أعداء الزيتون- بيار روباري

نشر المادة في مواقع التواصل !

 

يا أعداء الزيتون

سنقاوم حتى لو بعنا ثيابنا ونمنا في المقابر

وتحت الأشجار وبين السنابل

فجذورنا راسيةٌ هنا قبل أي غاز ومغامر

**

يا أعداء الزيتون

أجل نحن هنا منذ الأزلِ

جذورنا مرتبطةٌ بجذور الأولِ

بالميدين والكوتيين والهوريين الأهل

نعانق أشواك هذه الأرض الطاهرة بالمقَلِ

أبدآ لن نقبل وبتدنيسها

**

يا أعداء الزيتون

لن نبرح هذه الأرض الطيبة

حتى لو هدمتم البيوت فوق رؤوسنا وقتلتم الف عائلة

سنظل نحيا ونموت هنا لألاف السنين الباقية

وريح جبل ليلون يصدح بمواله منذ الأزل كأغنية

**

يا أعداء الزيتون

أنا مزروعٌ في أرضي كالزيتون والتين

سأدافع عنها ولو بالسكين

وأفديها بالدم الذي يجري في الشرايين

سأواجهكم في كل الميادين

أنا حفيد النبي هوري فلن أحني الجبين

وسيفي مسلولٌ وإسألوا عنه الدواعش والقاعديين

**

يا أعداء الزيتون

اليوم موعدكم مع البركان

مع مقاومين لا توقفهم الطوفان

كل خوفي أن تهربوا من أمامهم كالفئران

فالأرض من تحتكم والمقاومين من أمامكم كالفرسان

لن تجنوا سوى عار الهزيمة يا صعاليك أردوغان

وستشرق شمس كردستان عن قريب من بين الأحزان.

 

08 – 02 – 2018

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *