حكومة البارزاني قامت بعمليات بيع نفط الاقليم الى عام 2021 و استلمت أموالها..

نشر المادة في مواقع التواصل !

متابعة11: كشف العضو البرلماني عن حركة التغيير علي حمه صالح عن عمليات سرقة النفط من أقليم كوردستان من قبل حكومة البارزاني و تحول تلك السرقات الى سبب لعدم دفع الحكومة العراقية لرواتب الاقليم.

حسب علي حمة صالح و في لقاء له مع قناة بيام التابعة للجماعة الاسلامية فأن حكومة البارزاني قامت ببيع نفط اقليم كوردستان قبل أستخراجة الى تركيا و بعض الشركات النفطية و استلمت بدلا من ذلك الملايين من الدولارات و لكن لا يعرف اي شخص أين ذهبت تلك الاموال.  و في هذه العمليات تم بيع نفط الاقليم الذي هو تحت الارض الى عام 2021 و الى ذلك الحين لا يستطيع أقليم كوردستان تسليم أموال النفط الى بغداد كي يقوم العراق بدفع رواتب و ميزانية الاقليم.

و استغرب علي حمه صالح النقاش الدائر حول نسبة ميزانية الاقليم من الموازنة العراقية و الخلاف حول 12% أو 17% من الميزانية لأن العراق يجب أن يستلم أموال النفط كي يقوم بتسليم الميزانية.

و اضاف علي حمة صالح أن العبادي قال للوفد الكوردي أنتم قمتم ببيع النفط  المستخرج و قمتم بأقتراض الاموال عن النفط الموجود تحت الارض أيضا و تقولون ليست لديكم أموال لدفع الرواتب، اين ذهبت تلك الاموال؟  حسب علي حمة صالح فأن على حكومة الاقليم تسليم أموال النفط المستخرج الى بغداد كي يتم دفع رواتب الاقليم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *