نداء  من الايزيديين الى جناب سيادة الرئيس مسعود البارزاني: نرفض ترشيح نفس الوجوه السابقة

نشر المادة في مواقع التواصل !

سيدي الرئيس

علمنا نحن اهل سنجار بأن الوجوه السابقة سوف يعاد ترشيحها للبرلمان العراقي ونحن نرفض رفضا شديدا اعادة أناس كانوا  يعملون على ابعاد الايزيديين عن البارتي وأناس لم يعملوا الا لمصلحتهم الشخصية .

فلا هم خدموا الحزب الديمقراطي الكردستاني ولا هم خدموا الايزيديين سوى انهم كانوا يخدمون مصالحهم وجيوبهم وتاجروابقضية الايزيديين في المحافل الدولية وجعلونا نخجل من جنابكم ومن الحزب الذي كان له الفضل في تثبيت ديانتنا الايزيدية فيالدستور العراقي .

ونحن اذ نتمنى من حكمتكم وجنابكم الكريم عدم اعادة هذه الوجوه وارسال أناس يخدمون قضيتنا بإيمان واخلاص ووجوه لميجريها الناس افضل من وجوه جربوها واثبتت فشلها .

اذا كانت هذه الوجوه ستتكرر فنحن نعلن براءتنا مما سيحدث مستقبلا ونرجو ان لا تتهمونا بالخيانة لان اختياركم وقع على أناسغير مخلصين بل نرجو منكم دراسة الموضوع بحكمة ودقة والاستفسار عن هذه الوجوه قبل ان يمنى الجميع بالخسارة لانخسارة مقاعد الحزب الديمقراطي لاسمح الله يعني خسارتنا نحن الايزيدية وتمثيلنا ووجودنا .

نتلمس من سيادتكم النظر في هذا الطلب خدمة للحزب ولقوميتنا الكوردية والايزيديين كديانة .

ملاحظة :لم نذكر أسماءنا وتوقيعاتنا منعا لعدم حدوث مشاكل بين الايزيديين ونحن على أتم الاستعداد لارسال الأسماء والتوقيعاتالى سيادة الرئيس عند طلبه .

7 Comments on “نداء  من الايزيديين الى جناب سيادة الرئيس مسعود البارزاني: نرفض ترشيح نفس الوجوه السابقة”

  1. الى متى هذا التدخل في شؤؤننا ياااااااااااااااااااااااااا صوت كوردستان ومن خلال نشر أكاذيب وتلفيقات مجهولة ….
    سبق لي ورجأتكم وحذرتكم من نشر هذه التخبيطات ولكن ……………
    نعم وليست بالضرورة أن تتحملوا المسؤؤلية ولكن ويجب أن لالالالالالالالالالالالا تنشروا أشياء مجهولة الأسم والبريد …
    أحذفوا هذه الأكاذيب فأنهم ليسوا سوى ( تاجر ) ومنافق واحد وفقط يتحدث بأسمنا نحن الأيزيديين وكوادر البارتي….
    سأقوم بنقل المضمون الى صفحتي على فيسبوك..

    1. والله ليس هناك غيرك من دجال وكاذب بير جلكي .هل نسيت انك كنت بعثيا وكنت تعمل سرا في الكشف عن أماكن البيشمركه ايّام النضال في باعذره ؟ اذن من حقك ان تدافع عن هذه البعثية . هذا النداء حقيقي واذا طلب الرئيس الاسماء فان هناك اكثر من مئتي اسم موقع على النداء ومنهم شيوخ شنگال . وسمعت بانهم اذا لم يتلقوا جوابا فانهم سيوجهون نداء الى العبادي لكي يشددوا على المخيمات لمنع التزوير وكذلك أصوات الداخلية والبيشمركه التي من المقرر ان تذهب الى البعثية التاجرة دخيل .

  2. نعم ستكون هناك خسارة للحزب بترشيح نفس هذه الوجوه لأن الناس ملت منهم ومن اعلامهم الكاذب ولم يقدموا شيئا خاصة انهم تاجروا بقضية الناجيات والدموع ظهرت حقيقتها على انها دموع تماسيح . اذا أراد الحزب خسارة مقاعده فانه سيرشحهم . والايزيديون لن يذهبوا للانتخابات لأنهم مازالوا مجروحين واذا أجبروهم في المخيمات فان عليهم الاستعانة بالمفوضية لتشديد المراقبة ومنع التزوير قدر الإمكان . وجوه جديدة مكسب للحزب والايزيديين ايضا لانه ربما يأتي من هو افضل . والناس تعيش على الامل دائماً..

  3. اولا الانتخابات سيكون فيها تزوير وثانيا أصوات الداخلية والبيشمركه ستخصص لهؤلاء الغير مرغوب فيهم خاصة ان فيان دخيل التي فشلت في اداء دورها كورديا وأيزيديا وسوف يدعمها بقوة من كان يدعمها سابقاً ! والعلاقات تتحكم في كل شيء . لذلك لا امل للايزيديين أبدا وهذه الافة ستبقى على قلبهم بواسطة الحزب لاربع سنوات اخرى يعني ١٢ سنة برلمان !!!

  4. انا سمعت من أبناء شنگال قبل يومين في مخيم قاديا وكنا في زيارة لهم بان الحزب الديمقراطي وبعد القطيعة مع الايزيديين فانه سوف يحفر قبره بيده اذا رشح هذه التاجرة التي يسمونها فيان دخيل لانها سرقت أموال الناجيات وتاجرت بقضيتهم . وحسب علمي ايضا فان هناك من الشنكاليين من أوصل صوته لمكتب الرئيس ايضا في نفس هذا النداء .

  5. مسعود البرزاني اليس هو الذي من باع شنكال وحرائرها في عام 2014.8.3 الى داعش وباعكم انتم يأصحاب التعليقات. ومع ذالك تنادونه بسيادة رئيسكم وهل لكم وجه أن ترسلوا لهذا الخائن رسائل وتتوسلوا من هذا الجلاد وتتوسموا فيه خيرا انه يشبه اله الشر ولكنه غزال في عين البارتيين الذين يريدون تقمس دور محما خليل وفيان دخيل وووووالخ . والحق وكل الحق مع مسعود البرزاني الذي يعرفكم جيدا .نسيتم سباياكم ودموع اليتامة كالبرق وتهرولون الى البارتي طمعا في لقمة وسخة من يد وسخة ملطخة بدماء الايزيديين المساكين الذين عندما هربوا من داعش كان الكثير منهم لايملك في بيته المخزون من الطعام .وبعد هذا كله تريدون ان تعطوا صوتكم للبارتي يالفرحة طاوسي ملك بكم ويالفرحة التاريخ بكم.حسننا فلنفترض انكم قد حصلتم على الأصوات المطلوبة وعينكم الحزب في مناصب محما خليل وفيان وشامو وغيرهم.وأمركم الحزب بما كان يفعله محما وهؤلاء المذكورين.هل لكم الإرادة والشجاعة ان ترفضوا هذه الأوامر الغير منطقية.وحتى لااطيل اكثر.فاللعلم ان مشكلة الايزيديين عامة مع البارتي والمنضمين للحزب الديمقراطي.هي ليست في الأشخاص وانما لب المشكلة ان حقيقة البارتي انه حزب عائلي ودكتاتوري بحت.انت امام خيارين فقط اما ان تكون متملقا له وتنفذ الأوامر حسب الطلب او أن تكون صادقا مع نفسك تستقيل لتعيش حرا الى الأبد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *