عامٌ يمضي .. عامٌ يأتي-  بيار روباري

نشر المادة في مواقع التواصل !

 

عامٌ آخر يمضي

بألامه ونجاحاته والأهاتِ

أخذآ معه طبقةٌ من الطغاةِ

أصحاب السوابق والعاهاتِ

ودفنتهم تحت الترابِ بالذكرياتِ

إلا حبيبتي كردستان كالدرة باقية ولا تقر بالفناءِ

*

عامٌ آخر يأتي

كلٌ حسب مراده يتمناه وينظر في لوح التمنياتِ

الأغنياء يتمنونه عام الأرباح والصفقاتِ

والفقراء يتمنونه عام السلام ووفرة الأرزاق

عامٌ خال من الماسي وتقلبات الحياةِ

بعد سنوات من الحروب وبحارٌ من الدماءِ                                                                                           *

أيُها العام الأتي!

أملنا فيكَ والرجاء
أن يكون قدومكَ الينا بُشرة خير وهناء
ورسالتكَ من الندى والعبيرٍ والضياء

سنغني معكَ للسلام مع إطلالة كل صبحٍ ومساء

كي يعم الفرح قلوبنا ويملئ أركان الفضاء

وتزداد الأزهار بريقآ والنجوم سناء

ولعلنا ندفن الأهات والحزن وأهوال الشقاء .. الشقاء.

 

26 – 12 – 2017

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *