإنجيل أن موسى وايليا أتيا عند المسيح في جبل طابور. فمن الواضح أن هذه الألفة لم تكن جسمانية، بل كانت كيفية روحانية عبّر عنها بالملاقاة – ولها حقيقة وآثار عجيبة في العقول والأفكار، ويظهر لها إنجذاب عظيم في القلوب».(8) ونحن عندما نكون في حالة استعداد للإتصال العلوي كما في حالة الأحلام، حيث تكون الروح ضعيفة التعلق بالبدن، تستطيع إلهامات العالم الآخر أن تصل إلينا وتتصل بسرعة البرق بالإدراك الواعي. وطبيعي أن تعترف التعاليم البهائية بصحة بعض القوى الروحية الخارقة. ولكنها تحذر من أن يكون الباعث على الإتصال بمن صعدوا مجرد التفكه أو الحصول على أشياء لأنفسنا. لأن الحقيقة جوهر مُنَزَّه عن المكان ولايتشكل في صورة من الصور. والإتصال الحقيقى بمن صعدوا – وهو اللقاء المؤكد المأمون – يمكن دائماً حصوله عن طريق المحبة والصلاة أى بالكيفية الروحانية. وأن من الحكمة ترك القوى النفسية الكامنة تأخذ طريقها الطبيعي في الإنكشاف التدريجي كلما إزداد الروح إلتصاقاً بالمثل العليا، التى هى حياة الطهر وعدم الأنانية.لأنه قد يكون في ظهور هذه القوى قبل إستكمال نضوجها تأثير على مركز الروح في العالم العلوي، حيث تبلغ أمثال هذه القوى تمام الفاعلية.
يعاني الكورد الفيليون، برغم ثراء تاريخهم، وتنوع أنماط معاناتهم وامتدادها على مدد زمنية طويلة، من قلة الدراسات التاريخية المتعلقة بهم، او حتى الافتقار كليا الى ابحاث مهمة تتعلق بمراحل حساسة من ذلك التاريخ. ويظهر ذلك في ندرة الكتابات التاريخية، التي تتناول تاريخهم، كجزء من تاريخ الشعب الكوردي، ويدأب الآن عدد من المختصين بالتاريخ من الكورد الفيليين على معالجة هذه الفجوة والشروع بسبر التاريخ الكوردي الفيلي، وتناول جزئيات تاريخهم كشريحة مظلومة تعرضت الى اضطهاد مركب وغير اعتيادي. احد هؤلاء المختصين هو احمد جعفر حمه خان، التقته "شفق نيوز"، وأثارت معه تلك الإشكالية في دراسة التاريخ الكوردي الفيلي، فابتدأ حديثه عن دراسة يتهيأ لمناقشتها في جامعة بيروت العربية، لنيل الدكتوراه "دراستي هي عن تاريخ الكورد الفيليين في كوردستان والعراق من 1500 ـ 2012 وهي مدة مهمة من تاريخ الكورد الفيليين، إذ انه في أعقاب سنة 1500 حدثت حرب بين الدولتين الصفوية والعثمانية، وان نتائج كثيرة ترتبت على هذه الحرب، ومنها ان الكورد الفيليين اصبحوا اول ضحايا هذه الحرب، ومن هذا المنطلق فان هذا هو العنصر الاساس الذي تدور الأطروحة بشأنه، ولقد أقرت من قبل جامعة بيروت العربية". ويضيف "الدراسة لا زالت في مرحلة المصادر والمراجع وهنا اود توجيه الشكر الى رئيس مجلس ادارة مؤسسة شفق للثقافة والاعلام للكورد الفيليين الاستاذ علي حسين لإهدائه لي أعداد من مجلة فيلي واعتقد ان كثيرا من الاسئلة التي كانت تدور في ذهني وجدت الاجوبة لها في هذه المجلة". وتطرق حمه خان إلى المعوقات التي واجهته في تناول التاريخ الكوردي الفيلي "المشكلة الاساسية في هذه العملية تتمثل في أن المراجع والمصادر عن الكورد الفيليين قليلة جدا؛ وهذا هو سبب عدم تشجيع الآخرين على الخوض في هذا الموضوع والكتابة عن تاريخ الكورد الفيليين بشكل مفصل، اذ ان المراجع والمصادر قليلة جدا، لأسباب قد تكون ذاتية، او سياسية، وان قلة المصادر والمراجع هو السبب الذي دعاني الى التوجه الى اربيل والاتصال بالشباب الفيليين الذين لم يبخلوا علي بحسب استطاعتهم، وقدموا لي كثيرا من الأمور التي تفيدني في انجاز الأطروحة". وفيما يتعلق بالمراحل التي تناولتها دراساته بشأن الكورد عموما والكورد الفيليين بشكل خاص، يؤكد "قضية الكورد كانت الموضوع الرئيس خلال تقديمي للماجستير من جامعة بيروت قبل سبع سنوات وعندما اتجهت الى اطروحة الدكتوراه في التاريخ قصدت لتناول تاريخ الكورد الفيليين لأنه اهم جزء في التاريخ الكوردي والجزء المنسي من التاريخ الكوردي، لذا اتجهت الى عملية البحث عن المصادر، وبحسب قوانين الجامعة فان الأطروحة من الممكن ان تناقش بعد ستة اشهر او سنة ولكن لا يمكن بحثها ومناقشتها من لجنة المناقشة والتقويم الا في شهر شباط من عام 2014". ويوضح حمه خان "الماجستير الذي حصلت عليه من جامعة بيروت العربية كان اول رسالة في التأريخ تقدم إلى جامعة بيروت العربية عن قضايا الكورد وكوردستان بشكل عام وفي الوقت نفسه، فان الدكتور المشرف والدكاترة المناقشين الذين كانوا يساعدونني في عملية البحث عن المراجع كانوا متهيئين مسبقا لمناقشة قضايا الكورد وتاريخ الكورد، وان الرسالة التي تقدمت بها، كانت تحت عنوان (تاريخ العلاقات البريطانية الكوردية في كوردستان العراق)، وبرغم ان الموضوع تطرق اليه كثيرون، ولكنني اخترت مدة من ذلك التاريخ كانت مصادرها ومراجعها قليلة اضافة الى انه لأول مرة في موضوع يتعلق بالكورد وكوردستان تقدم وثائق بلغارية، وانا بصفتي الآن كمواطن بلغاري استفدت من الارشيف البلغاري في كتابة التاريخ". ويتابع "الكورد الفيليون لهم دور والكورد الآخرون ايضا، وان دورهم هذا واضح في التاريخ الكوردي بمواقف كثيرة، وهم لم يدافعوا عن انفسهم فحسب بل كانوا في اثناء ذلك يدافعون عن آخرين، واننا عند النظر الى قضية الكورد الفيليين فيجب ان نتناولها من جذورها واسسها". ويوضح حمه خان "منذ تأسيس الدول العراقية عام 1920 فان الذين سيطروا على الحكم وأداروه، كان أكثرهم عراقيين دارسين في مدارس الاتحاد والترقي العثمانية ويعملون في الجيش العثماني، ومن المعروف ان افكار الاتحاد والترقي ظهرت على اساس صهر جميع القوميات ضمن القومية التركية الام، وقد انعكس ذلك في العراق فحاولوا ولو بشكل من الأشكال ان يقوموا بعملية صهر للأقليات الاخرى الموجودة بحسب ما يعدونه أقليات، وكانت اضعف حلقة لديهم هي قضية الكورد الفيليين اذ تناولوها مستغلين بعض الوقائع والحقائق التاريخية، وان العملية بدأت منذ تأسيس الدولة العراقية"، وبالانتقال الى الحديث عما تعرض له الكورد الفيليون قبل وبعد سقوط النظام السابق، يؤكد أن "النظام السابق الذي قام بالتشريد والتهجير والاضطهاد للكورد الفيليين في حقيقته هو امتداد للنظام القديم الذي نشا منذ نشوء الدولة العراقية". وعن علاقاته بالكورد الفيليين في بغداد وغيرها من مناطق العراق، يضيف "انا على اتصال ببعض الكورد الفيليين ولدي اصدقاء من عائلة مشهورة في بغداد وهي مشهورة ايضا على نطاق العراق هي عائلة (تاجران)، وان احدى بناته لم يعرف مصيرها حتى الآن كما ان لهم املاكا لم تستطع الاسرة ان تستردها". وفي اجابته عن سؤال "شفق نيوز"، بشأن عما ناله الكورد الفيليون بعد سقوط النظام السابق، يقول "الكورد الفيليون بدأوا بخطوات سريعة لاسترداد حقوقهم كمواطنين شأنهم شأن أي مواطن لكن في بعض الأماكن نجحوا، وفي بعضها لا زالوا يحاولون، وفي أماكن أخرى الأمور استعصت، ولكن كل الأمور تتجه نحو انتهاء جميع هذه القضايا بشكل يدعو إلى الامل والتفاؤل، وانا دائما متفائل". ويسرد احمد جعفر حمه خان نبذة عن حياته "ولدت في بغداد 1939 في عائلة كوردية أصولها من خانقين، وان جدي ووالدي توفيا مبكرا، فانتقلت للعيش في وسط عربي منذ كنت طفلا، وهذا الامر جعل ثقافتي عربية ولغتي عربية، وانني اعرف بعض الكلمات الكوردية، علما انني اتقن ثماني لغات، ولكن اللغة الكوردية ليست من بينها، وهذا راجع الى البيئة التي ولدت فيها والظروف التي عشت في ظلها، اكملت الدراسة الابتدائية في بغداد والثانوية كطالب خارجي، وعندما تقدمت الى جامعة بغداد قبلت في قسم الفلسفة وعلم الاجتماع ولكنهم ابلغوني أن اوراقي ناقصة وانا كوردي وهذا انموذج من الوضع الذي كان قائما، عندها قررت ترك العراق اذ بقيت مدة في الكويت ثم انتقلت الى بلغاريا اذ رحبوا بي وفتحوا لي المجال للعمل وعملت وانا الان مواطن بلغاري متقاعد".
المجزرة الوحشية التي ارتكبها سفّاح سورية بشار الوحش وعصاباته في مدينة "الحولة السورية" ليلة الجمعة الموافق الخامس والعشرين من مايو 2012 ، بلغت حصيلة ضحاياها النهائية حسب تقارير بعثة المراقبين الدوليين والمرصد السوري لحقوق الإنسان 114 قتيلا من بينهم 32 طفلا تم ذبحهم بالسكاكين بعد تقييدهم، وكلهم أطفال دون سن العاشرة، إلى حد أنّ الجنرال النرويجي "روبرت مود" رئيس بعثة المراقبين الدولية وصفها ب "مأسآة وحشية". إنّ هذه المجزرة تضاف إلى المجازر المشابهة التي ارتكبها بشار الوحش وعصابات عائلته وأخواله منذ منتصف مارس 2011 ، ترقى فعلا إلى حد الإبادة الجماعية المتعمدة التي يواصل هؤلاء القتلة ارتكابها بحق المواطنين السوريين المطالبين فقط بحريتهم وكرامتهم من قتل وفساد ولصوصية عائلة وأخوالها طوال 42 عاما، وما يزالوا مصرّين على الاستمرار في ارتكابها عبر محاولات إجرامية للاستمرار في الإمساك بالحكم الاستبدادي الدموي، إذ لا يكفيه هو وعائلته وأخواله 42 عاما، فيريد الاستمرار إلى أن يقتلع روحه عزرائيل ملك الموت أو الشعب السوري الذي ما عاد من الممكن أن يتراجع عن ثورة الحرية والكرامة. إدانات عربية ودولية..ماذا أفادت؟ وكالعادة منذ منتصف مارس 2011 تواصلت الإدانات العربية و الدولية المنددة بهذه المجازر والمذابح ، ومن أهم ادانات هذه المجزرة الجديدة وليست الأخيرة، ما صدر عن رئيس بعثة المراقبين الدولية الذي أشرت لإدانته في السطور السابقة، ثم الإدانة التي صدرت عن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي موون ومبعوثه كوفي عنان، ووزير خارجية دولة الإمارات العربية المتحدة الذي كان صريحا في قوله: " إنّ مثل هذا الأستهداف للمدنيين يمثل رمزا مأسويا لفشل جهودنا المجتمعة عربيا ودوليا لإيقاف العنف تجاه المدنيين في سوريا"، داعيا إلى عقد اجتماع طارىء لجلمعة الدول العربية. وغيرهم الكثيرون من وزراء الخارجية العرب والأوربيين ووزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون. ولكن ماذا أفادت هذه الإدانات وكافة المبادرات العربية والدولية منذ حوالي عام ونصف؟. هل أوقفت أية نسبة من جرائم هذا القاتل المتوحش ضد شعبه السوري المسالم؟. بالعكس كانت وما زالت هذه المبادرات مجرد تمديد لمجازر النظام الذي يقبل بالمبادرة ويستمر في جرائمه، التي تواصلت بوجود المراقبين العرب الذين انسحبوا بعد أن يئسوا من وقف أية نسبة من جرائمه، وهاهي نفس الجرائم تستمر بوحشية أكبر على مرأى ومسمع المراقبين الدوليين وموفد الأمين العام للأمم المتحدة. إدانة مبطّنة من داخل النظام الوحشي إذ أعلن النائب (أنس الشامي) في مجلس الأسد المسمّى زورا مجلس الشعب، في بيان قوي ادانته لما اسماه ( المشهد المرعب والجريمة النكراء لمجزرة الحولة)، متسائلا (لحساب من، ومن أجل أي شيء، فهل ثمة رابح؟... أما آن الأوان أن نرى في الدولة والنظام الرسمي رجالاً يرتقون بحس المسؤولية إلى ملاحقة الجناة، وتقديمهم إلى العدالة والقضاء، أم سنكتفي بروايات المؤامرة والعصابات المسلحة ونبقى كرجال دولة في غياب ). وما لا يجرؤ النائب الشامي على قوله صراحة دون القول المبطن أنّ هذه الجرائم هي من صنع النظام الأسدي الذي يتغطى بروايات المؤامرة والعصابات المسلحة التي لا يفهم أحد كيف ولماذا ظهرت الآن فقط، في حين كان نظام الأسد هو من يصدر هذه العصابات الإرهابية لتقتل العراقيين بدون تمييز. أين الشعوب والحكومات العربية أولا؟ إنّه من العار المشين أن تقف غالبية الحكومات العربية ساكتة على هذه المجازر الوحشية من قبل الوحش بشار وعصاباته، ولن ينسى الشعب السوري في المستقبل هذا التخاذل الساكت على هذه الجرائم التي يمكن وضعها ضمن سياق المثل العربي القائل (السكوت علامة الرضا). لماذا لا تقوم الجامعة العربية وحكوماتها باعتماد قرار سريع يقضي بطرد هذا النظام المتوحش من عضوية الجامعة، وطرد كل سفرائه الذين يرفضون الانشقاق عنه وإدانة جرائمه، وسحب سفرائها من سوريا المنكوبة بهذا النظام القاتل؟. والشعوب العربية لماذا لا تخرج في مظاهرات مليونية أمام سفارات النظام لتقول للشعب السوري أنّها معه وتشعر بمأساته وحزنه؟ فلا يكفي بعض تصريحات الإدانة التي يشكّرون عليها خاصة النواب التابعون للجماعات الإسلامية في الأردن والكويت. وتبقى تحفظات روسيا والصين معيبة أيضا وهي ليست مستغربة من نظامين سجلهما في الاستبداد والديكتاتورية ومصادرة حقوق الإنسان لا يمكن تجاهله، ويكفي أنّ بوتين يبشر الشعب الروسي بانّه سيبقى رئيسا حتى العام 2024 من خلال التوريث والتدوير بينه وبين شريكه وتلميذه ميدييف، فلا يدافع عن ديكتاتور إلا من هو على شاكلته. وكذلك دعم نظام الملالي في إيران الذي يعتبر نظام الوحوش في سوريا بوابة مهمة له للتمدد في المنطقة من خلال دعم حزب حسن نصر الله الذي يتقاعس عن نصرة الشعب السوري، ويدعم علنا النظام المجرم مما يجعل إلصاق اسم الله تعالى باسم حزبة جناية لا تغتفر لأنّ دين الله يرفض هذه الجرائم (ومن قتل نفسا بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناس جميعا). فما الموقف من وحش قتل حتى الآن ما يزيد على 17 ألف مواطن سوري، انتفضوا مطالبين بحريتهم وكرامتهم التي صادرها هذا الوحش وأبيه طوال 42 عاما؟ غير عشرات ألاف من المفقودين في سجونه ومعتقلاته التي هي أكثر من المستشفيات في سورية المنكوبة بهذا الوحش وعائلته. وكيف يمكن تطبيق دعوتك يا هيلاري كلينتون؟ كانت إدانة وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون لمجزرة مدينة الحولة شديدة وعنيفة، إذ طالبت مجددا إلى وقف اراقة الدماء في سوريا، مؤكدة (أنّ حكم القتل والخوف يجب أن ينتهي). فكيف يمكن أن ينتهي هذا النظام بدون تدخل عسكري خارجي يدمّر آلته العسكرية كما حدث مع الطاغية البائد معمر القذافي، الذي لولا هذا التدخل العسكري العربي الدولي لاستمر حتى اليوم يفتك بالشعب الليبي. وقبل ذلك في مارس من عام 1999 لولا قصف قوات الناتو المستمر لمدة 78 يوما للقوات الصربية في يوغوسلافيا السابقة، لما أمكن حماية مسلمي كوسوفو الذين تعرضوا لنفس الهجمات والمجازر من قبل القوات الصربية. ومن المهم ملاحظة أنّ تدخل الناتو العسكري آنذاك جاء بعد فشل كافة العقوبات والضغوط الدولية، التي أيضا كان معارضوها فقط النظامان الروسي والصيني، ورغم ذلك كان تدخل قوات الناتو بدون تفويض من مجلس الأمن الدولي. فلماذا لا يتدخل العرب والناتو لإنقاذ الشعب السوري؟ إنّ وقف مجازر نظام الأسد تتطلب موقفا عربيا شجاعا، يتلخص في تشكيل قوة ردع عربية تكون النواة لطلب المساعدة العسكرية من دول حلف الناتو مباشرة بدون المرور عبر مجلس الأمن الدولي تحاشيا لفيتو الديكتاتوريات الروسية والصينية، كما حصل في التدخل ضد الجرائم الصربية عام 1999 بحق مسلمي كوسوفو. وإذا تمت هذه الخطوة العربية ربما تلبي دول الناتو هذا النداء العربي لإنقاذ الشعب السوري، إن لم تخضع دول الناتو لابتزاز إسرائيل الحريصة على بقاء هذا النظام الممانع لإطلاق أية رصاصة عليها من حدوده والمقاوم بعنف لكل من يحاول ذلك.
كشف النائب عن التحالف الكردستاني مهدي حاجي عن مقاطعة الوزراء الاكراد لاجتماع مجلس الوزراء المقرر عقده يوم غد في محافظة الموصل. وقال لوكالة كل العراق[أين] اليوم ان " الوزراء الاكراد لن يحضروا جلسة مجلس الوزراء في الموصل لانها تثير الكثير من المشاكل وكونها تحول المسار الصحيح للاجتماعات الى اجتماعات سياسية واستفزازية واستعراضية وكذلك تحويل المشاكل الى الشارع العراقي خاصة من قبل رئيس الوزراء الذي يقوم بجمع الاستقطابات من اجل تعميق المشاكل بين الاطراف السياسية وتحويل انظار الناس عن المشاكل الحقيقية الى مشاكل ثانوية". واضاف ان "الموصل تعاني من مشاكل مختلفة وفيها مناطق متنازع عليها وان رئيس الوزراء نوري المالكي يحاول جر انتباه اعضاء مجلس النواب من المناطق المتنازع عليها لتتوجه انظارهم الى ان المالكي هو المدافع الوحيد والامين عن الحقوق القومية للشعب العربي وتحويل المشكلة من عربية الى كردية بحيث يستقطب الجماعات الشيفونية لغرض دعم مساره الخاطئ "، لافتاً الى ان " المالكي يحاول زرع الفتنة العرقية". يذكر ان مجلس الوزراء سيعقد يوم غد الثلاثاء جلسة في محافظة نينوى لبحث اليات التعاون بين الحكومة المركزية والمحلية في المحافظة والمشاريع الاستثمارية والخدمية فيها وهي شبيهة بالجلسات الاعتيادية التي عقدت في محافظتي البصرة وكركوك " . وكان مجلس الوزراء برئاسة نوري المالكي قد عقد في 12 من شباط الماضي جلسة في محافظة البصرة ثم عقد جلسة في 8 من آيار الماضي في كركوك وسط مقاطعة الوزراء الكرد بمافيهم نائب رئيس الوزراء روز نوري شاويس .انتهى [بغداد-أين]
الصدر مخاطبا" الحكيم..أدعمونا بسحب الثقة عن المالكي مقابل تولي صولاغ رئاسة الوزراء !! كشف قيادي في مكتب الشهيد الصدر بالنجف رفض الكشف عن اسمه اليوم عن تفاصيل الاجتماع الذي دار بين زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر ورئيس المجلس الاعلى الاسلامي عمار الحكيم.. وقال القيادي المقرب من مقتدى الصدر ان الاخير عرض على عمار الحكيم اثناء زيارته بمنزله في النجف عرض عليه مساندة المجلس الاعلى في مشروع سحب الثقة من المالكي مقابل تولي صولاغ رئاسة الوزراء في ماتبقى من الدورة الحالية والدخول مع الصدريين في قائمة انتخابية واحدة في انتخابات مجالس المحافظات والبرلمان القادمة غير ان الحكيم لم يرد بالسلب او الايجاب عن ذلك العرض مكتفيا" بالقول ان الوضع الحالي في العراق لايتحمل مشروع سحب الثقة من المالكي بقدر فتح باب الحوار بين الفرقاء وتجاوز الازمة والدخول بأصلاحات سياسية واسعة على مجمل الواقع السياسي في العراق!! واضاف المصدر ان الحكيم سيتوجه الى اربيل لمناقشة الازمة مع الساسة الكرد ومحاولة اقناعهم الركون الى طاولة الحوار بدلا من سحب الثقة من المالكي ولم يستبعد المصدر ان يتفق الفرقاء الكرد والصدريين وقادة العراقية على اسناد رئاسة الوزراء الى المجلس الاعلى مقابل انضمامه الى مشروعهم الرامي الى الاطاحة بالمالكي وهو ماقاله الصدر للحكيم من انه سيفرض على الكرد والسنة مرشح المجلس صولاغ على انه مرشح التحالف الوطني الكتلة الاكبر بالبرلمان..
السيد مسعود البرزاني رئيس إقليم كردستان المحترم الدكتور أياد علاوي رئيس الكتلة العراقية المحترم الأستاذ أسامة النجيفي رئيس مجلس النواب المحترم سماحة السيد مقتدى الصدر (ومن ينوب عنه)حفظه الله الدكتور عادل عبدالمهدي المحترم سادتي الكرام ينعقد إجتماعكم الموقر في ظل ظرف حساس وخطير يمر به العراق اليوم بعد مرور تسع سنوات على إنطلاق العملية السياسية التي تأسست على أنقاض الدكتاتورية بفضل تضحيات الشعب العراقي الجسيمة ومعونة الاصدقاء.لقد دفع الشعب العراقي بتضحيات مختلف طوائفه وقومياته ثمنا باهضا في طريق الخلاص من الدكتاتورية وبناء دولة المؤسسات التي يُحترم في ظلها الإنسان العراقي ويتمتع بكامل حقوقه المشروعة وبلا منَّة من أحد.ولم يكن هذا النصر ليتحقق لولا تضحيات عائلة الصدر البطلة ولولا تضحيات آل الحكيم الأبرار ولولا تضحيات أسرة البرزاني المناضلة. لقد ناضلتم جميعا في سبيل اقامة حكم ديمقراطي تعددي وكنت تحملون أرواحهم فوق أكفكم وعرَّضتم أنفسكم للمخاطر، فتعرض بعضكم لعمليات إغتيال كالذي تعرض له الدكتور اياد علاوي فيما حمل آخرون السلاح فوق قمم الجبال وناضل آخرون في داخل الوطن حتى من الله علينا بهذا النصر المؤزر.فاستبشرنا خيرا بزوال كابوس الدكتاتورية وكانت تراودنا احلام بناء عراق جديد يعيش فيه كافة أبنائه على قدم المساواة ويمارس فيه المواطن حقوقه المشروعة في التعبير والتظاهر والعقيدة. الا أن المسيرة تعثرت عندما أرادت قوى الارهاب الظلامية إجهاض هذه التجربة الوليدة ،فأشبعوا العراقيين قتلا وذبحا وخطفا ساعين لاشعال نار حرب طائفية ،الا أن الله سبحانه رد كيدهم الى نحورهم بفضله وبوعي الشعب العراقي وبحكمة قياداته الدينية والسياسية حتى نجت البلاد من أتون حرف طائفية لا تبقي ولاتذر. ولقد إستبشرنا خيرا بتولي قيادة العراق شخصية معروفة بنضالها وهو الأخ ابو اسراء المالكي زعيم حزب الدعوة الاسلامية الذي لا ينكر أحد دوره الفاعل في النضال ضد الدكتاتورية . وظننا بأنه سيعيد العراق الى سابق عهدها أرضا للسواد ومنارة للعلم وموطنا يحتضن كافة أبنائه بغض النظر عن إنتماءاتهم العرقية والطائفية والحزبية.الا ان ظنونا خابت واحلامنا ذهبت أدراج الرياح ،فالعراق أصبح ارضا للفساد في عهده وليس للسواد،ومنارة للجهل والتزوير لا للعلم والمعرفة ،ولازالت مدنه تعيش في ظلام دامس وحل الخوف في ربوعه ،ومازالت طرقه غير معبدة وغابت عنه مظاهر الحضارة ،برغم مبلغ الخمسمئة مليارىالدولار التي أنفقت طيلة السنوات الماضية. إلا أننا صبرنا وفي العين قذى وفي الحلق شجى وقلنا لنعطهم فرصة، الا انهم تمادوا كثيرا في فسادهم وطغيانهم،حتى ظنوا بأن العراق ملك لهم يفعلون به مايشاؤون فنقضوا العهود والمواثيق وهمشوا وأقصوا القوى الوطنية واستأثروا بحكم البلاد وهيمنوا على كافة مواردها الاقتصادية ،وبسطوا سيطرتهم على كافة مؤسسات الدولة وباعوا سيادة العراق من أجل الاحتفاظ بمناصبهم فأسسوا لدكتاتورية جديدة ، حتى وصل بهم الامر الى العزف على وتر الخلافات القومية والطائفية فوصلت البلاد الى حالة من الاحتقان الطائفي والعرقي لم تشهدها عبر تأريخها.وهم غير آبهين ولنداءات الخيرين غير مستجيبين . حتى تداعيتم لعقد الاجتماعات في اربيل والنجف والتي لم تلق دعواتها سوى آذانا صماء من لدن تلك الاقلية الحاكمة في بغداد اليوم.ومع الأخذ بنظر الاعتبار الوضع الشاذ الذي تمر به المنطقة وما وصلت اليه الامور في العراق اليوم فإنكم مدعوون للوقوف وقفة تأريخية لإنقاذ الوطن من التشرذم والضياع خاصة وأن الطامعين بخيراته كثيرون والمملوءة صدورهم بالأحقاد عليه متعددون . فالعراق اليوم أمانة في أعناقكم وأنتم مسؤولون أمام الله وأمام التأريخ وهو أكبر من اي شخصية أو أي مجموعة تريد مصادرته ومصادرة نضال أبنائه و إحتكار تمثيل أحد طوائفه أوقومياته وتعريض وحدته ولحمته الوطنية للخطر. لقد منحتم الاقلية الحاكمة في بغداد اليوم فرص متعددة لاصلاح الحال الا انهم ظلوا في طغيانهم يعمهون وكانوا مصداقا للآية الكريمة (الذين طغوا في البلاد فأكثروا فيها الفساد)) فهم لايؤمنون بتداول السلطة ولا بالديمقراطية وهم مستميتون من أجل البقاء في كراسيهم ،وقد وضعوا العراق على حافة الهاوية ،ولذا فلن يصلح حال العراق الا بإزاحتهم وتسليم قيادة العراق لمن هو أهل لذلك ويحظى بالحد الأدنى من الإجماع الوطني وبغير ذلك فستبكون وسنبكي معا على أطلال وطن كان يدعى عراق! وفقكم الله لما فيه خير الشعب والوطن وسدَّد خطاكم إنه سميع مجيب. ساهر عريبي مناضل عراقي متغرب منذ ثلاثين عاما هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.
أنهت القوى السياسية المنضوية تحت راية التحالف الوطني اجتماعا استمر لفجر اليوم وذلك لبلورة موقف مشترك حيال التطورات السياسية التي تعصف بالعراق اليوم. ويأتي هذه الاجتماع بعد ان دخلت الازمة السياسية في بغداد مرحلة حرجة مع تصاعد الدعوات المطالبة باقالة رئيس الوزراء العراقي نوري كامل المالكي الذي تغيب عن هذا الاجتماع الهام. ويقود هذه الدعوات شركاء اساسيون في العملية السياسية وهم كل من السيد مسعود البرزاني رئيس اقليم كردستان وزعيم كتلة التحالف الكردستاني ،والدكتور اياد علاوي زعيم كتلة العراقية التي تصدرت الانتخابات البرلمانية الاخيرة.وقد إنضم لهم السيد مقتدى الصدر زعيم التيار الصدري الذي يحظى بأربعين مقعدا من مقاعد البرلمان العراقي ويعتبر مكونا أساسيا من مكونات كتلة التحالف الوطني والتي ساهمت بشكل محوري في بقاء المالكي على سدة رئاسة الوزراء لدورة ثانية. ويأتي تصاعد الدعوات المطالبة باقالة المالكي بعد أن وصلت العلاقة بينه وبين مختلف الفرقاء السياسيين الى طريق مسدود على خلفية سياساته وطريقة إدارته للدولة وعدم التزامه بالدستور وتنصله من الاتفاقيات والمبادئء التي تشكلت وفقها الحكومة الحالية كما ترى هذه القوى المعترضة.فهذه القوى تعتقد بان المالكي يتبع نهجا دكتاتوريا في ادارته للبلاد ،حيث همش الفرقاء السياسيين الذين لم يعد لهم دور في اتخاذ القرار السياسي في البلاد ،الذي استأثر به المالكي واقلية من اتباعه ،وهو الامر الذي يخالف مبدأ الشراكة الوطنية الذي تشكلت وفقه الحكومة الحالية. فالمالكي يمسك منفردا بالملف الامني بيد من حديد ويرفض اشراك الاخرين في ادارته ولقد ماطل خلال الفترة الماضية في تعيين وزراء للدفاع والداخلية والامن الوطني وفقا لما تم الاتفاق عليه في ماعرف باتفاقية اربيل.وهو يسعى اليوم لتشكيل جيش مليوني مرتبط به وولائه له لا للوطن كما صرح بذلك السيد مسعود البرزاني.وقد احكم خلال فترة حكمه السيطرة على مفاصل الدولة الحيوية وعلى مواردها الاقتصادية وسخر الاعلام الحومي لخدمته وبسط سيطرته على السلطة القضائية التي تحولت الى العوبة بين يديه لتسقيط الخصوم او لمحاربتهم وكما حصل في قضيتي النائب السابق مشعان الجمهوري ونائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي. واما سعيه للهيمنة على الهيئات والمؤسسات الرسمية المستقلة كمفوضية الانتخابات وهيئة النزاهة والمصرف المركزي فلم يتوقف يوما وهو في صراع مستمر مع البرلمان من اجل احكام قبضته عليها.واما على صعيد علاقته مع اقليم كردستان فيشوبها التوتر على خلفيةجملة من الملفات الشائكة التي لايريد حلها كملف المناطق المتنازع عليه والتي وضع الدستور خارطة طريق لحلها غير ان المالكي يماطل في الالتزام بها.وهناك ملف قوات البيشمركة التي لايعتبرها المالكي جزءا من المنظومة الدفاعية الاتحادية وبالتالي تقع مسؤولية تمويلها على عاتق حكومة الاقليم وليس الحكومة الاحادية.وهناك ملف نفط الاقليم الذي يشهد شدا وجذبا بين بغداد واربيل على خلفية العقود النفطية التي امضتها حكومة الاقليم والتي يعتبرها المالكي فاقدة للشرعية ،فيما تعتبرها اربيل شرعية مع غياب تشريع قانون للنفط والغاز. ومن مؤاخذات هذه القوى عليه كذلك هو عدم التزام المالكي بالدستور عبر رفضه لدعوات بعض المحافظات العراقية لتشكيل اقاليم كالبصرة وصلاح الدين وغيرها،متذرعا بحجج واهية وهو ماعتبرته القوى السياسية تنصلا من الالتزام بالدستور وسعيا من المالكي لتقوية دور المركز على حساب الاقاليم.كما وان ملف الفساد يعتبر واحدا من أكثر الملفات التي تركت آثارها على مختلف جوانب الحياة في العراق.فوتيرة الاعمار متباطئة والخدمات متردية بالرغم من هدر اكثر من 500 ملياردولار هي مجموع دخل العراق طيلة فترة حكمه.لقد بلغ الفساد في عهد المالكي لمستويات غير مسبوقة في تأريخ العراق الحديث والقديم. لكل ذلك اجتمعت تلك القوى في اقليم كردستان قبل اسابيع واصدرت بيانا دعت فيه المالكي الى تصحيح سياساته عبر الالتزام بالدستور وبالمباديء التي تشكلت وفقها الحكومة وتنفيذ الاتفاقيات الموقعة وفي طليعتها اتفاقية اربيل التي امضاها المالكي.ثم عادت هذه القوى واجتمعت في منزل السيد مقتدى الصدر في النجف وقررت ارسال رسالة الى كتلة التحالف الوطني تطالب فيها باتخاذ موقف واضح وصريح من قضية اقالة المالكي واستبداله بشخصية اخرى من داخل التحالف الطني. ولقد رفض ائتلاف المالكي دعوات سحب الثقة عنه فيما تحرك انصاره ونزلوا الى الشارع في محاولة خطيرة لسحب النزاع من اروقة السياسيين وجره الى الشارع العراقي رغم ما ينطوي عليه هذه الامر من مخاطر كبيرة.وياتي انعقاد اجتماع قوى التحالف الوطني البارحة في منزل زعيمه الدكتور الجعفري للخروج بموقف موحد من الازمة.الا ان البيان الختامي الذي صدر عن التحالف في اعقاب الاجتماع كان مهلهلا وفضفاضا ولم يؤكد الا على جملة من المباديء والمواقف العامة كالوحدة والتماسك وعلى ضرورة الحوار ومناقشة الاراء والافكار. الا ان مايمكن قرائته بين السطور في بيان التحالف هذا هو ان كتلة التحالف الوطني قد تخلت عن المالكي وفتحت الباب على مصراعيه لمختلف الحلول وبضمنها سحب الثقة عنه واستبداله بشخصية اخرى تحظى بالحد الادنى من الجماع الوطني.وقد ظهر ذلك جليا في البيان عندما خلا من اي اشارة تبين تمسك التحالف بالمالكي رئيسا للوزراء وهو ما يعكس انقساما حادا داخل مكونات التحالف ويشير لفشل ائتلاف المالكي في حشد تأييد له داخل التحالف يمكنه من الاستمرار بمنصبه.وفي ذلك رسالة فهمتها القوى السياسية الاخرى. ولذا فمن المتوقع ان تتجه الامور في الايام القليلة القادمة نحو اقالة المالكي وتشكيل حكومة وحدة وطنية جديدة خاصة بعد ان اعطى التحالف الوطني الضوء الخضر للقوى السياسية الاخرى وعبر بيانه هذا للمضي في مشروعها الذي يهدف تصحيح مسار العملية السياسية وانقاذ البلاد من الوقوع فريسة للنزاعات العرقية والطائفية ولمنع سقوط البلاد في براثن دكتاتورية جديدة ولدت من رحم الديمقراطية.
كشفت القائمة العراقية، الأحد، عن وجود اكثر من 180 نائباً سيصوتون لسحب الثقة من رئيس الوزراء نوري المالكي، مشيرة الى ان القوى السياسية التي اجتمعت في اربيل والنجف ستجتمع قريباً في اربيل. وعلى الرغم من الاجتماعات المتكررة اخفق السياسيون العراقيون في إيجاد مخرج للازمة السياسية، كما لم يتفقوا بعد على سحب الثقة من الحكومة التي يعتقد بعضهم أنه جزء من الحل للأزمة التي عصفت بالبلاد بعد أيام من خروج الأمريكيين. وقال عضو القائمة العراقية النائب احمد المساري لـ"شفق نيوز"، ان "الامور اذا ما وصلت الى عملية سحب الثقة من رئيس الوزراء نوري المالكي فأن العدد المطلوب لسحب الثقة متوفر وقد يتجاوز 180 صوتاً ومنهم اعضاء في التحالف الوطني". وأكدت كتلة التحالف الوطنيفي اجتماع عقدته امس على ضرورة اعتماد الافكار والاوراق المتبادلة بين الكتل السياسية في اجتماعاتها ومنها ورقة اربيل لحل الخلافات والقضايا العالقة، داعية الى الالتزام بالدستور والاتفاقات المبرمة في الحوارات للخروج من الازمة السياسية الراهنة التي تشهدها البلاد. وتابع المساري ان "القائمة العراقية بأنتظار ما سيتوصل له التحالف الوطني بالرد على النقاط التسع التي تقدم بها القادة في اجتماعي اربيل والنجف". واوضح ان "التحالف الوطني امامه خياران، اما ان يرد بالايجاب على النقاط التسع وتشرع الحكومة بتنفيذ هذا الاتفاق، او يقوم التحالف بترشيح بديلاً عن المالكي لسحب الثقة عن الحكومة وتشكيل حكومة جديدة برئاسة المرشح البديل عنه". واشار المساري إلى أن "اليومين المقبلين سيشهدان اجتماعاً آخر في اربيل لنفس القادة وقد ينضم لهم اشخاص آخرون للمضي بمطالبة التحالف الوطني بأستبدال المالكي". وكان ممثلو التحالف الكوردستاني، والقائمة العراقية، وأطراف في التحالف الوطني، قد التقوا مطلع الاسبوع الماضي، بزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر في منزله بمحافظة النجف، لبحث رد التحالف الوطني على ورقة الصدر ضمن الاجتماع الخماسي التشاوري الذي انعقد، في نهاية نيسان المنصرم، باربيل. وقال أحد ممثلي القائمة العراقية في اجتماع النجف النائب حسين الشعلان، لـ"شفق نيوز"، إن "السيد مقتدى الصدر أصر في اجتماع القادة في النجف على تحديد مهلة اسبوع واحد للتحالف الوطني لإنهاء الأزمة السياسية العالقة، والإجابة على رسالة قادة اجتماع اربيل". وتضمنت رسالة اجتماع اربيل التي وقع عليها بارزاني والنجيفي، وعلاوي والصدر، التأكيد على أن خيار سحب الثقة من الحكومة الحالية سيكون قائما في حال عدم التزامها بتنفيذ ما جاء في الرسالة خلال 15 يوما.
يرى قيادي في الحزب الديمقراطي الكوردستاني ان سياسة الحكومة العراقية الحالية تجاه الكورد في الآونة الأخيرة قد وحدت الشعب الكوردي على اختلاف احزابه وتوجهاته، في الوقت الذي يؤكد فيه على ان الأحزاب الدينية المتنفذة في الحكومة "نست" دور الكورد ورئيس حكومة الاقليم في توحيد الآراء بين الكتل السياسية المختلفة وتشكيل الحكومة الحالية. ويقول مسؤول الفرع الخامس للحزب الديمقراطي الكوردستاني محمد أمين الدلوي، في ندوة عقدتها منظمة البيت الكوردي على قاعة مؤسسة شفق تحت عنوان "ثورة كولان امتداد حقيقي لثورة أيلول المجيدة"، حضرتها "شفق نيوز"، ان "سياسة الحكومة العراقية الحالية تجاه الكورد شكلت عاملا قويا لتوحيدهم تجاه قضاياهم المصيرية، على اختلاف انتماءاتهم الحزبية والدينية". ويضيف أن "الأحزاب الدينية المتنفذة في الحكومة العراقية نست دور الكورد الكبير في توحيد الآراء والأفكار بين الكتل السياسية، خصوصا بعد انتخابات عام 2010، وتناست دور رئيس اقليم كوردستان مسعود بارزاني في تشكيل الحكومة الحالية ومنع انزلاق العراق نحو الحرب الأهلية". ويوضح الدلوي أن "التصريحات الأخيرة لدولة القانون تجاه الكورد ما هي الا سياسة شوفينية اعتمدت على معاداة الدستور وعدم تنفيذ بنوده"، مبينا ان "الشوفينيين لا يدركون ان العالم يتغير من حولهم، والديكتاتوريات بدأت تتساقط الواحدة تلو الأخرى". ويؤكد ان "التواصل بين الشعب الكوردي وقيادته أنجح ثوراتهم ضد الشوفينية والديكتاتورية، بعكس الثورات التي حصلت بجنوب العراق، التي سرعان ما اختفت بعد أشهر قليلة من انطلاقها"، مردفا أن "الكورد ضحوا خلال ثورتي أيلول وكولان بأكثر من ربع مليون شهيد، ومستعدون للتضحية أكثر في سبيل حقوقهم". ويشير الدلوي الى ان "الشوفينيين لا يرضون بتطبيق بنود الدستور، رغم توقيعهم عليه، وتصريحاتهم وتصرفاتهم الأخيرة لا تنم عن شراكة حقيقية بينهم وبين الكتل التي ساهمت في تشكيل الحكومة"، مؤكدا ان "ما يهم الكورد هو تحقيق المصلحة لكل أبناء الشعب العراقي، من دون استثناء". من جهته يقول الكاتب أحمد ناصر الفيلي الذي حاضر بالندوة ان "السلوك الأخير للاحزاب المتنفذة في الحكومة العراقية ينسف العملية الديمقراطية في البلاد"، موضحا ان "الأحرى بالحكومة العراقية معالجة أزماتها العديدة من قبيل البطالة ونقص الخدمات واستشراء الفساد، وليس خلق أزمات جديدة مع جهات لطالما وقفت معها وآوتها أيام المعارضة". ويبين ان "كوردستان كانت مأوى لمن وصل للحكم الآن، وهي التي أمنت سكنهم ومجيء عوائلهم"، مضيفا ان "توجهات دولة القانون الحالية تتلخص في شراء البعض من القوائم الأخرى، بغية خلق أزمات داخلها، وهذه ليست بطريقة صحيحة لبناء العراق". ويتابع الفيلي ان "اتفاقية أربيل شخصت فقدان البلد للثقة، وعالجته في نفس الوقت"، موضحا ان "الاحزاب الاسلاموية والقوموية وجهان لعملة واحدة". بينما يؤكد أكاديميون ومثقفون، حضروا الندوة، على ان "عدم تحديد فترات ولاية رئيس الوزراء في الدستور العراقي سيخلق مشاكل سياسية، فضلا عن بروز مصالح رأسمالية، شئنا أم أبينا"، مشيرين الى ان "تداول السلطة سلميا مبدأ ثابت في اقليم كوردستان، لكنه غير موجود في العراق". يشار الى ان المشهد السياسي العراقي تعصف به خلافات مستديمة بين شتى الكتل السياسية، وتصاعدت وتيرتها في الآونة الأخيرة بعد تبادل الاتهامات بين بغداد واربيل بشأن التوجه "الدكتاتوري" لحكومة نوري المالكي بحسب الكورد، وما يقابلها من اتهامات بشأن تهريب النفط العراقي المنتج في الإقليم إلى إيران بحسب ائتلاف المالكي. وكان رئيس القائمة العراقية اياد علاوي قد اتهم رئيس الحكومة نوري المالكي بـ"التفرد بالقرار السياسي" في البلاد، فيما لفت في تصريح له قبل اجتماع اربيل إلى أن المجتمعين في اربيل "سيطالبون التحالف الوطني باستبدال المالكي بشخص آخر من التحالف في حال عدم تنفيذ بنود الاجتماع"، مؤكدا أن هذا الخيار يحظى بدعم العراقية. ويقول مراقبون سياسيون إن الاجتماع التشاوري بين القادة الخمسة والذي انعقد في اربيل نهاية شهر نيسان المنصرم وما تمخض عنه، يعدّ احتجاجاً على سياسة رئيس الحكومة نوري المالكي في الحكم، اذ يصفه الشركاء بـ"المتفرد بالقرار"، فضلاً عن أنه "دكتاتور". شفق نيوز : مشتاق رمضان :
قال السفير الأمريكي لدى بغداد، السبت، إن الخطورة التي تحدق بالبلاد تتمثل في احتمالية فشل الساسة العراقيين في حل الأزمة الراهنة، مشيرا إلى أن إقليم كوردستان هو الجزء "الأكثر استفادة" بسبب بقائه ضمن العراق. وقال جيمس جيفري في إفادة صحفية لوسائل إعلام بينها "شفق نيوز" ببغداد إن "العراق يواجه مخاطر عديدة، ولاسيما احتمالية فشل الساسة العراقيين إذا لم يبدو المرونة في إطار سياسة واحدة" في إشارة لمساعي حل الأزمة الراهنة. وعلى الرغم من الاجتماعات المتكررة اخفق السياسيون العراقيون في إيجاد مخرج للازمة السياسية، كما لم يتفقوا بعد على سحب الثقة من الحكومة التي يعتقد بعضهم أنه جزء من الحل للأزمة التي عصفت بالبلاد بعد أيام من خروج الأمريكيين. وأضاف جيفري أن "المجتمع الدولي سيواصل الدعم في شتى المجالات للعراق إذا ما بقي ينتهج الديمقراطية"، مشيدا بالحراك الإقليمي لبغداد من خلال عقد مؤتمر القمة العربية في آذار الماضي، والمحادثات النووية بشان إيران قبل أيام. وتطرق المسؤول الأمريكي إلى إقليم كوردستان قائلا إنه المنطقة "الأكثر استفادة" بسبب بقائها ضمن العراق، كما أن بغداد استفادت من الدعم الكوردي امنيا وخدميا.
عادت حادثة مقتل 34 مواطناً كردياً تركياً نهاية العام الماضي إلى الواجهة مجدداً، بعدما كشفت صحيفة «وول ستريت جورنال» الأميركية معطيات جديدة ،لتفتح سجالاً في تركيا حول دور القوات المسلحة وعلاقتها مع واشنطن. حيث أشارت الصحيفة إلى أن الطائرات كانت أميركية، وهو ما رفضه رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، واصفاً بأنها محاولة لوضع الرئيس الأميركي باراك أوباما في موقف صعب قبل الانتخابات الرئاسية الأمريكية. وقع هذا الحادث في 28 كانون الأول من العام الماضي، حين قصف الجيش التركي مواطنين كرد قرب الحدود التركية مع إقليم كردستان العراق بطائرات «ف 16» على اعتبار أنهم أعضاء في حزب العمال الكردستاني، بينما هم في الواقع فتيان مهربون كانوا يحاولون كسب المال من خلال تهريب الشاي والسجائر. ووفقاً للبيانات الرسمية في ذلك الوقت، لوحظ وجود هؤلاء المهربين بواسطة طائرات بدون طيار، واعتبروا عن طريق الخطأ بأنهم إرهابيون وقتلوا في القصف. ومنذ ذلك الحين، تم تشكيل لجنة تحقيق برلمانية لمعرفة أسباب الحادث، كما قامت النيابة العامة التركية بدفع تعويضات لعائلات الضحايا بعدما أجرت تحقيقاً بالحادث، لكنها لم تعط أجوبة إلى الآن عن الأسئلة الكثيرة المتعلقة بتفاصيله. بدورها، طالبت المعارضة في ذلك الوقت بالإجابة عن العديد من الأسئلة، مثل: هل الطائرات التي لاحظتهم كانت تركية أو أميركية؟ وهل كان هؤلاء يعرفون أن المنطقة المستهدفة هي منطقة مهربين؟ وهل لاحظت الطائرات أنهم لم يكونوا مسلحين؟ ولماذا ظهر فشل المخابرات التركية على أرض الواقع؟. و في هذا السياق يعلق الكاتب التركي المعروف جنكيز جاندار على الحدث من خلال مقال له منشور في صحيفة حرييت، يذكر فيها أن صحيفة وول ستريت جورنال التي أثارت حادثة أولودرة من جديد، دفعت السلطة التركية و في مقدمتها رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان للقيام بمناورات محنكة لتغيير دفة الأمور. و يضيف الكاتب بقوله: إن الأمر الذي يستثني فيه تركيا عن باقي دول العالم هو إن السلطة لوحدها تحدد الأجندة السياسية، و ليست المعارضة، و ظهرت هذه الحقيقة للعيان بشكل افضل من خلال حادثة أولودرة، حيث اثبتت السلطة إنها قد وضعت كافة الأمور تحت سيطرتها، أما المعارضة فأثبتت فراغها. و يتابع جنكيز جاندار بقوله: بين رفض السلطة التركية فتح ملف حادثة روبوسكي- أولودرة من جديد، و بين رفضها أي مسؤولية للحكومة الأمريكية أو قيادة جيشها تجاه الحادث، تبقى مجزرة روبوسكي- أولودرة، مسألة حية، ما دامت و بعد مضي نصف سنة على الحادث، تحتفظ بجديتها و لم يتم التحقيق فيها بالشكل اللازم من أجل تثبيت الجهات المسؤولة و محاسبتهم محاسبة عادلة. و يشير جاندار خلال مقاله أن تركيا بدأت تتحول شيئا فشيئا إلى " جنة متأخرة في العدالة" أو " الجنة التي لن تتحقق فيها العدالة أبداً". بدوره، أشار الصحفي التركي مراد يتكين، الخبير في العلاقات التركية الأميركية والإسرائيلية، إلى وجود شكوك حول تقرير «وول ستريت جورنال». وقال يتكين إن «تركيا طبقت اتفاقها بشأن شراء الطائرات، وإن التقرير ظهر في وقت كان فيه رئيس هيئة الأركان العامة يزور الولايات المتحدة للتباحث في الصفقة». وبرأي يتكين، تسبب تقرير «وول ستريت جورنال» بالكثير من التساؤلات حول صناعة الدفاع في تركيا. ويبقى سؤال «من الذي أقدم على إعطاء الأمر بقصف المدنيين في حادثة روبوسكي- أولودرة" معلقاً و يبحث عن جواب مقنع، لترى العدالة مجراها في معاقبة المتسببين. *زاوية اسبوعية تنشر في صحيفة كوردستاني نوي الكردية
خندان - بين محافظ نينوى اثيل النجيفي ان "الغاية من اجتماع مجلس الوزراء المزمع عقده في محافظة نينوى هي تفجير الصراع بين القائمة العراقية والتحالف الكوردستاني من خلال اثارة بعض القضايا التي لم تحسم بين الطرفين خاصة فيما يتعلق بالمادة 140ومحافظة كركوك التي حاولت القائمة العراقية تجميدها خاصة خلال هذه المدة". وأضاف النجيفي "الجماهير في الموصل لا تقف الى جانب قائمة دولة القانون وانما الى جانب القائمة العراقية، مشيرا في الوقت نفسه الى ان "اقتراح عقد الاجتماع الخماسي للكتل السياسية في الموصل دليل على ان المحافظة بدأت تأخذ دورها في العملية السياسية وليست كما كانت سابقا مهمشة". واكد النجيفي ان "محاولة المالكي السيطرة على البنك المركزي هي النقطة التي فجرت الخلاف بينه وبين رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي الذي كان معترضا على هذا الامر لان فيه خطورة ليس على سياسة البلد فقط وانما على مجمل اقتصاده". وأوضح محافظ نينوى ان "الخلاف بين الجانبين بدا منذ تشكيل الحكومة لكن الوعود التي قطعها المالكي بشراكة حقيقية للسلطة، وتوزيع عادل للمناصب السيادية والمهمة في الدولة دفعت النجيفي الى أعطائه فرصة لتلبية الوعود لكن بعد ان تنصل الاول من وعوده لم يعد هناك مجال للصبر". وحول مزاعم دولة القانون وقدرتها على سحب الثقة عن رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي أفاد بان "طرح هذا الموضوع في هذه الفترة هو مجرد رد اعتبار لنوري المالكي اذ اراد بعض اعضاء دولة القانون طرح شيء جديد للفت الأنظار عن موضوع سحب الثقة عن رئيس الوزراء ولتعزيز هيبته، مؤكدا ان "اغلبية اعضاء مجلس النواب لايريدون سحب الثقة عن اسامة النجيفي" على حد تعبيره. وأوضح محافظ نينوى ان "التحرك الى ايجاد بديل للمالكي هو اول انطلاق للإرادة العراقية الخالصة ما بعد 2003 اذ منذ ذلك الوقت كانت هناك ارادات خارجية تفرض رأيها على الارادة العراقية والتي هي في صراع مع الارادة الخارجية واعتقد ان الاولى سوف تنتصر لكنها تحتاج الى مثابرة وثبات من القادة السياسيين على مبادئهم". وقال: "من الصعب ان تبقى بهذا الشكل لان وجود المالكي سيؤدي الى صراعات او الانقسام وهو اخطر شيء، متهما المالكي بدفع البلد الى حرب طائفية وصراع عرقي بين الكورد والعرب. على حد قوله . وخلص الى ان "المالكي انتهى كرئيس وزراء بالنسبة للقائمة العراقية والتحالف الكوردستاني و كذلك التيار الصدري فهم يسيرون معه الى ما لانهاية". وعن ابرز المرشحين لاحتلال منصب رئيس الوزراء ذكر النجيفي ان "ابراهيم الجعفري و احمد الجلبي هما ابرز المرشحين اضافة الى مرشحين من التيار الصدري ـ لم يسمهم". وكان رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي، قد دعا ، إلى عدم تسييس الجيش وتحزيب القوى الأمنية وعدم استخدام المال العام لإغراض حزبية وطائفية، فيما شدد على ضرورة الابتعاد عن المساس بسيادة واستقلال القضاء، واحترام استقلالية الإعلام. وقال النجيفي في كلمة ألقاها خلال حفل تأبيني أقيم، في الذكرى السنوية لاستشهاد محمد باقر الحكيم ، إن "الوضع لا يستقر أن لم يؤمن الجميع بقدسية النص الدستوري الخاص بالتداول السلمي للسلطة، واحترام دولة المؤسسات وتثبيت عمل الهيئات المستقلة لأنها هيئات دولة وليس هيئات حكومة متحولة". وشدد النجيفي على "ضرورة الابتعاد عن المساس بسيادة واستقلال القضاء، ورفض تسييس الجيش وتحزيب القوى الأمنية والابتعاد عن عسكرة المجتمع واحترام الحقوق العامة والخاصة وصيانة المال العام وحفظه من الفساد والهدر، وتقديم العابثين به إلى القضاء". ودعا النجيفي إلى "الترفع عن استخدام المال العام أو المنصب العام أو الوظيفية العامة لإغراض حزبية أو فئوية أو طائفية أو عرقية"، مشددا على ضرورة "احترام استقلالية الإعلام وتوفير الفضاءات الأرحب لنموه نموا وطنيا مسؤولا حاثا على الوحدة والمحبة والسلام والإخاء". وكشفت رئاسة إقليم كوردستان، الخميس الماضي ، عن ملفات أكدت فيها، نشر رئيس الحكومة نوري المالكي قوات قتالية على حدودها، وتعيينه أكثر من 280 ضابطا كبيرا من المشمولين بقرارات المساءلة والعدالة بمواقع حساسة بالجيش بسبب "ولائهم له"، كما أشارت إلى إبرام حكومته عقودا مع شركات وهمية لإنتاج الطاقة، بمبلغ 6 مليارات و348 مليون دولار، وأكدت وجود مئات المليارات بصلاحية رئيس الحكومة منذ 2006 دون أن يؤمن أبسط الخدمات الأساسية للمناطق الفقيرة، كما اتهمت المالكي بطي ملفات فساد في وزارة التجارة، مؤكدة تغاضيه عن وزيرها الأسبق كونه من أتباعه. نقلا عن صحيفة "المدى"
فخامة الرئيس ، بعد التحية المشرفة لسيادتكم، اسمح لنا إن تجرأنا بصدق أن نوجه لسيادتكم الخطاب التالي : سيدي، بغض النظر عما يجري من حولك من بطش وقتل، أدعوك أن تجلس لوحدك وسط عائلتك الصغيرة، وتسأل نفسك وأعماق ضميرك : هل كل هؤلاء الناس يغالطونك أو على غلط وأنت على حق ؟ هل يكفي أن تتسلم سلطة البلاد بالوراثة لتبطش بهذا الشكل اللا إنساني بشعبك وأبناء جلدتك ؟ ما قيمة الحكم الذي تمتلكه أمام هذا القتل الجماعي للأطفال والنساء والمغلوب على أمرهم ؟ إذا كان محتوى ضميرك فيه بصيص من الإنسانية وقليل من الرحمة بمواطنيك فلتجعل حدا لهذه المجزرة التاريخية التي تنفذها بأوامرك أو بأوامر من يحيط بك من دووا السلطة. أي معنى للسلطة أمام هذه المجزرة الإنسانية ؟ فأنت في الواجهة وأنت المسئول عما يطرأ من تقتيل جماعي. اعلم جناب الرئيس المحترم، أن التاريخ يسجل ما تفعله من بشاعة في حق شعبك وشعبنا العربي الإسلامي. كفاك قتلا واستبدادا بالسلطة التي ورثها من أبيك قصرا وتجبرا. هل ترضى أن يقتل احد ابنك أو بنتك أو زوجتك أو أبوك أو أخوك أو فردا من عائلتك؟ اعلم بعد هذا أن أحسن وقت يمكنك فيه الرحيل عن السلطة هو اليوم بدون بطئ او تثاقل. ارحل أيها الرئيس إن كنت فعلا إنسانا وفي دمك قطرة وطنية. لا عليك... فقد زال زمان أبيك. فانت لا تحكم إلا بوكالته المسمومة. ووكالته لك أو لغيرك قد فسخت مند زمان بعيد بقوة "السيادة للشعب"...أو قل مع نفسك أن الشعب هو الذي كلف أباك مسؤولية السلطة في الشعب السوري وهاهو اليوم يرفضك ويرفض وكالة أبيك....هل فهمت يا أيها المناضل؟ أنت تفهم جيدا بطبيعة الدبلوم الجامعي الذي تحمله. كن ذا كرامة ونخوة. وانفعل وتفاعل بإيجاب مع هذا النصح البريئ. الشعب يريد الحرية لفكره ومصيره... وبصراحة، فالشعب لا يريدك في السلطة. وأنت تعلم فهو على حق في رغبته هذه من الناحية القانونية وبموجب العقد الاجتماعي الافتراضي... ارحل وخذ معك ما تريد من المال الكافي لضمان عيشك وعيش أبنائك؛ خد ما شئت وارحل على التو. وارحل يا جناب الرئيس قبل أن يفتك بك الشعب في يوم من الأيام لن تجد فيه حتى فرصة للهرب أو للاستقالة. كن عاقلا. واحترم إرادة شعبك. الشعب يرفضك ويلفظك. هل تفهم ؟ كن على يقين أن من حولك أناس لا يحبونك ولا يقدرونك، ومن ثم فهم يصعدون من قيمتك أكثر مما هي، ويشجعونك على البقاء ولو كلفهم ذلك ذم آلاف المواطنين الأبرياء. خذ حذرك قبل فوات الأوان. وفي الختام، اعلم أيها الرئيس المحترم أن هذه رسالة صريحة لا يمكن أن يرسلها لك حتى أعز الناس من حولك، ولن يستطيع البوح بكنهها وأسرارها من حولك من المستفيدين. ألا وقد بلغت، ألا فقد بلغت رسالتي ورسالة شقاوة الشعب السوري والعربي الإسلامي. هذا الخطاب وهذا النصح هو آخر ما يمكن أن ننصحك به. و قد أندر من أعذر. نرجو من كل المواطنين السوريين وكل المواطنين في كل الدول العربية الإسلامية أن يوجهوا نفس الخطاب ونفس الدعوة للسيد رئيس دولة سوريا، لعله يفهم بطريقة أخرى أن قوة الثورة العربية الإسلامية لن تقاوم منذ اليوم... الحايل عبد الفتاح من المغرب
قتل ثلاثة أشخاص بينهم رجل شرطة وأصيب 18 على الأقل في انفجار سيارة أمام مبنى إدارة أمن منطقة بينارباشي في محافظة قيصاري وسط تركيا. واتهمت الحكومة التركية عناصر من حزب العمال الكردستاني بتنفيذ الهجوم. ونقل جوناثان هيد، مراسل بي بي سي اسطنبول، عن وسائل الإعلام المحلية قولها إن الانفجار وقع عندما حاولت السيارة اقتحام مركز الشرطة، وجرى تبادل للرصاص بين ركاب السيارة وقوات الأمن خارج المركز ثم انفجرت السيارة. الحكومة التركية تقول إنها أجهضت عمليات مماثلة لعناصر من حزب العمال الكردستاني. وقال وزير الداخلية التركي ادريس نعيم شاهين إن عناصر ينتمون لحزب العمال الكردستاني نفذت الهجوم . وقال في تصريحات صحفية إن هدف من وصفهم بالارهابيين لم تكن شرطة بينار باشي، مشيرا إلى أنهم فجروا سيارة محملة بالمتفجرات في تلك المنطقة حينما أدركوا أنهم لم يفلتوا من الشرطة العسكرية التي كانت تتابعهم انطلاقا من محافظة قهرمان ماراش المجاورة لقيصري. وفي تفسيره لما حدث، قال الوزير إن المنفذين حاولوا الدخول بسيارتهم إلى حديقة شرطة بينار باشي فأطلق عليهم أحد رجال الشرطة النار، وردوا عليه وأردوا الشرطي قتيلا، ثم دارت معركة بالرصاص جرح فيها نحو عشرة من رجال الشرطة، ثم فجر منفذو الهجوم وعددهم 3 السيارة التي كانوا يستقلونها فقتل اثنان منهم في الانفجار الذي هز المنطقة وجرح فيه عشرون شخصا بينهم أطفال. وكان شاهين قد قال في تصريحات سابقة إن الأمن التركي يحول دون وصول "الارهابيين" إلى أهدافهم للقيام بعمليات انتحارية وهجمات مسلحة مشابهة. وقال إن قوات الأمن نجحت حتى الآن في اجهاض نحو 90% من عمليات شبيهة، ولم يستبعد الوزير استمرار حزب العمال الكردستاني في محاولاته الإخلال بالأمن والاستقرار في تركيا. انقرة:بي. بي. سي.
المادة 140 من دستور العراق الفدرالي خاصة بتلك المناطق المتنازعة عليها ما بين الحكومة المركزية في بغداد وبين حكومة إقليم كوردستان في أربيل والتي يسميها الكورد بالمناطق المستقطعة أي أنها استقطعت عن كوردستان في مراحل ماضية عبر الحكومات العراقية السابقة ولا بد أن تسترجع. هذه المادة وعلى مدار سنوات منذ صدور فقراتها في الدستور من (إحصاء وتعداد وتطبيع) لا زالت تراوح مكانها بسبب المماطلة التي تبديها الحكومة المركزية.. هذه المادة التي أصبحت نقطة أساسية من نقاط الخلاف السياسي في العراق حتى أصبح البعض يستخدمها في تأجيج روح التفرقة والفتنة ويدعو الى حمل السلاح بوجه الكورد لأنهم يطالبون بمناطقهم المستقطعة كما جاء مؤخراً وعلى لسان النائب البرلماني السابق مشعان الجبوري.. هذه المادة التي أصبح البعض يقول عنها ميتة وانتهت لأنها لم تنفذ بوقتها المحدد. هذه المادة التي أصبح عدم تنفيذها حملاً ثقيلاً والمشاكل الناجمة عنها تشغل بالنا وتخيفنا من المستقبل كمواطنين في تلك المناطق، ويهمنا في هذا الأمر كله أننا معنيين بأمر هذه المادة أولاً وأخيراً وبشكل مباشر وعانينا كثيرا بسببها لأننا صوَتّنا وطالبنا بتنفيذها، وبسببها.. مُنعنا من الذهاب الى تلك المدن التي عارضت حكوماتها المحلية تطبيق بنود المادة 140 وحرمنا من الخدمات الإدارية والمعيشية وقوطعت عنا الحصة التموينية وتعرضنا للقتل والعمليات الإرهابية من تفجيرات بالسيارات المفخخة والأحزمة الناسفة وعمليات الاغتيال، ولأن الجماهير وقفت مع تنفيذها.. فقد هرب طلابنا من معاهد وجامعات المدن متوجهين الى الإقليم بعد تلقيهم تهديدات مباشرة بالقتل، وأصبحنا ندفع ضريبة عدم تنفيذ المادة 140 من الدستور كل يوم وفي كل مناسبة ولم نشارك في تلك الإدارات المحلية التي لم تعترف بكوردية مناطقنا وتوجهات الجماهير فيها. إذن.. سياسياً وإدارياً، نعاني من تلك الازدواجية لأننا متعلقين ما بين حكومتين.. فلا الحكومة المركزية تقدم لنا مستحقاتنا الخدمية والضرورات الأساسية لأن مناطقنا وجماهيرها تنادي بكورديتها وتطالب بإلحاقها او إعادتها الى إقليم كوردستان وهذا ما يؤدي بالحكومات المحلية في أن تغضّ النظر بتقديم تلك الخدمات والضروريات.. كذلك، فأن حكومة إقليم كورستان غالباً ما تقول ليس بوسعها تقديم الخدمات الإدارية بشكل أساسي وأن ما تقدمه لمناطق المادة 140 هي من حصة الإقليم والتي لا تلبي طموح الأهالي والجماهير. لكن ما يحزننا كمهتمين بالأمر في أن هذه المناطق مهملة ثقافياً أيضا!!! بين كل فترة وأخرى ونستطيع القول في أن بين أسبوع وآخر نسمع بخبر مهرجان او تجمع ثقافي او أدبي في مختلف مناطق الإقليم أو نقرأ عن ذلك في وسائل الإعلام.. بحيث يكون الحضور من مختلف أجزاء كوردستان الأربعة ومن مختلف المناطق والمحافظات العراقية وحتى أن الأمر يتعدى الى حضور ضيوف ومشاركين من أوروبا والدول الإقليمية المجاورة دون أن يفكر المعنيين بإقامة تلك المهرجانات الثقافية والأدبية في المناطق المستقطعة حتى تشعر جماهيرها في أنها كوردية فعلاً وعلى الأقل من الناحية الثقافية وحتى لو كان لنا حضور في تلك المناسبات فأنها تكون إعلامية فقط مع الإشارة الى أن اتحاد كتاب الكورد بدهوك بادر قبل أشهر بإقامة تجمع صغير لشعراء من مناطق شنكال وزمار التابعتين لمحافظة الموصل وألفت لهم كتاب صغير تضم نتاجاتهم، وللاتحاد المذكور محاولات عديدة لاستقطاب المثقفين والشعراء من أجل حضور بعض الفعاليات التي تندرج ضمن منهاجه وضمن حدود إمكانياته الممكنة.. لكننا نريد مهرجانات في مناطقنا وتكون لائقة بنا تماماً كما هي التي تنظم في مناطق الإقليم، ولنا خير أمل في أن يقوم الاتحاد المذكور بمثل هذه النشاطات لو لاقى التشجيع الكافي والدعم اللازم من لدن حكومة الإقليم وبالذات من وزارة الثقافة الكوردستانية.. فلا يمكن أن نضع اللوم والعتاب على الحكومات المحلية في الموصل وكركوك وديالى بعدم إقامة مهرجانات ثقافية وأدبية من قِبَل وزارة الثقافة في إقليم كوردستان بمناطقنا! فالمشكلة منا وبينا كما يقول الكلام العراقي ويمكن لقيادة الإقليم وجماهير المناطق المستقطعة أن تثبت للجميع في أن المناطق التي تقع ضمن جغرافية المادة 140 كوردية سياسياً وثقافياً حتى لو عارضوها إدارياً حتى يتم تنفيذها وتعود الى حضن كوردستان بشكل رسمي. أنها دعوة مخلصة ونابعة من الشعور بالمسؤولية للمعنيين في أن يهتموا بثقافة وأدب المناطق المتنازع عليها ويعملوا على تطويرها وإشراك مثقفيها في المهرجانات وإقامة الفعاليات الثقافية والأدبية فيها ومنها مناطقنا التابعة لمحافظة الموصل.. مع الإشارة والتأكيد على أن لاتحاد كتاب الكورد بدهوك الطموح في إقامة مهرجانات ثقافية وأدبية في شنكال وبقية المناطق متى ما توفر له الدعم الكافي.. وهذه هي طموحاتنا جميعاً عسى نلقى جواباً شافياً لها.
أختتم مؤتمر "دور منظمات المجتمع المدني في مستقبل سوريا " أعماله بنجاح، يوم الخميس المصادف ل 24 أيار 2012 في قاعة المؤتمرات بفندق جوارجرا في أربيل عاصة إقليم كردستان، برعاية منظمة التنمية المدنيةCDO)) و مجموعة لندن القانونية(LLG)، بهدف دعم نشاطات منظمات المجتمع المدني في سوريا و غرب كردستان، و تفعيل دور منظمات المجتمع المدني في ترسيخ الأسس الديمقراطية في سوريا المستقبل. و حضر المؤتمر مجموعة من منظمات المجتمع المدني و منظمات حقوق الإنسان السورية و بعض منظمات المجتمع المدني في إقليم كردستان، بهدف تقديم الدعم لمنظمات المجتمع المدني في سوريا و المساهمة في تنمية قدرات الكوادر العاملة في هذه المنظمات. بدأ المؤتمر أعماله مرحبا بالضيوف من قبل راعيي المؤتمر: منظمة التنمية المدنية CDO))متمثلة في رئيسها ( عطا محمد) ومجموعة لندن القانونية متمثلة في مبعوثتها( كاتريونا فاين)و ( ربيكا أيمرسون)، تبعها عقد حلقة خاصة للتعارف بين الحضور. و تضمن برنامج المؤتمر محاور عديدة هامة من بينها ندوة مفتوحة حول وضع المجتمع المدني في سوريا، شارك فيها كل من الكاتبة والصحافية " دلشا يوسف" ممثلة رابطة الكتاب و الصحفيين الكرد في إقليم كردستان و ممثلة منظمة حقوق الإنسان- ماف، و "هوزان خليل عفريني" ممثل المنظمة الكردية – الكندية لحقوق الانسان في إقليم كردستان، و "د. جاويدان كمال" ممثل مبادرة مساندة غرب كردستان. و في المحور الثاني من برنامج المؤتمر ألقت كل من (كاتريونا فاين) و ( ريبيكا أيمرسون) من مجموعة لندن القانونية و ( بختيار أحمد )من منظمة CDO) ) محاضرة مشتركة حول المعالم الرئيسية لمنظمة مدنية فعالة. و بعد ذلك تم فتح حوار مفتوح بين المشاركين حول القضايا المتعلقة بكيفية تفعيل دور منظمات المجتمع المدني في سوريا و آلية الحصول على الدعم المعنوي و المادي من المنظمات الخارجية. و في محور آخر ألقت السيدة ( ريبيكا أيمرسون) محاضرة حول المنظور الجندري لمجتمع فعال مشارك في بناء الديمقراطية، تطرقت فيها إلى أهمية دور المرأة و تفعيل مشاركتها في بناء مجتمع مدني و ديمقراطي متكامل. و في المحور ما قبل الأخير من برنامج المؤتمر، تم النقاش حول كيف يكون المجتمع المدني السوري مؤثرا في رسم مستقبل سوريا، و أدير النقاش من قبل الناشط المدني بختيار أحمد (منسق المشاريع في منظمة التنمية المدنيةCDO)). و في نهاية المؤتمر تم النقاش حول عدة بنود تتعلق بكيفية تفعيل دور منظمات المجتمع المدني في سوريا، كي تلعب دورا أساسيا في رسم مستقبل سوريا، من بينها العمل على تقوية عملية "التشبيك" بين المنظمات المدنية داخل سوريا و خارجها، و بالتالي سبل إنفتاح المنظمات المدنية على المنظمات العالمية و الدولية، و كيفية الحصول على ممولين دوليين، من أجل تفعيل و تنمية قدرات الكوادر العاملة في مجال منظمات المجتمع المدني. و خرج المؤتمر بقرارين هامين هما: تأسيس لجنة من المشاركين في المؤتمر تتلخص مهامها الأساسية في تعريف منظمات المجتمع المدني في سوريا و الإتصال بهم جميعا. أن تعمل هذه اللجنة بالتعاون مع منظمات المجتمع المدني الأخرى في سوريا من أجل عقد مؤتمر يشارك فيه كافة منظمات المجتمع المدني في سوريا، و تتكفل منظمة التنمية المدنيةCDO – مقرها في السليمانية – تكاليف عقد المؤتمر في إقليم كردستان العراق. ملحق: الكلمة التي ألقتها الكاتبة و الصحافية ( دلشا يوسف) ممثلة رابطة الكتاب و الصحفيين الكورد في سوريا و ممثلة منظمة حقوق الإنسان – ماف، في المؤتمر: أيها الحضور الكريم: في البداية أشكر منظمة التنمية المدنية ( CDO ) و مجموعة لندن القانونية ( LLG) في تحضيرهم ورعايتهم لهذا المؤتمر الهام، كمبادرة أولى من نوعها في طريق تفعيل دور منظمات المجتمع المدني في سوريا في الوقت الراهن. كما أشكر المنظمات المدنية الكردية في إقليم كردستان التي تكلفت عناء الحضور كدليل ملموس على رغبتهم في تقديم الدعم المادي و المعنوي لمنظمات المجتمع المدني في سوريا، في هذه الأوقات العصيبة التي تمر بها الشعب السوري بكافة أطيافه و قومياته. يسرني أن أقف أمامكم اليوم، لأمثل إحدى منظمات المجتمع المدني السورية، وهي رابطة الكتاب والصحفيين الكرد في سوريا، والتي تأسست في داخل الوطن، بعيد انتفاضة الشعب الكردي في سوريا2004، ضد النظام الدكتاتوري الدموي الذي ترون جميعاً، كيف أنه يحقق الرقم القياسي الأعلى في الخط البياني، في عالم إراقة الدم، وحرق الأخضرواليابس، وبلغ عدد الضحايا في سوريا، من جراء عدم رضوخ النظام الحاكم في دمشق حوالي 15 ألف شخص، من بينهم الأطفال، والنساء، والشيوخ والشبان، وليس بيننا من هوبحاجة إلى معرفة ذلك، لأن ثورة الاتصالات جعلت المعلومة مبذولة بين أيدينا جميعاً، ناهيك عن عشرات الآلاف من المعتقلين، ومجهولي المصير، ومئات الآلاف الذين اضطروا للهجرة إلى دول الجوار، ومن هنا، فإن لقاءنا هنا، عبرإحدى ورش المجتمع المدني، التي تجعل من سوريا نواة أعمالها، فإنه لأمرجد مهم، وخطوة مهمة، لتشريح واقع المجتمع المدني في سوريا، في ظل نظام الحكم الشمولي على امتداد بضعة عقود، وبالتالي في ظل الثورة السورية التي بدأت منذ15 آذار2011 ولاتزال مستمرة، حتى الآن. بداية، أود أن أسلط بعض الضوء على واقع المجتمع المدني في سوريا، حيث أن هذه الكلمة غريبة عن قاموس الحياة السورية التي تحول فيها بلد كامل، من حوالي24 مليون نسمة إلى سجن كبير، إذ ابتكرحزب البعث أشكالا ممسوخة عن المنظمات المدنية مثل الاتحاد النسائي، أو اتحادي الفلاحين والعمال، أو النقابات المهنية أو الحرفية ومن بينها اتحاد الكتاب العرب والاتحاد العام للصحفيين السوريين، أو اتحاد شبيبة الثورة، أو طلائع البعث، أو الاتحاد الوطني لطلبة سورية، حيث أن جميعها أشبه بثكنات عسكرية لقمع المجتمع المدني، وتلعب الدورنفسه الذي يلعبه أجهزة الأمن، وفروع البعث، بل تنسق معها، لأنها تؤسس بموجب قرارات من هذه الأجهزة، بدلاً من أن تكون ملاذ المواطن السوري، وصوته، في كل جهة من هذه الجهات، أما في ما يتعلق بمنظمات حقوق الإنسان والمجتمع المدني، فهي غيرمرخصة وإن كان بعض الناشطين السوريين قد أسس نواة بعضها، ولعلكم تدرون كيف تمت مواجهة هذه الجهات غيرالمرخصة بالعنف، من خلال السجون، وتشويه السمعة، واتهامها بالتبعية، أو غيرذلك، مع أن المنظمات السورية المذكورة ترفض التمويل، بل إن أغلبها نشأ على فكرة رفض التمويل، والاكتفاء بالتمويل الذاتي لمواصلة نشاطاتها. لقد أطلقت في سوريا لجان المجتمع المدني، كما أطلقت بعض منظمات ولجان حقوق الإنسان، ومن بينها منظمات كردية، وإن هذه المنظمات تعرضت للضغوطات الهائلة، من قبل الجهات الأمنية، وهناك منظمات من بينها تعرض أغلب أعضائها للإعتقال أو التحقيق، ومنع السفر، ومحاربة اللقمة، وكانت منظمة حقوق الإنسان في سوريا- ماف، التي لي شرف العضوية فيها قد تعرض زملاؤنا فيها للإعتقال، والتهديد، وإن كانت المنظمات جميعها ومن خلال بعض الناشطين الشجعان فيها لم يستسلموا لآلة الخوف، ورصدوا الانتهاكات التي تمت، بمهنية عالية، وهنا أعني عدداً من هذه المنظمات، ومنها ما لايزال مستمراً في تغطية يوميات الثورة السورية، بالمهنية ذاتها. ولقد اعتقل عدد من الزملاء في منظمتنا، منهم من توقف لوقت قصير، ومنهم من اعتقل لفترات طويلة كالزميل عبد الحفيظ عبدالرحيم، كما اعتقلت الزميلة نادرة عبدو ومحمود عمر و رئيس منظمة ماف الراحل أكرم سليمان وعدنان سليمان وإبراهيم بركات وغيرهم كثيرون، وهو ما ينطبق على المنظمات السورية والكردية جميعهم. كما أحب أن أشيرإلى أن منظمة حقوق الإنسان في سوريا- ماف هي أولى منظمة حقوقية كردية تأسست في 5/10/1996 ، تلتها منظمات اخرى مثل: اللجنة الكردية لحقوق الإنسان –الراصد والمنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة-داد ومنظمة روانكه للدفاع عن معتقلي الرأي في سوريا. و من المعلوم أن حرية الصحافة في سوريا معدومة، وهي تعد من البلدان ذات السجل غيرالنظيف في تصنيفها، لدى الجهات المعنية في العالم، وهذا ما ينطبق على وضع الكتابة، حيث لم تخل سجون سوريا من الكتاب، ولقد كان نصيبنا ككرد مضاعفاً من حيث المعاناة، إذ أن اللغة الكردية ممنوعة، فلا تلفزيون بالكردية، ولا إذاعة، ولا جريدة، بل وطوال عمرالنظام لم تترجم ولوقصيدة من الأدب الكردي إلى اللغة العربية، ولم يسمح بإقامة الندوات و الأماسي، وكثيرا ماكان يتم اعتقال من يقوم بالنشاطات الأدبية، أو التضييق عليهم، ويمنع دخول الكتاب والصحفيين الذين يكتبون باللغة الكردية إلى جسد اتحادي الكتاب والصحفيين في سوريا. من هنا، كان لزاماً أن تتشكل هيئة، أو إطارللكتاب والصحفيين الكرد في سوريا، فبادرعدد من الزملاء، وبشكل سري، إلى إعلان اتحاد يضم الكتاب والصحفيين، على أن ينفصل لاحقاً إلى اتحادين: أحدهما للكتاب، والآخرللصحفيين،والرابطة غيرمرخصة حتى الآن، وتضم حوالي300 كاتب وصحفي، وهي أكبرتنظيم من نوعه، وقد قامت الرابطة بإصدارمئات البيانات حول الضغوطات والممارسات القمعية التي تمت بحق المثقفين، ومن بينها اعتقال عضوها المؤسس حفيظ عبدالرحمن، ومصادرة إرشيفه في مجال الشعروالقصة والدراسة اللغوية والترجمة، وكانت نتاج 25 سنة من عملية الكتابة والإبداع، وظل حفيظ في إحدى منفردات الأمن السياسي حوالي ثلاثة أشهر، مجهول المصير، لدى الأمن السياسي، الى أن تم تحويله إلى سجن حلب المركزي،ولايزال نتاجه الإبداعي مصادراً بالرغم من نداءات الرابطة والكتاب، وبالرغم من قيام بعض المثقفين بالإعلان عن حملة تواقيع شارك فيها عشرات الكتاب، وكذلك اعتقل عضو الرابطة الشاعرإبراهيم بركات وظل 6 أشهرمجهول المصير...! الاقتراحات: - المطالبة بالإسترداد الفوري لنتاجات حفيظ عبدالرحمن المصادرة لدى فرع الأمن العسكري بحلب. - تشكيل هيئة لمنظمات المجتمع المدني ومنظمات حقوق الإنسان ومن بينها المنظمات الكردية. - تأمين الدعم المادي لهذه المنظمات. - إفتتاح مكتب لمنظمات حقوق الإنسان والمجتمع المدني في ما يتعلق بالشأن السوري عامة والكردي خاصة. - إطلاق موقع أنترنيتي للهيئة. - إقامة دورات وورش للأعضاء. - مساعدة الكتاب المتضررين. - دعم رابطة الكتاب والصحفيين الكرد بإعتبارها أولى رابطة من نوعها. - الإهتمام بطباعة نتاجات الكتاب الكرد وصحيفتهم ( بينوسا نو- القلم الجديد) وذلك عن طريق المنظمات الدولية المعنية.
سنة 1991، دخلت أمرأة كرديّة البرلمان التركي، وأدّت القسم باللغة الكرديّة، ما اعتبره القوميون الاتراك بمثابة "تفجير" قنبلة سياسيّة بتاريخ الحديث للجمهوريّة ودستور الدولة – الأمّة، الذي يتحدّث عن وجود شعب تركي واحد فقط في تركيا. دخولها للبرلمان الاتاتوركي، كان حدثاً تاريخيّاً، سجّل لحزب العمال الكردستاني، وأداءها القسم بالكرديّة، كان أقوى عمقاً ودلالة، من الوصول لعضويّة البرلمان، لجهة كونها "صفعة تاريخيّة" لكل حملات الصهر والانكار والتذويب والقمع والمجازر التي مارستها تركيا على الشعب الكردي وهويّته ولغته وثقافته. انها البرلمانيّة والناشطة السياسيّة الكرديّة ليلى زانا. وقبل ذلك بسنة (1990)، أضرمت الناشطة السياسيّة والطالبة في كليّة الطبّ بجامعة دجلة في دياربكر، زكية آلكان، أضرمت النار بجسدها، على الأسوار التاريخيّة لمدينة دياربكر / آمد، احتجاجاً على ما يتعرّض له الشعب الكردي في تركيا من ظلم واحجاف وتصفيّة سياسيّة وثقافيّة. وسنة 1989، فقدت القياديّة والمقاتلة الكرديّة، بنفش آيدال (بيرفان) حياتها في معارك ضارية ضدّ الجيش التركي. وقبل وصول زانا للبرلمان التركي بثلاث وعشرين سنة، ايّ سنة 1978، شاركت نساء كرديّات في تأسيس حزب سياسي كردي، صار فيما بعد، الرقم الصعب، المؤثّر، ليس في المعادلات المحليّة التركيّة وحسب، وبل الشرق أوسطيّة أيضاً. ولا زال هذا الحزب، يقلق تركيا، ويثير المشاكل لها، وهو حزب العمال الكردستاني PKK. وبالتالي، جزء مهم من تاريخ هذا الحزب، هو تاريخ حركة تحرر المرأة الكردستانيّة، بالاضافة الى تاريخ نضال المرأة الكردستانيّة في كافة أجزاء كردستان. لم تكد تمضي ثلاثة سنوات على وجود ليلى زانا في البرلمان التركي، حتّى ضاقت الحكومة اليمينيّة التركيّة ذرعاً بهذه المرأة، وبالنضال السياسي الكردي، فأصدرت المحاكم التركيّة سنة 1994 قرارها بسجن زانا وأربعة من رفاقها لعشر سنوات. وهكذا، وصلت زانا من السجن للسياسة. أثناء تواجدها في السجن، منحها الاتحاد الأوروبي جائزة "ساخاروف" لحقوق الانسان سنة 1995. فصارت زانا شخصيّة دوليّة. وحين افرج عنها سنة 2004، وقفت زانا امام البرلمان الأوروبي، وخطبت باللغة الكرديّة والتركيّة، في حفل استلام جائزتها (ساخاروف)، وسط دهشة واعجاب الاوروبيين بهذه المرأة الكرديّة الريفيّة الجسورة، ذات التعليم المتواضع (الابتدائيّة) وتصفيقهم الحادّ لها!. وتكرر وقوفها امام البرلمان الاوروبي، وحديثها عن ضرورة حلّ القضيّة الكرديّة سلميّاً. بعد الافراج عنها، دأبت المحاكم التركيّة على فرض القيود ووضع العراقيل امام عودة زانا للعمل السياسي، وذلك بحرمانها من حقّ النشاط السياسي لمدّة خمس سنوات. زد على رفع دعاوى جديدة بحقّ هذه الناشطة السياسيّة الكرديّة، بغية زيادة حجم الضغوط عليها. حتّى سنة 2011، حاولت الحكومة التركيّة، عبر ذارعها القضائي، منع ليلى زانا من الدخول في الانتخابات البرلمانيّة الجديدة. وتحت تأثير ضغط وغضب الشارع الكردي، وحركة المظاهرات الاحتجاجيّة، عدلت الحكومة وقضاءها عن قرارهما، ووصلت زانا مجدداً للوقوف تحت قبّة البرلمان التركي، كبرلمانيّة عن مدينة دياربكر/آمد (كبرى المدن الكرديّة جنوب شرق تركيا) بعد مرور عشرين سنة، في مشهد، يفيد انه بعد مرور عشرين سنة من القمع والمنع، (1991 – 2011) لم تستطع الحكومات التركيّة، القوميّة الاتاتوركيّة _ العلمانيّة، والقوميّة الاسلاميّة، من نسف إرادة وهويّة وقرار شعب، متمثلاً بإرادة امرأة!. منذ انتخابات 2009 المحليّة في تركيا، وحزب العدالة والتنمية، يشنّ حرب تصفيّة سياسيّة بحقّ الشعب الكردي في تركيا، وقواه السياسيّة الحيّة. تعززت حملة التصفية السياسيّة هذه، بعد انتخابات 2011 البرلمانيّة التي شهدتها تركيا. وبحسب العديد من المصادر الحقوقيّة المحايدة، زجّت السلطات التركيّة بأكثر من 9 آلاف ناشط سياسي، وحقوقي، وثقافي، في السجون، بينهم رؤساء بلديّات وبرلمانيين، وأكاديميين، وكتّاب وصحافيين، من الجنسين، وبينهم أطفال أيضاً. وكللت حكومة حزب العدالة والتنمية حملتها هذه، بإصدار قرار، يوم 24/05/2012، يقضي بسجن البرلمانيّة الكرديّة والشخصيّة الدوليّة، ليلى زانا، لمدّة عشر سنوات. وحتّى لو لم يتمّ تنفيذ هذا القرار، بتأثير الحصانة الدبلوماسيّة التي تتمتّع بها زانا، كونها عضو في البرلمان التركي، إلاّ انه سيتم تنفيذه سنة 2015، حين تنتهي مدّة الدورة التشريعيّة للبرلمان التركي، أو يتمّ رفع الحصانة عن البرلمانيّة، عبر اجراءات وقرارات استثنائيّة من المحكمة الدستوريّة التركيّة والبرلمان التركي. القضاء التركي، ليس بتلك السلطة المستقّلة عن تأثير الحكومة وذهنيّة الدولة التركيّة. وبالتالي، لا يمكن قراءة قرار المحكمة، بمعزل عن سياسات الحكومة التركيّة، الرافضة لحلّ القضيّة الكرديّة بشكل منصف وعادل وجدّي. زد على ذلك، ان المحاكم التركيّة، تشهد حالة غريبة عجيبة من التخبّط والانقسام. فمن جهة، تصدر المحكمة يوم الثلاثاء 22/05/2012، قراراً تعتبر فيه اعضاء حزب العمال الكردستاني، بأنهم مقاتلون وليسوا إرهابيين، وانه لا حكم على كل شخص، يرفق اسم الزعيم الكردي الأسير، عبدالله أوجلان بكلمة "السيّد"، ومن جهة أخرى، تصدر يوم الخميس 24/04/2012، حكماً بحقّ برلمانيّة كرديّة، عضو في البرلماني التركي بالسجن عشر سنوات!. وعليه، بهذا القرار، الدولة التركيّة وحكوماتها المتعاقبة، هي التي تسدّ أبواب السياسة والنضال السلمي أمام الكرد، وتدفعهم نحو الجبال وحمل السلاح وممارسة العنف. كما ان هذا القرار، يشير الى انه لا توجد فرق بين الحكومة التي سجنت زانا سنة 1994، والتي تريد سجنها، الآن، او سنة 2015!. وإذا كان هذا القرار، سيفاً مسلّطاً على زانا، فإنه في الوقت عينه، وصمة عار، في سجل الحكومة الاسلاميّة التركيّة، تؤكد ان عشرين سنة من عمر الدولة التركيّة، ذهب، هكذا، دون جدوى. فما جرى بحق الساسة الكرد منتصف التسعينات، لا زال يجري الآن، مهما اختلفت الاسماء والاجندات الآيديولوجيّة للحكومات التركيّة. ثم، يحدّثونك عن نيّة وقرار حكومة اردوغان في حلّ القضيّة الكرديّة بعيداً من السلاح!؟. بالتوازي مع الموقف التركي، ينبغي القول: انه ثمّة مؤشّرات تفيد بتململ وتذمّر بعض التيّارات في حزب العمال الكردستاني من ليلى زانا، لجهة الخشية من ازدياد شعبيّة زانا، وبخاصّة بعد ان اصبحت شخصيّة دوليّة، وبدأت تبرز لديها مواقف تدعو للجنوح الى لغة الحمائم بدلاً من لغة السلاح، من الجانبين الكردي والتركي. هذه الجهات الكرديّة، تعتبر ان زانا، وصلت لما وصلت اليه، بفضل دعم ومساندة حزب العمال الكردستاني، وينبغي ان تحيد هذه المناضلة عن خطّ الكردستاني ونهجه السياسي والآيديولوجي، مهما كانت الظروف، وان تكون طيع الاوامر والتوجيهات. مواقف الكردستاني من زانا، طال رئيس بلديّة دياربكر، عثمان بايدمير أيضاً. وهذا الامر، لم يعد سرّاً، بعد بروز دور ووزن بايدمير دوليّاً، والاهميّة التي يوليها الاوروبيون والامريكان لبايدمير، على حساب تجاهل بعض "الصقور" الموالين للكردستاني وقياداته التاريخيّة. ولكن، تتمتّع ليلى زانا، بدعم زعيم الحزب، عبدالله أوجلان، ما يقف حائلاً دون تهميش زانا. وبالتالي، تدرك زانا انها تمتلك هامش من الحريّة في وتصريحاتها ومواقفها السياسيّة، وحتّى التي تنمّ، على شذر من النقد للكردستاني، بأنها تتمتّع ما يمكن اعتباره "حصانة" أو "تفويض" من اوجلان. وهذا أحد المؤشّرات على نقاط عديدة، تقبلها قيادة الكردستاني، على مضض، لكونها مدعومة بتوصية من زعيمهم!. والخشية، ان تتطوّر الحالة، بحيث تصل الى "استهداف" (خفي ومشترك) للمناضلة ليلى زانا كرديّاً وتركيّاً على حدٍّ سواء. كاتب كردي سوري
أعلن جمع من اللغويين والمختصين في اللغة الكوردية بإقليم كوردستان، يوم الخميس، عن إعداد مشروع قانون لإستحداث لغة كوردية موحدة يتم إعتمادها في القراءة والكتابة، يتم عرضه على برلمان كوردستان لاحقاً. وأفاد طارق جامبار أحد المختصين المشاركين في إعداد المشروع لوكالة كوردستان للأنباء أنه "بالتعاون مع ومجموعة من الأكاديميين واللغويين المختصين في اللغة الكوردية أنهوا إعداد مشروع قانون لإستحداث لغة كوردية موحدة يتم إعتمادها في القراءة والكتابة"، مشيراً الى أنه "من المقرر عقد ندوة بشأن المشروع في أربيل خلال الأيام القليلة المقبلة". وأضاف جامبار أنه "سيتم عرض المشروع على رئاسة برلمان كوردستان لاحقاً بهدف المصادقة عليه"، مبيناً أن "الدستور العراقي الفيدرالي الدائم ينص في المادة الرابعة منه بتشريع قانون خاص باللغات الرسمية في البلاد، غير أنه لم يتم تشريع قانون مماثل من قبل النواب العراقي بعد". وزاد بالقول أنه "يمكن لإقليم كوردستان تشريع قانون خاص باللغة الكوردية، الذي كان مفترضاً تشريعة قبل نحو 20 عاماً خلال الدورة الأولى لبرلمان الإقليم"، منوهاً الى أن "هناك تخبطاً فيما يخص مجال قراءة وكتابة وإعتماد اللغة الكوردية في مؤسسات ومناحي الحياة في الإقليم". وكان رئيس إقليم كوردستان مسعود بارزاني قد دعا في وقتٍ سابق أمس الاول خلال لقائه جمعاً من اللغويين والمختصين في مجال اللغة الكوردية الى العمل من أجل إستحداث لغة كوردية موحدة يتم إعتمادها للقراءة والكتابة. يذكر أن اللغة الكوردية تتضمن لهجتين رئيسيتين هي الكرمانجية العليا والكرمانجية السفلى أو ما يصطلح عليها محلياً بالكرمانجية والسورانية، وتضم اللهجتان بدورهما لهجات محلية عديدة تنتشر في أجزاء كوردستان الأربعة بين العراق وتركيا وإيران وسوريا.
الجمعة, 25 أيار/مايو 2012 13:07

زهاو وقصر شيرين قبل حوالي 150 عاما ج 2

في حين يذكر خورشيد پاشا(1) عن درنه وتوابعها : (درنه بها ما يتراوح من الفين الى 3 الاف منزل . وبها ايضا حمام وجامع وخان وسوق وحدائق وبساتين ، وكانت مقرا لطائفة كود التابعة لطائفة گوران التي تحكم درنة ، ولكن بعد استيلاء تيمورلنگ عليها ، نقلت طائفة كود مقرها الى قرية سدان المجاورة لزهاب ، وظلت منذ ذلك الوقت حتى 50 عاما مهملة وخرابا ، وكانتا ده رتنگ وشيخان وتوابعهما قديما من ملحقات درنة ، اما جگيران وميروا وبيبيان وخانه شور وبشتكيف فهي اماكن لايواء العشائر لانها صالحة للزراعة ، وتقع في الاراضي الواقعة بين جبال درنة وزهاب وشميران) . ويضيف خورشيد پاشا* عن شيخان وتوابعها : (تقع شيخان في الطرف الغربي لجبل آو ، وكل المناطق المجاورة لها وهي مناطق (تلفاو ، رسيدان ، هرشل التي عبارة عن صارى واماكن للايواء تقع بجوار الجبل المذكور) ، وباعتبار ان كل مكان من الاماكن المذكورة في سنجق زهاب حتى شيخان سنجقا ، وباعتبار ان كل واحدة من كلهر ولك إمارة ، فقد منحت منحا عديدة خاصة منح سليمان بگ من امراء الكورد . بشرط ان تكون في معية الوزراء ب50 فارسا كلما خرجوا بحملة على البصرة) . وعن إمارة قصر شيرين وتوابعها واوضاعها يذكر خورشيد پاشا** : (تقع إمارة قصر شيرين على الضفة اليمنى لنهر الوند ، غرب خانقين وحاجي قره بمقدار اربع ساعات ونصف ، بها 40 أو 50 منزلا وباب ضخم وخان متهدم ، وكان لامارة قصر شيرين عدة نواح تابعة لها تقع في الجهة الغربية والجنوبية الغربية لجبل بمو ، ولكن بعد استيلاء ايران على تلك المنطقة آلت بعض نواحي قصر شيرين الى خانقين وبعضها الاخر إلى ادارة زهاب . وقرية قصر شيرين عبارة عن مدينة عظيمة محاطة بسور تم بناؤه من الحجر الكبير المنحوت ، ولم يتبق من هذه القرية القديمة سوى بعض اطلال السور ، اما بقية القرية فقد تحول الى خراب ، واتخذها الاهالي كمزارع لهم ، وعلى الرغم من وجود آثار في مكان او اثنين من القرية ، فان اثرا منها بني في وقت متأخر ، حيث يشبه مباني الكورد ، وفي مكان آخر كانت توجد قبة متهدمة بنيت بالحجارة الكبيرة لها اربعة ابواب ، مفتوحة على الجهات الاربع . كما كان يوجد على جانبي الباب الموجود في الناحية الشرقية 5 أقبية تستقر عليها قباب متصلة بالقبة الكبيرة ، وهذه القباب كانت كل واحدة منها اصغر من الاخرى ، ويوجد تحت كل قبة من تلك القباب غرفة تشبه المغارة . وبخلاف تلك الابنية الاثرية كانت توجد منها المجاري المائية التي كانت موجودة على الطريق الذاهب من قصر شيرين وحتى زهاب ، وقد صنعت من الحجر المنحوت ، كانت تنقل المياه من نهر الوند الى المدينة على مسافة عدة ساعات ، وهناك رواية للاهالي عن تلك المجاري : كانت توجد حظائر لشيرين بالقرب من ناحية بنكدرة على مسافة عدة ساعات من قصرها ، كانت الحيوانات تربط هناك ، ولتعسر نقل اللبن الذي يحلب من تلك الدواب مساء وصباح ، فقد كان ينقل اللبن عبر تلك المجاري ، ورأينا في الاماكن المجاورة لبنكدرة أبنية أثرية تشبه الحظائر والمعسكرات ، يطلق الكورد عليها اسم (حوش كر) التي تعني الحظائر . وقد قيل ان منشئها هو خسرو بن هرمز لمعشوقته شيرين . ويوجد حمام يعرف باسم حمام علي في واد صغير على طريق زهاب يبعد بمقدار 3 ساعات ونصف عن قصر شيرين كانت مياهه ساخنة تصل درجة حرارتها الى 35 درجة وله رائحة الكبريت ، وبعد ان يتحد النبع المسمى (سيد صادق) الموجود في واد زهاب مع مياه جدول زهاب المعروف باسم دره شير النابع من جبل دالهو ويمر من امام زهاب ، يسير النبعان مع مياه حمام علي الساخنة ، وبعد ان يمرا من المناطق الجبلية يصلان الى صحراء ناحية قوره تو ، ويأخذ الثلاث منابع المذكورة من بداية تلك الصحراء وحتى مصبها في نهر ديالى اسم جدول قوره تو . أما ناحية قوره تو فهي من النواحي التابعة لإمارة قصر شيرين ، تقع على ضفتي جدول قوره تو المائي ، بها ما يقرب من الفي منزل واراضيها صالحة للزراعة ، وقد كانت آهلة بالسكان ولها قرى تتبعها 1126 هـ وهو العام الذي استولى فيه محمد علي مرزا من الامراء على تلك المنطقة ، وبعد 57 عاما قامت مجموعة كبيرة سواء من الاهالي الذين هرعوا الى الدولة العثمانية او من العشائر العثمانية الاخرى بالرجوع الى تلك القرى مرة اخرى وانشأوا بها الكثير من المنازل . وان ناحية پشت تنگ التابعة لزهاو عبارة عن الاماكن التي تمتد طولا من مضيق واحة درمران الواقعة في الجانب الشرقي لزهاو حتى قرية سرزل ، وعرضا من قرية سدان حتى بداية الجدول المائي المعروف باسم دره شير ويتبعها عدة قرى : قرية سرزل التي تسكنها طائفة الياسي وبها 25 منزلا و25 خيمة كبيرة . قرية سدان وتسكنها طائفة الگوران وبها 10 منازل وتنتشر بها البلابل والكلك . قرية تلنان وتسكنها طائفة الياسي وبها 10 منازل . وقرى (سولة ، كوبك ، ده جرملة) غير مأهولة ، وبسبب ازمة المياه امر متصرفو زهاب بعدم الزراعة في ناحية پشت تنگ باكملها). ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 1- خورشيد پاشا \ رحلة الحدود بين الدولة بين الدولة العثمانية وايران ، ترجمة وتقديم مصطفى زهران ، مراجعة الصفصافي احمد القطوري ، المشروع القومي للترجمة \ المركز القومي للترجمة- القاهرة ، ط- 1 2009 ، ص- 206 . * خورشيد پاشا ، المصدر السابق ، ص- 207 . ** خورشيد پاشا ، المصدر السابق ، ص- 208 ، 209 ، 210. شفق نيوز: اعداد : عدنان رحمن
الجمعة, 25 أيار/مايو 2012 12:47

زهاو وقصر شيرين قبل حوالي 150 عاما ج 1

شملت الرحلة التي قام بها خورشيد پاشا عديد المناطق التي يسكنها الكورد الفيليون منذ مئات السنين ان لم نقل الالاف ، ومنها مناطق زهاو وقصر شيرين . وهي الرحلة التي أرخت لمرحلة مهمة من تاريخ الشعب الكوردي ، وخصوصا ان وجهة نظره تعبر عن وجهة نظر السلطنة العثمانية لانهم هم الذين ارسلوه فعن لواء زهاب و إمارة قصر شيرين يذكر(1) : (كان سنجق زهاب يتبع إمارة قصر شيرين احيانا ، وينفصل عنها احيانا اخرى ، ومنذ ان ألحق السنجق المذكور وتوابعه الى بغداد تقوم الدولة العلية (العثمانية) بتعيين واحد من الأعيان على كل ناحية من نواحيه على شكل المنح او الاحسان ، وفي نفس الوقت الذي لم يكن لايران اي حق في هذا السنجق ، حدث نزاع بين والي بغداد السابق عبد الله پاشا وبين محمد علي مرزا وذلك في عهد عباس مرزا ، بسبب متصرفي السليمانية استولى محمد علي مرزا على سنجق زهاب 1226 هـ . وعلى الرغم من ان بنود معاهدة ارضروم الموقعة بين الدولتين 1238 هـ تقضي برد اللواء المذكور وسائر المناطق الاخرى الى الدولة العثمانية ، فان ايران لم ترد زهاب وقصر شيرين . الاماكن المتتمة لها : (قرية درتنگ نفسها ، قرية زرده ، قرية ياران ، قرية كاني ره ش ، ناحية پيشوه ، ناحية سه ربل ، ناحية ديره ، ناحية كاووان او قلعة شاهين ، ناحية پشت تنگ ، ناحية گيلان ، ناحية كه لين ، ناحية زهاب ، مقاطعات زرين جو ، بسبس ، نواخز) . قضاء درنه التابع لزهاب : (ناحية درنه ، ناحية جگيران ، ناحية مير أوا ، ناحية يبيان ، ناحية خان شوور ، ناحية بــُشتكيف) . قصبة شيخان : (ناحية شيخان ، ناحية تلفاد ، ناحية ما ميشان ، ناحية هرشل ، ناحية ميدان) . إمارة قصر شيرين : (قرية قصر شيرين ، ناحية قوره ، ناحية سركان ، ناحية سرجم ، ناحية بنكدرة ، ناحية تيله كو ، ناحية خرة خره ، ناحية جكرلر الواقعة على ضفتي نهر الوند ، ناحية سنكر) . احوال قرية زهاب : لقد بنى عبد الله پاشا في الفترة فيما بين 1180 هـ وحتى 1190 هـ قصرا وجامعا وحماما بها ، واتخذها عاصمة للواء بكامله ، وبسبب استيلاء الايرانيين عليها 1226 هـ ووفاة الكثير من سكانها بسبب تفشي الطاعون اصبحت خرابا . وهي الان عبارة عن قرية كوردية مهملة ، وتهدم الجامع والغرف التي كانت مخصصة للدراسة بجواره ، ولم يبق منها الا القبة الكبيرة ، وهي الان مشرفة على التهدم) . فيما يورد خورشيد پاشا* عن قرية ده رتنگ ما يلي : (قرية ده رتنگ : على الرغم من انها كانت عامرة فانها الان ليست مأهولة ، وقد انشأت قرية اخرى باسم ريزاو اعلى قرية ده رتنگ . والذاهب من جبل بان زرده الى سرميل عبر طريق طاق كرا يجد مضيقا يصعب المرور عليه عند ده رتنگ للذهاب الى تلك القرية ، وقد انشئت الجسور على نهر الوند عند هذا المضيق ، وعلى الجانب الايسر لنهر الوند بجوار هذا الجسر كان يوجد نقش خطي محفور على حجر من حجارة الجبل ، وبالرغم من صعوبة قراءة هذا النقش ، فانه بالتدقيق فيه يمكن قراءة عبارة (فادخلوها بسلام آمنين في عهد عمر) ، وبخلاف هذا لاتمكن قراءته ، ولانها تقع على نهر الوند في واحة كبيرة فان بساتينها وحدائقها كثيرة وعندهم من الفاكهة الكثير (التين ، الجوز ، الرمان) ، بالقرية ما يقارب 150 منزلا ، معظمهم يعمل بتربية الدواب للعمل عليها) . أما عن القرى الواقعة على جبل بان زرده في خورشيد ** : (توجد 3 قرى بخلاف قرية ريزاو على جبل بان زرده ، وهذه القرى الثلاث هي (زرده ٥٠ منزلا ، ياران ٣٠ منزلا ، كاني رش) . وقريه‌ كاني رش تحت سيطرة طائفة‌ گوران الكوردية (متنقلة) . ومعظم اراضيها في حكم المراعي الخاصة بالعشائر الموجودة فيها . وبالقرب من قرية ريزاو ضريح للشيخ حاجي بابا الذي ينطق بين الكورد باسم حاجي باو ، وعدد آخر من الاضرحة يعتقد الاهالي انها لبعض الصحابة الكرام) . ويتحدث خورشيد پاشا *** عن بعض آثار جبل زرده : (وبجبل بان زرده حائط اثري يشبه السور وآثار لابنية قديمة تشبه البرج عليه يطلق الاهالي عليه (اشبزخانه يزجرد) التي تعني مطبخ يزدجرد بن شهريار بن شير بن خسرو بن هرمز بن انو شيروان ، وكان الاهالي يوصلون الطعام من هذا المطبخ من يد الى يد الى القلعة الموجودة على مرتفع في ناحية مضيق بابا يادگار ، كان يصعد الى المكان من تسعة طرق يصعب المرور منها ، ثلاثة منها تصل حتى وادي زهاب وهي طرق (شاه نشين ، دارتو ، كـــُنتي) ، وطريق منها اسمه بــُله يتجه نحو قرية بيران الواقعة في اطراف صحراء زهاب ، وطريق اخر باسم شالكو يتجه نحو صحراء بشيوه ، وطريق باسم كله سياو يتجه نحو طريق طاق كرا ، وطريق يل دروازه يصل حتى ريزاو ، وطريق ياران يصل حتى دالهو عند قرية ياران ، وطريق بابا يادگار يصل حتى قرية سرانه من امام الناحية الشمالية الغربية لجبل دالهو ، ومن هناك حتى قلعة زنجير من امام قرية سدان ، ولاتوجد اي طرق اخرى تصل الى الجبل . ويوجد بجوار ضريح بابا يادگار مكان يعرف باسم ده چنار). وعند تحدث خورشيد پاشا**** عن الاماكن التابعة للواء زهاب فيذكر : (ان هناك واديا فسيحا اسمه ناحية شيوه يبدأ من فتحة سربل حتى المكان الذي يلتقي فيه طريق طاق كرا بالجبل ، وتروى مزارع تلك الناحية من نبع يعرف باسم ماهيت ينبع من قمة جبل (نوا) المجاورة لقرية ذي باى طاق الواقعة في المكان الذي يلتقي بالجبل قبل وصوله الى طاق كرا ، ويصب الماء المتبقي منه في نهر الوند . وقلعة شاهين واد مائل يقع بين جبلي زريكران وبازدراز ، توجد فيه آثار قلعة ، ومحرر في تاريخ جيهانكشا انه في احدى المرات التي قدم فيها نادر شاه الى بغداد ، كان متصرف زهاب يحمي طريق طاق كرا ، فصرف الشاه النظر عن المسير من الطريق المذكور ، وكاروان اسم اخر لقلعة شاهين ، اما سربل فتقع في الصحاري الموجودة بين قلعة شاهين وصحاري زهاب وبيشوه ، على ضفاف نهر الوند ، بها نزل وقلعة كما يوجد بها جسر شيد بالحجارة على نهر الوند ، حتى ان مدينة حلوان (ليست آهلة ، الا بعض الاثار الباقية) القديمة كانت في ذلك المكان ، وتعد ممرا للزوار الايرانيين ، وتوجد ناحيتان مجاورتان لقلعة شاهين هما (ديره ، كه لين) ، اما ناحية گيلان فتقع في الجهة الجنوبية الغربية للاماكن المذكورة يديرها بعض طوائف الشهبازي التابعة لعشيرة كلهر ولتلك الناحية مزارع خاصة باسم زري جو تسقى من مياه نبع كبير بنفس الاسم شق من نهر الوند) . أما فيما يتعلق أحوال طريق طاق كرا والطرق الممتدة حتى سه رميل فيورد خورشيد پاشا***** : (طاق كرا عبارة عن قبو شيد بالاحجار الكبيرة المحفورة يقع على يسار الطريق الذاهب الى سه رميل على حافة جبلية صخرية تعرف باسم زنكليان او زنكلوان وهي احدى الافرع الجنوبية لسلاسل جبال بان زه رده ، ويروى انه بني في ايام شيرين ، والاماكن التي يتفرع فيها هذا الطريق تعرف باسم سه رطاق ، وقد قام الايرانيون 1267 هـ بتعيين موظفين في تلك المنطقة لكي يقوموا بمراقبتها وتسجيل الدخول والخروج ، وعلى مسافة ساعة من هذه المنطقة توجد قرية ســُرخه دزه التي تسمى بين الكورد خطأ سوره دزه ، وهي قرية تقع في وادي ميشه لو بمنطقة مار آسپان ، وقد كانت سه رميل او ميل باشي من المناطق المذكورة في المعاهدات على انها من نقاط الحدود الفاصلة بين الدولة العلية (العثمانية) وايران . وعلى هذا فان مياه نهري برف وباران اللذين كانا ينزلان الى تلك المناطق كانا ينقسمان الى قسمين الاول كان يتجه صوب بلدان الدولة العثمانية والى صحراء مار آسپان الواقعة في الجهة الغربية لقرية سوره دزه ، والثاني يتجه صوب بلدان ايران اي الى صحراء كرند الواقعة في الجهة الشرقية لقرية سوره دزه ، والمكان الذي يطلق عليه سه رميل بناء قديم . وقد سمعنا ان هذا المكان كان علامة الحدود الرئيسة بين الدولة العثمانية وايران ، الا ان حاكم كرند (بلدة ايرانية بها 700 منزل وبها عدة اسواق واهلها من طائفة الگوران الكوردية) قام بطمرها قبل عدة سنوات) . ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 1- خورشيد پاشا \ رحلة الحدود بين الدولة بين الدولة العثمانية وايران ، ترجمة وتقديم مصطفى زهران ، مراجعة الصفصافي احمد القطوري ، المشروع القومي للترجمة \ المركز القومي للترجمة- القاهرة ، ط- 1 2009 ، ص- 195 ، 196 . * خورشيد پاشا ، المصدر السابق ، ص- 197 ، 198 . ** خورشيد پاشا ، المصدر السابق ، ص- ١٩٩ . *** خورشيد پاشا ، المصدر السابق ، ص- 200 ، 201 . **** خورشيد پاشا ، المصدر السابق ، ص- 203 ، 204 . *****خورشيد پاشا ، المصدر السابق ، ص- 204 . اعداد : عدنان رحمن
طالب رئيس اقليم كوردستان مسعود بارزاني، الخميس، بضرورة العمل على طرح لغة كوردية موحدة، وسعي الرئاسة على تحقيق هذا الهدف، مشيرا إلى أن اللغة الموحدة هي من مقومات وجود أي امة. وجاء في بيان لرئاسة حكومة اقليم كوردستان، ورد لـ"شفق نيوز"، إن "رئيس الاقليم مسعود بارزاني استقبل، الخميس، عدداً من اللغويين في هيئة تطوير اللغة الكوردية في صلاح الدين باربيل عاصمة الاقليم"، مشيراً إلى أن "بارزاني اكد خلال اللقاء على وجوب العمل على استحداث لغة كوردية موحدة يتم اعتمادها في القراءة والكتابة على غرار اللغات الحية في العالم". واشار البيان الى ان "بارزاني لفت الى وجود لهجات مختلفة في اللغة الكوردية"، الا انه استدرك ان "جميع الامم مرت بتجارب مماثلة واستطاعت في النهاية ايجاد لغة موحدة". وتابع البيان ان "بارزاني اكد ان واحدة من انجازات ثورة ايلول كانت اختلاط جميع اللهجات الكوردية"، منوها الى انه يعلم أن "هذا ليس بالعمل اليسير ويحتاج لسنوات طويلة لانجازه". واستدرك ان "من المتوجب علينا العمل الجدي لإيجاد لغة موحدة على غرار اللغة العربية"، مخاطباً اللغويين "وانتم يجب ان تكونوا نواة لهذا العمل وتوسيع هيئتكم لتضم العلماء وخبراء اللغة في كافة اجزاء كوردستان". واضاف ان "على برلمان الاقليم وحكومته دعم ومساندة هذا العمل المقدس بصورة كاملة"، مؤكداً على "عدم السماح للمسائل السياسية بالتدخل في هذا الواجب". يذكر ان اربيل شهدت صيف العام الماضي انعقاد المؤتمر العلمي الاول للغة الكوردية بحضور عشرات الاساتذة والخبراء والمختصين والمهتمين باللغة الكوردية برعاية حكومة الاقليم وخرج المؤتمر بتوصيات تدعو للعمل على توحيد اللغة الكوردية وتشكيل لجان مختصة لمتابعة هذه التوصيات.

رئاسة كوردستان: 280 ضابطا بعثيا بمواقع حساسة والمالكي جمد خدمة العلم لتأسيس جيش مليوني .

قالت رئاسة إقليم كوردستان، الخميس، إن رئيس الوزراء نوري المالكي أمر بتعيين 280 ضابطا بعثيا كانوا قد شملوا باجتثاث البعث، بمواقع حساسة في الجيش، مشيرة إلى انه ألغى مادة دستورية متعلقة بخدمة العلم لتأسيس جيش مليوني. وقالت رئاسة الإقليم في بيان تلقت "شفق نيوز" نسخة منه إن "المالكي قام بتعيين 280 من الضباط الكبار ممن شملتهم إجراءات هيئة المساءلة والعدالة في مواقع مهمة في الجيش". وبحسب البيان الذي صدر مساء الخميس، فأن أي "ضابط يظهر ولائه للمالكي يمنح على الفور موقعا هاما في الجيش العراقي وتشمله امتيازات". وأشار البيان إلى أن "المالكي تحدى وبشكل علني الفقرة الخامسة من المادة 61 من الدستور التي تنص أن مجلس النواب يوافق على تعيين رئيس أركان الجيش ومساعديه ومن هم بدرجة قائد فرقة وبمرتبة أعلى ورئيس جهاز المخابرات حيث يتم اقتراح المرشحين من قبل مجلس الوزراء". ولفتت رئاسة الإقليم إلى أن المالكي "يتولى لوحده تلك الصلاحيات الدستورية وقام هو لوحده بتعيين الأشخاص بتلك الدرجات العسكرية والأمنية من دون العودة للدستور أو استشارة مجلس النواب". وقالت إن المالكي قام بتجميد فقرة دستورية خاصة بالخدمة العسكرية وفق الفقرة الثانية من المادة التاسعة التي تنص على أن تنظم خدمة العلم بقانون". واستدركت بالقول "وفي غياب مثل ذلك القانون يحق للمالكي (بصفته قائدا عاما للقوات المسلحة) وبناء على رغبته بتأسيس جيش مليوني ضخم". وكشفت رئاسة إقليم كوردستان في بيان أصدرته بوقت سابق من الخميس، تلقت "شفق نيوز" نسخة منه، عن إصدار المالكي أوامر للوحدات القتالية قبيل زيارته إلى محافظة كركوك في وقت سابق من الشهر الجاري، بتوجيه فوهات مدافعها نحو الإقليم في محاولة "لإشعال الحرب". وعلاقة المالكي وائتلافه بالكورد متوترة منذ تشكيل الحكومة قبل نحو عامين، ويتهم الكورد إلى جانب ائتلاف العراقية المالكي بالتفرد بالقرارات والدكتاتورية. ويقول قادة كورد على رأسهم زعيم الإقليم مسعود بارزاني إن المالكي ينتظر صفقة الطائرات الأميركية من طراز إف 16 لضرب الكورد، لكن المالكي نفى ذلك وقال إن العراق لا يفكر في خوض حروب داخلية وانه لن يسمح بإطلاق طلقة واحدة على الكورد. ويتعرض المالكي لحملة واسعة بسبب سياساته التي يراها منتقدوه لا تتفق مع الديمقراطية التوافقية التي أسست العملية السياسية على أساسها منذ إسقاط نظام صدام حسين في العام 2003.

الجمعة, 25 أيار/مايو 2012 12:41

قبول استقالة غليون .

عقد المكتب التنفيذي للمجلس الوطني السوري دورة اجتماعات جديدة في اسطنبول , ناقش فيها الوضع الميداني في سورية وسبل دعم الكتائب الميدانية والحراك الثوري وتوفير الوسائل اللازمة لتعزيز ثورة الشعب السوري ومضاعفة عمليات الإمداد، وزيادة مخصصات الإغاثة للمناطق المنكوبة بفعل جرائم النظام، وتقديم العون لقرابة مليوني لاجئ ومهجر في سورية ودول الجوار، وقد اتخذ جملة من الإجراءات والقرارات في هذا الشأن. كما بحث المكتب التنفيذي للمجلس الوطني الواقع السياسي والتحركات ذات الصلة بمبادرة الجامعة العربية والأمم المتحدة، وأكد في هذا الإطار أن رفض النظام التجاوب معها ومواصلته عمليات القصف والقتل والاغتيال يمثل محاولة مقصودة لتقويضها، ويرى أن على المجتمع الدولي التحرك العاجل لإقرار آلية جديدة عبر مجلس الأمن الدولي ترغم النظام على وقف جرائمه، وقد تبين للمجتمع الدولي أكثر فأكثر أن هذا النظام لا يمكن أن يستجيب إلا لمنطق القوة. وعلى الصعيد التنظيمي ناقش المكتب التنفيذي رسالة رئيس المجلس التي وضع فيها استقالته ودعوته الهيئة العامة للاجتماع من أجل إنجاز مشروع الهيكلة وتعديل النظام الأساسي وإصلاح أوضاع المجلس الوطني، وقرر قبول الاستقالة والطلب من رئيس المجلس مواصلة مهامه إلى حين انتخاب رئيس جديد في اجتماع 21 حزيران/ يونيو 1121 – الأمانة العامة المقرر يومي 9 . كما تقرر إنجاز مشروع التوسعة وإعادة هيكلة المجلس الوطني وتعديل النظام الداخلي ودعوة الهيئة العامة خلال شهر. ويودّ المجلس الوطني التأكيد لشعبنا الذي أولاه ثقته، أن نقاشات الأعضاء تضع ثورة شعبنا والمصلحة الوطنية فوق أي اعتبار، وأن المجلس الوطني سيبقى موحداً خلف أهداف الثورة إلى أن يتحقق لشعبنا النصر المؤزر وتعود سورية دولة حرة ديمقراطية.
الجمعة, 25 أيار/مايو 2012 12:33

مستقبل المرأة الكردية : سالار علو .

(( في كلِّ حركة انتصار للفقيرات يكون صوتك هو الأصل , فمنك عرفت كيف تواجه المرأة الجوع بالكرامة و كيف يزيدها الفقر قوة على الحياة )) جملة قالها المفكر العراقي هادي العلوي منتصراً للمرأة أما و أختاً و زوجة و سيدة , و نحن إذ نسلط الضوء على المرأة الكردية علينا أن لا ننسى أنها تعيش في واقع اقتصادي مرير ومعه ظلم الرجل من ناحية ومن ناحية أخرى تعاني من ظلم القانون لها و المجتمع من حولها , فكيف ندعو المرأة الكردية إلى التحرر ( وهنا لا أقصد بالتحرر ما هو شبيه بانحلال الغرب ) وممارسة دورها الطبيعي إلى جانب الرجل في كافة المجالات السياسية و الثقافية و الاجتماعية ونحن لا نوفر لها الجو الملائم للقيام بهكذا دور , علينا أن لا نطلب من المرأة أن تقود المجتمع إلى جانب الرجل في الوقت الراهن , و إنما إن أردنا للمرأة أن تمارس دورها الطبيعي المناط بها في المجتمع , علينا اعادة الاعتبار للمرأة ونقلها من حاجة منزلية أو غرض منزلي كما يصنفها البعض ومن سلعة رخيصة للبيع و الشراء كما هي اليوم في الغرب إلى عنصر بشري فاعل و مؤثر في الحياة الانسانية و مساهم نشيط في حركة المجتمع و تقدمه . إنَّ العمل داخل البيت الأسروي و تربية الأطفال هو من أهم الأعمال المسندة إلى المرأة في مجتمعنا الكردي ولكن هذا العمل والذي يمثل عنصراً جوهرياً في بناء المجتمع لا يقف حائلاً دون ممارسة المرأة أعمال أخرى ذات قيمة في المجتمع كانخراطها في النضال السياسي إلى جانب الرجل و الذي غالباً ما يصطدم بممانعة من الأهل وهذا أيضاً نتاج أسباب مجتمعية محيطة بالعائلة و دليل نقص في اكتمال و تبلور الوعي الجمعي في المجتمع الكردي وفيه انكار باطني لدور المرأة في حركة التاريخ , واستدل هنا بمقولة لروجيه غارودي : (( إنَّ مما أفقر العقل بشكل هائل عبر تاريخه هو استبعاد الجزء الأنثوي منه ذاته . أنَّ نأخذ أخيراً في الحسبان , عقلاً شاملاً في كلِّ أبعاده الأنثوية و الرجالية , يحررنا من استبدادات دوغمائية العقل المشلول )) أعتقد أنَّ المشكلة ليست في المرأة الكردية فحسب , بل يجب على الرجال اكتساب الوعي و القناعة التامة بأنه دون ممارسة المرأة لدورها الحقيقي في المجتمع أي بدون تأنيث فعلي للمجتمع لا يمكن أن نتوقع أي مستقبل مشرق. هنا لا أريد أن أنظر إلى المرأة الكردية بعيون غربية , وأجعلها محلاً لإسقاطات لا تلائم مجتمعنا و عاداتنا وعقيدتنا , فأنا لا أرغب أن تتحرر المرأة الكردية على الطريقة الغربية كما لا أريد لها أن تعيش أبد الدهر في عبودية الرجل الشرقي , هذا الانقسام يظهر أيضاً عند أبي العلاء المعري: (( وبقي العالم مقسم ما بين ذكورية الشرق الجنسوية و انفلات النظام الغربي الذي تحتل فيه المرأة مركز المومس الشرعية مستغرقة دورها الأكبر في حركة المجتمع من خلال إدارتها سيرورة جنس تكلف الغربيين مجمل حياتهم اليومية التي تنقضي ساعاتها في لهاث متبادل بين الجنسين )) إذا كنا نريد للمرأة الكردية أن تمارس دورها الطبيعي في حركة المجتمع , فيجب أن يكون ذلك ضمن عاداتنا وشريعة مجتمعنا وإذا كانت هناك دعوات لتحرر المرأة على الشاكلة الغربية المنحلة فأعتقد أنَّ المرأة الكردية الأصيلة ستكون أولى الرافضات لهكذا دعوات غريبة عن مجتمعنا , إنّ حرية المرأة و حقوقها تصان عن طريق مجموعة من القوانين التي من المفترض أن تسنها السلطة التشريعية في الدولة المدنية وهذا ما نفتقر إليه الآن فهنالك الكثير من القوانين وخاصة في مجال الأحوال الشخصية تكرس عبودية المرأة في مجتمعنا وعدم مساواتها بالرجل , ما يحتم ضرورة تعديل هذه القوانين بما يتناسب مع مبادئ المجتمع المدني و مساواة المرأة بالرجل بما يضمن للمرأة الكردية و المرأة السورية عموماً الحياة الحرة الكريمة ضمن مجتمع حر متساوي خارج عبودية القانون و ظلم الإقتصاد و انحلال الغرب عندئذٍ يمكن أن نتنبأ بمستقبل مشرق للمرأة و للمجتمع عموماً.
تبدي إيران براغماتية فائقة في القضايا الاستراتيجية الكبرى والمنعطفات الحاسمة، ولعل في تجربتي الغزو الأمريكي لأفغانستان والعراق أمثلة ساطعة على ذلك، وهي تتصرف على هذا النحو على قاعدة أنها دولة إقليمية كبرى قادرة على المناورة والتكتيك مع أمريكا واستراتيجيتها الرامية إلى السيطرة على العالم، وهي في براغماتيتها هذه لا تتواني عن الذهاب إلى حافة دائرة النار هنا أو هناك، دون ان تقطع خطوط التفاوض السرية مع واشنطن لإبقاء التسوية حاضرة على طاولة التفاوض عندما تحقق هذه التسوية المزيد من المكاسب لها على شكل اعتراف بالدور والنفوذ في الدوائر الجغرافية المحيطة بها. وعليه رغم اطلاق القيادة الإيرانية صفة الشيطان الأكبر على الولايات المتحدة الا أنها تبدي الاستعداد الدائم للتفاوض معها. بعد عشر سنوات من التفاوض على الملف النووي الإيراني، وانتقال هذا الملف مرارا بين الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومجلس الأمن الدولي، وفرض واشنطن سلسلة عقوبات ضد طهران بما في ذلك عقوبات نفطية ومالية... بعد كل هذا يبدو اجتماع بغداد بين إيران والدول الكبرى وكأنه تسوية أمريكية – إيرانية تتجاوز الملف النووي الإيراني إلى نوع من التفاهم على القضايا المتفجرة في المنطقة، من الخليج إلى الأزمة السورية مرروا بالوضع في البحرين ولبنان والعراق وليس انتهاء بأفغانستان، فمن الواضح ان محادثان فيينا الأخيرة وكذلك التصريحات التي أدلى بها المدير العام للوكالة الدولية للطاقة يوكيا امانو خلال زيارته الأولى إلى طهران بعد تسلمه منصبه والحديث عن رسالة أمريكية تتحدث عن مصالحة تاريخية تتجاوز الملف النووي الإيراني إلى ملفات المنطقة.. كلها مؤشرات توحي بأن ثمة اتفاق بات في الأفق، ولعل ما يشجع على مثل هذا الاعتقاد تلك الأزمة المالية المتفاقمة التي تعاني منها الدول الغربية والتي تجعل من الخيار العسكري ضد إيران خيارا مستبعدا على الأقل في المرحلة المنظورة، وتطرح بدلا منه إمكانية التعايش مع إيران نووية تحت الرقابة الدولية، فمثل هذا الخيار يبقى أقل كلفة، وربما أفضل لجهة الوصول إلى الداخل الإيراني أمل بربيع يجدد الثورة الخضراء التي تنتظر دورها من وهج الربيع العربي هذه المرة. الحديث على هذا النحو لا يعني أن الأمور سهلة والطريق معبدة وان الصعوبات أزيلت أمام اتفاق منشود، فعلى الأقل كل طرف يريد لنفسه تحقيق أفضل الشروط والمكاسب من هكذا اتفاق، كما ان الثقة تبدو شبه معدومة في معركة عنوانها نووي ولكن جوهر الخلاف هو كيفية ترتيب المشهد في الدوائر المتفجرة في منطقة تحتل أهمية فائقة في الجيوستراتيجية العالمية سياسيا ونفطيا. إيران لديها مطالب محددة، أهمها الاعتراف ببرنامجها النووي وتخصيب اليورانيوم إلى درجة محددة تسمح لها بانجاز برنامجها وإعادة ملفها النووي إلى الوكالة الدولية بدلا من مجلس ورفع العقوبات بما في ذلك النفطية التي فرضت عليها على خلفية ذلك، مقابل موافقتها على آليات دولية واضحة ومحددة لبرنامجها النووي، آليات تسمح بتفتيش كل منشآتها النووية ولاسيما تلك المشكوك بأنها تصنع أسلحة ذرية،وأن يكون تخصيب اليورانيوم بدرجة منخفضة، إضافة إلى ذلك تسوية على ملفات المنطقة، تسوية تعترف فيها إيران بأمريكا كقوة عظمى مقابل الاعتراف بإيران دولة إقليمية مؤثرة. مع ان التأكيد على ان مثل هذا الاتفاق يثير جدلا كبيرا، ولاسيما من إسرائيل التي قال وزير دفاعها ايهود باراك انه يسمح لإيران بـ ( تحقيق انجازات تسمح لها بخداع العالم)، ملوحا من جديد بخيار مهاجمة المفاعلات النووية الإيرانية. فالاتفاق المذكور يخالف التصور الإسرائيلي الذي يرفض أي تعايش مع إيران نووية ويسعى جاهدا إلى منع ذلك سواء من خلال العقوبات السياسية والاقتصادية أو من خلال اللجوء إلى الخيار العسكري كما تقول. الا انه رغم الموقف الإسرائيلي هذا فان اجتماع بغداد يوحي بمرحلة جديدة من التهدئة بين أمريكا وإيران وان اختلفت حسابات كل طرف، الإدارة الأمريكية ربما تريد منع الانفجار في المنطقة من أجل انتخابات أمريكية يفوز أوباما فيها بولاية ثانية، وإيران تريد تعزيز أوراقها الإقليمية، ليس أقلها أعطاء دور الشرف لبغداد في انجاز اتفاق يضعها كلاعب في فريقها في الملاعب المتفجرة في المنطقة، ليبقى السؤال هل سيكون الدخان الأبيض للملف النووي الإيراني من سماء بغداد ؟ عن إلاف :
الخميس, 24 أيار/مايو 2012 14:11

فضيحة مساجد ستوكهولم : طريف سردست .

في استوكهولم يوجد عشرة جوامع، ساهم المجتمع السويدي بتمويل بناءها وبموافقة الشيوخ والجمعيات الاسلامية على الرغم من الاية القرآنية التي تقول: (ما كان للمشركين أن يعمروا مساجد الله شاهدين على أنفسهم بالكفر أولئك حبطت اعمالهم وفي النار هم خالدون) 17، براءة. غير ان حكماء الاسلام علمونا على ثنائية تفسير الايات حسب المصلحة، ويذكرني ذلك بعبد العزيز آل سعود عندما كانت تأتيه اكياس الذهب من بريطانيا فيراها شيوخه الوهابيين بدهشة فيتوجه اليهم بالسؤال ببراءة: انها جزية من البريطانيين، فهل يجوز لنا قبول الجزية؟ وشيوخ هذه الجوامع العشرة يقبضون معونات من دافعي ضرائب المجتمع السويدي الذي استقبل جالية كبيرة من اللاجئين المسلمين وقدم لهم المأوى والحماية من الانتهاكات التي تعرضوا لها في بلادهم، في مقابل التعهد بإحترام قوانين السويد وعدم التثقيف بما يتنافى معها او نشر ثقافة الانتهاكات التي فروا منها، غير ان شيوخ الاسلام كذبوا بوقاحة مثيرة للسخرية وانتهكوا عهودهم عن وعي. لفترة طويلة كانت الحكايات تتسرب عن انتهاكات شيوخ المساجد الاسلامية للقانون السويدي وتثقيفهم بما يتناقض وحقوق الانسان، وبالذات حقوق المرأة على الضد من الاتفاق معهم، ولكن المساجد والجمعيات الاسلامية كانت تنفي وتدعي انها اشاعات عنصرية مغرضة. في الاسبوع الماضي عرض التلفزيون السويدي تحقيقا صحفيا مصورا وموثقا عن ممارسات شيوخ المساجد الاسلامية العشرة في استوكهولم ، حيث ارسل التلفزيون امرأتين بالملابس الاسلامية التامة ومزودين بكاميرا سرية لتسجيل الصوت والصورة. توجهت المرأتين الى شيوخ المساجد العشرة واحدا بعد الاخر بطلب النصيحة فكانت الفضحية المدوية. عرضت واحدة منهن مشاكلها قائلة ان زوجها تزوج عليها بضرة فهل يجوز له ذلك، ويضربها فهل تشتكي عليه للشرطة، كما انه يغتصبها فهل يجوز له ذلك؟ كانت اجابات الشيوخ، في اغلبها تثير القرف ولا أخلاقية عدا عن انها تدعو الى انتهاك القانون والسماح بإنتهاكه. كانت غالبية الاجابات ان من حق زوجها ان يتزوج زوجة ثانية وان عليها ان تقبل بذلك. كما ان عليها ان تقبل بتقديم خدماتها الجنسية بدون اعتراض فهي حقه ولايجوز لها الاعتراض او الامتناع عن تحقيق رغباته. وعلى الرغم من ان جميعهم لم يقبلوا ان تُضرب الا انهم نصحوا بالامتناع عن تبليغ الشرطة وان عليها ان تعتذر له وترضيه. اجابت المرأة : ولكن لماذا يجب ان اعتذر انا مع انه هو الذي يضربني؟ كانعت الاجابة انه لابد انها هي قد ازعجته واذنب بما يستحق ضربها. في جميع الحالات هي المذنبة مسبقا. ستة من عشرة نصحوا بعدم الذهاب الى الشرطة إذا تعرضت المرأة للضرب. في واحد من المساجد كانت الاراء متضارية. واحد من الجوامع تملص من الاجابة. مسجدين فقط نصحوا بالذهاب الى الشرطة. تسعة من عشرة يشيرون الى ان من حق الزوج الزواج بزوجة ثانية وان على الزوجة الاولى ان تقبل، على الرغم من ان الزواج بالثانية غير قانوني في السويد وحقوق الزوجة الثانية غير مضمونة. فقط شيخ واحد اشار الى ان من واجب الزوج احترام القانون السويدي. أبعاد السقوط الاخلاقي يتبدى بكل وضوح عندما يأتي في اليوم التالي ممثل التلفزيون السويدي ليزور الجوامع ويلقي عليها الاسئلة نفسها. كانت الاجابات مختلفة تماما وتتوافق تماما مع القانون السويدي مما يدلل على انهم كانوا واعين تماما بما يفعلون، وانهم غارقين في النفاق والتقية. احد النائب الهولندي جيرت فيلدرز قد اشار سابقا الى ان الاسلام دين التقية وان التسامح الذي يدعوه ليس الا نوع من التقية، وأن من البلاهة تصديق كذبة ساذجة في حين ان كل الممارسات تشير الى العكس تماما، فنهض الكثيرون يعارضونه مكذبين. غير ان اعمال شيوخ الاسلام تظهر ان فيلدرز كان على حق، فلماذا يوجه النقد الى فيلدرز ويجري السكوت عن شيوخ الاسلام، على الرغم انهم مصدر مشاعر كراهية الاسلام، بسبب ممارساتهم التي لاتلقى اي نقد او معارضة بين الجاليات الاسلامية او في البلدان الاسلامية او في الثقافة الاسلامية. احد مسؤولي احد الجوامع المعنية اظهر تأثرا كبيرا بما جرى ورفضه تماما على ان ذلك ليس من اخلاق الاسلام، ثم قال انه سيهتم بالامر شخصيا ويتمنى من صاحب البرنامج ان يكرر زيارته مرة اخرى بدون كاميرا سرية وسيرى مايسره.. طريقة تثير الاسى على المستويات العقلية لهذه الشيوخ. رئيس رابطة المسلمين في السويد عمر مصطفى، حاول ان يظهر بمظهر العقلاني فيبرر الامر ان غالبية هؤلاء الشيوخ لايملكون تعليم لاهوتي وبالتالي لايفهمون بالفقه الاسلامي وانما " يلعبون شيوخ"، على الرغم ان الفقه الاسلامي في الحقيقة يقبل بتعدد الزوجات، ولم نسمع في اي دولة اسلامية بصدور قانون يحرم إغتصاب الزوجات او ضربهم، بل ان مفتي لبنان وقف معارضا قانون الاحوال الشخصية الذي يجرم ضرب الزوجات، فهل لايستطيع ممثلي المنظامت الاسلامية مواجهة الحقيقة بشجاعة والتخلي عن التقية، على الرغم من انهم يعلمون ان الجميع يعرف الحقيقة ويضحك على محاولاتهم الساذجة للتبرير. في الشريعة قام الرسول الكريم بطرد بني النضير لنكثهم العهد. وإذا كان ذلك عقوبة نكث العهد في الاسلام، الا يحق المطالبة بطرد من ينكث العهود من مشايخ الاسلام، بدون ان يجري الصياح ان ذلك من علائم كراهية الاسلام؟
يسألونك عن استقالة الصديق والزميل برهان غليون إن كانت هي الحل لمشكلة المجلس الوطني ،والتساؤل المطروح عليك ليس بوصفك مفكرا نظريا وسياسيا ... بل بوصفك كنت عضوا في لجنة الحوار التحضيرية من أجل إعادة هيكلة المجلس الوطني برعاية مندوبية الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية ...!!! نقول كما قلنا لجميع الأصدقاء الذين اتصلوا : المشكلة في المجلس الوطني ليست في رئاسة غليون له فحسب ، فهي نتيجة ومحصلة ، لأن غليون واحد من مجموعة تعتقد أن الحل للملحمة الدموية التي تعيشها الثورة السورية يكمن في مفاوضة عصابات النظام وتشكيل حكومة مشتركة ...وتفسير ذلك أن موقف الجميع قبل الثورة كان الدعوة إلى تعليق المعارضة وتجميدها وفك العزلة عن النظام ودعوة الغرب إلى نصيحة النظام وليس محاصرته أو عزله دوليا، وذلك وفق ما قام بتلك المهمة ابن الرئيس السوري البعثي السابق (نور الدين الأتاسي) بتكليف من قيادة حزب الشعب الديموقراطي (رياض الترك –وجورج صبرة الذي يقدم اليوم بوصفه البديل لغليون المتخاذل ) ... إذا المشكلة تكمن في الينية التنظيمية والسياسية للمجلس ( مجلسه التنفيذي –وأمانته العامة المختارة وفق معايير لجنته التنفيذية ) التي تمثل أصوات عدد من الدول ( الغربية والعربية والشرق أوسطية) ما عدا أصوات الشعب السوري وقواه وشرائحه . هذه البنية التنظيمية هي التي حالت دون المجلس أن يكون ممثلا للحراك الثوري في الداخل، هذا الداخل الذي صوت للمجلس أن يكون ممثله .إذ أن المرشحون الذين نافسوا غليون على الرئاسة وهزموا ، لم يهزموا بسبب قوة غليون ، بل بسبب حسن حظه أن أحدهم (وهو الأول : نشار ) كان صداميا ومقاولا سمسارا لمكؤ يكسب سوى صوته ضد غليون في الدورة الانتخابية الأولى .... و( الثاني : جورد صبرة ) كان شيوعيا ستالينيا وداعية لدعم العصابة الأسدية وطنيا وقوميا ، وفق منطوق الممانعة والصمود الروسي والصيني والايراني والحزب اللاتي، أي وفق منطوق الشيوعية السورية (البكدادشية /الستالينية) التي التحقت بها، كالشيوعيات المنشقة (حزب الشعب (رياض الترك) –وحزب العمل الشيوعي –(فاتح جاموس)) ، هذا التيار الممانع والصامد أسديا هو الذي شن علينا حربا ضد انتخابنا لرئاسة إعلان دمشق، لأننا صرحنا في المؤتمر بآراء تنال من شجاعة وصلابة ايران الثورية وحزب الله المقاوم والنظام الأسدي الممانع ...سنكتفي اليوم بهذا القدر من الإجابة ...ونحن بانتظار تساؤلاتكم اليومية ...بعد قناعتنا أنه لم يعد هناك ما يسكت عليه وعنه بعد كل هذه الدماء الطاهرة .أي لم يعد هناك ما يسكت .لا باسم وحدة الصف ولا باسم وحدة المعارضة ...فدماء شبابنا اغلى ما في هذا الوجود ...!!!
صفعتها على وجهها بقوة, فأصطدمت بخزانة الملابس ووقعت ارضا, بدأت الدموع تسيل من عينيها, وبعد لحظات من الصمت التفتت "لا يحق لك فعل ذلك، فأنت ايضا تمارسين الجنس مع فتاة"، قالت منار لأمها الغاضبة. ملامح التعجب والدهشة ارتسمت على وجه الام التي كانت تلتقط انفاسها بصعوبة, لم تستطع الوقوف على قدميها فارتمت على السرير مغما عليها، هرعت سلمى التي كانت تجلس بجانبها الى الشارع لتطلب سيارة اجرة إلى المستشفى, فيما ضمت منار امها وهي تبكي بشدة، هكذا روت القصة سلمى لـ"شفق نيوز". ومنار فتاة تبلغ من العمر اربعة عشر عاماً, كانت تدعو صديقتها سلمى وهي بنفس عمرها إلى منزلها بين فترة واخرى لتمارس الشذوذ معها, مستغلة عدم وجود والديها, لكنها تفاجأت هذه المرة بوالدتها التي عادت صدفة لامر ما وهي تفتح باب الغرفة. وكشفت احصائية قامت بها "شفق نيوز" بالاستعانة بخبراء في الاحصاء عن نسب انتشار الشذوذ الجنسي بين الفتيات "السحاقيات" في العراق, اذ بلغت نسبتهن التقديرية 14% من عدد الاناث داخل البلاد. ومنار واحدة من الفتيات اللاتي يمارسن "السحاق", شاهدت والدتها بالصدفة من ثقب الباب عارية مع فتاة زميلة لها بالعمل في غرفة نومها, يحتضنان بعضهما البعض بقوة ويتبادلان القبل، وكانت تبلغ من العمر حينها 12 عاماً, وبعدها راقبت منار والدتها في كل مرة تزورها هذه الفتاة, وقالت لـ"شفق نيوز"، "بعد ذلك بدأت اشعر بالإثارة وابحث عن فتاة لامارس السحاق معها". ومنار ليست الضحية الوحيدة للممارسات السحاقيات, فكشفت نتائج البحث عن أن 60% من السحاقيات داخل العراق متزوجات واغلب بناتهن يمارسن السحاق ايضا. والسحاقيات داخل العراق لا يعزفن عن الزواج بسبب الاعراف والتقاليد في البلاد, التي تخلق لدى المجتمع نظرة متدنية بأتجاه الفتاة غير المتزوجة, لاسيما اذا ما كانت عازفة عن الزواج رغم تقدم عدد من الذكور لخطبتها. وتقول منيرة ام منار لـ"شفق نيوز"، "لم اكن اريد الزواج, ولكن بعد رفضي لعدد من الشباب الذين تقدموا لخطبتي واجهت العديد من الاسئلة عن اسباب عزوفي عن الزواج, لذلك تزوجت بعد ذلك". واضافت "لم اترك السحاق بعد الزواج, حاولت لكني لم انجح". ولا يوجد تأريخ لبدء ظهور السحاق داخل العراق, لكن انتشاره بدأ يظهر للعيان بعد عام 2003 مع انتشار استخدام الانترنت والشبكات الاجتماعية ك"الفيس بوك". وتبين من خلال نتائج البحث الذي اجرته "شفق نيوز" ان 90% من السحاقيات يتوزعن مابين الاقسام الداخلية للجامعات والمعاهد وبين مراكز الايتام الخاصة بالاناث, و10% منهن اما غير متعلمات او طالبات في المرحلة الثانوية. وارتادت ام منار جامعة الانبار عام 1996 وهي بعمر 18 عاما, حينها سكنت القسم الداخلي التابع للجامعة لكونها من سكان العاصمة بغداد, وبدأ الامر معها عندما اقنعتها احدى صديقاتها في القسم بممارسة السحاق "قالت لي ما رأيك بممارسة السحاق معنا حيث أن اغلب فتيات القسم يمارسنه, فنحن لا نحتاج إلى الرجال"، قالت ام منار. ومنذ ذلك الحين استمرت هذه الحالات بالتوسع داخل الاماكن التي تغيب فيها الرقابة, كالاقسام الداخلية للكليات والمعاهد ودور الايتام, وتقول الفتاة التي اطلقت على نفسها اسم دعاء لـ"شفق نيوز"، "نحن في القسم الداخلي نمارس السحاق ما اجمل الاحساس بعدم الحاجة للرجال". واضافت دعاء التي طلبت عدم نشر معلومات عن القسم الداخلي او الى اي جامعة ينتمي "قبل عام كنا نمارس السحاق فيما بيننا فقط نحن بنات القسم الداخلي, لكن الان اشركنا فتيات من خارج القسم بالاستعانة بالانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي". وتنتشر ايضا في مراكز الايتام ظاهرة السحاق بين الفتيات, ولكن بشكل اقل بسبب اختلاف طبيعة المكانين من حيث استقطاب الفتيات. وتقول ناشطة في مجال حقوق الانسان رفضت نشر اسمها لحساسية الموضوع "اغلب الفتيات في مراكز الايتام ان لم اقل جميعهن سحاقيات". ومنار التي بدأت بممارسة السحاق تقليدا لوالدتها, لم تكتفِ بصديقتها سلمى, وانما في بعض الاحيان كانت تمارس السحاق مع فتيات اخريات عبر مواقع التواصل الاجتماعي, من خلال الكاميرا واللاقط الصوتي على جهاز الكمبيوتر وتقول "الممارسة اقل اثارة على مواقع التواصل الاجتماعي لكنها ممتعة ايضا". وبحثت "شفق نيوز" على شبكة الانترنت ووجدت عشرات المنتديات التي تحوي مواضيع عن السحاقيات في العراق, وكل موضوع من هذه المواضيع كان يتضمن ردود ما يقارب 150 سحاقية عراقية. وتضمنت ردود السحاقيات على هذه المواضيع دعوات لممارسة السحاق "انا سارة سحاقية من بغداد, امارس السحاق مع صديقتي وارغب بفتاة تمارس معنا السحاق الجماعي"، هكذا جاء احد الردود. "انا سحاقية من تكريت, ارغب بفتاة تمارس السحاق معي, شرط ان تكون من تكريت وتفتح كام (كاميرا كمبيوتر) او مايك (لاقط الصوت في الكمبيوتر) اولا، الرجاء عدم اضافتي من الشباب"، هكذا جاء رد اخر. فيما تعدّ عملية اقناع فتاة بممارسة السحاق بحسب منار من اصعب الامور التي تواجه السحاقيات, وتوضح ان "اصعب امر تواجهه السحاقية هو اقناع فتاة بممارسة السحاق". في البداية, لم تقبل سلمى بممارسة السحاق مع منار رغم محاولاتها المتكررة, فدعتها الى منزلها واقنعتها بممارسة الجنس مرة واحدة للتجربة, ووعدتها بعدم معاودة الكرة ان لم تعجبها, فوافقت سلمى وبينت منار "بعدها مارست السحاق مع سلمى كل يوم تقريبا". وتضيف "انا وسلمى بدأنا بممارسة السحاق مع فتيات اخريات, تعرفنا عليهن عبر موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك". ووجدت "شفق نيوز" على شبكات التواصل الاجتماعي حسابات للسحاقيات العراقيات, بأسماء مختلفة منها "سحاقيات عراقيات" و"سحاقية عراقية" وغيرها, فيما وجدت ايضا مدونات لهن. وتتضمن مواقع التواصل الاجتماعي العديد من النقاشات والردود من قبل سحاقيات عراقيات حول المواضيع التي تتعلق بالممارسة الجنسية فيما بينهن "انا شاذة جنسيا واعتقد بأنه لا يوجد علاج للشذوذ واتحدى اي فتاة تقول بانها تعالجت من الشذوذ, فانا مثلا عندما ارى رجلا عاريا اتقزز بينما عندما ارى فتاة قوية الشخصية تسري القشعريرة في نفسى واتمنى ان اكون معها، تفعل بي ماتشاء"، هكذا ورد الرد من احدى السحاقيات على الفيس بوك. وبدأت ام منار بمراجعة اطباء نفسيين من اجل عدم ممارسة السحاق مرة اخرى, وتقول "لو كنت اعلم عندما اقنعتني صديقتي بممارسة السحاق اول مرة ان ابنتي ستمارس السحاق لما مارسته". وتضيف "انه كالمخدرات بعد الممارسة الاولى من الصعب جدا تركه, لكن بعد ما شاهدته من ابنتي تمنيت الموت، وحاليا انا لا امارس السحاق". وافضل طريق للحد من انتشار السحاق بين الفتيات بحسب خبراء في علم النفس هو نشر التوعية بمخاطر هذه الممارسة, ووضع رقابة اجتماعية في الاماكن التي تغيب فيها رقابة الوالدين, كالاقسام الداخلية في الكليات والمعاهد ومراكز رعاية الايتام. ويقول الخبير في علم النفس والاجتماع صبيح عبد المنعم لـ"شفق نيوز" ان "الرقابة تمنع اتصال السحاقيات بالفتيات الطبيعيات, وهذا يحد من انتشار الظاهرة". ويضيف عبد المنعم ان "انتشار الظاهرة لا يعدّ مشكلة اذا ما تمت مقارنته بمشكلة تعلم البنات ممارسة السحاق من امهاتهن الشاذات جنسيا, وفرض الرقابة يحد من هذه المشكلة الكبيرة ايضا, ومن المفترض تشريع قانون يحدد هذه الرقابة والياتها". ولم تمانع الجهة التشريعية الممثلة بمجلس النواب من تبني معالجة هذه الظاهرة, وقالت عضو لجنة حقوق الانسان في مجلس النواب اشواق الجاف لـ"شفق نيوز"، "نتمنى أن نحصل على المعلومات اللازمة حول انتشار ظاهرة السحاق في العراق, لنشرع في معالجتها". وزارة التربية الجهة المسؤولة عن التعليم في المرحلتين الابتدائية والثانوية, اكدت ان هذه الظاهرة ليس لها وجود في المراحل التي تقع تحت مسؤوليتها. وقال وكيل وزارة التربية نهاد الراوي لـ"شفق نيوز"، "لا وجود للسحاقية في المرحلة الابتدائية او الثانوية". واضاف "اذا كانت مثل هذه الظاهرة موجودة في المرحلة الابتدائية او الثانوية وتتوفر معلومات بشأنها, نرجو ارسالها للوزارة لنقوم بمعالجتها". وحاولت "شفق نيوز" الاتصال بوزارة التعليم العالي الجهة المسؤولة عن التعليم في الجامعات والمعاهد لكن من دون جدوى. ورغم ترك ام منار لممارسة السحاق بعد ما شاهدت ابنتها وهي تمارس هذا النوع من الشذوذ, الا ان منار لم تنحَ منحى والدتها, وقالت "لن اترك ممارسة السحاق لكني لن اتزوج, لكي لا أقع بنفس الخطأ الذي وقعت فيه والدتي". اشراف. م ف
قالت الشرطة العراقية، مساء الأربعاء، إن قوة أمنية اعتقلت "مسؤولا امنيا" في جناح الرجل الثاني في النظام السابق عزة الدوري خلال عملية أمنية وسط الموصل، مشيرة إلى أن المعتقل مسؤول عن الاغتيالات ضد أفراد الأمن. وتتهم الحكومة العراقية الدوري بدعم التمرد المسلح في العراق وتمويله ويعد أعلى مسؤول في نظام البعث العراقي السابق لا يزال فارا. وتولى الدوري مهمات ومناصب مهمة في العراق منذ استلام حزب البعث السلطة في العراق عام 1968 وحتى سقوطه عام 2003. وقال ضابط في الشرطة لـ"شفق نيوز" إن قوة أمنية عراقية "ألقت القبض على المسؤول الأمني في قاطع (منطقتي) المثنى والرفاق وهو احد عناصر (تنظيم) الدوري". ولم يعط الضابط اسم مساعد الدوري، لكنه قال إنه مسؤول عن "الاغتيالات بالأسلحة الكاتمة ونصب العبوات الناسفة في الساحل الأيسر لمدينة الموصل". ولم يدل بالمزيد، كما رفض نشر اسمه. وأعلن الدوري عام 2009 عن تشكيل جبهة مؤلفة من تحالف "القيادة العليا للجهاد والتحرير" و"جبهة الجهاد والخلاص الوطني"، ويعتقد أن تنظيما يطلق على نفسه "حزب العودة" يدين بالولاء له، كما أن تنظيم رجال الطريقة النقشبندية" تابع له. ويحظر الدستور العراقي مشاركة حزب البعث في العملية السياسية، وأدرجه ضمن الأحزاب "العنصرية" التي اقترفت جرائم بحق الشعب. وهاجم الدوري- في تسجيل فيديو بث على مواقع الانترنت في 7 نيسان الماضي- التحالف الوطني قائلا إنه "صفوي" ويثير الطائفية في البلاد، محذرا في الوقت نفسه من المد "الفارسي" الذي قال إنه يهدد جميع الدول العربية ودعا إلى مقاومته.
كشف مصدر أمني، الخميس، عن اعتقال زعيم عشائري في الانبار يعدّ من "اكبر" ممولي المعارضة السورية لنظام بشار الاسد بالاسلحة. وقال المصدر في حديث لـ"شفق نيوز" إن "قوة أمنية اعتقلت صباح اليوم رئيس احدى العشائر في محافظة الانبار يدعى محمد ملاّ السبع، وهو يعدّ من أكبر ممولي المعارضة السورية بالاسلحة من داخل العراق". وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه لحساسية الموضوع أن "ملاّ السبع كان يهرب اسلحة الـ(كلاشينكوف) من العراق إلى سوريا منذ اندلاع الازمة في الاخيرة، وذلك باستخدام طرق عديدة للتمويه". وكشف مصدر في قوات حرس الحدود العراقي، الاثنين الماضي، عن اعتقال سبعة عراقيين من اهالي الانبار حاولوا تهريب أسلحة خفيفية إلى سوريا. وكان مصدر في قوات حرس الحدود العراقي كشف، في نهاية نيسان المنصرم، لـ"شفق نيوز" عن القاء القبض على سبعة سوريين تسللوا إلى الاراضي العراقية عبر الحدود، بغية تهريب السلاح من الانبار. واعلنت وزارة الداخلية، في شهر آذار الماضي، عن تمكن قوات حرس الحدود من التصدي لمجموعة مسلحة مكونة من سبعة اشخاص اثر قيامها بالاقتراب من الساتر الحدودي في المنطقة المحصورة بين ملحق القائم ومخفر التلال. وتشهد سوريا منذ منتصف آذار من العام الماضي 2011، حركة احتجاج شعبية انضم إليها منشقون عن الجيش ضد نظام الرئيس بشار الأسد، وقتل وجرح واعتقل فيها الآلاف. وقامت مجاميع مسلحة في المدة الاخيرة باستهداف دوائر حكومية واحياء سكنية بالسيارات المفخخة والعبوات الناسفة مما عدّه مراقبون تطوراً خطيراً في المشهد السوري الحالي. كما شهدت سوريا أعمال خطف وقتل طالت عراقيين مقيمين في سوريا، كما تعرضوا لمضايقات لأسباب طائفية ما ادى الى تصميم اعداد كبيرة منهم على سلوك طريق العودة الى العراق.
كشفتْ مصادر سياسية عراقية عن وجود مباحثات شديدة التكتم والسرّية، من أجل "إقامة إقليم سُنّي" كبير، يتمتع بما يتمتع به إقليم كردستان من "استقلالية" في جميع المجالات. ونقلت صحيفة "المشرق" العراقية اليوم الثلاثاء عن مصادر ـ اشترطت إخفاء هويتها ـ أنّ المباحثات شملت ممثلين لزعماء كتل سياسية، ورؤساء عشائر، ووجهاء، وضباط جيش، وتجار ومقاولين كبار. ووفقا للمصادر فإن الدوافع الرئيسة لهذا القرار -الذي يتحدث عن جوانب منه رئيس مجلس البرلمان أسامة النجيفي، والناطق باسم القائمة العراقية حيدر الملا، وممثلون آخرون لأحزاب تضم غالبية سُنّية- شعور عام يعمّ سكان عدد من المحافظات العراقية (نينوى، الأنبار، صلاح الدين، ديالى، وأجزاء مهمة من كركوك وبغداد) أنهم يعاملون كـ"مواطنين من الدرجة الثانية"، و"يُنتقم" من كثيرين منهم لأسباب طائفية، تجعل لها سلطة نوري المالكي تهمة الانتماء إلى النظام السابق، أو حزب البعث المنحل. إضافة إلى استمرار عمليات الاجتثاث، والحرمان من الوظائف الحكومية، والإهمال في الخدمات والتخصيصات المالية، ورفض "لغة الشراكة" في السلطة، ومحاولة تفريغ "مشاركة السُنّة في السلطة" من محتواها، واعتماد أساليب المحاصصة الطائفية المرفوضة. وأكدت المصادر ذاتها أنّ هناك ضغوطاً كبيرة يتعرّض لها سياسيو المحافظات المذكورة المشاركون في الحكومة، وفي البرلمان، وكامل العملية السياسية، باتجاه اتهامهم بالخضوع لإرادة سلطة يصفونها بـ"الاستئثار"، وبتعمد غض الطرف عن عمليات التهجير التي حوّلت في الأقل نحو مليوني مواطن أغلبهم من السُنّة إلى مهاجرين ولاجئين ومشرّدين في عواصم عربية وأجنبية، يواجهون ظروفاً قاسية، بعد أن فقدوا منازلهم وممتلكاتهم ووظائفهم، وفقدوا معها أي أمل لهم بالعودة، إلا في ظل "حماية" أشبه بتلك المتوفرة للأكراد في إقليم كردستان. وشدّدت المصادر على القول، إن شخصيات بارزة في "حكومات عربية" وسياسيين أمريكان على علم بهذه المباحثات، وهم يشجعونها، لكنّ الزعماء العراقيين في الكتل والعشائر الداعية إلى "إنقاذ الموقف بإقليم سُنّي كبير قد تنضم إليه أجزاء من بغداد وديالى وكركوك، إضافة إلى نينوى والأنبا وصلاح الدين"، يتهيّبون من "الإعلان عن الإقليم" في الوقت الحاضر، ويراهنون على إبقائه "ورقة ضغط أخيرة"، نظراً لإحساسهم بخطورة أن تتحول "الأقلمة" إلى عملية تقسيم للعراق، وبالتالي، يُلقى باللائمة على "السُنّة" باعتبارهم قادوا العراق إلى التقسيم. المصدر : وكالات .
بغداد/ كشفت "منظمة عراقيون ضد الفساد" عن قيام اجهزة الامن البريطانية بضبط مقتنيات اثرية عراقية قام بتهريبها الى لندن مسؤول عراقي رفيع المستوى. ونقلت المنظمة عن مصدر دبلوماسي مسؤول ومطلع في وزارة الخارجية قوله: "في يوم السبت المصادف 5 ايار 2012 اعترضت سلطات الجمارك في مطار هيثرو في المحطة الجوية رقم/ 4 شحنة آتية من دولة الإمارات العربية مرسلة من قبل الملحقية التجارية (العراقية) وهذه الشحنة مرسلة باسم وزير التجارة السابق (عبد الفلاح السوداني) ولكن عنوان المرسل اليه لهذه الشحنة حسب بوليصة الشحن هي (مؤسسة دار الإسلام) في لندن وهذه المؤسسة هي مقر خاص لـ (حزب الدعوة) جناح المالكي". وتابع المصدر روايته بالقول ان " رجال الكمارك في مطار هيثرو شكّوا في هذه الشحنة والتي كانت عبارة عن قطع اثاث منزلية حسب ما موجود في بوليصة الشحن وبعد عملية الفحص والتفتيش الدقيق والتأكد تبين لدى رجال الكمارك في المطار أن هذه الشحنة مخبأ فيها وبطريقة فنية مبتكرة داخل قطع الاثاث كتب تراثية قديمة ومخطوطات نادرة جدآ واثار واسطوانات بابلية وسومرية. وقد عثر كذلك رجال الكمارك بعد أن تم فتح جميع قطع الاثاث على ارشيف من الوثائق ومخطوطات عثمانية قديمة جدآ خاصة بالعهد العثماني/ الهاشمي الخاص بالعراق وهذه بالذات كانت محفوظة سابقآ في قبو خاص ضمن ارشيف ديوان رئاسة الجمهورية قبل الاحتلال ". ويضيف المسؤول الدبلوماسي ان "سلطات الكمارك في مطار هيثرو اتصلوا بالسفارة العراقية في لندن وطلبوا من القائم بالاعمال الحضور بصفة رسمية وشخصية يوم الاثنين 7 ايار 2012 لغرض معرفة تفاصيل أكثر عن كيفية وصول مثل هذه التحف والاثار والمخطوطات العراقية النادرة وشحنها بطريقة مبتكرة مع الاثاث واعتبروا ان مثل تلك المواد تعتبر مهربة بحكم القانون البريطاني لأن بوليصة الشحن تتحدث عن أثاث منزلي لذا تم احتجاز كامل الشحنة في المطار وفتح تحقيق بالموضوع لحين تبيان حقيقة هذه الأثار والمخطوطات والكتب لمن تعود". وبحسب منظمة عراقيون ضد الفساد، فأن الملحق التجاري في دولة الإمارات العربية (عبد الهادي عثمان محمد العبادي) قد تم تعينه بصفة شخصية ومباشرة من قبل وزير التجارة السابق (عبد الفلاح السوداني) عندما كان لا يزال وزيراً للتجارة , وهو شقيق (عز الدين سليم) رئيس مجلس الحكم الإنتقالي، الذي اغتيل في ايار 2004 . وتنقل المنظمة عن المصدر قوله: أن هناك مافيا متخصصة من المسؤولين والمستشارين في مكتب رئيس الوزراء (نوري المالكي) تقوم بالاستيلاء على الأثار العراقية بطرق مختلفة وسرقتها بواسطة عصابات متخصصة تحت حمايتهم وتعمل لحسابهم داخل العراق ويتم تهربيها بطرق شرعية وغير شرعية ومنها ما يصل حتى بالبريد الدبلوماسي مستغلين الحصانة الدبلوماسية وتهريبها الى ايران ودول الخليج وبعض الدول الأوربية لغرض المتاجرة بها وبيعها للتجار ورجال الاعمال وجامعي التحف والاثار والكتب والمخطوطات النادرة"، مشيراً الى ان وزير الخارجية هوشيار زيباري على علم بذلك.
(السومرية نيوز) بغداد - أكد النائب في البرلمان العراقي حسن العلوي، الأربعاء، أن خصوم رئيس الحكومة نوري المالكي يتمتعون بـ 200 مقعد داخل البرلمان، مبينا أن جلسة سحب الثقة عن المالكي ستنعقد، وأن فريقه سيخسر الجولة، أشار إلى أن أكثر من 20 شخصا داخل ائتلاف دولة القانون سيصوتون ضده. وقال العلوي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "السياسيين الذي عقدوا اجتماعا في محافظة أربيل وبعده في النجف، يتمتعون بما يصل إلى 200 صوت في البرلمان جميعها مؤيدة لسحب الثقة عن رئيس الحكومة نوري المالكي"، مبينا أن "ائتلاف دولة القانون يرى أن خصومه لا يملكون أكثر من 120 مقعدا في البرلمان مقسمين على التيار الصدري والعراقية والتحالف الكردستاني". وأضاف العلوي أن "هناك أكثر من 20 شخصا من داخل تحالف المالكي سيصوتون لسحب الثقة عنه"، مشيرا إلى أن "جلسة سحب الثقة ستنعقد لوجود أغلبية لذلك، وأن فريق رئيس الحكومة سيخسر الجولة لكثرة خصومه"، بحسب قوله. واعتبر العلوي أن "ترشيح رئيس المؤتمر الوطني احمد الجلبي بديلا عن المالكي غير موفق وغير صحيح"، واصفا إياه بـ"الشخصية غير المستقرة وليست له علاقات ثابتة". وأكد العلوي أن "التحالف الوطني ليس أمامه خيار سوى أن يلجا إلى القيادي في المجلس الأعلى الإسلامي عادل عبد المهدي ليكون بديلا عن المالكي، لكونه مقبولا عند الكرد وقريبا من التيار الصدري ولا توجد عليه اعتراضات عربية". وكان مصدر مقرب من رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي كشف، أمس الثلاثاء (22 أيار الحالي)، أن الاجتماع الذي عقد في النجف السبت الماضي أمهل التحالف الوطني أسبوعاً واحداً لتقديم بديل عن رئيس الحكومة نوري المالكي، مؤكداً أن المهلة بدأت منذ يوم الأحد الماضي (20 آيار 2012). بالمقابل أعلن ائتلاف دولة القانون عن جمع تواقيع 163 نائباً لإقالة رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي من منصبه بسبب "عدم كفاءته" في إدارة جلسات البرلمان و"عرقلته" عمل الحكومة. فيما أعلن التحالف الكردستاني، اليوم الأربعاء، أنه لن يشارك بإقالة رئيس البرلمان أسامة النجيفي في حال عرضت على التصويت، مؤكدا أن النجيفي لم يخرق الدستور ولا القانون، معتبرا أن موضوع إقالته هو محاولة لصرف الأنظار عن اجتماعات أربيل والنجف وتصعيد للأزمة من قبل دولة القانون. وتأتي محاولة دولة القانون إقالة رئيس البرلمان أسامة النجيفي بعد ثلاثة أيام على اجتماع قادة في القائمة العراقية والتحالف الكردستاني (في 19 أيار 2012) في منزل زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر بمحافظة النجف وسط غياب تام لقادة ائتلاف دولة القانون. وأكد الصدر أن الاجتماع انتهى إلى "شيء يحتاج للمسات أخيرة فقط"، فيما أشار رئيس البرلمان والقيادي في العراقية أسامة النجيفي إلى أن موضوع سحب الثقة من المالكي "قيد النقاش" بين القوى السياسية. ويعتبر اجتماع النجف الثاني من نوعه بعد اجتماع أربيل الذي عقده رئيس الجمهورية جلال الطالباني ورئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني وزعيم القائمة العراقية إياد علاوي وزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، ورئيس البرلمان أسامة النجيفي في 28 نيسان 2012. وحدد الصدر حينها للمالكي مهلة 15 يوماً في رسالة بعثها إلى زعيم التحالف الوطني إبراهيم الجعفري للبدء بتنفيذ مقررات اجتماع القادة الخمسة في أربيل، التي تضمنت التركيز على أهمية الاجتماع الوطني وضرورة الالتزام بمقرراته، والالتزام بالدستور الذي يحدد شكل الدولة وعلاقة السلطات الثلاث واستقلالية القضاء وترشيح أسماء للوزارات الأمنية، لكن المهلة انتهت في 17 أيار 2012، من دون التوصل إلى نتيجة ملموسة وسط إصرار ائتلاف دولة القانون على التأكيد أنه سلم رد المالكي إلى التيار الصدري ونفي الأخير الأمر. ودعا الطالباني (في 18 أيار 2012) الكتل السياسية إلى الالتزام بالاتفاقات التي قامت على أساسها الحكومة الحالية، فضلاً عن وقف الحملات الإعلامية واعتماد الدستور كمرجعية، فيما أبدى المالكي بعد يومين تأييده مبادرة رئيس الجمهورية التي تضمنت ثمانية بنود، وجدد دعوته جميع الكتل إلى الاجتماع في بغداد من دون شروط مسبقة. لكن المالكي اعتبر من جهة أخرى أن الكثير من الاجتماعات التي تشهدها البلاد أمر طبيعي في ظل نظام ديمقراطي "يقوم على أنقاض حقبة دكتاتورية مقيتة"، التصريح الذي استدعى رداً من نائب رئيس إقليم كردستان كوسرت رسول الذي أكد أن كلام المالكي لن يؤثر على مشاركة الكرد في أي اجتماع يعقد في العاصمة، ودعا جميع الأطراف إلى اللجوء للحوار لحل الأزمة السياسية. وتشهد البلاد أزمة سياسية يؤكد بعض المراقبين أنها في تصاعد مستمر في ظل حدة الخلافات بين الكتل السياسية، بعد أن تحولت من اختلاف بين القائمة العراقية ودولة القانون إلى اختلاف الأخير مع التحالف الكردستاني والتيار الصدري وغيرها من التيارات والأحزاب.
آكانيوز)-كشف نائب ايزيدي في مجلس النواب العراقي، الثلاثاء، عن التقدم بطلب للمحكمة الاتحادية لتاسيس وقف خاص بالايزيديين بعيدا عن اوقاف المسيحيين والصابئة المندائيين، مشيرا الى انه لا يمكن القبول بالتعامل مع مكونه كاحد الطوائف المسيحية في توزيع المناصب الادارية والتخصيصات المالية. وقال النائب شريف سليمان علي، عضو لجنة الاوقاف والشؤون الدينية، لوكالة كردستان للأنباء (آكانيوز)، اليوم، انه "من اجل انصاف ابناء الديانة الايزيدية، ورفع التهميش والظلم الواقع عليهم منذ تاسيس اوقاف المسيحيين والاديان الاخرى، تقدمت بطلب الى المحكمة الاتحادية من اجل تاسيس او اقرار وقف خاص بالديانة الايزيدية". واضاف "ما تقدمت به يستند الى الفقرتين (أ) و (ب) من المادة 43 من الدستور العراقي، مع الاخذ بنظر الاعتبار ان الايزيدية هي ديانة مستقلة بحد ذاتها". وتأسس ديوان الوقف المسيحي والأديان الأخرى منتصف عام 2003 إبان فترة مجلس الحكم في عهد الحاكم المدني الاميركي بول بريمر، بسبب الخلافات السياسية المرتكزة على الطائفية والمذهبية، حيث صار القرار إلى حل وزارة الأوقاف السابقة، وتأسيس ثلاثة دواوين، الوقف السني، والوقف الشيعي، والوقف المسيحي والديانات الأخرى. واشار علي الى انه "بالرغم من ان قانون الوقف الجديد وصل لمراحل نهائية وينتظر التصويت، لكننا غير راضين عنه لان تشريعه يعني استمرار المشاكل والخلافات بيننا وبين المسيحيين والصابئة المندائيين"، معتبرا ان الحل الامثل يكون "باقرار او تاسيس ثلاثة اوقاف بدلا من وقف واحد، وعدم المضي قدما في اقرار قانون الوقف الجديد". ولفت الى انه "نحن ليس لنا مشكلة في ان نكون جزءا من وقف يضم ثلاثة اديان، ولكن لن نقبل بتاتا ان يتم التعامل معنا كطائفة من ضمن 16 طائفة مسيحية وصابئية، لان تعدادنا السكاني اكثر من تعداد المسيحيين والصابئة مجتمعين في عموم العراق".. وتابع بالقول "ينبغي توزيع المناصب الادارية والتخصيصات المالية والامتيازات بالاعتماد على الكثافة السكانية لكل ديانة، وليس على عدد الطوائف". ووفق إحصائيات غير رسمية يبلغ عدد الايزيديين نحو 600 الف نسمة في العراق وبضمنة إقليم كردستان، ويقطن غالبيتهم في محافظتي نينوى ودهوك الواقعتين شمال العاصمة العراقية بغداد. ونوه علي الى ان "تاسيس وقف جديد وخاص بالايزيدية حتى لو كان بدرجات ادارية وبصلاحيات اقل، هو افضل لنا كثيرا من ان نكون ضمن وقف يضم 16 طائفة، ولا نحصل فيه على استحقاقاتنا".. ومضى يقول "يجب انهاء الغبن والتهميش الذي طال الايزيدية منذ تاسيس هذا الوقف، ويجب ان تكون التخصيصات والوظائف الادارية تتناسب والحجم السكاني لكل مكون، وليس توزيعها بالتساوي بين الطوائف، لاننا لسنا طائفة مسيحية، بل ديانة مستقلة بحد ذاتها". ويبلغ عدد النواب الايزيديين في مجلس النواب العراقي سبعة، ستة منهم ضمن قائمة التحالف الكردستاني، أما المقعد الآخر فقد حصلوا عليه وفق نظام "كوتا" الأقليات. وبحسب باحثين، تعد الديانة الإيزيدية من الديانات الكردية القديمة، لان جميع نصوصها الدينية تتلى باللغة الكردية في مناسباتهم وطقوسهم الدينية.
يوجه غالبية المسلمين للمسيحية اتهامًا بأنها ديانة تركن للعاطفة في حين هم يرون أن الإسلام دين العقل بل يرونه أولى بالعقل تماما من جميع الأديان واللا أديان. كثيرًا ما يلجأ المسلم للدفاع عن دينه بالحط من دينٍ آخر إذ القرآن بخطابه التحريضي هو من غرس فيه مثل هذه الأخلاقيات. قال لي مسلمٌ غيورٌ على دينه: عملية التبشير المسيحي تتم عن طريق العاطفة بطريق مباشر للغاية، عندما تتحاور مع مسيحيًا تسمع كلمات مثل "الله يحبك"، "اعرف خطة الله لحياتك" , "أنت ابن الله" إلى آخره. طريقها المباشر هو العاطفة لاشيء غيرها , يلعب المبشر بشكل مباشر على العاطفة الموجودة عندك , ولا أخفيكم أنني أرى أنها خطة ناجحة للكثير من الشخصيات البسيطة التي يمكنك أن تضحك عليها بكلام رنان يثير العاطفة , وأما بالنسبة للشخصيات المفكرة فلا ينجح هذا التلاعب على الإطلاق! وأنا بدوري أسأل أخي المسلم وأخاطبه عقله هنا: ما هو الدين يا أخي المسلم؟ أنت وأنا نعلم خير العلم أن الإيمان، وبتعريف الإسلام نفسه، هو أن تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله والقدر خيره وشره وحلوه ومره. هل الإيمان بخالق غير منظور يمكن إثباته إثباتًا علميًا معمليًا بالعقل؟ اعلم، يا أخي، رحمك الله، أن الدين متى صار "عقليًا" أي يمكن استيعابه تمام الاسيتعاب بالعقل لم يعد دينًا بل أصبح علمًا. الدين يحدثنا عن نبوءات ومعجزات وحشر وملائكة وبُراق! فمن هنا صادقٌ مع نفسه ويريد أن يقول لنا إنه يعي كل هذه الأمور بعقله المحض ومن ثمّ فدينه دينٌ عقلي؟ هذا زعم باطل إذ لا يوجد "دين عقلي" يقدر أن يثبت بالـ "تجربة والامتحان والمشاهدة" أن نفس الإنسان خالدة ما بعد الموت وأن هناك آخرة وجنة ونار وسائر هذه الادعاءات الغيبية الميتافيزيقية. على هذا يرد الغزالي في كتابه تهافت الفلاسفة: "ليس ينفك فريق منهم (يقصد الفلاسفة) عن خزي في مذهبه وهكذا يفعل الله بمن ضلّ عن سبيله وظن أن الأمور الإلهية يستولي على كنهها بنظره وتخيله". وقال أيضا: "المقصود تعجيزكم عن دعواكم معرفة حقائق الأمور بالبراهين القطعية وإذا ظهر عجزكم ففي الناس من يذهب إلى أن حقائق الأمور الإلهية لا تُنال بنظر العقل بل ليس في قوة البشر الاطلاع عليها" وكثيرًا ما أشار ابن رشد إلى أن معرفة الأمور الغيبية كالنبوءات والوحي وغيرها تكون من الشرع لا من العقل. إذا الإسلام ليس دين العقل بل هو كغيره من الأديان فوق العقل، وتلك هي طبيعة الدين من حيث هو دين. يبدو لي أن الأخ المسلم المعترض هنا يشكو، دون أن يدري، من الجمود العاطفي الذي يلازم طبيعة الديانة الإسلامية إذ الله مثلاً "صمد" صلد جامد جاف لا حراك فيه يأمر وينهي ويتحدث من علياءه بكبرياء بما أن الكبرياء يتسربل بها ويلقي بتلك الحفنة في النار وهو لا يبالي ولا يضر الأمر في ساديته أنه يلتذ بزيادة عدد سكان جهنم لا خلاص النفوس ونجاتها بما أن القرآن نفسه هو القائل: "ونقول لجهنم هل امتلأت فتقول هل من مزيد؟!" هل نلوم المسلم في نظرته للمسيحية بعيون إسلامية؟ على صورة إلهه الإسلامي الجاف جاءت نظرته للوجود وللأديان الأخرى وصارت محبة الله في نظره عاطفة لزجة ويفوته أمر خطير أن البشرية تهلك لافتقارها إلى الحب لا لافتقارها إلى الأديان أو الموارد الطبيعية مثلاً. انظر للعرب وحتى أفريقيا نفسها! موارد طبيعية هائلة غزيرة ومع ذلك هناك فقر مدقع! إنه الفقر إلى الحب. وأي حب؟ إنه الحب الإلهي بالتحديد. يميل كثير من المسلمين إلى الوهم ظانين أنهم أفضل من غيرهم وأن دينهم أفضل من أديان الآخرين، وهذا تفكير ينطوي على سذاجة شعوب بدائية لا تعي ما عند الآخرين من حقٍ وجمال. قال ابن رشد في كتابه "تهافت التهافت": "إن كل الأديان حق لأنها تحث على الفضائل ولكن يجب تأويل أصولها ومبادئها "أحسن" تأويل- وابن رشد بهذا طفرة في زمانه إذ الغالب في الإسلام هو الإقصاء والتكفير لا التحقيق والتفكير. لكن انظر معي وتأمل كم أهان الإسلام والمسلمين شخصًا مثل ابن رشد لمجرد أنه نظر بعقله في أمور الدين. ترى ماذا كان المسلمون ليفعلوا لو أن ابن رشد قال بعشر معشار ما قاله فولتير وروسو ورينان في المسيحية؟ هل كانوا يقيمون عليه حد الحرابة؟! إياك أن تخدع نفسك أخي المسلم وتظن أن دينك وحده قائم على العقل بل هو دين كسائر الأديان قائم على الغيبيات والماورائيات ونهجه نهج ميتافيزيقي شأنه في ذلك شأن جميع الأديان. ومن ثم نجد القرآن يتحفنا بقصص لا تمت بصلة للعقل من قبيل الميثولوجيا كأن يحدث سليمان النملة أو الهدهد أو يتحدث محمد إلى البراق (الحصان المجنّح) والذي له تكوين ميثولوجي محض كما نقرأ في الأساطير اليونانية. وهذا لا يضر الإسلام أو يعيبه لأن الميثولوجيا قالب من قوالب التعبير القديمة التي كانوا يستخدمونها لإيصال معنى يكتنزه الشكل الأسطوري الخارجي. زد على هذا أن الأديان من الأساس قائمة على الإعلان والوحي لا العقل والمنطق. الأديان لا تريد أن تقدم للإنسان وصفة في التفكير العقلاني ولكنها تريد به هداية قلبه إلى جادة الرشاد الإلهي والسير بما يوافق مشيئة الله حسب قصده للكون الذي خلقه في محبة تامة. فكيف تخدع نفسك يا أخي وتبرهن بما هو ملموس على ما هو غيبيّ وأصلاً غير ملموس كالله؟ ما تراه في الكون من أثارٍ ملموسة تدل على عمل الله إنما هو أثار وطرق استدلال بشرية بالعقل والحدس ولكن هذا لا هو بدليل أو برهان بحسب القياس المنطقي السليم. تأخر المسلمين عن ركب الحضارة العالمية والتقدم التكنولوجي العلمي الحاصل في اليابان وأوروبا وغيرها هو ما دفعهم للكذب على أنفسهم وإيهام أنفسهم بأن القرآن حاوي لعلوم الذرة والكيمياء والمايكروبيولوجي إلخ وهذا التعاطي للوهم لا يساعد المريض على العلاج واللحاق بزملائه المعافين بل يزيد الطين بلة وعندها يصدق ماقاله ماركس من أن الدين يقوم هنا بدور المخدر وعليه فهو أفيون الشعوب المنكوبة التي تتعاطى الوهم. أمور الله العلوية لا تخضع لقياس الإنسان في العلوم التجريبية إذ أن العلم المعملي التجريبي يعتمد على المشاهدة والتجريب والامتحان. أمور الدين عامة قواعدها مبنية على ما جاء في الكتب والنبوءات وتصديق ما جاء فيه لا تكذيبها. من حقي أن أكذب ما جاء في العلوم التجريبية ولكن الإسلام يقول للمسلم: "لا تسألوا عن أشياء إنْ تُبدَ لكم تسوءكم" ويوبخه أشد التوبيخ على الشك في دينه. أمور الأديان والإيمان قلبية وأما أمور العلم فتجريبية استقرائية. هذا عالمٌ وذاك عالمٌ آخر. المؤمن المستنير يفصل ما بين ما هو للمنطق الفلسفي والعلمي وما هو لـ "الوحي"، ولا يرى أبدًا أنه أولى بالعقل من غيره بل يرى أن الجميع يطلب الله بطريقته الخاصة به والله لا يحرم إنسانًا من معرفته ولا يترك نفسه بدون شاهد كما قال الإنجيل بل البشر وعلى اختلاف مشاربهم العقائدية قد انطبعت الأبدية في قلوبهم وما هي إلا مسألة وقت حتى يلتقي بهم الإله الحيّ الذي يطلبهم لذاته بالحب ولا يريدهم أن يخافوا منه في شيء. وحيّ الله لا يخضع بالضرورة للعقل بل له "براهين قلبية" قد تخاطب العقل وفي أحيان كثيرة تتجاوز العقل، وهذا الوحي في الإنجيل يريد منا أن ننفتح على عمل الله وأن نحيا بالله ونتحرك ونتواجد به؛ والله هو من يحترم عقولنا ويترك لنا تصريف جميع شئون حياتنا بما قد تقتضيه الضرورة. مشكلة الإسلام ومن هنا خُلقت أزمته الحاضرة في أنه أقحم نفسه في ما لا يخصه ودس بأنفه في أمور العلم التجريبية. ربط الإسلام كرامة العلم بكرامة الدين لأنه أراد أن يقوم على تعجيز غير المسلمين وإثبات أن الإسلام فيه الجواب على كل شيء من اللوغاريتمات حتى الفيزياء الذرية! يغيب عن بال كثير من المسلمين أن للعلم دائرته وللدين دائرته الأخرى التي يتحرك فيها بحرية، ودون أن يقتحم الواحد حيز الآخر. هذا بالطبع أدى إلى تقزُم العقل والإبداع (ومن ثم مصادرة الكتب والتصدي لحرية الفكر!) ووقوف العلوم عند حد معين لا تتخطاه في البلاد الإسلامية ومن ثم جاء التخلف وحلّ بالمسلمين فتخلفوا عن ركب الحضارة الإنسانية وصار العالم كله في وادي والمسلمين في وادي آخر آخر. وماذا يفعل دين بدائي في تفكيره ومستواه كالإسلام وقد أخرجته قريحة البدو في القرن السابع الميلادي وهو يناطح أصحاب الفكر الحرالحديث وأهل العلوم في القرن الواحد والعشرين؟ والسبب هو تبجح القرآن لما قال عن نفسه إن هذا الكتاب لم يغادر صغيرة ولا كبيرة إلا وأحصاها في كتاب مبين، وبهذا حشر نفسه كدين في دوائر لا تخصه كالعلوم التجريبية. الأديان هي معارف إلهية تبحث في وجود العلة الأولى للوجود أو في المطلق أي في الله وصفاته وكيفية الوصول إليه. من جهة أخرى، الفلسفة تركن إلى المنهج العقلي والبراهين التي ينبغي أن تكون براهين دقيقة محكمة، وشأن الفلسفة هنا شأن العلوم الرياضية والطبيعية وتطبيق الاستقراء والتجريب. الإيمان الغيبي لا يرتكز على الاستقراء أو التجريب، أيًا كان هذا الدين ومسماه. لذلك يرى الأستاذ عبد الرحمن بدوي أن أفلوطين أقرب إلى أن يُدرج بين الصوفية من أن يحسب بين الفلاسفة، على الأقل في أجزاء مذهبه التي يعتمد في تحصيلها على الوجدان أو الذوق أو العيان (راجع كتابه "مدخل جديد إلى الفلسفة"). والأديان، كما يعرف معظمنا، تبحث في علّة العلل ومسبب الأسباب أي الله. هنا الدين، أي دين أيًا كان، يستمد تقديراته وعقائده من مصادر خارج العقل وهي الوحي والنبوءة. ولذلك فأي كلام سوف نقوله في الدين هو من باب "التصريحات الإيمانية" ولا نملك الحق أن نقول فيه إنه قياس فلسفي منطقي عقلاني إلخ إذ لكلٍ مجاله ولا يصح أن نقحم أنفسنا وندعي ما ليس لنا وكأننا نستغفل عقول الناس. الإيمان يستنير بالعقل ولكنه لا يرتكز على العقل بل كثيرًا ما يتخطاه. الإيمان يقين القلب المطمئن إلى إيمانه والفلسفة يقين العقل الذي يبحث ويجرّب ويشك ويستقريّ. الإيمان هو دعوة إلى الإله الذي نؤمن به والذي قد بلغنا خبره من جيل إلى جيل، إله إبراهيم، إله إسحق، إله يعقوب، إلهنا الحيّ الذي نعرفه عن طريق القلب، لا إله الفلاسفة، الإله المجرد، الخاضع لعقولهم، والقلب له أسبابه والتي لا يعرفها العقل، كما قال باسكال. والإيمان ليس علمًا كالكيمياء والرياضيات بل هو اعتقاد، وهذا الإيمان هو "ما وكر في القلب وصدقه العمل" كما جاء في الحديث. ولذا فالعقل يجب عليه أن يلزم حدوده (بما أن للعقل حدود!) ولا يدعي لنفسه معرفة أمور الإيمان معرفة حقيقية بالعقل. يرى الفيلسوف إدوار لوروا (1870- 1954) أن استنباط وجود الله يساوي إنكاره لأن العقل حين يتكلم عن الله فإنه لا يتناول الله حقًا لأن البرهنة على وجوده معناها إمكان ردّه إلى حقائق أخرى غيره، لها سلطتها بالنسبة إليه؛ ولكن الله إذا قيس بهذا القياس فلن يكون بعدُ هو الله (راجع كتابه Le problème de Dieu- Ed. LeRoy). عندما يحرص المسلم أن يدعي العقل لدينه وأنه يبرهن هذا ويبرهن ذاك في دينه فإنه إنما يختزل الله إلى مجرد تصور كما يراه هو، مفهوم، فكرة من بنات أفكاره تخضع لعقله المحدود. ولكن الله، ومن حيث هو الله، لا يوجد تصور أو مفهوم دقيق العبارة ليحتويه، والماهية الإلهية لا يمكن حصرها ضمن حدود التعريفات الإنسانية. يبقى اللفظ الإنساني عاجزًا تمام العجز عن أن يعطي وصف دقيق للماهية الإلهية. أقصى ما يقدر عليه المسلم والمسيحي حيال مسائل الإيمان هو إيجاد شواهد ولا نقول أبدًا براهين وأدلة، ولكن ونحن نورد الشواهد فنحن نفترض وجود الله وصحة ما نؤمن به أي أنه إفتراض مسبّق قد قرر النتيجة مسبقًا. إذا، الرغبة في البرهنة على وجود الله أو صحة هذا الدين من سواه أو أنه أولى بالعقل من سواه كما يزعم المسلم لأمرٌ بالغٌ الهزل لأن الله إما هو موجود يا أخي المسلم وعندها لا يمكن البرهنة عليه أو هو غير موجود وهذا أيضًا لا يمكن البرهنة عليه. جرّب أن تقول لمسلم هات برهانك يا مسلم على أن محمدًا نبيًا من عند الله. عندها، وكالمعتاد، سوف يستشيط المسلم غضبًا ويخرج دخان من أنفه ويصرخ في وجهك ربما قائلاً: كيف تتطاول على رسول الله يا كافر! وكل هذا لأنك طالبته بدليل يبرهن على أن محمد رسول من عند الله. وفي أحسن الظروف، قد يتألق المسلم في أحلى حلية من التسامح ويجيبك إجابة يراها أنها المنطق والعقل بعينهما فيقول لك: الدليل على أن محمد رسول هو أنه قد جاء بالقرآن. وما الدليل على أن القرآن من عند الله يا أخي المسلم؟ يجيبك المسلم: لأن سيدنا محمد قد جاء به. ونلف وندور في حلقة مفرغة يزعم فيها المسلم أنه أولى بالعقل من المسيحيين وهنا ينطبق المثل: "من يشهد للعروسة سوى أمها". هذا الأمر ليس بجديد بل قد صاحب الإسلام منذ نشأته ولذلك قال أبو بكر الرازي واصفًا حال المسلمين الذين يزعمون واهمين أنهم أهل العقل دون سواهم: "إن أهل الشرائع إذا طولبوا بالدليل شتموا" (راجع كتاب أعلام النبوة، أبو حاتم الرازي وأبو بكر الرازي وبتحقيق جورج طرابيشي، دار الساقي). الشرائع تُستنبط بالعقل والوحي ولكنها ليست قائمة على العقل وحده، وإلا فقل لي يا مسلم: أين هي الروح بالعقل وبالدليل والبرهان؟ وأين عرش الرحمن؟ وأين هم الملائكة؟ وأين هو الله نفسه؟ ما عندك وما عندي لا يتجاوز سوى الاستنباط ولكني لست أولى منك بالعقل وأيضا أنت لست أولى مني بالعقل لمجرد أنك مسلم. أنت تطلب الله الذي يكلمك برسالة القرآن وأنا أطلب الذي الذي خاطبني في بشارته الحيّة وكلمته، المسيح. وجه الله نطلب وإياه وحده نعبد. قال الأخ المسلم لي: إنك لو ذهبت الى رجل بسيط غير متعلم وقلت له كلام من قبيل "هو ذا حمل الله الذي يرفع خطية العالم" أو يسوع الذي سفك دمه من أجلك، يسوع الذي صلب من اجل الخطية , الخ كلام عاطفى بالطبع يمكنه التأثير على الشخصيات البسيطة ويمكنه ان يجعل اى مسيحى تغرورق عيناه بالدموع ! وأنا أقول له إنه إذا مر بك المسيح حمل الله الوديع والمتواضع القلب ولم تتحرك عاطفتك فمن الواضح لي أنك مقتول عاطفيا. تمشي على قدمين ولكنك ميت وتظن أنك حيّ. ترضي الله بأصوامك وصلواتك ولكن قلبك صلب أمام حمل الله الذي يرفع خطيئة العالم. هل تظن حقًا أن صلابة القلب أمام مرور حمل الله بك هي العقلانية ونحن لا ندري؟ هل صلابة القلب قد جعلت منك آينشتاين أو كانط؟ ربما ينقصك بعض الرأفة الموجودة عند النصارى، أقصد شفقة القلب والتي تحدث عنها قرآنك لما قال: ذلك بأن منهم قسيسين ورهبان وأنهم لا يستكبرون... وترى أعينهم تفيض من الدمع. كان القرآن يسجل واقع لا ينكره أحد وهو واقع النساك الرهبان والذين كانوا في حالة وداعة ومحبة وشفقة ويصادقون كل الكائنات من أسود وطيور وحيات ولا عداء في داخلهم تجاه شيء مما خلقه الله. ما يظهر لك على أنه ضعف يا أخي المسلم هو القوة بعينها وهو العقل بعينه فلا تنخدعن بما قد التبس على رؤيتك وهي رؤية ضبابية فيها الشفقة ووداعة الحمل ابن الله قد أضحتا لك من سمات الضعف. لعله زمان تدارك ما قد عانيته أنت من حرمان طوال هذه السنين التي مضت بك. عندما يبذل المسيح ذاته لأجلك ويتخطى كل ما تعرفه عن التفكير العقلاني فاعلم أن المحبة هنا تتجاوز المعقول وتريد أن تنقلك نقلة كبرى في حياتك لأن تحب أنت أيضا بشكل يفوق العقل. المحبة لا تخضع لنواميس المجتمع بل فيها يبذل المحب ذاته وبإرادته الكاملة، وهذا ما قام به المسيح والذي قال: ليس لأحد حبٌ أعظم من هذا أن يبذل الإنسان نفسه من أجل أحبائه. ما حاجتي لإله طرقه تخضع لعقلي ويحتويها عقلي؟ يقدم لنا الإسلام إله يخضع لعقل المسلم وتبريراته (أو هكذا يظن المسلم واهمًا في سذاجة) ولكن الإله في المسيحية يتخطى كل ما يعرفه الإنسان ويتجاوز عقله تمامًا. فالإنجيل وإنْ قال لنا إن الله أبٌ فهذا لا يعني أن أبوته على مستوانا البشري الساقط الأناني بل هي أبوة من نوعٍ آخر تمامًا فيها الأب هنا يبذل ذاته ويقدم ذاته للخليقة دون أن ينتظر منهم شيء. من فينا كأباء يفعل هذا؟ إذا يستخدم الإنجيل فكرة الأبوة من باب "الصورة" ويطورها ويستخرج لنا فيها حقيقة الله الأب الكلي الحب والذي حبه يقتضي أن يتنازل ويأخذ طبيعتنا الإنسانية كي ما نلبس نحن ما له ونتلامس مع عمق أعماق الله. المسيح لم يفعل هذه الأمور في محبته اللا متناهية اعتباطًا وإنما فعلها لأجلك أنت لأنك أنت كنت في بال الله منذ البدء عندما خلق الخليقة. ما أسهل إلقاء الأوامر والنواهي ووضع الأحكام الفقهية الشرعية ولكن ما أعظمه من إله عندما يدخل غمار معاناتك البشرية كإنسان ويدعك أنت تتلامس مع إنسانيته هو وعندها تتقدس إنسانيتك فيه. هذا هو منطق الحب والذي يغلب كل عاطفة ويتجاوز بكل عقل إلى بذل الذات لأجل الآخر الذي نحب لأن الحب ليس عاطفة عابرة ومشاعر رومانسية جيّاشة ولكنه وإن بدأ بكل هذه إلا أنه أفعال وتضحيات وتقديم نفوسنا للآخر الذي نحب. لكي تحكم على المسيحية حكمًا عادلاً يكفيك أن تقرأ موعظة المسيح على الجبل والتي فيها يتجلى الرقي الإنساني خير تجليّ إذ هي خلاصة الكمال البشري الذي ما بعده من كمال. اضمن لي مجتمع يعيش بتعاليم المسيح في هذه الموعظة على الجبل وأنا أضمن لك مجتمع إنساني متفانٍ في إنسانيته. اقرأ وتدبر معي ما جاء في إنجيل متى الفصل الخامس: 5 فلمَّا رأَى الجُموع، صَعِدَ الجَبَلَ وَجَلَسَ، فدَنا إِلَيه تَلاميذُه 2فشَرَعَ يُعَلِّمُهم قال: 3طوبى لِفُقراءِ الرُّوح فإِنَّ لَهم مَلكوتَ السَّمَوات. 4طوبى لِلوُدَعاء فإِنَّهم يرِثونَ الأَرض. 5طوبى لِلْمَحزُونين، فإِنَّهم يُعَزَّون. 6طوبى لِلْجياعِ والعِطاشِ إِلى البِرّ فإِنَّهم يُشبَعون. 7طوبى لِلرُّحَماء، فإِنَّهم يُرْحَمون. 8طوبى لأَطهارِ القُلوب فإِنَّهم يُشاهِدونَ الله. 9طوبى لِلسَّاعينَ إِلى السَّلام فإِنَّهم أَبناءَ اللهِ يُدعَون. 10طوبى لِلمُضطَهَدينَ على البِرّ فإِنَّ لَهم مَلكوتَ السَّمَوات. 11طوبى لكم، إِذا شَتَموكم واضْطَهدوكم وافْتَرَوْا علَيكم كُلَّ كَذِبٍ مِن أَجلي، 12اِفَرحوا وابْتَهِجوا: إِنَّ أَجرَكم في السَّمَواتِ عظيم، فهكذا اضْطَهدوا الأَنبِياءَ مِن قَبْلِكم. هل بعد قراءة كلام عذب مثل هذا لازلت تصر على اتهام المسيحية بأنها دين العاطفة وأن دينك وحده هو دين العقل؟! رجاء اقرأ الموعظة كاملة في إنجيل متى والفصول 5 و 6 و7. عن هذه المسيحية يقول الفيلسوف والمفكر رينان، رغم أنه ترك المسيحية وصار لادينيًا ولكن هذا لم يمنعه من الإنصاف فقال: "هذه هي الديانة الأبدية. وإذا كان في الأجرام السماوية أجرام مأهولة فإن ديانتهم لا تكون أرقى منها مهما بلغوا من الارتقاء في سلم الكمال." وأيضا شاتوبريان في كتابه "روح المسيحية" يقيم الحجة على المصدر الإلهي للمسيحية فيصيح: "هل يمكن أن يصدر من البشر الضعفاء كمال كهذا الكمال؟!"
في مقال منشور في صحيفة مللييت يتطرق فيه الكاتب التركي المعروف حسن جمال لعدة مواضيع هامة شغلت حيزا واسعا بين المواضيع المطروحة للنقاش و البحث في الأوساط السياسية التركية منذ زمن بعيد، دون الوصول إلى أي سبل لحلها، و هذه المواضيع تتعلق بمواقف حزب العدالة و التنمية الحاكم من قضايا المرأة و الحجاب و القضية الكردية. يقول الكاتب حسن جمال أن حزب العدالة و التنمية الحاكم لم يستطتع أن يتقدم بخطوات جدية في مسائل عديدة منها تتعلق بقضية حقوق المرأة في المجتمع التركي التي تتحكم فيها الذكور، و كذلك قضية الحجاب و القضية الكردية. و يتابع الكاتب بقوله: إن حزب العدالة و التنمية يدير البلاد منذ ما يقارب (10) أعوام، و لكنه و رغم إدعائه الكبير نظريا، لم يجد حلولا مقنعة لحد الآن لمسألة الحجاب. فمسألة منع إرتداء الحجاب أمر ينافي حرية الإعتقاد، و بنفس الوقت يعمق الفروقات بين النساء. و يقارن الكاتب بين مكانة المرأة في حزب العدالة و التنمية و حزب العمال الكردستاني بقوله: هناك (10)آلاف إمرأة قتلن في صفوف حزب العمال الكردستاني، سواء في الجبال أو في السهول أو في المدن. فمنذ (30) عاما و المرأة الكردية تساند حزب العمال الكردستاني و تقدم التضحيات و تعاني من الظروف القاسية التي فرضت عليها، و لكن و للأسف الشديد فإن حزب العدالة و التنمية لم يستطع تطوير إستراتيجية تقابل ما طوره حزب العمال الكردستاني و حزب السلام الديمقراطي و منظومة المجتمع الكردستاني من إستراتيجية بشأن مشاركة المرأة و تفعيل دورها، حيث أسسوا – كل هؤلاء معا - نظام ( الإدارة بالمناصفة) بين الرجال و النساء. و الدولة التركية ما تزال بعيدة كل البعد عن هذه الذهنية الجديدة، فحزب السلام الديمقراطي يجري مناظرات مفتوحة على مستوى المدن بين النساء و الرجال اللذين تم تدريبهم تدريبا بشكل جيد على الذهنية الجديدة و ذلك في كافة المناطق التي تسكنها غالبية كردية. أما حزب العدالة و التنمية الذي يراقب هذه التطورات عن كثب، ما يزال يقرر بشكل مركزي بترشيح (81) رجل من أصل (81) مرشح لرئاسة البلديات. إذاً ما هي الحاجة لترشيح هذا القدر من الرجال، ما دام النساء تشكلن نسبة 50% من أصوات الناخبين؟. و يتطرق الكاتب لموضوع القضية الكردية التي ما تزال معلقة بدون حلول، و التي تشاركه الرأي في هذا الأمر النائبة الكردية المستقلة ليلى زانا في قولها: هناك (130) ألف كردي في سجون الدولة التركية، من بينهم ( 10 ) آلاف سجنوا لأسباب سياسية في الفترة الأخيرة. إن مسألة إطلاق سراح (6) من البرلمانيين المسجونين لن يغير من الأمر شيئا. نحن نطالب بتغيير دستور البلاد الذي أنكر وجود الشعب الكردي من الأصل، و كتابة دستور جديد يعتمد على أسس حقوقية، يعترف فيه بالكرد و باللغة الكردية كلغة أساسية. كما تطالب ليلى زانا من الدولة التركية أن تجلس على طاولة الحوار مع عبد الله أوجلان و حزب العمال الكردستاني و حزب السلام الديمقراطي إلى جانب ممثلي الحكومة الكردية في إقليم كردستان، كسبيل وحيد لإيجاد الحلول للقضية الكردية. و حسب ليلى زانا فإنه لا يمكن إيجاد الحلول للقضية الكردية من خلال إطلاق برامج تلفزيونية باللغة الكردية، بل يحتاج الكرد إلى توحيد صفهم و صوتهم سواء في الداخل أو في خارج تركيا، و إجراء إستفتاء شعبي يعرب من خلاله الكرد عن رغبتهم في إنشاء نظام إدارة ذاتية أو نظام فيدرالي خاص بهم. *زاوية أسبوعية تنشر في صحيفة كوردستاني نوي الكردية.
الأربعاء, 23 أيار/مايو 2012 13:54

دولة الأستمارات : جودت هوشيار .

عندما كنت أعمل بوظيفة ( رئيس مهندسين ) فى أحدى المنشآت الهندسية التابعة لوزارة الصناعة و المعادن فى عقد الثمانينات من القرن الماضى ، كانت ترد الينا على نحو شبه يومى ، أستمارات عديدة ، سواء من مقر الوزارة أو من الوزارات الأخرى ، تطلب فيها الجهات المرسلة بيانات و معلومات عن كل ما يخص أنشطة المنشأة فى المجالات التخطيطية و الأنتاجية و المالية و التجارية أو التسويقية و عن القوى العاملة و التدريب و الأيفادات , و غيرها كثير . لم تكن الحاسبات الألكترونية تستخدم على نطاق واسع آنذاك ، لذا كان ملأ تلك الأستمارات ، عملا روتينيا مملا و الأهم من ذلك أنه كان يستنزف جهود عدد كبير من المهندسين و الأداريين و غيرهم و يستنزف الوقت الذى كان يفترض أن تكرس للأنتاج و التطوير . و لكن الأسوأ من ذلك ، كانت تلك الأستمارات الواردة من رئاسة الجمهورية بتوقيع رئيس ديوان الرئاسة أو سكرتير رئيس الجمهورية . حيث كان كادر القسم المعنى فى المنشأة يظل فى حالة أنذار وتمنع عنهم الأجازات الأعتيادية و لا يسمح لهم مغادرة المنشأة – حتى بعد أنتهاء الدوام الرسمى – قبل أكمال الأستمارات المطلوبة و تدقيقها مرات عديدة و أرسالها الى الجهة الطالبة على وجه السرعة . و من كثرة الأستمارات المتداولة فى العهد البائد ، أطلق مدير عام ديوان الوزارة فى ذلك الحين على الدولة العراقية ، أسم دولة الأستمارات . لا أدرى لم تذكرت أستمارات النظام السابق ، و أنا أقرأ خبرا مفاده أن وزارة التعليم العالى و البحث العلمى قد عممت أستمارة معلومات أستخباراتية على كافة منتسبيها ، مما اصابهم " بالذعر " على حد و صف رئيس لجنة التعليم العالي البرلمانية عبد ذياب العجيلي ، الذى طالب رئيس الورزاء بالتدخل شخصيا لحل هذة القضية. وأوضح العجيلي في البيان الصادر عن مكتبه، أن اعدادا كبيرة من اساتذة وموظفي الجامعات العراقية تقدموا بالشكوى الى لجنة التعليم العالي البرلمانية بسبب استمارة طلب المعلومات التى قدمت لهم من قبل وزارة التعليم العالي، مبينين أن هذه الاستمارة بعيدة عن تخصص وزارة التعليم العالي وهي معلومات استخباراتية تتضمن الاسم الكامل وجواز السفر والدول التى سافر اليها وكذلك معلومات عن الزوجة والزوج ومعلومات عن الاب وعمله السابق والحالي ومعلومات عن الام وعملها السابق والحالي ومعلومات عن الاعمام والاقارب وكذلك الاخوة والاخوات وعنوان سكنهم وعملهم. وأضاف ان الغريب من الامر طلب معلومات عن الاصدقاء ومعلومات عمهلم الحالية والسابقة، مشيرا الى أن هذه المعلومات اصابت منتسبي وزارة التعليم العالي بالذعر كونها معلومات استخباراتية بعيدة عن المهنية. وناشد العجيلي رئيس الورزاء بـ "التدخل شخصيا لحل هذة القضية ، كون هذا النوع من طلب المعلومات"، لا يوجد في الدول الديمقراطية المتقدمة التى تسعى الى تغيير سياسي مضيفا ان هذا المعلومات فيها البعد الاستخباري أكثر من الجانب التعليمي . و اذا كانت ( الأستمارات ذات البعد الأستخبارى ) سمة للبعث الفاشى ، الا أن حكومة البعث كانت تتابع و تراقب و تطلب فى الوقت ذاته ، معلومات تفصيلية ‘عن أنشطة مفاصل الدولة المختلفة ، و لم تكن ( الأستمارات الأستخباراتية ) الا جانبا منها . أما حكومة البعث الجديدة برئاسة العلامة الفهامة نورى المالكى فلا علاقة لها ، لا بالمنشآت الأنتاجية و لا بمشاريع التنمية و لا بالخدمات العامة و لا تراقب أو تتابع أو تحاسب أحدا و لا تطالب بتقارير أو بيانات أو معلومات عن الأداء الحكومى أو مدى تنفيذ الخطط التنموية– و هل ثمة خطط تنموية حقا ؟ - أو تطور الأقتصاد الوطنى و غيرها من مجالات العمل و الأنتاج ، فهى مشغولة بما هو أهم من ذك ، أى بكل ما ما من شأنه ترسيخ النهج الدكتاتورى لرئيس الحكومة - المتشبث بمنصبه حتى الممات - و شلته ، التى اطلق عليها أحد الكتاب الأسلاميين المنشقين أسم ( المافيا ) و التى تتكون من زمرة صغيرة تحتكر السلطة و تسرق المال العام و تتجاوز على القانون و تنتهك حقوق الأنسان و تصفى المعارضين بتهم ملفقة و تحمى الفساد و الفاسدين . هذه الفئة الضالة المضللة ، التى ترفع الشعارات الدينية البراقة - لخداع الجماهير البسيطة الكادحة المحرومة من كل نعم الحياة - ، لا هم لها سوى البقاء فى السلطة ، و هى زمرة قذفت بها الأقدار ( من الطهارة الى المنارة ) و لم تتفتق ( عبقريتها ) عن شىء جديد ، فأستعارت من البعث الفاشى أساليبه فى أدارة دفة الحكم ، و سخرت أمكانيات الدولة لشراء الذمم و التجسس على المواطنين و كتم أنفاسهم و تصفية كل من يتجاسر على رفع صوته للأحتجاج على الأوضاع المزرية التى يعيشها العراقيون و العراقيات فى ظل حكم المزورين و السراق ، و ما هذه ( الأستمارات البعثية الجديدة ) سوى دليل أضافى على ان الزمرة الحاكمة ، التى تربت فى أحضان أستخبارات دول الجوار , و تدربت على أساليب التجسس و القمع و أنتهاك الحريات و الخصوصيات ، لا تتقن مهنة سواها .
أكدت عضو البرلمان التركي عن حزب الديمقراطية والسلام الكوردي ليلى زانا، الثلاثاء، على ان الكورد في جميع اجزاء كوردستان بحاجة الى توحيد البيت والخطاب الكوردي اكثر من اي وقت اخر، مشددة على ان فرصة حق تقرير المصير للشعب الكوردي ربما تكون قريبة. وقالت زانا، خلال مشاركتها في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر القومي الثاني للمرأة الكوردية الذي انطلقت اعماله اليوم في اربيل، وحضرته "شفق نيوز"، ان "الكورد اليوم بحاجة ملحة لتوحيد خطابه وهدفه الرئيس من هذا المؤتمر توحيد البيت الكوردي"، مشددة على "تأسيس رابطة المرأة الكوردية العمل على تواجد المرأة في المركز الرئيسي للقرار في جميع اجزاء كوردستان". كما أكدت زانا، التي تعرضت لمرات عديدة للسجن في تركيا بسبب اراها القومية ودعواتها للمطالبة بحقوق الشعب الكوردي، على "أهمية التخلي عن المصالح الحزبية والاهتمام بالمصالح القومية"، مضيفة "يجب ان نجعل من المصالح القومية فوق المصالح الحزبية الضيقة". وتابعت زانا ان "علينا ان ننظم صفوفنا ونحترم مقترحاتنا ولا نفرق بين المرأة الكوردية وان يكون صوتنا واحدا وهو صوت المرأة الكوردية في جميع الاجزاء". كما اشارت الى ان "العصر الحالي هو عصر التحرر من النظم الاستبدادية والحصول على الحقوق القومية لكافة شعوب العالم"، مرجحة ان "يحضى الشعب الكوردي بحق تقرير المصير". واوضحت ان "الشعب الكوردي لم يبق ذلك الشعب الذي يعيش بين الجبال وبعيدا عن البعض وانما الان يناضل في كل مكان من اجل الحصول على كامل حقوقه". يذكر انه انطلقت في اربيل باقليم كوردستان، صباح اليوم الثلاثاء، اعمال المؤتمر الثاني للمرأة الكوردستانية بمشاركة 186 شخصا يمثلن جميع الأطراف والتيارات والأحزاب الكوردستانية تحت شعار (التنوع الالواني والصوت الواحد للمرأة الكوردستانية توحد صفوفنا القومية). وكان المؤتمر القومي الاول للمرأة الكوردستانية قد عقد العام الماضي في مدينة ديار بكر بتركيا) وشكل فريق المرأة الكوردية وتم فيه الاتفاق على ان يكون المؤتمر تقليدا سنويا يعقد في المدن الكوردية في جميع اجزاء كوردستان.
كشف مصدر مقرب من رئيس الوزراء نوري المالكي، الاربعاء، عن ان الأخير التقى الرجل الثاني في التيار الصدري مصطفى اليعقوبي وابلغه ان اخفاق الحكومة في توفير الخدمات يتحمله وزراء التيار الصدري، فيما اكد ان اطلاق سراح المعتقلين من اتباع التيار الصدري ليس من صلاحيات رئيس الوزراء. وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه لحساسية المعلومات لـ"شفق نيوز"، إن "رئيس الوزراء نوري المالكي التقى قبل ايام قليلة مساعد زعيم التيار الصدري مصطفى اليعقوبي، وقد طالبه الاخير بتحسين واقع الخدمات واطلاق سراح المعتقلين من التيار الصدري واعطاء منصب وزارة الداخلية للتيار الصدري". ويعدّ مصطفى اليعقوبي الرجل الثاني في التيار الصدري، والمساعد الاول لزعيم التيار مقتدى الصدر. واوضح المصدر أن "المالكي ابلغ اليعقوبي ان أخفاق الحكومة في تحسين الخدمات يتحمله وزراء التيار الصدري، وإنه لن يساوم على ملف معتقلي التيار الصدري الذين بحقهم قضايا ارهاب وقتل، وأن اطلاق سراح المعتقلين ليس من صلاحيات رئيس الوزراء". ويشغل وزارات البلديات والاشغال العامة والعمل والشؤون الاجتماعية والاعمار والاسكان وزراء من التيار الصدري. وأضاف المصدر أن "المالكي كلف اليعقوبي بايصال هذه الرسالة إلى زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر ومطالبته بالكف عن مهاجمته ببياناته التي يحكم من خلالها على مواقف لم يطلع عليها الا عن بعد". وكشف أحد ممثلي القائمة العراقية في اجتماع القادة في النجف النائب حسين الشعلان، الاحد الماضي، لـ"شفق نيوز"، إن "السيد مقتدى الصدر أصر في اجتماع القادة في النجف على تحديد مهلة اسبوع واحد للتحالف الوطني لإنهاء الأزمة السياسية العالقة، والاجابة على رسالة قادة اجتماع اربيل". وتعد مهلة الصدر الجديدة الثانية من نوعها، إذ أنه وبحسب مقررات اجتماع اربيل الذي عقد في الـ28 من نيسان الماضي فقد تقرر منح مهلة 15 يوماً لرئيس الحكومة نوري المالكي للبدء بتنفيذ مقررات الاجتماع. ويقول مراقبون سياسيون ان الاجتماع التشاوري بين القادة الخمسة والذي انعقد في اربيل نهاية شهر نيسان المنصرم، وما تمخض عنه يعدّ احتجاجاً على سياسة رئيس الحكومة نوري المالكي في الحكم حيث يصفه الشركاء بـ"المتفرد بالقرار"، فضلاً عن أنه "دكتاتور".
تشكل مجلس إيزيدي سورية في ألمانيا بغية تأطير الطاقات والإمكانات الإيزيدية وتسخيرها في خدمة القضية الإيزيدية في العالم أجمع وفي سورية على وجه التحديد. فغني عن البيان ما حاق بالإيزيديين منذ عصورٍ خلت من ويلات ومصائب، كان وراء جلها "ذو القربى" والسبب كان دائماً، أن الإيزيديون خارجون عن الصراط المستقيم وتجب إعادتهم إلى جادة الحق. سالت دماء الإيزيديين أنهاراً ومازالت القصص والروايات الشعبية الإيزيدية تؤرخ لتلك الحقبة المظلمة الكئيبة. لست هنا في وارد البحث في الفرمانات التي كادت أن تمحي الإيزيديين عن بكرة ابيهم، بل اريد فقط أن أستحضر ذلك الماضي المؤلم، من أجل أن تستقيم الأمور وأن تأخذ مجراها الطبيعي الإعتيادي وأستخلاص الدروس والعبر. نشأ مجلس إيزيدي سورية، واستمد شرعيته من شريحة واسعة من ابناء الأيزيدية في ألمانيا، وحصل على التفويض بنقل المسألة الإيزيدية إلى المنابر وإطلاع الرأي العام عليها. والمجلس على بينة أن أمامه طريق طويل ليضم كافة الإيزيديين تحت لواءه، ليقدم الصورة المشرقة والجانب الإنساني النبيل فيه. وبناءً على ذلك أتخذ المجلس قراره بالإنضمام الى المجلس الوطني الكردي في أوربا، إيماناً ويقيناً، أن التلاحم ووحدة الصف الكردي هما ضمانة حقيقية وحتمية تاريخية ، يفرضها العقل والمنطق والسياق التاريخي . وعلى هذا الاساس تداعى مجلس أيزيدي سورية إلى المشاركة بفعالية عالية في الانتخابات المحلية لولايات نيدرساكسن وبريمن وهامبورغ التي جرت في مدينة هانوفر الألمانية 20/5/2012. حيث كان الحضور الإيزيدي الشعبي لافتاً. وقد أتخذ مجلس أيزيدي سورية قراراً حكيماً بأن يقدم مرشحيّه ضمن لائحة المستقليين، ليتعرف الناخب على الشخصية الإيزدية المرشحة، ولئن يُضع الناخب أمام مسؤولية أخلاقية في المقام الأول، إن كان هذا الناخب يتقبل المرشح الإيزيدي الممثل للصوت الإيزيدي فقط دون محسوبيات وولائات مسبقة. والنتيجة كانت حصول المرشحان الإيزيديان على عدد من الأصوات قاربت نصف العدد المخول بالتصويت، وبالتالي لم يتمكنا من الفوز إن صح التعبير. والسؤال: هل مازال المورث الديني يقف عائقاً في وجه التلاحم والتعاضد الكردي. فقد كنت أراهن على أن يتمكن المرشحان الإيزيديان من حصد الأصوات التامة، هنا أركز على كلمة التامة، لأنني ولفترة ايقنت حد الإيمان، أن ذلك الحاجز النفسي الذي يفصل الكردي المسلم عن الكرد الإيزيدي قد إنهار تماماً وتأسست قيم ومعايير إنسانية رفيعة. وقد كان بمقدور المرشح الإيزيدي أن يدخل الانتخابات عن لائحة الاحزاب، وكان سيضمن بالتالي مقعداً أو مقعديين في اللجنة الإقليمية. وفي هذا المقام اقول لأخويَ المرشحيين، أنكما لم تخسرا، لأن قضيتنا عادلة بأمتياز. ولو جرت العملية الإنتخابية في توقيتها المحدد وليس بعد أربع ساعات لكان فوزكما ساحقاً، وقد رأيتم بأم أعينكم كيف هب أخوتكم وفي زمن قياسي لمؤازرتكم، ولكن أن تُسطال الأمور كل هذا الوقت. فالنفس لا تطيق إلا وسعها، وقد خير كاتب هذه السطور كافة الأخوة بين المغادرة أوالبقاء. وحيث أن أغلب الإيزيديين أناس بسطاء وتشغلهم أسرهم وتصريف أعمالهم اليومية وواجباتهم الإجتماعية، بقي من بقي وغادر من غادر. كما أتقدم بالتقدير إلى كافة الأخوة الكرد المسلمين الذي يشرفهم الوجود الإيزيدي. ونادوا بأعلى أصواتهم أن الإيزيدي يمثله، وهم رهاننا على التلاحم وحدة الصف والمصير. كما أدعوا كل أولئك الذين لهم رأيٌ آخر في المسألة الإيزيدية بمراجعة الذات، مراجعة عميقة. لأنه حتى لو حصل المرشح الإيزيدي على الاصوات الكاملة ناقصاً واحداً، لأعتبرته خاسراً، لأنه سيكون حينها ثمة من لا يؤمن بعدالة المسألة الإيزيدية. وهذا ما يجب العمل على تجاوزه من خلال ترسيخ الروح الكردياتية الأصيلة البعيدة عن كل ما هو متزمت ورجعي. المجلس المُنتخب خسر كفاءات،هوأحوج ما يكون إليها في هذه المرحلة. فليس مدحاً أقول، أن كاتب هذا السطور كان قد آل على نفسه أن يضع كافة إمكاناته القانونية واللغوية والسياسية في خدمة هذا المجلس، فهو خريج جامعة سورية و ماجستير في القانون الدولي الخاص في جامعة ألمانيا وإضافة إلى العمل المهني فهو عضو في هيئة الإندماج في مدينته. ولم يكن سيبخل باي جهد في خدمة المجلس الموقر، سيما وأن لائحته الداخلية تسمح باستشارة غير الأعضاء. لكن وأن يسقط المجلس الوطني الكردي في أوربا في أول إختبارٍ حقيقي له فيما يخص الإيزيديين، يجعله في حلٍ من ذلك.
أكدت عدة مصادر وجهات مقتل آصف شوكت، نائب رئيس الأركان العامة في الجيش السوري، ورئيس المخابرات العسكرية سابقاً وصهر الرئيس الأسد، في العملية التي أعلن عنها الجيش الحر قبل يومين على لسان ناطق باسم كتائب الصحابة. حيث أكد أن العملية نفذتها سرية المهام الخاصة فيها، بعد تخطيط وتحضير عاليي المستوى؛ حيث تم تسميم أعضاء خلية الأزمة، ما نجم عن ذلك مقتل ثلاثة أفراد من الخلية على الأقل، وعلى رأسهم آصف شوكت. وعلمت "العربية.نت" أن الرئيس الأسد وزوجته زارا مشفى الشامي صباح أمس عند الساعة الثامنة صباحاً، بالإضافة إلى تأكيد إغلاق طابقين في المشفى إغلاقاً تاماً، إضافة إلى إغلاق جميع الطرق المؤدية للمشفى لما يقارب الساعتين، بحيث تمت زيارة الرئيس الأسد للمشفى خلال تلك الساعتين. كما أكد ناشطون أن قرية المدحلة (قرية شوكت)، التابعة لمدينة طرطوس رفعت الأعلام السوداء حدادا على وفاته بعد أن وصل من دمشق بحوامة إلى طرطوس، حيث تم إفراغ مشفى الباسل من المرضى بالكامل منذ مساء أمس. وكان أبومعاذ، الناطق الرسمي باسم كتائب الصحابة، قال في اتصال هاتفي مع "العربية.نت"، إن عناصر تابعة له تمكّنت من قتل كبار الضباط الذين يشكلون "خلية إدارة الأزمة في سوريا". وأوضح أنه أثناء اجتماع كبار الضباط في قصر المؤتمرات بدمشق، تمكّن بعض العناصر من قتلهم ولاذوا بالفرار، موضحاً أن أحد القادة الميدانيين سيظهر على وسائل الإعلام للحديث عن تفاصيل العملية في وقت لاحق. كما أكد خالد الحبوس، رئيس المجلس العسكري في دمشق وريفها، الخبر لوسائل الإعلام. وعلمت "العربية.نت" أن دمشق ومنذ ثلاثة أيام تعيش أجواء بعيدة عن الطبيعية ويسودها التوتر من جانب النظام، لجهة الرصاص المستمر في جميع أنحاء دمشق والانتشار الأمني الكثيف والمبالغ فيه إضافة لقطع الطرقات وانتشار الحواجز الطيارة بشكل عشوائي، كما أكد عبدالحليم خدام للإعلام أن أعداداً كبيرة من الحرس الجمهوري والقوات الخاصة تنتشر في محيط القصر الجمهوري والساحات القريبة من القصر في دمشق. من آصف شوكت؟ ولد آصف شوكت عام 1950 في مدينة طرطوس على الساحل السوري، وهو شخص غامض، ويقال عن عائلته إنهم من "الرحل" وقد استوطنت في قرية "المدحلة" في محافظة طرطوس، وإن معظم أهالي هذه القرية من إخواننا من "الطائفة العلوية". انتقل سنة 1968 إلى دمشق لمتابعة تعليمه العالي ودرس الحقوق، ولكنه عاد للالتحاق بجامعة دمشق من جديد لدراسة التاريخ، ومن المفارقات أن أطروحته كانت على الثورة السورية الكبرى عام 1925 وزعمائها الريفيين فقط. تطوع في الكلية الحربية أواخر سنة 1976 وتخرج ضابط "اختصاص مشاة" سنة 1979، والتحق في الوحدات الخاصة شارك في حوادث الصدام المسلح بين السلطة آنذاك والإخوان المسلمين، وكان يرأس سرية الاقتحام في الوحدات الخاصة في حوادث حماة الشهيرة، وقد شاركت هذه السرية في اقتحام المنازل في حي "الحاضر" وقامت باعتقالات وتصفيات جسدية من أطفال وشيوخ ونساء!! آصف شوكت متهم بعمليات خارج سوريا أثناء خدمته في سرية المداهمة، منها إصابة سفيري الأردن في الهند وإيطاليا بجروح بعد هجوم بالأسلحة النارية عام 1983، وانفجار قنبلة خارج فندق عمان الدولي في مارس/آذار (1984)، والعديد من محاولات الاغتيال لشخصيات أردنية وقتل شخصيات أخرى في تلك الفترة. حماية بشرى الأسد بعد سلسلة من العمليات التي نفذها شوكت، وأظهر إخلاصاً للأسد نقله الرئيس حافظ الأسد إلى القصر الجمهوري "الحماية الأمنية - المرافقة الخاصة"، فأوكلت إلى آصف شوكت مهمة الحماية الأمنية الخاصة للدكتورة "بشرى حافظ الأسد". وفي منتصف الثمانينيات وانطلاقاً من طموحه وذكائه وبعد لقائه ببشرى الأسد (شقيقة الرئيس بشار) وكانت تدرس الصيدلة في جامعة دمشق وأصغر منه بعشر سنوات، تحولت العلاقة معها إلى حب جارف من جانبها دفعها لترك خطيبها الدكتور محسن بلال، وزير الإعلام السابق وذي السمعة العائلية المرموقة، رغم أن الخطبة كانت بمراحلها الأخيرة قبل الزواج، إذ وبحسب ما روي وقتها فإن بشرى وخلال زيارتها إلى سويسرا لشراء مجوهرات الخطبة التقت مع صديقة سورية لها مقيمة في سويسرا وأخبرتها عن الدكتور محسن بلال إنه زير النساء، ما دعاها للعودة بنفس اليوم بالطائرة التي أتت بها من دمشق وفسخ الخطوبة، متجاهلة علاقة أبيها بخطيبها القوية والوثيقة كونه طبيبه الخاص، ولكن حافظ الأسد حل هذه الإشكالية عندما اعتبر هذا الموضوع قسمة ونصيبا. واختارت بشرى الأسد آصف شوكت، الذي كان وقتها ضابطاً صغيراً ومن عائلة غير معروفة وتعليمه الجامعي هو كل ثروته وفوق هذا فهو متزوج وله أولاد. ولكن شقيقها الأصغر باسل عارض هذه العلاقة بقوة، واعتبر شوكت رجلاً غير مناسب، ولكن آصف أصر على موقفه، ما جعل باسل يأمر باعتقاله، وهكذا وضعه الأسد الصغير وراء القضبان ثم أفرج عنه بعد فترة، نتيجة إلحاح أخته وتدخل حافظ الأسد، وتكررت هذه العملية أربع مرات لمنعه من الاجتماع بأخته، ولم تنته عمليات مراقبة آصف وبشرى إلا بموت باسل عام 1994 بحادث سيارة مفاجئ، وبعد سنة واحدة من مقتل باسل نفد صبر آصف وبشرى، وقررت بشرى الهروب مع آصف للزواج منه، وفعلا غادرت بشرى الأسد مع آصف شوكت سراً عن طريق تركيا إلى إيطاليا ليعلما من هناك الرئيس حافظ الأسد وعائلته بزواجهما السري. هيأ بشار للرئاسة لآصف شوكت دور كبير بتهيئة بشار الأسد ليخلف حافظ بمساعدة اللواء بهجت سليمان، وفي عام 1998، أشيع أنه أصبح الرجل الأقوى في سوريا وأنه يتدخل بكل كبيرة وصغيرة وخاصة في ملفات الجيش من تنقلات الضباط وتصفيات حسابات شخصية، كما تدخل آصف شوكت في الملف الأمني والسياسي اللبناني. ماهر وآصف وكره لا يزول آصف شوكت بين بشار وماهر الأسد انتقد شوكت رفعت، عم الرئيس بوجود ماهر الابن الأصغر للأسد الأب فطلب الأخير منه أن يسكت ويكف عن انتقاده، فإن ما يحدث هو شأن عائلي لا علاقة له به، فرد عليه شوكت إنه أصبح جزءا من هذه العائلة، وأصر ماهر على رأيه وأثنى على أخيه باسل وحسن تصرفه بمنعه من الزواج من بشر، فرد عليه بطريقة لم تعجبه فما كان من ماهر إلا أن شهر مسدسه وأطلق النار على صهره فأصابه في معدته. عاد بعدها شوكت لدمشق، وتحت وساطة الأسد تمت مصالحته مع ماهر، وبعدها بفترة قصيرة عين نائباً لرئيس المخابرات العسكرية، ويقال إنه هو صاحب القرار الفعلي بينما رئيسه اللواء حسن خليل يبقى الرئيس الاسمي لشعبة المخابرات السورية. وبعد وفاة حافظ اعتمد بشار في الفترة الأولى من حكمه بشدة على شوكت لتقوية النظام وحمايته، وقيل إنه الرجل الأقوى في سوريا من وراء الكواليس، وبعد رحيل حافظ الأسد كان يشغل آصف شوكت رئيس فرع أمن القوات وهذا الفرع مختص بشؤون الجيش وضباطه وعمل على ترتيب الأجواء داخل الجيش ونقل وعزل ضباط لإبعادهم عن أي حركة يقوم بها الجيش. غدر واتفاقات سرية بعد أحداث 11 سبتمبر/أيلول وتفجير برج التجارة العالمي سارع آصف ولرغبته بتقوية علاقاته مع الدول الغربية لتقديم التبرع باستقبال أي شخص معتقل في أي دولة بالعالم لتقوم أجهزة الاستخبارات السورية باستجوابه، "فالأجهزة الأمنية السورية تستطيع أن تنطق الحجر – وأن تجعل الحمار أرنبا". وبالنسبة إلى أولاد صدام "عدي وقصي" تم السماح لهما بالدخول إلى الأراضي السورية، ومن ثم تم إجراء صفقة بين اللواء آصف شوكت والأجهزة الأمنية العراقية والأمريكية وبعد مباحثات طويلة تم مصادرة الأموال وتسفير قصي وعدي إلى العراق وإبلاغ القوات الأمريكية بالتنسيق مع أحد التابعين للآصف شوكت عن مكان تواجدهما. آصف شوكت واحد من أعضاء خلية الأزمة، وواحد من مؤيدي قرار استخدام العنف الشديد في قمع المظاهرات السورية ضد النظام، ومن تهديداته الشهيرة خلال الثورة قيامه بتحذير حماة باجتياح مدينتهم إذا لم يوقفوا تظاهراتهم ضد النظام قبل اجتياحها وقصفها. ما دعا أهالي حماة إلى إصدار بيان حينها يشرح التهديد الذي تلقوه، وفي محاولة لوضع العالم أمام مسؤولياته، دون أن يجدي ذلك البيان نفعاً حينها إذ تم اجتياح حماة فعلاً وقصفها وقتل الكثيرين. العربية نت
الأربعاء, 23 أيار/مايو 2012 13:35

معارضون سوريون يخطفون 13 شيعيا لبنانيا .

بيروت (رويترز) - خطف معارضون سوريون مسلحون 13 شيعيا لبنانيا في محافظة حلب بشمال سوريا يوم الثلاثاء بينما كانوا عائدين من زيارة لإيران عبر سوريا مما أثار احتجاجات في بيروت في أحدث اضطرابات تنتقل عبر الحدود نتيجة الانتفاضة المستمرة منذ 14 شهرا في سوريا. جاءت عملية الخطف بعد قتال في شوارع العاصمة اللبنانية أثاره مقتل رجل دين سني لبناني معارض للرئيس السوري بشار الاسد في أسوأ اشتباكات تشهدها بيروت منذ اشتباكات طائفية في 2008 اعادت ذكريات الحرب الاهلية التي استمرت 15 عاما في لبنان. وأكدت عملية الخطف مدى بعد سوريا عن ايجاد سبيل للخروج من الفوضى والعنف الذي ساد الانتفاضة ضد الاسد. وتهدف خطة سلام للامم المتحدة الى حل الأزمة من خلال محادثات تستند الى وقف لاطلاق النار لم يتماسك بعد. وأغلقت أسر المخطوفين طرقا من بينها طريق المطار في الضاحية الجنوبية لبيروت وهي معقل لجماعة حزب الله ومسلحين حلفاء لسوريا للمطالبة بالافراج عن اقاربهم. وقال أحد الأقارب "قال الجيش السوري الحر إنه احتجزهم. سمحوا للنساء بالانصراف واحتفظوا بالرجال. أبلغوهم بأنهم سيحتجزونهم إلى أن يفرج الجيش السوري عن معتقلين من الجيش الحر." وقالت حياة عوالي التي قالت إنها إحدى الركاب لتلفزيون الجديد اللبناني من حلب إنهم عندما عبروا الحدود أوقف نحو 40 مسلحا حافلتهم وأجبروها على التوجه الى بستان قريب وأمروا النساء بالبقاء في الحافلة والرجال بمغادرتها. وتابعت أن الركاب قالوا للمسلحين إنهم زوار فردوا عليهم بأن طلبوا منهم أن يذهبوا الى مركز الشرطة في حلب ويبلغوهم بأن المعارضين يريدون الافراج عن سجناء هناك. ونفى عضو في إحدى جماعات المسلحين التي تحارب تحت مظلة الجيش السوري الحر تم الاتصال به من خلال برنامج سكايب في حلب أي معرفة شخصية بالخطف. ودعا الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله الى ضبط النفس في كلمة اذاعتها قنوات التلفزيون اللبناني وقال "أتمنى على كل أهالي الضاحية وكل المناطق ألا يقطعوا الطرقات فهذا لا يفيد بشيء." وجاءت عملية الخطف بعد ساعات من افراج محكمة بكفالة عن مسلم سني أثار اعتقاله في وقت سابق من الشهر الحالي اضطرابات في منطقة سنية بشمال لبنان تؤيد الانتفاضة ضد الاسد الذي ينتمي للاقلية العلوية. وقال مصدر قضائي ان شادي المولوي افرج عنه بكفالة قيمتها 500 الف ليرة لبنانية (333 دولارا) ومنع من مغادرة البلاد مضيفا ان تهمة الانتماء لمنظمة "ارهابية" التي وجهها اليه الادعاء العسكري مازالت قائمة. واثار اعتقاله معارك في مدينة طرابلس الشمالية بين اسلاميين سنة معارضين للاسد - الذين قالوا ان المولوي كان يساعد فقط اللاجئين السوريين - والجيش اللبناني والعلويين المؤيدين للاسد واسفرت عن مقتل ثمانية اشخاص. وانتقلت تلك المعارك الى العاصمة بعد ان قتل الجيش اللبناني اثنين احدهما رجل دين بارز مناهض للاسد في شمال البلاد يوم الاحد. وطرابلس ومحيطها معقل للسنة. وتقول دمشق ان المنطقة تأوي "ارهابيين" لهم علاقات بتنظيم القاعدة وفصائل اسلامية تهيمن على المعارضة السياسية المتشرذمة في سوريا وتطالب لبنان بوقف تدفق الاسلحة عبر الحدود الى المسلحين. وفي وقت سابق يوم الثلاثاء قال التلفزيون السوري وناشطون ان قنبلة قتلت خمسة اشخاص في ضاحية بدمشق تشهد من وقت لاخر احتجاجات مناهضة للاسد واشتباكات بين مسلحين وقوات الامن. وبعد ساعات قال معارضون في مدينة دير الزور حيث قتلت سيارة ملغومة تسعة اشخاص عند موقع للمخابرات العسكرية قبل ثلاثة ايام ان الشرطة السورية قتلت شخصين عندما أطلقت النار على حشد خرج للترحيب بمراقبي الامم المتحدة. وقالت متحدثة باسم الامم المتحدة ان فريق المراقبين سمع صوت اطلاق للنار لكنه لم ير أي قتلى أو جرحى خارج قرية البصيرة وان فريق الامم المتحدة حاول منع سكان القرية الذين تتبعوهم من دخول البلدة التي تسيطر عليها الحكومة. وقال المرصد السوري لحقوق الانسان ومقره بريطانيا ان قوات الامن اعتقلت عشرات الاشخاص في مداهمات بضواح في العاصمة يوم الثلاثاء وان المعارضين اشتبكوا مع القوات الحكومية في محافظة إدلب بشمال البلاد. ولم يرد على الفور تأكيد مستقل للروايات التي جاءت من سوريا التي تفرض قيودا على دخول الصحفيين خلال الانتفاضة.
أبدأ كتابتي بتحية حب إلى المرأة في جميع بقاع الأرض على ما تقدمه من إنجازات في ميادين العمل نقطة إنطلاقها من أجل تحقيق الذات وتحية للمرأة الراعية في دارها...تحية إلى النساء اللائي سطر لهن التاريخ أسماء كمعالم فكرية، وحضارية وصورهن لنا على حقيقتهن، وأكد لنا حضورهن الطاغي والراقي وأن لا وجود لإنسانية من غيرهن.. بقلمي هذا .. أكتب ما هو حق عن المرأة لعلي أرضيها نيابه عن المجتمع علماً بأننا جميعاً نختلف في تفسير المرأة .. وإمكانية وجودها العملي.. وأختلف بنفسي كوني الكاتبه إمرأة والرجال جميعهم يجتمعون ويصارحون بصوت واحد ..بأنه لا وجود لهم إلا بوجودنا فالمرأة هي واجهة كل شركة، وهي العمود الفقري لهيكل كل أسرة.. أما لما يخص العالم .. فنحن واجهة الرحمة والجمال..وفي أي مكان نحن موجة الرجل وأناقته كان العالم في العهود السّالفة أسير سطوة الرّجال تحكمه قسوتهم وتسلّطهم على النّساء بصلابة أجسامهم وقوة عقولهم وسيطرة شدّتهم، و ليس هذا و حسب بل إنه ينسب كل نجاح تحققه المرأة إلى نفسه مدعياً بذلك بأنه متحرر أكثر من غيره . أما المرأة و رغم كل ذلك فإنها لا تزال تواصل العمل في كثير من الميادين . إلا أنها تدفع الكثير من شبابها و قناعاتها مقابل أن تحقق بعض ما تصبو إليه و تتمناه و تطلب المساواة مع الرجل منذ سنين و هي لم تحصل عليها بعد فالمساواة هي أن يتساوى الرجل مع المرأة في الحقوق أما المساواة التي يتصورها البعض بأنها قد تحققت فليست مساواة حقيقية ، ماذا يعني أن تعمل المرأة نفس عدد الساعات التي يعملها الرجل ، و من ثم تعود للمنزل و تبدأ القيام بكل أعمال المنزل أمّا اليوم فقد اضطربت تلك الموازين وتغيّرت واتّجه العنف جهة الاضمحلال، لأنّ الذّكاء والمهارة الفطريّة والصّفات الروحانيّة من المحبّة والخدمة الّتي تتجلّى في النّساء تجليًّا عظيمًا صارت تزداد سموًّا يومًا فيومً. إذن (إذاً) فهذا القرن البديع جعل شؤون الرّجال تمتزج امتزاجاَ كاملاً بفضائل النّساء وكمالاتهنّ. وإذا أردنا التّعبير تعبيرًا صحيحًا قلنا أنّ هذا القرن سيكون قرنًا يتعادل فيه هذان العنصران: الرّجل والمرأة تعادلاً اكثر، ويحصل بينهما توافق أشدّ) نعلم أن المجتمع تغير كثيرا من ذي قبل فقد كان دور المرأة مقيداً تحت ضغوط المجتمع ورجعيته أما الان أصبح المجتمع أكثر أنفتاحاً وتطوراً ولم يعد دور المرأة محصوراًعلى العمل داخل المنزل فقط كأم مربية لأولادها بل توسع دورها لتشمل كافة المجالات وأصبحت المرأة عنصراً هام ومؤثراً في جميع النواحي الحياتيه السياسية والإقتصادية والإجتماعية ولابد للمرأة أن تلاحق جميع التطورات والتغيرات وأن تكون دائماً في القمة فإذا كان الرجل عقل المجتمع فإن المرأة هي قلبه المرأة ليست نصف المجتمع .. بل هي أساسه، فهي طرف المعادلة المهم لأي عائلة ناضجة وركيزة المجتمع الأساسية إذا أراد البشر أن يبنوا مجتمعاً متكاملاً فعليهم من الأساس أن يبنوه بالمرأة لأننا نملك العقل والفكر كما يملكها الرجال..، حيث نفكر ونتعقل ا وعندما تـنال وجهة النّظر الخاصّة بالمرأة الاعتبار اللائق بها ويسمح للنّساء بالتّعبير عن إرادتهن في إدارة الشّؤون الاجتماعيّة، فحينذاك يمكننا أنْ نتوقّعَ حدوث تقدّم عظيم في الشّؤون الّتي أُهملت سابقًا إهمالاً مؤسفًا تحت حكم سلطنة الرّجال وهي: شؤون الصّحة وضبط النّفس، والسّلام، واحترام قيمة الفرد. وستكون هناك آثار بعيدة المدى للتّحسينات الّتي تجري على هذه الشّؤون. هل أدرك المجتمع قيمة المرأة بعد أم لا ما كتبت هذه السطور إلا لشدة ألمي لبعض المفاهيم الخاطئة للمرأة ومعاملة الرجال لها .. كأنها كائن بلا شخصية أو مشاعر ومهما كتبت لك .. ومن أجلك ايتها المراة فأنا مقصرة في كتاباتي
*تطوير الانجازات المتحققة وانتظار ما سيسفر عنها من متغيرات جوهرية على الصعيد الاقليمي *ربيع كوردي على الابواب اقليمياً !! عندما تفجرت ثورة ايلول 1961 في ذرى جبال كلاله وحاج عمران لتشمل كل كوردستان لم يكن احد في وسعه التكهن بما سيكون بعد ذلك على صعيد العلاقة بين كوردستان وباقي اجزاء العراق فقد كان شعار: (الديمقراطية للعراق .. والحكم الذاتي لكوردستان) قد حمل مضموناً وطنياً رسخته جذور العلاقة الاخوية ووطدته مصداقية النوايا ومعقولية الطروحات ، وكان التعبير العملي لكل ذلك ، تلك الحزمة الرائعة من الممارسات المعبرة عن اسمى معاني الاحساس الكوردي بالاخوة العربية الكوردية .. فحملت الصحيفة المركزية للحزب الديمقراطي الكوردستاني اسم (خابات) وفي العربي (التآخي) وكان لعدد كبير من المسميات اسماء تفصح عن مكانة التآخي القومي والاخوة العربية الكوردية في التفكير الكوردي الثوري والبناء الكوردي لمستقبل تطلعاته القومية المشروعة وتأكيداً لهذا فقد حمل الكورد حتى بعد ان اضحت الثورة الكوردية بصلابة وقوة جبال كوردستان الشماء شعار : (العراق الواحد الموحد) وتلك معادلة تجسد احد اهم ابعاد الفهم الكوردي لطبيعة العلاقة القائمة بين الكورد والعرب والقوميات المتآخية الاخرى في العراق المكون من مجموعة طوائف في اطار شراكة مبدئية اخلاقية عادلة وباقية وفي ذات الوقت فان العراق وحدة في السيادة الوطنية والشخصية الاعتبارية والمكانة الدولية . الكوردي فيها عراقي اولاً ثم كوردي . وكذلك العربي عراقي اولا ثم عربي والتركي ايضا والكلدو آشوري اما الامر في داخل العراق ، فمختلف الكوردي اولا .. والعربي عربي اولا ثم تأتي العراقية ولاتناقض في ذلك فالمعادلة مترابطة التكوين متلازمة المضمون موحدة البنيان وراسخة الاساس .. وتلك الحالة التي ينبغي ان تكون . ولعل من ناقلة القول الاشارة هنا الى ماتحمله الرسالة الكوردية من تشويه استهدف طمس الابعاد الانسانية والوطنية لهذه الرسالة التي ماكانت يوماً ضد منطق الواقع وبالتالي لم يكن في كل تراث الثورة الكوردية مايشير الى وجود عنصر القفز على منطق الواقع بكل تناقضاته ومعطياته الانية والتاريخية والمستقبلية كما لم تغب ولو لحظة واحدة طبيعة الواقع الاقليمي والدولي المحيطين بالقضية الكوردية ككل والثورة الكوردية بشكل خاص .. ثم بعد ان تحولت الثورة في الجزء الجنوبي من كوردستان الى سلطة ونظام حكم يتمتع بفرص الانفتاح على مستقبل واعد وزاخر بالاماني والممكنات . اذا ماجرى الاستفادة الجادة والصحيحة والواعية من دروس الماضي وفي مقدمتها الربط الدقيق بين الزمان والهدف بين الممكن وغير الممكن .. بين الممكن الان وبين الجائز غداً . ان مقولة فالنلقي باليهود في البحر .. كانت دخيلة على الخطاب الفلسطيني بكل معانيه ومفاهيمه واساسياته وهي بالتالي غريبة قطعا عن الفهم والتفكيره والسلوك العربي بشكل عام وكان واضحا ان ثمة جهة ماولعلهما (اسرائيل ) مثلاً ، من ادخلت هذه العبارة . التي قدمت لاسرائيل تأييد العالم على طبق من ذهب اذ ليس معقولا ولا مقبولاً انسانيا ان يلقى شعب باكمله (مسالم ) في البحر . ذلك احد اهم النماذج التي ينبغي الانتباه الى امثالها قد تدس هنا او هناك في الخطاب الكوردي ثم الانتباه لما هو اهم من ذلك ، ذلك هو الانسجام بين الزمن والهدف . ولنا فيما واجهه ويواجهه التيار القومي العربي من عنت وعثار وتلكؤ وصل حد التراجع في فكرة " الوحدة " العربية ونهوض "الامة" العربية ، لقد قلنا مراراً انك لن تحصد قبل ان تنضج السنابل . ولن تشرب ماءً قبل ان تضعه في يدك . والا ربما ماتراه سراباً . وبالتالي فانت تورط نفسك في ما ليس واقعياً ولامنطقياً . ان ترجو الابوة قبل الاشهر التسعة ، وان حصل . فقد يأتي الوليد ناقصاً او مشوهاً غير قادر على ان يعيش كسيحاً او معاقاً . الحب والود اللذان يكبران في داخلي للكورد .. يجعلاني حريصاً على ان لا اخفي شيئا عندما اتحدث معهما .. فأنا افكر معهم بصوت عال . ذلك هو ماجبلت عليه في اطار علاقة عمرها اكثر من خمسين عاماً . واقول : القائد الستراتيجي عندما يقرر ، ينبغي ان يضع كل عناصر القوة التي عليها يستند وبها يصول ويجول . وعندما تكون تلك العناصر اوبعضها لدى الاخر البعيد او القريب ، ينبغي ان يكون لهذا القائد شكل آخر واسلوب بديل في التعاطي مع ما يحيط به من حدث او حوادث . لابد لي من ان اعترف اولاً .. ان وضعا فيه الكورد وقادتهم ، كان ومازال يمثل احد اسوء المآزق في تاريخ الشعوب والامم الساعية الى التحرر والتوحد فالامة الكوردية المجزأة لم تخضع للظلم السياسي الاستعماري وحسب ، بل وخضعت للظلم الجغرافي والتاريخي المكبل والمؤذي في ذات الوقت وعلى نفس المستوى القاسي . وبذلك تضافرت الجوانب الجيوسياسية لتخلق حالة معقدة تتسم بالضعف والهزال الواضحين . اذ ان مايوصف بـ "عبقرية المكان" يشكل قاعدة توازن في ميزان القوة . ويوفر ايضاً الاساس المعياري لكل قواعد الصيرورة والتكون للدول . من هنا نجد ان شعوباً وامماً اقل من الامة الكوردية حضارة وكفاءة وقدرة ومع ذلك ، فهي تتمتع بفرصة كونها " دولة" لانها تملك المجال الحيوي بالاتصال بالعالم بشكل مباشر وليس عن طريق طرف آخر . تلك حقيقة ترتبط بمأساة كوردية ليس في وسع احد نسيان دمارها وخرابها ومأساتها . عندما اقدم شاه ايران في عام 1975 الى غلق الحدود . بوجه الثورة الكوردية متخلياً عن كل التزاماته وتعهداته، وسط خيانة اقليمية ودولية دفع الشعب الكوردي في العراق ثمنها مضاعفاً. كل امم العالم بدون استثناء تملك آمالاً واحلاماً واهدافاً تسعى الى الوصول اليها بكل الجد والمثابرة. بيد انها لا تنسى ما يحيط بها من عراقيل ومشكلات وصعوبات بعضها طبيعي وبعضها الاخر مفتعل وليد مداخلات وتدخلات وتأثيرات مصطنعة، واخرى وليد الزمان والمكان. وفي ذلك يتجسد قول الامام علي بن ابي طالب (عش لدنياك كأنك تعش ابد الدهر وعش لآخرتك كأنك تموت غداً) هذا التوازن يضمن حدي الحالة التي ينبغي ان تكون. فلا دنيا على حساب الاخرة، ولا آخرة على حساب الدنيا اي لا اهداف حيوية نعمل للوصول اليها على حساب الواقع بكل ما فيه وما به وما حوله. ولا واقع راهن على حساب اهداف تمثل روح الامة وقدرها ووجودها الذي لا بديل عنه. هذا الكلام يكون واقعياً ومفهوماً عندما نتحدث عن حركة التاريخ.. فالقرن وعدة قرون لا تعني في حياة الامم وحركتها واتصالها بالزمن سوى سطر واحد، نمر به مرور الكرام عندما تكون النتائج مساوية في الفعل والصيرورة مع المقدمات فمن صبر ظفر.. ومن تعجل ندم حيث لا ينفع الندم. فالانجازات التي تحققت ليست قليلة على طريق تحقيق ما يصبو اليه الشعب الكوردي في كودستان الجنوبية. وينبغي تكريس كل الجهود من اجل تعزيز هذه الانجازات وانتظار ما ستسفر عنها تفاعلاتها مع المحيط العام اقليمياً وما ستؤدي اليه من متغيرات جوهرية. من بينها احتمال قوي بانبثاق ربيع كوردي يشمل دولاً فيها السكوت والسكون قد تكون مقدمات لتداعيات ثورية شاملة وكبيرة ويبدو ان من يعنيهم هذا الموضوع بدأوا يتحركون من اجل سحب الكورد في كوردستان العراق الى مغامرة غير محسوبة النتائج. ان التهدئة والانتظار وتطوير الانجازات التي تحققت في اطار ستراتيجية واضحة تحسب حساباً دقيقاً وواعياً بموضوعية وعلمية، لكل التحديات والممكنات والمستجدات المتوقعة والفخاخ المنصوبة. والقوى الفاعلة المحتملة والحالية وعناصر القوة المتاحة في متناول اليد الى جانب المحتملة والمتوقعة.. قضية اساسية لابد منها.
لا اقصد بـ»الخيارات الكردية» خيارات الاكراد، فقط، انما اقصد خيارات العراق والعراقيين عامة ازاء المسألة الكردية، وهي مسألة تتعلق بمستقبل العراق ومصيره ومصير مشروع بناء الدولة المدنية الديمقراطية الحديثة. لا ضرورة لتذكير القارئ بوجود مشكلات، او مسائل عالقة بين حكومة بغداد الاتحادية وحكومة اقليم كردستان في اربيل. وهذه المشكلات لا بد ان تجد طريقا الى الحل. ثمة خيارات ثلاثة يتصورها الفكر السياسي ازاء هذا الامر، وهي: الخيار الاول: بقاء الحال على ما هو عليه، اي علاقات قلقة بين بغداد واربيل، و»ملفات خلافات عالقة» تحملها كل عاصمة بوجه العاصمة الاخرى، اضافة الى تصريحات ومعارك اعلامية وتجاذبات سياسية كثيرة. وهذا امر لا ينبغي ان يستمر، لأنه يؤدي الى اشاعة مناخات غير صحية في اجواء العملية السياسية، ويعيق حركة الدولة وقدرة الحكومة على العمل والانجاز. و لابد من السعي الى تجاوز حالة الجمود المنطوية على توتر لا يعلم احد كيف قد ينفجر ذات يوم هنا او هناك. الخيار الثاني، وهو الخيار الدستوري، الذي يتضمن من اسمه معنى الاقرار بمرجعية الدستور و التقيد باحكامه نصا وروحا، والعمل على حل المشكلات والخلافات بالحوار بناء على هذه المرجعية. قد يطول امد الحوار، لكن ذلك افضل من اطالة امد الجمود. والحوار يتطلب تنازلات متبادلة في اطار الدستور، فلا يعقل في الحوار ان تكون حركته الوحيدة المطلوبة باتجاه التنفيذ الكامل لمطالب هذا الطرف او ذلك. انما لا بد من حركة مزدوجة من الطرفين باتجاه النقطة الوسط التي تشكل الجامع المشترك الاكبر بين الطرفين. لا يعقل مثلا ان يصر طرف على تحديد الهوية الخاصة لاحدى مناطق النزاع قبل تفعيل مضمون المادة 140 الخاصة بحل مشكلة المناطق المتنازع عليها. يصح القول بان كركوك مدينة عراقية، لأن كل المدن عراقية، لكن لا يصح الاصرار على فرض هوية من لون واحد عليها منذ الان، قبل تطبيق مراحل المادة 140 والانتهاء منها، وهي مراحل تتضمن التطبيع والاحصاء والاستفتاء. الخيار الثالث: الاستقلال. حين يفشل الخيار الثاني في تحقيق المطلوب، وحين يرفض الاطراف تجميد الحال الى ما لانهاية، فلا بد من الانتقال خطوة اخرى الى الامام. في عهد الحكومات السابقة غير المنتخبة، كانت الحركة التالية باتجاه القتال، وكان هذا القتال بين الحكومة المركزية ذات الهوية العربية والحركة الكردية يستمر سنوات وسنوات ويحرق الاخضر واليابس ولا ينتهي الى شيء سوى الدمار. اليوم تغير الحال بطبيعة الحال. ولا يمكن التفكير بهذا بعد الان. ولابد من طرق جديدة في التفكير بالخطوة التالية اذا عجز الحوار عن حل المشكلات. وقد تكون الخطوة الثانية هي الاستقلال، اي اقامة دولة كردية مستقلة تعالج مشكلاتها بنفسها. صحيح ان الاكراد صوتوا على الدولة الاتحادية حين صوتوا على الدستور، وكان هذا هو استفتاء بتقرير المصير بالنسبة لهم؛ وصحيح ان بعض الدول الاتحادية، كالولايات المتحدة، تجيز الانضمام الى الاتحاد، لكنها لا تجيز الخروج منه. لكن الصحيح ايضا ان الاتحاد لا يكون له طعم اذا تغيرت مشاعر الناس حوله وازاءه. وبالتالي فقد يجد الاطراف المعنيون انفسهم في حاجة الى مراجعة البقاء فيه، قبل ان تتفاقم الاوضاع اكثر، عندهم او عند غيرهم. واذا حصل الاتجاه الى هذا الخيار، فلا بد من السعي من اجل ان يكون الاستقلال عملية سلمية وودية تؤسس لعلاقات اخوية بين دولتين جارتين، يمكنهما التعاون معا لمواجهة تحديات ما بعد الولادة الجديدة.
المجموعة الكوردية العاملة في التنسيقية العامة في السويد لدعم الثورة السورية تعلن الانسحاب من التنسيقية بشكل نهائي وذلك للتفاوت الكبير في وجهات النظر حول الأنشطة والفعاليات في هذه المرحلة العصيبة التي يمر بها الوطن . المكون الكوردي سوف يستمر بنضاله في دعم الحراك الثوري في الوطن مع بقية القوى العلمانية والليبرالية والديمقراطية، العربية ،السريانية ،الأثورية وغيرها من مكونات المجتمع السوري ضمن أطر تنظيمية جديدة تتوافق والرؤى المستقبلية، وتكون كفوا لتحمل المسؤوليات الجسام وأهلا لمساعدة الشعب السوري الذي قدم ويقدم ا لتضحيات العظيمة في الداخل ويقود ثورته ببطولة أسطورية منقطعة النظير من ديريك وعاموده وحتى درعا مرورا بباب عمرو. نعاهد شعبنا العظيم بكل مكوناته على العمل الحثيث كي نكون صوتا رديفا للثورة وأبطالها الحقيقيين في الداخل وسنعمل في السويد وفي خارجه حتى تنتصر الثورة على النظام البعثي الشمولي والحكم الاسدي الدكتاتوري المستبد والبدء ببناء الدولة المدنية ذو التعددية السياسية ذات نظام لا مركزي , والاعتراف الدستوري باالحقوق المشروعة للشعب الكوردي في سورية الذي يعيش على أرضه التاريخية , والاعتراف به كثاني أكبر قومية في البلاد وازالة كافة المراسيم الجائرة التي طبقت بحقه وازالة آثار التعريب وتفكيك المستوطنات، ونحن الكورد وبعد ١٤ شهرا من الثورة السورية وبعد انعقاد العشرات من مؤتمرات المعارضة السورية ومع الاسف لم نلمس من اخوتنا العرب سوى تهميش واقصاء الكورد وانكار حقوقهم وعدم الاعتراف بحقوق الشعب الاشوري السرياني ايضا ذلك لأن الاسلام السياسي تتسلط على المعارضة العربية والتي هي بدورها تتبع لتركيا ولأجندات أخرى ، فهذه المعارضة هي رهينة الدول الاقليمية فلا تملك قرارها المستقل ، المكون الكوردي في السويد شفكر 19.5.2012
أكد نائب قائد الجيش السوري الحر العقيد مالك الكردي لـ«الشرق الأوسط» صحة الأنباء عن إلقاء السلطات التركية القبض على مجموعة خططت لاختطاف قائد الجيش الحر العقيد رياض الأسعد، وقال: إن «المعلومات صحيحة لكن لا تفاصيل لدينا»، معلنا أن «السلطات التركية أحبطت قرابة 20 خطة لاختطاف قادة من (الجيش الحر)». وكانت وكالة الأنباء الألمانية أعلنت عن إلقاء الشرطة التركية أمس القبض على تركيين اثنين وسوري في جنوب البلاد، بتهمة «العمالة للنظام السوري والتخطيط لاختطاف العقيد رياض الأسعد». وذكرت وسائل إعلام تركية أن الأشخاص الثلاثة كانوا يعتزمون اختطاف الأسعد من مخيم اللاجئين في أبايدين لإعادته إلى سوريا، ناقلة عن ممثل للادعاء العام التركي قوله إن وحدة تركية لمكافحة الإرهاب ألقت القبض على المشتبه بهم ويجري الآن التحقيق معهم. وفيما غاب العقيد الأسعد عن السمع، أكد الكردي «أننا سمعنا بالخبر من خلال وسائل الإعلام، وتأكدنا من صحته بعد اتصالنا بالحكومة التركية»، لافتا إلى أن «الحكومة التركية سبق أن ألقت القبض على مجموعات مماثلة وغالبا ما تحبط خططا مشابهة من دون إعلامنا بذلك». وشدد الكردي على أن «هذه المحاولات ليست غريبة عن النظام السوري، لكنها لا ترهبنا ولا تهز معنوياتنا إطلاقا، ونحن لا نستبعد أبدا مثل هذه التصرفات لاحقا»، موضحا «أننا نؤمن بقضيتنا وكلا منا يعيش عمره مرة واحدة ومتى أتت ساعتنا فسنكون حاضرين». كانت وسائل إعلام تركية ذكرت قبل أسابيع أن امرأة ورجلا سوريين ألقي القبض عليهما في إقليم هاتاي جنوب تركيا بتهمة العمالة للاستخبارات السورية والتحضير والتخطيط لعمليات اختطاف من أبايدين. الشرق الأوسط
عقل+فكر= ابداع جديد سبق وأن كتبنا مقالا بعنوان "الفكر المتحجر في أرض السلام"، أما اليوم سنحاول بقدر الامكان بيان كيف يتم استيراد هذا الفكر ، فيعرف الفكر بأنه اعمال العقل في المعلوم للوصول الى معرفة المجهول، وهو النتاج الأعلى للدماغ كمادة ذات تنظيم عضوي خاص، فهو العملية الايجابية التي تعكس العالم الموضوعي في مفاهيم وأحكام موضوعية، والفكر هو الشرط الأساسي لأي نشاط يقوم به الانسان، ولكن على الرغم من ذلك هناك تعريفات كثيرة للفكر عند بعض العلماء والمفكرين سواء أكان قديما أو حديثا، فعلى سبيل المثال، فان الفكرة عند البعض عبارة عن احضار معرفتين في القلب كي تستثمر منهما معرفة ثالثة جديدة، بينما يعرفه البعض الآخر بأن الفكر هو اسم لعملية تردد القوى العاقلة المفكرة في الانسان. بناء على ذلك نستنتج من هذه التعريفات بأن الفكر ثمرة تنتج من عملية تفكير الانسان في الأمور المختلفة للوصول الى أمور جديدة، فالفكر والتفكير يثمران العمل، والعمل المنتج يؤكد مستوى الفكر وكلاهما يوجدان الحياة. والفكر يجب أن يكون متحررا ومبنيا على أساس العقل المنتج وليس المستورد فقط، فلا نقول أن على الانسان التخندق والتزمت في بودقة التزنجر والاختناق ومن ثم الموت الحتمي، أو العيش في جحور العادات والتقاليد البالية التي مر عليها الزمن، وانما عليه الانفتاح على العالم الآخر وبالخصوص في هذه الفترة التي تمر بها البشرية. ويمكن القول أن الفكر هو بمثابة الاستحداث والابداع من نوع لا مثيل له، وان لم يكن كذلك فلا وجود للتطور والتقدم الانساني. فالفكر والتفكير يعتبران جوهرتين أساسيتين للتقدم الانساني في جميع المجالات من اجتماعية واقتصادية وثقافية وسياسية. بناء على ماسبق، لو نأتي وننظر الى واقع وظروف الكورد من مسائل الفكر والتفكير والاستيراد والشخصية الكوردية وكوردستان، فاننا نجد مجموعة من الملاحظات الغريبة، فيقول الكوردي لاخيه الكوردي أنت غير موجود وانما فقط أنا الموجود- وكأنه يقول له أنت لا تفكر بل أنا الذي أفكر فقط- ومن ثم يكرر القول بأن كل ما قلته لا صحة له على الاطلاق ويتابع الكلام بقوله لأخيه أنا أعلم منك وأنت لا تعلم شيئا، والرأي الذي أبديته كان يستحسن بك الاحتفاظ به لنفسك فقط. فكأنه أصبح عالما، بينما هو في حقيقته لا يعلم شيئا ولا يدري ما الذي يحدث في هذا الكون، وفي بعض الحالات، على سبيل المثال، نجده يتملق بعبارات وشعارات أخذها من عدوه اللدود سواء من العرب أو الترك أو الفرس، كالتبريكات المقدسة!! التي جاءت من الشخصيات السياسية!!! الكوردية لوفاة شخصية كوردية، أو لتوظيف شخصية كوردية في المناصب المجتمعية، كي يخدم المجتمع!!! فهذه المجاملة المصطنعة، يجب الابتعاد عنها بقدر الامكان، لأنها تصنع وتقليد. لذا لو نأتي ونحلل الشخصية الكوردية بشكل عام، فاننا لا نجد شيئا ملكا له من الرأس حتى القدم، وحتى العقل الذي يفكر به هو تقليد ويقلد الآخرين، فعلى سبيل المثال، فاننا نجد بعض المثقفين الكورد باعتبارهم نخبة الأمة الكوردية يتجاوزون حدود التقليد واستيراد الفكر ويتنافسون مع بعض السياسيين الكورد أحيانا في هذه المسألة وفي بعض الحالات. بمعنى أن كل ما يقوم به الكوردي هو صدى لأفعال الآخرين، وليس من انتاجه العقلي، بل يستورد الأفكار من الغير دون التفكير بها اطلاقا حول مدى الفائدة أو عدمها، والمصيبة الكبرى عند الكورد هو أنه عندما يستورد الأفكار من الغير يستورد فقط الأفكار غير المناسبة للمجتمع الكوردي، بينما الأفكار الجيدة التي تتناسب مع عقلية المجتمع الكوردي يبتعدون عنها. فهل السياسي الكوردي أصبح يفكر ومن ثم يعمل كما كان يفكر ويعمل "ماساريك" السياسي وأول رئيس لدولة "التشيك"؟؟؟!!! بعد أن أثبت للعالم أن من حق الأقليات أيضا تشكيل الدول ويستطيعون ادارة أنفسهم. فلا نطلب من الكورد أن يبدعوا كما أبدع كمال أتاتورك في خلق وصنع ألبسة متميزة للأتراك على أساس التفوق والنجاح كي يعتبر نفسه مؤسسا لدولة جديدة بعد انهيار امبراطورية أجداده المتكونة على أسطورة كاذبة ومصنوعة من الفكر الشمولي. وانما نطلب من الكورد مجموعة من المسائل التي تخدم القضية الكوردية كأمة كوردية. أما عن كوردستان، فيمكن القول أن تقسيمها ليس من أعمال الأعداء فقط، وانما الكورد أنفسهم قد لعبوا دورا أساسيا في هذا التقسيم. فعلى سبيل المثال، اليوم وتحت هذه الظروف المناسبة لتوحيد الكورد تحت سقف الأمة الواحدة نجد أفكارا كوردية تتقاسم الأماني مع الأعداء " الغير" بدلا من التعاون والتلاحم مع حركات واحزاب أخوية في سبيل الوصول الى الهدف العام وليس الخاص. د. فرهاد رشيد عميد كلية القانون والسياسة جامعة نوروز – دهوك- هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.
دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) - اهتمت صحف العالم، الثلاثاء، بالعملية الانتحارية التي أودت بحياة 96 جندياً يمنياً بعملية، تعد الأكبر، وتبني تنظيم القاعدة مسؤوليتها، بجانب عدة ملفات أخرى تخص المنطقة. ديلي أكبريس حذرت بريطانيا من أن الهجوم الإرهابي الكبير الذي استهدف جنوداً يمنيين أثناء بروفات عسكرية الاثنين، يدلل على مخاطر أزمة إنسانية متزايدة حيث فاقم العنف من معدلات الفقر الحاد وشرد نحو نصف مليون شخص، وذلك في معرض إعلانها عن مساعدات بقيمة 28 مليون إسترليني للدولة العربية، التي يعاني فيها نحو مليون طفل تحت سن الخامسة من سوء التغذية. وجاء الهجوم الانتحاري قبل اجتماع مجموعة أصدقاء اليمن المقرر عقده في السعودية برئاسة المملكة المتحدة، بحسب الصحيفة البريطانية. وقال وزير التنمية الدولية البريطاني، آلان دونكان، إن الهجوم الإرهابي تذكير قوي لمخاطر الانزلاق نحو أزمة إنسانية أكثر خطورة.. الحكومة اليمنية الجديدة ورغم تشكيلها منذ أشهر اتخذت خطوات مهمة ولكن الهجوم الانتحاري المريع تذكر بأن البلاد لا تزال تواجه تحديات جسيمة." حريت قال مسؤولون أميركيون وعراقيون، الاثنين، إن العراق يشتري طائرات بلا طيار من الولايات المتحدة لحماية حقوله النفطية بعدما زاد من إنتاجه عقب الانسحاب الأميركي من البلاد. وقال مسؤول من مكتب التعاون الأمني في العراق الملحق بالسفارة الأمريكية في تصريح، الاثنين، وحسبما أوردت الصحيفة التركية، إن "البحرية العراقية تشتري طائرات أميركية بلا طيار لحماية المنصات النفطية في الجنوب حيث يجري شحن معظم النفط العراقي،" ولم يقدم المكتب المزيد من التفاصيل عن عدد الطائرات أو نوعها، لكن مسؤولين أمنيين عراقيين أكدوا خطط استخدام طائرات بلا طيار لحماية البنية التحتية النفطية. غارديان قضت محكمة بريطانية، الاثنين، بوجوب نشر مقتطفات من مكالمة هاتفية مسجلة بين الرئيس الأميركي السابق، جورج بوش، ورئيس الوزراء البريطاني الأسبق، توني بلير، قبل الحرب على العراق، لتخسر بذلك وزارة الخارجية استئنافاً تقدمت به لمنع نشر تفاصيل المحادثة التي جرت قبل أيام من الغزو الأمريكي. وأمرت المحكمة وزارة الخارجية بالكشف عن أجزاء من مذكرة تفصل المحادثة بين الزعيمين في 12 مارس/آذار 2003، بموجب قانون حرية المعلومات الذي تقدم به ستيفن بلودن، الذي طلب بالكشف عن كامل فحوى المكالمة الهاتفية. واشنطن بوست نشرت الصحيفة الأمريكية أن القاعدة، وبهجوم الاثنين الانتحاري، تلوح بأنها سعت من نطاقها خارج مناطق نفوذها في الجنوب لتثبت أنها قادرة على اختراق حتى أكثر الأهداف العسكرية الحساسة في العاصمة. فالهجوم الانتحاري، الذي وقع في قلب العاصمة أثناء تدريبات استعدادا لعرض عسكري، أفلت منه بأعجوبة وزير الدفاع، يعتبر أكثر الهجمات دموية تشهدها اليمن منذ سنوات، ووقع في وقت تدافع فيه القاعدة عن مناطق سيطرتها في الجنوب بمواجهة الحكومة اليمنية المدعومة من الولايات المتحدة في حرب عصابات تكاثف زخمها مؤخراً.
شفق نيوز/ لقد اثبتت الوقائع التاريخية ارتباط تاريخ مندلي بالآثار الموجودة في بعض المناطق الكوردية. بهذا الشأن يورد الكاتب والباحث الآثاري (هـ . و . ف . ساكز) (1) الارتباط الوثيق بين آثار جوخة مامي الواقعة قرب مندلي وآثار مناطق الكورد في جنوب غرب ايران : (يوجد فخار ملون اسمه سامراء ، يعود تاريخه الى قرابة 5500 ق- م ، وفخار سامراء اكثر تزويقا وابهى منظرا من الناحية الجمالية من فخار حسونة . وتقع بعض مستوطنات سامراء جنوب المنطقة الزراعية المطرية ، وتبين انهم لابد ان يكونوا قد استعملوا بعض اشكال الري البدائي : وقد تم التعرف الى آثار القنوات صغيرة في بعض المواقع التي تمتاز بسمات سامراء ، في جوخة مامي بالقرب من مندلي على الحدود مع ايران . وفي جنوب غرب ايران ، الذي يرتبط جغرافيا بجنوب بلاد الرافدين عن طريق سهول الانهار ، وجدت مستوطنة زراعية في منطقة علي كوش بعد 6 الاف عام ق- م . بفترة وجيزة ، لكن بالنسبة الى جنوب بلاد الرافدين لايوجد دليل حتى الان على وجود مثل هذه المستوطنة قبل حوالي 5500 ق- م . غير ان جميع ما تثبته أدلة الحفريات بالنسبة الى الحقبة قبل 5500 ق- م . هو غياب القرى الدائمة ، لاغياب العنصر البشري . ولكن من المحتمل ان الرعويين البدو أو الجماعات التي عاشت على صيد الاسماك والطيور وجني النباتات الصالحة للأكل قد استقروا في جنوب بلاد الرافدين قبل ان تظهر المستوطنات الزراعية الدائمة بفترة طويلة ، ولذلك فان القول ان سبب المستوطنات الاولى هم مهاجرون ليس بالنتيجة الضرورية . ولكن لكي يعرفوا زراعة المواد الغذائية لابد من انهم كانوا على اتصال بطريقة ما مع جماعات زراعية في مكان آخر . ولعل هذا الاتصال حدث مع (جوخة مامي) ، ما دام المزارعون الاوائل في جنوب بلاد الرافدين يستعملون الشعير من النوع المسمى بالصفوف الستة (sex- rows) ، وقد عثر عليه هناك ايضا ولكن بمعزل عن نوعية ذات الصفين التي تزرع في اقصى الشمال) . أما عن فرية ان الساكنين في مناطق سكن الكورد الفيليين من غير ارومة فان الكاتب والباحث الآثاري (هـ . و . ف . ساكز)* يذكر : (هناك أسماء كثيرة من الافراد الذين يوصفون في الوثائق المسمارية بانهم (مارتو) أو أموريون ، ليست من النمط السامي الغربي الموحد . إذ توجد ايضا بعض الاقوام ممن يوصفون بانهم (مارتو) في أماكن تقع شرق دجلة وحتى في عيلام . واستنادا الى هذه الأسس ، ميز بعض الباحثين سابقا بين هجرتين قام بها (مارتو) أو الاموريون ، واطلق على الجماعة التي يفترض انها سابقا ، اولئك الذين حلوا شرق دجلة ، اسم (الكنعانيين الشرقيين) ، على ان الدلائل المتوافرة الآن تشير الى حصول موجات هجرة متتابعة على مدى أجيال ، لاموجتين منفصلتين سابقة ولاحقة . أما الاختلاف في الاسماء فقد حصل لان العوائل الامورية التي اندمجت في المجتمع صارت تميل في تسمية ابنائها باسماء سومرية وأكدية ، اكثر من الاسماء السامية الغربية) . وحول وقت وجود الفرس في المناطق التي سكنها الكورد ، التي اصبحت فيما بعد سببا لتسمية المناطق وتسمية ساكنيها بطلا بالاسماء الفارسية لكون السلطة بايديهم ، يورد الكاتب والباحث الآثاري (هـ . و . ف . ساكز)** : (خلال الربع الثاني من الالفية الاولى كان الفرس يتحركون جنوبا في غرب ايران ليستقروا في ما كان سابقا منطقة عيلام . ومن كانوا في الاصل اتباع الميديين أصبحوا في منتصف القرن ال6 ق- م الطرف المهيمن ، فذهبوا الى غزو بابل ووضع حد لآخر سلالة محلية حكمتها) . فيما نقرأ تعليق للكاتب هـ . و . ف . ساكز*** على إحدى الصور التي تخص نقشا بارزا لقوات آشور پانيبال يذكر فيها تاريخ وصول العرب الى العراق بالشكل الآتي : (في اثناء حكم آشور پانيبال (668- 627 ق- م) بدأ العرب الدخول إلى جنوب بلاد الرافدين والانخراط في الصراع على السلطة . يصور هذا النقش البارز قوات آشور پانيبال وهي تطاردهم) . ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 1- هـ . و . ف . ساكز \ البابليون ، لندن بالانكليزية 1995 ، ترجمة سعيد الغانمي ، مراجعة أ . د . عامر سليمان ، ط- 1 2009 دار الكتاب الجديد المتحدة ، توزيع دار أويا للطباعة والنشر والتوزيع والتنمية الثقافية- ليبيا ، ص- 41 ، 42 . * هـ . و . ف . ساكز ، المصدر السابق ، ص- 138 . ** هـ . و . ف . ساكز ، المصدر السابق ، ص- 202 . *** هـ . و . ف . ساكز ، تعليق على صورة برقم 78 . اعداد : جعفر مؤيد
الإثنين, 21 أيار/مايو 2012 13:46

الأسد أو خراب البلد.! وهيب أيوب .

من لا يعرف ذهنية النظام السوري وتركيبته، سيستغرب جداً أن يقوم هذا النظام بارتكاب جرائم إرهابية بحجم التفجيرين الهائلين في العاصمة دمشق، ويحتار البعض في مدى مصلحة النظام من ذلك؟ السوريون هم الأكثر معرفة بهذا النظام وطبيعته، وهم الذين عايشوه وخبروه على مدى عقود طويلة، لهذا فهم آخر المُستهجنين بتلك الجرائم الوحشية، التي لا يمكن أن ترتكبها إلا جهة عدوّة للشعب السوري والثورة، خاصة أنها تمّت في مكان يزدحم بالعامة وحركة الناس. أسئلة بسيطة لا تحتاج أجوبتها لكثير من الحنكة والذكاء. فمنذ انطلاق الثورة من درعا، تتردّد على الفضائيات، لماذا عندما تخرج المظاهرات المناوئة للنظام يتم إطلاق النار عليها وقمعها بوحشية وقتل العديد من المتظاهرين، بينما تخرج الملايين المؤيّدة للنظام، حسب زعمه، ولا يحصل ضربة كفّ واحدة؟ فهل المعارضة معنية بقتل جماعاتها أم جماعة النظام؟ قبل أيام على التفجيرات الأخيرة، جرت مسرحية انتخابات مجلس الشعب، وكان الوضع مناسباً جداً للمعارضة أو للـ "العصابات المسلحة" أو حتى "القاعدة"، أن تقوم ببعض التفجيرات لإرهاب المنتخبين وتعطيل تلك الانتخابات، لكن ذلك لم يحصل، لماذا؟ لا بل تعاملَ المتظاهرون بأسلوب السخرية والتهكم على تلك المسرحية الفاشلة. إن الطبيعة المؤسَّس عليها نظام الأسد تجاه الشعب السوري منذ حافظ الأسد وحتى اليوم، هي القهر والقمع والإقصاء المُمنهج لكل من تسوّل له نفسه المناكفة أو الاعتراض، وهذا القمع يرتفع إلى درجة الإرهاب الدموي عندما يواجه النظام تهديداً حقيقيّاً على وجوده، وهو ما يحصل اليوم، وما حصل عام اثنين وثمانين، وفيما شاهدناه في لبنان أيضاً عندما شعر النظام أن وجوده هناك بات مُهدّداً وخروجه شبه محتوم، فارتكب مع حلفائه "حزب الله" والقومي والبعثي وسواهم سلسلة من الاغتيالات والتفجيرات الرهيبة، كان أعظمها التفجير الذي استهدف الحريري. فالنظام السوري ذو طبيعة إرهابية وعلى الهامش يمارس بعض السياسة! لهذا، فإن معظم ما حقّقه من أهداف سياسية كان بواسطة الترهيب والإرهاب، سواء في الداخل السوري أو لبنان، أو من كان يرسلهم للتفجير في العراق. إن أفدح الأمور التي يواجهها الشعب السوري في صراعه مع نظام الأسد، هو افتقاده للحد الأدنى من الأخلاق الوطنية، لا بل الإنسانية، وهو على استعداد لارتكاب أفظع مما ارتكب حتى اليوم من مجازر وتفجيرات وعلى نطاق أوسع، وهذا ما نتوقعه في الأيام المقبلة، فكلما ضاقت الحلقة حول عنقه ازداد عدائية وشراسة ووحشية دون رادع أو وازع. وبينما يقوم بالتغنّي على فضائياته بالأوابد الأثرية التاريخية في سوريا وحضارتها القديمة وأبجدية أوغاريت، في خداع واضح وتناقض نفهم أهدافه؛ تقوم دباباته ومدافعه بقصف القلاع الأثرية كقلعة "المضيق" قرب حماه وقلعة "المرقب" في بانياس، إضافة لتدمير العديد من الأوابد التاريخية الأخرى في بلدتي سرجيلا والبارة في مدينة إدلب، وتدمير العديد من الكنائس والمساجد التاريخية، وكلها أماكن تعتبرها منظمة "اليونسكو" جزءا من التراث الإنساني العالمي الذي يجب المحافظة عليه. في إحدى معارك الحرب الأهلية الإسبانية عام 1936- 1939 بين الجمهوريين الاشتراكيين والقوميين الفاشيين بقيادة فرانكو وعدد من الجنرالات، تحصّنت جماعة فرانكو في بعض الأماكن الأثرية الأسبانية، فرفض الجمهوريون قصفهم في تلك الأماكن خوفاً من إلحاق الضرر بها وتخريبها. لكن السوريين اليوم أمام نظامٍ وحشي فاقد لكل النواميس الإنسانية والأخلاق الوطنية، مستبد لا يملك إلا صورة أُحادية عن ذاته وعن سلطةٍ ورِثها عن أبيه الذي كان سطا عليه سطوا، وبات مُعجم الحكم لديهم مُعجماً شريعته القوة والبطش والإخضاع، متحلّلين من أي التزام أو ضوابط أو شرف وطني وعسكري يردعهم عن ارتكاب أشنع الجرائم وطرائق القتل والانتهاك والتعذيب والتدمير، في سبيل البقاء في السلطة والاحتفاظ بالمزرعة الغنيمة، وإلا فمن بعدهم الخراب والطوفان. إن نظاماً موسوماً بهذا الكم من الحقد والضغينة على شعبه الذي ما فتئ يعتبرهم رعايا وعبيدا في مزرعته الخاصة التي أطلق عليها "سوريا الأسد"، ويقوم شبيحته وجنوده بكل وقاحة، بكتابة شعارات على جدران في أحياء وأماكن تم قصفها وتدميرها: "الأسد أو لا أحد"، "الأسد أو حرق البلد"، "الأسد أو خراب البلد"، إضافة لشعارهم الرئيسي "الله، سوريا، بشار وبس". نظاما على هذه الشاكلة، لا بد أن تكون رسائله مِن خلف تلك التفجيرات، للداخل والخارج، مفهومة؛ فإما أن توقفوا الثورة وإما أن أُشيع الخراب والدمار، بحيث لا أحد يأمَن على روحه أو ممتلكاته، وأن ثمن سقوطي لن يكون أقل من ترك سوريا أرضاً محروقة بالكامل. هذا هو الإرهاب والرعب الذي يبغي زرعه في قلوب الذين ما زالوا صامتين أو متربّصين، قبل المنتفضين، إضافة لإرهاب المراقبين الحاليين ومنع وصول المزيد منهم. أما رسالته للمجتمع الدولي، فهي واضحة من خلال اتهام تنظيم "القاعدة" بالتفجيرات الحاصلة في سوريا، وهذا مُطابق لما كان يروّجه زميله القذافي قبل سقوطه. في المقابلة الأخيرة مع المفكر السوري المعارض صادق جلال العظم يقول: "النظام سيندفع بشكل أقوى نحو العنف، أو ما أسمّيه المرحلة الشمشونية......". يعني عليّ وعلى أعدائي! في مطلق الأحوال، فإن سلوك نظام الأسد المتهالك هذا، يدلُّ بشكل واضح على فقدانه الأمل في قمع الثورة وإخضاعها، والتفجيرات الأخيرة في دمشق قد تكون بداية الفصل الأخير من المرحلة الشمشونية، أمام هذا الصمود الأسطوري للسوريين، وعزمهم وإصرارهم غير المشكوك فيه على إيصال الأمور إلى خواتمها. *الجولان السوري المحتل
اضطهاد المراة بالاسلام لبس بالموضوع الجديد, وكنت قد عرضته وتطرقت له بعدد من المقالات السابقة, وتم بحثه بالمئات من المقالات من قبل العديد من الكتاب المحترمين الذين اثاروا هذا الموضوع وقاموا بتناوله من جوانب عدة, وهنا ساتناول الموضوع من وجهة نظري وساسلط الضوء مرة اخرى على الاسباب التي تدفع بالرجل المسلم الى ان يضطهد المراة. اصبت بالاحباط مرارا لمحاولة فهم هذه العلاقة بين المراة والرجل المسلم التي كثيرا ما يصحبها عنف , دونية و اضطهاد, وكدت افقد الامل حتى اخيرا ومن خلال حديث جرى بيني وبين شاب باوائل الثلاثينيات يدعى احمد كنت التقيت به قبل عدة ايام , تخلل حديثنا عدة مواضيع تطرقنا خلالها الى الوضع العائلي لكل منا وعرفت انه متزوج, وعندما بدا التذمر من وضعه المالي وان معاشه لا يفي باحتياجاته تجرات وسالته ما اذا كنت زوجته تعمل وتساعده في تامين احتياجات المنزل اليومية, ولمفاجاتي قال لي ان زوجته كانت تعمل موظفة في احدى البنوك لكنه ببساطة اجبرها على الاستقالة والجلوس في البيت, ولما استغربت وسالته لماذا قال لي ان المراة تتمرد ان عملت فحين تملك المراة في يدها نقود لا تحتاج الرجل وتتصرف بشكل قد لا يعجب الرجل فهي في هذه الحالة تسئ الى رجولته ومن المفترض ان تكون بحاجة دائمة له. حاولت كثيرا ان ان اتفهم ما كان يحاول ان يقول لكني بصراحة لم استطع تفهم وجهة نظره من ان المراة يجب ان تبقى رهينة ومستعبدة من الرجل وان عليها ان تعتمد عليه اعتماد كامل, فهو الامر الناهي والسيد الحاكم بامر الله وما عليها الا واجب الطاعة والانصياع لاوامره. هنا صرت اتسائل, هل وصل الرجل المسلم الى هذه الدرجة من عدم الثقة بالنفس؟ وهل يخاف من ان تتخلى عنه امراته وتتركه باي لحظة؟ كل هذه الاسئلة تدعو الى الاستنتاج بان الخلل يكمن بالرجل نفسه وهذا ما يدعوه لاضطهاد المراة, فهو فاقد الثقة بنفسه اولا وبزوجته ثانيا , اي ان العلاقة الزوجية فاشلة من اساسها لانها مينية على اسس هشة بالاضافة الى عدم الثقة والسيطرة والتحكم وحرمانها من ان تكون سيدة نفسها ومن ان تكون عضوا فعالا في اطار العائلة اولا ثم المجتمع والوطن ثانيا مثلها مثل المراة الغربية التي استطاعت ان تتحرر وتكتسب حقوقها وتفرض وجودها وتحقق الكثير من المكاسب في مجالات العمل بحيث اصبحت جزء وشريك فعال داخل الاسرة وداخل المجتمع. وهنا يجب ان اقف عند قصة اخرى وهي عبارة عن جريمة حدثت مؤخرا بولاية كاليفورنيا لسيدة عراقية وجدت في بيتها مقتولة اثر تعرضها للضرب المبرح, وقد وجد بقربها ورقة كتب عليها "ارحلي او عودي لبلادك" وباعتقادي ان هذه الورقة كتبت خصيصا وبغاية من اجل تمويه السلطات الامنية ومن اجل اعطاء الجريمة طابع عنصري, وابعاد الشبهات عن القاتل الحقيقي , وورد ومن خلال التحقبقات الاولية بان هذه الزوجة كانت قد ابلغت الزوج بعزمها على الطلاق منه, وكانت تجهز نفسها لمغادرة المنزل وهذا ما اثار غضبه , ومن اجل تضليل اجهزة الامن ودفعهم باتجاه اخر كتبت هذه الرسالة وصورت بانها قتلت لاسباب عنصرية. كل المعلومات تشير وتؤكد ان هذه الورقة كانت مجرد تضليل ولاخفاء الحقيقة وان احد افراد العائلة هو من ارتكب هذه الجريمة و انا هنا اؤيد هذا السيناريو واعتقد ان فيه الكثير من الصواب, فهناك الدافع وهناك الكثير من الادلة والاثباتات التي تشير الى ضلوع الزوج او احد افراد العائلة بتنفيذ هذه الجريمة التي بدأت خيوطها تنكشف مع التحقيقات. فبعد ان شعر الزوج انه بدا يفقد السيطرة عندما تمردت الزوجة وتجرأت وطلبت انهاء علاقتهما, قرر ان ينهي هذه العلاقة على طريقته الخاصة . سيكون لي متابعة وتقرير لاحق لمعرفة ما سينتج من التحقيقات في هذه القضية التي امل ان تصل السلطات الى معرفة القاتل الحقيقي على الرغم من ان العائلة قد عادت للعراق بحجة اجراء مراسم الدفن وقد لا يعود الزوج اذا كان فعلا هو مرتكب الجريمة وهنا ستطوى القضية وتغلق وتكون الزوجة مجرد ضحية اخرى من ضحايا دين لم ينصف المرأة.
إن المكون التاريخي للشعب الكوردي والذي يتالف من طبقتين من الشعوب وحسب ما جاء ذكره في كتاب (خلاصة تاريخ الكرد وكردستان ) للمؤرخ الراحل محمد امين زكي (1880-1948 ) ، فالطبقة الاولى التي كانت تغطي كردستان منذ فجر التاريخ واطلق عليها المؤرخ شعوب جبال زاكروس وهي شعوب ( لولو , كوتي ، كورتي ، جوتي ، جودي ، كاساي ، سوباري ، خالدي ، ميتاني ، هوري ، نايري ) وهي الاصل القديم للشعب الكوردي ، والطبقة الثانية هي طبقة الشعوب الهندو- اوربية التي هاجرت الى كوردستان في القرن العاشر قبل الميلاد واستوطنت كوردستان مع شعوبها الاصلية وهم الميديين والكاردوخيين وامتزجت مع شعوبها الاصلية ليشكلو معا الامة الكوردية . شكل الاكراد قديما وحديثا مصدرا للاضطرابات السياسية في بلدانهم والبلاد المجاورة وعنصرتغيير فعال لكثير من الفعاليات الديناميكية على مسرح الاحداث العالمي ، نتيجة لسياسة التهميش التي تعرضوا لها منذ القدم والى يومنا هذا في بعض البلدان الذي يشكلون فيه نسبة غير قابلة للاقصاء والالغاء ، ويعتبر اليوم الاكراد أحد أكبر القوميات المغبونة في العالم المعاصر القومية التي لا تملك وهي في بداية الالفية الثالثة دولة او كيانا سياسيا موحدا معترفا بها عالميا الا في قلوب ابناءئها المتآخية، ولم تشكل لهم بفعل السياسات والمصالح الأقليمية والدولية بلدا مستقلا ذا حدود سياسية بالرغم من التجانس العرقي والمذهبي واللغوي والتاريخي بين ابنائها في بقية الاجزاء المعمورة والبالغة تعدادهم السكاني على اكثر من ثلاثين مليون نسمة ضمن المجموع السكاني لكردستان الكبرى ، ويرجع سبب ذلك الغبن والتهميش التاريخي و بداياته الى الحرب العالمية الاولى وتطوراتها اللاحقة التي رسمت خريطة الاحداث وحدود بلدان الشرق الاوسط ، حيث جلبت معها تقسيم أراضي كردستان الى اربعة اقسام وجعلتهم يعيشون حالة من الياس والتجزئة ضمن حدود اربعة دول متجاورة التي طالما اعتادت على استغلال الميزة الانسانية وروح المواطنة البريئة لهذا العرق. والحاق الاذى بهم وتمرير مشاريع الغائهم وإنكار حقوقهم القومية على الدوام وكانت الجمهورية التركية من أشد تلك الدول التي ناصبت العداء المطلق للكرد من حيث الغاء صفة المواطنة الكردية عن اكثر من عشرة ملايين من اكراد كردستان تركيا وقيامها بالحاق الاذى من خلال ممارساتهم العنصرية بحقهم في التمتع بالحقوق القومية ، وما تلك الهجمات التركية الأخيرةعلى الكورد في تركيا وعلى خنادق مناضليهم في جبال كوردستان تركيا ومن ثم خرقهم لسيادة اقليم كوردستان العراق بحجج واهية خير دليل على ذلك الحقد الأعمى . ترى لماذا دائما يتصور أعدائه بأن الكرد هم مصادر كل الاضطرابات السياسية ويكونون من خلال مشكلتهم العويصة من جملة العوامل في تغيير أنظمة الحكم الشمولية فهل هم متمردون بطبيعتهم كما يقال والحقيقة لا ، فأنهم ضحية لكل التجذبات السياسية المزدوجة والماكرة وثمن اتفاقيات أعدائهم الخفية والتي تدفع بعجلة تقدمهم ومستقبلهم الى الوراء ومن تلك الأمثلة هي جملة من أساليب المكر والخداع التي تمارسها اليوم العقلية العسكرتارية التركية منذ عقود ضد الكورد وإنكار حقوقهم كما أشار الى ذلك الكاتب حكيم الداوودي في مقاله المعنون ان الحقوق القومية الكوردية لايمكنها أن تنكر بشن حروب الابادة الجماعية عليهم ولا بالعنف تخفى تلك الحقائق - فمشكلتنا اليوم هي ليست لماذا لم يمنحونا حق الإستقلال عند تقسيم الغنائم ورسم الحدود المصطنعة بعد إنتهاء الحرب العالمية الأولى ، بل لماذا حشرونا بين دول هم بالأصل لديهم فوبيا الكورد وليس لهم لاعلاج داخلي ولا خارجي للمشكلة الكردية القائمة في تلك الدول الذين لايعترفون بها منذ عقود رغم كفاح الكرد من أجل تلك الحقوق، وتركيا هي من أكثر تلك الدول تعنتا التي لاتعترف بوجود الكورد في كوردستانها المحتلة ، وتريد التماهي على الوجود الكوردي ونعتهم بالنعوت الشوفينية بأنهم ليسوا إلا أتراك الجبال والصحراء والكثير من تلك الأوهام التركية المريضة ولم تبق من إنكار حقيقة الكورد في تركيا اليوم حتى في جعبة أي عطار عثماني متمسك بالنظرية الكمالية ، ولا أدري من كان مستوى تفكيره و تصوره بهذه الدرجة من الغطرسة والتعالي أمام حقوق شعوبه وأقلياته كيف يريد بدولته الديمقراطية والمؤمنة بمبادئ حقوق الأنسان أن تنظم الى الإتحاد الأوروبي - وبعد الحدود الذي حددها الميثاق الوطني بعد حرب الاستقلال أنظم قسما كبيرا من هذا الشعب وبالاكراه ضمن حدود الجمهورية التركية كما أسلفنا ذلك في بداية المقال ، أما الأجزاء الأخرى فقد بقيت عند رسم الحدود ضمن أراضي دول سوريا والعراق وايران ، وكانت هذه الدول من بين أكثر بلدان الشرق الاوسط التي لعبت فيها الإمبريالية دورا متميزا حيث كانت لهذه المؤامرات دورا كبيرا في إيجاد خريطة كردستان المجزئة التي لم يستطع النضال في سبيل حق شعوبها المظلومة في تقرير مصيرها ، الا بعد فترة وجيزة من تاريخها المؤلم ولاول مرة بعد الحرب العالمية الثانية عند اعلان تأسيس جمهورية كوردستان في مهاباد ذات الحياة المليئة بالشوك والمحن والمأساة والحصار المعنوي والعسكري الذي لحق بها بسب العنفوان الكبير والظهور المؤثر لهذه الجمهورية على مسرح الاحداث في 22/1/1946-17/12/1947- الجمهورية التي تأمل فيها الكثير من أبناء شعبنا الكوردي الخير والوئام واقرار الحقوق والمستحقات أسوة بشعوب العالم ، رغم أنها غدت الى إصلاحات كبيرة وكثيرة ومشاريع وطنية وقومية الا أنها أصحبت هي أيضا ضحية المؤامرات الأجنبية في حينها وبقينا نعاتب بألم ومضض تلك الأيادي الأجنبية القذرة التي ذبحت تلك الجمهورية الفتية ونكس علمها المرفرف . الجمهورية الكردية التي اثبتت نجاحها منذ اللحظات الاولى من تأسيسها ولولا كبر وحجم المؤامرة القذرةعليها لبقيت دولة عصرية وديمقراطية تحتذى بها اليوم كل شعوب المنطقة، فيكفيها ذكرا وبالرغم من قصر عمرها بما ساد فيها ذلك الجو الديمقراطي وروح الاخوة التي عمّت أرجائها حيث قال عنها - ارجي روزفلت : يستغرب الانسان من شيئ واحد ، هو ذلك الجو الديمقراطي الحر الموجود في مهاباد .... اذ لم يكن في كوردستان سجين سياسي واحد - وهنا لسنا الآن بصدد الكتابة عن أسباب فشلها والذي نوه اليها أحد مفكري الحزب الديمقراطي الكردستاني في إيران الشهيد الدكتور عبد الرحمن قاسملو في عدة نقاط جوهرية والتي تستوجب تلك الأسباب عنوانا خاصا للوقوف على العوامل المباشرة التي أدت الى إجهاضها وموت تلك الجمهورية الكردية الفتية في تاريخ الكرد .ويجب أن لا ننسى وكما هو ظاهر للعيان الحكومات التي ألحقت كل أنواع الإضطهاد السياسي والفكري والإقتصادي والإجتماعي على أيدي جلاديها بالكورد بانهم كانوا يؤسسون بنيانهم وترساناتهم الغادرة بواسطة أبناء شعبهم ، والذي كان للكرد دورا متميزاً في تثبيت دعائم تلك الحكومات والمثل العراقي ليس ببعيد عندما إستقوى حزب البعث في بداية مشواره بالكورد ومن قبلهم الزعيم الراحل عبد الكريم قاسم في تغيير مواقفه عن حقوق الكرد التاريخية. أكراد ايران والنهج الخاطئ في السياسة بالرغم من التغييرات الاقتصادية والسياسية التي شهدتها إيران في مرحلة من مراحلها الملتوية في عهد شاه ايران ، حينها تفاخر الناطقون بإسم الشاه بالتعاضم التي لحق بايران وطبقتها البرجوازية على حساب الفقراء من ابناء المدن والريف في ايران على الرغم من فلسفة الثورة البيضاء للشاه التي استمد جذورها من امريكا التي كانت تهدف الى خلق طبقة برجوازية صغيرة ومتينة تدعم النظام ولا سيما في الريف ، الا ان النظام الملتوي المشبوه لشاه ايران بدءت تزداد في انحرافها واحكامها المجحفة يوما بعد يوم الى ان وصلت الى ذروتها بحيث لم يبقى اي اثر للنفس الديمقراطي الحر في البلاد وذلك بعد ان عمدت الى تجميد صلاحيات جميع المجالس الشرعية (التشريعي والقضائي) , واعطاء الدور الكبير لاجهزة القمع والترهيب ( جهاز السافاك الايراني ) ، وتجنيد المجتمع ومرافقها المدنية .حيث مارس نظام الشاه في ايران ظغوطا قومية في كوردستان ايران و لم يعترف بقومية الشعب الكوردي وذلك بنكرانه ابسط الحقوق القومية لهذا الشعب ، وما زالت سياسة الطمس التي اتبعها الشاه سارية المفعول ولكن بنفس ديمقراطي نوعا ما .وعندما نتكلم عن ايران ومراحل عصيبة فيها يجب عدم نسيان القوميات الاخرى فيها كالعرب والاذريين والبلوجيين الذين تقاسموا معا شتى انواع الحرمان والتنكيل بالحقوق ، ولا اعتقد بان شاه ايران واجندة حكمه آلوا الى منالهم المطلوب ، لان لا بد الاحتكام الى الصواب ومنطق العقلنة عند فرض ثقافة فارسية وجعل الثقافات الاخرى تحت الاقدام . وها هي الثقافات الاخرى اليوم عاشت اكثر مما عاشه شاه ايران وحقبة حكمه الاسود ، ويجب ان لا ننسى بان ايران بلد يعيش فيه عدة قوميات لها روابط مختلفة مع بعضها البعض وساهمت هذه الشعوب في بناء ثقافة ايرانية راقية وغنية ولها مصير مشترك منذ مئات السنين ، وقدمت عطاءات جنبا الى جنب في نضالها من اجل الحرية والاستقلال واتحدت مصالح الشعوب الايرانية في حربها ضد التخلف والامبريالية ، وان عدم حصول بعض الشعوب على حقها بسبب الظغوط المتبعة جعلت من هذا التناقض العملي عائقا أمام بناء اتحاد قومي بين الشعوب وجدارا أمام التقدم الاقتصادي والسياسي والثقافي ، وبعد اعلان الجمهورية الاسلامية في ايران شتاء عام 1979م لم يخلص الاكراد من تركة الانظمة السابقة ، ونتيجة لذلك عم المناطق الكوردية في ايران موجات غضب عارمة عند عدم السماح للممثلين الكورد بالمشاركة في كتابة الدستور الايراني الجديد ، وكان عبد الرحمن قاسملو (1930-1989) وقتها من ابرز قيادات الكورد وطلائعها ، الا انه لم يلقى الترحيب حينما رفض اية الله خميني مؤسس الجمهورية من المشاركة في كتابة الدستور ويعتقد بعض المؤرخين ان رفض خميني مساهمة الاكراد في كتابة الدستور له بعد ديني بالاضافة الى البعد القومي لكون اغلبية الكورد في ايران من المذهب السني ونتجت عن موجات الاستنكار التي اشتاحت المدن الكوردستانية تلك ردا عنيفا من قبل النظام الاصلاحي الجديد المرتقب ! حيث قامت قوات خميني في ربيع 1980 بامر من الرئيس الايراني ابو الحسن بني صدر بحملة تمشيط واسعة على المناطق المنتفضة وخاصة في مدن مهاباد وسنندج وبارة ومريوان ، مخالفين بذلك نصوص وبنود الدستور الايراني الموثق والمنصوص في اكثر من بند بالحقوق الثقافية للشعب الكوردي ، ولم يكتفوا بذلك بل راحو ابعد من ذلك عندما تم اغلاق الكثير من الصحف الكوردية واناطة حكم المحافظات الكوردية الى اشخاص من الفرس والازريون ، مما ادى بسبب ما ذكر الى اندلاع صراع مسلح كبير من نوعه الى حد ما بين الحكومة الايرانية والشعب الكوردي بقيادة الحزب الديمقراطي الكردستاني الايراني بزعامة عبد الرحمن قاسملو والى جانبه الحزب اليسار الكوردي والذي استمر اكثر من ثلاث سنوات تكبد فيها الطرفان خسائر فادحة في الارواح والممتلكات رغم الامكانيات التقليدية لثوار الحركة التحررية الكوردية بطبيعة الحال ، الا ان شراسة القوات الايرانية الناجمة عن الحقد الكامن و الذي نجم عن اعتقال المئات من ابناء القرى والقصبات الكوردية وتعليقهم بلا رحمة على أعواد المشانق ناهيك عن تدميرهم لعشرات القرى رغم كل هذا ، ظل العنفوان الكوردي وكبرياء البيشمركة اكبر من ذلك واكثر صبرا على تحمل الاذى المبرمج تجاه قضيتهم القومية العادلة طوال سنين الكفاح . الذين يحيون في الضمير الشهيد الدكتور عبد الرحمن قاسملوأنموذجا. الكل يعلم بان سياسة الاستيلاء والاعتداء والاحتلال والسياسات الاجنبية المبغضة كلها لعبت دورا مصيريا في بقاء الكورد دون المستوى المطلوب وتشويش صورتهم امام المجتمع الدولي وقد أشار بهذا الصدد الزعيم الكردي المعتقل عبدالله أوجلان - لو أخذنا الحرية والنضال كمعيار لتقدم الشعوب لكان الأجدر بها الكورد وقادتها عبر التاريخ - الا ان هذا لا يعني بأن جبال كوردستان قد عجزت عن ولادة شخصيات كوردية مرموقة الذين لعبوا أدوارا كبيرة في سبيل نهضة الكورد فقد كان لرؤساء العشائر والمثقفين والطبقة الكادحة نضالهم المتميز في تاريخ الحركة التحررية الكوردية وفي مقدمة أولئك القادة اللامعين بعد البارزاني الخالد وفي كل صفحات التاريخ والنضال ، لاينكر دور ونضال الدكتور قاسملو ولو بحثنا عن بصمات هذا الشخص في جبال كوردستان لوجدنا آثاره في كل مكان بصمات فكرية ونضالية التي هزت محاولات الكثيرين من المتامرين والغادرين على شعبه ، ولو قلبينا بعضا من تلك الصفحات نجدها ملئيئة بالنضال والايمان الحقيقي بالقدر وبالقضية وبمعاني الروح الوطنية ، فمثل أولئك العطام لا يمكن نسيان دورهم ونضالهم من أجل قضية شعبهم أنهم أحياء ولا يطالهم الموت أو النسيان في قاموس الثوار وفي قلوب المظلومين والمحبين. ويعد الزعيم عبد الرحمن قاسملو أحد ألمع المفكرين البارعين والنشطاء السياسين المتميزين الذين لعبوا دورا كبيرا في تغيير الموازين لمواقفه البطولية التي وقفها مع أبناء شعبه حيث أثرى بعقليته المتمكنة معسكرات البيشمركة من خلال مهارته في العلوم العسكرية وفي مجال الفكر والسياسة والاقتصاد ،هو ذلك الاكاديمي الناجح والمثقف المحبوب المولود سنة 1930 في وادي قاسملو المجاور لبلدة رضائية (ارومية حاليا ) لعائلة متواضعة حسنة السيرة والسلوك تنعم كأقرانه بوادر فكره السياسي في مرحلة مبكرة من حياته لقضية شعبه والذي برزكإسم لامع شق طريقه في غمرة النضال وقيادة الثورة متأثراً ومتابعا لسيرة سلفه الشهيد القاضي محمد مؤسس جمهورية كوردستان 1946 ، قاسملوا الذي بدأ أول نشاط سياسي له عام 1945 وذلك عندما لعب دورا هاما في تشكيل اتحاد الشباب الديمقراطيين الذي كان احد مؤسسات الحزب الديمقراطي في ايران حتى وصوله الى درجة الامين العام في الحزب عندما وافق الحزب على طروحاته وافكاره النيرة وذلك في المؤتمر العام الثالث للحزب ، مضى قاسملو في اكمال مسيرته النضالية حيث سافرالى العراق ومنه الى اوربا لاكمال دراسته فبدأت بداية مشواره في تركيا عندما كان في استنبول عام 1948 وتعرف هناك على عدد من الطلاب الاكراد الوطنيين وعلى الكاتب والصحفي موسى عنتر الذي كان عامل نجاح كبير لاكمال قاسملو المشوارين الثقافي والسياسي في اوروبا ، ثم غادر الى فرنسا ومن ثم الى تشيكوسلوفاكيا لاكمال العلوم السياسية والاجتماعية ، ثم قرر كمثقف كوردي الانضمام الى المعارضة الديمقراطية التي تطورت انذاك في مرحلة حكومة الدكتور مصدق وعمل في المجال السياسي السري والعلني بشكل يثير دهشة الكثيرين حيث بدأ يظهر كشخصية سياسية مؤثرة ليس ضمن الشعب الكوردي فحسب بل ضمن اليسار الايراني ايضا ، وان العقلانية والديمقراطية كانتا اهم صفتين تمتع بهما الدكتور الشهيد عبد الرحمن قاسملو وذلك لانطلاقه من منطلق استراتيجية الديمقراطية لايران والحكم الذاتي لكوردستان ذات الشعار المرفوع من قبل قيادة الثورة الكوردية في العراق بقيادة زعيمه الخالد المرحوم ملا مصطفى البارزاني ، وبعد عودته من المنفى الى ارض الوطن قام باكثر من ثورة منظمة على كرسي الحكم المؤذي في ايران وذلك اواخر عام 1978 باسلحة متواضعة الذي كان يحصل عليه من قبل التنسيق المشترك مع عناصر الجيش والشرطة الايرانية ، تاركا بسب حراجة الموقف والامكانيات المحدودة ايران مرة اخرى ليتوجه الى النضال الدبلوماسي في المنفى غير مبال بحجم المؤامرة المنسوجة له من قبل المخابرات الايرانية ليردوه قتيلا في 13 يوليو 1989 عندما وعد باجراء مفاوضات ومباحثات جدية مع حكومة طهران حول قضاياهم المصيرية ، نهاية لا تليق بما يحمله هذا الشخص من روح المواجه ومبادئ القتال وتكاد تكون مصير مشابه لما ال اليه عبد الله اوجلان في كينيا عندما القي القبض عليه غدرا وسلم الى حكومة التغطرس التركي ، وما تعرض له الرئيس بارزاني من محاولة للاغتيال في نهاية السبعينات في فينا على ايدي المخابرات البعثية تقع في نفس المنوال ، وان الجريمة البشعة والنهاية الماساوية للزعيم الكوردي الايراني قاسملو لم تلق الترحيب ولا القبول في جميع الاوساط ومختلف الاصعدة رغم التباطؤ والتعاون الغير مباشر لحكومة النمسا في هذه العملية هذا ولم تكتف المخابرات الايرانية بقتل قاسملو بل غدو ابعد من ذلك عندما اغتالوا وبنفس الطريقة الجبانة رفيق قاسملو صادق شرف كندي في ايلول 1992 وتعقيبا على هذه الاعمال الاجرامية بحق قادة الكورد في اوروبا علقت هيلين قاسملو في حينها في مجلة دراسات كوردية في عددها المرقم 8 الصادر في باريس سنة 1993 قائلة لا زالت الحكومة النمساوية تماطل في احقاق العدالة فيما يخص هذه القضية ، وهل معنى ذلك ان الشعب الكوردي حتى في بلد ديمقراطي وفي قلب اوروبا لا يمكن ان يطمح في احقاق حقوقه . وفي ختام هذه الاسطر القليلة بحق اعلام الكورد وبحق نضالهم وقدرهم المنسي ، نقول في رحبهم الطيب باننا احببنا فيهم ماثرهم وحكمهم ولنا في شهيدنا قاسملو مأثرة ان الذي يخاف يموت كل المرات والذي لا يخاف يموت مرة واحدة ونقول لنظام إيران ولكل أعداء الكورد في العالم ليقفوا مليا مع مضامين هذه الأنشودة الوطنيةالكوردية المعروفة والتي أختارها الجمهورية الكوردستانية كنشيد وطني لها ( يا أيها العدو ما زال يعيش هذا الشعب الذي يتكلم الكوردية لا يقول أحد بأن الكرد قد أنقرضوا ..الكرد سيعيشون دائما ولن ينتكسك علمهم أبدا . سامان نديم الداوودي هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته. المصــــــادر والهوامش كوردستان ايران – د.عبد الرحمن قاسملو –ط1-1999-دمشق عن مهاباد من نعاتب ..مقال منشور للكاتب جان احمد اوسلو المنشور في موقع نوروز – نيسان – 2005م عبد الله اوجلان .. الدفاع عن الشعب ، القضية الكوردية في فوضى الشرق الاوسط - موقع سجين الفكر والتحرر قاسملو له ريبازيدا زيندوه – قادر وريا – ط1- 2005م خلاصة تاريخ الكورد وكردستان منذ اقدم العصور – محمد امين زكي – 1963م - القاهرة موقع جبهة التحرر الشعبي الثوري (DHKC ) في 27 شباط 2008
يوجه غالبية المسلمين للمسيحية اتهامًا بأنها ديانة تركن للعاطفة في حين هم يرون أن الإسلام دين العقل بل يرونه أولى بالعقل تماما من جميع الأديان واللا أديان. كثيرًا ما يلجأ المسلم للدفاع عن دينه بالحط من دينٍ آخر إذ القرآن بخطابه التحريضي هو من غرس فيه مثل هذه الأخلاقيات. قال لي مسلمٌ غيورٌ على دينه: عملية التبشير المسيحي تتم عن طريق العاطفة بطريق مباشر للغاية، عندما تتحاور مع مسيحيًا تسمع كلمات مثل "الله يحبك"، "اعرف خطة الله لحياتك" , "أنت ابن الله" إلى آخره. طريقها المباشر هو العاطفة لاشيء غيرها , يلعب المبشر بشكل مباشر على العاطفة الموجودة عندك , ولا أخفيكم أنني أرى أنها خطة ناجحة للكثير من الشخصيات البسيطة التي يمكنك أن تضحك عليها بكلام رنان يثير العاطفة , وأما بالنسبة للشخصيات المفكرة فلا ينجح هذا التلاعب على الإطلاق! وأنا بدوري أسأل أخي المسلم وأخاطبه عقله هنا: ما هو الدين يا أخي المسلم؟ أنت وأنا نعلم خير العلم أن الإيمان، وبتعريف الإسلام نفسه، هو أن تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله والقدر خيره وشره وحلوه ومره. هل الإيمان بخالق غير منظور يمكن إثباته إثباتًا علميًا معمليًا بالعقل؟ اعلم، يا أخي، رحمك الله، أن الدين متى صار "عقليًا" أي يمكن استيعابه تمام الاسيتعاب بالعقل لم يعد دينًا بل أصبح علمًا. الدين يحدثنا عن نبوءات ومعجزات وحشر وملائكة وبُراق! فمن هنا صادقٌ مع نفسه ويريد أن يقول لنا إنه يعي كل هذه الأمور بعقله المحض ومن ثمّ فدينه دينٌ عقلي؟ هذا زعم باطل إذ لا يوجد "دين عقلي" يقدر أن يثبت بالـ "تجربة والامتحان والمشاهدة" أن نفس الإنسان خالدة ما بعد الموت وأن هناك آخرة وجنة ونار وسائر هذه الادعاءات الغيبية الميتافيزيقية. على هذا يرد الغزالي في كتابه تهافت الفلاسفة: "ليس ينفك فريق منهم (يقصد الفلاسفة) عن خزي في مذهبه وهكذا يفعل الله بمن ضلّ عن سبيله وظن أن الأمور الإلهية يستولي على كنهها بنظره وتخيله". وقال أيضا: "المقصود تعجيزكم عن دعواكم معرفة حقائق الأمور بالبراهين القطعية وإذا ظهر عجزكم ففي الناس من يذهب إلى أن حقائق الأمور الإلهية لا تُنال بنظر العقل بل ليس في قوة البشر الاطلاع عليها" وكثيرًا ما أشار ابن رشد إلى أن معرفة الأمور الغيبية كالنبوءات والوحي وغيرها تكون من الشرع لا من العقل. إذا الإسلام ليس دين العقل بل هو كغيره من الأديان فوق العقل، وتلك هي طبيعة الدين من حيث هو دين. يبدو لي أن الأخ المسلم المعترض هنا يشكو، دون أن يدري، من الجمود العاطفي الذي يلازم طبيعة الديانة الإسلامية إذ الله مثلاً "صمد" صلد جامد جاف لا حراك فيه يأمر وينهي ويتحدث من علياءه بكبرياء بما أن الكبرياء يتسربل بها ويلقي بتلك الحفنة في النار وهو لا يبالي ولا يضر الأمر في ساديته أنه يلتذ بزيادة عدد سكان جهنم لا خلاص النفوس ونجاتها بما أن القرآن نفسه هو القائل: "ونقول لجهنم هل امتلأت فتقول هل من مزيد؟!" هل نلوم المسلم في نظرته للمسيحية بعيون إسلامية؟ على صورة إلهه الإسلامي الجاف جاءت نظرته للوجود وللأديان الأخرى وصارت محبة الله في نظره عاطفة لزجة ويفوته أمر خطير أن البشرية تهلك لافتقارها إلى الحب لا لافتقارها إلى الأديان أو الموارد الطبيعية مثلاً. انظر للعرب وحتى أفريقيا نفسها! موارد طبيعية هائلة غزيرة ومع ذلك هناك فقر مدقع! إنه الفقر إلى الحب. وأي حب؟ إنه الحب الإلهي بالتحديد. يميل كثير من المسلمين إلى الوهم ظانين أنهم أفضل من غيرهم وأن دينهم أفضل من أديان الآخرين، وهذا تفكير ينطوي على سذاجة شعوب بدائية لا تعي ما عند الآخرين من حقٍ وجمال. قال ابن رشد في كتابه "تهافت التهافت": "إن كل الأديان حق لأنها تحث على الفضائل ولكن يجب تأويل أصولها ومبادئها "أحسن" تأويل- وابن رشد بهذا طفرة في زمانه إذ الغالب في الإسلام هو الإقصاء والتكفير لا التحقيق والتفكير. لكن انظر معي وتأمل كم أهان الإسلام والمسلمين شخصًا مثل ابن رشد لمجرد أنه نظر بعقله في أمور الدين. ترى ماذا كان المسلمون ليفعلوا لو أن ابن رشد قال بعشر معشار ما قاله فولتير وروسو ورينان في المسيحية؟ هل كانوا يقيمون عليه حد الحرابة؟! إياك أن تخدع نفسك أخي المسلم وتظن أن دينك وحده قائم على العقل بل هو دين كسائر الأديان قائم على الغيبيات والماورائيات ونهجه نهج ميتافيزيقي شأنه في ذلك شأن جميع الأديان. ومن ثم نجد القرآن يتحفنا بقصص لا تمت بصلة للعقل من قبيل الميثولوجيا كأن يحدث سليمان النملة أو الهدهد أو يتحدث محمد إلى البراق (الحصان المجنّح) والذي له تكوين ميثولوجي محض كما نقرأ في الأساطير اليونانية. وهذا لا يضر الإسلام أو يعيبه لأن الميثولوجيا قالب من قوالب التعبير القديمة التي كانوا يستخدمونها لإيصال معنى يكتنزه الشكل الأسطوري الخارجي. زد على هذا أن الأديان من الأساس قائمة على الإعلان والوحي لا العقل والمنطق. الأديان لا تريد أن تقدم للإنسان وصفة في التفكير العقلاني ولكنها تريد به هداية قلبه إلى جادة الرشاد الإلهي والسير بما يوافق مشيئة الله حسب قصده للكون الذي خلقه في محبة تامة. فكيف تخدع نفسك يا أخي وتبرهن بما هو ملموس على ما هو غيبيّ وأصلاً غير ملموس كالله؟ ما تراه في الكون من أثارٍ ملموسة تدل على عمل الله إنما هو أثار وطرق استدلال بشرية بالعقل والحدس ولكن هذا لا هو بدليل أو برهان بحسب القياس المنطقي السليم. تأخر المسلمين عن ركب الحضارة العالمية والتقدم التكنولوجي العلمي الحاصل في اليابان وأوروبا وغيرها هو ما دفعهم للكذب على أنفسهم وإيهام أنفسهم بأن القرآن حاوي لعلوم الذرة والكيمياء والمايكروبيولوجي إلخ وهذا التعاطي للوهم لا يساعد المريض على العلاج واللحاق بزملائه المعافين بل يزيد الطين بلة وعندها يصدق ماقاله ماركس من أن الدين يقوم هنا بدور المخدر وعليه فهو أفيون الشعوب المنكوبة التي تتعاطى الوهم. أمور الله العلوية لا تخضع لقياس الإنسان في العلوم التجريبية إذ أن العلم المعملي التجريبي يعتمد على المشاهدة والتجريب والامتحان. أمور الدين عامة قواعدها مبنية على ما جاء في الكتب والنبوءات وتصديق ما جاء فيه لا تكذيبها. من حقي أن أكذب ما جاء في العلوم التجريبية ولكن الإسلام يقول للمسلم: "لا تسألوا عن أشياء إنْ تُبدَ لكم تسوءكم" ويوبخه أشد التوبيخ على الشك في دينه. أمور الأديان والإيمان قلبية وأما أمور العلم فتجريبية استقرائية. هذا عالمٌ وذاك عالمٌ آخر. المؤمن المستنير يفصل ما بين ما هو للمنطق الفلسفي والعلمي وما هو لـ "الوحي"، ولا يرى أبدًا أنه أولى بالعقل من غيره بل يرى أن الجميع يطلب الله بطريقته الخاصة به والله لا يحرم إنسانًا من معرفته ولا يترك نفسه بدون شاهد كما قال الإنجيل بل البشر وعلى اختلاف مشاربهم العقائدية قد انطبعت الأبدية في قلوبهم وما هي إلا مسألة وقت حتى يلتقي بهم الإله الحيّ الذي يطلبهم لذاته بالحب ولا يريدهم أن يخافوا منه في شيء. وحيّ الله لا يخضع بالضرورة للعقل بل له "براهين قلبية" قد تخاطب العقل وفي أحيان كثيرة تتجاوز العقل، وهذا الوحي في الإنجيل يريد منا أن ننفتح على عمل الله وأن نحيا بالله ونتحرك ونتواجد به؛ والله هو من يحترم عقولنا ويترك لنا تصريف جميع شئون حياتنا بما قد تقتضيه الضرورة. مشكلة الإسلام ومن هنا خُلقت أزمته الحاضرة في أنه أقحم نفسه في ما لا يخصه ودس بأنفه في أمور العلم التجريبية. ربط الإسلام كرامة العلم بكرامة الدين لأنه أراد أن يقوم على تعجيز غير المسلمين وإثبات أن الإسلام فيه الجواب على كل شيء من اللوغاريتمات حتى الفيزياء الذرية! يغيب عن بال كثير من المسلمين أن للعلم دائرته وللدين دائرته الأخرى التي يتحرك فيها بحرية، ودون أن يقتحم الواحد حيز الآخر. هذا بالطبع أدى إلى تقزُم العقل والإبداع (ومن ثم مصادرة الكتب والتصدي لحرية الفكر!) ووقوف العلوم عند حد معين لا تتخطاه في البلاد الإسلامية ومن ثم جاء التخلف وحلّ بالمسلمين فتخلفوا عن ركب الحضارة الإنسانية وصار العالم كله في وادي والمسلمين في وادي آخر آخر. وماذا يفعل دين بدائي في تفكيره ومستواه كالإسلام وقد أخرجته قريحة البدو في القرن السابع الميلادي وهو يناطح أصحاب الفكر الحرالحديث وأهل العلوم في القرن الواحد والعشرين؟ والسبب هو تبجح القرآن لما قال عن نفسه إن هذا الكتاب لم يغادر صغيرة ولا كبيرة إلا وأحصاها في كتاب مبين، وبهذا حشر نفسه كدين في دوائر لا تخصه كالعلوم التجريبية. الأديان هي معارف إلهية تبحث في وجود العلة الأولى للوجود أو في المطلق أي في الله وصفاته وكيفية الوصول إليه. من جهة أخرى، الفلسفة تركن إلى المنهج العقلي والبراهين التي ينبغي أن تكون براهين دقيقة محكمة، وشأن الفلسفة هنا شأن العلوم الرياضية والطبيعية وتطبيق الاستقراء والتجريب. الإيمان الغيبي لا يرتكز على الاستقراء أو التجريب، أيًا كان هذا الدين ومسماه. لذلك يرى الأستاذ عبد الرحمن بدوي أن أفلوطين أقرب إلى أن يُدرج بين الصوفية من أن يحسب بين الفلاسفة، على الأقل في أجزاء مذهبه التي يعتمد في تحصيلها على الوجدان أو الذوق أو العيان (راجع كتابه "مدخل جديد إلى الفلسفة"). والأديان، كما يعرف معظمنا، تبحث في علّة العلل ومسبب الأسباب أي الله. هنا الدين، أي دين أيًا كان، يستمد تقديراته وعقائده من مصادر خارج العقل وهي الوحي والنبوءة. ولذلك فأي كلام سوف نقوله في الدين هو من باب "التصريحات الإيمانية" ولا نملك الحق أن نقول فيه إنه قياس فلسفي منطقي عقلاني إلخ إذ لكلٍ مجاله ولا يصح أن نقحم أنفسنا وندعي ما ليس لنا وكأننا نستغفل عقول الناس. الإيمان يستنير بالعقل ولكنه لا يرتكز على العقل بل كثيرًا ما يتخطاه. الإيمان يقين القلب المطمئن إلى إيمانه والفلسفة يقين العقل الذي يبحث ويجرّب ويشك ويستقريّ. الإيمان هو دعوة إلى الإله الذي نؤمن به والذي قد بلغنا خبره من جيل إلى جيل، إله إبراهيم، إله إسحق، إله يعقوب، إلهنا الحيّ الذي نعرفه عن طريق القلب، لا إله الفلاسفة، الإله المجرد، الخاضع لعقولهم، والقلب له أسبابه والتي لا يعرفها العقل، كما قال باسكال. والإيمان ليس علمًا كالكيمياء والرياضيات بل هو اعتقاد، وهذا الإيمان هو "ما وكر في القلب وصدقه العمل" كما جاء في الحديث. ولذا فالعقل يجب عليه أن يلزم حدوده (بما أن للعقل حدود!) ولا يدعي لنفسه معرفة أمور الإيمان معرفة حقيقية بالعقل. يرى الفيلسوف إدوار لوروا (1870- 1954) أن استنباط وجود الله يساوي إنكاره لأن العقل حين يتكلم عن الله فإنه لا يتناول الله حقًا لأن البرهنة على وجوده معناها إمكان ردّه إلى حقائق أخرى غيره، لها سلطتها بالنسبة إليه؛ ولكن الله إذا قيس بهذا القياس فلن يكون بعدُ هو الله (راجع كتابه Le problème de Dieu- Ed. LeRoy). عندما يحرص المسلم أن يدعي العقل لدينه وأنه يبرهن هذا ويبرهن ذاك في دينه فإنه إنما يختزل الله إلى مجرد تصور كما يراه هو، مفهوم، فكرة من بنات أفكاره تخضع لعقله المحدود. ولكن الله، ومن حيث هو الله، لا يوجد تصور أو مفهوم دقيق العبارة ليحتويه، والماهية الإلهية لا يمكن حصرها ضمن حدود التعريفات الإنسانية. يبقى اللفظ الإنساني عاجزًا تمام العجز عن أن يعطي وصف دقيق للماهية الإلهية. أقصى ما يقدر عليه المسلم والمسيحي حيال مسائل الإيمان هو إيجاد شواهد ولا نقول أبدًا براهين وأدلة، ولكن ونحن نورد الشواهد فنحن نفترض وجود الله وصحة ما نؤمن به أي أنه إفتراض مسبّق قد قرر النتيجة مسبقًا. إذا، الرغبة في البرهنة على وجود الله أو صحة هذا الدين من سواه أو أنه أولى بالعقل من سواه كما يزعم المسلم لأمرٌ بالغٌ الهزل لأن الله إما هو موجود يا أخي المسلم وعندها لا يمكن البرهنة عليه أو هو غير موجود وهذا أيضًا لا يمكن البرهنة عليه. جرّب أن تقول لمسلم هات برهانك يا مسلم على أن محمدًا نبيًا من عند الله. عندها، وكالمعتاد، سوف يستشيط المسلم غضبًا ويخرج دخان من أنفه ويصرخ في وجهك ربما قائلاً: كيف تتطاول على رسول الله يا كافر! وكل هذا لأنك طالبته بدليل يبرهن على أن محمد رسول من عند الله. وفي أحسن الظروف، قد يتألق المسلم في أحلى حلية من التسامح ويجيبك إجابة يراها أنها المنطق والعقل بعينهما فيقول لك: الدليل على أن محمد رسول هو أنه قد جاء بالقرآن. وما الدليل على أن القرآن من عند الله يا أخي المسلم؟ يجيبك المسلم: لأن سيدنا محمد قد جاء به. ونلف وندور في حلقة مفرغة يزعم فيها المسلم أنه أولى بالعقل من المسيحيين وهنا ينطبق المثل: "من يشهد للعروسة سوى أمها". هذا الأمر ليس بجديد بل قد صاحب الإسلام منذ نشأته ولذلك قال أبو بكر الرازي واصفًا حال المسلمين الذين يزعمون واهمين أنهم أهل العقل دون سواهم: "إن أهل الشرائع إذا طولبوا بالدليل شتموا" (راجع كتاب أعلام النبوة، أبو حاتم الرازي وأبو بكر الرازي وبتحقيق جورج طرابيشي، دار الساقي). الشرائع تُستنبط بالعقل والوحي ولكنها ليست قائمة على العقل وحده، وإلا فقل لي يا مسلم: أين هي الروح بالعقل وبالدليل والبرهان؟ وأين عرش الرحمن؟ وأين هم الملائكة؟ وأين هو الله نفسه؟ ما عندك وما عندي لا يتجاوز سوى الاستنباط ولكني لست أولى منك بالعقل وأيضا أنت لست أولى مني بالعقل لمجرد أنك مسلم. أنت تطلب الله الذي يكلمك برسالة القرآن وأنا أطلب الذي الذي خاطبني في بشارته الحيّة وكلمته، المسيح. وجه الله نطلب وإياه وحده نعبد. قال الأخ المسلم لي: إنك لو ذهبت الى رجل بسيط غير متعلم وقلت له كلام من قبيل "هو ذا حمل الله الذي يرفع خطية العالم" أو يسوع الذي سفك دمه من أجلك، يسوع الذي صلب من اجل الخطية , الخ كلام عاطفى بالطبع يمكنه التأثير على الشخصيات البسيطة ويمكنه ان يجعل اى مسيحى تغرورق عيناه بالدموع ! وأنا أقول له إنه إذا مر بك المسيح حمل الله الوديع والمتواضع القلب ولم تتحرك عاطفتك فمن الواضح لي أنك مقتول عاطفيا. تمشي على قدمين ولكنك ميت وتظن أنك حيّ. ترضي الله بأصوامك وصلواتك ولكن قلبك صلب أمام حمل الله الذي يرفع خطيئة العالم. هل تظن حقًا أن صلابة القلب أمام مرور حمل الله بك هي العقلانية ونحن لا ندري؟ هل صلابة القلب قد جعلت منك آينشتاين أو كانط؟ ربما ينقصك بعض الرأفة الموجودة عند النصارى، أقصد شفقة القلب والتي تحدث عنها قرآنك لما قال: ذلك بأن منهم قسيسين ورهبان وأنهم لا يستكبرون... وترى أعينهم تفيض من الدمع. كان القرآن يسجل واقع لا ينكره أحد وهو واقع النساك الرهبان والذين كانوا في حالة وداعة ومحبة وشفقة ويصادقون كل الكائنات من أسود وطيور وحيات ولا عداء في داخلهم تجاه شيء مما خلقه الله. ما يظهر لك على أنه ضعف يا أخي المسلم هو القوة بعينها وهو العقل بعينه فلا تنخدعن بما قد التبس على رؤيتك وهي رؤية ضبابية فيها الشفقة ووداعة الحمل ابن الله قد أضحتا لك من سمات الضعف. لعله زمان تدارك ما قد عانيته أنت من حرمان طوال هذه السنين التي مضت بك. عندما يبذل المسيح ذاته لأجلك ويتخطى كل ما تعرفه عن التفكير العقلاني فاعلم أن المحبة هنا تتجاوز المعقول وتريد أن تنقلك نقلة كبرى في حياتك لأن تحب أنت أيضا بشكل يفوق العقل. المحبة لا تخضع لنواميس المجتمع بل فيها يبذل المحب ذاته وبإرادته الكاملة، وهذا ما قام به المسيح والذي قال: ليس لأحد حبٌ أعظم من هذا أن يبذل الإنسان نفسه من أجل أحبائه. ما حاجتي لإله طرقه تخضع لعقلي ويحتويها عقلي؟ يقدم لنا الإسلام إله يخضع لعقل المسلم وتبريراته (أو هكذا يظن المسلم واهمًا في سذاجة) ولكن الإله في المسيحية يتخطى كل ما يعرفه الإنسان ويتجاوز عقله تمامًا. فالإنجيل وإنْ قال لنا إن الله أبٌ فهذا لا يعني أن أبوته على مستوانا البشري الساقط الأناني بل هي أبوة من نوعٍ آخر تمامًا فيها الأب هنا يبذل ذاته ويقدم ذاته للخليقة دون أن ينتظر منهم شيء. من فينا كأباء يفعل هذا؟ إذا يستخدم الإنجيل فكرة الأبوة من باب "الصورة" ويطورها ويستخرج لنا فيها حقيقة الله الأب الكلي الحب والذي حبه يقتضي أن يتنازل ويأخذ طبيعتنا الإنسانية كي ما نلبس نحن ما له ونتلامس مع عمق أعماق الله. المسيح لم يفعل هذه الأمور في محبته اللا متناهية اعتباطًا وإنما فعلها لأجلك أنت لأنك أنت كنت في بال الله منذ البدء عندما خلق الخليقة. ما أسهل إلقاء الأوامر والنواهي ووضع الأحكام الفقهية الشرعية ولكن ما أعظمه من إله عندما يدخل غمار معاناتك البشرية كإنسان ويدعك أنت تتلامس مع إنسانيته هو وعندها تتقدس إنسانيتك فيه. هذا هو منطق الحب والذي يغلب كل عاطفة ويتجاوز بكل عقل إلى بذل الذات لأجل الآخر الذي نحب لأن الحب ليس عاطفة عابرة ومشاعر رومانسية جيّاشة ولكنه وإن بدأ بكل هذه إلا أنه أفعال وتضحيات وتقديم نفوسنا للآخر الذي نحب. لكي تحكم على المسيحية حكمًا عادلاً يكفيك أن تقرأ موعظة المسيح على الجبل والتي فيها يتجلى الرقي الإنساني خير تجليّ إذ هي خلاصة الكمال البشري الذي ما بعده من كمال. اضمن لي مجتمع يعيش بتعاليم المسيح في هذه الموعظة على الجبل وأنا أضمن لك مجتمع إنساني متفانٍ في إنسانيته. اقرأ وتدبر معي ما جاء في إنجيل متى الفصل الخامس: 5 فلمَّا رأَى الجُموع، صَعِدَ الجَبَلَ وَجَلَسَ، فدَنا إِلَيه تَلاميذُه 2فشَرَعَ يُعَلِّمُهم قال: 3طوبى لِفُقراءِ الرُّوح فإِنَّ لَهم مَلكوتَ السَّمَوات. 4طوبى لِلوُدَعاء فإِنَّهم يرِثونَ الأَرض. 5طوبى لِلْمَحزُونين، فإِنَّهم يُعَزَّون. 6طوبى لِلْجياعِ والعِطاشِ إِلى البِرّ فإِنَّهم يُشبَعون. 7طوبى لِلرُّحَماء، فإِنَّهم يُرْحَمون. 8طوبى لأَطهارِ القُلوب فإِنَّهم يُشاهِدونَ الله. 9طوبى لِلسَّاعينَ إِلى السَّلام فإِنَّهم أَبناءَ اللهِ يُدعَون. 10طوبى لِلمُضطَهَدينَ على البِرّ فإِنَّ لَهم مَلكوتَ السَّمَوات. 11طوبى لكم، إِذا شَتَموكم واضْطَهدوكم وافْتَرَوْا علَيكم كُلَّ كَذِبٍ مِن أَجلي، 12اِفَرحوا وابْتَهِجوا: إِنَّ أَجرَكم في السَّمَواتِ عظيم، فهكذا اضْطَهدوا الأَنبِياءَ مِن قَبْلِكم. هل بعد قراءة كلام عذب مثل هذا لازلت تصر على اتهام المسيحية بأنها دين العاطفة وأن دينك وحده هو دين العقل؟! رجاء اقرأ الموعظة كاملة في إنجيل متى والفصول 5 و 6 و7. عن هذه المسيحية يقول الفيلسوف والمفكر رينان، رغم أنه ترك المسيحية وصار لادينيًا ولكن هذا لم يمنعه من الإنصاف فقال: "هذه هي الديانة الأبدية. وإذا كان في الأجرام السماوية أجرام مأهولة فإن ديانتهم لا تكون أرقى منها مهما بلغوا من الارتقاء في سلم الكمال." وأيضا شاتوبريان في كتابه "روح المسيحية" يقيم الحجة على المصدر الإلهي للمسيحية فيصيح: "هل يمكن أن يصدر من البشر الضعفاء كمال كهذا الكمال؟!"
شفق نيوز/ يرى مختصون بتاريخ الكورد أن "العديد" من القوميات المجاورة للكورد "شوهت" التاريخ ونسبت حضارات وانجازات وبطولات هذه القومية اليها، في الوقت الذي طالبوا فيه بدراسة تاريخهم في مناهج وزارتي التربية والتعليم العالي العراقيتين. وتقول استاذة التاريخ في كلية التربية/ جامعة بغداد سولاف فيض الله، في ندوة "تاريخ الكورد في كتاب شرفنامة"، والتي عقدتها منظمة البيت الكوردي على قاعة مؤسسة شفق، إن "من حق الكورد أن يبرزوا تاريخهم وحضارتهم، واظهار مفاخر ابطالهم عبر التاريخ". وتضيف أن "الحضارات المجاورة للكورد سرقت انجازاتهم وبطولاتهم والاحداث التي رافقتهم عبر التاريخ، ونسبتها اليها"، مبينة ان "أغلب المناهج الحالية في هذه الدول تعتمد على هذه الحقائق المزيفة وتداولها بين أجيالها الحالية". وتؤكد فيض الله أن "اهتمام الكتاب والمؤرخين الكورد بنتاجات الحضارتين العربية والاسلامية، نابع من الضغط السياسي للدول المجاورة عليهم، ومنعهم من ذكر أمجاد ونتاجات شعبهم، ما ساهم باهمالهم لحضارتهم وتاريخهم الممتد لقرون عديدة"، موضحة ان "التاريخ الاسلامي والعربي يذكر صلاح الدين الايوبي فقط، ويهمل العديد من الاحداث التي رافقت حياة الكورد على امتداد تواجدهم في المنطقة". وتلفت الى ان "التاريخ المزيف لهذه الدول لا يذكر أبدا من هم الاقوام الذين وقفوا بوجه المغول وقاوموهم بشتى الوسائل"، مضيفة ان "مقاومة الكورد للمغول وغيرها العديد من الاحداث التاريخية المهمة، لم تنل حقها أو تعتمد في وثائق العرب والترك والفرس". وتشير فيض الله الى ان "كتاب الشرفنامة، المؤلف عام 1005 للهجرة، يبين ان عدد سكان الكورد في ذلك التاريخ يتجاوز ثمانية ملايين نسمة، في حين لا تتوفر للحكومة العراقية الحالية أي احصائية حقيقة للكورد في البلاد"، مردفة ان "الكتاب يؤشر حدود الكورد، ابتداء من أرمينيا وأرضروم وأذربيجان مرورا بخوزستان والعراق وانتهاء بالفرات والاناضول". وتؤكد ان "الاقسام الكوردية في الجامعات العراقية والمكتبات الحكومية العامة، تكاد تخلو من كتاب الشرفنامة وغيره من الكتب التي توضح حقيقة التاريخ الكوردي، وأبرز ما قدموه للبشرية من نتاجات وابداعات"، داعية الى "توفير هذا الكتاب وكل ما من شأنه اطلاع الاجيال الحالية على حضارة الكورد عبر التاريخ". من جهته، يلفت الكاتب والاعلامي حسن كاكي الى ان "تاريخ الشعب الكوردي تعرض لتشويه وتزييف لم يتعرض له أي شعب آخر"، مؤكدا ان "الكتب والمصادر العربية والفارسية والتركية لا يعول عليها أبدا في معرفة الأصل والمنشأ الحقيقي للكورد". ويتبع كاكي ان "من يشكك بتاريخ وحضارة الكورد، فليراجع الوثائق والادلة المستندة على حقائق معتمدة دوليا، وليست المزيفة من حكومات تحيط بالكورد، وتحرمهم من حقوقهم المشروعة". وبالمقابل يرى مثقفون وأكاديميون حضروا الندوة، ان "على وزارة التربية والتعليم العالي العراقيتين ادخال تاريخ الكورد ضمن مناهجها التعليمية والتدريسية، بدلا من دراسة تاريخ الحضارات الغربية الاوروبية والامريكية"، مبينين ان "تشكيل لجان خاصة مكونة من أكاديميين وأخصائيين يعملون، بدعم حكومي وشعبي، على توثيق وجمع المصادر والادلة والمناهج وكل ما من شأنه تبيان تاريخ الكورد، تعريف الاجيال الجديدة والمستقبلية بثقافة وحضارة شعبهم". يشار الى ان كتاب الشرفنامة، من تأليف شرف خان البدليسي، 1543-1604، ويراه مختصون انه سفر تكوين التاريخ الكوردي، ويحيط بتاريخ الامارات الكوردية وأسباب نشوئها وزوالها، فضلا عن سير حكامها وسلاطينها. ويحصي كتاب الشرفنامة عشائر الكورد وأماكن توزعهم واتجاهات انتشارهم وطرق اختلاطهم مع غيرهم من الاقوام المجاورة، اضافة الى ما مر عليهم من حوادث وحروب مع الامبراطوريات الاخرى. مشتاق رمضان
كشف أحد ممثلي القائمة العراقية في اجتماع القادة في النجف عن تحديد زعيم التيار الصدري للتحالف الوطني مهلة اسبوع لإنهاء الازمة، والإجابة على الورقة الاصلاحية التي وضعها اجتماع اربيل. قال النائب حسين الشعلان لـ"شفق نيوز"، إن "السيد مقتدى الصدر أصر امس في اجتماع القادة في النجف على تحديد مهلة اسبوع واحد للتحالف الوطني لإنهاء الأزمة السياسية العالقة، والاجابة على رسالة قادة اجتماع اربيل". واجتمع زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر في منزله في النجف أمس بممثلي التحالف الكوردستاني والقائمة العراقية واطراف في التحالف الوطني، لبحث رد الأخير على ورقة الصدر ضمن الاجتماع الخماسي التشاوري الذي انعقد، في نهاية نيسان المنصرم، باربيل. وصرح الصدر خلال مؤتمر صحافي عقب الاجتماع أن اللقاء بالنجف يعد مكملاً للاجتماع الذي حصل قبل أيام في اربيل، وتم الاتفاق على شيء- لم يكشفه- يحتاج اللمسات الأخيرة عليه فقط. وأضاف الشعلان أن "اجتماع القادة أمس جاء لإنهاء الأزمة التي تشل البلاد". كان مصدر مطلع كشف لـ"شفق نيوز"، اليوم، عن أن رئيس اقليم كوردستان حمل الوفد الكوردي المشارك في اجتماع النجف رسالة من الجانب الامريكي يؤكد فيها عدم ممانعة واشنطن من تولي مرشح من التيار منصب رئيس الوزراء بدلاً عن نوري المالكي. وتعد مهلة الصدر الجديدة الثانية من نوعها، إذ أنه وبحسب مقررات اجتماع اربيل الذي عقد في الـ28 من نيسان الماضي فقد تقرر منح مهلة 15 يوماً لرئيس الحكومة نوري المالكي للبدء بتنفيذ مقررات الاجتماع. وبحسب المصادر فأن الرسالة الموجهة للتحالف الوطني تضمنت التركيز على أهمية الاجتماع الوطني وضرورة الالتزام بمقرراته التي يخرج بها، والالتزام بالدستور الذي يحدد شكل الدولة وعلاقة السلطات الثلاث واستقلالية القضاء وترشيح أسماء للوزارات الأمنية، على أن يصادق عليها مجلس النواب خلال فترة أسبوع إن كانت هناك نية صادقة وجادة من قبل المالكي.
أكدت ايران، السبت، أن الحديث عن وجود اسرائيلي في اقليم كوردستان العراق شائعات تأتي في اطار حرب نفسية من قبل اسرائيل، وفيما شددت على أن تصريحات رئيس الاقليم مسعود بارزاني عن استقلال كوردستان تعبير عن رأيه الخاص، استدركت أن هناك اشخاصاً لا يوافقونه الرأي كالرئيس جلال طالباني. وقال القنصل العام الايراني في اربيل سيد عظيم حسيني في مقابلة مع احد المواقع المقربة من حكومته، تابعته "شفق نيوز" بشأن التقارير التي اشارت الى علاقات بين الاقليم واسرائيل، "صحيح أن هناك مثل هذه الانباء والتقارير، الا انني انظر اليها من زاوية اخرى على انها حرب نفسية مع البلدان الاسلامية بنشر مثل هذه الشائعات". واوضح حسيني "أنا اعتقد ان الكيان الصهيوني يريد منذ فترة طويلة ان يتوسع جغرافيا ويقوي نفسه باحتلال دول اسلامية"، مستدركا انه "فشل في تنفيذ مخططاته بسبب ثورات المسلمين خصوصا في ايران وفلسطين المحتلة ولبنان وعدد من الدول الاخرى". وبشأن العلاقات الايرانية مع العراق بصورة عامة واقليم كوردستان على كافة الاصعدة اكد حسيني ان "العلاقات الحالية بين الجانيبن وصلت الى مرحلة متقدمة من المتانة بحيث نستطيع القول إنه لا يمر يوم الا يتواجد فيه وفد ايراني في العراق او بالعكس"، مؤكد ان "في جنوب العراق عوامل تدفع لتمتين تلك الاواصر وهي المسألة الدينية والمذهبية". وتابع "في كوردستان ايضا هناك عدة ميادين دفعت لتمتين هذه العلاقات منها التجارة والاختلاط الثقافي بل وحتى اللغة للتقريب بين الجانبين"، مذكرا بحجم التبادل التبادل التجاري مع العراق الذي قدره بـ"نحو 11 مليار دولار وهناك تنام مطرد بشكل يومي في النمو التجاري". واشار القنصل الايراني في اربيل إلى "الاحصاءات الرسمية التي تؤكد ان تبادل الزيارات بين الجانبين بلغ مليون ونصف المليون زائر ايراني إلى العراق وبالمقابل فان نحو مليون عراقي يزورون ايران". وبشأن الازمة السياسية الحالية في العراق نوه الحسيني إلى أن "الجانب الايراني اكد للمسؤولين العراقيين انه لا ينبغي أن تقوم الجهات اتهام بعضها وتعقيد المشكلات بناء على تقارير صحفية؛ لانها بذلك تكون كمن يصب الزيت على النار وهذا عمل سيء يضر بالمنطقة كلها"، مشيرا الى "توصل الجانبين لاتفاق يتم بموجبه في البداية تهدئة الاوضاع ومن ثم استعداد ايران لتقديم اي نوع من المساعدة للاطراف العراقية لحلحلة المشكلات القائمة عن طريق الحوار". وبشأن تصريحات رئيس اقليم كوردستان مسعود بارزاني حول حق تقرير المصير والدولة الكوردية خصوصا وانه من الشخصيات التي تربطه علاقات وثيقة مع ايران قال حسيني إن "هذا هو احد معاني الديمقراطية التي تنمو حاليا في العراق حيث يستطيع كل ان يعبر بكل حرية واستقلالية التعبير عن رأيه الخاص"، مستدركا "اننا يجب الا ننسى بان هناك اشخاصاً آخرين لهم آراء مختلفة بشأن هذا الموضوع ويؤمنون ببقاء العراق موحدا خصوصا الرئيس جلال طالباني الذي يرفض مثل هذه التوجهات، وهذا يعني ان الديمقراطية في العراق تمضي للامام". وكانت حكومة اقليم كوردستان نفت في بيان السبت الماضي اتهامات بعض مسؤولي ايران بوجود اسرائيلي في الاقليم، مطالبة وزارة الخارجية العراقية بالعمل على وقف حد للاتهامات الايرانية، في وقت رأى مراقبون انها محاولة ايرانية لتأزيم العلاقة بين بغداد واربيل. وكانت مجلة (سفيل – المدني) الكوردية الاسبوعية نقلت عن عظيم حسيني تأكيدات بوجود معلومات لديهم على التواجد الاسرائيلي في اقليم كوردستان وانهم يعملون بجوازات واسماء وهمية. واكد بيان حكومة الاقليم ان حكومة اقليم كوردستان لن تستطيع بعد الآن السكوت أمام هذه التهم؛ نافيا وجود مراكز ومقار اسرائيلية في الاقليم وردها بشدة. واكدت حكومة الاقليم التزامها بالقوانين الدولية والاسس الدبلوماسية، واقامة العلاقات على اساس المصالح المشتركة والاحترام المتبادل وتطوير علاقاتها مع دول الجوار على اسس صحيحة واحترام القوانين الدولية، وعدم القبول بأستخدام اراضي الاقليم للاعتداء على دول الجوار. وتمنت حكومة الاقليم بالّا يتدخل أي طرف في شؤون الاخرين، مشيرة إلى أن هذه التصريحات لا تخدم علاقات الاقليم مع ايران مؤكدة انها محاولة لجر كوردستان إلى الصراع بين ايران واسرائيل، معلنة عدم رغبتها أن تكون جزءا من هذا الصراع. كما طالبت حكومة الاقليم من وزارة الخارجية العراقية بالعمل على وقف هذه التصريحات ومطالبة مسؤولي جمهورية ايران الاسلامية بالوثائق لاظهار الحقائق للجميع، والكف عن توجيه هذه التهم التي قالت انها لا اساس لها من الصحة على لسان بعض مسؤولي ايران.
كشفت القائمة العراقية، الاحد، عن حسم قادة الكتل السياسية المجتمعين في اربيل والنجف قرار سحب الثقة من رئيس الوزراء نوري المالكي خلال الاسبوع الجاري. واجتمع زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر في منزله في النجف أمس بممثلي التحالف الكوردستاني والقائمة العراقية واطراف في التحالف الوطني، لبحث رد التحالف الوطني على ورقة الصدر ضمن الاجتماع الخماسي التشاوري الذي انعقد، في نهاية نيسان المنصرم، باربيل. وقالت النائبة عن القائمة العراقية لقاء وردي في تصرح ورد لـ"شفق نيوز" إن "اجتماع النجف الذي عُقد، امس السبت، في منزل زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر في مدينة النجف الاشرف كان مكملاً لأجتماع اربيل الذي عُقد بحضور القادة الخمسة". وأوضحت وردي "إن لم يقم رئيس الوزراء نوري المالكي باصلاحات واضحة وصريحة فسيكون القرار حاسما للكتل السياسية وخاصة المجتمعة في اربيل والنجف، من اجل تصحيح بعض المسارات في العملية السياسية، خدمةً للمواطن والصالح والعام". وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر قد توجه إلى اربيل، في نهاية نيسان المنصرم، في زيارة رسمية اجتمع فيها برئيس الجمهورية جلال طالباني ورئيس الإقليم مسعود بارزاني ورئيس القائمة العراقية إياد علاوي ورئيس مجلس النواب اسامة النجيفي. وتضمنت رسالة اجتماع اربيل التي وقع عليها بارزاني والنجيفي، وعلاوي والصدر، التأكيد على أن خيار سحب الثقة من الحكومة الحالية سيكون قائما في حال عدم التزامها بتنفيذ ما جاء في الرسالة خلال 15 يوما. ويقول مراقبون سياسيون ان الاجتماع التشاوري بين القادة الخمسة والذي انعقد في اربيل نهاية شهر نيسان المنصرم، وما تمخض عنه يعدّ احتجاجاً على سياسة رئيس الحكومة نوري المالكي في الحكم حيث يصفه الشركاء بـ"المتفرد بالقرار"، فضلاً عن أنه "دكتاتور". واجتماع النجف يضع اللمسات الاخيرة على تنفيذ ورقة اجتماع اربيل التشاوري بين القادة الخمسة، وما ورد فيها من فقرات في تصحيح مسار العملية السياسية في البلاد، حسب سياسيين. وأعلن الصدر، يوم أمس السبت، في مؤتمر صحفي عقده بعد انتهاء الاجتماع وحضرته "شفق نيوز" عن أن "القادة السياسيين اتفقوا على نقاط من شأنها خدمة الشعب العراقي" دون أن يفصح عنها ولا عن نتائج الاجتماع. من جهته، ذكر رئيس البرلمان أسامة النجيفي أن "القادة السياسيين عملوا على دراسة جواب رسالة التحالف الوطني على مبادرة الصدر"، لافتاً إلى أن "جميع الخيارات مفتوحة للمجتمعين"، في أشارة منه إلى سحب الثقة عن المالكي. يذكر أن غالبية مكونات التحالف الوطني تستبعد الذهاب إلى حجب الثقة عن المالكي، ويقولون إن الإقدام على هذه الخطوة في هذه المرحلة محفوفة بالمخاطر ويدخل البلد في أزمة أعمق.
تقول القواميس : السَبْتْ : إسم مُذكر مؤنثه سَبتة ، ويُجمع جمع تكسير على سُبُوتْ وأسْبُتْ ، ومصدر سَبَتَ . أسبَتَ : دخل في السَبتْ . قامَ بأمر السَبْتْ : إستراحَ . لليهود عشرة وصايا يقولون أن الرب أعطاها لنبيهم موسى لتكون شريعة لهم ، ومنها الوصية الرابعة التي تقول : “إذكر يوم السبت لتقدسه” سفر الخروج . وملخص حكاية يوم السبت هو : يُقال ان الرب الذي صنع كل شيئ في ستة أيام قد إستراح في اليوم السابع ( تكوين 1 - 2 - 3 ) . ، والمحير بالنسبة لي هنا هو : كيف تزعم الأديان التوحيدية أن الرب الخالق "على كل شيئ قدير" بينما نضبطه تعباناً ومتلبساً بمحاولة الراحة في اليوم السابع !؟. بمعنى آخر : هل يتعب الرب !؟ ثم اليس هذا احد الأدلة التي تقول بأن الإنسان هو من خلق الرب وبالضبط على شاكلته بحيث أن الرب تعب بعد اليوم السادس وإستراح في السابع .. كما يتعب الإنسان !، علماً بأن الأرباب في المفاهيم الدينية لا يتعبون !، لأنهم ليسوا من معدن البشر !!. أعتقد أن الإنسان خلق الرب على شاكلته وليس العكس . يوم السبت يعني عند اليهود : الراحة ، ويعتبر اليهود عزوفهم عن العمل في يوم السبت من أكبر ثوابت دينهم ، كونه من ضمن الوصايا العشرة التي جاء بها موسى وقال أنها من وحي الرب الخالق ، والحق هي إقتباس من بابل حين وضع الملك والمشرع القانوني الشهير ( حمورابي ) قوانينه الشهيرة وقال بأن الرب ( شمش ) هو الذي سلمها له ، وعلى شاكلتهِ صور موسى نفسه وهو يستلم الشرائع من الرب يهوة في أعلى الجبل!! ولم أفهم لحد اليوم لماذا تجشم موسى الصعود لأعلى الجبل بينما كان بإمكان الرب "القادر" أن يسلمه إياها في أسفل الجبل !؟ ، وكل القصة هي إقتباس معروف عالمياً ومُسجل في المئات من الكتب العلمية المختلفة . لا زال الكثير من بقايا الأمور الحياتية اليومية عالقاً في ذاكرتي منذ عمر السادسة ، يوم كنتُ في بغداد ، وأيضاً من خلال ما كنتُ أسمعه من أمي وأبي عن جيرانهم وأصدقائهم الطيبين من يهود بغداد العراق ، ومنها جملة معلومات عن السبت عند يهود العراق الذين لم يكونوا يوقدوا أو يُطفئوا ناراً إعتباراً من وقت غروب الشمس مساء الجمعة . وتعتبر ال ( 24 ) ساعة المقبلة يوماً مقدساً يُطلقون عليه تسمية ( قِدَشْ هيوم ) وتعني : ( قدس اليوم ) . لاحظوا تقارب الكلمات بين العبرية والعربية والكلدانية التي تقول ( يوما قديشا ) !. حسب إعتقاد اليهود فإن قدسية السبت آتية من قدسية الرب لهذا اليوم ، وذلك من خلال وصاياه العشرة التي تقول الوصية الرابعة منها : ( أحفظ يوم السبت ) ، حيث يدعو فيها الرب إلى التوقف عن كل عمل ( سفر الخروج 20 : 8 - 11 ) [ أذكر يوم السبت لتقدسه ، ستة أيام تعمل وتقوم بجميع مشاغلك ، أما اليوم السابع فتجعله سبتاً للرب إلهك ، فلا تقم فيه بأي عمل أنت أو أبنك أو إبنتك أو عبدك أو آمتك أو بهيمتك أو النزيل المقيم داخل أبوابك ، لأن الرب قد صنع السماء والأرض والبحر وكل ما فيها في ستة أيام ، ثم إستراح في اليوم السابع ، ولهذا بارك الرب يوم السبت وجعله مُقدساً ] . ملاحظة : دققوا هنا في قول الرب : ( عبدك أو آمتك ) والسؤال هو : كيف كان يرضى الرب الخالق بوجود عبيد وإماء ؟ أوليس كل البشر من خلقه وأبنائه !! فكيف يرضى أن يستعبد أحدهم الآخر !؟ أي رب هذا الذي يسكت ويبارك ويتستر على جرائم وأغلاط بعض خلقهِ تجاه البعض الآخر !؟ . كان يهود بغداد يوقدون النار قبل غروب شمس مساء الجمعة ، ويضعون فوقها قدراً فيه طعامهم ليوم السبت ، وكانوا يسمون ذلك الطعام ( التبييت ) أو ( التبيت ) ، والكلمة هذه مُشتقة من ( باتَ ) كقولنا : طعامٌ بائت ، أو بات نزار عندنا البارحة ، أو في السوال : أين ستبات الليلة ؟ وكان التبيت - حسب معلومات والدي الراحل - يتكون في أغلب الأحيان من ( الرز والدجاج والبيض ) ، وكانوا يتركونه على نار هادئة إلى ضحى السبت ، وحين ينضج الطعام ويُريدون إطفاء النار يطلبون من أحد أفراد جيرانهم أو حتى من أحد المارة والمستطرقين من مسلمين او مسيحيين أن يقوموا بإطفاء النار بدلاً عنهم لأن ذلك محرم عليهم !. أذكر أن جيراننا اليهود ( بيت أم سمير ) في منطقة البتاويين حيث كُنا نسكن يومذاك ، كانوا يضعون مبلغ عشرة فلوس بجانب الموقد لي أو لأخي الأكبر مني ، مكافأة على إطفائنا النيران تحت موقدهم حين كانوا يطلبون مِنا القيام بذلك يوم السبت ، وحين علموا بأن هناك تنافس بيني وبين أخي للتسابق في الحصول على مبلغ العشرة فلوس قاموا بوضع قطعتين من فئة العشرة فلوس مكافأة مُرضِية لكلينا ، أتمنى لهم ولنسل عائلتهم كل الخير اليوم وأين ما كانوا على هذه الأرض الواسعة ، فقد كانوا أناساً مسالمين طيبين ودودين لا يتدخلون بشأن أحد ، كذلك كان أغلب يهود العراق ، والتأريخ مع الشعب العراقي يشهدون بذلك . كذلك أتذكر من خلال ما كان يقصه علينا والدي ووالدتي أن كل أفراد العائلة اليهودية كانوا يغتسلون ويتحممون قبل بداية مساء الجمعة ، ويلبسون أجمل وأنظف ملابسهم وكأنهم في ليلة عرسهم ، ويقومون بتحضير القناديل الزيتية مع عدد كبير من أنواع الشموع والبخور الخاصة لمناسبة يوم السبت فقط ، وكل ذلك لإنارة المنزل وتبخيره حيث كان بعضهم يمتنع عن إستخدام المصابيح الكهربائية بينما لا يُمانع البعض الآخر من إستعمالها . كذلك كانت أنواع متعددة من الصلاة الخاصة تتخلل مساء وليلة الجمعة وخاصة قبل موعد العشاء الذي تجتمع حوله كل الآسرة ، وأغلب الرجال كانوا يؤدون صلاة مساء الجمعة في الكنيست أو المعبد ( التوراة ) ومن ثم يعودون لبيوتهم لمشاركة العائلة في الصلاة التي تسبق العشاء والتي غالباً ما كانت تُؤدى من قبل ربة البيت . كل هذه الأمور وغيرها كانت تؤدي إلى ترابط اليهود مع بعضهم البعض وعوائلهم مرة في الإسبوع وهذا خير كثير . كذلك يقول اليهود بأن قدسية السبت تعود للعهد الموثق بين الرب يهوة وشعب إسرائيل ، وكما هو مكتوب في سِفر الخروج عن لسان الرب ( 31 : 16 - 17 ) : [ ليحفظ بنوا إسرائيل السبت ويحتفلوا بهِ في كل أجيالهم عهداً أبداً هو بيني وبني إسرائيل علامة عهدٍ إلى الأبد ، لأنه من ستة أيام صنع الرب السماء والأرض ، وفي اليوم السابع فرغ من العمل وإستراح ] . في إسرائيل كان قد صدر قانوناً حول العمل في يوم السبت عام 1956 يقضي بأن السبت هو العطلة الدينية لنهاية الأسبوع للشعب الإسرائيلي ، وحتماً ليس كل الشعب الإسرائيلي متقيد أو ملتزم ببعض أو كل التعاليم الدينية اليهودية ، بل ذلك تابع لنوعية ومفاهيم ونمطية الفرد الإسرائيلي ونوعية ثقافته وقناعاته وإلتزاماته الحياتية ، ولكن الغالبية ملتزمة بناموس موسى ووصاياه العشرة وخاصةً ما كان يتعلق منها بيوم السبت ، وللعلم فقط فإن حاخاماتهم يسمحون لهم بالحرب في يوم السبت والقتل كذلك إذا إقتضت الضرورة !، وهذان بحد ذاتهما من أكبر الممنوعات والمحرمات في الوصايا العشرة !، ولكن .. وكما في بقية الأديان فالضرورات تُلغي المحضورات !!!. والتجربة تقول لنا دائماً بأن الأديان تُحلل متى تشاء وتُحرم متى تشاء ، حسب المصلحة !. كذلك نعلم أنه تم تحريم العمل في يوم السبت لأعمال وأمور تصل ل ( 39 ) نوعاً أو مادة أو حالة عمل ، وكلها تُنهي عن القيام بأعمال ونشاطات معينة منها : زراعية وصناعية ومنزلية ، ومنها عدم التعامل بالنقود وعدم الكتابة ومنع البكاء والنواح والصيام وحتى الإستماع للراديو أو مشاهدة برامج التلفزيون أو ممارسة الرياضة ، كذلك تحريم المشي لمسافة تتجاوز الفي ذراع أو نصف ميل بعيداً عن محل إقامة اليهودي الملتزم ، لهذا نجد الكثير من اليهود الملتزمين بالديانة يعيشون - قدر المستطاع - على مقربة من كنيسهم أو معابدهم الدينية ليكون بالمستطاع مشيهم من وإلى تلك المعابد الدينية يوم السبت ، ويُحرَم على اليهودي في يوم السبت أي شيئ من شأنه أن يُلهيه أو يشغله عن ذكر وعبادة الرب !. وبرأيي أن محمداً بن عبد الله إقتبس هذه الفكرة من اليهود من ضمن عشرات إقتباساته منهم ، وحرم على المسلمين مئات الأمور التي لا تقتصر على يوم معين من أيام الأسبوع كالسبت مثلاً ، بل مدى الحياة !!!، وبحجة أنها كانت ستلهي المسلم عن ذكر وعبادة الرب الخالق !!، ولا عجب في تصرف محمد ، لأنه يقر ويعترف بأن الإنسان خُلِقَ ليعبد الرب !!، وجذراً هذه فكرة إقتبستها اليهودية ( كاربونياً ) من نفس فكرة بلاد الرافدين ( سومر وبابل ) والتي تقول في أسطورة التكوين أن الآلهة خلقت البشر على صورتها لغاية واحدة وهي لخدمة مجمع الآلهة ( الأناناكي ) ، وهذه واحدة من مئات الأدلة التي تقول لنا بأن أصل كل الديانات التوحيدية هو من جذر رافدي قديم ، وخاصةً بعد التواجد اليهودي في بابل بسبب السبي البابلي للملك الكلداني نبوخذ نصر ، وفي هذا يقول إبن خلدون : (( الشعوب المغلوبة تتأثر بحضارة الشعوب الغالبة )) وهذه حقيقة يُثبتها التأريخ دائماً . في السابق كانت عقوبة خرق تعاليم يوم السبت عند اليهود هي الإعدام "رجماً بالحجارة حتى الموت" !!، ولم تكن تُضاهي هذه "الخطيئة المميتة" أي خطيئة أخرى غير عبادة الأوثان !. ولاحظوا هنا الإقتباس الإسلامي حول عملية الرجم بالحجارة من اليهودية ، ولا ننسى أن اليهود كانوا يرجمون الزانية أيضاً ، ومنهم إقتبس محمد بعض شريعته المرتبطة بالزنا ، وكلا الشريعتين الموسوية والمحمدية حول "رجم الزانية" مقتبستان من شريعة حمورابي البابلية حول الزنا والإغتصاب ومن المواد # ( 129 ، 130 ، 132 ، 133 ) بينما نجدها في التوراة وبعد ( 500 ) سنة من شريعة حمورابي في الأسفار ( الأحبار 18 : 19 ، 22 ) و ( الأحبار 20 : 10 - 14 ) و ( خروج 22 : 16 ) . يقول الكاتب والمفكر الراحل هادي العلوي البغدادي في كتابه ( محطات من التأريخ والتراث ) : [ قام السيد المسيح بإلغاء شعائر السبت ، وأجاز العمل فيه ، على أنه لم يضع يوم عطلة بديل السبت ، إذ يظهر أنه إستمر على الإقرار بالسبت كيوم لنهاية الأسبوع ، أما عطلة يوم الأحد فليست من تشريعاته ، ولا شك أنها وضعت لاحقاً من طرف الكنيسة الغربية ، وقد سبب إلغاء شعائر السبت هزة كبرى في أوساط اليهود ، وكانت من الأسباب التي زادت من نقمتهم على السيد المسيح كمنشق على الناموس الأعظم لموسى ] !. وقد إختلف السيد المسيح مع اليهود حول فهمهم ليوم السبت ، وكان يقول لهم : "السبت جُعِلَ لأجل الإنسان ، وليس الإنسان لأجل السبت" . والكثير مِنا اليوم حين يرون ما يعمل اليهود من مبالغات لأجل السبت فهم يتبنون رأي المسيح في الموضوع ، فالأشياء من أجل الإنسان وليس العكس . أما عطلة يوم الأحد فليست من تشريعات السيد المسيح كما قال هادي العلوي ، ولم تكن من وضع الكنيسة الغربية كما إعتقد الكاتب هادي العلوي ، بل كانت من تشريعات الملك قسطنطين الذي كان أول ملك روماني يصبح مسيحياً ، لهذا شرع يوم الأحد ( sun - day ) كيوم عبادة أثناء إعترافه بالمسيحية في مرسومين صدرا عام ( 321 ميلادية ) ، وهكذا أصبح ( يوم الشمس sun - day ) يوم عطلة وراحة للمسيحيين على غرار اليهود وقبلهم البابليين وبما إننا نتكلم عن يوم العطلة الأسبوعية الدينية للأديان فيجدر بنا التطرق لأسباب إتخاذ المسلمين ليوم الجمعة بالذات لعطلتهم الأسبوعية ، وحول هذا يقول الكاتب سيد القمني في كتابه ( الأسطورة والتراث ) : [ سبق أن تحدثنا عن تسرب عبادات البابليين وعلومهم إلى العرب في الجاهلية عبر الصابئة ، وتقديسهم للأجرام السماوية السبعة والرقم ( 7 ) ، بما فيها الكواكب السيارة الخمس ، حتى أنهم قدسوا يوم ( الزهرة المقدس ) وكان يوم الجمعة في التقويم البابلي مكرساً في بلاد الرافدين لعبادة كوكب الزهرة ، وما زال لتسميتهم هذا اليوم بإسم الزهرة أثر في اللسان الأوربي ، ف : ( vendred ) ( الجمعة ) هو في الأصل من ( venus ) فينوس الزهرة ، و ( Dies-vaneris ) هو يوم الزهرة أو الجمعة . وغني عن البيان أن يوم الزهرة ( الجمعة ) الذي أسماهُ الجاهليون إعتزازاً ( يوم العروبة ) أصبح في المأثور الإسلامي يومهم الإسلامي المقدس ، إضافة إلى أنه قد جاء في الآيات القرآنية تقديس واضح للكواكب الخمسة السيارة ، في قول الآيات : "فلا أقسم بالخنس ، الجوار الكنس" ، القرآن : سورة التكوير ، الآيات 15 : 16 ] . ومن خلال كل ما تقدم نجد أن أصول وجذور السبت والجمعة مقتبسة من تراث بلاد ما بين النهرين ، وتحديداً من بابل . ماذا يقول بعض الكُتاب عن يوم السبت : ^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^ يقول الكاتب علي الشوك في كتابه ( جولة في أقاليم اللغة والأسطورة ) : [ كان البابليون يُحرمون القيام ببعض الأعمال في اليوم السابع ، وهذا هو جذر وأصل التحريم في يوم السبت ( السابع ) الإسرائيلي . وحتى كلمة سبت تذكرنا بكلمة ( sebet ) البابلية التي تُقال للسبعة !، وهناك نص بابلي يقول : "في اليوم الأول والسابع والخامس عشر والحادي والعشرين والثامن والعشرين من الشهر ، كذلك في اليوم التاسع والأربعين أي التاسع عشر من الشهر التالي ، يمتنع راعي الشعب ( الملك ) عن تناول اللحم المشوي والخبز ، ولن يستبدل ملابسه ، ولن يرتدي ملابس نظيفة ، ولن يُقدم أي تقدمة ، لن يركب عربة ، أو يصدر أوامر ، ولا يجوز للرائي في هذه الأيام أن يُقدم للناس ما رأى ، ولا يجوز للطبيب أن يضع يده على جسد أنسان ، وعند المساء يأتي الملك بتقدماته لللآلهة" !!، فبماذا يختلف السبت اليهودي عن السبت البابلي !؟ والسبات في العبرية يعني ( راحة ) ، ومفهوم يوم الراحة متآتِ أما من يوم السوق حيث يتوقف الناس عن العمل وينصرفون فيه للشراء ، أو من التحريم ( التابو Taboo ) الذي يرتبط بأيام لها موقع خاص في حياة البشر ، كالولادة والوفاة والمناسبات الدينية وأيام أوجه القمر الأساسية ومنها : يوم ظهور الهلال ، ويوم إكتمال البدر ، وكذلك أيام الظلام عند إختفاء القمر . ويُعتبر يوم السوق والإستراحة محرماً أيضاً عند معظم الشعوب البدائية ، وقبل السبي البابلي كان ( السبات ) يُقصد بهِ أما آخر يوم من أيام الأسبوع أو يوم إكتمال البدر ، ولكن كُتاب التوراة في أثناء السبي البابلي وبعده إعتبروا ( السبات sabbath ) يوماً سابعاً من أيام الأسبوع ] . إنتهى أما في كتاب ( أثر الكتابات البابلية في المدونات التوراتية ) فيقول الكاتب الأب سهيل قاشا : [ الوصية الرابعة : "أذكر يوم السبت لتقدسهُ" ( خروج : 20- 8 ) ، "أن يوم السبت هو يوم الرب"( خروج 2 - 11 ) ، "لأن في ستة أيام صنع الرب السماء والأرض والبحر وكل ما فيها ، وإستراح في اليوم السابع ، لذلك بارك الرب يوم السبت وقدسه" . أن مبدأ الأسبوع وتقسيم الشهر إلى أربعة أسابيع يرجع بالدرجة الأولى إلى التقويم البابلي ، وقد كان العراقيون القدماء يعلقون أهمية خاصة على ملاحظة ( اليوم السابع ) من الشهر القمري ، فيستخدمونه لأغراض التنبؤ وإستجلاء طوالع السعد والنحس ، وهكذا قسموا الشهر القمري إلى أربعة أقسام متميزة ، أي إلى أربعة أسابيع ، ثم تطورت فكرة الأسبوع في القرون القليلة السابقة للتأريخ الميلادي ، فصار الأسبوع وحدة متواصلة يجمع ما بين التقسيم البابلي ومبدأ السبت العبراني ] . يقول ( ول ديورانت ) صاحب الكتاب الشهير ( قصة الحضارة ) : [ لربما جاءت هذه العادة ( تحريم العمل في السبت ) من البابليين الذين كانوا يُطلقون على أيام ( الحرام ) وأيام الصوم والدعاء إسم ( شيبتو ) ] . وللعلم فقط … فلا زال أبناء قومي الكلدان في العراق يسمون يوم السبت : ( شَبْثة ) في لغتهم المحكية . وفي كتاب ( الأنتروبولوجيا ) يقول جيلبير دوران : [ كما أن ( السبت البابلي ) قد يكون له أيضاً أصل حيضي ، فالسبت كان يُطبق في فترة حيض الآلِهة القمرية عشتار ، والسبت لم يكن مفروضاً في البداية سوى مرة في الشهر ثم في كل طور من أطوار القمر ] . لفهم موضوع المقال أكثر فنسجل أدناه أسماء أيام الأسبوع البابلي : يتكون الأسبوع البابلي من سبعة أيام لكل منها إسم كوكب من الكواكب الخمسة التي عرفها البابليون ، مُضافاً لها الشمس والقمر فتصبح سبعة . يوم الأحد البابلي هو يوم ( الشمس - شماس ) . ويوم الأثنين هو يوم القمر ، الإله ( سين ) . ويوم الثلاثاء هو يوم الإله ( نرجال أو نركال ) والذي كان إلهاً للحرب في البداية ، ثم أضحى إله الموت والعالم السفلي ( عالم الموت واللا رجعة ) بعد أن سيطر على الإلاهة ( أرشكيجال ) وتزوجها وحكم وإياها عالم الأموات ، ونرجال هو المقابل لكوكب المريخ . الأربعاء هو يوم الإله ( نابو ) إله الحكمة والذكاء وملهم الكتابة البابلي ، وهو الوسيط بين البشر والآلهة الكبرى ، كذلك هو إبن الإله مردوخ ، ومن إسمه ( نابو ) جاءت كلمة نبي ، وهو المقابل لكوكب عطارد . الخميس هو يوم الإله ( مردوخ ) ، وهو المقابل لكوكب المشتري . الجمعة هو يوم الإلاهة عشتار ، وهي الزهرة ، وآلهة الجمال والخصب والتكاثر والجنس والحرب أيضاً عند البابليين . السبت هو يوم الإله ( ننيب ) ويُدعى أيضاً الإله ( ننورتا ) البابلي ، وهو إله الحرب ، ويمثل برج الجوزاء ، وكان ننيب إله الجنوب في بلاد الرافدين ، وإله فترة الظهيرة ، وكذلك إله منتصف الشتاء عندما تبلغ الشمس أقصى الجنوب ، لذلك هو إله يوم ( الراحة ) والذي إقتبسه اليهود من بابل ، لأن ساعات الظهر هي من أوقات الراحة في البلدان والمناطق الحارة ومنها بلاد وادي الرافدين . هذا وقد إقتبس الرومان أيام الأسبوع البابلية بطريقة كاربونية لا إختلاف فيها عن الأصل ، ثم قام الإنكليز بترجمتها من اللاتينية إلى ألإنكليزية القديمة . تحيات وسلام الحكيم البابلي = طلعت ميشو ================= مصادر المقال : محطات من التأريخ والتراث ………………………........... هادي العلوي مقتبسات شريعة موسى من شريعة حمورابي ………. الأب سهيل قاشا الأنثروبولوجيا …………………………………….............. جيلبير دوران جولة في أقاليم اللغة والأسطورة ……………….............. علي الشوك الأسطورة والتراث ………………….........................… سيد القمني
الأخ والرفيق المناضل الفلسطيني الصامد الشجاع (سلامة كيلة) من مواليد بيرزيت بفلسطين عام 1955، لك التحية والتقدير والمجد، وانحني لك احتراما وليتني في الأردن لأقبل جبينك تعبيرا عن تقديري لك، بعد إبعادك من سوريا الشقيقة على يد القاتل بشار الأسد وعصابات نظامه، وهذا بعد سجن أكثر من شهرين، كان قد سبقه سجن لثماني سنوات في سجون النظام المقاوم لحرية الشعب السوري، والممانع لإطلاق أية رصاصة على الاحتلال الإسرائيلي من الحدود السورية. المناضل سلامة كيلة فلسطيني الأصل يقيم في سورية منذ ما يزيد على ثلاثين عاما، وينتمي للفكر اليساري وعرف عنه أنّه من أشد دعاة المقاومة السلمية والمدافعين عن حقوق الإنسان في كافة الأقطار العربية خاصة سورية التي عرفها ميدانيا وحجم القمع الذي يتعرض له الشعب السوري والفلسطيني المقيم في سوريا منذ تهجير نكبة عام 1948 . لذلك كان وما يزال يحظى باحترام وتقدير كافة المؤسسات والهيئات المدافعة عن حقوق الإنسان والمناهضة للقمع والتعذيب والسجون. لماذا اعتقال سلامة كيلة أيها الأسد على شعبه فقط؟ الاعتقال الجديد للمناضل والكاتب سلامة كيلة تمّ في الثاني والعشرين من أبريل 2012 من قبل المخابرات الجوية، بعد الاعتقال السابق لمدة ثماني سنوات (1992 – 2000)، وتم اقتياده بعد الاعتقال الجديد إلى سجن آمرية الطيران بساحة الأمويين، حيث وضع في زنزانه لا تتسع إلا لعدد قليل من السجناء، ورغم ذلك كان فيها 34 سجينا. هذا وقد تعرض للشتائم والإهانات والتعذيب الذي ما زالت آثاره على جسده، رغم انّ سجّانه المجرم الأسد وعصاباته يعرفون أنّه مصاب منذ سنوات بسرطان الدم. وما هي التهم التي تستوجب اعتقاله؟. فقط لأنّه يناصر ثورة الشعب السوري ومطالبته بالحرية والكرامة والديمقراطية وزوال نظام العائلة الأسدية المخلوفية المسيطرة على سوريا شعبا وثروة عبر السرقة والنهب والقتل الدموي منذ 42 عاما فقط. وإبعاده إلى الأردن في ذكرى النكبة الفلسطينية وبسبب التضامن العربي والدولي ضد هذا الاعتقال التعسفي، قام نظام القاتل المجرم بشار الأسد بإبعاد المناضل سلامة كيلة إلى الأردن يوم الخامس عشر من مايو الحالي، أي في الذكرى 64 للنكبة الفلسطينية، وكأنّه يريد هذا الإبعاد هدية للإحتلال الإسرائيلي ليقول له: أنا أسد لا أكتفي بضمان أمن إسرائيل من الحدود السورية بل أقوم بالتنكيل بالمناضلين الفلسطينيين أشد من تنكيلكم أنتم. ما هو رأي متضامني العار من الفلسطينيين مع هذا النظام الأسدي المجرم؟ بعد هذا الاعتقال والتعذيب الذي تعرض له المناضل الفلسطيني سلامة كيلة، هل يستطيع داعمو العار الأسدي ونظامه من الفلسطينيين أن يدافعوا عن موقفهم المخزي هذا ؟. كيف يطالبون بالحرية لشعبهم الفلسطيني من جرائم الإحتلال الإسرائيلي ويصفقون ويدعمون جرائم الإحتلال الأسدي – المخلوفي العائلي الطائفي للشعب السوري؟. هل يجرؤ هؤلاء المتضامنون مع المجرم بشار الأسد وعصاباته على مقابلة المناضل سلامة كيلة لسماع أنواع التعذيب التي تعرض لها من نظام المقاومة والممانعة كما يدعون؟. وهل يقبل ضميرهم إن وجد أن يمنع المجرم بشار الأسد وعصابات نظامه المتوحش زوجة المناضل سلامة كيلة من مصاحبته عند إبعاده إلى الأردن، رغم أنّها السيدة السورية المناضلة أيضا (ناهد بدرية). ويكفي رأي المناضل سلامة كيلة في هذا النظام ألأسدي المتاجر بالقضية الفلسطينية، ليت الفلسطينيون الداعمون لهذا النظام يتأملون قوله: (أغلبية الشباب الفلسطيني مع الشارع السوري، والشباب السوري يؤمن بهذا الشعار لأن النظام يتاجر بالقضية الفلسطينية، وهو لا يجرؤ على الاقتراب من الجولان ولا يحضّر لأي حرب، والنظام تحول إلى عائق في المواجهة مع إسرائيل). وهذا السؤال أوجهه لكافة متضامني العار من الفلسطينيين مع هذا النظام المجرم، وليتهم يناقشون ويجادلون المناضل سلامة كيلة الذي عاش في سورية ثلاثين عاما، امضى منها قرابة عشر سنوات في سجون الممانع الأسد الأب وابنه الوريث بطريقة مخزية. وليس هذه الجرائم والفضائح فقط، فسوف أنشر قريبا تفاصيل فضيحة الجاسوس الإسرائيلي كوهين الذي كاد أن يصل عن طريق الرشاوي لرموز نظام الأسد الأب حافظ لأن يصبح وزير الدفاع في سورية، وسأنشر مذكرات قادة فلسطينيين عن تجاربهم في سجون نظام المقاومة الكاذب والممانعة المزيف الذي يضع المناضل سلامة كيلة رأيه في هذا العصابة الحاكمة كالتالي: (النظام وصل للحلقة الأكثر ضيقا وهي الأخيرة، وبتنا أقرب للتغيير من أي وقت مضى، منذ البداية أنا مؤمن بأن هذه الثورة ستغير النظام، والمشكلة ما زالت أنه لا توجد قوى سياسية تنظم الشارع بشكل صحيح، وهناك شعور يتنامى داخل الطائفة العلوية نفسها بأن النظام زائل لا محالة، وأن ما يجري من تدمير وانهيار سيعود على الجميع، وهؤلاء يعتبرون أن الثورة هي ضد عائلات الأسد ومخلوف وشاليش وغيرها وليست ضد العلويين). فهل يستوعب الفلسطينيون الداعمون لهذا النظام المجرم رأي المناضل سلامة كيلة؟. سلامة كيلة أنا قادم للأردن في الأسابيع القليلة القادمة وسوف أبحث عنك للسلام عليك وتحيتك وتقبيل جبينك مناضلا فلسطينيا لا يحيد عن مبادئه لذلك تستحق التقدير والاحترام.
المالكي يلوح لمقتدى بملفات الخوئي ودائرة البعثات فهل سيركع مقتدى؟؟,وهل التلويح اجراء قانوني؟؟ ملفات جرائم مقتدى كثيرة,وملفات جرائم المالكي اكبر,لكن الفرق بين الاثنين هو ان المالكي بذكاءه الاجرامي وبخبرته الارهابية استطاع ان يستغل الطرق القانونية لجمع اكبر عدد من الملفات لابتزاز خصومه الطبيعيين والمحتملين,اما خصوم المالكي خصوصا من ذوي العقول الطفولية فهم قد عجزوا عن تهديد المالكي ولو بجريمة واحدة من جرائمه العديدة ليس لانهم لا يملكون الادلة وانما لان السلطة التنفيذية والقضائية بيد المالكي وهو من يتحكم بتلك الادلة فيطمر بعضها ويخطف بعضها,ولذلك لم يبق امام خصوم المالكي سوى الكلام والتهديدات الفارغة. صرح المالكي قبل يومين بانه يملك ملفات خطيرة عن عملية اختطاف اساتذة دائرة البعثات التابعة لوزارة التعليم العالي,وهي العملية التي يعرف جمع العراقيين ان جيش المهدي او عصائب اهل الحق هي المسؤولة عنها,المالكي هدد في مؤتمر لحقوق الانسان عن المقابر الجماعية,هدد خصومه بانه يملك الادلة عن تورط "ميليشيات" لم يسمها بخطف اساتذة البعثات!,ثم قال " ان ماتم اكتشافه من مقابر جماعية في السابق سيعطي المجال لإكتشاف جرائم اخرى ارتكبتها المليشيات والعصابات الارهابية بعد سقوط النظام ، وإن ما ارتكبه هؤلاء يمثل الصفحة السوداء الثانية من صفحات جرائم حزب البعث ، وان القانون سيعاقب كل من ارتكب جريمة بحق إنسان برئ ",وهو تهديد يعرف الجميع لمن وجهه المالكي!. بعض المصادر قالت : واكدت مصادر في مكتب رئيس الوزراء، حصول مشادة كلامية صباح امس الاربعاء بين المالكي وممثل الصدر، مصطفى اليعقوبي، اثناء تبادل الحديث بين الطرفين حول موقف الحكومة بخصوص انتهاء مهلة الـ 15 يوما لتنفيذ بنود الاجتماع التشاوري الذي عقد في اقليم كردستان في الثامن والعشرين من الشهر الماضي، وانهى المالكي اللقاء بابلاغ اليعقوبي بانه سوف يفتح ملف اغتيال رجل الدين عبد المجيد الخوئي” الذي قتل في النجف الاشرف في نيسان من العام 2003 واتهم اتباع التيار الصدر بقتله.واثناء حضور المالكي اول من امس الاربعاء وبعد انتهاء لقائه مع اليعقوبي احتفالا اقامته وزارة حقوق الانسان بمناسبة “اليوم الوطني لشهداء المقابر الجماعية”، اشار في كلمة له الى حوادث اختطاف رئيس اللجنة الاولمبية العراقية، و دائرة البعثات في وزارة التعليم العالي في تلميح الى تورط ميليشيات لم يذكرها بالاسم بالوقوف وراء تنفيذها . على الفور سارع وزير التعليم السابق عبد ذياب العجيلي الى مطالبة المالكي بالادلاء بكافة المعلومات التي بحوزته عن هذه القضية حيث طالب رئيس لجنة التربية والتعليم النيابية عبد ذياب العجيلي، رئيس الوزراء نوري المالكي الكشف عن الجهات التي قامت بعملية اختطاف موظفي البعثات الدراسية عام 2007. وقال العجيلي اليوم الخميس: إن العشرات من أهالي المختطفين من دائرة البعثات الدراسية ،لا يعرفون مصير أبنائهم ، فضلا عن قيام الحكومة بقطع رواتبهم ، مما فاقهم الأزمة المعيشية لهم. وأضاف: أن المالكي مطالب بالكشف وبكل صراحة دون تردد عن الجهات التي اختطفتهم ، وإلقاء القبض على الجنات وإحالتهم الى المحاكم ، فضلا عن تعويض عوائل المختطفين . ودعا رئيس لجنة التربية والتعليم النيابية: المالكي الى الكشف عن بقية الملفات التي قد أغلقت دون الكشف عن المتورطين فيها ، كمقتل الإعلامية أطوار بهجت وسجن الجارية والمعتقلين الذين تعرضوا للتعذيب وغيرها من الملفات. هذا وقد أعلن رئيس الوزراء نوري المالكي أمس عن توصل الأجهزة الأمنية الى الجهات التي قامت باختطاف موظفي البعثات الدراسية ، مؤكداً انه سيعلن عنها قريباً. من جانبهم فان الاكراد سارعوا الى تحدي المالكي بالكشف فعلا عن تلك الملفات حيث دعا النائب عن /ائتلاف الكتل الكوردستانية/ سيروان احمد، رئيس الوزراء الى كشف جميع الملفات التي يهدد بها بين الحين والآخر وخاصة ملفي اختطاف موظفي دائرة البعثات. وقال احمد في اتصال هاتفي : على رئيس الوزراء نوري المالكي الكشف عن ما لديه من ملفات أمام الشعب وخاصة ملفي اختطاف موظفي دائرة البعثات واختطاف المنتخب الوطني للتايكوندوا الذي لوح مؤخراً بالكشف عنها. وأضاف: أن تلويحات المالكي بالكشف عن تلك الملفات جاءت للدفاع عن نفسه بعدم تنفيذ اتفاقية اربيل التي على أساسها تشكلت الحكومة، وعليه الكشف عن جميع الملفات التي يمتلكها. واشار النائب احمد الى: أن جميع الكتل السياسية وخاصة (ائتلاف العراقية، وائتلاف الكتل الكوردستاني، والتيار الصدري) لديهم مشاكل عالقة مع رئيس الوزراء، مطالبه بتنفيذ بنود اتفاقية اربيل لإنهاء الأزمة الحالية. هذا وقد أعلن رئيس الوزراء نوري المالكي أمس عن توصل الأجهزة الأمنية الى الجهات التي قامت باختطاف موظفي البعثات الدراسية ، مؤكداً انه سيعلن عنها قريباً. اذا فقد تنفس العراقيون الصعداء وهم يسمعون المالكي وهو يهدد بفتح ملفات خطرة كلمف اغتيال الخوئي وملف خطف اساتذة دائرة البعثات وملفات اخرى ظلت طي الكتمان لحد الان,لكن ليس هذا هو المهم,ولكن المهم هو اذا كان المالكي يملك فعلا هذه الملفات ويعرف الجهات التي قامت بهذه الجرائم فما الذي يجبره على السكوت طيلة هذه السنوات؟؟. يقال في علم القانون ان من يخفي مجرما فهو شريك له في جريمته, ومن يخفي ادلة تثبت تورط احد المجرمين فهو شريك في الجريمة,ونحن نعرف ان مقتدى المتقلب في رايه وهواه سوف يتراجع عن سحب الثقة عن المالكي بمجرد ان لوح له المالكي بملف الخوئي ,لذلك لا نبني على مواقف مقتدى كثير من الامال,لكن وعلى هذا الاساس فنحن لا يهمنا ان يدلي المالكي بما لديه من اسرار عن جرائم مقتدى او صالح المطلك او الحكيم او طارق الهاشمي,وانما اهتمامنا هو في موقف مجلس القضاء الاعلى من المالكي الذي يعترف بانه يملك ادلة تثبت تورط جهات معروفة بسفك الدم العراقي ثم لا يحاسبه او يطالبه بكشفها او تقديمها للقضاء لياخذ مجراه,بل كان على مجلس القضاء الاعلى ان يحاكم المالكي لانه يستخدم تلك الادلة لابتزاز خصومه ثم يمتنع عن تقديمها للقضاء ,وان يحاسبه الشعب لانه اصبح يبيع دماء العراقيين في سوق النخاسة السياسية. ليس امام مقتدى والاكراد واياد علاوي من وسيلة للتخلص من تلويحات المالكي بفتح ملفاتهم الاجرامية,سوى ان يسارعوا هم الى فتح ملفات جرائم المالكي القديمة والحديثة رافعين شعار "علية وعلى اعدائي",والا فسوف يظلون عبيدا للمالكي يبتزهم ويسخر منهم الى ان يموت احدهم او يقضي الله امرا كان مفعولا !. لا نريد ان نرى صرعات على وسائل الاعلام بين المالكي ومقتدى,بل نريد ان نرى للقضاء العراقي سلطة وراي سديد ,وان نرى ميزان العدالة قد استوى فعلا بلا افراط ولا تفريط,فضحايا مقتدى والمالكي والحكيم لا تقل بشاعة عن ضحايا الهاشمي والمطلك والدليمي ,وما زال ذوي ضحايا دائرة يبحثون عن جثث ابنائهم ويسالون الله ان ينتقم ممن افجعهم بهم مثلما ما زال ابناء الخوئي ينتظرون من المالكي ان يبر لهم بقسمه.
قال زعيم القائمة العراقية إياد علاوي إن المهلة المعطاة لرئيس الحكومة نوري المالكي انتهت دون ان يستجيب لها، مشددا على أن الزعماء الخمسة الموقعين على مقررات اجتماع أربيل التشاوري سيتخذون موقفا خلال اليومين المقبلين. وكان علاوي إلى جانب السيد مقتدى الصدر زعيم التيار الصدري ورئيس الجمهورية جلال طالباني ورئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني ورئيس البرلمان أسامة النجيفي قد عقدوا اجتماعا تشاوريا في أربيل أواخر الشهر الماضي. وخرج المجتمعون بثماني مطالب قدموها للتحالف الوطني وفي حال عدم الاستجابة إليها خلال 15 يوما يصار إلى اللجوء للبند التاسع الذي ينص على البدء بإجراءات سحب الثقة عن المالكي. وقال علاوي ، إن "مهلة الـ {15} يوما التي اعطيت للتحالف الوطني انتهت عملياً فجر اليوم الجمعة”، مشيرا إلى انه "خلال اليومين القادمين سيكون هناك موقف محدد وواضح جدا من قبل القادة الخمسة”. وأضاف زعيم العراقية "يوجد اجتماعات تشاورية في اربيل والنجف الاشرف بشان انتهاء المهلة المقررة للتحالف الوطني”. وقال علاوي "كنا نأمل من رئيس الوزراء نوري المالكي ان يستجيب لما طرح من قطاع واسع من المشاركين في العملية السياسية باعتباره في موقع المسؤولية ورئيس مجلس الوزراء”. واستدرك بالقول "لكن لم نلمس منه شيء ولم تكن هناك استجابة واضحه من قبله”. ولفت إلى أن "المهلة انتهت اليوم والاجتماعات والاتصالات مستمرة”، مضيفا "بالتأكيد خلال اليومين او الثلاث ايام المقبلة سيظهر موقف واضح يتعلق بما حصل وما سيحصل من قبل القادة الخمسة”. وكانت رسالة الصدر التي حملها من الاجتماع التشاوري وسلمها للتحالف الوطني تضمنت التركيز على أهمية المؤتمر الوطني وضرورة الالتزام بمقرراته التي يخرج بها، والالتزام بالدستور الذي يحدد شكل الدولة وعلاقة السلطات الثلاث واستقلالية القضاء وترشيح أسماء للوزارات الأمنية، وبخلافه فإن سحب الثقة عن حكومة المالكي يعد خيارا مطروحا”. Read more: http://www.sotaliraq.com/mobile-news.php?id=57064#ixzz1vIZvnxib
أعلن مثقفون وأكاديميون في السليمانية، الجمعة، عن شروعهم بالقيام بحملة للحفاظ على الآثار في اقليم كردستان العراق، وفيما حذروا من أن الآثار والاماكن التاريخية والاحياء القديمة وحتى مقابر الصحابة في اقليم كردستان مهددة بسبب ضعف الوعي واهمال حكومة الاقليم، اعتبروا أن محافظة السليمانية هي الأكثر الاخطر في هدم آثارها وأحيائها القديمة. وقال الآثاري عبدالرقيب يوسف في حديث لـ"السومرية نيوز"، "أعلنا اليوم الجمعة حملة للحفاظ على الاثار والاماكن التايخية والاحياء القديمة من اجل رفع الوعي لدى المواطنين ولفت انظار الراي العام لما تتعرض له الآثار في الاقليم والمطالبة بالحفاظ عليها". وأضاف أن "وادي الصحابة في منطقة سماقولي التابع لقضاء كويسنجق يتعرض منذ فترة للهدم بسبب قيام الحكومة بفتح طريق في عمق المقبرة"، مبينا أن "الوادي يحوي المئات من رفات الصحابة وحتى الكرد الذين دافعوا عن مناطقهم". وأكد يوسف أن "المناطق الاثرية في جميع مناطق الاقليم تتعرض للدمار والهدم من قبل سكان القرى والمواطنين، حيث إن آلات الحفر "الشفلات" تواصل العمل والحفر في اي مكان ترغب به دون التفكير في آثار تلك المناطق"، مشددا على أن "هذا الأمر يعد كارثة فالمقابر في جميع مدن العالم محفوظة إلا في اقليم كردستان"، حسب قوله. وأشار إلى أن "مدينة السليمانية هي الأكثر تعرضا في مدن الاقليم للعبث في تاريخها وآثارها واماكنها التاريخية، فقد توسعت المدينة وتطور العمران فيها بشكل غابت فيه الاحياء القديمة والتي يجب حسب المعايير الدولية الحفاظ عليها"، واصفا من يقوم بذلك بأنهم "ينفذون سياسة صدام حسين عندما قرر تدمير الاحياء القديمة في مدينة السليمانية، رغم أن صدام لم يستطع تنفيذ تلك السياسة إلا الاهمال وضعف الوعي نفذ ما كان يرغب به صدام"، وفقا لقوله. وكانت عقيلة رئيس الجمهورية هيرو إبراهيم أحمد، قد انتقدت في تصريح له في تشرين الاول من عام 2010 الأربعاء إدارة مدينة السليمانية لإجازتها هدم بعض المباني العامة القديمة لتشييد مشاريع استثمارية عليها وبينها مبنى اعدادية تقع وسط المدينة، واصفة ذلك بالجريمة بحق المدينة. وأشارت إلى أن تدخلها بشكل شخصي وأحد الآثاريين أدى لمنع تحويل أرض مبنى السراي وهو أقدم المباني الرسمية في المدينة لمشروع استثماري، داعية المواطنين "لعدم السكوت على مسح ذاكرتهم، لأن السراي هي من اقدم المباني وشاهد على التاريخ السياسي للمدينة". وأضافت سيدة العراق الاولى "عندما انظر الى المدينة في بعض الاحيان يبدو لي وكأنني لاأعرفها"، مشيرة الى ان "هذا لا يعني رفضي للتجديد وعمليات البناء والاعمار، بل يجب أن تكون على اساس خطط مدروسة من قبل البلدية، وبخاصة اثناء عمل واجهات المبان". واقترحت عقيلة رئيس الجمهورية على حكومة الاقليم شراء المباني القديمة والتاريخية بالمدينة كي تحميها من زحف حركة الاستثمار والبناء في المدينة"، مضيفة "اقترحت على الحكومة في السابق أن تحمي تلك المباني والمنازل وحتى بعض الاحياء". وكانت بلدية السليمانية قد ملكت ارض مبنى ثانوية فريشتة للبنات لشركة محلية لتحويلها الى مأرب للسيارات، وقبل ذلك كانت حولت ارض مدرسة حبسة خان النقيب التي بنيت قبل نحو 80 عاماً الى سوق استثمارية لشركة صينية. Read more: http://www.sotaliraq.com/mobile-news.php?id=57065#ixzz1vIZc2M9x
زيارة رئيس الوزراء السيد نوري المالكي الى محافظة كركوك يوم الثلاثاء المصادف ل 8 مايس وعقد جلسة مجلس الوزراء فيها هي مسألة طبيعية جداً، إذا كانت الغاية منها زيارة ميدانية لتفقد المحافظة والإطلاع على اوضاع المدينة وسكانها عن قرب ومعالجة معاناة اهلها التي تعرضت لأبشع عمليات القمع والتهجير والتصفية الجسدية في عهد نظام صدام حسين البائد. إنها زيارة طبيعية جداً إذا كان الهدف منها إسترجاع الحق لأهله وإعادة الأراضي والممتلكات الى مواطني المدينة من الكورد والتركمان والتي سلبت منهم بقرار مجلس قيادة الثورة في عهد نظام صدام حسين. إنها زيارة طبيعية جداً إذا كانت الغاية منها إزالة آثار التعريب والتطهير العرقي والتغيير الديموغرافي التي خلفتها السياسات العنصرية والشوفينية للنظام العراقي البائد بحق المدينة وسكانها الأصليين. لكن بكل تأكيد لم يكن الهدف من الزيارة وعقد إجتماع مجلس الوزراء في المدينة لهذا الغرض، بل تصريح السيد رئيس مجلس الوزراء يكشف بشكل واضح وجلي النوايا السياسية الكامنة وراء تلك الزيارة ومحاولته تأجيج المشاعر القومية ضد الكورد. لقد اكد السيد نوري المالكي خلال الجلسة إن" هوية كركوك عراقية ويجب ان لا تطغى هوية على اخرى وإن حل مشكلة كركوك لا يتحقق بالقوة والإملاءات وإنما بإرادة اهلها وجماهيرها ... " . كان يتوجب على السيد نوري المالكي أن يتسم بالحكمة والعقلانية وضبط النفس وان يحاول من خلال كل مناسبة تعميق جذور الثقة بين الشعوب العراقية والإحتكام بالدستور بإعتباره الفيصل والمرجعية لمعالجة جميع المشاكل والخلافات، ولا أن يقفز هو شخصياً على الدستور ويعطل العمل بالدستور وبنوده ويؤجج في المقابل مشاعر القومية العربية ضد الكورد كما كانت يفعل سابقوه من حكام العراق قبل 2003. كان يليق بالسيد رئيس الوزراء أن يشير بالدستور وبالآليات التي وضعها الدستور لتحديد مصير مدينة كركوك وبقية المناطق الكوردستانية التي تعرضت للتعريب. الآليات التي وضعها الدستور واضحة وصريحة ومحددة لتطبيع الأوضاع في المناطق المناطق الكوردستانية المستقطعة عن الإقليم وهي - التطبيع، الإحصاء السكاني ومن ثم الإستفتاء الشعبي العام لتحديد إرادة مواطنيها. إن" هوية كركوك عراقية " ، نعم لا خلاف على ذلك طالما إقليم كوردستان جزء من العراق في هذه المرحلة، لكن " ويجب ان لا تسيطر هوية على اخرى " إنما هي إشارة ضمنية بالإبقاء على الأمر الواقع وقبول الوضع القائم في المدينة الذي فرضته السياسات الشوفينية للنظام البائد، إنما هي إشارة ضمنية بالدفاع عن قرار مجلس قيادة ثورة صدام حسين بالتهجير القسري للكورد في كركوك والتغيير الديموغرافي للمدينة، إنما هي إشارة ضمنية بتأييد قرار مجلس قيادة ثورة صدام حسين بالتعريب والتطهير العرقي في كركوك. هذا التصريح يؤكد بشكل قاطع بأن السيد رئيس مجلس الوزراء لايلتزم بالدستور ولا ببنود الدستور المتعلقة بالحقوق القومية للكورد، وبالتالي لا ينوي أبداُ تطبيع الأوضاع في مدينة كركوك وخانقين وبقية المناطق الكوردستانية المستقطعة عن الإقليم. لقد أثبت السيد رئيس مجلس الوزراء من خلال هذا التصريح أنه لا يختلف كثيراًعن سابقيه من حكام العراق قبل 2003 في إتخاذ القرارات الفردية وفي حكمه على القضايا السياسية من خلال التصريحات الشخصية بعيداً عن دور مؤسسات الدولة التشريعية والقضائية. هذا التصريح الغير موفق للسيد رئيس الوزراء قد يكون مفاجأة لقيادة الحزب الديمقراطي الكوردستاني والإتحاد الوطني الكوردستاني، لكنه قطعاً ليست مفاجأة للشعوب الكوردستانية، ونحن ندرك مسبقاً ومن خلال قراءتنا الدقيقة للواقع السياسي في العراق الجديد القديم ومن خلال تجربة 9 سنوات الماضية من سقوط النظام العراقي البائد بأن مشاكل القضايا القومية وبالتحديد المشكلة الكوردية ليست مع الحكام وإنما هي مع العقلية الشوفينية العربية في العراق وسرعان ما يصلوا الى دفة الحكم سوف يمارسوا نفس السياسة القديمة لكن بأساليب أخرى وبصبغة ديمقراطية هذه المرة. إن النظام العراقي البائد نفذ سياسته الشوفينية بتغيير الواقع الديموغرافي للمدن الكوردستانية منذ عام 1969 حين فصل دهوك والمناطق المجاورة لها عن لواء الموصل في نهاية الستينيات، ومن ثم أنتهج سياسة التعريب والتهجير القسري المنظم والمبرمج بحق الكورد في كركوك وديالى والموصل بعد إنتكاسة الثورة الكوردية عام 1975 في وضوح النهار وامام أنظار السيد نوري المالكي وبقية قادة العراق الجدد، وبالتالي الحديث عن " ويجب ان لا تسيطر هوية على اخرى " في مدينة كركوك وخانقين وباقي المناطق الكوردستانية التي تعرضت للتعريب والتغيير الديموغرافي، او مجرد التشكيك في كوردستانية هذه المدن، إنما هو إمتداد لسياسة التعريب التي إنتهجها نظام البعث البائد. العيب ليس في السيد رئيس مجلس الوزراء، العيب ليس في حكام العراق الجدد، لأنهم إمتداد لنفس عقلية سياسة التعريب، بينما إلزام الدولة العراقية بتنفيذ جميع المواد الدستورية المتعلقة بالحقوق الوطنية والقومية للكورد وإسترجاع المناطق الكوردستانية المستقطعة عن الإقليم الى حدوده الإدارية إنما هو بالدرجة الأولى والأخيرة مسؤولية القيادة السياسية الكوردستانية. وبالتالي الخلل في القيادة السياسية الكوردستانية التي أخفقت خلال 9 سنوات الماضية في إنتزاع الحقوق القومية المشروعة للكورد في العراق الجديد القديم، في حين إنها كانت خلال السنين الطويلة الماضية منشغلة بعقودها النفطية ومصالحها الحزبية ومواقعها الرئاسية في العراق والإقليم، وكانت أولوياتها وإهتماماتها السياسية تتركز فقط حول عقودها النفطية، وكلما حاولت الحكومة المركزية الضغط على القيادة الكوردية من خلال تلك العقود يثير هذا الموضوع بالذات غضب القيادة الكوردية وتدخل في صراع سياسي مباشر مع الحكومة المركزية، لكن ولا مرة دخلت القيادة الكوردية في صراع مع المركز حول القضايا القومية المصيرية والمحورية المشروعة بغية إرغام المركز لمعالجة مشكلة كركوك وخانقين وبقية المناطق الكوردستانية المستقطعة عن الإقليم وفق الدستور وبالتالي رسم الحدود الجغرافية للإقليم. الخلل في القيادة السياسية الكوردستانية التي كانت منشغلة ومهتمة خلال 9 سنوات الماضية بحل الخلافات بين الكتل السياسية والمكونات العراقية على حساب الحقوق القومية والوطنية للشعوب الكوردستانية. الخلل في القيادة السياسية الكوردستانية التي لعبت خلال 9 سنوات دور الوسيط في تقارب وجهات النظر بين القوى السياسية العراقية المتصارعة على السلطة. هذه القيادة التي تتباهى واكدت أكثر من مرة بأن الكورد اليوم جزء من الحل في العراق، ورسمت سياستها وتعاملت مع القضايا السياسية من هذا المنطلق، لحد انه أصبح شعاراً يتردد على ألسنة نواب كتلة التحالف الكوردستاني داخل الپرلمان العراقي. لقد قلنا وكتبنا مراراً حول الموضوع ووضحنا بأننا الكورد لسنا جزءاً من الحل، بل أصبحنا جزءاً من المشكلة في العراق، من ناحية نتيجة تقصير القيادات الكوردية وضعف إداءها السياسي وعدم قدرتها لممارسة الضغط على الحكومة المركزية من أجل إسترجاع المناطق الكوردستانية المستقطعة عن الإقليم الى حدوده الإدارية ورسم حدود الإقليم الجغرافية ومن ناحية أخرى نتيجة تهرب الحكومة العراقية من مسؤولياتها الدستورية والقانونية تجاه الحقوق القومية والوطنية للكورد، وبالتالي من غير المعقول والمنطق السياسي أن نكون وسيطاً شفافاً ونزيهاً لمعالجة مشاكل الآخرين في حين نحن الكورد جزءاً من المشكلة، الا إذا تخلينا عن حقوقنا القومية وتغاضينا النظر عن مشاكلنا وقضايانا الخلافية مع الدولة العراقية في سبيل إنجاح مبادرة الوساطة لقيادتنا السياسية. هكذا تعاملت القيادة الكوردية مع القضايا السياسية في العراق والتي تثبت فشلها يوم بعد يوم. لقد إجتمعت القوى السياسية العراقية السنية والشيعية وتوحدت رؤاها ومواقفها مرةً أخرى، رغم جميع خلافاتهما، حول قضية كركوك وضد إرادة مواطني كركوك الأصليين وضد الحقوق القومية للكورد متجاهلين الهوية الحقيقية لهذه المدينة الكوردستانية كما كان يفعل نظام صدام حسين وبقية الأنظمة منذ تأسيس الدولة العراقية، وبالتالي الخلل في الرؤية السياسية للقيادة الكوردية. الخلل في طبيعة القيادة الكوردستانية وفي أولوياتها وإهتماماتها السياسية، حيث بادرت بعقد الإجتماع الوطني في أربيل عام 2010 وتشكلت بموجبه الحكومة العراقية الحالية وأوصل السيد نوري المالكي الى رئاسة مجلس الوزراء وأخرج العراق مرةً أخرى من أزمته السياسية، لكن لم تعالج ولا قضية واحدة من القضايا الوطنية والقومية الخلافية مع المركز، بل على العكس إشتدت الخلافات أكثر تعقيداً. وها نحن نقطف اليوم ثمار تلك المبادرة المشؤومة للقيادة الكوردية، وللأسف الشديد القادم أسوء مما عليه اليوم! وعندما سُئل السيد رئيس الإقليم خلال لقائه مع الإعلاميين الكوردستانيين في 22 نيسان حول موضوع تشكيل الحكومة الحالية وبنود إتفاقية أربيل، فأجاب سيادته " صحيح نحن أيضاً مقصرين، لكن إتفقنا على حل المشاكل العالقة بين الإقليم والمركز، ونيتنا كانت صادقة وإن السيد نوري المالكي وقع شخصياً على الإتفاقية وبكل نية صافية كنا نثق به لأنه هو شخصياً وقع على الإتفاقية " . جواب سيادته للأسف الشديد غير مقنع ومرفوض جملةً وتفصيلاً، لأن هل تضمنت إتفاقية اربيل بند واضح وصريح يشير الى سحب الثقة من الحكومة عندما لا تنفذ إلتزاماتها (بنود الإتفاقية) خلال سقف زمني محدد؟ بالتأكيد الجواب منفي ولا تتضمن إتفاقية اربيل هكذا بند، هذه من ناحية ومن ناحية أخرى التحلي بالنوايا الصافية هو بكل تأكيد صفة إنسانية نبيلة في العلاقات الإجتماعية، لكن لم تنفع للأسف الشديد في التعامل السياسي، وفي الإتفاقات السياسية لايمكن الإعتماد على حسن النوايا وصدق النوايا، وإنما بالرجوع الى الإتفاقات الخطية المدونة ومتابعة بنود الإتفاق وإلزام الطرف الآخر بتنفيذ وعوده. القيادة الكوردية هي التي أبدت عدم رضاها من الإداء السياسي لرئيس الحكومة السيد ابراهيم الجعفري وبالفعل تم تغييره عام 2006 برئيس الحكومة الحالية السيد نوري المالكي، واليوم أبدت القيادة الكوردية رغبتها، حسب ما أعلن ديوان رئاسة الإقليم قبل عدة أيام، بتبديل نوري المالكي بابراهيم الجعفري من جديد، اذا وافق الائتلاف الوطني. القيادة الكوردية تدور على ما يبدو في حلقة فارغة ولم تستوعب حنى اليوم ومن خلال تجربة 9 سنوات الماضية بأن إنتزاع الحقوق القومية المشروعة للكورد وإسترجاع المناطق الكوردستانية المستقطعة عن الإقليم الى حدوده الإدارية لن يتحقق من خلال تبديل الوجوه والأشخاص لرئاسة الحكومة ولا من خلال المشاركة في حكومة شراكة وطنية شكلية وبعيدة عن صنع القرار السياسي أو من خلال عقد المؤتمرات الوطنية بحد ذاته، بل يتحقق من خلال - تغليب المصلحة القومية العليا على المصالح الحزبية والشخصية وعلى المواقع السيادية والرئاسية لدى القيادات الكوردية وان ترتقي الى مستوى المسؤولية القومية وتقدم إداءاً سياساً يعبر عن طموحات وتطلعات الشعور الكوردستانية وتجاوز الإداء الحزبي الضيق وسياسة إقصاء القوى الكوردستانية خارج ائتلاف التحالف الكوردستاني لممارسة دورها داخل الحكومة العراقية، في خدمةً القضايا الوطنية والقومية للكورد. - توفير الشفافية في ميزانية الإقليم وعقوده النفطية وإيراداته المالية والمنافذ الحدودية وإيراداتها المالية، - ترتيب البيت الكوردي وتوحيد الخطاب السياسي والمواقف خدمةً للمصلحة الوطنية والقومية العليا والإتفاق على استراتيجية قومية واضحة وصريحة ومن خلال وضع الاهداف القومية الاساس والقاعدة والقاسم المشترك لبرنامجنا وعملنا السياسي في العراق - الدخول في مفاوضات مباشرة مع الدولة العراقية، بغض النظر عن الجهة التي تحكمها، وطرح جميع المشاكل العالقة بين الإقليم والمركز بكل وضوح وشفافية وصراحة ومطالبة الدولة بمعالجة جميع تلك القضايا الخلافية وفق الدستور وإستناداً الى الدستور بإعتباره المرجعية خلال سقف زمني محدد. من غير توفير هذه الشروط يستحيل على القيادة الكوردية أن تطالب ومن موقع القوة الدولة العراقية بتنفيذ إلتزاماتها تجاه الحقوق القومية للشعب الكوردي وفق الدستور، وكلما تسير الأوضاع السياسية بالشكل الذي رسمته الحكومة لاتمانع على العقود النفطية وتصدير النفط بشكله الغير قانوني وتلبي المصالح الحزبية والشخصية للقيادة الكوردية، شريطة أن لا تتحدث عن الحقوق القومية وتحرج الحكومة سياسياً، لكن كلما حاولت القيادة الكوردية المطالبة بأكثر مما تسمح لها وتحاول تخطي الإطار السياسي الذي وضعته الحكومة المركزية، فتستخدم الحكومة آنذاك جميع الملفات السوداء التي في جعبتها ضد القيادة الكوردية (ملف الفساد وإنعدام الشفافية وتهريب النفط والحكم الفردي وتوريث الحكم وملف حقبة الإقتتال الداخلي والإستعانة بدول الجوار و...) وتطالب القيادة الكوردية بالرجوع الى الدستور لمعالجة جميع القضايا الخلافية بين الإقليم والمركز، لأن الحكومة العراقية على دراية تامة بالضبابية في ميزانية الإقليم وفي الإيرادات المالية للعقود النفطية والصادرات النفطية البرية والغير قانونية من خلال المنافد الحدودية في الإقليم. وهنا تهب الرياح السياسية بما لا تشتهي القيادة الكوردية. - أليس فشل القيادة السياسية الكوردستانية في إنتزاع الحقوق الوطنية والقومية المشروعة للكورد وإسترجاع المناطق الكوردستانية المستقطعة عن الإقليم الى حدوده الإدارية خلال فترة أكثر من 9 سنوات هو السبب الرئيسي لكل الأزمات بين الإقليم والمركز؟ - أليس إخفاق القيادة السياسية الكوردستانية في قيادة هذه المرحلة هو السبب الرئيسي لكل الأزمات بين الإقليم والمركز؟