مقرب من العبادي يدعوا الى الهجوم على أقليم كوردستان و رفض مبادرة الرئيس الفرنسي

نشر المادة في مواقع التواصل !

 

دعى القيادي فس دولة القانون جاسم البياتي أستخدام القوة ضد أقليم كوردستان و أدعى اليوم الأربعاء عن و جود لعبة جديدة للأسرة الحاكمة في الإقليم حسب وصفه من اجل الضغط على بغداد لمنع فرض السيطرة الاتحادية بشكل كامل في المناطق المتنازع عليها.
وقال البياتي، المقرب من رئيس الوزراء حيدر العبادي لـ”بغداد اليوم”، ان “بغداد لن تقبل بفرض
الآخرين وفرض الإرادات الخارجية على الدولة العراقية، وتصريحات الرئيس الفرنسي كانت تدخل
واضح بالشأن العراقي، وليس وساطة كما يتحدث الكرد”، مبينا انه “ليس هناك أي وساطة
فرنسية.. هذه لعبة كردية جديدة تقوم بها الأسرة الحاكمة البارزانية للضغط على بغداد، كما
هناك مساع كردية لتدخل دولة أخرى غير فرنسا للضغط على العراق، لمنع فرض السيطرة
الاتحادية بشكل كامل”.
وأضاف انه “على رئيس الوزراء حيدر العبادي، حسم ملف فرض السيطرة الاتحادية على الإقليم،
بأسرع وقت، حتى وان تطلب استخدام القوة بذلك”، موضحا ان “بقاء الملف مفتوحا سوف يقوم
الطرف الكردي على الطرف العراقي ويكون ساحة للتدخل الدولي، فيجب سيطرة بغداد على
المنافذ والمطارات، حتى لو بالقوة، ما دام هناك عدم

دولة القانون و الحشد ثارت ثائرتهم من الرئيس الفرنسي بسبب دعوته الى نزع سلاح الحشد و أنهاء التطفل الايراني على العراق.

One Comment on “مقرب من العبادي يدعوا الى الهجوم على أقليم كوردستان و رفض مبادرة الرئيس الفرنسي”

  1. ان حيدر العبادي عبارة عن قنبلة صوتية متشجع بدعم قاسم سليماني والمليشيات الإيرانية للسيطرة على كوردستان ويحاول تنفيذ خططها، حيث فشلت في التقدم الى اربيل بعد ان هزمت في التون كوبري، فاذا كان حيدر العبادي حاكما بالمعني الصحيج ومالي هدومه وعلى قدر حجم الكرسي الذي جالس عليه فليتجرأ ويحاكم حوتا من حيتان الفساد من حزب الدعوة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *