العظمة في رجل كالشهيد أبو بكر معروفي… الحب لرجل فقير لا يمكلك كرسي السلطان و لا أموال قارون

نشر المادة في مواقع التواصل !

أبو بكر معروفي رجل بسيط من مدينة بوكان في شرقي كوردستان، خرج  بعد الهزة الأرضية التي حدثت في كوردستان و قام بجمع المساعدات من مدينتة بوكان لمساعدة ضحايا الزلزال في كرمنشاه و باقي المدن.

أبو بكر معروفي لم يقم فقط بجمع المساعدات بل غنى لضحايا الزلزال  و رثاهم بأجود أبيات الشعر.

القدر جعلة يلحق بضحايا الزلزال بعد أن أنقلبت سيارته في الطريق  و صار شهيدا لضحايا الزلزال.

أبو بكر معروفي صار زمزا للتضحية و حب بني جلدته و ما أن أستشهد أبو بكر معروف حتى هب ذووا ضحايا الزلزال و أهالي المدينة وكل كوردستان  لدفنه في مراسيم مهيبة و رثاء لم يحصل عليه الكثير من القادة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *